القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عهد الأسود البارت السابع والعشرون وقبل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية عهد الأسود البارت السابع والعشرون وقبل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية عهد الأسود البارت السابع والعشرون وقبل الأخير بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

اسامه اتصدم لما لقاها بتضحك مع واحد من رجاله نعمان وبتقول هو الحلو منين..قال بغضب رهيب شووووووق


شوق بصتلو بخوف بس حاولت متبينش وقالت..ايه عايز ايه..انا حره انا اصلا مبحبكش وبصت للراجل الي ماسكها وقالت بمعاكسه ..انا بموووت في الاسمر ..يا اسمر يا اسماراني


الراجل شدها عليه وقال بمعاكسه ..وانا بموووت في الملبن 


اسامه اتنرفز والغضب كان عاميه وبيحاول يفك نفسو وقال بزعيق وعصبيه...والله يا شوق لكون قاتلك بايدي انهارده... وبص للراجل بنظره مرعبه وقال...سبها احسنلك هطلع روحك انت كمان


اسد قال بزهق ...يا عم يسبها ايه هيه الي ماسكه فين اصلا ...وبعدين سيبك منها وفكر في الورطه الي احنا فيها دي


اسامه لسه هيكلمو اتفاجأ بشوق وشوشة الشخص الي معاها وهو ضحك بكل صوتو وقال لزميله... احمد هات الموزه التانيه وحصلني... وقال للباقي منهم انتو استنو هنا خلو عينكم عليهم لحد ما يجي دوركم 


شوق طلعت معاه وهيه بتضحك اما عهد فكانت بصالهم بدموع وماشيه معاهم بالعافيه


اسامه بقى يزعق بكل صوتو ويقول..شوووق..استني بطلي هبل ارجعي يا بت شووووق 


بس شوق ولا كانها سمعاه طلعت مع الرجاله بكامل ارادتها


اسامه كان هيتجنن وضرب الارض بغيظ وعصبيه وقال..يا متخلفه يا غبيييييه


اسد استغربو قوي وقال..يا بني ما تسبها تغور دي متستهلش ابدا انت المفروض تخلص عليها اصلا


اسامه اتنهد بغضب وبصلو بحده وقال..دي واحده هبله فاكره انها ممكن تنقذنا الغبيه ممكن تودي نفسها في داهيه ..انت اصلا مش فاهم حاجه


عند شوق طلعت مع الراجل وبقت تضحك معاه وفجأه اتسندت عليه كاتها اتكعبلت بقت في حضنو


الراجل قال بمغازله سلامتك يا جميل ..ولسه بيعدلها شوق شدت سلاحو بسرعه وقالت..خليك مكانك هفرغو في دماغك وبصت للراجل الي ماسك عهد وقالت ..سبها ابعد عنها


بقلم...زهرة الربيع

الراجل لسه هيتقدم عليها ضربت رصاصه عند رجلو وقالت... بقولك سبها


اسامه سمع صوت الرصاص قلبو وقع في رجليه واتسعت عنيه وقال برعب وهمس...شوق


واحد من الرجاله لسه هيطلع يشوف فيه ايه..بس زميله قال.. ملناش دعوه مسعد قال متتحركوش خلينا هنا


الراجل وافقو وبقم قاعدين حارسين اسد واسامه


اسامه كان بيزعق بكل صوتو وبيقول..شووووووفق...شوق ردي عليااااااااااا


شوق كانت سمعاه لانهم لسه مبعدوش وقالت بارتباك..عهد خدي سلاح الراجل الي جمبك ده


عهد قالت بدموع ...انا ...انا مش ..مش هقد..هقدر


شوق قالت بهدوء بتحاول تطمنها ..هتقدري يا عهد ارجوكي علشان نلحقهم ضرغام بينز،ف يا عهد .. لازم ننقذو


الرجاله كانو رافعين اديهم وخايفين شوق تضغط على الذناد وعهد قربت من الراجل الي كان ماسكها ومسكت السلاح وايدها بتترعش وقالت...خليك مكانك اوعي تتحرك.. ووجهتو عليه


