القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية أجبرني أعشقه البارت الاول حتى البارت التاسع بقلم آيه عيسوي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية أجبرني أعشقه البارت الاول حتى البارت التاسع بقلم آيه عيسوي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية أجبرني أعشقه البارت الاول حتى البارت التاسع بقلم آيه عيسوي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

البارت الاول

انت بتقول ايه ياجدي ؟؟

عايزني اتجوز بنت عمي اللي كانت حامل من جارنا في الحړام !!!!
دا على چثتي إنه يحصل 
= أولا الموضوع اللي بتتكلم فيه دلوقتي دا لو فتحته تاني في يوم من الايام حتى لو بالغلط هتشوف مني وش عمرك ما هتنساه عشان اللي بتغلط فيه دا شرفك قبل ما يكون شرفها .. وطالما متعرفش الحكاية كاملة يبقي متحطش سيناريو من مخك ياادم
آدم : سيناريو ايه اللي حطيته من مخي ياجدي ، انا شوفت كل حاجة بعيني و ...
= رفعت الخشّاب لما يقرر قرار يخص عياله ولا أحفاده محدش يستجرا يقوله لا ولا حتى يناقشه .. انت فاهم ؟؟؟؟
ادم : فاهم ياجدي وعمري ما عصيتك ولا قولتلك لا على حاجة ، بس دي بالذات انا مش هقددددر أعملها .. دي حطت راسنا كلنااا في التراب ولو آخر واحدة في الدنيا انا مش هتجوزها 
رفعت : وانا قولت هتتجوزها وقدامك خيار من اتنين
ياتقبل باللي انا بقول عليه ... ياتقبل إنك تخسرني انا وبقيت العيلة وتخرج من البيت دا لوحدك من غير لامك ولا اختك ولا اخوك
[[system-code:ad:autoads]]آدم : انت بتلوي دراعي وعايز تطردني من البيت ياجدي !!
مع احترامي لحضرتك بس إزاي تنسى كل حاجة انا عملتها عشان البيت دا او شركة الخشاب العالمية اللي معيشة البيت دا في أعلى مستوى 
رفعت : انت فاكر لو انا مكنتش باني الشركة دي على أسس وجدار متينة كنت هتعرف تعمل حاجة !!
آدم : العفوا ياجدي مقدرش اقول دا .. بس أبويا الله يرحمه وعمي اللي سافر محدش فيهم قدر يعمل ربع اللي انا عملته في الشركة والبيت 
متبقاش جزاتي بعد كل دا يااتجوز واحدة مبحبهاش بالاكراه يااتطرد انا واسرتي من القصر اللي بنبني فيه بقالنا سنين
على سلم القصر نازلة مليكة ❤️
شعرها الطويل بيطير وراها وهي نازلة بتجري
مليكة : تتجوز مين بالاكراه !! 
آدم بيبص الناحية التانية بسخرية : اهو اتفضل بقا 😒
رفعت : هيتجوزك انتي يامليكة 
مليكة بتبصلهم هما الاتنين پصدمة لثواني .. بترجع تبص لجدها تاني 
مليكة : انا مش فاهمة حاجة !!!
يتجوزني ليه وازاي .. ومن امتى حضرتك بتاخد قرارات مهمة زي دي في حياتي من غير ما تقولي ياجدي ؟؟؟؟
رفعت : من ساعة ماابوكي سافر وسابك أمانة في رقابتي 
[[system-code:ad:autoads]]آدم : يعني عمي يسافر ويسيبهالنا واتدبس انا فيها ياجدي !!!! 
مليكة : تدبس في مييييين ، ومين قالك إني هوافق على واحد زيك اصلاااااا 
انا ميشرفنيش اكون مراتك في يوم من الأيام
آدم بيبص لجده پغضب : شايف الكلام ياجدي ؟؟؟ شايف أسلوب اللي بتقولي اتجوزها واللي هي اصلا تبقي ....
مليكة : ابقي ايه ؟؟ 
رايحة بتمسك فيه : قول ابقي اااااايه ياادم انططططق 
جت سهيلة أخت آدم جري تحوش بينهم 
آدم : ماتظبطي نفسسسسك يابت انتي .. انا كلللل دا محترمك ياجدي لكن اقسم بالله لو مش موجود كنت ...
رفعت بيقوم يقف : هو في اااااايه انتو معندكوش أي ذرة إحترام ولا تقدير لجدكوا اللي واقف وسطيكووووا 
خلاص كبرت وكلمتي مبقتش تمشي عليكوا بعد ما كان بيتهزلي شنباااات 
آدم : العفوا ياجدي الحكاية بس ان
رفعت : انت تسكت خاااالص وانتي مسمعش حسك
من اليوم اللي ابوك ماټ فيه ياادم بقيت انا المتحكم في حياتك ، من اليوم اللي ابوكي سافر فيه واتجوز واحدة تانية على أمك يامليكة وانتي أمانة في رقابتي 
وبغض النظر عن اي كره بينكو نشأ لأي سبب في الدنيا انا قررت إن الصح دلوقتي إن فرحكم هيكون كمان يومين بالظبط 
والسبب دا حاجة تخصني انا ومش هقولها لحد فيكم غير في الوقت المناسب
آدم ومليكة بيبرقوا من صدمتهم وكل واحد فيهم نفسه الأرض تتشق وتبلعه

أرجوا متابعت صفحتي لتصلكم كل جديد من رواياتي 
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

رفعت : وانت ياادم لو طعنت في شرف بنت عمك مرة تانية هيكون حسابك معايا عسير حتى لو معاك دليل إنها كانت مذنبة فعلاً
وبالنسبالك يامليكة ..
اللي حصل من شوية لما حاولتي تمسكي في آدم دا ميتكررش تاني احسنلك 
آدم واقف وشه احمر من الڠضب .. عروقه نافرة و عضلاته كلها شادة من العصبية والنرفزة
مشي من قدامهم وطلع على فوق دخل أوضة التمارين بتاعته 
مليكة عينيها دمعت طلعت على اوضتها جري ووراها سهيلة .. دخلوا اوضة مليكة وقفلوا عليهم
مليكة بعياط : هو السبب في كل اللي انا فيه دا .. من ساعة ما سابني انا وامي واخواتي الاتنين وسافرلها وانا حياتي اټدمرت
بس ليه اتحط في موقف زي دا ، ليه ييجي عليا اليوم اللي اتجبر فيه على جوازة انا مش عايزاااااها من واحد قليل الضمير والذوق وانا بكرهه 
سهيلة بتطبطب عليها : اهدي ياحبيبتي
انا آسفة يامليكة حقك عليا
مليكة : آسفة على ايه ياسهيلة 
سهيلة : عشان انا السبب في كل اللي انتي فيه دا 
جدو عايز يجوزك لادم اخويا عشان عارف إن محدش هيقبل يتجوز واحدة كانت حامل قبل كدا من غير جوازبتقوم تقف عشان تخرج من الأوضة : وانا مش هستحمل اشوفك بتتظلمي الظلم دا بسببي اكتر من كدا يامليكة ومش هسكت تاني
[[system-code:ad:autoads]]مليكة قامت جريت مسكت ايديها وقفتها : انتي نازلة تعملي اااايه انتي مچنونة ؟!!!
سهيلة : نازلة اقولهم الحقيقة ، اقولهم إن كل اللي حصل انا اللي كنت مقصودة بيه وانتي كل غرضك كان حمايتي .. لكن في الأساس انتي أشرف من الشرف
مليكة : لو بايعة ومستغنية عن معرفتي اعمليها ياسهيلة 
سهيلة : مليكة ارجوووووكي ا...
مليكة : ارجوووكي انتي سيبيني في اللي انا فيه ومتزوديهاش عليا .. ولو عرفت إنك فتحتي بوقك في الموضوع دا تاني او قولتي إن كان ليكي علاقة اعتبري إنك خسرتيني 
ممكن تقعدي بقا عشان نشوف حل في اللي انا فيه دا ؟؟؟
ثرية امها داخلة عليهم : هو ايه اللي انتي فيه يامليكة ؟
مليكة بحزن فظيع : جدي عايزني اتجوز آدم ياماما 
ثرية : ياالف نهار ابييييض 😍😍😍
ياما انت كريم يارب كنت عارفة أنه هيعوضك خير عن كل حاجة شوفتيها يابنت بطني
مليكة : يعوضني اااايه ياماما بقولك عايز يجوزني واحد انا لا بطيقه ولا بيطيقني .. فاهمة حاجة ؟!!!! 
ثرية : انا مش فاهمة غير إن آدم إبن عمك ابن حلال ومحترم ومتربي على ايدينا وهيشيلك جوا عينيه ويعوضك عن كل حاجة وحشة حصلتلك في حياتك
دا كفاية إنك هتسكني معايا في نفس القصر من تاني يابت 😍😍😍😍
مليكة بتقوم تقف : صبرني يااارب .. صبرررررني 
انا هنزل أحسن 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
أرجوا متابعت صفحتي لتصلكم كل جديد من رواياتي 
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----
نتعرف بمليكة ❤️❤️
بنت جميلة جدا شكلاً .. في رابعة تجارة انجلش ، ابوها سافر إسكندرية وهي عندها ٦ سنين وراح اتجوز واحدة على مامتها 💔
عايشة هي ومامتها وروان اختها في القصر  الكبير اللي عايشين فيه ولاد وأحفاد "رفعت الخشاب " 
يعني عايشين مع رفعت جدها .. آدم إبن عمها وسهيلة أخته وفريدة أمه وإبراهيم أخوه .. ومعاهم عمتها المطلقة واللي سنها مش كبير خالص 
وواحدة واحدة هنتعرف على كل واحد من دول 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في أوضة التمرين *
أوضة كبيييييرة .. إضاءتها زرقا ضعيفة ومليانة أجهزة .. تقدروا تقوله *چيم صغير عامله آدم في بيته *
واقف آدم بيتمرن على الساند باج وبيضرب فيها بكل قوته 
عروقه شادة ، وشه احمر ، عضلاته كلها بارزة وبتنقط عرق
بيضرب يمين وشمال وهو بيفتكر كلمة جده
"ياتتجوزها وتنفذ اوامري ياملكش مكان في البيت دا "
مستمر بيضرب يمين وشمال بعصبية شديدة ... لحد ما باب الأوضة اتفتح 
دخل منه إبراهيم اخوه بيجري 
إبراهيم بيمسك فيه : خدتها مني ياادم .. خدتها مني زي كلللل حاجة خدتها قبل كدا !!!
آدم : هي مييين اللي خدتها منك انت اټجننت !!!
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
أرجوا متابعت صفحتي لتصلكم كل جديد من رواياتي 
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

مليكة خارجة على بوابة الڤيلا عشان تخرج 
أمن الڤيلا وقف قدامها 
الأمن : آنسة مليكة .. انا آسف جدا لحضرتك ممنوع الخروج
مليكة : افندم !! انت عارف انت بتقول ايه ؟؟؟
الأمن : جد حضرتك منبه إنك متخرجيش من باب الڤيلا لأي سبب من الأسباب 
مليكة : بجدددد والله ؟! ودا بمناسبة ايه ان شاء الله
جدها جاي من ورا وماشي ببطئ : بمناسبة إنك لحد اللحظة دي مجاوبتينيش يامليكة 
مليكة بتتلفت تبصله : مجاوبتش علي ايه ياجدو 
رفعت : قدامك خيار من اتنين 
يا توافقي تتجوزي إبن عمك من سكات 
ياهدور على ابوكي في اسكندرية وفي ظرف ٣ ساعات زمن هتكوني عنده يربيكي هو ويحتكم على حياتك 
ها .. قولتي ايه ؟؟؟؟؟
مليكة بتبصله ومصډومة .. !!!!
تفتكروا مليكة هتفضّل ايه .. 
ترجع لأبوها اللي راميها هي واهلها بقاله اكتر من ١٥ سنة .. ولا توافق تتجوز إبن عمها اللي لا بتطيقه ولا بيطيقها وشايفها واحدة مذنبة كانت حامل في الشهر

البارت 2 من رواية 
✨🤍أجبرني أعشقه🤍✨
رفعت : قدامك خيار من اتنين 
يا توافقي تتجوزي إبن عمك من سكات 
[[system-code:ad:autoads]]ياهدور على ابوكي في اسكندرية وفي ظرف ٣ ساعات زمن هتكوني عنده يربيكي هو ويحتكم على حياتك 
ها .. قولتي ايه ؟؟؟؟؟
مليكة : حضرتك عارف إن الخيارين بالنسبالي أصعب من بعض .. ومعنى إنك بتخيرني بينهم انك عاوز تعجزني 
رفعت بيحط ايده على وش مليكة : يابنتي ياحبيبتي انا مش بكرهك عشان اعجزك ولا ادايقك .. بس انا عارف مصلحتك كويس اوي وعارف حاجات عمرهاااا ماهتيجي في مخيلتك 
بس الأكيد إنك لو سمعتي كلامي دلوقتي هييجي يوم من الايام وهتقولي جدي الله يرحمه كان عنده حق 
مليكة بعد تنهيدة طويلة : ماشي ياجدو اللي انت شايفه .. لو عايزني اتجوز آدم انا موافقة اتجوزه 
أي حاجة في الدنيا بالنسبالي اهون بكتيييير من أنك ترجعني لابويا ولا حتى تخليني المحه من بعيد
انا محدش اذاني قده ... 
رفعت بفرحة : عليكي نوووور .. انتي كدا بتعملي الصح ياحبيبة جدك 
مليكة بكسرة : ايه المطلوب ؟؟
رفعت : انتي مش مطلوب منك اااي حاجة غير إنك تبتسمي بس وسيبي الباقي كله عليا ✋
مليكة : ماشي ياجدي ، حاجة تاني ؟
رفعت : خطوبتك هتكون النهاردة بالليل
هعمل خطوة أخيرة بس وبعدين نجيب حاجة الخطوبة ونبدأ تجهيز
مليكة : هنلحق نحضر لخطوووبة في كام ساعة !!
صحيح يعني جت على دي .. اللي يريحك ياجدو 
سابته ودخلت القصر طلعت على اوضتها ..
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

