القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية زين وفرح البارت الحادي والعشرون والثاني والعشرون والثالث والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده

 رواية زين وفرح البارت الحادي والعشرون والثاني والعشرون والثالث والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده 

رواية زين وفرح البارت الحادي والعشرون والثاني والعشرون والثالث والعشرون بقلم آيه عز حصريه وجديده 

البارت 21
فرح دخلت اوضه زين: زين انا......
*وقفت پصدمه لما شافته قاعد وهَنا جمبه بتغيرله علي الچرح
فرح پصدمه: زين!!
هَنا بابتسامه: خير يافروحه في حاجه!!
فرح قربت منهم بعصبيه: انتي ال بتعملي اي هنا..اطلعي برا 
هنا بعصبيه: مش طالعه عايزه تقولي حاجه ل زين قوليلو وانا موجوده....صح ياحبيبي!!
زين وقف قدام فرح وحط ايده علي كتف هَنا بابتسامه: ايوه طبعا 
فرح بصتله پصدمه وعصبيه ف نفس الوقت: زيين انا عايزه اتكلم معاك لوحدنا لو سمحتتت
زين: معلش ياهنا ممكن تسيبينا لوحدنا انا هخلص معاها واجيلك
هَنا وهي خارجه بابتسامه: اوك بيبي متتأخرش
* هنا خرجت وجواها مبسوطه انها عرفت ان زين مبقاش يحب فرح......
زين اول ماهنا خرجت قرب منها: فرح انا..
فرح ضړبته علي صدره بعصبيه: انت ايييه!! ليه بحس انك بتحبني بس تصرفاتك بتقول غير كده...لييه يازين ليه 
*كانت بتكلمه وهي بتضربه علي صدره بعصبيه وزين واقف وسايبها...
[[system-code:ad:autoads]]زين مسك ايدها الاتنين: فرح!!
فرح سحبت ايدها بعصبيه: انا كنت جايه اقولك اني مش هسافر معاك...عن اذنك 
* سابته ومشيت وهو خرج وراها بسرعه *
زين مسكها من ايدها قبل ماتدخل الاوضه: فرح استني
فرح بعصبيه: نعم!!
زين كان لسه هيكلمها ويقولها بس لقي هَنا واقفه علي باب اوضتها تسمعهم وتتأكد لو كان زين فعلاً مبيحبش فرح ولا لأ.....
زين بزهق لما شافها واقفه: فرح انتي مش هينفع تقعدي لوحدك...انتي هتسافري معايا انا وهَنا...
فرح بعصبيه اكتر لما قال هَنا: وانا مش رايحه معاااك ف مكان...
زين بعصبيه: وانا قولت هتيجي...مش هسيبك لوحدي 
فرح: انا مش صغيره وهعرف اقعد لوحدي...مش عايزه ازعجك وانت ف شهر العسل مع الاموره التانيه
زين كان هيضحك لما شاف انها غيرانه بس مسك نفسه: لا هتيجي ڠصب عنك يافرح...عن اذنك
*سابها ومشي وهي دخلت اوضتها بعصبيه *
هَنا ال كانت متابعه كل ده من بعيد: تعالي يافرح عشان اوريكي بنفسك زين وهو ف حضڼي...خلاص يافرح هانت اخرجك من حيات زين للأبد...
______________________________________
ندي بزهق: مساء الخير...انا نازل......حاازم!!
[[system-code:ad:autoads]]حازم بابتسامه: مساء النور 
عماد بابتسامه: تعالي ياندي...
ندي قعدت جمب والدها باستغراب: حازم!! خير في حاجه
حازم: احم...ممكن ياعمي تسيبنا لوحدنا شويه بعد اذنك 
عماد وقف وهو بيضحك: ماشي يابني ربنا يسعدكو..
ندي پصدمه: انت...انت بتعمل اي هنا!!
حازم بابتسامه: جاي ازور عمي انتي مالك 
ندي بابتسامه: عمك!! انا ليه حاسه اني ف ورطه!!
حازم قرب منها ومسك ايدها بابتسامه: ندي!!
ندي بصتله پصدمه: نعم!!
حازم: تتجوزيني!!
ندي حطت ايدها علي بوقها پصدمه: انت...انت عايز..
حازم ضحك: ايوه عايز اتجوزك...موافقه!!
ندي بابتسامه: انا انا مش مصدقه ياحازم...انت بتتكلم بجد
حازم بحزن مصطنع: كنت عارف انك مش هتوافقي..انا اسف عن اذنك 
ندي مسكت ايده بسرعه: استني انا موافقه 
حازم ضحك عليها: مانا عارف...هتلاقي زيي فين حلو وقمور وچينتل 
ندي بمرح: بقولك اي انا غيرت رأيي يلا مع السلامه 
*حازم ضحك وكان لسه  بس والدها دخلت*
عماد بابتسامه: هاا ياولاد نقول مبروك 
*ندي راحت تحضن ابوها بكسوف *
حازم بابتسامه: ان شاء الله هجيب والدتي بكره ونتفق علي كل حاجه...ولا اي ياندي!!
ندي بابتسامه: اوك
حازم بابتسامه: طيب عن اذنكم...
