القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه زين وفرح البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده

 روايه زين وفرح البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده 

روايه زين وفرح البارت السادس عشر والسابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده

البارت 16
فرح پصدمه: هتتجوزها!! 
زين: ايوا 
فرح بعصبيه: تمام يازين وانا هطلق برضاك او ڠصب عنك هطلقني 
* سابتهم ومشيت وزين ندم علي ال قاله بس كان متعصب منها ف طلع وراها *
زين دخل الاوضه وكانت بتحط هدومها ف شنطه: بتعملي اي
فرح بتحط الهدوم من غير ماتكلمه:.......
زين بزهق: انا بكلمك!!
فرح بعصبيه: انت مش هتمنعني تاني...فاهم مش هتمنعني 
زين مسك ايدها: فرح انتي ال عصبتيني...وقولتهالك وهقولهالك وهفضل اقولهالك انا مش هطلقك مش هبعدك عني 
فرح بعصبيه: لييه ممكن افهم ليه!! شفقه!! ولا عطف منك 
زين بعصبيه: لا عشان بحبك...بحبك ومش عايز ابعدك عني مش عارف امتي وازاي بس انا حبيتك... انا لما قولت ل ماجد اني مش هطلقك عشان انتي تعبانه كنت غلطان كنت بقول كده عشان  ارضي نفسي ال مكنتش مقتنعه اني حبيتك بسرعه كده
فرح پصدمه من كلامه زين واقف قدامها بيعترفلها بحبه لاول مره: انت.... 
[[system-code:ad:autoads]]زين مسك ايدها وقرب منها بهدوء: انا بحبك.. متبعديش عني انا مليش حد غيرك... انا من بعد اهلي ماماتو وانا عايش ومش عايش حياتي عباره عن شغل وبس مكنتش متخيل اني ممكن احب واتجوز واعيش حياتي بس انتي جيتي وغيرتي كل ده انا اكتشفت اني وحيد اوي من غيرك ان انا لوحدي ومش محتاج حاجه غير وجودك جمبي 
فرح بصتله پصدمه: بس... 
زين: مش عايزك تردي علي كلامي بس كل ال عايزك تعرفيه اني مش هسيبك تمشي.... مش هسيبك 
فرح بعدت عنه فجأة: وهَنا!!
زين بزهق: انا عمري ماشوفت هنا غير اختي وهي لما قالتلك اننا هنتجوز ده عشان مامتها قبل ماتموت وصيتني اتجوزها عشان اخلي بالي منها وتكون ف حمايتي وهي مكنتش لسه تعرف قراري ومعرفش هي ليه قالت كده بس انا قولتلها مش هينفع ودلوقتي قولتلك كده عشان كنت متعصب بس...انا مش عايز غيرك انتي وبس 
*فرح ابتسمت بارتياح هي حاسه بيه ومصدقه كل كلمه بيقولها *
زين اتنهد: انا هسيبك لوحدك دلوقتي 
* سابها ومشي وفرح قعدت علي السرير وجواها احاسيس كتير عصبيه وفرحه وغيره و...حب!! 
فرح كانت بتكلم نفسها بصوت عالي: حب؟! انا معقول حبيته!! انا مبسوطه وانا معاه حاسه بأمان وحب محستهمش قبل كده بس ممكن نعيش زي اي اتنين متجوزين!! 
[[system-code:ad:autoads]]________________________________
* تاني يوم بعد ماكل واحد نام ف اوضه...زين راح اوضه فرح عشان يغير هدومه بما ان كل هدومه هناك دخل عليها لقاها لسه نايمه وقف يتأملها وهي نايمه كتير لحد ماحس بيها بدأت تتحرك ف دخل الاوضه المخصصه للبس *
فرح صحيت وحست بحد ف الاوضه: ميين 
زين طلع وهو بيقفل زراير القميص: صباح الخير 
فرح ابتسمت اول ماشافته: صباح النور 
زين: صاحيه فايقه انهارده... كويس 
فرح حبت تضايقه: ممكن عشان مش نايم جمبي انهارده
زين قرب منها بخبث وقعد علي السرير قدامها وقرب من ودنها وهمس: بعد كده مش هنام غير جمبك..وف حضنك 
فرح بعصبيه: نجوم السما اقربلك 
زين بخبث: بجد!!
فرح بثقه: اكي.....
* قاطعها بإنه قربها منه وباسها بوسه طويييله وهي كانت بتحاول تقاوم بس لقت نفسها لا ارادي بتقربه منها وهي حاضنه رقبته وهو حاضنها من وسطها بتملك....
زين بعد عنها لما حس انها محتاجه تتنفس واتكلم بخبث: متقوليش كلام انتي مش قده بعد كده 
فرح بعصبيه وكسوف: علي فكره انت ساڤل... اطلع براا 
زين ضحك عليها وخد الجاكت وحاجاته وكان خارج بس لقي هنا ماشيه من قدام الاوضه
هنا پصدمه لما شافته خارج من اوضه فرح وهو مبتسم: زين!! انت هنا
فرح خرجت اول ماسمعت صوتها وبصتلها بتحدي ومسكت ايد زين: اي ياحبيبي واقف ليه 
الاتنين بصولها پصدمه بس هنا حاولت تتظاهر بالبرود: انت كنت نايم هنا!!
فرح لفت ايد زين وحطها علي كتفها وهي حضنت وسطه نظرا لطوله: ايوه كان نايم هنا وف حضڼي 
*زين بصلها بابتسامه من حركتها وكلامها وكان واقف مستمتع من ال بتعمله *
فرح بابتسامه ضايقت هنا: صح ياحبيبي!!
زين فاق من شروده: اه اه...انا همشي بقي عشان اتأخرت 
هنا بسرعه: زين انا كنت عايزه اتكلم معاك
زين وهو نازل: اتأخرت ياهنا لما ارجع نتكلم 
فرح بصتلها بابتسامه كبيره ودخلت وقفلت الباب ف وشها *
هنا بعصبيه: ماشي يافرح انتي ال قررتي تلعبي معايا وانا محدش يتحداني ورحمه امي ال ډمها لسه مبردش لاكون محققلها اخر وصيه...
_______________________________
زين دخل الشركه بابتسامه لاول مره وهو بيفتكر كلام فرح: صباح الخير 
عمرو دخل وراه المكتب: لا لا زين باشا بنفسه بيصبح علينا 
زين قعد علي الكرسي بغرور: توقع مني اي حاجه ف اي وقت 
عمرو ضحك: كنت اسمع ان الجواز بيغير بس دلوقتي اتأكد..عقابلنا يارب ههه
زين: باللي انت بتعمله ده مستحيل 
عمرو: انا بعمل اي!!
زين بصله بخبث: عايز تفهني انك مش ماشي مع ميرنا السكرتيره!!
عمرو بصله پصدمه: الله يخربيتك انت كشفتني 
زين ضحك واتكلم بغرور: طبعا يابني انا زين صفوان 
عمرو بجديه: بس انا كنت ماشي معاها كده بس بصراحه في واحده تانيه وحاسس ان المره دي بجد
زين بصلها وضحك: معقوول!! 
عمرو: ااه بس معتقدش انها ممكن توافق اصلا 
زين باهتمام: مين دي!!
عمرو بتوتر: مريم 
زين: مريم مين!!.....الله يخربيتك مريم اخت ماجد؟!
عمرو بزهق: اه ياخويا انا شوفتها مرتين بس مش قادر انساها اول مره واحده تعمل فيا كده
زين بجديه: عمرو دي اخت صاحبك وزي اختي مش زي البنات ال تعرفها يعني لو هتفكر تلعب بديلك معاها انا ال هقفلك ومتنساش ان اي حاجه هتخسرك ماجد
عمرو بجديه: لا يازين انا اكيد عارف ان مريم مش زي ال اعرفهم وانا كنت ناوي اكلمها ف الموضوع
زين ضحك: علي طول كده!! اي السرعه دي 
عمرو وقف: خير البر عاجله زي مابيقولو...يلا سلام
_________________________
عمرو: احم... مريم ازيك 
مريم وهي مشغوله ب اللابتوب : الحمدلله
عمرو حاول يفتح كلام معاها: اتمنى تكوني مبسوطه معانا 
رفعت عينها اخيرا واتكلم بابتسامه: ايوه 
عمرو وهو مركز ف عينها ال خطفته ف اول لحظه: طيب اي رايك نتغدي سوا..لو معندكيش مانع 
مريم بابتسامه: اوك..
عمرو: ماشي هعدي عليكي...متنسيش 
عمرو كان ماشي يغني وهو مبسوط...
ميرنا وقفت قدامه: عموري وحشتني 
عمرو كشړ لما شافها: عن اذنك عندي شغل كتير
ميرنا: عمرو مالك!! انت اتغيرت معايا اوي 
عمرو: ميرنا ابعدي عن طريقي يابنت الناس وخليكي ف حالك 
ميرنا بدموع: عمرو انت اتغيرت ليه انا عملت اي...بعد ماخدت ال انت عايزو هتسيبني 
عمرو بسرعه: اييه انا ملمستكيش!!
ميرنا: بس خدت مشاعري وقلبي...انا بحبك ياعمرو 
عمرو: ميرنا حببتي احنا صحاب وبس الحب والكلام ده انسيه 
ميرنا بصت ل مريم ال كانت بتشتغل ومش معاهم: بس انا عارفه انت اتغيرت ليه... عشانها صح!! 
عمرو بعصبيه: ميخصكيش...ميرنا ركزي ف شغلك احسن فاهمه 
ميرنا: اسمع ياعمرو انت لو مكنتش ليا مش هتكون ليها...اعتقد السنيوره مش هتكون مبسوطه لما تعرف علاقاتك القزره مع البنات 
عمرو ضحك: وانتي مبسوطه وانتي عارفه علاقاتي دي!! مش خاېفه تنضمي ليهم؟! 
ميرنا قربت منه وحطت ايدها علي خده: لا عشان عارفه انك هتحبني ومش هتعمل فيا كده...صح ياعموري!!
عمرو مسك ايدها بعصبيه: انتي مجنونه ولا ايه!! بقولك لأ اني احبك ده مستحيل خلي عندك ډم بقي وابعدي عني...وااه لو مريم عرفت حاجه منك قسماً بالله لاخليكي ټندمي علي اليوم ال اتولدي فيه 
*سابها ومشي وهي وقفت تبص عليه بعصبيه*
ميرنا بعصبيه: ماشي ياعمرو...استني عليا 
______________________________
وداد خبطت علي الباب: مدام فرح.
فرح فتحت: ايوه!!
وداد: في واحد تحت عايز حضرتك بيقول انه والدك 
فرح پصدمه: بابا!! طيب انا جايه حالا
* دخلت غيرت هدومها بسرعه ونزلت *
عاصم: ازيك يافرح 
فرح: خير ياعاصم باشا.!!
