القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه زين وفرح البارت الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم آيه عز حصريه وجديده

 روايه زين وفرح البارت الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم آيه عز حصريه وجديده

روايه زين وفرح البارت الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر بقلم آيه عز حصريه وجديده

البارت 11
دخل عليها لقاها بتغير هدومها ف اوضه اللبس ومخدتش بالها منه كانت بتغني بصوت واطي وحزين ف قرب براحه وهو مستمتع بصوتها قرب منها واټصدم لما شافها كانت بتلقع هدومها علي وشك انها تغير لسه ف رجع بضهره بس عمل صوت وهو راجع وسمعته وبصت لقته واقف...
فرح بتصوت وهي بتحط الهدوم علي جسمها بطريقه عشوائيه: اااااه...بتعمل اي هنااا 
فرح ابتسم وقرب منها: مفيش كنت جاي اغير هدومي انا كمان انتي عارفه ان هدومي كلها هنا 
فرح بكسوف لما شافته بيقرب منها: طيب استني لما اغير انا الاول 
زين بابتسامه خبيثه وهو بيقرب منها: طب مانغير سوا...تحبي اساعدك
فرح بعصبيه وهي بترجع بضهرها لحد ماخبطت ف الحيطه: اطلع براا 
زين قرب منها مستمتع بعصبيتها لحد مابقي قصادها علي طول.....كانت هتمشي بس هو حط ايده يمنعها بصتله بعصبيه وكانت هتمشي من الناحيه التانيه ف ابتسم وحط ايده التانيه يمنعها 
فرح بعصبيه وكسوف ف نفس الوقت: زين ابعد عنيي!! 
[[system-code:ad:autoads]]زين قرب من وشها اكتر: عايزاني ابعد!! 
فرح هزت راسها بتوتر ف قرب منها لحد مابقت المسافه بينهم معدومه وهمس ف ودنها: ابعد كمان!!
*زين حس انها آخر مره هيقرب منها خلاص هيطلقها وهتبعد عنه غمض عينه بحزن وودعها ببوسه علي شفايفها بيقولها فيها متبعديش.... قابلتها فرح پصدمه حاولت تبعده وتحاول تحرر ايدها بس كان ماسكهم بإحكام...زين فاق من وهمه وبعد عنها بسرعه قبل مايعمل اكتر من كده يندم بعدين لانها مش هتسامحه...
فرح لما بعد عنها زقته بعيد عنها: انت..انت ازاي تجرؤ و....
زين اتنهد وبصلها: انتي لسه مراتي 
فرح بعصبيه: اتفضل اطلع بره عشان اغير هدومي 
زين باستغراب: رايحه فين 
فرح: رايحه بيتنا بابا عايز يشوفني 
زين ابتسم بحزن عرف خلاص ان عاصم هيقنعها تتطلب الطلاق وهو ميعرفش انها كل شويه بتطلبه: اوك... اه صح ماجد كلمني من شويه وقالي ان صحبتك ف المستشفى 
فرح: صحبتي مين!!
زين: نيللي باين ال كانت معاكي..عملت حاډثه امبارح ونقلها المستشفى
فرح پصدمه: ايه!! وهي عامله اي دلوقتي
زين: كويسه شويه كدمات وكسر ف ايدها
[[system-code:ad:autoads]]فرح: طيب انا هروحلها 
زين: مش هتروحي لوالدك
فرح: هروحلها الاول
زين: اوك هستناكي برا اوصلك وازور واحده اعرفها
فرح: ماشي اتفضل بقي
* دخل خد هدوم وخرج وهي دخلت غيرت هدومها ولبست جيب قصير شويه اسود وعليه بادي كات ابيض وعليه شال من اللونين ولابسه كوتشي ابيض وعامله شعرها ديل حصان وحاطه ميكيب بسيط وبالرغم من البساطه ال كانت فيها إلا انها كانت جميله....
زين كان مستنيها ف مكتبه وكان لابس بنطلون چينز اسود وعليه قميص اسود رافعه لحد نصه وال بيّن عروق ايده وعضلاته ال كانت ظاهره بطريقه جميله ومثيره...
فرح بهدوء وكسوف لما شافته: انا جاهزه 
زين شاور ع الباب: يلاا...
ركبو وكان الصمت مسيطر علي العربيه...
زين حاول يلطف الجو: اخدتي علاجك انهارده!!
فرح بابتسامه رقيقه: اها حاسه اني بقيت احسن وبدأت اقلل من المهدأت 
زين بابتسامه: كويس ان شاءالله تنسيها خالص 
فرح ابتسم وبصت قدامها وهو باصص قدامه ولقي مسدج جياله....
زين بيحاول يمسك التلفون بس الطريق كان زحمه: فرح شوفي المسدج من مين!! لو من عمرو رنيلي عليه 
فرح مسكت التلفون وفتحت المسدجات واټصدمت لما شافتها...
فرح كانت بتقرأها والدموع ف عينها...زين بصلها واستغرب انها بټعيط..
زين بقلق: في اي!! بټعيطي ليه 
فرح مدت ايدها بالتلفون وهي بتمسح دموعها: اتفضل 
زين مسك التلفون منها باستغراب وشاف المسدج ال خلتها ټعيط كده وكانت من رقم ميعرفهوش بيكلمه عن فرح وبيقولها عن حالتها وانها دخلت مستشفى امړاض نفسيه وعصبيه وبيحذره منها وان لو حد عرف ان زين صفوان متجوز مجنونه سمعته هتتهز...
زين وقف العربيه بعصبيه من ال باعت المسدج: اي الكلام الفارغ ده 
فرح كانت فكراه ميعرفش حاجه عنها ف كانت بتتكلم وهي بټعيط جامد: مش كلام فارغ انا فعلاً كان عندي صډمه ودخلت المستشفى...وانا ميرضنيش فعلا ان مراتك تكون مجنونه 
زين بصلها بعصبيه علي كلامها: انتي بتقولي ايه!! انتي كنتي تعبانه طبيعي تتدخلي مستشفى وال باعت الرسايل دي مش هسيبه 
فرح بتهز راسها بنفي: لا يازين هو معاه حق..بس كويس اننا هنطلق عشان...عشان معملش ليك مشكله 
زين عدل نفسه وقعد وهو باصللها ومسك ايدها بحنان: لا يافرح انتي عمرك ماهتعمليلي مشاكل... بالعكس انا محظوظ اني قابلتك متخليش الكلام الفارغ ده يأثر فيكي...' مسح دموعها بحب' ومش عايز اشوفك بټعيطي تاني وسواء اطلقنا او لأ عمرك ماهتعملي مشكله 
فرح ابتسمت بكسوف وبصت قدامها وزين اتعدل هو كمان وبدا يسوق وهو بيفكر ال باعت الرسايل دي...باعتها ليه وهستفاد اي!!
* وصلو المستشفى وسألو علي اوضته نيللي وطلعو... ركبو الاسانسير واول ماخرجو كان في ناس واقفه مستنياه ومن بينهم هَنا... 
هنا بابتسامه اول ماشافت زين وقربت منه تسلم عليه بإنها حضنته: يااه انا قولت نسيتني 
زين بابتسامه: لأ ازاي.. طنط عامله اي انهارده 
هنا بابتسامه ومش واخده بالها من فرح: كويسه وبتتحسن 
زين: كويس... اه صح اعرفك فرح... ودي هنا صحبتي من زمان كانت معايا ف المدرسه 
هنا بصت ل فرح من فوق لتحت بابتسامه صفرا: اهلا 
فرح ببرود من نظراتها: اهلا بيكي... طيب انا هروح انا ل نيللي وخليك مع صاحبتك 
ضغطت علي صاحبتك بابتسامه وبصت ل هنا ال كانت واقفه تقريبا ف طول زين كانت طويله جدا ورفيعه  .. 
* هنا المصري صاحبه زين من ايام المدرسه وبتشتغل مضيفه طيران والدها مټوفي وعايشه مع امها بس هي طويله ورفيعه جسمها متناسق حسب طبيعه شغلها شعرها قصير جدا بني وعينها بني واسعه بشرتها فاتحه شويه "جمال فرنساوي" "
هنا: طيب اتفضل اوضه ماما من هنا 
زين: اوك يلا... انتي كنتي رايحه فين 
هنا: كنت هجيب قهوه.. يلا
___________________________
فرح خبطت ودخلت: اووه الف سلامه 
نيللي بابتسامه: الله يسلمك... جيتي ازاي 
فرح قعدت جمبها: ماجد قال ل زين وزين قالي وجابني 
نيللي غمزتلها بخبث: قالك وجابك!! واي كمان 
فرح ضحكت بخفوت: وبس هيكون اي تاني..' افتكرت هنا ف كشرت' ده حتي بيزور ام صاحبته 
نيللي ضحكت: ايدا ايدا بتغيري ولا اي 
فرح ضحكت پصدمه: اييه!! انا اغيير!! لا لا اغير؟! مستحيل!! اغير من دي!! لا لا اغير علي زين ليه يعني !! لا لا 
نيللي ضحكت: خلاص  خلاص  مصدقاكي انتي مش بتغيري خالص فعلاً.. طب قوليلي هي حلوه 
فرح ببرود وتريقه: عاديه!! 