*في أوضة التمارين *
آدم : هي مييين اللي خدتها منك انت اټجننت !!!
إبراهيم : انت عارف كويس اوي انا قد ايه بحب مليكة ومتعلق بيها من زماااان .. دا انا طلع عين اممممي عشان أدخل تجارة انجلش وابقى معاها حتى في نفس الجامعة والكلية 
تقوم انت تيجي دلوقتي بمنتهههههى البساطة تاخدها ع الجاهز وانا أطلع من المولد بلا حمص 
آدم بيزق إبراهيم بعيد : مبدأيا انت لو حاولت تمد ايدك عليا تاني وتنسى إني أخوك الكبير انا هفصل ضلوعك عن جسمك
-اما بقا بالنسبة للأخت الي انت فرحان بيها اووووي دي كانت موجودة قدامي من زمااان لكن انا لا عايزها ولا طايقها ولو عليا هسيبهالك تشبع بيها 
إبراهيم : ومسيبتهاش ليييييه يااخي
ليه .. دا هي الحاجة الوحيدة اللي اتمنيتها في الدنيا دي *بزعيق*حرام عليييييك
آدم بيمسك إبراهيم بايديه الاتنين من التيشيرت : صووووتك ميعلاش وخليك فاكر إنك بتكلم أخوك الكبير قولناااا ، وطالما ملهوف عليها اوووي كدا انا هجيبهالك على طبق من دهب حااالا 
جري على باب الأوضة وبيفتحه عشان ينزل ... لقى جده في وشه 
[[system-code:ad:autoads]]آدم : اهوووو .. من غير مااتعب نفسي وانزله طلعلي لحد هنا 
رفعت : في ايه ياادم 
آدم : البيه فاكر إن فكرة جوازي من مليكة اللي انا اصلاااا مش طايقها كانت فكرتي انا 
وانا بقترح بقا ياجدي مدام حضرتك عاوز تجوز مليكة لحد من العيلة يبقى أنسب حد للمهمة دي 
*بيحط ايده على كتف إبراهيم *
إبراهيم أخويا .. ع الأقل هيبقي بيحبها وهينسى كل حاجة حصلتلها قبل كدا 
إبراهيم بيبص لادم بغِل وعصبية : اتكلم عددددل عنها ياادم متخلينيش اخسرك بسببها 
رفعت : بسسسسسس
كفاية لحد كدا بقا واحترموا وجودي شوية
مليكة مش هتتجوز غيرك ياادم .. بالعافية بالذوق بالإكراه مش هتتجوز غيرك 
والجواز دا مهوش حقنة خاېف منها عشان تقولي خد أخويا بدالي 
انا قررت إنك هتتجوزها انتتتت كآدم
ومهلة التفكير خلصت 
آدم : يعني ايه ؟؟؟
رفعت : يعني حان الوقت تختار بين البديلين
يا الجواز .. يا الشارع 
آدم بيبص لجده .. حواجبه لازقة في بعضها ، عينه مبرقة وعروقه نافرة وملامح وشه كلها ڠضب
وفجأة 💥💥
آدم ملامحه كلها بترجع لشكلها الطبيعي وبيبتسم 
[[system-code:ad:autoads]]آدم : يعني انت مصر على الجوازة دي ياجدي ☺️
رفعت : اه ياادم مصر
آدم : اشطة .. وانا موافق 🤝🤝
رفعت : ما كان من بدري 😒
انا نازل احضر التجهيزات مع الناس عشان الخطوبة بالليل 
خرج رفعت من الأوضة .. إبراهيم واقف هيتشل من الغيظ وعيونه هتخرج لبرا ، مقدرش يستحمل الموقف ضړب ازازة الماية الازاز برجله كسرها ١٠٠ حتة وخرج من الأوضة 
آدم بيبتسم : طبختوها كلكوا سوا عشان تدبسوني فيها والأخت مليكة ما صدقت ووافقت جري عشان تستر نفسها مش كدا ؟؟
أوعدك يامليكة من اللحظة دي هتكرهي حياتك في اليوم بدل المرة ألف 
خرج من الأوضة وطلع على فوق لاوضة مامته
💥💥💥💥💥💥💥💥💥
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

روان أخت مليكة قاعدة في اوضتها مستنية معاذ جوزها يخرج من الحمام .. 
جت رسالة على تليفون معاذ ، مسكت روان الفون وفتحت الرسالة 
دخلت على المحادثة وبدأت تقرا فيها
بدأت الصدمة تظهر على وشها ، عينيها تدمع وحواجبها تترفع
معاذ بيفتح باب الحمام وخارج ..
معاذ : مالك قاعدة مبلمة كدا ليه 😂😂😂روان : لحد امتى يامعاذ !!
معاذ : لحد امتى ايه 
روان : لحد امتتتتى هتفضل ټخونني يوم ورا يوم وبتنوع في الطرق كمان ! 
طول عمري أعرف الراجل هو اللي ېخاف مراته تمسك تليفونه لا تقفشه ، لكن إن هي اللي تبقي خاېفة تمسك تليفونه عشان عارفة إن قلبها هيوجعها دي جديدة 
بتوجه الفون ناحيته : بتحكيلها عني كمان يامعاذ ! بتحاول تطلعني اسوء واحدة في الدنيا عشان تصعب عليها وتحبك مش كدا ؟؟
معاذ بقلق : انتي فاهمة الموضوع غل..
روان : طلقني يامعاذ .. لو عندك ذرة كرامة ورجولة المرة دي طلقني 
سابته وقامت خرجت من الأوضة .. ماشية واحدة واحدة بسبب الإعاقة الخفيفة اللي في رجلها اليمين اللي حصلتلها من زعلها على ابوها اللي سابهم ومشي وهي صغيرة
طلعت بسرعة على أوضة جدها 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

آدم بيفتح باب أوضة مامته وداخل 
أمينة أمه قاعدة على كرسي بعجل .. ماسكة المصحف بتقرأ فيه 
دخل بهدوء ، باس دماغها وقعد جنبها 
كملت الآية اللي بتقراها وصدّقت .. قفلت المصحف وبصيتله 
أمينة : ايه ياحبيبي عاوز حاجة 
آدم : لا ياامي تسلمي .. انا بس كنت عاوز ابصلك شوية 
تقدري تقولي عاوز أحس بالأمان 
أمينة : بس كدا ؟ دا انت تيجي في حضڼي كمان تعالى 
قام آدم حضڼ أمه لمدة دقيقة .. رجع قعد تاني 
أمينة : قولي بقا مالك 
آدم : مفيش حاجة ياحبيبتي انا زي الفل
أمينة : لا ماهو مش معنى إني قاعدة على كرسي بعجل إني مبحسش بيك ياادم
من يوم مۏت أبوك الله يرحمه لما اتحملت مسؤوليتك انت واختك لوحدي
خدت عهد على نفسي إني لا ييجي اليوم اللي اسيبكوا فيه واروح مكان تاني 
ولا ييجي اليوم اللي اكون قدامكو ومش حاسة بيكوا 
آدم بينه وبين نفسه : لو تعرفي انا وافقت اعمل في نفسي ايه عشان افضل جنبك ياامي هتزعلي اوي ع الوضع الي وصلنا ليه
أمينة : مالك ياحبيبي ساكت ليه 
آدم : انا خطوبتي النهاردة على مليكة ياامي 
[[system-code:ad:autoads]]أمينة بتبرق ومصډومة : انا مش فاهمة حاجة !
خطوبتك ايه ومليكة ايه 
دا كله حصل امتى وازاي أصلا ؟!!!
آدم : دا كله حصل من ساعتين بالظبط .. جدي شايف إني المفروض اتجوز مليكة ، تقدري تقولي قدر يجبرني اتجوزها وهي وافقت
أمينة بتبتسم : هتصدقني لو قولتلك إن دا أسعد خبر سمعته في حياتي .. بس للأسف الحلو مبيكملش 
آدم : اشمعنا ! 
أمينة : عشان انت محدش بيقدر يجبرك على حاجة ياادم ، انت لو عاوز ترفض بجد كنت خلعت بمليون طريقة 
بس معنى إنك وافقت فعلاً ، يبقى أكيد نيتك مش سالكة ناحية الموضوع
آدم بيتوّه : انا مش فاهم بتتكلمي على ايه ياامي 
أمينة : انت عارف انا بتكلم على ايه ياادم ومتعملش عبيط 
انت وافقت عشان سبب معين انا مش عارفاه بس غالباً السبب دا مش خير 
بس للأسف انا مش هسكتلك ولا هسيبك تعمل حاجة زي دي 
انا اه مشلۏلة ومبتحركش بس لسة بعرف في الأصول والمبادئ ومليكة دي متربية على ايدينا ، يعني مش هسمحلك تأذيها بأي شكلاً كان مهما كنت شايفها ازاي 
سهيلة داخلة من باب الأوضة : لا ياامي غلطانة .. بدل ما تقوليله يعاملها حلو رغم الصورة اللي شايفها بيها 
[[system-code:ad:autoads]]قوليله يراجع حساباته وميحكمش عليها إنها عملت حاجة غلط من غير مايتأكد 
آدم : بقولك ايه ياسهيلة .. انتي صحبتها بتحبيها بتقعدي معاها كتير دا شئ 
وثوابت قدامنا كلنااااا شوفناها ومسكنا بأيدينا أدلة عليها دا شئ مختلف تماماً 
وعموماً دا مش وقت نقاشات ، الخطوبة كمان ساعتين ڠصبا عن الكل 
قايم عشان يمشي مسكته سهيلة 
سهيلة وعينيها بتدمع : أبوس ايدك ماتأذيها وحياتي عندك .. وخليك فاكر إنك لو اذيت بنت الناس في يوم من الايام هييجي اللي يأذيلك أختك 
آدم : هيتدبح قبل مايفكر يعملها .. ومتقارنيش شرف أختي اللي هي انتي بشرف حد تاني ياسهيلة 
روحي اجهزي وجهزي ماما للخطوبة يلا 
سابهم ونزل على تحت .. سهيلة وشها جاب مېت لون بعد ما سمعت كلامه 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
في أوضة نشوى "عمة مليكةوآدم"
قاعدة نشوى على مكتبها الصغير في اوضتها وكالعادة لابسة أشيك حاجة عندها  .. في ايديها صندوق خشب أسود مقفول ب٣ اقفال ، بدأت تفتح في الاقفال التلاتة 
حطت الورق اللي في ايديها في الصندوق .. قفلت الصندوق تاني بالاقفال كويس 
قامت شالت سيراميكة تحتها مكان سري وخبت فيه الصندوق .. حطت عليه السيراميكة تاني وعدلت السجادة 
فتحت الباب وخرجت من الأوضة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

----(#بقلم_آيه_عيسوي)----

روان بتخبط على أوضة جدها 
رفعت : ادخل 
روان بتفتح الباب وداخلة : ازيك ياجدو عامل ايه 
رفعت : بخير يابنتي الحمدلله 
مال وشك مخطۏف ليه كدا في حاجة ولا ايه !
روان : انا عايزة اتطلق ياجدو 
رفعت : نعم ؟؟؟ 
يعني ايه الكلام دا
روان : يعني انا زهقت وتعبت يا جدي
كل يوم خېانه كل يوم كڈب كل يوم حوارات .. أعصابي مابقتش مستحمله واعتقد انا ما استاهلش كده ، انا استاهل واحد يشيلني فوق دماغه يا اقعد من غير جواز خالص واربي إبني اللي مكملش سنة ونصرفعت : مبدأياً كدا مفيش حاجه اسمها من غير جواز خالص
بيت رفعت الخشاب حريمه كلهم لازم يكونوا متسترين مع اجوازاتهم
 اما بالنسبه لمعاذ وطلاقك منه فسيبيلي الموضوع دا وبعد خطوبة النهاردة هنشوف ايه اللي هيحصل 
روان : خطوبة مين ؟؟
رفعت : خطوبة أختك وابن عمك ياروان .. هو انتي مش عارفة ؟؟
روان : لا عارفة من الصبح بس متوقعتش إن مليكة توافق بالسهولة دي 
رفعت : جدك مفيش حاجة تصعب عليه ياروان 
روان : جدو انا آسفة طبعاً في اللي هقوله دلوقتي .. بس بالله عليك اوعى تكون غصبتها على حاجة هي مش عايزاها 
[[system-code:ad:autoads]]رفعت : روحي شوفي إبنك اللي بيعيط ياروان ومتتدخليش في شغلي 
روان بتبص في الأرض : حاضر ياجدو
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة طالعة على سلم الڤيلا .. مسهمة وباصة قدامها مش شايفة هي رايحة فين ولا جاية منين ...
وفجأة وهي معدية جنب أوضة ضلمة من اوض الضيوف حد شدها ډخلها الأوضة وقفل الباب بالترباس
غمضت عينيها ولسة هتصوت ... نور النور وحط ايده على بوقها 
آدم : ششششش .. مش عاوز أسمع صوتك

