القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية الاميره والمغترب البارت 6 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده

 رواية الاميره والمغترب البارت 6 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده 

رواية الاميره والمغترب البارت 6 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده 

حنان :سأعيد اسوارتك  فأنا لا يهمني سوى التخلص من أميرة  و بعدها تعلم ماذا ستفعل دانيال

ضحك دانيال بشر: انتي فعلا  مستعدة لفعل كل  هذا مقابل الفيديوهات القذ"رة خاصتك؟ 

حنان يكره : أخبرتك ...لا تهمني أميرة و يمكنك أن تدفع كفالتها و تأخذها من قسم الشرطة و تفعل بها ما يحلو لك .

دانيال : حسنا اذن اتفقنا لديك مهلة الى آخر االيوم .


في غرفة أميرة و سحر

يرن الهاتف مرارا و لكن أميرة نائمة لم تسمعه و تغط في نوم عميق 


في المطبخ فاتن تنظف الاطباق  حين رن هاتفها 

نظرت الى المتصل فإذا به رقم زوج أختها 

افففف عايزين ايه عالصبح دول !! 

ألو ؟

فاطمة : فاتن ....أنا فاطمة يا اختي بكلمك من تلفون رجب

ردت و هي تتصنع الحب :ألو  فاطمة !! ازيك يا حبيبتي واحشاني موت!! 

فاطمة : الحمد لله يا قلبي احنا بخير طمنيني عليكم انتو اخباركم ايه ؟؟

فاتن  كلنا بخير ☺️

فاطمة : بقولك ايه يا فاتن ...بأتصل على تلفون أميرة مش بترد هي فين ؟؟

فاتن بتصنع اللطف : هي لسة نايمة يا روح قلب خالتها اصلها كانت تعبانة شوية 

فاطمة بقلق : تعبانة !!!! خير !!

- لا خير مالك اتخضيتي كدة !! يا ستي انتي عارفة البنات ...بأفضل اتحايل عليها تاكل تقولي عاملة دايت و عايزة اخس و الكلام ده مع انها قمر ... يعني هو مش تعب تعب هي بس محتاجة تاكل كويس 


فاطمة بقلق : طب أمانة يا اختي اول ما تصحى خليها تكلمني .

فاتن : من عينيا حاضر ..بس خليها تنام و تصحى براحتها 

فاطمة بقلة حيلة : طب يا اختي خلي بالك منها امانة 

- في عينيا من غير ما توصيني .


اقفلت الخط وهي تنفخ بملل : اففف بلا قرف انتي و بنتك ...امتى هاخلص منكم بقى !! 

 هذه الأثناء دخلت حنان  تتلصص و قد كانت تنتظر خروج سحر

حنان : صباح الخير يا ماما 

فاتن :  صباح النور يا حبيبتي

حنان : هي سحر فين

فاتن :الساعة عدت 9 هتكون فين يعني ؟ أكيد في المدرسة 

بس انتي صحيتي بدري يعني ؟

حنان : أصل افتكرت إن  ورايا مشوار مهم 

- مشوار ايه ؟؟

حنان و هي تتذكر اي كذبة و أخيرا اهتدت لواحدة

-  محتاجة اعمل بلاغ لإني مش لاقية بطاقتي الظاهر وقعت مني في المول 

فاتن : كويس اوي اهو توصليني في طريقك 

حنان:  ليه هو انتي رايحة فين ؟؟

-  رايحة الهايبر اللي جنب المركز  أصل اللحمة و الخضار  خلصت من الثلاجة 

حنان : طب يالا انا هأفطر  و ألبس على ما تجهزي ...ألا هي أميرة فين؟؟ و ايه اللي حصل امبارح بالضبط ؟؟

فاتن بتذمر : نايمة.. قال ايه كانت تعبانة و سحر لحقتها عالمستشفى 

حنان بتفكير :اه قلتيلي !! طب بابا فين مش عوايده يتأخر كدة ؟؟

- هو أتصل و قال هيتأخر شوية هيعدي  الأول على الحلاق وبعدين يروح  يقبض مرتبه و يجي بعدها ياخذ دش و ينام 


دخلت فاتن لترتدي ملابسها و بقيت حنان تفكر بخبث

- اهي كدة احلوت اوي ...كل حاجة ماشية بشكل مثالي من غير ما تخططيلها بت يا حنان !!المفروض تبخري نفسك عشان الحظ القمر ده !! 