شوق قالت بفرحه شاطره يا عهد..خلي بالك منهم هروح افك اسامه واسد واجيلك على طول


شوق جريت على الكهف وعهد كانت رافعه سلاحها و خايفه اوي بس حاولت تبقى مرعبه يعني وقالت وهيه بتتنفض...اق..اقعدو....يلا ...مت..متعصبونيش...انا خطر قوي وضربت رصاصه في الارض وصرخت بقوه اول ما سمعت صوتها وحطت اديها على ودانها وهيه مرعوبه


مسعد والراجل الي معاه خافو لانها مش بتعرف تستخدم السلاح وقعدو على الارض بسرعه


شوق وصلت الكهف ودخلت هيه ورافعه السلاح... اسامه اول ماشافها ابتسم ودموعه نزلت من عيونه مع ابتسامه جميله


سوق ابتسمتلو وقالت بصوت عالي...محدش يتحرك والا هفرغ الرصاص في دماغكم ارفعو اديكم يلا


الرجاله رفعو اديهم وشوق كانت موجهه السلاح عليهم وبتمررو قدامهم وقالت لواحد منهم ..انت...فكهم يلا ...يلاااااا


الراجل اتقدم وبقى يفك اسامه واسد وفعلا فكهم واسامه مسك سلاح واسد كمان مسك سلاح ورفعه في وشهم


اسامه بص لشوق بفخر واسد قال بفرحه... ايوه كده الي يخاف من الاسد... لازم كمان يخاف من انثى الاسد ولا ايه


اسامه بصلو وقال..احم...بلاش حكايه انثى الاسد دي..شوف جمله غيرها ..ولا اقولك متتكلمش اصلا روح شوف خالك..ليه كل ده معملش اي صوت..يلا اتحرك


اسد جري على ضرغام ولقاه فقد الوعي وقال بقلق...ضرغام تعبان جدا يا اسامه لازم نلحقو


شوق فضلت ماسكه السلاح على الرجاله واسامه راح مسك ايد ضرغام ولقي جسمو متلج خاف جدا عليه وقومو هو اسد بخوف وقال...احنا لازم نطلع من هنا بسرعه يا شوق.. ولسه هيطلعو جيه مسعد وهو ماسك عهد وحاطط السلاح في دماغها وقال..اي حركه هصفي دمها وزعق بصوت عالي وقال....سفييييينه


جيه واحد من المزرعه قوي جدا وطويييل بطريقه غريبه يعني عملاق والشر في عنيه


شوق اترعبت من شكلو وقالت...ايه ده يااسامه...ميين..مين ده


اسامه بصلو من فوق لتحت وقال ببساطه....ده سفينه...الي هيغدينا


شوق بصتلو بخوف واستخبت وراه ..اسامه ابتسم وقال..ايه..مش جعانه


شوق اتنرفزت وضربتو في ضهره وقالت ...ده وقت استظراف 

عهد كانت مرعوبه واسد بصلها بدموع لما اتاكد انهم مش هيطلعو بخير قال...عهد..انا..انا اسف...مش عارف هتفهميني ولا لا...بس .انا ..انا بحبك قوي..سامحيني...انا كنت حسيت انك بتحبي ضرغام وهو كمان كان واضح انومهتم بيكي..و..وعلشان كده طلبت منو يخطبك ليا..كنت خايف تضيعي مني ارجوكي تسامحيني


عهد اتسعت عنيها بزهول ودموعها نزلت بحزن عليه مش منو واسد كمل بدموع وقال..انا عملت كده لاني حبيتك اوي يا عهد..والله انا مش بكره ضرغام ابدا..انا بس كان نفسي تكوني ليا..وكنت فاكر ان مشاعر ضرغام اتجاهك عاديه..لانو عمره ما حب ولا كان فيه في حياتو حاجه جديده..حاولي تسامحيني يا عهد


عهد لسه هترد مسعد قال بغضب...لا يا حلو انت وهيه مش وقت نحنحه..وبعدين انتو هتموو سوا تبقى تشرح لها في جهنم انشاء الله..وصوب سلاحو عليه 


بس قبل ما يضرب وقع في الارض ميت تحت زهول الجميع برصاصه من سلاح غسان الي دخل في الوقت المناسب وقال..امرني يا اسامه بيه


