رواية سجينه بنار الهوي الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية سجينه بنار الهوي الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


رواية سجينه بنار الهوي الفصل الثاني بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

حط الفيديو قدامها وقال بعصبيه .ايه ده...ها ايه ده

بشرى اتسعت عنيها وهيه بتبص للفيديو بزهول ونزلت دموعها وبصتلو وقالت..انا...انا مظلومه انا كنت...


بس قاطعها وقال بزعيق وصوت عالي....كنتي ايه..كنتي بتستغفلينا...كنتي مقضيها وكمان اتقبض عليكي...وانا اقول وافقتي فجأه على جوازنا ليه..بعد ما كنتي مطلعه عيني ومش قابله نقاش حتى ..طبعا عايزه تداري على فضحتك..ومين ممكن يشيل غير المغفل الي دايب فيكي مش كده


بشرى قالت ببكا..لا..لا ..انت بتقول ايه..انت مش فاهم حاجه


يمان جيه جري على صوتهم ودخل وقال بزهول..فيه ايه بتزعق كده ليع


وائل قال بغضب..فيه ده يا حضرة الظابط..واكيد عندك علم بيه ..وادالو التليفون


يمان شاف الفيديو بغضب وحط ايده على جبينه واتنهد وقال بهدوء...اتفضلو يا بنات استنو بره معلش


البنات خرجو كلهم وهما بيهمسو ويتودودو ويمان بص لوائل بغضب وقال...ازاي تتصرف كده قدام صحابها انت اتهبلت و


بس وائل قاطعو بغضب وقال..صحابها...ده الفيديو ترند..دلوقتي يشفوه كلهم ده لو مكانوش شافوه اصلا وشافو فضايح الهانم المحجبه الي عامله شريفه


يمان قال بغضب...اخرس يا وائل فيه ايه دي بنت عمك..ده كمين اتعمل لها و


وائل رفع حواجبو بدهشه وقال   يعني كنت عارف..ههه كنت عارف الفضايح دي وعايز تلبسهالي..هو انا مش اخوك..ازاي تعمل فيا كده..ازاي تورطني بالشكل ده


يمان لسه هيتكلم بشرى حطت اديها على ودانها وبقت تبكي بانهيار وهيه بتقول..اسكت  اسكت بقى حرام عليك


يمان قلق عليها وبص لاخوه بغضب وقال..تعالى نتكلم بره ..انا هفهمك الي حصل


وائل بصلو بحده وقال..متفهمنيش..انا فهمت لوحدي..الهانم وافقت بيا لانها اتفضحت..واخويا الغالي عايز يصون سمعتنا على حساب اخوه...بس انا مش عيل يا يمان...ومستحيل اكمل


يمان بصلو بزهول وقال..يعني ايه مش هتكمل...الناس بره مستنين و


قاطعو وقال..الناس كلهم بره هيشوفو الفيديو ويفهمو انا خلعت ليه يا حضرة الظابط...ومشي بغضب


يمان جري وراه يعقلو وبشرى بقت تبكي صدمه من كل الي حصل وقعدت على الارض بانهيار


يمان حاول يوقف وائل بس طلع قدام كل الناس وساب الفرح ومشي تحت زهول الجميع واستغرابهم 


والدو كمان نادى عليه بس مردش دخل جري ليمان وقال..فيه ايه يا يمان اليه الي بيحصل اخوك مشي ليه مشي ازاي دلوقتي اصلا


يمان شد شعره لورا بعصبيه وقال..متخلف..مشي علشان متخلف...ابنك ده مش اعايز اشوف وشو تاني


والدو قال بزهول...انت بتقول ايه دلوقتي الناس بره عمالين يتكلمو على بنت عمك...وائل ليه مشي وهنعمل ايه في الفرح الي بره ده


يمان اتنهد وقال...متقلقش..انا هتجوز بشرى..اصلا انا غلطت لما اعتمدت على عيل تافه زيو


يمان قال كده ومشي وساب ابوه واقف بصدمه ومش فاهم ايه الي بيحصل


يمان كان رايح لبشرى وتليفون  رن رد وقال ...الو


جالو صوت  واحد بيقول...باشا...يارب يكون الفيديو عجبك

يمان داس على اسنانو بغضب وقال...وصل...وشكرا..توقيتو كان ممتاذ..وقال بغضب رهيب..خليك متخبي ..نصيحه متخلنيش الاقيك ..لانك لو وقعت تحت ايدي  مش هتلحق تندم حتى على الي عملتو 


قال كده وقفل معاه ودخل عند بشرى لقاها قاعده على الأرض ودموعها على خدودها 


يمان قرب منها وقال بجمود...قومي يابشرى..مش هينفع نتأخر على الناس اكتر من كده


بشرى رفعت عيونها ليه وقالت بلهفه ودموع...وائل رجع


يمان اتنهد وقال..لا..وائل مش هيرجع..قومي ...انا هتجوزك


بشرى اتسعت عنيها بزهول وصدمه وقالت..ايه


يمان قال بجمود..زي ما سمعتي ويلا بسرعه الناس ابتدت تتكلم ...ومد ايده ليها وقال...تعالي معايا


بشرة بصت لايده لثواني ومسكتها ودموعها بتنزل بغزاره ووقفت معاه 


بعد شويه نزلو سوا وكتبو الكتاب وهما ساكتين خالص والناس كانو مش فاهمين حاجه 


خلص الفرح والناس مشيت وبشرى دخلت على اوضتهم الي جهزوها ليها ولوائل وكانت متزينه...وحروفهم مرسومه بالورد على السرير كانت اوضه جميله جدا


