القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية الاميره والمغترب البارت الخامس عشر 15 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية الاميره والمغترب البارت الخامس عشر 15 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية الاميره والمغترب البارت الخامس عشر 15 بقلم آلاء اسماعيل البشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

ألو ...أيوة يا ز'فت ؟؟ ايه الاخبار ؟؟

- للأسف مش لاقيين لحد دلوقت ملف المناقصة ...قلتلك ليليان مش هتعرف توقع ثعلب زي ياسين ...للأسف انت استخفيت بذكاؤه و ادي النتيجة 

- لابالعكس ...ليليان هي الوحيدة اللي هتقدر تتمم المهمة دي  ... انت بس مطلوب منك تساعدها و بس ...

ابتسم بشر و قال :  و ان كان على ياسين فأنا محضرله مفاجأة هتعجبه اوي  😁


- مفاجأة ايه ياباشا ؟

- انت خليك في مهمتك و بس ...و اي جديد هتبلغني فورا 


كان ياسين يجلس في مكتبه بشرود  حين دخلت نانسي 

- يوجد رجل هنا بالخارج  يقول انه صديق لك و لديه موعد معك 

ياسين : ما اسمه ؟

- إدوارد سيدي 

- دعيه يدخل 


دخل الرجل يحمل ظرفا  بين يديه

الرجل : لقد اتممت المهمة التي طلبتها مني 

ناول ياسين الظرف 

ياسين : شكرا لك حضرة الضابط  لن أنسى معروفك 


التفت يمينا و يسارا و هو يبتسم قائلا :  لا أحد يعرف اني ضابط مخابر'ات هل تنوي فضحي يا هذا  ؟ أهذا جزائي أن اسديتُ اليك معروفا ؟؟ 

ضحك ياسين و هو يقف :  إدوارد ...مكتبي بمثابة غرفة محصنة لا يمكن لأحد معرفة ما يحدث داخله .

إدوارد : اعلم و ليس لدي ادنى شك بك ...امزح فقط 


توجه اليه و حضنه بحرارة: أهلا بك في تورنتو يا صديقي اشتقت اليك كثيرا 

إدوارد : و انا ايضا.. كانت حقا فرصة رائعة أن أراك ..كما انه لا يمكنني أن أأتمن أي أحد آخر على ما اكتشفت لهذا فضلت أن اوصل الملف يدا بيد..

ياسين : تفضل إذن ...سنذهب لتناول الغداء معا  و نتكلم في الامر بعدها 

خرجا سويا بعد ان طلب من نانسي إلغاء كافة المواعيد 


اقتربت نانسي من ياسين و همست حتى لا يسمع إدوارد 

- و ماذا افعل ان عادت ليليان ثانية سيدي ؟

فكر ياسين ثم قال : اسمحي لها بالدخول هذه المرة و قولي لها يمكنك الإنتظار الى أن أعود من الغداء 


في منزل خالة أميرة 

سحر بذهول : بتقولي ايه يا ماما ؟؟

فاتن: بقولك ابوكي اخذ اختك و سافر !و  هيجوزها بكرة لإبن عمك بدر !! انا خايفة عالبنت تموت نفسها يا سحر 😓

سحر بحزن: للأسف هي اللي وصلت نفسها للحالة دي يا ماما ...كان لازم ترجع عن السكة اللي هي ماشية فيها دي ان مكانش النهاردة يبقى بكرة ...يمكن ده احسن ليها

- احسن ازاي انتي كمان !! انا بنتي تتجوز بالطريقة دي ؟؟ و كمان على ضرتين ؟؟

- يا ماما حنان داخلة على 28 سنة انتي يعني كنتي هتفضلي مقعداها جنبك لحد امتى ...اديكي شفتي اخرة حريتها وصلتها فين

فاتن بقلق : ربنا يستر بقى ... مش عارفة ليه جهز اوراق ليهم هوما الإثنين بس ! ماكان اخذني معاه قلبي واكلني عالبنت و مش متطمنة ..  خايفة تعمل في نفسها حاجة 

سحر : انتي ناسية ان امتحاناتي بعد اسبوع ؟؟ ولا كل اللي شاغل فكرك حنان و مشاكلها ؟

فاتن بتذكر: ايوة صح ..و ابوكي كمان قال كدة ...😣


تنهدت بحزن و أكملت :  انا دلوقت بس حسيت بخالتك فاطمة ...احساس صعب اوي يا سحر...دي مهما كان ضناي

سحر : ربنا يهديها بقى ... على فكرة يا ماما انا رحت المركز و سحبت البلاغ اللي قدمتيه ضد أميرة ...اهو على الأقل ما تفضلش هربانة .