نيللي ضحكت: طيب خلي بالك بقي ل تخطفه منك
فرح اتنهدت بحزن: مش هتفرق كده كده هنطلق بكره او بعده 
نيللي پصدمه: اييه!! هتطلقو ليه؟ انتي مشوفتهوش كان عامل ازاي لما شافك ف المستشفى!! زين بېخاف عليكي بجد انتي مش شايفه ان حالتك بتتحسن لما بعدتي عن والدك وعيشتي مع زين!!
فرح: احنا متجوزين ڠصب عننا وكنا هنطلق اكيد...جوازنا كان فاشل من قبل مايبتدي 
نيللي: لا يافرح انتي ال مش عايزه تدي نفسك فرصه!! طيب ماتعيشو زي اي اتنين متجوزين مش يمكن تنجحو!! متفكريش انكو متجوزين ڠصب عنكو عشان انتو الاتنين محدش هيغصبو علي حاجه
فرح: قصدك اي
نيللي بابتسامة: قصدي انتي فهماه كويس...يعنى زين صفوان هيتجوز ڠصب عنه!! مستحيل وانتي يافرح من امتي بتعملي حاجه ڠصب عنك!! متقوليش باباكي غصبك انتي كان ممكن ترفضي بس انتي وافقتي حتي لو مكنتيش طايقاه ف الاول بس قدرك حطه قدامك مش يمكن هو ده ال كان هيساعدك!!
فرح بتفكر ف كلامها: لا يانيللي لأ احنا نطلق وكل واحد يروح ل حاله احسن 
نيللي كانت لسه هتتكلم بس الباب خبط....
ماجد دخل: صباح الخير...عامله اي انهارده
نيللي بابتسامه: الحمدلله احسن 
ماجد قعد جمبهم: ازيك يافرح اومال فين زين
فرح: جاي بيزور واحده صاحبته وجاي 
ماجد باستغراب: صاحبته مين!! هو مصاحب من ورايا 
فرح بزهق كل ماتفتكرها: اسمها هنا تقريبا بيقول انها صاحبته من زمان 
ماجد ضحك: ااه هنا المصري!! هو لسه فاكرها يااه ايام
نيللي باستغراب: بتضحك علي اي 
ماجد: اصلها كانت بتحبه واحنا صغيرين وكل المدرسه عارفه 
فرح بعصبيه: افندم!! بتحبه ازاي يعني
ماجد بيتكلم وهو بيضحك: دي كانت بتعشقه قصه حبهم كانت متوثقه ف المدرسه' هنا وزين' واو ههه
فرح بعصبيه وشعور تاني مش عارفاه: قصه حبهم!! عشان كده حضنته اول ماشافته 
نيللي پصدمه: حضنته!! وسكتيلها كده انا لو مكانك كنت جبتها من شعرها 
ماجد بابتسامه: ياساتر في اي ده مجرد حضڼ
نيللي بزهق: طبعا تلاقيك ماشي تحضن!!
ماجد بابتسامه: لأ للأسف
* قاطع كلامهم دخول زين بابتسامة*
زين بابتسامه: كنتو بتقولو اي من ورايا 
ماجد بخبث وهو بيبص ل فرح ال اضايقت اول ماشافته: اي يازين مالك فرحان كده ليه!! ااه طبعا مانت كنت مع حبيبتك القديمه 
زين باستغراب: حبيتي مين!! انا كنت....
فرح بعصبيه: اي حبيبتك مش عارفه!!
زين بص ل ماجد بعصبيه: هو لحق قالكو!! وبعدين حبيتي اي احنا كنا اطفال...كلام فارغ يعني 
فرح بزهق: طيب يانيللي انا رايحه عند بابا وجيالك تاني...
نيللي: اوك 
زين: يلا هوصلك 
فرح بصتله بعصبيه ومشيت قدامه وهو مشي وراها ومش عارف مالها'.....
ركبو العربيه ف صمت وزين حاول يفهم مالها*
زين: مالك!! اوعي كلام الزفت ماجد زعلك 
فرح ببرود: وانا هزعل من اي ماتحب براحتك
زين ضحك: احب اي!! انتي هتصدقي كلامه...' بصلها بخبث' وبعدين لو هحب هبص برا ليه 
فرح مش فاهمه قصده: يعني اي 
زين بابتسامه وهو بيوقف العربيه: مفيش...لما تخلصي كلميني وهجيلك علي طول 
فرح وهي بتنزل: ماشي 
دخلت ل عاصم ال اول ماشافها ابتسم بخبث وهو شايف نهاية زين قربت اوي.......
البارت 12 
___________________________
عاصم قابلها بابتسامه: حببتي وحشتني 
فرح بابتسامه اول مره يبتسم ليها ويكلمها كده: وانت كمان...
عاصم رفع ايدها يحضنها وهي قربت منه كان نفسها ف اللحظه دي من زمان من اول مااتولدت.. بس غريبه محستش بحاجة محستش بحنانه وحبه ليها اللي المفروض يكونو عنده.. معقول الوقت عدي علي حضنه ده هو فعلاً اتأخر اوي بحضنه ده...
فرح وهي بتبعد عنه بابتسامه: انت...انت متغير!!
عاصم بحزن: انا اسف يافرح عارف انها جت متأخر..كنت غبي يابنتي بس خلاص كل حاجه هتتصلح واولها اني اطلقك من زين بأي طريقه...زين ده مش انسان كل ال بيهمه فلوسه وانه يكبر شركاته وبس..لازم ابعده عنك بأي طريقه
فرح پصدمه: لا يابابا زين..زين مبيهموش الفلوس!! هو عايز يبقي ناجح ف شغله وده حقه 
عاصم بزهق: هو لحق اثر فيكي!! اسمعيني كويس انا عارف انه مش هيطلقك بسهوله بس ممكن نرفع قضيه خلع 
فرح باستغراب: بس انا وزين متفقين نطلق فعلاً ممكن يبعتلي ورقتي من بكره
عاصم پصدمه: اييه!! هيطلقك بسهوله كده 
فرح: مش كنت عايزو يطلقني اصلا!! اهو هيطلقني ومن غير مشاكل 
عاصم: ومين قالك اني مش عايز مشاكل!! بالعكس انا عايز مشاكل عايز كل منافسينه يعرفو انه مش عايز يطلق وان عليه قضيه خلع كده شغله هيهتز والصحافه مش هتتكلم غير عنه وساعتها نشترط لو مش عايز مشاكل يتنازلك عن شركه من شركاته 
فرح پصدمه وعصبيه: بتقول اي!! هو ده كل همك تعمله مشاكل وتاخد منه شركه!! هو عملك اي ماهو رجعلك شركتك 
عاصم: وانتي بدافعي عنه كده ليه!! لحقتي حبتيه 
فرح بتوتر: احبه اي لأ طبعا...اكيد لا 
عاصم بشك: يبقي اتفقنا هيطلقك وانا هاخد شركته ويروح ل حاله 
فرح بعصبيه وهي ماشيه: انا بجد مش مصدقه كنت فكراك اتغيرت لسه زي مانت ياعاصم باشا..انا اسفه اني جيتلك واقولك علي حاجه انا مش هطلق ومش هيخسر حاجه ولا انا ولا شركته..عن اذنك
عاصم بتحدي: يبقي انتي ال اختارتي متزعليش بقي من ال هعمله فيه....لو مش هتجيلي وانتي مطلقه هتيجي وانتي ارمله 
فرح پصدمه وعصبيه: مش هتقدر تقربله!! انا اللي هقفلك يا...يابابا 
* سابته ومشيت بعصبيه *
عاصم پغضب: ماشي يافرح...ماشي 
زين كان ف شركته: انتو بقي ال باعتكم عمرو 
_ ايوا ياباشا 
زين بجديه: طيب من دلوقتي عايزيكم صاحيين لكل كبيره وصغيره ف الفيلا لو حد قرب منها بس خلصو عليه اي حاجه تحصل اعرفها ومراتي تحت عينكم في حد اټهجم عليها ولو ده حصل ف وجودكم اعتبرو نفسكو ميتين اعتقد عمرو فهمكو الشغل معايا ازاي
_ تمام ياباشا متقلقش الفيلا وال جواها تحت عينها 
زين: تمام اتفضلو انتو..روحو ع الفيلا وابدأ شغلكم 
* خرجو من عنده وهو قعد يفكر...