❤️❤️البارت 3 ❤️❤️
🤍✨🤍✨🤍أجبرني أعشقه 🤍✨🤍✨🤍
آدم : ششششش .. مش عاوز أسمع صوتك  
مليكة بتبرق وبوقها مكتوم 
آدم بيشيل ايده من على بوقها .. بيحط ايده جنبها عالحيطة وبيقرب منها
آدم : قولتي تعملي نفسك رافضة في الأول إحياءاً لماء الوجه عشان ميبانش إن دي اصلا رغبتك .. وقبل أول قلم كنتي بتقولي بالفم المليان "انا موافقة" عشان دا كله كان تخطيطك من البداية
مليكة : هو ايه اللي كان تخطيطي ؟؟
آدم : تخطيطك إنك تدبسيني انا في كل الليلة دي .. عشان يوم ما تتفضحي يبقى انتي كنتي متجوزة قبل كدا 
بس وحياة أمي اللي مبحلفش بيها كدب يامليكة ... يومين بالظبط ونتجوز وابكيكي بدل الدموع ډم كل الليلة وانتي بتتمني المۏت ومش عارفة تطوليه
[[system-code:ad:autoads]]مليكة بتزقه بعصبية : لييييييه انا عملتلك ايه لكل دا ، وإذا كنت عرفت حاجة وحشة عني فدا شئ ميخصكش
أما بقا بالنسبة للجوازة دي انا لو عليا مش عايزة ابص في وشك واظن فيه طرق كتيييير اوي أقدر اجيب بيها اي واحد ادبسه في الليلة على رأيك 
بس انت مريض ودماغك تعبانة .. ثم إنك هتخليني اتمنى المۏت ازاي بإذن الله ؟؟
آدم : مش انتي حلوة ومقطعة السمكة وديلها ؟؟
من أول يوم هيتقفل فيه باب علينا احنا الاتنين في أوضة واحدة هدفعك تمن كل ذنب عملتيه بس بطريقة مختلفة 😉
بيحط ايده على شعرها وفي عيونه الشړ 
مليكة بتزقه بعيد عنها : انت حيواااان
آدم بيمسكها من رقابتها : طب اسمعي بقا ياقطة 
القاعدة الأولى والأهم .. لسانك دا لو نطق كلمة غلط تاني في ضهري او وشي هقطعهولك ، صوتك لو علي عليا تاني هحرمك منه .. مفهوم 👂 
آدم بيسيب رقابتها وبيعدل هدومها : ان شاء الله مفهوم 
يلا روحي جهزي نفسك بقا .. خطوبتك كمان ساعة ياعروسة ☺️
فتحت الباب وخرجت تجري على برا .. أنفاسها بتسابق خطواتها ، دقات قلبها بتسابق عقارب الساعة .. عيونها الرقيقة العسلي مدمعين من الخۏف 
ياترى اللي جاي شكله ايه ؟؟؟؟ 
لقت روان في وشها ..
بدون أي مقدمات حضنتها وقعدت ټعيط ، روان بدأت عينيها تدمع هي كمان وهي وخداها في حضنها وبتطبطب عليها 
مليكة : انا ليه بيحصل فيا كدا ياروان 
روان : قولي الحمدلله على كل حال .. خصوصاً وإن انتي كان ليكي يد في اللي بيحصل دا 
مليكة بتبعد عنها ورفعت عيونها المدمعين باستغراب : ليا يد ازاي ياروان ؟
روان : شيلتي نفسك شيلة مش شيلتك وحطيتي نفسك في موطن الشبهات للعيلة كلها .. كنتي منتظرة جدك يعمل ايه 
مليكة : عشان بحاول أنقذ بنت عمي وصحبتي بقيت انا كدا بوقع نفسي في موطن الشبهات !
روان : ياحبيبتي.. ياحبيبتي فكري فيها بالعقل ، اللي انتي عملتيه من سنتين دا مكانش هين ولا صغير دا 
مفيش أغلى من الشرف خصوصاً عندنا في العيلة .. وعاجلاً أم آجلاً جدو كان هيعمل كدا بس الحمدلله إنها جت في آدم مننا وعلينا مش حد غريب 
مليكة : مش لو كان ليا سند في البيت دا مكنتش هوصل لكدا 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥.
في جنينة الڤيلا ..
رفعت واقف مع الناس بيظبطوا ديكور الخطوبة في أسرع ما يمكن 
نشوى بنته داخلة عليه
نشوى : هو انا اللي سمعته دا صح يابابا ؟ 
رفعت : هو ايه اللي سمعتيه 
نشوى : انت صحيح هتجوز آدم لمليكة وبالسرعة دي !!!
رفعت : أيوة صح 
نشوى : طيب وليه الاستعجال دا ما تسيبهم ياخدوا على بعض شوية 
رفعت : نشوى .. من امتى وانتي بتتدخلي في قراراتي ، انا كبير البيت وعارف مصلحة كل واحد فين
نشوى : ماشي يابابا اللي تشوفه 
سابته ودخلت على جوا .. اتلفت يكمل إشراف على الناس 
سهيلة خارجة من الباب عشان تكلم جدها .. وفجأة برقت ورجعت لورا تاني ودخلت بسرعة
سندت ع الحيطة غمضت عينيها وخدت نفسها ... واحدة واحدة بدأت تبص تاني على الجنينة بطرف عينيها على شاب إسمه سليم واقف يظبط في الديكورات ، اتلفت بصلها هو كمان من تحت لتحت
Flash back 📸🔙 من سنتين
واقفة سهيلة في نفس المكان بتبص على نفس الشاب وبتبسم 😍 حست حد من اهلها جاي من وراها رجعت لورا بسرعة ووقفت شوية ، رجعت بصت تشوف مين اللي جاي ملقتش حد 
جاية بتتلفت شدها سليم على جنب في مكان مفيهوش حد 
سليم : ايه رأيك في الديكور 😉
سهيلة : حلوووو اوي .. بس في نفس الوقت كتير عليا اوي ياسليم 🥺🥺
دا انت مقبلتش تاخد منهم ولا مليم
سليم : اخد منهم ايه دا عيد ميلاد اغللللى إنسانة في حياتي .. وبعدين من امتى وانا غريب عن العيلة دي 
انا متربي هنا ياسهيلة نسيتي ولا ايه 
سهيلة : ربنا يخليك ليا ياحبيبي 🙈❤️❤️❤️
رجعت من الفلاش باك على خضة 
روان واقفة قدامها بصالها وعينيها كلها ڠضب
روان : تااااني ياسهيلة .. مكافاكيش اللي حصل لأختي من وراكي انتي وتصرفاتك دي 
مستنية يحصلها ايه تاني اكتر من إنها هتتجوز واحد مبتحبووووش بسببكسهيلة : مبدأياً ياروان انا مسمحلكيش تكلميني بالاسلوب دا .. انتي لو بتكلميني بصيغة النصيحة عشان انتي زي أختي كنت سكتت بس لو هيكون فيها شد في الكلام يبقي مش من حقك
وبالنسبة لمليكة واللي حصلها انا مطلبتش منها مرة واحدة تعمل كدا ، هي من نفسها اللي تطوعت تعمل دا وانا قولتلها بدل المرة مليووون هعترف قدام الكل إن دا كله كان يخصني انا وهي اللي رفضت 
روان : بعد كللللل اللي عملته عشانك والذل اللي قبلته من العيلة كلهااا لمدة سنتين عشان تحميكي تيجي دلوقتي تقولي مطلبتش منها !!!
دا انتي طلعتي نكارة جميل اوي صحيح 
سهيلة پغضب : رواااااان 
ثرية جاية بتجري : ايه ايه فيه ايه مالكوا صوتكوا جايب لآخر الڤيلا .. بتتخانقوا بدل ماتقفوا مع اختكو اللي خطوبتها كمان ساعة ؟!!!
روان : وسعي ياماما عديني 
سابتهم روان ودخلت على جوا 
ثرية : ايه ياحبيبتي مالكو ..  كنتو بتتخانقوا ليه ؟؟
سهيلة : مفيش يامرات عمي انتي عارفاني انا وروان مبنتفقش كتير .. ماعلينا انا هروح أجهز لبسي عشان اخلص بسرعة واساعد مليكة في لبسها 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة جهزت فستانها وسابته على السرير .. بتدور على الجزمة اللي هتلبسها على الفستان ، افتكرت إنها سايباها في أوضة روان أختها 
خرجت من اوضتها ورايحة على أوضة روان وفي الطريق حد جه من وراها كتفها 
وزقها في مخزن مفيهوش ولا شعاع نور .. دخل عليها وملامحه كلها مستخبية من ضلمة المخزن
مليكة : انت ميييين وعاوز ااااايه
كتف ايديها الاتنين بإيديه الاتنين ووسط ماهي بتصوت وبتزق فيه نزلها على الأرض وربط كل ايد في إتجاه 
= سيبتيني عشان تتجوزيه هو ؟؟؟ 
طب وحياة كل ليلة معرفتش أنام فيها من ۏجع قلبي اللي بيعشقك لا هطلع كللل دا عليكي حالاً 
عشان آدم بيه يفرح بيكي اوي
مليكة بترجع لورا وبتعيط : انت مين ابعد عننننننني 
بدأت تقاوم فيه بكل قوتها والفضول ھيقتلها .. مين الشخص دا ؟!!!!
شد هدومها قطعها وبدأ يبوس في جسمها وهي بتصوت بعلو صوتها المكتوم وهو حاطط ايده على بوقها .. وهو على وشك يضيع شرفها كان آدم بيشيله من فوقها وعروقه كلها نافرة وعيونه مبرقة 
آدم بيضربه بالبونية : انت ميييييييين 👊
ولسة هيشده يخرج بيه على برا زق الكرسي عليه ونط من الشباك على الجنينة .. اختفي !!
آدم بعصبية : ميييييين دا 
مليكة واقفة بټعيط وبتلم هدومها من الكسوف : معرررررفش ياادم معرفش معرفتش اشوف وشه من الضلمة 
آدم : أنا عارف إن لو عليكي كان زمانك مبسوطة ، بس انا عملت اللي عملته دا عشان انتي كمان يومين هتبقي شرفي .. يعني غير إنك للأسف بنت عمي ، هتبقي مراتي 
مليكة : يااخي حرام عليك بقااااا ارحمني 
قلع الجاكت اللي لابسه وحطه عليها .. خرجها من المخزن ووصلها لاوضتها
آدم : في ظرف ساعة تكوني خلصتي لبس
سابها وخرج .. قلعت الجاكت وقعدت في الأرض ټعيط 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
آدم عمال يلف القصر كله يدور على إبراهيم بعصبية 
فجأة لقى رفعت جده في وشه 
رفعت : انت لسة ملبستش ياادم !!
آدم : هروح البس اهو
رفعت : طب يلا يابني مش ناقصين عطلة الله يباركلك 
سابه آدم وطلع على اوضته الشړ بينط من عينيه 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة في اوضتها لابسة فستان الخطوبة وقاعدة قدام تسريحتها بټعيط .. خبطت ثرية امها ودخلت الأوضة
ثرية : جرا ايه يامليكة .. هتقعدي ټعيطي طول اليوم ؟
النهاردة خطوبتك ياحبيبتي 
مليكة بعياط : وانتي شايفاها خطوبة طبيعية اوي عشان افرح وازقطط ياماما
ثرية : انا حاسة بيكي يامليكة وعارفة انتي جواكي ايه دلوقتي وشايفة جدك ازاي بعد مااجبرك على حاجة انتي مش عايزاها
بس صدقيني مع الوقت هتعرفي وتتأكدي إنه فعلاً كان باصص لقدام وعاوز مصلحتك
مليكة : اااايه هي مصلحتي في إني اتجوز واحد مبحبوش وڠصب عني كمان ، ويااما كدا يااما يرجعني لواحد انا مبكرهش في حياتي قده
ثرية : هييجي عليكي اليوم اللي هتبوسي ايد ورجل جدك إنه جوزك للواحد اللي مبتحبيهوش دا لما تعرفي هو قد ايه أصيل وعمرك ما تلاقي أحسن منه 
رفعت داخل الأوضة : جرا ايه ياعروسة .. سايبة خطوبتك على وشك تبدأ خلاص وقاعدة لوك لوك مع امك 
يلا ياحبيبتي كملي لبس ومكياچ ومتعوقيش ورانا يوم طويل 
بيحط ايده على وشها : وياريت تبتسمي شوية .. شكلك هيبقي أجمل بكتير صدقيني 
بيشد العصاية يمسكها تاني : طيب انا هنزل استناكم تحت بقا ، نص ساعة بالظبط وتنزلي 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
خرج من الأوضة .. دخلت روان وسهيلة يكملوا لمليكة الميك اب وخرجت ثرية راحت على اوضتها 
فتحت باب الأوضة ودخلت .. فتحت درج الكومودينو وطلعت صورتها هي ومحمد "أبو مليكة"
بدأت تبص للصورة شوية 
Flash back 📸🔙
ثرية : عايز تسيبني انا وبناتك اللي لسة لحمة حمرا وتمشي يامحمد ؟!!!محمد : كدا كدا محناش مع بعض ياثرية حتي لو تحت سقف واحد وانا مش مرتاح في البيت دا بكل الأشكال 
ثرية : ليييه يامحمد ؟؟ ناقصك ايه في القصر دا مش موجود
محمد : ناقصني نفسي .. ناقصني أحس إني موجود
مش من ناحية أبويا عايز يتحكم في كلللل حاجة على مزاجه ويلغينا احنا ، ومن ناحية تانية مراتي عايزة تعمل زوجة الابن الصالحة والمثالية في إنها تلبي طلبات كلللل البيت 
ثرية : يعني دي جزاتي على إني شايلة أهلك كلهم فوق دماغي وبحاول اكبرك قدامهم يامحمد ؟ جزاتي إنك تسيبني وتمشي 
محمد : مش انتي شايفة إن أهم حاجة في الدنيا إرضاء أهل الزوج حتي لو على حساب الزوج نفسه ؟؟ خليكي معاهم بقا وانا هروح أشوف حياتي في مكان تاني 
ثرية : يامحمد .. أبوس ايدك متهدش البيت فوق دماغنا بايديك ، بناتك محتاجينك جنبنهم وهييجي اليوم اللي هيكبروا فيهم ويتقدم لكل واحدة فيهم عريس ومش هيلاقي أب واقف في ضهرهم 
محمد : ربنا يخليلهم جدهم اللي بېخاف عليهم اكتر مني .. سلام ياثرية 
ثرية بتمسكه من دراعه " يامحمممممد" .. زقها باقوي ما عنده وخرج على برا ، قعدت في الأرض ټعيط بحړقة وقهر 
نرجع من الفلاش باك 🔙
ثرية : واديه جه اليوم اللي بنتك التانية بتتخطب فيه وهقف جنبها بطولي يامحمد .. الله يسامحك مطرح مانت 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
خلصت مليكة تجهيز في نفسها ، سهيلة راحت ترد ع الفون .. روان رجعت تجيب شنطتها من أوضتها 
خرجت مليكة من اوضتها ببطئ ومشيت يمين عشان تنزل على سلم القصر ، في الإتجاه التاني من وراها داخل إبراهيم اوضتها بيتسحب بسرعة
قفل الباب بهدوء وحط الكرسي تحت النجفة اللي فوق سرير مليكة بالظبط وطلع عليه .. طلع من جيبه مفك 
بدأ يفك الصماويل بتاعة النجفة ويسيبيها على تكة واحدة .. ربط في النجفة خيط رفيع جدا وخرج بيه براحة من الأوضة وعلقوا في مسمار 
إبراهيم : لو مش هتكوني ليا مش هتكوني لغيري يامليكة ... تخلص الخطوبة وترجعي على اوضتك ، وتخلص كل حاجة معاكي 
سهيلة أخته جاية من بعيد بتركز .. شافت ابراهيم واقف ماسك الخيط وبيرطبه في المسمار 
استغربت .. ولسة هتروح ناحيته تشوف بيعمل كدا ليه ، نشوى عمتها بتنده بعلو صوتها من المطبخ "ياسهييييلة تعالي امسكي معايا كراتين الجاتوه دي بسرعة هتقع من ايدي "
جريت سهيلة تروح لعمتها
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة نازلة على السلم بتقدم رجل وبتأخر رجل ... وصلت الدور الأرضي ولسة بتلف عشان تدخل ع الجنينة اللي فيها حفلة الخطوبة
جه آدم من ورا شد ايديها فجأة .. 