بشرى بقت تبص للمكان بدموع وبقت تقطع الزينه بغضب وعصبيه وبوظت الحروف الي على السرير وقعدت بانهيار وبقت تبكي بحرقه


يمان طلع وراها على طول بعد ما مشى الناس لانو عارف حالتها بس ابوه ندالو وقال..يمان استني مش هتقولي اخوك مشي ليه


يمان اتنهد وقال..معلش يا بابا..انا لازم اكون مع بشرى دلوقتي..هفهمك كل حاجه الصبح..وراح ورا بشرى


يمان  فتح الباب ودخل ...اتنهد لما لقاها بوظت الاوضه كلها قال..احم...فرقت يعني..مرتاحه كده لما بوظتي تعبي النهار كلو


بشرى بصتلو بغضب وقالت..كل ده منك كلو منك

.ليه محكتش لهم الي حصل ..لبه مقولتلوش وهو حر يوافق او يرفض احسن من الفضايح دي


يمان  اتنهد وقال..الفضايح كده كده حصلت يا بشرى الفيديو ملا المواقع..انا كلمت واحد وهيشيلو..بس كده كده اعداد كتيره سمعتو


بشري حطت اديها على وشها و بقت تبكي جامد وقالت...يارب انا عملت ايه  يا رب خدني


يمان اتنهد وقعد جمبها وقال...متدعيش على بنت عمي...دي انا مربيها ومقدرش اكمل من غيرها


بشرى شالت اديها من على وشها وبصتلو باستغراب وسط دموعها... كانت مستغربه هدوءو معاها 


يمان اتنهد وقال...حاولي تنسي الي حصل..والناس كمان بتنسى...واحنا..احم..احنا هنفضل سوا لحد الموضوع ما يتنسي وبعد كده..بعد كده كل واحد يروح لحالو وتشوفي حياتك


يمان قال كده وقام ولسه هيتحرك بشرى مسكت ايده وقالت بدموع...شكرا يا يمان...انت صدقت اني معملش كده..مع انك شوفتني بعيونك في الوضع الي اخوك مقدرش يشوفو في الفيديو..


يمان بص على ايدها الي ماسكه ايده  وبشرى سحبتها بسرعه وارتباك


يمان  اتنهد وقال....وائل صغير ودي اول سنه ليه في الشرطه...وميفهمش الالاعييب دي...وكمان  هو متخلف الصراحه لو كان عندو عقل مكانش فرط فيكي 


بشرى بصتلو بدهشه ويمان بص بعيد وقال  ..حم...انا هعرف اربيه على الي عملو ده متشغليش بالك


بشرى اتنهدت وقامت قالت..طب عن اذنك ...وقامت ومشيت ناحية الباب


يمان قال باستغراب... رايحه فين


بشرى قالت..هروح انام في اوضتي تصبح على خير


قال بسخريه..تصبح على خير..ده عند ام سمير..تروحي اوضتك ازاي بعد ما اتجوزنا..ما خلاص اوضتي بقت اوضتك


بشرى بصتلو بزهول وقالت..ايوه بس ده ميعتبرش جواز..وهنطلق و


بس يمان قاطعها وقال..وميعتبرش جواز ليه...كتبت كتابي على شجره 


بشرى ضحكت وقالت..بلاش جنان بجد هنام معاك في اوضه واحده ازاي


يمان قرب عليها وقال...زي الناس هنام زي اي اتنين متجوزين...فاهمه


بشرى اتسعت عنيها بزهول وقلبها بقى يدق بسرعه من قربو ويمان ضحك وبعد وقال..هنام على السرير عادي..هنام فين يعني..احم..بعيدا عن الهزار حاليا كل قرايبنا عروفو اننا اتجونا..فتره جوازنا هتفضلي معايا هنا..مش حلوه في حقي تنامي في اوضه تانيه.. الحج يقول عليا ايه..سوسو..ترضيلي اكون سوسو


بشرى كانت بتضحك على كلامو وقالت..طب يا سوسو عايزه اغير..قصدي يا يمان عايزه اغير..هاطلع اغير في اوضتي واجي تاني


يمان بصلها بدهشه وقال..يا صلاة النبي على ذكائك..لا يا اختي في الدلاب ده هدومك الي خالتي جهزتهملك البسي اي حاجه على ما اطلع من الحمام انا هروح اجبلي هدوم من اوضتي واجي على طول


يمان راح يجبلو لبس وبشرى فتحت الدلاب تختار منو حاجه بس اتفاجئت ان مفيش بجامات خالص وكلو لبس نوم ..على اساس انها عروسه وكده ومجهزين لها حاجت عرايس.قالت..ازاي كده..البسو ازاي ده..طب البس اتنين فوق بعض ولا اعمل ايه...ايه الهبل الي انا بقوله ده


مسكت واحد اسود قصير جدا ومفتوح وبقت تبصلو بدهشع وتقول..يعني انا افرض اتجوزت جوازه طبيعيه..ازاي هلبس ده..هيه خالتي اتخبطت على دماغها ولا ايه..هو  ده بيتلبس اصلا


لا بيتقلع...الجمله دي قالها يمان بسخريه بعد ما دخل وسمعها 


بشرى اتخضت وخبتو ورا ضهرها ويمان ضحك وقال...ايوه استريه ليستهوى


الي جاي جمبل جدا هنشوف بشرى هتتعامل ازاي مع يمان بعد ما لبسو في بعض خلاص  تفاعل شديييد🤩


الفصل الثالث من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close