القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية جميله الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده

 رواية جميله الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده 

رواية جميله الفصل الحادي عشر حتى الفصل الخامس عشر بقلم الشيماء محمد حصريه وجديده 

الحلقه ١١

ميس: انا مش هخسر حاجه وليد بيحبني وما يقدرش يستغني عني هو بس الشهامه اخدته 
شريف : مش بقولك غبيه وهبله.. وليد استغني عنك خلاص مش لسه هيستغني واحب اطمنك واقولك ان مراته جميله اللي انتي مش طايقاها دي حامل وهتجيبله ولي العهد وللاسف انتي طلعتي بره اللعبه بغبائك يا ميس 
ميس: ايه ؟؟ جميله حامل ؟؟ مين قالك ؟؟
شريف : هما قالولي ... وانتي حاليا مالكيش اي قيمه عندهم وبغبائك خسړتي الكل .. 
ميس: انا بإشاره مني وليد هيرجع .. وليد بيحبني 
شريف : اضحكي علي نفسك اضحكي .. حب ايه اللي بتتكلمي عنه ده ؟؟ هاه ؟ وبعدين هيحبك ازاي وانتي اتحولتي لانسانه شريره .. ده انتي فتحتيلو ايده وخلتيه اخد فيها يجي عشر غرز 
ميس: انا مكنتش اقصده 
شريف : امال ايه ؟؟ كنتي عايزه ټموتي جميله ؟ وتبقي قتاله قټله؟؟ انتي غبيه ولا انتي جرالك ايه ؟ ما تفوقي بقي ؟؟ انتي خسړتي وليد خلاص وما اعتقدش انه هيرجعك تاني 
[[system-code:ad:autoads]]ميس : لا طبعا وهتشوف
شريف : والله انا شايف كويس الدور والباقي عليكي انتي تفتحي عنيكي .. الولد ده لو اتولد واتكتب باسم جميله هتبقي خسړتي كل حاجه بجد عقلك في راسك بقي ... 
سابها وخرج وهيا قامت ونزلت علي الشركه بسرعه

وليد طلع لجميله اللي كانت في سريرها
وليد : جميله !! صاحيه !
جميله اتعدلت وجت تقوم بس هو بسرعه قرب وقعد جنبها : خليكي مرتاحه 
كانت ساكته وباصه للارض وليد رفعلها وشها تبصله : جميله كلميني 
جميله : اقولك ايه ! معنديش حاجه اقولها
وليد : مش فرحانه باللي في بطنك !
جميله : فرحانه ! افرح ان مهمتي قربت تخلص وخلاص همشي من هنا من غير ابني ومن غير ...( سكتت ومكملتش)
وليد : من غير ايه تاني ! ما تسكتيش
جميله : من غير قلبي .. 
وليد بابتسامه : انا قلبك ! 
جميله بصتله بۏجع : انت مش عارف ده!
وليدضمها لقلبه : عارف يا روح روحي .. جميله انتي ازاي متخيله اني ممكن استغني عنك ؟ او ممكن ابعدك عن ابنك هاه ! انتي ازاي فكرتي كده ! جميله انتي جواكي حته مني ومنك .. ابننا انا وانتي وبس ومحدش له اي حق فيه غير انا وانتي وبس 
[[system-code:ad:autoads]]جميله ابتسمت بدموع : الكلام جميل قوي يا سي وليد .. 
وليد : ده مش كلام يا جميلة حياتي 
جميله : وميس وابوها واعمامك والشركه ووالدتك واختك ومليون حاجه تانيه .. كل دول ايه هتتجاهلهم .. هتنسي كل الالتزمات اللي وراك !
وليد قام وقف : جميله مش عايز افكر في كل ده دلوقتي 
جميله : امال عايز ايه ؟
وليد : نفرح انا وانتي بابننا اللي جواكي
جميله ابتسمت ووقفت وراه ضمته وسندت علي ظهره بحب : تعال نفرح 
دموعها نزلت بصمت وهو شدها ومضها ووقفوا الاتنين بصمت .. محدش فيهم تجرأ يقطعه ..
ميس هتتجنن ازاي وليد قدر يطلقها اكيد اټجنن هو .. لازم ترجعه تاني لتحت ايديها فلبست وراحت علي مكتب وليد ... دخلت كان علي مكتبه وما بصلهاش نهائي 
وليد : افندم .. خير ؟؟
ميس: انت بتتكلم كده ليه ؟؟ ايه خير دي ؟؟
وليد : عايزه ايه ؟؟ عندك اي طلب يخص الشغل  قوليه معندكيش فاتفضلي بقي علشان مشغول 
ميس : وليد .. وبعدين ؟ انا ميس حبيبتك ومراتك!!
وليد : ولا حبيبتي ولا مراتي اتفضلي بقي .. كلمت المحامي هيخلص الاوراق ويبعتلك ورقتك 
ميس: وليد .. انت مش هتطلقني 
وليد : انتي مش واخده بالك اني خلاص طلقتك مش لسه هطلقك  !
ميس: ده كلام في ساعه ڠضب مش اكتر 
وليد : لا يا ميس ده كان طلاق ومش ناوي اردك 
ميس: كل ده علشان الخدامه ؟؟
وليد : الخدامه دي مراتي فاهمه ولا لأ ؟ ومش هسمح لاي حد يغلط فيها نهائي .. وكفايه اني اتأخرت قوي علي الخطوه دي 
ميس: انت بتقول ايه ؟؟
وليد : بقول ان جميله مراتي ومش هسمح لحد يضايقها نهائي .. اتفضلي بقي علشان عندي شغل
ميس: انا وبس اللي مراتك 
وليد : حاليا انتي شريكه معايا في الشغل ولا اكتر ولا اقل يالا بقي شوفي وراكي ايه !! اتفضلي ..
ميس طلعت مش مصدقه جريت علي مكتب ابوها 
شريف : ايه ؟؟ صدقتي ؟؟ 
ميس: وليد مش عايزني يا بابا 
شريف : امال انا بقولك ايه !! 
ميس: بابا انا ما ينفعش اخسره .. قولي اعمل ايه !! بابا اتصرف 
شريف : دلوقتي اتصرف ؟ ما انا ياما نصحتك وما سمعتيليش .. كل ما كنتي بتيجي علي جميله كل ماهيا بتصعب عليه وبتقربيها منه 
ميس: ما تجيبش سيرتها 
شريف : لا انا مش بس هجيب سيرتها ده انا هقولك ان حاليا هيا اللي مراته وانتي هتضطري ورجلك فوق رقبتك تقبليها ضره ليكي 
ميس : انت بتقول ايه ؟؟
شريف : ده مش بس كده لا دي هيا هتكون الاساس وانتي لو وحطي مليون خط تحت لو دي .. لو وليد قبل يردك هتقبلي ان هيا تكون مراته وانتي حاجه جانبيه هيقبلك من باب الادب مش اكتر واحتراما ليا 
ميس: انا استحاله اقبل بالوضع ده 
شريف : يبقي خلاص هو وطلقك وهيا الهانم وهيا ام ولي العهد واللي في بطنها هياخد المجموعه كلها وهتبقي برضه هيا فوقك 
ميس: انت عايز تجنني 
شريف : انا بفهمك ايه اللي هيحصل 
ميس: يعني في كل الاحوال عايزني اوطي راسي ليها صح ؟؟
شريف : لحد ما تولد والبيبي يتكتب باسمك وساعتها ارميها بره البيت حتي او وليد ياخدلها شقه بره او يبعدها عنك 
ميس: وايه اللي هيخليه يكتبه باسمي ؟؟ وايه اللي هيخليه يرميها ولا يطلعها ؟ 
شريف : اعمامه مش هيسيبوه في حاله يا ميس ومش بعيد يخلصوا منه او من ابنه وساعتها لازم تكوني انتي جوه اللعبه مش براها افهمي .. وليد كزوج وكحبيب انتي خلاص خسرتيه وده امر مفروغ منه.اكسبي حقك بقي 
ميس: والبيبي هيكتبه ازاي باسمي 
شريف : بمزاجه !! ڠصب عنه !! المهم هيتكتب باسمك انتي .. وبعدين في نقطه مهمه قوي .. انتي ليكي وضعك وابنك اللي هيقربله هيتردد علشانك لكن ابن جميله مالوش ديه .. دي خدامه .. فهو من مصلحته ان البيبي يتكتب باسمك اصلا .. العبي معايا ومش هتخسري صدقيني .. تعالي بس علي نفسك شويه 
ميس: انا مش هقدر اسفه .. مش هقدر يا بابا 
شريف : فكري وقرري علي مهلك 
بالليل وليد روح بيته تعبان مهدود مش قادر .. اتغدي هو ومامته وجميله كانت في اوضتها واخيرا طلعلها اوضتها كانت راقده في السرير واول ما دخل وقفت تستقبله ... ابتسم لها ودخل مسك ايديها الاتنين وشدها عليه يضمها لحضنه ...شدت ايديها من ايديه و لفتهم حوالين رقبته .. 
وليد : ياااه متتخيليش انا مستني اللحظه دي من امتي ؟؟ 
جميله : وما تتخيليش انا فرحتي بدخلتك عليا قد ايه بس يا سي وليد
حط ايده علي بوقها منعها تكمل 
وليد : من هنا ورايح اسمي وليد وبس .. 
جميله : لا يا سي وليد 
وليد : اسمي وليد وبس .. علي الاقل واحنا لوحدنا يا جميله .. قولي اسمي يالا ... قولي وليد وبس 
جميله بحرج : وليد ....
وليد رفعلها وشها لفوق : ارفعي راسك انتي مرات وليد نصار ومن هنا ورايح انتي مراتي وبس فاهمه ؟؟ والكل هيعاملك علي الاساس ده ... 
جميله : انت كده غلط يا وليد ... فكر في اللي حواليك 
وليد : بقولك ايه سيبك من اللي حوالينا .. اللي له عندنا حاجه يجي ياخدها .. انتي مراتي وام ابني اللي جواكي .. وده المهم ..
جميله : انا خاېفه قوي 
وليد : خاېفه من ايه ؟
جميله : خاېفه عليك وعليه خاېفه من الايام الجايه يا وليد قوي 
وليد : ما تخافيش طول ما انا وانتي مع بعض ما تخافيش 
جميله : وميس وابوها هيعملوا ايه ؟؟ هيبقوا اعدائك هما كمان ؟ انا مش عيزاك تزود العداوه حواليك 
وليد : ممكن ما تقلقيش !! انا هتصرف المهم النهارده ليله مميزه .. خليها انتي كمان مميزه .. النهارده انتي جواكي حته مني .. انتي حامل في ابننا .... انتي النهارده انتي وبس اللي مراتي وانا جوزك انتي وبس تعالي نعيش 
حاولت تتكلم بس منعها بشفايفه تتكلم وشالها برقه وحطها علي السرير 
وليد : نفسك في ايه ؟؟
جميله : فيك انت 
وليد : غيره عايزه ايه ؟؟
جميله :برضه انت 
وليد :  حاليا انا بسألك عن حاجه نفسك فيها احققهالك 
جميله : حبيبي انت املي في الحياه دي .. طول ما انت في حضڼي كده بتبقي الدنيا كلها بين ايديا لا يمكن ابدا اعوز حاجه معاك .. انت كفايا 
وليد معرفش يجاوبها بالكلام فبيجاوبها بالفعل ...
فضل كتير معاها في حضنها 
قعدت جميله في حضڼ وليد تتكلم وهو بيسمعها 
وليد : اقولك علي حاجه ؟؟
جميله : قول يا حبيبي 
وليد : شكلك كده احلي بكتير 
جميله : شكلي كده ازاي ؟؟
وليد : شعرك القصير احلي ... حابب شكله كده انا حابه كده اكتر 
جميله : لو كنت قلتلي كنت قصتهولك 
وليد : لا طبعا انتي كنتي بتحبيه طويل .. 
جميله : كل شيء بأوان ... 
الصبح صحي علي خبط علي الباب فجميله صحيت
جميله : وليد حد بيخبط .. اصحي 
وليد : سيبيه يخبط ونامي 
جميله : وليييد !! 
وليد : يووووه جميله .. حاضر هقوم 
قام بعنين مقفوله اصلا فتح الباب وكانت مامته 
وليد : خير يا امي !! في ايه ؟؟
نبيله : حماك ومراتك تحت عايزينك 
وليد فتح عنيه : مراتي في حضڼي معنديش غيرها 
نبيله : بقولك ايه فتح عنيك كده وفوق وقوم انزل للناس تحت نشوف هنعمل ايه ؟؟
يدوب هيعترض بس نبيله منعته : انجز وانزل بعد اذنك 
دخل وليد وقعد علي السرير بيفكر وجميله اتعدلت وبصتله : انزلهم ورد مراتك ده الصح 
وليد : لا مش ده الصح ده الغلط بعينه .. الغلط ان الواحد يعمل اعتبارات لحاجات ملهاش اي اهميه ويهمل الحاجات المهمه بجد في حياته .. امبارح كانت تقريبا اجمل ليله في عمري كله عايزاني انهي ده علشان ايه ؟؟ الشركه ؟؟ الفلوس ؟؟ ايه المهم ؟؟ سعادتي هيا هنا في حضنك انتي الباقي كله تحصيل حاصل 
جميله ضمته وهيا وراه : حبيبي الكلام ده لو انت مسؤل عن نفسك بس لكن انت في رقبتك ناس كتير قوي .. اولهم امك واختك وغيرهم شوف انت كام بيت مفتوح بسببك .. ما ينفعش تفكر كده 
وليد : تعبت يا جميله .. عايز اعيش بقي 
جميله : انا هفضل علي طول جنبك مش هتخسرني ابدا .. فقوم واقف وواجه الكل وما تحاولش تخسر حلفاءك حبيبي .. 
وليد : هو انتي ليه عاقله قوي كده ؟؟ ليه مش انانيه في حبك ؟؟
جميله : علشان بحبك قوي وخاېفه لو بقيت انانيه في حبي انت ټتأذي .. مش عايزاك تقف في وش الكل وعايزه حد جنبك حتي لو الحد ده هيشاركني فيك .. وجودك في حد ذاته كفايه 
وليد ضمھا قوي لحضنه : انتي ما تتخيليش انا بحبك قد ايه ؟ انا مش عارف اصلا انا كنت عايش ازاي قبلك ! اصلا انا مكنتش عايش 
جميله : طيب قوم انزل وحاول تهدي الامور 
فعلا وليد اخد شاور سريع ولبس ونزل لحماه وميس وامه كمان وكلهم مترقبين ...
وليد : يا اهلا يا عمي .. ميس ازيك 
ميس: ازيك انت حبيبي 
وليد ما ردش عليها وقعد بهدوء ومستني حماه يتكلم في المفيد 
شريف : من غير مقدمات ولا لف ولا دوران يا وليد ميس جايه معايا علشان تردها وترجعوا لبعض انتو متستغنوش  عن بعض ابدا
وليد : مع احترامي ليك ولوجودك في بيتي يا عمي بس ميس دي اللي قدامي انا معرفهاش دي انسانه غريبه جدا عني ومعنديش استعداد ارجعلها تاني 
نبيله : وليد الامور تتاخد بهداوه دي رجعالك اهو بنفسها 
وليد : انا هادي يا امي وبتكلم بمنتهي الهداوه
شريف : طيب يا ابني هيا عرفت انها زودتها قوي وراجعه اهو وهتتغير 
وليد : هتتغير ازاي ؟؟ اسمع منها 
ميس: وليد انا بحبك وانا اسفه اني اتهورت بالشكل ده وعورتك 
وليد : عورتيني ؟؟ ده كان شيء جانبي ومش مهم بالنسبالي ومش ده اللي عايز اسمعه منك 
ميس: امال انت عايز ايه ؟؟ اي ان كان اللي انت عايزو هنفذه 
وليد : اوك يا ميس ... انتي غلطتي في حق جميله وهتعتذريلها و
قاطعته : ده لا يمكن ابدا اعتذر لخدامتي 
وقف وليد : اعتقد يا عمي الكلام منتهي اصلا وده مجرد تضيع وقت مش اكتر 
شريف : ميس احنا قلنا ايه ؟! هتعتذر لجميله انها قصتلها شعرها صح يا ميس ؟
ميس واقفه متغاظه جدا : حاضر 
وليد : مش ده بس 
ميس: سيادتك عايز ايه تاني ؟؟ 
وليد : جميله مراتي وهتفضل مراتي وانسي تماما فكره انها خدامتك .. جميله في البيت ده زيها زيك بالظبط الروس اتساوت يا ميس 
ميس يدوب هتنطق بس شريف اللي اتكلم 
شريف : حقك .. جميله مراتك بس اكيد طبعا هتفضل في السر زي ما هيا صح ؟ 
نبيله : طبعا وخصوصا دلوقتي مع حملها 
وليد : قصدك ايه بحملها ؟ 
نبيله : قصدي انك حاليا هترد مراتك وتاخدها وتسافروا اسبوعين تلاته ولا حتي شهر وترجعوا تعلنوا ان ميس حامل وانكم عملتوا طفل انانبيب 
وليد : نعم ؟؟ انتي متخيله اني هنفذ اتفاقنا القديم ؟ جميله مراتي وهيا اللي هتبقي ام ابني 
شريف : ولو قتلوهالك هيا واللي في بطنها؟
وليد خاف : مش هيحصل دول اعمامي مش قتالين قټله 
شريف : بجد انت شايف كده ؟؟ امال مين اللي حاول يقتلك انت نفسك السنه اللي فاتت ؟؟ مين قطعلك فرامل العربيه ؟؟ ده اللي عملوا معاك فما بالك بحتت بنت لاراحت ولا جت ولا ليها دية اصلا ؟ فكر بعقلك يا وليد المصلحه واحده ... 
وليد : المصلحه واحده ؟؟ وانت مصلحتك ايه ؟؟
شريف : بنتي تفضل معززه مكرمه ونحافظ علي الشركه في بيتنا .. وابنك كمان هيكون محمي كويس لان انا وانت مجتمعين محدش يقدر علينا فالعيل لو امه ميس ده هيديله حصن غير لو كانت امه نكره ملهاش قيمه مع احترامي ليها ولمكانتها عندك 
وليد : انا مش هاخد ابني من جميله ومش هتخلي عنها 
ميس هترد بس ابوها سحبها براحه ورد هو 
شريف : محدش قال اننا هناخد حاجه من جميله .. زي ما هيا مراتك الولد ابنها وحقها محفوظ بس ده كرت امان مش اكتر وهيا وابنها معززين مكرمين اعتقد كده مالكش حجج تانيه ؟ نجيب المأذون؟ 
وليد : حاجه كمان .. ميس ...جميله مراتي وهتاخد حقوقها كامله انا اه هردك بس علشان خاطر المصلحه العامه زي ما ابوكي بيقول لكن الاساس هتكون جميله مش انتي واه هنسافر بس هيا كمان معانا وهتبقي فرصه اقضي معاها شهر عسل 
ميس: انت بتستفزني صح ؟؟
وليد : انا بعرفك اللي هيحصل علشان بس ما تتفاجئيش 
ميس: وماله يا وليد وماله ؟؟
وليد رجع ميس لعصمته من تاني وطلع لجميله بعد ما كل شيء انتهي وشريف مشي وميس طلعت اوضتها 
جميله : ده الصح يا وليد ما تزعلش 
وليد : المفروض انا اللي اقولك ما تزعليش مش انتي 
جميله : وانا وانت ايه ؟؟ مش روح واحده بنحس ببعض .. انا حاسه بيك حبيبي وحاسه باللي جواك 
وليد : انا معملتش كده يا جميله الا خوفا عليكي انتي واللي في بطنك ده .. خوفا عليكم انتو الاتنين
جميله : عارفه .. عارفه يا حبيبي 
وليد : انتي حاليا هتسافري لعيلتك 
جميله : بجد ؟؟ بس اشمعني دلوقتي 
وليد : مش واحشينك ؟؟
جميله : واحشيني جدا بس مش عايزه اسيبك في الوقت ده 
وليد : مش هتسيبيني .. انتي هتسافري تشوفيهم وتطمني عليهم علشان قدام الكل انتي سافرتي لاهلك ويومين وهبعت أجيبك وهاخدك ونسافر انا وانتي نقضي شهر عسلنا 
جميله : وميس ؟؟
وليد : ميس هتسافر برضه بس مش هتكون معانا .. قدام الكل انتي في بلدكم وانا وميس مع بعض فهمتي بقي ؟؟
جميله : بس مش ممكن حد يعرف ؟
وليد : هيراقبوكي وهيعرفوا انك روحتي بلدكم وهيراقبوني وهيعرفوا اني سافرت انا وميس والامور تستقر ونتقابل انا وانتي 
جميله : طيب وليه المخاطره دي ؟
وليد : علشان انا عايز كده ،، مش نفسك في شهر عسل في حضڼي؟
جميله : ايوه بس 
قاطعها : ما بسش هنقضي شهر عسلنا يا جميله انا وانتي وده ( حط ايده علي بطنها بحب ووطي باس بطنها ) روح قلبي انتو الاتنين ..
جميله : ربنا يخليك لينا حبيبي ديما وما يحرمني منك ابدا ابدا ابدا 
وليد : ولا منكم انتو كمان ... مفيش قوه في الارض هتبعدنا عن بعض يا جميله .. ثقي في حبنا 
جميله : يا رب يا حبيبي 
بقلم /( shimooo novels الشيماء محمد)
شريف بعد ما مشي اتصل ببنته يطمن عليها 
شريف : ايه الاخبار ؟ عامله ايه ؟
ميس : انت ازاي توافق علي كلام وليد بالشكل ده ؟ مين دي اللي راسها براسي  ؟؟ ازاي اقبل الكلام ده ازاي يا بابا ؟
شريف : تقبليه زي الناس وعايز كمان تعاملي جميله ولا كأنها اختك اللي بتحبيها 
ميس : انت بتقول ايه يا بابا انت سامع نفسك ؟
شريف : سامع يا بنتي .. اسمعي كلامي بس 
ميس : واتقهر صح ؟؟ ازاي اسمع كلامك ؟ كرامتي ؟ 
شريف : وعد مني يا ميس يا حبيبتي ان العيل ده بس يتكتب باسمك وانا وحياتك انتي لادفع وليد تمن كل كلمه نطقها في حقك مش بس تصرفاته لا وليد زودها قوي اسمعي كلامي لحد ما يشرف ولي العهد وهتشوفي ابوكي هيعمل ايه ؟
ميس : هتعمل ايه يعني ؟ وليد الشريك الاساسي في المجموعه ؟؟ حتي لو وقفت ضده برضه هو الاساس؟
شريف : اعمامه بيخططوا يخلصوا منه انا مش عارف هما بيدبروا ايه بالظبط بس هما بيطبخوا طبخه مش حلوه وناوينله علي نيه سودا علشان كده بقولك بس العيل يتكتب باسمك هيبقي هو الوريث الاساسي وطبعا بصفتك مامته هتكوني الوصيه عليه وبجانب نصيبي انا كمان هتبقي انتي الكل في الكل والشركه تقريبا هتكون في جيبك انتي 
ميس: ولو معرفوش يعملوا لوليد حاجه ؟؟و فضل هو وست جميله مع بعض ؟؟
شريف : مش هيحصل مش هيسيبوه وكمان لسه لما يكتشفوا بحملك هيتجننوا اكتر وهيحاولوا يتصرفوا بسرعه المهم بس العيل ده يتولد بسلام وانتي تبقي وصيه عليه الباقي كله سهل 
ميس : بابا 
شريف : اسمعي انتي بس كلامي واوعدك مش هتندمي واوعدك جميله دي هخليكي تستمتعي بكل لحظه تذليها فيها وتدفعيها تمن مشاركتها لجوزك 
ميس : حاضر يا بابا هسمع كلامك وبكره قريب

