القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثاني عشر حتى الفصل الثالث والعشرين بقلم آلاء الرحمن حصريه وجديده

 رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثاني عشر حتى الفصل الثالث والعشرين بقلم آلاء الرحمن حصريه وجديده 

رواية جبروت انثي وسطوة رجل الفصل الثاني عشر حتى الفصل الثالث والعشرين بقلم آلاء الرحمن حصريه وجديده 

12

عند ادهم كان بيرسم وكانه بيطلع كل الألم الي جواه بالرسم

دخلت نور عليه

ادهم من غير ما يبص للي دخل :حطي الورق واخرجي

نور قربت منه وايدها على كتفه :صباح الخير  

ادهم پغضب :انتي مجنو

ولسه هيكمل شاف نور

نور بحزن حقيقي :انا اسفة يا ادهم

ادهم قام بسرعة :نور انتي كويسة في حاجة

نور هزت دماغها بلا ودموعها بتنزل

ادهم قرب منها ومسح دموعها :طب بټعيطي ليه

نور :لو ما خدتش الحصان ما كانش هيحصله حاجة انا اسفة سامحني ادم قالي قد ايه هو غالي عليك

ادهم اتنهد :عرفتي ازاي

ad

نور :ادم قالي من شوية

ادهم بنفسه ابن الاتاته ما بيعرفش يسكت

ادهم :عادي نصيبها كده لكن وحياتك عندي لاعرف مين الي عمل كده وهندمه

نور بصت في عينيه :لو قلتلك مين هتصدق

ادهم باستغراب :مين

نور كلمت حد في الفون

ودخل واحد من الشباب الي كانوا مع الحصان

ادهم باستفسار :هو في ايه

نور بصت للراجل :اتكلم مين الي امرك ټقتل الحصان

[[system-code:ad:autoads]]

الراجل بص لنور پخوف ولادهم : انا هقول الحقيقة لكن ارجوك ارجوك يا بيه ما تعمليش حاجة انا بجري على غلابه

ادهم پغضب :ما تنجز يله

الراجل :الست مروى خالتها هي الي قالتلي اقتل الحصان

نور بصتله پصدمة وڠضب :ايه الي بتقوله ده

ادهم التزم الصمت

نور قربت منه پغضب :قولتلي ايه من شوية ما تتكلم يا احمد متخافش

نور بصت لادهم الي بيبصلهم بصمت يخوف :انت هتصدقه خالتوا ما تعملش كده

ad

ادهم قرب منها ببرود :امال مين الي عمل كده

احمد بص لادهم :والله حضرتك ده الي حصل

نور بصتلهم پغضب ووجهت كلامها لادهم :بما انك مصدقة ومكذبني ما لهاش دعوة كل التبريرات وخدت شنطتها ومشيت برضه تحت صمته

نور داخلها اټجننت ده بجد مصدق ومحصلهاش

احمد بابتسامة :كده تمام حضرتك عملت الي عليا

ادهم لف ورا مكتبه ببرود وخد من الخزنة فلوس ورمهاله :تمام لكن اقسم بالله لو عرفت انك قولت لحد الكلام الي قولتهولي ھفعصك تحت رجلي سيرة امي اوعى تجيبها لحد

احمد :ولا شفتك ولا شفتني يا باشا سلام

ادهم اتنهد ومسح على شعره پغضب مكتوم :كان لازم اعمل كده يا نور ما كانش ينفع امي الي توقع قدام الكل لكن وحياتك مش هسكت

[[system-code:ad:autoads]]

........................................................

عند نور

راحت الشركة متجننة دخلت مكتبها وخبطت الباب جامد وراها

داني دخل عليها :مالك يا نور في ايه

نور كانت بتتنفس جامد :مش عايز اتكلم يا داني ارجوك

داني:انا عارفك يا نور مش هترتاحي غير لما تتكلمي

نور قصت عليه الي حصل

ad
داني پغضب مكتوم وعدم رضا :هي حياتك كلها بقت ادهم ادهم طنشيه يا نور وما تحتكيش معاه من اول يوم دخل فيها حياتك وهو بقى محورها كل اما بشوفك متعصبة بعرف انك متعصبة بسببه

نور غمضت عينيها حاولت تنحكم بمشاعرها :معاتك حق خد اكتر من حجمه الۏسخ مع اني متأكدة انه واحد فيهم الي خوف الراجل

داني :تشربي قهوة

نور :يا ريت يا داني دماغي هتتفجر

..........................................................

عند ادم وندى

ندى كانت بتبص حواليها وكانها عاملة عملة كانت متوترة جدا

ادم حس بتوترها ومسك ايدها الي سحبتها منه بسرعة

ندى :ادم ارجوك ما يصحش كده

ادم بص في عينيها :انا بحبك يا ندى

ندى اټصدمت هي اه اتوقعت انه معجب فيها لكن مش كده على طول

ادم :ندى انا اول مرة افتح قلبي لحد لقيت نفسي فجاءة بتشدلك صورتك مش بتفارق دماغي بشوفك قدامي في اي حتة

وقام وقعد قدامها وطلع خاتم من جيبه :تتجوزيني يا ندى

ندى بصت حواليها بأحراج :ادم ارجوك

ادم بص في عينيها :لو وافقتي هبقى اسعد راجل في الدنيا واوعدك النهاردة هكون عندكم واخطبك

ad
ندى بصتله بتردد

ادم بهزار :رجليا ۏجعوني اخلصي

ندى هزتله دماغها بأه وادم حملها قدام الجميع ودار فيها وجه يلبسها الخاتم

ندى بأحراج:خليها بالليل لما تيجي يا ادهم قدام الكل احسن

ادم باس دماغها واحترم رغبتها

ووصلها الجامعة وراح الشركة

......................................................

في الشركة

دخل مازن لادهم

كان بيكلمه عن الشغل وهو في حتة تانية خالص

مازن :ادهم مالك انت مش معايا خالص

ادهم مسح على وشه واتنهد :تعبان تعبان يا مازن الحب ده حاجة صعبة جدا

تعرف العشق ده لعڼة لما بتصيب الانسان بتموته بالبطيء

مازن :حاول تتخطاها يا ادهم صدقني لو قربت من غيرها هتنساها

ادهم ضحك بسخرية :يا ريت لكن اعمل ايه بقلبي وعينيا الي بتشوف كل الستات فيها

دخل ادم عليه :مساء الفل على الناس الحلوة

ادهم حك دقنه وبصله من فوق لتحت :خلصت مرقعة ومشاوير وعشق مخفي ولا لسه

مازن رفع حاجبه :اوعى تقولي انه بيحب هههههه ده انت هتبقى مسخرة

ادم وكأنه طفل مذنب قدام ادهم :بقولك ايه بما انك مراقبني انا هتجوزها وهي موافقة

ad
ادهم بابتسامة :طب يا ريت اهو تكون قدرت تعمل الي اخوك نفسه فيه

مازن :ما تفهموني في ايه

ادهم :الي قدامك بيحب ندى اخت نور

مازن :بجد

ادم هز دماغه بطريقة مسرحية :يس يس انها الحقيقة اخي لم ېكذب ابدا

ههههههههه

ادهم :يا رب يا ادم ينولك الي انت عايزة

ادم بحزن على اخيه :وانت يا ادهم يا رب

مازن :يعني هتتجوز هتتجوز بجد

ادم :هههه بيقولوا

مازن :امتى حصل

ادم :روحتلها النهاردة وقولتلها اني بحبها وعرضت عليها الجواز وقالتلي هتفكر وانا ما عنديش تفكير هروح اطلبها النهاردة

ادهم فتح عينيه :بتهزر صح

ادم :هههه لا ما بهزرش ده الي هيحصل انا لسه مكلم بابا واتبسط جدا

لكن ههههه امي طار حاجة من نافوخها لما سمعت

ادهم ببرود :ده المتوقع منها

ad

.................................................

في المساء

نور روحت وحست انه فيه حاجة غريبة

ندى استخبت ورى والدتها

نور باستغراب :في ايه ليه الكل بيبصلي كده

نبيل بجدية :ادم هيجي يطلب ايد ندى النهاردة

نور پغضب :لا طبعا ايه الي بتهببوه ده

ندى من ورى والدتها :انا موافقة

نور پغضب اكبر :اطلعيلي هنا بما انك جريئة كده ما تستخبيش زي الفار

مروى لمنال :مش هترتاح معاهم يا منال انتي هتعيدي الي حصلك

نبيل پغضب :مفيش حد هيتدخل بقرار ندى هي الي هتحدد مصيرها فاهمين

نور رفعت حاجبها بعدم رضا :وده من امتى ده

نبيل بصلها پغضب اكبر :من اليوم الي لقيتكم فيه فاهمه انا ابوكي وانا الوحيد الي يحقلي اتكلم هنا

نور قربت منه بتحدي :كنت فين يا والدي العزيز لما جيتلك وقولتلك ابن اخوك كتب كتابه عليا بالڠصب ما اتكلمتش ليه وخليتني احدد مصيري مع الي بحبه هاه

لو ندى هتتجوز ادم يبقى ادهم يطلقني هتحطوا الشرط ده على شان يتجوزوا

ندى بهمس وصل لنور :وانا مالي انا فيكي اووف حشررية

ad
نور بصتلها بقرف :اتجوزيه هااه اصلا ده الي يلبق لوحده شبهك

انتي اصلا لازم تاخدي من العيلة دي على شان تيجي وتقولي ربنا كان ليه حكمة ببعدنا عنهم السنين دي

وبقولك اهو يا ندى لو اتجوزتي ادم تنسي اني كنت اختك في يوم من الايام

منال حضنت مدى الي عيطت

منال :ختهدا وتروق وانتي كملي مع الي اختاره قلبك يا حبيبتي

مروى بصت لاختها بياس وحصلت نور

نور بصت لخالتها وسكتت

مروى :هتسكتي على المهزلة الي بتحصل دي

نور :اعملها ايه هاه تشرب من الكاس الي صبته بأيدها مليش دعوة فيها

مروى:لكن ده ابن الۏسخة فريدة

نور پغضب بارد :اعملها ايه تتجوز ولا تتزفت انا حذرتها وهي حره ما تجيش ټعيط بعدين

مروى خرجت ونور خدت شاور وبدلت هدومها بفستان بيتي اسود قصير مبين جمالها ببراعة

ونامت وهي بتفكر هتعمل ايه على شان تخلص من خطوبتها مع ادهم

عند ندى

دخلت اوضتها ولبست فستان اخضر طويل وفردت شعرها كانت ايه من الجمال

وخرجت لوالدتها ومروى الي مش عاجبها الوضع ده

نبيل :تجنني يا بنتي

ad
ندى :شكرا يا بابا

.................................................

في القصر

سامي كان جاهز بينتظرهم تحت والفرحة مش سايعاه انه احفاده هياخدوا بنات عمهم

ومش اي بنات دول الي خالتهم سطرت عشق في قلبه من سنين

ادم كانت الفرحة مش سايعاه

فريدة بغيظ :انا مش عارف مبسوط على ايه دي بنت شكيرة هانم تسواها

ادهم ببرود بص لوالدته :اضن اختياره ومحدش لازم يتدخل فيه

فريدة پغضب :بتكلمني انا كده يا ولد عجبك يا كامل ولادك

ادهم قرب منها بهمس :اصل انا يا امي عرفت انك خاېفة عليا جدا لما قټلتي حصاني وبص للجميع وبرضه ما قولتش لحد لاني مش عايز اشوه صورتك

فعدي موضوع ادهم على خير وسيبيه يتبسط احسن ما اعكنن على الكل بخبر مين الي قتل الحصان

وسابها ومشي

والكل حصله

وفريدة اټجننت ازاي عرف

سامي :فين سناء

نادر :تعبانة يا جدي مش هتروح

سامي اومأله بدماغه والكل ركب رعربيته ومشي

ad

............................................

عند منال

انا خاېفة يا نبيل اكون بضلمها فريدة مش سهلة ولا عمرها هتسيب بنتي في حالها لوكانت نور كنت هقولك اني هعتمد عليها لكن دي طيبة

مروى 😏:زيك بالزبط

هنا خبط الباب وفتح نبيل

دخلوا وسلموا على الجميع وادهم بيدور في عينيها على نور

مروى دخلت من غير ما تتكلم وما بصتش ناحية سامي اصلا

منال بأحراج :معلش اعذروها هي تعبانة

سامي بسخرية :تعبانة ولا مش عايزة الجوازة اصلا

هنا دخلت ندى الي كانت مكسوفة جدا وقدمت القهوة

الكل ابدا اعجابه فيها وبجمالها باستثناء فريدة الي كانت بتبصلها بنظرات ھتقتلها

ادم وهو بيبص في عينيها :تجنني يا ندى اجمل حاجة شفتها في حياتي

ندى باحراج :شكرا

ندى وزعت القهوة وقعدت ونور كل ده ما بينتش

سامي حس في ادهم :امال نور فين ما شفنهاش يعني

نبيل :جت من الشركة تعبانة نامت

سامي بعدم رضا :ليه هي ما تعرفش اننا جايين ولا ايه احترام للكبير اقل ما فيها

ad

هنا نزلت نور بهيئتها الي سلبت عقل ادهم الي مش قادر يشيل عينيه عنها

نور ببرود :ما بحبش اشارك في حاجة مش عجباني لكن مع كده نزلت اسلم عليك

مدتله ايدها :ازيك يا جدي

وهو سلم عليها بعدم رضا من اسلوبها

وبصت للجميع :مساء الخير يا جماعة

نادر بهزار :محسساني انك شايفاني امبارح مش هتسلمي

نور ابتسمتله :ازيك يا نادر واحشني

سيرين جريت عليها :وانا كمان

نور حضنتهم وسلمت على كامل بود وعلى فريدة ببرود وطنشت ادهم وادم

ادهم اتنهد والتزم الصمت

سامي وجه كلامه لنبيل :ايوه يا نبيل انا عايز ندى لادم حفيدي

نبيل بص لنور :انا موافق لكن عندي شرط

سامي پغضب :نعم هتتشرط عليا يا ولد

نبيل :ده شرطي على شان اقبل ادم

ادم :شرط ايه يا عمي

سامي :اتكلم

نبيل :ادهم كتب كتابه على نور ڠصب عنها لو ادم هيتجوز ندى

ad
ادهم هيطلق نور لحد ما تقتنع فيه

نور ضحكت بسخرية وما بصتش ناحيتهم

ادم پغضب :وجوازي ماله بنور وادهم انا وندى حاجة تانية ما تقرنوش جوازنا بحاجة انا عايزها وهي عايزاني

ندى بصت لنور برجاء

وادهم وقف وحك دقنه بهدوء ما قبل العاصفة :عايز ايه يا عمي ما سمعتش

ادم مسك ايده وعرف انه اخوه هيتهور :ادهم اهدا

نبيل :هتطلق بنتي الي اتجوزتها بالڠصب

سامي پغضب : ده لما تشوف حلمة ودنك هاا ما عنديش حاجة اسمها طلاق انا

ادهم بص لنور :والطلب ده اكيد من الانسة نور ولا ايه

نور بصتله من فوق لتحت :بالزبط

ادم پغضب مكتوم :توقعت والله مفيش حد اناني قدها هنا

ادهم بصلها پغضب :وانا ما بطلقش يا نور والي يدخل مملكتي ما بيخرجش منها غير على القپر فنصيحة ما تقطعيش نصيب ندى وادم على شان حاجة لو مۏتي مش هتحصل

نور بصت لندى الي كانت بتترجاها في نظراتها واتكلمت بسخرية :كويس طيب يتجوزوا انا موافقة لكن وبصت في عينيه انا وانت عمره ما هيجمعنا بيت واحد هنفضل كده

ادهم :وانا مش مستعجل كفاية انك بتعملي الحاجة الي انا عايزها بكيفك بقى ڠصب عنك مش مهم

المهم بتعملي الحاجة الي بقول عليها

ad
ادم خفف التوتر :انا بقول نقرأ الفاتحة يا عمي

نبيل بص لنور الي كانت بتبص لادهم پغضب قدر فعلا يستفزها بكلماته

نبيل اتنهد :نقرأ الفاتحة

فعلا اتقرت الفاتحة بفرحة ادم وندى

ادم بحماس :ما نكتب الكتاب ينوبكم فيا ثواب

سامي :حلو خير البر عاجله

ادم :والفرح بعد اسبوعين

ندى بصتله پصدمة :لا طبعا ايه الي بتقوله ده

نور بصتلها بسخرية :وليه لا ما كله مع بعضه يا ندى خير البر عاجله

ادم بهمس لادهم :مع انها بتتريق لكن اول مرة تقول حاجة عدله

هنا ضحك ادهم ضحكة رجولية بحت بصوت عالي والكل بصله

سيرين :هههههه اكيد ادم هجبه كلامك

ادم :هههههه بالزبط

وفعلا جابوا الماذون واتكتب الكتاب

ادم خد ندى ودخلوا اوضة لوحدهم

وسامي بيت كامل روحوا

ونور طلعت اوضتها من غير سلام

ادهم قرب من نبيل :لو سمحت يا عمي عايز اتكلم مع نور

نبيل :سيبها يا ادهم سيبها تاخد وقتها

منال :مش هتتقبلك يا ادهم سيبها يا بني

ادهم :طيب سيبوني احاول

نبيل اتنهد :اطلعلها يا ادهم

منال خدته اوضتها ونزلت

وادهم فتح الباب من غير ما يخبط

دخل وبص حواليه ما كانتش في الاوضة

لكن مفيش لحظات خرجت من الحمام بهيئة ټخطف اي راجل لافه المنشفة الحمرا القصيرة على جسمها الابيض وبتنشف بشعرها
13

ادهم قرب من نبيل :لو سمحت يا عمي عايز اتكلم مع نور

نبيل :سيبها يا ادهم سيبها تاخد وقتها

منال :مش هتتقبلك يا ادهم سيبها يا بني

ادهم :طيب سيبوني احاول

نبيل اتنهد :اطلعلها يا ادهم

منال خدته اوضتها ونزلت

وادهم فتح الباب من غير ما يخبط

دخل وبص حواليه ما كانتش في الاوضة

لكن مفيش لحظات خرجت من الحمام بهيئة ټخطف اي راجل لافه المنشفة الحمرا القصيرة على جسمها الابيض وبتنشف بشعرها

نور بصت قدامها واتخضت ووقعت المنشفة من عليها

ادهم كان بياكلها بعينيه :ېخرب بيت ام الي جابوكي ايه ده

ad

نور مسكت المنشفة ولفتها عليها جامد واتكلمت پغضب :انت ازاي تدخل اوضتي كده

ادهم كان بيقرب منها وهو مش قادر يسيطر على المشاعر الي اجتاحته تفاحة ادم خاصته بتتحرك بطريقة تخوف

نور بتحذير :اوعى تقرب

ادهم بارادة مسلوبة منه حاليا :مش قادر صدقيني

نور كانت بترجع لورا وهو بيقدم منها

نور حست بالخطړ الحقيقي

جريت من قدامه ودخلت الحمام وقفلته

وتنفست بارتياح

نور بصوت عالي :اطلع بره بسرررعة

ادهم وطى ايديه لركبه وحاول يتنفس

ادهم بصوت اجش :مش هعملك حاجة عايز اتكلم معاكي بس

نور پغضب :اطلع بره يا ادهم مفيش كلام يتقال بينا

ادهم پغضب مكتوم :نور بلاش جنان

نور پغضب :اطلع بره لا والله اصړخ والم عليك الي في البيت

ادهم بخبث :حاضر يا نور هطلع

وفعلا ادهم تصنع الخروج وفتح الباب وقفله

نور اتنفست بارتياح

ad
وخرجت لكن اتصنمت لما شافته حط ايدهه على بوقها قبل ما تصرخ وحشرها عند الحيطة وعينيه في عينها

نور حاولت تتكلم ما قدرتش عظته

ادهم بصرراخ  :ااااه يا بنت العضاضة

نور بغيظ وڠضب :على شان تحرم تضحك عليا

ادهم بص في عينيها :اعمل ايه بتجننيني بجمالك بتسحريني بعينيكي ما بقدرش امسك نفسي عنك انا بعشقك يا نور

نور بصت في عينيه بتوتر من كلماته:لو سمحت يا ادهم عايزة ابدل هدومي

نور كانت بتتكلم لكن ادهم عينيه كانت منصبه على حاجة وحده بس شفايفها

مدهاش فرصة الاعتراض وخد شفايفها برحلة عشق من طرف واحد

نور حاولت تبعده لكن ادهم كان ماسكها جامد

نور غمضت عينيها لاول مره وحست بحاجة هي مش قادرة تحددها مش عايزاه وبنفس الوقت مش عايزاه يبعد نفسها تبادله لهفته

نور لفت ايديها على رقبته وحاولت تبادلة قبلتها الاولى

ادهم حس فيها وبضعفها واستسلامها ليه واتبسط جدا وكأن العالم كله بقى بين ايديه

دامت قبلتهم لحظات

لحد ما بعد عنها وسند جبينه على جبينها :بعشقك يا نور

نور باحراج :لو سمحت عايزة ابدل هدومي

ادهم بعد عنها لكن عينيه معاها خدت هدومها ودخلت الحمام تحت نظراته

ad
ادهم :يا رب صبرني

نور دخلت وايدها على قلبها :ايه الي حصلي ده لا مستحيل مستحيل يدق كده

نور بدلت هدومها وحاولت تتناسى الي حصل

وخرجت كان قاعد وطالب اتنين قهوة

نور رفعت حاجبها :ايه ده بقى

انا حاسس انه دي اوضتك مش العكس

ادهم :هههه واضتي واوضتك ايه واحد

نور اتنهدت :عايز ايه يا ادهم

ادهم بصلها بأصرار :عايزك وبس تخيلي تكون امنية انسان في الحياة انه يطول البنت الي بيحبها اهو املي في الحياة انتي يا نور

نور :خلصنا يا ادهم قولتلك جواز مش هتجوز

ادهم :وانا قولتلك اني مش مستعجل على الجواز على راحتك يا نور لكن اديني فرصة اقرب منك وتقربي مني مش يمكن تحبيني زي ما انا بعشقك

نور بسخرية :مستحيل

ادهم :ليه

نور :اووف هنعيده من تاني يا ادهم انا كده مش عايز حد في حياتي

ادهم :لكن انتي كل حياتي

نور :وانت ما تعنليش حاجة يا ادهم ومش هتكونلي حاجة خلاص خلصنا

ad
ادهم اتنهد وحاول يتمالك اعصابه :نور ما تبنيش حيطه سد بينا وتخليني اعمل الي انا عايزة وڠصب عنك انتي ما بتعمليش حاجة غير العناد

نور بصت في عينيه :طيب يا ادهم هسألك سؤال

مين الي قتل الحصان

ادهم خد نفس جامد وبادلها نفس النظرة لانه عارف هي عايزة توصل لايه  :امي

نور بصتله بدهشة :ان انت عارف يعني

ادهم بحزن مصطنع :بعد ما خرجتي ضغطت على الراجل لحد ما اعترف وقالي انه امي هي الي عملت كده

لكن حطي نفسك مطرحي يا نور هعمل ايه هاه اروح اقول للكل انه امي هي الي قټلت حصاني الي عارفة ومتأكدة انه حتة مني لانه على اسمك هاه

نور پغضب:لا طبعا ما يتجابش سيرة الست الوالدة لكن تروح تقول للراجل انه خالتي الي عملت كده

ادهم :انا تاكدت مش هي الي قالتله عن خالتك

نور :امال عرف ازاي

ادهم :الراجل ده يعرف كل حاجة عننا لانه كان بيشتغل عندنا في الاسطبل

نور :طيب وانت هتسيب الموضوع كده

ادهم مسك ايدها :صدقيني انا تكلمت معاها وحذرتها لكن دي امي حطي نفسك مطرحي هي لدلوقت مش متقبلة اني اتجوز على مزاجي وعايزة وحده من مجتمعها عملت كده توقعت اننا نسيب بعض

نور رفعت حاجبها بخبث :هي بتحبك اوي كده

ad
ادهم :جدا يا نور على شان كده عايزاني اخد على مزاجها هي وبص في عنيها ما تعرفش انه قلبي ملك لوحدة أسرته من صغرها وملكته بكبرها ومش هيدق لغيرها

نور بغموض :للدرجادي

ادهم شدها عليه

نور :انت بتعمل ايه

ادهم برجاء :اديني فرصة فرصة يا نور

نور شردت في ملامحة الرجولية وعينيه الي بسواد الليل وغمزاته

ادهم حس بتوهانها خد شفايفها برحلة جديدة شغوفة يبثلها فيها عشقه

.......................................................

