القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

 رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

رواية بنات السعد الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم نورهان ثروت حصريه وجديده

البارت الحادى عشر

تنهدت والدتهم وهي تقول :بقولك اي لو مطلقتش دلوقتي هخلعك يابو البنات


نظر لها السعد بعدم تصديق وقال :بعينك مستحيل اطلقك وتخلعيني اي انتى هتفضلي مراتي وام بناتي لحد ما امو*ت 


ابتسمت والدتهم بسخريه وقالت:ام بناتك ياريتك عرفت قيمه بناتك طلقني وانا هسيب ليك البيت ورقتي توصل ليا فى اقرب وقت 


تنهد السعد وقال بضيق :لا هتفضلي فى بيتك وانا اللي همشي سامحيني عارف ان غلطتي كبيره و


نظرت له والدتهم بغضب وقالت :غلطه اي يابو غلطه هو انت كده غلطت دا انت بس اتجوزت عليا انا مستحيل اسامحك 


دخلت ساندي الغرفه وهي تقول بصدمه :اي اللي انا بسمعه دا انت اتجوزت يابابا الكلام دا بجد 


تنهد السعد وقال بغضب :اه اتجوزت هو انا عملت اي يعني غلط كان نفسي اشوف ولد ليا يشيل اسمي انتم هتتجوز ومش هتكونوا موجودين فى حياتي ومحدش هيكمل بااسمي غير الولد 


ابتسم ساندي بسخريه وقالت :عندك حق احنا ملناش اي لازمه واحنا هنمشي ونسيب لحضرتك البيت انت حر فى بيتك بس خليك عارف ان مفيش ولد هيكون بيحبك ولا حنين عليك و


قطع كلماتها صوت السعد وهو يقول بتعب:بس بس يابنتي اقاعدي انتي وامك هنا انا اللي همشي خدي بالك من اخواتك ياساندي وحبيبتي انا بحبك مش بكر*هك ومش معنى ان نفسي فى ولد ابقي بكر*هكم دا انتم نور عيني ثم نظر مره اخيره لولدتهم وقال سامحيني ياغلي من حياتي 


..................

نظر فارس لها بصدمه وقال :انتى ازاي مستحيل


نظرت له الفتاه بستغرب وقالت:انا مين هو حضرتك تعرفني 


اقترب فارس منها ثم مسك يدها وقال بعدم تصديق :بس بس ازاي انا قولولي انك مي*ته ازاي عايشه 


ابتعدت الفتاه عنه وقالت بغضب:خلي ايدك جنبك متلمسنيش وانا معرفش انت بتتكلم عن اي شكلك متلخبط اوعى خليني امشي هي مكنتش ناقصه مجانين


ابتسم فارس وقال بغموض : متاكد انك هي بس ليه مش فاكرني عموم اقرب مطعم جنب القسم هناك دا


فى نفس المكان كان يقف شخص قريب منهم وهو يبتسم بسخريه ويقول :نهايتك قربت اووي يافارس 

................

جلست سليا بجانب اليس وقالت:احله ايس كريم لاحله اليس قوليلي بقي مالك كنت حسه انك كل شويه بتسرحي 


تنهدت اليس وقالت بحزن :شوفت ماما انهارده بس مفرحتش لا انا خوفت هو طبيعي بنت تشوف مامتها وتخاف منها 


نظرت لها سليا بحزن وقالت بحنان :بصي انا مقدرش اقولك اه طبيعي ولا لا بس اقدر اقولك حاجه انتى مش بتحبي عمو وعايزه تفضلي معه 


ابتسمت اليس وقالت بحب :اه انا بحب عمو جدا هو كان معايا ديما ومفيش حد يقدر يديقني وهو معايا ثم قالت ببكاء بس ماما انا مش فاكره ليها اي حاجه غير مثلا موقفين واحد فيهم كانت بتضر*بني فيه هي ديما بتكر*هني انا بخاف منها اووي عارفه اي اكتر حاجه خايفه منها بجد ان عمو يسيبني ليها و


قطع كلماتها صوت يحيي وهو يقول بحب ابوي :اسيبك لي مين دا انتي عمري كله اوعى تفكري ان ممكن ابعد عنك او اسيبك لي اي حد انا قاعد على قلبك 


ابتسمت سليا على طريقه كلامه وقالت :شوفتي ياست اليس هو عمو بنفسه اللي بيقولك كده اضحكي بقي ومتقلقيش ولو عمو مش موجود ياست انا موجوده مش هسيبك ابدا ثم قالت بحماس وفرحه يلا بقي اضحكي عشان اقولك على مفاجاه 


نظرت لها اليس وقالت بفضول :مفاجاه اي 


نظرت لها يحيي بعدم تصديق وقال:يعني مردتيش على كلامي ولا حتي على كلامها وتركيزك كله فى المفاجاه اه منك 


ابتسم اليس ثم تجاهلت ونظرت مره اخرى لسليا وقالت:ها مفاجاه اي 


ابتسمت سليا على حماسها وقالت بسعاده:فاكره الشركه اللي شوفتيني فيها انا كنت مقدمه على شغل واتقبلت هناك وهنشوف بعض كتير و


قطع كلماتها صوت هاتفها نظرت له بستغرب وقالت :الو اي دا في اي انتى بتعيطي ليه ياساندي اهدي يابت وقولي في اي 


ساندي ببكاء :تعالي بسرعه وانتى هتعرفي مينفعش الكلام على الموبايل بسرعه ياسليا 


اغلقت سليا الهاتف ثم نظرت لاليس وقالت :معلش انا لازم امشي دلوقتي


نظر لها يحيي بستغرب من حالتها وقال:انتى كويسه لو عايزني اوصلك معنديش مشكله 


ابتسمت سليا بتوتر وقالت: لا لا انا بيتي قريب من هنا بعد اذنك 


قالت تلك الكلمات ثم ركضت بقوه وهي تقول بهمس:استرها يارب استرها


.......

جلست سمر وهي تضع يدها على راسها وتقول بنعس:انا مش فاهمه حاجه اي اللي حصل بظبط ثم نظرت لولدتها وقالت وانتي عرفتي منين انه خاين


تنهدت ساندي بغضب وقالت :بقولك اي فوقي كده وركزي انا حكيت ليكي تالت مرات 


نظرت لهم والدتهم بحزن وقالت :بس ياساندي متتخانقيش مع اختك انا مش ناقصه اسكتى ثم نظرت لسمر وقالت بسيطه ياختي لقيت رساله على الواتس من حد بيقولوا متنساش تجيب الغداء وانت جاي استغربت وقولت يمكن رايح ياقاعد مع صحابه بس بقوله كنت حسه بحاجه غريبه والمصيبه لما سالته قالي الحقيقه ياريت كان كدب عليا متجوزها بقاله اسبوعين انا مغفله بقالي اسبوعين 


دخلت سليا المنزل وهي تقول :في اي ومين اللي متجوز انتم قاعدين كده ليه 


نظرت لهم ساندي ثم قالت بصوت مرتفع جدا:ابوكم متجوز علي امكم ابوكم متجوز علي امكم انا لو سمعت السوال دا تاني هو*لع فيكم ثم قالت بضيق وهي تحاول ان لا تبكي وعارفين اتجوز ليه بسببنا عشان هو عايز الولد اللي يكون سنده 


قهقه سليا بقوه على حديث ساندي وقالت :العبي غيرها متهزاريش معايا كده تاني هي مش ناقصه تقل د*م 


تنهدت والدتها وقالت بغضب:اختك مبتهزارش و بقولكم اي بقي عشان تعبت منكم ومن ابوكم ومن الحياه دي كلها انا مش عايزه اسمع سيره الرجل دا فى البيت تاني انا دخله اوضتي ويكش حد فيكم يجي يكلمني


غادرت والدتهم دخلت غرفتها واغلقت الباب عليها جلست على الارض ظلت تبكي وهي تحدث نفسها :انا انا تعمل فيا كده يابو البنات دا انت بنسبه ليا ابويا وكل حياتي انت اللي تكسر*ني كده لو حد قالي انك هتعمل فيا كده مكنتش صدقت كنت هقول كذب دا الحج ميقدرش يعيش من غيري طلعت تقدر وطلعت تقدر كمان تكسر*ني وانت تغد*ر بيا وعشان اي عشان حته ولد الله واعلم هيبقي كويس ولا لا معانا الولد دا اللي هينقذك من كل اللي انت فيه يعني ولا هينقذ اخواته البنات انا مبقتش قادره افكر حتي كل اللي فى دماغي ان اخص على العشره اللي بينا على قد ما حبيتك على قد ما انجرحت منك مسحت دموعها وقالت بس وعد هخرجك من حياتي نهايي وكفايه اووي لحد كده 