_______________________________
مريم ببرود: اتفضل ده ورق الصفقه...مستر زين هييجي بكره وهنبدأ علي طول 
عمرو بزهق: تمام اتفضلي انتي
كانت ماشيه بس هو ناداها*
عمرو وقف بسرعه: استني يامريم 
مريم: افندم في حاجه!!
عمرو مش عارف يبدأ منين ف اتكلم بابتسامه: انا بس كنت عايز اعتذرلك علي طريقتي الصبح...كنت بحسبه بيضايقك ف اتعصبت
مريم: تمام وياريت بعد كده تخليك ف حالك لو حد بيضايقني انا هعرف اتصرف 
عمرو كان هيتعصب عليها بس مسك نفسه واتكلم ببرود: تمام تقدري تروحي 
مريم خرجت وهي مبسوطه انها ضايقته...خلصت شغلها ونزلت من الشركه مستنيه تاكسي*
عمرو كان ماشي هو كمان وشافها واقفه ف قرب منها: اركبي 
مريم بصتله ببرود: ميرسي لحضرتك... انا مستنيه تاكسي 
عمرو نزل بعصبيه وفتحلها الباب: اركبي يامرريم 
مريم بصت حواليها ملقتش اي حد او تاكسي ماشي ف ركبت ببرود *
عمرو عض شفايفه بعصبيه منها وراح يركب جمبها واتحرك...... 
*عمرو كان بيشرب سجاير ومريم اضايقت من ريحتها *
مريم بعصبيه وهي بتسحبها من ايده: ممكن ثواني! 
عمرو باستغراب: ايه بتشربي ولا اي
مريم خدتها منه ورمتها من شباك العربيه: اولا السجاير وحشه جدا علي صحتك وثانيا انا مبحبش ريحتها 
*عمرو بصلها بعصبيه وشغل الاغاني بصوت عالي *
مريم وطت الصوت خالص واتكلمت ببرود: الصوت عالي جدا ده ممكن يأثر عليك وانت بتسوق وبصراحه انا دماغي بتوجعني...
عمرو خبط الشباك ال جمبه بعصبيه: انا ال جبته لنفسي 
مريم مقدرتش تمنع نفسها من الضحك عليه: ممكن تنزلني لو مضايق من وجودي 
عمرو بعصبيه: لا مش متنيل مضايق 
مريم حطت ايدها علي بوقها تمنع الضحك عليه *
مريم بسرعه: وقف...وقف
عمرو وقف بسرعه: فيه اييه!!
مريم بابتسامه: ممكن تنزل تجيبلي ايس كريم من ال هناك ده 
عمرو نزل بعصبيه: لو جايب بنت اختي مش هتقرفني كده....
عمرو بزهق: اتفضلي 
مريم بابتسامه: ميرسي انت مش متخيل بحبه قد اي
*عمرو لف وقعد جمبها وهو بيبصلها بابتسامه *
مريم بصتله: كنت علي طول بتخانق مع ماجد عشان مش بيجبلي و....
بصتله لقته بيبصلها بابتسامه *
مريم بكسوف: عمرو!! انت معايا 
عمرو فاق من شروده: ااه معاكي...تحبي اجبلك حاجه تانيه لا نمشي
مريم بابتسامه: لا خلاص...ميرسي علي الايس كريم
عمرو بصلها بابتسامه واتحرك بالعربيه تاني *
_______________________________________
زين: مش عايز غلطه فاهم
محمود: فاهم ياباشا
زين: مش عايزاها تلاحظ انك بتراقبها....عايزها تتصرف عادي خالص لحد ماتغلط واي حاجه تعملها اعرفها 
محمود: تمام....
زين: روح انت
* طلع اوضه فرح يغير هدومه.... فتح الباب لقي هدوم بتترمي عليه *
فرح بعصبيه وهي بترميله هدومه: اتفضل هدومك اهي متتدخلش الاوضه دي تاني 
زين بص يشوف هنا وملقهاش ودخل الاوضه وقفلها بالمفتاح...
زين بابتسامه ضايقتها: اي يافروحه ياحببتي مالك 
فرح بعصبيه: يابجاحتك وليك عين تهزر معايا 
زين قرب منها بخبث: اي ده انتي مضايقه من هَنا!!
فرح بعصبيه: لأ مش مضايقه من حد..اقولك علي حاجه اشبع بيها هو ده مستواك...وانت هطلقني 
زين بعصبيه: قولتي ايه!!
فرح وقفت قدامه بعصبيه: زي ماسمعت انت كل مره تقولي انك مستحيل تبصلها وبعدها الاقيك بتحب فيها!! وانا مش هستحمل كده كتير ف طلقني ونخلص انا وانت 
زين قرب منها وتقريبا كانت ف حضنه: اوك بس متنسيش انا قولتلك مش هطلقك غير لما اخد حقوقي كلها' غمزلها بابتسامه' ولا اي 
فرح بكسوف وعصبيه منه: انت...انت قليل الادب 
زين بخبث: انا مش هستني عليكي كتير لما نرجع من السفر هيكون ليا كلام تاني معاكي 
فرح بعصبيه: اطلع برا يازين خد هدومك واطلع برا...اقولك ماتروح تنام مع هَنا وبالمره تلبسك هدومك بنفسها!!
