القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه زين وفرح الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم آيه عز حصريه وجديده

 روايه زين وفرح الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم آيه عز حصريه وجديده 

روايه زين وفرح الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم آيه عز حصريه وجديده 

البارت السادس
فرح بتلعثم: انا...انا مقتلتهاش 
زين وماجد بيبصو لبعض ومش فاهمين مالها واي سبب الاڼهيار.. 
زين:هي مين 
فرح رجعت ټعيط تاني: ماما
زين بعدم فهم: طيب ممكن تفهميني قصدك اي.. ماټت ازاي طيب 
فرح بتوهان: مش انا..مش انا يابابا 
ماجد راح يجيب دكتور وزين قاعد قدامها مش فاهم بتقول اي...
الدكتور جاه وخدت مهدأ ونامت...
ماجد مع زين بره الاوضه: ده اڼهيار عصبي..مۏت مامتها أثر عليها وتقريبا كانت بتاخد مهدأت بسبب كده..بس لازم نعرف مامتها ماټت ازاي واي علاقتها بيها 
زين: ابوها مفيش غيرو لازم يعرف انها هنا ونعرف منه
ماجد: هتسيبها لوحدها هنا 
زين طلع تلفون فرح: امسك رن علي صاحبتها اسمها ندي او نيللي وانا هروح واجي علي طول مش هتأخر..
ماجد: ماشي 
* زين نزل بسرعه رايح ل عاصم...
امجد اتصل علي اخر حد كلمته وكانت ندي بس مردتش..
امجد: مبتردش!! قالي في واحده اسمها نيللي 
" دور علي اسمها ورن عليها...
[[system-code:ad:autoads]]نيللي بابتسامه: فرح عامله اي 
امجد مش عارف يقول اي:........
نيللي: فرررح!!
ماجد: احم..انسه نيللي!!
نيللي باستغراب: هو مش ده تلفون فرح!! انت زين جوزها؟
ماجد: لأ انا ماجد صاحبه..هو بصراحه فرح في المستشفى ومفيش حد معاها ف لو ممكن تيجي...
نيللي بسرعه: ايه!! مستشفى ليه؟
ماجد: اهدي هي كويسه احنا ف مستشفى*****
نيللي: طيب انا جايه علي طول 
__________________________
عاصم:مبروك علينا ياأنسه سميره 
سميره بدلع: مبروك ياعاصم باشا.. احنا هنحتفل بالعقد ده عندي بقي 
عاصم وهو بيقرب منها: اكيد احنا هنلاقي مكان مناسب احسن من عندك!!..انتي جهزي كل حاجه وهتلاقيني بك....
" قاطع كلامه دخول زين بهجوم من غير مايخبط والسكرتيره وراه بتحاول تمنعه.. اول مادخل شافهم قريبين من بعض جدا ف بصلهم بقرف وعاصم بعد عنها بسرعه..
عاصم بعصبيه: اي قله الذوق مش تخبط!!
زين قعد قدامه وحط رجل علي رجل: معلش قطعت عليك القعده الحلوه دي 
عاصم: عايز اي يازين 
زين وقف بعصبيه: بنتك في المستشفى وانت هنا مقضيها!! مهانش عليك تسأل عليها ماصدقت تخلص منها!! 
[[system-code:ad:autoads]]عاصم: شيء ميخصكش.. عايز اي!!
زين خبط علي المكتب بعصبيه: نكون لوحدنا الاول 
عاصم بزهق: طيب اتفضلي انتي ياأنسه سميره وهنكمل شغلنا بعدين 
عاصم بعد ماخرجت وقفل الباب: عملت اي فيها!! لحقت تتدخل مستشفى كنت فاكرك راجل هتحميها 
زين وقف قصاده بعصبيه: أعتقد انت اخر واحد تتكلم عن الرجوله!! بقولك بنتك في المستشفى عندها اڼهيار وانت اي!!
عاصم: تمام متقلقش حساب المستشفى عليا...مش ده ال جاي عشانه 
زين مسكه من هدومه بعصبيه: قسما بالله لو مكنتش ابوها ماكنت رحمتك 
عاصم بعد عنه: ماتقول علي طول عايز اي 
زين: ال عرفناه ان سبب الاڼهيار مۏت والدتها..ممكن افهم ازاي واي علاقه فرح ب مۏتها 
عاصم كإنه افتكر من اربعه وعشرين سنه اتكلم بحزن علي مراته: فرح هي السبب ف مۏتها.. انا مش قادر اسامحها 
زين بعدم فهم: السبب ازاي!!
عاصم ودموعه ال كان نسي انها عنده بدأت تظهر: زهره مراتي كان عندها القلب.. انا مقولتش حاجه وكنت لسه معاها وبحبها..كنت بحبها اوي محبتش غيرها هي كانت حياتي وعمري كله انا كنت عايش عشانها وليها...الدكتور قالنا ان الخلفه غلط عليها ومش هتستحملها واحتمال ټموت.. انا كنت رافض الخلفه خالص مش عايز اي حاجه  غير زهره وبس.. هي كانت كل يوم تزن عليا وانها نفسها ف ولد او بنت' ضحك بحزن' يكونو شبهي انا رفضت وقولتها تنسي الموضوع واننا مش هتقبل الطفل ده لو هيحرمني منها مسمعتش الكلام وحملت من ورايا وعرفت في الشهر الخامس  وساعتها اتخانقت معاه واخدتها عشان نسقطه بس الدكتور قالنا اننا لو نزلناه دلوقتي احتمال انها ټموت اكبر... ف كملت ف الحمل  وحالتها بتدهور يوم عن يوم.. بشوفها بټموت ف اليوم الف مره وكل مااحس انها تعبانه بسبب الحمل اكره الطفل ال ف بطنها فضلت اكرهه كل يوم لحد  ماجه يوم الولاده...كنت سامع صړاخها وهي بتولد وانا بلعڼ نفسي وبلعن ابني سبب ال فيها ده.. هو السبب مكنتش قادر افكر فيه غير انه سبب ۏجعها كان ممكن احبه لو كانت قامت كويسه لا انا كنت هحبه واعشقه انه منها بس لو كانت قامت بس للاسف ولدت وماټت علي طول قلبها مستحملش.. مشيت وسابتني وسابتلي سبب مۏتها.. لما الممرضه قالتلي انها بنت وطلبت مني اشيلها مشوفتش غير زهره قدامي مشوفتش غير سبب مۏتها.. حاولت اتعايش مع فرح.. هي كمان ال اختارت اسم فرح قالتلي عايزه اسميها فرح عشان تملي البيت فرح وسعاده وبس...بدأت تكبر قدامي وانا رافض احبها قلبي كان خلص كل الحب ل زهره وبس.. كنت كل ماافتكرها اروح ل فرح احاول اشوف زهره فيها بس كنت بضربها اخنقها كنت مغيب عن الحقيقه مكنتش شايف غير ان دي هي السبب انها متكونش موجوده معايا انها تروح ل زهره. زهره ال عايزاها مش انا... كل يوم اقولها انها سبب مۏت زهره احط اللوم عليها كانت بتكبر وانا لسه بفكرها كنت فاكر اني لما افكرها انها السبب اشيل الحمل من علي كتفي..
