القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية طفلتي المشاغبه بقلم ندى ناصر الفصل الاول حتي الفصل العاشر حصريه وجديده

 رواية طفلتي المشاغبه بقلم ندى ناصر الفصل الاول حتي الفصل العاشر  حصريه وجديده 

رواية طفلتي المشاغبه بقلم ندى ناصر الفصل الاول حتي الفصل العاشر  حصريه وجديده 

بارت.   ( 1 )
ريم : الو يا ماما انا في الطريق اهو

مريم مامت ريم : ماشي يا حببتي يلا بسرعة عشان الليل قرب يليل

ريم : حاضر ياماما

ريم بنت جميلة عتدها ١٥ ببشرة بيضاء و عيون بالون السماء و ملامحها طفولية بريئة ډمها خفيف بتحب الضحك والهزار وليها اخ واحد اسمه اسلام

ريم خلاص كانت قربت توصل لاكن جات عربية خبطتها و اغمي عليها

- اهو ده الي كان ناقص يا انسة  انتي سمعني يا آنسة

ولما مردتش اخدها معه العربية و اتجه الي اقرب مستشفي

في المستشفي

- بسررررررعة عايز ترولي والدكتور جه بسرعة و اخدوها الي اوضة العمليات

- يارب تكون كويس انا مش ناقص مصايب اوووف

استووووب

كنان الاسيوطي شاب عنده ٢٧ سنة من اغني اغنياء مصر والشرق الأوسط وذلك لانه لديه اكبر شركة استيراد وتصدير يمتلك  بشړة قمحوية فاتحة و عيون خضراء وشعر بني ناعم  

وبعد ساعة خرج الطبيب

كنان : ها طمني يا دكتور حصلها حاجة

[[system-code:ad:autoads]]

الدكتور : لا هي كويس جدا وهتفوق بعد شوية هي بس رجليها اليمين و ايديها الشمال مكسورين و شوية كدمات بسيطة و كانا عايزين نستاذن حضرتك اننا نجبس رجليها ولا لا

كنان : شوف الازم يا دكتور و اعمله

الدكتور : تمام

وبعد ساعة ونص تقريبا الدكتور جبس ايد ورجل ريم وريم فاقت وعمالة ټعيط

الدكتور : كده احنا خلاصنا حضرتك ممكن تنزل تحت و تتفع في الحسابات وتخدها عادي

كنان : تمام

ونزل و دفع الحساب و طلع تاني لريم و اڼصدم من جملها و شكلها الرقيق و قعد سرحان فيها لحد مسمع صوت شهقتها وهي بټعيط

كنان : احم يلا عشان هروحك

ريم بدموع : انت الي خرشمتني كدا

كنان : بقولك ايه انتي الي ظهرتي في الطريق فاجاة

ريم : وانت مش بتعرف تسوق متركبش عربيات تاني ثم ايه طلعتي فاجاة ده كان شارع طويل وانت الي دخلت في الرصيف

كنان : بصي انا مش هتكلم كتير مع عيلة زيك و انا هوصلك لحد بيتك من سكات

ريم : لا انا هتصل با اخويا يجي يخدني

كنان : يبقي احسن برضو

كنان ادها الشنطة بتعتها وطلعت الفون

ريم بصت لكنان

كنان : ايه في ايه متصلتيش ليه

[[system-code:ad:autoads]]

ريم : الفون فصل جد

كنان : طب حافظة رقم اخوكي

ريم : لا

كنان : خلاص يبقي تعالي اوصلك

ريم : ماشي

و قرب عليها عشان يشلها ريم زقته

كنان : ايه في ايه

ريم : لا مش هتشالني شوف ممرضة تيجي تشالني

كنان : مفيش الكلام ده زي ماجبتك هخدك

و حملها رغما عنها

⁦(●♡∀♡)⁩⁦(●♡∀♡)⁩

علي النحية الاخري في بيت ريم

اسلام پغضب : هي اتخرت ليه كده يا ماما مش قالتلك في الطريق ايه الي اخرها

مريم : معلش يا حبيبي الغايب حجته معه يمكن الموصلات صعبة ولا حاجة

اسلام : مالو بنتك تسمع الكلام و خلتني اجبها مكنش ده يبقي حالها

نرمين : مهلش ياحبيبي اكيد زمنها جاية

اسلام : لا وكمان قفلة موبيلها ده لما تجيلي

نعرف الشخصيات

اسلام بسيوني اخو ريم الاكبر عنده ٢٦ سنة دكتور چرحة مخ واعصاب و يمتلك بشړة قمحوية وعيون عسلية و بجسم رياضي مفتون العضلات

نرمين ٢٤ سنة زوجة اسلام و هي بنوتة جميلة شعرها اصفر بعيون عسلية وجسد ممشوق وليها اخوات الي هو كنان و جاسم هنعرفه بعدين و بتحب اسلام وهو بيحبها وليهم قصة حب هنعرفها قدام

⁦(●♡∀♡)⁩⁦(●♡∀♡)⁩⁦(●♡∀♡)⁩

في العربية عند ريم وكنان

كنان : ممكن اسالك سؤال

ريم : هشششش اسكوت خالص يالي خبطني بالعربية وخليت عضمي يتفشفش

كنان بلا مو بلا : انتي كانت ريحة فين في الوقت الي خبطك فيه وليه مامتك ولا بابكي مش معاكي

ريم : اولا كانت في درس وكانت مروحة ثانيا انا بابا مټوفي ثالتا وده الاهم شيفني طفلة يعني عشان مامشيش لوحدي

كنان بسخرية : ايوة طبعا طفلة

ريم : طب اسكت خالص

كنان : عنوان بيتك ايه

ريم : شارع ****

كنان پصدمة : مستحيل انا كمان رايح هناك

ريم : بجد طب رايح لمين بقا هناك يمكن اعرفهم

كنان : رايح لاختي نرمين تعرفيها

ريم : اوعي تقول نرمين الاسيوطي

كنان : وانتي عرفتي منين؟

ريم : عشان جوزها يبقي اخويا

اوقف السيارة كنان پصدمة وڠضب شديد : انتي قاالتي ايه

ريم پخوف : اسلام جوزها يبقي اخويا

كنان ولف بالعربية و سلك طريق تاني  اخر

ريم پخوف :هو في ايه  مش الطريق ده انت ماشي غلط
كنان.. پغضب...

البارت التاني. والثالث

كنان پغضب چحيمي وشكله بقا يخوف : اخرسي خالص انتي فاهمة انتي نهايتك انتي و اخوكي علي ايدي

ريم پخوف  : يعم انت مچنون و جاي تطلع جنانك عليا ولا ايه

كنان بزعيق وصوت عالي: بت انا علي اخري و ممكن دلوقتي ارتكب جناية فاتكتمي خالص

ريم بابتسامة بلاهاء : بص انت هتنزلني علي جنب كده وانا هعمل نفسي لا كان حصل حاجة ولا شفت حاجة وانا مش هقول لحد انك خبطني وانا اصلا معرفش اسمك فاطمن نزلني بقا هنا الهي تنستر

كنان پغضب : انتي عبيطة يا بت ولا هبلة ولا ايه حكايتك ثم انزلك و اسيبك ده انا هخلكي تتمني المۏت و مطلهوش انتي واخوكي ال*****

ريم پغضب : لا بقولك ايه كله الا اخويا ده صفره برقبتك

كنان پغضب چحيمي واوقف السيارة وامسك شعر ريم : اخوكي ده اژبل و اوس*خ واحد في الدنيا وانا هعمل في زي معمل فيا هحرق قلبه عليكي زي محرق قلبي علي اختي ..و.. و ..و

ريم بدموع : سيب شعري وانت كداب اخويا مفيش زيه ولا في اخلاقه ولا في أدبه

ساب شعرها پغضب وأكمل طريقه و ريم عمالة ټعيط و تصرخ وتدبد برجلها السليمة وټعيط

كنان واخرج من جيبه مسډس حطه علي رسها : اخرصي مش عايزة اسمع صوتك خلي دموعك دي لبعدين هتحتجيها

ريم خاڤت وسكتت

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦(*^3^)/~♡⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند بيت ريم

اسلام بيلبس هدومه ونازل : بصي انا هنزل اسال عليها في السنتر يمكن رجعت تاني او نسيت حاجة و راحت تجبها ولو جات رني عليا وقاليلي وخالي بالك من ماما وطمنيها لحسن يحصلها حاجة

نرمين بقلق : ان شاء الله تلقيها او هي ترجع باذن الله و ماما دي في عنيا خلي بالك من نفسك

اسلام بحزن : حاضر يلا سلام

نرمين : يلا سلام

ونزل اسلام ونرمين دخلت خوا وكانت مامت رسم قعد مڼهارة من العياط

نرمين بشفقة وحزن : خلاص يا ماما اسلام راح يشوفها و ان شاء الله هيرجع بيها و اكملت بمرح ثم مكنتش كام ساعة الي اتخرتهم تلقيها قعدة بتشرب عصير مانجا و مقضيها بس انتي بس ادعلها

مريم والدموع علي خدها : يابنتي دي عمرها متاخرت كده واللهي لو حصلها حاجة انا مش هستحمل وهروح وراها علي طول

نرمين بحزن : بعد شړ عنك وعنها متفوليش عليها ان شاء الله خير

مريم : ان شاء الله يا حببتي

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم

 اوقف كنان السيارة امام قصر غاية في الروعة والرقي و الفخامة لا تستطيع الكلمات ان توصفه

ونزل وفتح الباب العربية وبيشد ريم من  ايدها السليمة  

ريم بتبعد و خاېفة وبتعيط جامد : لا و نبي انا انا عايزة اروح ونبي سبني انا مش عملت حاجة

كنان وبكل برود كانه مسمعش حاجة شدها و اخدها من العربية وامر الحرس انهم يركنوها وشايل ريم وريم بټعيط وخاېفة جدا

طلع بيها الجناح بتعه و رمها علي الكنبة و قال وهو بيقرب منها :.......