جلست سليا بجانبهم وقالت بحزن :امكم منهاره هو اي اللي حصل 


تنهدت ساندي بضيق وقالت:معرفش التفاصيل اللي اعرفوا ان كنت واقفه فى المطبخ وسمعتهم بيتخانقوا وان ابوكي اتجوز عشان يجيب ولد لان احنا لما نتجوز مش هنكون موجودين فى حياته ومش احنا اللي هنكمل باسمه


نظرت لها سليا بصدمه وقالت:ابوكي قال كده اكيد بتهزاري دا انا اتخيل الكلام دا من الكل الا ابوكي 


نظرت لهم سمر بتفكير وقالت :عندك حق هي اكيد الوليه دي عمله لي سح*ر انا عارفه الاشكال دا


ابتسمت ساندي بسخريه وقالت :احنا كل حاجه فى حياتنا بنعلقها فى السح*ر اي الهبل دا مش كل حاجه فى الدنيا سح*ر ثم قالت بحزن ابوكي وافق بمزاجه يسيبنا واختار انه يجيب الولد انتم مشوفتش ابوكم كان بيتكلم ازاي عشان كده الصراحه انا عايزه اقولكم علي حاجه انا عايزه منعتمدش علي ابوكم فى الفلوس ولا اي حاجه انتي اهو ياسليا هتبداء تشتغلي بكره وانا الصراحه دورت كتير اصلا قبل ما يحصل الحوار دا بس مفيش شغل كله لمتخرجين بس هدور تاني وانتي ياسمر متركزيش انتي الوحيده اللي هتكون بره عني انا وسليا انزلي اعملي اختباراتك وباذن الله تنجحي وهو اللي هيدفع ليكي كل حاجه انتي الوحيده و


قطعت كلماتها صوت والدتهم وهي تقول :لا حتي دي لا ابوكم مش هيدفع ليكم حاجه انا هعمل جمعيه وهدفع ليكي الفلوس اللي انتي عايزها احنا من انهارده سند بعض 


اقتربت منها الفتيات وعانقوا والدتهم وقالوا بحب:احنا معاكي ياماما وهنفضل سند لبعض ديما 


..................

دخل يحيي المنزل وهو يقول :اليس تعالي ياحبيبتي عايزه اتكلم معاكي شويه 


جلست اليس امام يحيي وقالت بنعس  :انا عايزه انام 


تنهد يحيي وقال :اقعدي دقايق معايا وبعدها نامي انتى شوفتي ماما انهارده نفسك تروحي ليها وتعيشي معاها 


نفت اليس براسها بقوه وقالت بخوف:لا لا لالا مش عايزه مش عايزه لو انت مديق مني انا مش هديقك والله مش هعمل حاجه متخلنيش اروح ليها 


اقترب منها يحيي وهو يقول :اهدي اهدي فى اي مالك انتى ليه خا*يفه كده انا والله ما هسيبك هتفضلي معايا متخافيش


نظرت له اليس وقالت ببكاء :كانت بتضر*بني على اقل حاجه عمري ما حبتها اه كنت مد*يقه انها سبيتني بس كنت بقول ان احسن عشان مش هتضر*بني تاني متخلهاش تاخدني 


نهض يحيي ومسك يديها وهو يقول بحب:محدش هيقرب منك متخافيش انا هفضل جنبك ومش هسيبك ابدا يلا ننطلع ننام 

.................

جلس هشام امام والده وهو يقول بفضول:بابا هو الحج السعد مالوا شافته انهارده وهو ماشي تحس ان عنده مي*ت من كتر ما هو مهموم 


تنهد والده وقال بضيق:السعد ماشي فى طريق صعب وانا قولتله ان اخرتها صعب وهيخسر الكل 


نظر له هشام بستغرب وقال:انا مش فاهم حاجه تقصد اي بكل دا هو عمل اي 


نظر له والده بغيظ وقال:مش عارف انت ليه مركز مع السعد وبناته بس هقولك اتجوز عشان يجيب الولد واكيد مراته وعياله عرفوا انا قولتله مفيش حد هيتجوز على مراته وهي مش هتعرف لازم هتعرف هو اللي مكنش مصدقني 


نظر له هشام بصدمه وقال:اتجوز وهو كده ناوي علي اي دا كده فعلا خسر كل حاجه و


قطع كلمات هشام صوت شخص يدق على الباب بقوه ويقول:الحقي ياحج محمود المحل بيو*لع 


البارت الثاني عشر

#روايه_بنات_السعد

نظر له هشام بصدمه وقال:اتجوز وهو كده ناوي عليه اي دا كده فعلا خسر كل حاجه و


قطع كلمات هشام صوت شخص يدق على الباب بقوه ويقول:الحقي ياحج محمود المحل بيو*لع


ركض هشام من امام والده وهو يقول بصوت مرتفع:ابويا متتحركش من البيت انا هنزل اشوف في اي 


ركض والده وراءه وهو يقول :وحياتك امك اوعى ياض 


بعد مرور دقائق كان يقف هشام بجانب والده وهو يحاول ان ياخذ نفسه ويقول :ياشيخ الله يحر*قك الحمدلله الحر*ق مش كبير دا جزء بس فى المحل 


نظر له الولد وهو يقول بضيق:يامعلم هشام انا اول ما لقيت النا*ر اللي و*لعت فى البيت دا بدات تمسك فى المحل خليت ناس تطفيها وجريت اقولك


نظر له الحج محمود بغضب وقال:هي كانت ناقصك انا مش قادر اقف على رجلي اسندني يابني و


قطع كلماته صوت شخص يقف بجانبه ويقول :سلام عليكم انا الظابط فارس ظابط القسم اللي فى اخر الشارع 


اؤما له هشام بتفهم وقال:اهلا وسهلا بحضرتك بس احنا مبلغنش الشرطه لان اصلا الحر*ق اللي حصل كان لجزء بسيط لمحل الحمدلله 


نظر له فارس بستغرب وقال:ايوه منا شايف دا انا جاي بسبب البيت اللي سبب فى الحر*يق دا  ثم قال بجديه الحمدلله المطافي واقفت النا*ر ثم نظر لاحد رجال المطافي وقال كان فى حد فى البيت يابني 


اؤما له الراجل وقال :ايوه يافندم عيل تقريب عنده ١٠ سنين او ١٢سنه فى الحدود دي بس هو فى عربيه الاسعاف لكن لاسف الام وطفله مكملتش سنه والدهم ما*توا من الحر*يق 


تنهد فارس بحزن وقال :خليني اشوف الولد ثم نظر لاحد العساكر وقال دور حوالينا البيت خلينا نفهم اي اللي حصل بظبط والرجل دا كان لي عدوه مع حد ولا لا 


اؤما له العسكري وقال بهدوء:تمام يافندم 


اقترب فارس من سياره الاسعاف واقف امامها وقال بحنان:ازيك ياحبيبي طمني عليك حساس بي اي وجع 


نفى الطفل براسه وقال:لا الحمدلله انا كويس ثم قال بخوف انا انا كنت جنب الباب بلعب بابا بابا اه بابا السبب انا بكر*هه بكر*هه هو السبب 


ظل الطفل يردد تلك الكلمات وجسده يرتجف من الرعب ظل ينظر حواله وهو يقول :انا انا صر*خت ياعمو بس محدش سامعني والله حاولت الحق ماما ثم قال ببكاء انا عايز سمر سمر انا خايف 


نظر له فارس بستغرب من حالته يحاول ان يفهم ماذا حدث نظر فارس لهشام وقال بصوت مرتفع :مين سمر الي هو عايزها 


نظر له الحج محمود وقال:مفيش حد في الشارع اسمه سمر غير بنت السعد اطلع يابني هات سمر و


قطع كلماته صوت سمر وهي تركض وراءها والدتها تقول :بطلي جري مش قادره اجري وراءكي 


تجاهلت سمر كلمات والدتها وركضت لطفل الذي عندما رائها عانقها بقوه وهو يقول ببكاء شديد :ما*توا اه ما*توا انا شوفتهم ماما قالت ان هي كده خلاص هتمشي وان افضل معاكي اخر كلمه قالتها ليا افضل معاكي واسمع كل كلامك سمر هو هو اللي مو*تهم 