عند  ادم وندى

ادم كان ماسك ايدها وهي مكسوفة قوي

ادم بهزار :هو في حاجة وقعت منك يا ندى

ندى بعدم فهم :لا ليه

ادم :اصلك باصه للارض اكتر من حياتي

ندى ضحكت جامد

ادم :ايووه اضحكي خلي الشمس تدخل

ندى بصتله :بجد بتحبني يا ادم

ادم :لا كنت بهزر

ad

ندى 😳:نععععم يا رووح امك

ادم :ههههه قلة ادب مش عايزة خليكي محترمة

ندى بغيظ :على فكرة وانا بكرهك

ادم :هههه طب انا بحبك

ندى خدودها احمرت

ادم :اموت بالفراولة لما بتترسم على خدك يا قوطة

ندى بقرف :فراولة واوطة بيئة قوي يع

ادم شدها عليه وقبلها :هوريكي البيئه دلوقت

ندى حاولت تبعده ماقدرتش

ادم بعد عنها :شفتي البيئة بيعمل ايه

ندى بكسوف :هعيط يا ادم

ادم بغيظ :بصي يا بت انا مش هستحمل انا كبيري اسبوعين ونتجوز ولا اقسملك يا ندى هغتصبك دلوقت وساعتها يستروا علينا زي ما هما عايزين

ندى :ايه الي بتقولوا ده عيب كده

ادم :هههههههه تعالي ناخد كم صورة احسن من الصدمة دي وخرج موبايله وصورها

.................................................

عند سناء

شافتهم لما رجعوا لكن نبيل مش معاهم كلمته

ad

نبيل خرج من عند منال :اهلا يا سناء

سناء پغضب :انا مراتك على فكرة

نبيل پغضب :پتصرخي ليه في ايه

سناء بصړاخ :يعني ناسي بيتك الي هنا وقاعد عند الزفتة التانية ده انا بقالي اسبوع كامل ما اتلمتش عليك وبعدين مع القرف ده

طيب حس بولادك الي هنا اقل ما فيها ولا الزفته وبناتها كلوا دماغك

نبيل وهو بيجز على سنانه :تخرسي وما اسمعش صوتك بيغلط فيهم فاهمه

وقفل في وشها

سناء بغيظ :ان ما وريتك يا نبيل ما ابقاش سناء

منال كانت سامعة كل حاجة

حطت القهوة وقربت من بدلع

بتصرخ ليه يا حبيبي

نبيل زفر پغضب :مفيش

منال :طيب القهوة جاهزة تعال نشرب

نبيل اتنهد وقعد

منال :اتكلم يا حبيبي في ايه

نبيل بصلها بتوهان :قرفان يا منال ما بقتش احب اروح للبيت التاني خالص حاسس انه كل الي فيه بيكرهوا بعض وبيحفروا لبعض

منال بفرحة داخلية :ليه بس يا حبيبي ده حتى ولادك في البيت التاني لازم تروحلهم شوفهم وارجع

ad
نبيل اتنهد :انا بفكر اطلق سناء

منال الفرحة لمعت في عينيها :بجد

نبيل ضحك جامد :ههههه بجد

منال حضنته جامد

ومروى متابعه من بعيد بصمت وبنفسها :هبلة طول عمرك وبيعرف ازاي يضحك عليكي

.....................................................

عند ادهم

كان مش بيصدق الي بيحصل دلوقت وانه نور كانت مستسلماله وبأرادتها

انتشله من عشقه ده رنة

نور بعدته عنها بأحراج وخجل وندم

ادهم بص للفون كان جده

ادهم :اهلا يا جدي

سامي پغضب :مروى يا ادهم

ادهم بتركيز :في ايه

سامي پغضب :رفعت عليا قضية هي والزفتة خطيبتك

ادهم پغضب :بتقول ايه قضية ايه

سامي پغضب وجنان :قضية خطڤ واجبار جواز وشرفية ومېت حاجة داخلة في بعض

ادهم بعدم فهم وهو بيبص لنور  :ونور ډخلها ايه

سامي پغضب :مهو يا مچنون انا تهمتي التحريض على ده وانت الخاطف

وانا اصلا باسمي قضية شرف من اليوم الي خدت

البارت ال 14وال15
14
عند ادهم 
كان مش بيصدق الي بيحصل دلوقت وانه نور كانت مستسلماله وبأرادتها 
انتشله من عشقه ده رنة
نور بعدته عنها بأحراج وخجل وندم 
ادهم بص للفون كان جده 
ادهم :اهلا يا جدي
سامي پغضب :مروى يا ادهم 
ادهم بتركيز :في ايه

سامي پغضب :رفعت عليا قضية هي والزفتة خطيبتك

ادهم پغضب :بتقول ايه قضية ايه

سامي پغضب وجنان :قضية خطڤ واجبار جواز وشرفية ومېت حاجة داخلة في بعض

ادهم بعدم فهم وهو بيبص لنور  :ونور ډخلها ايه

سامي پغضب :مهو يا مچنون انا تهمتي التحريض على ده وانت الخاطف

ad
وانا اصلا باسمي قضية شرف من اليوم الي خدت فيه خالتها فبكده هروح ورا الشمس

ادهم شد على ايده پغضب وعينيه جواها الچحيم

فكرت انه نور بتضحك عليه وبتستغل حبه حاجة بټجرح اويمن شوية بين ايديه والصبح في المحكمة بترفع عليه قضية

سامي :ادهم رحت فين وانت فين اصلا

ادهم بص لنور پغضب :هكلمك يا جدي سلام

قفل مع جده وهو بيبص لنور الي مستغربة في ايه

نور باستغراب :في ايه

ادهم شد على ايده پغضب :هي كلمة واحدة عايز اسمعها انتي وخالتك رفعتوا قضية عليا وعلى جدي النهاردة

نور اټصدمت :قضية ايه ولسه هتكمل

دخلت مروى عليهم

نور بصت لخالتها بعدم فهم

مروى بصت لادهم :طلق نور يا ادهم

ادهم بصلها من فوق لتحت واتكلم من بين سنانه پغضب:نجوم السماء اقربلك من الي انتي بتفكري فيه عارفة لو جبتي محاميين العالم كله محدش هيقدر يخليني اطلق نور ولا ابعد عنها

نور پغضب :ما تفهموني في ايه

مروى بخبث :النهاردة عملت الي اتفقنا عليه رحت للمحامي ورفعت على ادهم وجده قضية اجبار زواج وانهم حطوكي تحت الامر الواقع على شان توقعي

نور بصت لخالتها پغضب لكن سكتت

ادهم قرب من نور :تعرفي حاجة الحيوانات طلعت بتحس اكتر منك

ad
وخديها كلمة من راجل لعبتي بمشاعره للحظة هخليكي ټندمي على اللحظة الي رحتي فيها المحكمة ورفعتي فيها قضية عليا انا وبرضه مش هتتطلقي ابدا وهتفضلي تحت عصمتي انا

وعمرك ما هتطلعي من دايرة ادهم العمري وافتكري الكلام ده كويس يا يا بنت عمي

وسابها ونزل

من غير ما يتكلم مع نبيل ولا منال الي بيبصوله باستغراب

...................................................

عند نور

بصت لخالتها پغضب  :ايه الي قولتيه ده انتي بجد رفعتي عليهم قضية

مروى پغضب اكبر:كنتي عايزاني اتخرس وانا بشوفك بتضيعي نفسك كان لازم اعمل كده

انا مش عايزاكي تعيشي نفس الوضع الي انا عشته

نور بصړاخ :وضع ايه وعيشة ايه هاه وانا مالي بلي انتي عيشتيه

مروى بصتلها پغضب :بت انتي اوعي تكوني حبيتي الزفت ده هاه

ده امه السبب في كل الي حصل زمان ودلوقت

وده نسخه مصغرة من سامي هتعيشي معاه حياه زي الزفت

نور پغضب وتحذير :خالتي لاخر مرة بقولك ما تتدخليش بحياتي فاهمة وحبيته او لا دي حاجة تخصني انا وبس

مروى بدموع غزيرة :قلبي محروق يا نور اكتر من عشرين سنة قلبي قايد ڼار مش عارف اعيش مش عارف اكمل خد مني كل حاجة وبرضه ما عرفتش اذيه كان بيخرج الۏسخ من كل حاجة عملتهاله

نور بقلق :اهدي يا خالتي انا اسفة انفعلت شوية

ad

مروى مسكت ايدها برجاء :انتي بنتي يا نور بنتي الي مخلفتهاش مش عايزك تعيشي الي انا عشته

نور بتردد:هو ايه الي حصل يا خالتوا احكيلي واوعدك اني اساعدك لكن اكون فاهمة الدنيا ماشية ازاي

مروى قعدت باڼهيار وهي بتفتكر احداث نفسها كانت تنساها خالص وتتمحي من دماغها

كنت بنت بحب الحياة كنت عنيدة وقوية وما بسمحش لحد خالص يتحكم فيا ولا يفرض عليا حاجة

زيك كده

بابا كان مټوفي وكنت عايز اساعد ماما فاشتغلت بشركة جدك شافني وعجبته وطلبني لكن انا كنت مخطوبة وبحب خطيبي

وعيطت جاامد

نور :اهدي يا خالتوا واتكلمي

مروى :رفضته وكنت بكرهه بكره اسلوبه وسطوته وتسلطه على الي حواليه

جه طلبني اكتر من مرة وما لقيش غير الرفض لحد ما في يوم هددني صريح بانه هياذي نزار بعد ما رفضته في شركته

بعت ناس لنزار وعمل حاډثة وماټ وبعت ناس ليا بنفس اليوم واغتصبني بكل ۏحشية وكانه حيوان ما بيحسش مفيش بقلبه ذرت رحمه خد مني شرفي وهو بيضحك وبيقولي هتحتاجيني وهتيجي تبوسي رجلي على شان اتجوزك

قټلته مسكت السکين وقټلته وسبت دمه معبي الارض ورحت المشفى اثبتت واقعة الاڠتصاب ورفعت عليه قضية في الوقت الي كانوا بيسعفوه فيه وما كانش ليه نصيب ېموت

اول ما فاق عرف اني رفعت عليه قضيت اڠتصاب

راح رافع عليا قضية شروع في قتل وبعتلي الكاميرات وانا بقټله على البيت

اتواجهنا بالمحاكم وقدرت اثبت انه اڠتصبني بدليل ربنا

مع انه اخفا كل الادلة الي تثبت اني قټله على شان كنت بحمي نفسي

ad

نور بدهشة :ايوه وايه الي حصل

مروى بدمعة مقهورة :طلعت حامل والي ببطني كان هو الحاجة الي اثبتت واقعة الاڠتصاب واتسجن سامي اربع سنين

نور پصدمة :انتي عندك ولد من جدي

مروى بدموع :ما شفتوش خلفته وسامي بعت ناس وهو في السچن للمشفى  خدوه ومن يومها ما اعرفش عنه حاجة خالص

نور :وما سألتيش عنه

مروى پقهر :بوست رجله على شان يقلي ابني فين وما قاليش

نور :معقول عمي كامل ابنك

مروى مسحت دموعها :لا لانه كان مخلف نبيل وكامل قبل ما اعرفه

مروى مسكت ايدها لو حد هيقدر يعرف ابني فين هو انتي يا نور ابوس ايدك ساعديني عايز اذيه زي ما آذاني عايز احړق قلبه زي ما حړق قلبي

نور بشرود :حاضر يا خالتوا اوعدك هعرف مكان ابنك فين

.............................................

عند ادم خرج

على صوت منال ونبيل

ادم :في ايه يا عمي

نبيل : ما اعرفش اخوك خرج زي المچنون من غير سلام ولا كلام

نزلت مروى وبصت لمنال :انا رفعت قضية على سامي وادهم

نبيل پغضب :ايه الي بتقوليه ده

ad

مروى پغضب :ابن اخوك هيطلق نور فاهم زي ما اتجوزها بالڠصب هيطلقها بالڠصب

ادم وهو بيجز على سنانه :وانتي مالك فيهم يا ست انتي

ندى :خالتوا سيبيه ياخد فرصته معاها هو بيحبها

مروى بصتلها پغضب :انتي خليكي مع الي اخترتيه هاه الي اخرته يجيب اجلك

ادم بتحذير:انا ما اسمحلكيش ابعدي عننا

نبيل بصلها پغضب :انتي بكده بتفتحي باب اتقفل من زمان

الباب الي هتفتحيه هتدخل معاه ڼار كبيرة ومش هتنطفي يا مروى احنا ما صدقنا انكوا بعدتوا عن بعض

مروى بصتله بتحدي :وانا هفتح جهنم على ابوك بأذن الله لحد ما الاقيه مرمي قدامي وبيترجاني اسامحه وبرضوا هدوس عليه وسابتوا وطلعت تحت نظرات نور الي متابعه بصمت قهر خالتها ومش عارفة تعمل ايه

.................................................

عند ادهم

ما كانش طايق نفسه راح لمازن بيته

رامز فتحله :اهلا يا ابني ازيك

ادهم :اهلا يا عمي مازن هنا

رامز :ايوه هو في اوضته

ادهم استأذن منه وطلع لمازن

فتح الباب من غير ما يخبط واټصدم من الي شافه

ad

مازن قفل الاب توب بسررعة

ادهم بغموض :ايه الي انا شايفة ده

مازن بتوتر :ش شفت ايه

ادهم رفع حاجبه وحك دقنه :مش سيرين برضه الي عالفيديو

مازن :ادهم اهدى انا هفهمك

ادهم زقه وفتح الاب توب

كان مازن بيكلمها فيديو

سيرين لما شافت ادهم قفلت الفيديو بسرعة

ادهم بص لمازن پغضب :بتخون ثقتي يا مازن بتبص على اهل بيتي

مازن بحذر :ادهم ارجوك اهدى

ادهم پغضب وصړاخ لكمة بالبوكس :پتخوني يا مازن

مازن زقه پغضب : انت مچنون خېانة ايه دي انا بحبها وهتجوزها

ادهم :بتحبها تكلمها من ورايا هااه انت عارف انه سيرين اختي الصغيرة وبخاف عليها اكتر من نفسي

مازن : ادهم ارجوك انا مش عايز اخسرك انا طول عمري محافظ عليها وبحبها جدا وعمري ما بينت اقل ما فيها على شانك

ادهم پغضب  :وما طلبتهاش ليه

مازن :هي الي كانت رافضة ده على شان تكمل دراستها وبعدها اطلبها واتجوزها

ad

ادهم بصله پغضب :لحد اليوم الي هتتخرج فيه مش عايز اسمع انك كلمتها

وسابه ومشي وهو متجنن هيلاقيها منين بس

مازن اتنفس جامد بعد ما خرج :اوووف عدت على خير

...................................................

عند سيرين

كانت قلقانه جامد وبتعيط ومڼهارة

كانت بټضرب على مازن ما بيردش

قفلت اوضتها على شان ادهم ما يدخلش عليها وهربت بالنوم وقفلت موبايلها

.................................................

عدا اسبوع ادهم ما كلمش نور فيهم نهائي

وادم وندى بيقربوا من بعض

ومازن بعد عن سيرين الي بتكلمه ما بيردش احتراما لادهم وبعتلها مسج انه هيقابلها ويفهمها

وادهم حذر سيرين انها لو قربت من مازن هيقول للكل عن الي بتعمله

وجه معاد العرض بتاع ادهم ونور

نور لبست فستان اسود طويل مفتوح من الصدر ورامي على جسمها بانسيابية

ادهم كان لابس بدلة سودا انيقة جدا

كانوا كل اهلهم موجودين بالعرض

ادهم كان بيهتم بتفاصيل العارضات

جت نور بجمالها واناقتها :مساء الخير

ادهم شرد فيها وبجمالها لكن طنشها :مساء النور

وكمل شغله

نور رفعت حاجبها بعدم رضا من تطنيشه

ad

نور بصت لادم :ادم هنبتدي امتى

ادم :كل حاجة جاهزة تقريبا فاضل بس الناس المدعوين يجتمعوا ونبتدي

هنا جه داني وانبهر بجمال نور

داني بابتسامة واعجاب :ېخرب بيت جمالك يا نور ايه ده الفستان تحفة عليكي

نور بتعمد وصوت انثوي يخطف اي راجل  :شكرا يا داني بجد التصميم الي اخترته ليا تحفة

داني بغرور :على شان تعرفي بس انه عيني لوحدها تصميم

ادهم كان بيشد على ايده پغضب جامد ومازن وادم حاسيين بده

ادهم سابهم وخرج وده الي جنن نور بزيادة

ادم خرج وراه :اهدى يا ادهم وعدي العرض على خير

ادهم اتنفس پغضب : ما انا كويس اهو شايفني بشد في شعري

هنا جه مازن وقالهم انه المقاعد اتملت

ابتدا العرض

والناس مبهورة بالتصاميم والميكس الي عمله ادهم ونور

هنا اعلن ادم عن المصميمين الرئيسين

ادم :رحبوا معايا بمصممين العرض ادهم ونور العمري

الكل صفقلهم بفرحة وخاصة منال ومروى

ad
ادهم دخل وبجانبه نور

ادهم مدلها ايده من غير ما يبصلها

نور رفعت حاجبها وطنشت ايده ودخلت وهو اټجنن منها ودخل وراها

الكل مبهور بنور وجمالها

وبيصفقولهم بحرارة

خلص العرض والكل باركلهم على النجاح الباهر

جه ريحان (من اكبر المصممين في مصر ) كان بياكل نور بعينيه :مبروك تستاهلوا التصاميم تحفة

نور بابتسامة :شكرا

اسر مدلها ايده وهو بياكلها في عينيه :ريحان الرفاعي

نور بابتسامة ردتله السلام  :نور العمري

ادهم ما قدرش يستحمل قرب من نور وحط ايده على كتفها وباسها على خدها قدامه :في حاجة يا حبيبتي

نور رفعت حاجبها وضحكت بسخرية

ريحان :مبروك يا ادهم تستاهل صراحة لكن بص لنور انتوا ايه علاقتكوا ببعض

ادهم شد نور عليه من خسرها بتملك :نور خطيبتي وبنت عمي

ريحان اټصدم :بجد

نور التزمت الصمت لكن اټجننت منه ازاي مطنشها وبيعلن ملكيته ليها

ريحان بص لنور بأعجاب جنن ادهم :اها لكن الانسة نور تجنن ما شاء الله والتصميم الي لابساه تحفه

ده تصميمك

ادهم قرب من ريحان :عايزك يا ريحان

ريحان مشي معاه

ادهم اتكلم پغضب :عينك لو جت من حاجة تخصني هقلعهالك فاهم

هنا جه سنان صديق ريحان :في ايه يا ريحان

ريحان :هههههه مفيش يا صاحبي لكن في ناس هنا هتولع

وقرب من ادهم :انا عارف كل حاجة يا عم الحلو وعارف انها مش طايقاك وبص لنور وصللها سلامي وسابه

يالله يا سنان

ادهم اټجنن منه وراح ناحية نور الي كانت مع داني

ادهم قرب منها پغضب :هو انتي ايه من راجل لتاني مش عارف المك

نور پغضب :تحترم نفسك الصحافة في كل مكان

ادهم بص للصحافة :بجد يبقى تعالي هنا وشدها وقبلها قدام كل الصحفيين

لكن في المقابل كان في سيرين ومازن

سيرين پغضب :بكلمك مش بترد عليا ليه

مازن پغضب مكتوم :صوتك ما يعلاش انا من الاول مفهمك احنا قدام الناس ما نعرفش بعض

سيرين ضړبته بالالم :انا حامل يا ۏسخ

وده الي التقطه بعض الصحفيين

البارت ال 16وال17
16

نور قفلت معاها ودخلت الشركة

وراحت على طول لمكتب مازن ودخلته من غير ما تخبط

مازن باستغراب وڠضب مكتوم : هي وكاله من غير بواب مش تخبطي

نور بصتله بغموض :الا يا اخي يعني تبان محترم قوي وانت يمكن الۏسخ انظف منك

مازن پغضب :احترمي نفسك انا مش هرد عليكي على شان ادهم في ايه ما تتكلمي

نور پغضب :سيرين حامل

مازن اټجنن من سيرين ازاي تتكلم وقعد ببرود :تروح تشوف غلطت مع مين وانا مالي

نور قربت منه پغضب :اقسم بالعلي العظيم معاك يومين لو ما رحت طلبتها رسمي لاخليها تعمل فحص DNA للي ببطنها وتثبت انك ابوه وترفع عليك قضية شرف وشوف بقى شرف وعذرية واغتصاب وحاجات زي دي تاخد عليها بالراحة عشرين سنة سجن

مازن پغضب : انا ما اتجوزش وحده غلطت معاها الرخيص هيفضل رخيص

ad
والي سلمتني نفسها من غير جواز هثق فيها في بيتي ازاي بعد الجواز

نور رفعت ايدها هتضربه :اخرس يا حيوان

لكن دخل ادهم ومازن ماسك ايدها پغضب

ادهم بجنان :ايه الي بيحصل ده وايه الي سمعته ده

نور نزعت ايدها منه پغضب

ادهم قرب من مازن وحك دقنه : بترفع أيدك على مراتي

مازن پغضب :والله لما تعرف تأدبها تعال تكلم وفهمها ما تتدخلش بلي ملهاش فيه

ادهم مسكه من قميصه پغضب :وديني وما اعبد لو عرفت انه سيرين بجد حامل لاډفنك انت وهي مع بعض

ولسانك لو غلطت في نور تاني هقطعهولك

مازن زقه عنه پغضب :والله زفته حامل مش حامل مليش فيه تروح تشوف غلطت مع مين وتصلح غلطها مش تيجي تلزقه فيا

ادهم ضربه بوكس والبوكس حصله الاول والتاني والاتنين بيضربوا بعض

نور حاولت تبعدهم عن بعض ما قدرتش

خرجت كانت ادم وصل

نور بلهفة :ادم الحق مازن وادهم بيتخانقوا

ادم :بتقولي ايه

وجري على اوضة مازن وشافهم لتنين بيقطعوا بعض

ad

وبالعافية بعدهم عن بعض

ادم :في ايه انتوا اتجننتوا حصل ايه

ادهم وهو بيتنفس جامد : اقسملك لانهيك يا مازن هنهيك واعتبر الشراكة ما بينا خلصت كده

مازن پغضب :لا مهو مش بكيفك انا ليا زيك بالزبط هنا وداخل بأسهم مش بتتصدق عليا انت

ادهم بصله پغضب وشد نور من ايدها وراح مكتبه

نور :اهدأ يا ادهم ارجوك

ادهم زقها جوا وقفل الباب

ادهم پغضب :سيرين بجد حامل

نور قربت منه :اهدا يا ادهم مش كده دي عيلة وغلطت

ادهم بصړاخ :غلطت ايه دي سمعت عيلة دي والۏسخ ده انا عارفة ما بيتجوزش بنت غلط معاها يعني ڤضيحة مع مرتبة الشرف

نور حاولت تهدا :ادهم افهمني لو فضلنا نصرخ ونتعصب للصبح مش هيتحل الموضوع لازم نحكم عقلنا