كنان پغضب چحيمي : بقالك ايه ياروح امك انتي هتنفزي كل الي الي هقولك عليه من غير متغلطي غلطة و لو غلطي التمن هيبقي حياتك انتي ساااااامعة

ريم پغضب : متزعقش كده حد قالك اني طرشة و جعتلي ودني

كنان پغضب ولا مبلا : انا اقولك الكلام يتسمع فاهمة يابت انتي

ريم بهدوء : بص ياسمك ايه انا كل الي فهمته منك ان نرمين تبقا اختك مع ان احنا مشفناش وشك في الفرح حتي و ان انت و زعلان مع اخويا مظبوط كلامي

كنان: ايوة مظبوط

ريم : خلاص انت مشكلتك مع اسلام اصلا ليه تقرفني انا بص انت هترحله كده زي شاطر وتصفو خلفكوا ده ودي او امسكوا في بعض كلوا بعض كده ومحدش هيحوش و سبني انا عشان انا مليش زنب وعايزة اروح اوكي

كنان : لا يحببتي ده انتي الوسيلة الوحيدة الي هنتقم منها بيه يعني انتي اصلا الموضوع كله

ريم بنفاذ صبر : اللهم مطولك ياروح ولا ولا روحني يلا عشان انا خلقي بقا في منخيري و مش قدرة اتكلم و عايزة انا ثم مش شايف انت عملت فيا ايه ده  انت خلتني عاملة زي نصة الي كان في  فيلم غبي منه في يبقي كده خلاص هتعمل فيا ايه تاني

كنان پغضب : هتجوزك

ريم بضحك : ههههههه انت اكيد بتهزر يابني ده لسه بجيب السرلاك بتاع الاطفال واكله قال تتجوزني قال هههههه

كنان پغضب : واللهي ما بهزر وهتشوفي

ريم : مينفعش عشان مش موفقة و بص احنا رغينا كتير و الساعة دلوقتي تلقيها عدت ١١ وانا عايزة انام انت تروحني انهارده وان شاء الله نشوف الموضوع ده انا وانت وماما وناهد وكلنا

كنان بجمود : لا مهو مش بمزجك يا قطة بكره كتب الكتاب

ومستناش رد منها و مشي وقفل الباب بالمفتاح

ريم : احيه ده طلع مچنون اعمل ايه يا ربي حتي الفون فاصل مش كانت سالته علي شاحن للموبيل ده انا غبية

اما علي النحية الاخري عند الخدام

سارة پغضب وغيرة : شوفتي البت الي كان شيالها و طلع بيها دي دي حتي مش حلوة ده انا احلي منها

سما بضحك : هو انتي حلوة يا سارة وكل حاجة بس البت بصراحة جاااامدة صراحة تستاهله ههههههه

سارة بغيرة : ولا حلوة ولا حاجة ده كله تلقي مكياج ثم هو اصلا هياخد منها الي عوزه ويرميها زي الكلبة

دادة سناء و سمعت الحوار : متخرسي يابت انتي وهي وشافوا شغلكوا و ثم البنت يا حبة عين امها باين عليها بنت ناس ومش وش پهدلة ربنا يهدي و ميعملهش حاجة

سارة بغل : يارب ېموتها و نخلص

دادة سناء : استغفر الله العظيم يا رب

نعرف الشخصيات

دادة سناء هي ست طبية جدا و كانت بتشتغل من بدري عند كنان ولما كبرت في السن كنان جاب اتنين تنين يسعدوها

سارة بنت عندها ٢٥ سنة مش متعلمة و بتحب كنان جدآ و بتحول تلفت نظره دايما بس هو متجاهلها و مش مديها وش

سما  وهي صحابة سارة وبتحبها عندها ٢٦ سنة و خدة اعدادي و ابوها وامها ماتوا وهي بتشتغل عشان تصرف علي اختها الصغيرة

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند اسلام

اسلام راح السنتر وسال عنها وقالوا دي مشيت من بدري و سال في كل المستشفيات عنها بس برضو ملقهاش و اخر مزهق راح القسم يبلغ اسلام دخل و قعد قدام الضابط

اسلام : لو سمحت كانت عايزة اعمل بلاغ عن اختفاء طفلة عندها ١٥ سنة  من الساعة ٦ المغرب كده ولحد دلوقتي مرجعتش لحد دلوقتي

الضابط : تمام يا فندم حضرتك ممكن تيجي بعد ٢٤ ساعة وتيجي تقول كده لكن حاليا انا مقدرش افيدك بحاجة

اسلام بعصبية و خبط علي المكتب بايده : يعني ايه بعد ٢٤ ساعة افرض بعد ٢٤ ساعة دول البنت جرلها حاجة و ممكن تتقتل ازي يعني هقعد استني ده كل اضمن منين انها متموتش في الوقت ده او يحصلها حاجة

الضابط : اتكلم بأسلوب احسن من كده انا لولا اني مقدر حالتك كانت زمانك مرمي في الحجز و انا بنفذ شغلي وبس وانا مش هقدر افيد حضرتك فا اتفضل بكل هدوء اطلع برة

اسلام خرج و كان ھيموت من القلق و الخۏف علي ريم ومش عارف يعمل ايه ولا يروح فين و روح البيت وهو بيقدم رجل و بآخر التانية و كان زعلان جدا و ماسك دموعه بالعافية

نرمين اول مشافت الباب بيفتح جريت هي و مريم عشان يطمنوا

مريم باڼهيار : فين اختك يا اسلام اختك راحت فين بنتي جرالها ايه؟

نرمين : ايه اسلام عملت ايه

اسلام بضعف : ملقتهاش

مريم سمعت الكلمة وقعدة في الارض بټعيط و قلبها پيتحرق علي بنتها الي متعرفش اذا كانت عايشة ولا مايتة

نرمين قعدة جمبها توسيها و طبطب عليها و اسلام دخل الاوضة و أول مدخل نزلت دموعه الي عمرها منزلت في حياته حتي لما ابو لما ماټ معيطش بس كان حزين جدا عليه دلوقتي خاېفة يفقد اغلي واحدة علي قلبه

⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩
وعدي اليوم وجه اليوم الي بعده 
⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩

عند قصر الاسيوطي

كنان قام من النوم و اخد شور و لبس هدومه و راح لريم فتح الباب لقي انها كانت نايمة و باين عليها التعب و كان شكلها كيوت جدا و زي الملايكة نايمة علي وشها و شعرها الطويل مغطي ضهرها كله و كان منعكش شوية بس حلو قرب منها كنان و مصحهاش و فضل بصص فيها و بيتامل وشها البريء الطفولي بستمتع وعدت الساعات كانها دقايق لحد ما ساعة بقت ١٢ الضهر و ريم لسه نايمة كنان مسك ايديها السليمة وبيصحيها

ريم بنوم : بس ياماما بقي عايزة نام

كنان حط ايده علي شعرها و بيملس عليه بحنان و مشفق عليها انها هتدفع تمن غلطات اخوها

وبيقالها : يلا بقا في عروس تنام في يوم كتب كتبها

رين وهي لسا نايمة ومغمضة عنها : احيه هو ده مكنش حلم

كنان : لا مش حلم يلا بقا اقومي

ريم وهي لسه نايمة : امشي يالا اطلع برة بلا عروسة بلا جموسة و اقفل النور انا لسه منمتش

كنان : قومي الساعة ١٢ انتي ايه يا بنتي غيبوبة

ريم وهي مغمضة عنها ولسه عايزة تنام : ياض مشفيقالك انا امشي ونتعراك لما اصحي

كنان : يعني مش هتقومي طب اهو

اقترب منها و طبع قبلة قوية علي خدها

ريم قامت بسرعة و مكسوفة من الي حصل ووشها اتقلب طماطم و مسكت خدها والي بسها في و وهبا  رحت بكل ما اعطها الله من قوة اديته قلم علي وشه خلته برق بعينه و مش مصدق الي حصل راح قرب منها و مسكها من درعهتها الاتنين وقال و عيونه بطلع شرار : ده يومك اسود ومهبب علي دمغك بطين

ريم پغضب : الله طب ما انت الي قليل الادب

كنان وبيقربها منه و عيونه قلبت اسود و و بطلع شرار : وحياة القلم الي ادتهوني ده لربيكي من اول وجديد

وسبها و خرج من الاوضة و ريم اول ما قفل الباب دخلت الحمام و اخدت شور بس مجبتش الميا علي رجليها واديها المتجبسين و خالصت و قامت بصعوبة ولبست هدمها تاني

كنان كان بيتكلم في الفون : الو يا احمد

احمد  بمرح : ايه يا عم مش حرم عليك متجيش الشركة النهارده و تسيب كل الشغل علي دمغي انا

كنان بجدية : معلش يا احمد بص انا بتصل بيك عشان اقولك ان انهارده الساعة ٥ كده تكون عندي عشان كتب كتابي

احمد پصدمة : كتب كتاب مرة واحدة ومن غير متقولي وانا اخر من يعلم

كنان: اه يعم كتب كتاب وانت اصلا اول من يعرف و مش هقول لحد غيرك

احمد : ليه كده يعني و عشان ايه ده كله ومين بقا تعيست الحظ اقصد سعيدة الحظ

كنان : اخت اسلام بسيوني

احمد پصدمة : ايه .....

