القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل الاول حتى الفصل الحادي عشر حصريه وجديده

 رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل الاول حتى الفصل الحادي عشر حصريه وجديده

رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل الاول حتى الفصل الحادي عشر حصريه وجديده

في اجمل الاماكن الموجودة في القاهرة

فتحت نور عينيها الزيتونية

نور بخضة :اااااااااع ېخرب بيتك مش هتبطلي هبلك ده

ندى :ههههههههههه طب والنعمة اټخضيتي انتي اټخضيتي

قامت نور من النوم وجريت وراها وهي بتتحلف ليها انها هتوريها النجوم في عز الظهر

منال بضحك :في ايه على الصبح بس

نور بغيظ :اووف شايفة يا ماما خضتني ازاي مش هتبطل قلة ادبها دي ابدا

منال قربت من بنتها وباستها :اطلعي بره يا بت طب والله ما انا عارفة انا جبتك الدنيا دي ازاي

ندى وهي بترقصلها حواجبها :جبتيني بالحب يا مومو

نور مسكت الوسادة وخبطتها فيها :اجري يا بت البسي هتتأخري على جامعتك

ندى بغيظ :يوووه امتى بس اتخرج واجي اعكنن عليكي في الشغل اووف امتى اليوم ده بس

نور بصتلها بقرف :ده انتي لو اخر وحده مش هتودسي شركتي فاهمه انتي كبيرك عندي تنظفي اوضتي

ندى طلعتلها لسانها وهربت منها

منال :ادخلي يا بنتي فوقي خالتك على شان تفطر

نور :حاضر يا ماما

[[system-code:ad:autoads]]

نور خبطت ودخلت على خالتها :خالتوا فوقي صباح الفل

مروى :صباح النور يا بنتي انا فايقة بس متسطحة شوية

نور :ماما بتقول الفطار جاهز

مروى :اهو لاحقك يا بنتي

خرجت نور لوالدتها :اهي هتحصلني

منال :ماشي يا حبيبتي ادخلي جهزي روحك للشغل على ما احضر الفطار

نور باست ايدها :تسلم ايدك يا ست الكل مېت مرة قولتلك اجيبلك حد يساعدك في شغل البيت لكن انتي ما بتسمعيش الكلام

منال بحنية :ما بحبش حد يشاركني لحظة تخصكم

نور :ربنا يخليكي ليا يا ماما

وصدقيني يا امي هكونلك عن مېت راجل

منال :ربنا يحميكي يا حبيبتي وانا متأكدة من ده انتي اماني وحمايتي بعد ربنا انا فعلا لو خلفت راجل مش هيكون سند ليا زيك

نور ابتسمتلها ودخلت

...........................................................

في مكان اخر

وفي اجمل القصور المصرية الجميلة

يترأس الجد الكبير طاولة السفرة

وابناءة

كامل ونبيل

وابناءهم

الجد سامي : عندكم ايه يا اولاد النهاردة

كامل :انا هروح الشركة النهاردة مع ادهم في شركة جديدة ونازلة بقوة السوق ولازم نضيفها لشركاتنا حتى لو دفعنا مبلغ اكبر

[[system-code:ad:autoads]]

الجد : مين صاحبها يا ادهم

ادهم ببرود (ابن كامل)  : صاحبها مش معروف ومش ظاهر ودايما في مندوب عنه في كل الندوات

نبيل :بيشتغلوا في اي مجال

ادم (اخ ادهم ): بيشتغلوا في نفس المجال تصميم الازياء

نبيل :طيب وليه بينافسوا بقوة بما انهم نفس المجال

سيرين :اصله يا بابا بيقولوا انه عندهم ديزاينر شاطر جدا وكل تصاميمه خارجية وغير مألوفه

نبيل :اهاا حلو اووي عايزين في الشركة حد شاطر كده لانه في الفترة الاخيرة تصاميمنا عادية جدا

ادهم پغضب :تقصد ايه يا عمي اني مش مالي عينك ولا اية

فريدة (زوجة كامل) بسخرية :اصل عمك من لما قدم تقاعده من الشركة بيفكر انه مفيش غيره بيعرف يصمم ومن بعده الشركة خلاص هتتدمر

الجد خبط على الطاولة :اييييه هو انا مش مالي عينكم ولا ايه بتتخانقوا قدامي

سناء (زوجة نبيل ): اهدا يا عمي صحتك

فريدة بصتله بغيظ :هتعمل فيها  دلوقت العاقلة

كامل قرب منها :خلاص اختصري يا فريدة بلاش اټجنن دلوقت مېت مره اقولك لمي لسانك

فريدة كانت بتبصلهم پحقد وغيرة وڠضب

نادر باحترام :بابا انا هروح الجامعة دلوقت

نبيل :ربنا معاك يا ابني

سناء :خد بالك من روحك يا حبيبي ولما ارنلك ترد على طول هاه

فريدة :ده مش فاضل غير انك تديه الببرونة

الجد بصلها پغضب وهي اتأففت وطلعت جناحها

الجد پغضب :اقسم بالله ان ما لمېت لسان مراتك يا كامل لكون مخرجك من النعيم الي عايش فيه ده كله

ادم قرب من ادهم :انا هفلسع قبل ما اسمع موشح كل يوم عن الست الوالدة

ادهم قام ببرود : عن اذنكم انا اتأخرت

ادم :وانا كمان خدني معاك

سيرين بتهرب :خدوني في سكتكم

..........................................................

عند كامل طلع لفريدة بعد ما سمع موشح والده

فتح الباب وهو متعصب

كامل پغضب :هو انا هفضل لامتى اسمع كلام بسبب حضرتك ما تلمي لسانك انتي مش هتعقلي خالص

فريدة بغيظ :ده الي طلع معاك بدل ما تدافع عني جاي تقطمني كالعادة لو كان نبيل اخوك مطرحك كان سكت الكل لو حد جاب سيرة مراته لكن انت دايما كده محدش بيديك اي احترام من الكبير للصغير

كامل مسك شعرها پغضب :اقسم بالله كلمة تانية لارمي عليكي اليمين وارميكي لكلاب السكك تنهشك وارجعك تخدمي من تاني بعد ما خليتك هانم فاهمه

فريدة پخوف :فاهمه فاهمه بس سيبني

كامل سابها وهو متعصب :تعرفي الي مصبرني على قرفك ولادك بس لولا ادهم وادهم عمري ما اخليكي على ذمتي لو يوم واحد

وبصلها بقرف ومشي

فريدة پغضب :والله وبقيت راجل يا كامل وليك ايد بتتمد عليا ان ما وريتك يا ابن ال..

............................................

عند نور

كانت في الشركة

دخلت عليها السكرتيرة وقالتلها على العرض المتقدم من شركة الادهم

نور بصت للاسم واستغربت تشابه الاسماء

السكرتيرة :اديهم موعد حضرتك ولا ايه

نور بشرود

السكرتيرة :نور هانم

نور :هاه لا ما تديهمش حاجة على ما اقولك ولو حد اتصل قوليله بندرس الملف

.................................................

عند ادهم

دخل عليه ادم

بعتلهم الديل وقالوا هيدرسوا ويردولنا خبر بمعاد المقابلة لو في موافقة مبدئية

ادهم بنفاذ صبر :ايه هو كمان حضرته لسه هيدرس الملف انا مش فاضي للقرف ده

شركة بضخامة شركتنا ما تستناش موافقة شركة صغيرة زيهم فاهم انا مش محتاج حد

مازن (صديق ادهم المقرب ):انت بتضحك على روحك ده تالت عرض شركة نور المنال تاخده يعني باين جدا انها شركة قوية وما نزلتش السوق غير لما ثبتت رجليها في الارض

ادهم بص لادم :لو ما ردوش خبر ليومين انسى الموضوع

مازن :طيب ننتظر ونشوف مش يمكن يوافقوا

خرج مازن وادهم طلب قهوة ومسك الصورة الي جنبه

ادم :ياااه يا ادهم كل يوم تمسك الصورة دي وكانها امبارح يا عم دول ممكن يكونوا

ادهم پغضب :اوعى تقولها نور عايشة وانا متأكد من ده

ادم :لو كانت عايشة فينها احنا ما خليناش مكان ما دورناش فيه

ادهم :هلاقيها صدقني هلاقيها وهنتقم من كل حد كان السبب انه يفرقني عنها في يوم

.....................................................

عند نور

روحت البيت وهي شاردة

منال حست ببنتها :فيكي ايه يا حبيبتي من لما جيتي وانتي شاردة

ندى بهزار :بتفكر تديني فلوس وخرجيه زيادة اكيد صح

نور بصت لوالدتها :ماما هو احنا فعلا مقطوعين من شجرة ومالناش لا اعمام ولا اهل

منال توترت :ليه بتسألي السؤال ده

نور بصت لوالدتها وعرفت انه في حاجة مخبياها ادت لمنال الملف

شوفي الملف ده يا ماما

منال شافت الملف وشافت مين اصحاب الشركة

نور :ايه ده يا ماما مهو مستحيل التشابه بأسم الاب والجد والعيلة كمان

ادهم كامل سامي العمري

وادم كامل سامي العمري

وسيرين نبيل سامي العمري

وانا اسمي نور نبيل سامي العمري

منال دمعتها نزلت

نور مسكت ايدها :اتكلمي يا امي في ايه

منال بصت لبناتها ومسكت ايديهم :انا هقولكم دلوقت حاجة خبيتها عنكم السنين الي فاتت دي كلها لكن انا بقسملكم اني مضلومة واي حاجة عملتها كانت ڠصب عني

هنا تدخلت اختها مروى :ابوكم نبيل عايش ما مامتش زي ما كنتوا فاهمين

نور وندى :انتي بتقولي ايه يا خالتوا

منال بدموع :من 18 سنة تقريبا

كنت مع ابوكم وكنا بنحب بعض جدا اكتر من ما تتخيلوا

وكان ليا سلفة اسمها فريدة من يومها حقودة وپتكره الناس تقدروا تقولوا ما بتحبش حد كانت بتغير من علاقتي بنبيل

في يوم شفتها خارجة من مكتب ابوكي وباين عليها متبهدله جامد طبعا اټجننت ودخلت لنبيل وقلي انها عرضت نفسها عليه وهو ضربها وقلعها

فضلت ورايا وورا ابوكي وتحاول توقع ما بينا وتبعتلي رسائل من ارقام غريبة على انه عشيق لكن نبيل كان اوعى من كده

لحد ما في يوم صحيت لقيت نفسي بقميص النوم وجنبي راجل غريب والعيلة كلها بتبصلي بكره وقرف حلفتلهم كتير اني ما اعرفش الي حصل

لكن محدش فيهم صدقني

نبيل في وقتها ضړبني ضړب يوصل للمۏت وبعدوه عني بالعافية بعد ما كنت خلاص قربت اقطع النفس  والكلب الي كان جنبي هرب مع الزيطة الي حصلت

بعد ما خرج الجميع

دخلت عليا فريدة وبكل حقد قالتلي الكلمتين دول

مش هتبقي يا منال انتي المحترمة وانا الخاېنة

لا اصحي شفتي عملت فيكي ايه دلوقت انا بحلفلك دلوقت لاموتلك بناتك وحدة ورا التانية

كلمت خالتك مروى ساعتها كانت بره البلد وقلتلها الي حصل وخدتكم بعد ما الكل نام وهربت بمساعدة وحده من شغالات القصر ورحت لخالتك وعيشتكم وكبرتكم لحد ما بقيتوا كده

وبدموع والله ما كدبت عليكم ولا بحرف ووالله اني مضلومة ولا عمروا حد لمسني الا ابوكم والي حصل ده كله بسبب مرات عمكم كامل

نور بدموع :يعني بابا كل ده عايش وما فكرش حتى يدور علينا ونسي لو عنده بنات جابهم الدنيا دي

منال :ما تضلميهوش يا بنتي حرام نبيل كويس جدا وانا متأكد انه دور عليكم جدا

وانا اسفة سامحوني لو بعدتكم عنهم لكن والله كان بسبب الزفتة ربنا ينتقم منها وجدكم الظالم

ندى :ياااه من زمان قوي كان نفسي يكون ابويا عايش واحضنه واسند عليه زي ما صحباتي بيعملوا

نور وقفت ومسحت دموعها :ما تعيطيش يا ماما وخديها كلمة من بنت ان ما جبتلك حقك مش هكون نور بنت منال

.................................................

في الصباح

نور قالت للسكرتيرة تبعت ايميل لشركة الادهم اننا عازمينهم على افتتاح الفرع التاني للشركة في القاهرة

السكرتيرة :حاضر يا فندم

عند ادهم

فتح الايميل بتاع الشركة وشاف الايميل

ادهم باستغراب :ادم

ادم وهو بيلعب بالفون :اممم

ادهم :شركة نور المنال عازمينا على افتتاح فرعهم التاني في القاهرة

ادم :انا مستغرب دول بيكبروا بطريقة غريبة جدا

طيب وايه هتروح

ادهم :مش عارف هما باعتين لينا ولعمي وجدي

مازن :حلو اوي المفروض نروح وننتهز الفرصة دي

ادهم ببرود :انا مش عارف انتوا مبسوطين على ايه دول هتلاقيهم شو عالفاضي لسه فرحانين بالكم صفقة الي خدوهم بكره هتلاقيهم بيكرروا نفسهم

ادم :يبااااي نفسي تعترف في يوم انه في حد عنده حاجه حلوة غيرك

ادهم : مش غرور على قد ما هي ثقة

ادم ابعتلهم خبر اننا هنحضر بكره الافتتاح اهو نتعرف على الايتاذ نور عامل ازاي

.............................................

روحت نور

وما خبرتش والدتها انها عزمت عائلة الادهم على الافتتاح

في اليوم التالي

لبست فستان احمر مبين جمال دراعاتها طويل على قد الجسم

ورفعت شعرها ذيل حصان وميك اب خفين

وندى لبست فستان ازرق عاكس على عنيها

وفردت شعرها

ومنال لبست طقم رسمي مبين وقار سنها ومروة كذلك

ركبوا العربية وراحوا مكان الحفل

عند عائلة الادهم

الجد :الحفل حلو اوي والتنسيق رائع

كامل :فعلا كل حاجة حلوة

ادم :نفسي اشوف الراجل الي بسنتين دوخ السوق كله بعروضه

هنا دخلت مقدمة الحفل واعلنت عن دخول صاحب الشركة

نتشرف دلوقت بسماع كلمة صاحبة الموهبة العبقرية والمصممة الرائعة صاحبة شركة نور المنال

نور نبيل العمري

الكل اټصدم واولهم نبيل واودهم ووقفوا

ودخلت نور بيهبتها ووقارة بابتسامة جذابه
2

هنا دخلت مقدمة الحفل واعلنت عن دخول صاحب الشركة

نتشرف دلوقت بسماع كلمة صاحبة الموهبة العبقرية والمصممة الرائعة صاحبة شركة نور المنال

نور نبيل العمري

الكل اټصدم واولهم نبيل واودهم ووقفوا

ودخلت نور بيهبتها ووقارها و بابتسامة جذابة

تقدمت نور من المايك بابتسامة جذابة : اهلا فيكم شرفتوني جميعا ونورتوني كتير منكم ما يعرفنيش انا نور نبيل العمري

صاحبة شركات نور المنال للأزياء

بشكر كل حد حضر حفلتي المتواضعة النهاردة

انا بعلن افتتاح شركتي التانية من مجموعة نور المنال وبوعدكم بتصاميم مختلفة بأذن الله هتعجبكم جدا

وحابة اهدي النجاح ده للست الي افنت حياتها على شاني انا واختي والدتي منال السيوفي

نور قربت من والدتها وحضنتها تحت تصفيق الجميع ودهشة الاخرين

نبيل شافها بعد السنين دي كلها

كامل شد على ايده :اهدا يا نبيل واتصرف بحكمة

نبيل بلهفة وعشق ظهر في عنيه :دي مراتي ودول بناتي

بناتي الي اتحرمت منهم سنين طويلة قوي

الجد پغضب :اششش اهدوا الصحافة هنا بكل حتة مش عايز شوشرة

الجد :ادهم

ادهم كانت عينه من طفلته الي كبرت وبقت ست كاملة الانوثة

الجد :ادهم

ادم خبط على ايد ادهم بخفة

ادهم بصلهم :في ايه

الجد :عايز البنات ومنال عندي في القصر بعد ما يخلص الحفل من غير ما حد ياخد باله

نبيل بص لوالده پغضب :انت فاكرني هسيبهم واروح معاك زي ما سبتهم زمان لا انسى

ادهم :اهدى يا عمي انا هجيبهم ليك بنفسي القصر صدقني

نبيل طنشهم وقرب من منال

منال وهي بتبص لنور والدموع في عنيه :ليه عملتي كده

نور بقوة :ما تعودتش استخبى يا امي لازم تواجهي وتعرفيهم مين منال السيوفي ويعرفوا اننا مش بحاجتهم ابدا فاهمه

منال بصت ناحيتهم شافت نبيل بيتقدم منها

منال بقلق :ابوكي جاي علينا

نور وندى :اهدي يا امي ما تعودناش عليكي كده

نبيل بقى قدامهم وتقابلت عينيه مع عشقه الي حاولت تهرب من عنيه :منال انتي بجد قدامي ولا بيتهيألي ولا ايه

نور بصتله وحست بحاجات غريبة تجاهه

نبيل بص لنور وحط ايده على وشها ودموعه بتنزل :لو تعرفي انا دورت عليكم ازاي

لو تعرفوا كم بلد سافرت وانا بدور عليكم

لو تعرفي العمر من غيركم عدا عليا ازاي وانا مش عارف انتوا عايشين ولا ميتين

وبص لمنال

الي حصل يستاهل منك تحرميني من بناتي

ادهم وادم قربوا من عمهم

ادهم :عمي ارجوك الصحافة ورانا

نور بصتلهم بلا مبالاة

ادم مد ايده لنور :انا ادم ابن عمك

نور اكتفت بابتسامة مجاملة  من غير سلام

ادم :احم ايه الاحراج ده

ادهم بصلها بغموض

ندى :ايه يا جماعة احنا هنحتفل ولا هنفضل باصين لبعض كده

ادهم بصلها ببرود :لا ازاي لازم نحتفل برجوع بنات عمي من تاني

ادهم بص لمنال بابتسامة :فاكراني يا طنط

منال بحنية :ادهم مش كده ياااه والله كبرت اووي يا ادهم ازيك يا ابني

ادهم باس ايدها :وحشتيني جدا حياتنا بجد فاضية من غيرك

نبيل :انتوا هتروحوا معايا مش كده مش هتسبوني من تاني صح

نور ببرود :مش وقت الكلام ده دلوقت نتكلم بعدين العالم كلها بتتفرج

هنا جه حد من وراه وغطا على عنيها

نور پغضب :مين لكن اول ما شافته حضنته جاامد

داني وحشتني اووي كنت متوقعة انك مش هتسبني لوحدي في اليوم ده

ادهم شد على ايده پغضب لدرجة عروق ايديه كانت هتتفجر

داني :ههههههههه انا اسيبك في وقت زي ده ده انتي العشق يا بنتي

ادم حس بادهم :اهدى يا ادهم

داني بص حواليه :مش تعرفينا يا نور العين مين دول

نور :احمم ضيوف في الحفل من شركات الادهم

ادهم بصلها پغضب :عيلتها عيلة العمري

نور :نعم

ادم بصوت منخفض :ربنا يرحمك يا نور كنتي كويسة

ندى ضحكت بصوت عالي نسبيا على كلامة :هههههههه

ادم بص للي بتضحك :يا صلاة النبي احسن ايه الجمال ده

ومدلها ايده :انا ادم وانتي

ندى بابتسامة سلمت عليه :مش هكسفك زي نور هههه انا ندى

ادم وهو هياكلها بعنيه :وانا ادم ابن عمك كامل

ندى :اها تشرفنا لو سمحت

ادم :في ايه

ندى :ايدي عايزها

ادم ساب ايدها بأحراج

.........................................

عند نور

داني باستغراب :عيلة مين

نور بصت لادهم پغضب :هفهمك بعدين يا داني

اتفضلي يا ماما قدامي

واتكلمت وهي دايرالهم ظهرها :لو سمحتوا الي عايز يحتفل بنجاحي يفضل هنا الي مش عايز يتفضل بره الحفل انا مش عايزة مشاكل

ادهم اټجنن منها

مازن :اهدى يا ادهم كل حاجة جديدة عليهم لسه طبيعي الي بيحصل

ندى حصلتهم هي وداني

منال لنور :هنعمل ايه دلوقت

نور باستغراب :نعمل ايه في ايه عادي هنكمل حياتنا عادي وبابا لو فعلا عايزنا زي ما بتقولي هيعرف مكانا فين ويجيلنا

ندى :ههههه نور الي اسمه ادهم كان هياكلك في عنيه باين عنه جامد قووي

نور بصتلها پغضب :تعرفي الجامد ده يبقى ابن مين يبقى ابن عمك كامل الي مراته فريدة

الي كانت السبب في كل الي حصل لامك

اكيد هيبقى سطوة زيها وبلا احساس ولا مشاعر

منال :خلاص يا بنات سكروا على الموضوع

ندى التزمت الصمت

وخلصت الحفلة وروحوا بعد عدد كبير من التهاني

.......................................................

في القصر

كان قايم قاعد من الي حصل

فريدة لادهم :هو في ايه ليه الزيطة دي

ادهم :طنط منال ظهرت يا امي

فريدة بتوتر :بتتكلم جد فين وامتى

ادهم قص على والدته الي حصل

فريدة بسخرية :واكيد بناتها شبهها خاينات والتربية ما عدتش عليهم زي والدتهم

ادهم ببرود :مالوش داعي الكلام ده يا امي

ادم :بالعكس دول قمرات جدا لو تشوفي بنتها الي اسمها ندى ياااه كأنها تحفة فنية من جمالها ولا عينيها عينيها يا ختااااي بلون البحر

ادهم بصله پغضب :ما تجمد يا عم النحنوح اييه

ادم 😏

الجد :نبيل هتروح ومعاك ادهم وادم وولادك وتجيبوهم بأي طريقة

هنا سناء اتكلمت پغضب وصوت عالي :يجيبو مين

فريدة قربت من ادهم :شوف بقى دلوقت سناء المسكينة المسالمة الهادية هتعمل ايه لما ترجع ضرتها

ادهم سكت وتابع الموقف

نبيل پغضب :ايه يجيبوا مين يجيبوا عيلتي ليه عندك مانع حضرتك ولا اتجوزتك وانتي ما تعرفيش اني متجوز ومخلف

سيرين :بابا لو سمحت ماما ما تقصدش

سناء بصتله بدموع وطلعت اوضتها

نادر :معلش يا بابا كل حاجة متلخبطة دلوقت

الجد :انتوا هتروحوا مع ابوكوا على شان تجيبوا اخواتكم فاهمين

فعلا الكل راح لبيت نور بعد ما جابوا العنوان

....................................................