تاني يوم في الشركه 
علاء : نسمه !! 
نسمه : ايوه علاء بيه
علاء : هتيجي معايا نشوف توصيل الاجهزه الجديده ؟؟
نسمه : كنت فاكره ان انا هروح لوحدي ؟؟ 
علاء: عادي هروح انا وانتي 
نسمه بضيق: اه حاضر لحظه 
علاء : في ايه مالك ؟؟
نسمه : لا مفيش .. اتفضل حضرتك 
علاء : في ايه وشك اتغير وملامحك اتغيرت ؟؟
نسمه : قلت لحضرتك مفيش 
ركبوا العربيه ومشي شويه وبعدها ركن علي جنب وبصلها 
علاء : مالك وما تقوليش مفيش ؟؟
نسمه : مفيش .. الحكايه وما فيها اني تخيلت اني هشتغل في الشركه دي وهكتسب خبره وهشق طريقي 
علاء: وايه اللي بيحصل غير كده ؟؟ معترضه ليه؟
نسمه : معترضه لان حضرتك لحد دلوقتي ما بتثقش فيا ولا بتسيبني اقوم باي مهمه لوحدي .. حضرتك مش شايفني كفؤ .. انا مش عارفه اصلا انا وجودي لازمته ايه ؟؟
علاء ابتسم : مش ده قصدي نهائي انتي مهندسه ليكي وضعك وكفاءتك الكل يشهدلها ومش ده ابدا السبب اللي علشانه بروح معاكي في الشغل.. مش عدم ثقه ابدا ابدا يا نسمه 
نسمه : امال ايه ؟؟ 
علاء: نخلص شغلنا ده وبعدها اقولك اتفقنا .. بس علشان خاطري ما تقلبيش وشك كده .. ابتسمي خلي الشمس تنور
راحوا وهو ساعدها في الاجهزه وتشغيلها واخدوا وقت طويل لحد ما خلصوا وهما مروحين 
علاء: يضايقك يا نسمه لو عديت علي البيت اغير هدومي ؟؟ انتي شايفه هدومي اتبهدلت ازاي ومش هينفع ارجع بيها لان في ميتنج 
نسمه اترددت :... 
علاء : لو متضايقه اروح اوصلك الاول وبعدها ارجع علي البيت اغير هتأخر اه بس مش مهم ؟؟
نسمه : لا لا عادي .. غير هدومك الاول 
ابتسم علاء وهيا ابتسمت ابتسامه اختفت بسرعه وحل محلها قلق مبهم ...
وصلوا بيته كانت عماره فخمه جدا ومدخلها رائع
نسمه بصتلها  : انت ساكن هنا ؟
علاء : ايوه فووووووق خالص .... والمنظر من فوق فوق الخرافي 
نسمه : اه .. طيب اطلع غير يالا علشان الميتنج 
علاء : وانتي ما تقوليش هتفضلي في العربيه ؟؟ احنا ناس متحضره مش رجعيين يالا 
نسمه : معنديش مشكله استناك 
علاء: انا عندي ... اطلعي يالا شوفي المنظر من فوق عقبال ما انا اغير وهننزل علي طول يالا بقي .
ماهو انا مش هعرف اطلع اغير وانا سايبك كده في العربيه مش منظر هوه يالا بقي 
نسمه نزلت معاه بتردد ...
وصلوا الدور العاشر ونزلوا من الاسانصير وفتح شقته ودخلت .. الاعجاب كان باين في كل ملامحها 
علاء: عجبتك ؟؟
نسمه : نعم ؟؟ دي حاجه كده خياااااال 
علاء: تعالي هوريكي الفيو شكله ايه ؟
اخدها من ايدها وفتح اوضه النوم فاترددت 
علاء: ما تفهميش غلط .. الفيو في البلكونه تعالي 
شدها وفتح البلكونه وفعلا كان المنظر فوق الرائع 
علاء: هدخل انا اغير وانتي اعتبري البيت بيتك 
سابها ودخل وهيا سرحت وتخيلت نفسها صاحبه البيت ده .. وتخيلت علاء ملكيه خاصه بيها هيا 
" فوقي يا نسمه ايه اللي بتحلمي بيه ده ؟ انتي مجرد بنت عاديه وهو زي ما انتي شايفه مليونير هيبصلك ليه ؟؟ علشان حلوه شويتين ؟؟ فوقي لنفسك !! اللي زيه يوم ما يفكر يتجوز هيتجوز من الوسط بتاعه مش انتي ابدا !! فوقي.. ليه لأ ؟ انتي ابوكي كان له وضعه .. ايوه بس ماټ مديون وانتي ومامتك وحدانين ومالكوش حد ويدوب عايشين براتبك بالعافيه فوقي بقي  وانسي اللي فات""
فاقت من تخيلاتها علي صوت علاء وراها واتفاجئت بيه بشعره مبلول ولابس برنس حمام فبصت للارض
علاء: اتفضلي 
نسمه : ايه ده ؟؟
علاء: كاس 
نسمه : ايوه شايفه انه كاس .. جواه ايه ؟؟
علاء: براندي 
نسمه :انت تقصد خمره ؟؟
علاء: ليه بتسميها كده ؟ وبعدين ده مجرد كاس واحد يعني مش هيأثر ابدا ما تخافيش 
نسمه : ممكن تلبس هدومك علشان نرجع الشركه بقي هنتأخر ؟؟
علاء: ما تقلقيش 
نسمه خرجت من البلكونه وهتخرج بره بس علاء مسكها من دراعها وبصتله باستنكار 
علاء: كنتي عايزه تعرفي انا ليه مش بسيبك تروحي اي شغل لوحدك ؟؟ 
نسمه : ايوه ليه؟؟
علاء: علشان انا عايز افضل طول الوقت معاكي .. عايزك علي طول قدام عنيا .. مش عايزك تبعدي عني .. ولو اقدر اخليكي ديما قدامي مش هتردد ابدا فهمتي ليه ؟ الموضوع مالوش علاقه بالثقه ابدا .. الموضوع اني عايزك طول الوقت تبقي قدامي 
نسمه مش عارفه تتكلم او تتنفس من قربه ده وكلامه
نسمه : ممكن نخرج الاول من هنا وبعدين نبقي نتكلم ؟؟
علاء: خليكي معايا عايزه تخرجي ليه ؟؟ خليكي في مملكتي يا نسمه .. يا اجمل نسمه 
نسمه : ارجوك يا علاء نخرج من هنا الاول 
علاء: ارجوكي انتي حسي بيا بقي 
قرب منها يبوسها بس هيا دورت وشها بعيد وهو رجعه تاني وبص لعنيها 
علاء: ما ترفضيش حاجه انتي عايزاها 
نسمه : مش بالطريقه دي ولا بالاسلوب ده ولا في المكان ده .. ارجوك باشمهندس علاءابعد عن طريقي 
علاء: لا يا نسمه مش هبعد انتي عيزاني زي ما انا عايزك بالظبط 
زقها وقعها علي السرير وراح فوقها وهيا اتحطم حلمها الوردي انه بيهتم بيها فعلا .. هيا مجرد رغبه مش اكتر
حاولت ټقاومه بس هو اقوي منها بمراحل ومحدش هيلومه هو .. هيا دخلت برجليها شقته ..
نسمه : ابعد يا علاء ارجوك
علاء: ارجوكي انتي حسي پالنار اللي جوايا
نسمه : كان لازم اسمع كلام وليد لما حذرني منك 
علاء: وليد حذرك ؟؟ ماشي خلي وليد ينجدك من ايديا انتي مش هتطلعي من هنا غير لما اعمل كل اللي انا عايزو ...
صړخت وجريت منه بس قام مسكها وضربها بالقلم فوقعت علي الارض وراسها خبطت في الكوميدينو واغمي عليها وهو ابتسم بطريقه شيطانيه ....
علاء: اخيرا هتبقي ملكي وبتاعتي 
ونكمل بكره 
الحلقه ١٢

 بقلم /(الشيماء محمد) 
نسمه : ابعد يا علاء ارجوك
علاء: ارجوكي انتي حسي پالنار اللي جوايا
نسمه : كان لازم اسمع كلام وليد لما حذرني منك 
علاء: وليد حذرك ؟؟ ماشي خلي وليد ينجدك من ايديا انتي مش هتطلعي من هنا غير لما اعمل كل اللي انا عايزو ...
صړخت وجريت منه بس قام مسكها وضربها بالقلم فوقعت علي الارض وراسها خبطت في الكوميدينو واغمي عليها وهو ابتسم بطريقه شيطانيه ....
علاء: اخيرا هتبقي ملكي وبتاعتي 
شالها وحطها علي السرير وبدأ يندمج معاها وفجأه لقي السرير كله ډم من راسها ..
حاول يفوقها بس مش بتفوق ويهز فيها مفيش اي فايده .. قام بسرعه وطلب الاسعاف ولبس هدومه بسرعه وهو ھيموت من الخۏف عليها شالها علي رجليه 
علاء: ارجوكي يا نسمه فوقي واوعي يجرالك حاجه انا مقصدش كده ابدا .. حبيبتي فوقي علشان خاطري يا نسمه ما تبعديش عني ارجوكي .. انتي احلي حاجه حصلت في حياتي ارجوكي ..
الاسعاف وصل واخدوها بسرعه علي المستشفي وهو فضل جنبها ومكنش عارف يعمل ايه او يتصرف ازاي ... تليفونها كان بيرن كتير ومش عارف يرد ولا يسيبه يرن ...