عاصم قعد وحط رجل علي رجل: دي معامله بردو تعاملي فيها ابوكي!! 
فرح قعدت جمبه بزهق: خير حضرتك جاي ليه 
عاصم: جاي اطمن عليكي
فرح شاورت بإيدها علي المكان: حضرتك شايف انا عايشه مبسوطه مع جوزي 
عاصم اتعدل بعصبيه: بتكدبي علي مين!! انا مراقبك كويس وعارف انك مش طايقه العيشه هنا وكمان هيتجوز عليكي فين الكويسه دي 
فرح بعصبيه: بتراقبني!! 
عاصم: قولتلك قبل كده زين مش سهل وخاېف يعملك حاجه 
فرح بعصبيه: وكان فين خۏفك ده لما جوزتني منه ڠصب عني...بس متقلقش انا فعلاً زي ماقولتلك انا مبسوطه معاه تقريبا الحاجه الوحيده ال عملتهالي ف حياتك انك جوزتني زين وال بيقولك اخباري ده ميعرفش ان زين بيحبني ومستحيل يتجوز عليا 
عاصم وقف بعصبيه: يعني ايه!! مش هتطلقي!!
فرح وقفت قدامه: لا...عن اذنك
* سابته ومشيت وهو كان هيمشي بس سمع حد بيناديه *
هَنا: استني 
عاصم بصلها باستغراب: افندم انتي مين 
هنا بابابتسامه: انا هنا صاحبه زين وهكون مراته 
عاصم بصلها من فوق لتحت باستغراب: هتكوني مراته ازاي و....
هنا: انا عارفه انا سمعتك وانت بتكلم فرح وعرفت انك مش عايزها مع زين وعايز تطلقها وبصراحه وانا كمان...انا عايزه اتجوز زين 
عاصم ضحك: ماتتجوزيه حد ماسكك 
هنا بزهق: مش هعرف اتجوزه غير لما ابعد بنتك عنه...أعتقد انا وانت مشتركين ف نقطه وهي اننا نبعدهم عن بعض انت تاخد بنتك وانا اخد زين 
* عاصم وقف يبصلها كتير وهو بيفكر...*
هنا: هااا اي رأيك!!
عاصم: موافق.... 
البارت 17
___________________________
زين دخل البيت وهو بينادي عليها: فرح... فرح
وداد: فرح هانم منزلتش انهارده خالص
زين طلع الاوضه بسرعه وهو قلقان انها منزلتش: فررح.... فرح!! 
* ملقهاش ف الاوضه ومش بترد قلق عليها اكتر وكان لسه خارج من الاوضه لقي باب الحمام بيفتح*
فرح كانت بتاخد شاور وطالعه لابسه بُرنس ولفي شعرها ب فوطه *
فرح اول ماشافت زين: اعاااااا انت بتعمل اي هنا 
زين قرب منها: مكنتيش بتردي ليه!!
فرح وهي بتحكم مسك البُرنس: مسمعتش 
زين قرب منها اكتر: وحشتيني 
فرح بصتله وابتسمت ببلاهه: هااا 
قرب منها اكتر: بقولك وحشتيني 
فرح بكسوف: انا..انا هروح اغير هدومي 
زين ابتسم بخبث: اجي اساعدك...ذوقي حلو جدا 
فرح ضحكت متناسيه قربه منها: محصلش والدليل انك اخترت هَنا تتجوزها عليا 
زين حب يضايقها هو كمان: مالها هنا بقي جميله وشاطره وډمها خفيف و...
فرح ضړبته ف بطنه بعصبيه: اشبع بيها 
* كانت ماشيه بس هو مد ايده ومنعها وهو بيضحك *
زين وقفها قدامه تاني: انا قولتلك قبل كده اني مش هتجوزها ولا هي ولا غيرها ومع ذلك اضايقتي منها..اسميها غيره!!
فرح بتوتر: غيره نووو! بس يعني لما تخوني خوني مع واحده لطيفه شويه...وبعدين استني هو انت ازاي كده
زين باستغراب: كده ازاي
فرح: يعني انت ازاي نضيف كده مشوفتكش بتشرب سجاير ولا خمره ولا ليك علاقات مع بنات!!
زين: ودي حاجه حلوه ولا وحشه!
فرح ضحكت: حاجه غريبه 
زين بابتسامه: ولا غريبه ولا حاجه بس زي ماقولتلك قبل كده انا حياتي كانت عباره عن شغل وبس وكنت واعد بابا الله يرحمه ب كده ومكنش في وقت اعمل ال بتقوليه ده ومليش علاقات عشان كنت واعد نفسي ملمسش غير ال بحبها' شدها وحضنها' يعني انتي اول واحده ف حياتي والاخيره 
فرح بدون شعور منها حضنته من وسطه وضهره وهو حضنها من راسها بابتسامه فضلو كده كتير لحد مافرح اكتشفت انها ف حضنه ف بعدت بسرعه 
فرح بتوتر: انا.. رايحه اغير هدومي
زين ابتسمت: امم اي رأيك نخرج نتغدي برا 
فرح بسرعه: ياريت انا زهقانه اووي ونروح اي مول محتاجه اشتري شويه حاجات 
زين ابتسم: اوك هدخل اغير هدومي ونخرج 
فرح ضحكت: لا استني هغير الاول 
زين قرب منها بخبث: اي رأيك نغير سوا 
فرح بكسوف وعصبيه: بطل قله ادب هدخل اغير مش هتأخر
زين غير هدومه واستناها قدام الاوضه لما تخلص *
هَنا شافته واقف ف قربت منه: زين!! واقف كده ليه
زين: مفيش مستني فرح رايحين نشتري شويه حاجات وهنتغدي برا 
هَنا بابتسامه: طيب ممكن اجي معاك انا محتاجه اشتري حاجات كتير 
زين بتلقائيه: اوك
هنا بابتسامه: هجيب شنطتي واجي علي طول 
فرح طلعت بعد شويه وهي مبتسمه: انا جاهزه 
هَنا جت من وراها: وانا كمان 
فرح بصتلها بزهق وبعدها بصت ل زين *
زين: هنا كانت جايه تجيب شويه حاجات 
هنا قربت منهم ووقفت جمب زين: سوري يافروحه بس محتاجه اجيب حاجات 
فرح ابتسمت بزهق: اوك
______________________________
ندي: مساء الخير 
عماد' والدها': تعالي ياندي سلمي علي الدكتور مصطفى 
ندي بابتسامه: ازيك يادكتور 
مصطفى بنظره متفحصه: كويس..كويس جدا
ندي: طيب عن اذنكم عشان عندي مشوار 
عماد: مشوار اي دلوقتي... تعالي عايزك ف حاجه مهمه 
ندي قعدت جمبه: اتفضل 
عماد: مصطفي يابنتي متقدملك 
ندي وقفت پصدمه: نعم!!
مجيده جت من وراها وهي مبسوطه: الف مبروك ياندي الف مبروك ياحببتي 
ندي: بس..بس انا مش موافقه 
عماد پغضب: نعم!! مش موافقه ليه 
ندي وهي علي وشك انها ټعيط: مش مستعده ل حاجه زي كده دلوقتي 
عماد بعصبيه: وهتستعدي امتي ان شاءالله انتي متخرجه من الجامعه بقالك سنتين وبتشتغلي مش مستعده ليه 
ندي بزهق: بابا لو سمحت 
عماد وقف بعصبيه: بابا اي بقي انا زهقت من دلعك ده طول عمري سايبك تعملي ال انتي عايزاه بس خلاص دلوقتي هتسمعي كلامي وبس 
مصطفي: احم ممكن بعد اذنك نخرج انا وانسه ندي نتكلم ف اي مكان 
عماد: اكيد..
مصطفي بابتسامه: يلا ياانسه ندي!! 
ندي بصتله بعصبيه وخرجت معاه *
ندي بزهق: انا مش فاهمه احنا جايين هنا ليه..اعتقد سمعت رأيي ف الموضوع
مصطفي: اوك مش هغصبك ممكن نبقي اصدقاء علي الاقل انا استريحتلك جدا ومش عايز اضيعك من ايدك
ندي: نعم!!
مصطفي بسرعه: قصدي يعني اني هكون مبسوط لما نكون اصدقاء...اي رأيك
ندي بابتسامه خفيفه: اوك 
مصطفي مسك ايدها بتلقائيه: ميرسي بجد ياانسه ندي 
ندي سحبت ايدها ووقفت بسرعه: طيب انا لازم امشي 
مصطفي: استني بس 
*كان لسه هيمسك ايدها لقي حد حط ايده علي كتفه *
مصطفي پصدمه: انت!!
ندي پصدمه هي كمان لما شافته: حازم؟! 
حازم بابتسامه: اهلا اهلا درش 
مصطفي بزهق حاول يداريه: انتي تعرفيه ياندي!!
حازم: اه اعرفها كويس جدا...انت بقي تعرفها منين ولا دي لعبه جديده منك!! بس انا بحذرك ندي نوو 
ندي بعدم فهم: انتو بتتكلمو عن اي 
مصطفي بعصبيه: مفيش عن اذنك...ااه وبلغي والدك ان الخطوبه خلاص بح
* سابهم ومشي وندي واقفه پصدمه *
ندي: هو في اي!! انت تعرفه منين 
حازم: ده صاحبي وانا عارفه كويس وعارف انه مش بتاع خطوبه ولا حاجه هو بيعمل الشويتين دول ويعمل انكو مخطوبين وياخد ال هو عايزو وتلاقيه فص ملح وداب زي مابيقولو 
ندي پصدمه: يعني هو كان...كان عايز 
حازم بزهق: ايوه انا اول ماعرفت انه قاعد معاكي جيت علي طول 
ندي بصت حواليها باستغراب: وانت عرفت منين 
حازم ضحك: اي حد هِنا يعرفني ويعرف مصطفي بردو 
ندي ضحكت: انت مشهور اوي عشان كل ال في الكافيه ده يعرفوك 
حازم: طبيعي مانا صاحب الكافيه 
ندي پصدمه: اييه!! احنا بنيجي علي طول هنا ازاي معرفش انك صاحبه!
حازم: عادي كنت حابب يعاملوني كإني زبون مش اكتر 
ندي بابتسامه وهي بتبص حواليها: بس تصدق انا اول اخد بالي ان الكافيه حلو كده 
حازم ضحك وهو بيتكلم بثقه: طب وصاحب الكافيه!!
ندي بكسوف: طب اي مش هتعزمني علي حاجه بقي!!
حازم بابتسامه: اكيد..
