expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية عمياء_وسط_الذئاب_2 الفصل الخامس بقلم محمد طه حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية عمياء_وسط_الذئاب_2 الفصل الخامس بقلم محمد طه حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية عمياء_وسط_الذئاب_2 الفصل الخامس بقلم محمد طه حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

_الباشا الكبير_ 

سمير أخد حقنه..وحاجه من الاتنين يا إما هيم،وت..

يا إما هيعيش اللي باقي من عمره عبيط مجنون يعني 


_نور بدموع_ 

حرام عليكم..حرام عليكم 

إنته مش قولتلي إنك لغيت المهمه 


_الباشا الكبير_ 

أنا فعلا لغيت المهمه..وبعدين الهدف بتاع المهمه..

ما كنش سمير..كان شخص تاني..

وسمير أخد الحقنه دي وقت ما خطفناكي من المطار..

ها قوليلي بقي هتضحي بإيه عشان تثبتيلي ولائك 


_نور بدموع_ 

إقضي على أمل رجوع النور لعيني..

_(وتقول ف سرها)_ 

أنا خلاص إتعودت على الضلمه 

وحسبي الله ونعم الوكيل 

_(وتعلي صوتها)_ 

إوعدني إنك مش هتأذي حد من إصحابي 

وإوعدني إنك مش هتخلي حد يلمسني 


_الباشا باستهزاء وسخريه_ 

تحبي أوعدك إني أتجوزك ف الآخر 

وينادي على واحد من اللي شغالين عنده

(بصوت عالي) فهد 


_فهد_ 

تحت أمرك جنابك 


_الباشا الكبير_ 

بلغ الدكتور يجهز للعمليه..

العمليه المضاده يا فهد..تبلغ الدكتور يتلف عنيها نهائيا..

ويقضي على أي أمل ف رجوع النور لعنيها..

وأعمل حسابك إنته اللي هتبقي مرافق لنور..

وتنفذ كل اللي هتأمرك بيه ف مجال شغلنا فقط..

غير كده ترجعلي 


_فهد_ 

أمر جنابك 


_نور بخوف_ 

وهوا إيه بقي شغلكم..وأنته عايزني أعمل إيه بالظبط 


_الباشا الكبير_ 

بعد العمليه هقولك على كل اللي مطلوب منك..

_(ويشاور لفهد)_ خدها

____________________________

__(في المستشفى غرفه المديره)__ 


_الممرضه_ 

أم محمد..البنت خرجت من العمليات ..

وطلعناها الدور الرابع غرفه 7


_أم محمد_ 

طيب هبقي أطلع أشوفها _(وتتصل بشاكر)_


_أم محمد_ 

ها يا شاكر طمني عليك وصلتوا المطار ولا لسه 


_شاكر_ 

يا ماما دي خامس مره تكلميني 


_أم محمد بعصبيه_ 

وأكلمك مليون مره..وكل ما أكلمك ترد عليا وتطمني عليك 


_شاكر يهدئها_ 

طيب خلاص إهدي حاضر..أولا أنا بخير وتمام..

ثانيا إحنا لسه واصلين المطار 


_أم محمد_ 

خلي بالك من نفسك..وخلي بالك من الدكتوره 


_(الدكتوره تاخد التلفون من شاكر)_ 


_الدكتوره_ 

أم محمد شغل العيال دا مش هينفع..

لو فيه حاجه مهمه تكلميني أنا..

وإحنا لو وصلنا لحاجه أنا هكلمك..

واتواصلي مع نهله وشوفي علي كلمها ولا لسه 


_أم محمد_ 

حاضر يا دكتورة بس والنبي خلي بالك من 

_(وقبل ما تكمل الدكتوره قفلت السكه)_ 


_الممرضه_ 

أم محمد البنت فاقت وبتقول عايزه..

الدكتوره سناء بسرعه


_أم محمد_ 

عايزه الدكتوره سناء..وهيا تعرف الدكتوره منين..