وليد كان في مكتبه ... دخلت مريم سكرتيرته 
مريم : وليد بيه مدام صفاء عايزه تكلم حضرتك ؟
وليد: صفاء مين ؟؟
مريم : مامت نسمه بتسأل عليها 
وليد : طيب حوليلي المكالمه هرد عليها 
وليد كلمها : ايوه خيريا ست الكل 
صفاء : نسمه يا ابني ما بتردش علي تليفونها نهائي واخر مره كلمتني قالت انها في شغل بره ومش هتتأخر ومعاها الباشمهندس علاء 
وليد : طيب حضرتك ما تقلقيش وانا هكلم علاء واشوف هما فين واطمن حضرتك ما تقلقيش بس انتي وبعدين عادي ممكن الشغل اخد وقت اكتر من ما كانوا متوقعين 
صفاء : طيب ما بتردش عليا ليه ؟؟
وليد : ممكن تكون نسيت تليفونها في العربيه .. علي العموم هشوف وهطمنك 
صفاء : ربنا يخليك يا ابني 
وليد قفل معاها واتصل بعلاء اللي خاېف يرد ومش عارف هيقول ايه اصلا .. وليد اتصل تاني وبرضه مردش فقام وراح لعمه محي 
وليد : هو علاء فين يا عمي ؟؟
محي : خير ؟؟ 
وليد: هو فين ؟
محي : معرفش هو فين .. الصبح قالي انه رايح المستشفي علشان الاجهزه 
وليد : ايوه انا عارف ده حاليا بقي هو فين ؟
محي : معرفش يا وليد هو تحقيق ولا ايه ؟ في ايه للاسئله دي كلها ؟؟
وليد : في ان باشمهندسه نسمه معاه والاتنين ما بيردوش علي تليفوناتهم ووالدتها اتصلت كذا مره 
محي ابتسم : تلاقيهم بيقضوا وقت ممتع مع بعض ولما يخلصوا هيردوا 
وليد بنرفزه : هو حضرتك مستوعب انت بتقول ايه ؟؟ نسمه مش من نوعيه بنات علاء نهائي
محي : وايه هيا نوعيه بنات علاء ؟؟
وليد : بنات تافهه ملهاش اي قيمه ولا ثمن !! بنات رخيصه 
محي : وليه ما تقولش انه البنات ما بتقاوموش ؟
وليد : انا مش هدخل معاك في مهاتره عن بنات علاء انا يهمني حاليا اعرف ابنك فين ونسمه فين فاتفضل حضرتك كلمه 
محي مسك تليفونه واتصل بعلاء مره واتنين لحد مارد عليه 
محي : انت فين يا ابني ؟؟ ونسمه فين ؟؟
علاء: احنا في المستشفي 
محي : كل ده لسه مخلصتوش ؟ امال ما بتردوش ليه ؟؟
علاء: لا احنا خلصنا ومشينا .. احنا في المستشفي يا بابا 
محي وقف : مستشفي ايه ؟؟ في ايه حصل ؟ ورحتوا المستشفي تاني ليه ؟؟
علاء: نسمه اتخبطت في دماغها واغمي عليها وجبتها علي هنا 
محي : اديني عنوان المستشفي اللي انتو فيها
وليد ومحي راحوا علي المستشفي لعلاء
وليد : عملتلها ايه ؟؟ رد 
محي : اهدي واسمع .. في ايه يا علاء ؟؟
علاء: وقعت علي دماغها وجبتها هنا وبس 
وليد : وقعت فين ؟؟ كنتو فين لما وقعت ؟؟
علاء : مكناش 
وليد قرب منه جامد : كنتو فين ؟؟ 
علاء : في شقتي ارتحت 
وليد : البنت لو جرالها حاجه مش هرحمك يا علاء فاهم ولا لأ ؟؟؟
محي : احتفظ بتهديداتك دي .. الدكتور اهو 
الدكتور جالهم : احنا حاليا عطيناها ادويه تقلل الڼزيف اللي عندها ونتمي انها ما تحتاجش تدخل جراحي ان شاء الله 
وليد : هو ايه اللي حصلها بالظبط ؟
الدكتور : هيا اتعرضت لخبطه جامده في دماغها وده عملها ڼزيف في المخ .. الله اعلم بقي الڼزيف ده هيكون ضرره ايه ! ده هنعرفه لما تفوق 
وليد : طيب لو محتاجه تدخل جراحي ؟؟
الدكتور : الڼزيف في المخ عاده بنتابعه ساعات بيقف لوحده ويعالج نفسه بنفسه وساعات بيحتاج لتدخل جراحي هنشوف حالتها هتوصلنا لايه !! بعد اذنكم 
وليد: لحظه يا دكتور .. هيا هتفوق امتي ؟؟
الدكتور : ده شيء في علم الغيب والله اعلم اذا كانت هتفوق اصلا ولا لأ !!! انا لسه بقولك الاصابات في المخ نتايجها مجهوله 
سابهم الدكتور ومشي وفضل شويه الصمت مسيطر عليهم لحد ما وليد قطعه 
وليد : عملتلها ايه ؟؟ 
محي : لا يا وليد انت كده اوفر قوي ... هيكون عملها ايه يعني ؟ خطڤها وډخلها بيته ؟
وليد : ابنك يعملها للاسف 
علاء: انا معملتلهاش حاجه !!
وليد : امال اتصابت ازاي ؟؟ هاه ؟؟ لو راحت معاك بمزاجها شقتك اتصابت ازاي ؟؟
علاء: وقعت .. اتكعبلت ووقعت اتخبطت في دماغها في حرف التربيزه .. انا معملتلهاش حاجه صدقني ؟؟
وليد : للاسف مش مصدقك وهستني تفوق ونشوف هتقول ايه بس اقسم بالله يا علاء ما يكون لك يد باللي حصلها لاحبسك فيها 
محي: انت بتقول ايه ؟؟ مين دي اللي تحبسه علشانها ؟ انت ناسي نفسك ولا ايه ؟؟
وليد : لا يا عمي مش ناسي نفسي بس للاسف سيادتك ربيته بلا قيود او حرام او غلط وخليت كل حاجه عنده مباحه فده كان غلط حضرتك في تربيته .. كل حاجه عنده مباحه !! واللي بيجي ضده بيزيحه باي طريقه كانت ...
محي : وسيادتك بقي هتعلمني اصول التربيه ؟ يا عيل يا ابن امبارح ؟؟ ده انت حتي ما بتخلفش ولا عندك عيال تربيها جاي انت بقي تعلمني انا التربيه !!!
وليد : مش شرط يكون الواحد عنده عيال علشان يفهم في التربيه .. انا ابويا معلمنيش كده وبالتالي بقدر كل انسان .. كل واحد بيحصد اللي زرعه .. بعد اذنكم 
مشي بعيد عنهم وكلم جميله حكالها اللي حصل وطلبت منه يفضل مع نسمه لحد ما تفوق .. كمان كلم والدتها وبعتلها عربيه تجيبها واول ما وصلت راحت لعلاء 
صفاء : يا ابني هيا جرالها ايه ؟؟ كانت كويسه 
علاء : هيا بس وقعت واتخبطت 
صفاء : وهيا ايه اللي طلعها شقتك ؟؟
علاء: هدومي اتبهدلت وعدينا اغيرها بس وانزل بسرعه مكنتش اعرف ان ممكن يحصلها كده .. ارجوكي صدقيني .. نسمه مهمه جدا بالنسبالي 
امها سكتت لانها عارفه ان بنتها معجبه جدا بعلاء وبتتمني منه كلمه ... سكتت وقعدت تستني بنتها تفوق .... 
شويه وحسين وخالد وصلوا لعلاء وكلهم وقفوا بعيد عن وليد 
حسين : في ايه اللي حصل ؟؟
محي: انا عارف علاء ورطنا في ايه تاني ؟؟ انت هببت ايه ؟؟ انت عملت حاجه للبنت دي ؟
علاء: قلت لأ ملمستهاش 
محي: يعني لو عملولها تحليل لل DNA مش هيلاقوا اثر ليك ؟ 
علاء: لا مش هيلاقوا ما تقلقش 
حسين : هو ايه اللي حصل بالظبط ووليد ماله سانن اسنانه ليه ؟
محي: سيادته عامل فيها حامي للبنت وحالف يحبس علاء لو جرالها حاجه 
خالد : وهيا نسمه حالتها ايه اصلا ؟؟ ايه اللي حصل بالظبط يا علاء ما تحط النقط علي الحروف ؟؟
علاء: نسمه هتبقي كويسه وهتفوق وتخرج من هنا .. فاهمين ؟؟ هتفوق 
سابهم ووقف بعيد حالته تغني عن اي كلام 
حسين : هو ماله ؟؟ اوعي يكون خاېف من كلام وليد ؟؟ انا اول مره اشوفه كده 
خالد : لا ده مش خوف من وليد 
محي: امال ماله !
خالد : علي ما اعتقد انه بيحب نسمه .. ده خوف عليها هيا 
محي: حب ؟؟ حب ايه وكلام فاضي ايه ؟ علاء مالوش في الكلام ده 
خالد : طيب عندك تفسير تاني لحالته دي ؟ 
محي: هو بس 
خالد : ايه ؟؟ قلقان علي موظفه في الشركه ؟
حسين : مش وقته الحوار ده ... المهم محي روح لام البنت وحاول تخليها في صفنا بحيث لو جد في الامور امور ما تعملناش مشاكل
محي يدوب هيروح ناحيه ام نسمه بس علاء وقف في وشه : ما تقولهاش اي حاجه 
محي: يا ابني هضمن بس انها ما تعملش مشاكل 
علاء: لا ما تروحلهاش .. خلينا نطمن علي نسمه الاول .. الباقي كله يهون المهم تفوق
محي باستغراب : انت بجد بتحبها بقي ؟؟
علاء بص للارض: مش وقته 
اخيرا نسمه فاقت وبصت للوشوش الكتير حواليها 
محي: اخيرا فوقتي خضيتينا عليكي  
نسمه بتبص للكل لحد ما شافت علاء فخاڤت وشاورت عليه وصړخت پهستيريا وبتقول لأ
بقلم /
shimooo novels الشيماء محمد
الدكتور خرج الكل بره وعطوها مهديء
وليد : تقدر تقولي انت عملتلها ايه ؟؟
علاء: معملتلهاش يا وليد 
وليد : علشان كده اول ما شافتك صړخت وبتشاور عليك صح ؟؟
علاء: يمكن علشان انا اخر حد شافته قبل ما يغمي عليها ؟
وليد : او يمكن انت حاولت تفرض نفسك عليها وده حصلها لما قاومتك ؟ 
علاء افتكر محاولة هروبها وافتكر وهو بيضربها ووقعتها علي الارض وهنا راح بعيد يلوم نفسه لغباؤه وتخلفه 
الدكتور خرج وراح وقف معاهم 
وليد : حالتها ايه ؟؟
الدكتور : جسمانيا اعتقد كويسه لكن نفسيا .. 
وليد : وبعدين ؟؟
الدكتور : في اثار مقاومه علي ايديها وعلي وشها 
وليد : تقصد ايه ؟؟
الدكتور : اقصد انها اتعرضت للضړب ... 
وليد : ضړب ؟؟ طيب والاغتصاب ؟؟
الكل بص لوليد باستنكار 
الدكتور : اڠتصاب ؟؟ احنا مكشفناش عليها .. وعلشان نعرف اذا كانت مغتصبه ولا لأ لازم موافقه ولي امرها الاول 
وليد : طيب انا هجيبلك الموافقه 
الدكتور مشي والباقي هاجم وليد 
محي: انت عايز تلبس ابني مصېبه ولا ايه ؟
وليد : لو كان لمس شعره منها هحبسه وده وعد مني 
علاء: انا ملمستهاش 
وليد : يبقي خاېف من ايه طالما ملمستهاش ؟
علاء: مش خاېف انا بس قلقان عليها 
وليد : عملت فيها ايه بالظبط ؟ ما تتكلم ؟
علاء: معملتش ...
علاء سابهم ووقف بعيد ووليد يدوب هيتحرك 
حسين : لم الدور يا وليد 
وليد : اسف يا عمي بس انا مسؤول عن اي حد في شركتي ولو حد له حق هاخدهوله 
وليد دخل لامها واتكلم معاها وكلهم واقفين بره
محي: انا معدتش قادر استحمل وليد ابدا 
حسين : قريب يا اخويا قريب هنسترد كل حاجه نملكها 
محي : ودلوقتي ؟؟ لو علاء عمل للبنت دي حاجه هنعمل ايه ؟؟
حسين : الفلوس بتعمل المعجزات يا محي ما تقلقش وبعدين لو هو بيحبها خليه يتجوزها والبنت ما هتصدق 
محي : يتجوزها ؟؟
حسين : ليه لأ ؟ البنت حلوه مش وحشه 
محي : ربنا يسترها 
وليد مع ام نسمه 
وليد : ناويه علي ايه ؟؟
صفاء : والله مااعرف يا ابني .. المفروض اعمل ايه ؟ 
وليد : نطمن عليها ونشوف هيا سليمه ولالأ؟
صفاء : يعني نعمل ايه ؟؟
وليد: انا مش عارف اقولك ايه ؟ بس ابسط حاجه نطمن انها ما اتعرضتش لاغتصاب مثلا ؟
امها شهقت : اڠتصاب ؟ ومين هيغتصبها ؟؟ اوعي تقولي باشمهندس علاء؟ دي بتحبه !!
وليد : الله اعلم انا بقول نعمل احتياطاتنا مش اكتر .. شوفي اللي يناسب حضرتك انا معاكي فيه ؟؟
صفاء : نسمه قالتلي انك انسان كويس قوي وبتهتم بكل موظفينك كأنهم اهلك 
وليد : الحكايه وما فيها اني مبحبش الظلم .. هاه نويتي علي ايه ؟؟
صفاء : انا معرفش .. نستني احسن لما تفوق وهيا تحدد هتعمل ايه ؟؟ انا مش هخبي عليك يا ابني .. هيا بتحب علاء 
وليد : للاسف حسيت بده 
صفاء : هو وحش قوي يعني ؟؟
وليد : مش حكايه وحش .. هو ابن عمي مشكلته بس انه اتربي ياخد اللي عايزو بغض النظر عن اي اعتبارات تانيه .. لكن هو انسان رائع .. ذكي جدا .. مهندس ناجح جدا في شغله .. فيه حاجات كتيره حلوه .. مشكلته بس انه اتربي غلط فالقيم والمباديء بالنسباله مهاترات مش اكتر .. 
صفاء : يبقي نصبر نسمه تفوق وهيا اللي يريحها نعمله 
وليد : خلاص تمام .. انا هروح دلوقتي والصبح بدري هجيلك .. تليفوني الخاص اهو مع حضرتك كلميني في اي وقت هتلاقيني عندك 
صفاء : ربنا يحرسك لشبابك يا ابني .. روح ارتاح شويه انت من بدري هنا 
الكل روح الا علاء رفض يتحرك نهائي بس فضل واقف بره اوضتها وشويه وامها طلعتله 
صفاء : روح ارتاح شويه 
علاء: لا معلش عايز اطمن عليها
صفاء : ليه ؟ تهمك ؟
علاء : فوق ما تتخيلي 
صفاء : وطالما تهمك ازاي جت هنا ؟؟ ايه اللي حصل وارجوك ما تقوليش وقعت دي ؟
علاء : مش هقولك غير ان نسمه مهمه جدا في حياتي .. انا بس كنت غبي .. اتعودت اخد اللي انا عايزو بغض النظر عن اللي قدامي عايز ايه .. لو عايز حاجه بمد ايدي واخدها 
صفاء : وانت كنت عايز ايه من نسمه ؟؟
علاء: عايزها كلها .. انا عايزها كلها انتي فاهمه ؟ معدتش قادر استحمل اني اشوفها وما تبقاش بتاعتي ومن حقي .. ملكيه خاصه ليا انا وبس .. 
صفاء : الحاجات دي ليها طريق يا ابني مش بتكون بالڠصب او الاجبار 
علاء: مش لسه بقولك اني اتعودت اخد وبس .. انا اسف يا ست الكل تفوق بس وانا هعوضها .. هعوضها عن كل لحظه قضتها هنا .. انا هصلح كل حاجه .. تفوق بس 
صفاء : انت لمستها ؟؟
علاء: لا طبعا .. بنتك زي ما هيا ... 
صفاء : طيب .. ربنا يسهل .. ربنا يسهل 
وليد اول ما روح ميس قابلته وجميله كمان بس اتراجعت اول ما شافت ميس ووليد لمحها بتبعد ونبيله كمان جت عليهم فسكت 
ميس : اتأخرت ليه ؟؟وكنت فين ؟؟
وليد : كان في مشكله وبحلها 
نبيله : مشكله ايه يا ابني خير ؟؟
وليد : مشكله من مشاكل علاء باشا هو احنا ورانا غيره اصلا ؟؟
ميس : عمل ايه المرادي ؟؟
حكالهم وليد اللي حصل 
نبيله : والبنت اخبارها ايه دلوقتي ؟؟
وليد  : جسمانيا كويسه لكن نفسيا الله اعلم .. تفوق بس ونطمن عليها 
ميس : انا مش عارفه تهمكم في ايه البنت دي اصلا ؟؟ قرشين ترميهم في وشها وهيا هتسكت لا وهتفرح كمان .. مش تقولي تقف في وش علاء وعمك وتتخانق معاه 
وليد بيبصلها باستغراب: انا مش كده ابدا ونسمه لو ليها حق هجيبهولها مهما هيكون هقف في وش مين .. وبعدين مش كل الناس اللي قرشين هيسكتوهم 
ميس : انت غاوي مشاكل بقي مع اعمامك علي الفاضي ؟
وليد : انا ما بتهمنيش المشاكل ومش هقف واصقف للباطل مهما يكون هقف في وش مين ؟؟ ودلوقتي بعد اذنكم انا طالع ارتاح اليوم كان طويل 
ميس: طيب يالا على اوضتنا 
وليد : لا خليكي مرتاحه انا طالع لجميله بعد اذنكم 
ميس: وليد 
وليد وقف بس من غير ما يبصلها : نعم
ميس: انا طالعه معاك استني 
طلعت معاه لحد فوق ووقفت تشد فيه يدخل معاها اوضتها 
ميس : علشان خاطري بقي ادخل معايا انت واحشني قوي يا وليد تعال .. يالا بقي .. حتي شويه وابقي روح نام عندها .. وبعدين انا كمان مراتك وليا حقوقي ولا ايه ؟؟
وليد : لا ملكيش انتي اتخليتي عن حقوقك من زمان يا ميس .. بعد اذنك 
شد نفسه منها وسابها واقفه ودخل عند جميله
ميس : وحياتك يا وليد لادفعها تمن عمايلك دي كلها معايا .. حتي انت كمان هتدفع التمن غالي قوي وده وعد مني..
وليد بعد ما دخل لجميله اللي قامت تستقبله 
جميله : كنت متخيله انك هتروح لميس ؟
وليد : عايزاني اروح ؟
جميله : لا مش كده بس اكيد هيا متضايقه 
وليد : المهم انا مبسوط وانتي مبسوطه ما يهمنيش حد تاني 
جميله : بلاش يا وليد تعاديها هيا وابوها 
وليد : بقولك ايه ؟
جميله : قول 
وليد : انا جاي من يوم طويل وتعبان وعايز ارتاح ينفع بقي تريحيني ولا هتفضلي الليل كله تتعبيني ؟؟
جميله ابتسمت ومدت ايديها لحبيبها تدخله جنتها ....
وليد : علي فكره صح بكره تروحي لاهلك البلد تقضي معاهم يومين وتزوريهم 
جميله : خليني هنا في حضنك 
وليد : كان علي عيني بس اولا روحي اطمني علي اخوكي وبيت عمك وبعدين انا كمان هسافر وهاخدك معايا فلازم تتظبط وبعدين الكل مشغول بحكايه علاء ونسمه ودي فرصه كويسه انتي تتحركي فيها .. 
جميله : امرك حبيبي 
وليد اتعدل لجميله : حبيبتي ده مش امر ابدا .. مش امر انتي فاهمه ؟ انا عايزك تتطمني علي اخوكي وعايز اخدك واسافر بعيد فمعلش مضطرين نرتبها كده 
جميله ابتسمت : عارفه ومقدره بس اعمل ايه مش هاين عليا ما اشوفكش يومين بحالهم 
وليد ضحكلها : انا كمان مش عارف هعمل فيهم ايه !!!
الصبح فطر وجميله معاه ونبيله وميس نزلت لقتهم بيفطروا بصتلهم پقهر بس اول ما شافوها ابتسمت وراحت ناحيتهم 
ميس: صباح الخير 
الكل رد 
وليد وقف : انا نازل .. جميله جهزي نفسك علشان في اي وقت هبعتلك السواق
جميله : تمام 
ميس: اشمعني علي فين ؟
وليد : هتروح لاهلها علشان تعرف تخرج من هنا واعرف اخدها قبل ما نسافر انا وانتي 
ميس: اهممم طيب ... المهم استني هنزل معاك
وليد : انا رايح لنسمه المستشفي الاول 
ميس: هتعملها ايه يعني ؟؟
وليد : هعمل اللي هعمله بعد اذنكم 
نزل وسابهم وهيا كمان نزلت علي الشركه لابوها وجميله سافرت لاهلها .. 
في المستشفي كان علاء لسه واقف مستني وليد وصل وبصله وما اتكلموش مع بعض 
صفاء : يا اهلا يا ابني 
وليد : فاقت ؟؟
صفاء : لا لسه الدكتور هيعدي عليها دلوقتي المفروض تفوق بقي 
وليد : ان شاء الله خير ما تقلقيش 
صفاء : ان شاء الله بقولك يا ابني 
وليد : خير يا ست الكل 
صفاء : قول لابن عمك يروح يرتاح ده واقف الليل كله كده علي الباب 
وليد بصله : ما تقلقيش عليه انتي ..
نسمه بدئت تفوق فامها جريت عليها ورنت الجرس للممرضه اللي في ثواني جتلهم واتصلت بالدكتور علشان يجلهم 
والكل بيبصلها وهيا فتحت عنيها 
صفاء : حبيبتي يا بنتي طمنيني عليكي .. قولي اي حاجه 
الدكتور : انسه نسمه اتكلمي 
نسمه بتبص لكل واحد شويه لحد ما شافت علاء واقف علي الباب وعنيها ركزت عليه جامد ووليد بصله باتهام 
نسمه : انت ...
الحلقه ١٣/١٤
بقلم /( الشيماء محمد)
نسمه بدئت تفوق فامها جريت عليها ورنت الجرس للممرضه اللي في ثواني جتلهم واتصلت بالدكتور علشان يجيلهم 
والكل بيبصلها وهيا فتحت عنيها 
صفاء : حبيبتي يا بنتي طمنيني عليكي .. قولي اي حاجه 
الدكتور : انسه نسمه اتكلمي 
نسمه بتبص لكل واحد شويه لحد ما شافت علاء واقف علي الباب وعنيها ركزت عليه جامد ووليد بصله باتهام 
نسمه : انت ... اطلع بره انا مش عايزه اشوفك هنا 
علاء: ارجوكي اسمعيني يا نسمه 
نسمه زعقت: اطلع بره 
غمضت عنيها من الالم فوليد قام وطلع ابن عمه بره 
علاء: انت بتخرجني ليه ؟ انا لازم اتكلم معاها
وليد : انا مش بس هخرجك لا ده انا هعمل كتير قوي ... اتفضل من هنا وما تضايقهاش تاني 
علاء: انت مش فاهم حاجه يا وليد 
وليد : ومش عايز افهم منك اتفضل من هنا بدال ما اخلي الامن يطلعوك بره المستشفي خالص وادعي ربنا انها ما تعملش محضر في حقك 
علاء: انا ما يهمنيش المحضر انت فاهم ؟ ما يهمنيش انا بس هيا اللي تهمني  
وليد : اهتمامك غريب يا اخي اتفضل بقي من هنا دلوقتي 
وليد ساب علاء وخبط ودخل لنسمه اللي الدكتور كان بيحاول يستفسر منها اللي حصل 
نسمه : ارجوك سيبني دلوقتي 
الدكتور خرج ووليد وقف علي الباب 
وليد : باشمهندسه نسمه .. عارف انك تعبانه بس هقولك حاجه واحده اللي يريحك واللي انتي عيزاه هعملهولك ... 
نسمه : قصدك ايه ؟؟ لو ليا حق عند ابن عمك هتجيبهولي ؟؟
وليد : ده بالظبط اللي اقصده 
صفاء : يابنتي وليد بيه واقف معانا من ساعة ما جيتي هنا وبيقول اللي يريحنا هنعمله وكان عايز الدكتوره تكشف عليكي بس انا قلتله لما تفوقي وتحددي هتعملي ايه ؟
نسمه : دكتوره ايه اللي تكشف عليا وليه ؟؟
وليد : ست الكل انا بره وبلغيني هتعملوا ايه
خرج وليد وسابهم وطلع كان علاء لسه بره 
وليد : انت لسه هنا ؟؟
علاء : ومش همشي غير لما اتكلم معاها 
وليد : وهيا ما اعتقدش هتبص في وشك تاني 
علاء: ده شيء ما يخصكش انت 
شويه ومامت نسمه خرجت 
وليد : خير ؟؟ قررت عايزه ايه ؟
صفاء : عايزه استاذ علاء يدخلها 
علاء داخل بس وليد مسكه : قسما بالله ان ضايقتها ....
علاء: ما تتدخلش في اللي مالكش فيه يا وليد
خبط ودخل وقف جنب السرير وهو مستني حرف منها .....

