القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه صغيره بين يدي الادم بقلم شغف الإعصار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر حصريه وجديده

 روايه صغيره بين يدي الادم بقلم شغف الإعصار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر حصريه وجديده 


روايه صغيره بين يدي الادم بقلم شغف الإعصار الفصل الاول حتى الفصل الخامس عشر حصريه وجديده 

Part:1

نبدأ ببطلنا اللى كان سهران في أحدي الفنادق مع عاھره وقضي ليله معها استيقظ في الصباح على رنه هاتفه وكان جده
هو بنوم:نعم يا حازم باشا
الجد:فوق كده وتعالي اخلص في حاجه مهمه مراتك هتجوز
هو:مرات مين 
الجد:قولت فوق وتعالى واغلق الخط قام وهو بيفرك عيونه 
هو:يا أنتِ 
البنت قامت:صباح النور يا بيبي
هو:الفلوس اتحولتلك ويلا برررره خرجت الفتاه بفزع من صوته وهو قام اخذ شاور وركب السياره واتصل بشخص 
هو:الو يا زيد 
زيد:ايوه يا بوص
هو:خلي بالك من الشركه الاسبوع ده 
زيد:ليه في ليله هيقعدك اسبوع كامل 
هو:لا يا خويا مش ليله من اللي في بالك دا ليله شكلها ليله
سوده 
بقلم( شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:ليه 
هو:حازم يا باشا اتصل وقالي تعالى مراتك بتجوز 
زيد:طب هتعمل اي 
هو:هطلقها وتجوز اللي تجوزه 
زيد:يا عم ما يمكن تكون هتحبها من النظره الاولى زي الافلام 
هو:نظره اي يا عم دا انا اتجوزتها وهي عندها عشر سنين ومشيت وسبتها عند جدي ومشفتهاش بقالي يجي عشرين سنه المهم خلي بالك 
[[system-code:ad:autoads]]زيد:اكنك موجود يا بوص 
هو اغلق الخط
في الصعيد 
كان يجلس الجد مع ابنه الكبير 
الابن:هنعمل اي 
الجد:اتصلت عليه وهنعلن جوازهم ومش هتجوز ابن خالها ده متخفش
الابن:خاېف قوي عليها دي بنتي ودي بريئه ومتعرفش ابن خالها عايز منها اي واخاڤ ادم لما يجي يطلقها وانت عارف مبيحبش حد يغصبه واديك شايف لما غصبته يتجاوزها وهو صغير معتش بيجي وبيقولك حازم باشا
الجد بغموض:متخفش مش هيطلقها
بقلم( شغف إلاعصار 🌪️)
الابن:يارب 
فوق عند اللي بيتكلموا عليها كانت تجلس مع اختها 
اختها:ما تقومي يابت تظبطي نفسك ده جوزك جاي 
هي:جوز مين يا شيخه اسكوتي دا مبصش في خلقتي من يوم ما اتجوزني بس خاېفه يطلقني واتجوز ابن خالك الرخم ده انا مش برتاح ليه 
اختها:أنتِ مش شايفه نفسك يا حياه والا ايه دا انت ماشاء الله عليكي جميله دا اول ما بشوفك مستحيل يسيبك 
حياه:وهو هيسيب يا حزينه بنات مصر ويجي يحبني وبعدين مبتسمعيش الاخبار ده كل يوم مع واحده شكل 
اختها:يابت متخفيش جدك مش هيخليه يطلقك
حياه:امانه عليكي اسكتي يا ريم دا عمر ماحد يعرف يغصبه على حاجه 
[[system-code:ad:autoads]]ريم:طب قومي ياختي امك بتنادي 
حياه:يلا ونزلوا للمطبخ
الام(حنان):من الصبح بنادي ده كله يلا خلينا نخلص قبل ما ادم يجي
ريم:حاضر هنخلص بسرعه متخفيش وبدؤا في التنضيف
وبعد وقت وصل ادم وجد جده يجلس على كرسي بكل شموخ وقف ادم بمنتصف ويضع النظاره ويديه في جيوبه
ادم بشموخ:نعم 
الجد:تعالى ناكل وبعدين نشوف الموضوع اللي عايزك فيه ومشي الجد ووراه آدم وجلسوا على السفره وجاء عمه وسلم عليه وادم سلم عليه وجلسوا 
الجد:يلا يا حنان 
حنان جات وكانت تشيل بعض الاطباق
حنان:حاضر يا حاج وبدأت بوضع الاطباق وجائت ريم ووضعت الاطباق اللي معها 
حنان:يا حياه شهلي حبه تعالى يلا  ادم اول ما سمع اسمها نظر إلي طريق المطبخ وجد فتاه في غايه الجمال تسير إليه 
ادم في سره هي دي اللي هطلقها دا كبرت وبقت قمر ووضع إبهامه علي شفيفه وهو ينظر لها من أعلى الي اسفل يخربيتها يا تري هتعمل فيا اي ونظر لها بوقاحه وجلس الجميع 
الجد:اقعدي يا حياه فريح جوزك قعدت حياه بتوتر وكسوف وبدؤا في تناول الطعام وبعد الاكل ذهب الجد و الاب وادم الي المكتب 
الجد:هتعمل اي هتطلقها ولا لأ 
ادم :هطلقها
عمه:يا آدم يابني فكر ثاني 
ادم:فكرت وهطلقها ورنيت علي المأذون وساعه وهيجي
(حياه وريم محجبين)
روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:2