________________________
* نزلو من العربيه وزين راح يركن *
هَنا بابتسامه: لطيف زين اوي 
فرح بابتسامه اكبر: اكيد مش جوزي 
هنا بخبث: متفرحيش اوي مش هيبقي جوزك كتير 
قرح بثقه: مين قال كده هيفضل جوزي طول عمره..زين بيحبني ومش هيبعد عني حتي لو انا عايزه ده 
هَنا بعصبيه حاولت تداريه بابتسامه: وانتي بتحبيه!!
فرح بصتلها بتحدي وابتسمت بمكر: فوق ماتتخيلي عشان كده مش هسمح لأي حد يبعده عني 
هَنا كانت لسه هتتكلم بس لقت زين بيقرب منهم ف سكتت *
فرح لما دخلو المول: طيب ياهنا معلش بقي هضطر اخد زين ونجيب شويه حاجات روحي ياحببتي هاتي ال انتي عايزاه ونبقي نتقابل لما نخلص.. يلا باي 
* فرح مسكت ايد زين وشدته تحت نظرات الكره من هَنا *
زين ضحك: هو انتي مضايقه من وجود هَنا!! 
فرح ضحكت جامد: مين انا!! اضايق من هَنا دي حببتي 
زين بابتسامه: طيب يلا هتشتري اي 
فرح بكسوف: انت عارف اني مجبتش هدوم معايا لما جيت اعيش معاك والهدوم ال انت جايبهالي مش استايلي ف كنت عايزه اجيب شويه حاجات 
زين شدها من ايدها: تعالي اعرف هنا محل حلو جدا  
فرح كانت ماشيه معاه بس لقت طفل واقف لوحده *
فرح وهي رايحه للطفل: ثانيه يازين 
فرح بابتسامه وهي قاعده علي ركبتها قدام الطفل: اي ياحبيبي واقف لوحدك ليه 
الطفل بدموع: انا عايز دي 
*شاور علي لعبه ف محل قدامهم *
فرح بابتسامه: اوك ياحبيبي هجيبهالك بس قولي فين ماما او بابا!! 
الطفل: ماما جايه قالتلي اقف هنا وهي هتجيب حاجه وجايه 
فرح مسكت ايده: طيب تعالي اجيبلك اللعبه لما ماما تيجي 
" اخدت الطفل ودخلت المحل وزين دخل وراها وهو مبتسم "
فرح بابتسامه: اتفضل 
الطفل حضنها وهو بياخد اللعبه: حلوه اووي 
زين قرب منها بزعل مصطنع: وانا مليش حضڼ انا كمان!! 
فرح بصتله بابتسامه: لأ مفيش بحضن اطفال بس 
زين قرب منها اكتر: اعتبريني طفل واحضنيني 
الطفل: كده عيب 
فرح قربت من الطفل وهي بتضحك: معلش يحبيبي بس عمو قليل الادب 
زين وهو بيبص حواليه: انا مش فاهم ازاي امه تسيبه كده هي فاكره نفسها فين دي ف مول ده كويس انه متخطفش منها 
الطفل بفرحه: ماما جت..ماما جت 
_ مودي حبيبي انت كويس 
الطفل: ايوه ياماما وبصي طنط جابتلي دي 
_ انا اسفه جدا بس كنت بجيب حاجات من المحل ال جمب ده 
زين بابتسامه: حصل خير بس ياريت تاخدي بالك اكتر من كده وخصوصا لو مكان عام زي كده 
_ اكيد متشكره جدا...يلا يامودي 
الطفل: بااي ياطنط
فرح بابتسامه: باي ياحبيب طنط 
زين قرب منها بابتسامه: مكنتش اعرف انك بتحبي الاطفال كده 
فرح: في حد مبيحبشزين دخل البيت وهو بينادي عليها: فرح... فرح
وداد: فرح هانم منزلتش انهارده خالص
زين طلع الاوضه بسرعه وهو قلقان انها منزلتش: فررح.... فرح!! 
* ملقهاش ف الاوضه ومش بترد قلق عليها اكتر وكان لسه خارج من الاوضه لقي باب الحمام بيفتح*
فرح كانت بتاخد شاور وطالعه لابسه بُرنس ولفي شعرها ب فوطه *
فرح اول ماشافت زين: اعاااااا انت بتعمل اي هنا 
زين قرب منها: مكنتش بتردي ليه!!
فرح وهي بتحكم مسك البُرنس: مسمعتش 
زين قرب منها اكتر: وحشتيني 
فرح بصتله وابتسمت ببلاهه: هااا 
قرب منها اكتر: بقولك وحشتيني 
فرح بكسوف: انا..انا هروح اغير هدومي 
زين ابتسم بخبث: اجي اساعدك...ذوقي حلو جدا 
فرح ضحكت متناسيه قربه منها: محصلش والدليل انك اخترت هَنا تتجوزها عليا 
زين حب يضايقها هو كمان: مالها هنا بقي جميله وشاطره وډمها خفيف و...
فرح ضړبته ف بطنه بعصبيه: اشبع بيها 
* كانت ماشيه بس هو مد ايده ومنعها وهو بيضحك *
زين وقفها قدامه تاني: انا قولتلك قبل كده اني مش هتجوزها ولا هي ولا غيرها ومع ذلك اضايقتي منها..اسميها غيره!!
فرح بتوتر: غيره نووو! بس يعني لما تخوني خوني مع واحده لطيفه شويه...وبعدين استني هو انت ازاي كده
زين باستغراب: كده ازاي
فرح: يعني انت ازاي نضيف كده مشوفتكش بتشرب سجاير ولا خمره ولا ليك علاقات مع بنات!!
زين: ودي حاجه حلوه ولا وحشه!
فرح ضحكت: حاجه غريبه 
زين بابتسامه: ولا غريبه ولا حاجه بس زي ماقولتلك قبل كده انا حياتي كانت عباره عن شغل وبس وكنت واعد بابا الله يرحمه ب كده ومكنش في وقت اعمل ال بتقوليه ده ومليش علاقات عشان كنت واعد نفسي ملمسش غير ال بحبها' شدها وحضنها' يعني انتي اول واحده ف حياتي والاخيره 
فرح بدون شعور منها حضنته من وسطه وضهره وهو حضنها من راسها بابتسامه فضلو كده كتير لحد مافرح اكتشفت انها ف حضنه ف بعدت بسرعه 
فرح بتوتر: انا.. رايحه اغير هدومي
زين ابتسمت: امم اي رأيك نخرج نتغدي برا 
فرح بسرعه: ياريت انا زهقانه اووي ونروح اي مول محتاجه اشتري شويه حاجات 
زين ابتسم: اوك هدخل اغير هدومي ونخرج 
فرح ضحكت: لا استني هغير الاول 
زين قرب منها بخبث: اي رأيك نغير سوا 
فرح بكسوف وعصبيه: بطل قله ادب هدخل اغير مش هتأخر
زين غير هدومه واستناها قدام الاوضه لما تخلص *
هَنا شافته واقف ف قربت منه: زين!! واقف كده ليه
زين: مفيش مستني فرح رايحين نشتري شويه حاجات وهنتغدي برا 
هَنا بابتسامه: طيب ممكن اجي معاك انا محتاجه اشتري حاجات كتير 
زين بتلقائيه: اوك
هنا بابتسامه: هجيب شنطتي واجي علي طول 
فرح طلعت بعد شويه وهي مبتسمه: انا جاهزه 
هَنا جت من وراها: وانا كمان 
فرح بصتلها بزهق وبعدها بصت ل زين *
زين: هنا كانت جايه تجيب شويه حاجات 
هنا قربت منهم ووقفت جمب زين: سوري يافروحه بس محتاجه اجيب حاجات 
فرح ابتسمت بزهق: اوك
______________________________
ندي: مساء الخير 
عماد' والدها': تعالي ياندي سلمي علي الدكتور مصطفى 
ندي بابتسامه: ازيك يادكتور 
مصطفى بنظره متفحصه: كويس..كويس جدا
ندي: طيب عن اذنكم عشان عندي مشوار 
عماد: مشوار اي دلوقتي... تعالي عايزك ف حاجه مهمه 
ندي قعدت جمبه: اتفضل 
عماد: مصطفي يابنتي متقدملك 
ندي وقفت پصدمه: نعم!!
مجيده جت من وراها وهي مبسوطه: الف مبروك ياندي الف مبروك ياحببتي 
ندي: بس..بس انا مش موافقه 
عماد پغضب: نعم!! مش موافقه ليه 
ندي وهي علي وشك انها ټعيط: مش مستعده ل حاجه زي كده دلوقتي 
عماد بعصبيه: وهتستعدي امتي ان شاءالله انتي متخرجه من الجامعه بقالك سنتين وبتشتغلي مش مستعده ليه 
ندي بزهق: بابا لو سمحت 
عماد وقف بعصبيه: بابا اي بقي انا زهقت من دلعك ده طول عمري سايبك تعملي ال انتي عايزاه بس خلاص دلوقتي هتسمعي كلامي وبس 
مصطفي: احم ممكن بعد اذنك نخرج انا وانسه ندي نتكلم ف اي مكان 
عماد: اكيد..
مصطفي بابتسامه: يلا ياانسه ندي!! 
ندي بصتله بعصبيه وخرجت معاه *
ندي بزهق: انا مش فاهمه احنا جايين هنا ليه..اعتقد سمعت رأيي ف الموضوع
مصطفي: اوك مش هغصبك ممكن نبقي اصدقاء علي الاقل انا استريحتلك جدا ومش عايز اضيعك من ايدك
ندي: نعم!!
مصطفي بسرعه: قصدي يعني اني هكون مبسوط لما نكون اصدقاء...اي رأيك
ندي بابتسامه خفيفه: اوك 
مصطفي مسك ايدها بتلقائيه: ميرسي بجد ياانسه ندي 
ندي سحبت ايدها ووقفت بسرعه: طيب انا لازم امشي 
مصطفي: استني بس 
*كان لسه هيمسك ايدها لقي حد حط ايده علي كتفه *
مصطفي پصدمه: انت!!
ندي پصدمه هي كمان لما شافته: حازم؟! 
حازم بابتسامه: اهلا اهلا درش 
مصطفي بزهق حاول يداريه: انتي تعرفيه ياندي!!