البارت 4 ❤️🔥
✨🤍أجبرني أعشقه 🤍✨
جه آدم من ورا شد ايديها فجأة .. بقت في حضنه 
اټصدمت ولسة هتزقه مسكها بالعافية .. 
واحدة واحدة قرب على ودنها 
آدم بصوت واطي وبخبث : زي القمر ياروحي 
كل حاجة فيكي كاملة ماعدا حاجة صغيرة نسيتيها للأسف
"خطيبك "
مليكة بتحاول تزقه : اوعى كدا انت اتجنننت ؟؟؟؟
نسيتك ازاي مش فاهمة !!
آدم : هي ماما مقالتلكيش ان يوم خطوبتك لازم تخرجي للناس وايدك في ايد خطيبك 🤔
مليكة : ااااادم راعي إني هتم الجوازة دي وانا بالعة قفص لمون فبعد اذنك عدي ام الأيام دي على خير 
آدم عينيه بتحمر : ماهي فعلاً هتعدي علي خير ، بس للأسف الأيام اللي بعدها هي اللي مش هتعدي اصلا لا بخير ولا بشړ 
مليكة : قصدك ايه ؟؟ 
آدم : لا دي خليها مفاجأة 😉
مسك ايديها وخرج على الناس .. حفلة رقيقة جداً نظرا لأن المعازيم قليلين لأنها مجرد خطوبة وجت فجأة كمان و بسرعة
راحوا قعدوا على الكرسيين بتوعهم وبدأت الناس تسلم عليهم 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
روان في اوضتها بتدور على معاذ اللي اختفى فجأة !!
تدور في الحمام وفي جنينة الأوضة وفي كل مكان .. ملوش أي أثر 
أخدت شنطتها ونزلت على تحت عشان تلحق خطوبة أختها 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
ثرية أم مليكة في أوضة أمينة أم آدم بتساعدها تنزل بالكرسي المتحرك عشان تحضر معاهم الخطوبة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
نشوى داخلة الجنينة وفي ايديها صينية الجاتوه الكبيرة .. جم الخدم يفرقوا على الناس ، قام رفعت بعصايته ووقف في نص الحفلة 
رفعت : طبعاً ياجماعة كلكم عارفين اننا عملنا خطوبه صغيره معزمنيش كثير عشان الموضوع ده بسرعه وفجاه بس طبعا كل اللي حضر يشكر الخطوبه دي مش بس عشان مش بكم الخطوبه دي عملتها عشان اعلن إن حفلة زفاف بنت أخويا وابن اخويا هتكون كمان يومين بالظبط، والحاضر يعلم الغايب عشان زي مانتو شايفين ، الوقت صغير وانا حبايبي كتير ولازم الكل يكون موجود .. ودلوقتي أخت العروسة هتجيب الدهب تفرجكم عليه قبل ما العريس يلبس عروسته 
آدم في ودن مليكة : العروسة كدا كدا لبست خلاص ☺️
مليكة باستغراب : لحقت تجيب الدهب امتي ياادم ؟!!!
آدم : آدم الخشاب مفيش حاجة تصعب عليه ابدا 😉
مليكة نفسها الأرض تنشق وتبلعها من الڠضب والحزن ... بدأت روان تفرج الناس على الدهب 
ثرية جارة الكرسي اللي عليه أمينة وداخلين هما الاتنين مبسوطين جداً  
روان وقفت جنب آدم وادتله صينية الدهب عشان يبدأ يلبس مليكة 
مليكة مسكت الصينية : هلبسه انا 
آدم بيبصلها وساكت 
رفعت : تلبسيه انتي ايه ياحبيبة جدك 😅 انا عارف إنك بتتكسفي بس مش للدرجة دي يعني 
آدم بمنتهي الصمت بيشد من ايديها الصينية وبيحطها على رجله 
مسك ايديها وبدأ يلبسها في الدهب وعينيه في عينيها وكلها تحدي 
لبسته الدبلة وبدأت الناس تهنيهم ومليكة عينيها تدمع زيادة من قهرتها وحزنها
سهيلة واقفة بعيد بصالها بنظرة حزن 
سهيلة : انا السبب في كل اللي انتي فيه.. والغريب إنك مستحملة وساكتة
💥💣تعالوا نختصر كل تفاصيل الخطوبة الكتير عشان ندخل على الأحداث على طول 💣💥
مليكة داخلة اوضتها بفستان الخطوبة .. قعدت على السرير وبصت للدهب اللي في ايديها باستحقار 
قلعت كل الدهب وحطته عالكومودينو جنبها .. قامت وقفت قدام التسريحة وبصت في المراية
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
رفعت وآدم واقفين في الريسبشن 
رفعت : ألف مبروك ياعريس عقبال الليلة الكبيرة بقا
آدم : الله يبارك فيك ياجدي 
رفعت : بس مش غريبة شوية !!
آدم : هي ايه الي غريبة ؟
رفعت : مكنتش موافق على الجوازة دي بالثُلُث وفجأة مرة واحدة وافقت وكمان مرحب بالجوازة ومبتسم طول الوقت 
آدم : يعني انا موافقش حضرتك تزعل أوافق وارحب بالموضوع عشان ارضي حضرتك بردو ابقي وحش 😂
رفعت : انت مش وحش عشان مرحب بالموضوع ياادم .. الۏحش بجد هو اللي مخوفني 
آدم : مش فاهم حاجة !!
رفعت بيقرب من آدم وبيحط ايده على كتفه : مليكة دي بنت إبني وأمانة في رقابتي ليوم الدين ياادم .. ولو عرفت إن الابتسامة اللي على وشك دي تحدي او انتظار لاڼتقام هزعلك مني ياادم 
سابه وطلع على اوضته ... آدم وقف سرح شوية وبعدين خرج على الجنينة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
روان بتفتح الباب وداخلة اوضتها .. معاذ قاعد على السرير 
روان : كنت مختفي فين ؟؟؟
معاذ : غريبة يعني !! خدتي بالك إن جوزك اختفى معقولة ؟؟
روان : جاوب على قد السؤال يامعاااذ .. كنت فيييين وازاي اختفيت ومخرجتش من القصر في نفس الوقت !!
معاذ : سحر بقا تقولي ايه 
روان : مش بس خاېن .. انت كمان وراك سر انا مش قادرة أعرفه ، بس عموماً ملحوقة فاضل يومين على فرح مليكة ويوم الفرح يبقوا تلاتة 
أوعدك من هنا ليومها هعرف ايه السرمعاذ : وايه اللي هيحصل بعدها بإذن الله ؟؟
روان : اللي هيحصل إن جدي هيطلقني منك يامعاذ ، كفاية اوي لحد كدا 
معاذ بيضحك بسخرية : تمام 😂
سابها وخرج من الأوضة 
روان : هو بيضحك علي ايه !!!!! 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة قلعت الفستان وواقفة قدام التسريحة بالبيجامة بتمسح الميك اب .. باب اوضتها الأساسي موارب حاجة بسيطة وواقف وراه إبراهيم بيبص عليها
خلصت وراحت على السرير عشان تنام .. قعدت ع السرير وبدأت تفتكر اليوم كله 
إبراهيم : حلو اوي كدا 
لف وراح لباب اوضتها الخلفي اللي جنبه المسمار اللي رابط فيه الخيط 
وبدأ يفك الخيط بهدوء ...
مليكة بدأت تحس بصوت غريب ، بصت يمين وشمال وهي قاعدة مكانها .. وبترفع عينيها على النجفة لقيتها بتفك وهتقع عليها برقت وصوتت بعلو صوتها وهي بتحط ايديها الاتنين على راسها 
وفجأة دخل آدم يجري من الباب الأساسي نط وقف ع السرير وحط ايديه الاتنين تحت النجفة 
وقعت على ايده هو 💥💥💥
خدها في ايده ونط بيها من ع السرير في الأرض عشان مفيش حاجة تقع على مليكة 
مليكة : اااااادم 😱😱😱
آدم واقف في الأرض وسط الازاز دراعاته الاتنين غرقانين ډم من الازاز المرشق فيهم 
إبراهيم ورا الباب الخلفي واقف مبرق 😳😳 بص يمين وشمال وجري يستخبى بسرعة قبل ما يتكشف
قامت مليكة بسرعة على آدم تشوف ايديه وهي بتترعش وعينيها منزلين حنفيات دموع .. رفعت وسهيلة داخلين يجروا على الاوضة من علو الصوت 
رفعت : ياساتر يارب ايه اللي حصصصصل 
آدم : خلاص ياجماعة محصلش حاجة انا هطلع الازاز وكله هيبقي تمام 
سهيلة : يالهوووي ازاز ايه اللي تطلعه ايه اللي عمل فيك كدا 😱😱😱😱
مليكة بتجري وبتمسك ايده جامد عشان تطلع الازاز من ايده 
آدم بيبصلها وساكت تماماً 
مليكة : روحي ياسهيلة بسرعة هاتيلي علبة الإسعافات 
آدم بيشد ايده : وسعي يامليكة 
مليكة : لااااا مش هوسع النجفة دي كانت هتقع على دماغي انا وكان زماني انا اللي متعورة 
رفعت : أسمع الكلام ياادم خليها تطلع الازاز من جتتك عشان لو فيه حاجة خطړ نروح المستشفى 
بدأت مليكة تطلع في الازاز وتعقم في الچرح 
نشوى داخلة تجري : ايه ياجماعة في ايه؟؟؟؟ 
سهيلة : مفيش ياعمتو النجفة فكت وكانت هتقع على مليكة بس آدم جه في الوقت المناسب وقعت عليه هو 
نشوى: يالهوي .. طب ومليكة حصلها حاجة ؟؟
مليكة : لا ياعمتو انا زي الفل 
مليكة ماسكة ايد آدم بتطلع اخد حتت في الازاز .. اخدت قطن ومعقم وبدأت تعقم الچرح لادم 
الغريب إن آدم قاعد فارد دراعاته الاتنين بمنتهي الصمت ومن غير مايتألم .. وباصص على مليكة وهي بتشتغل نظرة غريبة !! 
نشوى : ألف سلامة عليك ياحبيبي ، معلش اصلكوا كنتو زي القمر في الخطوبة بردو ودي أقل حاجة تحصل الناس عينيها وحشة 🥺
آدم : يلا الحمدلله 
سهيلة باستغراب : أومال فين إبراهيم ؟! 
نشوى : ابرهيم في اوضته ، شوفته نايم من شوية 
سهيلة بتسرح شوية .. 
Flash back 📸🔙 
وقت الخطوبة .. سهيلة جاية من بعيد شايفة ابراهيم بيعمل حاجه غريبة جنب أوضة مليكة 
رجعت تاني بسرعة من الفلاش باك 🔙
سهيلة : طيب ادينا اتطمنا عليك ياادم انا رايحة أعمل حاجة كدا علي طول وراجعة 
رفعت : يلا يانشوى احنا كمان نخرج ونسيب الدكتورة تشوف شغلها مع خطيبها ☺️
نشوى : شغلها ايه يابابا ماتخلينا واقفين 
رفعت : انا قولت يلا يعني يلا 
شدها وخرجوا الأوضة 
آدم قاعد باصص علي مليكة وهي بتعقم الچروح .. وفجأة شد ايده بعيد 
آدم بخبث : خۏفتي عليا اوي مش كدا 😉
مليكة : عملت كدا بس عشان النجفة دي كانت هتقع على دماغي انا , الدور والباقي عليك انت بقا 
آدم : اوعي تفكري إني عملت كدا خوفا عليكي لا سمح الله 
آدم بيتعدل وبيقرب منها : بس روحك دي محدش ليه الحق يعذبها غيري .. ولسة أوان الټعذيب مجاش 
وعشان كدا انقذتك 😉
قام وقف .. مليكة اتنطرت وقامت وقفت 
مليكة : إذا كنت شايفني غلط عشان سلوكي اللي حاطط في دماغك إنه ژبالة دا شئ طبيعي .. بس اللي مش طبيعي أسلوبك معايا 
دا مش أسلوب واحد شايفني غلط !
دا أسلوب واحد شاف مني حاجة كبيرة اوي وعاوز ينتقم ياادم 
آدم بيلف عشان يمشي : الله أعلم بقا 
مليكة بتمسكه وبتوقفه : مفيييش حاجة إسمها الله اعلم .. انت هتقولي حالا في ايه
آدم بينزل ايديها من علي ايده : المسکة دي متتكررش تاني .. فاهمة ؟؟
بيتلفت وبيبص على الكومودينو شاف الدهب .. عينه برقت واحمرت 
مشي بخطوات بطيئة ناحية الكومودينو .. اخد الدبلة من وسط الدهب ، رجع تاني على ناحية مليكة 
مليكة بتبعد عنه وهو بيقرب ، بتبعد وبيقرب .. لحد ما لزقت في الحيطة 
وقف وبينه وبينها أقل من ٢ سنتي 
آدم : مش آدم الخشاب اللي دبلته تتقلع يامليكةبيمسك ايديها بالعافية وبيلبسها الدبلة 
آدم : المرة دي انا هكتفي بأني البسهالك عادي .. المرة الجاية انا هلزقها في ايدك لزق دايم ألمه يفكرك بالألم اللي هتعانيه معايا بقيت حياتك 
مليكة بتنزل ايديها بعد ما لبست الدبلة : أطلع برا ياادم 
آدم : تمام .. هسيبك ترتاحي بقا , بكرا يومك طويل ياعروسة 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
سهيلة بتفتح باب أوضة ابرهيم وداخلة 
سهيلة : ابراهيم 
بتبص حواليها ملقتش إبراهيم في الأوضة !! 
استغربت وقفلت الباب وخرجت على برا تدور عليه في القصر كله ملهوش اثر
دخلت الجنينة وبدأت تدور وبتبص ورا شجرة .. لقت ابراهيم واقف متوتر 
سهيلة : ابراهيم !! 
انت ايه اللي موقفك كدا
ابراهيم بيخرج لبرا : مفيش حاجة عادي 
سهيلة : مستخبي ورا الشجرة عادي !! 
ابراهيم : في ايه ياسهيلة هو تحقيق ؟؟
سهيلة : كنت بتعمل ايه في أوضة مليكة النهاردة وقت الفرح ياابراهيم !!! 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
رفعت قاعد في اوضته بيكلم صاحب الديكورات عشان يخلص ديكور أوضة نوم مليكة وآدم في يوم واحد .. خلص وكلم الكهربائي ييجي يقفل الكهربا .. قفل وكلم الاتيليه يجيبوا أحدث الفساتين وييجوا بيها تاني يوم عشان يختاروا فستان مليكة 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥
"في أوضة مليكة "
مليكة قاعدة ع السرير بتبص للدبلة اللي في ايديها .. تليفونها رن رقم غريب 
مسكت الفون وردت 
مليكة : الو ؟؟ 
= كنتي عروسة زي القمر النهاردة .. مصدقتش إن هي دي مليكة اللي آخر مرة شوفتها كانت لحمة حمر.

