القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عهد الأسود الفصل الخامس عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية عهد الأسود الفصل الخامس عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عهد الأسود الفصل الخامس عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

كانت بين ايدين غسان وساندها  شوق مسكت في رقبتو اكتر وقالت..شكرا يا اسمك ايه..ادي الرجاله ولا بلاش...حطت ادها على عضلاتو وقالت بدلال ..ربنا يخليهم لك 


هنا اسامه قال بغصب وصوت يرعب...غساااااان


غسان فلت اديه بسرعه وشوق وقعت في الارض  ورجع لورا برعب وقال...امرك يا باشا..انا..انا مليش دعوه


شوق كانت قاعده على الارض وقالت ..كده برضو يا غيسو اهون عليك توقعني الوقعه دي 


غسان بصلها بارتباك وخوف واسامه كانت عنيه هتنط من مكانها من كتر الغضب وباصص لشوق بطريقه تخوف


سيلا ضحكت بقوه وقالت...هيه دي بقى الي مكانتش شارع..هيه دي المحترمه الي اتجوزتها..دي


شوق وقفت ونفضت اديها وقربت من سيلا ولفت حواليها وهيه بتبصلها بقرف وقالت...اها ..افتكرتك..انتي ..البنت الي مقضياها ما بينو وبين اخوه...اممم..بس فيه سؤال محيرني انتي بتسألي على الاحترام ليه..هو انتي مالك ومال الكلمه دي انتي تعرفي معناها اصلا


سيلا بصت لاسامه بغضب وقالت...سامع بتكلمني ازاي..فهم مراتك انها مهما كانت عمرها ما هتكون زيي ولا هتاخد مكانتي عندك


اسامه اتنرفز منهم ولسه هيتكلم شوق قاطعتو وقالت..انا عارفه..ومتأكده ..اني عمري ما هكون زيك..مش محتاج يقولي وبعدين انتي مضايقه ليه..اتفضليه كلو عندك مش بس مكانتو ..بس طلب صغير يعني بلاش في الصاله كده ..فيه شباب زي القمر عندهم مشاعر راعوها شويه وبصت لغسان وغمزت


غسان نزل عيونه في الارض بخوف ولاسامه مسكها من دراعها بقوه وقال...هربيكي...الصبر حلو...يلا اطلعي فوق مش عايز المحك...وزعق وقال..يلاااااااا


بقلم...زهرة الربيع

شوق اتنفضت من صوتو بس قربت علييه وحطت ايدها على صدرو وبصت في عيونه وقالت بدلع يجنن.. تؤمر يا سيد الناس..وهمست جمب ودنو وقالت...هستناك 


اسامه بقى يبصلها بزهول وشوق ضغطت على شفايفها باغراء  وطلعت وهيه بتبصلو وبتبتسم وماشيه تدلع على الاخر ..ودي شغلتها اصلا


اسامه بقى مش على بعضو من حركاتها ولسه هيطلع وراها سيلا مسكت ايده وقالت بغضب..استني هنا انت من امتي وانت بتتسحب ورا واحده كده دي عاكست الجارد بتاعك قدامك...انت ايه حكايتك سحرالك ولا ايه


اسامه اتنهد وهو مستغرب من نفسو فعلا معاها حق اول مره واحده تاثر فيه كده قال احم..انتي بتقولي ايه..ان البنت دي متفرقش معايا اصلا ..وكل حركاتها دي بتعملها علشان تضايقني واطلقها ارتاحي مفيش بنا حاجه من الي في دماغك


عند اسد كان مع عهد وقال..باذن الله اسبوع بالكتير واكون هنا وساعتها هنعمل خطوبه تجنن


عهد ابتسمت بالعافيه ونزلت راسها في الارض


اسد قرب منها ورفع وشها بصوابعو وقال...عهد..انا..انا متكلمتش معاكي وفضلت ان ضرغام يكلمك في موضوع جوازنا علشان لو عايزه ترفضي متبقيش محرجه مني ...انا معرفش مشاعرك ايه من ناحيتي بس بالنسبالي ..فانا بحبك اوي يا عهد وهعمل كل جهدي علشان تبقي مبسوطه معايا...ومرتاحه واتنهد وقال..مع اني حاسس انك مش مرتاحه ابدا


عهد اتنهدت وبعدت عنو وقالت. ليه بتقول كده..انت انسان كويس قوي يا اسد ..وانت اصلا اكتر حد برتاحلو...حتى  كلامب معاك بيبقى طبيعي جدا ...انا بس..بس متوتره ..و..وامي وحشتني...كمان خايفه من جوزها...و


اسد بصلها باستغراب وقال..وايه ..كملي


عهد قالت ..بصراحه ...يعني مش عارفه الاسبوع الي هتقضيه هناك انا..