حازم: اه اعرفها كويس جدا...انت بقي تعرفها منين ولا دي لعبه جديده منك!! بس انا بحذرك ندي نوو 
ندي بعدم فهم: انتو بتتكلمو عن اي 
مصطفي بعصبيه: مفيش عن اذنك...ااه وبلغي والدك ان الخطوبه خلاص بح
* سابهم ومشي وندي واقفه پصدمه *
ندي: هو في اي!! انت تعرفه منين 
حازم: ده صاحبي وانا عارفه كويس وعارف انه مش بتاع خطوبه ولا حاجه هو بيعمل الشويتين دول ويعمل انكو مخطوبين وياخد ال هو عايزو وتلاقيه فص ملح وداب زي مابيقولو 
ندي پصدمه: يعني هو كان...كان عايز 
حازم بزهق: ايوه انا اول ماعرفت انه قاعد معاكي جيت علي طول 
ندي بصت حواليها باستغراب: وانت عرفت منين 
حازم ضحك: اي حد هِنا يعرفني ويعرف مصطفي بردو 
ندي ضحكت: انت مشهور اوي عشان كل ال في الكافيه ده يعرفوك 
حازم: طبيعي مانا صاحب الكافيه 
ندي پصدمه: اييه!! احنا بنيجي علي طول هنا ازاي معرفش انك صاحبه!
حازم: عادي كنت حابب يعاملوني كإني زبون مش اكتر 
ندي بابتسامه وهي بتبص حواليها: بس تصدق انا اول اخد بالي ان الكافيه حلو كده 
حازم ضحك وهو بيتكلم بثقه: طب وصاحب الكافيه!!
ندي بكسوف: طب اي مش هتعزمني علي حاجه بقي!!
حازم بابتسامه: اكيد..
________________________
* نزلو من العربيه وزين راح يركن *
هَنا بابتسامه: لطيف زين اوي 
فرح بابتسامه اكبر: اكيد مش جوزي 
هنا بخبث: متفرحيش اوي مش هيبقي جوزك كتير 
قرح بثقه: مين قال كده هيفضل جوزي طول عمره..زين بيحبني ومش هيبعد عني حتي لو انا عايزه ده 
هَنا بعصبيه حاولت تداريه بابتسامه: وانتي بتحبيه!!
فرح بصتلها بتحدي وابتسمت بمكر: فوق ماتتخيلي عشان كده مش هسمح لأي حد يبعده عني 
هَنا كانت لسه هتتكلم بس لقت زين بيقرب منهم ف سكتت *
فرح لما دخلو المول: طيب ياهنا معلش بقي هضطر اخد زين ونجيب شويه حاجات روحي ياحببتي هاتي ال انتي عايزاه ونبقي نتقابل لما نخلص.. يلا باي 
* فرح مسكت ايد زين وشدته تحت نظرات الكره من هَنا *
زين ضحك: هو انتي مضايقه من وجود هَنا!! 
فرح ضحكت جامد: مين انا!! اضايق من هَنا دي حببتي 
زين بابتسامه: طيب يلا هتشتري اي 
فرح بكسوف: انت عارف اني مجبتش هدوم معايا لما جيت اعيش معاك والهدوم ال انت جايبهالي مش استايلي ف كنت عايزه اجيب شويه حاجات 
زين شدها من ايدها: تعالي اعرف هنا محل حلو جدا  
فرح كانت ماشيه معاه بس لقت طفل واقف لوحده *
فرح وهي رايحه للطفل: ثانيه يازين 
فرح بابتسامه وهي قاعده علي ركبتها قدام الطفل: اي ياحبيبي واقف لوحدك ليه 
الطفل بدموع: انا عايز دي 
*شاور علي لعبه ف محل قدامهم *
فرح بابتسامه: اوك ياحبيبي هجيبهالك بس قولي فين ماما او بابا!! 
الطفل: ماما جايه قالتلي اقف هنا وهي هتجيب حاجه وجايه 
فرح مسكت ايده: طيب تعالي اجيبلك اللعبه لما ماما تيجي 
" اخدت الطفل ودخلت المحل وزين دخل وراها وهو مبتسم "
فرح بابتسامه: اتفضل 
الطفل حضنها وهو بياخد اللعبه: حلوه اووي 
زين قرب منها بزعل مصطنع: وانا مليش حضڼ انا كمان!! 
فرح بصتله بابتسامه: لأ مفيش بحضن اطفال بس 
زين قرب منها اكتر: اعتبريني طفل واحضنيني 
الطفل: كده عيب 
فرح قربت من الطفل وهي بتضحك: معلش يحبيبي بس عمو قليل الادب 
زين وهو بيبص حواليه: انا مش فاهم ازاي امه تسيبه كده هي فاكره نفسها فين دي ف مول ده كويس انه متخطفش منها 
الطفل بفرحه: ماما جت..ماما جت 
_ مودي حبيبي انت كويس 
الطفل: ايوه ياماما وبصي طنط جابتلي دي 
_ انا اسفه جدا بس كنت بجيب حاجات من المحل ال جمب ده 
زين بابتسامه: حصل خير بس ياريت تاخدي بالك اكتر من كده وخصوصا لو مكان عام زي كده 
_ اكيد متشكره جدا...يلا يامودي 
الطفل: بااي ياطنط
فرح بابتسامه: باي ياحبيب طنط 
زين قرب منها بابتسامه: مكنتش اعرف انك بتحبي الاطفال كده 
فرح: في حد مبيحبش الاطفال!!
زين ضحك: انا دول كائنات اكتر من مزعجه مبيعملوش حاجه ف حياتهم غير انهم يعيطو 
فرح: بالعكس دول ألطف حاجه ف الدنيا وبيعيطو عشان دي الطريقه الوحيده عشان يخلونا ننتبه ليهم 
زين: لا انا كده مش عايز اطفال خالص..عشان هيشغلوكي عني وانا مش عايز حاجه تشغلك عني 
فرح بكسوف: طيب يلا عشان اتأخرنا اوي 
زين ضحك: يلا 
* بدأو يجيبو الحاجات ال محتاجنها ووقفو عن محل يشترو حاجات*
فرح: اي رأيك في الفستان ده 
زين بصلها بعصبيه كان قصير اوي ومفتوح من عند الصدر: وحش طبعا
فرح بزعل: بالعكس ده حلو جدا انا قولت هلبسه اول يوم في الشغل و..
زين: استني بس شغل اي 
فرح بابتسامه: هنزل اشتغل تاني انا مش حابه قعدتي في البيت كده 
زين: شغلك ده ال هو موديل!! تنزلي تعرضي جسمك صح!! مستحيل طبعا مفيش شغل 
فرح بزهق: نعم!! واي اعرض جسمي دي!!
زين بعصبيه: زي ماسمعتي يافرح مفيش شغل 
فرح كانت لسه هتتكلم بس تلفون زين رن وكانت هَنا *
زين: ايوه ياهَنا!!
هنا پخوف: زين الحقني 
زين بسرعه: في اي انتي كويسه!!
هنا: انا ف محل المجوهرات ال ف اول المول ودخل علينا مسلحين...الحقيني بسرعه 
زين: طيب طيب اهدي وخلي بالك من نفسك استخبي في اي مكان وانا جايلك حالا
فرح پخوف لما سمعته: في اي 
زين: في مسلحين في المحل ال هنا فيه لازم اروحلها....خليكي انتي هنا 
فرح بسرعه: لا انا هاجي معاك مش هسيبك تروحلهم لوحدك.
زين: لا يافرح خليكي انتي هِنا مش مستعد اخاطر بيكي 
فرح مسكت ايده: بالعكس يازين انا لازم اكون معاك..احنا هنتصل بالبوليس ونحاول نعطل خروجهم لما ييجو 
زين: لأ طبعا انتي بتقولي اي خليكي هنا يافرح متتحركيش ولو في اي حاجه اتصلي بيا علي طول.. فرح متتحركيش من هِنا 
* سابها ومشي وهي وقفت تفكر هتعمل اي اتصلت بالبوليس *
فرح: اتصلت بالبوليس لازم انزل ل زين 
" طلعت من المحل ال هي فيه ونزلت للدور الارضي بسرعه *
فرح پصدمه لما شافت ناس كتير واقفه معاهم سلاح: يلهووي هعمل اي دلوقتي....لا لا خليكي شجاعه يافرح لازم اقف مع زين 
فرح مسكت عصايه من جمبها وقربت من واحد كان مديها ضهره وضړبته علي راسه جامد لحد ماوقع علي الارض 
فرح ضحكت بفخر: ايوه حلوه الطاسه مش كده!!
_ اقفي مكانك 
فرح پصدمه: الله يخربيتك يافرح...شكله اخر يوم ف عمري 
* لفت وشها براحه للشخص ال واقف وراها لفت وشها كان واحد لابس قناع وماسك مسډس مصوبه عليها *
الراجل بصلها من فوق لتحت نظرات شھوانيه: واقفه عندك بتعملي اي ياحلوه 
فرح بعصبيه من نظراته: الحلوه دي تبقي امك 
الراجل مسكها من شعرها بعصبيه: بتقولي اي ياروح امك 
فرح زقت إيده وهي بتصوت: ابعد عني ياحيوان...انت مش عارف انا مين 
الراجل شدها من ايدها بعصبيه: لأ معرفش ياروح امك...تعالي معاايا 
*شدها وډخلها المحل ال فيه هَنا *
وجوه زين عرف يدخل المحل وشاف هنا قاعده پخوف في جمب ف قرب منها: هنا...تعالي 
هنا قربت منه بسرعه لما شافته: زين...زين كويس انك جيت انا كنت خاېفه اوي دول مجرمين 
زين مسكها من ايدها: تعالي مټخافيش 
*زين شدها وطلعو من المكان ال دخل منه بهدوء بس بص پصدمه لما شاف واحد ماسك فرح من ايدها وهي بتحاول تمنعه *
زين پصدمه وعصبيه: فرررح 
هَنا شدته قبل مايروحلها: استني يازين رايح فين 
زين: فررح معاهم...الكلب ده اخر يوم ف عمره 
َهَنا فكرت فيها ولقتها فرصه مناسبه ليها تبعد فرح علي طول: اهدي يازين انت مش شايف ال معاها ده معاه سلاح وممكن ېقتلها لو شافك احنا نتصل بالبوليس وهو هيتصرف...
زين بعصبيه: مش هستني البوليس ينقذ مراتي انا هدخل اجيبها لو فيها مۏتي...خليكي انتي هنا 
*سابها ومشي ودخل المحل تاني بس المره دي في واحد شافه *
_ ارفع ايدك ومتتحركش 
زين رفع إيده بابتسامه خبيثه: حاضر 
_ اقعد علي الارض 
زين كان بيقعد وهو بيبصله وبيبص علي المسډس ال ف إيده وف اقل من ثانيه خد منه المسډس ووقف قدامه *
زين وهو مصوب المسډس قدامه: اقعد 
_كان لسه هيقرب منه بس زين سبقه وضربه طلقه ف رجله وسابه ومشي....
وجوه فرح كانت بتحاول تهرب منهم ف لقت الباب فاضي ف جريت بس لقت حد مسكها من شعرها *
_ علي فين ياقطه 
فرح بعصبيه: ابعدد عنيي 
_كان نفس الراجل ال جابها هنا ف بصلها من فوق لتحت واتكلم بابتسامه: خساره فيكي القټل 
فرح بعصبيه: فعلاً عشان محدش ھيموت غيرك يابغل انت 
_ احترميي نفسك وحيات امك لاخد ال انا عايزه وبعدها ھقتلك بإيدي 
زين دخل وشافهم ف رفع المسډس ف وش الراجل: سيبها 
فرح بسرعه لما شافته: زين!!