ادم:ايوه هطلقها واتصل علي ابن خالها ده ولا خالتها اللي عايز يجوزها ويجي يتجاوزها وياخدها وامشي انا
الجد بغموض ماشي يا آدم وانت يا عمر (ابنه)قول لحياه تجهز علشان تجوز ابن خالها
عمر:بس يا بوي
الجد:مليش نفذ اللي قولت عليها خرج ادم وعمر ذهب ادم وجلس بالحديقه ووضع قدم فوق الأخري وهو يشرب سيجارته بخبث وهو ينظر أمامه بشرود وبعد أن انتهي من سيجارته قام وذهب الي وجهته
عند حياه دخل والدها وقال لها أن تجهز
حياه:يعني خلاص هتجوز حمزه بس انا مش برتاح ليه
عمر:مش بإيدي يا بنتي 
حياه:خلاص يا بابا متزعلش انا هتجوزه وامري لله واكيد ربنا مش هيعملي حاجه وحشه 
عمر:انا اسف يابنتي 
حياه:متتأسفش يا بابا انت معملتش حاجه خرج عمر قبل ما ينهار أكثر و هي ارتدت فستان جميل ووضعت بعض ادوات المكياج وخرجت وفجأه وجدت نفسها بغرفه ادم 
ادم كان يضع يده على فمها:هشيل ايدي بس لو سمعت نفسك أنتِ حره وهي هزت راسها وضع يده بجيبه واليد الأخري وضعها على الحائط خلفها وكان محاصرها 
ادم:حمزه ده لمسك أو عملك حاجه
حياه بعصبيه لانه يطعمها بشرفها:انا مسمحلكش تكلمني كده انا اشرف منك ومن اللي زيك انا مش زي اللي بيسهروا معاك

ادم:امممم هنشوف هتكوني زيهم ولا احلي منهم وهو يعض على شفتيه السفليه 
زقته حياه وقالت:ساڤل ومسكت مقبض الباب علشان تخرج بس مسكها ادم من يدها وشدها ليه واټصدمت بصدره وهو وضع يده علي خصرها وقال:ومنحرف كمان وهوريكي ده بعدين وأخرج منديل ومسح شفايفها ببطئ وكان يستمتع بذلك وكان يريد برغبه شديده في تقبيلها 
حياه:ابعد كده بتعمل اي 
ادم:اثبتي بمسح الروج ده وقرب من أذنيها وقال بهمس:دلوقت بمسح بمنديل المره جايه بشفايفي يا قمر 
حياه بعدت بكسوف:انت مشوفتش لحظه تربيه 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:ظبطي الحجاب ومبيبنش شعرايه ومتحطيش اي روج ولا تنزلي غير لما ابوكي يطلعلك وخرج وبعد وقت جاء حمزه ابن خالها ووجد ادم يقف بشموخ ويضع أحدي يديه في جيوبه والثانيه يشرب بها السېجاره ويسند على شجره قرب منه حمزه 
حمزه:اهلا بطليق مراتي 
ادم :ههههههههههههههه
حمزه:اي بتضحك من الصدمه
ادم:لا أصل سقف طموحاتك عالي 
حمزه:معلش لازم الواحد يبقي عنده طموح علشان يوصل للقمر وهيبقي ملكي دلوقت يلا اسيبك بقي ومشي 
ادم نظر أمامه ببرود وأكمل سيجارته بعد دقائق جاء المأذون ودخل وكان عدي نصف ساعه ومجاش ادم وفجأه دخل ادم ببرود 
ادم:عايز اجدد زواجي بمراتي يا شيخنا يعني العن زواجنا رسمي 
حمزه وقف:انت بتقول اي 
قرب ادم منه:انت بقي تعالي دي علشان فكرت انك تجاوزها واعطاه لكنه توقعته أرضا ثم سحبه ثانيتا وقفه ودي علشان لما شوفتها منزلتش عينك في الأرض ودي علشان نطقت اسمها ودي علشان تبقي تتغزل فيها ودي علشان فكرت تاخد حاجه بتاعت ادم مش هقولك ادم الصاوي لا هقول ادم بس واكمل ضړب 
ريم :اي الصوت اللى بره ده وطلعت تشوف
حياه:هي مجتش ليه انا هطلع اشوف اي اللي حصل ونزل ووجدت جدها وعمها بيحولوا يحوشوا ادم من علي حمزه 
حياه قربت منه:ادم سيبيه ادم سيبه 
ادم بعصبيه:اطلعي فووووق 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:ادم 
ادم:سمعتيني بقول اي اطلعيييي فوق طلعت حياه وهي مړعوبه من صوته وبعدها بعدوا ادم عن حمزه وحمزه جه علي نفسه ومشي قبل ما ادم يكمل عليه 
كتب ادم زواجه هو وحياه رسمي وخرج للمأذون 
عمر:اي اللي عملته ده ادم وهو بيمسح العرق :علشان يبقي حد يفكر في حاجه تخصني وملكي 
الجد:طب علشان تهورك ده يا روح امك مش هتشوفها مده اسبوع خلي تهورك ينفعك 
ادم :ولا يهمني انا معملتش كده علشان بحبها لا علشان كرامتي ومحدش يقدر ياخد مني حاجه وعلشان دي بنت عمي برده والواد ده انا مبطقهوش
الجد:ماشي يلا روح نام مش ادم ببرود وذهب لغرفته
بعد عده دقائق نزلت حياه تجيب مياه ولما رجعت
حياه پخوف:اي اللي جابك هنا تاني  اعععععععععععع
روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:3