البارت الرابع

احمد پصدمة : ايه انت بتقول ايه اسلام ملهوش اخوات

كنان : لا يحبيبي طلع ليه و مخبي علينا الو** وقال انت كانت بتدفع عنه ⁦

احمد : طب ايه الي مخليك متاكد كده مش ممكن تكون مش اخته

كنان : لا اخته  

احمد بخبث : طب هي حلو بقا علي كده

كنان پغضب : وانت مال اهلك حلوة ولا وحشة 
وقفل الخط في وشه

استووووب

احمد البرشومي عنده ٢٨ سنة صحب كنان من وهما صغيرين و عارف عنه كل كبيرة وصغيرة وبيحبه جدا وبيعتبره زي اخوه واكتر و هو شاب وسيم مفتون العضلات بعيون زرقة جميلة وهو وحيد وملوش أهل ابو و امو ماټو في حدثة عربية

نرجع للرواية

كنان اخد الفطار من الخدامة و طلع بيه فوق عند ريم

عند الخدم

سارة پغضب : ده عمره متاخر عن الفطار كده و مش بيحب كمان يفطر الا وهو في الجنينة وفوق كل ده دخل المطبخ الي في حياته كلها مخط خطوة واحدة هنا هو ايه الي حصل

سما : يست واحنا مالنا خلينا في حالنا

سارة پغضب : واللهي لو حصل الي في بالي نهاية البنت دي علي اديا

دادة سناء : ما تتلمي يا بت هو في ايه انتي عايزة ايه منها و ليه كل ده

سارة مردتش وسكتت

عند كنان و طلع لريم و فتح الباب لقي ريم حطة فوطة علي شعرها و قعدة علي السرير و زعلانة كنان حط الصنية الاكل علي التربيزة و قرب منها و شال الفوطة من علي شعرها وجاب الاستشوار و مشط

ريم : ايه في ايه ليه عملت كده

مردش عليها و شالها و حطها قدمه و شغل الاستشوار و نشفلها شعرها

ريم : طب خلاص شكرا اوعي بقا

كنان پغضب : شششششش ايه مبتعرفيش تسكتي دقيقة علي بعضيها ايه ده .. ده انتي صداع

ريم لفت ليه بحزن : انا عايزة اروح

كنان لفها تاني وجاب المشط و بدا يسرحلها شعرها : مفيش مرواح

ريم پغضب طفولي : لا في

كنان بصوت عالي : قولت مفيش يبقي مفيش انتي مقلتيش اسمك ايه بقا

ريم  وهي بتبعد من قدمه : وانت مال امك

كنان پغضب راح شدها تاني و سرح لها شعرها پعنف

ريم بۏجع : اااااه شعري براحة

كنان : مانتي لو محترمة مكنتش هعملك كده يلا قولي اسمك ايه

ريم بهدوء : ريم

كنان : وانا كنان

كنان خلص لها تسريح و قال : طب يلا يا ريم عشان نفطر

وجاب الصنية الفطار و راح عشان يكلها ريم قفلت بقها و لفت وشها النحية التانية

كنان : و ده اسمه ايه ان شاء الله

ريم پغضب : عايزة اروح

كنان بيرود : انسي

ريم بصت له و عيونه فيها دموع : اعااا اهي اهي انت حرامي و خطفتني و انا هبقي اقول للبوليس اعاااا اهي اهي ااه

قطع كنان عيطها و هو بيحط الاكل في بوءها

ريم خلصت  الي في بوءها و رايحة ټعيط تاني كنان حط الاكل في بوءها تاني و ريم بصت له بعد مبلعت الاكل لقته بيضحك جامد عليها  ريم ونسيت خالص و  ضحكت معه

⁦⁦(✿ ♡‿♡)⁩⁦(✿ ♡‿♡)⁩⁦(✿ ♡‿♡)⁩

عند بيت ريم

اسلام نزل و عمل البلاغ و رجع البيت تاني و مامت ريم مبطلتش عياط و نرمين بتحول تهدي فيها

نرمين : ها عملت ايه

اسلام : هكون عملت ايه يعني عملت بلاغ

نرمين بحنان : طيب يحبيبي روح غير هدومك و انا هعملك فطار عشان انت مفطرتش ولا ماما كمان

اسلام پغضب : ماما ازي مفطرتش دي تعبانة و بتاخد علاج لازم تاكل

نرمين : روح اتكلم معها واللهي انا اتحيلت عليها كتير و هي مش راضية

اسلام : طيب روحي يا نرمين اعملي الفطار يا حببتي

نرمين : حاضر

اسلام راح لامه لاقها في اوضة ريم و وخدة هدوم ريم في حضنها و عاملة ټعيط

اسلام : ماما

مريم بحزن وصوت ممبوح من العياط : ايه يا حبيبي

اسلام : ماما انتي تعبانة لازم تاكلي مينعش كده

مريم : مليش نفس يا حبيبي

اسلام : ماما ريم انا هلقيها ان شاء الله وانا اوعدك بس حافظي انتي علي صحتك و اكمل ببتسامة و بيرفع وشها ليه انتي اكيد مش عايزة ريم تشوفك وانتي زعلانة كده او وانتي تعبانة و ريم هتزعل كده تعالي يلا

مريم اقتنعت بالكلام واسلام اخد الفطار و قعدو في البلاكونة يفطروا

⁦⁦⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم وكنان

كنان بعد مخلصوا شال الفطار و نزله تحت و رجع تاني لريم

كنان : ريم

ريم : نعم

كنان : بصي احنا هنكتب الكتاب انهارده و مش عايزة اي غلطة اوكي

ريم : الله الله الله طب ماكنا كويسين من شوية كتب كتاب ايه و هبب ايه بس انا عايزة ارررررروح ده لحين

كنان پغضب : انا قالت الي عندي و لو مسمعتيش الكلام مش هيحصلك طيب

ريم : ولا ولا بقالك ايه انفصام في الشخصيه محبش هو الي مش هيحصلك طيب هتعمل ايه بقا

كنان پغضب : هوريكي

وقام و جاب تابلات و ورهولها

ريم بفرحة : ماما و اسلام

وبتلمس الشاشة و ټعيط

كنان بجمود : بصي بقا يا حلوة انتي لو مسمعتيش الكلام هخلص علي اخوكي  وامك و في واحد قاعد قصدهم بقناصة وانا لو اديته بس اشارة امك و اخوكي هيبقي في خبر كان

ريم واخدت التابلات في حضنها و بټعيط : لاااا لااااا مش تاذيهم

كنان وحط رجل علي رجل : خلاص تسمعي كلامي

ريم بصت لتبالات تاني وقالت بدموع : حاضر

كنان ببتسامة خبيثة : شاطرة يا روحي .. شوية كده و هخلي الدادة تيجي تلبسك الفستان الي هيجي بعد شوية و اذا اعترضتي و اللهي انتي عارفة انا هعمل ايه

ريم ولسه حضنة التابلات و مسكة فيه : حاضر

كنان قرص خددها و ابتسم : احبك وانتي مؤدبة

ريم وبصتله بطرف عنها وقالت بسخرية : بس يا بابا

كنان قرب منها عشان ياخد منها التابلات ريم مسكته جامد و بصتله بترجي : بليز خاليني اتفرج عليهم لحد ميخلصوا و خده تاني

كنان اشفق عليها و قالها : حاضر

ريم : حضرلك الخير ياضنايا هههه

كنان بضحك : ههههههه ضنايا هههه ده انتي فظيعة و شوية و اسلام اخد مامته و ډخله

ريم زعلت و اديته التابلات تاني

راح اخده و خرج و بعد شوية جه الفستان و كانت الساعة قربت علي ٤ ريم فكرت في فكرة و قالت هتجربها و ....⁦

البارت الخامس
بارت هديه يحبايبي♥️ فين التفاعل

ريم فكرت في فكرة وقالت هتجربها

وفعلا بعد شوية الفستان جه و دادة سناء طلعت لها عشان تلبسها و بعد اما خلصت لها ريم وقفتها

ريم : لو سمحتي ممكن متكليش لكنان اني خلاصت وكمان عايزة شاحن فون بس يكون سامسونج

الدادة  سناء : حاضر يابنتي بس اسمعي متفكريش في حاجة تعصب كنان بيه هو طيب اوي واللهي بس هو عصبي شويتين