زين اتنهد بحزن: لازم احميكي لآخر لحظه حتي لو من ابوكي ال باعتلي راجل يسرق ورق مهم من مكتبي..ماشي ياعاصم ياغرباوي لو مكنتش ابوها ورحمه امي وابويا لكنت قاتلك
* فرح وصلت البيت بعد مااخدت تاكسي عشان متعطلهوش....
فرح باستغراب من الناس الواقفين: انتو مين!!
حارس بعصبيه: انتي ال مين وعايزه اي 
فرح پغضب: انت بتكلمني كده ازاي!! انا هخلي زين ييجي ېدفنك مكانك
الحارس: هو حضرتك تقربي ل زين بيه!!
فرح ببرود: انا مراته 
الحارس باحترام: انا اسف ياهانم ال مايعرفك يجهلك..احنا الحراس الجداد ومكناش نعرف حضرتك..بلاش زين بيه يعرف 
فرح بهدوء: تمام حصل خير
الحارس: اتفضلي يافندم ولو احتاجتي حاجه ناديني علي طول انا اسمي محمود 
فرح بابتسامه: تمام 
* كانت لسه هتدخل بس لقت حد بينادي عليها*
ندي: فررح!!
فرح بابتسامه لما شافتها: ندي!! عامله اي
ندي وهي بتحضنها: انا كويسه انتي عامله اي 
فرح: تعالي نتكلم جوا
ندي پخوف من الواقفين: مين دول 
فرح: حراس بتوع زين 
* دخلو هما الاتنين سوا وقعدو *
ندي بخبث: هو زين فين!! شوفيته انهارده
فرح: ايوا وصلني المستشفى عن نيللي وبعدها وصلني عن بابا 
ندي بتكلم نفسها: يبقي زي ماتوقعت والرسايل ال بعتها معملتش نتيجه يبقي هعمل ال جايه عشانه عشان يتأكد بنفسه انها مجنونه 
فرح: اي سرحانه ف اي 
ندي بابتسامه خبيثه: مفيش ياحببتي انا جايه اقعد معاكي ونتغدي سوا 
فرح: طيب انا هطلب غدا اي رايك!!
ندي: طيب اطلبي انتي وانا هروح اعمل عصير لما ييجي 
فرح: اوك
* ندي راحت المطبخ تعمل عصير *
ندي بحزن: معلش يافرح انا بحبك اه بس مفهاش حاجه لو سبتيلي زين كده كده مش بتحبو بعض وانا اولي بيه انا هخليه يحبني 
* طلعت حاجه من جيبها وحطتها ف العصير *
فرح دخلت عليها: اي خلصتي!!
ندي بتوتر وهي بتخبي الحاجه ف جيبها تاني: ااه انا خلصت...اتفضلي 
فرح خدت منها العصير وبدأت تشرب وندي باصلها بخبث *
فرح بابتسامه: كنت عطشانه فعلاً...ميرسي علي العصير 
ندي بابتسامه: علي اي بس!!
* طلعو وقعدو وكانو بيتكلمو ف مواضيع مختلفه *
فرح وهي حاطه ايدها علي راسها: بس وانا روحت ل بابا بس كان عايزني اسيب زين 
ندي بخبث: وانتي مش هتسيبه!!
فرح بتوهان: هسيبه بس لما اتأكد ان بابا مش هيأذيه 
ندي: بالعكس انا شايفه انك تسمعي كلام باباكي 
فرح حطت ايدها علي بطنها بتعب: ااه طيب ثواني هروح الحمام 
ندي پخوف: اوك متتأخريش 
* فرح سابتها وجريت الحمام ال ف الاوضه عشان تاخد مسكن بالمره *
ندي بتكلم نفسها: الله يخربيتك انا طلبت دوا يخليها تهلوس مش يتعبها...انا همشي وهبقي اطمن عليها بعدين اااه 
* مشيت وسابتها وبعدها بشويه زين وصل *
زين لقاهم واقفين مع حد: في اي مين ده 
محمود الحارس: ده بتاع الدليفري ياباشا وبيقول ان الهانم طلبت أكل 
زين باستغراب: خلاص ماشي هات وروح انت
* اخد منه الاكل وحاسبه ودخل *
زين: فرح!! فرررح 
حط الاكل علي السفره ودور عليها ف الدور ال تحت كله ملقهاش سمع صوت تكسير جاي من الاوضه ف جري بسرعه *
زين پخوف: فررررح!!
زين دخل الاوضه بسرعه لقي حاجه بتترمي عليها اتفاداها وبص لقي فرح واقفه قدامه *
زين باستغراب من حالتها: فرح!! 
فرح بصويت: انت مييين!! ماما الحقيني 
زين بيقرب منها بهدوء: فرح اهدى انا زين!! انتي كويسه 
فرح وهي بټعيط وبترجع ل ورا پخوف: ابعد عنييي!! متقربش مني 
* فتحت درج جمبها ولقت مسډس *
فرح وهي حطاه علي راسها وبتعيط: لو قربت مني ھموت نفسي...انا عايزه ماما!!
زين عرف ان في حاجه غلط دي مش صډمه حتي: نزلي المسډس وهعملك اللي انتي عايزاه 
فرح بدموع: هتوديني عند ماما!! بس ماما زعلانه مني مش عايزه تقابلني 
زين وكل عينه علي المسډس بتاعه ال مصدراه ل راسها: لا لا هتقابلك بس سيبي المسډس عشان متزعلش منك 
فرح پخوف: انت مين!! 
زين حط ايده علي دماغه مش عارف يعمل اي ومش فاهم اي اللي حصلها بس اتكلم بحزن والدموع ف عينه علي حالتها: انا هعملك ال انتي عايزاه 
فرح مسحت دموعها ال كانت بتنزل ڠصب عنها: يعني هتوديني ل ماما!!
زين بحزن ودمعه نزلت من عينه: مقدرش! انتي لو روحتي انا ھموت من غيرك 
* زين قرب منها عاوز ياخد منها المسډس*
فرح پخوف لما شافته بيقرب منها: ابعددد...ه ھموت نفسي 
زين وقف لما شاف خۏفها وانها ممكن تتهور: خلاص خلاص ممكن تنزلي المسډس وهوديكي لماما!! هوديكي لمامتك وهعملك كل اللي انتي عوزاه 
فرح برفض: لا ماما مبتحبنيش هي مشيت وسابتني وبابا...بابا كان بيضربني وهي مجتش تاخدني وبعدها.. روحت المستشفى وكانو بيقعدوني ف الضلمه لوحدي وكنت بشوفها بس مكنتش بتيجي 
فرح قعدت علي الارض بإنهيار: وبعدها بابا جه خدني كنت فرحانه اني هخرج من المستشفى بس هو مكنش بيحبني... ايوه ماما... ماما ماټت انا ال قټلتها صح!!  بابا كان بيقولي كده!! هو انا ال قټلتها؟ 
بصت ل زين ال كان واقف والدموع ف عينه *
زين قعد علي الارض هو كمان واتكلم بابتسامه: لا مش انتي ال قتلتيها ده عمرها.. انتي ملكيش ذنب 
فرح كملت وهي بټعيط هستيري: ااه انا مقتلتهاش... بس عارف انا بحبها اوي وبحب بابا بس بابا اتجوز صاحبتي!! وكان بيحضنها هي وعمره ماحضني!! 
زين كان بيقرب منها براحه وهي بتتكلم بس هي صوتت فجأه ورفعت المسډس علي راسها تاني... 
فرح بصويت: ليييه بيعمل فيا كدااا!! انا ھموت نفسي خلاص 
* وقفت بعصبيه وزين وقف قدامها پخوف وكانت لسه هتضغط قرب منها ومسك ايدها والړصاصه جت ف المرايه كسرتها..... 
فرح غمضت عينها وهي ف حضنه پخوف *
زين كان حاضنها من ضهرها وماسك ايدها بصلها پصدمه لفها بسرعه *
زين وهو بيحسس علي وشها پصدمه: فرح حببتي انتي كويسه!! حصلك حاجه  !! 