فاتن بتفكير : طب مفيش اي مجال انك تتواصلي معاها و تعرفي منها هي فين ؟؟ 

سحر: للأسف لا ...طول ما هي قافلة تلفونها و شايلة الشريحة محدش هيقدر يوصلها ..و انا متأكدة انها اتخلصت منها من زمان 

فاتن بندم : انا عارفة انها مش هترضى ترجع عندنا تاني حتى لو  طلبت منها تسامحني بس اهو على الأقل  اعرف اراضيها فين و اطمن والدتها المحروق قلبها دي 😓😭

سحر : أميرة بنت حلال و طيبة أكيد ربنا معاها و مش هيسيبها .


في شركة ياسين :

وصلت ليليان الى الشركة و دخلت بغرورها المعتاد

- ها يا نانسي هل هو موجود اليوم ؟؟

نانسي: لا سيدتي لكنه  سيعود بعد قليل و طلب ان تنتظريه بالداخل

تهلل وجه ليليان : هو قال ذلك ؟؟

- أجل سيدتي ..تفضلي ..

دخلت ليليان و قالت بتكبر: شاي ثقيل نانسي و لا أريد ازعاجا 

نانسي : في الحال سيدتي

ما إن اقفلت نانسي الباب حتى هرعت ليليان الى المكتب تفتش الأدراج و تفرز تلك الاوراق الموجودة بها ورقة ورقة 

بحثا عما تريد .. ثم عادت و جلست مسرعة حين سمعت صوت كعب عال

دخلت نانسي المكتب و وضعت الكوب امامها: تفضلي سيدتي تأمرين بشيء آخر 

ليليان بتعالي: لا شيء انصرفي 


في احد المطاعم كان يجلس ياسين مع صديقه إدوارد 

إدوارد : نفذت بالضبط ما طلبت مني ...و الظرف الذي بيدك يحتوي على ملفين الازرق يخص قضيتنا الاولى و كل ما توصلت اليه بخصوصها و الأحمر يخص القضية الجديدة 

حاول أن تتمالك أعصابك فما توصلت اليه يحتاج منك الى هدوء تام و اعصاب من ثلج 

ياسين : اشكرك صديقي كنت اعلم أنه لن يساعدني في هذا  غيرك كما انك تعلم مدى ثقتي بك 

إدوارد : اعلم ...و يمكنك الاعتماد علي في أي وقت 


وصل ياسين اشعار على الهاتف ففتحه و هو بيتسم و قال لإدوارد دون ان يبعد عيناه عن الهاتف : حسنا يمكنك الإنصراف سنبقى على اتصال  يا صديقي .

غادر إدوارد و بقي ياسين ينظر بتسلية ثم قام و هو يهمس 

- لا  كدة شكلها احلوت اوي يا ياسين ..


خرجت  نانسي من المكتب و اقفلت الباب خلفها  فعادت ليليان مسرعة إلى كرسي ياسين و هي تحاول فتح احد الأدراج الذي يبدو أنه مقفل بمفتاح خاص

امسكت  سكين المكتب فاتح الاظرفة و عبثت في القفل ففتح الدرج 

فرحت كثيرا و تفقدته بعناية فوجدت ملفا كان موضوعا بداخله مكتوب عليه "سري" 

اخرجته و هي تكاد تطير من الفرحة  

ليليان : أخيرا لقيتك ...أسعار مناقصة فايف اورايزن 

صورت كل ورقة على حدة ثم اعادت الملف الى مكانه و اعادت اغلاق الدرج بإستعمال نفس السكينة و عادت الى مكانها و هي تشرب شايها بسعادة 


في تلك اللحظة دخل ياسين 

قامت مسرعة و التفت يداها على عنقه 

- حبيبي اخيييييرااا قابلتك 🥰


ياسين بهدوء و هو يبعد يداها و ينظر تجاه الباب : مفيش فايدة معاكي ...كام مرة اقولك ان ده مكان شغل يا ليليان

ليليان بدلع مبتذل: غصب عني ...ما بصدق اتألم عليك ما يهمنيش فين ان شاء الله حتى في الشارع .

ياسين : شربتي حاجة ولا اطلبلك ؟

ليليان : لا  مفيش داعي أنا شربت شاي

ياسين : طب اتفضلي اقعدي 


جلس على الاريكة المريحة في الجهة الاخرى من المكتب و جلست بجانبه تعانقه بجرأة  و تهمس برغبة : طب بقولك ايه ؟؟مادمت بتخاف حد يشوفنا هنا ما تجي نروح البيت عندك احسن ؟؟ اهو نبقى براحتنا و مش هتخاف حد يطب علينا فجأة.. قلت ايه ؟!