تنهد فارس بتعب وقال :لو سمحت خلي يتكلم يوضح هو يقصد مين 


نظرت له سمر بغضب وقالت:في اي مانت شايف الواد عامل ازاي اهدي علي نفسك ثم نظرت لطفل بحب وقالت وهي تحاول ان لا تبكي :اهدي يامصطفي امك جايبه راجل ياواد مينفعش تفضل تعيط كده هم فى اجمل مكان اهدي وخد نفس براحه


ظلت تردد تلك الكلمات وهي ترتب على ظهره بخفه ظل مصطفي يحاول ان ياخذ نفس وهو يقول بخوف :هيجي يقت*لني زيهم صح هو مش هسيب حد فينا عايش هو قال كده


تنهدت سمر بحزن على حاله وقالت :بص ياحبيبي محدش هيقدر يقرب ليك وانا هنا انت متعرفش خالتك سمر ممكن تعمل اي في اللي يقرب ليك دا انا اكله بسناني اهدي وفاهم عمو الظابط اي اللي حصل بظبط


اخذ مصطفي نفس وقال ببكاء:انا كنت بجيب طلبات لبيت ورجعت لقيت بابا مسك ازازه كانت رايحتها جا*ز واقف قدام ماما بيقولها


Flashback

تجلس سيده على الارض وبين يدها طفله تنظر لزوجها برعب وتقول:احمد انت بتعمل اي خلاص مش عايزه اي فلوس مش هطلب فلوس سيبني اربي الواد والبت 


قهقه احمد بهستريا وقال بجنو*ن:نربي مين ومنين مفيش فلوس انا حتي اطرد من شغلي مفيش فلوس هنربي مين احنا لازم نمو*ت ونرتاح متخافيش مش هتحسي بو*جع هنمو*ت بسرعه الجا*ز هيو*لع في البيت بسرعه 


نظرت له تلك السيده وقالت وهي تعانق ابنتها بقوه :لا لا انا مالي انت اطردت عشان انت بتشرب مخد*رات انا بقي مالي ومال عيالي سيبني اربيهم امشي انت وطلقني مش عايزه منك اي فلوس هتنازل ليك عن كل حقوقي بس سيبني انا وعيالي 


اقترب احمد من المنضده بجانبه ثم جذب سجاره وقال:تطلقي دا بعينك ياريهام هنمو*ت كلنا مع بعض ثم نظرت لطفله وقال اي الحلو اللي فى الدنيا عايزها تكمل عشان تشوفوا كله ز*فت ناس الغد*ر فيها طبع وكلهم بيسر*قوا بعض عايزهاا تعيش ليه فاهميني ثم نظر لباب المنزل وقال اهو مصطفي جه تعال ياحبيبي عايزه دا يكبر ليه فاكره هيبقي اي مهندس ولا عميد ولا تكوني فاكره هيطلع ظابط مفيش مد*من ابنه هيطلع كده فين الواسطه اللي هتخليي يوصل لدول مفيش هتقوليلي يجتهد مفيش الكلام دا انا عارف مصلحتنا المو*ت احسن حل 


نظرت له ريهام بغضب ثم نظرت لمصطفي وقالت:اهرب اهرب نادي حد ينقذنا المجنو*ن دا هيمو*تنا البيت كله جاز فضل بس اللي في ايده لو و*لع السجاره دي هنمو*ت اهرب بقولك 


حاول مصطفي ان يركض لكن احمد مسك يده بقوه وهو يقول بجنون:رايح فين متخافش انا خايف عليك قطع كلماته يد ريهام  وهي تجذب يده بعيد عن مصطفي وتقول :اهرب يامصطفي اهرب بقولك روح لسمر


نظر لها احمد بسخريه جذب يده من يد ريهام واشعل سجارته وضعها فى فمه ثم سكب زجاجه الجاز على الارض 


عانق مصطفي سمر بقوه وهو يبكي بقهر ويقول :ملحقتش حتي ابعد عنهم كل اللي قدرت اعملوا ان فتحت الباب والنا*ر مسكت فى رجلي ومسكت فى امي واختي بعدها مش فاكر اي حاجه 


ظلت تبكي سمر مع مصطفي بقوه نظرت لها فارس بصدمه وقالت:انتي عبي*طه يابت دا بدل ما تحاولي تهدي الواد بتعيطي 


نظرت له سمر بغضب وقالت:دا انت قلبك حجر ثم قالت بجديه هو كلهم ما*توا 


نظر لها فارس بعدم تصديق:لا انتي مش طبيعيه سيبي الواد علي الاقل وتعالي نتكلم بعيد 


نظرت سمر لمصطفي وقالت بهدوء:اهدي ياحبيبي بص انت عارف سليا صح اطلع اقاعد معاها وانا هجي متخافش مش هتاخر عليك


نظر لها مصطفي بخوف وقال:بجد مش هتسيبني انتي كمان 


تنهدت سمر بحزن وقالت:لا والله مش هسيبك ثم نظرت لولدتها التي كانت تبكي ماما خدي مصطفي لسليا انا دقايق وهطلع متخافيش 


اؤمات لها والدتها ثم نظرت لمصطفي وقالت:تعال ياحبيبي دا سليا هتلعب معاك قد كده تعال متخافش 


نظرت سمر لفارس وقالت بحزن:كلهم ما*توا صح 


تنهد فارس وقال :اه كلهم ما*توا الراجل والست والطفله انا كنت عايز اعرف حاجه هو الرجل دا طبيعي الكلام اللي مصطفي قالوا مستحيل يكون عن شخص طبيعي و


قطع كلماته صوت هشام وهو يقول :تعال ياباشا اقاعد عندنا فى المحل 


جلست سمر ثم نظرت لفارس وقالت بحزن :احمد مكنش كده بالعكس كان احسن شاب فى المنطقه بس بعد ما اخواته اخده حقه فى الورث وبقي حته موظف بيقبض  مرتب مش مكفي اي حاجه وبقي بيخلي ريهام تشتغل فى البيوت وبياخد فلوسها على فلوسه ويصرف كل الفلوس على المخد*رات كان كل يوم يضر*بها حاولت تهرب كذه مره منه بس معرفتش واهلها من النوع ان البت ملهاش غير بيتها وجوزها مهما حصل مستحيل تتطلق واهي النهايه بنتهم ما*تت بسببه 


نظر فارس لاحد العساكر وقال:القضيه انتهت يابني قول لمحمد يقفل المحضر ثم نظر لسمر وقال احنا عايزين نعرف حد من اهل مصطفي عشان نسلم مصطفي ليهم تعرفي حد 


اؤمات له سمر وقالت بهدوء:اه اعرف سيب مصطفي عندي انهارده وبكره باذن الله هسلموا لاهل امه 


نظر لها فارس بشك وقال:لازم انا اللي اسلم مصطفي لاهله وكمان عشان يجيوا يستلموا بنتهم والطفله من المشرحه وكمان عايزين حد من اهل احمد 


نظرت له سمر قالت بتفكير :اهل احمد مين ياباشا دول مش طايقين احمد بس حاضر بكره باذن الله حضرتك تعال وانا هوصلك ليهم بعد اذنك انا لازم اطلع 


نظر لها فارس بتفكير وقال :على العصر هاجي اخدك ونروح ليهم 


اؤمات له سمر بتفهم ثم غادرت نظر فارس لظهر ثم تنهد بتعب وقال:يابني انا همشي لو حصلت اي حاجه جديده اتصل بيها 


نظر هشام لولده وقال بضيق:كانت ناقصه المحل يو*لع 


نظرت له الحج محمود بصدمه وقال:انت عبي*ط ياض صح ما تحمد ربنا ان اللي اتحر*ق جزء بسيط اووي من المحل دا يتصلح فى يوم وغير كده انت سيب الناس اللي ما*تت ومركز مع المحل 


تنهد هشام بتعب وقال:ياحج ما دا كان معروف انه هيحصل دا كل يوم كان بيضر*بها بس الصراحه متخيلتش انه هيق*تل نفسه معاهم ربنا يرحمنا بجد 


نظر له الحج محمود بغيظ وقال :يلا ياهشام يابني نطلع البيت خلي يومك يعدي 


...............