حياه:انت اي اللي جابك 
ادم كان نائم على السرير ويضع يد خلف رأسه ويد علي عينيه 
ادم وهو يجلس علي السرير:اي جاي غرفه مراتي حبيبتي
حياه:مش جدي قالك مش هتشوفني مده اسبوع 
ادم وهو بيعض على شفتيه:وهو انا اقدر اقعد اسبوع مشوفتش الحلويات دي
حياه:انت قليل الادب وساڤل 
ادم :ومنحرف يا حياتي
حياه:انا هنادي على جدي
ادم :نادي بس قبل ما تنادي احب اقولك جدك وابوكي مش هنا وبعدين يلا بقي دلعيني مش انا جوزك وجاي بعد غياب والمفروض بقي تدلعيني وهو بيمسح بإبهامه علي شفتيه وياريت ترقصيلي اصل بحب الرقص وسمعت انو بنات الصعيد جامدين في الرقص وهو بيعض على شفتيه السفليه
حياه:مستحيل افضل معاك في غرفه واحده
ادم وهو ليقوم ويخلع التيشيرت وبانت عضلاته وهو بيقرب وهي تبعد 
حياه:ادم ادم ابعد متقربش 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:ليه بس هو الواحد يشوفك قدامه وميقربش دا تبقي عيبه في حقي وعايز اعرف مين هيبقي احلي أنتِ ولا بتوع مصر وهي بيغمز لها وقرب منها وشالها وضعها على السرير وحوطها بينه وبين السرير وبيقرب علشان يقبلها وهو بيقول:اخيرا هدوق اشوف دول طعم الكريز ولا الفراوله  حياه مسكه المزهريه وخبطته على دماغه وهو أغمي عليه 
حياه وهي بتتنفس:قليل الادب ومنحرف وساڤل وعدلته على السرير وراحت نامت على الكنبه 
عند زيد كان يسهر في شقته في الزمالك مع أحدي العاھړات 
زيد:ما يلا يابت هو احنا جايين نقضيها كلام قومي ارقص
الفتاه:عيوني يا باشا وذهبت وشغلت اغنيه وبدأت ترقص وتتمايل بغنج و زيد يجلس وېدخن سيجارته وهو ينظر لها ببرود ثم بعد انتهاء السېجاره تقدمت الفتاه وانتزعت زراير القميص (ونسيبهم بقي ملناش دعوه بيهم 🤭)
(احم يعني انا طالبه طلب منكم 🙆صغير وواثقه انكم مش هتزعلوني يعني انا طالبه منكم تعملولي فولو في الواتباد اسم الحساب(alasar__1)يعني بجد هكون مشكوره وممنونه ليكم وجزاكم الله خيرا وكمان علشان انتم حبايبي هنزل ليكم على الواتباد قصه كامله رومانسيه 😉وهي بارت واحد واوعدكم هيعجبكم يعني هكون فرحاااانه جدا  )
في الصباح استيقظت حياه على خبط الباب وكان جدها 
حياه:حاضر يا جدو بس ثانيه بس علشان في الحمام وذهبت بسرعه إلى ادم 
حياه:ادم ادم انت يا افندي اددددم وهي بتهز فيه 
ادم:اي في اي اي اللي حصل امبارح
حياه:قوم بسرعه جدي بره لو شافك هيحصل مصېبه بسرعه استخبي 
ادم وهو بيسند على السرير بكافه وقول يتلاعب:خاېفه عليا يا حياتي 
حياه: مش خاېفه وبعدين ده وقته قوم بسرعه استخبي وراء الباب وانا مش هخليه يدخل قوم بسرعه وقف ادم وذهب وقف خلف الباب وحياه فتحت الباب نصفه 
الجد:ده كله يا حياه
حياه بتوتر:معلش يا جدو كنت باخد شاور 
بقلم ( شغف إلاعصار 🌪️)
وفجأه شعرت بيد ادم تتحسس على ظهرها بحنيه 
الجد:أنتِ كويسه 
حياه وهي بتبعد ايد ادم:اه يا جدو الحمد لله
الجد:ادم جالك امبارح 
حياه:ادم لا يا جدو ادم ميجيش هو اكيد بيحترمك وبيحترم قراراتك وعمره ما يجي ولو جه انا مش هدخله ساعتها زغزغها ادم وقال بهمس :كذابه
الجد:مالك يا بنتي بتضحكي ليه 
حياه بغيظ من ادم:اصل افتكرت نكته 
الجد ماشي يا بنتي انا هنزل 
حياه:ماشي يا جد نزل جدها وهي قفلت الباب براحه وتنفست الصعداء
حياه بعصبيه:انت يا بني ادم كنت هتكشفنا وهنقع في مصېبه 
ادم:بيبي انتِ مټعصبه ليه كده العصبيه غلط عليكي وقرب منها وحصرها بين يديه والباب وقال وهو بيغمز ويعض على شفته:بقولك اي تعالى نكمل موضوع دي طعمهم اي وهو يضع صباغه على شفايفها 
الجد :ادددددددددددددددددددم