* حاضنها بسرعه وهو بيحمد ربنا انه محصلهاش حاجه... حضنها جامد كل مايفكر انه كان هيخسرها... 
زين بعدها عنه يشوفها بس كان مغمي عليها *
زين پصدمه لما شافها: فرررح
محمود بفزع: خير ياباشا سمعنا ضړب ڼار
زين وهو شايل فرح: مفيش حاجه روح هاتلي دكتور بسرعه
محمود بسرعه: تحت امرك...
زين نقلها اوضه تانيه وحطها بهدوء علي السرير وقعد جمبها *
زين وهو بيمشي ايده علي خدها بحب: مكنتش هسامح نفسي لو كان حصلك حاجه... مش هقدر اسيبك تاني لوحدك..انا لو اقدر امحي كل الذكريات دي من دماغك كنت عملت كده نفسي تنسي كل حاجه وحشه حصلتلك...
قام مسح الدمعه ال نزلت منه واتصل ب ماجد
زين بهدوء: الوو ماجد انت فين
ماجد: انا ف المستشفى مع نيل....
زين: عايزك تجيلي البيت دلوقتي
ماجد: في اي انت كويس 
زين: تعال وهفهمك لما تيجي...متتأخرش سلام 
* قفل معاه ولقي الدكتور جاه مع محمود *
زين: روح انت يامحمود 
محمود: الف سلامه علي الهانم 
الدكتور بدأ يقيس ضغطها: اتعرضت لصدمه!!
زين بدأ يحكيله كل حاجه عنها: مكنتش ف وعيها مش عارف اي السبب 
الدكتور بشك: يعني لما بتحيلها الصدمه پتخاف بس مبتحاولش ټنتحر زي المره دي وبتقول انها مش مكنتش ف وعيها!! لازم تعمل تحاليل ونشوف اي السبب ف كده 
زين بزهق: تمام بس مش عايز اوديها مستشفيات 
الدكتور: تمام انا هاخد منها عينه ډم وهعمل التحاليل وهبعتهالك اول ماتطلع...شويه وهتفوق حمد لله علي سلامتها...عن اذنك
* الدكتور مشي وزين قعد جمبها تاني وخدها ف حضنه *
زين بحزن ودموع: فرح فوقي انا مش قادر اشوفك كده 
ماجد دخل بسرعه: زين في اي!! اي ده فرح مالها 
زين وقف ومسح دموعه بسرعه: مش عارف مالها.. كانت..كانت عايزه ټموت نفسها 
ماجد پصدمه: اي ال حصل!!
زين: مش عارف انا جايبك تقولي...مكنتش ف وعيها وكانت بتتكلم عن مامتها والمستشفى ال دخلتها 
ماجد: اهدي يازين انشاء الله هتبقي كويسه... انا اول مره اشوفك كده 
زين بصلها وهي نايمه وابتسم بحزن: وانا مش قادر اشوفها كده...لو كان حصلها حاجه مكنتش هسامح نفسي 
ماجد بهدوء: انت بتحبها!!
زين بصلها كتير بس افتكر انه اتجوزها ڠصب عنه وانهم هيطلقو: لا مبحبهاش...بس يعني هي مراتي ومن حقي اخاڤ عليها واحميها 
ماجد: عايز تفهمني كل ال انت فيه ده ومبتحبهاش!! انت مش شايف نفسك يازين 
زين بتمرد: لا انا عارف بقولك اي..فرح محتجاني وانا هفضل جمبها لحد ماتخف وبعدها هطلقها غير كده لأ 
* فرح صحيت وسمعته وهو بيتكلم مع ماجد *
فرح:......
البارت 13
_'_______________________
فرح فاقت بتعب: اااه... زين
زين قرب منها بسرعه: فرح انتي كويسه!! 
فرح غمضت عينها بتعب: اي اللي حصل!! 
زبن وماجد بصو لبعض وزين كمل: انتي مش فاكره اللي حصل 
فرح بنفي: لأ 
زين: طيب اي أخر حاجه فكراها
فرح: كنت قاعده مع ندي وبطني وجعتني فجأه دخلت التوليت وبعدها مش فاكره 
زين: ندي!! امممم طيب ارتاحي انتي يافرح وانا رايح مشوار وجاي 
ماجد خرج وراه: رايح فين 
زين بعصبيه: ندي مفيش غيرها ممكن تكون عملتلها حاجه وكمان عرفت انها ال باعته الرسايل..انا بجد مش عارف بتعمل كده ليه فرح مأذتهاش!!
ماجد: طيب متتهورش وانا هروح اجيب نيللي هي المفروض هتخرج انهارده هجيبها واجي عشان منسبش فرح لوحدها
زين ابتسم بخبث: نيللي اه..مش ملاحظ انها خدت عقلك يادكتور
ماجد ضحك: ياعم اتنيل مافرح اهي مجنناك...باين علينا وقعنا علي وشنا
زين بابتسامه: لا اتكلم علي نفسك...يلا سلام
* زين ركب العربيه وجاله تلفون من الدكتور بتاع فرح *
زين بصرامه: ايوه
الدكتور: احنا عرفنا من التحاليل ان المدام اخدت دوا فيه ماده بتفقدها الوعي وتخليها تهلوس بس بشكل مؤقت يعني هي لما تفوق مش هتفتكر هي عملت اي  
زين بعصبيه: تمام شكرا 
*قفل معاه وهو بيتوعد ل ندي علي ال عملته *
_________________________
حازم بعصبيه: انتي اټجننتي ياندي اكيد 
ندي بزهق: خلاص ياحازم مش نقصاك
حازم: انتي اي فرح ذنبها اي تعملي فيها كده!!
ندي: هي كده كده مبتحبش زين 
حازم: ولا انتي بتحبيه انتي عايزه فلوسه وبس...طمعك ف فلوسه وانه هيعيشك الحياه ال نفسك فيها عماكي 
ندي بدموع: ايوه ياحازم من حقي اعيش الحياه اللي هي عيشاها دي...انا اولي بيه 
حازم وقف بعصبيه: للاسف غبيه انتي عايزه الحياه اللي عيشاها دي!! انتي عارفه معناتها من اول ماتولدت وحالتها النفسيه ال لسه فيها!! ده بدل ماتحمدي ربنا علي ال انتي فيه...فكري كويس ياندي الفلوس مش كل حاجه ابعدي عن فرح وجوزها 
ندي: يااه انت ال بتقول كده!! مش دي فرح حبيبتك لحقت نسيتها
حازم: لا منستهاش ولسه بحبها بس مقدرش اجبرها علي الحياه معايا 
* كان لسه ماشي بس لقي حد بيقرب منها *
زين بعصبيه: ازيك ياندي
ندي پصدمه: زين!! بتعمل اي هنا...فرح كويسه
زين مسكها من كتفها بعصبيه: انتي معندكيش ډم!! يعني مش مكفيكي ال فيها!! دي بتعتبرك صاحبتها 
ندي بۏجع من مسكته: انا عملت اي يازين سيبني 
زين مسك شعرها بعصبيه: ورحمه امي لو قربتي منها تاني لأقتلك مش عايزه المحك ف حياتها تاني!! لو قربتي من فرح تاني مش هرحمك
ندي زقته بعصبيه: انت غبي عاجبك فيها اي!! دي مجنونه
* زين اتعصب من كلامها وكان لسه هيضربها بالقلم لقي حد ماسك ايده *
حازم بعصبيه: متقربش منها 
زين شد ايده وضربه ف وشه بعصبيه: متخلقش ال يوقف ف وشي 
حازم مسح الډم ال نزل من بوقه وراح يضربه: والله لاهعرفك تمد ايدك عليا ازاي
بدأو يتاخنقو ويضربو بعض
ندي وقفت ف وشهم بدموع: خلاص خلاص يازين...انا اسفه مش هقرب من فرح تاني بس خلاص لو سمحت امشي 
زين بعصبيه: لسه حسابي معاكي منتهاش 
* بصلهم بعصبيه ومشي وسابهم
ندي قربت من حازم پخوف: حازم انت كويس 
حازم: ايوه 
ندي حضنته بدموع: انا اسفه..انا السبب 
حازم حضنها بهدوء: خلاص اهدي ياندي مفيش حاجه
ندي بدموع: انا غبيه ياحازم انت عندك حق انا غبيه مستحقش حاجه 
حازم: خلاص متعيطيش 
ندي بعدت عنه ومسحت دموعها: انا اسفه ليك تاني...مكنش ليه لازمه تتدافع عني انا استاهل ال يحصلي منه
حازم بعصبيه: لا طبعا ملوش حق يمد ايده عليكي 
ندي بابتسامه: طيب تعالي اوديك المستشفى يعالجو الچروح دي
____________________________
ماجد: جاهزه!!