زين ال كان قاعد مصډوم نفسه يقوم ېخنقه: وجالها الاڼهيار من اي 
عاصم كان بيعيط: في مره كانت جايه وفرحانه انها جابت درجه حلوه ف الامتحان دخلت عليا الاوضه كنت قاعد علي الارض بفتكر زهره من صورها.. شوفت زهره داخله عليه وبعدين مشيت وفرح هي ال ظهرت كنت رافض ان زهره تمشي ف روحت ل فرح وفضلت افهمها انها سبب مۏتها كانت بټعيط ورافضه انها السبب لحد ماانهارت في العياط والصړيخ مكنتش حاسس بنفسي او بيها.. خدوها مستشفي نفسي... ورجعت عاشت معايا وهي مش بتكلمني كنا عايشين وخلاص بس هي كانت بيجيلها إنهيار كل ماتفتكرها عشان كده الدكتور كتبلها علي مهدأت وحالتها ساعات پتنهار وتدخل المستشفى... 
زين وقف بعصبيه رمي الحاجات ال علي المكتب ف الارض: انت اييه!! مستحيل تكون انسان!! يعني انت السبب ف اللي هي فيه!! انت مستحيل تكون اب!! انا كنت مستغرب بتعاملك كده ليه!! لو اي حد مكانها مكنش قعد معاك دقيقه واحده... انت عارف ان اول كلمه نطقتها لما فاقت كانت بابا!! عمرها ماحست بحنان امها... وانت حرمتها من ابوها وكمان شيلتها ذنب مۏت امها وجبتلها اكتئاب واڼهيار عصبي علي حاجه ملهاش ذنب فيها 
عاصم بإنفعال وهو بيعيط: مكنتش حاسس بحاجه.. مكنتش شايف غير زهره وبس 
زين: بتضحك علي نفسك ولا علي مين!! انت مش بني ادم طبيعي.. انا ماشي قبل ماارتكب جنايه ف واحد زيك.. ومن هنا ورايح فرح تنساها.. انسي ان كان عندك بنت.. ده لو كنت شايفها بنتك اصلا.. 
________________________
نيللي بسرعه: فرح فين 
ماجد: اكيد انتي نيللي..اتفضلي هي جوه..مش عارف فاقت ولا لأ 
نيللي دخلت بسرعه: فرح حببتي انتي كويسه!!
فرح كانت باصه في الفراغ وبصوت للصوت وابتسمت: ايوه
نيللي قعدت جمبها: اي ال حصل!!
فرح والدموع اتجمعت ف عينها: انا كويسه..المهدأ مكنتش لاقياه ومقدرتش اتحكم ف نفسي 
نيللي افتكرت لما كانو عندها كان المهدأ ف ايدها ازاي اختفي بسرعه كده..معقول!! لا لأ مستحيل 
كانت بتكلم نفسها لحد مافاقت علي صوت الباب بيتفتح....
ماجد بابتسامه: حمدلله ع السلامه يافرح.. انا اسف علي ال حصل مكنت..
فرح قاطعته: مفيش حاجه..حصل خير 
نيللي بعدم فهم: اي ال حصل 
ماجد بابتسامه: مفيش تسمحولي اقعد 
نيللي: لأ 
ماجد: نعم!!
نيللي: زي ماسمعت؟
ماجد بزهق: مبكلمكيش انتي بكلم فرح... ولا اي يافرح!!
فرح ابتسمت: لأ 
نيللي ضحكت جامد: يالهوي علي الكسفه ال انت فيها ياحازم 
ماجد پغضب طفولي: طيب انا غلطان اني عايز اقعد معاكو 
فرح بسرعه: استني بس بهزر..اتفضل طبعا 
ماجد قعد وبص ل نيللي بتحدي.. وقعدو يتكلمو ويهزرو..
_ فجأه الباب فتح ودخل زين وباين عليه التعب والحزن..زين نسي كل حاجه اول مادخل ماشافش غيرها او مره يشوفها مبتسمه كده.. 
فرح:كنت في....
زين قاطعها بإنه جري عليها وحضنها جامد بكل الحزن ال جواه عليها...... 

البارت السابع
_________________________________
فرح:كنت في....
زين قاطعها بإنه جري عليها وحضنها جامد بكل الحزن ال جواه عليها..
" فرح اټصدمت لما حضنها مش عارفه تعمل اي: هو ازاي يقرب مني كده...
ماجد مسك ايد نيللي وشدها برا الاوضه 
نيللي لما خرجو: اييه بتشدني كده ليه 
ماجد: يعني يكون في ډم شويه..واحد ومراته!!
نيللي عوجت بوقها بتريقه ووقفت جمبه ساكته..
فرح پصدمه: زين!! 
زين حضنها اكتر مكنش عايز يبعد عنها بس هي بعدته بإيدها...
فرح بتوتر: بتعمل ايه!! انت..انت ازاي ت....
زين: سوري...عامله اي دلوقتي 
فرح بتوتر وهي بترجع شعرها: انا كويسه...ممكن نخرج من هنا بتخنق من المستشفيات 
زين: هروح اشوف الدكتور واجيلك 
فرح هزت راسها بموافقه وكانت بتكلم نفسها لما خرج: ازاي يعمل كده!! هو مش عشان ساعدني يعمل كده..لازم يعرف حدوده..ايوه لازم نتكلم واعرفه حدوده كويس...
* زين دخل هو والدكتور سمحلهم بخروج وزين وصلوها وطلب من ماجد يوصل نيللي *
ماجد: عنوانك اي 
نيللي وهي بتتكلم ف التلفون: علي طول كده 
ماجد بصلها بعصبيه وساق بسرعه...
نيللي قفلت وبصتله: في اي براحه انت مش هتوصلني البيت..كده هتوصلني فوق " بتشاور بإيدها للسما"
ماجد ابتسم ڠصب عنه وهدي السرعه: كده كويس!!
نيللي وهي بتسند ضهرها بإرتياح: كويس...