زين ابتسم بخبث: صدقي فكره!! وبصراحه هنا حلوه اوي ف الحاجات دي ومفيش احسن منها يساعدني انتي عارفه ان كتفي لسه بيوجعني.
فرح مسكت ايده بعصبيه: انت اټجننت انت رايحلها فعلاً!!
زين: مش انتي ال قولتي!!
فرح بعصبيه: اه فعلاً انا ال قولتلك يلا مع السلامه 
هَنا خبطت علي الباب: زييين انت هنا!!
زين بزهق لما سمع صوتها راح يفتحلها *
زين بابتسامه: هَنا!!
هنا وهو بتبص علي فرح ال واقفه بعصبيه: انت بتعمل اي هنا 
زين: مفيش كنت بجيب شنطتي...جهزتي شنطتك 
هنا بابتسامه: ايوه 
زين: اوك يلا هنتحرك دلوقتي عشان نلحق نوصل
فرح بعصبيه: اطلعو براا عايزه اغير هدومي...ممكن!!
*قفلت الباب ف وشهم بعصبيه *
هنا بعصبيه: هي ازاي تعمل كده!! انا مش عارفه انت ساكتلها ليه 
زين وهو بيبصلها بخبث: مټخافيش بكره بالكتير وهطلعها من حياتي خالص 
هنا بابتسامه: الحمدلله تريحنا منها...انا مش عارفه اي ال خلاك تتجوزها اصلا 
زين بابتسامه: عندك حق....
* خلصو كل حاجه ونزلو عشان يروحو شرم*
زين ركب وهَنا كانت رايحه تركب جمبه بس فركت زقتها وركبت هي*
فرح بابتسامه: سوري ياحببتي بس ده مكاني 
هَنا ركبت ورا بعصبيه: مټخافيش مش هيفضل مكانك كتير 
*فرح بصتله بتريقه وبصت قدامها تاني *
هَنا: كنت تخلي السواق ييجي يازين انت لسه تعبان
زين:لا انا كويس 
هَنا بدلع: تحب اسوق مكانك!!
فرح بتريقه: تحب اسوق مكانك!! لأ ميرسي مش مستغنيه عن عمري 
*هنا بصتلها بعصبيه وسكتت وزين بص ل فرح وضحك...وطول الطريق ساكتين..لحد ماوصلو *
_ حمدلله علي السلامة يافندم 
زين بابتسامه: الله يسلمك....يلا!!
_ مشي مع فرح وهَنا 
هَنا كانت ماشيه معاهم رايحه اوضتها ف الفندق بس وقفت پصدمه *
هَنا پصدمه: ش...شاكر!!

البارت 22
_________________________________
هَنا پصدمه: ش... شاكر!! 
زين قرب منها بخبث: شاكر مين!! 
هَنا بسرعه: لا لأ مفيش... روح انت وانا رايحه التوليت وجايه وراك
زين بابتسامه: اوك
*سابته ومشيت راحت ل شاكر ال ساعدها تصور فرح *
شاكر بابتسامه: اهلاً مدام هَنا
هنا بعصبيه: انت بتعمل اي هنا 
شاكر ضحك بتريقه: بتفسح 
هَنا بعصبيه: وحيات امك!! امشي من هنا حالا زين لو شافك هنروح ف داهيه 
شاكر: مټخافيش مش هيشوفني...انا جاي اخد باقي فلوسي 
هنا بعصبيه: لما اروح القاهره انا مش معايا فلوس هنا ولحد مااتنيل اروح مش عايزه اشوف وشك...ف داهيه 
* سابته ومشيت بعصبيه وراحت اوضتها *
زين وهو بيفتح الباب ل فرح: يلا 
فرح بعصبيه: اتفضل انت انا بعرف ادخل لوحدي
زين بابتسامه: انا ف الاوضه ال جمبك لو احتاجتي حاجه تعالي...
* سابها ومشي وهي دخلت اوضتها بعصبيه *
هَنا كانت بتغير هدومها لقت حد بيخبط *
هَنا بابتسامه: زين...تعالي 
زين دخل الاوضه: اي ياحببتي انتي كويسه!!
هنا بابتسامه: انا كويسه...كويسه طول مانت معايا 
* قربت منه وحضنته *
زين بابتسامه: انا هخلص منها انهارده 
هنا باستغراب: مين!!
زين: من فرح انا هبعدها عن حياتي خالص انهارده وهكون معاكي انتي بس 
هَنا پصدمه: بجد انا مش مصدقه اني اخيرا هخلص منها 
زين بابتسامه: لا صدقي...انا كمان سبتها تنام ف اوضه لوحدها وجيت اقعد معاكي
هنا قربت منه بدلع: تنور طبعا...تحب اساعدك تغير هدومك
زين بابتسامه: ياريت 
زين بصلها بخبث: تعالي نامي شويه انتي اكيد تعبانه من السفر 
هنا مسكت ايده بابتسامه: يلا 
* زين غير هدومه وعمل نفسه نايم *
هَنا بابتسامه وهي نايمه : انا مش مصدقه انك بقيت معايا بالسرعه دي... انا مش عارفه حبيتك امتي بس خلاص مش عايزه ابعد عنك ياحبيبي...انا خلاص اول ماتطلق فرح هنتجوز واكون ملكك انت...