دخلت لترتدي ملابسها و بعد مدة خرجت فاتن و نادت بصوت عال :  يالا يا حنان انا جاهزة !

كانت حنان قد ارتدت ملابسها و خرجت في نفس اللحظة 

- طيب انا كمان جاهزة ..

وصلتا الى باب المنزل و في اللحظة التي فتحت فاتن و همت بالخروج ضربت حنان جبهتها بتذكر


اوبس انا نسيت الرخصة و اوراق العربية 

فاتن و هي تنظر الى ساعة هاتفها : طب بالا بسرعة ادخلي و انا هستناكي هنا .

اخرجت حنان مفاتيحها و اعطتها لها : و تستني ليه؟  لا خذي شغلي العربية تسخن على ما اجيبهم و أجي وراكي.

فاتن: ماشي .


بعد فترة وصلت حنان و ركنت سيارتها في مرأب الهايبر 

حنان : طيب يا ماما انتي ادخلي اشتري الحاجات و انا هأحط البلاغ بسرعة و احصلك عشان اساعدك 

فاتن: تمام .

خرجت فاتن من السيارة  رفقة حنان و دخلت الهايبر 

انتظرت حنان الى أن توارت امها و عادت مسرعة الى السيارة و انطلقت في وجهتها و على وجهها ابتسامة خبيثة


في المنزل :

استيقظت أميرة و نظرت الى الساعة فوجدتها تشير الى الحادية عشر صباحا 

فقالت في نفسها : يااااه انا نمت كل ده ؟؟ 🤨 هو انا تعبانة للدرجة دي !!

اخذت تتفحص هاتفها فوجدت اتصالا من أبيها : يا الله انا نسيت اطمنهم عليا و ما فتحتش واتس طول اليومين اللي فاتوا أكيد أمي مرعوبة 

فتحت باقتها و إتصلت 


كان رجب ممددا على اريكته يتابع الاخبار حين رن هاتفه

- ايوة يا بابا ازيك يا حبيبي 

رجب : الحمد لله يا بنتي ...كدة ما تفتحيش يومين بحالهم دي امك وجعتلي دماغي من كثر قلقها عليكي !!

- حقكم عليا يا بابا ما اخذتش بالي و الله مش هتتكرر


في هذه اللحظة جات فاطمة : دي أميرة صح ؟؟ اديني اكلمها

اومأ لها بالإشارة بمعنى استني 

رجب : طيب يا بنتي خلي بالك من نفسك و خذي امك  كلميها

فاطمة: أميرة حبيبتي اخبارك ايه ؟!

- انا كويسة يا ماما مفيش داعي تقلقي عليا كل شوية و تقلقي بابا معاكي ! عشان ضغطه ! 

فاطمة بحزن : اعمل ايه يا بنتي غصب عني ...بس انا زعلانة منك بقى😓😔

أميرة : لبه بس يا ست الحبايب

- معقولة تكذبي عليا و تقولي انك بتاكلي كويس و انتي مموتة نفسك في الدايت و الكلام الفاضي ده  لحد ما وقعتي من طولك ؟؟

أميرة بدهشة: مين اللي قالك كدة ؟؟

فاطمة بتذمر: ما تحاوليش تنكري. ..خالتك قالتلي 😔 


تنهدت بتعب في سرها ثم حاولت تصنع الثبات و قالت و هي تفكر في كذبة لتتوافق مع كلام خالتها  : على فكرة خالتي بتأفور يا ماما إكمنها زيك بتخاف عليا زيادة .. أولا انا مش مهملة في اكلي يعني بآكل كويس هي كل الحكاية اني مش باكل عيش بس عشان وزني ما يزيدش و تانيا هو كان شوية اجهاد بسيط لا وقعت و لا حاجة و اديني مرتاحة و نايمة لحد الساعة 11  و حاسة إني زي الفل 

