expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='1477310355715762718'>

القائمة الرئيسية

الصفحات

نوفيلا عالمي يكتمل بك المقدمة والفصل الأول بقلم الكاتبه شروق مجدي

 نوفيلا عالمي يكتمل بك المقدمة والفصل الأول بقلم الكاتبه شروق مجدي 

نوفيلا عالمي يكتمل بك المقدمة والفصل الأول بقلم الكاتبه شروق مجدي 

يقال إن الحب من اول نظره ، من اول همسه،من اول لمسه ايد،و العيون لها لغه خاصة ،ولكن بالنسبالى فى وجهه نظر مختلفه، الحب ممكن يكون بين عالمين مختلفين بين عالم الواقع والخيال ارض الدنيا وارض الاحلام ، هنا ايها القارئ سنرى معا حب بين عالمين مختلفين هو ما يسمى بجنون الحب وهوس العشق ارواح تتقابل في عالم اخر ،،وهل يوجد اجمل من لقاء الأرواح معا 

هل يمكن أن يتحقق هذا على ارض الواقع ام مجرد وهم في عالم خيال للهروب من الواقع الممل بكل صوره التقليدية الباهتة

القصه من وحي خيال المؤلفة لا تمت للواقع بصلة مجرد خيال اهداء الى صديقتي و قارئتي الجميله نورهان محمود بشكرها على دعمها و مجهودها في المراجعه النهائيه. 


♥️ رسمتك في عالم احلامي 💕 فارس ايامي ورفيق الروح 💕 للهروب و التمرد من واقع باهت مميت رسمت معك حكاية حب اتمنا ان تكون حقيقه ولاكن لا يهم الامر ان تكون من صنع خيالي فانت اصبحت كل ما اتمنى في يومي هو ان انام حتى احلق معك في عالمك ايها الفارس العاشق الأسير لعالمي الذي يكتمل بك ♥️


الفصل الاول

......................................................


...... : هاتي ايدك ماتخفيش

نظرت حولها بخوف وتوتر وهي تقول : المكان يخوف لاء تعالى نبعد من هنا انا مش مرتاحه

....: بس ده انا ودي حياتي تعالي انا جنبك تعالي واكمل بهمس : بصي في عيني انسي اي حاجه هنا بصي ليا انا وبس يا عشق


بالفعل وضعت يدها في يده وهي تقترب منه برقه وتنظر لعينيه بفرح نعم انه هو حبيبها حبيب روحها وامير عالمها شاب في أوائل الثلاثينات بشعر اسود ناعم وبشرة سمراء جذابه تميل للون البرونزي وعيون سوداء ساحرة وجسد رياضي ضخم منحوت كأنه لاعب كمال اجسام طويل جدااا فهي متوسطة الطول و عصفوره بالنسبة له 


لا تخاف في حضوره ولكن الأجواء حولها تربكها بقوه ، ظلام مكان مظلم لايوجد غير ضوء خافت ينعكس على وجه ذلك الرجل العاشق لها وتسمع اصوات الماء حولها بكل مكان 

بالفعل جذب يدها واتجه معها لجسر صغير عليه بعض الورود البيضاء ويحيط به الماء فى كل مكان ووقف في منتصف الجسر وهو ينظر لها بعشق ويضع يده حول خصرها برقه


ابتسمت بخجل وهي تنظر لعينيه : احنا هنا ليه تعالى نروح مكان تاني فيه نور انا خايفه اوي

اقترب منها اكثر يضع يد على خصرها ويده الأخري على خدها وهمس لها بخفوت امام عينيها : انا معاكي محدش يقدر يلمسك وانتي معايا يا عشقي ❤️🥰

تحدثت وهي تائهه في عينيه : اسمي منك ليه سحر خاص بحب اسمع اسمى منك ياااا ...... مش هتقولى بقى اسمك ايه 

......: ايه رايك تختاري انتي اسم ليا ها امممممم 

حركت عينيها يمين ويسار بتفكير وهي تقول : عالمي اي رايك 

......: ليه الاسم ده طيب اعرف ايه السبب الاول قبل ما اقول حلو ولا وحش صح

تحدثت وهي تنظر لعينيه بفرح: لانك عالمي الي بجري استخبي فيه من اجواء اليوم الصعبه الحارقه بجيلك انت بس ارتاح من وجع و روتين حياتي ،، انا رحتي بقت في حضنك هنا بقيت عالمي واماني نفسي افضل هنا علطول معاك❤️😍


