القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عهد الأسود الفصل الرابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عهد الأسود الفصل الرابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عهد الأسود الفصل الرابع عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

شدها عليه بكل قوتو ضهرها بقى ليه وحط السكين على رقبتها وقال بمكر...تحبي اساعدك واريحك انا ..هااا...امم ومشاها على رقبتها ببطأ وطريقه تخوف


شوق اترعبت وبلعت ريقها بخوف وبقت تحاول تفك نفسها منو وقالت...سب..سبني...سبني يا اسامه...ابعد بقى

اسامه زقها بكل قوتو وقعها على الارض ونزل لمستواها ومسك فكها وقال..شوفي بقى...انا موتي وسمي الي يدي نفسو حجم اكبر من حجمو..وانتي هنا مجرد وسيله تسليه رخيصه وتافهه يعني تقولي حاضر وبس


شوق زقت ايده بقوه وقالت بغضب..انا عمري ما هقولك حاضر وعمري ما هعتبرك جوزي ولا هتقربلي لاني انا ..انا الي شيفاك رخيص وتافهه وحيوا،ن لدرجه اني قرفانه من وجودي معاك في نفس الاوضه ومستحيل اخليك تلمسني فاهم


اسامه اتسعت عنيه على اخرهم من جرأتها واتحولت ملامحو لغضب مش طبيعي وشدها بكل قوتو من شعرها ورماها على السرير وقال بهمس مرعب ..اناحيو،ان....وبتقرفي مني....وقرب عليها جامد وقال...مستحيل المسك..مش كده..تماااااااااااام وفي ثواني كان رافع اديها بايد واحده واعتلاها وقال...وريني الي عندك ...وانقض عليها بكل قوتو 


شوق بقت تصرخ وتحاول تبعدو وتقول..ابعد يا حيوا،ااااان..ابعد عني 

..سبنيييييييي...ااااااه...وبقت تضربو بكل قوتها بس من غير فايده ولا حتى حركت شعره فيه لحد ما هديت لوحدها بيأس ودموعها مغرقه وشها واغمى عليها 


عند عهد اتفاجأت بعبد الرحمن وبقت تبصلو بزهول وخوف وهيه مش قادره تنطق


عبد الرحمن قرب منها وقال...انتي ايه الي جابك هنا يا بنتي ده اهلك قالبين الدنيا عليكي...حتى انهم عملو اعلان ومكافأه للي يدل عليكي


ضرغام واسد بصو لبعض بزهول وضرغام قرب منها وعهد بلعت ريقها بتوتر ونزلت دموعها وقالت...مش..مش عا..عايزه ...ار..ارجع..هناك...ار..ارجو..ارجوكم..مش..مش عايزه

ضرغام بص لابوه وقال .انت..انت تعرفها يا بابا


عبد الرحمن قال..طبعا اعرفها...دي عهد الشهاوي بنت علي الشهاوي صاحب عمري الله يرحمه


ضرغام قال باستغراب..علي الشهاوي رجل الاعمال المعروف 


عبد الرحمن قال ..ايوه هو مات من فتره


ضرغام بص لعهد بزهول وقال..ازاي يا عهد...وليه 


عهد نزلت دموعها وقالت ...جو..جوز..ماما..عايز..عايز..يج..يجو 


بس قطعت كلامها لما اسد مسك ايدها بيطمنها وابتسم ابتسامه جميله وقال..اهدي...مفيش حاجه هتحصل غير الي انتي عيزاه..حاولي تهدي علشان نفهمك تمام.


عهد ابتسمت وسحبت ايدها وقعدت على الكرسي وهما قعدو كلهم وبقو يسمعوها وقالت ..من بعد ما بابا الله يرحمو اتوفى..ماما اتجوزت واحد اسمو حمدان النمس من دمنهور وانتقلنا هناك ..من ساعتها وهو مصر يجوزني ابنو...منصور.


