expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية فتاة بالنقاب تجملت الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده


رواية فتاة بالنقاب تجملت الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده 

رواية فتاة بالنقاب تجملت الحلقه الثالثه بقلم الكاتبه مريم محمد حصريه وجديده 


وقفنا المره اللي فاتت لما أماني حضنت خالها وقالت له وحشتني يا خالو ورفع النقاب علشان يشوف وشها.

سلسبيلا: ابعدي يا ختي كدا عايزه اسلم علي بابي

أماني بعند مصتنع: لا هوا معاك كل يوم مش بعده
سلسبيلا: بارده
أماني: ماشي يا سوسو زعلانه منك
محمد والد سلسبيلا: ماخلاص يا بنت انت وهي تعالي يا سلسبيلا وحضنها هي كمان بقوا هم الاتنين في حضنه
سلسبيلا طلعت لاماني لسانها
محمد: نفسي تكبروا من صغركم وانتوا كدا هتكبروا امتي وضحكوا
عائشه والدة سلسبيلا: اومال اخوك فين يا سلسبيلا
سلسبيلا: قال إنه لسه مش خلص شغل ومشي
عائشه: تمام
اماني قامت وقعدت جمب جدتها: عامله ايه يا رغوده
رغد: الحمد لله يا حبيبتي
أماني ميلت عليها: اخدت دواءك
رغد: ايوا حبيبتي

♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡

وصل أحمد إلي الشركه ودخل بكل غرور وكبرياء قام كل الموظفين أحتراما له وينظرون له مبهرين من جماله إلي ان وصل الي المكتب

السكرتيره: صباح الخير يا فندم

أحمد: صباح الخير
داليا السكرتيره دخلت وراءه: تحتاج حاجه يا مستر أحمد

أحمد: سلمان جيه
داليا: مستر سلمان وصل من بدري
أحمد: طيب ابعتهولي وخليهم يعملولنا قهوه وملف الصفقه الجديده
داليا: حاضر يا فندم اي اوامر
احمد: اتفضل
خرجت داليا وهي تتنفس الصعداء انها خرجت بسلام من عنده.
سلمان دخل وهو يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عامل يا صاحبي
أحمد: وعليكم السلام الحمدلله
سلمان: قالوا لي أنك عاوزني خير
أحمد: عايزين نخلص من ام الصفقه اللي عماله اجللها دي
سمعوا خبط الباب
أحمد:  اتفضل
داليا: اتفضل يا فندم الحاجه اللي طلبتها واستأذنت وطلعت
سلمان: ههههه
أحمد بصله بستنكار: بتضحك علي ايه
سلمان: ولا حاجه بس راعب الناس كلها هههههههه
أحمد: قول لي يا سلمان صح انت كنت بتعمل ايه في الكليه ومين البنتين اللي ماكنش بابن منهم حاجه دول
سلمان: دول اختي وبنت عمتي كنتم بوصلهم
احمد ماخدش باله من البنتين علشان كدا لما دخلوا متاخر معرفهمش: تمام وبدوا في مناقشة العمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وصل سلمان الفلا  ولسه هيدخل افتكر ان أماني عندهم هي وجدته فاتصل علي سلسبيلا
سلمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سلسبيلا: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته فينك
سلمان: أنا علي الباب لو أماني خالعه نقابها خليها تلبسوا علشان عايز ادخل
سلسبيلا: حاضر
دخل سلمان وهو يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجميع: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
سلم علي جدته وقبل يديها ويد والدته ووالده وجلس علي اقرب كرسي بتعب: امي اتبقي كتير علي الغداء علشان جعان

عائشه: لا ياحبيبي يلا يا سلسبيلا ادخل حضري السفره مع أماني
سلسبيلا: حاضر يا أحلي عائش
وبعدين جلست جنب سلمان
سلسبيلا: أحم أحم أحم
سلمان بضحك: خدي ياختي متحمحميش كتير (وادها الشوكلاتهاللي بتحبها)
سلسبيلا: باست راسه وقالت شكرا يا سولي جزاك الله خيراً
سلمان: نعم يا أيه
سلسبيلا بسرعه بعد ما سمعت صوته: بدلعك والله وبعدين سولي خايله عليك
سلمان: لا يختي ما تدلعنيش