اسد قال بسرعه..من غير ما تكملي...انتي هتفضلي هنا مع ضرغام..ومتقلقيش من حاجه...ضرغام دلوقتي عارف اني هتجوزك يعني انتي هتبقى زي اختو ...خليكي واثقه انو عمره ما هيضايقك تاني


عهد اتنهدت وقالت بحزن...اختو


اسد قال بسرعه..اه... اختو...متقلقيش خالص 


عند ضرغام كان بيتهرب من ابوه بعد الي قالو..

 وقال بتوتر... انت فاهم غلط يا بابا  انا مفيش بيني وبنها حاجه..انا..


عبد الرحمن حط ايده على كتفو وقال...عارف انا بقالي قد ايه بتمني قلبك يتفتح لاي واحده...مين ما كانت لو كانت خدامه كنت هجوزهالك..لاني عارف انك اكتر واحد اتأثرت بموت اختك..وعارف ان الي حصل لها محى ثقتك في الي حواليك ورغم كل محاولاتي  بس قلبك كانو اتقفل بسلسال ملوش مفتاح ..ويوم ما تحب تحيرني كده .. اعمل ايه دلوقتي ما باليد حيله اتكلم مع اسد ولا اعمل ايه


ضرغام بصلو وقال بسرعه..لا يا بابا ارجوك..بلاش تجيبلو سيره....لو سمحت...والله يا بابا انت مكبر الموضوع..يعني مش لدرجه اني حبتها  انا نفسي مش عارف مشاعري دي ايه اصلا..صدقني ..مجرد افكار..افكار وهتتلاشى مع الوقت ارجوك


عبد الرحمن قال..متقلقش..مش هقوله حاجه اكيد ...لاني معنديش استعداد انك تخسر اسد كمان ..وهدعي من الله  يكون كلامك صحيح..وتكون مجرد افكار وتنتهي .  ونادي على اسد وقال...يلا يا اسد اتأخرنا


اسد سلم على عهد وباسها من خدها بسرعه وقال هتوحشيني.. ونزل جري بشنطتو زي الاطفال


عهد ابتسمت على حركاتو واتنهدت وقعدت على السرير وقالت بحزن...عايزه ايه يا عهد..وحطت ايدها على قلبها وقالت..انت عايز مني ايه ...اخدت نفس عميق وقالت...يا رب وقامت اتوضت وصلت


عند اسامه طلع ورا شوق وهو متعصب واول ما دخل عملت نفسها بتتفرج على التلفزيون وبصتلو بقرف ورجعت بصت للتلفزيون تاني


اسامه بصلها بغضب وقال...امممم...دلوقتي بتبصيلي بصه الافاعي دي ومن شويه قدام الخدم عماله تتدلعي ويا سيد الناس واخر صياعه 


شوق بصتلو بطرف عينها وقالت..ده على اساس انك واخد بالك للخدم اصلا ما انت كنت بتبوس قدامهم وعادي


اسامه قرب منها بغضب وشدها من دراعها خبطت فيه وقال..انا اعمل الي انا عايزه انما انتي تحترمي نفسك والحركه الي عملتيها مع غسان دي لو اتكررت هطلع بروحك فاهمه...انتي دلوقتي قدام الكل مراتي ..عارفه يعني ايه تكوني مرات اسامه الثابت يعني حتى النفس الي ملوش لزوم بلاش منو


شوق زقت ايده بغضب وقالت..انا مش مراتك.. تمام..انت اتجوزتني غصب..ولازم تفهم ان انا حره اعمل الي انا عيزاه..انت جايبني من بيت دعاره يعني دي حياتي اذا عندك كرامه طلقني


اسامه ابتسم بطريقه مخيفه وفي ثواني كانت مخبوطه في الحيط وماسكها من رقبتها وقال بفحيح...انتي مراتي ومش بمزاجك وانا كرامتي لو نقحت عليامش هطلقك..تؤ.. هقتلك واريحك خالص