* بصلها وابتسم وبص قدامه تاني وكمل طريقه *
_____________________________
زين وصل بيته: يلاا 
فرح بزهق: هنا تاني!! انا عايزه اروح بيتي 
زين وهو بينزل: ماهو ده بيتك
فرح: لا مش بيتي..انا احنا لازم نتكلم واعرف هنتطلق امتي 
زين وهو بيفتحلها الباب: انزلي يافرح مش فايق لكلامك الفاضي ده 
فرح بإصرار: مش كلام فاضي...انا عايزه اعرف هنطلق امتي 
زين بعصبيه: ماشي يافرح هنطلق اكيد بس ممكن تنزلي دلوقتي 
فرح نزلت وكانت ماشيه بس حست انها دايخه ف سندت علي العربيه....
زين قرب منها: انتي كويسه 
فرح: ايوه دايخه شويه بس 
زين شالها بسرعه...
فرح پصدمه: انت بتعمل ايييه!! نزلني 
زين كان ماشي وهو ساكت:......
فرح وهي بتحاول تنزل: بقولك نزلني يازين... انت ازاي تشيلني كده...نزلني..نزلني 
زين بعصبيه: اخرسي بقي 
فرح وهي بتضربه علي كتفه: مش هخرس نزلني بقولك 
زين بصلها بعصبيه: فرررح..خلاص
فرح سكتت وهي بتبص الناحيه التانيه پغضب طفولي.....
_ زين بصلها ولقاها عوجت بوقها بعصبيه ف ضحك عليها...لحد ماوصلو الاوضه ونزلها براحه علي السرير وكان بيقرب منها عشان يبوصها علي جبينها بس هي بعدت بسرعه 
فرح وهي رافعه صباعها ف وشه: اقف عندك انا سيبتك تحضني ف المستشفى وسيبتك تشيلني تحت بس انك... انك لااا 
زين وهو بيقرب منها ببرود: اني ايه!!
فرح: إلزم حدودك معايا..  مفيش حاجه بينا ولا هيكون انت عارف سبب جوازنا كويس 
زين: طيب انا متجوزك عشان انتقم من ابوكي واعلمك الادب... انتي بقي متجوزاني ليه 
فرح حطت ايدها ف وسطها: زيك بالظبط... اعلمك الادب 
زين بصلها ورفع حاجبه: بجد!! طيب يلا علميني الادب!!' قرب منها' يلا علميني 
فرح بتوتر: هعلمك بس مش دلوقتي... وبعدين احنا لازم نتكلم 
زين وقف بزهق: نتكلم ف اي 
فرح: عايزه اعرف هنطلق امتي ولحد مانطلق اقعد ف اوضه لوحدي 
زين اضايق انك كل شويه تطلب الطلاق بس اتكلم ببرود: مفيش طلاق دلوقتي هو عشان ابوكي خد شركته يبقي انتي كمان تطلقي...مش هطلقك غير بمزاجي 
فرح بزهق: ومزاجك ده هيطلقني امتي 
زين: معرفش... انا داخل اخد شاور
___________________________
نيللي: انتي كنتي فين امبارح رنيت عليكي كتير مكنتيش بتردي 
ندي ببرود: مكنتش فاضيه في حاجه!! لقيت بردو فرح رنت 
نيللي: فرح كانت في المستشفى 
ندي بصتلها: ايه!!
نيللي: جالها اڼهيار ومكنش معاها مهدأ او حاجه
ندي بتوتر: وهي عامله اي دلوقتي 
نيللي شكت فيها : كويسه...بس مش غريبه يعني المهدأ يختفي اول مانمشي علي طول من عندها 
ندي: تلاقيها ضيعته هنا ولا هنا 
نيللي: ممكن بردو.. انا رايحه الجمعيه بااي 
* ندي كانت قاعده لوحدها بس لقت حد وراها *
ندي بابتسامه: حاازم عاش من شافك 
حازم قعد ببرود وقلع نضارته ورمها علي الترابيزه: كنت مسافر ف شغل 
ندي حطت ايدها علي خدها وهي بتتأمله: اممم..شغل ايه ده باين عليك مكنتش بتنام 
حازم: متشغليش بالك..اه صح انا شوفت نيللي ماشيه اومال فين فرح مش قاعده معاكو 
ندي ضحكت: ايه ده!! انت متعرفش 
حازم بقلق: مالها هي كويسه!!
ندي ضحكت بخبث: طبعا كويسه.. واتجوزت كمان 
حازم بإنفعال: اييه!! اتجوزت مين وامتي!
ندي: اتجوزت من يومين معملوش فرح ولا حاجه واحد شريك وابوها بس ايه رجل اعمال كبير جدا غني وحلو وابن ناس يعني ممكن يكون عمو عاصم ماصدقك ان واحد زي ده يطلب ايد فرح 
حازم بعصبيه: وهي وافقت كده!!
ندي: باباها ڠصب عليها وهي وافقت 
حازم: بس من امتي يعني وفرح بتمشي ورا كلام حد... كان ممكن ترفض 
ندي: في اي انت مضايق اوي كده ليه.. انتو كنتو صحاب بس 
حازم بعصبيه: لا مش صحاب بس..انا بحبها وبحبها جدا بس انا غبي مقلتلهاش 
ندي پصدمه: اييه!! بتحب فرح؟
حازم: اه بحبها ومش هحب غيرها..هي ازاي تتجوز
ندي كانت بتكلم نفسها پغضب: ماشي يفرح يعني متجوزه واحد زي زين..وحتي حازم مسبتهوش وخلتيه يحبك بس لأ مش هتكوني متجوزه زين كتير 
ندي بخبث: انا عندي فكره اجبهالك تاني.. واخلي جوزها يطلقها وضميره مرتاح 
حازم: فكره ايه 
ندي بابتسامه: سيبها عليا..اسيبك انا دلوقتي
حازم عارف نوايا ندى وانها بتغير من اي حد: ندي فرح لو حصلها حاجه مش هسامحك 
ندى بزهق: متخافش عليها... بااي 
__________________________________
فرح بابتسامه: ندوش 
ندي بابتسامه مصطنعه: فرح عامله اي يحببتي!! سوري مكنتش اعرف انك ف المستشفى لسه عارفه من نيللي 
فرح: ولا يهمك انا بقيت كويسه
ندي: اممم... هو زين عرف!!
فرح: عرف اي 
ندي: يعني عرف بموضوع مامتك وانك ډخلتي مستشفى.. مش قصدى حاجه ياحببتي انتي عارفه
فرح اخد نفسها بزعل: لا ميعرفش..مقولتلهوش حاجه ومش هقوله 
ندي فكرت انه لو عرف ان فرح كانت ف مستشفى امړاض نفسيه وعندها مشاكل ف انفعلاتها وزي ماسمتها مجنونه ممكن يسيبها ف قررت انه لازم يعرف....
ندي وهي بتبصلها بابتسامه: معلش يافرح انا بحبك ومش عايزه اأذيكي بس لايق عليا انا مش انتي..مش كفايه حازم بيحبك!!