الراجل وهو حاطط المسډس علي راسها: لو قربت خطوه كمان هتلاقيها چثه قدامك 
فرح بعصبيه: ابعد عني ياحيوان...زيين 
زين بعصبيه: مټخافيش ياحببتي... سيبها بقولك 
* زين بصله كويس وصوب المسډس علي دماغه *
فرح لما شافته: لأ يازين
* زين ضړب بالړصاص جت ف دراعه ال كان ماسك بيه المسډس والمسډس وقع من ايده والايد التانيه ال كان ماسك بيها فرح بعدته عنها بعصبيه وجريت عند زين *.
زين وهو بيحضنها: حببتي انتي كويسه!! الكلب ده عملك حاجه
فرح وهو مخبيه وشها ف حضنه: كويسه...
_ الراجل ال زين ضربه قام بتعب ومسك المسډس بإيده التانيه وكان هيقتل فرح...هَنا كانت متابعه ال بيحصل وهي واقفه ف زاويه لوحدها پخوف ولما شافت الراجل مسك المسډس تاني خاڤت علي زين 
هَنا بسرعه: زييين حااسب 
زين كان حاضن فرح ووشه للراجل وفرح ضهرها للراجل ف زين اول ماشافه هيقتل فرح لفها بسرعه والراجل ضړب الطلقه وجت ف ضهره...
فرح پصدمه: زييييين!!!

البارت 18
__________________________
فرح پصدمه:زييين!!
*زين كان حاضنها ووقع علي الارض وهي وقعت معاه *
فرح بدموع وهي حاضنه راسه: زيين...لااا...زيين رد علياااا 
هَنا قربت منه بسرعه: هتصل بالاسعاف 
فرح بدموع: زين رد عليا عشان خاطري...زييين 
*البوليس اخيرا وصل وخدو المجرمين كلهم والاسعاف جت واخدت زين وفرح وهنا راحو معاه *
فرح بدموع وهي مستنياه قدام اوضه العمليات: يارب..زين لأ انا السبب انا السبب 
هَنا قربت منها: فعلاً انتي السبب انا عايزه انقذه هو بس هو فضلك علي حياته 
فرح بعصبيه: لو سمحتي انا مش نقصاكي 
هَنا بدموع: لو زين حصله حاجه هيكون بسببك انتي 
فرح حطت ايدها علي راسها بعصبيه ودموع: بس...بس زين هيقوم وهيبقي كويس 
* سابتها ومشيت قعدت علي كرسي بعيد عنها وهي حاطه ايدها علي وشها وبتدعي زين يقوم بالسلامه...
بعد ساعه الدكتور طلع وفرح جريت عليه بدموع
فرح: طمني زين كويس!!
الدكتور بحزن: احنا اسفين جدا بس جوزك ڼزف ډم كتير....البقاء لله 
فرح پصدمه وهي مسكاه من هدومه: انت بتقول ايييه...مستحيل زييين لاااا...زين مستحيل يسيبني مستحيل...
هَنا قربت منها بدموع: انتي السبب زين ماټ بسببك 
فرح حطت ايدها علي راسها بدموع وهي بتصوت: لا مستحيل زين مش هيسيبني...زين حبيبي مش هيسيبني 
فرح فتحت عينها لقت مامتها جايه بابتسامه: فرح وحشتيني 
فرح پصدمه: انتي...انتي عايشه!! 
مامتها: لا يافرح انا مېته وانتي السبب وانا هاخد زين معايا دلوقتي معلش ياحببتي انا لازم اخده 
فرح بصويت: لاااا زين لاااا زين مش هيسبني 
_ يامدام...يامدام اصحي 
فرح صحيت مفزوعه وهي بتصويت: زييين...زين فين...زين لااا 
الممرضه: اهدي اهدي انتي نمتي وانتي قاعده...جوز حضرتك كويس 
فرح پصدمه وبابتسامه انها كانت بتحلم: زين..زين عايش!!
الممرضه: ايوه هو فاق وطلب يشوفك و...
فرح جريت بسرعه علي اوضه زين وقفت بفرحه لما شافته واتأكدت انه مماتش وسابها...فرح جريت بسرعه وحضنته تحت نظرات الصدمه من زين والڠضب من هَنا ال كانت قاعده جمبه
فرح بدموع وهي حضناه: زين انت كويس...انا مصدقه مش مصدقه 
زين مسكها بإيده التانيه وبقت ف حضنه بالكامل وهو بيشدها لحضنه بتملك: انا كويس ياحببتي 
فرح بعدت عنه ومسكت وشه بإيدها: الحمدلله يازين انا كنت..كنت فاكره اني مش هشوفك تاني...متسبنيش يازين متسبنيش ابدا 
زين بابتسامه وهو بيبوس ايدها ال علي وشه: عمري ماهسيبك 
هَنا بعصبيه: حمدلله ع السلامه يازين ياريت تاخد بالك انت لسه تعبان
فرح خدت بالها انها ف حضنه ف بعدت بسرعه: انا اسفه يازين..انت كويس!!
زين حضنها تاني: انا كويس طول مانتي قريبه مني 
فرح بكسوف: متتحركش كتير عشان الچرح ال ف كتفك ده
* بعدها ماجد ومريم وعمرو جم *
ماجد: الحمدلله انك كويس...دي الصحافه قابله الدنيا بره
زين بتعب: ملهمش شغلانه غير كده 
مريم: حمدلله ع سلامتك يازين 
زين بابتسامه: الله يسلمك يامريم 
عمرو بمرح: شاهد زين صفوان وهو يقوم بالقبض علي اكبر مجرمين في البلد 
زين ضحك بتعب: وحيات امك ارحمني مش ف الشركه وهنا كمان
عمرو: اه صح الوفد الكوري هيوصل بكره انا ممكن اروح اقابلهم في شرم ونروح نعقد معاهم هناك 
فرح بسرعه: بس هو لسه تعبان..اجل الاجتماع ده دلوقتي
زين: لا لا انا كويس بكره قابلهم وانا هجيلك بعد يومين 
عمرو: تمام.. حمدالله علي سلامتك استأذن انا 
زين: استني يابني انت بتعرف بتتزفت كوري اصلا 
عمرو ضحك: يعم اكلمهم انجليزي مش مشكله 
زين: فرح امك هو... دورلي علي مترجم كويس  
ماجد بابتسامه: مريم بتعرف تتكلم كوري كويس جدا
زين بابتسامه: بجد!! ده كويس جدا خلاص يامريم جهزي نفسك وسافري مع عمرو والموظفين ال هيروحو وانا هجيلكم 
مريم بابتسامه صغيره: تمام 
عمرو: طيب انا هروح اجهز للسفر بقي 
زين بابتسامه: تمام
مريم: طيب انا هروح عشان اجهز للسفر
ماجد: استني جاي معاكي عشان سايب نيللي لوحدها 
فرح بابتسامه: اه نيللي عامله اي
ماجد اتنهد بحزن: بتتحسن الحمدلله...يلا سلام 
_______________________________
* ماجد ومريم ركبو العربيه *
مريم بابتسامه: مكنتش اعرف انك حنين كده يادودو
ماجد ضحك: دودو اي يابت وبعدين حنين ف اي 
مريم ضحكت بخبث: مش شايف انك مهتم بنيللي زياده شويه
ماجد ابتسم: مش عارف والله مجنناني معاها انا حتي مش عارف انا بعمل كده ليه معاها 
مريم ضحكت: ياماجد ياحبيبي انت وقعت خلاص وبصراحه حاسه ان نيللي كمان بتحبك 
ماجد: عندك حق.. ان شاء الله اول ماتخف هتقدملها 
مريم ضحكت: ايوه بقي اخيرا هفرح بيك 
ماجد ابتسم بس اتكلم بجديه: مريم خدي بالك من نفسك..ومن عمرو
مريم بتوتر: اشمعني عمرو!!
ماجد: عمرو صاحبي اه وواثق فيه بس بقولك تاخدي بالك منه وعلاقتي بيه تكون علي قد الشغل وبس 
مريم بابتسامه: اكيد ياماجد شغل وبس 
* نزلو هما الاتنين ومريم دخلت تجهز هدومها وماجد دخل يطمن علي نيللي *
نيللي وهي بتكلم حد فيديو علي اللابتوب: وحشتني اوي اوي 
_ انتي كمان انا اسف انا عارف اني مش بسال عنك بس انتي عارفه شغلي وكده...بس اوعدك اخر الشهر هنزلك مخصوص عشان اطمن عليك 
نيللي بفرحه: بجد!! ياريت يابابا
ماجد عمل صوت عشان يلفت انتباها انه واقف: احم..نيللي 
نيللي بابتسامه: طيب يابابا هكلمك تاني...بااي 
قفلت اللابتوب وراحت ل ماجد: جيت امتي... زين عامل اي!! وفرح كويسه!!
ماجد بابتسامه: كويس الحمدلله....انتي ال عامله اي 
نيللي وهي بتاخد نفسها بابتسامه: كويسه جدا.. والفضل ليك طبعا 
ماجد: لا عشان انتي قويه وقدرتي تبعدي عن الزفت ده وان شاء هتبقي كويسه وترجعي زي الاول واحسن 
نيللي بحزن: ان شاءالله...اممم كنت بقولك يعني بما اني بقيت كويسه ف انا ممكن ارجع بيتي ..
ماجد اتنهد: ال تحبيه.. ارتاحي دلوقتي...تصبحي علي خير 
نيللي بابتسامه حزينه: وانت من اهله 
__________________________
* مريم خدت شنطتها وراحت الشركه عشان تمشي مع عمرو والموظفين *
عمرو: كده كله تمام هنتحرك دلوقتي علشان نوصل الصبح يكونو وصلو 
الموظفين ومنهم مريم: تمام 
مريم كانت ماشيه هتركب معاهم ف الباص بس عمرو نادي عليها بسرعه: مريم!!