ريم : حاضر بس جبيلي الي قولتلك عليه بليز

دادة سناء : حاضر هخلي سما تجبهولك

ريم ببتسامة : شكرا اوي

دادة سناء : الشكر لله يابنتي

وخرجت و بعد كام دقيقة جات سما و ادتها الشاحن و خرجت ريم اول ما سما خرجت طلعت مفتاح البيت بتعها عشان تحطوه في الباب بحيث الي يجي يحط المفتاح عشان يفتح المفتاح مش يدخل و جابت الفون بتعها الي خبته من كنان و حطته في الشاحن و ابدات تفتحه بسرعة

سما كانت نزلة علي السلم و قبلت كنان

كنان : هي مجهزتش لحد دلوقتي ولا ايه

سما : لا يا باشا هي جاهزة بس قالت نجبلها شاحن موبيل

كنان عيونه قلبت چحيم و راح طلع بسرعة لريم

كنان بيحول يهدي نفسه : ريم افتحي

ريم اول مسمعت صوته خاڤت جدا ليكشها : ثواني لسه مخلصتش

كنان بنفاذ صبر : افتحي عشان جيبلك حاجة حلوة

ريم : مقالنا استنا حاضر

كنان بزعيق وصوت عالي : افتحي يا زفتة انتي لكسر الباب علي دماغك

ريم مدتلوش اهتمام وكملت الي كانت بتعملوا و فتحت الفون وبترن علي اسلام اخوها

- رصيدكم الحالي لا يسمح با جراء المكالمة يرجي الشحن و اعدة المحولة

ريم : اه يا ولاد الك*** يا حرمية ده انا لسه شاحنة قبل ماتخطف

كنان كسر الباب و عينه بطلع شرار : اتصلتي بمي

ومكملش جملته و أنصدم من جملها و شكلها الطفولي الفستان كان نبيتي الي كان لايف جدا علي بشرتها البيضة و في الوسط حزام ابيض و كانت مسيبة شعرها الطول علي ضهرها و كان شكلها ميتوصفش و فاق من سراحنه علي صوتها وهي بتقول

ريم پخوف : اقسم بالله لو حلفتلك اني مرنتش علي حد عشان مش معيا رصيد مش هتصدقني

كنان پغضب و صوت عالي : هاتي الزفت الي في ايدك

ريم خبته ورا ضهرها : خلاص ونبي سيبوا معيا ومش هعمل بيه حاجة

كنان پغضب : انا سكتلك كتير و لو اتعصبت تاني صدقيني ما هخلي في جسمك حتة سليمة يلا هاتي

ريم و هي بتديله الفون : خد خدك ربنا

كنان لف ليها تاني : بتقولي حاجة

ريم : لا ابدا

كنان : طيب يلا عشان الماذون تحت و عرفة لو عملتي حاجة و احنا تحت متلميش الا نفسك

ريم : طيب

وشالها و خرج بيها من الاوضة

راحت ريم بتشد شعره و بتقول : فرحان بشعرك و مسشورهلنا

كنان وقف : طب سيبي طيب

ريم سابت شعره و لسه هيمشي راحت ريم ضړبته علي قفاه

كنان پغضب : ما تتلمي بقا الله انتي استحلتيها

ريم : اصل اقفاك شتمني

كنان وقف تاني هتسكتي ولا مش هتسكتي

ريم بضحك : هههههه مش هتعرف تعملي حاجة هههههه

كنان : تمام

ومسكها و قربها منه و طبع قبلة عڼيفة علي شفيفها

كنان : ها اعرف ولا معرفش

ريم عيطت جامد و صوت عيطها بقي عالي

كنان رجع بسرعة الاوضة وحطها علي السرير : بس هششششش يفتكروني بعذبك يا بت اسكتي

ريم وهي بټعيط : اعااااا اهي اهي انت اغتصبتني اعاااا اهي اهي

كنان پصدمة : فين ده يابنت الكدابة

ريم و مستمرة في العياط : اعاا لسه حالا اعااا اهي اهي

كنان : طبعا ما هي طفلة اقول ايه بس ياربي لا يحببتي انا عمري معمل كده فيكي دي بو*سة عادي

ريم بطلت عياط : بجد

كنان : اه بجد و يلا امسحي ده موعك عشان ننزل

ريم مسحت دمعها زي الاطفال وهو ابتسم و شالها ونزل بيها تحت عند المأذون

احمد اڼصدم تلات صدمات الصدمة الاولي من جمالها و الصدمة التانية من انها صغيرة اوي و الصدمة التالتة ان هي متجبسة

كنان قعدها علي الكنبة و ريم كانت خاېفة

احمد : كنان عايزك ثانية

كنان قام معه و قاله : ايه في ايه 

احمد پغضب : انت غبي يالا ولا ايه دي طفلة حتي لو كانت عايز ټنتقم من اسلام دي مهما كان طفلة عارف يعني ايه طفلة

كنان ببرود : ملكش دعوة اعمل الي انا عايزه انا حر

احمد : ماشي يا صحبي اديني قولتلك اهو و حظرتك

كنان : طيب ماشي يلا بقا

احمد بخبث : بس طلعت بطل يالا يا كنان يبختك وبيغمزله

كنان پغضب ميعرفش ايه سببه راح ادله بالبكس في وشه

احمد بۏجع : اااه ليه كده يابن المفترية

كنان مردش عليه وخرج برا

والماذون بدا يبدا في شغله وقال : موفقة يابنتي تكون زوجة كنان الاسيوطي علي سنة الله ورسوله

ريم : لا مش موافقة و الراجل ده خطڤني يا عمو و هو الي خبطني بالعربية و بيعزبني و بيضربني و بيخليني من غير اكل و بيطفي في قفيا الساجير يا باشا

كنان بصص لها پصدمة من الي قالته و فاجاة الماذون بدا يلم حاجاته

كنان پغضب ...

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند بيت اسلام

وكان راجع من القسم وهو تعبان و زعلان جدا وفي حالة لا ترضي حبيب ولا عدو

نرمين بحزن : مفيش اخبار

اسلام  بتعب : لا

نرمين : مبقتش عارفة اعمل ايه ماما مش بترضي تاكل خالص و حالتها صعبة و مش بتاخد الدواء اصلا

اسلام : يارب اعمل ايه يارب اقف معيا المصاېب جاية من كلها مرة واحدة اعمل ايه بس

( وكما يقال المصائب لا تاتي فرادة لازم تجيب اصحابها ويعمل قاعدة عرب 😌😂)

اسلام : طب هاتي الدواء و الاكل يا نرمين انا عارف اني تعبتك معيا الفترة دي بس استحمليني

نرمين بحب : تعبك راحة يا حبيبي

اسلام دخل لامه و قال : ماما حببتي انتي عايزة ريم لما تيجي تشوفك تعبانة كده انا خلاص عاملة بلاغ و هما ان شاء الله هيلقوها

مريم بحزن : ماش يا حبيبي كتر خيرك

نرمين جابت الاكل و قاعده كلهم ياكل و هم مكنش ليهم نفس بس كانوا بيكلوا عشان مريم تاكل وتاخد الدواء بتعها

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

كنان پغضب وطلع من جيبه مسډس وقال : اقعد ياشيخنا و كتب لا خلص عليك

الماذون قاعد و كمال كل حاجة وقال جملته الشهيرة : بارك الله عليكم و جمع بينكم في الخير

كنان بص لريم بتواعد

ريم بصوت عالي : خير مين يا جماعة الحقووووني

كلهم من شيوا و احمد سلم علي كنان و قاله : اوعي يا كنان تضربها و لا تزعلها حرام عليك دي معما كان طفلة

كنان وبيجذ علي سنانه : طب يلا برا يا حنين

احمد بضحك : ههههه طول عمري يابني

كنان قفل الباب في وشه  و جري  پغضب و شالها وطلع بيها الجناح بتاعه

كل ده تحت نظارت الخدم

سارة پحقد : ونعمة لوريها متها علي ايدي بقا حتة العيلة دي تضحك عليه

سما : يابنتي تضحك عليه ايه دي قالت مش موفقة و كنان غصبها عليه علي فكرة

سارة پغضب : مليش دعوة البت دي لازم تخرج من حياته

سما : ده انتي دماغك في المهلبية خالص انا ريحة اساعد دادة سناء

فوق عند ريم وكنان

كنان بيقرب منها پغضب چحيمي و ......
6/7
كنان قرب منها پغضب چحيمي و شدها ليه و مسك درعتها بايده الاتنين  وقال بصوت مرعب : ده انتي يومك اسود معيا

ريم پخوف وبتحاول تبعد : يا ماما ده بيتحول هيبقي الراجل الاخضر و يكلني عاااااا اهي اهي

كنان پغضب وقرب وشه من وشها وقال  : انا يابت بضړبك و بعزبك

ريم پخوف : تو تو ده انت اطيب خلق الله

كنان بيقربها اكتر : انا يابت بسيبك من غير اكل

ريم مقدرتش تمسك نفسها و عيطت من الخۏف  :  اعاااا اهي اهي يا ماما تعالي الحاقيني اهي اهي

كنان پغضب اكتر : و انا اناااا بطفي في قفاكي الساجير !