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:4

نزل ادم لجده وقعدوا شويه علي بال ما الفطار يجهز
حياه:جدي الفطار جهز 
الجد:جايين اهو وذهبوا للفطار
الجد:ادم 
ادم:نعم 
الجد:بعد الفطار هتروح تشتغل في المزرعه 
ادم قعد يكح 
حياه:خد اشرب براحه وبتخبط على ظهره 
ادم:انا مش موافق
الجد:ده اللي عندي
ادم:ولو قولت لأ 
الجد:انسي حياه 
ادم بعصبيه:ازاي يعني حياه مراتي 
الجد:مراتك اه بس انا جدها ومش هتروح معاك مصر غير
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
بمزاجي وعلشان تخدها هتشتغل في المزرعه مده اسبوعين 
ادم:طب افرض اشتغلت هشتغل اي 
الجد:بوظيفتك ولا نسيت انك دكتور بيطري 
ادم :بس انا مش عايز 
الجد:معاك مهله ساعتين تفكر وقولي قرارك 
ادم نظر لطبقه بغيظ وسمع ضحكه حياه المكتوبه مال على أذنيها وقال:اضحكي ياختي اضحكي طب والله لهتطلع عليكي اللي جدي بيعمله فيا بس استني 
الجد:كل يا آدم وسبب البت تاكل 
ادم اكل وذهب الي الحديقه ورايح جاي يكلم نفسه ويقول:انا ادم اتغصب على حاجه طب مش شغال بقي يلا 
وبعد قليل ذهب لجده 
ادم :انا موافق 
الجد:طيب روح البس اللبس اللي الغفير هيبعته على غرفتك 
ادم :طيب وذهب إلى غرفته وبعد قليل نزل لابس اللبس 
الجد:تعالي يلا هاخدك على المزرعه 
ادم:حاضر بس ثانيه 
الجد:طب بسرعه
ذهب ادم المطبخ وكانت حياه هناك فقط اقترب ادم منها بعد ما اتأكد انو محدش جنبهم ومسك ايديها وشدها على صدره واحتضن خصرها 
ادم وهو ينظر لعيونها:ها مفيش تصبيره لليل كده 
حياه:ادم عيب كده ممكن حد يدخل ويشوفنا كده 
ادم:ما اللي يدخل يدخل اي مراتي يلا هاتي كده تصبيره تخليني اشتغل كويس كده وهو بيغمز لها 
حياه:قليل الادب 
ادم: اقترب وجهه من وجهها وسمع نداء جده
ادم:الراجل ده مش ناوي يسيبني في حالي 
حياه كانت تكتم الضحكه على منظر ادم 
ادم خلينا نكمل واقترب وقبلها قبله سريعه وقال قبل ما يطلع من المطبخ دي حاجه علي السريع كده وغمز لها وخرج لجده 
حياه:ساافل 
دخل ادم المزرعه وجده سابه 
احد العمال:انت الدكتور الجديد 
ادم:اه 
العامل (حسن):كويس البقره جوه محدش عارف يقرب منها من الثور مش مخلي حد يقرب منها والبقره حامل ومش عارفين نقرب منها بسبب الطور و الجنين نصفه طالع والنصف الثاني لسه جوه بطنها 
ادم :طب يلا بسرعه دخلوا شافوا الثور مش رادي يخلي حد يقرب من البقره 
ادم خلاهم يبعدوا وبدأ يقرب والثور شافه وبيقرب منه 
ادم:يا متخلف افهم مراتك حامل ولازم نطلع ابنك انت مش نفسك تشوف ابنك ها 
الثور بيقرب وادم يبعد :خلاص ياعم هاخد انا الولد طلما انت مش عايزه 
العمال كانوا ميتين من الضحك على ادم ومنظره وكلامه 
ادم:اي دااا هي البقره دي خانتك يسطا علشان كده انت بتعذبها خلاص ياعم نطلع الولد وتجوز عليها وانت الله اكبر عليك الف بقره تتمناك وانت طول بعرض وعندك حبه شعر نزلين على عينك اي مزز من الاخر يسطا خليني بقي نطلع الولد وابقي اصرف معاها مراتك وانت حر بيها الثور يقرب من ادم وادم يبعد لما خرجوا من المزرعه ادم لقي الثور بعد وبيخبط برجله على الأرض ونزل دماغه وفجأه لقي الثور بيقرب عليه بسرعه طلع ادم يجري وهو بيقول 
ادم:خلاص ياعم مش عايزين نطلع الولد سيبه اصلا العيال دول صداع وانت شكلك هادي ومبتحبش الصداع الحقووووني ويجري والثور يجري ادم :منك لله يا حياه اكيد هي البومه اللي في حياتي اه معتش قادر اجري اي يسطا انت مهبطش اي بتروح الجيم طب قولي بتروح فين اروح معاك ياعم بقي حرااااام عليك وبيجري وفجأه وقع على الأرض وكان فيه بركه مياه وقع فيها لقي انو الثور قرب طلع يجري 
الغفير راح الجد 
الغفير:يا بيه يا بيه 
الجد:اي يا عبد الستار 
عبد الستار وهو بينهج:ادم بيه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الجد:ماله 
عبد الستار:الثور بيجري وراه
الجد قام مڤزوع وطلع بسرعه ووراه عبد الستار 
حياه سمعت الغفير 
حياه:يارب استرها يارب 
ريم اختها:مالك يا حياه 
حياه: لا لا انا لازم اروح له ومشيت
ريم:مالها دي حاضر يا ماما جايه وذهبت 
عند ادم كان وقع كذا مره وبقي وجهه مليان طين وهدومه 
حياه:ااااادم 
ادم:اي اللي جابك روحي البيت 
حياه:مش همشي 
ادم:يا بومه هو انا رايح الملاهي أنتِ مش شايفه الوضع 
الثور شاف حياه وساب ادم وقرب من حياه 
حياه بدموع:ادم ادم دا بيقرب مني 
ادم:احسن احسن والله بيفهم علشان تبقي تيجي 
حياه:ادم يا آدم الحقني
ادم: بس يا بت بقي مۏتي بسكوت بطلي رغي وهو بيحب يعمل شغله بهدوء مۏتها بهدوء يسطا هي سكتت اهي الثور بيقرب من حياه وحياه بتبعد 
ادم وقف ومشي لوره وبيبعد 
حياه:تصدق انك واطي انا اللي غلطانه اني جيت كنت سيبتك ټموت يلا اهو بسبب هبلي ھموت اععع انا مش عايزه اموت بسبب ثور اععععع الحقوني 
الجد :امسكوا الثور بسرعه
فجأه لقوا ادم بيجري ناحيه الثور بسرعه عاليه ونط وركب عليه ومسكه وبقي يحاول يسيطر عليه وكان صعب جدا لانه كان هيقع كذا مره لغيت لما سيطر عليه ومسكوه وراح طلع الجنين من البقره ذهب إلى البيت ودخل غرفته اخذ شاور وخرج وجد حياه
ادم:اي اللي جابك مش خاېفه من جدي 
حياه:جدي اللي طلعتي اديك المرهم ده علشان اكيد اتعورت 
ادم قرب وخلع التيشيرت ونام علي بطنه وقال يلا ادهنيلي ظهري 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه عرفت انو مش هيعرف وقربت منه وبدأت تدخن ليه ادم كان يشعر بالۏجع لكن كتم صوته 
فجأه ادم شد حياه وخلالها تحته وهو يعتليها 
حياه:ادم ابعد ليه مخلصتش الچروح اللي في ظهرك
ادم قبلها من شفايفها قبله سريع :هششش 
سرح بعيونها ډفن رأسه بعنقها وبدأ بعضها ثم ذهب وقبلها من شفايفها بقوه ثم بحنيه وفجأه بعد عنها قبل أن يتمدي 
ادم :اطلعي بره 
طلعت حياه 
ادم جاله اتصال من زيد 
ادم بعياط:ايييييييييه
.........