شوق وشها بقى احمر وبقت تتنفس بالعافيه ومخنوقه وقالت بالعافيه...يا..يا ريت..علش..علشان..اخ..اخلص..منك


هنا اسامه سابها بضيق وشوق وقعت على الارض وهو بعد شويه وقال...مش هعيد الي قولتو تاني قدام الناس تحت تلمي نفسك ...وبصلها ورفع حاجبو وقال...معاكي دلع...انا اولي 


شوق وقفت بتعب وبصتلو بابتسامه مستفزه وقالت...ريح نفسك ..عمرك ما هتقربلي بمزاجي ...وبعدين انا كده احب اتدلع واتقصع في الاماكن المفتوحه


اسامه ابتسم بسخريه  وقال...وانا مش هقربلك تاني الا بمزاجك...كمان هتترجيني اقربلك ايه رأيك بقى ...وبالنسبه للدلع الي بتحبيه في الاماكن المفتوحه فدي مقدور عليها .. اجهزي وانزلي بسرعه


اسامه لسه هيمشي شوق قالت باستغراب اجهز ليه هنروح فين


اسامه قال..هوديكي مكان مفتوح من كل الزوايا وغمزلها وقال..علشان تدلعي براحتك خالص


اسامه قال كده  ومشي وسابها.. وشوق راحت تلبس بضيق وهيه مش عارفه رايحه فين... بعد شويه نزلت وملقتش اسامه سألت عليه وكان عند البحر


شوق راحتلو وقالت...هو انت واخدني على فين ..لتكون عايز تفتلني


اسامه ضحك ونط في يختك فخم جدا بتاعو ومد ايده وقال...يلا يا حلوه..


شوق بصت لليخت بارتباك  وقالت...يلا فين 


اسامه بصلها بوقاحه وقال...هنطلع مشوار ونجيب عنتر وعمار 


شوق قالت بتوتر..عنتر ايه وعمار مين 


اسامه قال بسرعه..ولادنا ....يلا


شوق زقت ايده وقالت..لا ..لا طبعا مستحيل اركب  انا..انا بخاف من البحر ...لا مش عايزه 


اسامه بصلها بغضب وقال..يلا ياشوق...خلصيني


شوق جريت وهيه بتقول..مستحيل انا بخاف لااااا ...ولسه هتدخل القصر


اسامه قال بغضب...غسااااان


غسان فهمو ووقف قدامها بيمنعها واسامه طلع من اليخت ورحلها وقال..يلا يا قلبي بلاش دلع وشالها بالقوه وشوق كانت بتصرخ وبتقول..لا لا وانبي يا اسامه ووانبييييي...لااااا


بس كان بيضحك عليها وهيه كانت بتضربو في ضهره واخدها على اليخت وطلع بيها


عند ضرغام كان واقف بتوتر شديد...لان اسد منزلش وهيموت حرفيا بياكل في نفسو وعينه على السلم قال..هو اتأخر كده ليه ليكون فيه مشكله انا بقول اطلع اناديلو


ضرغام لسه هيخطي خطوه عبد الرحمن وقفو  وقال...ضرغام...بلاش يا ابني احنا اتفقنا على ايه


ضرغام قال بتوتر..لا...لا انا قصدي..قصدي اطمن بس و


بس قطع كلامو نزول اسد وهو مبسوط جدا وقال..يلا يا جدي انا جاهز 


عبد الرحمن ابتسم وقال... يلا 


اسد وقف قدام ضرغام وحضنو وقال..هتوحشني اليومين دول..مش هتأخر عليك..و...و خلي بالك من عهد دي امانتي عندك


ضرغام ابتسم وقال..اكيد ..هتوحشني وحضنو بقوه


عبد الرحمن قال..يلا يا ولاد بقى اتاخرت هو اسبوع وهرجعو على طول


اسد مشي مع عبد الرحمن وضرغام قعد على الكرسي وحط ايده على دماغو وهو متضايق ومخنوق جدا


عهد نزلت وولقتو قاعد وحاطط اديه على دماغو ومتضايق جدا قالت ..احم...انت كويس


ضرغام رفع عنيه ليها وكانت زي العاده انيقه وجميله وبسيطه وطبيعيه جدا قال..احم...انا..تمام...شكرا


عهد هزت راسها براحه ولسه هتمشي اسد قال...استني...ممكن نتغدي سوا...اسد مشي ومش بحب اكل لوحدي