عند نور

داني :ايه قصة عيلتك دي

نور قصت عليه كل الي عرفته

داني :ياااه هو في كده

نور بدموع :لو تعرفي انا حسيت بأيه لما عرفت انه بابا عايش وانا ما اعرفوش ولا اعرف شكله حتى

ندى :لكن ده ڠصب عنه يا نور مش بمزاجه

منال :انا تعبانة هدخل ارتاح

نور :امي من خبرتي بالناس اقولك انه جوزك مش هيعدي النعارده وهتلاقيه دلوقت في السكة جي لهنا لكن اوعي يا امي اوعي تقبلي تروحي معاه في حته

الي عايزنا يفضل معانا لكن اروح في مكان فريدة وولادها فيه لا يمكن يحصل وفي حاجة تانية هيجي دلوقت يلومك وليه سبتيه وايه الي حصل وقتها اوعي يا امي تجيبي سيرة فريدة لانه محدش هيصدق احنا ادلتنا تكون بايدينا وبعدين نرميها في وشهم هاه

ندى :فعلا هو ده انتي بتقولي حكم يا بنتي

داني بهزار :ههههههه يعني انا بقيت دخيل عليكم وبقى ليكي عيلة

نور :ما تقولش كده يا داني انت مش بس صاحبي انت جاري وتربيت معايا انت اخويا بجد لو تعرف معزتك عندي مش هتقول كده

داني :بهزر يا بنتي انتي قلبتي جد كده ليه هاه

هنا ضړب الجرس

نور بسخرية :قولتلك وقامت هفتح انا

نور فتحت الباب وكان والدها ومعاه اتنين ما تعرفهمش

وادهم وادم

نبيل :مش هتقولي اتفضلوا

نور ببرود :ازاي اتفضلوا طبعا

ادهم كان هيفرتكها بأيديه لما شاف لبسها عامل ازاي وخاصة لما دخل وشاف داني موجود عرف انهم بيحبوا بعض ده لو مش خطيبها كمان

نبيل قرب من منال :ليه يا منال ليه تبعدي بناتي عني ليه تحرميني من كل حاجة بعد ما بقيتولي كل حاجة

مروى اختها پغضب :انت الي بتقول ليه بعد كل الي عملته معاها وضړبك ليها واھانتك ليها واتهامك ليها بالخيانه بتقول ليه طبيعي الي حصل والي عملته معاك كان اقل واجب

نبيل پغضب :من يومها محدش بيقويها عليا غيرك والله توقعت انك السبب في كل الي حصل

هنا اتكلمت منال :انت السبب في كل الي حصل انت الي معندكيش ثقة فيا وفي نفسك

نور بصوت عالي نسبيا :اضن مش وقت كلام وعتاب الي حصل حصل

هنا قرب منها نادر بابتسامة :انا نادر بيقولوا اني اخوكي لكن انا مش مصدق انه عندي اخوات جميلين بالشكل ده

سيرين بابتسامة قربت منهم :ياما قالي بابا عنكم وعنك انتي بالذات يا نور انا بجد فرحانة اني عندي اخوات زيكم طول عمري لوحدي في العيلة والباقي شباب

نور اكتفت بابتسامة مجاملة ليهم ما كانتش عارفة تحدد طبيعة مشاعرها ليهم رايحة لفين

لكن ندى قطعت التوتر

ندى بهزار لنادر :يا خسارة وانا الي كنت هوقعك وقلت هو ده القمر الي هتجوزه تطلع في الاخر اخويا

نادر :هههههههه

ادم بهزار :في اتنين هنا مش اخواتك اختاري ولو انه الاختيار محسوم

نور پغضب :مش بس يا ندى

ندى بأحراج :بنهزر يا رمضان ما تقفش

ادهم بجدية :طنط منال انتوا هتيجوا معانا القصر

نور طنشت كلامه :اتفضلوا اقعدوا على ما ابدل هدومي واعمل حاجة نشربها قهوتكم ايه

ادهم بنفسه :احسن حاجة تعمليها بدل جسمك الباين ده

سيرين :كلنا سادة باستثناء ادهم سكر زيادة

نور :عن اذنكم

قعدوا في الصالون في جو مشحون مش بيخلى من هزار ندى مع نادر وسيرين وادم الي طرا الجو شوية

خرجت نور كانت لابسة فستان بيتي طويل رامي على منحيات جسمها باحترافية وجمال

ادهم ما كانش قادر يشيل عينيه عنها

نور قدمت القهوة ولما قربت من ادهم

اتفضل

ادهم :فينها

نور بعدم فهم :هي ايه

ادهم :قهوتي سكر زيادة

نور :احم معلش نسيت ندى اعملي لي وبنسيان اسم حضرتك ايه

ادهم پغضب مكتوم وهمس وصل لودانها :ادهم ادهم ادهم احفظي

الاسم ده كويس لاني هيعيش في كل حتة في جس،،مك
البارات ال 3/4
نور قدمت القهوة ولما قربت من ادهم

اتفضل

ادهم :فينها

نور بعدم فهم :هي ايه

ادهم :قهوتي سكر زيادة

نور :احم معلش نسيت ندى اعملي لي وبنسيان اسم حضرتك ايه

ادهم پغضب مكتوم وهمس وصل لودانها :ادهم ادهم ادهم احفظي الاسم ده كويس لاني هيعيش في كل حتة في جسمك

نور ضحكت باستهزاء على كلامه وده الي جننه اكتر

ادهم وهو بيبص لنور :ارتاحي يا ندى انا هشربها ساده من هنا وجي

نور قعدت وبايدها قهوتها بكل برود

سيرين :انتي دارسة ايه يا نور

نور ببرود :ماجستير  في التصميم

نادر :الله حلو اووي

سيرين :تنضمي بقى لينا في الشركة هنبقى جامدين جدا

نور سكتت لانها مش حابه تشارك حد في الكلام نهائي

نبيل :انتوا هترجعوا معايا البيت مش هقضي عمري كله بعيد عنكم كفاية السنين الي فاتت دي

منال :انا وبناتي مش هنروح في حتة

نبيل پغضب :يعني ايه هتحرميني منهم تاني انا لا يمكن استحمل

منال بصتله ببرود وألم داخلي :انت مش اتجوزت وخلفت كمان عايز ايه من بناتي ولا عايز الي يعملهم مرات اب

نبيل پغضب :لا ما هو الي ما تعرفيهوش انك لسه على ذمتي وهترجعي قبلهم لبيتك

منال پغضب اكبر :بيتي الي اتهنت واتضربت فيه بيتي الي الكل كان بيذلني فيه بيتي الي اتهمتوني بشرفي فيه والي عمل كده لسه قاعد مع ولاده بيربيهم

نبيل بعدم فهم :تقصدي مين

نور بأنقاذ للموقف :بس خلاص استاذ نبيل بيتنا مش هنسيبه والي عايزنا يجيلنا

نبيل بصلها پغضب :استاذ ايه انتي التانية انا ابوكي فاهمة وما سبتكمش بمزاجي امك هي الي خدتكم وهربت وحرمتني منكم

نور : اولا ابويا دي نتفاهم عليها بعدين احنا دلوقت رجوع معاك مش هنرجع

داني :نور اهدي

ادهم پغضب :ما تتكلمي عدل مع عمي ده ما صدق انه لقيكم

نور پغضب :لو سمحت انت بالذات ما تتدخلش نهائي واحد وبنته ومراته انت حاشر نفسك ليه هاه

وبصت على نبيل انا مش هروح لمكان امي كانت منبوذة فيه فاهم

انا هفضل في بيتي ولو عايزنا تعال عيش معانا هنا

سيرين بدموع :لا بابا مش هيسيبنا

نادر حضڼ اخته بحنية :اهدي يا حبيبتي مش هيحصل حاجة من دي

ندى بصتلهم بدموع ووقفت قدام والدها :بابا

نبيل بصلها بلهفة وابتسامة

ندى بدموع :بص هناك

نبيل بص لنادر كان حاضن سيرين

ندى كملت :شايف ولادك حاضنين بعض ازاي لانهم اتعلموا حاجات كتير منك هما دلوقت خايفين يخسروك

واحنا برضه خايفين نخسر ماما احنا ما نعرفكيش ولا نعرف العالم الي هتاخدنا ليه

نور بصتله بدموع متحجرة :لو تقدر ترجعلي 18سنة عشتهم من غيرك ابقى ارجع انا ووالدتي معاك واوعى تفتكر اني ضعيفة او بحاجة راجل في حياتي

انا كنت بعمل شغل الرجالة من وانا صغيرة ومش بحاجة راجل في حياتي انتوا شو على الفاضي اسم وبس

ابويا ليك احترامك لما عرفتك غير كده ما تطلبش مننا والبيت اهو مفتوح في الوقت الي عايزة تتفضل وهنقوم في واجبك

ادم :نور انتي ما تعرفيش عمي حصله ايه في غيابكم ما تضلميهوش

نور طنشته

نبيل :يالله يا ولاد هنرجع

ندى بصت لسيرين ونادر ومسكت ايد والدها :خليك عندنا النهاردة

نبيل بصلهم بتوهان

نور پغضب :ندى

داني مسك ايد نور :اهدي

ندى طنشتها بصت لوالدها :ارجوك

ادهم بص لنور پغضب وغموض وجنان :فعلا يا عمي انت تفضل هنا وانا هروحهم ولو احتجت حاجة كلمني

سيرين كانت هتتكلم

نادر :سيبيهم يا سيرين وحطي روحك مطرحهم

نبيل حضڼ ندى وبص لنور ومنال :هفضل هنا لو كان ده ما يدايقكوش

ادهم :يالله يا جماعة عن اذنكم وكان هيخرج لكن بص لداني

ايه حضرتك هتنام هنا ولا ايه مش يالله

نور پغضب :وانت مالك انت

ادهم وهو بيجز على سنانه :استحملت صراخك وصوتك العالي ده كتير اهدي وعيشي انا هحترم صلة الډم وبس

داني بأحراج :اشوفك بكره يا نور ومشي من قدام ادهم الي كان هياكله بعينيه

نور قربت من ادهم پغضب وبصتله بتحدي وتحذير :اوعى تحشر نفسك مره تانية في حد قاعد في بيتي لانك لا شيء بالنسبة لينا واوعى تعيشلي بدور ابن العم هاه اوعى

ادهم قرب من ودانها بهمس :ابن العم ده هيربيكي من جديد اوعدك وهيقطع للقطة لسانها وغمزها وسابها متجننة من كلامه

ادم وهو خارج جنب ادهم :قلتلها ايه ېخرب بيتك البنت كانت هتضربك من جنانها

ادهم لبس نظاراته وركب عربيته :ملكش دعوة

راحوا القصر واول ما دخلوا سناء دورت في عنيها على جوزها

نادر قرب منها في حنية :كان لازم يفضل هناك يا امي هما كمان اتحرموا منه سنين طويلة اووي

الجد بص لادهم :يعني ايه اخت مروى هتاخد ابني مني من تاني

كامل :اهدا يا بابا اعصابك وصحتك

الجد پغضب :انا قولتلك تجيبهم هنا كلهم مش كده

ادم :يا جدي الي اسمها نور دي متحكمة في الكل والكل بيتكلم بأذنها محدش يقدر يجيبها كده بسهولة دي كانت بكل بجاحة هتضرب اختها لانها قالت لعمي يفضل عندهم

الجد پغضب وبنفسه :الزمن بيعيد نفسه باين نفس قوتك يا مروى

الجد بص لادهم :وانت ما اتصرفتش ليه

ادهم ببرود :ماليش حكم عليها على شان اجيبها هنا ڠصب

ده ابوها ما قدرش يتكلم معاها

فريدة بنفسها :انا لازم اتكلم معاها واضحك عليها ولا هتخرب حياتي لكن لا هي معندهاش اي دليل يثبت ان انا الي عملت فيها كده زمان

الجد قعد وهو متعصب جدا :منال وبناتها لازم يرجعوا البيت ده ولا ابوكم هيروح مني من تاني وهتتفرق عيلتنا

وبص لادهم وادم بغموض

ادهم فهم لجده وضحك بسخرية :صدقني الي بتفكر فيه ده مش مع عينة نور ابدا

الجد قام :كل على اوضته وبكره يخلق الله ما لا تعلمون

....................................................

في الڤيلا عند نور

بدلت هدومها ببجامة بيتي وطلعت لوالدها

الي اول ما شافها ابتسم

شبه منال في صباها

منال بغيظ :على اساس اني كبرت يعني انا لسه زي ما انا

نبيل بعشق وهو بياكلها في عنيه :وهتفضلي طول عمرك زي ما انتي

نور :احم ندى تعالي نحضر العشاء اكيد الوالد جيعان

نبيل ابتسملها

وفعلا سابوهم لوحدهم

نبيل قرب من منال ومسك ايديها الي سحبتهم منه على طول

نبيل مسك ايدها من تاني :وحشتيني يا منال وحشتيني عمري ما نسيتك لحظة

منال سحبت ايديها منه :ما نستنيش هههههه امال اتجوزت وخلفت من غيري ازاي وبصت في عنيه بدموع ازاي قدرت ازاي قدرت تقرب من غيري

انا انا عمري ما بصيت لغيرك

نبيل :صدقيني ڠصب عني انتي عارفة ابويا ڠصب عليا اتجوز ومش هضلم بنت الناس معايا اكيد لكن اقسملك اني عمري ما لمستها على انها سناء كنت دايما بشوفك فيها

اسأليها كم مرة ندهتلها باسمك

انتي عشقي يا منال والله ما قدرت انساكي

منال بدموع :لكن صدقت صدقت انه منال تخون وضربتني وهنتني

نبيل :بعد ما عرفت الحقيقة صدقيني دورت عليكي كتير ملقتكيش

منال پصدمة :ع عر فت ازاي

نبيل :كامل جابلي الي كان معاكي وهو قالي انه في واحد أجره لانه بيحبك على شان يعمل كده وان انتي مالكيش بالحوار ده كله

منال بسخرية :وانت صدقت

نبيل :مش فاهم

منال اتنهدت :مفيش

نبيل شدها عليه وبص في عينيها التايهه:سامحيني يا منال

منال :ابعد انت بتعمل ايه

نبيل بص في عنيها الي بتسحره :وحشتيني

وكان هيقرب يبوسها

لكن دخلت نور بتندهم للعشاء

نور ضحكت

منال بعدت عنه بأحراج

نور بابتسامة :ايه النظام يا حج انت لحقت تلف دماغها ازاي

نبيل غمزها :ابوكي صايع انتي ما تعرفيهوش لسه

نور بابتسامة :نتعرف وماله

مروى من بعيد بغيظ :عبيطة من يومها يضحك عليها بكلمتين ابن سامي

ندى :بتقولي حاجة يا خالتي

مروى بغييظ :مفيش

نور :الاكل جاهز اتفضلوا

ندى بصوت عالي نسبيا  :الليل قدامك طويل يا حج هسمحلك فيها النهاردة

منال فتحت عينيها

نبيل ضحك برجولة مفرطة  :انا بأگدلك ان ندى دي طالعالي هههههههههههه

معاها حق الليل قدامنا طويل

منال پغضب :انت انت قليل الادب على فكرة

نبيل :طول عمري

وسابها في صډمتها وراح للسفرة

نبيل ببرود :ازيك يا مروى

مروى وهي بتاكل :احسن منك

نبيل :ههه كويس اطمنت  عليكي انا كده زي ما انتي حتى العمر ما أثرش فيكي يا مروى

مروى طنشته وكملت اكل

ندى قربت من نور :باين انه خالتك ليها حكاية ورواية مع العيلة دي

خلصوا العشا وكل واحد راح اوضته

عند نور :انت هتدخل لماما لكن اوعى تغصبها على حاجة هي مش عايزاها لو وجودك في اوضتها ضد رغبتها ارجوك تخرج لاوضة تانية

نبيل مسك ايدها بحنية :مع انه القسۏة شخصيتك لكن قلبك كله حنية وده ظاهر على عينيكي من اول ما شفتك

نزلت دمعة من نور مسحتها بسرعة

نبيل قرب منها ومسح دمعتها بايديه وحضنها وهي حاولت نبين العكس مع انها نفسها جامد تترمي في حضنه وتحس بالامان والسند معاه

نبيل بعد عنها وباس دماغها ودخل لمنال الي كانت بتبدل هدومها

ونبيل هياكلها بعنيه :وحشتيني

منال :اطلع بره يا نبيل ما يصحش كده

نبيل فضل يقرب منها وهي بترجع لورا لحد ما حاصرها بين ايديه وهو بيبص في عنيها :بحبك يا منال وعمري ما قدرت انساكي سامحيني وارجعيلي

منال حاولت تبعده

نبيل همس بودانها :انتي النهاردة هتنامي في حضڼي حتى لو العالم كله وقفلي

منال بصت في عنيه بتوهان

ونبيل بيبص على شفايفها وما ترددش لحظة انه يخطفهم بقبلة مشتاقة

................................................

عند ادهم

خد شاور يطفي الڼار الي شعلت جواه من نور ونظرات ولمسات داني ليها

ده غير قوتها المفرطة الي هتتعبه معاها

ادهم شرد بكل تفصيل فيها ومسك صورتها وهي صغيرة :ما كنتيش كده كنتي بريئة جدا

كنتي دايما بحاجتي كنتي تقوليلي انت اسدي الي هحارب في صحابي

فلاش باااك

نور بعياط :ادهم ادهم

ادهم بلهفة :في ايه بټعيطي ليه

نور :صحابي في الروضة ضړبوني يا ابيه صح انت اسدي لازم تاخد حقي منهم

ادهم :يلعن ابو ابيه الي مسكاني فيها دي ده كلهم سبع سنين عمي بينا

نور :ادهم بكلمك

ادهم :طيب انا بكره هضربهم كلهم ما تعيطيش انتي بس

نور حضنته :انا بحبك اوي يا ابيه

ادهم پغضب طفولي :ما تقوليش ابيه

نور بزعل :ليه انا مليش اخ وعايزك تكون اخويا يا ادهم

ادهم سابها ومشي وهو متعصب

بااااااااااااك

ادهم ضحك بسخرية

يااااه سنين يا نور سنين فاتت اتبدلت فيها كل حاجة الا حبي ليكي كان بيكبر مع كل يوم بكبر فيه

عمري ما نسيتك لحظة وجاية دلوقت بكل جبروت بتقوليلي انت ولا حاجة بالنسبة ليا

لكن لا اوعدك مش هتكوني لغيري حتى لو ڠصب عنك حتى لو كرهتيني هتكوني ليا هتكوني نور الادهم اوعدك

............................................................

في الصباح

في بيت نور

الكل كان متجمع عالسفرة باستثناء منال ونبيل

ندى بضحك :باين الحج سهرها للصبح مش عوايدها يعني

نور پغضب :ندى اتلمي

مروى بغيظ:كالعادة اول ما يضحكلها تترمي في حضنه زي الهبلة

عند منال :نبيل ارجوك انا مكسوفة اوي من البنات

نبيل مسك وشها بعشق :منال انتي مراتي وعشقي وعمري مفيش حاجة تتكسفي منها لكن اخفي العلامات الي على رقبتك دي وغمزها

منال فتحت عينيها وبصت لنفسها في المراية :يا لهووي عيب كده ايه ده

وحاولت تخفي العلامات بالميك اب

نبيل حضنها من ظهرها :ههههههه لسه بتتكسفي يا بيضة دي علامات الحب

خبطت ندى مرة تانية فتحلها نبيل :صباح الخير

ندى :صباح الفل الفطار جاهز

منال بأحراج :اهو جايين

وفعلا حصولها ومنال مكسوفة جدا

نور كتمت ابتسامتها

ومروى بصتلها بغيظ :كنتي داري الي على رقبتك يا عبيطة

نبيل ابتسم وسكت

هنا ضړب الجرس

فتحت ندى ودخل واحد كبير في العمر معاه ادهم وسناء

نور اتئففت پغضب :ابتدينا زيارات يومية هيعملولنا فيها عيلة

نبيل قام عن الطاولة :اتفضل يا بابا

منال بصتلههم وسكتت

سناء دموعها كانت بتنزل وبتحاول تبان قوية

دخل سامي وسناء وراه

سامي عينيه اتعلقت بمروى

ومروى كذلك

ادهم :صباح الخير

ندى :صباح النور

سامي بتوهان :ازيك يا مروى

مروى ببرود :احسن منك

سامي شد على ايده پغضب

نبيل كان بيبص لسناء الي دموعها بتنزل ومش قادر يعملها حاجة قلبه مش في ايده

منال دي سناء مراتي

منال اكتفت بابتسامة مجاملة

سامي قعد ببرود وعصايته الي بيتكأ عليها بايديه

ازيك يا منال

منال ببرود :الحمدلله

نور باستغراب مين ده الي الكل بيهابه

سامي بصلها :ايه مش هتسلموا على جدكم

نور ببرود  :اهاااا سامي بيه اهلا سمعت عنك كتير صراحة

ادهم بصوت وصلها :اتكلمي عدل مع جدك

نور طنشته ومدت ايدها لجدها :اهلا فيك

سامي ردلها السلام وهو مش عاجبه الي بتعمله :وانتي سمعتي عني فين بقى

نور :هههه من ماما طبعا قالتلي كنت قد ايه حنون عليها

سامي بص لمروى : مربياها على نفس الجبروت يا مروى

مروى بسخرية :على الله ما يتعملش فيها الي اتعمل فيا وتعرف تواجهك يا سامي

سامي بص لادهم ولنور وبص لمروى بتحدي : منال انا بطلب ايد نور لادهم

البارات ال 4

سامي قعد ببرود وعصايته الي بيتكأ عليها بايديه

ازيك يا منال

منال ببرود :الحمدلله

نور باستغراب مين ده الي الكل بيهابه

سامي بصلها :ايه مش هتسلموا على جدكم

نور ببرود  :اهاااا سامي بيه اهلا سمعت عنك كتير صراحة

ادهم بصوت وصلها :اتكلمي عدل مع جدك

نور طنشته ومدت ايدها لجدها :اهلا فيك

سامي ردلها السلام وهو مش عاجبه الي بتعمله :وانتي سمعتي عني فين بقى

نور :هههه من ماما طبعا قالتلي كنت قد ايه حنون عليها

سامي بص لمروى : مربياها على نفس الجبروت يا مروى

ad

مروى بسخرية :على الله ما يتعملش فيها الي اتعمل فيا وتعرف تواجهك يا سامي

سامي بص لادهم ولنور وبص لمروى بتحدي : منال انا بطلب ايد نور لادهم

نور رفعت حاجبها بسخرية وادهم بيترقب ردها

منال اټصدمت :لا

ادهم :ليه يا طنط انا ما اشرفكيش اكون جوز بنتك

وقفت نور قدامهم بكل برود وكتفت ايديها لصدرها :انا الي ما يشرفنيش ارتبط فيك

ادهم جز على سنانه وشد على ايده پغضب من وقاحتها واهانتها ليه

سامي پغضب :احترمي روحك يا بنت وما تتكلميش مع الكبار كده

مروى بسخرية :ايه هتجوزها على مزاجكك

نبيل :مش وقته يا بابا الكلام ده

سامي :انا قولت كلمتي بنتك هتتجوز حفيدي ادهم

نور وهي بتاخد شنطتها وقفت قدامه بكل برود :تعرف حاجة انا سمعت عنك وعن تحكماتك لكن دي على الي ليك مش عليا انا

انا نور لا بحاجتك ولا بحاجة غيرك وبصت لادهم بسخرية وقرف ولما هتجوز هتجوز الي يختاره عقلي وقلبي ويكون ابن عالم وناس ومتربي مش هتجوز على مزاج حد

ادهم پغضب :ما تحترمي روحك انا ساكتلك لدوقت احتراما للواقفين ايه يعني متربي

شايفة اني جاي من الشارع

ad

نور بصتله من فوق لتحت وما ردتش عليه :البيت بيتكم وقربت من والدتها وباستها على دماغها انا رايحة الشركة يا حبيبتي

وقربت من مروى :انا عارفة انك هتعرفي تسكتيهم ماما طيبة مش هتقدر ليهم قومي بالواجب وباستها على خدها ومشيت

تحت نظرات الادهم الي لو سابوه عليها هيفرتكها

ادهم بص لجده پغضب ومشي حصلها

نور لسه هتركب عربيتها

لقت الي بيشدها من دراعها

ادهم پغضب :انتي شايفة روحك على ايه يا بنت انتي انا لو حطيتك في دماغي هفرتكك اوعي تتحديني يا نور لاني اقسم بالله ما هعمل اعتبار لحد

نور نزعت ايدها منه ووجهت صباعها ليه بتحذير :اوعى تقرب مني بالطريقة دي فاهم وخدها كلمة من ست تنسى العبط الي قاله الخرفان الي جوه ده لانك لو اخر راجل في الدنيا دي كلها مش هبصلك فاهم

وسابته ېحترق من كلامها على حبه ليها السنين دي ومشيت بعربيتها

ادهم بص لأثرها پغضب وكلمتها بتتردد في ودانه :لو اخر راجل في العالم مش هبصلك

ادهم خد وعد لنفسه :وانا دلوقت بقولك كلمة من راجل هتجيلي راكعة يا نور وهبقى اول راجل تبصيله  ولبس نظراته ومشي بالعربية لشركته

ماازن :في ايه اتأخرت ليه

ادهم قعد على كرسيه :مفيش انا كويس بقولك ايه ابعت ايميل لشركة نور المنال وحدد معاد على شان الصفقة الجديدة

ادم :هو حصل ايه لما روحتولهم

ad

ادهم قص عليه الي حصل

ادم :وانا قولت لجدي هيحصل كده لكن هو دماغه قفلت خلاص

ادهم شد على ايده پغضب

مازن :وهي كان رائيها ايه

ادهم وهو بيفتكر كلماتها :رفضت مش في بالها الجواز دلوقت

ادم :بس معقول ده الي حصل شخصيتها ما تديش كده دي لسانها اطول منها

سيرين دخلت عليهم :بقولكم

ادهم :سيرين انا مش ناقص

سيرين :انا جاية اخد فلوس واروح الجامعة بسرعة

ادم اداها الكارد بتاعة :ما تاخديش راحتك زيادة فيه

سيرين بغيظ : ضريف صراحة ادهم انت مستحمله ازاي ده

ادهم :انجزي يا سيرين على دوامك بسرعة

سيرين جريت من قدامه

ومازن بيبص في أثرها

ادهم :مازن مازن

مازن وعي لنفسه :هاه في ايه

ad

ادهم :ابعت الايميل للشركة

ادم :ادهم انت بتفكر في ايه ايه الي في دماغك قولي

ادهم وهو بيلعب بالقلم على الطاولة :كل خير ان شاء الله ما تخافش بكمل شغلي عادي وبص للصورة الي جنبه وشرد ببرائتها

.............................................