مريم وقفت برسميه: افندم يااستاذ عمرو 
عمرو: كنت بقول بدل ماتروحي معاهم ف الباص..ممكن تيجي معايا ف العربيه مش عايز حد منهم يضايقك 
مريم: ملوش لزوم مش عايزه اتعبك
عمرو: لا مفيش تعب ولا حاجه بالعكس دي حاجه تسعدني
مريم افتكرت كلام اخوها ف اتكلمت بجديه: متشكره يااستاذ عمرو بس انا هروح مع الموظفين... عن اذنك 
سابته ومشيت ركبت معاهم وهو خد عربيته بعصبيه وكان ماشي قدامهم عشان يعرفهم الطريق لحد ماوصلو شرم الشيخ ال هيقابلو فيها الوفد.... كل واحد عرف اوضته من عمرو ال كان بيقولهم علي ال هيعملوه وعينه علي مريم... وراحو يرتاحو شويه عشان الاجتماع *
مريم كانت نايمه بعد تعب السفر بس صحيت بعصبيه وهي سامعه صوت اغاني عالي ف الاوضه ال جمبها *
مريم لبست هدومها وراحت للاوضه ال جمبها تطلب منهم يوطو الصوت شويه *
مريم خبطت بعصبيه وفي واحد فتحلها*
_ What!!! 
مريم بتحسبه اجنبي لشكله ف كانت عينه رصاصي غامق وشعره الاصفر الطويل وطوله وجسمه الرياضي:U can cut sound !!I.can't sleep " هل يمكنك خفض الصوت!! لا يمكنني النوم "
ضحك بصوت عالي: معلش ياقمر
مريم بعصبيه: طلعت مصري وكمان بتعاكس!! لو سمحت وطي الزفت ده احنا ف اوتيل محترم 
_ هيي انتي مش عارفه انا مين!! يلا ياحلوه علي اوضتك والاغاني اهي اتقفلت...يلااا 
مريم مشيت بعصبيه من قدامه وكانت لسه هتدخل اوضتها لقت عمرو داخل اوضه مع واحده وهو شايلها وبيضحك مريم بصتله پصدمه ودخلت اوضتها *
________________________
هَنا بصوت واطي ل يسمعها حد: الوو
عاصم: اي ياحلوه عرفت ال حصل ل زين ف قولت اطمن عليه 
هَنا: هو كويس...بس دلوقتي احنا لازم نعمل حاجه هما بيقربو من بعض اكتر مش بيبعدو انت مشوفتش بنتك كانت عامله ازاي انهارده 
عاصم بعصبيه: من اول ماشافته ومش بيحصلها غير مصايب وكله من ورا راسه... انا عايز اخليها تكرهه 
هَنا بابتسامه خبيثه: او هو يكرهها!! اطمن هخليه يكرهها ويكره حتي اسمها 
عاصم: هتعملي اي 
هَنا بابتسامه: اطمن قبل مايسافر هيكون مطلقها وده وعد مني....
البارت 19
______________________________
*كانت نايمه وسمعت حد بيخبط علي الباب بعشوائيه*
مريم وهي بتفتح بعصبيه: نع......عمرو!!
عمرو وهو ساند علي الباب وباين عليه سکړان: مرريم!! انتي بتعملي اي هنا 
مريم پصدمه: انت...انت سکړان!!
عمرو زقها ودخل الاوضه: اوعيي انا عايز انام 
مريم قربت منه بعصبيه: تنام فين دي اوضتي...اطلع برا  
عمرو قرب منها وحضنها: حببتي وحشتيني اووي 
مريم زقته بعصبيه: ابعد عني انت اټجننت!!
عمرو بعصبيه: لااا متجننتش انا.... انا بحبك يامريم بحبااااك 
مريم بسرعه: وطي صوتك مش عايزين فضايح... انت سکړان ومش عارف بتقول اي 
عمرو: لا انا عارف بقولك اي...انا بحبك تعالي ف حضڼي بقي 
* كان لسه هيقرب منها بس هي زقته بعصبيه ووقع علي السرير *
عمرو وهي نايم مش قادر يتحرك: لييه..ليه بتعملي فيا كده انااا.....
مريم قربت منه بحذر لانه غمض عينه فجأه بتحسبه اغمي عليه قربت منه وعرفت انه نام *
مريم بعصبيه: اعمل اي دلوقتي!! 
* راحت تقفل الباب بهدوء وقربت منه رغم انه كان سکړان وشافته مع واحده بس كان صعبان عليها ف قربت منه قلعته الكوتشي ال كان لابسه وغطته كويس ونامت علي الكنبه ال ف الاوضه *
_ تاني يوم عمرو صحي وحس بصداع ف دخل غسل وشه وطلع وهو بيحسب انه ف اوضته كان طالع وهو لابس البنطلون بس بعد ماقلع التيشرت جوه وكان بينشف راسه ب فوطه.... كان لسه رايح الدولاب يجيب لنفسه هدوم اټصدم لما شاف مريم نايمه علي الكنبه وعرف انه مش ف اوضته *
عمرو پصدمه وهو بيقرب منها: انا ايه جابني هنا!! مررريم!! 
مريم صحيت علي صوته وفتحت عينها بهدوء اول ماشافته قدامها قامت مفزوعه: اعاااا انت بتعمل  اي هنا 
عمرو: مش عارف انا صحيت لقيت نفسي هنا 
مريم افتكرت لما جالها بليل وهو سکړان ف قامت بعصبيه: لقيت نفسك هنا عشان حضرتك كنت سکړان وجيتلي وانت مش واعي لنفسك بعد ماكنت مع...
عمرو: مع مين!!
مريم بعصبيه: هتعمل نفسك عبيط دلوقتي ومش فاكر انك كنت مع واحده امبارح وجايلي وانت سکړان ومش شايف قدامك!! مكنتش اعرف انك بالقذاره دي 
عمرو بعصبيه: مررريم!! انا مسمحلكيش تكلميني بالطريقه دي فاااهمه 
مريم بصتله بقرف: اطلع براا
عمرو شدها من ايدها خبطت ف صدره: انا هعتبر نفسي مسمعتش كلامك ده.. لو حد غيرك كنت قټلته 
مريم حاولت تبعده بس مقدرتش: سيب ايدي!! انت قذر متمسلنيش 
عمرو رجعها بعصبيه وسندها علي الحيطه ورفع ايدها الاتنين ثبتهم وقرب من وشها بعصبيه: متخلنيش اوريكي القذر ده هيعمل اي...انتي الوحيده يامريم ال لسه متعرفنيش ومش عايز اتصرف معاكي تصرف ميعجبكيش 
مريم بعصبيه: مش عايزه منك حاجه عايزاك تبعد عني وبس 
عمرو قرب منها وهي كانت فاكره انه هيبوسها ف غمضت عينها وهو قرب منها وهمس ف ودنها: كان نفسي ابعد عنك بس مش عارف يامريم انا هسيبك دلوقتي تهدي بس اكيد لينا كلام مع بعض تاني 
مريم فتحت عينها بعصبيه وزقته بعيد عنها: اطلع براا 
* عمرو بصلها كتير وبعدها طلع من غير مايكلمها *
_____________________________________
هَنا بخبث: تنفذ ال قولتلك عليه بالحرف مش عايزه غلطه 
_ اعتبريه حصل بس لو زين بيه....
هنا بسرعه: متقلقش كله بحسابه 
_ تمام انا هجهز كل حاجه لما تيجي...سلام 
هَنا بابتسامه: سوري يافرح ياحببتي هتوحشيني اوي هههه
* نزلت تحت وكانت فرح وزين لسه جايين من المستشفى*
فرح وهي بتساعده يقعد علي السرير: انا بجد مش عارفه هتسافر بكره ازاي انت مش شايف نفسك 
زين بابتسامه: ياحببتي متقلقيش بعدين انتي هتكوني معايا وانا بقيت كويس 
فرح بكسوف: زين!!
زين بصلها بابتسامه: نعم!!
فرح قعدت جمبه بكسوف مش عارفه هتعترفله اخيرا بحبها ازاي: زين كنت عايزه اقولك حاجه...
زين مسك ايدها بحب: قولي!!
فرح خدت نفس طويل: زين انا....
هَنا دخلت بسرعه بعد ماخبطت: حمدلله علي سلامتك يازين 
زين بابتسامه: الله يسلمك' بص ل فرح بابتسامه اكبر' هاا يحببتي كنتي هتقولي اي 
فرح بعصبيه وهي بتبص ل هنا: خلاص مش مهم هبقي اقولك بعدين 
زين: اوك... اه صح عايزك تنادي وداد تجهز الشنط 
فرح بابتسامه: لا انا هروح اجهزهم بنفسي ارتاح انت شويه عشان السفر 
زين بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يحببتي
هَنا قعدت جمبه بعصبيه بعد مافرح مشيت: مكنتش اعرف انك بتحبها كده 
زين بصلها ببرود: واديكي عرفتي 
هَنا ابتسمت بخبث: زين انت زي اخويا وانا يهمني مصلحتك ومش عايزاك تثق فيها اوي...قصدي يعني خد بالك منها ومن تصرفاتها 
زين بزهق: اعتقد ياهنا ان دي حاجه بيني وبين فرح وبس وعلي العموم انا واثق ف فرح ومتأكد انها مستحيل تعمل حاجه غلط... معلش ممكن تقفلي النور عايز اناام 
هَنا قامت من جمبه بعصبيه وطلعت من الاوضه وراحت ووقفت قدام اوضه فرح *
هَنا بدموع مصطنعه: اهئ اهئ ياحببتي ياماما 
فرح خرجت علي صوتها: هنا!! انتي كويسه 
هَنا حضنتها وهي بټعيط او بتمثل انها بټعيط: لا يافرح انا كويسه خالص... ماما وحشتني اوي يافرح انا مش عارفه اعيش من غيرها 
فرح بحزن عليها: ربنا يرحمها ياهنا متعمليش ف نفسك كده...هي اكيد ف مكان احسن 
هَنا بعدت عنها وبصتلها بابتسامه خبيثه: انتي مش عارفه انا حاسه بإيه دلوقتي لانك معشتيش مع مامتك اصلا... قصدي يعني...
فرح بسرعه ودموعها علي وشك انها تنزل كل ماتفتكر موضوع مامتها: انا حاسه بيكي انا فعلاً معشتش مع ماما خالص وزعلت عليها وانتي ال عيشتي عمرك كله معاها اكيد هتزعلي عليها اكتر 
هَنا بدموع: ممكن يافرح تيجي معايا نزروها ف قپرها انا خاېفه اروح لوحدي وزين زي مانتي شايفه تعبان...
فرح: اكيد...ثواني هدخل اغير هدومي وجايه 
هَنا بحزن مصطنع: اوك ياحببتي هستناكي تحت...انا بجد مش عارفه اقولك يافرح اتمني تسامحيني علي ال فاات ونبدأ من اول وجديد 
فرح بابتسامه: اكيد... هغير بسرعه واجيلك 
هَنا: استني مش عايزاكي تعرفي زين...قصدي يعني احنا مش هنتاخر ربع ساعه وهنكون هنا مش لازم تقلقيه يعني هو نايم 
فرح بتلقائيه: اوك 
*هَنا سابتها ونزلت وهي بتضحك *
هنا بابتسامه وهي بتكلم حد ف التلفون: اجهز يلا خمس دقايق وهكون عندك...