* بصتله بابتسامه وهو نايم ونامت وهي مبسوطه*
زين اول ماتأكد انها نامت حاول يقوم براحه وجاب تلفونها وفاتحه بإيدها وهي نايمه وبعت رساله ل حد وهو بيبتسم بخبث *
زين وهو بيبصلها وهي نايمه: انا مش عارف انتي ليه تعملي كده...بس خلاص ياهنا انا زهقت من وجودك ف حياتي وف حيات فرح وقريب اوي اوي هخلص منك...
_______________________________
هَنا صحيت بتعب علي خبط علي الباب باستمرار *
هنا بعصبيه وهي رايحه تفتح: اوف..مين!!
شاكر بابتسامه اول مافتحت: اهلا 
هنا پصدمه وهي بتبص حواليها: انت..انت اټجننت انت ازاي تجيلي لحد هنا 
شاكر: نعم!! مش انتي ال قولتي تعالي انا ف الاوضه لوحدي وتعالي خد فلوسك
هَنا دورت علي زين بعينها ف الاوضه وملقتهوش: ادخل قبل ماحد يشوفك
هَنا دخلته وقفلت الباب بسرعه قبل مازين يشوفها: انا هخلص عليك لو ممشتش من هنا فااهم...وبعدين انا كلمتك امتي انت هتكدب
شاكر : لا ياحلوه انتي باعته رساله من شويه قولتي  تعالي.. وجيت اهو فين الفلوس 
هَنا بعصبيه: مفيش فلوس ويلا من هنا 
شاكر بعصبيه: لاا ياقطه انا عندي استعداد اروح  لزين دلوقتي واحكيله ان انتي ال طلبتي منه اتصور مع مراته 
زين طلع من البلكون: وانا موجود اهو
هنا پصدمه لما شافته: زين... زين كويس انك جيت..ده وبيهددني ده كداب ده... 
شاكر بعصبيه: مين الكداب!! انتي ناسيه ولا اي ده انتي ال جيبهالي بنفسك 
هنا بصتله بعصبيه: انت كداااب.. صدقني يازين ده كداب وانا معرفش هو بيتكلم  عن اي 
شاكر بعصبيه: والله يازين بيه انا بقولك الحقيقه دي حَيه وهي ال اتفقت معايا علي كل
هنا: لا.. لا يازين متصدقهوش انا حبيبتك صح!! 
زين قرب منها بهدوء: اه اه طبعا انتي حبيبتي وانا اكيد مش هصدق عليكي حاجه زي كده 
زين كان حاطط ايدها علي كتفها بس مسك شعرها بعصبيه : بس الكلام ده ياروح امك تضحكي بيه علي حد غيري...انتي طلعتي وسخه ومتستهاليش ال بعمله معاكي
هَنا بدموع: لا يازين ابوس ايدك متقولش كده...انا بحبك يازين ومستعده اعمل اي حاجه عشانك 
زين ضربها بالقلم وقعها ف الارض وراح بسرعه ل شاكر ال كان هيهرب ومسكه من هدومه *
زين بعصبيه: علي فين يابن ال **** ورحمه امي ماهرحمك علي ال عملته مع فرح 
* زين بدأ يضربه ف وشه جامد وبعصبيه لحد ماوقع علي الارض *
زين وهو بيضربه برجله ف بطنه: دي عشان ضړبت مراتي علي راسها 
شاكر بتعب: ااااه ابعد عني 
زين ضربه واحده اقوي ف بطنه: ودي عشان صورتها وهي كده 
شاكر وهو علي وشك انه يغمي عليه من التعب: اااااه الحقونييي 
زين مسكها بعصبيه وبدأ يضربه ف كل مكان ف جسمه لحد ماالامن جه علي صوتهم *
زين بعصبيه: الكلب ده يتربط تحت ويقعد اسبوعين من غير اكل ولا مايه لحد مايعرف ان الله حق
_ تحت امرك ياباشا 
قفل الباب وقرب من هنا ال كانت متابعه ال بيحصل بړعب وهي بټعيط*
هنا وهي بترجع بضهرها پخوف: زين...زين اسمعني اااه 
مسكها من شعرها بعصبيه: انتي عارفه ياهنا انا كنت قايل اني مش همد ايدي علي واحده ابدا بس الظاهر كده ان في ناس مينفعش معاها الاحترام 
هنا مسكت ايده بدموع: انا اسفه يازين اسفه والله مش هعمل كده تاني..بس سيبني 
زين ضربها بالقلم: ده عشان فكرتي ټأذي مراتي وبسببك كنت هطلقها وساعتها كنت ھقتلك...دلوقتي حالا تخرجي من هنا لا مش من هنا بس تخرجي من مصر كلها انا حجزتلك اول طياره رايحه امريكا انا مش عايز اأذيكي عشان امك موصياني عليكي غير كده كنت دفنتك هنا...الطياره هتتحرك بعد ساعه ورحمه امي لو شفتك ف مصر حتي لو بالصدفه لاكون قټلك فاااهمه 
هَنا پخوف: فاهمه...فاهمه
*زين رماها علي الارض بعصبيه وسابها ومشي*
فرح بعصبيه وهي بتفتح: نعم!!