ياسين و هو ينظر الى ساعته : لااا بيت ايه دلوقت الساعة ثلاثة و نص  و انا عندي شغل لفوق دماغي بعد يومين يعلنوا عن نتيجة مناقصة مهمة و انا لسة ما خلصتش شغل عليها 


ليليان بتصنع الزعل: يعني الشغل ٱهم مني يا حبيبي 😣

- معلش يا ليلي ...هاعوضك بعد المناقصة دي ...اتحمليني شوية كمان 

ليليان بفرحة: يااااااه !!! ليلي !!! بقالي كثير اوي ما سمعتهاش منك ! و حياتي عندك تقولها لي مرة تانية 

رن هاتف المكتب فقام ياسين و رد بعملية: طيب نانسي دعيه يدخل.

ياسين بإبتسامة جذابة:  ليلي انا عندي موعد مع  عميل شركة  مهم يالا بقى على مجلتك خليني اشوف شغلي ..يالا 

- مش قبل ما تديني وعد اننا نتقابل في بيتك الليلة 😌

ياسين بتفكير : في بيتك انتي ..الساعة 7 ..هنتعشى سوا

ليليان : طيب يا بيبي هاستناك 😍 


كانت تقترب منه كي تقبله حين فتح الباب و دخل العميل 

نظر ياسين إليها بتحذير ففهمت نظراته و رمت له قبلة في الهواء و انصرفت

ياسين بترحيب : سيد تشارلز تفضل كنت أنتظر قدومك .


في منزل ياسين 

كانت جاين تساعد أميرة على إرتداء ملابسها فخطر على بال أميرة ذلك السؤال الذي أرقها سابقا

أميرة : آنسة جاين هل قلتِ ان الجميع هنا يتكلم الإنجليزية ؟؟ 

جاين: اجل ...لماذا تعحبت ِ ؟؟

أميرة :أنا مقيمة  هنا منذ شهرين و اعلم أن  اللغة الشائعة  هي الفرنسية  و قد عانيت من هذا المشكل منذ وصولي !! لهذا لم أصدق حين وجدتك تتحدثين الإنجليزية !!

جاين بتعجب: ماذا تقولين ؟؟ 95 بالمئة من سكان تورنتو يتكلمون الإنجليزية و الخمسة الباقون يتكلمون بلغات مختلفة ! لا وجود للفرنسية هنا !! 

شهقت أميرة : تقولين تورنتو !! 

جاين بتأكيد : أجل !!  ثم نظرت إلى اميرة و قالت بشك 

ألا تعلمين أين أنتِ ؟؟ 


حاولت أميرة ألا تثير شكوكها فتصنعت الهدوء و قالت : لا بالتأكيد أعلم ..احم ...لكن صاحب العمل أين كنت أعمل سابقا كان فرنسي الأصل و لم أكن افهم من لغته شيء 

جاين بتساؤل : حقا !! 

أميرة : نعم ...

جاين : هذا غريب !! 

انهت جاين عملها و صففت لها شعرها بعناية ثم وضعت لها طرحتها و ابتعدت قليلا عنها و هي تنظر إليها بإعجاب 

جاين : تبدين أميرة  حقا !!

ابتسمت أميرة و قالت بإمتنان : شكرا على صبرك معي 

جاين : لا عليكِ هذا واجبي ..عن إذنك 🥰


خرجت الممرضة من الغرفة بعد أن إنتهت من مساعدة أميرة فوجدت باب غرفة المكتب مفتوحا قليلا و رائحة السجائر تنبعث منه 

توجهت نحو المكتب فوجدته  يجلس بهدوء يشرب سيجارة و هو يقلب في تلك الملفات .

طرقت الباب فأجابها : ادخلي

دخلت جاين بإحترام 

جاين :  قد فعلت كل ما امرت به سيدي 

ياسين : شكرا لك 

- العفو عن إذنك 

ياسين : آنسة جاين انتظري .. 

توقفت جاين و قالت بتساؤل : تفضل سيدي !


اخرج ياسين من الدرج ظرفا : هذه لكِ ...لقد استيقظت الفتاة و  انتهى دوركِ  إلى الآن ...يمكنك المغادرة 

جاين بتساؤل : لكنها لا تزال بحاجة للإهتمام !!