ظل ينظر لكل تفاصيل وجهها بعشق وهي تتحدث ويريد ان يسحقها داخل قلبه بين ضلوعه بقوه واكمل بهمس : طب ما تجربي اجي انا ليكي 

نظرت له بفرح : ينفع بجد 

#بقلم_شروق_مجدي

اكمل بتأكيد : دورى على مفتاحي يا عشق انا مش هعرف اتحرر من هنا غير بمفتاح وانتي مفتاحي 🗝️☺️

ظلت تنظر له بأستغراب 

بمجرد ان انهى حديثه احتضنها بقوه وهو يحرك يده على شعرها الطويل الاسود المموج مثل الشعر الغجري بسحره الخاص وهو يهمس لها بخفوت : انتي مفتاحي للتحرر من هنا انتي يا عشقي 


ابتعدت عنه وهي تضع يدها على عيونها بضيق من ضوء شديد يزعج عينيها غمضت عيونها بغضب ثم فتحتها مره اخري ولاكن للأسف كحال كل يوم انها والدتها تفتح نافذه الشباك لتستيقظ من حلمها الممتع على ارض الواقع الممل جلست بغضب وهي تقول: اي يا ماما بس لسه معاد شغلى مجاش


الام هند هي سيده حنونه تعشق اسرتها بقوه في اواخر الأربعين : قومي يا كسوله بقى انا عارفه مذيعه اي دي الى تقوم المغرب

فتحت عشق عيونها بصدمه وهي تنزل من الفراش : يا هنود حرام عليكي ده لسه الساعه ١١الظهر لا بقت مغرب ولا حاجة 

هند : امممم المره دي مزاجك رايق اي فارس الاحلام جي انهاردة رومانسي مش يخوف ولا عياط ولا رعب


تنهدت بحب : اه يا مامتي كان حلم اااااه والله كنتي استني طيب اكمل الحضن 

نظرت لها هند بصدمه وهي ترفع الشبشب الشهير للام المصريه الاصيله : حضن في وشي كده 

رقدت عشق للحمام وهي تضحك وتقول: انتي لا عجبك الراجل يحضن ولا يخوف يعملك اي طيب اي شغل الحموات ده وأغلقت الباب بخوف منها وهي تضحك بقوه عليها 

عالمي يكتمل بك بقلم شروق مجدي 

تنهدت هند بحزن على حال ابنتها التي بدأت جلسات علاج نفسي مره اخري تحت اصرار ابوها و اخوها عليها لقد مرت بأيام صعبه من خمس سنوات وهي مراهقه في عمر السادس عشر عام بدأت بكوابيس مفزعة تستيقظ تبكي وتصرخ من وجود شخص ينادي عليها يستنجد بها ان تساعده وظلت الكوابيس معها الى ان اصبحت ترهق نفسيا لها وذهب بها والدها لطبيب نفسي وبعد ان هدأت الأمور نوعا ما عادت مره اخرى وبدأت تبكي تصرخ بقوه من خوفها وبعد وقت بدأت الكوابيس تسعد قلبها وبدأت تتعايش معها الى ان اصبحت جزء من حياتها


ورفضت ان تكمل العلاج النفسي خوفا من خروجها من عالم أحبته الى ان زادت الاوضاع بشكل ملحوظ لحبها للنوم حتى تكون معه وقرر والدها وأخوها الذهاب بالقوه للطبيب مره اخري ولاكن هذه المرة طبيب اخر حتى تشفى من هذا الوهم ولا يتطور الامر للجنون ومن هذه اللحظه وبعد مرور خمس سنوات وهي يوم تستيقظ سعيده ويوم حزينه ويوم غاضبة ويوم خائفه وتتابع مع طبيبتها النفسية 


تنهدت هند بحزن وهي تقول : ربنا يشفيكي يا بنتي يارب قلبي موجوع عليكي وذهبت للمطبخ تحضر الفطار وهي تدعي لها 