عهد اتوترت شويه وهزت راسها بالموافقه وقعدت قصاده على الطاوله والخدم بقم يجيبو الغدا والخادمه هدى اول ما شافتهم بياكلو سوا بقت تحط الغدا وهيه بتضحك وتغمز مع صحباتها


عهد شافت كده واضايقت جدا وقامت وقالت بغضب..انا شبعانه هطلع اوضتي..وطلعت جري


ضرغام بص لهدى بغضب وقال..انتي مرفوده مش عايز اشوف وشك هنا قال كده وطلع ورا عهد وهو مش مهتم بهدى الي بقت تبكي وتنادي عليه


ضرغام طلع ورا عهد ولسه هتقفل باب اوضتها حط ايده ومنعها وقال...فيه ايه يا عهد مالك


عهد قالت بغضب..مالي... انت مشوفتش بعنيك مالي


ضرغام اتنهد وقال....شوفت..وطردتها على فكره


عهد قالت بغضب..انا مش عيزاك تطردها مش عايزه حد بتأذي بسببي ولا عيزاك انت بزات تعملي خدمه


ضرغام بصلها باستغراب وقال..انا بالذات...ليه يا عهد..هو انا مش اعتذرتلك وانتي قبلتي اعتزاري 


عهد قربت عليه وعنيها بتطلع نار وبتقول...اه اعتذرت على قد عقلي...وبعدها عملت ايه..تحب افكرك قولت عليا ايه لما اسد قلك انو عايز يتجوزني..فاكر ولا افكرك..انا حافظه كلامك بالكلمه..وبيتكرر في وداني كل دقيقه


بقلم..زهرة الربيع

ضرغام غمض عنيه بغضب من نفسو وقال..انتي


عهد قالت بغضب..ايوه..ايوه سمعتك...سمعت كل كلمه قلتها عليا ..كتر خيرك يا ضرغام باشا انك سايب واحده زيي توسخلك البيت 


ضرغام قرب عليها وقال بتوتر..عهد انا..انا اسف.. انا


عهد  نزات دموعها وقالت بغضب..اسف..اسف على ايه ولا ايه..كام مره جرحتني بكلامك...كام مره شوفتني قليله زي ما كون حشره قدامك حتى الانسان الي شافني بقلبو مش بعقلو واتقبلني زي ما انا بقيت تسمم عقلو من ناحيتي.... وبقت تقرب عليه بغضب رهيب وتقول... ليه..ها..ليه..ميشرفكش اني اكون مراتو..صح ...ميشرفكش اكون من عيلتك العظيمه مش كده...رد عليا ...اتكلم يا ضرغام بيه رد عليا مش عايزني اتجوزو مش كده و 


بس قطعت كلامها لما ضرغام مسكها من كتافها بقوه وقال بغضب واندفاع..ايوه..ايوه مش عايزك تتجوزيه..مش عايزك..بس مش للي في دماغك لا...بالعكس انا شايفك انضف من اي بنت شوفتها في حياتي بس لاني مش قادر اشوفك مراتو مش قادر 


ضرغان قطع كلامو لما خد بالو من الي قالو وبعد عنها بسرعه وتوتر شديد


عهد اتسعت عنيها على اخرهم ومسحت دموهها بسرعه وقالت..يعني ايه..ليه مش قادر و


بس قطعت جملتها برعب شديد لما سمعت صوت شخص تعرفو كويس بيقول بزعيق..عهد...انزلي يا عهد ...انزلي يا فاجرررره


ضرغام بص لعهد باستغراب وقال....فيه ايه مين ده


عهد قالت بدموع وهيه بتترعش وماسكه فيه بقوه...من..منصور...منصور...


ضرغام بصلها ولقاها بتترعش ومرعوبه قال..اهدي يا عهد انا معاكي...ده ابن جوز امك مش كده


عهد هزت راسها بخوف وقالت..ا ه..هياخدني عايز ياخدني... وبقت ماسكه فيه برعب


ضرغام سحب سلاحو وقال بغضب...ده انا اشيل كلمه ذكر من البطاقه لو اخدك من بيتي تعالي... وشدها من ايدها ونزل بيها 


منصور كان بينادي واول ما شافها قال بغضب..اهلا..اهلا بخطبتي الي عايشه وسط الرجاله الاغراب ولا على بالها سمعتنا..شرفتي يا غاليه وطلع سلاحو ووووووو



الفصل السادس عشر من هنا



بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close