ندي وصلت الشركه وهناك خالد قابلها 
خالد : صباح الخير يا جميله الشركه 
ندي : اهلا خالد بقولك ما اطمنتش علي نسمه اخبارها ايه ؟
خالد : تلاقيها كويسه ..
ندي : انا مش عارفه علاء عملها ايه هواتجنن ولا ايه ؟
خالد: هيكون عملها ايه يعني ؟ وبعدين هيا ايه اللي وداها شقته ؟ ولا تجر رجله وبعدها ټندم وټعيط .. تلاقيها طمعانه في قرشين
ندي : نعم ؟ هو ده اللي ربنا قدرك عليه ؟ ده اسهل شيء بتعملوه هنا انكم تطلعوا البنت غلطانه في كل شيء ومسؤوله عن كل شيء !! غلطانه انها وثقت في بني ادم المفروض انه كبير في الشركه وله وضعه .. غلطانه انها راحت معاه الشقه لان ده مالوش غير معني واحد في تفكيركم .. انا مش عارفه تفكيركم هيفضل محدود كده لامتي ! وللاسف مهما الواحد يتعلم بيفضل نفس الغباء والتخلف ده فيه
خالد : ايه حلمك عليا شويه .. مش حكايه تخلف ولا غباء يا ندي بس دي تقاليد مجتمع .. عمرها ما هتتغير ... البنت طالما راحت ودخلت شقه راجل غريب فتفكيرنا هيكون ديما كده حتي لو كانت داخله تصلي .. 
ندي : لا طبعا ده غلط 
خالد : في مقوله بتقول اجتنبوا مواقع الشبهات
ندي : وهيا ايه الشبهه في دي ؟؟
خالد : ندي حبيبي .. هيا رايحه شقته ليه ؟؟ مهندسه عندها شغلها وخلصته ياتروح ياتيجي الشركه ايه اللي يوديها شقه علاء ؟؟
ندي : هو موصلها وبعدين مش قال عدي يغير هدومه علشان اتبهدلت .. المفروض تلومه هو 
خالد : طيب تمام معاكي .. راح يغير هدومه ما استنتوش ليه في العربيه ؟ طلعت معاه ليه؟
ندي : لاي سبب طلعت ولا احنا كلاب وبنريل علي اي حاجه؟
خالد : ماشي معاكي للاخر .. ايه اللي ډخلها اوضه نومه ؟
ندي : وسيادتك مين قالك انها دخلت اوضه نومه ؟ كنت معاهم 
خالد : لا روحت الشقه جبت لعلاء حاجه واثار الډم بتاعها كان في اوضه النوم .. اتخبطت في كوميدينو اوضه النوم
ندي: وليه ما تقولش انه هو ډخلها ڠصب عنها مثلا وهيا بتجري منه وقعت ؟؟
خالد : ندي .. انا تعبت .. ما اعرفش .. حقك عليا يا ستي .. بس هنا تفكير الناس كلها كده 
ندي : يعني انا لما روحت معاك شقتك علشان الملف وقعدنا شربنا عصير في شقتك ده كان تفكيرك !! فكرت اني رايحه معاك علشان كده ؟
خالد پخوف : لا .. لا طبعا .. انتي غير 
ندي : غير في ايه ؟ مش ده تفكير مجتمعنا!
خالد : لا ده وضع مختلف 
ندي : مش مختلف ابدا 
خالد : لا مختلف اولا انتي بنت عمي مش مجرد موظفه هنا .. وبعدين انا وانتي مختلفين .. انتي ..... انتي بنت عمي 
ندي : انت بتقول اي كلام والسلام وهو ده بالظبط كان تفكيرك .. بعد اذنك يا خالد
خارجه وهو وراها 
خالد : يا ندي اوقفي والله ما فكرت كده ابدا
ندي : لو سمحت يا خالد
خالد : ندي .. اوقفي 
مسكها وقفها ڠصب عنها وبصتله وكانوا قريبين من بعض جدا 
خالد: انتي مختلفه عن الكون كله .. انتي غير اي واحده افهمي 
ندي : مش فاهمه .. انا زيي زي اي واحده .. مختلفه في ايه انا ؟ مجرد واحده 
خالد : لا مش مجرد واحده لا عمرك كنتي ولا عمرك هتكوني مجرد واحده 
ندي : ليه ؟؟ ايه الفرق ؟ مختلفه في ايه؟
خالد : انتي 
ندي : انا ايه يا خالد ؟
خالد : انتي حبيبتي .
ندي بصتله وهيا مش مستوعبه هو قال ايه ؟
ندي : انا ايه ؟ حبيبتك ؟ من امتي ؟
خالد : من ساعة ما وعيت علي الدنيا دي  وانتي يدوب عيله .. من واحنا عيال وانا بحبك .. انا مش عارف انتي ازاي مااخدتيش بالك من حبي وخۏفي .. علشان كده بقولك انتي مختلفه 
ندي سحبت نفسها وبتبعد 
خالد : ما تهربيش مني ردي عليا .. انا اتكلمت ونطقت معدش ينفع نتجاهل الكلام ده
ندي : انا لازم اروح لوليد ونسمه المستشفي بعد اذنك 
جريت من قدامه واول ما ركبت عربيتها اتنفست .. وابتسمت 
ندي : يااااه اخيرا يا خالد نطقتها... اخيرا اتكلمت ... اخيرا 
راحت المستشفي لاخوها تطمن علي الوضع
بقلم /( shimooo novels الشيماء محمد)
علاء دخل عند نسمه وهيا بصتله كتير قوي والاتنين ساكتين لحد ما اخيرا نطقت 
نسمه : ماما بتقولي المفروض اخلي دكتوره تكشف عليا 
علاء: دكتوره ايه ؟؟ اللي انتي محتاجاه هنفذه
نسمه : يعني انت شايف اني محتاجه اكشف؟؟
علاء: مش فاهم يا نسمه لو تعبانه اجيبلك الدكاتره اللي تشاوري عليهم 
نسمه : انت عامل نفسك مش فاهم يعني ؟
علاء: انا فعلا مش فاهم انتي عايزه تقولي ايه يا نسمه ؟
نسمه : اوكي افهمك .. دكتوره تحدد اذا كنت بنت ولا لأ ؟ اعتقد كده فهمت ؟
علاء پصدمه : انتي متخيله ان انا ؟؟؟ انتي اټجننتي ؟؟
نسمه : مش ده اللي كنت عايزو سيادتك ؟
علاء: كنت عايز اقرب منك اه بس انا مش حيوان لدرجه اني الاقيكي مغمي عليكي ومتعوره وپتنزفي واغتصبك الاول ؟؟ 
نسمه : اه هيا تفرق معاك ټغتصبني وانا صاحيه او مغمي عليا ؟؟ معلش ما اخدتش بالي ان في فرق في انواع الاڠتصاب ؟؟
علاء: اڠتصاب ايه اللي بتتكلمي عنه ؟؟ انا عمري ما كنت هغتصبك يا نسمه ؟ عمري 
نسمه : امال فهمني كنت هتعمل ايه يا علاء ؟
علاء : كنت عايز اقرب منك مش اكتر 
نسمه : حتي القرب لو ڠصب عني يبقي اڠتصاب 
علاء : انا اسف سامحيني يا نسمه 
نسمه : انا اللي اسفه لاني مش هسامحك ودلوقتي اتفضل عايزه ارتاح 
علاء: طيب اسمعيني 
نسمه : اتفضل من هنا 
علاء : يا نسمه 
نسمه : انت اهو من تاني بتفرض نفسك عليا ارجوك سيبني دلوقتي 
علاء خرج وامها دخلت ووليد استاذن امها انه يدخل هو وندي اخته اللي وصلت 
دخلوا واطمنوا عليها 
وليد : هاه يا نسمه قبل ما اروح الشركه عايزه تعملي ايه ؟؟
نسمه : انا متشكره جدا لوقفتكم معايا 
وليد : انا مش بقولك كده علشان تشكريني .. محتاجه ايه تعمليه ؟
نسمه : مش محتاجه لحاجه .. متشكره جدا لحضرتك 
وليد : علاء لو ضايقك قوليلي يا نسمه 
نسمه : اللي قاله الباشمهندس علاء هو اللي حصل فعلا.. انا وقعت ودماغي اتخبطت 
وليد : اهممم طيب .. علي العموم براحتك .. ست الكل في اي وقت تحتاجي حاجه كلميني ولو غيرت رأيها برضه كلميني 
ندي : نسمه احنا كلنا جنبك .. معاكي فوني في اي وقت كلميني .. اوكي 
نسمه : متشكره ليكم جدا 
صفاء : متشكره جدا ليكم ولوقفتكم معانا 
ندي : ما تقوليش كده يا طنط وبعدين نسمه صاحبتي قوي ويمكن اكتر كمان 
نسمه ابتسمت بتعب : اكيد طبعا 
سابوها ومشيوا وامها قعدت جنبها 
صفاء: ممكن بقي تفهميني ايه اللي حصل بالظبط ؟ وايه اللي وداكي شقه علاء ؟
نسمه عيطت جامد في حضڼ مامتها 
صفاء : بټعيطي ليه ؟ لو حصل حاجه قولي دلوقتي وانتي شفتي بنفسك وليد باشا هيقف جنبك وهيساعدنا فقولي من دلوقتي عملك ايه
نسمه هديت شويه : معملش حاجه يا ماما
صفاء : ولما معملش بټعيطي ليه ؟
نسمه : لاني كنت فكراه ... كنت فكراه بيحبني بجد مش مجرد واحده عايز يقرب منها 
صفاء: ويمكن يكون فعلا بيحبك انتي مشفتيش خوفه وقلقه عليكي ؟
نسمه : لا يا ماما .. اللي يحب حد يحافظ عليه وما يحاولش ابدا يفرض نفسه عليه بالشكل ده ابدا
صفاء: انتي ايه اللي حصل بالظبط وليه رحتي شقته ؟؟ مرواحك نفسه كان غلط 
نسمه : كنت متخيلاه متفتح وهيفرق 
صفاء : مفيش شاب في الدنيا مهما علي تفكيره متفتح .. مهما بيتعلموا ومهما يتثقفوا بيفضل برضه نظرته للبنت محدوده .. واي حد هتكلميه هيقول اول كلمه ايه اللي وداها شقته ؟ كانت متخيله ايه ؟
نسمه : خلصنا شغل وهدومه اتبهدلت وطلب مني نعدي يغير علشان عنده اجتماع وكان منتهي التفتح والذوق 
صفاء : ماشي رحتي معاه .. ليه ما اسنتيهوش في العربيه ؟ ليه طلعتي شقته ؟ ليه يا نسمه انتي اعقل من كده 
نسمه : تخيلت انه بيحبني .. تخيلت حاجات كتير الا انه يفرض نفسه عليا كده 
صفاء : فرض نفسه ازاي ؟ وازاي اتعورتي ؟
نسمه : ماما ارجوكي .. انا كويسه ممكن نتكلم بعدين .. 
صفاء بشك : انتي متأكده انك كويسه ؟ انتي اغمي عليكي عنده انتي عارفه بقي هو عمل ايه بعدها ؟
نسمه : علاء مش واحد شوارعي علشان يكون مغمي عليا وهو يفكر كده .. ماما ارجوكي انا محتاجه ارتاح 
*في الشركه *
محي دخل لوليد : اللي انت عملته ده غير مقبول بالمره .. انت عايز تلبس ابني اي مصېبه والسلام ؟
وليد : انا برضه !! انا اللي كنت ھموت واحده في شقتي واغتصبها ؟
محي : شوف برضه هيقولي اڠتصاب ؟
وليد : امال عايزني اقول ايه ؟ هاه ؟ تسميه ايه اللي حصل ؟
محي : هيا راحت ورجعت في كلامها ! اوعايزه تجر رجله ! او عايز تبينله انها شريفه وتعمل حبتين ! او او او مليون او ممكن اقولها
وليد :او كانت فكراه بني ادم يعتمد عليه وهو طلع كلب واطي 
محي : انا مش هسمحلك يا وليد 
محي قرب جامد ومسك وليد من هدومه وهنا دخل حسين علي صوتهم وجري بسرعه يفصل بينهم 
حسين : وبعدين الامور ما تتحلش كده .. صوتكم عالي والشركه كلها سمعاكم بره 
محي : ماهو ده اللي هو عايزو .. يبان انه حامي حقوق المظلومين صح ؟
وليد : انا مش هرد عليك يا عمي لان المفروض بدل ما بتتخانق معايا تروح تتخانق مع ابنك وتروح توضحله هو ايه الصح وايه الغلط
محي : انت بقي عارف الصح من الغلط ؟ زيك زي ابوك .. ابوك اخدها مخضره وانت وراه ..عامل فيها كبير وانت لولا ورثت الشركه عن ابوك كان زمانك دلوقتي صايع ما تسواش .. 
وليد : لحد هنا وأقف .. انتو بتتكلموا كتير وانا بسكت بمزاجي .. ابويا لما ورث الشركه كان عليها ديون ومفلسه وانت وعمي حسين شلتوا ايديكم وسافرتوا بره ولا نسيتو ؟ وهو سدد ديونها ووقفها من تاني علي رجلها وانا لما استلمتها منه خلتها بدال ماهي شركه واحده بقت مجموعه عالميه ومحدش فيكم يقدر ينكر ده .. انتو المفروض اصلا تحمدوا ربنا ان ليكم اسهم فيها ولولا ان ابويا كان راجل كويس مكنش عطي لواحد فيكم سهم وزي ما هربتوا من ديونها يبقي مالكوش حق في مكسبها ودلوقتي جاي تقولي انها حق ليكم ؟ انهي حق ؟ وفي اي شرع ؟ انتو مالكوش اي حق هنا نهائي وانا لو سايبكم فمزاجي مش اكتر 
محي :انت كده تعديت حدودك يا وليد 
وليد : انا عارف حدودي كويس قوي يا .. يا عمي 
شريف دخل : ايه اللي بيحصل هنا ؟ 
حسين : مفيش ..يالا يا محي من هنا يالا 
حسين شده وخرج ووليد قعد علي مكتبه وشريف قعد قصاده 
شريف : وبعدين ؟ احنا قلنا نهدي اللعب مش نشعلل الحړب ودلوقتي 
وليد : يعني المفروض اعمل ايه ؟ اشوفهم بيغلطوا واسكت ؟
شريف : تجنب عداءهم يا وليد .. يعني مين نسمه دي اللي بتعاديهم علشانها؟؟ حته موظفه ارميلها قرشين هتسكت 
وليد بصله باستغراب : نفس المنطق .. الانسان عندكم بيتباع ويتشري .. ما بتتكلموش غير بالفلوس 
شريف : وهو ايه اللي بيتكلم تاني غير الفلوس ؟ هاه ؟ معاك قرش تسوي قرش .. ده قانون المجتمع حاليا 
وليد : قانون غلط وعمري ابدا ما همشي بيه 
شريف : يبقي عمرك ما هتفوز في الحړب دي وهما هينتصروا 
وليد : مش هغير مبادئي حتي لو هتهزم 
شريف : ما علينا المهم هتسافر امتي ؟
وليد وكأنه افتكر : يومين بس المفروض جميله تمشي النهارده .. انا ماشي محتاج حاجه مني ؟
شريف اتضايق : يعني مش فاهم لازمتها ايه جميله تسافر معاك ؟ ماتسافر انت وميس غيروا جو واتصالحوا 
وليد : نتصالح ؟ ما اعتقدش .. المهم حضرتك محتاج حاجه مني ؟
شريف : لا متشكر اتفضل 
خرج وليد علشان يشوف جميله قبل ما تسافر
وشريف : تستاهل كل اللي هيعملوه فيك يا وليد .. مش شريف المحلاوي اللي تلعب ببنته وتجبلها عيله فلاحه وتقول الروس اتساوت !!
وليد راح لجميله ولحقها قبل ما تسافر واول ما دخل البيت نادي عليها 
جميله طلعتله بسرعه : رجعت بدري خير ؟
وليد : خير بس كنت عايز الحقك قبل ما تسافري 
جميله : السواق اصلا بره وكنت خارجه
وليد وسعلها : خلاص روحي 
جميله وقفت قدامه : هو انا اقدر اصلا اسيبك هنا واروح !!
وليد ابتسم : طيب تعالي اوضتنا 
طالع بيها ونبيله شافته : خير يا وليد في حاجه راجع بدري ؟
وليد : خير يا امي ما تشغليش بالك انتي عايزه مني حاجه ؟
نبيله ابتسمت : لا متشكره بس مش المفروض انها هتسافر ؟
وليد : هتسافر يا امي هتسافر 
دخلوا اوضتهم وهيا اول ما بصتله مانطقش اي حرف بس كل جوارحه ومشاعره هيا اللي اتكلمت بداله ......
*****^^^^^^^*********^^^^^^
وهما مع بعض 
جميله : مش هتقولي في ايه مالك بقي ؟؟ 
وليد : ماليش .. بس علشان هتوحشيني 
جميله : ماشي .. بس انا بسأل علي اللي مضايقك .. مهموم من ايه ؟
وليد :عرفتي منين اني مهموم؟
جميله : علشان انا خلاص حفظتك وفهمتك وبقيت بعرف بنظره واحده لعنيك انت مبسوط ولا مهموم ولا فرحان .. قولي مالك 
وليد : اتخانقت مع اعمامي جامد واول مره اقولهم اللي قلته ده
جميله : اللي هو ايه ؟
وليد حكالها اللي حصل كله 
جميله : انت كده بتزود العداوه يا حبيبي .. كنت حاولت تتعامل مع علاء بهدوء وتسمع منه مش يمكن يكون بيحبها !
وليد : وهو اللي يحب حد يحاول يغتصبه ؟
جميله : مش دي تربيته ! ياخد ما يديش ! هو عمل اللي متعود عليه ! مش يمكن يا وليد الحب يغيره 
وليد : ياريت يا جميله ياريت .. المهم يالا علشان تسافري ويومين بس وهبعتلك 
جميله : يومين بحالهم من غيرك ؟ 
وليد : هنعمل ايه ؟ بس اوعدك اني هعوضهم لما نسافر انا وانتي !!
جميله سافرت لاخوها عماد وعمها والكل رحب بيها جامد لانها بقت مصدر سعادتهم كلهم 
عمها فتحي : يا اهلا بيكي يا جميله .. قوليلي يا بنتي مبسوطه ؟؟ ولا انا ظلمتك بالجوازه دي ؟
جميله ابتسمت : لا يا عمي مبسوطه جدا كمان .. وليد بيه ابن حلال قوي وطيب وراجل 
عم فتحي : يعني مش زعلانه مني ؟ 
جميله : لا يا عمي ابدا 
عم فتحي : ولا زعلانه اني قعدتك من الكليه ؟ والله يا بنتي لو قادر علي مصاريفها مكنت خرجتك ابدا منها 
جميله : عارفه يا عمي عارفه .. المهم عماد يتعلم هو راجل ومطلوب منه يفتح بيت .. اهو هيخلص معهده السنادي هو اهم مني .. هو الراجل يا عمي 
عماد اخوها دخل ووشه في الارض وعمهم سابهم ومشي 
جميله : ارفع راسك وما تحطش وشك في الارض ابدا 
عماد : انا الكبير يا جميله .. انا المفروض اصرف عليكي مش انتي .. انا اللي كان المفروض يسيب كليته مش انتي .. انا الراجل
جميله : طيب انت الراجل وانت الكبير بس تعال نحسبها بالعقل .. لو انت سيبت كليتك هتشتغل ايه ؟ فواعلي ؟ فلاح ؟ أُجري ؟ سواق ؟
عماد : ايوه وماله ؟ لا عيب ولا حرام 
جميله : ماشي يا حبيبي معاك بس انت اهو هتتخرج وتشتغل بشهادتك تشتغل في محل نظارات او تفتح محل كمان وساعتها نبقي انا وانت كسبنا ولا ايه 
عماد : شهادتي ؟ ده انا معهد بصريات يا جميله مش الامله يعني 
جميله : اهو شهاده وبعدين كذا واحد من البلد بيسافروا بره .. سافر انت كمان ..
عماد : وانتي ؟
جميله : انا متجوزه راجل يتقال بالدهب .. حنيه الدنيا كلها فيه 
عماد : حنيه ؟؟ هو انتي كنتي تعرفيه اصلا ؟ ده مجرد جوازه وخلاص .. قال واحد غني عايز يتجوز واحده بنت بلد علشان تخلي بالها من امه !! هو ده جواز اصلا ! قوليلي بجد انتي مبسوطه وياه ولا بتقولي اي كلام علشان اسكت!
جميله ابتسمت وحمدت ربها ان اخوها معرفش حاجه عن الاتفاق وسبب الجواز الاصلي
جميله : عماد .. مش هقول غيرحاجه واحده انا مبسوطه جدا مع جوزي .. جدا فوق ما تتخيل
عماد : ناقص تقوليلي بتحبوا بعض ؟
جميله : وليه لأ ؟ 
عماد ابتسم : يعني هو بيحبك ؟
جميله شاورت بدماغها واتكسفت 
عماد : ربنا يسعدكم يارب 
جميله : يارب علي فكره انت هتكون خال  قريب انت اول حد  يعرف 
عماد  فرح جدا وقضي اليوم مع اخته...
تاني يوم جميله صحيت علي دوشه جامده وطلعت تشوف في ايه والكل بيبصلها ويتهامس ويتكلم وهيا مش فاهمه في ايه ؟
واخيرا شافت السبب وصډمتها كانت لا توصف .. صډمه غير متوقعه 
👇👇👇👇👇👇
: الحلقه ال ١٤