نيللي: اها...انت كنت فين
ماجد: كنت مع زين...فرح تعبانه شويه
نيللي بسرعه: ايه تعبانه مالها 
ماجد بابتسامه: مفيش هي بقت كويسه...لو تقدري تروحي...
نيللي بسرعه: ايوه طبعا انا عارفه فرح ملهاش حد..وانا بقيت كويسه يلا...اه صح مشوفتش موبايلي 
ماجد: ف البيت عندي هبعت حد يجبهولك
*ركبو العربيه *
نيللي بابتسامه: ميرسي جدا بجد يادكتور ماجد انا بجد مش عارفه اشكرك ازاي علي وقفتك جمبي 
ماجد بابتسامه خبيثه: انا هقولك تشكريني ازاي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد بابتسامه: لا لا ولا حاجه 
* وصلو بيت زين *
ماجد: اطلعي انتي انا هتصل ب عمرو هو عايش جمبي هخليه يجبلك موبايلك
نيللي بابتسامه: اوك
______________________________
"مريم كانت قاعده بتقرأ كتاب بهدوء وبعدين سمعت حد بيدخل "
مريم قفلت الكتاب وراحت تشوف ماجد ال افتكرته هو ال دخل: مااجد....جيت بدر..... ااااااه انت ميييين  حرااااامي 
عمرو صوت هو كمان: اااااه عفريييييت 
مريم پخوف: انت مين!!
عمرو بصلها من فوق لتحت كانت لابسه تيشيرت طويل عند ركبتها وشراب طويل ورافعه شعرها كعكه بطريقه عشوائيه ولابسه نضاره.... بصلها كتير كانت شبه ماجد نفس عينه الخضرا طويله ورفيعه زيه 
عمرو ضحك: بس اي العفريت القمر ده 
مريم بعصبيه: حرامي وكمان متحرش!! 
عمرو: متحرش عشان بقولك قمر!! طبيعي باللي انتي عملاه ف نفسك ده...بس ماجد مقليش ان في عفاريت ف بيته 
مريم بعصبيه: احترم نفسك عفريت ف عينك...انت مين وعايز ايه 
عمرو : محسوبك خلف الدهشوري خلف 
مريم ابتسم بخفه: وعايز اي ياسي خلف 
عمرو بمرح: ألاه مالعفاريت بيضحكو اهو 
مريم كشرت بعصبيه: انا لو سمعتك بتقول عليا عفريت تاني مش هرحمك 
عمرو: خلاص يخربيت ال يهزر معاكي... المهم فين اوضه الزفت ماجد
مريم: متشتمش!!
عمرو: هو من بقيه اهله انتي مالك
مريم ربعت ايدها: ايوه من بقيه اهله وده شيء ميخصكش... علي العموم اوضته هنا علي الشمال 
عمرو ضحك: طب ماتيجي توريني الاوضه بنفسك
مريم بعصبيه: انت حيوان ومش متربي 
عمرو قرب منها بعصبيه: اييه ماتحترمي نفسك هو انا عشان ساكتلك!! وبعدين اي علاقه ال انتي لبساه ده بإنك عايشه مع واحد مش جوزك اصلا... هتعملي نفسك شريفه عليا انا 
مريم قلعت نضارتها بعصبيه: انت حيوان وانا هوريك هعمل اي 
عمرو واقف پصدمه لما شاف عينها بوضوح وكانت زي ماجد بالظبط: الله يخربيتك ياماجد انت بهت علي البت ولا ايه...
"سابته ومشيت وهو دخل اوضه ماجد يجيب تلفون نيللي زي ماقاله "
عمرو كان خارج بس لقاها قاعده سرحانه ف قرب منها بهدوء: احم انا اسف علي كلامي يا....!!
مريم ببرود: اسمي مريم 
عمرو پصدمه: لا متقوليش هو انتي اخته ال كانت مسافره!
مريم بزهق: ايوه انا 
عمرو: يانهار اسود ده ماجد هيعمل مني كفته
مريم: تستاهل بصراحه 
عمرو بهزار: خلاص يستي قلبك ابيض...علي العموم انا اسف بجد اني قولتلك الكلام ده 
مريم بابتسامه: اوك مفيش حاجه 
عمرو: لا لا انا حاسس انك لسه زعلانه
مريم: لا خلاص مش زعلانه
عمرو: لا زعلانه انا عارف
مريم بابتسامه: لا لا خلاص 
عمرو: لا لسه زعلانه
مريم بزهق: ماقولنا مش زعلانه!!
عمرو ضحك: خلاص انا همشي بقي...يلا حضڼ كبيير ل عمو 
مريم: يلا يابابا من هنا 
عمرو مشي بمرح: ماشي بس مش هتنازل عن الحضن علي فكره 
_______________________________
عمرو قابل ماجد: اتفضل التلفون اهو...واه صح انت مقولتليش ان في حد ف البيت!! 
ماجد ضحك: ااه نسيت اقولك ان مريم اختي ف البيت... اوعي تكون عملتلها حاجه ھقتلك
عمرو: هااا!! لا لا وبعدين متقلقش هي ال كانت هتقتلني...يلا انا همشي بقي عشان الشركه 
ماجد بابتسامه: ماشي سلام
* طلع ل نيللي وفرح لحد مازين وصل وانضم ليهم *
ماجد: طيب يانيللي روحي انتي ارتاحي وتعالي بكره انتي لسه خارجه من المستشفى 
زين ضحك: من امتي الحنيه دي يادكتور 
ماجد نغزه ف جمبه وكلمه بهمس: اقسم بالله كلمه كمان وهفضحك قدام فرح 
ماجد بصوت عالي: يلا يانيللي 
نيللي بابتسامه: اوك هجيلك تاني يافرح..باي
* بعد مامشيو وزين وصلهم وطلع ل فرح تاني ولقاها سرحانه *
زين بمرح: سرحانه ف اي 
فرح بصتله بحزن وافتكرت كلامه مع ماجد اول مافاقت وانه قاعد معاها لحد ماتخف بس وهيطلقها *
فرح: زين!!
زين باستغراب: نعم 
فرح بحزن: انت ممكن تطلقني دلوقتي...انا بقيت كويسه وانت مش مضطر تعيش معايا بسبب تعبي و.....
فرح بصتله باستغراب وهو كان واقف باصصلها وهو مبتسم: انت بتبصلي كده ليه 
زين قرب منها وقعد قدامها: كملي 
فرح بزهق: يازين ركز معايا
زين قرب منها اكتر : مركز اهو
فرح بتوتر من قربه: كنت بقولك انك ممكن تطلقني...
زين همس ف ودنها: مفيش طلاق 
فرحه بصتله پصدمه:.............
البارت 14
____________________________
فرح: كنت بقول انك ممكن تطلقني...
زين قرب منها وهمس ف ودنها: مفيش طلاق
فرح بصتله پصدمه: نعم!! مش احنا متفقين!! 
زين بعد عنها: لا متفقناش... بعد مااطلقك هتروحي فين لابوكي ال مسألش فيكي ولا صاحبتك ال بتكرهك هتروحي فين هاا 
فرح بزهق: ده شيء ميخصكش... انت مش مضطر تعيش معايا شفقه عليا انا بقيت كويسه واقدر اعيش لوحدي مش محتاجه عطفك عليا 
زين بعصبيه: اي الهبل ال بتقوليه ده!! انا عايش معاكي شفقه؟!
فرح بدموع: ايوه انا سمعتك وانت بتكلم ماجد وبتقوله اني اول ماابقي كويسه هطلقني...وانا بقولهالك تاني انت مش مضطر تعمل كده 
زين وقف بعصبيه: فرح بطلي هبل طلاق مش هطلق خلاص 
* سابها ومشي وهي قعدت مكانها تفكر تتطلق ازاي هي مش عايزه تعيش معاه شفقه بس....