جلس مصطفي على الفراش بجانبه سليا وامامه ساندي نظرت سليا له بحزن وقالت:حبيبي تعال نام 


نظر لها مصطفي بحزن  وقال ببكاء:مش عايز انا عايز اروح لماما واختي مش عايز حاجه تانيه 


تنهدت سليا بحزن على حاله عانقته وهي ترتب على راسها وظلت تقرأ له قرآن 


بعد مرور دقائق دخلت سمر الغرفه وهي تقول :اي دا هو نام 


اؤمات لها ساندي بنعم وقالت:اه اول ما سليا بدات تقرأ قرآن وهو غمض عينه ونام خلينا احنا كمان ننام خلي اليوم العجيب دا يخلص انتم لسه المفروض تصحوا بدري 


نظرت لها سليا بستغرب وقالت:نصاح بدري ليه 


نظرت لها ساندي بغيظ وقالت بضيق :بت انتي حتي دي نسيتيها انتي عندك شغل بكره والتانيه عندها اختبارات الشرطه يلا يابت انتي وهي ناموا 


.....................

فى صباح يوم جديد كانت تقف سمر امام احد الظابط وتقول :انا مش فاهمه دلوقتي انا ازاي هحل الامتحان دا وانا معرفش اصلا دا امتحان اي 


نظر لها الظابط بهدوء وقال:دا امتحان معلومات عامه امسكي الكتاب دا معاكي خمس دقايق تبصي فيه ممكن يجي معلومات منه وممكن لا انتي وحظك 


تنهدت سمر بضيق ثم جذبت الكتاب وقفت بعيد عنه نظرت لكتاب بتركيز شديد تحاول ان تجمع منه معلومات كثيره بعد مرور دقائق وقف ظابط امامها وقال:الامتحان هيبداء اتفضلي ادخلي القاعه وهاتي الكتاب دا تقدري تاخدي بعد الامتحان 


اؤمات له سمر بتفهم دخلت قاعه الامتحان جلست وهي تنظر لشخص امامها بشرود خرجت من شرودها على صوت ذلك الشخص يتحدث مع ظابط ويقول :انا الدكتور فارس هكون معاكم من بدايه السنه الدراسيه بس انا جيت اشوف المكان واتعرف عليكم 


نظرت لها سمر بصدمه كانت ستتحدث لكن وضع احد الظابط امامها ورقه امتحان وقال:الامتحان ابتدأ مش عايز اي صوت 


اؤمات له سمر نظرت لورقه الامتحان بصدمه وعدم تصديق وقالت وهي تحدث نفسها:نهارد ازرق هي دي معلومات عامه هحلها ازاي بس هو حل واحد حادي بادي 


بعد مرور نص ساعه جذب احد الظابط الورقه من يد سمر نظرت له سمر بصدمه وقالت:اي دا هو الامتحان نص ساعه ازاي دا الامتحان ١٠٠ سوال 


نظر لها الظابط بسخريه وقال:اه ١٠٠سوال بس اختار يعني لو عارفه الاجابه ١٠ دقايق وتكوني حليتي الامتحان كله 


نظرت له سمر بغيظ ثم نهضت وهي تنظر حوالها تبحث عن شخص رائت يقف بعيد قليل عنها ركضت له بقوه وقفت امامه وهي تقول :ازاي انت ظابط ازاي تشتغل دكتور وليه مغير فى شكلك 


البارت الثالث عشر 

#روايه_بنات_السعد

نظرت له سمر بغيظ ثم نهضت وهي تنظر حوالها تبحث عن شخص رائت يقف بعيد قليل عنها ركضت له بقوه وقفت امامه وهي تقول :ازاي انت ظابط ازاي تشتغل دكتور وليه مغير فى شكلك


نظر لها فارس بغضب وقال :انتى عبي*طه ولا اي ظابط اي وتغير شكل اي انتي مين اصلا 


نظرت له سمر بسخريه وقالت :والله على اساس لما بتتكلم معايا كده هقول عندك حق انت مش الظابط فارس ثم قالت بتفكير هو انت معندكش تجديد من الظابط فارس لدكتور فارس كده محدش هيعرف انت مين 


نظر لها فارس بغضب ثم جذب يديها وركض بعيد عن الانظار وقف وراء سياره  وقال بضيق:كلمه كمان منكى وهخليكي متشوفيش النور تاني 


نظرت له سمر بغباء وقالت:اي هتعميني 


جذب فارس شعره بغيظ  ثم جذب المسد*س من جيبه وقال وهو يضعه على راس سمر:لا هقت*لك وصدقيني محدش هيعرف ان انا السبب غباءك دا انا مش ناقص عارفه لو حد عرف انا مين انتى اول واحده هقت*لها هنا ملكيش في اغير اسمي اغير شكلي ثم قال بتحذير لو عايزه ياشاطره تنجحي وتكملي عشان تدخل الاكاديميه هنا ابقي خلي لسانك فى بوقك وخليكي بعيده عني انا مش عيل بالعب معاكي انا لو لعبت معاك مش هلعب غير بمسد*س فى دماغك فى قلبك على حسب سلام ياشاطره 


جلست سمر على الارض وهي تضع يدها على قلبها وقالت بعدم تصديق:انا انا كنت همو*ت بسببه ابن ... الحمدلله يارب شكلوا مجنو*ن انا فعلا هبقي بعيده عنه و


قطع كلماتها صوت ظابط يقول :انتي لحد دلوقتي هنا ليه مش خلصتي الامتحان اتفضلي امشي 


.................

تجلس سليا وامامها مجموعه من الملفات نظرت لفتاه بجانبها وقالت بصدمه:كل دا انا هتعامل معاهم ازاي انا مش فاهمه حاجه هي فين استاذه هنا 


نظرت لها الفتاه بهدوء وقالت:هنا خلاص مشيت انتي دلوقتي اخدتي مكانها وانا هفضل معاكي لفتره لحد ما تكوني فهمتي الشغل كله متقلقيش مش هسيبك اسمي ندا 


ابتسمت سليا لها وقالت :تشرفت بمعرفتك ممكن بقي تفهميني هعمل اي في الملفات دي واي هو شغلي 


جذبت ندا ورقه من على المنضدده وقالت :بصي شايفه الورقه دي جدول مطلوب منك تعملي جدول زي كده كل يوم بمعني  تكتبي المواعيد المهمه انهارده ولو فى اجتماع ولو حد اتصل دا الجدول نيجي لملفات هتقرأ كل الملفات دي وتشوفي لو فيها اي حاجه عايزه تتعدل تقولي عليها ولو مفيش بتدخليها لاستاذ يحيي يمضي عليها اخر حاجه بقي لازم اول ما توصلي الشركه تحضري القهوه لاستاذ يحيي وبعدها يبداء يومك قومي حضريها دلوقتي وانا هروح اشوف شغلي وهجي ليكي كمان شويه


نهضت سليا وهي تحدث نفسها :اخرتها اعمل قهوه هو انا لازم ادخل المطبخ دا اي الهم دا هنا وفي البيت يارب عدي اليوم دا على خير 


خرجت من شرودها على صوت ندا تقول :استنى يابنتي انتي تعرفي فين المطبخ


نظرت لها سليا بهدوء وقالت:لا كنت هدور عليه مش هو هنا 


اؤمات لها ندا وقالت :ايوه هنا ادخلي يمين دا وهتلقي فى وشك عندك كل حاجه 


بعد مرور دقائق كانت تقف سليا وهي تنظر لي الة القهوة بعدم فهم وهي تقول :هشغلك ازاي دلوقتي واصلا هعملها اي امممم فكره انا هعملها قهوة زياده هشغلها ازاي دلوقتي 


ظلت سليا تضغط على الة بعد مرور دقائق ابتسمت بسعاده وقالت :اخيرا اشتغلتي 


............

تجلس ساندي فى الشرفة وبجانبها مصطفي نظرت له وقالت :هتفضل ساكت كتير هو انت خايف مني ولا اي 


نفى مصطفي وقال بحزن :هقول اي حساس ان مش عايز اتكلم عايز افضل ساكت ومسمعش ولا اشوف اي حد وان افضل لوحدي ديما 


تنهدت ساندي بحزن عانقته بقوه وهي تقول :مش عارفه ينفع اقول الكلام دا ولا لا بس ديما كنت بسمع من سمر ان انت اكبر من سنك ذكي يعني عشان كده عايزه اقولك كلمتين دول لو فضلت كده فى العالم دا هتتك*سر بدل المره مليون امك شايفك ومعاك فى كل نفس بتتنفسه مش هتكون مبسوطه وابنها زعلان كده انت لازم تزعل وتعيط وتصر*خ كمان بس فى نفس الوقت تجتهد عشان تحقق حلم امك هي مش كانت عايزك مهندس اعمل المستحيل عشان تحقق حلمها خليك عارف ان العيا*ط والزعل وان اخد نفسي واقاعد لوحدي على طول مش حل لا الحل ان اه اعمل كده بس فى نفس الوقت اعيش فى اوقات تانيه اعي*ط وبعدها العاب وطبعا تصلي الصلاه هي اساس الحياه هي اللي هتساعدك تكمل الطريق انت لسه قدامك طريق طويل اووي ياحبيبي مينفعش تيجي من اولى وتقول لا انا هستسلم فاهمني 


اؤما لها مصطفي بنعم وقال بحب:شكر شكر اوووي انك ساعدتيني انا هسمع كلامك بس عايزك تساعديني فى كل حاجه فى الصلاه وفي المذاكره انا هدخل اول اعدادي اول ما الدراسه تبدأ تساعديني انا معايا موبايل اهو ثم قال بحزن ماما كانت جايبه ليا فى عيد ميلادي اللي فاتت 


نظرت له ساندي بحزن قالت وهي تحاول ان تغير الموضوع:اكيد طبعا هساعدك ياعم متقلقش فى كل صلاه هتصل بيك تصلي وكل اسبوع هجيب ليك هديه صغيره اوي عشان صليت دا طبعا غير هدايا ربنا من من رزق وراحه وحاجات كتير اووي والهديه الكبيره انك تدخل الجنه اما بقي عن المذاكره  ابتسمت و قالت بغرور مزيف معاك دكتوره قد الدنيا هتساعدك يبختك ياعم

..................