نرجع للڤيلا

مروى :اضن سمعتوا الرد على طلبكم ولا ايه مش هتجوزوها على مزاجكم

سامي بسخرية :اضن الماضي لسه معلم فيكي ولا ايه

منال :ملوش لازمة الكلام ده بنتي تتجوز الي قلبها عايزة

سامي پغضب :واحنا من امتى عندنا الكلام ده هاه حفيدتي تتجوز الي انا اقول عليه وانا شايف انه ادهم الي هينفعها

منال پغضب اكبر مش متعوداه في نفسها :وادهم لو اخر راجل في العالم مش هجوزه لبنتي مش على شانه هو لا

لانه تربية فريدة

نبيل پغضب :بس خلاص البنت رافضة مش هغصبها كفاية الي حصل زمان وخسړت بناتي بسببه

سامي بصله :وانت وضعك ايه يا سبع الرجالة هتسيب مراتك وبناتك عايشين لوحدهم

نبيل پغضب مكتوم :لو سمحت علاقتي مع منال حاجة ما تخصش حد ابدا وانا الي مش عايزها ترجع البيت هتفضل مع بناتها هنا وانا هقسم الليالي ما بين هنا وهناك

ad

منال بصت لنبيل :وانا ما بتشاركش يا نبيل

نبيل :يعني ايه

منال بصت لسناء الي شاردة :يعني انا ما بشاركش حاجتي مع حد يا تبقى ليا ولبناتي يا تروح وترجع لعيلتك

نبيل پغضب :مش هلومك على الي قلتيه لانك دلوقت مش في وعيك لكن هرجعلك بالليل واعرفك نبيل مين

سناء بدموع :طلقني يا نبيل

نبيل بصلها پغضب :ايه الي بتقوليه ده اعقلي يا سناء

سناء بدموع وقهر :انا شايفة عشقك ليها ظاهر

انت من اول ما شفتها وانت روحت تجري عليها ونسيت مراتك وولادك ده انت بتندهني باسمها اكتر من اسمي وكل شيء بقى ظاهر وواضح انا كنت مرهم لعشقك الغايب ولما رجع اهو مليش مكان في حياتك وده ظاهر ويبان للأعمى

نبيل پغضب :انا مش هرد عليكي دلوقت لينا بيت نتكلم فيه

مش يالله يا والدي

سامي قام وهو بيبص لمروى :عقلي بنت اختك يا مروى لاني مش عايز اجبرها هي لسه ما تعرفنيش زيك وضحك بسخرية ومشي

واول ما خرجوا

مروى اڼهارت من العياط واتخلت عن قوتها الزائفة

منال :اهدي يا مروى اهدى

ندى باستغراب :هو في ايه

ad
مروى بدموع :لسه بجبروته زي ما هو يا منال ضيع عمري وشبابي معاه ولسه قاسې زي ما هو

منال خدتها لاوضتها وفضلت جنبها لحد ما هديت

ندى استغربت وخدت كتبها وراحت الجامعة

.................................................

عند نور في الشركة

دخلت عليها السكرتيرة :نور هانم شركة الادهم بعتت ايميل عايزين مقابلة على شان الثفقة الجديدة

نور بسخرية :ابعتيلهم ايميل النهاردة الساعة اتنين مقابلتهم واطلبيلي داني لهنا عايزاه معايا في الاجتماع

وفعلاةالسكرتيرة بعتت الايميل لادهم الي بص للايميل بغموض

ادم :في ايه

ادهم :هه فاكرة كده انها بتلوي دراعي بالتصاميم والوقت

ادم :في ايه

ادهم :نور باعتت ايميل بمعاد اقرب من ما تتخيل للصفقة

ادم :اوعى تقول بكره مش هنلحق

ادهم :لا النهاردة الساعة اتنين وبص لساعته يعني كمان ساعة

ادم:نور دي باين عليها مش سهلة

مازن :شجعتوني اشوفها عاملة ازاي اكيد حسن صبي

ad

ادم :صبي ايه يا بني دي صاروخ ارض جو

ادهم كان بيشد على الكاسة الي في ايده پغضب :ااااادم

ادم بأحراج :انا انا اسف ما كانش قصدي

ادهم :جهزوا روحكوا يالله والتصاميم تكون جاهزة خلال ربع ساعة اطبعوهم عن الاجهزة وتكون الطباعة متلونة فاهمين ياااالله

ادهم اټجنن من وصف اخوه ليها :غبي

........................................................

عند نور

كانت مركزة في تصميم جديد بين الابتوب والورق

نور لداني :بص كده من عند الكتف حاسس انه لازم يكون رامي شوية هيبقى اجمل

داني خد الرسمة منها واضاف عليها تعديل بقت اجمل

داني :ايه رائيك

نور بابتسامة :طول عمري بقول عليك جامد

هنا دخلت السكرتيرة هتنبأها بقدوم ادهم مع دخوله  

السكرتيرة :شركة الادهم ولسه هتكمل

دخل ادهم ببرود :مساء الخير

انزعج من تقارب ذلك الداني من عشقه بالشكل ده

نور قلعت نظارتها :مساء النور

لكن مرة تانية ما تدخلش كده غير لما انا أسمحلك تدخل

ad

ادم بابتسامة :ازيك يا نور

نور بابتسامة مجاملة :اهلا يا ادم عامل ايه

ادم :كويس انك فاكرة اسمي

نور اكتفت بابتسامة

وبصت للواقف

مازن بأحراج :انا مازن شريك ادهم في الشركة

نور :تشرفت فيك

ادهم فضل يبصلها بغموض وبرود وهو متعصب من كلماتها لما دخل باين انه هو الوحيد الي مش طايقاه

نور :داني خد الشباب لغرفة الاجتماعات وانا شوية اخلص الي بأيدي واحصلكم

هنا دخلت ندى بهزارها كالعادة :يا مشرفاني عايزة فلو ولسه هتكمل انتبهت للموجودين

ندى بهزار : لا باين اني هشوفكم في كل حتة من هنا ورايح

ادم ضحك :لو كان يعجب

ندى :هههه انا عاجبني جدا

ادم غمزها :وانا كمان عاجبني جدا

مازن لادهم :مين القمر

ad
ادهم پغضب :ما تخرس

ندى لادهم :ابن عمي حبيبي انت لسه متدايق من الي حصل فوت يا راجل ده العادي عندنا

ادهم شقت الابتسامة على شفايفة بسبب هزارها لكن اخفاها بسرعة

نور پغضب :ندى بطلي هزارك ده عايزه ايه

ندى بأحراج :حفظا لماء الوجة انا جاية زي الشاطرة اخد فلوس منك ورايحة الجامعة اكمل علامي هعمل ايه بالهزار انتي معاكي حق لازم اكمل جامعتي واجي اساعدك

ادم ومازن ضحكوا جامد على كلامها

داني :انتي هتطحني لو ما مشيتيش

ندى :هااه خلاص انا هروح مشي للجامعة احسن ليا

نور بغيظ :خدي البطاقة تسحبي منها 500 جنيه وبس مليم زيادة ممنوع

ندى بغيظ :حاضر

وبصتلهم :ما تبصوش كده انا بحاجتها لازم اسكت

وجريت من قدامها لاتفرتكها

الكل ضحك ومعاهم ادهم

نور :داني ايه

داني بأحراج :اتفضلوا يا جماعة

وفعلا الكل خرج باستثناء ادهم الي اتأخر شوية وقرب منها :انا عندي احساس انه في انثى مستخبية وراكي وانا الي هطلعها بأذنك يا رب

ad

نور بسخرية :اتفضل حضرتك المكتب من هنا

ادهم عدل جاكتته :وماله التقل صنعه وده لعبتي

نور طنشته وخلصت الي بتعمله وحصلتهم

نور دخلت بهيبتها وادت الايباد لداني ووقفت قريبة منه جدا

وورته حاجات على الايباد

داني :طيب خلاص انا هتصرف

نور اترأست الاجتماع :اتفضلوا عرضكم

ادهم : الصفقة الجاية كبيرة اوي والي عارضها واحد من شركة اوروبية

وشراكة شركتين زينا بتصاميم عصرية وبنفس الوقت فرعونية هتكون ضړبة معلم في السوق وبكده المربح هيكون لينا الاتنين

نور رجعت بضهرها لورا :وايه الي بخليني اوافق انا التصاميم بتاعتي لوحدها بتكسح السوق من فترة ومش لاقيه قدامي منافس في الوطن العربي كله

مازن :انسة نور شراكة شركتين بحجمنا وبموهبتنا هتكون ضړبة فعلا لكل الموجودين شركة الزين طارحة اسهم بعشرين مليار فاهمة يعني ايه يعني نازلة بكل قوتها وبرغم انك فعلا مختلفة لكن ده ما يمنعش انك ما تقدريش تنزلي بالمبلغ ده مهما كانت قوتك

داني قرب من نور :معاهم حق

نور بتفكير جدي :انا هفكر وهيوصلكم الرد خلال يومين ان شاء الله

ادم :فكري يا نور ما تنسيش اننا لما نطرح التصاميم هنطرحها باسم العمري وده كفيل لوحده يهز السوق

نور ببرود :لا

ادهم بغموض :ايه هو الي لا

نور بصتله باستهزاء :لو هننزل السوق هنزل بأسمي مش هقرن اسمي باسم العيلة نهائي

ادهم پغضب :ليه حضرتك ما يشرفكيش اسم عيلتك ولا ايه

نور بسخرية :انت واخد الموضوع على قلبك كده ليه انا لو عايزة انزل باسم

العيلة نزلت من زمان لكن انا من لما ابتديت بالمجال ده بنزل باسمي انا نور المنال ومش هيتغير

ادهم پغضب :وانت معنديش ستات في العيلة تنزل بأسمها

نور ببرود مستفز :وانت مين اصلا على شان يعجبك او لا ومين الي اخد رائيك اصلا انت ولا حاجة على شان تفرض رائيك هنا

5

نور بتفكير جدي :انا هفكر وهيوصلكم الرد خلال يومين ان شاء الله

ادم :فكري يا نور ما تنسيش اننا لما نطرح التصاميم هنطرحها باسم العمري وده كفيل لوحده يهز السوق

نور ببرود :لا

ادهم بغموض :ايه هو الي لا

نور بصتله باستهزاء :لو هننزل السوق هنزل بأسمي مش هقرن اسمي باسم العيلة نهائي

ادهم پغضب :ليه حضرتك ما يشرفكيش اسم عيلتك ولا ايه

نور بسخرية :انت واخد الموضوع على قلبك كده ليه انا لو عايزة انزل باسم العيلة نزلت من زمان لكن انا من لما ابتديت بالمجال ده بنزل باسمي انا نور المنال ومش هيتغير

ادهم پغضب :وانت معنديش ستات في العيلة تنزل بأسمها

نور ببرود مستفز :وانت مين اصلا على شان يعجبك او لا ومين الي اخد رائيك اصلا انت ولا حاجة على شان تفرض رائيك هنا

ad
ادهم بصلها پغضب :هندمك يا نور على طولت لسانك دي ومشي

ادم :نور هدي اللعب

نور باستهزاء  :نعم انت لاخر في ايه

ادم اتغاظ منها وحصل اخوه ومازن شرحه

داني بضحك :ادهم كان ناقص يضربك بس

نور بلا مبالاة :فكك منه ده عامل فيها دور السيد

..................................................

في القصر

كامل :حصل ايه وافقوا

سامي بسخرية :اكيد لا

نبيل :هو في ايه انتوا متفقين بقى

فريدة بغيظ :لا وهي بترفض كمان مش عاجبها ابني ده الف وحدة تتمناه

نبيل :الا بنتي ما تتمناش حد وتعمل الي هي عايزاه وبص على سناء حصليني على الاوضة يا سناء

سناء حصلته وكأنها چثة بتتحرك من غير روح

حياتها اتبدلت في يوم وليلة

سناء دخلت وقفلت الباب

نبيل كان مستنيها :في ايه يا سناء مالك

ليه محسساني اني ضحكت عليكي مثلا

انا اجوزتك وانتي عارفة اني متجوز وعندي بنتين وانتي رضيتي وعيشتي ايه الي اتغير

ad

سناء بدموع وقهر :الي اتغير انها رجعت رجعت عارف يعني ايه

يعني حتى لو زمان كنت حاسس انك معايا بعقلك وبس وده كان مصبرني

لكن الي شفته النهاردة انك ليها ليها لوحدها وما بقاش ليا مكان بينكم

نبيل مسك ايدها :سناء انتي ام ولادي انتي عشرة 18سنة مش يوم ويومينعلى شان تهدي كل ده في لحظة صدقيني انتي ليكي معزتك في قلبي

ولا يمكن اقدر استغنى عنك وهكون بين هنا وهناك لا هستغني عنك في حياتي ولا عن منال

سناء بعدته عنها :انا لا يمكن ارضى بالوضع ده يا انا هي لاتنين مع بعض مش هينفع

ولحد ما تختار مش عايزك تقرب من الاوضة دي يا نبيل وتنسى اني مراتك

نبيل مسك دراعها پغضب:انتي واعية لنفسك بتقولي ايه انتي بتهدي كل حاجة بينا يا منال

سناء زقته پغضب :سناء سناء سناء انا مش منال حتى في الوقت ده بتغلط باسمي

اطلع بره بره

نبيل بصلها پغضب وطلع وهو متجنن

نادر كان راجع من الجامعة وسمع صراخهم :في ايه يا بابا ماما بتصرخ كده ليه

نبيل بص للاوضة پغضب :عقل امك يا نادر عقلها

نادر :في ايه يا ماما خير بتصرخوا كده ليه

سناء بدموع واڼهيار :سيبوني لوحدي سيبوني

خرج نادر

وفريدة متابعة من بعيد وفرحانة بانه نبيل علاقته هتنهار مع سناء ومنال اكيد مش هتتقبل ضره

ad

فريدة بسخرية :الي عايزة من زمان اهو بيتحقق من غير اي مجهود

كامل باستغراب :ايه بتكلمي نفسك ولا ايه

فريدة :هاه لا ولا حاجة بس شفت اخوك نبيل بيضرب سناء وبيشتمها استغربت اهي رجعة منال ورجع جبؤوتها مع نبيل وسحرها ليه

كامل بصلها پغضب :ارحمي نفسك من الحقد والغل الي فيه منال طول عمرها طيبة ومفيش زيها

فريدة بصتله پغضب :مش بقولك سحرالكم بقى منال الخاېنة طيبة وانا الحقودة

كامل اتأفف بضجر وسابها تكلم نفسها ومشي

..............................................

في المساء

الكل مجتمع على سفرة العشاءفي بيت الجد سامي

الجد :عملت ايه بضم شركة نور لينا

ادهم وهو بياكل بكل برود :هتدرس الموضوع وترد علينا

فريدة:يعني ايه هتتبتر على النعمة بنت منال

نبيل پغضب :ما تجيبيش سيرة مراتي يا فريدة فاهمة سكت مراتك يا كامل

ادهم بص لعمه پغضب :عمي لو سمحت محدش يكلم امي وانا موجود

نبيل بص لكامل پغضب :ايه هتخلي الصغار كمان يزعقولنا

فريدة ابتسمت بنصر

ad

كامل پغضب :بس انتي وهو ايه مفيش كبير ولا ايه

الجد خبط على الطاولة :اقسم بالله يا فريدة لو فضلتي تعملي مشاكل لاكون طاردك من البيت ده بهدومك زي ما جبتك

ادهم وهو بيجز على سنانه پغضب :جدي

ادم قربله :اهدا يا ادهم مش وقت خناق ماما غلطانه برضه

فريدة قامت عن السفرة :يووووه هو محدش طايقلي كلمة في البيت ده

الجد قام :ادهم ونبيل وكامل حصولني على المكتب

الجد سبقهم وهمه حصلوه

نبيل:في ايه يا والدي

الجد :بنتك هتتجوز حفيدي فاهم ودي شطارتك تقنعها

نبيل باستغراب :انا مش فاهم حقيقي ايه السبب الي يخليك مصمم على جوازها منه

الجد بنفسه :مفيش حاجة هتكسر عين مروى غير جواز نور من ادهم

وبص لادهم

ادهم انا في شبابي نفس الطباع نفس قوتي وهي نفس طباع مروى

كامل :بابا رحت فين

الجد :هااه مفيش كل الموضوع انه بنتك لازمها راجل شخصيته اقوى منها ومفيش حد هيقدر يحتويها زي ابن عمها

ad

نبيل :انا مش هجوزها ڠصب عنها ولا هجبرها تعمل حاجة هي مش عايزاها  

الجد پغضب :يعني ايه

نبيل قام :الي سمعته يا والدي

ادهم قام وايديه في جيبه :اديني شهر يا جدي واوعدك حفيدتك هتيجي بنفسها وتقول عايزاه وهتجوزه وساعتها انا يا اقبل يا ارفض

الجد ابتسم وبصله بنظرة عرفها ادهم جدا :وانا هثق فيك يا ادهم ومتأكد انك مش هتخيب املي

نبيل بصلهم لاتنين:ده رهان بقى

الجد :احسبها زي ما تحسبها

نبيل خرج وكامل وراه

وادهم لسه هيخرج

الجد :تاخد سيرين ونادر وادم وتروحوا تسهروا عندهم

ادهم ضحك بسخرية وحك دقنه :ما بتجيش بالحوارات دي دماغها ناشفة ولسانها طويل

الجد :مش هتخسر حاجة اهو تتعرف عليها اكتر

ادهم بنفسه :هو انا نسيتها لحظة على شان اتعرف عليها من جديد

الجد:قولت ايه

ادهم :هشوف

الجد :عمك تلاقيه دلوقت راحلهم هيطري الجو شوية

ad

ادهم :حاضر يا جدي سلام

......................................................

في ڤيلا نور

داني :هههههه ېخرب عقلك يا ندى مش قادر خلاص

نور بضحك :انتي حكاية يا نور هتعقلي امتى بس

ندى :هههههه هفضل كده سبتلك العقل يا اختشي

هنا ضړب الجرس فتحت ندى كان والدها

ندى حضنته :نوورت يا بابا

نبيل بادلها الحضن :وحشتيني

ندى :اتفضل ادخل

نبيل بابتسامة :ازيكم يا شباب

نور :اهلا يا بابا عامل ايه

نبيل :كويس وكان بيبص حواليه

نور :هههه اه يا نمس

نبيل غمزها :هي فين

ندى :بتحضر العشاء مع خالتوا

نبيل 😏:مروى معاها هلاقيها دلوقت قلبت عليا

ad
هنا جت مروى باستفزاز :حاولت صراحة لكن هي هبلة وعبيطة اول ما تشوفك بتقلب قطة

نبيل بأحراج :انا هشوفها

ندى :ههههه المطبخ من هنا

نبيل ډخلها

وحضنها من ظهرها :وحشتيني

منال بزعل :ابعد عني ما تكلمنيش

نبيل باسها على خدها :والله بحبك

منال بصت في عنيه :انت ليا وبس مش كده

نبيل :كده ونص ومش هسيبك ابدا ولا هقدر ابعد عنك

..........................    

نور :ههههه ابويا ده باين مراهق عندة 15سنة

داني :لكن مززززز

ندى پغضب مصطنع :بتتحرش بابويا يله

هنا ضړب الجرس من تاني

ندى :مش هفتح افتحي انتي

نور 😏

داني :ېخرب بيتكم هفتح انا

ad
نور :ده تلاقيه عامل النظافة جي ياخد الژبالة

داني قام فتح

ادهم بصله پغضب وشد على ايده پغضب

داني رفع حاجبه بعدم رضا من اسلوبه :مساء الخير اتفضلوا

جت نور تشوف مين واتأففت بضجر وبصت لندى :مش قولتلك عامل النظافة اهو

ندى ضحكت جامد

ادم زق داني ودخل لندى :القمر بيضحك ليه

ندى بأحراج :هاه مفيش نور قالتلي حاجة ضحكتني

ادهم بص لنور پغضب من لبسها كانت لابسه شورت قصير وبدي قصير

ادهم وهو بيجز على سنانه :مساء الخير

نور بمجامله :اهلا اتفضلوا

نادر قرب منها :ازيك يا نور

نور بابتسامة صادقة :ازيك يا نادر عامل ايه  

نادر :طب مفيش حضڼ حتى

نور فتحتله دراعاتها :انت تأمر يا عم الحلو

سيرين بهزار :طب بيقولوا انه انا اختك كمان

ad
نور حضنتها بابتسامة وود

سيرين بصتلهم بدموع :من زمان قوي كان نفسي يكون ليا اخوات بنات

ندى :اهو جالك اتنين ههههههه

نور بهزار لنادر :هو ما ينفعش انت تكون ابن عمي واتجوزك هههه

نادر :ههههههه للاسف وبص على ادهم في الي يسد

ادهم بصلها ببرود وسكت

قعدوا كلهم مع هزار ندى وخفة ډم ادم وداني

نور :داني موبايلك بيرن

داني خد فونه وقام من جنب نور

ادهم قرب منها واتكلم پغضب وهو بيجز على سنانه :اطلعي غيري القرف الي لابساه ده

نور بصت وراها :بتكلمني

ادهم پغضب :ما تخلينيش اټجنن عليكي واهدي كده

نور بصتله من فوق لتحت بسخرية :ايه يعني افهم انك حبتني وغيران عليا ولا دي حيلة توقعني فيها ولا ايه جو الاهتمام والشو الي بتعمله ده ما يمشيش معايا وقولتلك قبل كده لو انت اخر راجل في العالم مش هبصلك يا ادهم فما تعشليش في دور الحبيب اوي

ادهم پغضب  :هتندمي يا نور

ad
مروى بصت لنور بابتسامة وسمعت كل كلمة قالتها

نور :ههههه مستنياك على شان اندم اوك ما تتأخرش

وبصت للجميع اتفضلوا يا جماعة هنتعشى سوا

ادهم شد على ايده پغضب :انا هروح حد جي معايا

نور بصتله بسخرية  :ليه ادهم مش هنقدر نكمل السهرة من غيرك ارجوك

ادهم بصلها پغضب ومشي

وادم حزن على اخوه جدا لانه عارف ادهم بيحب نور پجنون ازاي وهي بتعاملة ازاي

ادهم خرج من عندها متجنن جامد

ضړب على مازن

مازن :اهلا يا ادهم

ادهم :انت فين بتعمل

مازن :في البيت

مازن :معاي ا

ادهم :انت هتنونو

مازن :احم معايا وحده صاحبتي

ادهم :انا جايلك

مازن پصدمة :انت بتتكلم جظ غريبة يعني

ادهم پغضب :عايز انساها يا مازن بأي طريقة هنساها

ad

مازن :في ايه انت عمرك ما كنت كده انت كنت بتستنى اليوم الي تظهر فيه

ادهم وهو بيتنفس جامد :انا جايلك سلام

مازن :غريبة

مايا :في ايه يا بيبي

مازن :ادهم عرف انه معايا حد وجه

مايا قربت منه وباسته :يعني

مازن :هاه مفيش بقولك ما تكلمي جوليا تجي لهنا اهي تبسط ادهم شوية وتخرجه من الموود شوية

مايا بدلع :عينيا يا بيبيى

وفعلا مايا كلمت جوليا على شان تيجي

ادهم دخل

مازن :في ايه

ادهم بص لمايا بقرف

مازن :ههههه ما تاخدش في بالك هتتعود بعدين

ادهم بص لمازن :مش طيقالي كلمة

مازن :يمكن بتتعصب

ادهم :بتعصب ايه بس وانا اعرفها من يومين بس

ad
هنا دخلت جوليا وقربت منهم :هاااي

ادهم بصلها من فوق لتحت وافتكر نور وجمالها وللحظة تخيلها قدامه

مازن قرب منه :خد راحتك

وخد مايا ودخل

جوليا قربت من ادهم :اقدر اريحك ازاي

ادهم زقها للحيطة وايده على رقبتها وبيقبلها بغل وحقد وكره

البنت كانت ھتموت بين ايديه

جوليا :اب عد ع ني انت مج نون

ادهم :هتحبيني يا نور هتحبيني

جوليا زقته پغضب وصړخت في وشه وهي بتكح جااامد

مازن خرج :في ايه وبص لجوليا الي رقبتها بلون الډم من شده عليها

جوليا پغضب :ده مچنون

ادهم بصلهم پغضب وسابهم ومشي ومازن بيندهله

ادهم راح البحر وصرح بعلو صووته وقلبه پيتألم من الحب

ادهم پغضب :مش هسيبك يا نور هبقى كابوسك لو ما كنتيش ليا

ad
.............................................