زين نزل: وداد عايزك تطلعي تنضفي الاوضه كويس وبعد كده اعملي حسابك انتي وهدير هتعيشو هنا عشان فرح لو احتاجت حاجه
وداد بابتسامه: حاضر..تحب اعملك حاجه تشربها 
زين: لا انا خارج...خلي بالك من فرح لو حصلها حاجه كلميني علي طول 
وداد: حاضر 
_____________________________
نيللي: انت رايح فين ده مش طريق بيتي 
ماجد: عارف وعارف كمان انك عايشه لوحدك وده مينفعش الفتره الجايه لازم حد معاكي
نيللي باستفهام: قصدك اي 
ماجد: فتره علاجك هتكون صعبه شويه ومينفعش تعيشي لوحدك 
نيللي بتوتر: انت...انت قصدك اي 
ماجد بصلها بأسف: انا عارف من اول ماروحنا المستشفى انك كنتي بتتعاطي مخډرات بس كويس انه لسه ف الاول والعلاج مش هيقعد كتير بدليل انك طول فتره المستشفى محاولتيش تخدي حاجه.... عشان كده هتعيشي معايا لحد ماتخفي خالص 
نيللي بعصبيه: هو ازاي تقرر عني اعمل اي ومعملش اي!! وازاي اعيش معاك يعني انت فاكرني اي هو عشان باخد الزفت ده يبقي اعيش معاك كده عادي
ماجد: اهدي بس انا مش عايش لوحدي انا عايش مع مريم اختي والبيت كبير وتقدري تشرفينا..بس لو مش عايزه براحتك بس هنروح مستشفي بس انك تعيشي لوحدك وانتي كده لأ 
نيللي بزهق: ده أمر يعني ولا اي 
ماجد بابتسامه: لا طبعا انا بقولك ال هيحصل...اتفضلي وصلنا 
* وصلو كومباوند ووقف قدام ڤيلا *
نيللي ربعت ايدها بعصبيه: مش نازله رجعني بيتي 
ماجد نزل وفتح العربيه ليها: يلا ولا اشيلك!!
نيللي بصتله بعصبيه ونزلت: هنشوف اخرتها معاك
ماجد: مريم...مرييم 
مريم طلعت تشوفه: ماجد! اتأخرت كده ل....
ماجد بابتسامه: اعرفك نيللي...ودي يستي مريم اختي 
مريم پصدمه: انت اتجوزت من ورانا!!
ماجد ضحك: اه باركيلي بقي 
نيللي ضړبته بكوعها ف جمبه: لا طبعا مش مراته 
مريم: طيب ماتفهموني 
نيللي بإحراج: انا...انا
ماجد بابتسامه: مفيش هي هتقعد معانا فتره مامتها مسافره ومبتحبش تقعد لوحدها 
مريم بابتسامه: تنورينا طبعا...تعالي اوريكي اوضتك
*نيللي ابتسمت ل ماجد انه مقالش حاجه  *
___________________________
هنا بفرحه: زين!!
زين بابتسامه: عامله اي قولت اجي اطمن علي مامتك 
هنا مسكت ايده وبتشده للاوضه: تعالي هي صاحيه 
زين دخل معاها *
زين: حمدلله ع سلامت حضرتك
صفاء بتعب: الله يسلمك يابني... وحشتني اوي من زمان مشوفتكش من اول ماماتك اټوفت 
زين: الله يرحمها ويطولنا ف عمرك
صفاء: زين كنت عايزه اطلب منك طلب يابني 
زين بابتسامه: اعتبريه اتنفذ من قبل مااعرفه
صفاء: هو ده العشم يابني بس انا كنت عايزاك تتجوز هنا بنتي 
زين وهنا ف نفس الوقت: ايييه!!
هنا پصدمه: ماما اي ال بتقوليه ده!!
صفاء: اسمعني يازين انا لو مكنتش واثقه فيك وعارفه انك هتحمي بنتي كويس بعد ماموت مكنتش هطلب منك طلب زي ده...بس من بعدي هَنا هتتمرمط وانا عايزه اطمن عليها.... هاا قولت اي 
زين وقف مش عارف يقولها اي: بس انا متجوز
هنا پصدمه: انت..انت متجوز!!
صفاء: متجوز؟! متجوز مين وامتي 
زين: متجوز من فتره قريبه..' بص ل هنا' فرح ال كانت معايا المره ال فاتت تبقي مراتي 
صفاء: فيها اي الشرع محللك اربعه 
هنا بعصبيه: انتي بتقولي اي ياماما 
زين: اولا هنا زي اختي وثانيا انا هحافظ عليها وهحميها زي ماحضرتك عايزه بس من غير جواز عادي 
صفاء: بس يابني انا مش هطمن عليها غير وهي مراتك...اعتبره طلبي الوحيد منك 
هنا بدموع: ماما خلاص انتي للدرجادي شيفاني رخيصه بتبعيني ليه!!
صفاء بعصبيه: بابيعك اي!! انا عايزه احميكي قبل مااموت....زين ماتسمعش كلامها يابني مش هطلب منك حاجه تاني اااااه
هنا وزين قربو منها بسرعه *
هنا بدموع: ماماااااا 
زين راح ينادي الدكتور بسرعه *
هنا ماسكه ايدها وهي بټعيط: متسبنيش ياماما...لااااا 
الدكتور بسرعه: ابعدي يا انسه كده 
زين سند هنا: اهدي ياهنا 
الدكتور بأسف: البقاء لله 
هنا پصدمه ودموع: لا لاااا ماما لاااا 
زين بيحاول يهديها: اهدي ياهنا مش كده...ربنا يرحمها 
هنا بدموع: لاا يازين ماما عايشه وهتقوم معايا دلوقتي... قولي انها عايشه يازين والنبي 
زين بحزن عليها: اهدي ياهنا متعمليش ف نفسك كده..عشانها هي..ادعيلها بالرحمه 
هنا بدموع: يعني اي يازين ماما ماټت!! مش هشوفها تاني ازاااي...ازاي يازين ازاي 
* قعدت ټعيط وتصوت لحد مانامت علي كتفه وهو شالها وحطها علي سرير ف اوضه تانيه *
_____________________________
ماجد: عمرو!! هو زين مجاش الشركه انهارده
عمرو وهو سرحان:......
ماجد: عمرووو
عمرو بصله وفجأة جت صوره مريم قدامها نفس العيون ف قرب من ماجد وهو سرحان وحاوط وشه بإيده بابتسامه: ياقلب عمرو
ماجد ضربه ف بطنه: ولااا اظبط كده 
عمرو وفاق من شروده علي ۏجع بطنه: اااه الله يخربيتك 
ماجد وهو ماسكه من ياقه قميصه: انت لسه شوفت حاجه!! كنت سرحان ف اي كده 
عمرو بابتسامه لما افتكرها: مر...' افتكر انه واقف مع اخوها' مراد 
ماجد ضحك جامد: كنت بتفكر ف مراد!! 
عمرو ضړب راسه: قصدي يعني بفكر انه مجاش الشركه انهارده
ماجد: هو في واحد اسمه مراد بيشتغل هنا 
عمرو عشان يلحق نفسه قبل مايعك اكتر من كده: ااه ده مهندس جديد وكنت بفكر يعني ف الشغل ال أمرته بيه وكده
ماجد بعدم اقتناع: انت دخلتني ف حوارات وخلاص..انا جاي اسأل علي زين هو فين 
عمرو: لسه مجاش قال عنده مشوار كده وجاي..ليه في اي 
ماجد: مريم اختي كانت عايزه شغل هنا وكنت عايز اسأله لو محتاج مبرمجين 
عمرو بسرعه: طبعا هتشتغل...احنا هنلاقي احسن من مريم فين 
ماجد: انت محسسني انك تعرفها يعني..دي مره ال شوفتها فيها 
عمرو بابتسامه: قصدي يعني اكيد زين مش هيرفض انه يشغل اختك 
ماجد بشك: اممم طيب انا هقولها تجبلك ال cv بتاعها بكره لما اشوف زين..يلا سلام 
عمرو بفرحه: يااه هشوفك كل يوم 
ميرنا جت من وراه: هي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو بفزع: ااه الله يخربيتك انتي كمان 
ميرنا بابتسامه وهي بتلعب ف زارير قميصه: سوري يابيبي..هاا بقي مين دي ال هتشوفها كل يوم 
عمرو وهو بيبعد ايدها بهدوء: انتي طبعا ياقمر..هو في احلي من اني اشوفك كل يوم 
ميرنا مسكت ايده بحب: بجد ياعمرو!!
عمرو: طبعا...يلا بقي علي شغلك عشان زين لو جه وشافنا واقفين كده هيطردنا احنا الاتنين 
ميرنا باسته من خده بسرعه: اوك يابيبي هروح اكمل شغلي 
عمرو بزهق لما مشيت: اووف انا ال جبته ل نفسي..لازم ابعدها عني قبل ما مريم تيجي تشتغل هنا 
__________________________________
فرح راحت اوضتها بعد مااتنضفت: ماشي يازين..انا هعرف اخليك تطلقني ازاي... مش عايزه عطفك عليا بالطريقه دي 
هدير خبطت: مدام فرح 
فرح فتحت: ايوه...انتي مين!!