🔥شابتر 5 🔥
❤✨❤✨❤أجبرني أعشقه ❤️✨❤✨❤
= كنتي عروسة زي القمر النهاردة .. مصدقتش إن هي دي مليكة اللي آخر مرة شوفتها كانت لحمة حمرا 
مليكة بعد سكوت للحظات : مين معايا ؟؟؟؟ 
= معقولة نسيتي صوتي ! 
عندك حق .. ماهو بردو اللي عملته فيكوا مش قليل
مليكة ملامح وشها كلها بتتغير وبتبرق وتقفل السكة بسرعة ..  
مليكة بتحط ايديها على دماغها : لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله 
يارب انا الاقيها منين ولا منين بس ، من ناحية الحظ يخليني اورط نفسي في مصېبة سودا عشان أنقذ البت الغلبانة وبسبب الإنقاذ دا اضطر اتجوز واحد لا بطيقه ولا بيطيقني ، من ناحية تانية فيه سبب تاني لكرهه ليا ورغبته في الاڼتقام انا مش فهماااااه ، من ناحية تالتة يظهرلي شخص مجهول وال ايه بيحبني وعارف إني بريئة طب ياترى يعرف ايه تاااني 😱
ووسط كل دا ... 
الحج محمد المصون اللي رماني انا وامي واختي واحنا لسة لحمة حمرا يظهر فجأة بعد كلللل السنين دي 
انا ايه اللي بيحصلي بس .. ايه اللي بيحصلي 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨
سهيلة : كنت بتعمل ايه في أوضة مليكة النهاردة وقت الفرح ياابراهيم !!! 
إبراهيم : كنت ببص على حاجة في الكهربا عشان العداد شكله مخرف 
سهيلة : يعني انت شايف إنه طبيعي أشوفك جنب أوضة مليكة بتعمل حاجة غريبة وفي نفس اليوم النجفة تقع على مليكة !!
إبراهيم : صدفة 
سهيلة : صدفة !! 
إبراهيم : اه صدفة ياسهيلة .. واحسنلك نعتبرها صدفة 
متخلينيش احطك في دماغي بقا انا كمان واقرفك في عيشتك 
سهيلة : ماشي ياابراهيم .. انا هسكت دلوقتي واعتبرها صدفة بجد لكن ورحمة ابويا لو حسيت إنك بتفكر ټأذي مليكة من بعيد ولا من قريب لاخرب الدنياااا 
سابته ودخلت على الفيلا
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥💥💥
*تاني يوم الصبح *
الشغالة بتجهز الفطار على السفرة .. رفعت قاعد على الكرسي بتاعه ، بدأت العيلة كلها تتجمع على السفرة 
رفعت : اومال فين آدم ومليكة 
سهيلة : آدم كان نازل ورايا ومليكة في الجنينة بتكلم صحبتها وهتيجي تفطر 
ثرية : الله يعينه الشغل كله فوق دماغه 
رفعت : تربيتي ولازم يطلع قد المسؤولية طبعاً 
آدم نازل ع السلم مستعجل جداً
آدم داخل عليهم : صباح الخير ياجماعة
أمينة : صباح النور ياقلب امك .. اقعد افطر يابني مالك واقف بعيد ليه كدا
آدم بيقرب وبياكل كام حاجة وهو واقف : لا ياامي مفيش وقت والله ورايا بلاوي متلتلة في المكتب لازم الحق اخلصها قبل الفرح 
بيلف عينه على كل اللي قاعدين بيحسب مليكة في وسطهم ملقاهاش
سهيلة : ربنا معاك ياحبيبي ويوفقك 
آدم : اللهم آمين ، يلا استأذن انا بقا 
سابهم وخارج من الباب على الجنينة بسرعة ، ومن الناحية التانية مليكة داخلة هي كمان بسرعة
كانوا هيخبطوا في بعض لولا أن آدم رجع بضهره في آخر لحظة 
مليكة بخضة : لا إله إلا الله .. على الصبح كدا 😒
آدم : لا ياحبيبتي اتعودي علي كدا .. كلها يوم وهبقى في وشك ٢٤ ساعة ☺️
وياريتها هتيجي بس على إني أكون في وشك دا انا...
وقبل ما يكمل الكلمة كانت مليكة بتزقه بعزم ما فيها وبتدخل القصر 
وقف اتعدل : تمام 
خرج على برا ركب عربيته ومشي في إتجاه الشركة 
💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥✨💥
مليكة دخلت شدت كرسي وقعدت : اومال فين روان ؟
سهيلة : بتنيم ياسين وجاية 
مليكة : طيب انا هطلع أشوفها الأول عشان نفطر كلنا سوا 
نشوى : ما تسيبيها هي هتخلص وتنزل 
مليكة قامت وبدأت تتحرك : معلش ياعمتي عارفاني مبعرفش اكل من غيرها
سابتهم وطلعت جري على فوق 
ثرية : ربنا يخليهم لبعض يارب 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
مليكة طالعة على السلم .. ماشية في الطرقة رايحة على أوضة روان 
إبراهيم جاي في وشها وعينه كلها شړ
مليكة : ازيك ياابراهيم عامل ايه 
إبراهيم : كويس الحمدلله انتي أخبارك ايه ؟
مليكة : بخير الحمدلله
إبراهيم : بخير ! غريبة دي 
مليكة : هي ايه اللي غريبة
إبراهيم : فيه واحدة فرحها على آدم الخشاب بكرا وتبقي بخير ؟؟ 
مليكة : ايه ياابراهيم انت من امتى بتتكلم كدا عن أخوك !
إبراهيم : بتكلم كدا عن اخويا عشان اوعيكي وافوقك إن مش غلطة ممكن تكوني بريئة فيها كمان هتخليكي ترمي نفسك الرمية دي  .. على الرغم أنك لو ركزتي شوية هتلاقي الف مين يتمناكي وموجودين حواليكي بس انتي مش شايفة
مليكة بتركز وبتفتكر اللي حصلها قبلها بيوم في المخزن .. 
مليكة : ابراهيم هو انت ا....
نشوى في آخر الطرقة : جرا ايه يامليكة يعني انتي قايمة تشوفي اختك تقفي ترغي مع ابراهيم ! 
يلا روحي اندهي لاختك خلينا نفطر ونخلص ورانا شغل كتير وانت ياابراهيم تعالي افطر يلا 
سابتهم مليكة وراحت على أوضة روان .. وهي بتقرب منها سمعت روان بتصوت بعلو صوتها وبتزعق 
" اطلع برااااااا يامعاذ بقولك انت مش هتقعد معايا في الأوضة دي دقيقة كماااان "مليكة بتبرق ومصډومة من اللي بتسمعه وفجأة سمعت حاجة بتتكسر .. برقت زيادة ودخلت بسرعة على الأوضة اللي كانوا اصلا سايبين بابها مفتوح 
معاذ واقف في نص الأوضة بعد ما كسر أكبر فازة موجودة 
معاذ بزعيق : انا مش هستحمل الوضع دا كتير ياروان .. ومكانتش غلطة غلطاناها يابخاري 
مليكة : في ايه ياجماعة صوتكم جايب آخر الشارع 
معاذ : اهلااااا .. اهو البطل الحقيقي وصل 
عقلي أختك بقا ياعاقلة 
مليكة : البطل الحقيقي !!
في ايه ياروان مالك 
روان : في إني لازم اتطلق من الحيوان دا النهاردة قبل بكرا وساكتة لحد ما فرحك يتم 
معاذ بيقرب ولسة هيضربها : حيوان ايه ماتحترمي نفسسسسك يابت انتي
مليكة بتجري وبتمسك ايديه الاتنين وهي الشړ بينط من عينيها 
معاذ بيتلفت وبيبص لايديها اللي ماسكة ايده وبيبتسم بخبث 
مليكة : لاااااا يامعاذ لحد هنا واستوب 
انا ممكن أقبل واستحمل أي حاجة في الدنيا إلا إن حد يأذي اختي ام امي .. احنا اتأذينا كتيييير بما فيه الكفاية ومش هقبل بأذية تاني 
اتفضل بعد إذنك اطلع برا لحد ماقعد مع أختي وافهم فيه ايه 
معاذ : تمام .. عشان خاطرك انت بس ياقمر 
روان بتبرق : بصي بصي بيكلمك ازاي الحيوان الندل 
معاذ : تاااااني بردو .. غلط تاني
مليكة : خلااااص ياروان خلصنا ، اتكل علي الله يامعاذ شوف انت رايح فين 
سابهم معاذ ونزل على تحت 
مليكة : ايه ياروان احكيلي مالك بقا 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
آدم داخل الشركة بيسلم على الموظفين ورايح على مكتبه .. 
دخل المكتب قعد ومسك الملفات يبص عليها ، الباب خبط ودخل إسلام صاحبه وزميله في الشركة 
إسلام : ايه يابني مجتش امبارح ليه ؟ 
آدم : شوية حوارات وقرف كدا عالماشي 
إسلام : حوارات ايه يابني خير
آدم : مفيش .. أصل انا فرحي بكرا 😅
وخطوبتي كانت امبارح بالليل 
إسلام : ايه 😳
فرح ايه وخطوبة ايه ، انت اكيد بتهزر صح 
آدم : ياريتني كنت بهزر ياعم 
إسلام : جواز ااايه اللي بالسرعة دي ياادم وازاي حاجة زي دي تحصل من غير ماتقولي .. ومن سعيدة الحظ اللي هتتجوزك دي أصلا 
آدم : مليكة ☺️
إسلام : 😮
آدم : اقفل بوقك عشان الشياطين متخشش بس 
إسلام : مليكة مين ياادم ؟؟؟؟؟
آدم : مليكة بنت عمي 
إسلام : لا في دي بتهزر بجد 
انت هتتجوز مليكة بعد كل اللي عملته فيك زمان 
آدم : اه يااسلام هتجوزها .. حكم القوي بقا نعمل ايه
إسلام : قوي ايه ؟ متصيعش عليا ياادم انت آخر واحد ممكن يتجبر على حاجة 
انت ايه الي في دماغك بالظبط رسيني 
آدم : عملت خطة طوووويلة عريضة عشان في الآخر تدسبني فيها واتجوزها وتمحي كل اغلاطها فيا انا .. ووراها جدي الكبير العظيم اللي شايف إنه مبيغلطش حاول يجبرني عليها 
وبعدهم العيلة الكريمة كلها وافقت ورحبت 
وبناءً عليه انا كمان وافقت ورحبت ، والبادي أظلم 
إسلام : طب وداليدا هتعمل فيها ايه ؟؟
آدم : أهي دي الحاجة الوحيدة اللي مزولاني من امبارح ، بس اكيد هلاقي حل بإذن الله 
إسلام : ولا حتي متلاقيش مش فارقة🙄
آدم : جرا ايه ياادم مابلاش الكلام دا 
داليدا بت جدعة وبنت أصول بردو 
إسلام : جدعة وبنت أصول بس انت مبتحبهاش ياادم ، انت محبتش غير مليكة 
والقاضية بقا ... مش هتحب غير مليكة 
آدم قام وقف وعروقه كلها نفرت ونبرة صوته اخشنت : انا لا حبيت مليكة ولا حبيت غيرها يااسلام .. ومتفتحتش الموضوع دا تاني 
إسلام : خلاص خلاص ياعم انا آسف اقعد بس 
آدم : لا انا هروح بقا عشان الراجل بتاع التصوير جاي ياخدلنا صور كتب الكتاب 
إسلام : طب والشغل ؟؟
آدم : سبتلك ع المكتب الورقة دي فيها البلان اللي هتمشوا عليها الفترة الجاية لحد ماارجع بعد الجواز 
إسلام : طيب وانا هخلص شغل على طول واجيلكو عشان لو احتاجتني في حاجة
آدم : تمام 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في القصر *
مليكة : يالهوي ياروان .. كل دا حصل ومتحكيليش حاجة !!! 
روان : احكيلك ايه بس في الظروف المنيلة اللي بتمري بيها .. انا بس ھموت وأعرف مين البنت اللي يعرفها عليا دي 
قلبي حاسس إنها مش حد بعيد بالعكس قريبة جداً مني 
مليكة : طيب اهدي كدا ويوم الفرح الأسود دا بس يعدي وهنشوف حل مع بعض 
روان : الحل هو الطلاق معروفة ، انا بس اللي صعبان عليا الواد الغلبان اللي هيتشرد بين أمه وابوه بدري بدري دا
مليكة : لا إله إلا الله .. انا مش عارفة ايه اللي بيحصلنا دا اقسم بالله
رفعت داخل عليهم : مليكة تعالي عايزك ثواني .. خليكي انتي ياروان عشان لو ابنك صحي تبقي جنبه 
مليكة : حاضر ياجدو 
قامت معاه .. مشيوا لحد آخر القصر 
فتح رفعت باب أوضة ودخلوا 
أوضة كبيييييرة شبه جناح .. متشطبة تشطيب كامل وعفش غالي وديكورات 
رفعت : ها ايه رأيك ؟؟
مليكة : ايه دي ؟رفعت : دا المكان اللي هتتجوزي فيه انتي وآدم 
كنت عمال أفكر اشطبلكم شقة ، بس حبيت انكو تكونوا معانا في نفس القصر ومن ناحية تانية يكون المكان كبير عشان يليق بيكم بردو 😍
مليكة بحزن : ماشي ياجدو ، حلوة 
رفعت : طيب اسيبك بقا تتفرجي عليها كويس وتشوفي دولابك والهدوم الي فيه وانا هنزل أكمل التجهيزات انا وامك وحماتك 
مليكة : تمام 
خرج رفعت من الأوضة نزل على تحت .. دخلت مليكة وبدأت تتفرج علي الأوضة ، فتحت الدولاب 
درفة كاملة مليانة لانجيري وبيجامات ليها 
ملامح وشها اتغيرت وعينيها دمعت ..
مليكة : يعني خلاص كدا مفيش مفر وبكرا كل حاجة هتنتهي وهتكتب على إسم الحيوان دا 
سندت دماغها على الدولاب 
وفجأة ... 
نور الأوضة كله اتطفى 
اتخضت مليكة واتعدلت بسرعة وبصت حواليها .. الأوضة ضلمة كحل وابوابها عمالة تترزع تتقفل 
وكلهم بيندهوا عليها بصوت عااااالي من الريسبشن تحت  "مليييييييكة انزلي بسررررررعة "
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
تفتكروا ايه اللي بيحصل ؟؟

🤍💥🤍💥🤍💥شابتر 6 💥🤍💥🤍💥🤍
وفجأة ... 
نور الأوضة كله اتطفى 
مليكة اتخضت واتعدلت بسرعة وبصت حواليها .. الأوضة ضلمة كحل وابوابها عمالة تترزع تتقفل 
جاية تجري على الباب عشان تفتحه لقيته مش بيفتح .. بدأت تعرق وعينيها تدمع من الخۏف 
بتغمض عينيها : أشهد أن لا إله إلا الله 
واشهد أن محمداً رسول الله .. يارب احميني انا أعصابي بااااظت
وجاية بتلف وشها خبطت في حد لسة هتصوت كتم بوقها 
غمضت عينيها تاني من الخۏف : انت ميييي...
وقبل ما تكمل الكلمة بدأت تميز ريحة البرفيوم بتاعته واكتشفت إنها ريحة *آدم* فتحت عينيها تاني
آدم : جالي خبر ان الحكومة داخلة على البيت عشان تقبض عليكي ، والتهمة انا لسة معرفهاش 
سبقتهم وطلعت على هنا وطفيت النور عشان أحذرك متنزليش من الأوضة دي غير لما انا أطلع اجيبك 
خلص كلامه ونزل ايده من على بوقها 
مليكة : وانت مصلحتك ايه في كل دا ؟؟ 
آدم : مش لازم تعرفي مصلحتي ايه دلوقتي .. المهم تنفذي اللي قولتلك عليه 
متتحركيش من هنا ولا تعملي صوت ولا تنوري النور 
سابها وخرج على برا نزل من السلم الخلفي على الجنينة .. وبص على البيت 
الظابط داخل ومعاه امنا الشرطة : انا معايا أمر بالقبض على مليكة محمد الخشّاب 
رفعت : نعم ؟؟؟ 
تقبض عليها پتهمة ايه ياحضرة الظابط !!
الظابط : پتهمة سړقة كوليه الماظ تمنه نص مليون جنيه 
ثرية بتدب على قلبها : ياحوستي السودا نص مليون اااايه انا بنتي مش حرامية يا...
الظابط : طب عشان انا بحترم البيت دا والعيلة دي عشان مش بنسمع عنكم غير كل خير مش هعمل شوشرة ولا هزعق بس بعد اذنكم سلمونا المتهمة بهدوء 
رفعت بينده : مليييييكة .. انزلي بسرعة 
آدم داخل عليهم : بس انا خطيبتي مش هتخرج من البيت دا ياحضرة الظابط 
الظابط : معناه ايه الكلام دا ؟؟
آدم : اقولك معناه ايه ياباشا 
مد ايده في جيبه طلع دفتر الشيكات .. كتب شيك ب٥٠٠ ألف جنيه
آدم : اتفضل ياباشا الشيك دا هيفضل رهن معاكو لحد مانلاقي عقد الالماظ بس شعره من خطيبتي اللي بكرا هتكون مراتي تتمس .. آسف دي ممكن يطير فيها رقاب ✋
ثرية وأمينة وسهيلة وروان واقفين خايفين ومرعوبين من اللي ممكن يحصل دلوقتي لمليكة 
الظابط : يطير فيها رقاب الحكومة ياادم ؟؟؟ 
رفعت : لا ياباشا العفو آدم أكيد ميقصدش بس الفكرة إن احنا حريمنا مبتباتش في الأقسام 
آدم : دا غير إن مليكة مش موجودة في البيت أصلا في الشارع بتجيب طلبات لنفسها .. ثم إني سلمت حضرتك الشيك واعتقد كدا مبقاش علينا حق 
الظابط : حتى لو ادتني الشيك فيه إجراءات لازم تحصل مع مليكة في القسم عشان نخلي سبيلها .. خصوصاً وإن اللي مبلغة على العقد رافضة تماماً أي تعويض وعايزة العقد بتاعها 
رفعت : طيب شوف ياحضرة الظابط .. انا لو عليا كرفعت الخشاب أقدر حالاً اقلبها حرب ورجالتي يغربلوا كل الموجودين في المكان بس انا مش هعمل دا عشان انا راجل بفهم في الأصول ... فبعد إذنك خد الشيك وحقق كويس في الموضوع قبل ما تقبض علي حد ، حفيدتي مش حرامية ياباشا
الظابط بعد تنهيدة : ماشي ياجماعة .. انا هاخد الشيك وامشي وهعرض الموضوع على اللي أعلى مني ونشوف رأيهم ايه 
بس خليكم فاكرين الموضوع منتهاش .. انا همشي بس احتراماً للعيلة دي
رفعت : آنست وشرفت ياسعادة الباشا 
خرج الظابط والامنا معاه .. 
ثرية قعدت على الكرسي اللي تحتها من صعوبة الموقف 
ثرية بتحط ايديها على دماغها : ايه اللي بيحصلنا دا بس 
آدم : متقلقيش ياامي انا هخرجها من الموضوع ده
يعدي اليوم بتاع بكرا دا بس وانا هشوف مين اللي ورا الموضوع واللي بلغ عنها واشمعنا هي بالذات 
نشوى : إن شاء الله خير ياثرية مټخافيش 
سهيلة بتطبطب على ثرية : خير ياعمتو خير بإذن الله  
روان بتبصلها بغيظ 
روان : انا هطلع أشوف مليكة زمانها مړعوپة فوق 
الشغالة : الراجل بتاع التصوير جه ياجماعة وطالب العريس والعروسة عشان صور كتب الكتاب 
رفعت : دخليه على الصالون ياحنان وهما هيجهزوا ويروحوا 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
روان داخلة على مليكة الاوضة .. نورت النور 
مليكة : مشيوا ؟؟؟
روان : اه مشيوا خلاص 
مليكة : كان فيه ايه ياروان 
روان : مش عارفة حاجة غريبة اوي 
فيه حد مبلغ إنك سارقة منه عقد الماظ بنص مليون جنيه من كام يوم
مليكة بتبرق : ايه 😳😳😳 
انتي بتهزري صح ؟؟ 
روان : والله بكلمك بجد .. بس آدم حلها
مليكة : وحلها ازاي سي آدم 
روان : كتب للظابط شيك بنص مليون جنيه واداهوله رهن لحد ما نلاقي العقد الحقيقي 
مليكة بتقعد ع السرير : لا حول ولا قوه الا بالله 
روان بتتفرج عالاوضة : بس حلوة الأوضة والله مشطبينها حلو ديكورات وعفش غالي وبتاع
مليكة : والنبي ياروان تسكتي أوضة ايه دي اللي بتتكلمي عنهاسهيلة داخلة عليهم : الجماعة بيندهولك يامليكة عشان الراجل بتاع التصوير جه 
مليكة : تصوير ااااايه هو دا وقته 
سهيلة : خلاص بقا يامليكة ريحيهم وانزلي يعني هي كل حاجة ماشية عدل أوي ودي اللي غريبة 
روان بسخرية : وكل حاجة هتمشي عدل ازاي والنبي 😒
سهيلة : روان بعد إذنك الوضع ميسمحش نهاااائي بأي تجريح .. كل واحد فينا شايل اللي مكفيه وزيادة 
يلا يامليكة عشان متتأخريش 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
بعد نص ساعة .. مليكة خلصت لبس ونزلت الصالون عشان تتصور هي وآدم 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
معاذ خارج من اوضته بيبص يمين وشمال .. اتأكد إن مفيش حد موجود 
مشي على طول ودخل أوضة اوض الضيوف في الخباثة وقفل الباب 
بعد ربع ساعة ... روان ماشية في الطرقة جنب نفس الأوضة 
سمعت صوت معاذ في الأوضة بيتكلم مع حد 
روان باستغراب : هو معاذ من امتى بيدخل اوض الضيوف ، وياتري بيكلم مين جوا 
حطت ايديها على اوكرة الباب وبتفتح ، الباب مبيفتحش 
*مقفول بالترباس من جوا* 
بدأت روان تخبط ع الباب بعزم ما فيها 
روان : افتتتتتح الباب يامعاااااذ انت بتعمل ااايه جوا 
استمرت في التخبيط جامد جدااا وبعد دقيقة معاذ فتح الباب 
روان داخلة الأوضة تجري وتبص حواليها : قاعد بتعمل ايه جوا ومع مين
معاذ : هو انتي مچنونة ؟؟ 
كنت قاعد لوحدي مبعملش حاجة 
روان : لا يامعاذ انا مش مچنونة انت اللي عاوز تجنني .. انا سمعاك بودني بتتكلم مع حد يامعاااذ بتكلم مييين أنطق 
فضلت تدور يمين وشمال وتفتح البلكونة تبص ملقتش اي أثر لأي حد
معاذ بيضحك بسخرية : شوفتي بقا إنك اټجننتي ؟
روان بغيظ : مااااشي يامعاذ .. مسيري اقفشك متلبس كدا في مرة 
ولا اقفشك ليه ؟؟ خلاص هانت كلها بكرا وكل حاجة تخلص 
سابته وخرجت من الأوضة .. قفل الباب وراها 
انتظر دقيقتين لحد مااتأكد انها نزلت 
فتح الدولاب 
معاذ : اخرجي ياحبيبتي نزلت خلاص
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في الصالون *
مليكة وآدم خلصوا تصوير 
رفعت : يلا ياادم انا وصيتلك على البدلة في وسط البلد روح استلمها .. وانتي يامليكة غيري هدومك علي ما الاتيليه يبعت بنت بالفساتين عشان تختاري فستان .. وخلصوا بسرعة عشان لازم ننام بدري ونصحى بدري عشان بكرا المأذون هييجي على العصر ولازم نكون جاهزين ومجهزين كل حاجة 
سهيلة جاية من بعيد : طيب وديكورات الفرح هتخلص امتى ياجدي احنا كدا مش هنلحق 
رفعت : ودي حاجة تفوتني بردو 🤔
كلمت سليم وقولتله يجهز نفسه هو والصبيان اللي معاه عشان هييجي ٦ الصبح يبدأ على طول 
سهيلة : تمام 
مليكة وآدم بيبصوا لبعض واحد كاره التاني ومش مستوعب ازاي بكرا هيتجوزه 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في أوضة أمينة *
أمينة وثرية قاعدين على السرير جنب بعض 
ثرية : ايه العلاج عامل مفعول ولا ايه النظام ؟؟
أمينة : والله ولا عامل أي حاجة .. بس انا عندي أمل كبير في ربنا إن في يوم من الأيام هيفرجها عليا ، ربنا كبير اوي 
ثرية : ونعم بالله .. جدعة ياامينة هي دي أختي اللي اتعودت عليها 
أمينة : قوليلي بقا .. مالك كدا وشك حزين وعينك دبلانة 
ولا تكونيش خاېفة على مليكة من الجواز 🤔😹
ثرية : لا أخاف عليها من ايه .. دا انا هدي بنتي لابني ياامينة
امينة : اومال ايه اللي مزعلك كدا 
ثرية : ابدا .. قلبي واكلني عليها بس إن في يوم زي دا واقفة بطولها لا معاها أب ولا اخ وجدها يبقى هو وكيلها 
امينة : ربنا مبيديش حد اكتر من نصيبه ياثرية .. ومليكة بنتك غلبانة وبنت حلال وبكرا ربنا يعوضها بحاجة أحسن من وجود أبوها مېت مرة 
ثرية : يارب ياامينة .. يعلم ربنا ان مليكة بنتي دي متستاهلش غير كل خير 
طول عمرها نضيفة وقلبها ابيض من البفتا ، عندها إستعداد تشيل عن كل اللي حواليها ومتبينش ۏجعها ابدااا 
امينة : وعشان كدا بقولك بكرا ربنا يكرمها ويعوضها .. وإذا كان علي علاقتها بادم هفكرك بكرا لما يحبوا بعض إن كل واحد فيهم هيبقي بېموت على التاني 
ثرية : ياااارب ياامينة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
تاني يوم الصبح 🌄🌄
مليكة صحيت من النوم وقاعدة على السرير باصة قدامها .. جسمها ثابت ومخها مشلۏل عن الحركة 
"هو انا بجد هعمل في نفسي كدا ؟!"
ثرية : صباح الخير ياعروسة 😍😍😍
مليكة : صباح النور ياماما 
ثرية : فيه عروسة تنام لحد دلوقتي بردو 🤔🤔 يابنتي كتب الكتاب ع العصرية 😱😱
مليكة : ماخلاااااص ياماما هقوم في ايه الفرح هيطير 
ثرية بزعل : اول مرة تشخطي في أمك يامليكة 
دا بدل ما تقومي تحضنيني في آخر ساعات قبل فرحك يابنت بطني 
مليكة حست بالذنب .. قامت من ع السرير في اتجاه امها 
باست دماغها وايديها وحضنتها : انا آسفة ياامي حقك عليا .. انا بس أعصابي تعبانة شويةثرية بتمسحلها دموعها : صدقيني يابنتي ربنا هيراضيكي وهيجازيكي خير بس انتي اضحكي وارضي بنصيبك 
رفعت داخل الأوضة : لاااا مش وقته دموع وعواطف بقا هي مش هاتسيبك وتهاجر دي هتبقي معاكي في نفس البيت 
يلا يامليكة خشي اغسلي وشك الكوافيره على وصول خلاص 
فجأة سمعوا زعيق جامد اوي وقلق جاي من برا الأوضة 
وقفوا برقوا هما التلاتة 
رفعت : ياستار يارب .. انا هنزل أشوف فيه ايه
نزل بسرعة على تحت في مدخل القصر  .. اكتر من ١٠ أفراد واقفين يزعقوا ويهللوا 
"فين رفعت الخشااااااب "
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥

