expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية فتاه بالنقاب تجملت الحلقه الثانيه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده

رواية فتاه بالنقاب تجملت الحلقه الثانيه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده 

رواية فتاه بالنقاب تجملت الحلقه الثانيه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده 

كانت سلسبيلا وأماني يسرون بعد أن ودعن أروي فرأت فتاه تردي فستان بيبي بلو وخمار أسود وجالسه تبكي بحرقه وتقول وحشتني أوي يا رب نفسي اشوفها نفسي أتوب واقرب منك  فذهبت سلسبيلا وأماني إليها

سلسبيلا وأماني: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الفتاه دون النظر إليهن ومن بين دموعها: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبكت أكثر
جلست سلسبيلا وأماني جانبها واخذتها سلسبيلا في حضنها وقالت لها اهدي بس وقول لي مالك والفتاه تزداد في البكاء ظلت سلسبيلا تربت عليها واماني تهديها وهي تبكي بحرقه فبكت سلسبيلا أيضا وقالت لها من بين دموعها: طب قول لي بتعيط ليه

واخيرا رفعت الفتاه وجهها وقالت لها بتعيط ليه

سلسبيلا: علشان انت بتعيط ومش عارفه بتعيط ليه وانا مش قادره أعرف مالك (اللي مستغرف أن سلسبيلا عيطت لا عادي في ناس كدا بس مش كتير يعني رفيقة دربي واختي حبيبتي كدا لما تلاقي حد بيعيط جامد ومش تعرف ماله بتبكي زيه)

فحضنت الفتاه سلسبيلا وقالت لها: خلاص ماتعيطش

سلسبيلا: طب قول لي مالك

البنوته بعياط: حاجه صعبه حصلت معايا
سلسبيلا وأماني بتساول: إيه اللي حصل

البنوته: كان عندي واحده صحبتي لا بل أختي لا بل اكتر من كده في يوم واحنا في الثانويه لقيتها جايه ولابسه خمار فقلت لها ايه دا ايه ايه اللي انت عملاه في نفسك دا هوا انت اتجننت قالت ليه قلت لها انت لابسه الخمار ليه قالت لانه عرفت انه امر ربنا ومذكور باسم في القرآن بالحرف ثم تلت (وليضربن بخمورهن علي جيوبهن) حبيبة قلبي الخمار فرض علي كل مسلمه وطاعه لله تخيلي وانا ماشيه بالخمار باخد حسنات عليه من غير ما أعمل حاجه وبعدين انا بحب النبي صلى الله عليه وسلم وعايزه اكون معاه في الجنه وكمان اشوف رب العزه فلازم اضحي بجمالي.. مانكرش ان كلامها أثر فيا جامد بس قلت لها شكلك قلبت شيخه يا ياختي يلا علشان ندخل الدرس بس مانكرش انها بقت ورايا علشان ربنا يهدني وفي يوم بعد امتحانات ثالثه ثانوي أخدتني معاها المسجد بعد اقناع فيا كتير روحت معها واحنا بنصلي تحيه المسجد سمعتها تقول في سجودها اللهم رد نور إليك ردا جميلا يارب نور دي حته مني يا رب بحبها وعايزها معايا في الجنه وتبكي الصراحه كلمها هزني جدا وعيطت وبعدين المعلمه اللي بدات في الدرس واليوم دا كانت لابست النقاب وهتختم القرآن المهم المعلمه كانت بتختبرها في القرآن وبعدين وصلت لاواخر سورة البقره وبدأت تبكي وبعدين وصلت لــ ( واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فأنصرنا علي القوم الكافرين) ولم نسمع صوتها ووقعت علي الارض الجميع ظنها اغمي عليها من الفرحه ولكن انا فلا كان قلبي مقبوض ظلوا يفوقوا فيها وجريت عليها اخدتها في حضني وابكي واقول لها حوريه ردي عليا بالله تردي بالله ما تجرحني بالله تردي وهي لا ترد ومبتسمه وضعت يدي عند انفعها فملقتش نفس فظللت ابكي وابكي بالله ماتسبنيش قومي والله هلبس الخمار وهكمل حفظ قرآن معاك بس بالله قومي ولكن كانت ماتت وبعدها رحت بيتها واستاذنت من أمها ادخل الاوضه بتاعتها شويه وهي وافقت دخلت بقيت افتكرها وافتكر كل شئ وافتكر ضحكتها وهي تقول ياللهيا نور لو اموت وانا بقرأ قرآن ياااه يا نور لو رنا يدخلنا الجنه مع ببعض كان كلامها بيأثر فيا ولكن كنت بتجاهل دخلت علي المكتب بتعها وفتحت الدورج لقيت صندوق مكتوب عليه إلي نور رفيقة دربي وروحي فتحته لقيت فيه خمار ومصحف وسبحه وسجاده صلاه وورقه ملخص ما فيها إلي نور حبيبتي اتمني تلبس الخمار دا ويكون اول خمار تلبسيه وممكن مش اكون معاك بس هحس بك إن شاء الله اخدت الحاجات وكم حاجه من حاجات تفكرني بيها ومشيت إلي البيت اتوضيت ولابست الفستان والخمار اللي هي جايبهم وفرشت السجاده وصلت ركعتين توبه وقررت اني اتوب دون رجعه وبعدين طلعت اخدت تريقه كتير من اصحابي ولكن امي شجعتني ودلوقتي صحابي اللي انا بعت عنهم أصلا كانوا بيتريقوا عليا وانا ماشيه انا توبت وقربت من ربنا ونفسي أثبت علي كدا بس هما مش سايبني في حالي انا مستحيل ارجع إلي عهدي في الجاهليه ولكني تعبت وفضلت تعيط أخدتها سلسبيلا في حضنها وقالت من بين دموعها: اهدي يا حبيبتي دا اختبار من ربنا ليري مدي صدقك ثم تلت قوله تعاله ({ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ }
[ سورة العنكبوت : 2 ]
ربنا بيختبرك ثم تلت قوله تعالي بصوتها العذب ({ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ *فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ * وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّىٰ يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ }(سورة الحجر من 97:99) وبعدين حبيبتي ادعي لها دايما بالرحمه هي في مكان اجمل من هنا وبعدين نحسبها علي حسن خاتمه يا بختيها ماتت وهي بتختم القرآن