تقف سليا امام يحيي وهي تضع القهوه على المكتب وتقول بحماس:اهي اشربها وقولي رايك انا محدش قالي اي قهوتك بس انا عملتها زياده و


نظر لها يحيي بصدمه وقال:بس بس في اي راديو بيتكلم خدي نفسك الاول بصي انا بحب القهوه الساده بعد كده اعمليها ساده انا المره دي هشربها والمره الجايه لو زياده هخصم من مرتبك 


نظرت له سليا بضيق وقالت وهي تحدث نفسها:اه فهمتك انت على كل غلطه هتخصم من المرتب لحد ما هلقي نفسي بدفع من جيبي ليكم 


بصق يحيي القهوة وضع الفنجان على المكتب نظر لها بغضب نظرت له بتوتر وقالت:استهدي بالله يا يحيي بيه مالك كده وشك جاب الوان ليه 


نظر لها يحيي بغضب ثم نهض وهو يجذب فنجان القهوه ويقول بأمر:اشربي القهوه دي 


نظرت له سليا بضيق وقالت:والله ماعملت حاجه هو في اي ياعم هات اشربها جذبت الفنجان من يده 


نظر لها يحيي بهدوء مزيف وقال:اي رايك فى 


قطع كلمات سليا وهي تبصق القهوه فى وجه جذب يحيي منديل وقال وهو يمسح وجهه:انتى عبي*طه ولا اي يابت غو*ري انتي مطروده انا مش فاهمه ازاي هنا تشغل واحده زيك


نظرت له سليا بغضب وقالت:مالها اللي زيي انت عامل كده ليه انا معرفش ان انتم عندكم ملح فى مطبخ دا قولت اكيد دا سكر وخصوص ان ملقتش غيره قدامي مش مصدقني روح وشوف بنفسك 


نظر لها يحيي بضيق وقال:عايزه تعرفي مالك غب*يه انتي غب*يه اتفضلي اطلعي بره و


قطع كلمات صوت فتح الباب اليس تركض له وتقول :عمو وحشتني اووي 


عانقها يحيي وهو يقول بستغرب:انتى كويسه ياحبيبتي خرجتي بدري ليه ومين جابك 


جلست اليس وهي تقول :بابا صحبتي هو اللي وصلني لهنا انت تعرفوا بابا عائشه احنا خرجنا بدري انهارده عشان فى حفله فى المدرسه الميس قالت لو عايزين نحضر نقاعد ولو لا نقدر نمشي عائشه كلمت بابها وانا طلبت منه يوصلني هنا 


قطع كلماتها صوت سليا وهي تقول بحب:نحن هنا اي مشوفتنيش 


نظر لها يحيي بغضب وقال:انتي لسه هنا انا مش طردتك اتفضلي امشي 


ركضت اليس لسليا وقالت وهي تعانقها بقوه:وحشتيني اوووي ياسليا مكنتش واخده بالي ثم نظرت ليحيي وقالت عمو انت هتطرد سليا ليه هي كويسه والله 


تنهد يحيي وقال بضيق:عشان خاطر اليس مش هطردك غلطه كمان وساعتها تتفضلي من غير مطرود 


نظرت له سليا بحق*د وقالت وهي تحدث نفسها:لو مكنتش محتاجه الفلوس دلوقتي كنت اخدت حقي منك حيو*ان 


نظر لها يحيي بغضب وقال:روحتي فين اتفضلي اخرجي كملي شغلك ثم نظر لاليس بهدوء وقال خليكي معاها ياليس لحد ما اخلص الشغل اللي معايا 


..................

ينظر محمد لفارس بضيق ويقول:ممكن اعرف انت جيبني الكافيه ليه انا مبقتش ارتاح لما نقاعد فى اي كافيه بحس ان في مصيبه هتحصل 


نظر له فارس بتعب وقال بعدم تصديق:شوفتها من امبارح وانا مش مصدق نفسي 


نظر له محمد بغضب وقال:ياعم ما تفسر شوفت مين خليني افهم منك حاجه انت بقالك شويه بتقولي شوفتها قولي شوفت مين 


نظر له فارس بحزن وقال:يافا شوفت يافا 


نظر له محمد بعدم تصديق وقال:مستحيل يافا ما*تت انا واثق انها ما*تت زي ما واثق اني شايفك قدامي ثم قال بضيق متقولش اسم يافا دي حراميه قالوا جاسوسة


نظر له فارس بغضب وقال:هو دا وقت الكلام دا انا بقولك شوفت واحده بتقولوا انها مي*ته انا مش متاكد اصلا انها ما*تت انتم بس اللي متاكديين اي اللي مخليكم متاكدين كده دي حاجه ثم قال بستغرب تاني حاجه هي اصلا مش فاكرني كانت بتتعامل كانها متعرفنيش ممكن تكون عايشه بس فقدت الذاكرة


ابتسم محمد بسخريه وقال:والله انت مصدق نفسك الكلام دا لما بنشوفه فى الافلام الهنديه بنقول اي العب*ط دا ونقاعد نضحك انت بقي عايز تخليها عايشه وانا ياسيدي متاكده انها ما*تت 


نظر له فارس بغضب من سخريته وقال :تمام اثبت ليا انها ما*تت انا عايز اشوف جثت*ها 


نظرله محمد بتفكير وقال:هي ما*تت من فتره طويله معرفش جثت*ها ممكن تكون و


قطع فارس كلماته وقال بلهفه :مش مهم انا حتى لو شوفت عض*م هبقي اتاكدت انها مش موجوده 


اؤما له محمد بتفهم وقال بهدوء:مع ان قولت ليك كذه مره مكان قبر*ها بس انت اللي مروحتش تعال نروح مع بعض وهنفتح الق*بر لحد ما نشوف اخرتها معاك 


................

يجلس السعد على الاريكه وهو يتذاكر مواقف بينه وبين الفتيات تنهد بحزن وقال وهو يحدث نفسه :وحشتوني اووي يابنات حقكم عليا انا نفسي بس يكون ليكم اخ يسندكم بعد ما اموت و


خرج من شرودها على صوت سيده تجلس بجانبه وتقول بحب مزيف:مالك من ساعت ما جيت من عند ام البنات وانت كده هي لدرجه دي نكديه 


نظر له السعد بغضب وقال:بقولك اي ملكيش دعوه بيها ومتجبيش اسمها على لسانك انتي فاهمه ياشيماء


نظرت له شيماء بغضب من اسلوبه وقالت:لا براحه عليا ياخويا لا مش فاهمه هو في اي ما هي مراتك زي منا مراتك كلمني عدل انا مغلطتش فيها انت لو عايزني اغلط هغلط صح 


نظر لها السعد بضيق وقال بهمس يكاد يكون مسموع :انا اللي جبت دا لنفسي ثم قال بصوت مرتفع غو*ري من وشي مش عايز اشوفك قدامي 


نهضت شيماء وهي تتمتم بغضب ظل ينظر لها السعد وهو يقول بهمس:يارب خليك معايا 

...............