بعد يومين

عند نور

كانت هتخرج

مروى :هتعملي ايه

نور :هه هعمل الي ما يتعمل يا خالتوا

مروى :مش فاهماكي

نور :هقبل عرضهم لكن هنزلهم بأسم تاني وبمبلغ يغطي على الشركتين بتوعنا وتصاميم مختلفة مني ومنك وهاخد الصفقة ليا لكن بأسم تاني

مروى :ضړبة معلم يا نور

نور :ههههه تربيتك يا معلم

مروى :عرفت اربي صراحة هههه كل التوفيق وانا هبتدي التصاميم الجديدة لكن خدي بالك الي اسمه ادهم مش سهل لو عرف انك پتخوني ثقتهم بالتصاميم مش هيسكت

نور :ليه هو انا هنزل السوق وهستخبى ظه انا بنافس نفسي لكن عايز اثبتلهم كلهم انه بنت منال الي ضلمتوها زمان هتقدر توقفلهم وتنجح لوحدها ومن غير مساعدة حد

..................................................

عند ادهم

جاله الرد من شركة نور المنال بالموافقة وحددوا معاد قريب لعرض التصاميم ومناقشة الفنيين

ادم :دول تصاميمي يا ادهم

ادهم :ادم التصاميم ما تطلعش ابدا ولا حتى لاقرب الناس في الشركة خد بالك

دي صفقة مهمه جدا وعليها رهان

ad

هنا جاله اتصال

الووو

الجد :تربية مروى هتنزل السوق بأسم تاني وهتضارب على نفسها خد بالك منها

ادهم پغضب :انت بتقول ايه مستحيل

الجد پغضب :فتح عينك يا ادهم دي مش سهلة وبتلعب على تقيل قوي

ادهم :وانت عرفت اززاي

الجد :مصادري

ادهم قفل مع جده وخد التصاميم وراحلها الشركة

نور كانت مركزة في الورق الي بين ايظيها

دخل ادهم والسكرتيرة وراه :لو سمحت ما ينفعش كده

نور :في ايه

نور زفرت پغضب :خلاص يا امل اتفضلي

امل خرجت

نور قربت من ادهم بتحذير :لاخر مره بقولك اوعى تتعدى حدوظك يا ادهم واحترم روحك واحترم المكان الي انت فيه

ادهم لوى ايدها ورى ظهرها واتكلم بفحيح يخوف :اختصريني يا نور وشد على ايدها پغضب

عايزه تخسرينا كلنا على شان تثبتي انك جبروت وما بيهمكيش حد انتي ضعيفة يا نور وبتداري ضعفك بالقوة دي

نور پغضب :سيب ايدي

ادهم پغضب اكبر:عايزة تنزلي بأسم تاني وتكسبي نفسك انتي بتضحكي على مين بالزبط

نور اټصدمت لكن عدت صډمتها وبعدته عنها

ورفعت ايدها هتضربه لكن كان هوا الاسرع وزقها

ال 6 وال 7
6

دخل ادهم والسكرتيرة وراه :لو سمحت ما ينفعش كده

نور :في ايه

نور زفرت پغضب :خلاص يا امل اتفضلي

امل خرجت

نور قربت من ادهم بتحذير :لاخر مره بقولك اوعى تتعدى حدوظك يا ادهم واحترم روحك واحترم المكان الي انت فيه

ادهم لوى ايدها ورى ظهرها واتكلم بفحيح يخوف :اختصريني يا نور وشد على ايدها پغضب 
عايزه تخسرينا كلنا على شان تثبتي انك جبروت وما بيهمكيش حد انتي ضعيفة يا نور وبتداري ضعفك بالقوة دي

نور پغضب :سيب ايدي

ادهم پغضب اكبر:عايزة تنزلي بأسم تاني وتكسبي نفسك انتي بتضحكي على مين بالزبط

نور اټصدمت لكن عدت صډمتها وبعدته عنها
ورفعت ايدها هتضربه لكن كان هوا الاسرع وزقها وخد شفايفها بقبلة عاشقة ومغلولة من عنادها

نور حاولت تبعده ما قدرتش ضړبته بركبتها على بطنه بكل قوتها

ادهم بۏجع ااه يا بنت ال..

نور كانت بتتنفس جاامد وبتمسح اثااره عن بوقها پغضب جامد وبعشوائية جامدة

نور پغضب :مين الي ادالك الحق تعمل الي عملته ده

ادهم تحامل على نفسه وكلمها ببرود :وانا عملت ايه

نور قربت منه وبصت في عينيه :انت ۏسخ اووي وكل مرة بتثبتلي ده

ادهم مسك دراعها پغضب :انا الۏسخ صح انا الۏسخ انا الي كنت هبيع عيلتي وانفرد بأسم تاني بالسوق وادمرهم

نور پغضب :ما تفهم انتوا مش عيلتي ولا عمركم هتكونوا عيلة بالنسبة ليا 
والي عملته من شوية هتدفع تمنه يا ادهم

ادهم شدها من وسطها من تاني وخد شفايفها بقبلة اعنف من الي قبلها
نور بعدته بالعافية وضړبته بالألم بكل ما عندها من قوة

ادهم بصلها بعنين بلون الډم ومسك شعرها پغضب

اقسم بالله لو ما اتعدلتي يا نور لهوريكي جهنم على الارض 
نور زقته پغضب مع دخول داني
داني حس بالتوتر

داني :هو في ايه

نور پغضب :في انه الواطي الي قدامك والي بيسموه ابن عمي اعتدى عليا

داني پغضب :ايه الي بتقوليه ده

نور پغضب :ان ما وريتك يا ادهم وعلمتك ازاي تقرب مني ما بقاش نور بنت منال

ادهم باستفزاز :اعټدي عليكي مرة وحده الي حصل يا حبيبتي من شوية حصل برضانا احنا لاتنين يعني ما تلوميش روحك على لحظة ضعف مننا

نور قربت منه ولسه هتضربه لكن مسك ايدها پغضب ورماها في الهوا جامد 
نور :ااه

ادهم پغضب :اوعي تفتكري اني هسكت على عمايلك دي كتير هااه 
وبصلها من فوق لتحت بجراءة 
اوعدك هعتدي على كل حاجة قريب جدا 😘

داني پغضب :ما تحترم روحك يا جدع دي حتى بنت عمك ازاي تكلمها كده

ادهم بصله پغضب :الاحسن ليك ما تتدخلش انت غريب برضه ومش عايز أءذيك

داني :ههههه تأذيني ما بتهددش على فكره وابعد عن نور احسن ليك انا بنبهك

ادهم بصله باستهتار

نور پغضب :اطلع من مكتبي واعتبر كل حاجة بعتتها في الايميل النهاردة ملغية انا مش هشارك مقرف زيك لو اخر في يوم في عمري

ادهم :لا ما هو مش بكيفك يا حلوة

نور باستفزاز :وريني هتخليني امضي ازاي

ادهم بصلها پغضب :هتمضي يا نور وهتنزلي باسم الشركة كمان وسابها ومشي

لكن نور مسكت كوباية من المكتب ورمتها باتجاهه لكن للحظ ما جتش فيه

ادهم پغضب :يا بنت المچنونة

نور : هو انت لسه شفت جنان للاسف ماجتش فيك المرة الجية هنشن صح 
وپغضب ده ردي على الي عملته يا ابن فريدة 
وشك مش عايزة اشوفة لا هنا ولا في بيتي لاني واللهي لاطردك طرد الكلاب ومش هعمل اعتبار لاي حد برره
ادهم فضل باصلها بغموض وهي ما قدرتش تفهم نظراته دي وسابها ومش من غير اي كلمة

داني :عايزة الحق زودتيها قوي

نور پغضب :الكلب باسني بالڠصب عايزني ارقصله وغير كده مد ايده عليا الۏسخ عديم الرباية ومعاش ولا كان الي يمد ايده عليا انا

نور مسحت بوقها بقرف :هغسل وشي واجي نكمل التصاميم

داني :اوك

نور غسلت وشها وضړبت على مروى

نور :خالتوا

مروى بقلق:مال صوتك يا نور

نور پغضب :الزفت ادهم عرف اني هنزل بأسهم تانية وبأسم تاني

مروى بعدم فهم :ازاي محدش يعرف غيرنا بلي حصل

نور وهي بتتنفس جامد :الواطي الۏسخ اعتدى عليا كمان

مروى :ازاي انتي بتقولي ايه

نور قصت عليها الي حصل
مروى شردت 
فلاش بااااك

لو سمحت يا فندم ما يصحش كده

قرب عليها سامي وحشرها بين ايديه :لو ما كنتيش ليا مش هتبقي لغيري

مروى پغضب :انت مش شايف روحك انت اكبر مني ب18سنة وولادك طولي

سامي وهو بيفصل كل حتة في وشها :مفيش حد على وش الارض قدر يقول لسامي العمري لأ

مروى زقته پغضب لكنه شدها عليه وخد قبلته الاولى منها بالڠصب 
وبعد عنها وهو مش قادر يسيطر على روحه
مروى پغضب :ايه الي عملته ده انت مچنون ازاي تسمح لنفسك تاخد حاجة مش من حقك

سامي بسخرية :هتبقى حقي وهتبقى من ممتلكاتي روحي لشغلك يا حلوة وابعتيلي الملف عشرين

مروى قربت منه وضړبته بالألم :وده ردي عليك يا سامي 
وقبل ما يفرتكها سابته وراحت مكتبها 
وسامي عينيه بلون الډم وبيبص في اثرها

بااااااااااااك
بااااااااااااك

نور :خالتوا خالتوا رحتي فين

مروى نزلت منها دمعه :معاكي يا نور

نور :طيب الحل مع المقرفين دول

مروى بتفكير  :ادهم بيحبك يا نور تصرفاته بتدل على كده

نور پغضب :يحب مين ده يعرفني من يومين بس الصنف ده انا عارفة جدا 
قالك وحدة ناجحة ونجمع الشركتين ويبقى السيد ده تفكيره وبس 
ده غير انه ابن فريدة يعني لو اخر راجل بالعالم مش هبصله

مروى بسخرية :كان غيرك اشطر

نور :بتقولي ايه يا خالتوا

مروى اتنهدت :مفيش اقفلي انتي دلوقت ونتكلم لما ترجعي

نور مسحت وشها وكملت مع داني التصاميم

....................................................
عند ادهم راح الشركة 
وهو متجنن منها ومن جنانها ومش عارف الطريقة الي هيجيبها فيها 
ضړب عليه جده
ادهم اتنهد ورد :الوو

سامي :عملت ايه

ادهم 😏:اتخانقنا ورجعت الشركة

سامي :يا عبيط صنف نور ما يجيش غير بالمسايسة الي زي دي عاملة روحها بسبع رجالة لما تحسسها بأنوثتها هتوقع تحت رجلك شوف الحاجات الي بتحبها واعملها

ادهم بنفاذ صبر :جدي انا مليش على الكلام الفارغ ده

سامي بسخرية :ولا انا كان ليا ووقعت الي اكبر منها

ادهم بجدية :جدي نور لغت الاتفاق ولغت الشراكة

سامي پغضب :يعني ايه

ادهم :ده الي حصل

سامي :طيب اقفل وانا هتصرف

سامي ضړب على نبيل

نبيل :اهلا يا والدي

سامي بأمر :تجيب النهاردة منال والبنات يتعشوا معانا فاهم انا عايز اتعرف على حفيداتي

نبيل :هشوف يا والدي
سامي پغضب :مفيش حاجة اسمها اشوف تحسب حسابك انكم هتتعشوا معانا

نبيل :حاضر يا والدي حاضر 
نبيل قفل معاه واحتار هقنعهم ازاي دلوقت

نبيل دخل لمنال الاوضة

منال باستغراب :في ايه يا نبيل كنت بتكلم مين

نبيل :ينفع اطلب منك طلب

منال :لو اقدر تأمر

نبيل مسك ايدها وقربها منه :بابا عايزنا نتعشى كلنا مع بعض النهاردة 
بابا تعبان يا منال ما بقاش زي زمان وعايز يشوف كل عيلته جنبه ارجوكي انا مش عايز اجبركم لكن حابب جدا تكوني معايا النهاردة

منال بتردد:بس انا

نبيل :ارجوكي يا منال انا عارف انك تقدري تقنعي نور

منال :حاضر يا نبيل لكن فريدة

نبيل باستغراب :مالها زفت

منال افتكرت كلام نور وانه محدش لازم يعرف حاجة عن فريدة دلوقت
منال :احم مفيش لكن انا خاېفة من طولت لسانها الي حفظاها

نبيل :ما تخافيش هقدر اخرسها

منال :طيب خلاص سيب نور عليا لكن مروى

نبيل :هي حره تيجي او لا

..............................................
في المساء 
جت نور 
وبدلت هدومها

منال :نور عايزاكي

نور  بقلق :في ايه يا ماما انتي كويسة

نبيل التزم الصمت

منال :حصليني على اوضتي

نور حصلتها

منال :هطلب منك طلب وعايزاكي ما تناقشينيش

نور باست ايدها :انتي تأمري يا ماما في ايه

منال :جدك عازمنا النهاردة على العشاء وباباكي فهمني انه تعبان جدا وعايز لمرة يشوف عيلته جنبه لو ليا معزة عندك توافقي

نور :لا يا ماما ارجوكي اعفيني من الحوار ده لاني مش هستحمل كلمة من حد انا على اخري منهم

منال پغضب :هتكسري كلمتي يا نور اوعي تفتكري انك كبرتي عليا انا كمان

نور اتنهدت :مش كده يا ماما لكن انا

منال :مفيش لكن معاكي ربع ساعة تجهزي فاهمه ولا اقسم بالله لا انا امك ولا اعرفك

نور :حاضر يا ماما لكن خدي بالك لو اي حد ضغط عليا مش هسكت ومحدش له دعوة فيا وبشغلي

منال :طيب يالله اجهزي على ما اقول لندى

منال خبرت ندى الي فرحت جدا وجريت تلبس

نبيل غمزها :يا جامد يا كبير

منال :هههههه اعجبك مسيطرة هنا

مروى 😒:جتكم القرف انتوا لاتنين الزق من بعض

منال :احم مروى مش هتروحي

مروى بسخرية :سبتلك الطلعة دي يا مسيطرة انتي

نبيل بغيظ وصوت مهموس :فاصل الذات والملذات طول عمرها پتكرهني

خرجت نور 
كانت لابسة فستان قصير اسود على جزمة بكعب وفاردة شعرها

نبيل بابتسامة :تجنني يا بنتي

نور بنفاذ صبر :شكرا

............................................
عند ادهم روح القصر 
وحس انه فيه حاجة غريبة قرب من والدته الي باين عليها التوتر وباس دماغها 
ازيك يا ست الكل

فريدة :اهلا يا بني عامل ايه

ادهم باستغراب :ايه الدوشة دي كلها في ايه

فريدة بغيظ :الي ما تتسمى هتيجي تتعشى هنا هي وبناتها

ادهم ضيق عينيه :تقصدي

فريدة 😏:ايوة الزفتة منال وبناتها

ادهم حك دقنه ورجع بظهره لورا
فريدة :طول عمرها ساحرة للكل ومبينة انها الطيبة وانا الشريرة

ادهم :انسي يا امي جدي فين

فريدة :فوق في المكتب

ادهم طلع لجده وخبط الباب

سامي :ادخل

ادهم ډخله :في ايه وليه

سامي :اولا ده على شان تعرف تلطف الي عملته النهاردة في المكتب 
وثانيا ليه لأني عايزهم يقربوا من العيلة وياخدوا على جونا 
وثالثا تمهيدا لجوازك منها حتى لو بالڠصب

ادهم اتنهد :جدي نور ما بتجيش بالڠصب وحده بانية نفسها وعندها كل حاجة الراجل عندها حاجة ثانوية

سامي بغموض:افهم انه حبك طول السنين الي فاتت اتبخر بالهوا بس لانها مش عايزة راجل في حياتها لو بتحبها هتعرف ازاي تخليها تحبك

ادهم پغضب :انا بحبها اه لا ويمكن مش بحبها بعشقها لكن انا كرامتي اقوى من قلبي ولا يمكن اسمح لاي ست انها تدوس على كرامتي وحفيدتك كسر القلوب عندها عادي جدا فما تتوقعش اني همشي على النظام بتاعك يا جدي ولا انزل من كرامتي على شان اي حد انا اهون عليا ادوس على قلبي ولا ادوس على كرامتي لوحده كل همها تثبت انها جبروت
سامي :ههه عايز تفهمني انك مش عايز تثبت سطوتك عليها لو تفكيري غلط يبقى معرفكيش انت عايز تثبتلها انك تقدر تكسر غرورها وجبروتها بتحبها اه لكن انت دلوقت قالبة معاك تحدي اكتر من العشق نفسه

ادهم اتنفس پغضب وساب جدا وطلع اوضته خد شاور وبدل هدومه

نزل الجد تحت كان الجرس بيضرب

سامي بابتسامة :والله ونورتوا القصر من جديد

منال سلمت عليه ببرود والبنات كذلك

سيرين :وحشتوني يا بنات

نور بادلتها الابتسامة وحضنتها

ندى :تعال يا اخويا يا قمر في حضڼ اختك 
نادر :هههه وحشتوني

سامي :عاملة ايه يا نور ازاي الشركة

نور باقتضاب :كويسة الحمدلله

هناجت فريدة ومعاها كامل 
كامل بابتسامة وود :اهلا بالغالي ومراته وبناته

نبيل :اعرفكم عمكم كامل

نور مدتله ايدها ببرود :اهلا يا عمي 
وندى كذلك

كامل :دي مراتي فريدة

فريدة جت عينها بعين منال

منال بتوعد :والله زمان يا فريدة ازيك

فريدة بتوتر:الحمد لله ازيك يا منال وحشتينا 
وبصت للبنات ازيكم يا بنات

نور بصتلها بغموض من غير ولا كلمة 
وندى ابتسمت بمجاملة

هنا جه صوت :طب وانا اقول البيت منور ليه طلع القمر عندنا

ندى ضحت :هههه ازيك يا ادم

ادم بطريقة مسرحية :انا ملك ليكي ايها الملكة

ندى ونور ضحكوا على اسلوبه

منال :ههههه وجتك ايه يا ادم دمك خفيف جدا

قعدوا مع هزار ادم وخفة ډم ندى

نور كانت بتلعب بالفون مع نزول ادهم الي اټصدم انهم وصلوا
ادهم عينيه اتعلقت بجمال نور الي بتلعب بفونها ومش واخدة بالها منه

سامي :تعال يا ادهم سلم

نور عملت مش سامعة وكملت لعب بالفون

ادهم :مساء الخير 
وسلم على منال :ازيك يا طنط

منال :كويسة يا ابني انت عامل ايه

ادهم :الحمد لله ازيك يا ندى

ندى بادلته السلام :اهلا يا ادهم ازيك

ادهم مد ايده لنور :ازيك يا نور

نور عملت مش سامعاه

منال :نور ادهم بيكلمك

نور بصتله من فوق لتحت بقرف  :معلش اصلي ما متوضية

ادهم شد على ايده پغضب :وماله نصلي سوا

نور رجعت تلعب بالفون وطنشت الجميع

نبيل بصلها پغضب : نور

نور بصتله ورفعت حاجبها بعدم رضا لكن لما بصت لمنال شافت والدتها هتتجنن منها

نور اتنهدت وحطت الفون

نور بصت لكامل :ازيك يا عمي عامل ايه

كامل :بخير يا بنتي لكن انتي ما شاء الله جمال وادب

نور :شكرا يا عمي

ندى قربت من جدها :بقولك ايه يا حلو يا امور انت

سامي :هههههههه طالعة نسخة كوبي من ابوكي عايزة ايه انجزي

ندى : ادم كان قالي انك عندك اسطبل خيل هنا وممنوع حد يقرب منه

سامي :يعني

ندى :بلييييز يا جدو ارجوك

نور لمعت عينيها بفرحة :هنا في اسطبل بجد

ادهم استغرب فرحتها

منال :مش هتركبوا خيل خلصنا

سامي :ليه يا مرات ابني في ايه

نور بغيظ :اصلي مرة وقعت من عليه وانا صغيرة واتكسرت رجلي ومن وقتها وهي مش بتخليني اركب خيل برغم حبي ليه

سامي :ههههه ياه لسه فاكره يا منال

نبيل :هههه ياه كان السبب ادهم وقتها

نور :مش فاهمة

منال :وقتها انا كنت بخاف من الخيل وانتي بتحبيه ادهم خدك من ورانا وركبك على الخيل ووقعتي وقتها

نور بصت لادهم بسخرية وصوت مهموس:حتى وانا صغيرة جايبلي المشاكل لعندي

ادهم بصلها پغضب

ندى :يوووه مش وقته ده عايزة اركب خيل بليز

سامي بخبث :طيب لكن تركبوها مع الشباب

ندى :ازاي يعني
سامي :يعني انا ما بأمنش على حد غير ادهم وادم يدخلوا الاسطبل بتاعي هما الي هياخدوا بالهم منكوا تمام غير كده لا

نور بلا مبالاة :يبقى لأ

ادهم شد على ايده پغضب واټجنن من هجومها وكرهها الغير مبرر ليه

ندى بغيظ :بلييييز ارجكي يا نور ارجوكي ما هتصح لينا فرصة تانية بليييز وحياتي عندك

نور رفعت حاجبها :وانا مالي خدي ادم وروحي معاه

ندى بغيظ وهمس :دايما فصلاني يا نور

ادم :ههه سمعتك على فكره

ندى غمزته :استر بقى

ادم بابتسامة :عينيا

منال :روحي مع اختك يا نور ما تسيبيهاش

نور :معلش يا ماما مليش مزاج

ندى :بليييز يا نور

نور بصت لادم :طيب خلاص يالله يا ادم

سامي بخبث :ادهم روح مع بنات عمك وخد بالك منهم

ادهم اتنهد

نور :لا نادر هيطلع معايا

ادهم ملامحه كانت باردة جدا ولأول مره يبصلها بنضرة خاوية من المشاعر

سامي :قولتلكم محدش هيعرف للخيل غير ادهم وادم 
نور اتأففت ومشيت مع ادم وندى

وادهم زفر بپغضب مكتوم وحصلهم

منال :خد بالك منهم يا ادهم

ادهم :ما تخافيش يا طنط

ادهم حصلهم 
وكان ادم فتح الاسطبل 
ونور من فرحتها زي الطفل الصغير

نور وهي بتتنطط :الله يجنن

ادهم اټصدم منها كأنها طفلة عمرها خمس سنين فرحانة بلعبة

ادم :يالله اركبي يا ندى

ندى ركبت پخوف واتمسكت بادم

ادم بصلها وهي ووراه بابتسامة :سيبي نفسك وانتي هتتبسطي واتمسكي فيا اوك

ندى بسعادة اومأتله بدماغها

وادم غمز ادهم وسابه مع نور ومشي

نور قربت من الخيل بفرحة :ياااه زمان قووي

ادهم من وراها :بتحبيهم اوي كده

نور اتخضت جامد وكانت هتوقع

ادهم مسكها في اخر لحظة من وسطها وتقابلت عينيهم ووووووووو

7

نور قربت من الخيل بفرحة :ياااه زمان قووي

ادهم من وراها :بتحبيهم اوي كده

نور اتخضت جامد وكانت هتوقع

ادهم مسكها في اخر لحظة من وسطها وتقابلت عينيهم

ادهم وهو بيبص في عنيها :انا اسف

نور بعدته عنها :مفيش حاجة

ادهم :تحبي تركبي

نور بتردد ظاهر :لا هتفرج بس

جه حد من الشغالين بالاسطبل

ادهم بيه احضرلك نور عايزها

نور بصتله بعدم فهم

ادهم :اه جيبهالي

ad

نور باستغراب :نور مين

ادهم بص في عنيها :الخيل بتاعي اسمه نور

نور اتوترت :اشمعنا يعني

ادهم اتنهد :اسم عادي يعني مش حكر ليكي اكيد

نور :اهااا

هنا جت نور كان حصان ابيض بشعر طويل جدا

نور بابتسامة وفرحة :الله تجنن

ادهم كان بيبصلها بعشق وهيام ظاهر :عجبتك

نور بفرحة :تحفة تجنن

ادهم :اعتبريها هدية مني ليكي

نور بصتله پصدمة وفرحة :بجد

ادهم بابتسامة :بجد

نور قربت عليه حضنته بفرحة طفلة

ادهم اټصدم من الي عملته لكن تدارك صډمته وشدد من حضنها ليه وغمض عينيه باشتياق

نور بعدت عنه بأحراج لكن كان متمسك فيها جامد

نور :احم ادهم

ad
ادهم بعدها عنه وهو بيبص في عنيها ولفرحتها

نور بأحراج :انا انا اسفة بس وبصت على الخيل بفرحة لكن بجد انا اتبسطت جدا

ادهم كان فرحان جدا لفرحتها :تحبي تركبيها

نور پخوف غير ظاهر :لكن انا

ادهم :تركبي معايا

نور  :لا مش عايز اركب

ادهم قرب منها  :نور انسي الي حصل النهاردة انا اسف وخلينا نبتدي من جديد وكأننا ما نقربش لبعض خالص

نور بصتله بتردد

ادهم مسك ايدها وساعدها تركب الخيل وهي فرحانة جامد

ادهم ركب الخيل وهي اتمسكت فيه جامد

وطاروا مع الخيل

نور حست كأنها في الجنة كانت فرحانة جدا جدا

وادهم حاسس وكأنه النهاردة امتلك العالم كله بين ايديه بضحكة منها

.........................................................