بقلم....زهرة الربيع

ضرغام بصلها باستغراب وقال...طب وايه مشكلتك معاه


عهد بصتلو بضيق وقالت...علشان عايز يتجوزني علشان الفلوس ..ابويا قبل ما يموت كتب كل املاكو باسمي ..وهو طمعان فيا..وكمان انا مبحبهوش ابدا...المفروض الانسان يعيش مع حد بيحبو ويرتاحلو ولا ايه يا ضرغام باشا


ضرغام اتوتر وقال..احم..اكيد

اسد قال ..علشان كده هربتي 


عهد قالت بدموع..ايوه ....هربت لانهم حددو فرحي عليه...ركبت اول قطر وجيت القاهره حاولت اوصل لاي حد من قرايب بابا او صحابو بس معرفتش حتى انت يا عمو عبد الرحمن حاولت اوصلك بس انا كل الي اعرفو عنك انك عبد الرحمن صاحب بابا وبس


اسد ضحك على برائتها وقال..علشان كده مكنتيش تعرفينا ولا تعرفي انو يبقى جدي 


عهد قالت..لا انا اصلا معرفش هو يبقى مين انا كنت ديما بشوفو لما بيزور بابا بس معرفش اسمو عبد الرحمن ايه 

انا لما جيت القاهره بقيت الف في الشوارع و...وقتها..احم..وقتها رجالة عزام خطفوني وفضلت عندو ٢٥ يوم لحد ...لحد ما ضرغام باشا لقاني


عبد الرحمن بص لضرغام واسد واستغرب نظراتهم لها تقريبا عنيهم متشالتش من عليها قال...احم..طب وهتعملي ايه دلوقتي يا بنتي معقوله تفضلي هربانه كده و


عهد لسه هترد اسد قال...انا هقولك هتعمل ايه..اصل ده نفس الموضوع الي كنت عايزك فيه..وبص لعهد وقال..روحي ارتاحي انتي يا عهد ..ومتشليش هم اي حاجه


عهد هزت راسها بقلق وحزن وطلعت وهيه متأكده ان اسد هيفاتحو في موضوع جوازهم


اما ضرغام ضم اديه بتوتر ووقف وبقى يبص من اطلاله الفيلا


عند اسامه كان بياخد دش في الحمام وشوق فتحت عنيها بتعب وبصت لنفسها ودموعها بقت تنزل بغزاره وهيه شايفه هدومها متقطعه على الارض والدم على السرير غمضت عنيها وبقت تبكي بقوه وصوت عالي وهيه شاده الملايه هليها


اسامه كان خلص استحمام وواقف في الحمام قدام المرايه وبص لنفسو بغضب رهيب وقال...كل مالك وبتبقى وحش يا اسامه..بتبقى شيطان...وبتبقى زي ما قالت عنك بالظبط...حيوان...ومقرف...معقوله انا اعمل كده..انا اغصب واحده عليا بالطريقه دي ...واتنهد وهو شايف علامات ضوافرها على رقبتو لما كانت بتدافع عن نفسها غمض عنيه بضيق شديد وطلع وهو لافف فوطه على وسطو


شوق اول ما شافتو رجعت لاخر السرير وبقت تبصلو بغضب وكره شديد نظرات قويه مرعبه


اسامه كان بيحاول يتجاهل نظراتها مع انو شايف عيونها والكره الي فيهم بوضوح من خلال المرايه اتنهد وقال من غير مايبصلها..بلاش النظرات دي..احنا معملناش حاجه غلط...احنا متجوزين


شوق بصتلو بغضب شديد و وقفت وهيه لافخ الملايه عليها وبقت تلم اي حاجه من هدومها علشان تلبسها وهيه بتشهق وبتمسح دموعها بضهر ايدها زي الاطفال 


اسامه كان بيلبس هدومه وكان لبس البنطلون والقميص بس لسه مقفلش زرايره قرب عليها وقال..سيبي من ايدك ...انا جهزتلك هدوم في الدولاب


شوق اتجاهلتو ولا كانو اتكلم وبقت تلم هدومها تاني


اسامه اتنرفز وشدها من ايدها وقفها وقال..انتي مبتسمعيش الكلام ليه...لو كنتي بتسمعي الكلام مكانش حصلك كل ده


شوق بصتلو بقرف وسخريه وقالت..الي حصل ده...حصل لاني قاعده مع حيوا،ن همج،ي ومقر،ف...مش علشان مبسمعش الكلام...وحاولت تقوى ومسحت دموعها بقوه وقالت...على اي حال انت كسبت...والي كنت بدافع عنو من سنين خلاص ...خسرتو...دلوقتي بقى بما ان حضرتك عملت الي عايزه واخدت الي كنت محتاجو..اتفضل..سمعني اجمل كلمه ممكن اسمعها في حياتي


اسامه فهمها بس قال بغضب..كلمه ايه الي عايزه تسمعيها


شوق قالت بغضب مكبوت..طلقني يا اسامه...حالا...