اسامه ابتسم وحضنو وغسان بحب وقال...اول مره توقيتك صح 


غسان كان مبسوط انو لحقو لانو مش مجرد جارد عادي عندو هو من زمان معاه واتعود عليه وبعدها الوضع بقى اشبه بساحة المعركه غسان كان معاه رجاله كتير جدا ومن ضمنهم عواد ورجالة ضرغام اشتبكو مع رجالة النعمان وقدرو يخلصو على سفينه وكل رجاله نعمان 

و طبعا الانتصار كان من نصيب رجاله اسامه لان عددهم اكبر بكتير 


اسامه اخد ضرغام على العربيه ولسه هيركبو شافو حمدان نازل جري برعب واتفاجأ بابنو مقتول وقع على الارض بصدمه وبقى يبكي بقوه وصراخ وقهر شديد


عهد نزلت دموعها على حالو بس انتبهت على شوق مسكت ايدها وقالت ..يلا يا عهد دا بذات ميستاهلش دمعه شفقه منك..يلا ضرغام مستنيكي


عهد مسحت دموعها وركبت جمب ضرغام وشوق ركبت جمب اسامه من قدام واسد كان جمب ضرغام وعهد


بعد شويه كانو في المستشفى وكانت جروح ضرغام كتير وعندو كسر في دراعو واتجبس وكدمات شديده


بعد فتره في المستشفى عند ضرغام كانو كلهم جمبو عهد وشوق واسامه واسد قاعدين معاه في اوضتو وبيبصولو بدموع واول ما فتح عينه بقو يحضنو بعض بفرحه


ضرغام ابتسم بتعب شديد وقال...اخيرا...اخيرا لمنا مكان واحد ..كان..كان لازم يكون في المستشفى يعني


اسد نزلت دموعه وحضنوه بقوه وبقى يبكي ويقول..انا اسف سامحني وانبي اسف انا ظلمتك و


ضرغام قاطعو وقال بتعب..اشسش..انت مظلمتنيش يا اسد انت مكانش قدامك حل...انت شوفت بعنيك


اسد كان لسه بيبكي وضرغام بص لاسامه الي كان واقف بعيد ودموعه على خدو وعيونه في الارض مش قار يبصلو ابدا


ضرغام ابتسم وقال..مش انت يا اسامه..مش انت الي تنزل عنيك كده..بصلي مش عايز تقولي حمد الله على السلامه


اسامه قال بحرج...احم..اكيد الف حمد لله على سلامتك...و...و..انا ..واتنهد وقال..مش لاقي كلام...مش هقدر اقولك حاجه...ولا هينفع اقول يامحني يا ضرغام ملهاش لزوم بعد الي عملتو معاك


ضرغام ابتسم بدموع وقال...فعلا ملهاش لزوم...لاني اصلا مسامحك ..طول عمري عازرك يا اسامه...انت اخويا وانا دلوقتي نسيت اي حاجه حصلت الحمد الله ان ربنا جمعنا تاني يا ابن ابويا .....وفرد دراعو السليم ليه عايز يحضنو 


اسامه ابتسم بيعاده وبقى يمسح دموعه وبص لضرغام باستغراب وقال....عايز ايه..انت..محتاج حاجه اعملهالك... اااااه..انت قصدك يعني عايز تحضني بما اننا اتصالحنا وكده..لا معلش ملهاش دعوه هما دايما يربطو الصلح بالاحضان في الافلام بس ملهاش دخل ابدا ...وغمزلو وقال..انا مليش غير في الحضن الطري


ضرغام بقى يضحك من قلبو وهز راسو بيأس وقال..مش هتتغير يا اسامه..مش هتتغير ابدا


اسامه ضحك وحضنو بقوه من غير مقدمات وقال...وحشتني اوي وحشني وجودك في حياتي ضرغام...حاول تسامحني انا اسف يا ابن ابويا


ضرغام ابتسم وحضنو بقوه وقال....ليك وحشه يا اسدنا الكبير


شوق ابتسمت بفرحه وعهد كانت حاطه عنيها في الارض ودموعها بتنزل بصمت وكل شويه تبصلو


ضرغام كمان كان بيبصلها وبيبعد عيونه بسرعه 


اسد خد بالو وابتسم ومسك ايد عهد وقال..اظن كده كفايه يا ضرغام ...نسبلك ترتاح....مع خطبتك