فرح: اييه بتبصيلي كده ليه 
ندي: لا لا مفيش.. اه صح حازم كان بيسأل عليكي
زين كان لسه راجع من شغله وسمعهم: حازم مين!!
البارت الثامن
________________________________
زين: حازم مين!! 
فرح وقفت: ده.. ده 
ندي بابتسامه: حازم يبقي صاحبنا 
زين قرب منهم بضيق: وبيسأل علي فرح ليه 
ندي: عادي مرحتش النادي من فتره وكان بيسأل عادي اصل فرحه ليها مَعزه خاصه عنده 
زين قرب من فرح وحط ايده علي كتفها: طيب ياريت تعرفيه انها بقت مرات زين صفوان وينساها خالص 
ندي وهي عينها عليه ومټعصبه انه مقرب منها قدامها: اكيد...
فرح بعدت عنه بعصبيه: ممكن تطلع انت ترتاح..احنا عايزين نقعد لوحدنا 
زين حب يضايقها: اوك متتأخريش عليا 
* طلع وسابها وهو بيضحك وهي قعدت مع ندي...
ندي: معلش يافرح ممكن تجبيلي مايه!!
فرح: اوك 
* ندي اول مامشيت فتحت تلفونها وخدت رقم زين عشان تقوله علي ماضي فرح وفاكره انه ممكن يسيبها لما يعرف 
ندي بعد ماحطت التلفون تاني: اكيد زين صفوان مش هيسمح ان تكون مراته مجنونه كانت ف مستشفي امړاض نفسيه وعصبيه....
فرح جات: اتفضلي المايه 
ندي: لأ خلاص.. انا همشي بقي اتأخرت 
فرح باستغراب منها: اوك 
______________________________
* فرح طلعت الاوضه وقعدت علي السرير بملل
زين خرج من الحمام وهو لابس شورت: شطوره متأخرتيش 
فرح بصتله بعصبيه: انا اطلع براحتي..اتأخر متأخرش برااحتي 
زين راح قعد جمبها: اممم واي كمان 
فرح بتوتر: الاول روح البس هدومك..انت قاعد كده ليه 
زين: حراان..وانتي كمان اكيد حرانه ماتقلعي 
فرح رمته بالمخده ف وشه: احترم نفسك 
زين ضحك عليها: خلاص براحتك 
فرح بعصبيه: قايمه اغير هدومي
* زين قعد يضحك عليها وجاله تلفون...
زين بابتسامه: استر يارب 
عمرو ضحك: اييه شكلك مبسوط!! من امتي ده هه
زين افتكر فرح: مفيش..متصل ليه
عمرو غير نبرت صوته: عاصم الغرباوي
زين بتوتر من صوته: ماله؛!
عمرو: في المستشفى من امبارح.. وعرفت انك كنت عنده دخلو لقوه مرمي علي الارض 
زين: اييه وانت لسه فاكر تقولي!! ف مستشفى اي 
عمرو: انا لسه عارف بردو..هو ف مستشفى *****
زين: طيب سلام 
* فرح طلعت وقعدت علي السرير وهي ساكته وهو قام غير هدومه بسرعه *
زين وهو نازل: انا رايح مشوار وهاجي علي طول
فرح بلامبالاه: اوك 
_______________________________
* ماجد كان ماشي بعربيته ولقاها قاعده في كافيه بتبص حواليها بتوتر...وقف قدام الكافيه ونزل 
ماجد عمل صوت يلفت انتباهها: احم.. انسه نيللي 
نيللي بصتله پصدمه: دكتور ماجد!!
ماجد: اي بتعملي اي هنا ف الوقت المتأخر ده!! انتي كويسه 
نيللي بتوتر: ااه انا كويسه.... اتفضل انت مش عايزه اعطلك 
ماجد حس ان فيها حاجه ف قعد جمبها: مش هتعطليني ولا حاجه انا كنت رايح البيت....بس مش شايف انك كويسه!! 
نيللي وهي بتبص يمين وشمال وشكلها بدور علي حد: لا لا انا كويسه 
ماجد محبش يكون تقيل عليها: اوك.. عن اذنك 
* كان ماشي وقرب من عربيته وبص عليها تاني لقي حد واقف معاها...
ماجد بعصبيه: قولي كده بقي مستنيه حبيب القلب 
" كان لسه بيفتح العربيه بعصبيه بس صوتها بيزعق...ف بص عليها وكانت واقفه قصاده بعصبيه ف قرب منها بسرعه....
نيللي بعصبيه: انت حيواان 
_ جرا إييه أبله نيللي اهدي كده 
ماجد قرب منهم: نيللي!! في حاجه..مين ده 
نيللي اټصدمت لما شافته تاني: ده... ده 
_______________________________
*فرح كانت قاعده ف البيت لوحدها وحست بملل...
فرح وهي بترمي التلفون علي السرير بزهق: اووف اي الملل ده... اتأخر كده ليه... ايه ده احسن مش عايزاه يرجع اصلا 
فرح شغلت اغاني وقعدت تغني معاها: انا جوعت!! يووه انا مش حافظه حتي رقم اي مطعم... ومن اول ماجيت مشوفتش حد هنا ولا خدامين ولا طباخين غير البت الصفره دي... بياكل لوحدو ازاي ده 
*نزلت المطبخ تدور علي اكل او حاجه... 
فرح بزهق وهي بتكلم نفسها: ايه ده انا المفروض لسه هعمل أكل!!
__________________________________
زين: لو سمحت عاصم الغرباوي ف اوضه رقم كام 
_ مفيش زياره دلوقتي يافندم
زين بزهق: مش هعيد كلامي عاصم الغرباوي ف اوضه رقم كاام 
_ يافندم القواني..
زين مسكه من هدومه بعصبيه: انا زين صفوان أعتقد سمعت عني وزين صفوان محدش يقوله لأ
_' بتوتر': أه اه اتفضل يافندم هو ف اوضه 505
زين بصله بعصبيه وراح يركب المصعد لإن الاوضه ف الدور ال فوق.... كان لسه الباب هيقفل بس في واحده دخلت بسرعه 
زين كان باصص قدامه ب غروره ال متعود عليه...
"البنت كانت لسه بتلف وشها واټصدمت لما شافته"
البنت بصويت وفرحه: مستحيييل!! زين؟
زين بصلها كتير لحد ماافتكرها وابتسم: هناا!! اي الصدفه دي 
هنا حضنته وهي مبتسمه: مش مصدقه اني شوفتك... خمس سنين ياوِحش 
زين ضحك: معلش انتي عارفه شغلي وكده...وانتي كنتي فين بقي 
هنا: انت عارف اني مضيفه طيران ومن بلد ل بلد ومش بقعد ف مصر كتير 
زين كان لسه هيتكلم بس الاسانسير فتح وخرجو...