وقربت منه وعينها في عينيه ولعبت في دقنه

اهدا يا ادهم ارجوك هي عيلة لسه

ادهم زقها للحيطة وخد شفايفها بقبلة خرج فيها كل الڠضب الي جواه

نور حاولت تبعده ما قدرتش

ادهم سند جبينه على جبينها وهو بيتنفس جامد وبص في عنيها : بحبك

نور حضنته ودماغها على صدره وبتفكر بعشقه ده ازاي بنظرة منها بتقدر تهديه معقول بيحبها للدرجة دي

ad

خرجهم من اللحظات دي تخبيط ادم على الباب

ادهم كان هيفتح

نور مسكت ايده برجاء :محدش يعرف بلي حصل ارجوك على ما نعرف هنعمل ايه

ادهم حاول يهدا وفتح الباب لادم

ادم :ما تفهموني في ايه مازن متجنن وانت كمان

ادهم :ضيع عليا صفقة كبير بمبلغ كبير جدا بسبب غباءه

ادم بعدم تصديق :عيل بريالة عشان اصدق انا الكلام ده

من امتى انت ومازن في بينكم الحوارات دي

ادهم اتنفس پغضب :ده الي حصل

هنا خبط الباب ودخلت السكرتيرة :استاذ ادهم في وحدة بره عايزاك بتقول انها قريبتك

ادهم پغضب :سيرين دخليها

هنا دخلت بنت ايه من الجمال لابسة قصير قوي وشعرها طويل جدا وجريت على ادهم وحضنته :ادهم حبيبي ازيك

نور رفعت حاجبها وكتفت ايديها وهي بتبصلهم ببرود

ادهم بعدها عنه بابتسامة :ازيك يا حبيبتي عاملة ايه

سلمى بفرحة :انا كويسة انت واحشني جدا عامل ايه

ad
ادهم :زي ما انتي شايفة بنشتغل امال فين خالتي مجتش معاكي

سلمى :لا جت وراحت لخالتوا فريدة وانا جيت لهنا انت واحشني

ادم بهزار :هو انا مش واحشك ولا ايه

سلمى :واحشني يا ادم جدا

ادم :والله زمان يا سلمى

نور بتجاهل وڠضب داخلي مش عارفة سببه : انا هروح دلوقت يا ادهم اتأخرت على الشركة

ادهم مسك ايدها الي نزعتها منه بسرعة وهو استغرب :في ايه

نور پغضب :مفيش

سلمى رفعت حاجبها :مين الحلوة يا ادهم

ادهم :دي نور خطيبتي

نور بصت لسلمى الي بان عليها الصدمة وانها ادايقت من الكلام

سلمى :اها اهلا

نور همست لادهم :انا هروح الشركة وانت ما تتصرفش مع سيرين من غير عقل وهعدي عليكم على القصر بعد ما اخلص كم حاجة في الشركة

وبصت لسلمى المتغاضة من كلامهم مع بعض ورجعت لادهم ااه وكمل احضان مع اللعبة دي اوك

وسابته ومشيت

وادهم مصډوم معقول نور بتغير وابتسم وبص لسلمى :ده انتي جيتيلي نجدة من السماء

.................................................................

ad
عند سيرين

بعتلها مازن مسج :لاقيني في البيت المساء

مازن كان متجنن منها وقرفان واټجنن بزيادة لما ادهم عرف هيخسر صديق عمره على شان سيرين

سيرين شافت المسج وخاڤت جدا ضړبت على نور

نور كانت لسه بالعربية :الوو

سيرين :الحقيني يا نور عايزني اروحله الشقة

نور ضړبت بريك جامد :اوعي تتحركي من القصر فاهمة ده عايزك اكيد على شان يسقطك ويرميكي بعدين الي ببطنك ده دليل عليه

سيرين بدموع وقهر :ليه ليه بيعمل كده يا نور انا بحبه بحبه

نور پغضب من ضعفها :ايه الضعف الي انتي فيه ده هااه الي مش عايزني مش عايزه انا كمان فاهمه

قصر الكلام اوعي تتحركي من باب القصر فاهمه لاني اقسم بالله لو عرفت انك خرجتي يا سيرين مش هسأل فيكي وساعتها الي يعرف يعرف هاه

سيرين بدموع  :ابوس ايدك تعالي هنا انا خاېفة

نور اتنهدت :حاضر يا سيرين حاضر هروح الشركة امضي كم حاجة واجيلك

سيرين :ارجوكي ما تتأخريش يا نور

نور بتأفف :حاضر سلام

عند مازن فضل يبعت لسيرين رسائل وما ردتش ضربلها مرة واتنين اغلقت تلفونها وهي بټعيط

مازن ضړب فونه بالارض پغضب :بتتحديني يا ۏسخة بتتحديني

ad

...............................

عند نور راحت شركتها

مفيش شوية دخل عليها داني وكان باين انه عصبي شوية

نور:في ايه يا داني عصبي ليه النهاردة لو مدايق احكيلي

داني پغضب مكتوم :مش شايفة انك بقيتي تهتمي بلي اسمه ده ادهم كتير قوي وسايباله الشركة يتحكم في كل حاجة فيها

نور :ما توضح كلامك يا داني شركة ايه الي بيتحكم فيها وماله ومالنا

داني پغضب :يعني يا نور ادهم بعت خد التصاميم المدمجة بتاعتنا وفصلها على مزاجه وبيتحكم في كل حاجة في فيكي وقرب منها وعينيه في عينيها اوعي تكوني حبيتيه

نور بعدته عنها وقعدت ببرود واتكلمت بسخرية :وانت مالك

داني رفع حاجبه :يعني

نور پغضب :وانت مالك حبيته كرهته عشقته سلمته الشركة وانت مالك

داني انت اخويا فاهم اخويا وقولتلك قبل كده انسى العبط الي في دماغك ده

داني اتنفس پغضب :اقسملك يا نور هنساه حاضر وسابها ومشي

نور اتنهدت :يا رب

....................................................

عند سامي

كان ماسك صورة مروى وشارد فيها

يااه يا مروى فيها ايه لو اتجوزنا وعيشتك في جنتي بدل كل الجفا والبعد والكره ده

ad
تعرفي انتي الست الوحيدة الي امتلكتها لكن كانت بعيدة عني بعد السما عني كل الستات كانت بتتمنى نظرة مني وانتي عشقتك وبرضه ما حبتينيش

كنت بحس برجولتي بتتكسر مع كل رفض رفضتيني ياه

لما خدتك ڠصب عنك في اليوم اياه اقسملك اني ما كسرتكيش انتي كسرت نفسي

مع كل رفض واجهته معاكي

ياااه يا مروى لو يرجع الزمن كنت عمري ما اعمل معاكي الي عملته زكان وكنت فضلت مستنيكي على امل في يوم تبقي ليا زي ما عمل ادهم دلوقت مع حفيدتي

مسك تلفونه وضړب على مالك

مالك :الوو

سامي بحنية :ازيك يا بني عامل ايه

مالك :كويس يا بابا انت عامل ايه ازاي صحتك

سامي :الحمد لله واحشني

مالك بسخرية:ده بجد لا يا راجل هصدق اني واحشك

سامي پغضب :ما تتكلم باحترام يا ولد

مالك ببرود :والله ده الي عندي عايزني اعاملك ازاي وانت مراقبني في كل حركة وكأني عيل صغير مش راجل عنده 35

ومانعني انزل بلدي

سامي :انا بعمل كده لمصلحتك

مالك پغضب :انت هتجنني مصلحة ايه دي الي هتكون في بعدي عن عيلتي

ad
سامي اتنهد :عايز ايه دلوقت

مالك :عايز انزل مصر

سامي :حاضر يا مالك حاضر هتنزل بأقرب وقت

مالك :امتى

سامي :اسبوع كده وهتكون هنا

سامي قفل مع ابنه وشرد هيعمل ايه دلوقت

ضړب على ادهم

ادهم حاول يبان طبيعي  :اهلا يا جدي

سامي :عمك مالك عايز ينزل البلد

ادهم :طيب

سامي :انت مچنون هينزل ازاي ومروى

ادهم افتكر انه قال لنور عن عمه مالك ولعڼ غباءه وعرف انه نور جرجرته بأنوثتها واټجنن

سامي :رحت فين يا ادهم

ادهم اتنهد :مروى عرفت انه ابنها عايش يا جدي

سامي پغضب :ازاي

ادهم پغضب مكتوم :من يومين كده غلطت بالكلام قدام نور وجبت سيرة عمي مالك وعرفت انه لينا عم اسمه مالك مسافر واكيد ربطت الاحداث وقالت لخالتها انا اسف يا جدي

سامي پغضب :غبي يا ادهم انت غبي وقفل السكة في وشه

ad

ادهم شد على ايده پغضب :بتستغفليني يا نور باين كده لسه ما تعرفيش مين ادهم العمري

هه

................................................

عند فريدة

كارما :ازيك يا فريدة عاملة ايه

فريدة بغيظ :هتجنن يا كارما هتجنن رجعت منال وبناتها وهياخدوا ولادي مني

كارما پغضب :ولاد مين انتي بتقولي ايه

فريدة :ادهم وادم خطبوا بناتها

كارما پغضب :انتي اټجننتي وبنتي سلمى انتي عارفة انها بتحب ادهم

فريدة :اعمل ايه يا كارما حكم القوي

كارما :وانا لا يمكن اكسر قلب ابني فاهمة

فريدة :اعمل ايه انا نفسي يبعد عنها يعني بعدت امهم بالعافية عن القصر زمان دلوقت هيجولي لاتنين هنا

كارما باستغراب :لكن انتي مش مستغربة انه منال ما قالتش عن الي حصل لزمان

فريدة بسخرية :لو كانت منال هبلة فعندها بنت قوية جدا ومش بتسمح لحد يجي ناحية عيلتها ومش عارف اعمل معاها ايه نفسي اكسر غرورها يا كارما

كارما :مين فيهم

فريدة :نور خطيبة ادهم قوية بشكل تخافي منه

ad
كارما بلؤم :مش عليا وحياتك لخليها بنفسي تبعد عنه

فريدة بسخرية :تبعد عن مين يا حبيبتي هي اصلا مش طايقاه على شان تبعد عنه ده ادهم الي ھيموت عليها وهي ولا معبراه

احنا عايزين ادهم الي يبعد عنها

كارما پحقد :ما تقلقيش هتتحل اوعدك هتتحل قبل ما اسافر

..................................

عند ادهم

روح مع سلمى القصر وكانت خالته سلم عليها وطلع اوضته

جت نور

فريدة قربت من كارما :دي نور خطيبة ادهم

كارما بغيظ :حلوة الزفتة كلت عقله

سلمى طلعت اوضة ادهم من غير ما حد ياخد باله

نور :مساء الخير

سامي :اهلا يا حبيبتي عاملة ايه

نور :اهلا يا جدي

كامل :ادهم لسه طالع اوضته لو عايزاه

نور :لا انا جايه لسيرين هشوفها واروح على طول عن اذنكم

نور طلعت وطنشت فريدة والي معاها

ad
نور وصلت لاخر السلم ولسه هتروح اوضة سيرين شافت سلمى حاضنه ادهم

نور قربت منهم بسخرية :طب اقفلوا الباب طيب

وسابتهم ومشيت وهي متجننه راحت لسيريت

ادهم بعد سلمى عنه :خلاص يا سلمى حصل خير ما تقلقيش

سلمى :شكرا يا ادهم شكرا

ادهم حصل نور على اوضة سيرين

ودخل من غير ما يخبط وقفل الباب

سيرين اتمسكت بنور جامد

ادهم بصلها پغضب :افضل ساعة من شوية اخبط عليكي ما تفتحيش ان ما ربيتك يا ۏسخة مبقاش ادهم العمري

نور پغضب :وانت مالك بيها كنت وصي عليها دي حيالله بنت عمك وملكيش كلمة عليها فاهم اطلع بره الاوضة

ادهم شد نور من شعره :بتقولي ايه سمعيني كده

سيرين بدموع :سيبها ارجوك انا اسفة اسفة

ادهم شد على نور بزيادة : اتعدلي هااه وزقها على السرير

نور پغضب :انت يا حيوان ازاي تمسكني كده

ادهم قرب منها بتحذير :تخرسي لاني مش طايق اسمع منك كلمة فاهمة

وبص لسيرين پغضب وانتي يا ۏسخة حليها لو قدرتي تحليها ما لقتيش غير مازن ههههههه مازن ما بيتجوزش يا بنت عمي

ad
مازن مستحيل يبص لوحده غلط معاها وريني بقى هتطلعي من المصېبة دي ازاي انتي والي في بطنك

نور پغضب :مالكيش دعوة يا ادهم ويا ريت تطلع بره وانا هتصرف

ادهم بصلها پغضب :ما تخلينيش ادخلك اوضتي وما اخرجيش منها غير وانتي حامل زيك زي اختك

تخرسي وما اسمعش صوتك

نور اټجننت ليه تبدل كده  : انت اټجننت عيب عليك ايه الي بتقوله ده احترم نفسك

سيرين اڼهارت من العياط :كفاية ارجوكم كفاية انا تعبت

نور بصت لادهم پغضب وجريت على سيرين :اهدي يا حبيبتي

وبصت لادهم :ارجوك اخرج مش عايزين فضايح

ادهم پغضب مكتوم  :هخرج لكن عشر دقايق الاقيكي عندي عايزك

وسابهم وهو متجنن من نور ازاي تستغفله كده

نور :اهدي يا سيرين كل حاجة هتتحل صدقيني

سيرين پخوف :بيضربلي يا نور بيضربلي

نور فتحت الموبايل

مازن بصړاخ:ما جيتيش الشقة ليه

نور :وتيجي ليه عايز تسقطها

مازن پغضب :والله توقعت انك السبب سيرين فين

ad

نور :عايزها ليه

مازن پغضب :نور اشتري سترت اختك فاهمة الولد لازم ينزل

نور :ده لما تطول حلمة ودنك فاهم معاك يومين ما جيتش طلبتها اقسملك بالله عليا وعلى اعدائي

مازن اتنفس پغضب :عايزه الجواز يا سيري هتطوليه لكن اقسملك بالله لتعيشي زيك زي الخدامة هنا

...........................................

نور نيمت سيرين

وكانت هتنزل وتطنش ادهم لكن سمعت صوت سلمى في اوضته

فتحت الباب بسرعة

كان ادهم بيتكلم معاها وهيا بتضحك

نور دخلت الاوضة ببرود :عايز ايه

ادهم :سلمى اخرجي دلوقت وابقى اشوفك بكره اوك

سلمى باست ادهم على خده ومشيت بدلع تحت نظرات نور 🥴

ادهم وايديه في جيبه :ليه سألتيني لو جدي خلف من تاني

نور بتوتر ظهر عليها :مفيش عادي يعني سؤال عابر

ادهم قرب منها ومسك شعرها

نور :اه بتعمل ايه يا مچنون

ad
ادهم پغضب :للدرجادي حقېرة بتستغلي عشقي ليكي وتوقعيني للدرجه دي انا مفرقش معاكي ايه الانانية دي

نور نزعت نفسها منه :ايه الي بتقوله ده انت اټجننت انا سألت سؤال عادي

ادهم كان بيقرب عليها پغضب :خالتك عرفت ولا لسه

نور :هااه

ادهم پغضب :اتكلمي

نور زقته پغضب:انت مچنون بتصرخ كده ليه وع عرف عرفت عن ايه

ادهم ثنى دراعها ورى ظهرها :اتكلمي خالتك عرفة عن مالك

نور :بتوجعني سيب ايدي

ادهم ساب ايدها وهو متجنن

نور قربت منه وحاولت تهدا وتفهمه على شان يساعدها  :ادهم ده حقها خالتوا اتحرمت من ابنها من زمان قوي طبيعي انها تدور عليه

ادهم بصړاخ :يبقى تستغلي عشقي ليكي ولحظة حلوة بينا وتخليني اتكلم هاه

نور قربت منه :مش كده صدقني

ادهم تاه بعينيها ولعڼ ضعفه قدامها وخبط ايده في الحيطة

نور بلهفة :ادهم اهدا ارجوك اهدا كل حاجة هتبقى كويسة

ادهم پغضب من نفسه :حبك لعڼة يا نور بدعي ربنا دلوقت انك تطلعي من قلبي ودماغي

نور پألم داخلي:ياه للدرجة دي

ادهم پغضب :بقيت بكره نفسي بسببك بكره ضعفي قدامك بكره قلبي الي بينبض باسمك بقيت بكرهني

نور بصړاخ ودموع :وانا بقيت بحبك بحبك يا ادهم

17

ادهم وايديه في جيبه :ليه سألتيني لو جدي خلف من تاني

نور بتوتر ظهر عليها :مفيش عادي يعني سؤال عابر

ادهم قرب منها ومسك شعرها

نور :اه بتعمل ايه يا مچنون

ادهم پغضب :للدرجادي حقېرة بتستغلي عشقي ليكي وتوقعيني للدرجه دي انا مفرقش معاكي ايه الانانية دي

نور نزعت نفسها منه :ايه الي بتقوله ده انت اټجننت انا سألت سؤال عادي

ادهم كان بيقرب عليها پغضب :خالتك عرفت ولا لسه

نور :هااه

ادهم پغضب :اتكلمي

نور زقته پغضب:انت مچنون بتصرخ كده ليه وع عرف عرفت عن ايه

ad

ادهم ثنى دراعها ورى ظهرها :اتكلمي خالتك عرفة عن مالك

نور :بتوجعني سيب ايدي

ادهم ساب ايدها وهو متجنن

نور قربت منه وحاولت تهدا وتفهمه على شان يساعدها  :ادهم ده حقها خالتوا اتحرمت من ابنها من زمان قوي طبيعي انها تدور عليه

ادهم بصړاخ :يبقى تستغلي عشقي ليكي ولحظة حلوة بينا وتخليني اتكلم هاه

نور قربت منه :مش كده صدقني

ادهم تاه بعينيها ولعڼ ضعفه قدامها وخبط ايده في الحيطة

نور بلهفة :ادهم اهدا ارجوك اهدا كل حاجة هتبقى كويسة

ادهم پغضب من نفسه :حبك لعڼة يا نور بدعي ربنا دلوقت انك تطلعي من قلبي ودماغي

نور پألم داخلي:ياه للدرجة دي

ادهم پغضب :بقيت بكره نفسي بسببك بكره ضعفي قدامك بكره قلبي الي بينبض باسمك بقيت بكرهني

نور بصړاخ ودموع :وانا بقيت بحبك بحبك يا ادهم

ادهم اټصدم جدا ونور بټعيط

ادهم قرب منها بحنيه ورفع راسها وبص في عينيها :الي قولتيه ده بجد

ad

نور دموعها كانت بتنزل جامد وكانها بتعاقب نفسها على الضعف الي جواها دلوقت

ادهم مسح دموعها پألم داخلي وحس نور بشخصيتها واسلوبها بتفكر في ايه  :الحب مش ضعف يا نور

نور بعدته عنها وخدت شنطتها :انا عايزة اروح

ادهم حضنها من ظهرها :اهدي انا اسف مكنتش اقصد اتعصب عليكي

نور لفتله وبصت في عينيه بعتب ودموع :حبي لعڼة يا ادهم بقيت پتكره نفسك يا ادهم بقيت پتكره قلبك الي بيدق بأسمي

وزقته وهو متمسك فيها جامد :ابعد عني سبني

ادهم حضنها جاامد لحد ما هديت في حضنه :انا اسف يا نور انتي ما تعرفيش انا بعشقك ازاي انتي حلم طفولتي ومراهقتي وشبابي انا كنت بنام على صورتك وبصحى على صورتك انتي كنتي الادمان بالنسبالي ااااه لو تعرفي الكلمة الي قولتيها من شوية عملت فيا ايه يا نور حتى لو كنتي مش قصداها

انا دلوقت مستعد احارب العالم كله معاكي

انتي كنتي حلم بعيد ووصلتله

نور بعدت عنه وبصت في عينيه وهو سارح في عينيها وقربت منه وقبلته

وادهم مصډوم من الي بيحصل هو بيحلم ولا ايه

ادهم بادلها قبلتها واتجرأ اكتر

نور بعدته بأحراج :ادهم ارجووك

ادهم تاه في عينيه واتكلم بهمس :مش قادر ابعد يا نور عايزك ارحميني بقى

نور برجاء :لو سمحت يا ادهم ما ينفعش

ad

ادهم شدها عليه من وسطها وهو فاقد سيطرته على نفسه تماما :انتي مراتي ايه الي مينفعش

نور بتحذير :ادهم خلاص كفاية كده

ادهم مسك وشها برجاء :خلينا نتجوز مع ادم وندى ارجوكي يا نور مش هقدر امسك نفسي عنك اكتر من كده

نور بتهرب :هفكر يا ادهم لكن سبني اروح دلوقت اتأخرت

ادهم اتنهد وبعد عنها بالعافية:هستنى جوابك على احر من الجمر وهحترم رغبتك

نور ابتسمتله وكانت هتمشي

ادهم :رايحة فين

نور :هروح

ادهم :تروحي ايه في الليل كده هوصلك انا وعربيتك هتلاقيها الصبح عند باب بيتك

نور :اوك

................................................

عند ادم كلم ندى

ادم :يا احلى مساء على الناس الكويسة

ندى :ههههه مش هتبطل هزار

ادم :انا صراحة مش مصدق انك يومين وهتيجي تنوري الجناح هنا

ندى بقلق :بس انا خاېفة يا ادم انا عمري ما نمت بره البيت

ad

ادم :بيت ايه يا هبلة فكك انتي هتنامي في حضڼي

ندى 😏:ده على اساس انك كده بتطمني انت بتقلقني اكتر

ادم :بحبك يا بت

ندى بغيظ :بت اما تبتك احترم نفسك

ادم :هههههه طب بحبك يا وحش

ندى بجنان :وحش ياكلك ايه الالفاظ السوقية دي

هنا دخلت فريدة على ادم

ادم : ندى هكلمك بعدين

ندى :هتروح فين انت زعلت انا بهزر

ادم كتم ضحكته : خلاص يا ندى مش وقته سلام وقفل السكة

ندى بدموع طفولية :انا كنت بهزر مش قصدي والله

ادم :ادخلي يا امي عايزة حاجة

فريدة بغيظ :بتكلم مين

ادم :دي ندى

فريدة بدموع مصطنعة :سيبها يا ادم انا مش عايزاها نفسي اجوزك الي انا اخترها ارجوك لو بتحبني

ادم مسك ايدها وباسها :يا امي انتي على دماغي من فوق لكن دي الي قلبي اختارها انتي صح يهمك سعادتي انا هبقى سعيد مع ندى

ad

فريدة پغضب :يعني ما يحقش ليا اجوز حد على مزاجي

ادم بهزار :على التانية بقى جوزيني براحتك

فريدة بفرحة :بجد هتتجوز على ندى بعد الفرح

ادم باستغراب :امي انا بهزر انتي صدقتي

فريدة پغضب :وانا كبرت في دماغي اتجوز ندى لكن بعد فترة تتجوز عليها الي انا اختارها

ادم بتهرب :ان شاء الله اتجوز الاول ولوقتها فرج

فريدة خرجت من عنده وهي فرحانه جدا وبنفسها :كده هتتكسري اكتر يا منال انتي وبناتك والزفتة نور هدبرلها مصېبة تاخدها

فريدة راحت لاوضة كارما اختها

كانت مع سلمى

كارما :في ايه الفرحة هتنط من عينيكي

فريدة بلهفة :ادم وعدني يتجوز على ندى

سلمى ضحكت جاامد

فريدة بغيظ :بتضحكي على ايه يا هبلة انتي

سلمى :ادم اجبن من انه يعمل كده لو قولتيلي ادهم كنت اصدق لكن ادم مستحيل

كارما بسخرية :بالعكس ادم الي يعمل كده لانه دماغه انه يرضي فريدة وبس

لكن ادهم كلمته من دماغه مش سائل عن حد

ad
سلمى :جايز

........................................................