بقلم /( الشيماء محمد)
جميله صحيت علي دوشه جامده وطلعت تشوف في ايه والكل بيبصلها ويتهامس ويتكلم وهيا مش فاهمه في ايه ؟
واخيرا شافت السبب وصډمتها كانت لا توصف .. صډمه غير متوقعه لانها شافت وليد قدامها مع عمها واخوها والكل حواليه واول ما لمحها بصلها بحب وابتسملها واعتذر من اللي حواليه وراحلها 
جميله : انت هنا ولا انا بيتهيألي ولسه نايمه وبحلم ؟
وليد : انا اهو قدامك مقدرتش ابعد 
جميله : وميس واعما....
قاطعها وليد : مش عايز اسمع عن اي مشاكل المهم ان انا هنا معاكي ولا عايزاني امشي ؟
جميله : لاطبعا انت بتقول ايه !!
اتعرف وليد علي اخو جميله عماد وفضل معاهم اتغدوا الكل مع بعض وبعدها قعدوا 
وليد : طبعا حضرتك يا عم فتحي اكيد مستغرب انا هنا ليه وجاي ليه ؟؟
عم فتحي : يا خبر يا سعادة البيه حضرتك تنور .. دي البلد كلها تنور 
عماد قاعد متحفز وساكت 
وليد : متشكر جدا لحضرتك .. بس انا كان لازم اجي ، كان لازم اتعرف علي اخو مراتي واهلها واشوفهم ويشوفوني ( ابتسم ) والاهم كان لازم اشوفها هيا لانها وحشتني في الليله اللي بعدتها عني 
عماد ابتسم لانه عرف ان فعلا وليد بيحب اخته مش هيا بتقول كلام وخلاص 
عم فتحي : مش هقول لحضرتك غير يا اهلا بيك في بيتنا الصغير 
وليد : كبير بناسه يا عمي .. المهم نتكلم في المهم بس بعد اذنك يا ريت لو انا وانت نفضل لوحدنا 
بص للي حواليه وكلهم قاموا وسابوهم لوحدهم 
عم فتحي : ادينا لوحدنا اتفضل يا ابني خير ؟
وليد : مش عايزك تفهمني غلط في اللي هقوله 
عم فتحي : يا ابني اتكلم علي طول 
وليد : طبعا انا عارف ان حمل جميله واخواها تقيل عليك 
عم فتحي حب يتكلم بس وليد سكته 
وليد : سيبني اكمل اذا سمحت .. جميله حاليا مراتي ومسؤوله مني وانا اولي بيها وبأخواها من اي حد تاني .. انا عرفت منها ان حضرتك عندك قيراط أرض بتزرعه وبتسترزق بيه صح كده ؟
عم فتحي : الحمد لله .. 
وليد : طيب اتفضل ( طلع ورق وعطاهوله )
عم فتحي : ايه ده ؟؟
وليد : انا اشتريت الارض اللي حوالين القيراط بتاعك وكتبتهم باسم حضرتك .. دلوقتي ارضك بقت خمس فدادين مش قيراط واحد 
عم فتحي وقف : حضرتك عايز تصرف عليا ؟؟
وليد : اقعد اذا سمحت .. اسمعني للاخر .. حضرتك بتصرف علي جميله واخوها  يا سيدي اعتبر دي مصاريف اخوها لاني صراحه مش هقدر اخده بيتي 
عم فتحي : وانا مطلبتش من حضرتك مصاريفهم 
وليد : وانا مش هستني حضرتك تطلب .. اذا سمحت بلاش الحزازيه دي .. 
عم فتحي : طيب اكتبهم باسم جميله و اخوها؟
وليد : لا معلش انا حابب انهم يكونوا باسم حضرتك ..عمي اذا سمحت بقي ..اعتبرهم هديه مني ليك .. انت ما تعرفش جميله عملت ايه في حياتي 
عم فتحي : يا سيدي ربنا يسعدكم بس
وليد : ما بسش العقد اتكتب واتمضي واتوثق خلاص يعني كلامك ده كله مالوش اي فايده اتفضل بقي 
فضل معاه يتناقش لحد ما سكت وبعدها جميله دخلت هيا واخوها وعمها سابهم لوحدهم ووليد فضل يرغي مع عماد وجميله كتير وقرب منهم وبعدها عماد انسحب
وهو قعد مع جميله لوحدهم وطلبت تعرف كان عايز عمها في ايه فبلغها باللي حصل 
جميله : ده كتير يا وليد 
وليد : عمك مش ملزم بيكم يا جميله دي مسؤوليتي انا .. انا ملزم بيكي وباخوكي .. ومش عايز كلمه تانيه اذا سمحتي 
جميله : حاضر مش هتكلم بس برضه ده كتير 
وليد : لا مش كتير وبعدين ده اللي قدمته لعمك اما اخوكي فاتفضلي 
طلع اوراق عطاهالها وهيا قلبت فيهم 
جميله : ايه دول ؟؟
وليد : ده لاخوكي انا فتحتله وديعه باسمه في البنك يفتحها في الوقت اللي يعجبه وممكن من فوايدها يعيش بيها كويس يعني ما تقلقيش مش هيحتاج لحد .. طبعا انتي كمان عملتلك كده 
جميله عيطت : انت بتعمل كده ليه ؟؟ انا مش عايزه منك فلوس 
وليد مسح دموعها وضمھا لصدره : عارف كويس جدا انك مش محتاجه لفلوس بس معلش خديني علي قد عقلي .. لازم أ أمن مستقبلك انتي واخوكي علشان لو جرالي حاجه 
حطت ايدها علي بوقه منعته يكمل : علشان خاطري بلاش الكلام ده .. انا مش عايزه فلوسك ابدا .. فلوس الكون كله ما تعوضنيش عن ضفرك انت فاهم ؟؟
وليد : حبيبتي فاهم وعارف بس ارجوكي ريحيني عايز اكون مطمن عليكم مش اكتر .. مش عايزك في اي وقت تكوني تحت رحمه حد .. اي حد مهما كان .. 
جميله : مش عايزه يا وليد ارجوك 
وليد : ارجوكي انتي افهمي ..جميله احنا متجوزين بعقد عرفي والعرفي مش معترف بيه في المحاكم 
جميله : محاكم ايه بس ؟؟ انت بتفكر ازاي؟
وليد : لو جرالي حاجه وما تقاطعينيش .. العقد ده ما يديكيش اي حقوق فاهمه ؟ ولولا اني حاليا خاېف عليكي ان حد يعرف بجوازنا كنت اخدتك علي اقرب مأذون واتجوزتك من تاني .. فاذا سمحتي سيبني اكون متطمن عليكي .. راحه نفسيه يا ستي ليا مش اكتر .. مستكتره عليا راحتي ؟
جميله عيطت في حضنه كتير : انا خاېفه من بكره قوي يا وليد .. خاېفه عليك قوي 
وليد : حبيبتي مش هيحصل غير اللي ربنا كاتبه ولا ايه ؟ عمرنا كله مكتوب 
جميله :ونعم بالله .. بس يارب ما تبعدنا عن بعض ابدا 
وليد : يارب نفضل لبعض ديما .. ربنا يحفظك انتي وابننا اللي جواكي يارب .. ودلوقتي مش هتفرجيني علي بلدكم ولا هنفضل هنا !! مع اني مش ممانع ابدا نفضل هنا 
جميله ابتسمت : لا تعال عماد عايز يعرفك باصحابه علشان الناس تعرف اني متجوزه بجد لان كان في رغي كتير فاستحمله 
وليد :استحمله !! يا حبيبتي اي حاجه من ريحتك بحبها عندك شك في كده ولا ايه !! 
وليد خرج مع عماد وهيا قعدت في بيت عمها وسرحت في اللي فات 
فلاش باك ...
جميله : خير يا عمي .. عايز حاجه !!
عم فتحي : اقعدي يا جميله يا بنتي 
جميله : اهو قعدت 
عم فتحي : شوفي يا بنتي في عريس جايلك بس مش من اهل البلد .. 
جميله : عريس !! ومش من اهل البلد ! طيب يا عمي اللي تشوفه 
عم فتحي : العريس متجوز يا بنتي .. بصي هما ناس كبرات قوي قوي في مصر والراجل محتاج واحده تخلي بالها من امه وتراعيها 
جميله : عايز خدامه يعني يا عمي 
عم فتحي : لا مش حكايه خدامه .. ده ثواب واجر عند ربنا كبير .. بعدين يا بنتي محدش عارف بكره مخبي ايه !! مش يمكن امه تحبك وهو كمان وتكوني انتي الكل في الكل ! فكري يا جميله بعقلك .. هتعيشي في مصر في فيلا طول بعرض .. شوفي فكري وردي عليا .. امه هتيجي بكره وشوفيها وقرري 
تاني يوم نبيله راحت واستقبلوها وطلبت تقعد مع جميله لوحدهم 
نبيله : عمك حكالك علي سبب مجيي هنا ؟
جميله وشها في الارض : ايوه يا هانم 
نبيله : طيب علشان الصوره تكون واضحه معاكي كلها .. وليد ابني مراته مش بتخلف وانا نفسي يكون عندي حفيد 
جميله : اه .. حضرتك علشان كده عايزاه يتجوزني .. طيب ليه مش حد بمستواه وتليق بيه ؟
نبيله : انا جيالك بالكلام اهو .. انا محتاجه واحده تخلف وتمشي 
جميله باستغراب : يعني ايه ؟ مش فاهمه ؟
نبيله حكتلها علي كل التفاصيل وجميله ساكته تماما 
نبيله : فكري بعقلك انتي صغيره وجميله جدا ومليون راجل يتمنوكي .. حتي لو كنتي مطلقه والاهم عيلتك واخوكي .. عمك هيترفع لفوق وهتضمني اخوكي يكمل تعليمه وانتي بعدها مش هتحتاجي لاي حد ابدا لا انتي ولا اخوكي ولا عيلتك ... فكري بعقلك يا جميله وقرري بس ياريت محدش يعرف بالاتفاق ده .. وزي ما عمك قالك قدام الكل مجرد زوج عايز زوجه تانيه تراعي مامته .. فكري وردي عليا ياريت بسرعه ... 
فاقت من ذكرياتها علي دخول اخوها وجوزها وابتسمت لانها ما تخيلتش ابدا انها هتقع في غرام وليد وان وليد كمان هيحبها .....
قضي وليد اليوم كله معاهم واخر الليل روح بيته 
ميس : كنت فين كده النهار كله ؟
وليد : مع انه ما يخصكيش بس هجاوبك .. كنت عند جميله 
ميس : عندها فين ؟؟
وليد : في بلدهم 
ميس : انت رحتلها البلد ؟؟ للدرجه دي يا وليد ؟
وليد : اه للدرجه دي يا ميس .. رحت اتعرف علي اخوها واهلها .. ودلوقتي بعد اذنك انا تعبان وعايز انام تصبحي علي خير 
سابها وطلع اوضه جميله وهيا قعدت مكانها مش قادره تتنفس من كتر الغيظ اللي هيا فيه ونفسها ټضرب نفسها وكل اللي شاروا عليها انها توافق علي جوازه .. لازم ټنتقم لكرامتها المهدوره .. 
في الشغل تاني يوم والكل مجتمع 
محي : انت هتسافر قد ايه ؟ 
وليد : والله مش عارف يا عمي ممكن شهر اتنين لسه مش مقرر .. انا محتاج اجازه اريح فيها شويه 
محسن : شهر اتنين ؟؟ للدرجه دي هتطول ؟
وليد : اه محتاج اقضي شهر عسل 
كلهم بصوله باستغراب 
وليد : ايه هو مش من حق الواحد يقضي شهر عسل تاني مع مراته ولا ايه ؟؟ هنغير جو انا وميس 
ميس مسكت ايده وابتسموا الاتنين 
ميس : من زمان قوي ما اخدناش اجازات مش من حقنا ؟
محي : لا طبعا براحتكم 
وليد  ملاحظ استغرابهم ونظرات شك في عنيهم
وليد : علاء لو هتعبك ممكن تيجي توصلنا المطار بالليل متأخر ؟؟
علاء : اه وماله بس انت عندك سواق فليه انا ! طبعا ده مجرد سؤال مش اكتر 
وليد : السواق اجازه معلش 
طبعا السواق هيروح لجميله يجيبها من بلدهم للمطار 
علاء : وماله يا ابن عمي طيارتكم امتي بالظبط !!
وليد : الساعه ٣ الفجر .. صح نسمه اخبارها ايه؟
علاء : وبتسألني انا ليه ؟
وليد : يعني لانك طول الوقت في المستشفي 
علاء: هيا طلعت من المستشفي النهارده الصبح والبركه في سيادتك هيا ما بتكلمنيش 
وليد : انا ؟؟ انا يا علاء ؟؟ انا اللي رحت قلتلك خليك غبي ومتخلف معاها 
علاء: انا لا غبي ولا متخلف 
وليد : انت تجسيد للغباء يا علاء .. انسانه جميله وناجحه وفيها مليون ميزه حلوه بدال ما تعاملها باحترام وتكسبها بتقل معاها وخلتها مش طايقه تبص في وشك 
علاء: وليه ما يكونش من كلام سيادتك الۏحش عني قدامها 
وليد : انا ما اتكلمتش وحش عنك انا بس حذرتها 
علاء: وتفرق ايه ؟
وليد : تفرق كتير بس طبعا بما انك غبي فمش هتفهم 
الاتنين هيتخانقوا بس شريف ومحي وحسين اتدخلوا وفضوهم عن بعض 
وليد : هتيجي توصلني ولا اشوف غيرك ؟ 
علاء بغيظ: لا طبعا هاجي 
وليد عارف انه هيجي لمجرد يتأكد هما فعلا هيسافروا مع بعض ولا لأ !!
بقلم /( الشيماء محمد)
بالليل وصلهم لحد المطار واستني لحد ما دخلوا جوه ووليد تعمد انه يمسكه التذاكر وكأنه مشغول بتليفون جاله ولمحه بيشوف مسافرين فين وفي طياره واحده ولا لأ !!
دخلوا وختموا جوازتهم ودخلوا ساحه الانتظار وهناك جميله قاعده ووليد تعمد يقعد جنبها 
وليد : في اي مشاكل قابلتك ؟
جميله : لا مفيش الراجل اللي بعتهولي خلصلي كل الاجراءات ووصلني لحد هنا 
وليد : طيب كويس .. علي الطياره هنكون براحتنا محتاجه اي حاجه ؟
جميله : لا سلامتك 
ميس هتولع جنبهم ونفسها لو ټقتل جميله فوقفت 
وليد : رايحه فين ؟
ميس: هجيب حاجه اشربها عندك مانع ؟
وليد : لامعنديش اتفضلي  
اخيرا طلعوا الطياره وهناك كان فيه ناحيه فيها كرسين جنب بعض وناحيه تانيه كرسي واحد والتلاته ليهم 
وليد : بما انك يا ميس ما بتحبيش الزنقه والحر فاتفضلي اقعدي في الكرسي ده براحتك 
ميس بغيظ : شكرا 
وهو دخل جميله وقعد جنبها وربطلها الحزام وحس انها متوتره 
وليد : مالك في ايه ؟
جميله : مفيش بس بتشاهد 
وليد ضحك : مټخافيش حبيبي ، هيا اول مره بس وبعدها هتتعودي 
جميله : اتعود ليه ؟
وليد : علشان كل شويه هاخدك في شهر عسل جديد 
جميله ابتسمت وبصت للارض بكسوف والطياره بدئت تتحرك وهيا كانت ھتموت من الخۏف وماسكه ايد وليد جامد جدا وهو ضاممها لصدره بحب ظاهرجدا وميس جنبهم بتتمني ان الطياره تقع علي الاقل تخلص منهم حتي لو هيا كمان ھتموت فيها .. 
طول الطريق ووليد مهتم جدا بجميله سواء بأكلها او شربها او حتي لما طلبت تروح الحمام راح معاها ډخلها وعرفها مكان كل حاجه 
جميله : المكان ضيق قوي .. هو ممكن الباب يتقفل عليا 
وليد : لا يا حبيبتي الباب اهو كده تفتحيه وكده تقفليه 
جميله : طيب اوعي تمشي وتسيبيني 
وليد : ماتخافيش انا هفضل واقف هنا 
دخلت وهو استناها لحد ما خرجت وقعدها مكانها و اخيرا وصلوا الفندق بتاعهم وهناك حجز اوضتين جنب بعض واحده باسم جميله لوحدها وواحده باسمه هو ومراته ميس وطلعوا لاوضهم وبعد ما العامل مشي وليد وقف 
ميس : رايح فين ؟ وواخد شنطتك ليه ؟
وليد : رايح لمراتي ولا نسيتي اتفاقنا ؟
ميس : وانا يا وليد ؟؟
وليد : اعملي ما بدالك احنا في باريس .. روحي اعملي شوبنج .. مش دي متعتك !! انطلقي يا روحي الفيزا بتاعتك مفتوحه اشتري ما بدالك باي 
خرج وسابها وهيا نارها بتزيد اكتر واكتر ومستغربه فعلا الشوبنج متعتها وكل ما بتيجي هنا معاه بيتخانقوا لانه بيكون عايزها معاه وهيا عايزه تنطلق لوحدها ليه دلوقتي مش عايزه تنطلق ؟ ليه عايزاه هو وبس ؟ ماهو كان في ايدها ليه فرطت فيه ؟ ولمين ؟ لشغاله عندها ؟ 
ميس : انا اسيبك بمزاجي يا وليد لكن انت تسيبني لأ والف لأ !! انا عندي اكون ارملتك ارحم مليون مره ان يكون لي ضره بالشكل ده ! 
وليد خبط وجميله پخوف سألت مين واول ما رد عليها فتحت بسرعه ورمت نفسها في حضنه
وليد : مالك حبيبي خاېفه ليه ؟
جميله : مش عارفه بس خفت لوحدي هنا 
وليد : ما تخافيش انا مش هسيبك ابدا .. تعالي بقي نبدأ شهر عسلنا اللي اتأخر ده 
وليد فضل مع جميله كتير مش عارف قد ايه ؟ يوم ؟ اتنين ؟تلاته ؟ مش عارف الاوقات ايه ؟ صبح ولا ليل ؟ كل علاقتهم بالعالم تتلخص في حاجتين الصلاه وبيعرفوا مواعيدها من الموبيل و الاكل وبيطلبوه من بره  
الباب خبط ووليد فتح وكانت ميس 
وليد : خير يا ميس ؟
ميس : ايه هتكلم وانا علي الباب كده ! 
وليد بص لجوه كانت جميله لبست روب ففتح لميس تدخل ودخلت بصت حواليها وبصت لجميله اللي اختلف شكلها كتير واتمنت لو في اللحظه دي تجري عليها وټخنقها .. وندمت انها قصتلها شعرها لان شكله كده احلي مليون مره .. شكلها بقي استايل جدا بشعرها القصير ومكياجها الخفيف اللي اتعلمت ازاي تتقنه !! شعرها الطويل كان مخلي شكلها فلاحه فعلا لكن كده بقت برنسيس .. فضلت تتنفس بصوت عالي من خنقتها فاقت علي صوت وليد 
وليد : ميس !! خير !!
ميس بصتله : خير بس حبيت اطمن عليكم !! عايشين ! ميتين ! ايه فينكم ! حد يكون في باريس وما يخرجش من الاوضه !
وليد : احنا الحمد لله زي ما شيفانا كويسين جدا ، اما الخروج فاكيد هنخرج الاجازه طويله 
ميس: يعني بتعملوا ايه الوقت ده كله هنا في الاوضه !!
وليد ابتسم : المشكله يا ميس ان احنا اهتمامتنا مختلفه عنك .. احنا مع بعض ولا اكتر ولا اقل !! عايزين نكون مع بعض فبالتالي قاعدين مع بعض وبس .. 
ميس باستغراب : انتو في باريس !!
وليد : المكان حلاوته بتتقاس بالصحبه اللي معاك مش بالمكان نفسه .. علي العموم يا ميس احنا كويسين ما تشغليش بالك انتي بينا وزي ما قلتلك انطلقي براحتك 
ميس سابتهم وخرجت ومش عارفه تعمل ايه فاتصلت بابوها وحكتله الوضع وهيا بټعيط من القهر والغيظ 
ميس : بابا انا لازم اقټلها !! فاهم لازم !! وبعد ما اقټلها واعرف وليد ان انا اللي قټلتها اقتله هو كمان .
شريف : اهدي حبيبتي اهدي وكل اللي انتي عيزاه هيتم بس الاول تجيبلنا ولي العهد بسلامه ويتكتب باسمك انتي ووليد والباقي كله سهل يا عمري انتي .. ساعتها يا ستي هخليكي تقتليها بايدك وهو لو اعمامه ما خلصوش منه هخلصك انا منه .. انا عندي كام ميس هاه يا قلب ابوكي !!
عند جميله 
جميله : هو انا ينفع اطلب منك طلب وما تقليش لأ
وليد : انتي تشاوري بس 
جميله : طيب اوعدني انك هتوافق
وليد : لو بمقدرتي مش هتأخر 
جميله : بمقدرتك بس اوعدني
وليد : حاضر يا ستي اوعدك اني هوافق
جميله : روح الليله قضيها مع ميس 
وليد : نعم !! هو ده طلبك !! لا طبعا 
جميله : انت وعدتني 
وليد : انتي رخمه جدا علي فكره وبعدين مين قالك ان ده شيء بمقدرتي هاه ؟ انا مش قادر ابص في وشها بعد كل اللي عملته معاكي فازاي بقي اروح واقضي معاها ليله كمان ؟
جميله : علشان خاطري انا 
وليد : خاطرك علي عيني بس لأ
جميله : وحياتي عندك يا وليد .. دي مراتك حبيبي ومن كام سنه وما تنكرش انك كنت عايش معاها ومبسوط 
وليد : مكنتش مبسوط .. كنت متخيل اني عايش بس اكتشفت اني كنت انسان آلي بينفذ المطلوب وخلاص .. كنت عايش وهم فقت منه واكتشفت ان حياتي بدئت يوم ما انتي دخلتيها 
جميله : عمري انت كله بس برضه يا وليد هيا مراتك وعلي ذمتك وليها حقوق عليك .. ده حتي كده يبقي حرام عليك .. وبعدين هيا هنا وحيده من غير حد حرام نسيبها كده .. ارجوك علشان خاطري .. ليله واحده ..خليك حقاني يا وليد 
فضلت تقنع فيه لحد ما وافق وراحلها وخبط عليها وفتحتله واتفاجئ بمنظرها ولحظه ندم سيطرت عليه
ميس باستغراب : وليد ؟
انتظروني؟
الحلقه ١٥
قبل ما ابدأ الحلقه .. اللي بيقولو حرام ميس وانها مرضتش تقطع نسبه من الدنيا وضحت علشان هو يخلف ... 
انتو جبتو الكلام ده منين ؟ انا قلته في اي حلقه !! اولا وليد وميس مكنش في حب بينهم اصلا 
ثانيا ميس وافقت ان وليد يتجوز علشان لما اعمامه ېقتلوه هيا تورثه وعلشان تورث ابوها كمان 
ثالثا محدش  يقول حرام ميس .. ميس بتختار المناسب لشكلها الاجتماعي وبس ما بتحبش وليد بس بتحب ملكيتها له واستايله ومركزه وشكلها فوق كل شيء 
.....
راح اوضه ميس يطمن عليها واول مافتحتله اتفاجئ بمنظرها لانها كانت دبلانه جدا واثار الدموع والعياط واضح عليها 
وليد : في ايه مالك ؟ انتي تعبانه ولا حاجه ؟
ميس : وهو انا اهمك اصلا ؟
وليد : لا طبعا بس بسأل من باب الذوق وانك هنا مسؤوله مني ؟
ميس : اه .. طيب انا كويسه ما تشغلش بالك 
دخلت ميس وهو دخل وراها وقفل وراه الباب وهيا بصتله باستغراب : انت عايز حاجه ولا ايه ؟
وليد : ما قولتلك جاي اطمن عليكي في ايه ؟ عايزاني امشي سلام؟
يدوب هيمشي بس جريت مسكته من دراعه وشدته ووقفت قصاده : خليك طبعا خليك انت ما تعرفش انت واحشني قد ايه؟
وليد نزل ايديها بعيد عنه وراح قعد علي الكنبه وحط رجل علي رجل وارتخي في قعدته 
وليد : انا جاي اطمن عليكي مش اكتر فما تفهميش ده غلط
ميس : مش مهم المهم انك هنا .. اطلب عشا نتعشا ؟
وليد : لا انا اكلت مع جميله قبل ما اجي عايزه تطلبي لنفسك اطلبي 
ميس : كل معايا تاني ؟
وليد : قلت لأ
ميس : طيب نشرب ايه ؟
وليد : ميس!! وبعدين ! اللي في دماغك مش هيحصل فريحي نفسك 
ميس : انا مراتك يا وليد 
وليد : كنتي ... كنتي مراتي 
ميس: ودلوقتي ؟؟
وليد : دلوقتي انتي وافقتي ترجعيلي بشكل صوري ومراتي هيا جميله وبس .. لتاني مره بتختاري الفلوس بتختاري وخلاص من غيرما تفكري .. قبل كده اخترتي اني اتجوز وندمتي ودلوقتي وافقتي ترجعيلي بشكل صوري واتنازلتي عن كل حقوقك وبرضه جايه ټندمي
ميس : انا اصلا مش قادره استوعب عملالك ايه هيا !! كل ده ليه ؟ فيها ايه جميله بتحبهاعلشانه ؟
وليد : ده شيء ما يخصكيش 
ميس : لا يخصني .. هيا اخدتك مني 
وليد : هيا اللي اخدتني ولا انتي اللي قدمتيني ليها وهيا ملكتني بطيبتها وحنيتها وحبها .. ليكي حق ما تفهميش لان اللي عندها ده شيء يتحس وانتي ليكي الماده وبس مالكيش في الاحاسيس ..المهم بما انك كويسه وتمام استاذنك انا بقي تصبحي علي خير لو احتاجتي حاجه كلميني 
قام وقف وهيا وقفت قصاده 
ميس : انا عايزه جوزي خليك معايا الليله ارجوك يا وليد انا محتاجاك خليك هنا 
زق ايديها بعيد عنه بلا اهتمام وقالها بكل برود 
وليد : جوزك !! سبق واتنازلتي عنه واتنازلتي عن حقك كزوجه ورضيتي بالصوره قدام الناس .. هيا دي الصوره بعد اذنك 
سابها وراح لجميله اللي استغربت دخوله 
جميله : احنا مش اتفقنا هتقضي الليله هناك معاها 
وليد اتنرفز علي جميله لدرجه انها اول ما لمسته مسكها جامد من دراعها :  انا طلقت ميس وردتها بس علشان الصوره الاجتماعيه واعتبارات ملهاش اهميه عندي فبطلي انتي تتدخلي في اللي مالكيش فيه ويا ستي لو انتي مخنوقه مني هنا هسيبلك الاوضه كلها سلام 
يدوب هيخرج بس وقفت في وشه ومهما يحاول يخرج الي انها منعاه : اوعي تخرج من هنا وانت زعلان.. انت عارف كويس ان ده مش قصدي 
وليد : يبقي بطلي بقي 
جميله : انا بس مش عايزاك تكون ظالم مش اكتر 
وليد باستغراب : انا ظالم ؟ انا يا جميله ؟واللي هيا عملته ده كله تسميه ايه ! ( شدها من شعرها ) وده لما قصتهولك كان ايه ؟ وتحكمها واهانتها ليكي المستمره ده كان ايه ؟ جايه دلوقتي تقوليلي ان انا ظالم .. ابعدي يا جميله عن وشي 
حاولت تتكلم بس سابلها الاوضه وخرج بره سهر كتير