ضرغام وعهد بصولو بدهشه واسد قال..مالكم بتبصولي كده ليه..ده الصح...مشاعركم من طرفين..اما انا مشاعري من طرف واحد وانا مقبلش ادي من غير مقابل يا عهد..متحاوليش تواسيني بانك تظلميني


عهد نزلت عيونها وقالت بحزن عليه..انا..انا


اسد قاطعها وقال..انتي اختي..اختي الي هستني انك في اي يوم تكلميني وتعزميني على يوم جوازك وهكون اول الحضور


ضرغام اتنهد وقال..خلينا نتناقش الاول يا اسد قبل ماتاخد اي قرار و


اسد قاطعو وقال بابتسامه ..الموضوع مش مستاهل يا ضرغام ..انت بتحبها وهيه بتحبك ربنا خلاها تهرب قبل فرحها وخلاك تلاقيها وتختارها من بين الكل علشان هيه نصيبك..انا دخلت بنكم غلط ولازم انسحب


ضرغام نزلت دمعه من عيونه وقال..اسمعني يا اسد انا مش عايز اي حاجه تبعدك عني ..ارجوك..انا ممكن اعمل اي حاجه بس متسبنيش تاني و


اسد قاطعو بابتسامه بيحاول يخبي فبها وجعو وقال... مين قالك اني هسيبك...انا معاك في كل وقت...انت ابويا ..ابويا بكل معاني الكلمه دي...امتى ماتحتاجني هتلاقيني معاك...بس ان الاوان لابنك يعمل زيك..ويعمل لنفسو اسم ومكانه لوحدو..انا هروح لجدو في المانيا..هشتغل في البرمجه...دي الحاجه الي انا بحبها وبفهم فيها ...وهبقى كل يوم اكلمك صوت وصوره كمان


ضرغام قال ..بس


لاكن اسامه قاطعو وقال بابتسامه حزينه..سيبو..سيبو على راحتو يا ضرغام...اسد لازم يشق طريقه ..واتنهد وقال..لازم يبعد علشان يقدر يكمل


ضرغام اتنهد بحزن واسد باس جبينه وقال...مش هتحرك من هنا الا لما تخف وترجع زي الحصان..انا هنزل اشم هوا ..واسيبك تتكلم مع عروستك


اسد خرج وضرغام كان بيبصلو بدموع وحاسس بيه جدا بص لاسامه بدموع واسامه شاورلو براسو بمعني ميقلقش واتنهد وقال..يلا ياشوق نروح نشوف اسد


شوق كانت واقفه بتبص على عهد وضرغام بابتسامه مبسوطه انهم بقو مع بعض ومتحمسه قوي


اسامه بصلها وقال.. يا شووووق..مش وقت اعجاب انجري يلاا..وشدها من ايدها وطلعو وسابو عهد وضرغام مع بعض و كان الصمت سيد الموقع بس نظرات العيون قالت كل الي متحكاش


شوق اول ما خرجو قالت بضيق..كنت سبتنا معاهم شويه يعني..كنت هموت واشوفو هيقولها ايه


اسامه قال...ايه يا بت الفضول ده..انتي مالك هيقولها ايه.. اكيد الي هيقولو ميتقالش قدامك يعني خلي فيه شويه سنس..وبعدين من انهارده...وقرب عليها وقال بطريقه ترعب من انهارده تقولي نعم وبس على كل الي اقوله..علشان احاول..شوفي مجرد هحاول انسى المياعه الي عمالتيها هناك ..والحلو منين واسمر يسماراني ..ها يلا قدامي يا...يا انثى الاسد وزقها قدامه وقال... انجري يلا


بقلم...زهرة الربيع

شوق مشيت بضيق وهيه بتقول..طب متزوقش خيرا تعمل شرا تلقى 


اسامه قعدها على كرسي وجاب لها قهوه وقال ...انا هطلع اكلم اسد احاول اهون عليه شويه..انتي استنيني هنا


شوق قالت.. تمام ..احم..طب متعرفش.. قسم النسا منين..