عند الجد

سامي بسخرية :امال مروى مجتش ليه

منال ببرود : ما بتحبش الجو ده انت عارفها اكتر مني ولا ايه

سامي :هههههههه كانت ما بتحبش معايا بقت بتحب كل حاجة

ad

نادر كانت عينه على السلم ومستغرب من والده ازاي ما سألش عن والدته ولا فرق معاه انها ما نزلتش

قام نادر يروحلها

سيرين قربت منه :انسى يا نادر ماما مش هتنزل والاحسن انها ما تنزلش

نادر :ليه

سيرين بصت على والدها بدموع :شوف بابا ازاي متمسك بطنط منال وكأنها حاجة ثمينة هتضيع منه وده عمري ما شفته عمله مع ماما

ماما لو نزلت وشافت اهتمامه الزايد فيها هتتجنن انسى خليها في اوضتها افضل لمشاعرها

نادر :معاكي حق

هنا جت الشغالة :العشاء جاهز يا سامي بيه

فريدة : نادر نادي لاخواتك

نادر خرج يشوفهم كانوا لسه على الخيل  وأشرلهم يرجعوا

ندى بغيظ :مش هايزة ارجع انا مبسووطة

ادم :هههه اوعدك هجيبك دايما هنا

ندى :طب والله انك حلو وامور وتتحب

ادم :ههههه يا راجل

ندى :اه والله مش بكدب

ادم نزل وسااعدها تنزل :انزلي يا لمضة

ad
عند ادهم

وقف الخيل ونزل ومد ايده لنور الي بصتلها بتردد وندم

ادهم :ايه عجبك الخيل مش هتنزلي

نور مسكت بايده وهي خاېفة تنزل

ادهم :ما تنزلي

نور خاڤت تنط عن الخيل

ادهم حس بخۏفها من رعشة ايدها

وبثانية مسكها من وسطها ونزلها

وبص في عنيها :طلع فيكي حاجات غير الي بتظهريها

النهاردة شفت طفلة على شكل ست بتفرح بحاجات بسيطة

نور بعدت عينيها عنه :عادي يعني حاجة اتحرمت منها من وانا طفلة طبيعي لما اعمل الحاجة دي اتبسط

ورفعت حاجبها وواجبك برضه بما اني اتحرمت من الحاجة دي بسببك واجبك تعوضني عن حرماني ده فما تعملش فيها الهيرو قوي وما تعيشش الدور

ادهم بص في عنيها :وانا اتحرمت منك وانا صغير

وواجبك تعوضيني عن حرماني ده

نور پغضب :ايه الي بتقوله ده وكانت هتمشي

ادهم مسك ايدها وشدها عليه وبص في عنيها :نور انا مش بحبك وبس انا بعشقك

مش من يوم ويومين

انا بعشقك من واحنا صغيرين عمري ما نسيت اي حاجة كنتي بتعمليها صورك في كل لحظة لسه معايا

عشت حياتي في بعدك على امل انك لما ترجعي تكوني فاكراني وبتحبيني

حبك كبر معايا يا نور

ad
كبر مع كل يوم كنت بكبر فيه

مفيش ست قدرت تدخل قلبي وحياتي غيرك

نور انتي النور الي خلى قلبي يفضل يدق السنين الي فاتت دي كلها

نور بعدته عنها پغضب :ايه الي بتقوله ده

ادهم بصړاخ  :الي بقوله حقيقة عاشت جوايا سنين وسنين ولما لقيتك لقيت الحقيقة دي مجرد خيالات كانت في دماغي

ارحمي قلبي يا نور انا عشت سنين وسنين ادور عليكي على امل حبنا يكبر مع بعض

نور پغضب :حب مين هو انا على شان ضحكت معاك شوية هتحبني وتاخد عليا ولا ايه

ادهم مسك ايدها پغضب :انتي ليه عدائية معايا كده من اول يوم شفتك في وانتي بتشني عليا هجوم انا مش فاهم سببه ايه

نور نزعت ايدها منه :سببه اني بكرهكم بكرهكم كلكم مش عايز حد في حياتي

عايز نبقى ولاد عم اهلا وسهلا وبرسمية كمان

لكن عبط وحب وكلام فارغ من الي بتقوله لأ

لاني قولتهالك يا ادهم لو انت اخر راجل على الارض مش هبصلك

ادهم پغضب وصړاخ :لييه لييه قوليلي ليه

نور پغضب :لاني بكرهك بكره الډم الي بيمشي بعروقك

ادهم قرب منها بټهديد :اوعدك يا نور ومش هكون راجل لو ما وفيت بالعهد ده

اوعدك مش هتكوني لغيري ومفيش راجل على وجه الارض هيقدر يقرب منك طول ما انا عايش

حتى لو اضطريت اني اخطفك فااهمه

وسابها ودخل

سامي :اتأخرت ليه

ad

ادهم طلع لاوضته پغضب وما اتكلمش

نور دخلت وكانت متجننه من كلامة

سامي :في ايه ادهم ماله

نور :ما اعرفش

اتعشوا في جو مليء بالتوتر

عند سناء

كانت مقهورة جدا مننبيل ازاي ما يطلعلهاش ولا يفقدها ده حتى ما طيبش خاطرها بكلمتين معقول للدرجادي مش فارقة معاه معقول كل السنين الي فاتت كانت بس مرهم لچروحه ولما جت حبيبة قلبه نسيها

وحطت ايدها على قلبها ااااه

قلبي وجعني قوي

عشرت سنين وحب عمر يتمحي في يومين اتنين ظهرتي فيه يا منال

.......................................

عند نور

خلصوا اكل وقعدوا شربوا الشاي وادهم ما نزلش

ادم :هو ادهم ما نزلش ليه

سامي بص لنور :مش عارف

نور طنشتهم :مش يالله يا ماما

منال :اه يا بنتي يالله

سامي :ما تنامي هنا يا مرات الغالي

منال :احم معلش يا عمي اصل مروى لوحدها في البيت

سامي :هه مروى بسبع رجالة ما يتخافش عليها

ناموا هنا النهاردة

ad

نور :معلش يا جدي عندي شغل الصبح عن اذنكم

نبيل :سيبهم على راحتهم يا بابا

الكل خرج

وادم طلع لادهم الي كان مقهور جدا وما فتحلوش وتصنع النوم

نور روحت وبدلت هدومها

دخلتلها مروى

نور اتنهدت

مروى باستغراب :في ايه يا نور مش طبيعية من لما ډخلتي

نور بحزن :عايشين حياتهم يا خالتي عايشين حياتهم ولا كأنهم كسرونا وسابونا لوحدنا

انا كنت بحسد سيرين ونادر النهاردة وخوفهم على بعض ليه ليه هنا يعيشوا بين ام واب واحنا لأ ليه جاي دلوقت بابا هعمل فيه ايه بعد ما كبرت هااه

وبسخرية لا ويجيلك ابن فريدة يقولي النهاردة بحبك وعشق طفولتي

مروى پصدمة :مين فيهم ادهم

نور هربت من عينيها :ايوه

مروى :وقولتيله ايه

نور بلا مبالاة :هقوله ايه يعني قولتله الي في قلبي ليه قولتله بكرهه ومش بطيقه

هو عشان ضحت معاه شوية لما ركبت الخيل خد عليا

مروى بسخرية وشرود:كأنه الزمن بيعيد نفسه بطريقة فضيعة

نور :بتقولي ايه يا خالتوا

مروى مسكت ايدها :اياكي يا نور اياكي تسلمي قلبك لاي حد وخاصة لما يكون حد من عيلة سامي هيبقوا شبهه يا نور اوعي تتكسري يا نور خليكي قوية زي ما انتي دايما يا بنتي

ad
الحب بيضعف وانا بنصحك او تضعفي يا نور خليكي قوية يا حبيبتي

نور بابتسامة:ما تخافيش يا خالتوا مټخافيش انا عمري ما هسلم لصنف الرجالة ده خالص

................................................

في الصباح

وتحديدا في شركة نور

امل :نور هانم السيد ادهم بعت ايميل بمعاد الاجتماع بتاع الصفقة الجديدة

نور بتفكير :ابعتيلهم رفض

امل عملت الي قالته نور

مفيش شوية كان والدها بيتصل

نور :الوو

نبيل :ازيك يا بنتي عاملة

نور :اهلا يا بابا خير في حاجة

نبيل : انا مش عايز اتدخل في شغلك لكن عايز اعرف سبب رفضك للشرتكة مع ادهم دي صفقة والمفروض الربح هيكون للطرفين

نور ببرود :مفيش لكن انا مش عايز انزل باسم حد عايز انزل باسم شركتي نور المنال

وانا ناجح جدا بالاسم ده ومش محتاج اسم حد تاني يدخل معايا

نبيل :يا بنتي الشراكة ليها ابعاد خيالية مش بس نجاح الي داخلين هنا داخلين بمليارات وانتي مهما كنتي قوية في السوق مش هتقدري تنجحي لوحدك

نور : الحياة تجارب حتى لو خسړت

ad

نبيل :مش عارف بس انا بقولك لو تفكري من تاني بعرض ادهم

ادهم يا بنتي شاطر جدا كرجل اعمال وداخل في المجال ده من اكتر من عشر سنين صدقيني هتستفيدي

نور :ان شاء الله هفكر

نور بتردد :لكن يا ريت تبعتلي رقم ادهم

نبيل :ماشي يا بنتي بأمان الله

هنا دخل داني :ليه رفضتي العرض من تاني نور احنا بوقت لازم نبقى فيه اقوى

مفيش مجال للعناد يا نور شراكتنا بالصفقة دي هيبقالها ابعاد لينا احنا كويسة جدا

نور :مش عارفة خاېفة صراحة مش هخبي عليك

انا نجحت لوحدي اسم شركتهم قوي خاېف يطغى على اسمي لقدام في السوق

داني :مش هيطغى لانها صفقة وحدة واحنا هنكتب شرط انه هننزل بالاسمين يعني نور العمري

وكده نكون كسبنا الطرفين

نور مسكت فونها وضړبت على ادهم

....................................................

عند ادهم

كان متجنن من نور

مازن :اعذروني لكن البنت دي شايفة روحها جامد وفاكرة انها فوق الكل وده اكبر سبب هيخليها تفشل

ادم :انا هتجنن مهي كانت موافقة ايه الي غير رائيه

ادهم پغضب مكتوم :هي بتعاندني انا مش بتعاند حد هي مش هاممها انها تكسب او تخسر على قد ما هي عايزاني انكسر

ad

ادم :طب ليه انا مش فاهم

ادهم اتنهد :ولا انا

هنا ضړب تلفونه برقم

ادهم :الوو

نور :ازيك يا ادهم

ادهم عدل جلسته :اهلا يا نور

نور بسخرية :عرفت صوتي ولا مسيڤ رقمي

ادهم ببرود :انجزي

نور : ربع ساعة وهكون عندك على شان الصفقة

ادهم رفع حاجبه :ايه الي حصل

نور :عادي فكرت من تاني ولقيت انك معاك حق

ادهم بسخرية :ده بجد ولا بتخططي لحاجة

نور : ربع ساعة وهكون عندك نكتب العقد تمام

ادهم :تمام هستناكي

ادم :في ايه

ادهم باستغراب :نور غيرت رائها وقررت تعيد النظر بالشراكة

ad
وفعلا مفيش ربع ساعة نور كانت عندهم مع داني

السكرتيرة خبرت ادهم انه نور بره

ادهم خرجلها بسرعة وشد على ايده پغضب من لبسها كانت لابسه فستان قصير اخضر ودراعاتها باينه وفاردة شعرها

ادم :نورتي يا نور

مازن :اهلا فيكي

نور :شكرا

ادهم :اتفضلوا من هنا

داني رفع حاجبه من تجاهلهم :ازيكم يا شباب

ادهم :اهلا

وفعلا دخلوا وقعدوا واتفقوا على كل حاجة والاسم كمان

نور :خلاص كده تمام التصاميم تفضل مختفية وفي سرية كاملة

ادهم :ده اكيد

نور :اوك نستأذن احنا عندي مشوار مهم

داني :فعلا اتأخرنا يالله يا نور

ادهم باستغراب :رايحين فين

داني مسك ايد نور وبص لادهم :عقبال عندك انا ونور هنتخطب وبص لنور اخيرا نور عيني هتبقى ملكي انا

8

داني مسك ايد نور وبص لادهم :عقبال عندك انا ونور هنتخطب وبص لنور اخيرا نور عيني هتبقى ملكي انا

طبعا صدمة الجمت الجميع وشلت لساانهم

ادهم قرب من داني ببرود تام :قولت ايه سمعني كده تاني

داني ببرود :انا ونور هنتخطب

ادهم حك دقنه وبص لنور ولايديهم المتشابكة

مازن :ربنا يستر حك دقنه يبقى هيعمل مصېبه

ادم قرب منه بقلق :اهدا يا ادهم

لكن في لحظة كان داني على الارض وادهم بيضرب فيه پغضب جامد وداني بيحاول يردله الضړب لكن قوتهم لا تقارن

نور پغضب :سيبه يا ادهم ادهم سيبه انت بتعمل ايه

ادهم پغضب :اقسم بالله لو قربت منها لامحيك عن وش الارض يا ۏسخ

وبالعافية ادم ومازن بعدوه عنه وهو بيتنفس جامد

ad

نور پغضب :ايه الي عملته ده انت مچنون

داني وقف وايده على بوقه بيمسح الډم الي نزل منه وبيبص على ادهم پغضب جامد  

ادهم بعد عن ادم وقرب منها بتحذير :اوعي تفتكري انك هتكوني لغيري مهما عملتي وبص على داني والي هيبصلك هقلع عينيه لاتنين فاهمة مهما عملتي يا نور انا قدرك احفظي الكلام ده احسن ليكي

نور پغضب :وانا قولتلك لو انت اخر راجل في العالم ده كله انا مش هبصلك فاهم واتجوز مين دي حريتي انا ومالكيش اي دعوة فيها والي حصل من شوية مش عايزة يتكرر فهمت ولا اعيد

ادهم مسك دراعها پغضب

لكن داني نزع ايده منها بنفس اللحظة :اوعى تقرب منها او تكلمها بالاسلوب ده تاني فاهم

ادهم پغضب :انت ما حرمتش من الي حصلك من شوية ولا ايه

نور وقفت بينهم :سيبه يا داني وامشي ده مچنون

وسابتهم ومشيت وداني وراها

ادهم خبط الكرسي برجله وڠضب الدنيا بين عينيه

ادم پخوف على اخوه :انساها يا ادهم انساها انت وهي ما تنفعوش مع بعض

ادهم پغضب : اطلعوا برره بره مش عايز اشوف حد

مازن لادم :تعال خليه لوحده

ادم خرج وهو قلقان عليه

مازن :الي اسمها نور مستفزة قووي وادهم هيتعب جدا لو فضل حاططها في دماغه لانها مش شايلاه من ارضه

ad

ادم :ده عشق سنين يا مازن مش يوم واتنين ده عاش عمره كله وهو ما بيعملش حاجة غير انه بيدور عليها

عاش عمره كله على صورها واسمها محفور بقلبه

عشقه كان بيكبر مع كل يوم كبر فيه

مازن :ربنا يعينه الحب ده لعنه

عند ادهم كان بيتنفس پغضب جاامد وضړب على ساامي

الوو

سامي :اهلا يا ادهم

ادهم پغضب :حفيدتك بعد كل السنين دي جاية وبايدها راجل غيري وبتقولي هتتخطب ومۏتها قصاد الي هتعمله

سامي :اهدا كده وفهمني في ايه

ادهم بصړاخ :افهمك ايه بقولك نور هتتخطب للزفت الي اسمه داني

سامي پغضب :ايه الي بتقوله ده وازاي

ادهم پغضب :انا هعمل الي قولتلي عليه

سامي اتنهد وتكلم بسخرية :مهو ما كانش عجبك وقلتي حبيبتي وبحبها وهتحبني ايه الي حصل بقى

ادهم بنفاذ صبر :جدي انا بوقت مش طايق نفسي فيه فهمتني لكن يا جدي لو بعد الي هعمله ما كسبتهاش وخسرتها هنتقم منكم كلكم سلام

سامي قفل معاه وبص للفون بسخرية :هتقبل وحياتك هتقبل زي ما قبلت خالتها دي كانت جبروت اكتر منها وحطيتها بأيدي دي وشد على ايده بتملك

ad
..................................................

عند نور

اټجننت من ادهم

داني :اهدي يا نور ده مچنون انا صراحة ما توقعتش يكون بالجرأة دي

نور پغضب :هو فاكر نفسه مين على شان يعمل كده ان ما وريتك يا ادهم ما ابقاش نور

داني :لكن تصدقي زعلت عليه ده باين بيعشقك يا بنتي لكن ااه وحط ايده على وشه المتشلفط

ايده جامدة قوي بينشن صح ابن اللذينة

نور 😏:ما تجمد يله

داني :ههههه لكن انتي ليه بتعملي كده

نور :عايزة يفقد الامل انه انا ممكن اكون ليه في يوم من الايام لانه ده عمره ما هيحصل

حتى لو حصلت اني اتخطب بجد لاي انسان على شان اخلص من قرفه

داني :طيب ما تديه فرصة

نور پغضب :انت مچنون ده ابن فريدة يا داني ډمها بيمشي فيه دي الي ډمرت حياتنا كلها

داني بصلها بهزار  :نور طيب ما تدينا فرصة

نور بنفاذ صبر :داني انسى العبط الي في دماغك انا وانت اخوات

داني 😏:وش فقر انا مش عارف بحبك على ايه

نور وقفت العربية العربية ومسكت ايده بحب اخوي :داني صدقني انا بحبك زي اخويا ومش هقدر احبك اكتر من كده واشوفك غير كده

ad
داني بابتسامة :وانا هفضل اخوكي طول العمر يا نور

.............................................

عند نبيل راح القصر

واول ما دخل سامي قله يحصله على المكتب

نبيل :في ايه يا والدي

سامي پغضب:في انك من يوم ضهرت اخت مروى وانت مش شايف غيرها وناسي مراتك الي شالتك الايام الي فاتت دي كلها ده انت يا اخي ما بقتش تنام في البيت كمان

نبيل ببرود :منال مراتي زيها بالضبط واتحرمت منها ومن بناتي سنين حقها اعوضها ولو شوية عن الظلم الي عاشته هنا

سامي :بص يله انت لازم تجيب مراتك وبناتك هنا في اي طريقة مش لازم يفضلوا بعاد عننا

نبيل بسخرية :انت مش عايز مراتي وبناتي لانك طول العمر بتحاربهم انت عايز حبيبة قلبك ترجع من تاني

سامي بسخرية ممزوجة بحدة :غبي

انا لو عايز مروى هه هجيبها تاني لتحت رجلي زي ما رميتها وهي تحت رجلي فاهم

نبيل :بص يا والدي انا مش هضغط على منال ولا على البنات هما حرين بلي هيعملوه لكن انا بحذركم ابعدوا ادهم عن طريق نور والحاجات الي بتفكر فيها مش هتحصل ما تفتكرش اني غبي

لا ادهم في عمره هيكون سامي

ولا نور بنتي هتكون مروى

وساب والده ومشي

سامي پغضب :هيكونوا صدقني هيكونوا وحفيدي هيعمل الي ما اتعمل بنسختها

عند نبيل دخل عند سناء الي بصتله بسخرية

ad
نبيل رفع حاجبه :بتبصيلي كده ليه

سناء طنشته

نبيل پغضب :سناء انا بكلمك

سناء بصتله بدموع متحجرة :عايز ايه يا نبيل عايز ايه انا كل اما بشوفك بشوفها بعينيك اكيد كنت نايم في حضنها وبتبثلها حبك الكبير ليها مش كده

نبيل بسخرية :كده يا سناء كده وما اضنش انك ما تعرفيش اني بحب منال وما تحسسنيش اني ضحكت عليكي

نبيل قرب منها ومسك ايدها :سناء ما تخربيش بيتنا على شان تفهات في دماغك

انتي مراتي زيها بالزبط لا ويمكن اكتر

انتي الي عشت حياتي معااها وخلفت منك اجمل شيء في حياتي نادر وسيرين

نبيل حس بتوهانها قرب منها وشدها عليه

سناء بصت لعينيه بدموع

نبيل مسح دموعها بحنية وقرب منها وخد شفايفها برحلة شغوفة

سناء بعدت عنه بخجل :نبيل ما يصحش كده

نبيل غمزها :ايه الي ما يصحش بس تعاالي هنا وحشتيني

..............................................