عند ندي 
خالد : وبعدين معاكي يا ندي ؟ انتي بتتجاهليني ليه ؟
ندي : انا مش بتجاهلك يا خالد احنا اهو مع بعض في الشغل كل يوم 
خالد : انتي متجاهله اللي قلتهولك 
ندي : اللي هو ايه ؟
خالد : اني بحبك .. اعتبرتي نفسك ولا كأنك سمعتي حاجه 
ندي : المفروض اعمل ايه يعني ؟
خالد : تردي عليا تقولي بتحبيني ؟ ترفضي حبي ؟ تقولي بتكرهيني ؟ المهم اي رد بدال الحيره دي ؟
ندي سابت اللي في ايديها وبصتله 
ندي : ولو انا معنديش رد ؟
خالد : يعني ايه معندكيش رد ؟ ماهو يا بتحبيني يا ما بتحبينيش؟
ندي : لا طبعا مش بالسهوله دي 
خالد: طيب فين الصعوبه ؟
ندي : الصعوبه في الاختلافات والخلافات اللي بينا .. 
خالد : اختلافات ايه وخلافات ايه ؟
ندي : اختلافات في الثقافات 
خالد : اوعي يكون علشان بسمه ؟
ندي : ايوه طبعا علشانها نظرتك للبنت محدوده وبينت ان افقك ضيق وانك مازلت الراجل الرجعي 
خالد : ندي انا مش رجعي ابدا بس هيا ملهاش اي تفسير تاني وملهاش دعوه ولا بالتحرر ولا الرجعيه .. واحده رايحه بيت شاب بدون سبب ملهاش اي معني تاني وما تقوليليش انتي جيتي معايا لان ساعتها الوضع كان مختلف تماما وكان في سبب وحتي لو مفيش سبب ده بيت عمك تروحيه الوقت اللي يعجبك فلأ دي مش زي دي ابدا 
ندي : ماشي مش هتكلم عن بسمه طيب والخلافات اللي بينا 
خالد : خلافات ايه ؟ احنا مش بينا اي خلافات 
ندي : الخلافات اللي بينكم كلكم وبين اخويا ولا انت ناسي ان وليد اخويا ؟
خالد بارتباك : احنا مفيش بينا خلافات
ندي : طيب بما اننا هنبتديها كڈب يبقي بعد اذنك ما اعطلكش 
قامت تمشي بس مسك ايدها وقفها 
خالد : مش كدب بس فعلا انا ووليد مفيش بينا خلافات 
ندي : في حرب بينكم في كل حاجه سواء انت وعمي حسين او علاء وعمي محي 
خالد : اوكي يا ندي ما تخلطيش الاوراق ببعض 
ندي : ده اخويا يا خالد 
خالد : وابن عمي وانتي بنت عمي 
ندي : يعني ايه مش فاهمه ؟ 
خالد : يعني اه في اختلافات بينا بس ده شغل بيزنس مالوش علاقه بقرابتنا او بمحبتنا لبعض 
ندي : يعني ايه ؟انت مش بتفكر في اذيه وليد ؟؟
خالد : نأذيه ازاي يا بنتي ده ابن عمي وزي اخويا .. كل خلافاتنا في البيزنس وبس 
ندي : يعني ايه بيزنس وبس ؟ يعني ممكن تكون بتفكر تاخده منه الشركه او تخلوه يقع في اي مصېبه وتقولي خلافات في البيزنس وبس ؟ يعني مثلا تدبروله سرقه كبيره زي اللي حصلت ممكن بسببها يفلس وتقولي دي مجرد خلافات بيزنس ؟
خالد : ندي انتي بتفترضي 
ندي : مش ده الواقع وده اللي بيحصل ؟
خالد: لا طبعا احنا ملناش علاقه بالسرقه دي ابدا 
ندي : امال مين اللي دبر السرقه دي ؟
خالد: معرفش يا ندي .. ندي انا بحبك وانتي عارفه ده كويس 
ندي : وانا بحب اخويا وهيفضل في النص بينا 
خالد: اخوكي ده ابن عمي يا ندي .. انتي بتفكري ازاي؟
ندي : خلاص سيب المجموعه يا خالد وانا اوافق اتجوزك 
خالد: نعم ؟ اسيب المجموعه ؟ انتي اټجننتي؟
ندي : يبقي ده ردك بعد اذنك 
خالد: ندي استني .. ندي .. ندي ...