زين حضنها بسرعه ودخل وقفل الباب وهو لسه حاضنها *
فرح بعدته عنها پصدمه: زين انت كويس!! اي ال مبهدلك كده واي الډم ال ف ايدك ده 
زين شالها وهو حاضنها: سامحيني يافرح سامحيني علي اي حاجه عملتها...سامحيني اني شكيت فيكي يس خلاص ده مش هيحصل تاني 
فرح بعدت وهو شايلها ومسكت وشه پخوف: زين انت كويس!!
زين: هحكيلك كل حاجه بعدين....فرح عايزك تعرفي اني بحبك...بحبك انتي ومحبتش غيرك 
فرح نزلت وقفت علي رجله وهي حاضنه رقبته بحب: لاسف انا كمان بحبك يازين
بصلها پصدمه وهي كملت بابتسامه: ايوه بحبك...بحبك اوي يوم مادخلت المستشفى كنت فاكره اني هخسرك وساعتها مقدرتش او اتخيلت حياتي من غيرك...
زين پصدمه: انتي قولتي اي!!
فرح ابتسمت: بحب.....
قبل ماتكمل كلامها شالها بحب حطها علي السرير بهدوء وقرب منها من غير اي مقدمات قرب من شفايفها وباسها...باسها بكل المشاعر ال جواه بكل الحب ال جواه وكل ال مرو بيه سوا وهي كانت تايهه معاه هي بتحبه بعد كل ال حصل حبها اتغلب عليها وتاهت معاه ف عالمهم الخاص..عالَم زين وبس....
________________________________
زين صحي علي صوت تلفونه ال مبطلش رن: الووو
عمرو ضحك: اييه انت جاي تصيف وانا مش واخد بالي... كلنا موجودين ف الشركه مفيش غيرك
زين بص ل فرح ال كانت نايمه جمبه بابتسامه: طيب انا جاي اهو 
فرح صحيت علي صوته وبصتله بابتسامه*
زين بابتسامه: صباح الخير 
فرح دارت وشها ف حضنه بكسوف: صباح النور 
زين باسها من جبينها بابتسامه: معلش ياحببتي هضطر اغيب عنك ساعتين كده هحضر الاجتماع ده واجيلك علي طول 
فرح: اوك...متتأخرش
زين وهو بيقوم من جمبها: مقدرش اتأخر عليكي
_قام غير هدومه بسرعه ببدله سودا ابرزت عضلاته...
زين وهو خارج بابتسامه خبيثه: مش هتأخر عشان نكمل كلامنا 
فرح رمته بالمخده ال جمبها بعصبيه: قليل الادب
* سابها وخرج من الاوضه وهو بيضحك عليها ومبسوط انها اخيرا اعترفت بحبها وبقت مراته....
__________________________________
نيللي بفرحه: مبروووك ياحببتي...معلش بقي مش بعرف ازغرط ههه
ندي بابتسامه: ميرسي اوي يانيللي انك جيتي
نيللي حضنتها بابتسامه: ازاي مجيش وانهارده خطوبتك 
ندي بحزن: سامحيني يانيللي وخلي فرح تسامحني 
نيللي: بطلي كلامك ده انا هزعل منك ليه..وانتي عارفه فرح مش بتزعل من حد...هي بس مسافره واكيد هتيجي الفرح...بطلي بقي انهاردة خطوبتك لازم تكوني مبسوطه 
ندي بابتسامه: مبسوطه اي انا مكسوفه اوي حاسه اني اول مره هشوف حازم 
نيللي ضحكت: اااه لو حازم هنا كان ماټ من الضحك عليكي وانتي مكسوفه كده 
ندي بدموع: تفتكري انه بيحبني ولا لسه بيحب فرح!!
نيللي: حازم عاقل وعارف ان فرح خلاص متجوزه واكيد مش هيفكر فيها والدليل علي كده ان انهارده خطوبتكو...وبعدين انتي عارفه حازم مش بيعمل حاجه ڠصب عنه ف اكيد مش هيخطب ڠصب عنه انا متأكده انه بيحبك حتي لو باين دلوقتي بس اكيد بعد الجواز هيبان..ودي بقي مهتمك انتي 
ندي حضنتها: ربنا يخليكي ليا يانيللي انتي اكتر من اختي 
نيللي بابتسامة: خلاص بطلي دموع لو حازم شافك كده هيلغي الخطوبه خالص 
ندي ضحكت: لاا خلاص
مجيده: هاا يابنات خلصتو...حازم بره
ندي بكسوف: ايوه ياماما 
مجيده قربت منها وباستها من جبينها وحضنتها: ماشاء الله ربنا يحميكي يابنتي ويسعدك 
ندي حضنتها بحب وخرجو سوا....
نيللي كانت خارجه وراها ولقت ماجد بيشاورلها ف راحتله بسرعه *
نيللي بابتسامة: انت بتعمل اي هنا 
ماجد بصلها بابتسامه: اي القمر ده!! 