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عائشه: ماتخليك يا ماما قاعده معنا
رغد: ماينفعش يا حبيبتي علشان أماني تاخد راحتها
محمد: علشان كدا سايبك بس أول ما أماني تتجوز أنسي انك تقعد لوحدي
رغد: إن شاء الله
يلا يا سلمان
سلمان: يلا
وصلو البيت وطلعهم سلمان ومشي وقال يا رب ارحمني امتي تخلص الكليه بقا
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
صحت سلسبيلا علي صوت سلمان: سلسبيلا ياسوسو انت يابنتي
سلسبيلا: أممم اسكت بقا عايزه انام ورايا كليه ولو رحت متاخر الدكتور مش هيدخلني
سلمان بمكر: طيب هروح اقيم اليل لوحدي
في ثواني لقى سلسبيلا واقفه في وشه: هتوضي واجي استناني
سلسبيلا لبست الاسدال وطلعت: فين بابا وماما
سلمان: مانت عارفه بقوا يقموا اليل قبل ن يناموا
سلسبيلا بتذكر: اه عارفه انا فخوره بأهلي لانهم ربونا علي الدين وملتزمين باوامر ربنا بسبهم وحفظونا القرآن وإن شاء نلبسهم تاج الوقار يوم القيامه
سلمان: إن شاء الله

بدا سلمان يصلي بسلسبيلا قيام الليل ويقرأ أيات بصوته العذب الذي ادمنته سلسبيلا وحين يقرأ أيات العذاب يبكيا من الخشيه وحين يقرأ ايات الجنه يبكيا من الشوق إلي ان انتهوا
سلسبيلا: تقبل الله
قبل سلمان رأسها وقال: منا ومنكم
سلسبيلا: قول لي يا سلمان مش ناوي تزوج
فهم سلمان ما تشير اليه وابتسم: إن شاء الله
سلسبيلا: أمتي
سلمان: هاتي من الاخر امك شايفه لي عروسه وزقتك عليه
سلسبيلا بابتسامة: وانت رافض ليه من قبل ماتشوفها
سلمان: لان في دامغي واحده ومستنيها لما تخلص تعليمها
سلسبيلا بمكر: والواخده دي أماني بنت عمتك صح
سلمان: يلا يا ماما يلا ياحبيبتي انت هتصاحبني يلا يا ختي صحي ماما وبابا للفجر وبيزق فيها علشان تطلع
سلسبيلا: براحه يا عم ما تزوقش
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وصلت سلسبيلا وأماني الكليه قابلوا نور علي الباب وبعدين دخلوا المحاضره
نور: سلسبيلا الدكتور أحمد مش شايل عينه من عليك
سلسبيلا: غض بصرك يا ذات الخمار
نور: بجد صدفه كل ما ارفع عينه القيه كدا
سلسبيلا: طب خلاص غض بصرك اكيد هو كمان بالصدفه
خلصوا المحاضره وكان العصر أذن راحوا مسجد الكليه علشان يصلوا
البنات اللي في المسجد خضنوا أماني وسلبيلا وقالوا واحشتونا إن شاء الله هتحك لنا قصه اليوم صح
سلسبيلا: إن شاء الله
صلت اماني بهن جماعه وبعدما خلصو لفت سلسبيلا للبنات: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عاملين ايه
البنات:وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته الحمدلله بخير
سلسبيلا: عايزين قصه اليوم ولا نتكلم في موضوع
البنات: قصه
سلسبيلا: هحكي لكم قصه سيدنا (سلمان الفارسي) سيدنا سلمان رضي الله تعالى عنه ولد في بلدة اصبهان في بلاد الفرس وكان من قوم يعبدون النار وكان ابن الملك وكان ابوه مخليه حارس النار علشان لو جيه شويه هواء يطفي النار ياخد باله منها المهم في مره كان مشرف علي شوية مهام المهم كان ماشي من جنب كنيسة وسمعهم يتلون الانجيل قبل التحريف فدخل وكان كل يوم يجي يتعلم عن الدين دا ففي يوم حد فتن عليه لأبوه فربطوه وحبسوه  وبعتوا ليه من الكنيسه وقالوا ليه إن التجار ماشين اليوم وروح معاهم عند فلان اتعلم منه فهرب سلمان رضي الله عنه وراح بقي خادم عند رجل الدين دا بمقابله انه يعلمه شايفين يتحول من امير لخادم المهم قعد يخدم فيه لحد ما مات الرجل دا وجاين علشان يدفنوا فقال لهم سلمان الراجل دا كان بياخد اموال الصدقه بتاعتكم ويدفنها جوا قالوا ليه انت بتقول ايه قالهم تعالوا شوفوا واراهم الفلوس ماسكوا الرجل صلبوا وسابوا التحق سيدنا سلمان براجل تاني سمع عنه خير ووجد فيه الخير بجد من خلال قعدته معاه وهوا بيموت قال له اخبرني عن احد اتعلم منه بعدك قال له روح لفلان وبعدين مات ودفنه سيدنا سلمان رضي الله عنه