ادم:شوفتوا الثور الۏحش عمل فيا اي يا فنزاتششششي 🥺🥹 يرضيكم ده 🙂علشان انا محترم ومؤدب وخلوق غيران مني اكيد🤭🔪

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:5

ادم بدموع:أييييه 
زيد:انا خسړت وعيط
ادم:طب اهدي بس كده اهدي وقول خسړت في اي
زيد:جيم ببجي
ادم:تصدق اني غلطان اني فتحت عليك انت حلال فيك ياض البلوك واغلق وعمله بلوك ونام صحت حياه على اذان الفجر وذهبت لتتوضي ونزلت الجنينه ادم استيقظ بفزع بعدما رأي كابوس ونزل يشم هواء في الجنينه وجد حياه تجلس تتشهد خلف الاذان 
ادم:بتعملي اي 
حياه:هصلي الفجر بقولك اي ماتيجي تكون امامي ونصلي جماعه 
ادم بتوتر:لا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:علشان خاطري يا آدم 
ادم:طيب وذهب ليتوضي وذهبوا الجنينه 
ادم:طب نصلي جوه 
حياه:لا بحب اصلي هنا تحت النجوم كده المكان بيبقي جميل 
ادم:ماشي وبدأ في الصلاه وادم كان صوته عذب جميل للغايه 
حياه:صوتك حلو 
ادم ببرود:عارف 
حياه :انا هطلع انام وذهبت الي غرفتها وخلعت الازدال وجدت من يدخل ويغلق الباب 
حياه:انت اي اللي جابك روح نام 
ادم:وانام يعني واسيب مراتي وبعدين مفيش مكافأة ليا اني صليت بيكي 
حياه:عايز مكافاه يا دوني 
ادم:دومي شطا عليكي واضح انو هندلع انهارده 
حياه:بس ثانيه بس ادخل الحمام 
ادم:براحتك يا جميل 
دخلت حياه الحمام وبعد قليل انفتح الباب وتضع حياه يد خلف ظهرها ويدها الثانيه شاورت لادم بتعالي 
ادم وهو بيخلع التيشيرت:الله اكبر ايوه كده انا بحب مراتي تبقي منحرفه معايا عايزك تبقي من هنا ورايح معايا حياه المنحرفه 
حياه:حاضر يا دومي يا حبيبي قرب منها ادم وخارجها من الحمام وفجأه رشت حياه في وجهه ادم صابون الحلاقه ادم وهو بيرجع ويمسحه من وجهه 
ادم:اه الحياه الكلب طب استني عليا بس 
حياه بضحك:بطل قله ادب 
فجأه وقف ادم وبيقرب منها 
حياه پخوف:ادم ادم انت يتقرب ليه ادم 
ادم بغمزه:مش كانت من شويه دومي وحبيبي وأكمل وهو يعض علي شفتيه لا انا احب مراتي تبقي منحرفه معايا وبيقرب وحصرها بين الحيطه ودراعه والدراع الاخر علي خصرها
ادم بهمس في أذنها:اللي يلعب مع الثعبان يستحمل سمه والا اي يا حياتي ووضع شحمه أذنيها بين شفتيه ونظر لها 
حياه بهيام:ا  ا ا ادم اب اب ابعد
ادم قبلها من رقبتها ثم نظر لشفتيها وقبلها ثم سند جبينه على جبينها وقال بغمزه:دي حاجه خفيفه على بال ما نروح بيتنا يا حياتي 
حياه وزقبته:كده عيب وابعد وانا هقول لجدي 
ادم وشمالها وحطها علي السرير ونام واخدها بحضنه 
حياه:ابعد كده وقوم البس التيشيرت
ادم:لا ونامي بقي 
حياه:انت مكابش فيا كده ليه سيبني
ادم:اثبتي بقي ونامي 
حياه استسلمت ونامت 
في الصباح الباكر 
استيقظت حياه ونظرت لادم 
حياه:هو حلو ومز بس لو يبطل قله أدبه واقتربت منه وقبلته على خده بسرعه وفجأه وجدت أنه يعتليها 
ادم:كنتي بتعمل اي فيا يا لئيمه 
حياه:مبعملش ابعد كده خليني اعمل الفطار 
ادم:لا كنتي بتبوسيني يعني علشان انا مؤدب ومحترم تستغليني وانا نايم 
حياه:انت محترم انت ابعد ابعد وهو قام وهي قامت نزل ادم 
وجد الغفير يجري له 
الغفير وبياخد نفسه :ادم بيه الحق 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:اي في اي 
الغفير:المهره بتولد ومحتاجينك 
ادم :طب يلا وذهب مع الغفير 
ادم ذهب وحاول يطلع الجنين مش عارف 
ادم المهره:هو أنتِ ماسكه في ابنك كده ليه خلينا نطلعه وهنسيبه ليكي ونمشي يلا 
وبدأ ادم يطلع الجنين وبيشد طلع الجنين وهو وقع على الأرض وملابسه أصبحت مليئه بالطين ووجه وسمع صوت حد بيصوره 
ادم:انت 
هو:مسخررررره هههههههههه