____________________________________
ماجد: نيللي!!
نيللي فتحت باب اوضتها: انا جاهزه 
ماجد بحزن: اوك يلا هوصلك ل بيتك 
نيللي بابتسامه: ميرسي ياماجد 
* ركبو العربيه ف صمت تام كل واحد بيفكر ف التاني وبيفكر ف مستقبله بعيد عن التاني....
ماجد وقف العربيه: اتفضلي 
نيللي نزلت ووقفو قدام العربيه: انا بجد ياماجد مش عارفه اشكرك ازاي علي كل ال عملته معايا و...
ماجد قاطعها: نيللي متزعليش مني 
نيللي باستغراب: هزعل لي.....
* قاطعها بإنه حضنها...حضنها بحب وتملك وكل المشاعر المتلغبطه جواه....
بعد عنها بابتسامه لاحظ عصبيتها وكسوفها ف نفس الوقت "
ماجد: نيللي انا....
قبل مايكمل كلامه حضنته...حضنته وهي بټعيط حضنته كإنها اول واخر مره هتحضنه...
ماجد بعد عنها لما سمع انينها وهي بټعيط: نيللي!! انتي كويسه 
نيللي وهي بتمسح دموعها بكسوف: ايوه انا كويسه...انا انا اسفه 
ماجد بابتسامه: بتعذري علي اي!! نيللي كنت عايز اقولك حاجه 
نيللي: حاجه اي!!
ماجد بابتسامه وهو بيمسك خدودها: لا مش ليكي..ان شاءالله لما باباكي ييجي لازم اقابله عايز اتكلم معاه 
نيللي بعدم فهم: هتتكلم معاه ليه!! 
ماجد ضحك: شيء ميخصكيش اوي...لما اقابله هتعرفي 
نيللي بزعل طفولي: ماشي مش عايزه اعرف منك حاجه كلها اسبوعين وبابا ييجي وهعرف منه 
ماجد ضحك: متأكده انك مش كل شويه هتتصلي بيا عشان تعرفي!! 
نيللي بابتسامه: انا!! لا لا هستني بابا 
ماجد ضحك عليها: اوك هنشوف...يلا بااي وخلي بالك من نفسك 
نيللي بابتسامه: اوك باي 
____________________________
فرح باستغراب: انتي رايحه فين ده مش طريق المقاپر 
هنا: معلش يافرح بس هروح شقتي اجيب شويه حاجات كده قبل مانروح 
فرح بعدم راحه: اوك...
*وصلو عماره كبيره نوعاً ما *
فرح: اوك هستناكي لما تيجي..
هنا: لا معلش يافرح ممكن تيجى معايا اصل الشقه دي ال كنت عايشه فيها مع ماما وخاېفه ادخل لوحدي وهي مش فيها 
فرح ابتسم ونزلت وهي مش مرتاحالها: ماشي يلا 
_ طلعو الشقه ال كانت ف الدور التالت وهنا فتحت الشقه بخبث...
هنا بابتسامه: ادخلي يافرح 
فرح دخلت بابتسامه: انا كنت....اااه
هَنا بابتسامه خبيثه وهي شايفه فرح ال مرميه علي الارض والراجل ال كانت بتكلمه واقف ورا فرح بعد ماضربها علي راسها واغمي عليها*
هنا: يلا بسرعه قبل ماتفوق 
_ انتي متأكده ان زين مش هيقتلني!!
هنا بخبث: متخافش ھيقتلها هي..وزي ماقولتلك بعد ما الموضوع يخلص هديك ال انت عايزو بس يلا 
* شالها وحطها علي السرير ال ف الاوضه وهنا بدأت تقلعها هدومها...
هنا بابتسامه: اسمع ياشاكر انا عايزه الموضوع يبنان انه حقيقي وانك عشيقها 
شاكر بخبث وهي بيبص ل فرح الغايبه عن الوعي: متقلقيش انا اطول اكون عشيق دي 
هنا: مش عايزاك ټلمسها دلوقتي هو اول مازين يشوفها هيطلقها ويرميها وساعتها اعمل ال انت عايزو 
شاكر وهو بيقلع التيشرت بخبث: ماشي هستني وامري لله 
هنا: يلا انا هنزل من هنا وانت اعمل زي ماقولتلك 
* نزلت وسابته ووقفت تحت ف جمب *
هنا بابتسامه: تؤ تؤ ياحراام يافرح ينفع كده تخوني زين حبيبك!!
_ زين كان نايم بس صوت تلفونه ال مبطلش رن ازعجه ف قام يرد بزهق "
زين : الوو 
شاكر الناحيه التانيه: اهلا يازين بيه اخبارك اي واخبار المدام ايه هههه اه صح نسيت انها مش معاك
زين اتعدل بعصبيه: انت ميين!! وازاي تكلمني كده ورحمه امي لاكون قټلك يابن ال ***
شاكر بخبث: اهدي ياباشا مش عايز اعلي صوتي عليك عشان المدام بتاعتك ف حضڼي وبصراحه خاېف تصحي ههههه
زين قفل ف وشه بعصبيه وراح يدور علي فرح ف اوضتها: فرح...فرح حببتي انتي فين 
* دور عليها ف البيت كله وهو انها مستحيل تعمل كده *
زين بعصبيه لما ملقهاش ف البيت وكمان خرجت من غير ماتقوله: فرررررح 
* مسك تلفونه بعصبيه ولقي صور اتبعتتله ل فرح ف حضڼ واحد تاني 
زين بعصبيه وهو بيكسر اي حاجه قدامه: لااااا مستحيلللل
* زين اتصل بحد بعصبيه *
زين بعصبيه: الوو انا هبعتلك رقم دلوقتي تقولي هو موجود فين بالظبط خمس دقايق ويكون العنوان عندي...*
*قفل معاه بعصبيه وهو متخيل ان فرح ف حضڼ حد غيره غير هدومه بسرعه وركب عربيته وراح علي العنوان ال جايله بعصبيه وتوعد لفرح وال معاها *
زين بعصبيه وهو سايق: ليه يافرح...لييييه!!
البارت 20
_______________________________
زين وهو سايق بعصبيه: ھقتلك لو عرفت انك خونتيني يافرح هقتلللك 
كان سايق بسرعه بس لقي ماجد بيرن عليه *
زين بعصبيه: ايوه ياماجد!!
ماجد باستغراب من صوته: في اي انت كويس!!
زين بعصبيه: عايز اي ياماجد انا مش فاضي 
ماجد: انت ال فيه اي يازين...انت فين ولا بتعمل اي معصبك كده!!
زين بعصبيه: پتخوني ياماجد پتخوني.... ھڨتلها وهقتله 
ماجد بسرعه: هي مين!! فرح؟!  انت بتقول اي يازين انت ف وعيك!! 
زين بعصبيه: ماجد مش عايز اتكلم اقفل دلوقتي انا قربت اوصل
ماجد: زين بطل جنان متوديش نفسك ف داهيه... انت عرفت ازاي انها بتخونك!! ولا دي شكوك!! 
زين بدموع نزلت ڠصب عنه لما شاف صورتها ف حضڼ واحد تاني: لا مش شكوك انا شوفت صورتها نايمه ف حضڼ واحد تاني... فرح خرجت من غير ماتقولي مع اني كنت ف البيت ليه تعمل كده ليه 
ماجد بهدوء نسبي: ومحططش احتمال لو واحد ف الميه انها لعبه علي فرح وعليك!! بلاش مش يمكن الصور متفبركه بلاش دي بردو مش يمكن فرح متعرفش اي حاجه بتحصل حواليها حد خطڤها مثلا ينتقم منك زي مابنسمع!!
زين بعصبيه: انت بتقول كده عشان مش مكاني!! اقفل ياماجد انا مش ناقص 
ماجد: زين متتسرعش انت ذكي وبتحسبها كويس انا عارف ان اي حد مكانك هيعمل كده واكتر بس انت لأ يازين انا عارفك متتسرعش ف الحكم عليها اسمعها الاول عشان هتندم والندم وحش صدقني 
زين قفل بعصبيه عقله مش مسوعب اي حاجه غير ان مراته مع واحد تاني....وصل العماره
زين بسرعه: لو سمحت شوفت دي طالعه هنا من شويه " فتح صوره فرح علي تلفونه "
البواب: لا يابيه انا كنت من شويه بجيب طلبات والبوابه كانت فاضيه بس انا اول مره اشوفها هنا 
زين: طيب في واحد هنا عايش لوحده 
البواب: مفيش حد عايش لوحده هنا الشقق كلها تمليك ولعائلات مفيش غير شقه صاحبها بيأجرها مفروش هي ف الدور التالت الشقه الاولي
* زين سابه وطلع بسرعه مستناش وكسر الباب برجله بعصبيه رغم ان الچرح ال ف كتفه اتفتح بس مكنش هامه غير ان ېقتل فرح زي ماقال... 
دخل ودور ف الشقه كلها ملقاش حد دخل اخر اوضه ووقف پصدمه وهو شايفها نايمه وهدومها علي الارض كان هيروح ېقتلها وهي نايمه بس ڠصب عنه دموعه نزلت وهو حتي مش قادر يتخيل انها ممكن ټخونه او انه ممكن ېقتلها افتكر كلام ماجد وافتكر انه سمع عن حالات كتير شبه دي ف قرب منها بإنهيار وخد هدومها ولبسهالها وشالها ونزل نزل من العماره كلها وحطها جمبه ف العربيه وطول الطريق عينه عليها مش قادر يركز ف حاجه غير انها لو خانته فعلاً!!..... 
________________________________
هَنا بعصبيه: يعني اي ملقتهاش!! 
شاكر بزهق: يعني ملقتهاش البواب قالي ان في واحد سال عليها وطلع الشقه وبعدها مشفهمش وانا روحت الشقه علي طول قولت هلاقيها لسه مرميه ف الارض بټعيط او حتي الاقي جثتها بس انا ملقتهاش 
هَنا بخبث: طيب غور انت دلوقتي وفوسك هتوصلك... وانا هروح اشوف عملها اي... ياريت يكون خدها ېقتلها بعيد واكون خلصت منها... 
_________________________
فرح صحيت وهي حاطه ايدها علي راسها من الضربه: اااه انا فين 
فتحت عينها واستزيت لما لقت نفسها ف اوضتها واخر حاجه فكراها انها كانت مع هَنا.... 
فرح كانت لسه هتقوم بس اټصدمت لما شافت زين قاعد قدامها بيبصلها بهدوء وعلي وشه نظرات مش عارفه تفسرها اذا كانت لوم ولا كره ولا حب ولا اي... 
فرح راحتله بسرعه: زين!! انا جيت هنا ازاي  !! 