في المساء

عند نور

مروى حست انه نور فيها حاجة

نور كانت بترسم لكن عقلها في حتة تانية خالص

ad

مروى :نور في ايه

نور :مفيش يا خالتوا

منال كانت عينها على الباب واستغربت تجاهل نبيل ليها النهاردة حتى لما رنتله ما ردش

ندى بهزار :نور يا عسل يا مربى

نور 😏: عايزه كام اخلصي

ندى وهي بتتنطط :احبك وانت فاهمتي يا عسل يا قشطة يا مربى انت

عايزة الفين جنية ووالله هردهملك

نوور بسخرية :لا يا راجل

ندى :جربي وانتي تشوفي

نور بجدية:عايزاهم ليه

ندى :والله يا نور عندنا فعالية في الجامعة والاشتراك فيها الف جنية وارباح الفعالية هتروح للفقراء

نور رفعت حاجبها :طيب اهو قلتي الف

ندى بأحراج :مهو اصل صاحبتي حالتها على القد

نور قبل ما تكمل :طيب يا ندى خدي من شنطتي

ندى باستها وجريت للاوضة

دخلت منال

ad
وفضلت مروى مع نور

مروى :قوليلي بقى في ايه

نور اتنهدت وقصت على خالتها كل الي حصل

مروى پغضب :نور ده نسخه كوبي من جده اوعي يا نور اوعي تقربي منه لتتكوي بناره

نور بأحراج :خالتوا انا نفسي اعرف قصتك

مروى دموعها اتحجرت في عينيها :مقدرش اقولك غير اني كنت اقوى ست ممكن تشوفيها وما ضعفتش غير لما قربت من عيلة العمري

نور :هو انتي وجدي

مروى پغضب :ما تجيبيليش سيرته فااهمه

وسابتها ودخلت

نور باستغراب :يا ترى حكايتكم ايه

..................................................

عند نبيل

دخلت سناء الحمام

واول ما دخلت نبيل شاف مكالمات من منال ابتسم

مسك فونه وبعتلها رسالة

وحشتيني يا منال اسف مقدرتش اكلمك النهاردة كان عندي شغل جامد اشوفك بكره تصبحي على كل خير

بحبك جدا

منال شافت المسج وابتسمت

وانا كمان بحبك قوي يا نبيل  

....................................................

عدا اسبوع

ادهم ما شافش فيه نور نهائي لحد ما اتحدد معاد المؤتمر

ad
بعتلها ايميل بالمعاد وبعتلها انه هيكون عندها كمان ساعة على شان التصاميم المشتركة

نور بصت للايميل وركزت فيه

داني :في ايه

نور :المؤتمر بكرة الساعة اتنين الظهر

داني :حلو والتصاميم

نور ببرود  :اهو جاي كمان ساعة على شان التصاميم

داني :حاولي تتحكمي بانفعالاتك يا نور مهما عمل ادهم لازم التصاميم الي هتنزل تكسر السوق

نور :ان شاء الله

...........................................

عند ادهم

ادم جهزت التصاميم

مازن :اهي كل حاجة جاهزة يا ادهم لكن ارجوك

ادهم اتنهد:ما تخافش يا مازن هحاول اضبط انفعالاتي على شان كل حاجة تعدي كويس ونخرج السوق بحاجة كويسة

ادم :حلو اوي يالله بينا

وفعلا راحوا لنور

عند نور السكرتيرة بلغتها بوجودهم بره

نور ببرود :دخليهم

ad
دخل ادهم ببرود طاغي على شوقه ليها  :مساء الخير

نور وظاني :مساء النور

ادم بهزار :كل يوم بتحلوي يا بنت عمي

نور بابتسامة مجاملة :شكرا يا ادم

داني : حبيبتي انا هاخدهم مكتب الاجتماعاات اوك

نور بصت لادهم الي صدر البرود لكن عينه من داني الي بينده حبيبته وبياء الملكية

مازن حس بالتوتر :اوك يالله يا جماعة

نور وقفت وادهم فصل لبسها الي مفصل جسمها بوضوح وغمض عينيه يتحكم بنفسه :اتفضلوا

نور مشيت قدامهم وهما حصلوها

وضمن المؤتمر اتفقوا على التصاميم

ادم :وبالنسبة للتصميم المدمج

مازن :المفروض انه من ادهم ونور لازم تطلعولنا النهاردة تصميم يكسر الدنيا

نور بتردد :انا رائيي كل واحد فينا يرسم تصميم ونختار الافضل

ادهم بصلها واتكلم ببرود :التصميم مدمج وهيكون واضح لو كل حد فينا اشتغل لوحده انا هجيلك البيت المسا ونعمل التصميم في بيتك

نور :احم اهلا وسهلا

ادم :يبقى كده تمام نستأذن احنا

ad

لسه هيخرجوا

نور ندهت على ادهم  :ادهم

ادم ومازن خرجوا وداني حصلهم

ادهم بصلها ببرود :اتفضلي

نور بتردد :هو ينفع اطلب منك طلب

ادهم اټصدم :نور ومحتجاله ربنا يستر

ادهم بجدية  :فيه ايه يا نور قولي الي عايزاه ولو اقدر اخدمك مش هتأخر

نور بابتسامة :في مسابقة للخيل وعايز اشترك فيها

ادهم رفع حاجبه :لكن انتي ما بتعرفيش تركبي الخيل

نور :انا باخد دلوقت دورة لركوب الخيل

ادهم :المطلوب مني ايه

نور بتردد :عايزة نور

ادهم :نور مين

نور :حصانك يا ادهم بلييز صدقني هحافظ عليه لكن انا حبيته قوي وحاسة اني هقدر افوز معاه

ادهم بص في عينيها بعشق مقدرش يخفيه :انا قولتلك قبل كده ده هدية مني ليكي يعني مكنش ليه داعي تستأذني مني انتي تدخلي تاخدية وتطلعي انا اصلا قولت لجدي اني بقى ليكي

نور بامتنان :شكرا يا ادهم شكرا انت ما تعرفش فرحتني ازاي

ad

ادهم اتنهد وحاول يكتم مشاعره وخرج من غير كلام

ادم :في ايه

ادهم وايديه بجيبه :مفيش

نور بصت لداني فرحة :ادهم وافق يديني الحصان

ادم باستغراب :حصان ايه

نور بفرحة :حصانه

ادم پصدمة :الحصان نور مستحيل ده ما بيخليش حد يقربله

ادهم ببرود :الحصان بقى بتاعها ما بقاش ملكي اصلا

وسابهم وخرج بكل برود لكن ڼار شاعلة جوا قلبه

مازن :غريبة

نور :في ايه

ادم بص لنور : ممكن اتكلم معاكي يا نور

نور :اتفضل يا ادم

ادم بص لداني :لوحدنا

مازن :انا سابقك على الشركة

ادم دهل ورا نور

ad
نور باستغراب :في ايه

ادم بص لنور :نور عارفة يعني ايه ادهم يتنازل عن الحصان نور

نور :مش فاهمة يعني ايه

ادم :يعني انه بيديكي عشقه يا نور

ده ما كانش بيسمح لحد يقرب من الحصان ده لانه بيحمل اسمك ده لو عنده ولد مش هيحافظ عليه زي كده

نور ادهم بيحبك مش من يوم واتنين من سنين

ادهم كبر على لحظاتكم وانتوا صغيرين

ودور عليكي جامد ولما يلاقيكي يلاقي عشقه مع راجل تاني

امانة عليكي يا نور تديه فرصة يثبتلك هو بيحبك ازاي

نور بجدية :ادم انا بحترم جدا مشاعره لكن قلبي مش في ايدي ادهم عمره ما هيكون الراجل الي هتجوزه لاسباب كتيرة جواية

كبر على الحب ده دي حاجه ترجعله انا بعشق انسان تاني ومش مستعدة اتخلى عنه على شان راجل انا ما  بحبوش

ادم :ده اخر كلام عندك

نور :ادم ارجوك ما تفتحش معايا الموضوع ده تاني واقفله

ادم پغضب مكتوم وقلب مجروح على اخوه :عن اذنك يا نور

نور شردت وهي بتفكر بكلام ادم وحب ادهم الكبير

الي مش مقتنعه فيه

.....................................................

في المساء

كانت نور بترسم مع دخول ادهم ونبيل

ad
منال ابتسمت اول ما شافته

على عكس مروى الي اټجننت من هبل اختها

نبيل :مساء الخير

نور خدت بالها من ادهم الي ما بيبصش غير ليها وبس واتحرجت من نظراته دي كان بيفصل جسمها بعينيه

نور :احم اهلا يا ادهم انا هطلع ابدل هدومي وانزل نعمل التصميم

فعلا نور طلعت بدلت هدومها بفستان بيتي ناعم طويل

ونزلت

سألت عن ادهم

مروى :خد الورق ودخل الصالون يبتدي رسم

نور دخلتله :داخل حامي اووي يا ادهم

ادهم فضل بااص للورق :ما بحبش اضيع وقت لكن لو سمحتي قهوة يا نور

نور :بتشربها ايه

ادهم بص في عنيها :كنت بحبها حلوة لكن من اليوم شربتها من ايدك ساده بقيت بشربها ساده

نور :احم اوك

وفعلا عملت اتنين ساده ورجعتله

نور قعدت جنبه وادهم دقات قلبه هتخرج من صدره

نور :بص بقى انا عايزة حاجة بين الغموض والليونة حاجة بين القوة والضعف

ادهم :طقم رسمي لكن مختلف

ad

نور بلمعة :هو ده طقم يكون كاجوال عاكس على الرسمية فهمتني

ادهم :فهمت

نور جت تاخد الورق الي مع ادهم وجت ايدها على ايده

ادهم بص في عنيها

نور بعدت ايدها بسرعة :انا اسفة

ادهم اتنهد وابتدا يرسم ونور معاه وكل حد بيحط لمساته الجميلة لحد ما طلع معاهم تصميم يخوف من جمالة

نور بأعجاب :الله يجنن ده هيكسر السوق وبكره تقول نور قالت

ادهم :ان شاء الله هو فعلا طلع تحفة لكن بهنيكي على ابداعك فعلا موهبة

نور بابتسامة وهي بتبص للتصميم :شكرا

ادهم :طيب استأذن انا واشوفك بكره ما تنسيش المؤتمر على اليخت

نور باستغراب :لكن انت قلت في الهرم

ادهم :طيب مهو في منطقة الهرم لكن على اليخت عندك اي مانع

نور بقلق :اصلي عندي فوبيا من البحر

ادهم :ما تخافيش انا معاكي

نور :مين هيحضر

ad

ادهم :انا من شركتي وانتي من شركتك يعني مندوب واحد بس من كل شركة

نور :لكن داني

ادهم قام ببرود :دي قوانين مفيهاش لعب مندوب من كل شركة

وسابها وخرج

...................................................

في الصباح

لبست نور طقم رسمي اسود على قميص ابيض وجزمة بكعب وربطت شعرها ذيل حصان وراحت المؤتمر

نور استغربت انه مفيش غير ادهم :فين ادم ومازن

ادهم :قولتلك مبارح هيكون مندوب واحد من كل شركة لما تتعرض التصاميم

نور :اهااا

اتعمل المؤتمر وكل شركة طرحت التصاميم بتاعتها

كل ما يتحرك المركب نور كامت پتخاف جاامد وصابها دوار

كان ادهم جنبها مسكت ايده پخوف

ادهم بقلق :انتي كويسة

نور :دايخة شوية

ادهم :خلصنا اهو

جه النادل وقدم عصير للكل

ادهم بصله

النادل غمزه ومشي

ادهم مسك العصير واداه لنور :اشربي هترتاحي

نور شربت شوية وخلص المؤتمر

ونزلوا المشاركين وما فضلش غير نور وادهم

نور وهي دايخة :ادهم المركب بيتحرك

ادهم حط ايديه في جيبه وهو بيبصلها بغموض ومفيش شوية سند نور الي غابت عن الوعي

وووووووو

9

اتعمل المؤتمر وكل شركة طرحت التصاميم بتاعتها

كل ما يتحرك المركب نور كانت پتخاف جاامد وصابها دوار

كان ادهم جنبها مسكت ايده پخوف

ادهم بقلق :انتي كويسة

نور :دايخة شوية

ادهم :خلصنا اهو

جه النادل وقدم عصير للكل

ادهم بصله

النادل غمزه ومشي

ادهم مسك العصير واداه لنور :اشربي هترتاحي

نور شربت شوية وخلص المؤتمر

ad
ونزلوا المشاركين وما فضلش غير نور وادهم

نور وهي دايخة :ادهم المركب بيتحرك

ادهم حط ايديه في جيبه وهو بيبصلها بغموض ومفيش شوية سند نور الي غابت عن الوعي

وحملها وډخله لاوضة في اليخت ونيمها على السرير

ادهم كان بيبصلها بعشق وجنان وهو بيمسح على شعرها :ياااه يا نور يااه

لو تعرفي بحبك ازاي

لو تعرفي صبرت على بعدك ازاي

لو تعرفي دورت هليكي قد ايه

لو تعرفي اسمك محفور بقلبي ازاي

وجاية بعد ده كله تقوليلي بكرهك

ادهم قرب منها وقبل شفايفها بلهفة وعشق وشغف

وهي لا حول لها ولا قوة

ادهم ما قدرش وبعد عنها

هو  مش عيزها بالطريقة دي مش عايزها بالضعف ده

ادهم فضل يتأملها

اتملمت نوور وكانها بترفض نظراته دي واتنفضت لما شاافته

نور قامت بسرعة والصداع هيفرتكها :انا فين

ادهم بسخرية :صح النوم يا حبيبتي انا صراحة ما حبيتش اتمادى غير لما تفوقي

نور پغضب :انا فين

ادهم :هههههه في البحر

نور قاومت نفسها وخرجت تشوف هما فين وفعلا كانوا في البحر ولوحدهم في اليخت

ad

نور پغضب : ايه الي حصل واحنا ازاي لوحدنا انت عملتلي ايه رجعني يا ادهم انت مچنون

ادهم شدها پغضب عليه وايده بتتجرا :عليها ايوه مچنون مچنون بحاجة اسمها عشقك انا مريض فيكي ما تفهمي

نور زقته پغضب :انا مش ملك حد وانت بالذات عمري ما هكون ملكك يا ادهم احفظ الكلام ده كويس قوي

ادهم شدها وزقها للسرير :هتكوني ملكي وحالا

نور پغضب وصړاخ :ابعد عني ابعد عني يا ۏسخ ده كده وانت ابن عمي الغريب هيعمل ايه

ادهم اعتلاها وهو بيبصلها بعشق مچنون :انا بعشقك بعشقك سامحيني يا نور

وابتدا يقبل فيها وهي بتبعده لكن قوتهم لا تقارن ببعض

نور حاولت تبعده بكل ما عندها من قوة

نور پقهر ودموع بتنزل لاول مرة اتكلمت ببحة صوت تجنن :ادهم ارجوك ابعد عني هكرهك اكتر صدقني

ادهم كان في دنيا تانية

دنيا عايز يثبتلها انه نور هتبقى مراته وملكه هو وبس

ادهم بص في عينيها واتكهرب من دموعها

وبعد عنها وهو متجنن من روحه ومنها واتكلم بصړاخ وڠضب :ليه ليه توصليني للمرحلة دي ليه ما ترحميني  

نور ودموعها بتنزل :رجعني يا ادهم ارجوك لو بتحبني فعلا رجعني

ادهم مسك دراعها پغضب :مش هنرجع يا نور غير لما نتفق

ad
نور پغضب وصړاخ :نتفق على ايه انت خاطفني عارف يعني ايه خاطفني

ادهم قرب منها پغضب وعيونه مش بتفارق عينيها :بصي يا نور وافهمي الكلام الي هقوله كويس قوي يا أما تتجوزيني وحالا وتبقي ملكي برضاكي يا اما الي مقدرتش اعمله من شوية من خۏفي عليكي هعمله دلوقت ومش هتفرقي معايا وبرضه هتبقي ملكي

نور حاولت تشغل عقلها واتنفست جاامد :ادهم اوعدك افكر بعرضك للجواز من تاني لكن دلوقت خلينا نرجع لانك مهما حاولت دلوقت مش هتلمس مني شعره

ادهم بص في عنيها :قولتلك الي عندي يا نرجع واحنا كاتبين كتابنا يا ترجعي لكن وبصمتي عليكي انا مش هتعذب ببعدك اكتر من كده

نور پغضب مكتوم :انت مچنون انت واعي انت بتعمل ايه

ده الحب الي بتقول عليه اڠتصاب وقرف لو بتحبني فعلا هتحافظ عليا حتى من نفسي ده انا لو كنت هفكر واحد بالمية فيك دلوقت خلاص

ادهم شدها عليه ومسكها جامد من وسطها وهي بتحاول تبعده :يبقى انتي الي كتبتي البداية هتبقى ازاي

نور كانت بتضربه على صدره جاامد :ابعد عني ايعد يا متخلف ابعد

ادهم زقها على السرير پغضب جاامد

ونور بتحاول تبعده  وخبطته على بطنه جامد وجريت بره على اليخت

ادهم بۏجع :اااه يا بنت المچنونة

وحصلها

نور پغضب :لو قربت مني هرمي نفسي في المية

ادهم پغضب :حتى لو مۏتي روحك مش هترجعي غير وانتي ملكي فاهمة فأنتي هتحددي الطريقة يا تكوني حلالي دلوقت ياما هخدك واحنا كده ومش هسأل فيكي

ad

نور پغضب :انا بكرهك بكرهك هو بالعافية يا اخي

ادهم بصړاخ :ليه اديني سبب واحد مقنع يخليكي تكرهيني

نور بصړاخ :والي بتعمله ده ما يخلينيش اكرهك وانك تفرض نفسك عليا ما يخلينيش اكرهك

يا راجل راعي صلة الډم الي بينا

ادهم سابها ودخل

نور باستغراب :راح فين ده

نور استنته شوية ومجاش توقعت انه خلاص هيرجع

نور نزلت عن حفة اليخت ولسه هتدخل ادهم شدها :انتي فكره روحك ايه هااه شايفة نفسك فوق الكل كده ليه

نور پغضب :ابعد عني

ادهم بص في عنيها :انا بعتت ورا المأذون ودلوقت هيكون في طريقة لهنا

نور زقته من صدره :مش هيحصل يا ادهم

ادهم :هه هيحصل يا نور حتى لو مضيتي ڠصب عنك انا ما صبرتش على بعدك سنين على شان في الاخر تمسكي بايد راجل تاني وتقوليلي هتجوز غيرك

نور بصتله پغضب وزقته وقعدت تتنفس پغضب :ادهم انت كده پتكرهني فيك انا عمري ما هكون ليك بالاسلوب ده

ادهم بص في عينيها :مش عايز منك حاجة وهديكي وقتك على ما تتقبليني لكن وانتي على اسمي ومش هطالبك بأي حاجة لكن نكتب كتابنا دلوقت

نور پغضب :مستحيل انت مصدق الي بتقوله ده الي بتقوله مستحيل يحصل

ad

هنا وصل ادم ومازن والمأذون

نور بصت لادم :انت معاه بالچريمة بقى ان ما سجنتكوا يا كلاب ما بقاش نور

ادهم پغضب :لمي لسانك يا عروسة احسن ما اكتمك بطريقتي

مازن :انسة نور ارجوكي تهدي ادهم بيحبك وهيحافظ عليكي

نور پغضب :انت تخرس انت الوحيد الي كان باين عليك انك محترم لكن ازاي واحد مصاحب ادهم هيكون ۏسخ وشبهه

ادهم مسك شعرها پغضب :تتعدلي وتلمي لسانك ولا المك بطريقتي

ادم :مش كده يا ادهم

ادهم بصلها :اقسم بالله لو عملتي اي حركة مچنونة دلوقت هتشوفي ايام اسود من الخروب

الماذون ابتدا وادهم جاب نور

موافقة يا بنتي على ادهم العمري يكون جوزك على كتاب الله وسنة رسوله

نور پغضب :لا يا سيدنا الشيخ مش موافقة والي قدامك دول خاطفني

ادهم بابتسامة غيظ :بتهزر يا سيدنا هي بس زعلانه شوية ده حتى شوف بالبطايق انا ابن عمها

ادهم بصلها پغضب

الماذون :لازم اسمعها منها حضرتك

ادم مسك دراعها :ما تتكلمي وتنطقي الكلمة دي قولي موافقة

ad

نور بصتله پغضب :جهنم افضلي من اني اقولها

ادهم بۏجع وڠضب :للدرجادي بتكرهيني

نور بصتله بقرف :واكتر من كده انا لو كنت بكرهك قيراط دلوقت بكرهك مية قيراط بعد الي عملته

الماذون :ايه يا بني انا عندي محكمة

ادهم بصله پغضب :اكتب الكتاب يا سيدنا لانك لو ما كتبتهوش اقسملك ما هتطلع لا انت ولا هي عايشين

ادم :هي موافقة لكن مكسوفة حضرتك حضرتك

نور بصتله پغضب ودخلت جوا اليخت ومش عارفة تعمل ايه وفونها ما فيهوش شبكة :غبية يا نور ازاي اسيبه يستفرد بيا كده

لكن اخر حاجة كنت اتوقعها انه يعمل النذالة دي

دخل ادهم ومعاه عقد الجواز ورماه قدامها :وقعي

نور پغضب :مش هوقع يا ادهم ده عقد انتهاء حياتي مش جوازي اعقل يا ادهم اعقل

ادهم پغضب :سبته للي محتاجة هتوقعي ولا اشدك من شعرك واطين عيشتك

نور بصړاخ :مش هوقع يا ادهم مش هكون مراتك

ادهم شدها من شعرها جامد لدرجة كانت هيتقلع في ايده :وقعي

نور بدموع :ارجوك سيبني انا عمري ما اترجيت حد انا برجوك تسيبني يا ادهم انا مش عايزة اتجوز

ادهم شد على شعرها اكتر پغضب جامد وصړاخ :وقعي

ad
نور ودموعها بتنزل وقعت على عقد المۏت بالنسبالها

ادهم زقها على السرير وخد العقد وطلع

نورت اڼهارت من العيااط

الماذون كتب الكتاب بعد توقيع نور

مازن :غلطت يا ادهم كده هي بتكرهك اكتر مش بتحبك

ادهم پغضب :ايه رائيك كنت اسيبها لحد ما احضر فرحها على غيري

ادم :هتقول لعمي ايه

ادهم ببرود :عادي هقولهم الي عملته يالله منك ليه بيتك بيتك

ادم قرب من ادهم :اوعى تكون قربت منها يا ادهم

ادهم وهو بيجز على سنانه :لو كنت بالدناوة دي كنت خدتها وهي نايمة ومش حاسة بحاجة انا كل الي عايزة انها تبقى على اسمي ومحدش يقدر يقرب منها

ادم بعدم اقتناع :اهاا

نزلوا على اليخت التاني ومشيوا

ادهم دخل على نور الي كانت قاعدة على الارض وبتعيط بدموع قهرت قلب ادهم

ادهم قرب منها پألم داخلي :سامحيني يا نور كان لازم اعمل كده على شان اضمن انك مش هتكوني لغيري

كان نفسي تشاركيني الفرحة الي حسيتها لما اتكتبتي على اسمي

هنا نور بصتله بدموعها وعينيها الي بقوا بلون الډم وضړبته بالالم

ad
ادهم شد على ايده پغضب

نور مسحت دموعها:صدقني يا ادهم هندمك على اليوم الي فكرت تأذيني فيه وتجبرني على حاجة انا مش عايزاها

ادهم پغضب مسك شعرها :هقطعهالك ايدك دي ان شاء الله زي ما هقطع لسانك لكن انا قولت وعد وصدقت فيه

قولتيلي لو اخر راجل مش هبصلك

ووعدتك هبقى اول راجل في حياتك ومش هتكوني لغيري واهو انا بنفذ الوعد

نور بصتله بقرف ودخلت الحمام

ادهم اتنهد وحرك اليخت ورجع فيها لانه عرف اي نقاش ومحاولة اقناع دلوقت مش هتنفع فقرر يسيبها براحتها على ما تتقبل الموضوع

نور خرجت كان ادهم قرب يوصل استغربت انه رجع

لما وصلوا ادهم قرب منها :انا قولتلك كتب كتابنا بس على شان اضمن انك ليا ومش لغيري لكن صدقيني عمري ما هجبرك على حاجات تانية لازم تكون بارادتك انتي

نور زقته وهي بتبصله پغضب وقهر  ونزلت من اليخت وركبت عربيتها ومشيت ودموعها مش بتفارقها

ادهم تابعها حتى مشيت :ربنا يحنن قلبك يا نور

............................................