❤️❤️ شابتر 7 👰🏻‍♀️❤️❤️
🔥💖أجبرني أعشقه 💖🔥
نزل بسرعة على تحت في مدخل القصر  .. اكتر من ١٠ أفراد واقفين يزعقوا ويهللوا 
"فين رفعت الخشااااااب "
رفعت داخل عليهم : أيوة أيوة انا رفعت فيه ايه 
واحد من الناس : احنا جايين ناخد حقنا ياعم رفعت ولو انت مجيبتلناش حقنا هناخده بنفسنا 
رفعت : حق ايه ؟؟
الناس : إبراهيم حفيدك جه امبارح بالليل مسك عيل قده في السن من عيالنا ضربه علقة مۏت كسر عضمه ولما جينا نكلمه ونقوله جدك ميرضيهوش الكلام دا وهيعمل ويسوي فيك قالنا جدي في البيت واللي ليه شورت ييجي ياخده بنطلون .. 
واحنا كرم مننا استنينا لطلعة النهار وجينا نشوف رأيك ايه ياحج
رفعت : إبراهيم عمل كل دا امبارح ؟؟؟
لا طبعاً ميرضينيش الكلام دا
سهيلة .. فين اخوكي 
سهيلة : إبراهيم راح الجامعة من الصبح وبكلمه تليفونه مقفول
رفعت : كماااان .. راجع البيت امتي امبارح ياسهيلة
سهيلة : هو يدوبك رجع ٦ الصبح غير هدومه وطلع ع الجامعة 
رفعت : لا إله إلا الله .. طيب ياجماعة حقكوا عندي انا المرة دي 
هستأذنكم بس دلوقتي عشان فرح اخوه وبنت عمه النهاردة والدنيا مقلوبة زي مانتو شايفين واول ما الفرح يخلص هجيبه واجي لحد عندكو 
واحد من الناس : طب واحنا نضمن منين أننا منمشيش من هنا وولا من شاف ولا من دري 
رفعت : عييييب ياحج مجاهد اللي بتقوله دا ، الخشاب ميقولش كلمة وتنزل الأرض 
وإذا كان على الواد اللي اتضرب انا هبعت معاكو دلوقتي مدير أعمالي هيديكو كل مصاريف علاجه كمان 
الناس : ماشي ياحج ، هنسيبك دلوقتي عشان فرح عيالك بس لو مسمعناش إن إبراهيم دا اتربى هيبقالنا كلام تاني 
رفعت : انا اللي هيبقالي كلام تاني لو اللهجة دي استمرت اكتر من كدا يارجالة
راعوا إني مقدر وجودكم في بيتي ومحترمكم لحد دلوقتي رغم إن محدش يقدر يكلمني باللهجة دي 
بدأوا الناس يخرجوا على برا واحدة واحدة .. رفعت راح قعد على الكنبة 
رفعت : اتصلولي بالكلب اللي إسمه إبراهيم دا ، جاي يعمل مصېبة في يوم زي دا عشان يبوظ فرح أخوه 
دا انت ليلتك سوداااا معايا ياابراهيم الكلب
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في الجامعة *
إبراهيم قاعد في الكافيه 
إبراهيم بخبث : وريني بقا هتتم الفرح ازاي ياادم بيه 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*بعد نص ساعة *
دخلت الميك اب ارتيست لمليكة وبدأت تجهزها 
_________
*في أوضة آدم *
آدم قاعد على طرف سريره باصص قدامه .. الباب خبط 
آدم : ادخل 
إسلام صاحبه بيفتح الباب وداخل وفي ايده البدلة وشنط كتير 
إسلام : دي ياسيدي البدلة اللي طلبتها .. ودي الجزمة ، ودا القميص ودي البيبيونة 
ودي بقا مني ..
ازازة برفيوم من ماء الدهب لليوم المهم دا
انا عارف إنه مش مقامك طبعاً بس انا لو كان معايا وقت كنت هعمل اكتر من كدا بكتير انت فاهم 
آدم : مقام ايه يااسلام وهدايا ايه ، هو انت شايفها جوازة عدلة اوي 
الجوازة الجاية إن شاء الله أعمل اللي انت عايزه
إسلام: جوازة جاية 😳😳
شششش الله يخربيتك انت بتقول ايه يوم فرحك 😂😂 اعقل ياادم الله يباركلك ويلا عشان أساعدك في اللبس 
آدم : لا لا تساعدني ايه ، انت أهم حاجة تنزل تتابع سليم وتتأكد إن ديكورات الفرح ماشية تمام وانا هلبس على طول وانزلكم 
إسلام : اشطة
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
خرج إسلام من الأوضة .. آدم دخل اخد دوش وخرج بدأ يلبس 
ومع كل قطعة بيلبسها بيفتكر حاجة من الماضي ، ووسط زوبعة الأفكار دي كلها 
Flash back 📸🔙
*من سنتين *
آدم واسلام ماشيين في الشارع 
إسلام : طب وانت ناوي على ايه دلوقتي
آدم : ناوي اروح البيت دلوقتي وأفاتح جدي في الموضوع 
إسلام : أيوة بس هي لسة في أولى جامعة ، هتتجوزوا دلوقتي يعني ولا هتتخطبوا لحد ما هي تخلص 
آدم : هكلم جدي في الموضوع وهو ياخد رأيها وعلى حسب اللي هي تحبه انا راضي ، المهم توافق بس 
ادعيلي يااسلام 🥺
إسلام : منا لاااازم ادعيلك طبعاً دا انت قارفني بقالك سنين بست مليكة اللي بتحبها وخاېف تضيع منك 😂😂👊
آدم : أصلك مش فاهم .. مليكة دي بالنسبالي مش مجرد بنت عمي اللي حبتها حب تقليدي زي اي شاب وبنت شايفها قدامه على طول 
مليكة دي انا مربيها على ايدي ، كنت بشوفها بتكبر قدام عينيا واحدة واحدة وفي كل سن كنت بعيشه معاها كأنه سني انا 
لحد مابقت حبيبتي وبنتي وامي واختي وصحبتي وحلم حياتي توافق وتكون مراتي كمان 
إسلام : وانا متأكد إنها هتوافق عليك ياادم .. مجرد ماتبص في عينيك وتشوف حبك ليها عمرها ما هتقدر ترفض
دي ممكن تحبك من حبك ليها بس 
آدم : يااارب يااسلام .. عهد عليا قدام ربنا هي توافق بس وانا هشيلها جوا عينيا ومش هيبقي ليها هدف غير إني اخليها أسعد واحدة في الدنيا واعوضها عن حرمانها من ابوها واللي عمله فيهارجع من الفلاش باك 🔙
اتنهد تنهيدة طويلة وهو بيزرر زراير القميص .. مسك جاكت البدلة ولبسه 
اتحرك خطوتين ووقف قدام التسريحة بص لنفسه في المرايا 
Flash back 📸🔙 
آدم راجع على البيت مبسوط وابتسامته من الودن للودن 
دخل على أوضة جده .. خبط ع الباب 
رفعت : ادخل 
آدم بيفتح الباب وداخل : مساء الخير على أحسن جد في العالم 😍😍😍
رفعت بتركيز : لا مدام فيها أحسن جد في العالم يبقي عايز تطلب حاجة .. اشجيني 🤔
آدم : دايما كدا كاشفني ياجدي 😂😂
انا فعلاً عايزك في حاجة مهمة .. هي ممكن تبقي اهم حاجة في حياتي كمان 
رفعت : كمان 😳 لا دا انا اتعدلك بقا كويس 
ها قول ياحبيب جدك 
آدم : بص ياجدي بصراحة انا ... 
أحلام الشغالة داخلة عليهم : رفعت بيه .. فيه واحد جاي من معمل التحاليل وعاوز يسلمك تحليل 
رفعت : تحليل مين دي ؟؟
طيب دخليه 
أحلام دخلت الراجل بتاع المعمل .. دخل سلم رفعت التحليل 
رفعت بيفتح التحليل لقاه بإسم مليكة محمد الخشّاب .. حاول يركز عشان يفهم المكتوب 
مفهمش غير كلمة positive 
رفعت : دا تحليل ايه يابني عشان مش فاهم معلش 
الراجل : دا تحليل حمل يافندم 
رفعت بيبرق : معناه ايه الكلام دا ؟؟؟
الراجل : معناه ان مدام مليكة اللي مكتوب إسمها تبقى حامل يااستاذ رفعت 
آدم قام وقف وبرق من صډمته 
الورقة وقعت من ايد رفعت وعروق جسمه كلها نفرت : يعني ايه الكلام دا !!!
رجع آدم من الفلاش باك تاني 🔙 واقف زي ما هو قدام التسريحة وعينه مدمعة 
مسح دموعه ومسك البرفيوم وبدأ يرش منه ...
آدم : كسرتي قلبي بمنتهى القسۏة وحزنتيني عليه يامليكة .. وانا حقي اعرف ازاي ارجعه لو بعد مليون سنة
والنهاردة هيبدأ الحساب 🔥🔥
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
الميك اب ارتيست بتفنش لوك الميك اب لمليكة .. باب الأوضة خبط 
الميك اب ارتيست : ثوااااني بفنش اللوك وهفتح الباب عشان مش عايزة حد يوترني 
مليكة : طب بسرعة بس عشان نشوف مين اللي عالباب 
الميك اب ارتيست : انا عمري ما شوفت عروسة مستعجلة كدا وعايزة تجري من تحت ايدي 🙄😹
عموماً انا خلصت .. هقوم أشوف مين عالباب بقا 
قامت الميك اب ارتيست فتحت الباب ~
آدم واقف على الباب ولابس البدلة ، مد عينه يبص على مليكة  
الميك اب ارتيست بتيجي يمين : لا مانت مش هتشوفها بالسهولة دي بردو 😉
آدم : ليه هي فزورة ولا ايه .. لو خلصتي انزلي خدي حسابك من تحت عشان عايز اخدها وانزل 
الميك اب ارتيست استغربت شوية وبعدين نزلت .. آدم لف من وراها ودخل الأوضة 
بص يمين شاف مليكة واقفة بالفستان الأبيض اللي منور وشها الملائكي بالميك اب الجميل اللي محليها اكتر
قرب خطوة فخطوة 
آدم : زي القمر كالعادة 
مليكة : هو انت عاوز تجنني ؟؟
منين پتكرهني ومش طايق تبص في وشي ، ومنين شوية تقولي زي القمر ، شوية اخيرا هنتجوز ، شوية تحميني عشان مروحش مع الحكومة 
في ايه بالظبط ؟؟ 
آدم : قولتلك قبل كدا كل حاجة هتعرفيها في وقتها ياموكا 
مليكة : تمام .. عن إذنك عشان أنزل للناس 
المأذون قرب ييجي 
مسك ايديها وقفها تاني 
آدم : هي مامتك بردو مقالتلكيش إن يوم فرحك كمان لازم تنزلي ايدك في ايد جوزك ؟؟ 
مليكة : قالتلي ياادم 
بص في عينيها لمدة دقيقة متواصلة من غير ما يربش ... مسك ايديها وخرج بيها من الباب 
والمفاجأة إن العيلة كلها كانت مستنياهم على الباب بما فيهم رفعت جدهم
ثرية أول ما شافتها عينيها دمعت وراحت حضنتها 
ثرية : زي القمر ياقلب ماما 
مليكة بتحضنها اكتر عشان تحس بالأمان 
مسك آدم ايديها ونزلوا على السلم وكل المعازيم مترصصين يشوفوهم وهما نازلين 
خرجوا على الجنينة واللي هي متشطبة زي قاعة الحفلات بالظبط 
راحوا ناحية الترابيزة اللي قاعد عليها المأذون عشان يكتبوا الكتاب الاول 
روان وسهيلة رفعوا لمليكة الفستان عشان تقعد .. قعد جنبها آدم 
المأذون : ألف ألف مبروك ياعرسان ❤️
استأذنكم تمضوا الورق دا بقا 
مسكت مليكة القلم عشان تمضي ... سكتت لحظات وهي بتفكر 
مليكة : هل اللي انا بعمله دا فعلاً صح ؟؟
ردت على نفسها : انتي حتى معندكيش رفاهية الاختيار يامليكة ، امضي وانتي ساكتة
بدأت تمضي الورق وهي ماسكة عيونها اللي هتنهار عياط بالعافية
خلصت ، مسك آدم القلم وبدأ يمضي هو كمان 
المأذون : تمام .. 
أين وكيل العروسة ؟ 
رفعت : انا وكيلها ياشيخ 
المأذون : تمام استأذنك تمضي هنا 
مسك رفعت القلم ولسة هيمضي 
وكانت الصاعقة لكل الموجودين في الحفلة 
محمد أبوها جاي من بعيد : طالما أبوها لسة عايش يبقى محدش غيره ليه الحق يكون وكيلها يابا 
مليكة بترفع عينيها پصدمة وبتبرق  
💥💥💥💥💥💥💥💥💥
لو انتي مكان مليكة هتتصرفي ازاي في موقف زي دا  😍❤️❤️❤️❤️