بالداخل اخذت عشق شاور واتجهت للخارج وارتدت ملابسها للذهاب للعمل وهو مبني اذاعه الراديو فهي مذيعة في قناه راديو للاغاني والبرنامج الخاص بها مشهور ينتظره كثير من الناس المحبين لها 

هي خريجه اعلام تبلغ من العمر 21 عام ورغم صغر سنها وبعض المشاكل النفسيه التي حدثت لها الا انها كانت مسؤوله عن جروب شهير بالفيس بوك يتحدث عن قضايا الحب بكل انواعها وتكتب خواطر وتناقش مشاكل حتى تم اختيارها في مسابقه لإذاعة الراديو بالفعل نجحت بها وكانت مساعده لمذيع مشهور في الرايدو الى ان اصبحت بوقت قصير صاحبت برنامج دقت قلب الخاص بها وايضا تستضيف أشخاص للمناقشة حول موضوع حلقاتها اليوميه 


جهزت بالفعل وارتدت فستانها الزهري الساده الطويل على حجابها السماوي اللون يعكس بشرتها القمحيه فهي فتاه متوسطة الجمال رقيقه هادئة ملامحها جذابة طفوليه رغم عدم وضعها لأي مستحضرات تجميل الا انها تجذب كل من ينظر لها برقتها

بدأت تصلي فردها و جذبت المصحف تقراء وردها اليومي ثم اغلقت المصحف ووضعته في المكان المخصص له وهي تنظر للسماء بتعب وتدعي ربها : يا الله انت اعلم ما في قلبي مني واعلم بالخير لي مني ارح قلبي يا رب العالمين ارشدني الطريق الصحيح انا تائهه يا الله ارح قلبى بنورك وحسن عبادتك يا خالق الكون 


ووقفت وهى تتذكر كلامه لها انها مفتاحه كيف ان تكون مفتاح خروج شخص من عالمه اين هو من الاساس لتبحث عنه وتخرجه من عالمه هذا 

جلست تتناول الفطار وهي شارده الى ان قاطعتها امها وهي تقول: ايه مش تحكي ليا حلم انهارده

ابتسمت لها وهي تقف وتقبلها من جبينها : عندي شغل اتاخرت يا هنود العالم ينتظر حلقت اليوووووم 


هند : وايه هو موضوع حلقه انهاردة بقى

ابتسمت عشق لها وهي تربط رباط الحذاء الخاص بها وتقول : عالمي الخاص 

استغربت هند من موضوع الحلقه : يعنى ايه وضحي اكتر 

عشق وهي تفتح الباب وتتجه للخارج : لكل منا عالمه يا هنود عالم بعيد عن ارض الواقع

هند : طب اوعي تنسي معاد الدكتورة النفسيه انهاردة وتعالى على بيت تيتا انهارده الخميس يوم التجمع 

عشق : ok سلام مؤقت يا قلبي وأغلقت الباب خلفها تحت استغراب هند من موضوع حلقتها اليوم 

......................................................


بمبنى اذاعه الراديو 

عشق: اهلا بيكم في دقت قلب مع عشق الصاوي وحشتوني جدا موضوع حلقه اليوم عن عالمي الخاص بمعني لكل واحد فينا عالم حابب يعيشه او عايش فيه بالفعل هروب من ارض الواقع عالم بيهرب فيه من ضغوط الحياة تتمنى يكون كل حياتك و حضنك الدافئ الى تفضل طول العمر فيه اين كان بقى شخص،، هواية أو مكان هكذا يلاه حابة اعرف منكم ايه هو عالم احلام كل واحد فيكم ابعته ليا على رسائل البرنامج اسيبكم مع اغنية بمناسبه حلقه انهاردة وهي حضن دافي لكارمن سليمان 


( الحياة رايحة وجاية في ابتسامة وضحكة صافية بتبتدي مابتنتهيش

العيون بيحضنوني والجفون تلمس جفوني يعلموني ازاي اعيش

حضن دافي كون بحاله لما يئسرني في مجاله والخيال مايكفنيش

مشتقالك نفسي اقولك ابقى شمسك وابقى ضلك والزمان ماينسنيش .......... ) 