يقف فارس امام قبر ينظر حواله بقلق ثم قال :محمد انت متاكد اننا هنعرف نفتح الق*بر 


نظر له محمد بضيق وقال:انت فى اوقات بتنسى انك ظابط غير ظالط الفلوس موجوده تحل المستحيل ثم نظر حواله وقال بصوت مرتفع رجب ياحج رجب 

خرج شخص على صوتهم وهو يقول :استاذ محمد عامل اي 


نظر له محمد وقال بهدوء:الحمدلله انت كويس 


ابتسم رجب وقال:الحمدلله حضرتك عايز حاجه 


اقترب محمد من رجب وقال:بص انا عايزك تفتح الق*بر عايزين نشوف الجثه 


نظر له رجب وقال :لا مينفعش يابيه 


وضع محمد  مال بين يده وقال :وعشان خاطري 


ابتسم رجب وقال :عيوني يابيه هفتح ليك الق*بر 


نظر له فارس بلهفه ينظر لقب*ر بفضول شديد يتمنى ان تكون يافا عايشه اغلق عينه وظل يرددد يارب يارب بعد مرور دقائق نظر فارس لمحمد وقال هو اتاخر ليه يامحمد دا مش المفروض انه ينزل الق*بر فى ثانيه ويطلع لينا ليه نزل ومطلعش 


نظر له محمد بضيق وقال:تعرف تصبر انا واقف معاك معرفش هو نزل ومطلعش ليه استنى وهنعرف كل حاجه و


قطع كلماته صوت رجب وهو يقول بعدم تصديق :يابيه انا مش لقي الج*ثه مفيش اي اثر ان كان فى حد مي*ت هنا


البارت الرابع عشر

#بنات_السعد

قطع كلماته صوت رجب وهو يقول بعدم تصديق :يابيه انا مش لقي الج*ثه مفيش اي اثر ان كان فى حد مي*ت هنا


نظر له محمد بصدمه وقال:انت هتهزار ولا اي يعني اي مفيش جث*ه انا متاكد انها هنا مستحيل تكون عايشه ثم نظر لفارس وقال صدقني هي ما*تت في لعبه بتتلعب علينا متصدقش حد غيري 


نظر له فارس بسخريه وقال:اصدقك ازاي واصدقك ليه هو انت ليه متاكد انها ما*تت وازاي اكدب عيني اللي شافت يافا 


نظر له محمد وقال بجديه:بقولك اي انا متاكد من كلامي عايز اصدق صدق انا تعبت لو عايز تروح ويتغد*ر بيك تاني وتالت اتفضل امشي وسيبهم يبلعبوا بيك 


تنهد فارس بضيق وقال:محمد انا محتاج اكون لوحدي ممكن اطلب منك طلب فى مهمه عليا انهارده اعملها فاكر البت بتاعت موضوع الكمين البت دي ساكنه فى نفس شارع القسم روح ليها وخد منها طفل وسلموا لاهل امه ووبعدها سلمهم جثه عيالهم الاب والام والطفله وهتلقي ملف في كل حاجه تخصهم وهم فى انهي مشرحه 


تنهد محمد بتعب  وقال بهدوء:وانا فاكر البت بس معرفش بيتها هعرفوا ازاي 


نظر له فارس بتفكير وقال:افتكرت فى جزار معروف فى المنطقه اسمه الحج محمود دا عارف البت دي اكيد عارف بيتها انا همشي سلام لو عايز اي حاجه اتصل بيا سلام 


...........

دقة سمر باب المنزل وهي تقول:افتحوا افتحوا بت ياساندي افتحي 


فتحت ساندي باب المنزل وهي تنظر لها بغضب :في اي انتي بتخبطي كده ليه


جلست سمر بجانب باب المنزل وهي تقول بتعب:دا كان يوم اسود كنت عايزه يخلص واجري على البيت مصدقت اني وصلت 


اغلقت ساندي الباب وهي تقول بضيق:قومي من على الارض وتعالي احكيلي عملتي اي ماما مستنيه من الصبح انك تكلميها 


نهضت سمر وهي تقول بتعب :مكنش معايا رصيد ثم قالت بصوت مرتفع ماما ياماما تعالي 


خرجت والدتها من الغرفه وهي تقول بلهفه :اي عملتي اي نجحتي صح فرحي قلبي 


نظرت لها سمر بحزن وقالت:معرفش انا مش عارفه نجحت فى الاختبار دا ولا لا انا لقيت ان اول اختيار معلومات عامه وحرفيا دي معلومات مستحيل انا بقيت اقراء السوال وافضل اقول يااا لدرجه دي انا معرفش حاجه عن الدنيا


وضعت ساندي يدها على فمها تحاول ان لا تضحك وقالت:احسن شايفه المعلومات دي بنسبه ليا ولا حاجه 


نظرت لها سمر بغيظ وقالت :بت انتي ابعدي عني انا نفسي دلوقتي اطلع كل عصبيتي علي حد فا حاولي متكلمنيش وانا سيبت ليكي كل التعليم ياختي 


تنهدت والدتها بحزن وقالت بهدوء:مش مشكله ياسمر سبيها على ربنا ادخلي نامي وارتاحي قبل ما الظابط يجي 


نظرت لها سمر بغضب وقالت:الظابط دا لو جه خلي حد غيري ياروح معه دا حرفيا راجل مستفز ربنا يكون فى عون اهله 


نظرت لها ساندي بفضول وقالت:ليه اي اللي حصل هى انتي شوفتي فين اصلا 


وضعت سمر يديها على راسها وقالت بتعب:شوفته فى الاكاديميه المهم هقولك اي اللي حصل لما اصاح انا تعبانه اووي دماغي هتنفج*ر 


رتبت والدتها على كتفها وقالت بحنان:ادخلي اوضتك وانا هجيب ليكي برشام لصداع وبعدها تنامي 

.......................

يقف السعد فى الشرفة وهو ينظر لسجارة بشرود ويفكر فى كل شيء حدث تنهد بتعب وقال وهو يحدث نفسه:وحشتوني يابنات مكنتش متخيل ان مقدرش اعيش يوم من غير ما اشوفكم ظل يتذاكر ذكرياته مع الفتيات 


خرج من شروده على يد تضع على كتفه نظر لتلك اليد وقال بضيق:خير ياشيماء عايزه مني اي 


نظرت له شيماء بغضب وقالت:في اي انت بتكلمني كده ليه انا هكون عايزه منك اي 


نظر لها السعد بغضب وقال:كلمه كمان وهطلقك واخلص انجزي عايزه مني اي انا مش طايقك ولا طايق نفسي 


تنهدت شيماء بضيق وقالت:مش عايزه انا بس كنت عايزه اطمن عليك هتفضل كده لحد امتي انت اليومين دول قاعد رافض تتكلم ولا تاكل ولا حتي تنام مبتعملش حاجه غير تشرب السجاير احكيلي يمكن اساعدك 


ابتسم السعد بسخريه وقال :تساعديني فى اي دا انتي من مجرد ما دخلتي حياتي وهي ادمرت 


نظرت له شيماء بغضب وهي تقول :ليه ياخويا عملت ليك اي انا مالي انت اللي جيت واتجوزتني عشان الواد دا انا ضحيت بي ابني عشانك وسيبه عند امي ميعرفش عني ولا انا اعرف عنه حاجه 


نظر له السعد بتفكير وقال :وانا عندي حل انا ميرضنيش انك تضحي عشاني انتي طالق انا مش عايز غير بناتي 


نظرت له شيماء بغضب وقالت :حلو حلو اووي كويس انك طلقتني انا اللي مش عايزه اعيش مع واحد غدار مغفل و


جذبها السعد من شعرها بقوه وقال بحده :احترامي نفسك بدل ما خليكي تعيشي بقيت عمرك فى السجن وانتى عارفه ان اقدر اعملها بتلفون واحد


وضعت شيماء يدها على يد السعد وقالت وهي تحاول تبتعد :سيبني اوعى تفتكر اني هخاف منك دا بعينك وبقولك اي انت مش طلقتني الشقه دي انا هاخدها وكمان عايزه المؤخر بتاعي 


قهقه السعد بقوه على كلماتها وقال بسخريه :شقه قال شقه انتى بجد فاكره اني هخليكي تعيشي فى شقه ملك دي ايجار مفروش عايزه تفضلي هناوانا مدفعش الايجار وصاحب البيت يجي يطردك اهلا وسهلا والله ما هنطق وكنت عايز اسال على حاجه كده بسيطه هو مين فين الغدار دا انتي فى ثانيه استغنيتي عني ودورتي على الشقه والمؤخر بمناسبه المؤخر انا كتبته ١٠ الف وانتي وافقتي وانا متاكد انك وافقتي عشان فاكره انك هتقدري تاخدي حاجه غيره عموم المؤخر وورقة الطلاق هتوصلكً بكره على بيت امك 


ابتسمت شيماء بسخريه وقالت بجديه :وانا وياعيوني مش عايزه غير الفلوس وهقولك معلومه تعرفها لزمان اللي تغد*ر وتسيب ابنها من غير ما تطمن عليه وتنسى دنيتها عشانك يبقي اول واحد هتغد*ر بي انت نفس الكلام عليك اوعى تفتكر انك كده الاب الكويس اللي رجع لعياله بسرعه انت دمرت كل حاجه عملتها فى سنين حتي دمرت علاقتك بي مراتك وديما الشك هيكون موجود بينكم عموم انا مش مهم عندي كل دا ورقتي وفلوسي يكونوا عندي بكره هلم حاجتي وامشي سلام 


.............