زين: طيب انا جاي ازور واحد اعرفه.. انتي جايه ليه 
هنا بحزن: ماما بقالها اسبوع موجوده هِنا تعبت وقاعده معاها مينفعش اسافر واسيبها 
زين بأسف: اووه الف سلامه عليها... سلميلي عليها هاجيلها ف وقت تاني اكيد 
هنا: اوك هبقي اكلمك..مش نفس رقمك بردو ولا غيرته 
زين بابتسامه: لا هو.. خلي بالك من نفسك بااي 
_____________________________
زين دخل اوضه عاصم بعد ماخبط: حمدلله علي السلامه 
عاصم بتعب: ااه خير جاي تكمل عليا..انت وهي 
زين پصدمه: هي مين!! انت لسه مش قادر تحس ببنتك 
عاصم بتعب: بقولك اي انا تعبان خلي نصايحك دي لنفسك...وبعدين جاي ليه هاا.. طبعا جاي تشمت فيا 
زين پصدمه من تفكيره بس اتكلم ببرود: ده المتوقع منك...انا جاي اطمن عليا مهما كان انت ابو فرح وحمايا زي مابيقولو 
عاصم: والجوازه ال انت فرحان بيها دي هتنتهي قريب 
زين: قصدك اي
عاصم بيتكلم بالعافيه بس مش عايز يحس ان زين كسبه: يعني هطلقها ورجلك فوق رقبتك
زين ضحك وحط رجل علي رجل: ولو رفضت اطلقها ياتري هتعملي اي 
عاصم بعصبيه: هطلقها... انا هخليها تتطلب الطلاق بنفسها ولو رفضت في حاجه اسمها خلع..غلطتي اني ربط نفسي بواحد زيك 
زين بعصبيه: هتخليها تطلب الطلاق!! تمام ياعاصم انا كنت ناوي اطلقها فعلاً بس بعد كلامك ده مش هطلقها لو آخر يوم ف عمري.
عاصم: هطلقها وبكره تشوف...ميشرفنيش ان بنتي تتجوز واحد زيك 
زين وقف بعصبيه: دلوقتي بقت بنتك!! عن اذنك باين عليك بقيت كويس 
* سابه ومشي وعاصم قاعد يفكر بعصبيه يخلص منه ازاي*
عاصم پغضب: ماشي يازين بكره هطلقها وياانا ياانت 
__________________________________
* فرح كانت ف المطبخ بتحاول تعمل أكل...
فرح وهي بتغني وبتقطع سلطه: never mind. i'll some one like yooou.. i wish nothing but the best for you tooo
*وهي بتغني سمعت صوت براا وصوت حد بيقرب عليها بهدوء
فرح بتوتر: م مين!! زين انت هنا؟! 
فرح وهي بتقرب من الباب براحه وهي خاېفه وحست ان حد شدها ف صوتت: ااااه مييين......
البارت التاسع 
______________________________________
فرح سمعت صوت براا وصوت حد بيقرب عليها بهدوء
فرح بتوتر: م مين!! زين انت هنا؟! 
فرح وهي بتقرب من الباب براحه وهي خاېفه وحست ان حد شدها ف صوتت: ااااه مييين.!! 
* حد مسكها وحط ايده علي بوقها وهي بتحاول تبعد عنه وكانت ماسكه سکينه ف عورته ف ايده 
_ ااااه الله يخربيتك 
فرح ميزت الصوت وراحت تفتح النور ال كان اتقفل...
فرح پصدمه لما شافته: زيين!! 
زين وهو ماسك ايده بۏجع: الله يخربيتك انا كنت عايز اشوفك هتعملي اي واخضك تقومي تقطعي ايدي 
فرح قربت منه پخوف: زين... زين سوري مكننش اعرف انه انت...' ضړبته علي كتفه بعصبيه' وبعدين محدش يخض حد كده كويس اني مجبتهاش ف قلبك 
زين بۏجع مصطنع: ااه يبنتي ارحميني... الله يخربيت ال يهزر معاكي تاني 
فرح بصت لإيده وكانت پتنزف ف قربت ومسكتها پخوف: زين!! تعالي معايا الفلك ايدك 
شدته براحه وغستلهاله: اقعد هنا هروح اجيب شاش وقطن 
زين ابتسم وقعد: وهاتيلي عصير اعوض الډم ال نزفته 
فرح بصلته بعصبيه ومشيت....
زين ضحك عليها: وانا ال قولت لما اقفل النور عليها واعمل نفسي حرامي عشان اشوفها هتعمل ايه وفاكرها هتقعد ټعيط وتترجاني!! انا طيب اوي ههه 
فرح جت بسرعه وقعدت قدامه وقالت بصرامه: ارفع ايدك كده 
زين بزهق: خلصينا يست الدكتوره....اه صحيح انتي بتشتغلي ايه!!
فرح رفعت راسها ابتسمت ونزلت راسها تكمل لف ايده: علي اساس انك متعرفش!! يعني زين صفوان ميعرفش مراته بتشتغل فين!!
زين ابتسم لما قالت مراته بس كمل ببرود: مكنش يهمني اوي اعرف
فرح: ودلوقتي يهمك ف اي!!
زين وهو بيسحب ايده بعد ماخلصت: يعني بما انك خلاص بقيتي مراتي وعايشه معايا 
فرح وهي بتقوم من مكانها: اممم كنت بشتغل ك موديل ل شركات كبيره للميكيب واللبس والشنط 
زين: اممم... اوك اه صح انا كنت جايبلك اكل عارف انك مأكلتيش من الصبح 
فرح: هو انت كنت عايش لوحدك !! يعني من اول ماجيت ومشوفتش خدم او طباخين مفيش غير واحده ال جابتلي الهدوم
زين وقف وسند علي المطبخ بضهره: اه وداد!! مفيش غيرها هي وواحده كمان بييجو ف الأسبوع مرتين ينضفو البيت ويمشو وانا اصلا مكنتش بنام هنا كتير ف مكنتش مهتم وانا بطبخ لنفسي او بطلب اكل 
فرح: زين صفوان بيعمل اكل لنفسه!! وااو
زين ضحك: ااه شوفتي.. يعني عشان كنت بقعد لوحدي علي طول ف اتعلمت وكده... وبعدين بطلي رغي ويلا ناكل.. انا عايز انام اصلا 
فرح: اوك
زين وهو بيبصلها وهي بتاكل بهدوء وسرحانه: اييه..سرحانه ف اي 
فرح بصتله: لا لا مفيش 
زين: هو انتي مكنتيش طيقاني ليه 
فرح رفعت صباعها ف وشه: ولسه مش طيقاك..مش عشان باكل معاك يبقي خلاص 
زين: علي الاقل دلوقتي احسن من الاول 
فرح: مكنتش طيقاك لإنك اجبرتني اتجوزك ڠصب عني...وانا مبحبش اعمل حاجه ڠصب عني وانا كنت مجبوره اتجوزك واعيش معاك...بس يعني العيشه معاك مش مستحيله زي ماكنت متخيله.... احنا ممكن نفضل صحاب بعد مانطلق 
زين كان لسه هيحكيلها عن والدها وال قاله: فرح انا كنت ف....