في الاجتماع الكل قاعد والاجتماع شغال بس مفيش حد مركز نهائي كل واحد سرحان في افكاره الخاصه ومره واحده علاء وقف وبيعتذر 
محي : رايح فين حضرتك ؟
علاء: معلش تعبان شويه ومش قادر اقعد بعد اذنكم 
سابهم وخرج من الشركه كلها وراح علي بيت نسمه خبط وصفاء فتحتله 
صفاء: اهلا يا ابني 
علاء: اهلا بحضرتك ممكن اشوف نسمه 
صفاء: هيا مش هتوافق تشوفك وانت عارف ده كويس 
علاء: انا لازم اتكلم معاها ارجوكي ساعديني .. لازم اتكلم ولازم تسمعني 
صفاء : يعني اعمل ايه انا ؟
علاء: سيبيني ادخل عندها ارجوكي ولو اتنرفزت جامد او اي حاجه حصلت همشي بس ارجوكي اديني فرصه 
صفاء اترددت بس فتحت الباب : بس لو طلبت منك تمشي امشي علي طول 
علاء: حاضر اكيد 
دخل علاء عندها واول ما شافته : انت ازاي تدخل هنا اتفضل اخرج بره 
علاء: والدتك عطتني فرصه ادخلك ارجوكي انتي كمان اديني فرصه واسمعيني بس مره ارجوكي !! انا مش وحش للدرجه دي يا نسمه وانتي اكيد عارفه كده .. ارجوكي 
نسمه : ايه اللي ممكن تقوله يغير حقيقه اللي عملته !! حقيقه انك حاولت ټغتصبني 
علاء : لا لا لا يا نسمه عمري ما فكرت في ده ابدا 
نسمه : امال فكرت في ايه ؟؟ لما ضړبتني ووقعتني بالمنظر ده ؟
علاء : كنت متخلف .. مچنون.. غبي.. اي مسمي ..كنت عايزك .. عارف ان ده مش مبرر بس ارجوكي فكري بطريقتي 
نسمه : افكر ازاي بطريقتك ؟ اقول اه يا عيني معلش كان نفسه فيا وانا اللي غلطانه اني مقدمتلوش نفسي علي طبق من دهب !
علاء: من غير تريقه نسمه .. انا من يوم ما شفتك وانا بحاول ديما اقرب منك واكيد لاحظتي ده .. سألتيني ليه مش بسيبك وقلتلك انه مش عدم ثقه .. ده كان حبا في قربك انتي .. عايزك علي طول قدامي .. عايزك معايا باستمرار .. مش عايزك تبعدي عني ابدا .. بخترع مليون حجه وحجه علشان تفضلي قصاد عيني ..علشان اتكلم معاكي .. ما تتخيليش اني بعد ما بسيبك بفضل قد ايه افكر في اي سبب علشان اكلمك في التليفون وافكر قد ايه في سبب علشان اشوفك بيه تاني يوم واكيد حسيتي ان في حاجات تافهه بصر اعملها معاكي او اخليكي تعمليها قدامي .. كل دي كانت اسباب علشان تفضلي قريبه مني 
نسمه ساكته ومش عارفه ترد عليه : برضه كل ده ايه علاقته باللي حصل يومها ؟ 
علاء: كنت عايز اقرب منك خطوه .. كنت عايز اعبر عن مشاعري بس الطريقه خانتني او كنت فاكر اني بكده هتفهميني اني عايز اقرب اكتر منك وكنت متخيل انك هتبادليني نفس الشعور 
نسمه : يعني ايه ؟ كنت مستني مني ايه ؟
علاء : تتفهميني .. تقربي مني 
نسمه : بالشكل ده والطريقه دي لأ والف لأ كمان انا مش كده ومش ده القرب عندي 
علاء: عارف ان مش ده القرب بس كنت عايزو
نسمه : ولمجرد انك عايز يبقي تاخد ؟
علاء: اسف بس اتعودت فعلا اللي عايزو باخدو
نسمه : ده للاشياء وانا مش شيء وقت ما تحتاجه تمد ايدك وتاخده
علاء: عارف يا نسمه عارف افهميني 
نسمه : فهمتك .. كنت عايزني ومديت ايدك تاخدني 
علاء: لا مش كده انتي ليه مصره تشوهي اللي حصل بالشكل ده
نسمه : اشوهه ! هو مټشوه اصلا .. انت حاولت ټغتصبني 
علاء: برضه هتقول اڠتصاب يا بنتي مش اڠتصاب 
نسمه : امال ايه ؟؟ تسميه انت ايه ؟؟
علاء زعق : اسميه حب 
الاتنين اتفاجؤا بالتصريح المباشر ده ويمكن علاء اتفاجئ اكتر بكلامه واستغرب ازاي نطقها كده 
نسمه : حب ؟ حب ايه ولمين ؟وهو ده الحب ؟
علاء : امال ايه هو الحب ؟ وما تتفلسفيش هو ده الحب .. عايزك علي طول قدامي .. عايز اشوفك باستمرار .. مش عايزك تبعدي عني .. كنت ھموت من الخۏف والقلق عليكي .. وليد هددني انه هيقف ضدي وهيخرجني من الشركه بس كل ده ما همنيش .. ما اهتمتش غير انك تقومي باي تمن واي شكل المهم تفوقي .. كل ده يبقي ايه لو مش حب قولي انتي !! 
نسمه : ولما انت بتحبني يبقي ليه الڠصب ؟ ليه ما صارحتنيش؟
علاء : كنت هصارحك بس رفضك ليا جننيني وكمان لما قولتيلي ان وليد حذرك مني خليتيني خرجت عن شعوري واټجننت ومبقتش شايف قدامي فانا اسف حقك عليا .. انا فقدت السيطره علي نفسي بس مش عدم اهتمام بيكي او اڠتصاب زي ما بتقولي لا يا نسمه ابدا .. انا بحبك يا نسمه اديني قولتها صريحه اهو .. بحبك
نسمه : وانا بخاف منك وفقدت ثقتي فيك والحب بدون ثقه ما ينفعش 
علاء: يبقي تديني فرصه ارجع ثقتك فيا 
نسمه : في حاجات لما بتتكسر ما بتتصلحش 
علاء: كل شيء في الدنيا بيتصلح .. طالما عايشين لسه يبقي نقدر نصلح ونبدأ من جديد 
نسمه : .....
علاء: قولي اي حاجه 
نسمه : معنديش حاجه اقولها 
علاء: نسمه انتي كمان اكيد حبيتيني ..اكيد حسيتي بيا .. اكيد فهمتي تفكيري .. واكيد بادلتيني نفس مشاعري دي والا كنتي من زمان وقفتيني بس انتي كنتي متجاوبه معايا 
نسمه : انت عايز تقولي ان انا السبب اني وثقت فيك ؟
علاء: لأ طبعا بس عايز اقول انك اكيد حسيتي بيا وبحبي فبحلفك بالحب ده اديني فرصه اصلح غلطي ده جربي مش هتخسري شيء
نسمه : هخسر كتير يا علاء 
علاء: اوعدك مش هتخسري ابدا جربي ، اديني بس فرصه ولو غلطت او عملت اي شيء يضايقك يا ستي عاقبيني باللي يعجبك 
نسمه : ممكن تسيبني لوحدي دلوقتي ؟
علاء: طيب ردي عليا الاول 
نسمه : انت اهو من اولها مش بتسمع كلامي .. لازم تقدر مشاعري لازم تديني مساحه مش تمشيني علي حسب رغباتك انت .. انا دلوقتي محتاجه اكون لوحدي يبقي احترم رغبتي .. احترم مشاعري يا علاء 
علاء: حاضر يا نسمه حاضر بس هاجي تاني 
نسمه : ان شاء الله 
سابها ومشي وهو بيفكر ازاي هيراضيها وبعد ما روح ابوه بيكلمه ويتناقش معاه في الشغل وهو مش مركز نهائي 
محي : وبعدين معاك ؟ هفضل اكلم في نفسي كده كتير 
علاء: سوري حضرتك قلت حاجه ؟
محي: انا بقالي ساعه بتكلم وجاي تقولي قولت حاجه ؟
علاء: انا عايز اتجوز 
محي استغرب وبص لابنه : افندم ؟
علاء: عايز .. اتجوز 
محي: شوف انا بكلمه في الشغل وهو بيقولي ايه ؟
علاء: سيبك من الشغل مش هيطير خلينا في المهم 
محي: وهو ده مهم ؟ ماشي عايز تتجوز حاضر هجوزك خلص الموضوع نرجع للشغل 
علاء: عايز اتجوز نسمه 
محي : نسمه مين ؟ البنت اياها ؟ وتطلع مين دي علشان تتجوزها !! 
علاء: تطلع واحده انا بحبها وده المهم 
محي: وانت تعرف تحب يا علاء؟
علاء: اه تصدق بعرف .. انت هتيجي معايا اخطبها 
محي: بعدين ربنا يسهل 
علاء: لا مش بعدين بكره 
محي: لا انت اټجننت علي الاخر انا رايح انام تصبح علي خير 
قام وطالع علي اوضته 
علاء: بكره هتروح معايا 
محي من فوق : تصبح علي خير ..