تجلس سليا وبجانبها اليس تلعب فى الهاتف نظرت لها سليا بحب وقالت:بقولك انا خلصت الشغل اللي مطلوب تيجي نلعب او نتكلم شويه 


اؤمات لها اليس بحماس وقالت :اه انا موافقه اخيرا خلصتي تعالي نتكلم وبعدها نلعب 


ابتسمت سليا على حماسها وقالت :ماشي ياستي قوليلي عملتي اي انهارده فى المدرسه و


قطع كلماتها صوت يحيي وهو يقول :سليا محتاج ملف رقم ١٥هتلقي مع الملفات اللي كانت معاكي ثم نظر لاليس وقال حبيبه عمو تعالي اقاعدي معايا جوه وكمان ناكل اكيد انتي لسه مفطرتيش 


تنهدت سليا بضيق وقالت بهمس:انا اكمام مفطرتش مش هتفطروني 


اقترب منها يحيي وهو يقول بفضول:انتي بتقولي اي 


نظرت له سليا بغيظ وقالت :وانت مالك اقصد مفيش اتفضل خد اليس دقيقه والملف يكون عندك 


................

تجلس والدته الفتيات على الاريكه وهي تنظر حوالها وتقول بضيق:ساندي تعالي هنا اقاعدي معايا انتم روحتوا فين انتي يابت طب تعالي شوفي مين بيخبط 


نهضت وهي تقول :مفيش منكم فايدة  يارب ما تحوجني لحد ابدا


فتحت باب المنزل وهي تقول بغضب:في اي بتخبط كده ليه ثم قالت بصدمه انت 


نظر لها السعد بحزن وقال :اه انا جاي ومش عايز حاجه من الدنيا غيرك انتي والبنات 


ابتسمت والدته الفتيات  بسخريه وقالت :وانا والبنات مش معاك احنا كانوا حكايه وانتهت  اتفضل امشي من هنا وانهارده ورقتي توصل ليا انا مش عايزه اكون مراتك ابدا 


اغلقت باب المنزل فى وجهه بقوه دق السعد الباب وهو يقول :لا انا عارف اني غلطت سامحيني انتي والبنات انا طلقتها انا مش قادر اعيش لحظه من غيركم انتم حياتي والله العظيم ندامان انا مقدرش استغن عنكم


ظل يردد تلك الكلمات فجاه شعر بضيق تنفس والم شديد فى قلبه وضع يده على قلبه وهو يقول بتعب :احلام الحقيني انا بموت 


بعد تلك الكلمات سقط على الارض حاول ينهض لكنه فشل اغلق عينه بتعب شديد كان يشعر بكل شيء حواله لكنه لم يستطيع ان يرد على صوت احلام وساندي فقد الواعي 


البارت الخامس عشر 

#بنات_السعد

استيقظ السعد نظر حواله بتعب وقال بتعب :مياه مياه يابنتي 


اقتربت منه الممرضه وقالت بهدوء:اتفضل دقيقه هنادي الدكتور 


غادرت الممرضه الغرفة نظرت لفتيات وقالت :الحج فاق و


قطع كلماته سمر وهي تركض لغرفه وتقول بضيق:يلا انتي وهي ابوكم فاق واقفين كده ليه  


دخلت سمر الغرفه وهي وهي تنظر لولدها بحزن وقالت :انت كويس حساس بحاجه 


نفى السعد براسه وهو يقول بتعب:كويس تعالي انتي واخواتك فى حضني


عانقهم بقوه وهو يبكي ويقول:انا اسف انتم الدنيا ليا انا مقدرتش اتحمل يومين من غيركم مش عايز ولا واد ولا زفت انا عايز اكون معاكم بس انا اكتفيت من الدنيا مش عايز غيركم سامحوني يابنات 


قبلت سمر جبينه وقالت بحب :احنا مش عايزين غيرك يابابا انا مش زعلانه منك ومظنش ان اخواتي زعلانين منك بس بابا انت بجد مش عايز غيرنا يعني مش عايز ولد 


نفى السعد وهو يقول بحب:لا والله مش عايز غيركم انتم وبس ومعاكم امكم غير كده تغور الدنيا كلها انا مكنتش عارف انكم غالين عليا اوووي كده دا انا حست ان روحي مش موجوده ثم نظر حواله وقال بحزن هي فين امكم لدرجه دي مش طايقه تشوفني حتي لو تطمن عليا 


نفت سليا براسها وقالت :لا يابابا ماما موجوده فى المستشفي بس هي راحت تكلم الدكتور تعرف اي اللي حصلك وهتخرج امتي 


...................

تقف احلام والدت الفتيات امام الطبيب وهي تقول :انا مش قادره افهم يعني اي بقي عنده السكر السعد عمره ما اشتكي من اي حاجه 


اؤما لها الطبيب بتفهم وقال بهدوء:انا فاهم حضرتك بس السكر بيجي باسباب كتير من ضمنهم الزعل واللي حصل ان المريض حصلوا غيبوبة سكر الحمدلله هو دلوقتي بقي احسن ويقدر يخرج بس بشرط الاهتمام بصحته والاكل وممنوع اي مشروبات غازية بصي الورقه دي فيها كل الارشادات اهام حاجه هنا مش محدش يزعله او يضغط عليه وانا كتبت لي على علاج كويس


جذبت احلام الورقه وقالت بحزن:هو هيستمر على العلاج دا طول عمره وهو ممكن يخف 


نظر لها الطبيب وقال بجديه:لا طبعا العلاج بيتغير لازم المريض يتابع مع دكتور عشان يظبط السكر فى احتمال انه يخف لو التزام بالعلاج ومنع كل الحاجات اللي فى الورقه و


قطع كلماته صوت دق الباب ودخول ممرضه تقول:دكتور السعد فاق 


نهضت احلام وهي تقول :دكتور حضرتك هتروح تكشف عليه وبعدها نخرج من هنا 


اؤما لها الطبيب بنعم وقال:ايوه بس زي ما قولت لحضرتك لازم يهتم بالعلاج ويمنع كل اللي موجود فى الورقه باذن الله هيخف ويكون احسن من الاول 


.............

واقف محمد فى الشارع وهو ينظر حواله اقترب من شخص وقال:سلام عليكم لو سمحت هو فين محل الجزار بتاع الحج محمود 


نظر له هشام بقلق وقال :انت عايز اي من ابويا 


ابتسم محمد وقال :كنت عايز اساله على البنت اللي اخدت الولد امبارح عايز اعرف بيتها 


اؤما له هشام بتفهم وقال:اه عرفت حضرتك انت جاي عشان توصل مصطفي لاهله بس ياباشا مفيش حد في البيت ابوهم تعب ورواح المستشفي 


تنهد محمد بضيق وقال:تمام بص خد رقمي واول ما يوصلوا اتصل بيا لان لازم الولد انهارده يكون مع اهله


هشام بهدوء:تمام ياباشا اتفضل الموبايل اهو 


جذب محمد الهاتف ضغطت عدت ارقام وقال:انا سجلت رقمي باسم محمد خد اهو اول ما توصل كلمني ضروري


.................