أماني: أهدي بقا يا احلي نور

سلسبيلا طلعت من شنطتها شوكولاتة وقالت بابتسامه: خدي يا نونه الشكولاتة دي هي عندي اغلي من البت أماني بس متغلاش عليك.

أماني بتمثل الغضب: لا يا راجل

سلسبيلا بضحك: لا أنا بنت

نور: هههههههههههههه

سلسبيلا: ايوا كدا اضحك خلي الدنيا تنور

أماني بتمثل الحزن: حتي انت ينور ماشي انا زحلان منك
نور: ياستي حقك علي راسي يا منمن
سلسبيلا: مخلاص يا رمضان بنهز ايه مش بتهزر خدي ياست الشكولاتة دي
أماني: هعتبرك بتصلحني وضحكوا

أماني بصدمه: ايه يا بت هوا انت اشتريت المحل وانا معرفش
سلسبيلا بضحك: لا يختي انا كنت شاريه واحده ولاقيت سولي حبيبي جيبلي الاتنين دول
أماني ونور بضحك: هههههه أماني: ههه الله لو يسمع منك سولي هيعمل فيك ايه هههه هيعملك بطاطس محمره ههه
سلسبيلا:  مش عارفه بس هيعمل حاجه مش لطيفه هههه
نور: انت اسمك ايه
سلسبيلا: دي اماني وانا سلسبيلا
نور: تشرفت بكن
الاثنتين: شرف الله وجهك بالنظر لوجهه الكريم وجنة النعيم
سلسبيلا: احنا هندسه فرقه اولي وانت
نور: وانا كمان
طب يلا تمشي علشان نشوف مكانا فين وهنقعد فين
أماني: تمام
سلسبيلا: ايه يانور مش يلا