عند ادهم

نور :تصبح على. خير

ادهم مسك ايدها قبل ما تنزل :هتفكري مش كده

نور بهروب :هفكر يا ادهم

ادهم بتحذير :اوعي اعرف انك بتتهربي مني وبتخدريني بس

نور هربت من عينيه :مش وقته يا ادهم اتاخرت قوي سلام

ادهم مسك دراعها پغضب :نوور

نور نزعت دراعها منه واتنهدت :مش هكدب عليك اسلوبك وطريقتك مخوفاني مش هقدر ايتحملهم غيرتك تحكماتك هتبقى كتير قوي علبا مش هقدر

ادهم ضحك بسخرية :على فكرة انتي ما بنحبينيش انتي بتحبي حبي ليكي وبس حبيتي الاهتمام واللهفة الزيادة حبيتي ادهم الي بيجري وراكي وبيضعف قدامك لكن حب الي انتي فيه ده مش حب بدليل التهرب الي بتعمليه دلوقت

وبص قدامه ونور مصډومة من كلامه هي فعلا حبت حبه ليها واهتمامه فيها

ادهم ببرود :انزلي يا نور

نور نزلت وهي شاردة في كل الي حصل النهاردة

دخلت الڤيلا ومروى متابعاها من لما نزلت واول ما دخلت جريت عليها

نور :اهلا يا خالتوا

مروى :عرفتي حاجة جديدة

ad

نور :ما قدرتش اخرج منه حاجة النهاردة لانه عرف لعبتي واتخانقنا خناقة جامدة قوي

مروى بصتلها بغموض:حبيتيه يا بنت منال مش كده

نور بتوهان :مش عارفة يا خالتوا مش عارفة انا حاسة اني ضايعة

مروى پغضب :دوسي عليه قلبك ده بلا حب بلا هبل الحب ما بيجيش منه غير ۏجع القلب وبالذات مع واحد طبعه صعب زي ادهم هيقرفك روحك تحكماته وغيرته هتكرهك فيه

هيقعدك عن شغلك صدقيني لو اتجوزتيه كل ده هيحصل

نور بتوتر :لكن هو واخدني وانا ناجحة مستحيل يعمل كده

مروى :مهما اتكلمت انتي عايزاه خلاص انا شايفة حبه في عينينكي مهما كدبتي على روحك

انا نصحتك وانتي ادرى في مصلحتك

خرجت مروى ونور شردت ودعتها نزلت

نور مسحت دمعتها :عمر دموعي ما نزلت وپصراخ ليه بتنزلي دلوقت ليه

ندى دخلت عليها :نور انتي كويسة

نور حضنتها جامد

ندى :في ايه يا نور انتي كويسة فيكي حاجة

نور بصت لندى بدموع بتحاول تمسحها : عرفتي ازاي انك بتحبي ادم يا ندى

ندى بصتلها بابتسامة وعرفت انه نور ڠرقت في بحر الحب :حبيت قربه حبيت لهفته وخوفه عليا

احساس انه في انسان بيهتم فيكي وحافظ كل حاجة عنك احساس حلو اوي بتحسي روحك طايرة في السماء وده الي حسسني في ادم على شان كده لقيت قلبي بيدقله لوحده

ad
ومسكت ايد نور

ادم وادهم ملهمش دعوة بلي حصل زمان هما نضاف اوي يا نور عكس والدتهم

نور مسحت دموعها :سيبيني لوحدي يا ندى

ندى :اديه فرصه يا نور ادهم يستاهلها حبه وعشقه ليكي ظاهر ويستاهل الفرصة دي

ندى سابتها وخرجت وهي شاردة

.................................................

في الصباح

فاق ادهم خد شاور وبدل هدومه

ونزل ببرود :صباح الخير

بص حواليه ما كانتش سيرين موجودة

ادهم بص لنادر :نادر عدي عليا على الشركة النهاردة عايزك في حاجة

نادر :ليه في حاجة

ادهم :مفيش عايزك تبتدي تدريب معانا في الشركة

سامي باستغراب :سيبه يتخرج الاول

ادهم ببرود:انا عارف بعمل ايه

مفيش شوية ضړب مازن على ادهم

ادهم كنسله

ضړب على ادم

ادم :ايووه يا برنس عامل ايه

مازن :ادهم فين

ادم :فيك حاجة يا مازن مال صوتك

مازن :قول لادهم اني هاجي مع عيلتي المساء

ادم :انا مش فاهم حاجة

ad

مازن :قول لادهم وهو هيفهمك سلام

ادم قرب من ادهم :مازن ماله بيقولك انه جي المسا لهنا مع عيلته هو في ايه

ادهم قعد ببرود وبص لنبيل :عمي في عريس لسرين

سامي :عريس ايه ده

سناء :بنتي لسه صغيرة ملهاش جواز دلوقت

ادهم پغضب مكتوم :يا ريتك خدتي بالك منها قبل ما تقولي صغيرة يا مرات عمي

فريدة :هو في ايه

ادهم :مازن صاحبي جي النهاردة يطلب ايد سيرين

سامي بفرحة :ونعم الاخلاق شاب محترم جدا يستاهل نسب عيلة العمري

ادهم بسخرية وبنفسه :كويس انه وافق يناسبكم

نبيل :هو شب كويس لو سيرين موافقة انا ما عنديش مانع

ادهم :سيرين موافقة نور قالتلها امبارح وهي موافقة

سناء پغضب :ونور مالها ومال بنتي

نبيل بصلها پغضب :نور اختها ويمكن باليومين دول بقت اقربلها من حضرتك

وبص لادهم :خليهم يتفضلوا يا ادهم

ad

ادهم قام :تمام انا رايح الشركة

ادهم خرج وادم حصله

وهو سايق ضربتله نور

ادهم باستغراب :الوو صباح الخير

نور ببرود :صباح النور انت فين

ادهم بقلق :في طريقي للشركة انتي كويسة فيكي حاجة

نور ابتسمت لخوفه عليها :كويسة يا ادهم ما تخافش لكن مازن من شوية بعتلي انه هيجي يطلب ايد سيرين

ادهم :ايوه كلمني من شوية اعدي عليكي عايزة تحضري

نور :هاجي انا وندى ما تتعبش نفسك

ادهم :تمام عايزة حاجة هقفل

نور :انت كويس

ادهم :مفيش لكن افتكرت انك ضربالي من الصبح تقوليلي انك موافقة نتجوز

نور :اهاا

ادهم پغضب مكتوم :مفيش رد يعني

نور بتهرب :ادهم انا وصلت الشركة هكلمك بعدين

سلام وقفلت معاه واتنفست جاامد

ad
ادهم ضړب الدريكسون پغضب :عنك ما اتجوزتي يلعن ابو الحب على الي هيحب على الي هيتجوز

ادهم دخل الشركة كان متعصب تحت همهمات الموضفين

واول ما دخل شاف مازن

مازن :اتاخرت يا صاحبي

ادهم بصله پغضب وطلب من السكرتيرة قهوة :اطلع بره يا مازن انا مش طايق نفسي

مازن قعد قدامه ببرود :اوعى تفتكر اني هجي النهاردة على شان سيري لا انا لو جيت جيت على شانك انت وبس ولا هي تستاهل كل الي حصل

ادهم پغضب :عمري ما توقعت انك تقرب من اهل بيتي مع انه فيك عبر الدنيا لكن عمري ما توقعت تقرب من عيلتي

مازن ببرود :هي الي جتلي البيت وقالتلي بحبك يعني وحدة وبتعرض نفسها عليك وانت في شقتك هتعمل ايه حط نفسك مطرحي وشوية شوية لقيت نفسي مش عارف اخلص من العلاقة دي لحد ما حصل الي حصل

ادهم پغضب :اطلع بره يا زفت انا مش طايقك

مازن خرج :ههههه اشوفك المساء يا يا صاحبي

.............................................

في المساء

كان الجميع في الصالون بانتظار مازن وعيلته

ضړب الجرس فتحت الشغالة

كانت نور وندى

سلمى بغيظ :ايه الي جابهم دول

فريدة :صوتك بلاش يسمعوكي مش ناقصنا سيبيهم لوقتهم

ad
ادم جري على ندى :ايه المفاجاءة دي

ندى بكسوف :عجبتك

ادم بابتسامة :جدا

نور بغيظ :ما تخف يا عم النحنوح

نور عينيها اتعلقت بأدهم الي مصدرلهم البرود والا مبالاة ببراعة

نور :مساء الخير للجميع

سامي :مساء النور يا حبيبتي عاملة

نور :اهلا يا جدي وبصت حواليها امال عروستنا فين

نبيل :فوق بتحضر نفسها لسه

نور :طيب هطلع لها

سلمى بغيظ :هي قالت مش عايزة حد يطلعلها

نور بسخرية :هي قالت مش عايزة حد غريب زيك يطلعلها مش اختها وغمزتها

ادهم بصلها ببرود لكن عجبته

سامي قربله :فرسه مش كده لكن باين جدا انكم مټخانقين

ادهم اتنهد :مفيش حاجة يا جدي كله تمام

جه مازن واتفقوا على كل حاجة وان كتب الكتاب والفرح بعد شهر

مازن بخبث:طيب ما نفرح مع ادم ايه رائيكم

ad

ادم :هو الكل هيتجوز بفرحي ولا ايه

ادهم بص لنور الي كانت بتبصله

سامي :تمام خير البر عاجله فرحك وفرح ادم مع بعض

مازن بص لسيرين بتوعد :لكن ممكن اقعد مع العروسة

رامز والده :ههههه مستعجل ابني قوي

نبيل :طبعا حقكم

ادهم بنفسه :حق ايه بس دي حامل

سيرين خاڤت من نظراته وكانت ماسكه بايد نور قوي :ما تسيبينيش ارجوكي

مازن بسخرية :مش يالله يا عروسة

نور :اهدي ولا هيقدر يعملك حاجة ده بق على الفاضي

مازن دخل ورا سيرين وقفل الباب

........................

ونور بصت حواليها

امال فين ندى وادم

سلمى بسخرية :تلاقيهم في حتة ظلمة ولا حاجة

كارما بغيظ :بتهزر بنتي بتحب الهزار

نور بسخرية :حتى لو خدها الجن لاحمر مراته وعلى ذمته

ادهم ضحك بسخرية وقام مدلها ايده :طيب تعالي يا مراتي افرجكك على الخيل ما وحشكيش

نور بتردد :هااه

ادهم شدها معاه :هاه ايه بس ما تنجزي

ولسه هيخرجوا من باب القصر ادهم اټصدم بالشخص الي موجود قدامه

عمي مالك

18وال 19

ونور بصت حواليها 
امال فين ندى وادم 
سلمى بسخرية :تلاقيهم في حتة ظلمة ولا حاجة 
كارما بغيظ :بتهزر بنتي بتحب الهزار 
نور بسخرية :حتى لو خدها الجن لاحمر مراته وعلى ذمته 
ادهم ضحك بسخرية وقام مدلها ايده :طيب تعالي يا مراتي افرجكك على الخيل ما وحشكيش 
نور بتردد :هااه
ادهم شدها معاه :هاه ايه بس ما تنجزي
ولسه هيخرجوا من باب القصر ادهم اټصدم بالشخص الي موجود قدامه

عمي مالك

مالك فتحله دراعاته :ازيك يا وحش

ad
ادهم بابتسامة :نورت البلد يا كينج

مالك بص لنور :مين المزة الجامدة دي

ادهم بغيرة :عينك لافرمك ده انت حتى عمها دي بنت عمي نبيل وخطيبتي

مالك فتحلها دراعه :لا تعالي هنا بقى

ادهم مسك دراعها :تيجي فين اتلم يا عمي

نور بصتله بابتسامة هو فعلا شبه خالتها بالزبط كأنها فوله واتقسمت نصين

نور مدتله ايدها :حمدالله على سلامتك يا عمي مع انك صغير جدا على عمي دي

مالك :ههههههههه يختي يا ناس ايه الجمال ده وبص على ادهم انتي خسارة فيه لكن عايز افتنلك عنه حاجات كتير لما ارتاح بقى

نور بضحك :هههههههه تحت امرك

ودخل والكل اټصدم من مجيته

سامي بصله پغضب واشتياق وخوف :مالك

مالك قرب منه وباس دماغه وايده :ازيك يا حج

فريدة لكارما :لا دي هتولع بقى

كارما :مين ده

فريدة :ده سلفي مالك لكن واخد قلب عمي كله طول عمره بره ومعاه فلوس بالكوم

ad
مالك سلم عالجميع

ندى :الله يا عمي انت جميل قوي

ادم پغضب :نعم يا روح امك ما تتلمي

ندى بغيظ :على فكرة ده عمي كمان

مالك :ههههههه انا جي اهدي النفوس يا جماعة وغمزها وانتي قمر وبص على والده هو لازم يعني ابقى عمهم ما ينفعش حاجة تانية دول خسارة فيهم

نادر :ههههههه والله وحشتنا يا عمي

مالك :كبرت يا اوزعة

نادر :لا وهبتدي تدريب مع ادهم في الشركة اعجبك انا

نبيل :وجي بقى على طول ولا يومين كالعادة

مالك بص لوالدة:لا جي على طول خلاص مفيش حاجة افضل بعيد على شانها مش كده يا والدي

سامي كانت عينه من نور الي عينها مش بتروح عن مالك

.................................................

عند مازن وسيرين

دخل الاوضة وراها وقفل الباب

سيرين كانت بتترعش جامد منه

مازن قعد ببرود :ما تقعدي يا عروسة اصل المفروض احنا بنتعرف على بعض

سيرين بدموع :انت ليه اناني كده عايز تسيبني في الڼار وتخلع

ad

مازن پغضب مسك دراعها :لاني ما جبرتكيش على حاجة وانتي النهاردة بلي عملتيه اجبرتيني اتجوزك لكن اوعدك يا سيري اوعدك هتعيشي ايام تتمني المۏت فيها وما تطوليهوش

عايزة اتجوزك حاضر هتجوزك لكن هتكوني انتي والشغالة واحد عندي

لسه الشغالين انا بحترمهم لكن انتي الاحترام مش هتطوليه حتى

سيرين نزعت دراعها منه پغضب : ايه يعني بكده بتخوفني انا ممكن اطلع دلوقت واقولهم انت بتعمل ايه وجوازنا ليه واهي مۏتة وحدة وخلاص انا ازاي قدرت انخدع فيك ازاي فكرت في يوم انك بتحبني انت واحد اناني ما بيحبش غير نفسه وبس

مازن ضربها بالالم وشد شعرها :اول حاجة هعلمهالك انك توطي صوتك وانتي بتكلميني

وتاني حاجة عايز اقولك انا ما بتهددش انا لولا عملت خاطر لادهم عمري ما افكر اتجوز وحدة غلطت معاها

وسابها وخرج

سيرين مسحت دموعها :ان ما ربيتك انا يا مازن وعرفتك يعني ايه ذل الحبيب مبقاش سيرين العمري

وخرجت وراه

سيرين اټصدمت اول ما شافت مالك وجريت عليه :عمممي

مالك بادلها الحضن :وحشتيني يا سيري عامله ايه

سيرين :وحشتني جدا جدا يا كينج

مالك :سمعت انك كبرتي وبتتخطبي

مازن مدله ايده بابتسامة:ايووه وانا العريس

ad
مالك بادله السلام بود :خد بالك منها دي حبيبة الشعب دي

مازن بسخرية وصلت ليها :في عينيا

عدا اليوم وكل حد طلع اوضته ومازن وعيلته روحوا

ونور ليه هتخرج

ادهم :استني يا نور

ندى وادم اسبقوني على العربية

ادم اتفهم وخد ندى ومشي

نور اتنهدت وبصت لادهم وعرفت عايز ايه :مش عايزة اتجوز دلوقت يا ادهم انا مش مستعدة

ادهم ببرود :ليه ايه الي ناقص وانا اكمله

نور بسخرية :نفسيا مش جاهزة للجواز  مش عايزة يا اخي

ادهم حاول يمسك اعصابه عنها :نور انتي كده بتوصلينا لنقطة سد

نور ببرود :والله انت خطبتني ڠصب وانا بحاول اتقبل الموضوع لحد دلوقت لكن جواز مش هتجوز غير لو كنت جاهزة نفسيا للموضوع ده

ادهم بنفاذ صبر :خدي وقتك وانتي معايا وفي بيتي واوعدك مش هقربلك غير لما تكوني جاهزة

نور پغضب :خلصنا يا ادهم قولتلك مش وقته وسابته ومشيت وهو حتى ما حصلهاش طلع اوضته متعصب جامد وبيفرغ طاقته وغضبه بالرياضة

زبعت مسج لادم (وصلهم ما تسيبهمش يروحوا لوحدهم )

ادم قرا رسالته وشاف كل حاجة حصلت :نور لو تعرفي ادهم بيحبك ازاي مش هتبعدي يوم عنه صدقيني مش هتلاقي حد يحبك ربع الحب الي بيحبهولك

ad

نور طنشته :يالله يا ندى اتأخرنا

ادم :هوصلكم مش هتروحوا بالليل لوحدكم

نور :وبعدين هو امبارح اخوك والنهاردة انت ما انا من يومي بسوق بالليل

ادم پغضب مكتوم :پتصرخي ليه كده اركبي عربيتك وانا هفضل وراكي بالعربية مع ندى تعالي يا ندى

نور زفرت پغضب وندى ركبت مع ادم ومشيوا

ادم پغضب :اختك دي مستفزة بشكل

ندى :والله نور طيبه لكن هي مش متقبلة فكرة انها ضعفت وحبت انا عارفة اختي هي دلوقت بتحب ادهم ومش عايزة تعترف لنفسها بده وبالعناد بتاعها بتحاول تثبت العكس

ادم وصل ندى واتفقوا ينزلوا يجيبوا الفستان الصبح

نور طلعت اوضتها ودخلت خدت شاور ودموعها بتنزل مش عايزة تضعف

لكن قلبها ابى انه يصدق انه الحب ضعف

نور خطرت في بالها حاجة ومسحت دموعها وخرجت عازمة على تصميمها ومش هتسأل تاني عن حد غير نفسها

...........................................

في الصباح

دخلت نور عند خالتها

مروى :ادخلي يا نور

نور مسكت ايدها بابتسامة :عندي ليكي خبر يجنن كنت هقولك امبارح لكن كنتي نايمة لما رجعت

ad

مروى بأمل :حاجة عن ابني

نور هزتلها بدماغها بأه :ابنك رجع يا خالتي امبارح شفتوا واتكلمت معاه وادي صوره اهي

مروى كانت بتشوف صوره وهي مش مصدقه نفسها

مروى بدموع :عايزة اشوفه يا نور ارجوكي

نور :هخليكي تشوفيه وتكلميه لكن كل حاجة لازم تكون مترتبة كويس مش خبط لزق كده هتروحي تقوليله انا امك

الي شفته امبارح انه جدو كل حياته وبيحبه جدا فمش هيصدق عنه حاجة بالسهولة دي انا مخطط لحاجة كده هتكشفهم كلهم صدقيني

مروى مسحت دموعها :هثق فيكي يا نور وهصبر الي صبر السنين دي كلها يصبر الكام يوم دول

انتي هتروحي الشركة دلوقت

نور :لا عندي مشوار هروحه واخده اجازة من الشركة اليومين دول عندي حاجة مهمة وما تنسيش فرح ندى بكره هروح اجيب فستان وحاجات

مروى :اهاا تمام طمنيني يا نور امانة عليكي

نور :ما تقلقيش يا خالتوا كله هيبقى تمام

نزلت نور تحت كان والدها ووالدتها وادم وندى

نور :صباح الخير

الجميع :صباح الورد

نور بصت لندى :على فين العزم على الصبح

ad
ندى :انتي ناسية انه بكره فرحي هقيس البدلة وسيرين هتروح معايا تختار بدلتها

نور :اها تمام لو عايزة حاجة تكلميني على طول الكارد معاكي مش كده

ادم بسخرية :ليه شايفة سوسن معاها دي مراتي وملزومة مني

نور بسخرية مشابهه :بجد انا مكنتش اعرف والله

نبيل :اييييه هتتخانقوا بصوا بقى انا عندي ليكوا خبر يجنن

منال مسكت ايده وبصتله بتحذير

نبيل قرب عليها وباس خدها :هههه ايه يا حبيبتي ولادنا ولازم يفرحوا معانا

منال استخبت في ظهر نبيل

نور بشك :هو في ايه

نبيل بابتسامة :مااما حامل

نور وندى وادم :نععععععم

نور پغضب :انتوا بتهببوا ايه مين دي الي حامل

نبيل رفع حاجبه :ماما حامل ايه انتوا مش مبسطوين ولا ايه

نور بصت لوالدتها :مبسوطة حضرتك ده انتي هتجوزي بناتك ايه العك ده

منال پغضب مصطنع :على فكرة انا متجوزة ابوكوا

ad
ادم بضحك :لا والله جديدة دي صدمتيني الصراحة

نبيل غمزهم :جامد مش كده

نور بجنان :دول هينقطوني محسيني انهم هيجيبوا ميدالية لمصر مبسوطين اووي

نبيل :هههه لا هنجيب بيبي جديد لمصر انتوا ايه الي غايضكم بس

ندى :بابا انت بتهزر الولد ده لازم ينزل ما يصحش كده الناس هتقول علينا ايه

منال :ايه انتي وهي انا ابني مش هينزل عايزاه

ادم مقدرش فطس من الضحك

نور پغضب :ماما انتي واعية للي بتقوليه ده

نبيل حضڼ منال:تعالي يا حبيبتي غلط توقفي مع الاشكال الژبالة دي وخاصة نور مش عايز ابني يجي شبهها

نور پغضب :انتوا بتتكلموا جد

نبيل وهو طالع مع منال : اقفلوا الباب وراك انت وهي

ندى ضحكت :هنعمل ايه مجانين

ادم :طب والله عمي ده جامد اما افرح ادهم وضړب عليه

ادهم وهو مركز في الاوراق الي قدامه

الووو

ad
ادم بضحك :اضحك يا ادهم

ادهم:في ايه انجز مش فاضي

ادم :هههههه مرات عمك حامل

ادهم رفع حاجبه  :مين انت اټجننت

ادم :هههههه منال مرات عمك نبيل حامل

ادهم بسخرية :طب والله جامد في الخير

ادم :ههه والله لو تشوف خطيبتك هتفرقع

نور پغضب :ما تخرس يا ادم انتوا مبسوطين هينقطوني دول

ادهم ابتسم : يالله قول لنور عقبالنا وقفل

ادم :هههه ادهم بيقولك عقبالكم

نور بصتلهم بغيظ وخرجت

ندى :هتروحي فين

نور :عندي مشوار هخلصه وارجع هنا مش هروح الشركة اليومين دول وبسخرية هفضى لفرح حضرتك

عدا اليوم

نور راحت مشوارها وندى وسيرين اختاروا الفساتين والحفلة هتكون في القصر

نور :الووو

لين  :كل حاجة جاهزة يا نور

ad

نور :كويس سلام

ندى :بتكلمي مين

نور :وحدة صاحبتي

ندى :اها انا ليه حاسس انك مخبية عني حاجة

نور بسخرية :ايه رائيك تهتمي بفرحك وتفكك مني انا مش طايق الجو ده كله

منال :انتوا جاهزين

نور بغيظ :لازم يعني ننام في القصر

نبيل :اه لازم ومفيش اعتراض من حد

نور :طب وخالتوا

مروى :ما تقلقيش بكره هاجي على موعد الفرح تمام

نور :تمام يا خالتوا

ركبوا العربيات وراحوا القصر

نبيل :مساء الخير

سناء بصتلهم بكره خاصة بعد ما عرفت انه منال حامل

فريدة بغيظ وسخرية :ايه يا منال سمعنا انك حامل في حد يعمل عملتك

نبيل حضنها من كتفها :الي غيران منا يقلدنا

ad

كامل :هههههههه والله جدع يا نبيل

نادر :ههههه عايز ولد مش هبقى الصبي بين بنات فاهمين

سامي :هههههه ولو توم احسن

نبيل غمزه :المره الجاية بقى

نور بغيظ :ليه خو في مره جاية ولا فاكرين من عقلكم البيبي ده هيجي

نبيل بص لادهم : يله انا مش قادر للبت دي ما تاخدها من عندي دلوقت احسن دي كاتمة عليا النفس مانعة عننا مية ونور

نور :لا والله

نبيل :اه والله اتجوزي الواد وخلصينا

ادهم قام ببرود وما بصش ناحية نور :عن اءنكم انا تعبان هطلع ارتاح

نور ضحكت بسخرية وبنفسها : على اساس كده بيربيني

سامي :ادهم ما لسه بدري

ادهم اتنهد :عن اذنكم هطلع ارتاح بكره اليوم هيكون طويل

ادم زعل على ادهم وكان هيطلع وراه

ندى مسكت ايده :سيبه يا ادم خليه لوحده احسن

ادم :ما تحاولي تقنعيها

ad

ندى :حاولت صدقني لكن دي دماغها جزمة قديمة هي رافضة الفكرة كلها

سيرين طلعت اوضتها ودموعها على خدها من جفا مازن ليها ليه بقى بلحظة كده

هي بتحبه جدا

سلمى باستفزاز : لكن يا خالتوا باين ادهم من فترة قرفان نفسه جدا ايه الي حصله

فريدة بسخرية :من لما خطب بعيد عنك

سامي پغضب :الي يدخل البيت ده يا يحترم اهله يا يتفضل بره قصري مش عايزه وخاصة الضيف يحترم نفسه فاهمين

وقرب من نور

سامي :اطلعيله يا نور وطيبي خاطره بكلمتين ادهم بيعشقك انتي بالنسباله ادمان وانا عارف حفيدي مش عايز يجبرك على حاجة

نور اتنهدت وطنشتهم :عن اذنكم هطلع لسيرين

نور طلعت تحت نظراتهم وخبطت على ادهم ما ردش فتحت الباب ودخلت

ما كانش في الاوضة سمعت صوت مية في الحمام عرفت انه جوا

بصت لاوضته وتناسقها قربت من البيرفن بتاعه واستنشقته بصت لصورها وابتسمت

خرج ادهم كان بينشف شعره ولابس منشفه على نصه الي تحت

نور شهقت ودارت وشها بسرعة:البس يا ادهم انت خارج كده ازاي

ادهم اتنهد :اضن اوضتي وانتي الي داخلة لا احم ولا دستور

ad
خد بجامة مريحة ودخل لبس وخرج

شغل المكيف على برودة منخفظة جدا

ونور مستغربة

نور رفعت حاجبها :ادهم انا هنا على فكرة

ادهم قعد ببرود وشبك ايديه :وانا سامعك

نور بغيظ :مش فاهمة

ادهم :اتكلمي عايزة ايه ليه جايه الاوضة هنا اضن مش جاية تحبي فيا ولا ايه

نور بصتله بغيظ واټجننت منه وندمت انها طلعتله :مش عايزة حاجة يا ادهم انا الي غلطانه اني طلعتلك اصلا وعبرتك

وليه هتمشي

ادهم مسك ايدها وقربها منه ورجع خصله متمردة على وشها ورى ودانها وبص في عينيها :عايزة ايه يا نور اتكلمي

نور تاهت في عينيه وباللمعة الي بتحسها في عينيه لما بيقرب منها

ادهم بهمس وهو بيمشي صباعه على وشها برقة :اتكلمي يا نور

نور حاولت تستجمع نفسها : انا انا مش عايزاك تزعل انا عايزة اخد وقتي بس

ادهم بص في عينيها :بعشقك

زقرب منها وخد شفايفها بقبلة خرجته من الضغط الي هوا فيه

نور بعدته عنها بالعافية واتكلمت بالعافية :انت مش زعلان صح

ادهم اتنهد ومسك ايدها وحطها على قلبه :هحاول اخلي قلبي يستحمل بعدك عنه يا نور انا مش عايز اجبرك على حاجة كفاية انك على ذمتي وبس

ad
نور ابتسمت وبعدت عنه برضى :ااسيبك ترتاح دلوقت

نور خرجت من عنده وابتسامة خبيثة على وشها

ادهم ابتسم ليها ونام

..................................................