يا تري مين المجهول ده ؟؟
رأيكم 💙🙂
ادم:بفكر يا فنزاتششششي بكره مخليهاش تنزل بارت رأيكم اي🤭🙂💙
علشان هي شكلها كده في الاسبوعين اللي هشتغلهم جدي مسلطها عليا وهتاخد حق البت حياه بس لاااااا انا استرونج مان🤭

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:6

ادم:انت يا زفت بطل تصوير
زيد:لا دي فرصتي دا امي دعيالي انهارده شكلك مسخره ههههه قام ادم ومسكه من رجله وقعه 
ادم:اهو بقيت زيي هههه 
زيد:ادم طب اهو ورمي عليه تراب 
ادم:انت قدها 
زيد:اه 
ادم وحدف علي مياه زيد حدفه بالطين 
الجد:انت بتلعبوا قوموا ورايا قام الاثنين وهما بيبصوا لبعض بغيظ دخلوا البيت 
الجد:غيروا هدومكم وتعالوا ذهب الاثنين وغيروا ونزلوا 
الجد:انتم صغار علشان تعملوا كده 
ادم:هو اللي بدأ 
زيد:ما انت وقعتني 
الجد:بااااس كفايه وانت يا زيد زمانك جاي من السفر تعبان هخلي ندي تجهز الأوضه 
زيد:شكرا يا جدووو يا عسل انت 
مشي الجد 
ادم:اي اللي جابك
زيد:هو انا اقدر ابعد عنك يا دومي
ادم:هو انا خلفتك ونسيتك ولا انت مراتي وانا معرفش
زيد وهو بيحط رجل على رجل:هو انت تقدر تخلف واحد في شياكتي وحلاوتي يابني فين بقي مراتك اللي بعدك عننا 
ادم وهو بيقوم ويقف قدامه وميل عليه:زيد انا بحذرك لسانك يخاطبها أو تذكر اسمها فاهم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اي يسطا مالك اتحولت كده لي يا عم فك دا انا هيبقي عم العيال
ادم في نفسه بحصره:وهي العيال هتيجي ازاي و هي مصدرالي وش البومه 
زيد:وااااد يا آدم 
ادم:صوتك يا زفت عايز اي 
زيد وهو بيغمز:سمعت انو الصعيد فيها مزز يسطا الكلام ده حقيقي
ادم وهو بيقعد جنبه:ايوه ياض يا زيد في شويه بنات اي مقولكش
زيد وهو بيقف ويتنطط:اشطاااااا 
ندي وهي بتبص بإستغراب:مين ده وبيعمل كده ليه
ادم:معلش اصل هو عنده تأخر في نمو عقله 
ندي :ياعيني بس اللي يشوفه يقول عاقل 
زيد:اي يا ست انا كويس دا كذاب وبعدين الا أنتِ مين يا قمر اقولك انا عارف أنتِ الشغاله اموووت انا في الشغلات 
ندي:شغاله في عينك يا احول انا بنت عم ادم ومشيت 
ادم:تستاهل قوم يلا روح نام 
زيد بصوت أنثوي:حاضر يا بيبي ومشي
ادم:أما اروح اشوف ام العيال وذهب للاوضه وجدها تأتي بملابس 
ادم:ناويه تهاجري والا اي 
حياه:لا يا خفيف داخله اخد شاور 
ادم وهو بيقرب ويخلع التيشرت
ادم بغمزه:مش عايزه مساعده 
حياه:لا وفتحت الباب ولسه هتدخل مسكها من يديها وسحبها واټصدمت بصدره وحاوط خصرها بيده 
ادم:لا لازم اساعدك 
حياه:ادم ادم بطل رزاله وابعد لو سمحت 
ادم:ولو مبعدتش يا حياتي
حياه:ادم هقول لجدي 
ادم:قوليلي واسكوتي خليني اركز وهو بيعض على شفتيه
حياه:ابعد كده خليني اشوف جدي بينادي عليا 
ادم:مش هبعد 
حياه:ب اه ادم بدأ يقبلها من رقبتها بنهم 
حياه:ادم يا آدم بتوجعني ابعد 
ادم رفع وجه وقبلها من شفايفها بنهم شديد 
حياه فاتت منه بسرعه ودخلت الحمام 
ادم:ماشي يا حياه
عند زيد دخل غرفه :الله حلوه قوي الغرفه دي ورمي نفسه على السرير وسمع حد بيغني 
زيد:دا كمان الأوضاع بتغنيلي دا واضح انو الاوضه اعجبت بيا قام وخلع التيشيرت اكيد لازم تعجب بيا دا انا قمرر الله اكبر عليا وفجأه سمع فتح باب ينظر وجد ندي تخرج وهي لابسه بشكير قبل الركبه بقليل وبتنشف شعرها وبتغني وتقول:اول مره تحب يا قلبي و اول يوم اتهني 
زيد وهو بيقرب ويقول:بما علي ڼار الحب قالولي ولقيتها من الجنه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ندي:اعععععععععع ورمت الفوطه زيد قرب ووضع يده على فمها 
زيد:هششش هتفضحينا انا هشيل ايدي بس لو صوتي انت حره وبعد يده 
ندي بعصبيه:انت اي اللي جابك هنا 
زيد ببراءه:رجليا و بدأ يقرب منها وهي تبعد:بس الأوضاع جميله وجدران الاوضه وعيون الاوضه وشعر الأوضه وعض علي شفتيه 
ندي:انت قليل الادب اطلع بره لو سمحت 
زيد قبلها من خدها بسرعه ومشي
زيد وهو عند الباب:مع السلامه يا عسل وفجأه
زيد:اااااااااااه
زيد:رحبوا بيا انا افضل من ادم صح ها ها اكيد هو في في طعامتي يعني 🙂🤭
ادم:بس يلا هما بيحبوني انا 🙃
زيد:انت بتحبها مين ها 🥹
ادم بصوت واطي:(قولوا ادم )