نيللي بكسوف: ميرسي....مقولتش بردو جاي ليه 
ماجد بخبث: بصراحه جاي اقابل واحده كده بس مش عارف راحت فين
نيللي بعصبيه: والله!! طيب عن اذنك بقي عشان معطلكش 
ماجد مسك ايدها وضحك: علي اساس انك مش عارفه هي مين!!
نيللي ابتسمت بمرح: لا معرفش 
ماجد ابتسم: ترقصي؟
نيللي بكسوف: اوك
_حازم كان واقف مستنيها هو اه مبقاش يحب فرح وندي شغلت حياته بس ڠصب عنه اتخيلها وهي بتقرب منه بس بسرعه لغي الافكار دي من دماغه وقرب من ندي بابتسامه 
حازم وهو بيمسك ايدها بمرح: بقول نكتب الكتاب علي طول...احنا لسه هنستني 
ندي ضړبته علي كتفه بكسوف: بطل بقي 
حازم قرب منها بابتسامه ورقصو سوا *
_______________________________________
*فرح كانت قاعده ف الاوضه بس زهقت والوقت وزين لسه مجاش وكمان تلفونه مقفول...ف نزلت تتمشي علي البحر شويه *
فرح كانت قاعده ف كافيه علي البحر وماسكه تلفونها بملل *
فرح باستغراب: بس غريبه يعني مشوفتش هَنا!! اممم اكيد طفشت ههه 
_ فرج الغرباوي مستحييل!!
فرح بصت للصوت پصدمه: مروان!!!

البارت 23
______________________________
_فرح الغرباوي مستحييل!!
فرح بصت للصوت پصدمه: مروان!! 
مروان قعد جمبها: اي الصدفه دي...انتي بتعملي اي هنا 
فرح بابتسامه: انا هنا مع....مع جوزي 
مروان پصدمه: ايييه!! انتي اتجوزتي!
فرح بصت حواليها واتكلمت بابتسامه: يخربيتك وطي صوتك في اي 
مروان: انتي بتهزري صح!! فرح تتجوز؟! ده انتي كرهتيني ف الجواز والارتباط والجو ده تروحى انتي متجوزه...ومين بقي تعيس الحظ ده 
فرح ضحكت: زين صفوان من اكبر رجال الاعمال في مصر 
مروان بصلها: الله يرحم لما كنتي بتقوليلي مستحيل اتجوز ومستحيل ابوظ جسمي اما موديل و كلام كده ههه
فرح رفعت صباعها ف وشه: انا لسه زي مانا متغيرتش...هفضل طول عمري فرح الغرباوي 
مروان بابتسامه: اكيد...لسه قمر زي مانتي 
فرح: وانت ف شرم ليه!!
مروان: انا...
زين حط ايده علي كتفه: لا انت ھتموت حالا
مروان بعصبيه: افندم!! انت مين 
فرح قامت بسرعه: زين!!
مروان وهو بيبصله من فوق ل تحت: هو انت بقي زين...تشرفنا 
زين قرب من فرح وحط ايده علي وسطها بابتسامه مصطنعه: عن اذنك...واحد ومراته بقي طالعين يرتاحو شويه
* مسكها من ايدها بعصبيه ودخلو الفندق *
فرح وهي بتحاول تفك ايدها: زيين!! سيبني 
زين كان ماسكها من غير مايتكلم وفتح الاسانسير وشدها بعصبيه:.......
فرح بعصبيه: زين سيبني انت بتوجعني 
زين ساب ايدها وقرب منها پغضب وهي كانت بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف ضهر الاسانسير وهو حاوطها بإيدها *
فرح حاولت تقلب الترابيزه عليه لما شافته متعصب: اه انت كنت فين!! قولتلي ساعتين وهرجع وقعدت خمس ساعات!! وكمان مش بترد علي تلفونك
زين بعصبيه: وعشان اتأخرت شويه ارجع الاقيكي قاعده مع راجل غريب!!
فرح حاولت تبعده: زين ابعد عني ممكن الباب يفتح 
زين قرب منها اكتر: انا متعصبتش قدامه بس ورحمه امي لو قرب منك تاني لاكون قاتله 
فرح بعصبيه: في اي يازين ده مروان كان بيشتغل معايا وشافني بالصدفه وكان بيسلم عليا محصلش حاجه ل كل ده 
*الباب اتفتح وزين بصلها ببرود وسابها ومشي *
-فرح بصتله بعصبيه ودخلت وراه الاوضه... دخلت وملقتش حد وعرفت انه بياخد شاور ف قعدت علي السرير بعصبيه....
زين طلع وغير هدومه وهو متجاهلها تماما وخلص وقعد علي السرير وهو ماسك الابتوب من غير مايبصلها *
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت جايبني هنا عشان تروح الشركه الصبح وبليل تشتغل هنا!!
زين ببرود: مش عايز اسمع صوت.. هعمل مكالمه فيديو مهمه
فرح بصتله بعصبيه ودخلت تاخد شاور هي كمان وتغير هدومها...*
فرح بخبث: وريني بقي هتفضل متجاهلني كده لحد امتي!!