تعالي نشوفها عايزه إيه 


_وتدخل أم محمد الغرفه وتتفاجئ بسمر..

أم محمد تجري عليها وتاخدها بالحضن وتطمن عليها..

وبسرعه تطلع التلفون عشان تبلغ الدكتوره..

لكن الدكتوره كنسلت ف وشها..

وقفلت تلفونها وتلفون شاكر 


_بقلم...محمد طه عبد المجيد 


_سمر بتعب_

هيا الدكتوره فين


_أم محمد_ 

الدكتوره سافرت على ألمانيا هيا وشاكر..

عشان يدورو على نور وسمير 


_سمر باستغراب_ 

يدورو على نور وسمير..أنا مش فاهمه حاجه 


_أم محمد_ 

نور وسمير إحنا مش عارفين نوصلهم..

والدكتور اللي هيعمل العمليه لنور حسابه اتقفل..

ومش عارفين نوصلو هوا كمان..

وكنا عايزين نوصلك بس ما عرفناش..

عشان نشوف إنتي تعرفي حاجه عن سمير ولا لأ 


_سمر_ 

من يوم ما سافر هوا ونور..

وأنا ما أعرفش عنو حاجه..لا كلمني ولا كلمته 


_أم محمد_ 

المهم طمنيني إنتي إيه اللي حصل معاكي 


_سمر_ 

فيه بنتين كانوا عايزين يقتلوني..

هوا فين التلفون اللي كان معايا 


_أم محمد_ 

التلفون معايا أهو 


_سمر_

هما دول صور البنتين..أم محمد إحنا لازم 

نوصل للدكتوره..إحنا كلنا ف خطر 


_أم محمد بخوف_ 

مصيبه لا يكونوا بيستدرجونا على ألمانيا..

عشان يخلصوا علينا ويقت،لونا 

__________________________

__(في المطار)__ 


_الدكتوره_ 

بقولك إيه يا شاكر تلفونك ما يتفتحش..

وعيزاك تنسي إمك وقلقها الذياده عن اللزوم ده..

وتركز ف اللي إحنا رايحين عشانه..جاهز 


_شاكر بثقه_ 

إطمني يا دكتوره..أنا جاهز..وإن شاءالله هنوصلهم 

_______________________

__(عند ميري وسهيله)__ 


_سهيله بغضب_ 

وربنا ما هسيبها..وهخليها تترجاني إني أرحمها..

قبل ما أقت،لها..وربنا ما هسيبها 


_ميري بتريقه_

كنتي بتقولي أقف قصاد عشره زيها 


_سهيله بغضب_ 

هتشوفي هعملك فيها إيه 


_ميري بتحذير_ 

مش عايزه أشوف حاجه..

وإحمدي ربنا إن اللي حصل هوا اللي الباشا أمر بيه..

المهمه خلصت وأنا بحذرك..

إنك تتصرفي أي تصرف من دماغك 


_سهيله وهيا بتولع سيجاره_ 

وأنا حطتها ف دماغي..ومش هتطلع من دماغي..

إلا لما روحها تطلع من جسمها 


_ميري بتحذير_ 

وأنا لآخر مره بحذرك..مهمه قت،ل سمر إتلغت 

_______________________________

__(سجن النساء) _ (مكتب المدير)__ 


_المدير_ 

أخبار هبه إيه 


_الشاويش نوره_ 

خلاص يا أفندم هانت..قدامها شهرين وتخرج 


_المدير_ 

إنتي متأكده إن هبه هتوصلنا لحاجه 


_الشاويش نوره_ 

أنا متأكده إنها مش هتوصلنا لحاجه..

بس متأكده إنها أول ما هتخرج من هنا..

هما اللي هيحاولو يوصلولها عشان يخلصوا منها..

ومن هنا هتبدأ مهمتي 


_المدير_ 

جاهزه يا حضرت الشاويش..

قصدي جاهزه يا حضرت الظابط 


_الظابط نوره_ 

جاهزه يا أفندم.........

_ويتبع..........

_تحياتي لكل المتفاعلين


بداية الروايه من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close