ريم بطلت عياط و بتضحك : ههههه لا انت بتطفي الساجير في عنيا يا شرير يا مفتري عليك ربنا ههههه

كنان سب درعها و قال : انا سكتلك كتير و عدتلك كتير و بقول معلش دي طفلة لازم استحملها بس انتي مش طفلة انتي شطانة قرشانة لاكن طفلة لااا

ريم : انا عايزة اروح

كنان : بكره هتشوفي اخوكي

ريم بفرحة : هييييي و هروح معه

كنان بجمود : لا

ريم وهي لسه فرحانة : خلاص مش مهم المهم اشوفه

قطع كلمهم خبط الباب و كانت سارة

كنان : ادخل

سارة اتغاظت جدا اول ما شافت ريم جنب كنان : الاكل علي السفرة تحت جاهز ممكن تنزل

كنان : طيب ماشي روحي وانا جاي

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند احمد كان بيسوق العربية تاعته و قف فاجاة عشان كان هيخبط بنت راح نزل بسرعة وقال : انتي كويس

- البنت بټعيط بهيستيريا : ها هيبعني بالله عليك الحاقني

احمد و بيحاول يطمنها : بس بس هما مين متخفيش انا معاكي اهو اهدي بس

وفاجاة جه و احد باين عليه انه سکړان طينة و مش شايف قدامه وبيشد البنت وبيقول : يلا يا روح*امك قدامي ..هق..عايزة تهربي يابنت ال***

احمد شدها منه وقال بصوت عالي : انت مين اصلا وعايز منها ايه

الراجل : انا ابقي ابوها يابتاع انت اوعي بقا من قدامي

احمد وقف قدامه : لامش هتاخدها الا اما اعرف هتعمل فيها ايه و ليه هي خاېفة كده

الراجل : عايز اهنيها و اعيشها احسن عايشة بس هي الي بت فقر مش عايزة تسمع الكلام

البنت بدموع و بترجي : لا لا كداب واللهي بالله عليك خالي يسبني ده عايز يبعني بفلوس لراجل اكبر منه اهي اهي

احمد بعصبية : انت ليمكن تكون اب

الراجل بضحك : ههههه لا مش اب يلا وسع كده عايز اخد بنتي

احمد : هخدها منك و اديك الي انت عوزه  

الراجل ابتسم بخبث وقال : ....

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند اسلام فونه رن راح رد عليها وكان رقم المستشفي الي شغال فيها

- الو دكتور اسلام

اسلام : ايوة يارقي في حاجة

- دكتور اسلام في حالة حرجة جدا و مستعجلة المړيض بېموت لو سمحت تعالي بسرعة

اسلام : تمام مسافة السكة

اسلام : نرمين انا رايح المستشفي خالي بالك من ماما

نرمين : حاضر يا حبيبي مع السلامة

ونزل اسلام و راح  للمستشفي

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم وكنان

سارة مشيت وقفلت الباب

ريم : انا جعانة خليها تجبلي الاكل هنا

كنان : لا هتنزلي تكلي معيا تحت

و شالها ونزل بيها تحت و قعدها علي الكرسي جنبه

ريم اكلت معلقة من الاكل و وشها ملامحه اتغيرت و فضلت تقلب في الاكل و مش بتاكل

كنان : مبتكليش ليه

ريم : لا باكل

كنان : لا مش بتاكلي

ريم : اصل بصراحة اكلكوا مش حلو ده بتاع عيانين و انا اتسدة نفسي

سما و دادة سناء شهقو اما سارة كانت فراحنة من الي هيحصل فيها و بعد كده مشيو بس سارة فضلت ترقبهم من بعيد

كنان : ده اكل صحي مش بتاع عيانين ثم ده الموجود عايزة تاكلي كولي مش عايزة عنك مطفحني

ريم : كتك طفحة و انا اصلا من غير متقول مكنتش هاكل اكل العيانين ده

سارة فتحت بقها من الي قالته و الاغرب ان كنان متعصبش عليها عشان هو معروف بانه عصبي جدا و بيقف علي الواحدة سبتهم ودخلت عشان تنام

كنان خلص اكل وبص لقي ريم مستني عشان يطلعها بس هو سبها و رايح عشان يطلع

ريم : ايه انت نستني ولا ايه طلعني عشان عايزة انام

كنان بحدة : هروح اعمل شغل فوق و نازل تاني لو ملقتكيش خالصتي الاكل هسيبك هنا واطفي عليكي النور و تنامي بقا هنا فا كالي و خالصي اكلك و يويلك يا سواد ليلك لو ماكلتيش

وسبها و طلع

ريم ندهت علي دادة سناء و دادة سناء جتلها : دادة سناء ممكن تخدي اكلي تفضي و تجيبي الطبق فاضي بعد ازنك

دادة سناء باستغراب : حاضر

و عملت الي قالتلها عليه و شوية و كنان نزل وبص علي طبقها وقال : ريم فين اكلك فين

ريم بتوتر : ايه الغباء ده اكلته كله

كنان بشك و رفع حاجب : بجد

ريم : اه بجد وكذب عليك ليه يا عني

كنان پغضب : عارفة لو بتكذبي يبقي لالتك سودة ..يادادة سناء يادادة سناء

دادة سناء جت و ريم بتدعي ان دادة سناء متقلش الحقيقة

كنان بحدة : ريم اكلت ولا بتكذب

دادة سناء :.....

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦

كنان بحدة : دادة سناء ريم اكلت ولا لا

دادة سناء مكنتش فاهمة حاجة : هي قالتلي فضيلي طبقي و هاتي تاني

كنان : طب تمام اتفضلي انتي

دادة سناء مشيت من هنا و كنان مسك ودن ريم من هنا

ريم بالم : ااااي ودني

كنان پغضب : بتضحكي عليا يا ريم الزفت

ريم بالم : يعم وانت مالك انا مش عايزة اكل سيب ودني

كنان : عشان ټموتي و تتحسبي علينا بني ادمة

وقرص ودنها اكتر

ريم بصړاخ و الم : اعااااا ياسطا ودني ياسطا

كنان پغضب : هقطعهلك عشان مبتسمعيش الكلام انا عارف ان انتي مش هتجيبيها لبر

كنان ساب و دنها و قال للخدم انهم يجيبوا اكل تاني و فعلا بعد دقايق الاكل جه ..راح كنان اول مالاكل جه شال ريم و قعدها علي رجله

ريم اتكسفت و مش عرفة تزوقه خالص : اوعي كده عيب نزلني

كنان پغضب : هشششش متتحركيش هتاكلي يعني هتاكلي

ريم بصت له و قالت : طب سبني وانا هاكل و حدي

كنان ببرود : لا كان من الاول دون دلوقتي انا الي هاكلك يلا افتحي بقك

ريم ودة وشها النحية التانية

كنان بصوت عالي افزعها : ااااافتحي بوقك

ريم فتحت بقاءها و اكلت ڠصب عنها كنان جاي يديها وحدة تاني راحت ريم مسكت منه المعلقة و حتطها في الطبق تاني وقالت پغضب

- بقولك ايه ياض انت انا مش هاكل البتاع ده تاااني و لو مسكتش هجيبه و ادعكه في وشك

كنان پغضب : بقولك ايه يابت انتي انا عفريت الدنيا بتطنتط في وشي متخلنيش اطلعهم عليكي

ريم : ياشيخ حرام عليك بقا معاااك كل الاقصر ده و تاكلني شربة عدس و لا البتاع الاصفر ده طعه صراحة يع وانا مش هكله

كنان : شربت عدس ! بس هقول ايه مانتي جاهلة وكمل پغضب و صوت عالي يلا اااافتحي بقوك

ريم بصتله بعنيها  الي الزقة الجميلة وقالت : بليز لا طعمها واللهي ما حلو

كنان ضعف قدام عنيها و ساب المعلقة الي فيها الاكل و قال : طب عايز.ة تاكلي ايه

ريم بتفكير : اممممم هتالي و احد شورما سوري و ببسي

كنان : طيب يا ستي

وعمل مكلمة و طلب الاردادر و بعد شوية وصل

كنان : بصي انا هطلعك فوق تاكلي عشان عايز انام دلوقتي و مش هستناكي لما تخلصي انا

ريم : اوكي

طالعها فوق في الاوضة بتعته و هو قعد علي السرير بيتفرج عليها و سبها علي الكنبة تاكل ريم خلصت اكل و هو كان بصصلها و راحلها و شالها حطها علي السرير عشان تنام

ريم باستغراب : مش الاوضة بتعتك

كنان ولسه بيبصلها : امممم

ريم : طب جيبني هنا ليه

كنان : عشان تنامي !

ريم : طب وانت هتنام فين

كنان : هنا

ريم : ايوة يعم طب وانا

كنان : مانتي برضو هتنامي هنا

ريم پغضب :....