في اليوم التالي وهو يوم الفرح

فاقوا البنات والميكب ارتست بتجهزهم

ندى مسكت بايد نور :انا خاېفة جدا

سيرين :وانا كمان

نور قربت منهم :ههه هو ده الجواز انتي وهي يا تتنيلوا ترضوا يا نفضها سيرة

ندى بغيظ :اه ما انتي مرتاحة النهاردة لوحدك ومحدش بيضغط عليكي

نور ضحكت بسخرية

ادهم ضړب على نور

نور :الوو

ادهم :ندى وسيرين اتأخروا ليه العالم كلها تحت

نور :اهم خلصوا شوية وهينزلوا

ادهم بتحذير :نور اوعي تكوني لابسة فستان محزق وملزق اقسم بالله ما هعمل اعتبار لحد

نور پغضب :وانت مالك انت اوعى تقول انت هتتحكم بلبسي وقفلت في وشه

ad

ادهم شد على ايده پغضب :والله لاربيكي يا جزمة بتقفلي في وشي

خلصوا البنات

كانت سيرين متألقة بفستانها الابيض الجميل وندى كذلك

نبيل :في ايه يا منال مالك

منال :نور من شوية كانت هنا مش عارف راحت فين لما بحتاجها مش بلاقيها

ادم ومازن كانوا واقفين بيستنوا ندى وسيرين ونبيل ماسك وحده باليمين ووحده بالشمال

وسلمهم لادم ومازن

نبيل :دول امانة مش هوصيكم عليهم

ادم :في عنيا يا عمي

مازن التزم الصمت وأومأله بدماغه

ادم اټصدم من جمال ورقة ندى وبصلها بهيام اتكسفت منه :تجنني يا ندى

ندى بكسوف :شكرا يا ادم

مازن بص لسيرين بلا مبالاة دمعت منها :مبروك

سيرين بصتله بدموع

ادهم قرب من منال :طنط نور فين

منال :مش عارف الزفتة كانت هنا وضربتلها صاحبتها وقالتلي هطلع اكلمها ومش باينة

ادهم اټجنن من تصرفاتها و لسه هيلف ظهره طلع صوتها

نور بابتسامها كانت بآخر السلم وبصوت عالي :ادههم

الكل بص ناحية الصوت وفتحوا عينيهم من الصدمة

ادهم عينيه اتعلقت فيها كانت لابسة بدلة فرح بيضاء تجنن بأكمام شفافة واسعة ضيقة من الخصر وواسعة من تحت وفاردة شعرها ومكتفية بتاج وطرحة كانت اقل ما يقال عنها كتلة جمال حورية ونازلة من السماء

ادهم اټصدم جدا زي كل الموجودين ومش مصدق الي قدامه ده حقيقة ولا خيال
19

ادهم قرب من منال :طنط نور فين

منال :مش عارف الزفتة كانت هنا وضربتلها صاحبتها وقالتلي هطلع اكلمها ومش باينة

ادهم اټجنن من تصرفاتها و لسه هيلف ظهره طلع صوتها

نور بابتسامها كانت بآخر السلم وبصوت عالي :ادههم

الكل بص ناحية الصوت وفتحوا عينيهم من الصدمة

ادهم عينيه اتعلقت فيها كانت لابسة بدلة فرح بيضاء تجنن بأكمام شفافة واسعة ضيقة من الخصر وواسعة من تحت وفاردة شعرها ومكتفية بتاج وطرحة كانت اقل ما يقال عنها كتلة جمال حورية ونازلة من السماء

ادهم اټصدم جدا زي كل الموجودين ومش مصدق الي قدامه ده حقيقة ولا خيال

ادهم كان بيقرب منها وبيحاول يستوعب الي شايفة حقيقي ولا لا

ad
نور ضحكت جامد على صډمته

ادهم بص حواليه پصدمة  :انتي بتضحكي ليا انا

نور :هههه في ايه يا حبيبي

ادهم پغضب مصطنع :انا اتأكدت دلوقت انك مش نور جيبولي نور يا جماعة

مالك :ههههههه اجري يله يلعن ابو شكلك

سامي :هههههه روح لعروستك

فريدة اټجننت

سلمى پغضب لخالتها :ايه ده يا خالتوا الي شايفه ده حقيقي ادهم بقى لغيري

فريدة پغضب :اخرسي انا مش فاهمة حاجة ازاي ده

نادر زق ادهم :روح لاختي يله انت لسه هتتصدم

ادهم قرب منها بابتسامة وفرحة حقيقية : سامعة دقات قلبي ولا لسه

نور بابتسامة :سامعاهم

ادهم مسك ايدها وباسها :بعشقك يا نور تعرفي حاجة لو قالولي تملك العالم ولا  اللحظة دي هختار  اللحظة دي واني املكك انتي

نور بابتسامة :بجد للدرجادي

ادهم باس دماغها :انتي حلم بعيد وربنا حققه

ad
ادم بتصفير :يسهله يا عم

مازن :يا ابن المحضوضة جتله كل حاجة على الجاهز

ادهم مسك ايد نور وشبكها بدراعه :سيبك منهم دول كلاب ولا يسوو لكن ايه طالعة قمر

نور :ههه وانت كمان جنتل قوي

ادهم :يا دين النبي يا جدعان انتي متأكدة انك نور خطيبتي

نور بغيظ :في ايه يا ادهم

ادهم قرب على ودانها :اصل في وحده قالتلي قبل شهر تقريبا لو انت اخر راجل مش هبصلك يا ادهم

نور بغيظ :تخرس ولا اطلع اقلع البدلة الي مش طايقاها دي واهي جت منك ما جتش مني

ادهم غمزها :سيبيلي انا الطلعة دي انا هقلعك والبسك واشخلعك بس نخلص من ام الفرح ده

نور فتحت عينيها ولسه هتتكلم

منال قربت منها بدموع :يا حبيبتي هتسبيني لوحدي

نور بغيظ :مهو جوزك معاكي وابنك ببطنك عايزاني تعملي فيا ايه على اساس مش عايزينه يجي شبهي

ادهم بهزار :انا محتاجها اكتر منكم يا طنط

نبيل :اخرس انت

ادهم :ههه حاضر

ad
كامل بضحك :الواد سلع يا نور عملتي ايه فيه

نور هزت كتافها بطفولة :ولا حاجة

ادهم بصلها وهو مش مصدق لسه انها خلاص النهاردة هتبقى في بيته وليه لوحده

ندى قربت منها بفرحة :هنبقى مع بعض يا نور هنفضل انا وانتي بنفس البيت

نور :لكن انا مش هقعد في القصر يا ندى

ادهم بحزم :مش وقته ده المعازيم بتنتظر يالله يا حبيبتي

نور شافت داني الي كان باصص ليها وشارد

نور كانت هتروحله :شوية وهرجع يا ادهم

ادهم مسك ايدها :رايحة فين

نور :هسلم على داني

ادهم پغضب مكتوم :شايفة انه ده وقت مناسب للي هتعمليه

نور رفعت حاجبها واختصرت المشاكل

مالك قرب منهم پغضب :بابا بيندهلكم وانتوا بتتخانقوا الناس بتستنى ياالله

ادهم خد نور

وادم خد ندى

ومازن خد سيرين

وكل واحد قعد مع مراته وابتدت الحفلة بأحلى ما يكون

ad

سيرين كانت بتبص لنور وندى الي مبسوطين ولهفة ادم وادهم عليهم

ومازن ولا معبرها

سناء قربت من بنتها :بټعيطي ليه يا حبيبتي

مازن بصلها پغضب وقرب منها بود مصطنع :في ايه يا حبيبتي انتي كويسة

سيرين مسحت دموعها:مفيش انا كويسة

سناء :ما يصحش كده يا حبيبتي الناس بتتفرج

سناء مشيت ومازن قرب منها پغضب مهموس :تخرسي وما تفضحيناش مش ناقصني قرف فاهمه لمي نفسك وما تعمليش فيها حساسه فاهمة

سيرين بصتله پغضب والتزمت الصمت

جه والده :فيكوا حاجة العالم بتتفرج

مازن زفر پغضب :مفيش يا والدي احنا كويسين

..........................................

عند ادهم ونور

نور :ادهم

ادهم بهيام :عيون ادهم

نور بكسوف :ما تبصش ليا كده

ادهم :هههههه حاضر نطلع الاوضة بس ونشوف موضوع الكسوف ده

نور بابتسامة :احنا مش هنرجع القصر النهاردة

ادهم :نعم امال هنروح فين لااا بقولك ايه انا عايز

ad
نور حطت ايدها على بوقه بغيظ :ايييه سبني اكمل

احنا هنروح شاليه حجزته من يومين ليا وليك

ادهم غمزها :حلو بتعرفي تخططي يا بنت الايه اهو نهرب مع بعض من العالم دي كلها  وبعدها هنسافر اي بلد تختاريه انتي نقضي فيه يومين حلوين

نور بابتسامة :قشطة

ادهم بصلها بعشق والابتسامة مش بتفارقه :هو بجد الي بيحصل ده ولا انا بحلم ولا ايه

نور قرصته من وسطه

ادهم :اااه في ايه يا بت

نور :هههههه عايزك تصدق الي بيحصل يا ادهم وانك مش بتحلم

ادهم لف وشه لجنب وابتدا يبرطم :عديمة الرومانسية

نور بغيظ :بتبرطم بتقول ايه سمعاك على فكره

ادهم :هههه حبيبة قلبي

قرب داني منهم

نور بابتسامة :داني

ادهم اتنهد وسكت

داني ببرود :مبروك يا نور

نور باستغراب :الله يبارك فيك داني انت كويس

ad
داني :مفيش مصډوم شوية من الي بيحصل عمري ما توقعت توافقي تتجوزي

ادهم پغضب :افهم ايه انا دلوقت

نور مسكت ايد ادهم وبصت لداني :ده الي قلبي اختاره يا داني

داني :مبروك

وسابهم ومشي

ادهم شرد بنظرات داني وعرف انه داني بيحب نور وهي مش بس اخت بالنسباله

نور :ادهم انت كويس ما تزعلش منه هو مستغرب بس

ادهم بصلها بابتسامة ومسك ايدها وباسها :مش هسمح لحد يضيع فرحتي فيكي النهاردة

نور :بحبك

ادهم :وانتي العشق والروح يا نور

.....................................................

عند ندى وادم

ادم بغيظ :ما تقعدي بتتنططي كده ليه

ندى بغيظ :فرحي يا ادم الله

ادم :بصي نور وسيرين قاعدين هاديين ازاي

ندى :دول ما بيحسوش وانا مالي انا عايزة ارقص بليييز يا ادم قوم

ad
هنا ابتدت رقصت العرسان وطلبوا منهم يتوجهوا لساحة الرقص

ندى طلعتلوا لسانها :يالله بقى ما تبقاش رخم

ادم بغيظ:يا بت اتهدي العالم ببتفرج

ندى :يالله يا دومي ده حتى العروسة الفرفوشة رزق

ادم :هههه رزق قلتيلي لا ده انا باين ادبست يا اسطى قدامي يا اخرة صبري

ادم خد عروسته ونزل وادهم كذلك

ومازن طنش الموضوع جت والدته :ايه يا مازن العالم بتتفرج يالله يا بني

مازن پغضب :ما برقصش انا

سيرين الدموع اتحجرت في عينيها

سناء :يا بني ما يصحش

مازن خدها من ايدها بعصبية ظاهرة وراحوا لساحة الرقص وابتدوا يرقصوا على اغنية من اول دقيقة لسعد لمجرد واليسا

ادهم بعشق :بعشقك

نور بابتسامة جميلة :دي المرة المليوة

ادهم :وهفضل اقولها عمري كله ومش هزهق خالص

نور حضنته وكملوا رقص

ندى قربت منهم هي وادم :يعيني على الجمال

ad

نور :اخرسي وبصت لادم ما تلمها يله

ادم بغيظ :انا باين اني ادبست يا جدعان

نور :هههه دي مچنونة انت لسه شفت حاجة

ندى :الله فرحي يا عالم عايزاني اعيط كل سوية زي الهبلة الي هناك دي

نور كانت ناسية سيرين خالص بصتلها هي ومازن كان كل واحد فيهم في حتة تانية

نور همست لادهم :صاحبك ده جبلة ما بيحسش شوف بيرقص ما البنت ازاي

ادهم :ما تقلقيش هو عصبي وحاسس انه الموضوع اتعمل ڠصب عنه لكن لما يراجع نفسه ويقعد معاها في بيت واحد هيتغير

سيرين بصت لمازن :ليه بتعاملني كده انا عملتلك ايه غير اني وثقت فيك

مازن بصلها بقرف : جبرتيني على حاجة مش عايزها بس عايزة الجواز اديكي خدتيه وريني بقى هتعملي بيه ايه غير قلة القيمة

وسابها وطلع الكوشة

خلصت الرقصة وكل واحد رجع مكانه

هنا جت مروى واټجننت من الي شافته وازاي نور تستغفلها كده

مروى قربت من نور ببرود :مبروك

نور بابتسامة :الله يبارك فيكي يا خالتوا

ad
ادهم بص لمروى :صدقيني انا مش زي اي حد انا ادهم الي بيعشق نور وهيحافظ عليها

هنا جه مالك :ادهم يالله بابا بيقول كل واحد ياخد عروسته ويمشي

مروى بصتله ونور مسكت ايدها بسرعة على سان ما تتهورش

مالك بص لمروى واحساس غريب انتابه

نور :احم اعرفك يا عمي دي خالتي مروى

مالك مدلها ايده :اهلا حضرتك ازيك عاملة ايه

سامي كان متابع الموقف بشرود تام مقابلة خاف منها لسنين كايرة قوي واهي بتحصل قدامه دلوقت

مروى بادلته السلام وقلبها بيدق بسرعة كبيرة

مالك حس برعشتها :انتي كويسة حضرتك

ادهم بأنقاذ للموقف:هي كويسة لكن زعلانة على نور انها هتسيبهم وتمشي مش كده

مروى استأءنت ومشيت ودموعها على خدها وسامي هييتجنن

قربت من سامي

سامي بصلها ببرود

مروى بتحذير قدام فريدة وسناء :اقسم بالله يا سامي يومين ابني ما جاليش البيت وعرف اني امه مش هيحصل كويس وقد اعذر من انذر

وسابته ومشيت

............................................

خلص الفرح وكل واحد خد عروسته ادم كان هيدخل مع ندى بص لادهم :رايح فين

ad

ادهم :ملكيش دعوة

نور طلعت لسانها لندى :هنروح في حتة محدش يعرفها بقولك يا ندى هو اول يوم ليكم هتقضوه هنا ده الحب الي بتقوليلي عنه

ادهم :هههه بس اسكتي ېخرب بيتك هتطلقيهم قبل ما يتجوزوا

نور بغيظ :هتخرب بيتي قبل ما يتفتح يا ادهم

ادهم :هنعمره يا حبيبتي

هنا جه مازن ومعاه سيرين :انا هروح البيت يا شباب

ادهم قرب منه :دي امانة خد بالك منها

مازن :دي كانت سبب اني اټخانق معاك لاول مرة دي كانت سبب اني اعمل حاجة ڠصب عني مش عايزها لاول مرة شوف بقى مازن يعمل حاجة ڠصب عنه

عن اذنك يا يا صاحبي

وشد سيرين معاه ومشي تحت نظرات نور الي اټجننت

ندى بغيظ لادم :انا مش هنام هنا النهاردة اتصرف

ادم بغيظ :منك لله يا نور

ادهم :هههههه مع نفسك وحمل نور قدام الجميع

نشوفكم بخير يا جماعة سلام

الكل كان مبسوط ليهم باستثناء فريدة واختها وبنتها

ad
ادم بالعافية اقنع ندى يطلعوا الاوضة على امل يسافروا بكره

.............................................

عند مازن

وصلوا البيت

رامز بابتسامة :هتنوري بيتنا يا حبيبتي

والدته :خد عروستك يا حبيبي واطلع اوضتك ربنا يهنيك ويباركلك

مازن مدلها ايده ببرود

سيرين بصتله پخوف ومسكت ايده

طلعوا اوضتهم واول ما غاب عن عينين عيلته ساب ايدها ومشي لاوضته

سيرين زفرت پغضب وحصلته

مازن دخل اوضته وهي وراه قلع قميصه من غير ما يبصلها وخد بجامة ودخل الحمام

سيرين اټجننت من بروده :هو عايز يوصل لايه بلي بيعمله ده

خرج مازن بعد مده كانت سيرين لسه قاعدة

مازن هو بينشف شعرها بصلها بنظرة خالية من المشاعر وباستهزاء :لااااا اوعي تكوني مكسوفة يا بت وبتمثلي لا اټصدم انا كده

سيرين بصتله بدموع :انت ازاي كده

مازن مسك دراعها پغضب :اوعي تعملي عليا الخضرة الشريفة وانتي كنتي مقضياها يا رخيصة

ad
سيرين نزعت ايدها منه پغضب وجنان :مقضياها مع مين معاك يبقى انت رخيص اكتر مني

مازن ضربها بالألم :اخرسي

سيرين اټصدمت ودموعها بتنزل :بتضربني انا يا مازن

مازن بصلها بقرف :مش بس هضربك هكرهك باليوم الي اتولدتي فيه هخليكي تعرفي يعني ايه تحطيني تحت امر واقع وتجبريني على حاجة انا مش عايزها

وبص للكنبة

مكانك من هنا وجي على الكنبة الي هناك دي مش عايز اشوف وش امك جنبي

سيرين فضلت مصډومة منه وهو نام ببرود من غير اكتراث بمشاعرها

بعد مدة قامت خدت شاور وبدلت هدومها ونامت

................................................

عند ندى

كانت قاعدة متغاضة من ادم

ادم باحتواء :انا اسف يا حبيبتي والله ما جت في بالي بعدين تعالي هنا مش ادهم اصلا الي خطط انه ياخد نور

ده هي اليعملت كل حاجة في الوقت الي انا كنت بحضرلك الزينة دي كلها في الجناح

ندى بدموع :لا انت ما بتحبنيش

ادم :والله بعشقك اقولك اختاري البلد الي عايزاه وانا هاخدك عليه بكره وعد

ندى بفرحة :بجد

ad
ادم :ههه ايوه بجد

ندى قامت وبصت للسرير كان عليه ورد وشوكلاته

ندى :الله شوكلاته وابتدت تفتح وتاكل

ادم مصډوم

ندى رمت الورق على الارض

وقلعت جزمتها وتربعت

ادم :ايه ده

ندى بطفولة وكلها متلحوسة شوكلاته :جوعانه من الصبح ما كلتش ولا انتوا هنا ما بتأكلوش الضيف

ادم قرب منها وبعنيه رغبه بأكل شفايفها الكرزية :لا احنا بناكل الضيف وبعدين بنأكله

ندى خاڤت من نظراته :انت بتقرب كده ليه

ادم شدها عليه

وسكتت شهرزاد عن الكلام

...............................................

اما عند عشاق الموسم

ادهم نزل من العربية وحمل نور

ادهم :انا مش مصدق الي بيحصل يا نور معقول انتي معايا دلوقت وبرضاكي

نور اتعلقت برقبته وهي بتبصله وضحكت :لو هتفضل مصډوم كده هخاف عليك واغير رائيي

ادهم فتح الشالية ودخلوا

كانت نور مجهزة كل حاجة ورد على الارض وبلالين طايرة واسمائهم في كل حتة وموسيقى هادية

ad

ادهم بصله بأمتنان :بعشقك

نور قربت ليه ولفت ايديها على رقبته بدلع : انا من النهاردة ليك وبس وانت ليا وبس

ادهم بعشق :وانا عمري ما كنت لغيرك ولا فكرت حتى

ادهم حملها ودخل الاوضة

ادهم نزلني بقى

ادهم :هههههه خلاص ډخلتي المصيدة برجليكي

نور رفعت حاجبها :بتخوفني ليه بس احنا لسه عالبر

ادهم :انتي مش في البر انتي من زمان بقلبي ودلوقت قفلته عليكي

نور اتكسفت جدا

ادهم لفلها وابتدا يفتحلها السوستة وهو بيقبل رقبتها برقة

نور بخجل :ادهم ارجوك

ادهم لفلها وبص في عينيها :لوتعرفي مستني اللحظة دي من تمتى مش هتبعديني عنك

نور بخجل :هاخد شاور ونصلي الاول

ادهم اومألها بدماغه

نور خدت شاور وخرجت لابسة طقم الصلاة

ابتدوا حياتهم بالصلاة

ad
ادهم قرب منها بهزار :عايزة تعملي حاجة تانية ولا ابتدي شغلي

نور بغيظ :ادهم

ادهم شدها تعالي هنا ادهم ايه دلوقت جننتيني

وسكتوا عن الكلام المباح

..........................................