اسامه بصلها باستغراب وقال... ليه


شوق قالت بارتباك..ابدا..احم..حاسه بمغص 


اسامه قال..تمام هكلم اسد كلمتين واجيلك علي طول وندخا نكشف متتحركيش من هنا ..ومش هقولها تاني متتحركيش يا شوق اجي الاقيكي مكانك سامعه


شوق ابتسمت وقالت..هتلاقيني مكاني عشقت الكرسي والكرسي عشقني لزقت هنا وحيات عيونك


اسامه بصلها بشك وابتسم ابتسامه جانبيه وقال ...ربنا يستر علشان انا من غير حاجه عايز اركب نضاره


اسامه سابها وطلع جنينه المستشفي واول ما مشي شوق قامت وراحت الاستقبال وقالت..لو سمحتي فين فسم النسا


عند اسامه راح لاسد وشافو بيمسح دموعه وواقف بيشم هوا وملامحو باين عليها الحزن اوي


اسامه اتنهد وحط ايده على كتفو وقال..الموضوع واصل لفين..يعني...بتحبها اوي


اسد دموعه نزلت واترمي في حضن اسامه وقال..اوي يا اسامه اوي


اسامه اتنهد وقال..يا ابني اهدى..هو انتو ايه حكايتكم في الاحضان..انشف يلا مش كده واتنهد وقال...صدقني الموضوع مش صعب انا اكتر واحد مقدر الي انت فيه ..ساعت ماليالي طلبت الطلاق وسابتني حسيت الدنيا وقفت زي ما اكون خسرت كل حاجه ...بس اديني قدامك..بقيت اسعد من الاول ..مش لاني محبتهاش والجو ده...لاكن احيانا الجرح بيبقى منحه...لما بتحب شخص وتتعلق بيه وانت كاره كل الدنيا وقتها بتتاكد ان الحب ده حقيقي والا مكانش دخل قلبك


اسد ابتسم وهو بيمسح دموعه وقال..شوق


اسامه ابتسم وقال..يا اخي اسمها لوحدو بيخليني مش علي بعضي الموضوع ذاد عن حدو ويا خوفي...ومخدش بالو من كلامو وقال ..خصوصا ان فيه مشكله ومش عارف احلها ابدا


اسد قال باستغراب...مشكله..مشكلة ايه


اسامه اتنهد وقال..سيك مني انا..الي عايز افهمهولك يا اسد..ان الانسان بالفطره عقلو بيمسح ويخزن..ودي نعمه النسيان الي ربنا ادهالنا..يعني انا زي ما قولتلك في يوم من الايام كنت مكسور لدرجه اني لو حد قلي هيجي وقت وتشفى جروحي مكنتش صدقت لاني خسرت مالك وضرغام وليالي في وقت واحد


بس شوف انهارده ..اديني قدامك..صحيح مالك مرجعش ومش هيرجع..بس ضرغام رجعلي..وانت كمان..وربنا عوضني بشوق كانو بيقولي كان معاك نجم..خد بدالو القمر ...واخيرا ابتديت اعيش من تاني..الي عايز اقوله..ان كل شيئ ربنا بيصلحه ويوم ما بيكسر بيبقى معاه مفتاح الفرج...وانا خلصت كلامي واياك تحضني هرزعك على قفاك


هنا اسد ضحك بقوه وقال...انت انسان جميل يا اسامه..وانا كمان عندي ليك نصيحه..خد بايد ضرغام وابعدو عن شغل جدي..ابنو عيله..علشان متبقوش خايفين عليهم..حتى لو مكسبها اقل..راحتها اكبر


اسامه ابتسم وقال..معاك حق..انا فكرت في كده..وقررت نرجع نباشر الشركات والمصانع الي عندنا مش قليل ومش هدخل الي عمليه تاني..علشان نويت ابتدي من جديد ..ولازم ابتدي صح و


بس قطع كلامو صوت تليفونو وقال بسرعه..معلش يا اسد تليفون مهم لازم ارد وفتح وقال..ايوه يا دكتور امام


وسمعو شويه واتجمد مكانو وقال بخوف ..حاضر حاضر..اناجاي حالاووووو


2000كومنت ومشركات كتير 



البارت الاخير من هنا



بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close