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:7
الجد:ولااا يا زيد بتعمل اي
زيد:انا بشوف القمر 
الجد برفعه حاجب وسخريه:وهو القمر مبيتشفش غير هنا
زيد:اصل الاوضه دي وشباك الاوضه دي بيطلوا على القمر 
الجد:هعمل نفسي مصدقك ومشي
عدي بعض الوقت وذهب ادم وزيد الي المزرعه
زيد:طب انت دكتور وجاي تكشف على البهائم وخدني ليه معاك 
ادم:اهو كيفي كده واسكت بقي
زيد:دومه يا دومي 
ادم:عايز اي 
زيد:ماتيجي توريني البلد وحلاوه البلد
ادم:البلد ولا بنات البلد
زيد:دائما قفشني 
ادم:طب استني هخلص الحاله ونروح سوا
زيد:اشطا
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
وبعد وقت خلص ادم ومشي هو وزيد 
زيد:واد يا ادم انت يلا
ادم:عايز اي يا زفت 
زيد:شايف الصاروخ ده 
ادم:شايف اي انا مش شايف غير واحده ست من ظهرها بس 
زيد:انت ايش دخلك في مقايس الجمال اسكت انت وخلينا نمشي وراها 
ادم:طيب يا دنجوان وظلوا يمشوا وراء الفتاه وكانت كل شويه تبصلهم ومكنش باين غير عيونها وتغمز ليهم وصلوا لبيت وتقدم منها زيد 
زيد:اي ياقمر لفت وجهها ولسه مغطيه وجهها 
الفتاه:بس بقي بكسف 
زيد:هو فيه قمر بيكسف برده ها مش هنشوف وجهه القمر 
الفتاه:طبعا وسالت الشال وكانت فتاه تضع مكياج كثير وشكلها كان مرعب وقالت ها اي رأيك 
زيد وقف مصډوم 
الفتاه:ابوووي ابووووي
الاب:اي يا عديله في اي 
عديله:عريسي اهو يا بوي 
زيد فاق من الصدمه:عريس اي دا انا مطلق اربع مرات ومجوز عشره ادددم اطلع اجري بسرعه وطلعوا جري هو وادم 
عديله:عريسي يابوي هاتهولي يا بوي
الاب:متخفيش عجيبه وطلع جري وراهم 
ادم:دي آخره اللي يمشي وراك 
زيد:انا جزمه وحيوان انا اسف بس اجري بس 
وطلعوا يجروا وصلوا البيت ودخلوا قعدوا 
الجد:مالكم كده 
زيد:لا أصل كان في ثور هايج وسيطرنا عليه فتعبنا 
الجد:طيب 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم مشي وذهب للمطبخ وكانت هناك حياه لوحدها اقترب منها وحضنها من الخلف 
ادم:بتعملي اي 
حياه:بعمل اي يعني بطبخ وابعد كده خلص
ادم:مش هبعد ومسك يدها وأصبح يقلب الطعام معها ويده علي يدها وهو يعض ويقبلها من رقبتها 
حياه:ادم ادم ابعد يا آدم حد يدخل علينا 
ادم ولفها وشمالها وحطها على الرخاميه ومسك وجهها بين يديه 
ادم:ما اللي يجي يجي انت مراتي واقترب وقبلها من شفايفها 
زيد:احم احم 
ادم خلي حياه خلفه ولف جسده ناحيه زيد 
ادم:عايز اي يا زفت 
زيد:معلش وطلع جري من المطبخ 
حياه قامت بسرعه من المطبخ 
ادم:استغفر الله العظيم جدها مره والزفت ده مره
عند زيد طلع الحديقه وقعد حط رجل على رجل وشاف ندي معديه من أمامه 
زيد:بس بس 
ندي:نعم 
زيد:خودي يا شاطره هنا 
ندي:استغفر الله العظيم انت يابني عايز مني اي 
زيد قام وبيقرب منها وهي بتبعد 
ندي:انت بتقرب كده ليه 
زيد بغمزه:علشان اكون قريب من القمر 
ندي و كانت لسه هتجري  كانت هتقت بس لحقها زيد ومسكها من خصرها وقومها وحاوط خصرها وقبلها من خدها قبله سريعه وهي نظرت له پصدمه وسرعان ما مشيت من أمامه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد وهو يعض على شفتيه:صاااروخ يابوي 
كانت العائله مجتمعه على الاكل دخل فجأه شخص وتقدم من حياه وحضنها ولف بيها 
ادم كان هيقوم يكسر يده اللي لمست حاجه بتاعته زيد مسك أيده وبصله بصه بمعني اهدي وفجأه وجدوا الشخص ملقي على الأرض 
ادم بعد ما أعطاه لكنه توقعته أرضا امسك يد حياه بعصبيه وفجأه الجد قال:نوح حبيب حياه...........