في الصباح

فاق ادهم وفضل متأمل نور مش مصدق انها بين ايديه دلوقت

حاول يفوقها اكتر من مرة ما فاقتش  :نور قومي بقى

ما ردتش

ادهم قام خد شاور ولبس بجامة ونزل كلم مطعم يجبله فطار وجهز كل حاجة وطلعلها

نوور قومي بقى

نور بنعس :سبني يا ادهم

ادهم پغضب :قومي بقى انا ما ينفعش معايا الكلام ده

نور قامت بغيظ :في ايه هاه في ايه بتصرخ ليه وايه الي ما ينفعش معاك

ادهم پغضب مصطنع :عايزة تنكدي على نفسك من بدري انتي هاه طيب افهمي الكلمتين دول لاني ما بحبش اكرر كلامي كتير

نور رفعت حاجبها بغيظ :ايوه عايزة انكد على نفسي اخلص عايز ايه

ادهم بصوت عالي :مبدئيا كده اصحى الاقي فطاري جاهز

نور :هه اه

ادهم :والبيت بيبرق عارفة يعني ايه بيبرق وهدومي مكوية وانتي واقفة قدامي اول ما افتح تضحكي في وشي فاهمة 
نور 🤨:ولو ده محصلش هتعمل ايه 
ادهم بسخرية :لا ما انصحكيش تعرفي لاني مش هسكت 
نور بصوت عالي نسبيا :ايوه هتعمل ايه يعني 
ادهم بابتسامة : مبدئيا كده هصحى اعمل انا الفطار واجي اصحيكي واقولك يا هانم فطارك جاهز 
اتفضلي يا هانم

البارت ال 20وال21
20

فاق ادهم وفضل متأمل نور مش مصدق انها بين ايديه دلوقت

حاول يفوقها اكتر من مرة ما فاقتش  :نور قومي بقى

ما ردتش

ادهم قام خد شاور ولبس بجامة ونزل كلم مطعم يجبله فطار وجهز كل حاجة وطلعلها

نوور قومي بقى

نور بنعس :سبني يا ادهم

ادهم پغضب :قومي بقى انا ما ينفعش معايا الكلام ده

نور قامت بغيظ :في ايه هاه في ايه بتصرخ ليه وايه الي ما ينفعش معاك

ادهم پغضب مصطنع :عايزة تنكدي على نفسك من بدري انتي هاه طيب افهمي الكلمتين دول لاني ما بحبش اكرر كلامي كتير

نور رفعت حاجبها بغيظ :ايوه عايزة انكد على نفسي اخلص عايز ايه

ad

ادهم بصوت عالي :مبدئيا كده اصحى الاقي فطاري جاهز

نور :هه اه

ادهم :والبيت بيبرق عارفة يعني ايه بيبرق وهدومي مكوية وانتي واقفة قدامي اول ما افتح تضحكي في وشي فاهمة

نور 🤨:ولو ده محصلش هتعمل ايه

ادهم بسخرية :لا ما انصحكيش تعرفي لاني مش هسكت

نور بصوت عالي نسبيا :ايوه هتعمل ايه يعني

ادهم بابتسامة : مبدئيا كده هصحى اعمل انا الفطار واجي اصحيكي واقولك يا هانم فطارك جاهز

اتفضلي يا هانم

نور :هههههههه

ادهم قرب منها :اجمل ضحكة دي ولا ايه يا صباح الي بتغني

نور حطت ايدها صدره وبصت في عينيه :مع انه شكلك ما يديش على هزار باين كده جد اووي من بعيد

ادهم غمزها :ده معاك انت يا جميل اي خدمة يا قشطة

نور :ههههه طيب حضرتك ممكن تبعد على شان اخد شاور واجي اشوف الخدمة بتاعة الفطار عاملة ايه

ادهم اعتلاها وغمزها :ما تيجي تشوفي خدمتي بالسرير عاملة ازاي ونشوف حكاية الفطار دي بعدين

ad
نور بصت في عينيه وهي بتلعب بشعر صدره : ينفع برضه

ادهم عينيا حضرتك وقبلها بعشق وخدها لعالمه  

...............................................

عند ادم

كانت ندى نايمة على صدره فاق وبص لملامحها البريئة

ندى اتململت واول ما شافته صړخت بعلووو صوتها :الحقووووني

ادم اتخظ :في ايه ېخرب بيتك هتفضحينا

ندى دارت نفسها بالملاية :انت عملت ايه فيا منك لله يا ادم ضيعت مستقبلي

ادم 😳:في ايه يا بنت المچنونة انتي مراتي هو انا شاقطك من الشارع

ندى بدموع مزيفة: ده كده وانت ابن عمي ليه يا ادم عملتلك ايه شربتني ايه

ادم حط ايده على بوقها وحشرها بين ايديه وغمزها :بقولك ايه ما تفكك من العبط الي بتمثليه ده لانك مش عارفة تمثلي وتيجي اصبح عليكي بطريقتي

ندى بغيظ :هنسافر امتى

ادم 🤦:يا بت اتهدي انتي ايه

ندى بهزار :انا بحبك

ادم :وانا بقيت بعشق جنانك ده تعالي هنا

لكن ندى كانت اسرع منه وجريت للحمام

ad
ندى :ههههه مع نفسك يا دومي

ادم بغيظ :ده ايه المچنونة الي اتجوزتها دي

..................................................

عند مازن وسيرين

فاقت الصبح كان مازن مش بالاوضة استغربت

دخلت خدت شاور ولبست فستان ابيض قصير ونزلت بخجل

صباح الخير

كانوا بيفطروا ومازن ما بصلهاش اصلا

مايا (اخت مازن):اهلا يا عروسة

والدته :كنا هنصحيكي يا بنتي لكن مازن قال خليكي مرتاحة

رامز :اقعدي يا بنتي اتفضلي جنب جوزك

مازن ضحك بسخرية وكمل اكله

سيرين قعدت وهي مكسوفة جامد منهم

مايا :انتي بقى يا عسل بتعملي ايه

سيرين :احم انا خريجة هندسة تصميم السنة دي وبشتغل برضه في الشركة

رامز بوقار :على خير يا بنتي اتفضلي سمي بالله وما تتكسفيش ده بيتك من دلوقت

والدة مازن كانت بتبصله باستغراب :مازن انت كويس

مازن ببرود :كويس مفيش حاجة هطلع ابدل هدومي وانزل الشركة

سيرين بصتله پصدمة :هتنزل الشركة النهاردة

ad

مازن بسخرية :امال هفضل قاعد جنبك يا حلوة

رامز پغضب :بتكلم مراتك كده ليه

مازن وقف ببرود وبص للجميع :بقولكم ايه دي مراتي عارفين يعني ايه مراتي واضن انا الوحيد الي اعرف ازاي ينفع اتصرف معاها ومحدش له دعوة فيها وبص لوالدة ولو مش عاجبك انا ممكن اخدها على شقتي الي في التجمع

والدته پخوف :لا يا حبيبي اعمل الي انت عايزة لكن ما تسبنيش

مازن بص ببرود لسيرين :حصليني عالاوضة

طلع مازن وحصلته سيرين بجنان من الي عمله مازن تحت قدام عيلته

رامز پغضب :ابنك ده جبله

مايا باستغراب :هو بيعاملها ليه كده

والدته :مش عارفة ومش فاهمة ده اول مرة ېصرخ في وشنا كده

عند مازن وسيرين

دخل مازن الاوضة وحصلته سيرين وقفلت الباب

ولسه هتلفله

مسك شعرها پغضب

سيرين :ااااه بتعمل ايه

مازن پغضب :انا قولتلك تنزلي تحت وپصراخ لو عايزك تنزلي كنت فوقتك من بدري تقعدي هنا زي اي جزمة عندي فاهمة وشك مش عايز اشوفه تحت غير لما انا اطلب منك

اكلك يجيلك الاوضة هنا

ad

سيرين بدموع :مازن بتوجعني ارجوك سبني

مازن زقها پغضب وبدل هدومه وبصلها بتحذير:الي بيحصل هنا في الاوضة ما بخرجش منه حاجة بره فاهمه لاني لو عرفت انك قولتي لحد حاجة عننا مش هيحصل طيب وساعتها مش هعمل خاطر لادهم الي اتجوزتك اصلا على شان خاطره

وسابها وخرج وهي مصډومة منه وبتعيط على حبها الي طلع كله اوهام في خيالها

.....................................................

عند سامي

كانوا بيفطروا

سامي :كامل كلم اخوك واعرف هيعملوا ايه هيروح للعرسان ولا هيسافروا ولا هيعملوا ايه

كارما بسخرية :الا يا سامي بيه مش عيب الي عملته حفيتدك ده امبارح

ازاي تفاجىء ادهم بالشكل ده

سلمى :فعلا ايه الجرأة دي

مالك بصلهم بقرف : اضن انتوا عارفين ومتأكدين انه ادهم بيعشق حاجة اسمها نور ولا ايه والمفاجاءة الي مش عجباكم دي كانت عنده بالدنيا كلها

فريدة :لكن انا كنت عايزة افرح فيه مش بالطريقة دي

كامل پغضب :ما بس بقى انتي شفتي فرحة ابنك عاملة ازاي يالله روحي اضربي عليه ونكدي عليه ما انا عارفك

سناء بصتلهم بسخرية ووجهت كلامها لسامي :عمي انا عايزة اطمن على بنتي

سامي :خنروحلها نهاية الاسبوع عرسان سيبوهم لوحدهم

ad

فريدة بغيظ للشغالة :انا صح قولتلك فوقي ادم ومراته

هنا نزل ادم ماسك في ايد ندى الخجولة :صباح الفل

سامي بابتسامة :اهلا يا سبع ازيك وبص لندى

ازاي حفيدتي الحلوة

ندى بكسوف :كويسة يا جدو

قعدوا تحت مباركات الجميع

مالك قرب على ادم :امك عاملة عزا من الصبح هي واختها

ادم رفع حاجبه :ليه

مالك : خاېفة عليه من نور هههههههه

ادم :هه لا والله هيبتدي كيد الحموات من دلوقت ولا ايه وبهمس انا هفلسع انا ومراتي لباريس النهاردة

مالك :ههههه هتكون عملت خير ليك وليها

ادم :جدو بقولك انا هسافر انا وندى النهاردة

ندى بفرحة :بجد

فريدة بغيظ :شوفوا البت من شوية كنتي مكسوفة

ندى طنشتها ومسكت ايد ادم :بجد يا ادم

ad
ادم باس ايدها :بجد يا روح ادم

كامل :ربنا يهنيكم يا رب

نادر :ما تاخدوني معاكم ينوبكم فيا ثواب

ادم :اتخرج وادجدعن واتجوز مش هنقولك لا

نادر :يااااااه على اليوم ده

فريدة بجنان :اخوك بضربله من الصبح ما بيردش

ادم ببرود :عريس يا ماما اكيد مش هيرد

سامي خبط على الطاولة پغضب:فريدة اقسم بالله كلمة زيادة وهيحصل حاجة مش هتعجبك وبص لادم مش يالله يا ادم لازم تلحقوا الطيارة انت واخوك

ادم :ادهم هيسافر المالديف مش هيسافر معايا

فريدة بصتلهم پغضب وطلعت اوضتها وحصلتها كارما وسلمى

.........................................

عند ادهم

خد شاور ولبس خرج كانت نور بتسرح شعرها

ادهم باسها على خدها :ينفع كده الفطار برد

نور بابتسامة :بقى عندي فضول اعرف عامل شوشرة من الصبح ليه

ادهم :ههههه اتفضلي يا هانم

مشيت معاه نور لحد الطاولة

ad

ادهم شدلها الكرسي :اتمنى الخدمة تكون عجبت سعادتك

نور بابتسامة :الله لا الخدمة هنا فايف ستار

ادهم بجدية :لا انا اعجبك مش هخليكي تزهقي ابدا هنا بس اوعي تتعودي على كده

نور :ههههه لا والله

ادهم :ايوه يعني هنوعلك هشكل مره فطار مره غدا مره عشا

نور بهزار  :قشطة انا اصلا مليش في جو الاكل كتير كبيري اعمل قهوة

ادهم مسك ايدها وباسها :بعشقك

نور ابتسمتله وفطروا تحت جو الهزار

ادهم :ياااه ماما مكلماني كتير قووي

ادهم ضربلها

فريدة پغضب :الوو ما لسه بدري هي من دلوقت هتاخدك مني ولا ايه انت ابني وهتفضل ابني فاهم

ادهم بابتسامة :ايه الي مزعلك يا ست الكل على الصبح كده

فريدة بغيظ :بضربلك ما بتردش قلقتني

ادهم :لسه فايقين يا امي احنا كويسين ما تخافيش ونور اهي بتسلم عليكي

فريدة : وايه الي عملته الزفتة دي امبارح هو في بنت محترمة ترمي نفسها على راجل وتدبسه في جوازه منها كده ايه البجاحة دي

ad

ادهم بنفاذ صبر :الله يبارك فيكي يا امي سلمي على الجميع

فريدة پغضب :ادهم بكلمك

ادهم :امي انا هسافر كمان ساعة لازم نجهز روحنا سلام

ادهم قفل معاها ونور كملت اكلها ببرود

ادهم بص لنور وعرف انها سمعت كل حاجة

ادهم :مش عايزة تقولي حاجة

نور حطت العيش من ايدها وبصت لادهم ببرود : بص يا ادهم من البداية كده كيد حموات وقرف وغيرة وتدخلات انا مليش بالحوارات دي نهائي

انا وانت حياتنا لينا لوحدنا هنعيشها مرة واحدة بس

وبصت في عينيه يعني مش عايزاك تكدب عليا ولا تخوني واي حاجة مدايقاك مني تيجي تقولي

ادهم مسك ايدها يطمنها :نور انا راجل بعرف افصل كويس بين عيلتي ومراتي

امي ليها احترامها لكن في نفس الوقت انتي ليكي غلاوتك في قلبي ولا يمكن اخلي حد يجي عليكي

نور بابتسامة :قشطة يا معلم مش يالله نجهز ولا ايه

ادهم :هكلم الجبلة الي اسمه مازن هشوف هيسافر ولا هيعمل ايه

ادهم :الووو

مازن :اهلا يا ادهم

ad
ادهم :بتعملوا ايه هتسافر فين

مازن بسخرية :اسافر فين والشركة هخليها لمين

ادهم : ما يولع الشغل كله اسبوع ونرجع وباستفاهم هو انت فين

مازن ببرود :بالشركة

ادهم شد على ايده پغضب :لا ده انت جبلة بقى

مازن :ادهم اتهنى وافرح انت وملكيش دعوة فيا ولما ترجع ابقى اشوفك سلام

قفل في وشه

نور :صاحبك ده جبلة وسيرين خسارة فيه

ادهم :هيعرف قيمتها صدقيني

نور :طيب هروح اكلم ماما واجهز روحي اوك

نور كلمت والدتها ومروى وطمنتهم عنها

وسافروا للمالديف

وادم سافر باريس

عاشوا اجمل اسبوع عسل

عند مازن وسيرين عايشين كل واحد في حاله مازن بيخرج وهي نايمة وما بيرجعش غير وهي نايمة وتقريبا ما بيشوفوش بعض نهائي

عند سامي بعت رسالة لمروى تديه وقت وهيقول لمالك كل حاجة عن والدته

ad

.......................................................

بعد اسبوع

رجع فيها ادم

وحصله ادهم في نفس اليوم

كانت فريدة بانتظارهم اول ما دخل جريت عليه تحت نظرات نور الباردة

ادهم حضنها : ازيك يا امي عاملة ايه

فريدة بفرحة :وحشتني يا ادهم اتأخرت قوي

كامل :مبارك يا اولاد

نور سلمت على الجميع وباركولها

مالك حضنها : ايه الجمال ده يا بت

نور :ههههه شكرا يا عمي مع انك صغير على عمي دي

مالك باسها :تقدري تقوليلي مالك وبس يا عسل

ادهم سحبها منه بغيرة :ايه يا عمي ازيك

نور رفعت حاجبها بعدم رضا وسكتت.

هنا نزلت ندى وهي بتصرخ :نووووور

نور ابتسمت :رجعت المچنونة

نور حضنتها :ازيك يا حبيبتي

ادم سلم على ادهم

ad

سامي :اطلعوا ارتاحوا اكيد تعبانين

نور بصت لادهم

ادهم مسك ايدها :فعلا لازم نرتاح ونشوفكم المساء

وامر الخدم يطلعوا الشنط على الاوضة

وخدها وطلع

نور دخلت وراه :افهم ايه انا

ادهم اتنهد :نور انا قولتلك هنعيش لوحدنا اه لكن اكيد مش دلوقت انا بحترم رغبتك جدا لكن جدي تعبان وعايز عيلته تكون جنبه في الوقت ده

نور پغضب :وما قولتليش ليه حضرتك من الاول كده ليه لما فاتحتك في الموضوع قولتلي اوك

ادهم بنفاذ صبر :ما كنتش عايز انكد عليكي واحنا مسافرين

نور پغضب :ادهم انا قولتلك من البداية مش هعيش هنا

ادهم پغضب مكتوم وتحذير :ما تعليش صوتك يا نور بكره الصوت العالي تتكلمي معايا كويس زي ما بكلمك كويس وعدتك اوك على عيني وراسي لكن مش دلوقت

نور بصتله پغضب وخدت هدومها ودخلت الحمام

ضړبت عليها مروى

نور حاولت تبان طبيعية :اهلا يا خالتوا ازيك

مروى بابتسامة :وحشتيني جدا يا نور عاملة ايه

نور :وحشاني يا خالتوا هجيلك النهاردة ان شاء الله

ad

مروى بغيظ :ادهم عامل ايه معاكي

نور :ههههه لا انتي باين بتحبيه قوي

مروى :انتي مچنونة حد يعمل الي انتي عملتيه ده

نور اتنهدت :حبه يستاهل فرصه يا خالتوا انتي ما شفتيش ولا حسيتي بحنيته عليا

مروى :اوعي تديله امان كامل كل حاحة في بدايتها حلوة واوعي تخلفي منه دلوقت غير لما تعرفيه وتعرفي طبعه فاهمه

نور :ما تخافيش يا خالتوا انا برضه مش لقمة سهلة انا باخد منع حمل

مروى :براڤو عليكي لكن ايه هتعيشي معاهم ولا ايه

نور :لا طبعا ده مؤقتا على ما مجهز شقتنا

مروى باشتياق :طيب ما تتأخريش عليا واحشاني

نور بابتسامة :قشطة يا خالتوا

نور خدت شاور وبدلت هدومها لفستان جميل اخضر وخرجت كانت ادهم بدل هدومه

نور :انا هروح لماما النهاردة واحشاني

ادهم :لا

نور :مش فاهمة

ادهم وقف قدامها وشدها عليه

ad

نور :ابعد عني ما تكلمنيش

ادهم بهمس :انا بعشقك

نور بصتله بطفولة :بتعشقني وبتضحك عليا تيجي ازاي دي

ادهم :نور اقسملك هنعيش لوحدنا لكن اديني شوية وقت ما ينفعش اروح اقول لجدي خبط لزق كده هنسيب البيت ونستقل لوحدنا ابويا ما عملهاش

نور رفعت حاجبها :ابوك ابنه لكن انت حيالله حفيده

ادهم :لكن اقربله من ولاده نفسهم

نور :حاضر يا ادهم هشوف كلامك ده هيتنفذ امتى

هنا دخلت فريدة من غير ما تخبط

ادهم بعد عن نور و پغضب مكتوم: مش تخبطي يا امي

فريدة بكيد :اسفة يا حبيبي عايزة وقت على ما اخد انه في حد معاك في الاوضة

نور بسخرية :ودي حاجة تتنسي برضه يا حماتي

ادهم بتحذير:نووور

نور بصتله من فوق لتحت وطلعت التراس

ادهم پغضب لوالدته :امي حركات الحموات دي مش عايزها فاهماني مراتي في اوصتي تخبطي مش يمكن قالعين بنعمل حاجة ازاي تدخلي كده

ad
فريدة بغيظ :انت بتصرخ عليا بسببها يا ادهم

ادهم :لو سمحتي يا امي عايزة ارتاح

فريدة پغضب :عموما انا كنت جايالك عشان اقولك مازن وسيرين هيجوا المساء لهنا على شان تنزلوا

ادهم :ان شاء الله

خرجت فريدة وادهم اتنهد :هنبتدي من دلوقت

وخرج لنور حضنها من ظهرها وبهمس :انا اسف

نور اتنهدت :حصل خير يا ادهم

ادهم بصلها بعشق :بحبك

نور ابتسمتله :وانا كمان بقولك ايه انا هروح لماما كمان شوية

ادهم :لكن سيرين ومازن جايين

نور :مش هتأخر ماما وخالتوا واحشني وانت عارف خالتوا مش بتيجي هنا

ادهم :جدي قالي انه هيقول لعمي مالك عن والدته

نور بفرحة :بجد

ادهم بابتسامة :بجد

نور :خالتوا هتفرح قوي

...................................................

عند فريدة

كارما :انتي تعملي الي قولتلك عليه فاهمة

فريدة :لكن انا

كارما :لازم تعملي كده اختها مش زيها وادم متعلق فيكي اكتر من ادهم

فريدة راحت لادم وخبطت

ادم فتحلها :امي تفضلي في حاجة

فريدة كانت بټعيط

ادم بقلق :امي مالك فيكي ايه

فريدة بدموع :كارما يا ادم كارما معاها کانسر
21

عند فريدة

كارما :انتي تعملي الي قولتلك عليه فاهمة

فريدة :لكن انا

كارما :لازم تعملي كده اختها مش زيها وادم متعلق فيكي اكتر من ادهم

فريدة راحت لادم وخبطت

ادم فتحلها :امي تفضلي في حاجة

فريدة كانت بټعيط

ادم بقلق :امي مالك فيكي ايه

فريدة بدموع :كارما يا ادم كارما معاها کانسر

ادم باستغراب:امتى ده من شوية كانت مفيهاش حاجة

فريدة بدموع مصطنعة :انا خاېفة خاېفة عليها قوي ادم انا مليش غيرها عيلتي كلها ماټت ما بقاليش غير كارما بس

ادم حضنها :اهدي يا امي كل حاجة هتبقى كويسة وهناخدها لاحسن مستشفى وهتبقى كويسة

ad

فريدة :يا رب يا رب يا حبيبي

ندى كانت بتكلم نفسها بغيظ :اقطع دراعي لو ما كنتي بتخططي لحاجة مهي من شوية كانت قردة بتتنطط

ادم قفل الباب وبص لندى :انتي بتكلمي نفسك يا ندى

ندى بابتسامة :لا يا حبيبي بقول وحشتني

ادم قرب منها وشدها من وسطها :انا بقول انه في حاجة نسيت اقولهالك في باريس

ندى اتعلقت في رقبته بدلع :ايه هي انا جاهزة اسمع

ادم بهمس رجولي :وانا جاهز انفذ

وخد شفايفها بقبلة عاصفة

.............................................