نور: انا معاكم يعني هبقي صحبتكم علطول
حضنتها سلسبيلا وأماني وقالوا: طبعا حبيبتي من هنا ورايح احنا اخوات ومشوا
وكان كل هذا تحت انظار اروي التي احبتهن
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.
عند أحمد
أستيقظ من النوم وقال: تاني نفس الحلم ياتري مين دي اللي بتظهر لي كل شويه في الحلم ومعقول انا اتجوز منتقبه ومعقول ادخل الجنه دا أنا كلي ذنوب مسح وشه بعصبيه ثم سمع صوت الباب

أحمد: مين
نورهان ام احمد: أنا يا حبيبي
احمد: اتفضل
نورهان: صباح الخير
أحمد: صباح النور
نورهان: عامل ايه
أحمد: الحمدلله تمام
نورهان: طب يلا اجهز وتعالي انزل علشان تفطر قبل ما تمشي
أحمد: حاضر وقبل يدها ودخل الحمام أعزكم الله
ـــــــــــــــــــــــــــ.
قام أحمد وهو يقول: عايزه حاجه يا ست الكل انا ماشي
نورهان: ربنا يوفقك ويهديك يابني
******

دخل أحمد القاعه واغلق الباب وبعدها سمع خبط علي الباب.
أحمد: أتفضل
دخلت سلسبيلا وأماني ونور وراهن اروي ولكن بعيد وتراقب ما سيحدث لانها تعرف أخوها منضبط ولا يحب التاخير بل يكره.

أحمد بهدوء ما قبل العاصفه ومتعمد الهدوء دا علشان واحده فيهن تخطئ بالكلام وينفتح فيها: خير متاخرين ليه من اول يوم.

نغزت أماني سلسبيلا بمعني اتكلمي يا سلسبيلا
تقدمت سلسبيلا خطوه وهي تبتلع رقيها: أنا بعتذر لحضرتك جدا يا دكتور أحنا غلطانين وأسفه جدا واوعد حضرتك إنه مش هيتكرر.
أحمد بهدوء وغيظ من رد سلسبيلا المحترم: اتفضلوا ومتتكررش تاني.

دخلوا وجلسوا
أحمد: السلام عليكم يا شباب أنا دكتور احمد الدسوقي اللي هشرحلكم مادة......
القاعه كلها: أهلا يا دكتور
اروي لسلسبيلا: الله عليك عملتها ازاي
سلسبيلا بابتسامة: هي ايه يا قمري
أروي:  إن احمد يدخل حد بعده دي مستحيل دا اخويا وعرفاه

سلسبيلا: عادي حبيبتي اتعملت مع الموقف بلين واقتديت برسول الله صلى عليه وسلم وبس بقا خلنا نركز
أروي: عليه افضل الصلاة والسلام تمام علشا بيبص لنا وهيكولنا بعينه هههههههه

سلسبيلا بابتسامة: طب اسكت علشان أنا مش مستغنيه عن حياتي هههههههه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ.
في سيارة سلمان

أماني: لو سمحت يا استاذ سلمان دا مش طريق بيتي(اه نعم سلمان ابن خال اماني ولكن تتعامل معاه بحدود لانه ليس من محارمها ولا يحل لها ولا تختلي به ابدا وهو ايضا كذلك )
سلمان: عارف يا أنسه أماني بس تيتا عندنا النهارده وتقضوا معنا اليوم وهنروح علي البيت
فرحت أماني جدا ففهي تشتاق لخالها جدا وتحبه
سلسبيلا بمكر وترقب لسلمان: بجد علشان كدا جاي بدري
ابتسم سلمان وقال: ايوا حبيبتي بس انا هروحكم وارجع الشغل تاني
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصلوا البيت
أماني: خالي وجريت حضنته
محمد ابو سلمان و سلسبيلا: قلب خالك واحشتني ورفع النقاب علشان يشوفها لانها شبه مامتها جداً وهي من تصبرهم عن فراق اخته

يتبع.......
*******

يا ترا ايه اللي هيحصل ومين اللي بيحلم بيها أحمد وايه القصه بتاعت الحلقه اللي جايه دا إن شاء الله اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه رايكم يهمني




    🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





   
تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close