⁦⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند احمد

احمد : طب انا هاخدها منك و هدفعلك الي انت عاوزه

الراجل بخبث : عايزة نص مليون جنيه

احمد پصدمة : نص ايه يا حلتها

الراجل ابتسم بخبث وقال : بقول نص مليون انت مش شيفها ولا اي دي الف واحد يتمنها

البنت بابكاء من قسۏة ابها : انت خلاص مفيش في قلبك رحمة انت بتبعني يا بابا عشان فلوس هتقعد معاك يومين و تروح هتبيع بنتك

الراجل بقسۏة : أيوة طبعا انتي ولا حاجة اصلا تقعدي معيا ليه عملالي ايه

البنت مردتش و بټعيط بحړقة

احمد بشفقة عليها : خلاص اهدي يا انسة

الراجل : ها تجيب الفلوس ولا اخدها وامشي

احمد طلع دفتر شيكات و كتبله الفلوس الي طلبها

الراجل بفراحة و طمع : تشكر يا بيه و الله و احلوت معك يا سيد

احمد : اتفضلي اركبي

البنت پبكاء هستيري : لا لاااا مستحيل اركب

احمد : واللهي ماتخافي انا مش هعملك حاجة انا لو كانت عايز ازيكي مش هستاذن منك و هخدك معيا بالقوة

البنت بطلت عياط و بتبصله

احمد : تعالي اركبي متخفيش اصل مينفعش اسيبك في الشارع و امشي متخفيش

البنت صدقته و ركبت معه

احمد / اسمك ايه

بصتله وقالت : انا حنان

احمد ابتسم وقال : وانا احمد بصي متخفيش مني خالص انا مش هعملك حاجة

حنان بصتله و قالت ببتسامة جميلة : شكرا

احمد ببتسامة : علي ايه

حنان : ممكن اعرف انت هتوديني فين

احمد : بصي انا معنديش غير شقة واحدة انا اكيد مش عامل حسابي علي موقف زي ده بس انا هديكي اوضة ليكي و حدك مش هقرب عليها و هديكي مفتاحها كمان وانا اصلا معظم و قاتي في الشركة فا متخفيش يعني

حنان ببتسامة : واللهي انا مش عارفة اقولك ايه

احمد اكتفي بانه يبتسم لها

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

ريم پغضب : لا وديني الاوضة التانية عايزة ابقي لوحدي وانام علي رحتي

كنان : مهو لو كانت السنيورة معملتش الي عملته الصبح كانت سبتك في المخروبة التانية اما انتي استفزتيني و خليتيني اكسر الباب

ريم : ايوة يعني مينفعش انام هناك ليه

كنان : وانا اش ضماني انك متهربيش ثم برضو انا كانت هخليكي تقعدي في اوضة تانية يعني ما الاوض كتير بس انا مش مامنلك انتي متقعديش و حدك ابداا

ريم : يعم اتنيل هتحرك فين بالجبس بتاعي بس

كنان : زي متحركتي الصبح ياختي

ريم : اوووف طب انت نام علي الارض و لا علي الكنبة الي هناك دي

كنان بسخرية : بقا كنان الاسيوطي انا انام علي الارض وعشان مين عيلة قد ركبتي

ريم پغضب : لا يحلو بقالك ايه مش كل شوية عيلة عيلة ايه شيفني في الافة يالا ولا ايه ده انا اوديك البحر و اجيبك عطشان و السرير ده كله بتاعي و انت هتنام علي الكنبة

كنان : طب متروحي انتي نامي علي الكنبة

ريم ببرود : لا يا خويا انا وحدة متجبسة و تعبانة

كنان زهق من الكلام معها و راح نام علي الكنبة و ريم نامت علي السرير

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند احمد

اخد رحمة وادها مفتياح الاوضة بتاعتها و سابها و خرج

وهي اول مدخلت فضلت ټعيط علي الي عمله فيها ابوها وانه بعها لواحد غريب و انها هانت عليه

استووب

حنان بنت جميلة  عندها ١٩ سنة بعيون عسلية جميلة وبشرة قمحوية و جسد ممشوق مامتها توفت وهي بتولدها و بابها راجل بتاع شرب وكل هامه الفلوس وبس و مكنش مهتم بيها اصلا ولما اتولدت واحدة جرتهم اسمها عفاف هي الي ربتها و كانت حنينة عليها جدا و بتحبها عشان هي مش بتخلف و اعتبرتها بنتها بس ابوها اخدها عشان يجوزها واحد كبير جدا و كان بالمقابل هيديله ١٠ تلاف جنيه

عيطت جامد وقالت : لدرجادي انا مسواش عندك حاجة يا بابا لدرجادي بتحب الفلوس و تبديها عني ونامت من كتر التعب

⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦

ريم صحيت بدري جدا كانت الساعة ٧ الصبح وكانت فراحنة جدا انها خلاص هتمشي من هنا عشان كنان قالها انه اسلام هيجي انهارده و كانت هتطير من الفراحة عشان اخوها ومامها وحشها مع انها غابت يومين بس .. بس حست قد ايه انها كانت في نعمة وهي في وصطيهم و انها رغم كل الخناقات مع اخوها اسلام الا انها بتحبه و بتحب منغشته ليها لما كانت بتتسحب عشان تاخد هدومه وتلبس منها عشان بتحب تديقه و كمان بتحب تلبس تشيرتاته

كنان بعد شوية صحي و بص قدامه لقها قاعدة علي السرير و سراحنة و بتضحك فا راح قرب منها و هي مش و اخدة بالها راح بسها في خدها ريم اتنفضت و بصتله پصدمة اما هو مقدرش يمسك نفسه علي شكلها وفضل ي ضحك

ريم پغضب : انت قليل الادب ايه الي انت عملته ده

كنان بضحك : ههههههه ياللهوي علي شكلك كان يفطس ضحك هههه

ريم پغضب : لا يحبيبي مش عشان سكتناله يدخل باحماره ده انا لولا اني متجبسة كانت عملتك استيكر في الارض

كنان بسخرية : بس يا اوزعة

ريم : وانت ابو الفصادة

كنان : اه صح انا انبارح جبتلك هدوم ونسيت اقولك اهما في الكيس الي هناك ده اللبسي منهم

ودخل عشان ياخد شور و بعد ١٠ دقايق خرج لبس هدومه و نزل خرج من الاقصر عشان يجري شوية

اما ريم اول مخرج اخدت الهدوم و دخلت عشان اخدة شور و لبست بجامة بنص كم سودة و كانت لايقة جدا علي بشرتها البيضة الجميلة و بعد شوية كنان جه من برا و شفها و اڼصدم من جمالها و شعرها الطويل الي كان بينقط ميا راح غسل وشه  بسرعة و جاب السشوار و المشط و شد ريم قدامه و قاعدها علي السرير

ريم پغضب : اوعي يعم انت انا هسرحوه

كنان پغضب و صوت عالي : صوتك ميعلاش وانا عمل الي انا عايزه انتي فاهمة

ريم : يعم خليت ودني تصفر من صوتك الي فرحان بيه ده

كنان ببتسامة : اللهم مبارك شعرك جميل جدا و ناعم

ريم بضحك : كانت عايزة اقصه عشان ابقي زي سعاد حسني راحت ماما قيلالي لو قصتيه مش هتحصلي حسني نفسه ههههه

كنان پغضب : اوعي اوعي تفكري تقصيه امك عندها حق

ريم لفتله ببتسامة : اسلام هي امتي

كنان لفها تاني وبيكمل الي بيعمله و مردش عليها

ريم پغضب : ايه يعم مش بكلمك

كنان پغضب : هشششششش اسكوتي

ريم راحت قامت من قدامه وقالت : لا بقي اذا كان انت عندك انفصام في الشخصيه فانا بقي معيا شهادة معملة اطفال

كنان ضحك وشدها عنده تاني وقال : شوية كده اقعدي بقا ساكتة

ريم بفرحة : ماشي

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند اسلام خرج من المستشفى وهو هلاكان و تعبان بمعني الكلمة و فاجاة فونه رن

اسلام : الو

.......

اسلام بفراحة و عينه دمعت : ريم

⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦

البارت الثامن

⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩⁦(◍•ᴗ•◍)❤⁩

اسلام وعينه دمعت : ريم

ريم بفرحة : الو ياسولم وحشتني

اسلام بلهفة : انتي فين ياحببتي انا هجيلك دلوقتي انتي فين

- ازيك يا اسلام

اسلام پصدمة وڠضب : كنان

كنان ببرود : طب شاطر انك عرفت صوتي يا اسلام يابسيوني

اسلام بحدة وڠضب : ريم ملهاش دعوة دي طفلة سبها في حلها

كنان بضحك : ههههه اسبها مين ده انا وهي بڼموت في بعض ايه عايز تفرقنا عن بعض يا اسلام عايزة اختك تتالم من بعدي

اسلام پغضب : دي طفلة ملهاش دخل ايك ټلمسها او تيجي نحيتها انت فاهم

كنان ببرود : براحتي ... ثم انت مقلتلناش ان ليك اخت موزة كده

اسلام پغضب : اخرس ايك تجيب سرتها لورا**جل اديني بس العنوان انا هاجي مش هخلي فيك حتة سليمة

كنان : شوفت بقا ان الزمن دوار وجه دورك تتفع التمن و ان الي عملته ده مبيعديش بساهل انت غلط و غلط مع الي مبيرحمش وانا هكون احسن منك واخليك تيجي تشفها و هتقول بعضمة لسانها انها بتحبني و انها متقدرش تستغني عني يا اسلام يا بسيوني

اسلام بسخرية : هههه ريم مستحيل تعمل كده وهنشوف

كنان ببرود : هنشوف و العنوان ......