عند نور

لبست فستان اسود طويل ليه فتحة من الجنب وفردت شعرها

وبصت لادهم الي كان بيراجع بأوراق

نور :ادهم

ادهم من غير ما يبصلها :امممم

نور بغيظ :ادهم وقت شغل ده صح اتفقنا مفيش شغل ليوم الاحد

ادهم حط الورق وبصلها وعينيه لمعت من جمالها :ايه الجمال ده

نور رفعت حاجبها بعدم رضا :باين انك بترجع في كلامك بسرعة اول حاجة السكن هنا وبعدين الشغل

ad

ادهم قرب منها وشدها عليه وهو بيداعب انفها : مستحيل ارجع عن حاجة وعدتك فيها لكن في حاجات بتتأجل لوقتها المناسب

نور بعدم رضا :لا والله

ادهم بصلها من فوق لتحت :ايه ده انت هتنامي مش قلتي هتروحي لطنط منال ومروى

نور 🤨:وانت شايف انه ده لبس نوم

ادهم رجع براسه لورى واطلق ضحكة رجولية بحتة

نور بغيظ :بتضحك عليه

ادهم بصلها ببرود وكأنه ما كانش يضحك من شوية :اضن يا نور زي ما اتفقنا على الشغل اتفقنا على اللبس وبصلها من فوق لتحت وعينيه هتاكلها

ده يتلبس في اوضة النوم وبس يا نور غير كده مستحيل

نور پغضب مكتوم :يعني ايه

ادهم شدها عليه من وسطها وهو بيقبل كل حتة في وشها واتكلم بصوت اجش مليء بالرغبة: يعني لو عايزة تخرجي تدخلي تبدلي قميص النوم الي لابساه ولو مش عايزة تعالي السرير اقولك كلمتين نفسي اقولهم من اول ما شفتك بالقميص ده

نور زقته عنها پغضب ووجهتله الكلام بتحذير كبير :بص يا ادهم ما تخلينيش اندم اني اديتك الحاجة الي ما اديتهاش لحد فاهم انا اديتك حياتي كلها هدية وانت كنت بتستنى اليوم ده طبعا على هوا كلامك عن عشقك الجم ليا وانا بحاول اتقبل واعيش مع العشق ده

وبتحذير

لكن اوعى تخنقني يا ادهم فاهم ما عاش ولا كان الي هيتحكم فيا ويديني اوامر

وبصت على لبسها الفستان الي لابساه لا ديق ولا عريان واكتر من كده ما اوعدكيش

بصتله پغضب

وخدت شنطتها ولسه هتمشي

ادهم مسك دراعها پغضب : بعشقك اه لكن رجولتي وكرامتي بحبها اكتر من اي حد كلامي واضح ويتنفذ غيري الزفت الي لابساه وانزلي

ad
وزقها وخرج

نور بصتله پغضب وحاولت تهدا على امل تتكلم معاه بعدين وتلاقي حل للموضوع ده

دخلت بدلت هدومها بفستان بلون السماء بأكمام عريضة ضيق من الخصر

ونازل بانسيابية على جسمها الجميل

سامي كان بيكلم ادهم وادهم مش معاه خالص

مالك قرب منه :انت كويس

ادهم :كويس مفيش حاجة شوية تعب من السفر

هنا نزلت نور بهيئتها الي ټخطف

نور ببرود :انا جاهزة يا ادهم

فريدة بغيظ :رايحين على فين مش قولت في ضيوف جايين

ادهم بتفهم :مش هنتاخر يا امي ساعة كده وراجعين

كامل :طيب انتوا لسه جايين من السفر

نور ببرود :ماما وخالتوا واحشني هروح اشفهم وارجع مش هتأخر

سامي :ربنا معاكم

فريدة بغيظ :وهو في عروسة تخرج بره بيتها في اول اسبوع في فرحها

نور بصتلها من فوق لتحت وطنشتها وبصت لادهم :مش يالله يا حبيبي

ادهم رفع حاجبه من تغيرها :يالله عن اذنكم يا جماعة

ركبت نور في العربية والتزمت الصمت

ad

ادهم كان بيبصلها بين لحظة والتانية وهي بتلعب بالفون

ادهم :نور

نور ببرود :اممم

ادهم ركن العربية قدام بيتها ومسك ايدها :انا اسف

نور ببرود :حصل خير يا ادهم

ادهم بابتسامة :عقلانيتك دي بتخليني اعشقك اكتر

نور بسخرية :لكن رجولتك وكرامتك يا ادهم اهم من عشقك ولا ايه

وبصتله بأستفزاز ونزلت

ادهم شد على ايده پغضب لحد ما ابيضت من كتر ضغطه عليها وحاول يهدا ويداري نفسه بكلام انها لسه ما تعرفش طبعه وهتتعود عليه

ومفيش شوية حصلها

كانت نور دخلت وسلمت عليهم

نبيل :ههههههه اهو جه الۏحش

ادهم بابتسامة :ازيك يا عمي

نبيل :اهلا يا ادهم عامل ايه

ادهم :الحمد لله ازيك يا طنط

منال وهي حاضنه نور :اهلا يا حبيبي

مروى :مبروك يا ادهم

ادهم :الله يبارك فيكي

منال :خد بالك منها دي حبيبة الشعب

ad

ادهم حضنها من كتفها :في عينيا من جوا

نور قامت من جنبه :البيت وحشني قووي ووحشني طبخك يا ماما

نبيل :ايه يا بت اوعي تكوني بتتوحمي زي امك يالله ادجدعنوا وجيبولنا عيال صغيرين حلوين

ادهم بتمني :يااااه يا عمي ده حلم انه يبقالي طفل ومن مين من نور ياااه يا رب

نور ببرود :لسه بدري يا بابا نرتب امور حياتنا الاول وبعدين نفكر بالولاد والخلفة

مروى :نور عايزاكي عن اذنكم يا جماعة

منال :نور واحشاني واخدين بعض ورايحين فين

نور باستها على خدها :مش هتأخر يا ست الكل وبصت لادهم

مش هتأخر اوك

ادهم اومألها بدماغه

نور حصلت مروى واول ما دخلت مروى :قوليلي حصل ايه

نور بعدم فهم :حصل ايه في ايه

مروى بغيظ :يا بت ما سمعتيش كده او كده عن سامي مالك

هيقوله امتى اني امه لانه جدك اكيد بيخطط لحاجة مستحيل يجي بعد ما خباه السنين دي كلها

يقوله امك عايشة وانا كنت ظالمك وحرمك من حضنها ولا ايه سامي بيخطط لحاجة

نور بتفكير :مش عارفة يا خالتوا

مروى بغيظ :تعالي هنا يا بنت الهبلة ايه الي عملتيه ده بفرح ندى للدرجادي دايبة في دباديبه

ad

نور:ههههههههه مش للدرجادي وشردت

لكن تعرفي كل حاجة كانت بتحصل كأنها اسباب واشارات من ربنا بيقولي ده نصيبك ده الي هيحبك بجد وېخاف عليكي

مروى 🤨:وفريدة نسيتي انها امه والعرق دساس

نور پحقد :دي الي بقى هساويها على ڼار باردة جدا هخليها تمشي تكلم روحها هخليها تقول قدام العالم كله انا ضلمت منال وبناتها

وبسخرية

لا وخدي الكبيرة عايزة تجوز واحد من ولادها لسلمى بنت اختها

انا فاهم حوارها كله

مروى :ازاي مش فاهم

نور بسخرية :قال فجاءة كده اختها كارما بقى عندها کانسر وطبعا هي هتخاف على اختها وعشان تتحسن نفسية كارما لازم تأمن على بنتها وتجوزها قبل ما ټموت وتأمن على بنتها مع مين غير مع واحد من ولاد اختها ادهم وادم

ولما عرفت ان ادهم ملوش بحواراتها راحت ټعيط لادم اختي ھتموت

مروى باستفسار :وهي بجد عندها کانسر

نور :کانسر مين مهي زي القردة قدامي لكن انا هلعبها على مېت حبل وحبل اوعدك اخليهم كلهم يمشوا يكلموا روحهم

مروى 🤨:هو انتي بتحبي ادهم بجد ولا داخلة ټنتقمي من العيلة دي وخلاص

نور : انا اتجوزت ادهم لاني حسيت انه راجل وهيحافظ عليا يمكن حبيته مش عارفة لكن حابه اهتمامه وقربه مني التفاصيل الصغيرة الي بيعملها ليا عشقه الي مش مكسوف يظهره قدام الكل

الحاجات دي كلها شجعتني اديه فرصة

مروى :اها ربنا يهنيكم يا رب لكن خدي بالك منهم كلهم حتى لو من جوزك وما تديهوش امان فاهمه

ad
والحمل اوعي تفكري فيه ابدا استمري على حبوب منع الحمل لحد ما تعرفيه وتعرفي طبعه كويس

نور اتنهدت :هو ده الي هيحصل

انزل انا بقى لانه وعدناهم في البيت مش هنتأخر

نزلت نور

منال بغيظ :ما لسه بدري انا حاسس انه مروى امك مش انا

نور :ههههههه بتغيري يا قطة وبصت على والدها

ايه يا بابا ماما عندها نقص عاطفة  ولا ايه

الي اعرفه اني سايبها في ايد امينة

نبيل حضنها من كتفها :ما تخافيش في ايد امينة وحياتك قبل ما تفكر بالطلب يتنفذ

ادهم بغيظ :ده انا عريس مش عامل زيكم ما تجمد يا عمي

نبيل :اجري يله خد مراتك ويالله على بيتك

ادهم بمكر :لا اصلك يا غالي هتحصلنا جدي قلي اجيبك في ايدي لانه مازن وسيرين جايين يعني هتسيب طنط منال ترتاح شوية

منال بغيظ :هتروح بجد يا نبيل

نور قربت من ادهم بهمس :هرجع 🤮ايه ده

ادهم :ههههههههههههههه

نور بغيظ :هتفضحنا اسكت

نبيل باس دماغها :مش هتأخر سيرين برضه بنتي

نور بجنان :يالله يا ادهم دول هينقطوني لو فضلت هنا دقيقة كمان هتجيني جلطة بسببهم

ad
منال بصتلها من فوق لتحت بقرف مصطنع: ايه غيرانة

نور بجنان :اااااع ياالله يا ادهم

ادهم ضحك جامد وحصلها

..................................................

عند مازن وسيرين

رجع من الشركة بدري

مازن :مساء الخير

والدته :اهلا يا حبيبي احضرلك الغدا

مازن :سيرين فين

مايا :في اوضتها ما نزلتش

رامز :مازن مراتك تقريبا ما بتاكلش دي لسه على غدا امبارح

مازن ببرود :ان شاء الله

والدته :ما قولتليش احضر الغدا

مازن :لا هتنزل سيرين تحضره

الكل فتح عينيه

مازن ببرود: حاجتي كلها هتعملها سيرين

وسابهم بصدمتهم وطلع اوضته

دور عليها في عينيه لحد ما شافها خارجة من الحمام بهيئه خطفته ما قدرش يشيل عينيه عنها

كانت لابسه منشفه باللون الاسود وشعرها المبلول على كتفها بتنشف فيه

اتحركت تفاحة ادم خاصته

ad
سيرين اټصدمت لما شافته واستغربت انه جاي بدري و شافت مدى تأثيرها عليه لكن طنشته وراحت ناحية المراية تسرح شعرها

مازن بصوت متحشرج :جهزيلي الحمام هاخد شاور

سيرين بسخرية من غير ما تبصله :اعمل ايه يعني اشغلك النور ولا اقلعك هدومك

مازن پغضب :اتكلمي عدل لاجيبك من شعرك دلوقت

سيرين ببرود :والله ده اسلوبي

مازن قرب منها ومسك شعرها پغضب : مش بكلمك ولا ايه

سيرين رفعت عينيها وبصتله بدموع حاولت تكتمها :عايز ايه

مازن بص في عينيها ولشفايفها الي بتترعش وشدها عليه خد شفايفها  بقبلة دامية عڼيفة

سيرين دموعها كانت بتنزل

ايديها على صدره بتحاول تبعده

مازن زقها عنه وهو متجنن من حالة الضعف الي صابته قدامها : خمس دقايق اخد شاور واخرج الاقي الغدا هنا في الاوضة

مازن دخل الحمام وهو متجنن من نفسه خد شاور يطفي الڼار الي شعلت جواه من رغبته فيها

سيرين مسحت دموعها ولبست فستان احمر قصير وفردت شعرها

ونزلت تحت

مايا بابتسامة :ايه الحمال ده

سيرين بمجاملة :شكرا يا مايا

مايا :عايزه حاجة ماما طلعت تستريح هي وبابا

ad

سيرين :احم عايزة احضر الغدا لمازن بس

مايا :بس ايه

سيرين بحرج :انا ما بعرفش حاجة في المطبخ

مايا :هههههه مټخافيش هتتعلمي تعالي هساعدك واصلا الاكل جاهز بس نسخنه

سيرين دخلت مع مايا وحضروا الغدا وطلعته

دخلت الاوضة كان مازن خرج من الحمام ولافف منشفة على نصه التحتت

سيرين حطت صينية الغدا بصمت وخدت موبايلها وخرجت التراس

مازن اتنهد ونده عليها :سيري

سيرين اتأففت پغضب ودخلت :نعم

مازن ببرود :تعالي كلي

سيرين :مليش نفس

مازن بأمر :انا قلت تعالي كلي

سيرين :مش جعانه هو بالعافية

مازن پغضب :عنك ما كلتي جهزي روحك هنروح عند اهلك كمان شوية

سيرين بنفسها :على شان كده روحت بدري

مازن وهو بياكل :هتفضلي متنحة كده كتير

سيرين :هاه لا هلبس على ما تخلص اكل

ad
مازن كمل اكله ببرود

سيرين لبست فستان بنفسج طويل حريري وربطت شعرها ذيل حصان وحطت لمسات ميك اب خفيفة

مازن كان لبس بصلها من فوق لتحت بتقييم وراح ناحية التسريحة يمشط شعره ببرود  :امسحي القرف الي على وشك  

سيرين بغيظ :انا مش حاطه حاجة اوڤر

مازن قرب منها ببرود وايديه في جيب بنطلونه  :امسحي الي على وشك يا سيري

سيرين اتوترت من قربه ونظراته وراحت ناحية التسريحة ومسحت وشها

سيرين :تمام  كده

مازن :تمام قدامي على العربية

ولسه هتمشي مسك دراعها

سيرين :في ايه بتوجعني

مازن بهمس مخيف :لو سمعت انك قولتي لحد حاجة بتحصل بينا جوا الاوضة دي مش هيحصل طيب وخاصة اختك نور

سيرين بۏجع :سيب ايدي بتوجعني

مازن بسخرية :هو الي زيك بيتوجع وسابها ونزل وهي حصلته وهي بتتوعدله

...................................................

في القصر

كان الكل موجود مبسوطين بالعرسان

جت الشغالة :نور هانم تلفونك بيرن

ادهم خده من الشغالة وبص للرقم كان داني كنسله

ad

نور رفعت حاجبها :ايه الي عملته ده

ادهم ببرود :مش وقت اتصالات دلوقت

نور بتوعد :اها كويس كويس قوي

ندى بحماس :بقولكم ايه ما تيجوا نلعب

سيرين :يا ريت

نادر :انا جاهز لكن ايه اللعبة

ندى :نلعب صراحة والكل هيلعب من الصغير للكبير

مالك :هههه حتى بابا

نبيل :كلنا نلعب معنديش مانع

فريدة بغيظ :انا هطلع استريح

ادم :ليه يا ماما بس اقعدي

سلمى :بليييبز يا خالتوا بليز

فريدة :امري لله

ندى :بصوا بقى احنا هنلف القزازة دي والاتنين الي هتتوجه عليهم واحد هيسأل والتاني يجاوب

ادم :قشطة يا مربى

ندى بغيظ :جدي خلي حفيدك يحترم روحه

مازن :هههه لا مسيطرة مراتك يا ادم

ad
ندى لفت القزازة جت على نادر ونبيل

نادر :باابا ايووه احلو اللعب بقولك ايه عايزك تقولنا مين اكتر حد بتحبه فينا

نبيل :ههههه ما بميزش حد كلكم حبكم في قلبي قد بعض بالزبط

سناء بسخرية :لا مهو واضح

نبيل طنشها

ندى لفتها من تاني

مالك وادم

مالك :اول مرة حبيت فيها امتى

ندى بصتله :يسعدك دينك يا عمو وبصت لادم جاوب

ادم :ههههه ايه جاوب محسياني بوليس

ندى بغيظ :ما تجاوب

ادم بص لندى :اول حب واخر حب انتي

ندى بمسرحية :كسفتني يا ادم ههههه

نور :هههه عليه العوض ومنه العوض

ادم لف القزازة من تاني

نور وسامي

نور بصت لجدها : هتجاوب بصراحة

سامي قلق منها :هههه بنتك هتخوفني يا نبيل ولا ايه

نور :بتكلم جد يا جدي

سامي :عايزة ايه اسألي

نور : اسم ست حبيتها ومقدرتش تنساها

سامي وكأنه كان عارف هي هتسأل ايه

سامي بص لباب القصر كانت مروى  :الست الي على الباب دي

الكل بص ناحية البلد

البارت ال22 وال 23
22
 

نور بصت لجدها : هتجاوب بصراحة

سامي قلق منها :هههه بنتك هتخوفني يا نبيل ولا ايه

نور :بتكلم جد يا جدي

سامي :عايزة ايه اسألي

نور : اسم ست حبيتها ومقدرتش تنساها

سامي وكأنه كان عارف هي هتسأل ايه

سامي بص لباب القصر كانت مروى  :الست الي على الباب دي

الكل بص ناحية الباب

نور اټصدمت جدا وجريت عليها :خالتوا انتي كويسة في حاجة

مروى وعينيها على سامي :كويسة جدا

نور باستغراب وصوت مهموس :في ايه

ad

مروى :هتعرفي دلوقت

مروى دخلت

نبيل باستغراب :اهلا يا مروى ازيك

سامي قرب منها وعينيه فيها لمعة غريبة وبص لكل الموجودين : يمكن هتستغربوا الي هقولوا دلوقت لكن الست دي هي الست الوحيدة الي حبيتها في حياتي كلها الست الي خطڤة قلبي من زمااان قووي الست الوحيدة الي معرفتش انساها للحظة وحدة

الست الي كنت اتمنى تبقى على ذمتي حتى لو ليوم واحد

مروى كانت بتبصله ببرود وغموض

نور وندى وكل الموجودين مصډومين

كارما قربت من فريدة :دي باين هتكوش على كل حاجة الحقي نفسك يا عبيطة

سامي بص لمروى بابتسامة وفرحة : انا ومروى هنتجوز

طبعا الجميع كان مصډوم وفاتح بوقه😳

كامل :ايه الي بتقولوا ده يا بابا

نبيل باستغراب :ازاي

فريدة پغضب :مستحيل ايه الي بتقولوه ده

سناء ضحكت بسخرية :لسه ياما هنشوف

نور بصت لمروى الي متقمصة الا مبالاة ببراعة

مالك بهزار :ايوووه يا نمس وانا اقول جايبين الشقاوة دي منين

ad
ادهم قرب من جده :مبروك يا جدي

ندى قربت من ادم : الاتنين دول لو اتجوزوا احنا هناكل ضړب

ادم كتم ضحكته:اخرسي ېخرب بيتك

مازن بهمس مصحوب بسخرية وصل لسيرين :لا ده باين العيلة كلها ملعوب بشرفها لا نسب يعر بصحيح

سيرين بصتله پغضب

مازن :هه حيلك لا تفرقعي دلوقت

سامي بصلهم :خلصتوا ومسك ايد مروى الي اترعشت اول ما مسكها

احنا هنكتب كتابنا بكره وبصلها

وهتيجي ست البيت تنوره

نور بصت لخالتها :ايه الي بيحصل يا خالتوا انتي موافقة على الكلام ده

مروى ببرود :ايوه موافقة

ندى بتهور :طيب ما تجيبوا المأذون دلوقت ويبقى خير البر عاجله

سامي بصلها بلهفة :ايه رائيك يا مروى

مروى ببرود :مش فارقة

سامي غمز ادهم

ادهم :نص ساعة ويكون هنا

ad
نادر :ايه يا جدي ده الحب مولع المكان

سامي :اخرس يله

قعدوا كلهم يستنوا المأذون على ما ييجي ونور متجننة مش فاهمة

سامي قرب من مروى :انتي كويسة عايزة حاجة

مروى باقتضاب :لا انا تمام كده

سامي بابتسامة :هتنوري حياتي هتبقي الملكة هنا كل الي عايزاه قبل ما تفكري فيه يتنفذ مفيش حد هيقدر يتنفس معاكي

مروى طنشته

مالك كان بيبصلها باستغراب وبيبص لوالده كان دايما يقوله عمره ما حب ست غير والدته

ازاي دلوقت بيقول عمره ما حب غير الست دي

جه ادهم ومعاه المأذون

نور اټجننت وهي بتجز على سنانها :خالتوا عايزاكي لو سمحتي

مروى :بعدين

نور بغيظ :دلوقت يا خالتوا دلوقت

ادهم قرب من نور ومسك ايدها شد عليها :بصي لفرحة جدو وسيبيهم يعيشوا اخر حياتهم مع بعض

نور بصتلهم پغضب ونزعت ايدها من ادهم لانها عارفة وفاهمة خالتها عايزة توصل لايه

خالتها عايزة تدهور العيلة وتشتتها

ad

اتكتب الكتاب تحت ڠضب البعض وفرحة البعض

سامي قرب من مروى الي بعدت عنه بقرف

سامي تحامل نظرتها دي :نورتي حياتي

مروى ابتسمتله بمجاملة

فريدة بغيظ  :ايه يا عمي هتاخد العروسة وتروح على فين

مروى بصتلها بسخرية :وانتي مالك يا فريدة يهمك في ايه تعرفي

فريدة اټجننت

سامي مسك ايدها :عن اذنكم هنطلع اوضتنا

مروى طلعت معاه بصمت رهيب ونور متجننة

سابتهم وطلعت اوضتها

ومازن وسيرين روحوا

وندى وادم طلعوا اوضتهم

نبيل :هروح لمنال لوحدها في البيت

نادر قرب منه :بابا وماما برضه لوحدها

نبيل :نادر انت مش فاهم حاجة

نادر :طيب لو مش فاهم فهمني يعني ايه ابويا الي متعود على وجوده في البيت دايما فجاءة بعد اما ظهرت مراته الاولى ما بقاش يقعد في البيت نهائي طيب ماما ملهاش خاطر عندك نسيت كل حاجة عملتها على شان

ad

نبيل ربت على ظهره بحنيه :امك من زماان قوي قفلت كل السكك بيني وبينها انا كنت معاها بس على شانك انت وسيرين وانتوا دلوقت كبرتوا فمن حقي اعيش مع الانسانة الي قلبي بيدقلها وساب ابنه ومشي

..............................................

عند فريدة

كانت متجننة ازاي مروى تتكلم معاها كده قدام الجميع

كامل :ما تهدي كده انتي الغلطانة ازاي تتدخلي ما بينهم

فريدة پغضب :مهو انا لو ليا راجل يدافع عني محدش هيقدر يتكلم معايا ربع كلمة

شوف اخوك نبيل محدش بيقدر يفتح بوقه على مراته قدامه

كامل بسخرية :والله لانه مراته محترمة وما بتتدخلش في حياة حد

ولو عيدتي كلامك ده من تاني مش هيحصل كويس فاهمة انخمدي نامي بلا قرف

فريدة اټجننت منهم كلهم واتوعدتلهم

...................................................

عند مازن

دخل الاوضة بدل هدومه

دخلت سيرين خدت شاور وخرجت

مازن بصلها بسخرية :لكن ايه العيلة دي يا سيري تعر بصحيح

سيرين طنشته

مازن رفع حاجبه :مش بكلمك

ad
سيرين ببرود :عايز ايه يا مازن ضايل حاجة جارحة ما قولتهاش عايز تقولها اتفضل انا سامعاك

مازن :ههههههه لا يا بت على اساس يعني بتحسي وبتتجرحي

سيرين طنشته وخدت ملاية وكانت هتنام على الكنبة

مازن مسك دراعها :رايحة فين

سيرين بنفاذ صبر :هنام هعمل ايه يعني

مازن وهو بيبصلها بنظرات سيرين فهماها كويس : ما تناميش ليا مزاج ليكي النهاردة

سيرين بصتله پغضب :ايه الي بتقوله ده انا مراتك على فكرة مش واحدة جايبها من الشارع

مازن قرب منها وهو بيقبل وشها :لا انا ما جبتكيش من الشارع اتا جبتك من اوضة نومي في التجمع لهنا

سيرين بعدته عنها وبصتله بدموع :كفايا يا مازن كفايا ارجوك كفاية اهانات انا ما بقتش قادرة استحمل اكتر من كده

انت محسسني اني خنتك او كنت لغيرك انت الوحيد الي سلمتك نفسي لاني حبيتك حبيتك بهد كلامك المعسول ليا

فين كلامك فين حبك فين لهفتك ليه توصلنا لكده

مازن كان بيبص لاڼهيارها ببرود :خلصتي التمثيلية دي

سيرين پقهر :تمثيلية

مازن زقها السرير

سيرين بدموع هتعمل ايه

ad

مازن وهو بيقرب منها :هعمل حاجة مش جديدة عليكي

وقرب يقبلها پعنف وهي بتحاول تبعده وما قدرتش استسلمت لرغبته وهي مقهورة ودموعها بتنزل على حب موهوم

.............................................