🤍🔥🤍🔥🤍🔥شابتر 8 🔥🤍🔥🤍🔥🤍
محمد أبوها جاي من بعيد : طالما أبوها لسة عايش يبقى محدش غيره ليه الحق يكون وكيلها يابا 
مليكة بترفع عينيها پصدمة وبتبرق  
وفجأة عدت قدام عينيها الأيام اللي عاشها معاهم لحد ما مشي .. وبعدها كل الأيام اللي عاشوها من بعده واحساسهم كل ليلة وهما من غير اب 
ثرية قعدت على الكرسي من الصدمة .. روان نزلت ابنها من ايديها في الأرض ووقفت مبرقة 
محمد : استأذنك في القلم يابا 
مليكة بتقوم تقف : ودا على چثتي إنه يحصل ياجدي .. انت اللي مربيني ومسؤول عني من وانا لسة لحمة حمرا وانت الوحيد اللي يحقلك تكون وكيلي 
أما بقا اللي سابني انا واختي من وانا عندي ٦ سنين ، ميحقلوش حتى يشهد على كتب كتابي وانا عندي ٢٢ سنة 
ولو دا هيحصل فأنا متجوزش أحسن .. وامضتي هقطعها 
ولسة بتمسك قسيمة الجواز وهتقطعها رفعت مسك ايديها بالورق 
رفعت : ومين قالك إني ممكن أوافق على حاجة زي دي ؟؟
مليكة : ممكن توافق عشان شكلنا قدام كل الناس دي ياجدي وانا مش هقبل بدا 
رفعت : ولا انا هقبل إن فرحتك تتكسر في يوم زي دا وقدام نفس الناس دي كلها .. خصوصاً لو الشخص ميستاهلش 
بيبص بطرف عينه على محمد : لو عاوز تحضر كتب الكتاب تقعد على جنب لحد مانخلص زيك زي الكرسي اللي قاعد عليه 
محمد وشه بيحمر من الكسوف والڠضب 
رفعت : امضي فين يا شيخنا
المأذون : امضي هنا ياحج 
مضى رفعت .. مسك ايد آدم وعليها المنديل وبدأ كتب الكتاب 
مليكة قاعدة متنحة ومش مركزة في كتب كتاب ولا في جواز .. قد ما هي بتفكر في كل حاجة بتحصلها وازاي تقدر تخرج من دا كله 
ووسط موجة تفكيرها وتوهانها سمعت جملة 
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير " 
وقف آدم شد ايديها وقفها هي كمان .. باس ايديها ودماغها 
آدم بيبتسم بخبث : مبروك ياحبيبتي ☺️
مليكة بتظبط طرحة الفستان وبتبعد عنه .. بدأوا كلهم يحضنوا فيهم ويهنوهم 
ثرية بتحضن مليكة وهي بټعيط .. قربت من ودنها 
ثرية : كان نفسي يومك يكون احلى من كدا بكتير بس انا اختياري كان غلط يابنتي .. سامحيني 
بعدت مليكة وباست ايديها الاتنين .. راحت لامينة واللي هي خلاص بقت حماتها 
نزلت تسلم عليها على الكرسي المتحرك 
حضنتها أمينة حضڼ عميق جدااااا 
مسكت ايديها : من النهاردة انتي بقيتي بنتي التانية 
مليكة : وانا طول عمري شايفاكي امي ياامي ❤️❤️
جت سهيلة وروان يحضنوها .. خلصوا وبعدهم جت نشوى حضنتها
نشوى : ألف مبروك ياحبيبتي .. اوعي وجود ابوكي يأثر عليكي ها 
افرحي انتي بيومك وملكيش علاقة بحد 
محمد واقف بعيد يتفرج عليهم وهو متغاظ .. وفجأة دخل وسطهم كلهم 
شد مليكة من دراعها خلاها تبصله 
محمد : بتكسفي ابوكي يامليكة ؟
ابوكي اللي مشوفتيهوش بقالك اكتر من ١٥ سنة !! 
مليكة : وانا اللي قولتلك تقعد ١٥ سنة بعيد عني انا وامي واختي ؟؟ 
انا اللي قولتلك تخذلنا وتبيعنا بالرخيص !!
انا اللي قولتلك تتسبب في عيب خلقي يصيب أختي بقيت حياتها 
انا اللي قولتلك تبيع امي وتخليها تعيش زي البيت الوقف لا منها متجوزة ولا مطلقة ولا حتى أرملة 
جاي بعد ايه ؟؟؟؟؟؟ 
مقدرتش تستحمل تشوفنا اتخطيناك وبدأنا نعيش حياتنا فجاي تنغص علينا عيشتنا حتتتتتي يوم فرحي .. انت ايه يااخي وباااااء 
انا كل يوم ببص لنفسي في المرايا وبقرف منها لمجررررد إن دمك بيجري في دمي 
عارف ليه ؟؟
عشان انا ميشرفنيش أكون بنت واحد زيك يامحمد ياخشاب 
محمد وشه بيحمر من الڠضب وبيرفع ايده عشان يضربها بالقلم 
محمد : اخرسي ياقليلة الادب
وفجأة آدم مسك ايده ودخل بينه وبين مليكة 
آدم عروقه كلها نافرة : آسف ياعمي 
اللي قدامك دي مبقتش بنتك اللي سايبها بقالك ١٥ سنة .. اللي قدامك دي بقت مراتي 
وانا اللي يفكر يمد ايده على مراتي اقطعهاله 
محمد بيبرق : انت بتقول ايه ياحيوان .. اتعدل انت بتكلم عمك 
آدم بينطر ايده وبيسيبها : انت آخر واحد يتكلم عن صلة القرابة ياعمي .. اللي ميحترمش كلمة "أب" 
يسلب من نفسه الحق إن اي حد يحترمه
وكفاية لحد كدا عشان لحد اللحظة دي انا محترم إن فيه صلة ډم بينك وبيني ، وبينك وبين مراتي 
محمد بيبص لرفعت : عاجبك الكلام دا يابا ؟؟؟
رفعت : انا سايبكم لحد دلوقتي تعملوا اللي انتو عاوزينه وساكت ، بس انا شايف إن كفاية فضايح اوي لحد كدا 
اتفضل يامحمد اتكل على الله شوف طريقك ومتدخلش البيت دا برجلك تاني 
وانت ياادم خد مراتك وروحو اقعدوا على الكوشة عشان نكمل فرحنا 
محمد : ماشي انا همشي دلوقتي .. بس خليكو فاكرين انها مخلصتش علي كدا
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
محمد خرج من الفرح .. آدم ومليكة راحوا قعدوا على الكوشة 
ثرية مقدرتش تمسك نفسها من العياط وخرجت بسرعة من الفرح طلعت على اوضتها .. وهي ماشية روان اخدت بالها ، راحت وراهاسهيلة واقفة عينيها رايحة جاية وبتدور على سليم اللي اختفى من أول مااخلص تجهيزات الفرح 
سابت الفرح وقالت تتمشي في بقيت الجنينة يمكن تلاقيه
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*على الكوشة *
آدم : ايه هتفضلي قاعدة قالبة وشك كتير ، لاحظي إن فيه تصوير وبيقولوا فرحك يعني 
مليكة : دافعت عني ليه ياادم ؟؟ 
آدم : بردو مستعجلة ؟؟
مش قولتلك هتعرفي كل حاجة في وقتها 😳
مليكة بصوت عالي : يوووووه
آدم بيبرق : ششششش وطي صوتك الناس حوالينا 
مليكة بتوطي صوتها : يوووه .. هو انا كل ماهسألك على حاجة هتقولي هتعرفي كل حاجة في وقتها !!!
ايه هو سر بإذن الله 
آدم : كلها ساعة والفرح يخلص واقولك على كل حاجة بس اتقلي 
مليكة بتدور وشها پغضب وغيظ .. آدم قام من جنبها وراح على أمينة اللي قاعدة بصالهم وفرحانة جدااا ، باس ايديها ودماغها وقعد جنبها يأكلها جاتوه 
أمينة : فين اخوك ياادم ؟؟؟
آدم بينزل الطبق من ايده ع الترابيزة : أخويا دا حسابه معايا بعدين 
أمينة : انا مش فاهمة حاجة !!!!
ازاي اخوك ميحضرش حاجة مهمة زي دي 
هو انت هتتجوز كل يوم يعني 
آدم بيفتكر يوم ما كان بيتمرن ودخل عليه إبراهيم .. وشه احمر وقام وقف 
آدم : طيب انا هروح ألف لفة كدا وارجعلك تاني ياامي 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في أوضة ثرية *
ثرية قاعدة مڼهارة عياط وجنبها روان عمالة تطبطب عليها وتحضن فيها 
روان : خلاص ياامي أبوس ايدك كفاية عياط دا حتى فرح بنتك يعني 
ثرية : فرح بنتي اللي باظ بردوووو بسببه .. مكفاهوش كلللللل اللي عمله فيا وكماااااان يبوظلي فرح بنتي 
حسبي الله ونعم الوكيل ، حسبي الله ونعم الوكيل 
روان : لا ياامي الفرح مباظش ولا حاجة كل حاجة ماشية زي الفل .. والنبي ماتنكدي على نفسك بقا وقومي اغسلي وشك كدا وانزلي عشان محدش يلاحظ حاجة
ثرية بتمسح دموعها : ماشي ياروان هقوم اغسل وشي واظبط المكياج وانزل 
قومي انزلي عشان ياسين ابنك ميعيطش 
روان : حاضر ياحبيبتي 
قامت روان خرجت من الأوضة .. ماشية في الطرقة ، فستانها شبك في الفازة اللي جنب باب اوضتها 
رجعت تسلك الفستان .. سمعت صوت معاذ تااااني بيكلم حد في الأوضة 
ولسة بتتعدل عشان تفتح الباب وتكبس عليه .. كان معاذ سابقها وبيفتح الباب 
روان اتخضت : ايه دا انت مش كنت بتتكلم دلوقتي 
معاذ : اه كنت بتكلم في التليفون وخلصت ياروان .. في حاجة ؟؟ 
روان : لا مفيش .. اتفضل يامعاذ
معاذ برخامة : لا ميصحش اتفضلي انتي قدامي طبعاً 
بصتله روان بغيظ ومشيت قدامه .. وبعد ما عدوا الطرقة كلها وبيلفوا عشان ينزلوا عالسلم ، اتلفت معاذ بطرف عينه يأمن على الأوضة 
نزل وراها وبعد ماوصلوا تحت 
روان وقفت فجأة : انا نزلت معاك ع السلم عشان اتأكد إن مفيش حد سايبه فوق 
بس بعينك إننا نخرج الفرح مع بعض كأننا اتنين متجوزين 
اتفضل امشي من طريق تاني 
سابها معاذ ودخل الفرح من الباب التاني ... وبعد ٣ دقايق 
خرجت نشوى من أوضة روان ومعاذ 
بصت يمين وشمال 
ونزلت على الحفلة 🔥🔥🔥
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
سهيلة ماشية في الجنينة الورانية للقصر بتبص حواليها .. وفجأة جه حد من ورا حط ايده الاتنين على عينيها 
= بتدوري علي مين يابطة 
اتخضت واتنطرت من مكانها بسرعة تشوف مين اللي وراها .. لقته سليم 
وقفت تبصله دقيقة كاملة متنحة وساكتة
سليم : مالك شوفتي عفريت ولا ايه؟؟
سهيلة : بعد سنتييييين لا تعرف عني ولا اعرف عنك حاجة جاي بمنتهي البساطة لحد بيتي تعملنا حفلاتنا !!
دا ايه ياشيخ الجحود دا كله ؟؟؟؟
سليم : جحود ؟؟ 
جحود عشان قولت اسيبك لحياتك بدل ما ابوظهالك اكتر من كدا 
سهيلة : تبوظلي اااااايه ماخلاص كانت باااااااظت ... هو انت فاكر لما تغلط معايا وتضيع مستقبلي وتسيبني وفي بطني طفل انت كدا بتحميني !!!! 
انت مخك دا متركب ازاي
سليم : طفل !!!!!
انا معرفش إن كان فيه طفل 
سهيلة : وافرض عرفت .. كنت هتعمل ايه ؟؟
سليم : ع الأقل كنت هساعدك تنزليه وابقي جنبك 
سهيلة بتضحك بسخرية وبتسقف : لا برافوا عليك 👏 برافوا عليك ياراجل ياشهم ياابن الأصول 
سليم بيبصلها من فوق لتحت : طب بقولك ايه .. ما تيجي بقا نردم ع اللي فات دا كله ونرميه في الژبالة ونفتح صفحة جديدة 
سهيلة : تااااااني ياحيوان يازباااااالة 
وفجأة لطشته بالقلم على وشه بكل قوتها 
سليم بيبرق ووشه بيحمر 
سليم : انتي بتضربيني !!!!! 
طيب انا كنت محترم معاكي لحد من دقيقة بس بعد القلم دا مفيش احترام 
قرب عليها وكتف ايديها الاتنين وشالها على ضهره .. وهي عمالة تصوت وترفص برجلها بس محدش سامعها من صوت الدي چي العااالي 
فجأة حد جه من ورا كعبله وقعه على وشه وشقط منه سهيلة نزلها في الأرض واتلفتله وبدأ يضربه ويكسر في عضمه 
والشخص دا يبقي ا.....
💥💥💥💥💥💥💥💥💥
تفتكروا الشخص دا يبقى مين 🤔🤔
💥❤️ شابتر 9 ❤️💥
فجأة حد جه من ورا كعبله وقعه على وشه وشقط منه سهيلة نزلها في الأرض واتلفتله وبدأ يضربه ويكسر في عضمه 
والشخص دا يبقي إسلام "صاحب آدم"
عمال يضرب فيه بالبواني والشلاليت ويزعق بعلو صوته 
إسلام : عايز ټخطف ميييين ياابن الجزمة دا انا هطلع عين اهللللللك 
سهيلة واقفة تصوت وټعيط من الخۏف وتزعق "خلااااااص يااسلام أبوس اييييدك "
إسلام مستمر في الضړب لحد ما شلفط سليم .. ووسط ماهو نايم ع الأرض وفوقه اسلام عمال يضرب فيه اقلام وبواني 
ايده طالت طوبة من جنبه ضربها في دماغ إسلام 
إسلام خد الضړبة رجع لورا من قوتها ودماغه جابت ډم 
سهيلة : اسلاااااام 😱😱
زقه سليم وجري نط من على السور وخرج من القصر 
إسلام حاطط ايده على دماغه بيتوجع من الضړبة .. سهيلة مخضۏضة وبتمسك دماغه بسرعة عشان تكتم الډم وهي بتترعش زقها إسلام 
اسلام : معناه ايه الكلام اللي انا سمعته دا ياسهيلة ؟؟؟