اسامه بعد وشو عنها وقال...هو ايه حكايه الطلاق الي طلعنلي فيها كلكم..هو انا لحقت اتجوزتك علشان اطلقك


شوق قالت بغضب ..يمكن لانك متتعاشرش مثلا وبعدين ده على اساس اننا اصلا مخططين سوا للجوازه دي..انت وانا عارفين انت اتجوزتني ليه والي اتجوزتني علشانو اخدتو..كفايه بقى وحل عني..سبني في حالي


اسامه بصلها بغضب وقال..انا الي اقرر امتي اطلقك ..تمام..دي حاجه براحتي انا


شوق نزلت دموعها بغزاره وبقت مش قادره تسيطر على نفسها وانهارت وبقت تقول ببكا شديد..حرام عليك يا اخي حرام بقى..هو انا علشان مليش حد ياخدلي حقي منك..بس ربنا موجود..ربنا على كل ظالم منك لله وبقت تبكي جامد بانهيار


اسامه قرب منها وعيونه لمعو بالدموع وشدها لحضنه بقوه 


شوق بقت تضربو في صدره وتبعدو عنها وبتبكي بقوه بس هو كان ماسكها بقوه ومخليها في حضنو لحد ما هديت وبطلت تضربو وبقت تبكي وبس 


اسامه اتنهد وهيه في حضنو وبلع ريقه وغمض عنيه وهو مستمتع جدا بقربها وقال...اششش ...اهدي...انا عارف ان مهما قولت مش هيهدي الي جواكي ولا هيفيدك بحاجه...بس انا بجد تعبان..تعبان جدا جوايا غضب يكفي الكون كلو..وحدش حاسس بيا ...انا بجد عمري ما عملت كده مع اي واحده بس انتي ..انتي لما رفضتيني زودتي غضبي وطلعتي ابشع ما عندي حقيقي مكنتش في وعيي ..صدقيني...كمان..كمان انتي مش عاديه...جميله اوي ومشى ايده على ضهرها وقربها اكتر وقال...وموزه قوي


شوق فتحت عنيها وانتبهت لكلامو وقربو واسامه وشدها من وسطها وضغض عليه وقال بهمس في ودنها..والي تحت الملايه دي يجنن ..اوي...اوي..اوي ...اعزريني مقدرتش استحمل ولسه بيشد الملايه لتحت


وهنا شوق دفعتو بقوه وقالت بغضب..انت بتعمل ايه وشدت الملايه عليها اكتر وبقت مسكاها بقوه وقالت..عايز ايه تاني...اسمع ...اياك تقربلي تاني والله بجد المرادي ما هتردد ثانيه اني اقتلك واقتل نفسي وارتاح...


اسامه ابتسم ابتسامه جميله ومستفزه وقال..فيه ايه بس..ما كنا حلوين..انا كنت بشرحلك يعني الي حصل معايا مش اكتر

شوق بصتلو بغضب وقالت..انت مريض..مريض ومحتاج تتعالج ..بجد..ومشيت على الحمام وهيه متعصبه جدا


اسامه حط ايده على جبينه وقال باستغراب مصتنع..مريض...وعلى صوتو قاصد يسمعها وقال..لا ده بس انا طبيعتي كده حرارتي بتعلى قدام الحلويات...انما انا فل...وصحتي تمام..وقال قاصد يضايقها..لو مكنتيش اغمي عليكي امبارح كنتي خدتي بالك انها بومب وضحك ضحكه مستفزه وشد الجاكت بتاعو ونزل


شوق كانت سامعه كلامو ومتنرفزه جدا وشدت علبه من اغراضو الي في الحمام وخبطتها في الحيط كسرتها وقالت بغيظ...مستفززز


عند اسد كان عرض على عبد الرحمن فكره جوازو من عهد ورحب جدا لانها بنت من عيله كويسه وهو يعرفهم كويس وقال .بس قبل اي حاجه..لازم تقنعها انها ترجع لاهلها وانا هتكلم مع جوز امها هو اينعم راجل غتت بس ديتو فلوس كان عايز يشتغل معايا من فتره انا هحاول اقنعو وانت كلم عهد 