دخل الطبيب الغرفه وهو يقول :سلام عليكم 


نظرت سمر لولدتها وقالت بقلق:ماما انتي وشك مخطوف كده ليه هو بابا في حاجه 


نفى الطبيب وهو يقول:لا لا مفيش حاجه هو كويس بس محتاج اهتمام منكم شويه 


اقتربت سليا من والدها وعانقته بقوه وهي تقول :دا انا اشيل في عيوني يابابا مش بس اهتم بيك 


السعد تجاهل حديث الجميع ينظر فقط لاحلام بحزن يرأي فى عينها خيبه الامل ظل ينظر لها وهو يحدث نفسه ويقول بحزن:انا مهما كان عندي مش مهم المهم عندي خيبه الامل وكسره الخاطر اللي انتي فيها دي بسببي مش عارف هتسامحيني ولا لا بس هعمل المستحيل عشان تسامحيني ونقفل الصفحه السوده دي 


خرج من شروده على صوت الطبيب وهو يقول :السعد انت معانا حساس بحاجه 


ابتسم السعد بحزن وقال :لا لا انا كويس كويس اووي بس عايز اخرج 


اؤما له الطبيب وقال:متقلقش هتخرج دلوقتي انا كتبت ليك خروج بس اهام حاجه هنا تلتزم على العلاج وكل حاجه قولتها لمدام 


نظر له السعد بهدوء وقال:تمام يادكتور ثم نظر لسليا وقال بمرح ابعدي بقي دا انتي لازقه 


قهقهة سمر بقوه على ملامح سليا وقالت :شوفتي محدش طايقك حتي ابوكي 


نظرت لهم سليا بضيق مزيف :تشكر ياحج تشكري ياختي ياغاليه انا محدش هيحبني غير جوزي ابو عيالي 


ابتسم السعد وقال بهدوء:ايوه ايوه هيحبك اووي ساعديني اقوم انا مش قادر افضل هنا دقيقه كمان

................

يجلس فارس فى كافيه ينظر حواله بشرود وهو يحدث نفسه ويقول :اخر مره شوفتك كنتي جايه الكافيه بتمني اشوفك تاني انا مش عايز افهم ازاي هم عارفين انك مي*ته وانتي عايشه انا عايز اعرف بس ليه عملتي فيا كده انا حبيتك بجد 


خرج من شروده على صوت فتاه تجلس امامه وتقول :سلام عليكم ممكن اقاعد معاك لان كل التربيزات محجوزه ورفضين اني اقاعد لازم احجز و


قطع كلماتها فارس وهو يقول :طبعا طبعا اقاعدي يافا 


نظرت له يافا بصدمه وهي تقول :انت تعرف اسمي منين 


تنهد فارس براحه وقال :يعني انتي يافا انا مغلطتش انتي روحتي فين انا دورت عليكي كتيرر بس كلهم كانوا مصممين انك ميته انا مصدقتهمش


نظرت له يافا بستغراب :روحت فين اي هو حضرتك تعرفني منين بظبط ممكن توضح انا مش فاكره اني شوفتك في حياتي ثم قالت بحزن بس لو انت كنت معايا فى اخر اربع سنين من حياتي اسفه مستحيل افتكرك


نظر لها فارس بعدم فهم وقال:يعني اي ماهو مستحيل اصدق جو الافلام بتاع فقدت الذاكرة دا بس دا حتي لو فقدتي الذاكرة مش المفروض تنسي كل حاجه ازاي بتقولي اخر اربع سنين 


تنهدت يافا بتعب وقالت:دي حقيقه انا فقدت الذاكره بس انا نسيت بس اخر اربع سنين من حياتي مش قادره افتكرهم حاولت بس تعبت جدا والدكتور طلب مني اني محاولش نهايي وان لو انا هترجع ذاكرتي واحده واحده دا اللي اعرفوا ثم قالت بتساؤل انت كنت بنسبه ليا اي صاحبي او زميل 


ابتسم فارس بسخريه وقال:كنت حبيبك ومش عارف اي اللي حصل كل اللي فاكروا ان اخر مره اتقابلنا انتي ضر*بتيني بنا*ر كان نفسي اعرف ليه وكنت بدعي كل يوم اشوفك واسالك ليه ويوم ما شوفتك اهو طلعتي فقدتي الذاكره شوفتي حظ كده


نظرت له يافا بستغراب وقالت بعدم تصديق :ضر*بتك بنا*ر ازاي انت متاكد انا عمري ما ممسكت سلا*ح ولا اصلا اعرف اتعامل معا وهكون ضر*بتك ليه انت اكيد عملت ليا حاجه 


نظر لها فارس بغضب وقال:اه طبعا اكيد عملت انتي عبي*طه يابت منا لو اعرف عملت اي مكنتش هسالك 


تنهدت يافا بضيق وقالت:خلاص ياعم متزعقش ليا بص خلينا نبداء صفحه جديده اعتبر انك اول مره تشوفني انهارده انا يافا ٢٧سنه فلسطينيه وعايشه فى مصر فتره موقته


ابتسم فارس وقال بهدوء:انا فارس ظابط مصري ٢٨ سنه ثم قال بتساؤل بس اي الحادثه محدش قالك اي اللي حصل 


نفت يافا وهي تقول بحزن:لا ولما كلمت الدكتور قالي ان الاحسن سيرت الحادثه متتفتحش  


تنهد فارس بضيق وقال بستغراب :فهمت بس فى حاجه عايز اعرفها معلش بسال كتير بس مش طبيعي واحده بيقولولي انها ما*تت القيها قدامي المهم انا فاكر ان اقامتك فى مصر كان فضل فيها ايام وبسبب كده اصلا كانوا هنتجوز بسرعه انتي ازاي لسه قاعده كل دا 


ابتسمت يافا بهدوء وقالت:لا طبعا انا مش قاعده فى مصر انا رجعت فلسطين  بعد الحادثه بظبط وفضلت مع اهلي هناك انا رجعت هنا مصر لشغل انا مهندسه ديكور وجيت هنا هعمل ديكور لشركه معروفه هنا وصاحب الشركه معروف عشان كده قدر يجيب ليا اقامه لفتره و ان اخلص شركته وارجع فلسطين 


اؤما له فارس بتفهم وقال بهدوء:اه انا فاكر شغلك كان حلو اووي اكيد اتحسن عن زمان كتير و


قطع كلمات فارس رنة هاتف يافا ابتسمت له يافا وقالت :اسفه لازم ارد دا الشغل الو اي يامحمود عايزني اجي ليه منا خلصت كل حاجه


محمود:مينفعش ياستاذه يافا موضوع مهم يخص التصميم 


تنهدت يافا بضيق وقالت :خلاص ماشي دقايق وهكون عندك سلام 


اغلقت يافا الهاتف ونظرت لفارس وقالت:اسفه جدا لازم امشي عايزني فى شغل مهم 


اؤما لها فارس بتفهم وقال :ولا يهمك بس هوصلك تاني ازاي هاتي رقمك 


وضعت يافا كارت على المنضدة وقالت:الكارت دا فى رقمين الفلسطيني والمصري بعد اذنك سلام هشوفك قريب 


ابتسم فارس نظر لها وقال:ان شاء الله نتقابل قريب سلام


نظر فارس لهاتف وقال بضيق:خير يامحمد عايز اي 


تنهد محمد بغضب وقال:في اي يافارس كلمني كويس انت ليه بتعاملني كده 


تنهد فارس بتعب وقال:عشان انت مش عايز تسمعني يعني اقولك على حاجه  انا لسه كنت قاعد مع يافا 


ابتسم محمد بسخريه وقال:والله طب والمرحومه قالتلك اي 


فارس بغضب:شوفت بتكلمني ازاي انت اللي بتستفز*ني ومش عايز تحترمني 


تنهد محمد بضيق وقال بهدوء مزيف:خلاص يافارس انا اسف اتفضل اتكلم وهسمعك 


فارس بهدوء:هتسمعني لحد الاخر لو قطعتني هقفل ومش هكلمك تاني ثم قال بحماس طلعت هي مش حد شبها يافا فقدت الذاكره فى حادثه ومش قادره تفتكر كل اللي حصل فى ٤ سنين اللي فاتوا وهي دلوقتي موجوده فى مصر لشغل 


قهقهة محمد بسخريه وقال:وانت مصدق دا كلام لو عيل صغير سمعوا مش هيصدق انت ازاي عايز تقفل قلبك ياجدع ملعو*ن ابو الحب اللي كده بقولك هي ما*تت ازاي عايز تكدبني وتصدقها انا متاكد اننا فى لعبه واخرتها هتكون مو*تك ياصاحبي لو كملت 


فارس بغضب :لعبه لعبه لعبه ممكن تفاهمني اي اللي لعبه انت مش عايز تقولي ليه مصمم انها ما*تت ما ممكن متكونش ما*تت ولو على الر*صاصه اللي ضر*بتني بيها هي بنفسها بتقولي ان عمرها ما مسكت سلا*ح ممكن حد من اعدائي انت عارف ان فى ناس كتير بتتمني اني امو*ت لو عندك دليل واحد يامحمد بيقول انها ما*تت قولي عليه ثم قال بسخريه غير قبر*ها 


محمد بغضب :انت ازاي مصدق الهبل دا عارف ليه متاكد انها ماتت عشان انا اللي قت*لتها


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close