* قاطعه صوت تلفونه ال كان بيرن *
فرح: اوك انا خلصت...تصبح علي خير 
* سابته وطلعت وهو خلص التلفون وطلع وراها *
زين: فرح انا..... لحقتي نمتي!!
* قرب منها وقعد جمبها وسمح لنفسه انه يحط ايده علي شعرها...
زين وهو بيتنهد بحزن: مش عارف مالي بس مش عايز ابعد عنك...لأ لا اكيد مش عايز اسيبك ف ظروفك دي انتي تعبانه ومحتاجه حد جمبك ااه انا هساعدك وبس وبعدها اطلقك مش عايز اربط نفسي بيكي كتير...ايوه اول مااحس انك بقيتي كويسه هبعدك...
* قال الكلام ده وقام غير هدومه وكان لسه هينام جمبها بس غير رأيه *
زين: لأ هي بتنام هنا ڠصب عنها ومن هنا ورايح مش هخليها تعمل حاجه ڠصب عنها... 
* سابها وطلع من الاوضه راح ينام ف اوضه تانيه *
_______________________
ماجد: نيللي مين ده!!
نيللي بترتر: ده ده...
_ خدامك شعبان ال بجيبلها ال....
نيللي بسرعه: خلاص خلاص انا هديك ال انت عايزو...' طلعت فلوس كتير من شنطتها' اتفضل ويلا من هنا مش عايزه اشوف وشك تاني 
ماجد باستغراب من تصرفها: في اي!! مين ده واي الفلوس دي 
نيللي بصتله وعايزه تهرب منه: انت مالك!! بتتدخل ف حياتي بصفتك اي انا لسه عارفاك امبارح
ماجد بإحراج: اوك سوري اني كنت عايز اساعدك 
نيللي ودموعها علي وشك تنزل: متشكره لحضرتك عن اذنك 
*نيللي مشيت وسابته بسرعه *
ماجد كان ماشي هو كمان رايح عربيته بس شافها بتعدي الطريق بسرعه وعربيه قدامها: حااااسبي 
* قال كده بس ملحقتش والعربيه خبطتها جري عليها بسرعه لقي الناس حواليها دخل بينهم ولقاها مرميه علي الارض والدم حواليها...
ماجد قرب منها بسرعه: نيلللي!!! 
_ لاحول ولاقوة الابالله!! حد يتصل بالاسعاف بسرعه 
_ الاسعاف هتتأخر لما تيجي حد ينقلها المستشفى بسرعه... قوم يابني وديها المستشفى بسرعه 
ماجد قام بسرعه وشالها بين ايديه مصډوم مش عارف يعمل اي...حطها بسرعه جمبه وركب العربيه وساق بسرعه.....
ماجد وهو سايق بصلها وافتكر لما كانت معاه وكانت خاېفه انه يسوق بسرعه ابتسم وساق اسرع عشان يلحق ينقذها....
ماجد نزل وشالها ودخل بسرعه لما حس ان نبضها ضعيف: بسرررعه...دكتور بسرررعه 
_ اتفضل معانا بسرعه 
* مشي وراه بسرعه وحطوها ف اوضه الطوارئ *
_ اتفضل حضرتك بره ف الاستقبال عشان تكتب بياناتها 
ماجد بعصبيه: اطمن عليها الاول 
_ يفندم دي قوانين 
ماجد مسكه بعصبيه: بقولك اطمن عليها الاول 
_ حاضر حاضر عن اذنك 
* بعد ساعه طلع الدكتور...
ماجد بسرعه: خير يادكتور هي مالها!! هي كويسه!!
الدكتور: الحمدلله لحقناها الحاډثه مكنتش قويه علي دماغها بس حصلها كدمات وكسور...يعني كسر ف ايدها اليمين ورجلها فيها كدمات وفي حاجه مهمه....
ماجد پخوف: حاجه اي!! 
الدكتور: المريضه كانت بتتعاطي مخډرات..وانا مضطر اعمل محضر تاني غير بتاع الحاډثه 
ماجد پصدمه: مخډرات!! بس بس دي مستحيل...
الدكتور: هو حضرتك جوزها!! احنا هنعمل المحضر دلوقتي عشان لازم يحققو معاها 
ماجد بسرعه: لا لا بلاش محضر لو سمحت الحاډثه مكنتش واخده بالها وهي بتعدي الطريق والمخډرات... لو سمحت بلاش 
الدكتور: دي قوانين بس عشان حضرتك خلاص...ياريت تبدأ بعلاجها من المخډرات 
ماجد بحزن: اكيد لازم تتعالج...متشكر جدا...
____________________________________
فرح صحيت وكانت لسه هتقوم بس حست ان زين مش موجود ف الاوضه...
فرح: هو راح فين ده!! 
زين دخل عشان يغير هدومه: صباح الخير 
فرح ببرود: صباح النور 
زين: انا بعد كده هنام ف اوضه تانيه..مش عايز اضايقك 
فرح: اوك 
زين دخل الحمام ياخد شاور وطلع وهو حاطط الفوطه علي جسمه بس..
فرح كانت قايمه تدخل الحمام هي كمان بس لما شافته كده حطت ايدها علي عينها ب كسوف 
فرح وهي لسه حاطه ايدها علي عينها: انت...انت ازاي تخرج كده 
زين ابتسم لما شاف كسوفها وهي مغمضه عينها وقرب منها: كده ازاي..انا داخل البس اهو 
فرح: طيب طيب روح البس يلا 
زين ضحك بس اتكلم ببرود: انا بعيد عنك علي فكره..تقدري تفتحي عينك وتدخلي الحمام لو عايزه 
فرح شالت ايدها براحه ولسه بتفتح عينها لقته قدامها واقف وهو مبتسم ف اتوترت وغمضت عينها بسرعه وبترجع بضرها ف كانت هتقع بس زين مسكها بسرعه وشدته ووقعو علي السرير وهي حاضنها.. 
فرح وهي لسه مغمضه عينها: ااااه سيبني 
زين كان حضنها بحيث انه وقع علي السرير وهي فوقه ف لفها وبقت هي تحته...
فرح وهي بتحاول تبعده: ابعد عنييي 
زين بصلها كتير مكنش عايز يبعد عنها.....