وراح للراجل دا وكدا دا التالت اللي سيدنا سلمان يخدموا بعد ما كان ابن الملك وعمره كان صغير فضل يخدم فيه وكان يتاجر في الغنم لحد ما خلاص هيموت قال له سيدنا سلمان اخبرني عن حد اتعلم منه بعدك قال له يا بني لا اعلم احد اقول لك عليه ولكن في شبه جزيزة العرب يوشك ان يأتي نبي اخر الزمان وهقول لك ثلاث علامات لو وجدتها يبقي هوا اولا في ظهريه ختم ثانيا لا يأكل الصدقه ثالثا يأكل الهديه ثم مات ودفنه سيدنا سلمان وذهب وجد تجار ذاهبون إلي شبه الجزيره قال لهم خدوني معاكم لان مش يعرف الطريق يعني وهم ماشين عارفوا إن معاه فلوس كتير حاصروا وقالوا له تدنا الفلوس ولا نقتلك وناخد الفلوس قال لهم خدوا اللي انتو عايزينو بس وادوني شبه الجزيره قال له ماشي هنودك بس علي طريقتنا وخدوا وبعوا يا حبيبي عبد لواحد يهودي يعني باع لقب ابن الملك وبقي خادم علشان عايز الحق فضل سيدنا سلمان يخدم اليهودي لحد لما هاجر حبيبي وحبيبك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والناس بتسلم علي سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم جيه سيدنا سلمان من وراءه علشان يشوف الختم اللي قالوا عليه رجل الدين فتزل سيدنا جبريل عليه السلام وقال للنبي صلى الله عليه وسلم يا محمد انزل عنك رداءك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نزل هدوموا وهو مش فاهم حاجه فشاف سيدنا سلمان الختم وفرح وقال دي الاولي وبعدين راح اخد طبق تمر ودا ياحبيبي كان اكله بتاع اليوم من سيده وراح وداه للنبي صلى الله عليه وسلم وقال خذ يا محمد هذه صدقه فاخذه النبي صلى الله عليه وسلم وقال لاصحبه كلوا ووقف سيدنا سلمان بعيد يراقب لحد ما الطبق خلص والنبي صلى الله عليه وسلم ماكلش منه مشي مبسوط وقال دي الثانيه تاني يوم جاب طبق تاني وقال للنبي رايتك امس لم تاكل من الطبق فاعطيك هذه هديه خدها النبي وابتسم واكل منها بكي سيدنا سلمان وحضن النبي صلى الله عليه وقال اشهد ان لا اله إلا الله وان محمدا رسول الله وقال له النبي اجلس يا سلمان واحكي لاخواتك قصتك حكي لهم سيدنا سلمان وبكوا كلهم وقال النبي صلى الله عليه وسلم (سلمان منا آل البيت)  الله يا سيدنا سلمان تعبت كتير فتستحق انك تكون من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم فقال له النبي هتاخد حريتك من سيدك فرحوا عشان ياخد حريه قال له سيده انه عايز بيضه من دهب ياه كتير اوي وبعدين اخد حريه وتعرفوا عاش بقيه حياته في الاسلام فقير رضي الله عنه وكان من اهل الصفه اهل الصفه دول ناس من الفقر مش لاقين هدوم يلبسوها كانوا لولبسو حاجه تدري العوره يبان صدرهم ولو رفعوه علي صدرهم تبان العوره عاش كده رضي الله عنه وبقي ثابت برغم البلاء

جميل سيدنا سلمان حارب قد ايه علشان يوصل للحق يا ريت احنا كمان وسط الفتن دي نثيت قالت كدا وهي تمسح دموعها والبنات برده

كانت اروي حساه براحه من القصه دي وكانت رانت علي احمد بالغلط وسمع سلسبيلا وهي بتحكلم القصه وقد ايه حس انه بعيد جدا علي ربنا وممكن تغير سمع صوت الباب
أحمد: اتفضل
سلمان: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحمد: وعليكم السلام  قولي لي يا سلمان مين اللي مساميك
سلمان: أمي
أحمد: يعني مسمياك علي اسم سيدنا سلمان رضي الله عنه
سلمان باستغراب: ايوا انت تعرفه
احمد: طبعاً سمعت قصته وحبيته جدا
سمعوا صوت آذان المغرب
سلمان: ما تجي نصلي
أحمد:.........

يتبع..........
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رايكم يهمني ويا تري ايه اللي هيحصل ممكن احمد يتغير وهل أحمد هيروح يصلي مع سلمان وهل سلمان هيتجوز اماني وايه قصه الحلقه اللي جايه دا إن شاء الله اللي هنعرفه الحلقه اللي جايه






🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





   


تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close