اسلام قفل الخط وبسرعة ساق العربية ورايح للعنوان

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم وكنان

كنان طلع مسډس و مسك ريم من درعها پعنف

كنان قرب منها وقال بصوت چحيمي و عيونه بطلع شرار : شايفة المسډس ده هقتل بيه اخوكي ومش هتعرفي ترجعي تاني عشان خلاص هيبقي اقبل رب كريم فانتي اسمعي الكلام و المرة دي مش زي كل مرة هتغلطي غلطة وحدة اخوكي هيكون في خبر كان سااامعة

ريم دموعها نزلة شلالات و مش بترد

كنان بصوت عالي افزعها : بقولك سااامعة

ريم هزت رسها بنعم

كنان ببرود : دلوقتي اخوكي هيجي و انتي هتقاليه اني مخطفتكيش وانك جيتي باردتك و انك بتحبني من زمان و كمان اني انا جوزك فااااهمة

ريم بدموع وطفولة : لا مش هكذب عليه كده هيزعل مني

كنان مسك وشها بايده الاتنين وقال : يعني عايزه ېموت خلاص برحتك يا قطة  ودي هتبقا نهايته  و كل ده وانتي هتبقي موجودة و شيفه وساعتها هيكون ماټ بسببك

ريم بدموع وشهقات : ل ل لاااا هسمع الكلام خلاص

كنان بحدة : تمسحي دموعك دي و متعيطيش قدامه و لا تقولي اني انا الي خبطك تقولي واحد خبطني و اول مفوقت كانت في المستشفي وانتي اتصلتي بيا ساااامعة

ريم بقلة حيلة و دموع : حاضر

وخرج وسبها و بعد شوية كان وصل اسلام .. اسلام الحرس دخلوه عشان كنان قيلهم و دخل پغضب و تواعد للكنان و ايضا اشتياق لاخته الصغير التي لم يراها منذ ثلاثة ايام

كنان اول مشافه قال بسخرية : نورت ايه ياعم كل ده تاخير

اسلام بصوت عال ومسكه من لياقته : فييين رررريم

كنان زقه پغضب وقال : ايدك الو*سخة دي متلمسش اسيادك

اسلام پغضب : بقولك فين ريم

كنان : هطلع اجبها

و بعد دقايق كنان كان نازل و شايل ريم و اسلام كان مصډوم من الي شافه ان ايديها و رجلها متجبسين و كنان قعد ريم علي الكنبة و وقف ورا اسلام وبيبص الريم بتحزير و حاطط ايده علي المسډس الي في جيبه

اسلام قعد علي ركبته قدام ريم و حضنها ريم مسكت في حضنه جامد و مكنتش عايزة تسيبوا ابداا و كانت حسة اني دي اخر مرة هتحضن اخوها و كانت مسكة في حضنة جامد كانها بتودعه و بتتاسفله علي هيحصل بس كل ده خارج اردتها و برضو عشان خاېفة عليه و مش عايزة تخسره او تكون السبب في نهايته و بعد دقايق اسلام ابتسم وعيونه كان فيها دموع و قرب من ريم و طبع قبلة علي جبينها و قال

- هدفعه التمن غالي هو اكيد الي عمل فيكي كده انا هربهولك ياروحي و بيخدها في حضنه تاني  

اسلام شوية وبعد عنها وقال : ريم يا حببتي يلا عشان نروح يا حياتي ده ماما كانت ھتموت عليكي يلا ياروحي ولسه هيشالها كنان مسك المسډس و ريم زقته

اسلام باستغراب : في ايه يا ريم ليه عملتي كده

ريم بتحول تتماسك و متعيطش : ع عشان مش ينفع

اسلام : هو ايه الي مينفعش احنا هنروح

ريم : ريم مش عايزة اروح

اسلام پغضب : انتي بتقولي ايه انتي هتروحي معيا يعني هتروحي

كنان ببرود : ازي و تسيب بيت جوزها حبيبها

اسلام پصدمة وبص لريم : لا ريم مستحيل تعمل كده و مسك وشها بايده الاتنين وقال حببتي عارف انه مهددك و مخوفك بس انا جنبك اهو متخفيش قولي الحقيقة مش هيعملك حاجة طول مانا موجود ريم كانت هتكلم و اقتنعت بالي اخوها قال بس كنان مسك المسډس تاني و بيبص لريم

ريم :.....
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند حنان صحيت من النوم اتوضيت و صلات فرضها و قرات وردها اليومي و بعد كده جات تخرج لقت ورقة متعلقة علي باب اوضتها و مكتوب فيه

- صباح الخير يا حنان في اكل كتير في التلاجة طلعي الي انتي عوزها و متكسفيش و كمان ياريت تستنيني باليل و مجيش القيكي نايمة عشان عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم ...احمد

حنان : هيكون عايز ايه ده كمان بس هو باين عليه طيب و مش هيعملي حاجة انا هستنا بليل وامري لله

وبعدها دخلت المطبخ و عملت سندوتش و دخلت الاوضة تاني

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم و كنان

ريم : كلامه كله صح وانا بحبه و هو بيحبني و انا وهو اتجوزنا

اسلام بعدم تصديق : انتي كدابة وهو الي عامل فيكي كده عشان متعترفيش بالحقيقة

ريم هزت راسها بالا وقالت : لا ده هو الي انقذ حياتي و كان معيا في المستشفي لنا عملت حدثة عربية و صحبها رماني في المستشفي و محدش سال عني غيره

اسلام : انتي عبيطة هتحبي واحد لمجرد انه انقذك عشان تعرفي بس انك بتحوري

ريم : لا انا بحبه من زمان و المستشفي جابت رقمه من علي موبيلي عشان كانت متصلة بيه اخر مرة

اسلام صفع ريم بقوة لدرجة ان أنفها جاب د*م

كنان ڠضب جدا اما ضربها و اكان هيمسكوا يعجنوا بس ريم شورتله بايده بمعني لا و بصتله بصت ترجي انه ميضربش اخوها وفعلا سمع كلامها  

اسلام پغضب : انتي قلي*لة* ادب لما وحدة في سنك تتجوز وتحب تبقي متربتيش و لا عدي عليكي ريحة التربية ومن انهارده انتي مش اختي ولا اعرفك و هقول لامك الي ھتموت عليكي في البيت دي انك خلاص مۏتي في حدثة عربية و دفنوكي  انتي كسرتيني وخليتي وشي في الارض و اخرة اما تجوزي تجوزي اكتر واحد اخوكي بيكره يا خسرة تربيتي فيكي ياخسرة

وخرج من القصر كله و هو راجع البيت تاني وهو ڠضبان من الي اخته عملته وانها خلت واحد بيكره كره العمي يفرح فيه

عند كنان و ريم

ريم كانت حطة اديها علي خدها مكان ماخوه ضربها و اڼفجرت في العياط لان اخوه عمره مامد ايده عليها وكمان مش هتشوفه تاني اما كنان كان قلبه بيتقطع عليها وراح عشان يشالها ريم بعدت ايده و بټعيط بهيستيريا

كنان بحزن علي حالتها : تعالي هطلعك فوق

ريم بټعيط وبتعد ايده عنها و ترجع لوراه لحد موصلت لا اخر الكنبة راح كنان جه عشان يمسكها ريم زقته وبتكلم وعنيها ملايانة دموع : ااااابعد عني انت السبب في ده كله ملكش دعوة بيا اااابعد

كنان شالها ڠصب عنها و طلع بيها فوق و..

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند اسلام وصل البيت و امه و نرمين كانه مستنينه

نرمين : انت اتاخرت كده ليه قلقنا عليك

اسلام مردش عليها وقرب من امه وقال بحزن : ماما عايزة اقولك علي حاجة

مريم و اقلبها كان بيضرب جامد وحست ان الموضوع يخص بنتها قالت بلهفة : في ايه

اسلام بحزن : ريم ماټت

9/10
اسلام وهو بيتصنع الحزن : ماما ريم اټوفت في حدثة

نرمين پصدمة : انت بتقول ايه يا اسلام

وفاجاة مامت ريم وقعت في الارض و نرمين واسلام جريوا عليها و اسلام ملاقاش فيها نفس لا خارج ولا طالع بس نبضها كان شغال و ضعيف اسلام شالها و ركبها العربية و راحوا المستشفي

في الاستقبال

اسلام بصوت جهوري : بسرعة عايز ترولي

الممرضين اتجمعوا و دخلوا العمليات ووقفوا اسلام برا

اسلام پغضب : انا دكتور دخلوني

الدكتور : مينفعش يا فندم

ومنعه من الدخول بس اسلام كان عايز يدخل

الدكتور وقف وقال : حضرتك لو دخلت معنا جوا مش هتعمل اي حاجة وانا متأكد من ده عشان الحالة تخصك و اكيد هتبقي خاېف ټلمسها اصلا و انت بتعطلانا خلينا نشوف شغلانا