عالمي يكتمل بك بقلم شروق مجدي 

ورجعت لكم تاني مع دقت قلب و معانا انهارده محمد عزمي الشاعر المعروف اهلا بيك محمد

ابتسم وهو مندهش : اهلا بيكي عشق سعيد اني معاكم انهارده

عشق : ليه حاسه أنك منبهر او مندهش

محمد : كنت متوقع ان عشق صاحبه برنامج دقت قلب يعني وحده كبيره على الاقل 35 سنه لاكن اتفأجت بيكي الصراحه صغيرة جدااا انا اصلا من محبين البرنامج بتاعك جدا 

عشق : دي شهاده اعتز بيها طب اي رايك في موضوع حلقه انهاردة

محمد : الحقيقيه الموضوع شيق جدااا انا واحد من الناس بهرب من كل حاجه حوليا في كتابه الشعر بحب جدا اكتب شعر وابعد عن الناس و اسرح في حياتي الخاصه معاه

عشق : معانا كمان علي بيقول الرسم هي الحاجه الي بيحب ينعزل فيها عن العالم وفي كمان ناديه بتقول مكان بتحب تروحه كتير حديقه ده مكان هروبها من اي حد وفي مصطفى بيقول بحب اهرب مع الروايات 

واميرة بتقول بحب اهرب في الجيم وخصوصا الكيك بوكس 

قاطعها محمد وهو يضحك بقوه : لاء ثواني ثواني يعني مصطفى روايات واميرة كيك بوكس وجيم المفروض العكس ليه يا اميرة العنف ده يا ماما ليه مش مستاهل خالص نهرب من الحياة بالعنف 

عشق بضحك : كل واحد حر يا محمد بقى في كمان نورهان اهي بتهرب في الروايات برضه ليل نهار ولا تزعل 

ضحك محمد وقال : طب وانتي بقى يا صاحبه الحلقة ايه هو مكان هروبك 

عشق بضحك : تتخيل ايه هو 

محمد بتفكير : هنا البرنامج مع الجمهور اعتقد

عشق : النوووووم 

محمد بصدمه: نعم لاء ثواني يعني اي ده 

ضحكت عشق وهي تقول: النوم بحب اهرب بالنوم في عالم احلامي بعيد عن ارض الواقع وحاليا اسيبكم بقى مع اغنيه اميرتي ليوسف عبد القادر 


( فاكر لما نامت على كتفي قالت نظرت عينك تكفي خايفه تفارق يوم و تسيبني مدت ايدها وضمت كفي 

قالت عمري ما هقبل غيرك حس كلامي وانا بحكي لك بعشق كل حاجه في تفاصيلك نظره عينك حضن يدفي

وانا من غير ما تقولي كلامك حاسس بيكي حاسس بغرامك بضعف لما بكون قدامك انتي لوحدك نقطه ضعفي هي ملاكي وهي اميرتي هي جمالها ما بعده جمال مين في غلاوه بس حبيبتي هي العشق وراحه البال.......) ...........


بعد وقت خلصت حلقتها وخرجت فعلا وركبت عربيتها وهي بتشغل اغنيتها المفضله ليها الى ذاعتها في البرنامج اميرتي ليوسف عبد القادر واتجهت ل الدكتورة النفسيه والي بقت صديقه مقربه ليها مع مرور الوقت 


......................................................


سارة : امممم اهلا بالي مغلباني ومش عايزه تتعالج بمزاجها 

ضحكت عشق وهي بتشرب قهوتها على الكرسي قصاد سارة وقالت : يا ساسو خلاص بقه سيبك من الشغل وقولي انتي عامله ايه

تنهدت سارة بغيظ وهي بتقول : ارحميني يا عشق انا بفكر اقول لاخوكي طارق يغيرني اه انتي قلبتي الموضوع صداقه و نسيتي انتي جيه هنا ليه اصلا 

عشق بملل : جايه اتعالج بس مش عارفه من ايه خلاص انا كويسه مفيش احلام ولا كوابيس يا جماعه 

سارة : اممم ده بجد طب و الحضن بتاع انهارده ده اي ها 

عشق : هي لحقت ماما تقول ااااه كنت بهزر معاها مش اكتر 

عالمي يكتمل بك بقلم شروق مجدي 

سارة : انتي ليه رفضه تتعالجي يا عشق انتي عايزه تفضلي كده ليه الشخص الى انتي عملتي ليه عالم في حياتك ده هيدمر مستقبلك انتي فاكره الموضوع سهل،، عشق الموضوع مع الوقت هيقلب معاكي لهوس وممكن لا قدر الله جنون 