اخر الليل وليد رجع كانت جميله نايمه او متنايمه واول ما لمس السرير قربت منه براحه وحاول يبعد بس منعته وحطت راسها علي صدره وفضلوا كتير ساكتين 
جميله : ممكن ما تزعلش مني ! مش قصدي ازعلك ابدا انا ممكن يكون التعبير خاني او معرفتش اعبر عن اللي انا عايزه اقوله مش اكتر 
وليد : ارجوكي يا جميله ما تتدخليش في علاقتي بميس .. دي علاقه بقت معقده وقايمه علي المصالح والمنفعه مش علاقه زوجين فما تخلطيش الامور ببعض ممكن ولا لأ ؟
جميله : براحتك انت حبيبي 
النهار طلع ووليد قام دخل الحمام وهنا جميله افتكرت بالليل بعد ما وليد نزل ميس جاتلها تعيطلها وتقولها ان جوزها وحشها جدا وانها متقبلاها بس تساعدها ان وليد يسامحها 
وطلبت منها ان اول ما وليد يصحي تنادي عليها .. جميله اترددت كتير بس في الاخر قررت تسيب القرار لوليد 
كلمت ميس وقالتلها ان وليد صحي ولحظه وميس كانت بتخبط علي الباب وجميله فتحتلها 
ميس : باب اوضتي مفتوح روحي اوضتي انتي 
جميله : نعم !! ووليد !
ميس : ارجوكي يا جميله انا بس عايزه اتكلم معاه مش اكتر وهو مش مديني فرصه 
جميله : طيب هغير هدومي 
ميس : عقبال ما تغيري هيكون هو خرج انتي اصلا لابسه اسدالك والاوضه اهي في وشك ده يدوب متر روحي يالا 
جميله اترددت بس ميس شدتها من ايدها ودخلتها اوضتها وهيا جريت عند وليد قبل ما يخرج بحيث تحاول مره تانيه ترجعه ليها
جميله خاڤت كتير من رد فعل وليد لما يتفاجئ بميس وفضلت رايحه جايه مش عارفه تعمل ايه ؟؟  
ميس دخلت لوليد وحاولت تغريه بس اتفاجئت بصده وكرهه ليها لدرجه انه زقها بعيد وشد فوطه وخرج بره وهي مش عارفه تعمل ايه وهيا بتخسر معركه وري التانيه قدام جميله 
وليد خرج ولبس بسرعه وراح علي اوضه ميس خبط پعنف 
وليد : افتحي يا جميله 
جميله فتحت بسرعه ومن غير ولا كلمه شدها اخدها علي اوضتها واستني ميس تخرج وفعلا خرجت مبلوله ولابسه روبها وحاولت تبتسم علشان تخلي جميله تغير بس وليد معطهاش فرصه لانه شدها جامد من ايدها ووداها علي اوضتها وقفل الباب عليها ودخل اوضته ووقف قدام جميله ايديه في وسطه
وليد : ممكن افهم ايه ده ؟ ازاي تخرجي من اوضتك بدون اذني وازاي اصلا تدخليلي واحده عندي !!
جميله : انا مدخلتهاش عندك 
وليد زعق : امال عملتي ايه ؟
جميله اتنفضت بزعيقه : انا اسفه 
وليد : ما تتأسفيش انا بسألك سؤال واضح خرجتي ازاي بره اوضتك وازاي ميس دخلت عندي ؟
جميله : هيا بس اترجتني تتكلم معاك وان انا اساعدها وقالتلي كل اللي اعمله اني اقولها اول ما تصحي وهيا بس هتتكلم واتفاجئت بيها لما دخلت اخدتني علي اوضتها وهيا دخلت 
وليد : وليه ما منعتيهاش او ناديتي عليا انا بيني وبينك مترين ؟
جميله : انت قولتلي امبارح ما اتدخلش بينكم بترجع في كلامك ليه دلوقتي ! هيا عايزه تتكلم معاك وانا سيبتكم فين غلطي ؟ادخل ولا ما ادخلش ؟ اتكلم ولا اسكت ؟ انت جاي تلومني انا ؟
وليد حن اول ما جميله عيطت وراح وضمھا جامد لحضنه 
وليد : حبيبتي اهدي انا اسف ما تعيطيش انا بس اتنرفزت وطلعت نرفزتي عليكي بس لما ميس قالتلي انك انتي اللي دخلتيها اټجننت .. اټجننت مش اكتر 
جميله : ليه ؟
وليد بصلها : لانك ساعتها هتكوني زيها .. هيا مصالحها بتتحكم فيها مش حبها ولا غيرتها فلو انتي فعلا دخلتيها عندي يبقي انتي زيها بالظبط 
جميله : لا اوعي تقول كده انا لو بايدي اخدك من الكون كله ومستعده اعيش معاك في قمقم بعيد عن الكون كله بس انا خاېفه عليك وعارفه ومقدره للمشاكل اللي انت فيها انا لو ساكته علي غيرتي من ميس فده خوفا عليك انت مش اكتر انا نفسي وحلمي ومني عيني تكون انت ملكي انا وبس 
وليد ضمھا قوي وحط راسه علي راسها 
وليد : وانا فعلا ملكك انتي وبس .. انتي اول حب ليا يا جميله ولعلمك ميس من قبل حتي ما اطلقها كانت عبء عليا .. عبء انا اخيرا خلصت منه فما تحاوليش ترجعيهولي تاني 
جميله : وليد تعال نسيب الدنيا كلها ونختفي انا وانت وبس 
وليد : يا ريت يا جميله فعلا يا ريت المهم انا هنزل نص ساعه كده اظبط شويه حاجات وانتي استنيني عقبال ما ارجع وما تكلميش ميس ولا تفتحي الباب ولا تردي علي تليفونات وانا لو عايزك هكلمك علي الموبيل ..
جميله : حاضر حبيبي ما تقلقش عليا 
سابها ونزل وهناك ميس قاعده في اوضتها كلمت ابوها 
شريف : خير مالك 
ميس : انا قررت اخلص من جميله .. لازم اخلي وليد يبكي عليها 
شريف : وبعدين يا ميس !! ما قلنا لما تخلف 
ميس : وهيا لازم تخلف في حضڼ وليد يعني ! ما ينفعش تخلف من غيره ؟
شريف : قصدك ايه يا ميس ؟ دماغك فيها ايه ؟
ميس: بابا وليد لو استمر مع جميله مش هيتنازل عنها ابدا ولو السما انطبقت علي الارض مش هيكتب الولد باسمي واعتقد انه هيعلن عن جوازه منها وممكن يرميني انا بكل سهوله 
شريف : وبعدين المفروض نعمل ايه ؟
ميس: انا فكرت كتير ووصلت لحل 
شريف : اللي هو 
ميس: وليد لو اټقتل قبل ما البيبي يتكتب باسمي هنخسر فبالتالي لازم نحميه لحد ما البيبي يوصل بالسلامه 
شريف : ده وليد وبالنسبه لجميله ؟
ميس: جميله بقي لازم ناخدها من وليد وتفضل معانا احنا وبكده وليد يفضل تحت رحمتنا 
شريف : انتي كده هتلعبي علي المكشوف يا ميس 
وليد : بابا انا خلاص خسړت وليد وده اتأكدت منه النهارده وعرفت انه استحاله يرجع تاني فبالتالي لازم يبقي تحت رحمتنا 
شريف : وبعدين نقتلها !! ولا ايه ؟؟
ميس: لا ياخدها بس في المقابل هيتنازلنا عن ابنه وشركته قصاد جميله 
شريف : وانتي متخيله هيوافق ؟ وان رفض يا حلوه هتخسري انتي كل حاجه ؟
ميس: انا معدش عندي حاجه اخسرها نصيبي في الشركه ومحفوظ ووليد وخسرته لكن هو عنده كتير يخسره 
لو وافق هيخسر شركته وحقه في ابنه وهيكسب جميله اللي ساعتها مش هتسامحه انه حرمها من ابنها وبكده هيخسرها هيا كمان وساعتها انا هشفي غليلي منه
شريف :  ولو رفض ؟
ميس: لو رفض بقي هيخسر جميلته وابنها ويشبع بقي بشركته وساعتها برضه هشفي غليلي منه انت مش متخيل يا بابا هو بيحبها ازاي وانا بقولهالك اهو هو مش هيرفض ابدا ابدا 
شريف : والله فعلا في كلتا الحالتين هو خسران .. طيب طلباتك
ميس: عايزاك تشوفلي حد هنا يخطف جميله من وليد .. وليد هنا مش في مركز قوه وسهل جدا تتخطف هنا عن مصر لانه لما يرجع هيبقي صعب قوي علينا فدي فرصتنا 
شريف : طيب اديني ساعه كده واشوف هعمل ايه ؟
قفلت ميس وهيا مبتسمه ابتسامه شريره وبتحلم باليوم اللي هتقف قصاد وليد وهتساومه علي جميلته ..

عند خالد 
خالد بيفطر مع حسين  وبيتكلموا عادي 
خالد : بابا كنت عايز افاتحك في موضوع مهم 
حسين : قول 
خالد: انا .. يعني انت عارف اني راجع مصر استقر. و ...
حسين : خالد من غير مقدمات اتكلم علي طول 
خالد: من غير مقدمات انا عايز اتجوز ندي
حسين بصله : ندي مين ؟
خالد: ندي بنت عمي .. ندي اخت وليد 
حسين : هزارك دمه تقيل جدا بلاها 
خالد : علي فكره انا مش بهزر انا بحب ندي من واحنا عيال صغيرين وعايز اتجوزها 
حسين : انت عايز تتجوز ندي ؟ ندي اللي ابوها اخد حقي انا وعمك محي مننا ورمانا بره الشركه ؟ ندي اللي اخوها ماسك المجموعه كلها وعامل كبير علينا ؟ ندي دي ولا غيرها ؟؟ انطق
خالد : دي كلها خلافات في البيزنس وما تهمنيش المهم اني بحبها وعايزها معايا 
حسين : انت شكلك اتهبلت .. اسكت خالص يا خالد
خالد : لا مش هسكت يا بابا .. انا عايز اتجوزها 
حسين : استغفر الله العظيم من الغباء علي الصبح .. طيب ماشي بالعقل كده .. هيا هتوافق ؟اخوها هيوافق ؟
خالد: هيا ايوه هتوافق ووليد مش هيعارض ابدا 
حسين : طيب يا عم الثقه انت ولما ننفذ خطتنا وناخد كل حاجه من وليد موقفك هيكون ايه معاها ؟ فكرت في ده ؟
خالد: ايوه فكرت 
حسين : ومخك العبقري الفذ قالك ايه ؟
خالد : قالي ان دي خلافات في الشركه ومهما نختلف بس دمنا واحد هنفضل ولاد عم وهتفضل انت عمهم مهما يحصل .. نختلف في الشغل اه لكن نخرج بره الشركه نسيب خلافاتنا جواها 
حسين سكت لانه مش هيقدر يقول لابنه ان خطته تتضمن انهم يخلصوا من وليد تماما مش بس ياخدوا شركته 
حسين : الكلام اسهل من الفعل .. يوم ما تاخد قرش من وليد هتشوف النفوس هتتغير ازاي مش تقولي خلافات شغل .. انت مش فاهم اي حاجه .. بعد اذنك 
خالد: بابا اذا سمحت 
والدته دخلت عليهم 
خالد: ماما قولي حاجه لبابا .. رافض ارتباطي بندي 
والدته : ليه يا حسين ؟
محسن : هو قالك علي التخلف ده ؟؟ ووافقتيه؟؟
والدته : وهو يلاقي احسن منها فين ؟ حسب ونسب وبنت عمه ومال وجمال !! عايز ايه تاني ؟ هتلاقي احسن منها فين ؟
حسين: اخيرا عرفت مصدر الغباء فيه اتاريه وراثه .. بعد اذنكم 
سابهم وخرج علي الشركه 
والدته : ما تقلقش سيبه شويه يهدي ويقلب الموضوع في دماغه وهيوافق .. انا وراه لحد ما يوافق وبعدين وليد اصلا مسافر يعني قدامنا وقت نقنع ابوك فيه 
خالد: ربنا ما يحرمني منك ابدا يا ست الكل 
في الشركه محي وحسين مع بعض 
حسين : مالك كده مش علي بعضك ليه ؟
محي : علاء بيه عايز يتجوز 
حسين : هو كمان ؟
محي : ليه مين تاني عايز يتجوز ؟
حسين : خالد بس تخيل بقي خالد عايز يتجوز مين ؟
محي : ندي طبعا وهو في غيرها 
حسين : وانت عرفت منين ؟ هو قالك ؟
محي : وهي دي محتاجه قواله يا حسين .. الولد ليل نهار يلف وراها ومن زمان مش دلوقتي بس 
حسين : طيب واعقله ازاي ؟
محي : تعقله ؟ وانت معترض ليه اصلا ؟ 
حسين : انت عايزني اوافق يتجوز اخت وليد ؟
محي : طبعا توافق .. ده انت تبقي غبي لو فكرت ترفض .. هتكسب حد جوه بيت وليد نفسه .. انت ازاي اصلا فكرت ترفض ؟ كل اللي حوالين وليد ولاءهم شديد ليه .. اخته هتكون جاسوستنا ومن غير ما تعرف .. ده غير ان لها نسبتها هيا كمان هتبقي من نصيب ابنك .. انت ازاي اصلا فكرت ترفض ؟ انا كتير بشك في ذكاءك يا اخويا .. علي الاقل ابنك ناصح بص لفوق واختار .. المصېبه في علاء 
حسين : اه نسيت اسألك هو عايز يتجوز مين ؟
محي : البنت اللي اسمها نسمه ..
محسن : اللي كانت في المستشفي ؟
محي : ايوه هيا .. شفت بقي .. يبقي اختيار خالد ولا اختيار علاء ؟
بقلم / الشيماء محمد
عند ميس::

شريف اتصل بيها وبلغها انها تنزل تقابل الرجاله اللي بعتهم ليها 
نزلت وراحت زي ما ابوها بلغها واتعرفت علي الراجل اللي هتقابله 
( الحوار بالانجليزيه )
ميس: مستر توماس ؟
توماس : ايوه انا !! مستر شريف كلمني وقالي ان حضرتك عندك كل المعلومات اللي هحتاجها 
ميس: ايوه عندي 
عطته عنوان الفندق ورقم الحجره وصور لوليد ولجميله علي  موبيلها  
ميس: البنت هتخطفوها وخلي بالك انها حامل فمش عايزه البيبي يجراله اي حاجه انا يهمني البيبي جدا و وليد برضه محدش يأذيه 
توماس : انا شغلي دقيق جدا فما ما تقلقيش حضرتك ابدا عايزانا ننفذ امتي ؟
ميس : النهارده .. دلوقتي لو ينفع 
توماس : خلاص روحي حضرتك المكان اللي يريحك وسيبي علينا احنا الموضوع ده وبعد ما نخلص هبلغ حضرتك 
ميس خرجت تتسوق منتظره مبسوطه فرحانه 
اخر النهار راجعه علي الفندق وهيا داخله توماس كلمها 
ميس : خلاص تم ؟ خطفت جميله ؟ هيا فين لازم اشوفها بعيني متكتفه ولازم اشوف وليد مڼهار عليها 
توماس :......
ونكمل بكره 
توقعاتكم

يتبع


الفصل الاول حتى الفصل الخامس من هنا



الفصل السادس حتى الفصل العاشر من هنا



الفصل السادس عشر حتى الفصل العشرون من هنا



 الفصل الحادي والعشرون حتى الفصل الخامس والعشرين والأخير من هنا


ادخلوا بسرعه من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close