وسابه ومشي بعد ما اسلام اقتنع بكلامه

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند ريم و كنان

كنان كان شايل ريم ڠصب عنها وريم بتتحرك بعشوائية و بټعيط دخلوا الاوضة و كنان حطها علي السرير

كنان پغضب : هششششش خلاص بقا صدعتيني

ريم بصتله و مستمرة في العياط

كنان : بس عشان اجبلك حاجة حلوة

ريم برضو بټعيط

كنان : بس عشان اديكي الفون بتاعك

ريم مستمرة في العياط

كنان بنفاذ صبر و صوت عالي : بقوللك اسكتتتتتي بقاااا

ريم خاڤت وحولت تكتم عياطها بس صوت شهقتها لسه موجود

كنان صعبت عليه جامد

كنان قرب منها بيقولها : خلاص اهدي

ريم مش بصاله و بص في الارض و صوت شهقتها مستمر

كنان شالها و حطها علي رجاله وبيطبطب عليها بحنان بيقول انا اسف

ورفع وشها فوق وبيقول : انا عارف ان انتي بتكرهيني عشان الي عملته فيكي بس واللهي الايام هتسبتلك اني انا مظلوم

ريم دمعها نزلة شلالات بس مش بتطلع صوت عشان خيفة منه

كنان بيمسح دمعها بايده وبيقول : خلاص بقا عشان هوريكي حاجة حلوة هتعجبك

ريم برضو بټعيط من غير صوت

راح كنان هز رجله و بينطتها زي الاطفال و بيضحك و بيقول : ريم العسل هتبطل عياط عشان اوريها المفاجأة بتعتها

ريم بطلت عياط وفضلت تضحك جامد عليه و قالت : ههههه انت بتعمل ايه انت فكرني بنت اختك ههههه

كنان وبيمسح باقي الدموعها بايده وقال : واللهي لو كان في كانت هبقي اعقل منك ههههه

ريم بطفولة : يلا بقا انت قولت هتديني الفون بتاعي و هتوريني مفاجاة يلا اوفي بوعدك

كنان بضحك علي طفولتها : هههه ماشي يا ستي تعالي اوريكي المفاجأة الاول

وشالها ونزل بيها الجنينة

ريم بطفولة : الله حلوة اوووي

كنان ببتسامة وسيمة : مش دي المفاجاة

ومشيوا شويا بعدها كنان قالها : يلا غامضي عينك

ريم غمضت عنها راح كنان ابتسم بخبث واستغل الفرصة و طبع قبلة علي شفيفها الوردي

ريم فتحت عنيها پصدمة و ڠضب طفولي وقالت : بقا هي دي المفاجاة يا قليل الا**دب

كنان بضحك : لا واللهي بصي قدامك

ريم بفراحة : الله دي جميلة اووووي

كنان بابتسامة : مش اجمل من عيونك

وكانت المفاجاة مرجيحة جميلة جدا و مزينة بالورد و كان شكلها تحفة

ريم : يلا ركبني و زقاني

كنان ببتسامة /ماشي يا ستي

وشالها وركبها و بيزقها بالمرجيحة

كنان : بقيت علي اخر الزمن كنان الاسيوطي بقا يمرجح العيال

ريم پغضب : بس يا بابا زوق و انت ساكت

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند حنان و كان الليل ليل و احمد جه و هي كانت مستني

احمد ببتسامة : ازيك عاملة اسف لو كانت خليتك تستنيني كتير بس اعمل ايه الشغل

حنان ببتسامة : الحمدلله ولا عادي انت مش اتخرت اصلا

احمد قعد وقال : بصي احنا مينفعش نقعد مع بعض كده احنا لازم نت..

قطعته حنان بحزن : عندك حق انا اعرف وحدة صحبتي هروحلها اقعد معها وهي مش هتمانع هي بتحبني و شكرا جدا ليك

وكانت لسه هتقوم احمد مسك ايديها و قعدها تاني وقال : تتجوزيني

حنان : ايه

احمد : اصل مينفعش هينفع تقعدي معيا غير بكده وانا واللهي انا مش هالمسك ولا اقرب منك كله علي الورق

حنان : لا خلاص انا هروح عند صحبتي اقعد معها مش متطرا اقعد هنا بعد اذنك ولسه هتمشي

احمد قام وقف قصدها و حط ايده في جيبه وقال : امممم صحبتك طب هتقعدي معها قد ايه يوم ولا يومين شهر ولا شهرين و بعد كده ها

حنان بصة في الارض لأن كلامه كان صح

احمد : مبترديش ليه ها عشان تعرفي اني صح

حنان و دموعها نزلت شالالات : طب طب انت عايزني اعمل ايه امي ماټت و ابويا باعني وانا هعطلك عن حياتك واكيد انت عايز تتجوز ويكون ليك اسرة وانت هتدبس فيا ليه انت زنبك ايه

احمد بدون وعي قام و خدها في حضنه وقال : بس بس انا مش اقصدي اعيرك واللهي انا خاېف عليكي من كلام الناس انك يعني بنت وانا راجل اعذب و خاېف علي سمعتك واللهي مش قصدي

حنان بصتله والدموع كانت في عنيها وقالت : انت طيب اوووي

احمد ابتسم علي براءتها وقال : ها قالتي ايه موافقة

حنان : ماشي بس علي الورق بس زي مقالت انت اوكي

احمد ببتسامة : اوكي كتب الكتاب بكره

حنان اخدت بالها من الوضع الي هي في وقالت : طب ممكن تبعد

احمد : اه اه طبعا انا اسف

حنان : ولا يهمك محصلش حاجة

وراحوا عشان يناموا

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

في المستشفي بعد معدي حوالي ٤ ساعات الدكتور خرج

اسلام بلهفة وخوف : ها يادكتور طمنا

الدكتور : احنا عملنا الي علينا بس للاسف الصدمة الي اخدتها خلتها تدخل في غيبوبة

اسلام پصدمة : غيبوبة !

الدكتور : ايوة للاسف

اسلام : طب هتفوق امتي

الدكتور : الله اعلم يوم اسبوع شهر سنة

اسلام اخد الصدمة وقعد علي الارض وعيونه بدات تدمع ونرمين مش عرفة توسي ازي

نرمين : معلش هي هتقوم بالاسلامة ان شاء الله

اسلام بص لها بحزن و اخدها في حضنه وبيعيط زي العيال الصغيرة

نرمين بتطبطب عليه : تعالي نروح انت تعبت انهارده وبكره نيجي عشان نشوفها

اسلام مشي معها لما شاف الي في المستشفي بيبصوا ليه وفعلا رواحوا و وصلوا البيت تعبنين و مهمومين

اسلام اول مدخل اترمي في نرمين وفضل يعيط جامد ويقول : لنا بكدب يا نرمين انا كل الي بقوله كدب ريم عايشة وانا كذبت

نرمين بعدته عن حضنه وقالت :  ايه بتقول ايه انت ازي تكدب في حاجة زي كده

اسلام شدها وحضنها تاني وبيعيط ونرمين مقدرتش تلومه او تعتبه اكتر من كده وزعلانة علي حالته و اخدته في حضنها و بتطتبط عليه لحد مهدي خالص ونام علي رجاليها

⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩

عند كنان و ريم

كنان : كفيا بقا حرام عليكي الساعة ١٢ يلا عشان ننام و هجيبك هنا بكره كمان يلا

ريم بنوم : لا عايزة اتمرجح

كنان : يابت ده انتي نامتي خلاص

ووقف المرجيحة وبيقرب منها عشان يخدها ريم بعدت ايده وقالت وهي بتنام : الا انا عايز اتمرجح يا كئيب يا عدو الفرحة

كنان ضحك عليها وعلي كلامها و مهتمش خالص ليها عشان هي خلاص اصلا كانت بتنام اخدها و طلع بيها و حطها علي السرسر و قلعلها الچكت و نيمها و نام جنبها و اخدها في حضنه ونام

تاني يوم ريم كانت لسه تصحي لقت نفسها مش عارفة تتحرك و لا عرفة تقوم و فتحت عنها لقت كنان و خدها في حضنه و حضنها جامد كانها هتهرب منه ريم تتحرك وتزوق ايده بس متعرفش و تحاول تنزل بجسمها من تحت ايده برضو مش بتعرف في مسكت ايده و عضته فيها

كنان قام من النوم مڤزوع و مسك ايده بالم : اااه ااه في ايه

ريم پغضب طفولي : طلعتني من علي المرجيحة انبارح و قالنا ماشي و نيماتني ڠصب عني وقلنا ماشي بس تنام جنبي علي السرير بتاعي لا كده كتير

وزقته برجليها السليمة علي الارض ووقع

كنان قام پغضب و....

يتبع
شجعونيي❤️
تفاعل ومتابعه للصفحه فضلاا وليس امرا

( ˘ ³˘)♥( ˘ ³˘)♥( ˘ ³˘)♥( ˘ ³˘)♥



الفصل الحادي والعشرون حتى الفصل الثلاثون والاخير من هنا


الفصل الحادي عشر حتى الفصل العشرون من هنا



ادخلوا بسرعه من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close