فرح فتحت عينها براحه ولقته بيبصلها جامد...
زين تاه ف لون عينها حس انه بيبص ف السما نزل من عينها ل شفايفها كل تفكيره لو باسها دلوقتي هيحصل اي..... نسي نفسه وقرب منها وهو مش ف وعيه كل ال عارفه انه عاوز يقرب منها 
فرح لما شافته بيقرب منها علي وشك انه يبوسها فتحت عينها پصدمه وزقته بعيد...
زين فاق وبعد عنها...
فرح بعصبيه وكسوف ف نفس الوقت: انت..انت ازاي تقرب مني كده 
زين ابتسم لما شاف كسوفها: انا عملت ايه!!
فرح: كنت.. هتبو....
زين ضحك: كنت اي!!
فرح بعصبيه: انت قليل الادب 
* سابته ومشيت بعصبيه وهو سابها ونزل رايح الشركه..........
عمرو: صباح الخير 
زين : صباح النور 
عمرو: مالك باين عليك تعبان 
زين: مفيش..منمتش كويس.. خير جاي ف اي 
عمرو بقلق: معتقدش انه خير
زين سند راسه ع الكرسي: الله يخربيتك كل اخبارك زفت 
عمرو: محسن عصام!
زين اتعدل: ماله مش هو ف السچن 
عمرو: عرفت انه خرج امبارح وخارج من السچن ناوي ينتقم 
زين ضحك: ههه وانا المفروض اخاڤ منه يعني 
عمرو: مقولتش تخاف بس تاخد حذرك ده كان ف السچن يعني صاحب مجرمين وهو اكيد بقي زيهم 
زين: علي نفسه...مچرم علي نفسه مش زين ال ېخاف من واحد زيه ولو فكر يقربلي يبقي جابه لنفسه 
عمرو: انا قولت اعرفك.. سلام 
زين بيكلم نفسه: ماشي يامحسن انت ال جبته ل نفسك ياحلو
بعد يوم طويل زين خلص شغله.
زين بتعب: الغي باقي الاجتماعات 
ميرنا: تمام..عن اذنك
عمرو: بكره في وفد جاي من المانيا والمفروض هنعمل اجتماع 
زين: اوك ظبط كل حاجه وروح قابلهم بكره وانا هظبط كل حاجه للاجتماع 
قاطعهم صوت التلفون وكان من فرح 
زين باستغراب: فرح!! الووو
فرح بصوت واطي: زين..
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه!!
فرح: زين الحقنيي....
البارت العاشر
_______________________________
زين:الوو
فرح بصوت واطي: زين!! 
زين وقف بسرعه: فرح انتي كويسه
فرح: زين الحقنييي
زين بسرعه: فرح!! فرح الووو
عمرو: في اي فرح مالها
زين وهو بيلم حاجته: مش عارف بس شكلها خاېفه من حاجه...سلام
عمرو: اجي معاك 
زين: ملوش لازمه 
* سابه وجري بسرعه وطول الطريق يدعي ان ميحصلحاش حاجه...
زين وهو بيحاول يتصل بيها: رديي يافرح 
* كان سايق بسرعه مجنونه لحد ماوصل البيت ودخل البيت جري وهو بينادي عليها 
زين پخوف لأول مره: فرررح...فرح 
زين كان لسه طالع الدور ال فوق بس سمع صوت انين جاي من المكتب بتاعه ف راح بسرعه 
زين پصدمه وخوف لما لقاها مرميه علي الارض: فرررح 
* قرب منها وشالها بسرعه حطها علي الكنبه.... وراح يجيب مايه 
زين وهو بيحاول يفوقها رش شويه مايه علي وشها: فرح فوقي...فرح ردي عليا
فرح وهي بتحاول تفوق: اااه...زين 
زين بلهفه:انت جمبك مټخافيش 
فرح صحيت واول ماشافته قدامها رمت نفسها ف حضنه ب خوف وكل شويه تشد عليه كإنها حاسه ب امان كل ماتحضنه 
فرح بصوت ضعيف: زين.. زين كان في واحد
زين مكنش عارف يعمل اي هي ف حضنه تاني بس حضنها اكتر عشان يحسسها بالامان ف اتكلم بهدوء: مټخافيش انا معاكي... اهدي خالص وقوليلي اي ال حصل 
فرح بعدت عنه شويه بكسوف لما لقت نفسها ف حضنه: انا كنت قاعده ف الاوضه وبعدين سمعت صوت قريب من المكتب ف نزلت اشوف مين ولقيت واحد خافي وشه وبيدور علي حاجه  ف مكتبك ف اتصلت بيك بس هو سمعني وضړبني بحاجه علي راسي وهرب 
زين وهو بيحضنها تاني: المهم انك كويسه... وال عمل كده مش هيكفيني فيه عمره... محدش هيقدر يقرب منك تاني 
فرح اټصدمت لما لقته حضنها وبيقولها الكلام ده بس محستش بنفسها غير وهي بتحضنه وبتقربه ليها اكتر.... 
زين فرح انها قربت منه وقرب هو كمان وحط وشه ف رقبتها يشم ريحتها وهي تاهت لما حست بيه وبنفسه مش عايزه حاجه غير انها تفضل ف حضنه... زين بعد عنها وبصلها ف عينها ال بتسحره وحط ايده علي خدها برقه وقرب منها عايز ال كان عايزو الصبح وفرح محاولتش تمنعه كانت تايهه معاه هي كمان قرب منها وطبع بوسه علي شفايفها كانت قويه كإنه بينتقم منها انه مقبلهاش من زمان ولما قابلها عايزه تبعد تاني باسها بكل المشاعر المتلغبطه ال حاسس بيها....وفرح كانت غايبه معاه نفس المشاعر المتلغبه بس لأ هي قررت انها هتبعد...لما حست بنفسها بعدت عنه بسرعه 
فرح بعصبيه وكسوف: انت... انت.. ازاي 
زين ابتسم لما لاقها مكسوفه كده وابتسم اكتر لما افتكر انها كانت ف حضنه وف عالمه الخاص من شويه... 
فرح كانت قايمه بس حست بدوخه بسبب الضربه ف قعدت تاني وهي حاطه ايدها علي راسها: ااه 
زين بقلق: في اي انتي كويسه 
فرح بصتله بعصبيه: ايوه كويسه..دايخه شويه و...