*كانت ماسكه قميص قصير جدا وشفاف مبين تفاصيلها بطريقه مڠريه *
فرح طلعت من الحمام ووقفت تبصله بعصبيه وهو بيضحك مع ال بيكلمه...ف قربت منه تشوف بيضحك ليه
زين بابتسامه: اوك هستناكي 
_ اوك متنساش انك هتعزمني علي كل حاجه
زين: اكيد ده شيء يسعدني 
فرح بعصبيه: نعععم!! انت پتخوني عينك عينك كده!! 
زين من غير مايبصلها: اوك يا ديما هستناكي سلميلي علي احمد..بااي 
فرح بعصبيه: بصلي هنا!! 
زين بصلها وابتسم بإنبهار بس بسرعه شال الابتسامه وبصلها ببرود: نعم!!
فرح بعصبيه: بابرودك!! انت بتكلم واحده قدامي!!
زين وقف وراح حط الابتوب ف مكانه وقف قدامها بابتسامه: اوك ياحببتي هبقي اكلمها من وراكي بعد كده 
فرح ضړبته علي صدره بعصبيه وكانت هتمشي بس مسك ايدها وهي كانت بتبص ف الارض ف رفع وشها يشوف عينها *
زين باستغراب: حببتي انتي بټعيطي!!
فرح بدموع: انت پتخوني..
زين مقدرش يمنع نفسه وضحك عليها *
فرح بعصبيه: انت بتضحك؟!
زين شدها ليه وحضنها جامد: مقدرش اخونك ياحببتي دي مجرد عميله مهمه شويه وعلي فكره متجوزه قولتلها قدامك سلميلي علي احمد!!
فرح بصتله والدموع لسه ف عينها: كان ممكن يكون اخوها انا هعرف منين..وبعدين حتي لو متجوزه متكلمش حد غيري 
زين شالها بابتسامه: انا نفسي مكلمش حد غيرك..نروح مكان انا وانتي وبس مش عايز حد يكلمك او يشوفك غيري..محدش يشوف العيون دي غيري انا 
فرح حضنته من رقبته بكسوف: انا بحبك اوي يازين 
زين بعدها عنه شويه وهو بيبص علي ال لبساه بخبث: بس حلو ال انتي لبساه ده 
فرح ضحكت بمرح: كنت عارفه انه هيعحبك 
زين ضحك: انتي  عارفه اي ال هيعجبني اكتر!!
فرح: ايه!!
زين بخبث وهو بيقربها منه: لا تعالي اقولك ف ودنك 
فرح ضړبته علي صدره بكسوف وهو شالها بابتسامه وتاهت معاه ف عالمهم الخاص...
____________________________________
عمرو بسرعه: مريم..مريم!!
مريم: في حاجه يا استاذ عمرو!!
عمرو بابتسامه: استاذ اي بقي...انا كنت عايز اعزمك علي العشا 
مريم: بمناسبه اي 
عمرو: اي حاجه..انتهاء الصفقه مثلا
مريم بابتسامه: اممم هفكر 
عمرو بزهق: يابنتي ارحميني بقي...يلا هوصلك الاوتيل تغيري هدومك دي 
مريم بعصبيه: ومالها هدومي دي!!
عمرو بصلها بتريقه كانت لابسه بنطلون وعليه شيميز وفوقه بليزر..'ملابس رسميه'
عمرو ابتسم: يعني بقولك نتعشي سوا بدل ماتلبسيلي فستان وتسيبي شعرك ال علي طول بشوفك عملاه كعكه ده 
مريم بصتله بعصبيه: لو مش هعجبك لبسي وشعري ممكن تشوفلك واحده لابسه فستان فوق ومفتوح من الضهر والصدر وشفاف!! 
عمرو ضحك: اوووه.. هو في احلي من كده
مريم بعصبيه: طيب روح شوفلك واحده تلبس كده....انا لأ عن اذنك 
عمرو مسك ايدها بسرعه وهو بيضحك: استني بس انا بهزر
قرب منها بابتسامه: بالعكس انا مش عايزك تلبسي كده ابدا...عايزك تعرفي ان اللبس الضيق والقصير عمره مالفتت نظري..ااه انا ممكن ابصلها كده او كده بس يوم ماهحب واحده مش هحب واحده بتعرضلي جسمها 
مريم بابتسامه: اوك...يلا عشان اتأخرنا 
عمرو بابتسامه اكبر: يلا
* وصلو الفندق وكل واحد دخل اوضته يغير هدومه *
مريم بعصبيه: اووف مش عارفه ألبس اي!! 
كانت بدور علي حاجه تلبسها بس كل هدومها للشغل وبس ورسميه...بس لقت الباب بيخبط
مريم فتحت: ايوا 
_ اتفضلي 
مريم خدت الشنطه باستغراب: اي ده!!
_ مستر عمرو طلب مني اجبهولك...عن اذنك 
* مريم قفلت الباب ودخلت تشوف اي ف الشنطه وفتحتها ولقته فستان زهري سيمبل وعليه ورود بيضاء رقيقه...وفرحت انه مش قصير او مفتوح بالعكس كان طويل ومش شفاف....