ياسين بهدوء :  سأهتم بها أنا من بعد الآن 


فتحت جاين الظرف و شهقت من الصدمة : لكن... سيدي ...هذا كثير جدا  !! 

ياسين بهدوء : قد اهتممتِ بها طيلة الأسبوع و قد افاقت في صحة جيدة بفضلك ..تستحقين المبلغ ...

- هذا كرم بالغ منك سيدي 😍


اومأت بفرحة و حماس و كانت تهم بالإنصراف حين استوقفها صوت ياسين ثانية لكن هذه المرة كان أعلى 

- لكن بشرط واحد يا آنسة جاين !!


توقفت و التفتت ثانية تنظر بإستفهام فأكمل : لن يعرف أي أحد أنك كنتِ هنا و لن تنطقي بأي كلمة حول كل  ما رأيتِ منذ أن وطأت قدمك ذلك الباب الى غادرتِ .. مفهوم !!!


نظرت إلى ذلك  الواقف بثقة ثم الى الظرف و المبلغ الموجود بداخله و الذي بإمكانه ان ينقلها الى مستوى معيشي آخر تماما و قالت بتأكيد 

- أمرك سيدي...إعتبرني فقدت الذاكرة فور ان اخطو خارج المنزل .

ياسين : حسنا يمكنك الذهاب.

انصرفت الممرضة و بقي ياسين ينظر إلى الملف   و هو يهمس: كدة احسن صدقيني .


أجرى أتصالا هاتفيا ثم وضع الملفات داخل خزنة سرية في المكتبة الخاصة به و توجه نحو غرفة أميرة بهدوء و طرق الباب 


كانت تعلم أن الممرضة لا تطرق الباب لذا فقد علمت فورا أنه هو ...عدلت من جلستها و قد علت وجهها حمرة خجل 

-إتفضل 

سمع صوتها الدافيء من الداخل فدخل بثبات

- مساء الخير

- مساء النور 

- اتمنى تكوني مرتاحة هنا معانا أميرة 

-.الحمد لله .. بس بصراحة ...


شعر بتوترها فقال : بصراحة ايه ؟؟

أميرة بإحراج : أنا مش عايزة اثقل عليك أكثر من كدة ...من فضلك عايزة امشي من هنا ..

- مش قبل ما اعرف حكايتك ايه !


قالها ببرود و هو يجلس بجانبها 

توترت أميرة و لم تعرف ماذا تقول .. حاولت أن تستجمع شجاعتها و قالت :استاذ ياسين  انت صحيح عملت معاي معروف ما اقدرش انساه  و كثر خيرك لحد دلوقت .. بس انا حرة اني اروح مطرح ما انا عايزة و مش من حقك تمنعني !!


ياسين بهدوء و هو يضع رجلا فوق الاخرى 

- أكيد انا مش هأمنعك ...اول ما تقدري تمشي على رجلك تقدري تروحي مطرح ما انتي عايزة  .

أميرة  بإندفاع : ايوة يعني امتى ؟؟

ياسين : الدكتور بيقول هتشيلي الجبس بعد شهرين 

أميرة بتوتر : شهرين ؟؟ 

ياسين : ده كسر رجل مش لعبة .


ترددت أميرة قليلا ثم قالت :طب أنا جيت تورنتو ازاي ؟؟؟

ياسين ببرود : عادي ...بالعربية ..


بقي الإثنان صامتان لفترة من الزمن و قد احس ياسين بحيرتها و كم التساؤلات بداخلها  فحاول ان يخفف عنها

-  بصي انا معتبر نفسي مسؤول عن الوضع اللي انتي فيه عشان كدة مش هأقدر اسيبك قبل ما اتطمن انك في أمان 


همست أميرة لنفسها بذهول : أماااان ؟؟ ياااه ده انا قربت انسى معنى الكلمة دي !!


رأى ياسين شرودها فحاول انتشالها منه: هااا ...لسة مش عايزة تحكيلي اللي حصل معاكي ؟؟ 


اطرقت أميرة برأسها : قلتلك .. مفيش لا حكاية ولا حاجة 

قالها ثم امسكت قارورة المياه الموضوعة بجانبها لتشرب لكنها شهقت بشدة  و بعثرت كل المياه  حين سمعت جملته 😳

-  اومال البوليس الكندي بيدور عليكي ليه !!! 🤔

 

البارت السادس عشر من هنا


بداية الرواية من هنا


🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹🌺🌹

ادخلوا بسرعه حملوه وخلوه علي موبيلاتكم من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا


🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close