هدير: انا ووداد ال بنشتغل هنا وزين بيه قبل مايخرج وصانا عليكي عشان لو احتاجتي حاجه 
فرح بابتسامه: اوك روحي انتي مش محتاجه حاجه دلوقتي 
هدير: واه صح استاذ زين اتصل من شويه وطلب مننا اننا ننضف اوضه عشان في حد جاي 
فرح باستغراب: حد مين 
هدير: انا بحسب حضرتك عارفه عشان كده قولتلك.. عن اذنك 
فرح: مين ده!! امم انا مالي 
* كانت نازله تقعد ف الجنينه شويه *
*فرح وهي قاعده بتسمع اغاني لقت زين داخل *
فرح كانت لسه هتطلع فوق اول ماشافته بس وقفت پصدمه لما لقته جاي مع البنت ال شافتها ف المستشفى وهو ساندها وماسك ايدها *
فرح بعصبيه وغيره مش عارفه مصدرها: انا نقصاها دي كمان...
فرح ببرود مصطنع: انتي مين 
زين بص ل فرح كتير واخيرا اتكلم: دي هنا ال قابلتيها ف المستشفى 
فرح: اه اه افتكرت...اهلا ياحببتي 
هنا بزهق من طريقه فرح: اهلا بيكي...اي يازين ماتقولها!!
فرح بصت ل زين: تقولي اي 
هنا مسكت ايده بتملك: انا هبقي مراته......

البارت 15 
_________________________________
هَنا وهي ماسكه ايده بتملك: انا هبقي مراته 
فرح بصتلهم پصدمه وفجأة تحولت لضحك بصوت عالي: سوري سوري... كنتي بتقولي بقي انك هتبقي مرات زين صح!! ال هو جوزي اصلا؟ 
هَنا اضايقت منها وانها بتتريق عليها ف حبت ترد عليها: ايوه جوزك هيبقي جوزي انا كمان
فرح بصت لزين الواقف بصمت بصتله بعصبيه بس اتحولت لابتسامه: مبروك يازين 
* سابتهم ومشيت بعصبيه*
زين بعصبيه اول مامشيت: ممكن افهم اي ال قولتيه ده!!
هنا بدموع: انا اسفه يازين بس انت مشوفتش طريقتها معايا وبتكلمني ازاي 
زين: بس انا وانتي عارفين كويس اننا مش هينفع نتجوز
هنا بدموع: خلاص يازين انا اسفه انا ممكن امشي من هنا واروح اقعد ف اي اوتيل دلوقتي
زين بزهق: لا هتقعدي هنا لحد ماامورك تستقر انتي ف حمايتي من دلوقتي دي وصيه والدتك الله يرحمها 
* سابها وطلع ل فرح *
زين: فرح انا....
فرح وقفت قدامه بعصبيه: انت ايه هاا؟! عايز مني اي ماطلقني وتسيبني بس لأ انت طلعت اناني اوي مش عايز تضيع حاجه من ايدك صح متجوزني شفقه وهتتجوزها كمان...اه صح انا نسيت ان دي حبيبه القلب بتاعت زمان حنيت ليها ولا اي علي العموم الف مبروك يازين أتجوز براحتك بس انا هطلق ودلوقتي حالا
زين واقف يسمعها پصدمه مش عارف يقولها اي او يشرحلها ازاي هي حتي مدتهوش فرصه يكلمها هجمته وخلاص....
زين حاول يتظاهر بالبرود: خلصتي!! تمام طلاق ومش هطلق واه هتجوز هنا يافرح خلاص!!
فرح ضړبته علي صدره بعصبيه: انت اي ماطلقني بقي وتسيني ياعم متشكرين اوي انك وقفت معايا لما كنت تعبانه بس خلاص انا بقيت كويسه حتي لو مش كويسه خلاص مش عايزه اقعد معاك 
زين بصلها بزهق بس اتجاهلها وراح قفل الباب بالمفتاح ورايح يغير هدومه من غير مايبصلها *
فرح راحت وراه بعصبيه: علي فكره انا بكلمك 
زين وهو بيقلع القميص ال كان لابسه ببرود: وانا قولتلك ال عندي ومعنديش كلام تاني اقوله 
فرح قربت بعصبيه: وانا مش هسيبك غير لما اطلق 
زين بابتسامه: خليكي واقفه براحتك 
* بصلها بخبث وقلع القميص وكان لسه هيفك الحزام بصتله پصدمه ولفت وشها *
فرح بعصبيه وكسوف وهي مدياه ضهرها: انت قليل الادب وانا غلطانه اني واقفه اتكلم معاك 
*كانت هتمشي بس قرب منها بسرعه وحضنها من ضهرها* 
فرح پصدمه لما حضنها: انت..انت ازاي 
زين وهو بيقربها منه اكتر: انتي مراتي وهتفضلي طول عمرك مراتي عجبك او لأ 
فرح بعدت عنه بعصبيه وبصتله: وانا هفضل اقولهالك طلقنيي
زين ابتسم بخبث: خلاص نتفق هطلقك بس بشرط واحد بس 
فرح بعصبيه: شرط اي ده كمان 
زين قرب منها شويه ف رجعت هي بضهرها: اممم هطلقك يافرح بس لما تكوني مراتي 
فرح بعدم فهم: يعني اي ماحنا متجوزين!!
زين ابتسم: تؤ تؤ احنا متجوزين علي ورق بس ومش هطلقك غير لما تكوني مراتي اسم وفعل 
فرح بعصبيه: انت قليل الادب وحيوان ومش ھتلمسني فاهم مش ھتلمسني 
زين قرب منها بعصبيه وهو بيعض علي شفايفه لما شتمته: سمعيني كنتي بتقولي ايه
فرح وقفت قدامه بتحدي وعصبيه: مش ھتلمسني 
زين: خلاص يبقي مفيش طلاق ولسانك الطويل ده انا هعرف اقطعه كويس 
فرح: مش ھتلمسني وهطلقني 
زين قرب منها بخبث: مش هلمسك هاا
فرح كانت لسه هترجع بضهرها بس هو شدها وحاوطها من وسطها بتملك وشدها ليه وقبل ماتتكلم قرب منها وباسها بعصبيه وهي بتحاول تبعد عنه بس رجع ايدها ورا ضهرها بإيد واحده والايد التانيه ماسك رقبتها وهو بيبوسها وبيقربها منه بس اتحولت وزين بدأ يبوسها بحب وتلذذ بشفايفها ونسي كل حاجه مش عارف حاجه غير انها ف حضنه وبس....
هَنا خبطت: زييين!!
*زين بعد عن فرح لما سمعها *
فرح بعصبيه لما بعد عنها: انت ازاي تقرب مني كده...زين قولتلك متلمسنيش فااهم 
زين بابتسامه: شكلك محرمتيش يافرح!! اي رأيك كل ماتقولي متلمسنيش دي تاني هعمل ال انا لسه عامله 
فرح كانت لسه هتعترض بس هنا قاطعتهم *
هنا بزهق: زييين!!!
فرح بعصبيه: افتح عشان مطلعش اجيبها من شعرها 
زين ابتسم وراح يفتح: ايوه ياهنا!
هنا بدموع: انا اسفه يازين اوي لو كنت ضايقتك بس...
زين: في اي مالك 
هنا حضنته بسرعه: انا خاېفه اوي يازين ماما بشوفها ف كل مكان و....
زين بعدها عنه بهدوء: اهدي ياهنا ادعيلها ربنا يرحمها ومتعمليش ف نفسك كده مش هتكون مبسوطه لما تشوفك كده 
فرح قربت منهم: خير!!