عند ادهم رجع البيت

وسامي طلبه

دخل عليه ادهم بكل برود

سامي بفضول :عملت ايه خدتها

ادهم :لا

سامي پغضب :امال عملت ايه سبتها يا غبي

ad

ادهم  :اتجوزتها

سامي پصدمة :بتهزر صح ازاي

ادهم قص عليه الي حصل

سامي :هههههههههههه ضړبة معلم يا حفيدي ده انت عملت الي انا مقدرتش اعمله جواز مره واحدة

ادهم اتنهد :عن اذنك يا جدي هطلع ارتاح

سامي :وهتجيبها امتى هنا

ادهم :واجيبها ليه

سامي رفع حاجبه :مش مراتك يله ولا هتسيبها كده تتفرعن عليك

ادهم :بص يا جدي انا اجبرتها على كتب الكتاب بس على شان اضمن انها ليا ومش هتكون لغيري لكن عمري ما هجبرها على حاجة تانية

وساب جده ومشي

سامي بفرحة :هههه ده كلام يا حفيدي

وشرد هتجيلي لوحدك كده يا مروى

......................................................

عند نور

روحت البيت ودموعها مش بتفارق خدها دخلت والكل اټصدم من وشها ودموعها الي على خدها

منال اتخضت :في ايه يا حبيبتي بټعيطي ليه

مروى قلبها وقف وللحظة افتكرت الي حصلها وكأنها مكان نور

ad
مروى قربت منها پخوف :ادهم عملك ايه

نور بصتلها بدموع وكأنها كانت عارفة انه ادهم هيعملها حاجة

نبيل :وادهم هيعملها ايه بس

مروى حضنتها :في ايه يا نور ما تقلقينيش اوعي يكون

نور وهي بټعيط :ادهم اجبرني اوقع على عقد جوازي منه النهاردة

منال بخضة :انتي بتقولي ايه

نبيل پغضب :ازاي هي سايبةحعقرو

مروى بدموع :منكم لله منكم لله

نور :الكلب الواطي خطڤني واتجوزني بالڠصب والزفت ادم ومازن معاه ومشاركينه

مروى :لمسك

نور بدموع :لا ما سمحتلوش

نبيل :الۏسخ ان ما ربيتك يا ادهم وسابهم وخرج

ندى بنفسها بغيظ  :مهو مز وبيحبك بتتبتري على النعمة ليه بس اااه ياني من جماله

....................................

نبيل دخل القصر پغضب

ادهم عرف انه نور قالتلهم. :عمي انا

نبيل قرب منه وكان هيضربه بالالم لكن ادهم كان الاسرع ومسك ايده

لا فوق يا عمي انا ما اسمحلكش

ad

نبيل پغضب :ازاي تعمل كده يا ۏسخ دي بنت عمك ټخطفها

ادهم قعد ببرود :قولتلها عايزك بالزوق ما نفعش معاه اجبرتني اعمل معاها كده وبعدين انا ما عملتلهاش حاجة مع اني كنت اقدر اعمل كتير لكن احترمت وجودك يا عمي

ادم :ېخرب بيت جرئتك يا ادهم بيتكلم ولا كأنه عمل حاجة

نبيل پغضب :انت هتطلقها وحالا

ادهم پغضب :اط ايه اطلقها شفت نجوم السماء اقربلكم

كامل :اهدى يا نبيل الي حصل حصل

نبيل پغضب :مهو لو حضرتك خلفت رجالة ما كانوش عملوا في بنت عمهم كده لكن انت مخلف نسوان

سامي پغضب :اخرس واتكلم مع اخوك بأدب

فريدة پغضب داخلي :بقى بعد كل ده ابني يتجوز بنت منال

نبيل :ده انتوا عصابة بقى

نادر :اهدى يا بابا اعصابك بس

سناء كانت مبسوطة من الي حصل كده منال وبنتها هيكرهوا نبيل وعيلته اكتر ويبعدوا عنه ويرجعلها على طول

نبيل بصلهم پغضب وبص لادهم  :عمرك ما هتطول من بنتي شعره

ادهم حك دقنه :صدقني يا عمي طولته كله النهاردة لكن الي في قلبي ليها شفعلها  

نبيل بصله پغضب وخرج

.....................................................

مروى دخلت لنور الي دموعها ما بتفرقهاش

ad

نور اترمت بحضنها

مروى :ده الي كنت خاېف منه خليكي قوية يا نور مهما حصل

نور بدموع :حسيت بعجز يا خالتوا عمري ما حسيته

مروى بدموع على حالتها :انا متأكدة انه دي فكرت جده مش فكرته

نور بدموع :هعمل ايه دلوقت

مروى :ولا هتعملي حاجة هتكملي حياتك عادي ولا كانك على ذمته

نور بكره :وتفتكري هوا هيسكت ده ۏسخ ده كان بيعمل الي بيعمله النهاردة ولا كأننا ډم واحد لكن فعلا هتوقع ايه من واحد ډم فريدة بيجري فيه

مروى :سيبيها لربنا

................................................

عند نور فاقت الصبح

وقررت تتناسى الي حصل امبارح وكأن شيئا لم يكن

لبست جيبة اخضر على قميص ابيض وجاكيت اخضر

وجزمة بيضاء وفردت شعرها

خرجت لوالدتها :صباح الخير

منال بابتسامة :صباح النور يا حبيبتي

نبيل وقف قدامها :عايزك كده دايما قوية وتقدري تعدي كل حاجة انا هوقفله ما تخافيش

ad
مروى بسخرية :كنت وقفت لمراتك

نبيل پغضب :مروى وبعدين

نور اتنهدت :ان شاء الله ماما انا هروح الشركة اليوم نتيجة الصفقة

ندى :ما تاخديني في سكتك ينوبك ثواب

نور بابتسامة باهته:تعالي يا ندى

ركبت معاها في العربية والصمت هو سيد الموقف

ندى :نور

نور وهي مركزة في الطريق :اممم

ندى :ما تدي فرصة لادهم هو بجد باين بيحبك

نور الدمعة تحجرت في عينها لما فكرتها بلي حصل وانها دلوقت على ذمة ۏسخ زيه

نور پغضب :سكري على الموضوع الزفت ده انا مش طايقة روحي

ندى :احم انا اسفة

نور وصلتها الجامعة وراحت الشركة

وحاولت تفحت نفسها في الشغل على شان تنسى الي حصل

هنا دخل داني :صباح الفل على ست الكل كسبنا المناقصة ادم لسه مبلغني

نور ببرود :اهلا يا داني متأخر ليه

داني قرب منها :في ايه مالك مش طبيعية

نور حضنته جامد وعيطت في حضنه

داني بقلق :نور مالك في ايه انتي كويسة

نور بدموع :اتجوزني ڠصب عني يا داني كتب كتابه عليا وخدني غدر

داني بعدم فهم :بتتكلمي عن مين اوعي يكون

نور هزتله دماغها بااه

داني :الۏسخ

داني حضنها وحاول يهديها وهي مڼهارة من العيااط

لكن دائما الحظ ليس مع الابرياء دخل ادهم ومعاه ادم ومازن وهي حاضنه داني

البارت ال 10 وال11
داني بقلق :نور مالك في ايه انتي كويسة 
نور بدموع :اتجوزني ڠصب عني يا داني كتب كتابه عليا وخدني غدر 
داني بعدم فهم :بتتكلمي عن مين اوعي يكون 
نور هزتله دماغها بااه
داني :الۏسخ 
داني حضنها وحاول يهديها وهي مڼهارة من العيااط 
لكن دائما الحظ ليس مع الابرياء دخل ادهم ومعاه ادم ومازن وهي حاضنه داني 
ادهم پغضب :ايه الي بيحصل هنا ده 
نور بعدت عن داني ومسحت دموعها ببرود :ما تجيش هنا لو مش عايز تشوف حاجة تدايقك
ادم :اهدا يا ادهم 
ادهم قرب من داني وهو بيجز على سنانه ومسكه من قميصه :تبعد عن مراتي يله فااهم 
داني بسخرية :هه مراتك قولتلي جوازك باطل يا عم الحلو ما تسوقش فيها كتير 
مازن بعدهم عن بعض :احنا جايين على شان التصاميم وانتوا بتتخانقوا 
ادهم وهو بيبص لنور پغضب الي قادة بكل برود وبتبصلهم بنظرات خاوية :سيبونا لوحدنا 
ادم بتروي :ادهم 
ادهم پغضب :سمعت انا قولت ايه 
ادم همس لداني :لو سمحت يا داني 
داني بص لنور الي ساكتة وخرج 
ادهم قرب من نور ومسك دراعها پغضب :لو قربتي من الي اسمه داني ده تاني اقسملك بالله ما هرحمك يا نور 
نور حاولت تكتم ڠضبها لانها بشركتها ومش عايزة تعمل فضايح 
نزعت ايدها منه وقعدت ببرود :جاي ليه 
ادهم پغضب :انتي ليه مصره تخليني اطلع اسوأ ما فيا ليه
نور وهي بتجز على سنانها پغضب مكتوم :صوتك يا ادهم انت بشركة محترمة مش عايزة فضايح 
ادهم :افهم ايه من البرود الي متقمصااه ببراعة ده افهم انه الي حصل امبارح ما اثرش فيكي 
نور بسخرية :وهو حصل ايه امبارح اوعى تفتكر اني بقيت على اسمك بجد

انا عمري ما هرتبط فيك وان كان على الورقة الي فرحان فيها خليها معاك وانا اهو عايشة حياتي لكن جواز مفيش هنفضل كده

ad

ادهم بتحدي :اوك يا نور وانا كفاية عليا دلوقت انك على اسمي ومحدش هيقدر يقرب منك

هنا دخل داني :نور الشركة الاوربية بعتتلك التصاميم

نور بابتسامة لداني جننت ادهم :اوك يا داني هشوفهم وبصت لادهم سبب الزيارة ايه

ادهم شد على ايده پغضب :كسبنا المناقصة والعرض لازم يكون خلال اسبوعين

نور ببرود :اوك جهز تصاميمك وانا تصاميمي اديني يومين وتجهز والتصميم المدمج معاك

داني :لكن لازم في الاول نختار القماش والاكسسوار

نور بصت لادهم بجدية :كل حد فينا هيكتب ايه القماش الي يناسب التصميم بتاعه اضن كده افضل

ادهم :اوك انا اسبوع بالكتير وهجهز كل حاجة

داني قرب من نور يوريها تصاميم الشركة الاوربية

داني بابتسامة :شوفي جمال القطعة دي تخيلتها عليكي

نور بصت لادهم الي كان بياكل داني بعينيه الي بقت بلون الډم

نور :هههه تصدق صح

ادهم پغضب :لااا ده انت مفصل جسمها بقى على شان تتخيل التصاميم عليها

داني پغضب :ما تحترم نفسك يا جدع انت

نور پغضب :ما تتخانقوا احسن وبصت لادهم اتفضل يا ادهم الي عايزة قولته

ad

ادهم بصلها بجنان :صدقيني هعرف ازاي اعدلك يا نور

وسابها وخرج

ادم حصله ومعاه مازن يفهموا في ايه

ادهم حاول يمسك اعصابه :مفيش اسبوع وكل واحد هيدي تصاميمه وكل واحد حر بالقماش الي يناسب تصميمه

مازن :اهاا كويس على الله نلحق بس

......................................................

في المساء

وتحديدا في القصر

سامي :اجهزوا على شان نروح نحتفل بأدهم ونور

ادهم ببرود :محدش لا هيروح ولا هيجي

سامي :ليه

ادم :جدي هي للان مش متقبلة الموضوع هنروح ازاي بس دي مش بعيد تطردنا

سناء باستفزاز:صراحة الي بيقوله عمي هو الصح لازم نروح نباركلهم ولو هتطردنا هتكون منال معرفتش تربي ولا ايه

ادهم پغضب :ما بلاش انتي يا مرات عمي

فريدة پغضب :انا مش هروح في حته لانه الجوازة دي كلها مش مقتنع فيها انا عايزة اجوزك على مزاجي يا ادهم

كامل بتحذير :فريدة

ادهم قرب منها :ودي الي قلبي اختارها يا امي

نادر قرب من سيرين :شكلها هتولع النهاردة يا بت

ad

سيرين :ملناش دعوة نحن نعمل في صمت يا اخي

نادر :ههههه هو كده

سامي وقف پغضب :خلصتوا يالله كل واحد فيكم يطلع اوضته ويلبس هنبارك لحفيدتي

ادهم پغضب :جدي بس

سامي بصله بنظرات ناريه :اسمع الكلام انا ادرى في مصلحتك

فعلا الكل لبس وركب عربيته وراحوا لبيت نور

...............................................

عند نور

كانت مركزة جامد بالتصاميم وبتفحت روحها بالشغل عايزة تنسى الي حصل

مروى بسخرية :يعني لنا ټموتي روحك بالشغل انتي فاكرة انك هتنسي

منال :يا بنتي انتي تقريبا ما بتناميش بتشتغلي اربعة وعشرين ساعة

نبيل :ايه رائيكم نخرج نتعشى بره اهو نغير جو

ندى اتنططت :ياااه فكره حلوه قووي

مروى بسخرية :شوية وهتلاقي ابوك ناططلك هنا ما تتاملش اوي كده

وفعلا لسه بتتكلم وضړب الجرس

نبيل بص لمروى باستغراب ازاي حافظاه

ad
ندى راحت تفتح وفعلا كانوا هما

سامي بابتسامة :ازيها حفيدتي الحلوة

ندى بابتسامة :اهلا يا جدي اتفضل وفعلا دخلوا كلهم

ادم قرب منها :وحشتيني

وسابها مع صډمتها ودخل وهي وشها جاب الوان

سامي :مساء الخير

نبيل :اهلا يا والدي اتفضلوا

نور سلمت عليهم ببرود تام

ادهم مدلها ايده

نور طنشتها

ادهم شد على ايده پغضب

فريدة ببرود :مبروك

نور بصتلها من فوق لتحت :على ايه

كامل حب ينقذ الموقف :هتنوري حياتنا يا بنتي

نور بصتلهم پغضب ممزوج باستهزاء:اوعوا تكونوا جايين تباركولي على كتب كتابي من المقرف ده

الۏسخ خدني غدر ولا يمكن في يوم ابقى ملكه احفضوا الكلام ده كويس

ادهم پغضب :لمي روحك يا نور ولمي لسانك لقطعهولك

مروى پغضب :في ايه هو انت بتهددها قدامنا كمان

سامي بسخرية :اللبوة اتكلمت من جديد

مروى بصتله بقرف :طول عمري وحياتك

ad
نبيل :اهدوا يا جماعة واتفضلوا اقعدوا

منال ارجوكي حاجة نشربها

منال اتنهدت :حاضر

نبيل :ما تقعدي يا سناء واقفة ليه

سناء رفعت حاجبها بعدم رضا :حاضر يا نبيل

منال 🙄

نور خدت الجهاز بتاعها :عن اذنكم عندي شغل البيت بيتكم

سامي وقف قدامها وهو ساند على العكاز بتاعه :ما تحترمي الي قاعدين

نور :لو سمحت انا لدلوقت محترمة سنك ما تخلينيش اقل ادبي ابعد من سكتي دلوقت اما افتكرت انه ليك احفاد كنت فين لما ماما ربتنا لوحدها وبصتله بحدة انا مش عايزة حد فيكم انتوا بتدخلوا حياة اي حد بتخربوها

سامي رفع ايده پغضب هيضربها :اخرسي يا بنت

لكن لقت الي وقف الألم ده ومسك ايد الجد

نور بصت لادهم

ادهم پغضب :اوعى يا جدي تفكر تمد ايدك عليها

مروى ضحكت بسخرية وبداخلها :يااه يا نور ده الي ھيدفن سامي لو عرفتي تتصرفي معاه صح وتاخديه لصالحك

سامي بصله پغضب :انت بتمسك ايدي يا ولد

ادهم بصله بتحدي :الي قدامك دي على اسمي ولا يمكن اسمح لانسان على وش الارض انه يمد ايده عليها حتى لو كنت انت

ad

سامي نزع ايده منه وبصله بتوعد

نور سابتهم يتخانقوا ودخلت اوضة تانية تشتغل

كامل :والدي ارجوك اهدا صحتك

هنا جت منال ومعاها القهوة ووزعتها عليهم

ادهم باحراج :عمي هو ممكن ادخل اتكلم مع نور

نبيل :لا هي دلوقت مش متقبلة حد سيبوها تاخد وقتها مش كفاية الي هببته

ادهم بأصرار :لكن انا مش عايزها على شانا انا عايزها بشغل

ندى :تعالا يا ادهم انا هدخلك

 

منال بصتلها پغضب

ادم :ههههههه حلو جو التجميع ده ربنا يطعمنا

ادهم قرب من ندى :شكرا

ندى :هههه العفو بس على الله ما تفرمنيش لما تروح

كان ادم حصلهم

دخل ادهم

وادم كان ورا ندى :ندى

ندى اتخضت :ېخرب بيتك خضتني يا ادم

ادم بابتسامة : عاملة ايه ما بقيناش نشوف

ندى بتوتر :مفيش ما انا بشوفكوا اهو

ادم بتأمل :بقيتي بتوحشيني يا ندى مش قادر احدد اي الاحساس الي بحسه لما ببقى جنبك لكن الاكيد اني معجب فيكي

ad

ندى فتحت عينيها وقلبتها هزار :اايه يا عم الحلو هتقلبها جد ولا ادهم بهت عليك ولا ايه وسابته ولسه هتمشي

ادم مسك ايدها وبص في عينيها :لكن انا ما بهزرش دلوقت بتكلم جد

ندى بصت حواليها :ادم ارجوك بابا

ادم :اوك هسيبك دلوقت على امل اننا نتكلم بعدين

ندى سابته ودخلت وايدها على قلبها الي بيدق بسررعة

...........................................

عند ادهم دخل وقفل الباب وراه

نور كانت مدياه ظهرها

ندى حطي القهوة واخرجي

ادهم حضنها من ظهرها

نور لفتله وزقته پغضب :ايه الي بتهببه ده

ادهم رفع ايديه على شان تهدأ:انا اسف مش هتتكرر اهدي

نور اتنفست پغضب :عايز ايه

ادهم بتروي :عايز اتكلم معاكي

نور :مفيش بينا كلام يتقال

ادهم :نور انا والله بحبك ومش متخيل حياتي من غيرك انتي الماضي والحاضر والمستقبل

نور بسخرية :وانت ولا حاجة يا ادهم ولا حاجة بالنسبالي ومش هتكون حاجة

ad
ادهم حاول يمسك اعصابه عنها :ليه

نور بانفعال :لانه قلبي مش في ايدي يا اخي مش طايقاك هو بالعافية

ادهم اتنفس جامد  :لو اديتينا فرصة هتتتقبليني لكن انتي عدائية من اول يوم شفتيني فيه

نور بسخرية :سبحان الله ما نزلتليش من زور من اول يوم شفتك

ادهم پغضب :اتكلمي عدل يا نور مش معنى اني بحبك هسمحلك تهيني كرامتي اكتر من كده

نور قربت منه وادهم مستغرب هي بتعمل ايه

نور وهي بتلعب في دقنه بطريقة مغرية :بتحبني قد ايه يا ادهم

ادهم شرد في عينيها واتحركت تفاحة ادم عنده من فرط المشاعر الي حاسسها في قربها :لو فضلت احكيلك سنين مش هدي حبي ليكي حقه

نور زقتها بسخرية :وانا لو فضلت احكيلك سنين مش هوفيك انت وعيلتك الكره الي بقلبي ليكم

ادهم اټجنن منها وشدها عليه :كره بكره بقى

وخد شفايفها بقبلة مباغتة حاولت تبعده ما قدرتش

بعد عنها لما حس بطعم الډم بين شفايفه

ولف ذراعها ورا ظهرها :ما تلعبيش معايا يا نور هااه انا عشت سنين سنين كتييرة قوي ادور عليكي على شان بس اعيشك بنعيم حبي واعوضك عن الي فات

لكن انتي بكده بتكتبي بدايتنا هتبقى ازاي مع بعض وبقولك اهو مهما عملتي ومهما غلطتي ومهما عاندتي ومهما صړختي واتعصبتي

برضه مش هبعد عنك يا نور وهتفضلي على ذمتي

نور حاولت تنزع ايدها منه ما قدرتش :ابعد ايدك بتوجعني

ادهم سابها وبص في عينيها :وجعك ده واحد بالمية من الۏجع الي بحسه بقلبي مع كل كلمة جارحة بتخرج منك ليا

ad
وسابها وخرج وهو متجنن منها

نور فضلت باصه في اثره لحضات وهي بتعيد كلماته في اذنها :معقول في حد بيحب للدرجادي ولا بيضحك عليا ولا ايه

.......................................................

عند سامي

كانت عينه من مروى الي مش معبراه

سناء باستفزاز :والفرح امتى بقى

ادهم ببرود :مفيش فرح دلوقت لحد ما نور تقرره

سناء :وهو مفيش حد يقدر يمون على الانسة ولا ايه

نادر قرب من والدته :ماما ملناش دعوة

سناء رفعت حاجبها بعدم رضا

منال بجدية :لما بنتك تتجوز ابقي اغصبيها انا ما بغصبش بناتي

سناء اټجننت منها

فريدة :ههه ابتدا كيد الضراير

ادم بهزار :طب ما تجوزوني انا انا بتجوز على طول على فكرة

سامي وهو بيبص لمروى :والله وشكل جدك هيعملها قريب قوي

مروى قربت من منال :لما يروحوا الژبالة الي هنا ابقي اندهيلي وسابتهم من غير سلام ودخلت

سامي فضل متابعها لحد ما دخلت وبداخله :هتجوزك وحياتك لاتجوزك يا مروى

........................................................

ad
عدا يومين بلا احداث تذكر غير انه ادم ابتدا يتقرب من ندى ويحس بمشاعر مختلفة تجاهها

عند نور خلصت التصاميم بتاعتها وبعتتها للمخيطة بعد ما نقت القماش

وبعتت ايميل لادهم بأنها خلصت

ادهم ضربلها

نور بجدية :الوو

ادهم :ازيك يا نور

نور :الحمدلله

ادهم بابتسامة وهو بيبص للتصاميم :التصاميم تحفة

نور :شكرا انا بعتتهم للمخيطة وان شاء الله هيكون عرض تحفة

ادهم :يا رب

احم نور

نور :نعم

ادهم اتردد:هو ينفع

نور :ينفع ايه

ادهم :احم ينفع نتغدى سوا وحشتيني

نور :لا يا ادهم عندي شغل لكن عايز ابلغك بحاجة

ادهم اتنهد :اتكلمي

نور :انا بعتت داني ياخد الحصان نور النهاردة المساء السباق

ادهم بقلق :نور انتي لسه مش متدربة كويس انتي بتهزري هتشاركي ازاي

نور :لو مش عايز تديني الحصان قلي وبلاش تعمل خاېف عليا

ad

ادهم پغضب :انتي الكلام معاكي مستحيل المسابقة فين

نور :في المدينة الرياضية

ادهم پخوف حقيقي :هحضر معاكي نور لسه ما خدتش عليكي لو ما شافتنيش ممكن تخاف

نور ضحكت جاامد :ههههههههه

ادهم باستغراب :بتضحكي ليه

نور دمعت من كتر الضحك

ادهم اتنرفز منها :بتضحكي ليه

نور :ااااه بطني وانت معود الحصان عليك اوي كده لدرجة انك محسسها انك امانة

ادهم قفل في وشها پغضب وخبط الطاولة الي قدامة :باين انه جو بحبك وبعشقك ما ينفعش معاكي يا نور

نور بصت للموبايل :ههه ماله ده

......................................

في القصر

فريدة :في ايه

كامل :ده داني صديق نور جاي ياخد حصان ادهم الي هداه ليها

سامي :ليه

كامل :معرفش قال عندها مسابقة خيل

سامي :اها

فريدة خطرت في بالها فكرة وقررت تعملها

.............................................