مريم وهي حطاه عليها وهي بتشوفه قدام المرايا: واو حلو اوي 
*ابتسمت بكسوف لما تلبسه ويشوفها بيه*
_ عمرو كان مستنيها بعد مالبس هدومه قدام الفندق...
كان لسه هيروحلها بس وقف پصدمه لما شافها جايه وهي لابسه الفستان ال بعته وسايبه شعرها بحريه وحاطه ميكيب خفيف يكاد يكون مش موجود بس مخليها جميله ورقيقه....قرب منها بابتسامه 
عمرو وهو ماسك ايدها بيبوسها بحركه مسرحيه: يخربيتك كنتي مخبيه الحلاوه دي فين 
مريم بعصبيه: قصدك اني كنت وحشه قبل كده!!
عمرو بسرعه: لا طبعا طول عمرك قمر...احم يلا!!
مريم بكسوف: يلا....
* وصلو مكان تاني علي البحر منعزل شويه...كان الشط كله متزين بالورد والانوار حواليها بطريقه جميله وفي ممر من الورد بيوصل ل ترابيزه وحيده عليها أكل ومتزينه بالورد....
مريم پصدمه: واو ايه ده كله!!
عمرو مسك ايدها بابتسامه: ده عشانك 
مريم بابتسامه: عشاني انا!!
عمرو وقف قدامها وهو ماسك ايدها الاتنين بابتسامه: أقل حاجه اقدمهالك...
مسك ايدها ومشي معاها لحد ماوصلو الترابيزه وقف جمبها وهما بيبصو علي البحر وعمل حركه بإيدها وكانت الاضواء الناريه مزينه السما...
عمرو بصلها بابتسامه: مريم انا عارف اننا اتقابلنا من فتره قصيره ولسه منعرفش بعض كويس بس ڠصب عني...حبيتك من اول ماشوفتك وانا مش قادر انساكي مش عارف ازاي انا مكنتش متخيل اني هحب واتجوز كنت عايش حياتي بالطول وبالعرض زي مابيقولو بس انتي جيتي ومن غير ماتحسي خليتيني مچنون بيكي...انا عارف انك تسمعي عني اني بتاع علاقات وبس...بس صدقيني انا مبقش عايز حاجه غيرك..غير انك تكوني حبيبتي ومراتي مش عايز غيرك انتي
_مريم كانت بصاله پصدمه وفرحه ودموع
عمرو طلع خاتم من جيبه وبصلها بابتسامه: تتجوزيني يامريم!!
مريم بصتله پصدمه وشويه تبصله وشويه تبص للخاتم بدموع واخيرا هزت راسها بموافقه *
عمرو لبسها الخاتم بابتسامه وبعدها باس ايدها: بحبك 
مريم بابتسامه: وانا كمان
_ مسك ايدها بابتسامه وبدأو يرقصو علي الموسيقي ال اشتغلت.....
_________________________________
فرح قامت بابتسامه وهي بدور علي زين ف الاوضه: زييين!!
قامت باستغراب تدور عليه: زين!! راح فين ده 
زين جه من وراها: انا اهو 
فرح بفزع: اعااا في ايه!! 
زين ضحك وهو بيحضنها: كنت بعمل مكالمه ف البلكونه..وخۏفت تصحي 
فرح وقفت علي رجله بابتسامه وهي ماسكه رقبته:لا متخافش عايزه اصحي الاقيك جمبي 
زين باسها بوسه سريعه من شفايفها: بس كده..عيوني طبعا
فرح قربت من وشه بابتسامه: مش مصدقه انك معايا يازين...
زين بخبث: لو قربتي اكتر من كده...مش عارف بصراحه هعمل ايه انا ماسك نفسي بالعافيه
فرح بعدت عنه وهي بتضحك: لا خلاص...اه صح انت امبارح روحت الشغل وجيت ونمت من غير ماتقولي اي ال حصل!! وانا مشوفتش هنا من اول ماجينا؟!
زين اتنهد بعصبيه: خلاص انسيها راحت لحالها 
فرح باستغراب: يعني اي 
زين قرب منها بابتسامه: قولتلك قبل كده يافرح مفيش حد غيرك ف حياتي عشان كده بعدتها عني وخصوصا انك مضايقه من وجودها 
فرح بشك: بس دي صاحبتك!! وقبل مانيجي هنا كنت قريب منها 
زين حاول يغير الموضوع..هو مش عايز يقولها علي ال عملته هَنا معاها: كنت بشوفك بتغيري ولا ولا
فرح قربت منه بابتسامه: وعرفت!!
زين كان هيحضنها بس لقي تلفونه بيرن *
زين بابتسامه: ايوه يامحمود!!
محمود: زين بيه في موضوع مهم بخصوص والد مدام فرح 
زين بقلق: خير في ايه 
محمود: عاصم باشا خسر فلوسه كلها حتي الڤيلا ال هو فيها وحاليا هو ف المستشفى والدكاتره بتقول انه جاتله جلطه من الصدمه...
زين پصدمه: بتقول اييه!!
فرح قربت منه پخوف: في اي يازين انت كويس!!

يتبع


بداية الروايه من هنا



 

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close