رواية سجينه_بنار_الهوى البارت الخامس بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية سجينه_بنار_الهوى البارت الخامس بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية سجينه_بنار_الهوى البارت الخامس بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

يمان شدها عليه وسحبو من ايدها رماه على الأرض وبقت بين اديه بلبس تحتو خفيف جدا 


بشرى بلعت ريقها بارتباك وقالت..يمان..سبني لو سمحت


يمان حضنها وحط شفايفو على رقبتها وباسها برقه وقال بهمس عند ودنها..هو انتي امتى احلوتي كده..امتى كبرتي كده وبقيتي موزه قوي كده


بشرى قالت بارتباك...يمان...سبني وانبي


يمان بعد شويه وبص في عيونها وقال..خليكي مطمنه..انا معاكي ديما


بشرى ابتسمت وقالت..انا اصلا بقلق لانك معايا..وبعدت بسرعه وهيه بتبتسم بخبث


يمان اندهش وقال..لا والله...دلوقتي يقيتي بتخافي لاني معاكي..وانا بخوفك ليه بقى


بشرى بصتلو وقالت..كلك مش مظبوط..وبتبصلي بحسك هتاكلني بعنيك..خليك بعيد عنب ومتنساش اننا هنطلق


بشرى كانت بتقول كده علشان تضايقو يمكن يتكلم بس على مين ده ظابط ابتسم وقال بخبث..معاكي حق..انا بس قولت اهديكي يعني


وقعد وبقى يقلع جزمتو ببرود اعصاب


بشرى قربت منو بزهول وقالت..يعني ايه بقى...يعني انت هتطلقني فعلا


يمان قال بلامبالاه..اها..مش احنا متفقين..وكمان انتي عايزه كده


بشري بلعت ريقها  وقالت بيأس..ايوه..ايوه عايزه كده واطلع بقى خليني اغير.. انت اصلا لا بتفهم ولا هتفهم


يمان ضحك علي جنانها وقرب منها وقال بهمس..انا فاهم..فاهم قوي...بس مش هينفع


بشرى اتسعت عنيها بدهشه وقالت..احم..هو ايه الي فهمتو ومش هينفع


يمان قال وهو بيبص لعيونها...فاهم الي في قلبك كلو..ومن زمان...وعارف كنتي بترفضي وائل وغيره ليه


بشرى بلعت ريقها بارتباك وبعدت عيونها عنو وقالت..احم..انا..انا مش فاهمه قصدك ايه


يمان رفع وشها ليه وقال..الي جواكي ليا..ميجيش نقطه في بحر الي جوايا ليكي


بشرى بصتلو بزهول وابتسمت لااراديا بس يمان قال..انا الي كان بيمنعني عنك حب اخويا ليكي...ودلوقتي الموضوع بقى اكبر من كده فيه حاجه لازم تخلص حتى نكون سوا والا مش هنعرف نرتاح ابدا


بشرى مكانتش فاهمه حاجه ويمان قال...اذا ربنا كتب لنا نكون سوا..هيمشي الي في دماغي زي ما مخططلو واذا لا..فوصيتي ليكي تعيشي حياتك...وتنسيني ...لازم تنسيني


بشرى اتصدمت بالي قالو وقالت..انت بتقول ايه يا يمان..هو..هو انت هتعمل ايه


يمان شالها ونيمها على السرير في حضنو وقال...متشغليش بالك باي حاجه...خليكي بين اديا..ببقى مرتاح وانتي جمبي


بشرى مسكت فيه جامد وقالت...ارجوك...متعملش اي حاجه ممكن تاخدك مني انا مش هقدر انا ما صدقت


يمان ضمها ليه اكتر وقال..انا معاكي..هفضل معاكي ديما يا قلب يمان


في صباح يوم جديد يمان قام ولبس وجهز وبشرى كمان  ونفخت بضيق وقالت..متأكد اني اروح يعني....انا خايفه كل زمايلي بيبصولى بطريقه وحشه


يمان قال بتلقائيه.. بغيرو منك


بشرى قالت..يا يمان انا مبهزرش


يمان ضحك وقال..ولا انا والله ..اسمعيني.لو انتي خفتي ومروحتيش هيتكلمو اكتر اما لو روحتي وواجهتي هيحطو جزم في بقهم ويسكتو...وبعدين..لو احتاجتي اي حاجه بس كلميني..هتلاقيني معاكي على طول..مع ان انا متاكد ان بعد الي عملتو في مديحه محدش هينطق


بشرى ضحكت  وطلعت معاه وراحو سوا على الجامعه وصلها وطلع هو على الأداره 


في المكتب بتاعو  كانو الضباط بيحاولو يعرفو مكان الراجل الي بيهدد يمان لانهم عرفو انو  نزل البلد..وبيحاولو يحددو مكانو 


فضلو طول اليوم ومش قادرين يوصلولو يمان حط ايده على راسو بتعب وقال...انا متأكد انو هيعوز يقابلني ...والا مكانش عرفنا انو وصل القاهره اصلا  ودي سهله عليه


صاحبو اتنهد وقال..انت ليه معتقد انو هيأذيك مش يمكن نسي


يمان قال بضيق...حد ينسب قتل اولادو الاتنين


صاحبو قال..ايوه بس ..اولادو مجرمين وانت كنت بتأدي واجبك وده شغلك


يمان اتنهد وقال..وهم دول بيفهمو يعني ايه  واجب ولا شغل ده البنهاوي اكبر تاجر سلاح هيفكر اني بأدي واجبي هو في معتقدو اني قتلت اولادو وخلاص..بقولك ايه حاول تاني يمكن تظبط المرادي وو