في المساء

ad
نور لبست الزي الخاص بالخيل وكانت واقفة جنب نور وبتمسح على شعرها

انا وانتي هنربح النهاردة مش كده

ادهم من وراها :كده ونص

الخيل اول ما شافت ادهم عملت حركة بدماغها وكانها فعلا عارفاه

ادهم قرب من الحصان وباسه ومسح عليه

نور استغربت انها فعلا عارفاه

ادهم بص لنور :عاملة ايه

نور :الحمدلله انت ازيك

ادهم وهو بيبص للحصان :كويس

هنا اعلنوا عن بدء المسابقة

داني :ربنا معاكي يا بوص

ادهم رفع حاجبه بعدم رضا

نور ركبت الحصان

ادهم بقلق :نور انتي متاكدة من الي بتعمليه في مسابقات الخيل غلطت الشاطر بألف

نور بفرحة طفلة  :ما تخافش انا قدها

ادهم فرح لفرحتها :ربنا معاكي

ابتدت المسابقة

ونور الحصان كانت ماشية تماام وكانت نور فايزة تقريبا لكن فجاءة الحصان بقى بيرفس وبيقفز جامد لدرجة انه نور ما كانتش قادرة توقفه

ad

ادهم قلق عليها جامد لانه عارف الحالة الي بتيجي لاحصان لو حد تاني ركبه غيره :جيبولي حصان بسررعة

ادهم خد حصان وجري ورا نور

نور بقت بتصرخ جاامد وبتعيط :اهدي ارجووكي اااه

ادهم اااه

فجاءة ادهم قرب منها واستلم الحصان وهي وراه متمسكة فيه جامد وكأنه طوق النجاة بالنسبالها

ادهم پخوف :انتي كويسة

نور هزتله بدماغها بأه

ادهم بابتسامة :جاهزة تفوزي

نور بفرحة :بجد

ادهم بعشق :اتمسكي فيا جامد على شان نفوز

وفعلا ادهم بقى بيسابق والحصان بيسرع اكتر وكأنها عرفت صاحبها

وربحوا المسابقة

ادهم نزل عن الحصان ونزل نور الي حضنته جاامد وهي بتتنطط :فوزنا يا ادهم كسبنا

ادهم شدد من حضنه ليها والكاميرات بتلتقط كل صورة حلوة ليهم

نور بعدت عنه وهي فرحانه جدا وباسته على خده :شكرا شكرا شكرا من هنا للصبح

ادهم بص في عينيها :بعشقك

ad

نور اتكهربت من نضرته معرفتش ليه وتمنت لو الوقت يوقف هنا

هنا جه داني :مبروك يا كينج

نور حضنته :كسبنا يا داني كسبنا

داني بعدها عنه وبص لادهم :هي الي حضنتني مليش دعوة

ادهم ضحك على هزاره :لا بريء يا برنس

داني باستغراب :ادهم بيضحك يا صلاة النبي احسن لا كده زغروته حلوة

اعلنوا عن الرابحين واستلموا جايزتهم الي نور ادتها لادهم

نور بابتسامة:تستحقها صراحة

ادهم رجعها ليها : لولا اصرارك مدخلناش مسابقة خليها معاكي

نور :شكرا

ادهم وصل نور الي تشكرته جامد

وروح بيته وهو مبسوط جدا

دخل القصر والكل باركله على النجاح ده لكن لسه هيطلع اوضته

ضړب الجرس

كان واحد من الحرس

سامي :في ايه

الحارس :الحصان نور يا بيه

ادهم بقلق :مالها

الحارس :جابوها لكن مقتولة ومعاها الكرت ده

ادهم پغضب :انت بتقول ايه

وخد منه الكارت

الي محتواه ( اوعى تفتكر اني شاركت بالمسابقة على شان حابة الخيل لا

انا عرفت انك بتحب نور الحصان جدا وسميتها على اسمي وما بتخليش حد يلمسها

انا بقى قتلتلك عشقك يا ادهم

وبكده نكون خلصنا مفيش حاجة اسمها نور وادهم

في حاجة اسمها عملك الاسود نور)

11

ادهم وصل نور الي تشكرته جامد

وروح بيته وهو مبسوط جدا

دخل القصر والكل باركله على النجاح ده لكن لسه هيطلع اوضته

ضړب الجرس

كان واحد من الحرس

سامي :في ايه

الحارس :الحصان نور يا بيه

ادهم بقلق :مالها

الحارس :جابوها لكن مقتولة ومعاها الكرت ده

ادهم پغضب :انت بتقول ايه

وخد منه الكارت

الي محتواه ( اوعى تفتكر اني شاركت بالمسابقة على شان حابة الخيل لا

انا عرفت انك بتحب نور الحصان جدا وسميتها على اسمي وما بتخليش حد يلمسها

انا بقى قتلتلك عشقك يا ادهم

وبكده نكون خلصنا مفيش حاجة اسمها نور وادهم

في حاجة اسمها عملك الاسود نور)

ادهم  شد على ايده پغضب جامد واټجنن

سامي :في ايه يا ادهم

ادهم اداه الكرت

سامي اټصدم لما قرأ

وتناولوه واحد تلو الاخر

سناء :هتتوقع ايه منها يعني

فريدة پغضب :ازاي الۏسخة جالها قلب تعمل كده

سامي پغضب :لا دي ما بتحسش فعلا وجبروت زي خالتها

ادم خاف على ادهم وسكوته

ادهم حك دقنه

ادم قرب منه :بتفكر في ايه

ادهم بتفكير وڠضب   : اولا محدش يجيب سيرتها على لسانه ابدا

وثانيا نور ما قتلتش الحصان

ومسك الفون وضربلها وحط سبيكر

نور :الوو

ادهم :ازيك

نور رفعت حاجبها : هو احنا على شان فرحنا واتكلمنا شوية هتاخد عليا ولا ايه

ادهم اتنهد  :انا اسف يا نور لو ازعجتك لكن عايز اسألك عن حاجة

ad

نور باستغراب :اتكلم على طول يا ادهم في ايه

ادهم : الحصان فين

نور :انا اسفة يا ادهم بعتته للاسطبل مع الشباب الي كانوا في النادي ما قدرش داني يوصله ليك

وبعدين انا مش هركبها تاني دي بترفس ومتعودة عليك هههههه

ادهم ببرود :اوك يا نور اكلمك بعدين

نور باستغراب :في حاجة يا ادهم

ادهم :مفيش خدي بالك من روحك سلام

ادهم قفل معاها وبصلهم

انا كنت متأكد انها ما تعملش كده مش لانها بتحبني ولا لان الحصان يخصني لا لانها بتحب الخيل ومستحيل ټأذي روح حيوان مهما كان

سامي پغضب :ومين الي عمل كده

ادهم پغضب :هعرف هعرف يا جدي وصدقني وقتها هدفنه حي

فريدة قلقت شوية وبان عليها : دي بتكدب انت هتصدقها

سناء قربت عليها :ههه هتتكشفي يا سلفتي جرحتي ابنك جامد

فريدة پغضب مكتوم :انتي بتقولي ايه

سناء :هههه ما تتعصبيش اوي كده انا سمعتك وانتي بتكلمي الي هيقتل الخيل

.................................................

عند نور

ad
ندى :مالك فيكي ايه

نور باستغراب :غريبة ادهم ضړب يسألني على الحصان وصوته ما كانش طبيعي

ندى :يمكن سؤال عادي من خوفه عليه انا سمعت من ادم انه بيحبه قوي

نور :يمكن

دخلت مروى عليها :نور تعالي اوضتي عايزك

نور :ماشي يا خالتوا هحصلك

مروى :هعمل اتنين قهوة

نور :تمام يا خالتوا

خرجت مروى ونور لسه هتقوم

ندى:نور

نور :نعم

ندى بخجل :انا عايزة اقولك حاجة

نور حست انه في حاجة :في ايه يا ندى اتكلمي على طول

ندى بكسوف :انا انا شكلي كده وقعت

نور :مش فاهمة

ندى بدموع :انا معجبة بحد

نور قربت منها بسرعة ومسحت دموعها :ما تعيطيش وفيها ايه طالما مش بتعملي حاجة غلط

ad

ندى بصتلها بدهشة :بجد

نور بابتسامة :بجد لكن الاول اشوفه لو يستاهلك او لا

ندى بقلق :مش هتحبيه

نور رفعت حاجبها :اتمنى ما اكونش فهمت صح

ندى دموعها نزلت وسكتت

نور اتنهدت :وبتعيطي ليه دلوقت

ندى مسحت دموعها :لانك مش بتحبيهم يا نور لكن ما قدرتش يا نور قلبي مش في ايدي لقيت نفسي بفكر فيه دايما

نور غمضت عينيها واتحكمت بڠضبها :دي حياتك يا ندى وانتي حرة تختاري الي هيشاركك حياتك لكن مش من ولاد فريدة افتكري انها هتبقى حماتك وادم مهما حبك هيبقى حب امه اقوى من حبه ليكي

وافتكري فريدة دي اذت ماما ازاي

ندى :لكن يا نور ليه ناخد ادهم وادم بذنبها اذا كان ماما نفسها سمحت بابا بعد كل الي عمله نيجي احنا ونبني عداوة ملهاش معنى ليه

نور : لانه ماما قلبها الي بيتحكم فيها وده اكبر غلط عند اي ست

اوعي يا ندى قلبك يتحكم فيكي

ندى : طب ما انتي اتخطبتي لادهم

نور پغضب :لا فوقي انا مش مخطوبة لحد انا اتجبرت عليه ودي حالة مؤقته وانا هعرف ازاي الغيها

وسابتها وطلعت لخالتها

ad
...............................................

عند ادهم

خرج يشوف الحصان الي كان بلا حول له ولا قوة

ادهم حزن عليه جامد وكأنه فقد حتة من قلبه

ادهم :حتى انت ما سابونيش اتهنى فيك انت كنت السبب اني اقرب من نور النهاردة حتى لو لدقايق

انت الحاجة الوحيدة الي جمعتني مع نور ومع كده ما خلوناش نكمل فرحتنا

هتوحشيني يا نور هتوحشيني اوي انتي مش مجرد حصان انتي كنتي بالنسبالي عشقي الي ضايع

ادم حط ايده على كتفه :يمكن ربنا ليه حكمه من ده يا ادهم

خلاص عايز ايه بالحصان بما انك لقيت العشق كله

ادهم اتنهد وبص للحراس :ادفنوها في الجنينة

وسابهم ودخل

خد شاور يريح نفسه

وشغل المكيف على ابرد حاجة

ونام وصورة نور في ضحكتها وفرحتها مش مفارقاه

...................................................

عند نور

دخلت لخالتها

مروى :تعالي يا نور

نور :انتي كويسة يا خالتوا

مروى بصت في عينيها : نور انتي لازم تاخدي ادهم لصفك

نور :مش فاهمة

مروى پغضب وحقد  :قربي من ادهم وخليه يبقى مچنون فيكي وخليه يعادي الكل على شانك وخليه يبقى الكورة الي هتضربيهم فيها وبعدين تسيبيه

ad

نور :ايه الي بتقوليه ده يا خالتوا مستحيل

مروى پغضب :ليه مستحيل ليه ولا حبيتيه

نور :لا محبتوش لكن انا مستحيل استغل حب حد ليا على شان اضرب ناس تانية

وصدقيني يا خالتوا ادهم وادم مش زيهم انا كل اما بقرب منهم بعرف انهم مختلفين عن العيلة دي

مروى پغضب :نوور محدش هيجيب حقي وحق امك منهم غيرك ومش هنعرف نجيبه الا عن طريق ادهم

نور ببرود :خالتي الي حصل معاكي مهما كان ادهم ملوش دعوة فيه

وماما اذا كان هي نفسها سامحت وعدت عايزاني انتقملها انا

مروى :يعني ايه هتسلمي للي اسمه ادهم وتتجوزيه

نور رفعت حاجبها بعدم فهم :برضه لا اولا لانه ابن فريدة وثانيا انا ما بحبوش انا مش شايفاه هيكون حاجة بالنسبالي والخطوبة دي انا هعرف ازاي الغيها لكن اني استغل مشاعره ليا مستحيل اعمل كده في اي حد انا بعتذر يا خالتوا

وسابتها ومشيت من عندها بكل برود ومروى متجننة

هدمرك يا سامي والله لادمرك وهيكون موتك على ايدي

................................................

في الصباح

فاقت نور ولبست فستان طويل راني على جسمها بلون البحر

منال بابتسامة :ايه الجمال ده تجنني يا بنتي ربي يحميكي

نور باستها على خدها :تسلمي يا ست الكل

وبصت حواليها

امال فين الباقي

منال :نبيل راح القصر ومروى خرجت للسوق وندى لسه خارجة للجامعة

ad
نور بدهشة :غريب نزول خالتوا من الصبح كده وايه السوق الي هيفتح الساعة لسه تمانية

منال :ما اعرفش انا كمان استغربت

نور :ماما هو ينفع اسألك حاجة

منال :اتكلمي يا بنتي

نور باستفسار :هو ايه علاقة خالتوا مروى بجدو ايه الي كان بينهم

منال اتنهدت :مع انه الموضوع عدا عليه سنين ومروى محرجة عليا اتكلم فيه لكن هحكيلك

نور :سامعك يا ماما

منال :من زماان قوي مروى كانت بتشتغل في شركة جدك

جدك وقتها كان بيسافر اكتر ما بيقعد بالشركة

رجع في يوم وكانوا مبدلين السكرتيرة

والسكرتيرة دي كانت  مروى

جدك كانت عينة من الستات قوي حاول يلاغي مروى لكن خالتك طول عمرها جبروت ما بتديش ريق حلو الا لواحد كانت بتحبه وهو بيحبها

حاول سامي كتير يعمل علاقة معاها لكن هي كانت مطنشاه

نور پصدمة :وكان متجوز

منال بسخرية :متجوز ايه ده ولاده كانوا طولها

نور رفعت حاجبها :ايوه

منال بدمعة :خالتك وقتها كانت بتحب واحد وهو بېموت فيها

وكانوا هيتجوزوا

ad
لكن سامي فضل وراها طبعا ازاي وحده ترفض واحد زي سامي العمري

لحد ما كنا قاعدين في يوم ولقينا الباب بيخبط

كان جدك جاي يطلب ايدها للجواز وجايب مراته الاولى هي الي تطلبها

طبعا مروى رفضت وسامي اعتبرها چرح لكبريائه

وما راحتش تاني اليوم الشغل

لحد ما كلمتها وحده من الشركة عشان تلغي عقدها

راحت الشركة لكن اټصدمت لما شافت سامي مزين كل الشركة بالورود واسمها في كل حتة فيه وبيطلبها قدام كل شركته

فلاش بااك

سامي قرب منها ومسك ايدها الي نزعتها منه بسرعة وبصلها بعشق :مروى تقبلي تتجوزيني انتي الوحيدة الي دخلت قلبي وقفلته ارجوكي ما ترفضيش

مروى باحراج :لو سمحت انا جايه على شان العقد

سامي قرب منها بأقناع :صدقيني هخليكي ملكة والكل تحتك بس اقبلي

مروى اټجننت :انت مچنون انا مخطوبة مخطوبة وذبلت حبيبي في ايدي وانت متجوز ومخلف ايه الجنان الي بتتكلم فيه ده

سامي حك دقنه پغضب وفضل باصص ليها للحظات وسابها ودهل الشركة

وكلم حد من رجالته

الراجل :ايوه يا باشا

سامي پغضب:نفذوا

الراجل :ولا يهمك يا بيه انت تأمر

مروى كانت مروحه وهي بتفكر في الي عمله سامي وانه معقول في حد بيحب حد كده

لحد ما جالها اتصال بيقولها

الووو

المستشفى :مروى معايا

مروى بقلق :ايوه مين معايا

ad

المستشفى : صراحة مش عارف اقولك ايه لكن الاستاذ نزار عمل حاډثة وربنا خد امانته

مروى برفض :انتي مچنونة ايه الي بتقوليه ده نزار عايش وهنعمل فرحنا قريب

نزززار

ولسه هتجري للمشفى لقت الي كمم فمها وغابت عن الوعي

بعد مدة فاقت في مكان غريب عنها مش عارفاه ودموعها بتنزل على الخبر الي سمعته وبتتمنى الي حصل يكون حلم

هنا اتفتح الباب ودخل سامي

مروى حاولت تقوم

مروى پغضب :انا بعمل ايه هنا اااه يا ۏسخ يا حقېر يا واطي

مروى حاولت تقوم ودموعها بتنزل على خطيبها عملت ايه في نزار وبدموع ارجوك ما تأذيهوش

سامي حك دقنه :هو صراحة كان نفسي اقولك انه عايش لكن للاسف ربنا خده لعنده

مروى پغضب :انت حقېر وۏسخ والي بتعمله ده كله بيبين ضعفك ان ما سجنتك يا حيوان مبقاش مروى

سامي قرب منها ومسك شعرها پغضب :هوريكي الۏسخ هيعملك ايه دلوقت طلبت بالحلال ما قبلتيش لكن دلوقت هخدك يا مروى وانتي الي هتجري ورايا على شان اتجوزك

وبعد عنها وايديه في جيبه

انا كنت اقدر اخدك وانتي نايمة لكن لا انا عايزك تفضلي فاكرة ان الي بترفض سامي العمري بيحصلها ايه

مروى پغضب :مش هتقدر تلمسني يا ۏسخ هموتك

سامي قلع قميصه وقرب منها

ومروى بتضربه وبتقاومه بكل ما عندها من قوة

مروى بدموع وڠضب :ابعد عني ابعد عني يا حقېر يا ۏسخ

ad
سامي وهو بينهج جامد :هتكوني ليا ومش لغيري

وخدها ڠصب عنها ودموعها بتنزل ودفاعها ما قلش للحظة عن نفسها لكن قوته ما بتتقارنش معاها

سامي بعد عنها وصدره بيطلع وبينزل جامد وكانه كان في سباق جري

مروى دموعها كانت بتنزل بصمت يخوف

سامي قرب منها ومسح على شعره وباس دماغها :سامحيني ما سبتيليش غير الطريقة دي

وسابها ودخل ياخد شاور

مروى كانت بتبصله پغضب جامد

طلع سامي بعد مده لكن كانت مروى الي ضړبته بالسکينة في ظهره جامد لحد ما وقع قدامها چثة هامدة بتتنفس بصعوبة

مروى پغضب ودموع واڼهيار :مووت مووت ربنا ياخدك موووت عجبك عجبك كده يا ۏسخ ضيعتني وضيعة مستقبلي منك لله منك لله يا سامي منك لله

بعد مدة من التفكير قررت حاجة بدماغها  :مروى مسحت اثارها عن السکين وغسلتها كويس

ولبست هدومها وخرجت جري

والرجالة اول ما خرجت مروى تجري

دخلوا لسامي الي لقوه سايح بدمه

واسعفوه

عند مروى راحت للمشفى واثببت واقعت الاڠتصاب الي حصلتلها وقدمت بلاغ ضد سامي العمري

بااااااك

نور بدموع على خالتها :يااااااه يا حبيبتي يا خالتوا كل ده حصللها

منال :لسه في كتير كلام سامي ده مهما قولتلك عنه وعن سطوته مش هديه حقه

نور :طب وبعدين

ad

منال :روحي شغلك ولما ترجعي نبقى نكمل كلامنا

نور افتكرت الي عمله ادهم معاها :على شان كده خالتوا كانت خاېفة عليا طول الوقت ياااه يا حبيبتي يا خالتوا

نور بدهشة :طب وانتي اتجوزتي بابا ازاي بما انه المشاكل دي كلها حصلت مع خالتوا ونبيل ابنه

منال بابتسامة :قصتنا طويلة يا بنتي روحي شغلك دلوقت

نور :اوعي يكون هو كمان

منال :ههههههه لا انا وابوكي اتعرفنا على بعض بالجامعة وما كناش نعرف عن الي حصل غير لما جه طلبني

نور قامت :باااين ان الحوارات الي حصلتلكم كتيرة قووية هتحكيلي لما ارجع

منال :اوك هحكيلك لكن اوعي مروى تعرف انك عرفتي بقصتها

نور :تمام

خرجت نور من البيت ولسه هتركب عربيتها شافت ادم وندى بيتكلموا

ادم بص لنور الي جايه عليهم :يمااا العفريت جه

ندى بصت وراها واتجمدت

نور قربت منهم :ايه الي بيحصل هنا

ادم بدهشة مصطنعة  :نور ازيك

نور بصتله بقرف :احسن منك

ad
ادم :نور انا اسف على الي حصل لكن ادهم حرفيا بيحبك وبحاجة فرصة منك يثبت ده

نور بصتله من فوق لتحت وضحكت بسخرية :هه وانت على اساس اديته الفرصة الي حصل خلاني اقرف منكم كلكم واكرهكم اكتر

ندى بأحراج :نور

نور بصتلها پغضب :خرجتي من ساعة للجامعة بتعملي ايه لحد دلوقت هنا

ادم :انا كنت عايزها في حاجة كده

ندى دمعت

نور بصت لادم بتحذير :ابعد عن طريق ندى يا ادم لانك مش هتلاقي في وشك غيري فاهم

وبصتلها :امشي قدامي ياالله

ادم :نور اهدي احنا كنا بنتكلم بس وكنت جاي اهنيكي بالفوز امبارح واعزيكي بالحصان

نور رفعت حاجبها بعدم رضا :لا والله عموما شكرا

ادم بتعمد لانه متأكد ادهم مش هيقولها حاجة :لكن والله اديقت على الحصان وادهم حزن جدا عليه وانقهر اه لو اعرف مين الي عمل كده

نور بعدم فهم :حصان ايه في ايه

ادم سكت متعمد

نور باستغراب :اتكلم يا ادم في ايه

ادم :الحصان الي اهداكي ياه ادهم الحصان نور جه القصر امبارح مقتول ومعاه ورقة مكتوب فيها انك انتي الي قتلتيه

ad
نور پغضب :ايه الي بتقوله ده مستحيل انا مبارح اتاكدت ان الشباب هتوصله وكان مفيهوش حاجة وادهم مچنون يصدق اني قټلته

ادم :ادهم ما صدقش وحتى لما قرا الورقة

قال لكل الموجودين نور ما تعملش كده وعرف انه في طرف تالت في الموضوع

نور شردت واټجننت بنفس الوقت وحزنت على الحصان وقررت تروحله الشركة

وسابتهم ومشيت

ادم بص لندى بابتسامة :ازاي وانا اوزعها نفطر سوا بقى

ندى ضحكت جامد على طريقته

ادم :ههههه لا نتغدى اذا كان كده

ادم بعت رسالة لمازن

عملت الي عليا تلاقيها دلوقت جاياله الشركة كمل من عندك

.....................................................

عند ادهم كان بيرسم وكانه بيطلع كل الألم الي جواه بالرسم

دخلت نور عليه

ادهم من غير ما يبص للي دخل :حطي الورق واخرجي

نور قربت منه وايدها على كتفه :صباح الخير  

ادهم پغضب :انتي مجنو

ولسه هيكمل شاف نور

نور بحزن حقيقي :انا اسفة يا ادهم

ادهم قام بسرعة :نور انتي كويسة في حاجة

ad
نور هزت دماغها بلا ودموعها بتنزل

ادهم قرب منها ومسح دموعها :طب بټعيطي ليه

نور :لو ما خدتش الحصان ما كانش هيحصله حاجة انا اسفة سامحني ادم قالي قد ايه هو غالي عليك

ادهم اتنهد :عرفتي ازاي

نور :ادم قالي من شوية

ادهم بنفسه ابن الاتاته ما بيعرفش يسكت

ادهم :عادي نصيبها كده لكن وحياتك عندي لاعرف مين الي عمل كده وهندمه

نور بصت في عينيه :لو قلتلك مين هتصدق

ادهم باستغراب :مين

نور كلمت حد في الفون

ودخل واحد من الشباب الي كانوا مع الحصان

ادهم باستفسار :هو في ايه

نور بصت للراجل :اتكلم مين الي امرك ټقتل الحصان

الراجل بص لنور پخوف ولادهم : انا هقول الحقيقة لكن ارجوك ارجوك يا بيه ما تعمليش حاجة انا بجري على غلابه

ادهم پغضب :ما تنجز يله

الراجل :الست مروى خالتها هي الي قالتلي اقتل الحصان

نور بصتله پصدمة وڠضب



تكملة الرواية من هنا

 



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close