رواية ايتي العاشقه الفصل التاسع بقلم ميرا أبو الخير حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ايتي العاشقه الفصل التاسع بقلم ميرا أبو الخير حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية ايتي العاشقه الفصل التاسع بقلم ميرا أبو الخير حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

طارق ببرود:  احتمال كبير اطلقك او اتجوزها عليكي بس الاول اخويا يطلقها. 

يارا بغضب شافت السكـ. ـينة ع طبق الفاكهة خدتها بغضب: عاوز تطلقني و تتجوز مرات اخوك يا زبا*لة بعد كل يلي عملته دا انا سابت جوزي واترميت ف حضنك عشان حبيتك انا هقتـ. ـلك يا طارق فااااهم هقتـ. ـلك لو رجعت لها او طلقتني. 

طارق مسك ايديها بغضب:  يا بنت 🐕 بترفعي عليا السكـ. ـينة انا هوريكي و فرحانة بنفسك اوي يابت دا انتي ر"خيصةةةة. 

يارا بغل وهو ماسكها: مش ار"خص منك واحد خان اخوه وهيقتـ. ـل ابوه عشان الفلوس فاكرني هسكت لا انا هفضحك قدم الدنيا كلهاااا. 

طارق مسكها بغضب و بقوته رمي السكـ. ـينة ومسكها من شعرها:  واقسم بالله لو حد شم خبر يا يارا لهخليكي تتمني المو"ت. 

يارا بالم: ايدك عنيييييي. 

زقها بغضب:  عارفة لو حد عرف بيلي هعمله هخلص عليكي و بالبطئ اتفوووو. 

مشي بغضب و هي انهارت ف العياط:  كله عاوز اية اية وانا ايييي للدرجة دي هي لمة الكل حولين منها انا و الله ما هسيبها ورحمة امي لهكـ. ـره الكل فيها مش انا ف نظرهم ر"خيصة وعد هخليها ار"خص الف مرة. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

عند محمد. 

محمد بسخرية: خايفه ع ابنك خايفه انهم يعرفوا انه نزار ابن ضرتك ومش ابنك وانك خدتيه من حضن امه غصب. 

سهير بدموع:  اومال اسيب حتة عيل صغير تربيه رقاصة يلي انت اتجوزتها عليا عاوز عيل زي ابنك يتربي ف الكباريهات و يطلع رد سجو"ن و بعدين فين امه دي اول م خدته منها رمته و م صدقت وخدت فلوس بدله يعني بعت ابنها مفيش ست عملت يلي انا عملته. 

محمد خدها ف حضنه: شش بس انا اسف عشان فكرتك بس نزار لو عرف انه ابن رقاصة هيدمر. 

: عندك حق. 

محمد بصدمة:  نزار. 

نزار والدموع ف عينه محبوسة:  مش بس هيدمرني ب العكس هيمو"تني بالبطئ. 

اية مسكت ايده شد ايده ونزل هي ملاحقتوش. 

محمد نزل وقف جنبها والدموع نزلت من عيونه: مشي. 

اية بحزن: هيرجع تاني. 

محمد قعد ع سلم العمارة بضعف:  مكنش لازم اتكلم ف الماضي تاني. 

اية قعدت جنبه:  كان هيتعرف لو مش دلوقتي يبقا كمان شويه. 

محمد بص بحزن وقام طلع. 

اية بصت ع طيف نزار وقامت تروح مكان يلي قالها عليه وهو مخنوق بيروحه. 

بقلم ميرا ابوالخير. 

اية وصلت للمكان ملاقتش نزار استغربت فضلت تتصل عليه مبيردش. 

اية بقلق:  انت فين يا نزار بس. 

فضلت تدور عليه وتسال اصحابه ملهوش اثر... 

تاني يوم. 

اية كانت منهارة نزار ملهوش اي اثر:  يا بابا والنبي شوفه بلغ البوليس بلغ الدنيا كلها ارجوك نزار فين. 

ابوها: اهدي يا بنتي هيجرلك حاجه. 

اية بصريخ:  انا عاوزززة جوووزي ابوس ايدكممم هاتوا لييي نزارررررر يا نزززاررررررر. 

محمد كان بلغ البوليس بس مينفعش يدور عليه دلوقتي غير بعد 48 ساعة. 

سهير بلطم:  ابني فين هاتوا لي ابني. 

طارق بهدؤء:  اهدي يا ماما هو مش صغير. 

سهير بدموع:  لا صغير كان حتة لحـ. ـمة حمراء وع ايدي ابني فين يا بنييييييي. 

مر 10 ايام بالظبط ونزار مختفي تماما...... 

اية كانت ف دنيا تانيه خالص وخست و شكلها بقا باهت اوي. 

سهير جالها انهيار و دخلت المستشفى. 

ف يوم ما. 

طارق ببرود دخل عند اية لاقها ساكتة ابتسم بخبث:  يويو عاملة اي. 

اية لارد. 

طارق بخبث وابتسامة شر:  عاوز اقولك خبر جايز يزعلك او يفرحك ع حسب. 

اية لارد. 

محمد دخل:  انت بتعمل اي هنا اطلع برا. 

طارق ببرود: هو مش ف قانون الاهالي انه لو الاخ ما"ت الاخ التاني يتجوز ارملته انا جاي اطلب ايد ارملة اخويا. 

بص لاية يلي بصت له بصدمة:  اصل نزار ما"ت وهنروح نستلم جثـ. ـته... اجهزي يا ارملة اخويا هتجوزك. 

محمد وقع من طوله واية بصت لطارق ووو.... 



الفصل العاشر من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا


إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close