بس قطع كلامو لما بشرى رنتلو  رد وقال ...خير يا بشرى حد دايقك تاني


جالو صوت يعرفو كويس جدا بيقول...بشرى تمااااام...وحاليا في البسين بتبلبط متقلقش... وبص لبشرى بسخريه كانو رجالتو بيغطسو وشها في برميل الميه


يمان كان قلبو هيقف حرفيا ومكانش قادر ينطق قال برجاء لاول مره في حياتو..سبها يابنهاوي  ..ارجوك..هيه ملهاش دعوه


البنهاوي ضحك جامد واتقدم على بشرى مسكها من شعرها بغضب وهيه كانت بتصرخ وتبكي برعب 


يمان سمع صوتها وقال بسرعه ورعب ..لو سمحت..لو سمحت ارجوك الي تعوزه هنفذو بس سبها انا الي اذيتك هيه ملهاش دعوه


البنهاوي  قال بغضب.. ربع ساعه بالكتير تكون عندي

اظن انك بتراقبني وكده عرفت تحدد مكاني مش مضطر اديلك عنوان ..تعالى لوحدك يا حضرة الظابط...مش محتاج انبهك طبعا


قال كده وقفل ويمان سلم  رقم بشرى للضابط وقلو حدد مكان التليفون ده بسرعه


بعد شويه كان يمان على الطريق سايق بأقصى سرعه وهيموت من الخوف


وصل المكان المحدد واول ما دخل اتجمعو رجالة البنهاوي حواليه وفتشوه واخدو سلاحو وكل حاجتو وزقوه بقوه عند البنهاوي


البنهاوي ابتسم وقال ...حبيب عمو..وحشتنا يا حضرة الظابط


يمان كان بيبص يمين وشمال بيدور على بشرى بخوف


البنهاوي ضحك وقال..بتدور على المدام..متقلقش بتريح شويه هناك اهيه ..وشاورلو على ركن اخر المكان


يمان بص و اتفاجأ ببشرى مرميه على الأرض جري عليها وكانت حالتها صعبه مضروبه جامد وطرحتها متقطعه وشعرها منكوش ومتبهدله على الاخر


يمان نزلت دموعه وبقى يحضنها ويضربها على خدودها بخفه ورعب ويقول....بشري.. بشرى ردي عليا يا قلبي..ردي عليا عملو فيكي ايه...وزعق بعلو صوتو وقال ..يا حيوااااان..هتدمك يا وااااااااطي ..بشرى..بشري ردي عليا


بشرى فتحت عنيها بتعب واول ما لقتو قدامها نزلت دموعها واترمت في حضنو بضعف وغابت عن الوعي تاني


يمان بقى يفوق فيها ودموعه بتنزل بس رجالة البنهاوي سحبوه ومسكوه جامد من اديه وكان بيقاومهم وبيقول..اوعو سبوني..هشوف مراتي يا كلااااب عملتولها ايه...حد يرد عليا


البنهاوي ضحك وقال..ابدا هما شويه ضرب على دش ميه وفرهدت مننا كنت لسه هعمل فقرة المغتصبون بس زي ما انت شايف مستحملتش ..انت مبتأكلهاش ولا ايه يا حضرة الظابط


يمان نزلت دموعه لما فكر في الي حصل لها وقال برجاء..انا معاك اهوه..ارجوك..هيه ملهاش دعوه...انا الي قتلت اولادك عاقبني انا


البنهاوي قال بغضب..ما انا بعاقبك..هو لو الي حصل لها ده حصل فيك كنت هتخاف كده..ابدا..انما دلوقتي شايف الخوف في عنيك لاول مره..و ببتترجاني كمان...هو ده العقاب الصح


يمان لسه هيرد سمع صوتها بتأن من الوجع وبتقول..اااه


يمان كانو ماسكينو ومش قادر يروحلها قال ...بشرى..حببتي قومي..بشرى سمعاني اطمنيني عليكي


بشره قامت بتعب وبصتلو بخوف لما لقتهم ماسكينو وقالت بدموع ..يمان...يمان سيبوه ارجوكم وانبي حرام عليكم انتو عايزين مننا ايه


البنهاوي ضحك وقال  كده يبدأ العرض وشاور لرجالتو نزلو ضرب بقوه في يمان وبشرى هتجري عليه مسكها من ايدها وقعها على الارض واتنين من رجالة البنهاوي قربو عليهاوهما بيبصواها برغبه وهيه بقت ترجع لورا برعب


يمان بقى يزعق ويقول..محدش يلمسها هندمكم...هقتلك يا بنهاوي هشرب من دمك سبوها يا كلااااااب


وبقى يحاول يقاوم بس كانو كتير وبيضربوه جامد


بشرى بقت تصرخ كمان وقطعولها الفستان من فوق ولسه هيكملو يمان ابتسم بخبث وقال..١...٢...٣...


البنهاوي وقفهم باستغراب وقال..هو ايه ده


يمان قال..ابدا..العد التنازلي بدأ ....اصل العربيه فيها قمبله..حطتها للاحتياط...في حال معرفتش اهرب انا ومراتي..نموت كلنا سوا


البنهاوي بصلو برعب وقال بغضب...انت كداب...وكمل بزعيق وقال..حد يجري يشوف كلامو صحيح ولا بيكدب بس يمان ضحك وقال..مش هيلحق يشوفها


 واحد من رجالتو صث في العربيه و لقا القنبله فعلا في العربيه وفاضل دقيقه وتنفجر


النهايه من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close