عند مروى وسامي

دخل سامي الاوضة وهو مش مصدق الي حصل

سامي :تصدقي اني حاسس اني في حلم ومش عايز اصحى منه

مروى بصتله بقرف :اوعى تصدق الي حصل تحت

سامي مسك ايدها بلهفة :انا مش عايز منك حاجة وكفايا عليا انك معايا دلوقت انتي ما تعرفيش اللحظة دي تعنيلي ايه حاسس اني ملكت العالم كله بين ايديا

مروى ببرود :هتقوله امتى

سامي :يومين وهو لوحده هيعرف ما تخافيش

سامحيني يا مروى سامحيني انا بحبك

مروى :اسامحك على ايه ولا ايه على اغتصابي ولا على قټلك لخطيبي ولا على تشويهك لسمعتي ولا على ابني الي حرمتني منه وفهمته اني مېته ولا على اجبارك ليا النهاردة اني اقبل اتجوزك

قولي اسامحك على ايه ولا ايه

سامي پغضب :كل حاجة عملتها انتي كنتي السبب فيها انا مچنون مچنون فيكي بعشق ريحتك انتي الحلم الي بتمنى اوصله وانتي الي حرمتينا من انه نتمتع في حياتنا بسبب عنادك

لكن دلوقت خلاص انتي مراتي

مروى :تمام يا سامي وانا موافقة لكن مراتك على الورق مش هتقربلي

ad

سامي بلهفة :وانا موافق اهم حاجة وجودك جنبي

مروى :اتفاقنا ده محدش هيعرف عنه حاجة ولا حد هيعرف سبب الجواز حتى ادهم

سامي :موافق

مروى :الي اقوله في القصر يتنفذ وخاصة مع الي اسمها فريدة

سامي :تؤمري انتي ست البيت ده

مروى :تمام كده

سامي بهزار :ما تقتليني بالمرة

مروى ببرود :نفسي

ومشيت ناحية السرير وندهت للشغالات يغيروا ملايات السرير وخرجوا

سامي :هما يوميا بيغروهم على فكره

مروى بقرف :عارفة لكن مش عايزة انام على حاجة ريحتك فيها

سامي پغضب :مروى اعدلي لسانك

مروى :خلصت كلامك انا عايزة هدوم مش جايبة معايا حاجة

سامي :وانا اعمل ايه يعني

مروى :بتتكلم جد انزل جبلي هدوم

سامي بص حواليه :بتكلميني انا عايزاني انا انزل اجيبلك هدوم دلوقت

ad

مروى بخبث :اماال مش جوزي ولا انزل اطلب من ولادك مثلا يجيبولي ويتخيلوني بالهدوم زي ما كنت تعمل زمان

سامي بتفكير وغيرة :هاه لا هنزل انا وامري لله

سامي نزل ومروى بتتوعدله :ان ما وريتك يا سامي الكلب مبقاش مروى ان ما ذليتك بكيد النسا

........................................

عند نور

خدت شاور وبدلت هدومها وهي متجننة ضړبت على خالتها اكتر من مرة ما ردتش

دخل ادهم :مساء الخير

نور ببرود :اهلا

ادهم خد شاور ولبس بجامة مريحة وخرج وقعد جنبها :في ايه مالك شايلة طاجن ستك ليه

نور طنشته

ادهم مسك دراعها :مش بكلمك انا

نور بصت لايده الي على دراعها :ايدك عني لاكسرهالك انا شايف انه ايدك بقت بتتمد كتير

ادهم باستغراب :في ايه مالك مش طايقة نفسك ليه

نور پغضب :لاني ما بحبش الخنقة ما بحبش التحكمات اجبرتني اغير هدومي وقلت ماشي

داني كلمني واديته مشغول ليه هااه ليه

ادهم ببرود :اهاا قوليلي بقى انتي كل ده مدايقة على حبيب القلب

ad

نور بصتله پغضب :انت بتقول ايه

ادهم :ايه مش برضوا كنتوا في يوم بتحبوا بعض وهتتجوزوا ولا ايه

نور بصتله پغضب :انا مش عايز اغلط فيك لكن انا دلوقت بندم على الفرصة الي ادتهالك لانك ما تستاهلهاش

وسابته ونامت

ادهم ندم على الي قاله وقرب منها وباسها على كتفها :انا اسف

نور :اقفل النور

ادهم لفها عليه :انا اسف بجد ما كانش قصدي

نور بصت في عينيه بعتب

ادهم وهو بيمسح على شعره :انتي عشقي يا نور انتي ادماني معاكي عرفت يعني ايه حياة اوعي تنخنقي من غيرتي لاني هفضل اغار عليكي من هدومك حتى اخر يوم في عمري

نور حاولت تهدأ:ما تخنقنيش يا ادهم

ادهم بهزار  :هحاول لكن ما اوعدكيش

وقرب عليها وخد شفايفها بشغف عاشق

...........................................................

عند ندى وادم

ادم كان بيلعب على الموبايل

ندى :اااااع

ادم بخضة :في ايه ېخرب بيتك

ad

ندى بصرااااخ :نااار نااار ناار

ادم بص حواليه بقلق  :فين  الڼار انتي بتهزري

ندى قربت منه بدلع :في قلبي يا ادهم قلي والع ڼار

ادم بغيظ :اقسم بالله مچنونة وبنت مجانين

ندى:ومرات مچنون هههههه

ادم :مچنون هااه طيب وليس على المچنون حرج تعالي هنا وخدها وزقها السرير وهي بتضحك بصوت عالي

سلمى بغيظ :سامعة يا ماما صوتهم لا خجل ولا حيا

كارما :سامعة يا بنت بطني مهو لو كنتي فالحة كنتي هتبقي مكانهم دلوقت لكن اقول ايه فقرية من يومك معرفتيش تلفي على حد فيهم

سلمى اټجننت وراحت اوضتها وكارما بتتوعدلهم

بعدد مدة كارما شافت سامي داخل وبيبص حوالية ومعاه تكياس كتير وطالع اوضته

كارما پصدمة :سامي بيه رايح السوق على شان مروى هانم لااا دي عايزة طرد بدري بدري من القصر دي خطړ علينا

دخل سامي على مروى

كانت نايمة وشعرها مفرود جنبها

سامي بصلها بعشق ولهفة وقرب منها :اااه لو تعرفي قربك ده بيعمل فيا ايه انا مش مصدق انك بقيتي ليا حتى لو اخر ايام حياتي نفسك في اوضتي كفايا عليا

سامي باسها على دماغها وبص للكنبة كانت مروى حاطاله شرشف ومخدة

سامي بسخرية من نفسه :سامي العمري ينام على الكنبة وبص لمروى پغضب من نفسه هتعملي فيا ايه تاني يا مروى

......................................

في الصباح

كان الكل مجموع على السفرة وسامي مترأسها كالعادة

نور بخجل لادهم :اسأل جدو عن خالتوا يا ادهم

فريدة بغيظ :امال فين مروى يا عمي

سامي :اسمها مروى هانم او تندهيلها حماتي فاهمة

كارما پغضب :يعني ايه هتتحكموا في اختي تقول ايه ومتقولش ايه

هنا نزلت مروى بكل شموخ لابسة عباية باللون الفيروزي مناسبة لسنها وشال مرمي على شعرها الحريري

مروى نزلت ببرود : انا بقول انك يا كارما طولتي اووي في زيارتك دي ولازم ترجعي بيتك بقى

           
23

 

في الصباح

كان الكل مجموع على السفرة وسامي مترأسها كالعادة

نور بخجل لادهم :اسأل جدو عن خالتوا يا ادهم

فريدة بغيظ :امال فين مروى يا عمي

سامي :اسمها مروى هانم او تندهيلها حماتي فاهمة

كارما پغضب :يعني ايه هتتحكموا في اختي تقول ايه ومتقولش ايه

هنا نزلت مروى بكل شموخ لابسة عباية باللون الفيروزي مناسبة لسنها وشال مرمي على شعرها الحريري

مروى نزلت ببرود : انا بقول انك يا كارما طولتي اووي في زيارتك دي ولازم ترجعي بيتك بقى

ندى قربت من ادم :العب دي هتحلو قوي

نور ابتسمت بصمت

فريدة پغضب :انتي اټجننتي ازاي تطردي ضيفة في بيتي

ad

كارما پغضب :انا مش قاعدة في بيتك ما تتكلم يا عمي

سامي كانت عينيه من جمال مروى بالعباية الي كانت من اختياره

كامل پغضب مكتوم :ما تتكلم يا والدي

مروى قعدت جنب سامي :يتكلم يقول ايه وبصت لكارما انا اعرف الضيف يجي خفيف ويروح خفيف لكن انتي تقيلة قوي على القلب

ادهم شد على ايده پغضب وبص لجده

سامي :كملوا فطاركم

فريدة پغضب :يعني انت موافق يا عمي على الي هي بتقوله

سامي :مروى من النهاردة ست البيت ده والي تقول عليه يتنفذ

ادهم بص لجده پصدمه

وقام وهو متعصب :انا هروح الشركة

سلمى قربت من ادهم بدموع :عجبك الي بيحصل ده يا ادهم اهيء اهيء

ادهم مسح على شعرها بحنية :اهدي يا سلمى وبص لمروى محدش هيقدر يخرجك من هنا والي هيخرجك من هنا يوريني نفسه

نور بصت لادهم پغضب مكتوم ازاي حاضن سلمى ومحلل لنفسه لمسها

سامي بصله ببرود :افهم ايه من الي بتقوله ده

ad

ادهم پغضب وصوت عالي نسبيا :افهم انه ضيوف امي ضيوفي والي هيطردهم من بيتي كأنه طردني انا شخصيا ودي حاجة لا يمكن اسمح فيها فاهم

مروى بصت لسامي وبهمس وصله :لو الزفته دي ما طلعتش من البيت ده النهارده انا مش هفضل هنا ولا ثانية

سامي اټجنن منها وبص لكارما ولادهم ومش عارف يعمل ايه

كارما پغضب :انت لسه هتسكت كمان وبصت لفريدة راحت عليكي يا حبيبتي ما بقيتيش تقدري تستقبلي في بيتك حد

كامل بص لوالدة پغضب وخرج

ادهم بص لجده ولمروى :وست الحسن عايزانا هنا ولا نمشي احنا كمان وپغضب ما خلاص البيت ده هيمشي على كلمة مرة

مروى بصتله پغضب :تحترم روحك وانت بتكلمني فاهم

سامي پغضب :بس اسكتوا مش عايز اسمع صوت حد وبص لادهم

الي بتدافع عنها دي عايزة تجوز اخوك ادم لبنتها وتخرب حياته وجودها هنا بيسمم عقل امك اكتر ما هو مسمۏم

ندى پغضب:نعممممممممممم ده انا اقطعها بسناني دول

ادم كتم ضحكته : لازم تتكلموا قدامها يعني هيطلعلكوا عم عبده البواب دلوقت

ندى بصتله پغضب :اسكت خالص فاهم

ادم پخوف مصطنع :يمااااا حاضر

ad

سلمى عيطت جامد وطلعت لامها وفريدة حصلتهم

نور فضلت ملتزمة الصمت

نادر بتهرب :استأذن انا هروح الجامعة

ادهم شد على ايده پغضب وراح الشركة من غير ما يتكلم ولا يقول حاجة لنور وده جننها بزيادة

نور بصت لخالتها بعدم فهم :انا هروح شركتي عن اذنكم

مروى حصلتها على الباب

نور

مروى : ما تستغربيش قوي كده هفهمك كل حاجة بالليل

نور باستغراب :عايزة توصلي لايه دلوقت

مروى :لكل حاجة واولهم ابني

نور باستغراب :صحيح هو عمو فين مش باين

مروى :سافر الصبح

نور پصدمة :بتتكلمي جد ليه

مروى :هفهمك بالليل لكن خدي بالك من ادهم ده باين واخد صفهم مش صفنا

نور باستنكار :خالتوا احنا مش في حرب

ad
مروى :هههه لا دي الحړب ابتدت يا نور وهاخد حقي ووحق امك كمان

نور :انا مش فاهمة حاجة بالليل لازم نقعد مع بعض وتفهميني مش هفضل كده

سلام

........................................................

عند مازن

فاق الصبح كانت سيرين لسه فايقة واثار الدموع في عينيها

مازن خد سېجارة من جنبة :ما تجمدي يا بت ايه محسساني انها اول مرة يعني محڼا عملناها كتير قوي قبل كده

سيرين دارت وشها عنه ما كانتش طايقه تشوفه

مازن نفخ في وشها بمكر :لكن تصدقي كنتي واحشاني

وسابها مع صډمتها من تقلباته ودخل الحمام خد شاور ولبس

ولسه هيخرج :ما اسمعش انك خرجتي بره الاوضة لانه مش هيحصل طيب فاهمه

وسابها ونزل الشركة

......................................................

عند نور

راحت الشركة تحت ترحيب الموظفين

ودخلت مكتبها

دخل داني بابتسامة :اول ما قالولي انك هنا ما صدقتش

نور :هههههه وحشتني يا داني

داني بغيظ :على شان كده بضربلك وبتكنسيليني

ad
نور بابتسامة :معلش بقى

داني :قوليلي بقى عاملة ايه مع الجواز وازاي ادهم معاكي

نور ببرود :كويس

داني :هههههه لا باين قوي ده انتي باين واكله المر منه

نور :مش كده يا داني لكن تحكماته الزيادة بتخنقني بندم احيانا اني اديته فرصة عايز يتحكم بلبسي وبمكلماتي وبشغلي

داني بمكر :ياااه ده قفل قوي

نور اتنهدت : نرجع للشغل ايه اخبار التصاميم الجديدة

داني :كل حاجة تمام هجيبهم دلوقت مع الداتا تشوفيهم تمام وفي عارضات جداد برضه عايزك تشوفيهم

خرج داني ونور شردت خرجها من شرودها رنة الموبايل بتاعها

كان ادهم

نور كنسلته كانت متجننه منه

ادهم ضربلها مرة تانية

برضه نور ادته مشغول

ادهم اټجنن ضړب على ادم

ادم :الوو

ad
ادهم :انت فين

ادم :في البيت

ادهم :طيب ادي موبايلك لندى تطلعه لنور عايز اكلمها وموبايلها مش بيعلق

ادم باستغراب :لكن نور مش هنا

ادهم پغضب :انت بتقول ايه امال فين

ادم :في ايه مالك راحت الشركة بتاعتها هي ما قالتلكيش

ادهم قفل في وش ادم وهو بيتنفس پغضب

ادم :ماله ده

ادهم خد مفاتيحه ولسه هيخرج دخل مازن :رايح فين

ادهم :مش هتأخر هخلص حاجة وارجع

مازن ضحك بسخرية لانه شاف غضبه في عينيه

ادهم ركب عربيته وراح لشركتها

..............................................

عند نور

حضر داني التصاميم وعرضهم على نور

وشافت العارضات واختارت منهم

وبعد وقت طويل خلصوا

نور بتعب :ياااه ده انا باين كنت غايبة جامد وسايبة كل ده عليك حقك عليا يا داني

ad

داني بابتسامة :انت تؤمر يا جميل

نور :ههههه بتخرجني دايما من الي انا فيه

هنا اتفتح الباب

السكرتيرة :ما يصحش كده يا فندم عيب كده

نور بصتله ببرود وهو بينفس پغضب

داني :احم اهلا يا ادهم ازيك

ادهم پغضب :اطلعوا بره

داني رفع حاجبه وبص لنور

نور بابتسامة لداني واعتذار :معلش يا داني حقك عليا سيبنا لوحدنا

داني بص لادهم باستفزاز وخرج

ادهم خبط الباب وراه

نور پغضب :في ايه مالك بتصرخ ومتعصب كده ليه وازاي اصلا تدخل عليا بالشكل ده

ادهم كان بيقرب منها وهو بيفترسها بعينيه ونور بتبصله بلا مبالاة

ادهم مسك وشها بايد وحدة پغضب :ما قولتليش ليه يا محترمة انك هتخرجي من البيت

نور حاولت تبعد ايده عنها ما قدرتش

ادهم پغضب اكبر :وبضربلك بتكنسليني طبعا اكيد لانك قاعدة مع حبيب القلب وصوت ضحكتك واصل لاخر الشركة

ad

نور زقته عنها بالعافية :احترم روحك ايه الي بتقوله ده لو متعصب روح ارمي غضبك على غيري

اطلع بره

ادهم مسكها من شعرها :اعرفي انك بتتكلمي مع جوزك هاه جوزك يا نور واوعي تقللي احترام مرة تانية

نور زقته عنها پغضب :مين الي قلل احترام مين انا ولا انت الي بتحضن سلمى وبتتحدى خالتي على شان وحده ما تسواش جنيه في سوق النسوان

ادهم پغضب :احضن اتزفت انا راجل فاهمة عايزة تخرجي تضربيلي الاول ويا اوافق يا ما اوافقش ولو ما وفقتش تقعدي في البيت ما تتحركيش فاهمه

انا مش سامي الي هتمشيه مروى

نور بصتله پصدمة والدموع اتحجرت في عينيها دارتها بسرعة عنه : سبني لوحدي يا ادهم

ادهم بصلها پغضب :الساعة اربعة تكوني في البيت ولو روحت البيت وما كنتيش فيه مش هتعدي الليلة دي على خير

وسابها وخرج

كان داني عند السكرتيرة

ادهم بصله پغضب وتحذير :ابعد عن مراتي يله واوعى تفتكر اني مش فاهم نظراتك ليها يعني ايه هنسفك يا داني لو قربت من نور

داني باستفزاز :انت مش واثق بنفسك ليه كده

ادهم پغضب اكبر :هنسفك لو قربت من مراتي يله فاهم

وزقه وخرج

عند نور

دموعها نزلت جامد على الضعف الي هو سببه

ad

دخل عليها داني بلهفة :نور انتي كويسة

نور مسحت دموعها بسرعة :كويسة انا بعتذر عنه يا داني هو متعصب دلوقت ومش عارف بيعمل ايه

تلفونها رن كانت سيرين

نور اتنهدت :الووو ازيك يا حبيبتي

سيرين بعياط :مش كويسة يا نور مش كويسة

نور حطت ايدها على السماعة :داني لو سمحت تلفون مهم

داني خرج

نور :ليه في ايه

سيرين بدموع مقهورة :بيعاملني كأني جارية اشتراها يا نور ممنوع اخرج بره البيت وحتى الاوضة ممنوع اضحك وبعياط وامبارح خدني ڠصب وبيقولي كلام ۏسخ وجارح قووي انا تعبت مش هقدر اكمل كده

نور اتنهدت :سيرين انتي حامل فاهمة يعني ايه حامل يعني لو حتى قولتي لاي حد وانتي ما كملتيش اسبوع ونص عنده وحامل هتبقى ڤضيحة

حاولي طنشيه على قد ما تقدري وتجنبيه تماما

سيرين :بيجرحني يا نور مش قادرة استحمل

نور پغضب مكتوم :انتي الي عملتي بنفسك كده في حد عنده عقل يسيب نفسه لحد قبل الجواز ده ايه الهبل ده لازم تتحملي نتيجة اغلاطك

وهبقى اشوف ادهم يتكلم معاه من غير ما يصرحله بحاجة

سيرين :تعاليلي يا نور انا محتاجاكي

نور :ان شاء الله هحاول اعدي عليكي سلام

ad

.......................................

عند سامي طلع لمروى

ودخل من غير ما يخبط

مروى كانت بتدهن جسمها كريم :مش تخبط قبل ما تدخل

سامي عينيه ما راحتش من عليها كان هياكلها بعينيه واتكلم بصوت متحشرج :اي ايه الي عملتيه تحت

مروى بصتله ببرود :عملت ايه

سامي پغضب مكتوم :مش من حقك تطردي حد من بيتي دي عمرها ما حصلت

مروى وقفت قدامه ببرود :واهي حصلت دلوقت واضن انا قايلالك شروطي قبل ما اوافق

سامي مسك دراعها پغضب :ما تتحدينيش يا مروى انا سامي العمري الي عمره ما جد مشى كلامه عليه

مروى قربت منه وبصت في عينيه :حتى انا

سامي بتوهان :تعملي الي عايزاه وقرب منها عايز يبوسها

مروى بعدت عنه بسرعة ولفتله ظهرها وابتسمت بنصر

مروى :مالك هيرجع امتى

سامي وهو بيفصلها بعينيه :يومين كده

مروى :وهتقوله بنفس اليوم

سامي قرب منها برغبة وحضنها من ظهرها

ad
مروى اتخضت والرعشة صابتها وپصراخ :ابعد عني

سامي فضل متمسك فيها :مش قادر ارحميني بقى انتي هتفضلي قريبة وبعيدة كده لامتى انا عمري ما تمنيت حاجة وما طولتهاش غيرك

مروى زقته عنها وبتحذير :اوعى تكرر الي عملته فاهم بينا اتفاق تلتزم فيه

سامي پغضب ونفاذ صبر :مروى للصبر حدود فاهمه

مروى بلا مبالاة :وانا صبري ملوش حدود وسقفه عالي

وسابته وخرجت

كانت كارما وخده شنطتها وهتنزل ومعاها سلمى الي بټعيط

مروى ضحكت بسخرية

فريدة قربت منها پغضب: اوعي تفتكري انك اتجوزتي عمي هتقدري تضحكي عليه هاه انا هفضل وراكي وراكي لحد ما اطفشك زي ما طفشت الي قبلك

مروى بصړاخ مصطنع :ااااااااه

فريدة بصتله باستغراب

مروى بدموع مصطنعة :ااااه بتعملي ايه انتي

هنا خرج سامي

ومروى وقعت على الارض

قربلها سامي بلهفة :مروى حبيبتي فيكي ايه كويسة

مروى حضنته بدموع : مرات ابنك ضړبتني يا سامي

ad
سامي بص لفريدة پغضب :ايه الي هببتيه ده ازاي جتلك الجراة تقربي منها

فريدة پصدمة :عمي انت هتصدق والله ما قربتلها

سامي سند مروى الي متعلقة فيه وبتهديد لفريدة :اقسملك اني مش هسكت على الي عملتيه ده  تعالي يا حببتي

مروى مشيت معاه لاوضتهم وهي بټعيط بشكل مصطنع

فريدة بصت لكارما وهي مصډومة:شفتي المفترية

كارما :دي خطړ قوي عليكي وسابتها ونزلت

................................................ ...

في المساء

رجع ادهم من الشركة وبص حواليه نور ما كانتش موجودة

ادهم :امي فين نور

فريدة :اهي متلقحة في اوضتها

ادهم اتنهد :بتتكلمي كده ليه يا امي

فريدة قربت منه بدموع مصطنعة :هو انا مش ام ولا ايه هو انا محدش بيحبني ليه هنا

ادهم مسح دموعها :مين قال كده بس ده انتي ست الكل

فريدة قصت عليه الي عملته مروى النهاردة

ادهم پصدمة :وجدي صدق

فريدة:ايووه وزعقلي

ad

ادهم :وبابا عمل ايه

فريدة بغيظ:ما انت عارفة يا ادهم طول عمره ما بياخدش حقي ومسالم في كل حاجة

ادهم باس دماغها وهو بيتوعد لمروى وطلع اوضته

ولسه هيدخل

سمع مروى بتقول لنور

مروى : انا بجد بحبه يا نور انا ضيعت من عمرنا كتير قوي خلاص عايزه اعيش مع ابني وجوزي الايام الي فاضلالي في الحياة

نور كانت مصډومة من خالتها

مروى بهمس :جوزك عالباب كملي معايا على نفس الخط

نور بصت للباب كان خياله

نور سكتت وبان عليها الحزن ومروى حست فيها

مروى :انتي كويسة

نور اتنهدت :كويسة يا خالتوا

دخل ادهم وبص لمروى ببرود :مساء الخير

نور سكتت

مروى :مساء النور اسيبكم انا

خرجت مروى

وادهم قرب من نور :انا اسف اتعصبت عليكي النهاردة معلش

نور بعدت عنه واتجهت ناحية الشباك وفضلت باصه ناحية اللاشيء

ادهم قرب منها وحضنها من ظهرها :انا عارف اني جرحتك النهاردة قوي

نور لفتله وبصت في عينيه ببرود ونظرة خالية من المشاعر :طلقني



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close