اسد قال ..اكيد هكلمها بس نعمل حتى خطوله الاول علشان اهلها ميحاولوش يجوزوها للشاب الي حكت عنو ولا ايه يا ضرغام


ضرغام كان واقف وضاغط على اديه بغضب وخنقه وساكت


عبد الرحمن خد بالو وقال..الظاهر ان ضرغام مش معانا خالص


ضرغام التفت لهم وقال بضيق شديد..احم..اكيد معاكم بس كنت شارد شويه ...اسد معاه حق..المفروض نعمل له خطوبه رسميه قدام الناس


عبد الرحمن قال...على خيرة الله بس انا كنت محتاج اسد معايا في شويه شغل تبع البرمجه لان هو بيفهم جدا في المواضيع دي علشان كده جيت اخدو معايا 


اسد قال..تمام اروح معاك ولما نخلص نيجي نعمل الخطوبه 

عبد الرحمن قال...تمام...روح انت جهز حاجتك وودع عروستك وانا هتكلم كلمتين مع خالك


اسد ابتسم بفرحه وباسو من خده وقال..حبيبي انت يا جدو عن اذنك وطلع عند عهد بسرعه


ضرغام فضل باصص عليه وهو بيطلع بضيق شديد وحزن باين عليه


عبد الرحمن ابتسم ابتسامه جانبيه وقال...البنت دي بقالها كتير هنا


ضرغام بصلو وقال..احم..مش قوي..تقريبا شهر


عبد الرحمن قال..اممم...شهر يوقع الضرغام...البنت دي اكيد مش عاديه


بقلم..زهرة الربيع

ضرغام بصلو بصدمه وقال..ايه...انت تقصد ايه


عند اسامه نزل وسيلا كانت قاعده بغضب واول ما شافتو قالت..مبروك يا عريس..طيب ما انت طلع عندك قلب تاني اهوه وبتتجوز تاني عادي امال ليه جات عندي ووقفت 


اسامه بصلها وابتسم باستفزاز وقال..سيلا حببتي ما انا فهمتك ميت مره اني مش انا الي اتجوز واحده كانت سكه فاضيه لكل الرجاله


سيلا قالت بغضب..والي فوق دي..بتاعت البارات...مكانتش سكه يا ابو الرجاله


اسامه قعد وحط رجل على رجل وقال..لا ..تخيلي


سيلا بصتلو بغضب رهيب وقالت..تبقى مغفل يا اسامه لما تصدق ان واحده زي دي متلمستش وانك اول راجل في حياتها تبقى مغفل واهبل كمان..


اسامه وقف وضربها قلم قوي وقال بغضب..اخرسي..واتكلمي كويس واعرفي حدودك يا سيلا


سيلا نزلت دموعها وقالت بغضب..انا عارفه حدودي كويس وبما انك اخترت يبقي براحتك يا اسامه بس من هنا ورايح انسي انك تستغلني زي العاده ومفيش اي حاجه ممكن انفذهالك ابدا حتى رقمي متتصلش بيه ولسه هتمشي شدها من دراعها بقوه بقت في حضنه وقال..اهدي يا حياتي مالك متعصبه ليه 


هنا شوق نزلت وشافتو حاضنها وبيقول..الي فوق دي تسليه يومين وهطلقها انما انتي كل الي فات والي جاي وانا هصالحك يا ستي وقرب من سفايفها وسيلا حضنتو وبقى يبوسها بقوه 


شوق بقت تبصلهم بزهول من جرأتهم بيعملو كده في نص القصر قدام الحرس والخدم الغضب كان هيجننها بصت لقت غسان الجارد بتاعو واقف جمب السلم قربت منو وكعبلت نفيها بقصد


غسان كان قريب لسه هيسندها بايده اترمت عليه بقت في حضنو وقالت ....اااااه


اسامه بيبص للقاها بين ايدين غسان بصلها بزهول وغضب وشوق مسكت في رقبتو اكتر وقالت..شكرا يا اسمك ايه..ادي الرجاله ولا بلاش...حطت ادها على عضلاتو وقالت بدلال ..ربنا يخلهملك وووووو



الفصل الخامس عشر من هنا



بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close