لسه مكملتش كلامها لقته قام وشالها *
فرح بكسوف: انت... نزلني وإلا
زين بصلها وضحك: هتعملي اي 
فرح بعصبيه: نزلني يازين...مش كفايه ال عملته 
*زين ضحك جامد لدرجه انها كانت هتقع ف مسكت ف رقبته جامد *
فرح وهي ماسكه رقبته بإيدها الاتنين: حاسب هتوقعني.!! اي ال بيضحكك اوي كده
زين بابتسامه: اي مش كنتس عايزاني انزلك..ماسكه فيا ليه 
فرح بكسوف: كنت..كنت هقع 
زين وهو بينزلها ف الاوضه: اممم سبب مقنع بردو
*فرح كانت لسه هتمشي بس هو شدها جامد خبطت ف صدره العريض *
فرح وهي منزله راسها بكسوف: ابعد عني 
زين قربها منه اكتر ورفع وشها: مش هقدر 
فرح حست انها مهدده عايزه تهرب من قدامه اتكلمت بتوتر: زين انت..انت 
زين بابتسامه جذابه: انا اي 
فرح ووشها احمر من الكسوف: انت يعني هطلقني امتي!
زين فاق من الوهم ال كان عايش فيه فاق علي حقيقه انه هيطلقها مينفعش يجبرها علي العيشه معاه اكتر من كده هو قال ل عاصم انه مش هيطلقها ابدا بس هي ال كل شويه تطلب الطلاق...فاق من افكاره دي وبعد عنها: ف الوقت ال عايزاه هطلقك
فرح بتردد: انا وانت اعتقد عايزين بسرعه 
زين: صح معاكي حق يومين وورقتك هتوصلك عن اذنك.. عايز انام 
*سابها وطلع من الاوضه *
فرح بحزن مش عارفه مصدره: كده كويس..احنا اتجوزنا ڠصب وجه الوقت اننا نطلق ايوا كده احسن 
___________________________________
ماجد كان قاعد ف المستشفى مع نيللي وكانت لسه مفاقتش ولقي تلفون جايله *
ماجد بابتسامه: مريم!! اخيرا افتكرتي ان ليكي اخ
مريم: معلش ياماجد انت عارف ظروف شغلي وكده...وبعدين انا عندي ليك مفاجأة
ماجد: مفاجأة اي 
مريم ضحكت: انا ف مصرر 
ماجد پصدمه: بجد..جيتي امتي وبابا وماما معاكي!!
مريم: لأ هما هيصفو شغلهم وهييجو الشهر الجاي وانا قولت اجي دلوقتي انت مش متخيل واحشني ازاي 
ماجد بابتسامه: حمدلله علي السلامة ياحببتي...روحي شقتي انتي عارفاها اعتقد المفتاح معاكي 
*هِنا نيللي صحيت وسمعته كانت بتحسبه بيكلم حببته *
مريم ردت: اها معايا هستناك... باي
ماجد: خلي بالك من نفسك... سلام 
نيللي بصوت ضعيف: اااه 
ماجد قرب منها: حمدلله علي سلامتك
نيللي بصتله بضعف: انا جيت هنا ازاي واي ال حصلي
ماجد بهدوء: وانتي كنتي بتعدي الطريق في عربيه خبطتك بس الحمدلله انتي كويسه دلوقتي حاجات بسيطه هتتعالج مع الوقت
نيللي: تمام...متشكره جدا ليك تقدر انت تروح عشان متتأخرش
ماجد قعد جمبها: لا مش هتأخر 
نيللي باحراج: طيب ممكن تناديلي ممرضه 
ماجد: ليه انتي كويسه!! حاسه بحاجه 
*نيللي ابتسمت انه مهتم بيها مع انه ميعرفهاش *
نيللي مش عارفه تقولو اي: انا كويسه بس كنت يعني  عايزه اروح التوليت 
ماجد بعفويه: ممكن اساعدك..يلا
نيللي باحراج: نعم!!
ماجد خد باله من ال قاله: اه سوري مخدتش بالي..هروح انادي ممرضه 
نيللي ضحكت لما خرج ولقته داخل بعد شويه مع ممرضه....
نيللي: تقدر انت تروح بجد ياماجد مش عايزه اعطلك
الممرضه: تقدر حضرتك تروح وانا قاعده معاها 
ماجد بابتسامه: اوك خلي بالك من نفسك ولو احتاجتي حاجه كلميني علي طول 
*نيللي هزت راسها بابتسامه وهو سابها ومشي *
____________________________________
زين اتصل ب عمرو: الوو عمرو
عمرو: اي يابني اي ال حصل...فرح كويسه 
زين: في حد اټهجم عليها كان ف مكتبي بيدور علي حاجه بس هسيب الموضوع يعدي كده... بكره هشوف كاميرات المراقبه ال حوالين البيت وعايزك تجبلي طقم حراس ورجال امن من بكره يكونو عندي مش عايز اخاطر ب فرح تاني
عمرو ابتسم: ياحنين!! تمام بكره هيكونو عندك 
زين: سلام
_______________________________
عاصم بعصبيه: يعني اي معرفتش تجيب حاجه
_ ياباشا ملحقتش وفي واحده طبت عليا 
عاصم بقلق: واحده مين!! خدامه يعني
_ لا واحده عايشه معاه وكمان في حاجه...
عاصم: ايه
_ سمعتها وهي بتكلم زين ف خپطها علي راسها وجريت 
عاصم بعصبيه: غبي ومتخلف...انت عارف لو حصلها حاجه مش هيكفيني فيك حياتك..مشغل عندي بهايم..ف داهيه
عاصم بتوعد ل زين: ماشي يازين صفوان انا هخليك ټندم انك وقفت قدامي ومفيش حد هيساعدني غير فرح 
________________________________
تاني يوم فرح صحيت بتعب قامت غيرت هدومها وكانت لسه خارجه من الاوضه لقت تلفونها رن...
فرح پصدمه وفرح لما لقت ابوها بيرن اخيرا افتكر ان عنده بنت: الوو
عاصم بتعب مصطنع: ازيك يافرح 
فرح بقلق: انا كويسه...انت تعبان!!
عاصم: ااه انا ف المستشفى من يومين ولسه خارج انهارده انتي متعرفيش!!
فرح باستغراب: وانا هعرف منين 
عاصم بخبث: من زين زين هو السبب اني ادخل المستشفى وكمان جه عشان يشمت فيا وانا ف المستشفى 
فرح پصدمه: زين هيعمل كده!! ومش هيقولي ليه 
عاصم: عشان لازم تجيلي دلوقتي عشان نتكلم انا اكتشفت اني غلطت لما جوزتك ليه...انا لازم اتكلم معاكي وتعرفي كل حاجه عن زين وكل بلاويه 
فرح مش مصدقه انه بيتكلم عن زين: تمام انا جايه كمان شويه
عاصم بخبث: مستنيكي لازم الموضوع ينتهي انهارده 
قفل معاها وضحك جامد وهو بيكلم نفسه: هطلقها انهارده ورجلك فوق رقبتك يابن صفوان.....


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close