زين: مفيش بس هنا مامتها ماټت انهارده وهي زعلانه شويه 
فرح بحزن حقيقي عليها: اي ده بجد انا مكنتش اعرف..ربنا يرحمها 
هنا من غير ماتبصلها: يارب...طيب يازين سوري لو كنت ازعجتك عن اذنكم 
زين كان واقف بره الاوضه مع هنا وفرح وقفت علب الباب ف زين جاه يدخل حطت ايدها ومنعته *
فرح بعصبيه: علي فين شوفلك اوضه تانيه اقعد فيها 
زين ابتسم وشالها مره واحده: مش هنام غير هناا 
فرح وهو بتحاول تنزل: طيب نزلني هروح انام انا ف اوضه تانيه...بس مش هنام معاك فااهم 
زين قفل الباب وهي علي كتفه وحطها علي السرير: مش هتنامي غير هنا 
فرح بعصبيه: مش هقولك تاني متلمسنييش 
زين قرب منها بخبث: قولتي اي 
فرح افتكرت عقابه لما تقول كده ف اتكلمت بسرعه: لااا لو قربت مني تاني هصوت 
زين: يبقي تاني وانتي ساكته 
*فرح نامت بعصبيه من غير ماتكلمه وهو غير هدومه ونام جمبها بس بعيد شويه*
____________________________________
مريم: صباح الخير... استاذ زين موجود
ميرنا: ايوه اقوله مين 
مريم: مريم.. مريم الوكيل 
ميرنا: تمام لحظه واحده 
زين بيكلم عمرو ف الشغل: كده تمام عايزك تروح وتتفق معاهم علي كل حاجه...الموضوع يخلص انهارده ياعمرو 
عمرو بابتسامه: اعتبره حصل 
ميرنا خبطت ودخلت: استاذ زين في واحده اسمها مريم عايزه حضرتك 
عمرو بسرعه: اه اه خليها تدخل 
ميرنا بصتله بابتسامه: تمام عن اذنكم
زين: تدخل فين ياض هي زريبه 
عمرو: دي مريم اخت ماجد 
زين بابتسامه: اي ده هي رجعت امتي!
عمرو بصله: انت تعرفها!!
زين بابتسامه: ايوه مانت عارف اني اعرف ماجد من زمان لما كنا اطفال واعرف مريم كويس كانت لطيفه 
عمرو بغيره: هي مين دي اللي لطيفه!! ماتهدي كده انت متجوز 
زين ضحك جامد: يبني بقولك كانت انا مشوفتهاش من زمان...وبعدين انت مضايق ليه انت مالك!!
عمرو اتعدل: احم لأ مفيش 
قاطعهم صوت الباب ومريم بتدخل: زين ازيك 
زين بابتسامه: مريم اي ده انتي كبرتي اوي واحلويتي كمان ههه
مريم بكسوف: ميرسي 
عمرو وقف بزهق وغيره: طيب اسيبكم بقي 
مريم پصدمه لما شافته: هو انت!!
عمرو بصلها: اه انا... عن اذنكم 
* سابهم ومشي وهي قعدت مع زين ووافق علي شغلها معاهم *
____________________________
ماجد: مريم..مررريم 
نيللي طلعت من الاوضه: مريم راحت الشغل 
ماجد بصلها بابتسامه لاحظ انها تعبانه ووشها بهتان: انتي كويسه!!
نيللي بتعب: ايوه.. انا كنت عايزه ارجع بيتي 
ماجد قرب منها: ليه!!
نيللي بقالها فتره مخدتش مخډرات والتعب بدأ يبان عليها: مفيش بس عايزه ارجع بيتي مش مرتاحه هنا 
ماجد عرف حالتها: مينفعش ترجعي يانيللي انتي مش شايفه نفسك 
نيللي بعصبيه قربت تفقد السيطره علي جسمها: انا كويسه انا عايزه امشي من هنا وبس 
ماجد بزهق: مش هتمشي يانيللي 
نيللي بدموع: ابوس ايدك ياماجد انا عايزه امشي من هنا 
ماجد بحزن شديد عليها: صدقيني انا بعمل كده عشان مصلحتك 
نيللي مسحت دموعها بعصبيه: وانا مش عايزه مساعدتك دي... انا همشي من هنا دلوقتي حالا
ماجد مسك ايدها بعصبيه: عايزه تمشي عشان ترجعي للزفت ده تاني صح!! بس مفيش خروج يانيللي من هنا غير لما تنسي الزفت ده خالص 
نيللي بدموع: طيب اوعدك هعمل كل ال انت عايزو بس سيبني ل مره واحده اخر مره 
ماجد بجمود قدامها وهو نفسه يحضنها ويطمنها خاېف يضعف قدام انكسارها: لأ يانيللي لأ 
نيللي بدأت تصوت وتكسر اي حاجه قدامها: بقولك همشي من هنا يعني همشي 
ماجد قرب منها وشالها يدخلها اوضتها *
نيللي وهي بټضرب رجليها ف الهوا: نزلني انا عايزه امشي من هنا نزلنييي 
ماجد ډخلها اوضتها وقفل الباب وهي حاولت تفتحه: افتح البااب افتح الباااب 
ماجد قرب منها ومسك ايدها بيحاول يسيطر عليها: نيللي ال بتعمليه ده غلط حاولي تمسكي نفسك انتي لسه ف الاول وانك تبعدي عن المخډرات ده بسيط بس لازم تكوني قويه 
نيللي بعياط: مش قادره ياماجد انا مش قويه ابدا ولا عمري هكون كده 
ماجد حضنها بيحاول يهديها: لا هتقدري انا معاكي ومش هسيبك 
نيللي حضنته اكتر وهي بټعيط: انا لوحدي ياماجد لوحدي بابا وماما منفصلين وكل واحد عايش حياته وانا لوحدي انا شربت مخډرات بسببهم عشان انساهم مش عايزه افتكرهم هما اصلا مش فاكرين ان عندهم بنت...
ماجد وهو بيحاول يهديها ومسح دموعها بحنان: متعيطيش انا معاكي ومش هسيبك ابدا مش هسيبك 
* كان بيردد فيها كإنه بيقول لنفسه انه مش هيسيبها لحد مانامت ف حضنه وشالها وحطها علي السرير وسابها تنام شويه وطلع من الاوضه *
___________________________________
فرح نزلت تقعد ف الصالون بس لقت هَنا قاعده وباين عليها الحزن بسبب مۏت مامتها *
فرح حاولت تكون لطيفه معاها ف الظروف دي ف اتكلمت بحزن عليها: البقاء لله...ربنا يرحمها 
هَنا ببرود: يارب...  ميرسي ليكي مش مضطره تتصنعي الحزن عشان تبيني ل زين انك كويسه وطيبه 
فرح بعصبيه من كلامها: انا غلطانه اني كلمتك اصلا.. انا مش متصنعه زيك وزين عارفني كويس 
هنا بزهق: وزين يعرفك منين هو لسه شايفك مكملش شهر وال عرفته انكو مكنتوش تعرفو بعض قبل كده... انتي متعرفيش زين قدي وهو للاسف طيب وبيصدق ال زيك بسهوله 
فرح بعصبيه: بقولك اي احترمي نفسك انا بإشاره واحده مني اقدر ارميكي بره متخلنيش اعمل كده 
زين دخل علي صوتهم: في اييه!! 
هَنا حبت ترد ل فرح ال قالتله ف اتكلمت بخبث وهي عامله نفسها بټعيط: زين.. زين الحقني 
زين قرب منهم: في ايه.. انتي كويسه 
هنا بدموع: مراتك... مراتك عايزه تطردني من البيت بتقولي انها ممكن بإشاره واحده تقدر ترميني بره.. انا قولتلك يازين اني مكنتش عايزه اجي هنا بس انت ال اصريت وقولت وصيه ماما 
زين بزهق: الكلام ده صح يافرح!! 
فرح بصتلها بعصبيه وبصتله ببرود: ايوه صح 
زين بعصبيه: مش من حقك يافرح مش من حقك تطرديها هي ضيفتي انا فااهمه 
فرح بعصبيه: انت مش فاهم دي كانت..... 
زين قاطعها: خلاص يافرح مش عايز اسمع حاجه وبعد كده ملكيش دعوه بيها 
فرح بصتلها وكانت بتبتسم بخبث ف اتكلمت بعصبيه: لا يازين انا معملتش حاجه هي ال غلطانه انا مكلمتهاش اني غلطانه اني كنت بعزيها ف مامتها 
هَنا بدموع: كانت شمتانه فيا... انا مش عارفه انا عملتلك اي... جوزك عندك اهو مش هنتجوز بس متعمليش فيا كده إهي إهي
فرح پصدمه وعصبيه منها: انتي ايه معندكيش ډم!! واحده ف ظروفك دي وليها عين تكدب!! انتي حقيره بجد
زين بعصبيه: فرررح!! احترمي وجودي علي الاقل وهنا ضيفتي مينفعش ال بتعمليه معاها ده 
فرح بعصبيه: اشبع بيها يااستاذ زين وانا مش هقعد دقيقه كمان معاها ياطلقني دلوقتي يا تطردها برا 
زين اتعصب اكتر: فررح قولتلك طلاق ومش هطلق...واي رأيك كمان انا مكنتش هتجوز هَنا بس غيرت رأيي وهتجوزها وهتعيش هنا معايا.......


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا


 

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close