سهيلة : كلام اااايه اللي بتتكلم عنه يااسلام انت دماغك سايحة دممممم 😱😱
اسلام : سيييييبك من أم دماغي وقوليلي الحقيقة حاااالا .. انتي فعلا كنتي حامل من الكلب دا ومليكة هي اللي دفعت التمن !!!! 
سهيلة بترجع لورا وبتبص في الأرض بكسرة 
اسلام : دي مش إجابة ياسهيلة 
رددددي على سؤالي ؟؟؟؟؟؟
سهيلة : اااه يااسلام 
كنت حامل منه 
اسلام بيبرق وعلامات الصدمة بتظهر على وشه وهو بيبصلها بذهول 
بعد عنها وراح قعد على المقعد حط ايده على دماغه ... وبعد دقيقتين رفع دماغه 
اسلام : اللي حصل دا حصل ازاي ياسهيلة ؟
سهيلة راحت قعدت جنبه على المقعد .. بدأت عينيها تدمع زيادة وهي بتحاول تتكلم 
اسلام : اتكلمي من غير عياط 
سهيلة : ضحك عليا بكلمة بحبك ومتعلق بيكي ، ارتبطنا فترة لحد ما في يوم حطلي برشام مخدر في العصير وحصل اللي حصل 
فوقت تاني يوم لقيت نفسي لوحدي على سرير فاضي وهو مختفي تماماً .. قعدت حوالي شهر بحاول أوصله مقدرتش 
لحد ما في يوم شكيت إني حامل ، والوحيدة اللي قدرت احكيلها من غير خوف "مليكة " اقترحت عليا نروح نعمل اختبار حمل في المعمل بس بإسمها هي عشان لو حصل في الأمور أمور مروحش انا في داهية 
ودا بما إني عندي أخ زي آدم اللي دمه حامي ولو عرف حاجة زي دي ممكن ېقتلني ، لكن هي لا عندها اب ولا اخ 
خدت مني العينة وراحت عملت الاختبار باسمها بس بالعينة بتاعتي انا 
وطلبت منهم يقولوا النتيجة في التليفون بس للأسف ، فاجئونا وجم بالنتيجة لحد البيت 
ووقتها اعترفت قدام الكل إن هي اللي حامل نتيجة غلطة غلطتها وإنها خلاص سقطت الطفل
ولحد اليوم دا الكللل يعرف إن هي اللي غلطت وإني بريئة وسليمة .. ماعدا جدي 
قدرت تسيطر عليا إني مقولش لأي حد خالص إن انا المذنبة وانا اللي كنت حامل ، بس انا سيطرت عليها في كون إن لازم شخص واحد بس في العيلة يعرف أنها بريئة 
عشان لو انا حصلي حاجة يكون فيه دليل إنها انضف وأشرف واحدة في الدنيا
وكان عقاپي من جدي إني قعدت من التعليم .. بحجة إني فاشلة ومنفعش في جامعات 
اسلام باصص في الأرض وساكت 
سهيلة : مليكة دي انضف واجدع واحدة في الدنيا .. عندها استعداد تعمل اي حاجة وتدفع أي تمن مقابل إنها تحمي اللي بتحبهم 
وعشان انا بحب مليكة ومقدرش علي بعدها مقدرتش اقولهم لأنها حلفت بحياة أمها إني لو حكيت لحد بلساني انا هتقطع علاقتها بيا 
حكيتلك كل الكلام دا عشان متأكدة إنك هتمشي من هنا تحكي لادم كل حاجة 
ودا هيريحني لاني من زمان نفسي يعرف حاجه زي دي ومش قادرة اقول بلساني عشان اللي قولته ليك من شوية 
اسلام قام وقف وبصلها : بغض النظر عن الإحساس اللي جوايا دلوقتي 
آدم طول عمره أخويا ، وزي ماادم اخويا اخته تبقي اختي
وعمري ما هقبل ولا هرضى بأنك تتفضحي قدام اخوكي وقدام العيلة
سرك في بير واعتبري اني مشوفتش حاجة .. أما بالنسبة مليكة فدي بنت مظلومة
وآدم لازم يعرف دا عاجلاً أم آجلاً 
ودا اللي انا هبذل كل طاقتي أعمله الفترة الجاية بس من غير مااجيب اسمك في الموضوع
سهيلة : ايه دا يعني انت بجد مش هتروح تقول لادم اللي شوفته وسمعته 😳😳
إسلام : اللي ستره ربه ميفضحوش عبده ياسهيلة ... وانتي مغلطتيش الغلطة دي بمزاجك ، انتي ضحېة زيك زي بنات كتير اوي 
بس أهم حاجة دلوقتي إني لازم أبعد اللي إسمه سليم دا عنك نهاااائي 
سهيلة بتبسم : جميلك دا انا مش هنساهولك مدى الحياة 
إسلام : دا مش جميل ياسهيلة .. دا واجب 
سهيلة : طب يلا تعالي نروح اي صيدلية نلفلك الچرح اللي عمال ېنزف دا 
إسلام : طب ادخلي انتي كملي الفرح وانا هروح الصيدلية 
سهيلة : لا طبعااا ميصحش ، الچرح دا كان بسببي ولازم ابقى معاك لحد ما تبقي كويس 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥سليم ورا القصر واقف وقدامه نشوى 
نشوى : غببببببي .. قولتلك كاااام مرة خد بالك محدش يشووووفك 
افرض اسلام دا راح حكالهم اللي حصل ؟؟
سليم : معرفش بقا يامدام نشوى انا عملت اللي قولتيلي عليه بالظبط واديكي شايفة مشلفط من كل ناحية 
يعني المفروض اخد من حضرتك الطاق طاقين الشهر دا 
نشوى بتكشيره وڠضب : المفروض تاخد في سنااااانك بالغباء اللي عملته .. اتنيل بقا كن في اي حتة لحد مااشوف حل في اللي انت هببته 
سليم : ماشي اللي تشوفيه ، انا همشي أروح اي مستشفي ولا مستوصف يعالجو اللي حصلي دا وهستني تليفونك 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
*في الفرح *
مليكة قاعدة على الكوشة مخڼوقة جداً وجنبها روان ماسكة ايديها 
آدم واقف مع أصحابه .. سابهم وراح لرفعت
آدم : بقولك ايه ياجدي ما حلو كدا بقا عشان كل واحد يشوف وراه ايه 
رفعت : ليه يابني دا الساعة لسة ١٠ 
آدم : أيوة ياجدي ماحنا بادئين الفرح من العصر , حلو اوي كدا 
رفعت : اااااه شكلك مستعجل بقا ياشقي 😉
آدم بيبصله وبيجز على سنانه .. ابتسم وسكت
آدم : طب ايه هنفض الدنيا بقا 
رفعت : خلاص ماشي .. روح خد عروستك واطلعوا على اوضتكم
الدي چي شغل الاغنية الأخيرة لوداع العريس والعروسة .. راح آدم مسك ايد مليكة قومها من ع الكوشة 
حط ايديها في ايده وانچها وبدأ يمشي بيها عشان يسلموا ع الناس ويطلعوا  
مليكة بدأت بطنها تكركب وتخاف وتترعش 
ياترى ايه اللي مستنيني من أول الدقيقة الجاية ؟؟؟
وقفوا الناس يسقفولهم وهما طالعين 
رفعت اخد كل الناس ورجع بيهم على الجنينة ، التاس بدأت تروح والعيلة كلها طلعوا على اوضهم اللي هي بعيدة جداً عن أوضة مليكة وآدم 
آدم ماسك ايد مليكة وماشيين في الطرقة الطويلة بإتجاه اوضتهم 
Flash back 📸🔙
رفعت ماسك ورقة التحاليل في ايده وخارج هو وآدم يجروا على الريسبشن 
رفعت : مليييييييكة .. ياملييييكة 
مليكة نازلة ع السلم تجري : ايه ايه في ايه ياجدو
رفعت : تقدري تقوليلي ايه دا ؟؟؟
مليكة بتبص للتحليل اللي في ايده وبتبرق 
مليكة : هو وصل هنا ازاي ؟
رفعت : هو دا اللي فارق معاكي 
وصل هنا ازاي ؟؟
انا ميخصنيش وصل ازااااي انا اللي يخصني إنك تفهميني ااااااااايه داااااا 
مليكة بترجع لورا وبتبص في الأرض بكسوف
رفعت بزعيق : انطططططقي
مليكة : انا آسفة ياجدو
رفعت بيبرق : آسفة يعني ايه
مليكة : اللي في الورقة دا حقيقي .. انا غلطت 
رفعت بيقعد علي الكرسي مكانه من الصدمة وآدم واقف مبرق 
وفجأة ابتسم وضحك 
آدم : لا لا انتي اكيد بتهزري ولا عاملة فينا مقلب ولا عاملة اي حواراتك
بيمسك دراعها : الكلام دا اكيد كدددددددب 
مليكة : لا ياادم مش كدب الكلام دا حقيقي 
آدم بيبرق وبيمسك ايديها الاتنين : لو اللي انا سمعته دا حقيقي يبقي انتي مينفعش تعيشي يوم كمان 
مليكة بتنطر ايديه الاتنين : انا اه غلطت بس مش انت ياادم اللي تحدد انا أعيش ولا أموت 
الزم حدودك معايا وخليك عارف إنك مجرد إبن عمي 
آدم بېتصدم زيادة وبيرجع لورا
رفعت : أطلع فوق ياادم ، أطلع وسيبني مع بنت عمك لوحدنا 
رجع آدم من الفلاش باك 🔙 وهو بيفتح باب الأوضة 
جاية مليكة تخش مسك ايديها وقفها 
آدم : لااا اللحظة دي مقدسة ومينفعش تعدي كدا 
وفجأة راح شايلها داخل بيها الأوضة وهي عمالة ترفص عشان تنزل من كسوفها 
حطها على السرير .. رجع قفل باب الأوضة *بالمفتاح* 
راجعلها تاني وماشي ببطئ 
مليكة قامت وقفت ومبرقة : انت قفلت الباب بالمفتاح ليه ياادم !!!
آدم بيقرب عليها زيادة وهي بترجع لورا 
آدم : عشان من أول دلوقتي اللي جاي هيكون وقتنا لوحدنا ، ووعد عليها هخليكي تنفصلي عن العالم الخارجي كله 
بيشغل السماعة على موسيقي هادية ، وبيقدم علي مليكة تاني
آدم : كنتي عاوزة تعرفي انا ليه بعمل حاجات عكس بعضها كدا بقا صح ؟؟
مليكة مازالت بترجع لورا : اه عاوزة اعرف 
آدم بيمسك ايديها الاتنين وبيروح بيها لنص الأوضة عشان يرقصوا سلوه 
حط ايدها الاتنين على كتافه الاتنين .. وحط ايده على جنبها وبدأ يرقص معاها سلوه وطبعا بترقص وهي مړعوپة وعمالة تعرق من الخۏف والفضول في نفس الوقت 
آدم بيقرب على ودنها : عارفة كنت بحبك قد ايه يامليكة ؟؟ 
مليكة وقفت وبرقت من الصدمة
آدم بيضحك : لا لا وقفتي ليه متخليش حاجة تعكر صفو الرقصة 
آدم بيكمل رقص : كنت بحبك اكتر ما اي حد ممكن يحب أي حاجة .. كان عندي إستعداد اقيدلك صوابعي العشرة شمع في سبيل اني أشوفك أسعد واحدة في الدنيا
بيمسك ايديها وبيلفها يحضنها من ضهرها 
وفي ودنها : اقولك سر .. انا كنت كل يوم بزوغ من جامعتي وانتي في اعدادي وثانوي عشان امشي وراكي وانتي رايحة الدرس اوصلك لحد هناك وامشي وراكي وانتي راجعة عشان اتطمن إن محدش يدايقكولو كان حد فكر بس يبصلك عشان فاكرك لوحدك كنت بغربله لحد ماانسيه شكلك ، ومن غير مانتي تعرفي ااااي حاجة
كنت بعشق التراب اللي بتمشي عليه وكنت بلمحلك بدا كل مرة كنت بشوفك فيها انشاله لو معدية جنبي في الطرقة 
مسك ايديها لفها تاني وبص في عينيها : وعارفة مقابل كل دا اديتيني ايه ؟
اديتيني اكبر خازوق ف الحياة 😂😂😂
وقفتي في نص القصر وبمنتههههههي الفخر .. انا حامل من واحد في الحړام ياجماعة ايه رأيكو
مليكة : انت مش فاهم حاجة ومينفعش تفهم 
آدم : انا مش عااااوز أفهم حاجة .. انا فهمت كللللل حاجة ممكن أفهمها 
إلا حاجات بسيييطة اوي لازم اسألك عنها 
مليكة : ايه هي ؟ 
لف فجأة شالها وراح بيها على السرير .. 
رماها عليه ووقف قدامها 
مليكة : ااااادم انت لو قربتلي اقسم بالله انا ممكن أموت نفسي  
طلع حبل من درج الكومودينو وبدأ يربط في ايديها الاتنين ورا ضهرها 
مليكة ترفص برجلها الاتنين : اووووعى ياادم بقولك 
ااايه اللي بتعمله فيا دا 
وبعد مااتأكد إنها اتكتفت كويس جدا .. طلع مقص من الدرج وقص الفستان قلعهولها خالص وهي متكتفة 
مليكة : ادم انت مجنووووون
آدم : حاجات بسيطة بقا اللي كنت عاوز اسألك عنها
ياترى ايه اكتر حاجة عجبته في جسمك 🤔
بيحط ايده على وشها : بياض بشرتك الملفت للنظر ؟
بيمسك دراعها : ولا ياترى دراعاتك الطرية الحلوة دي ؟؟
بيحط ايده على وسطها : قوامك الممشوق والجذاب ؟؟
ولا كل الإمكانيات اللي كنتي مخبياها عننا دي 🤔🤔
مليكة بټعيط : ااااادم 
انا مستني اللحظة دي زماااااان اوي 
بس مكنتش اعرف إن يوم ما هتيجي مش هيكون غرضي حب ، هيكون غرضي اڼتقام !!
مليكة بصوت عالي : الحقووووووووني 
آدم بيكتم بوقها والشړ في عينيه الاتنين 
💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥💥
سؤال شابتر النهاردة بقا ..
تفتكروا آدم هيغتصبها وينتقم لكل حاجة وحشة حصلتله لمدة سنتين فعلاً ؟؟؟!
ليصلك الأجزاء القادمه التعليق 20 ملصق وليك

 


تكملة الرواية من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close