نظرت لها عشق بملل فهو نفس حديث كل مره تأتي اليها وتحاول اقناعها ان تبدأ العلاج مره اخرى 

اكملت سارة بغيظ: انتي ناسيه كنتي اي في الاول يا عشق انا فكره التقارير بتاعتك كويس من دكتور زميل تاني الى كنتي بتتعالجي عنده قبلي وانتي عندك 18سنه وكنتي منهارة من كابوس انتي كنتي بتحاولي متناميش عشان متحلميش تاني ايه اللى حصل ازاي دلوقتي حتى لو حلم وحش بقه يسعد روحك


صرخت عشق وهي تقف بغضب : انا مش بحلم مش بحلم بحاجه خلاص بقى افففف واخذت حقيبتها واتجهت للخارج تحت محاولات سارة ان تجلس وتسمع لها لأن لا فائدة للعلاج اذا لا يريد المريض ان يشفى من الاساس 


اتجهت عشق بسيارتها لمنزل العائله الكبير وهي تتذكر اول حلم او كابوس بمعنى اوضح من خمس سنوات لها مع امير احلامها 

#بقلم_شروق_مجدي

( كانت تنظر حولها برعب للمكان سفينه ضخمه غارقه في قاع البحر ظلت تنظر لنفسها بخوف فهي ترتدي فستان قصير منزلي وشعرها مفروض على ظهرها وتتنفس طبيعي مع انها في اعماق البحار والسفينة نعم سفينه غارقة ومن الواضح انها غارقه الان او ربما منذ لحظات اتجهت للاسفل وهي تنظر حولها بخوف لم تستطيع الخروج منها ولكن لايوجد احد بها بل فقط اصوات استغاثة لها تأتي من بعيد ظلت خلف هذا الصوت القوي الى ان اقتربت من غرفه بها باب حديد مغلق وقفت تحاول فتح الباب بقوه وهي تنظر لشخص جالس يعطي ظهره لها ومن الواضح ان يده بها حديد ملفوف عليه بأحكام يمنعه من التحرك


ولكن تسمع صوته ينادي ان يلحق به احد 

ظلت تحاول فتح الباب وهي تنادي عليه ان ينظر لها ومن هو من الاساس واين هم ولكن هو لا يلتفت لها 

ظلت تحاول بخوف وبدأت المياة حولها تمنع تنفسها ببطء و تختنق وبدأ بالفعل تتعب والرؤية حولها تتلاشي الى ان نظر لها هو بوجه ملئ بالدماء وهو يصرخ بها ان تساعده نظرت له بخوف و صدمه من مظهره شخص ضخم يغطي وجهه الدماء.


ظلت تصرخ الى ان فاقت على صوت امها وأخوها طارق يحتضنها وهي تعرق بقوه وتبكي وتنظر حولها بخوف كأنه حقيقه ومن ذلك الوقت وهي هكذا تحلم بنفس الشخص في أوضاع مخيفه في نفس السفينه الغارقه وحاولت العلاج ولا نتيجه لهذا الى ان نامت مره أخرى وحلمت به يبتسم لها وروحه تخرج من جسده ويقف امامها ظلت تنظر له بأستغراب وهي تقول : ازاي مربوط و نايم و ازاي واقف قدامي انت اتنين مش واحد 

ابتسم لها وهو يقول : زي مانتي نايمه دلوقتي وروحك هنا معايا انا مش حلم يا عشق انا تؤام روحك مش حلم 

نظرت له بأستغراب وهي تقول: انت انت عارف اسمي ازاي 

اقترب منها يبتسم لها وفتح الباب الحديد وجذب يدها يتجول في المكان وهي معه 


ومن هذا الحلم وهذا اليوم بدأت تعشق احلامها ولا تريد التخلص منها مع ان في بعد الاوقات يأتي لها حزين باكي او يطلب منها المساعده او ان روحه تختنق ولكن هي تبكي وتحزن غير قادره على مساعدته هي تحاول ولكن غير قادرة على فعل شيء غير هذا، المحاولة فقط فقط محاولة 

يتبع 


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





تعليقات

close