زين واقف بهدوء قدامها من غير مايتكلم باصصلها ويس نفسه يفهم هي راحت هناك تعمل اي وانها فعلاً  كانت بټخونه ولا ولا.... 
فرح بتوتر من نظراته وهدوءه: زين!! انت كويس 
زين بابتسامه: انا كويس... كويس جدا ياحببتي... مش انتي حببتي بردو ولا خلاص  !! 
فرح بعدم فهم لكلامه ونظراته: زين هو في اي!! انا جيت هنا ازاي انا اخر حاجه فكراها اني كنت... كنت مع هنا 
زين بصلها: كنتي مع هنا!! هنا قالتلي قبل ماتمشي انها رايحه تزور والدتها مقالتش انك رايحه معاها!! 
بصلها بعصبيه وكمل: وانتي خرجتي من غير ماتقوليلي ممكن افهم كنتي فييين!! 
فرح بعدت پخوف منه: صدقني انا كنت مع هنا   
زين رجع لهدوءه المخيف تاني وهو بيقرب منها: فرح انتي عارفه اني بحبك صح!!
فرح ابتسمت ڠصب عنها: ايوا 
زين بابتسامه حزينه ودموعه علي وشك النزول: وعارفه كمان اني بثق فيكي!!
هزت راسها موافقه من هدوءه وكلامه "
زين بشك: فرح انتي مستحيل ټخونيني حتي لو مبتحبنيش!!
فرح: هو في اي يازين!!
زين بعصبيه: رديي علي قد السؤاال!!
فرح بزهق: انا مش فاهمه مالك يازين مش عارفه جيت هنا ازاي وكمان بتسألني اسئله غريبه!!
سكتت شويه وبعدين كملت بدموع: انت... انت شاكك اني بخونك!! 
زين بصلها بعصبيه عايز يتأكد او يوهم نفسه انها مستحيل ټخونه بصلها من غير مايتكلم:...... 
فرح قربت منه بعصبيه: رد عليا يازين انت شاكك فيا اني ممكن اخونك!!  
زين: روحي نامي يافرح...روحي نامي 
فرح مسكت ايده: زين!!
زين سحب ايده وخرج من الاوضه: نامي يافرح عشان هنسافر بكره
*سابها ونزل قعد ف مكتبه وماجد جاله *
ماجد وهو بيقفل الباب وراه: زين!! عملت اي 
زين بزهق: معملتش حاجه
ماجد قعد قدامه: معملتش حاجه ازاي!! انت كلمت فرح مثلا قالتلك راحت هناك ازاي!
زين: لأ مش قادر اتكلم معاها حاسس انها رايحه هناك بمزاجها بس في حاجه جوايا متأكده انها مستحيل تعمل كده 
ماجد بابتسامه: الحاجه دي قلبك يازين..امشي ورا قلبك يازين صدقني ف دي امشي ورا قلبك عقلك بيحلل الامور ال شايفها بس قلبك بيحس بالحقيقه وافتكر دايما ان مش كل ال بنشوفو بيكون صح افتكر انك مش ف الجنه انت ف الدنيا وفيها الحلو والۏحش الخير والشړ يعني ممكن حد منافس ليك حد مبيحبش فرح هدفهم بيعدوكو عن بعض انا مش هقولك الكلام ده غير وانا شايف ده بيحصل فعلاً....
زين وقف بعصبيه: كلامك ده ياماجد تقولو ل مريض عندك بس انا لأ....انا حتي مش عارف ازاي كنت ف الهدوء ده بس مجرد اني فكرت اني اقټلها او اضړبها مقدرتش 
ماجد وقف قدامه وحط ايده علي كتفه بابتسامه: انت بتحبها مش بتحبها بس انت خلاص بقيت مچنون بيها انت مقدرتش تضربها او تعمل زي اي حد كان هيعمل لو ف مكانك عشان انت مش هتقدر تبعدها عنك او تشوفها مكسوره بسببك...انت صح يازين امشي ورا الموضوع كويس وانت هتعرف الحقيقه 
قاطع كلامهم دخول هَنا....
هنا بتوتر: سوري مكنتش اعرف انك معاك حد 
ماجد بابتسامه: ولا يهمك...خير حضرتك كنتي باين باين عليكي تعبانه 
هنا بصتله بتوتر حاولت تتداريه بعصبيه: وانت مالك بتسألني ليه 
زين بصلها: كانت عند مامتها بتزورها صح ياهنا!!
هنا: اه..اه طبعا كنت عند ماما...طيب عن اذنكم هطلع ارتاح شويه 
ماجد بابتسامه وهو ماشي: خد بالك يازين خد بالك كويس 
* سابه ومشي وزين قعد علي الكرسي بزهق وتفكير*
زين بعصبيه: لو ال ف دماغي ده حقيقي مش هرحمك ياهنا....
__________________________________
حازم: ندي!! مالك انتي كويسه 
ندي بدموع: لا ياحازم انا زهقت خلاص كل يوم خناق بسبب ومن غير سبب ده كله عشان برفض اي زفت عريس ييجي 
حازم: وبترفضيهم ليه!! قصدي يعني مش يمكن تحبيه ف الخطوبه!! 
ندي بعصبيه: لا مش عايزه احب حد انا مش عايزه اتجوز كده...انا مرتاحه وانا لوحدي مش عايزه اتخطب ولا اتجوز
حازم بابتسامه: طيب اهدي.. انتي بتقولي كده دلوقتي بس واول ماتحبي حد مش هتقولي ان الوحده احلي ابدا 
ندي بحزن: انت لسه بتحب فرح!! 
حازم: انا مبقتش احبها عشان هي متجوزه دلوقتي بس ڠصب عني مش قادر انساها... 
ندي ببعض الڠضب: بس الدنيا مش بتوقف علي حد... لازم تنساها وتعيش حياتك 
حازم بصلها كتير وهو بيكلم نفسه: فعلاً الدنيا مش بتوقف علي حد بس ندي!! انا ليه عمري مابصيت ل ندي اني ممكن احبها واتجوزها!! 
ندي: ايييه!! وصلت فين؟! 
حازم بابتسامه: مفيش انا معاكي... كنتي بتقولي اي بقي
ندي وقفت بابتسامه: لاا انت مش معايا خالص علي العموم لازم امشي دلوقتي هشوفك بعدين... بااي 
حازم بص ل اثرها بابتسامه الفتره ال فاتت كان مع ندي علي طول اول مره يحس بيها ممكن ميكونش حب بس صداقه اعجاب!!..... 
__________________________________
مريم وهي ماشيه علي البحر وبتكلم ماجد: ايوه ياحبيي انا كويسه...كلها يومين وارجع...ماشي باي 
مريم كانت ماشيه سرحانه وخبطت ف واحد: اييه مش تحاسب 
_ سوري انا.....اي ده انتي!!
مريم بعصبيه لما شافته كان ال ف الاوضه ال جمبها : انت ورايا ورايا!! عن اذنك 
_ استني ياحجه!!
مريم بعصبيه: حجه ف عينك...نعم عايز اي 
_ مد ايده يسلم عليها: مروان فاروق 
مريم بصت لايده بعصبيه: تشرفنا يااستاذ مروان 
مروان مسك ايدها قبل ماتمشي: استني بس انا كنت عايز اقولك سوري علي طريقتي امبارح معاكي
مريم بابتسامه صغيره: ok..no problem
عمرو كان ماشي قدام الفندق وشاف مريم واقفه مع واحد وبتضحك وهو ماسك ايدها ف قرب منها بعصبيه*
مريم سحبت ايدها واتكلمت بهدوء: وانت بقي جاي مصر زياره ولا شغل 
مروان بابتسامه: انا كنت عايش ف كندا بس جيت مصر من سنه ف شغل...وممكن تبقي اقامه ههه
عمرو قرب منه وضربه ف وشه بعصبيه: لا يروح امك مش هتقعد هنا كتير 
مروان مسك انفه من الډم اثر الضربه وقرب منه بعصبيه وبدأ يضربو...
مريم بدموع وعصبيه من عمرو: بس خلااص 
عمرو بعد عنه يعدل هدومه *
مريم قربت من مروان بسرعه: استاذ مروان انت كويس!!
عمرو مسكها من ايدها بعصبيه: مش هيبقي كويس لو فكر يقرب منك تاني 
مريم زقته بعصبيه: انت مالك بياا!! 
عمرو مش عارف يقول اي هو حتي مش عارف ليه اتعصب كده لما شافها بتضحك معاه: انتي اخت صاحبي وانا...وانا مش عايز حد يضايقك 
مريم بعصبيه: مفيش حد بيضايقني ولو في انت اخر شخص هطلب منه مساعده...عن اذنك 
* سابته ومشيت مع مروان وهو وقف يبصلها بعصبيه *
_______________________________
هنا بعصبيه: انا حاسه انه شاكك فيا!!
عاصم بعصبيه هو كمان: انا مش هحاسبك دلوقتي علي ال عملتيه مع بنتي عشان انا متفقتش علي كده...بس دلوقتي خدي بالك كويس منه زين مش غبي وهيوقعك بسرعه 
هنا بتوتر: انا لازم اعمل حاجه ابعد الشك عني 
عاصم بابتسامه: دلوقتي دورك ياحلوه انتي لازم تدخليله وتتمسكني لحد مايحبك انتي ويتجوزك ونخلص 
هنا بابتسامه: ايوه انا لازم افكر كويس اوي ازاي اوقعه 
قاطعهم دخول زين بسرعه: هو مين ده ال توقعيه!!
هنا قفلت التلفون بسرعه واتكلمت بتوتر: ده...انا كنت بس...
زين قرب منها بابتسامه: اهدي خلاص خاېفه ليه 
هنا: لا مش خاېفه هخاف من اي 
زين بخبث: اه صح هتخافي من اي!! انا جاي اقولك علي حاجه مهمه اوي ياهنا انا مليش غيرك اقوله انتي صحبتي واكيد هتفهميني 
هنا بابتسامه: اكيد يازين 
زين بحزن مصطنع: انا اكتشفت ان فرح پتخوني 
هنا ابتسمت جواها وعملت نفسها مصدومه: اييه فرح بتخونك!!
زين بصلها: اه پتخوني مع اني كنت بحبها 
هنا بسرعه: كنت!! يعني انت دلوقتي مبتحبهاش؟
زين: طبعا انا ازاي احب واحده خاينه!! 
هنا بابتسامه: بجد يازين!! احم قصدي بجد مبقتش تحبها؟! طيب ماطلقها وتبعدها عنك احسن
زين: ده ال هعمله بس بعد ماانتقم منها وانا عايز مساعدتك 
هنا بسرعه: وانا موافقه طبعا قولي عايزني اعمل اي 
زين بخبث: هقولك......


تكملة الرواية من هنا

 

بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close