فاطمة : متأكدة ؟؟ يعني مش مخبية عني حاجة ؟؟؟

أميرة : هأخبي عنك ايه بس يا ماما  و الله العظيم ثلاثة كويسة و ما فياش حاجة اقسم لك بإيه عشان تصدقي ؟؟

فاطمة بقلة حيلة : طيب يا بنتي خلي بالك من نفسك ...لا إله إلا الله 

أميرة : سيدنا محمد رسول الله 


اقفلت الخط و هي تتنهد بتعب و قامت من سريرها و هي تفكر : هقول  لخالتي ايه دلوقت ؟ زمانها قالبة بوزها شبرين انا لازم اروح اساعدها في شغل البيت قبل ما تبتدي تلقح في الكلام زي عادتها 


خرجت من الغرفة و توجهت الى المطبخ فلم تجد أحدا !

- الله هي راحت فين؟؟

بحثت في ارجاء البيت و كان باب غرفة فاتن مفتوحا و كذا باب غرفة حنان و هو ما أثار إستغرابها

أميرة: دي مش في اوضتها ؟؟ الظاهر محدش في البيت !! 


في تلك اللحظة دخل صالح زوج فاتن 

انكمشت على نفسها و نكست راسها : صباح الخير يا عمي

صالح بجمود : أهلا ... و همس في نفسه : هو اللي يشوفكم يجيله الخير منين؟؟ 

أميرة بإحراج : احضر  لحضرتك الفطار؟

صالح : لا مش عايز حاجة ....و نادى بأعلى صوته: فااااتن


أميرة بتردد: الظاهر خالتي مش في البيت 

تعجب صالح و نظر الى باب غرفته : اومال باب اوضتي مفتوح كدة ليه  ؟! 

أميرة بتوتر: و الله ما اعرف ..انا صحيت قبل شوية لقيته كدة و الظاهر كلهم طلعوا محدش في البيت غيري .

صالح بملل: خلاص خلاص 


دخل الى الحمام و انصرفت الى المطبخ بإحراج 

- يووووه بقى هو انا هأفضل كدة لحد امتى حاسة اني كاتمة على نفس الكل هنا ...الحمد لله فيه سحر و لا كنت هجيت من اول يوم  من البيت ده.


في تلك اللحظة دخلت سحر

وضعت حقيبتها في الغرفة و توجهت الى المطبخ 

- سلام عليكووو

أميرة : و عليكم السلام أهلا يا سحورة

- انا لما ما لقيتكيش في الاوضة قلت أكيد مع ماما في المطبخ 

همست أميرة : لا ماهي ..خالتي فاتن مش في البيت 

- ازاي ؟! اومال راحت فين؟؟

- معرفش ...انا صحيت لقيت نفسي لوحدي في البيت 

- طب خلينا نحضر الغدا على ما يرجعو 

همست أميرة بتوتر : حاضر انا اصلا كنت ابتديت أحضر ساعديني بس لاني مش عارفة مكان الحاجة فين

سحر بمزاح: و مالك بتهمسي كدة ليه خايفة من حاجة ؟؟

نظرت اميرة الى باب المطبخ : وطي صوتك ابوكي هنا انتي عارفة أني بأخاف منه 

سحر بضحك: ليه هو كان بعبع يا ست أميرة ؟؟

أميرة ؛ لا بس مش بحب اي نوع مناقشة معاه ...و يالا بسرعة خلينا نخلص.


خرجت فاتن من الهايبر فوجدت حنان بإنتظارها في السيارة

فاتن: اتاخرتي يعني ؟؟على اساس هتساعديني في البقالة 

حنان بكذب : معلش يا ماما أصل كان فيه ناس كثير في مركز الأمن و اضطريت استنى دوري ..المهم خلصتي كل اللي وراكي ؟

فاتن و هي تتفقد الحاجيات: ايوة يالا بينا عالبيت.


انطلقت حنان و هي تبتسم بمكر : يالا ..هتلاقي مفاجأة حلوة اوي مستنيانا هناك ...هتدعيلي اوي 🙄😁.


البارت السابع من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close