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:8

الجد:نوح حبيب حياه 
ادم پغضب وعصبيه:ازاي يعني يا جدي 
الجد وهو بيقوم نوح اللي ادم ضربه وقعه على الأرض :قوم يا ولدي معلش هو ادم ابن عمها بيغير عليها شويه ابن عمها بقي وبيخاف على شرفه
نوح:لا عادي بس أيده طلعت تقيله بس يا ابو نسب انا هتجوزها تأقلم بقي على الوضع الجديد والا اي حياتي 
ادم وهو يمسك يد حياه وبيطلع على السلم بسرعه ويدخلها الغرف ويقول بعصبيه 
ادم:اياكي يا حياه تطلعي من هنا والزفت ده سمعااااني 
حياه مبتردش 
ادم بعصبيه:سمعااااني يا روح امك 
حياه منتفضه من صوته :س سامعه
ادم قفل عليها وخرج من القصر ولحقه زيد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
نوح الجد:ماله ده 
الجد:اصل يعني انت عارف ده ابن عمها وبيخاف عليها وكده 
نوح:طب قولت اي يا جدي في الموضوع اللي قولتلك عليه 
الجد بخبث:موافق يا ولدي هو انا هلاقي حد احسن منك لحياه (شكل الحاج عايز يودع الدنيا بدري😂)
عند ادم مشي بالسياره وهو مش عارف رايح فين بس منظر نوح وهو عايز ياخد منه حياه كان بيخليه يزود السرعه ويتعصب أكثر وزيد كان بيلحقه وبينادي عليه وادم ميردش لغيت لما وقف ادم في مكان ما ونزل من السياره ونزل زيد 
زيد:بتحبها 
ادم :لا 
زيد:امال غيران ليه 
ادم:انا مش غيران بس مش عايزها تروح مني هي ملكي 
زيد:الصراحه الواد نوح ميتفوتش يخربيت جماله ادم وهو بيقرب من زيد ونزل فيه ضړب 
زيد:ياوااااد ھموت في ايدك ايدك تقيله كده ليه ادم وهو بيقوم من عليه 
ادم:علشان تبقي تجيب سيره الزفت ده 
زيد:طب هتعمل اي 
ادم:هخليه يطفش بس استني بس ويلا نروح القصر وذهبوا ووجدوا حياه تجلس بجانب نوح ويضحكون ادم وهو بيقرب ويشد حياه جامد من ايديها ويسحبها وراه ويدخلوا غرفتهم ويغلق الباب 
ادم وهو بيرميها على السرير ويقترب منها وهو بيفك زراير القميص:اي اللي خلاني مبتسمعيش كلام جوزك وتنزلي 
حياه:ا ا انت مالك انزل براحتي انا مش عصفوره حپسها 
ادم وهو يقترب بعد ما نزع القميص:لا أنتِ عصفورتي وملكي وتعالي بقي اعقبك على عدم سماع كلام زوجك زقته حياه وقامت بسرعه ناحيه الباب وبتحاول تفتح الباب ويقترب منها ادم ومسك يدها وشدها اڼصدمت بصدره ميك ايديها وحطها على كتفه وكان ماسك خصرها بيديه الاثنين ويهمس بإذنيها ويقول:انت مراتي انا وبس انت ملكي فاهمه ووضع شحمه اذنها بين شفته وهي شعرت بكهرباء تسير بجسدها ثم نظر لوجها وقال:انت حياه الادم وقام بتقبيلها من شفايفهت بقوه ليثبت انها ملكه وبعد دقائق سند جبينه على جبينها وقال:قسما بالله يا روح امك لو لمحت طيفك بس وهو موجود انت حره وذهب وارتدي القميص ونزل تحت 
حياه:طب والله لتنزل يلا وأشوف هيعمل اي ونزل 
نزل ادم وقعد  بجانب نوح بس كان فيه مسافه ووضع رجل على رجل ولبس النظاره وبيشرب سجائر 
نوح :ابو نسب 
ادم ينظر له ببرود ويقول:معنديش اخوات بنات فقول ادم 
نوح:ليه مش حياه بمثابه اختك 
ادم:بمثابه مش اختي 
نوح:مش هتفرق انا وهي اصلا بنحب بعض بقالنا اربع سنين 😏
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم قاعد هينفجر قال ببرود:هو جدي مقلش حاجه 
نوح:اه قال انو موافق تجوز حياه ادم وقف زي مايكون لمس ڼار وذهب الي مكتب جده ودخل وكان عمه أبو حياه موجود 
الجد بخبث:اقعد يا آدم 
ادم قعد وقال:ازاي مقلتوش الزفت اللي بره ده انو حياه مراتي
عمه:علشان احنا مفكرينك هتطلقخا علشان كده مردناش نقوله علشان نضمن لها عريس حلو 
ادم بعضبيه:بس خلاص انا مش هطلقها قوله بقي 
الجد:حياه مش بتحبك وبتحبه 
ادم وقف بعصبيه:اكسر رجليها لو عرفت انو بتحبه وخرج بعصبيه 
العم:ليه عملت كده 
الجد:هتعرف بعدين متخفش 
عند نوح كان يجلس وبجانبه حياه يضحكون كان يذهب لهم ادم بعصبيه جه زيد ومسك أيده وقاعده ڠصب عنه بجانبه 
زيد:منور يا بشمهندس نوح 
نوح وهو ينظر لحياه:منور بأصحابه حياه انكسفت
ادم كان بيحاول يقوم يكسر دماغ نوح بس زيد كان ماسكه جامد 
ادم:سيبني سيبني هفهمه غلطه براحه بس سيبني وبيحاول يفك نفسه 
زيد:ياعم اثبت بس كده علشان تحاول تصرف 
ادم :هدينا هنعمل اي بقي 
دخلت ندي عليهم اول ما شفها نوح قام وقال 
نوح:ندوووش قلبي وحضنها كبرتي يا بت وبقيتي قمر 
زيد كان قاعد بيولع وكان هيقوم يكسر رجل وايد نوح مسكه ادم 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم بسخريه:اهدي خلينا نفكر يا عم الحبيب 
زيد بعصبيه:مفيش اهدي دا انا هكسر دمغها بس استني عليا بس سيبني يا آدم سيبني 
ادم سابه وقال:اتصرف ياخويا 
زيد :ندي تعالي عايز اقولك حاجه ندي استغربت بس راحت وراه دخلوا تحدي الغرف زيد بعد ما هي دخلت قفل الباب ومسكها من ايديها جامد وقرب منها وقبلها من شفايفها 
زيد:انت ملكي 
ندي اڼصدمت وضړبته كف؟؟؟؟!!

روايه :صغيره بين يدي الادم
Part:9

وندى ضړبت زيد كف وطلعت من الغرفه تبكي وهو كير اي شئ قبله بره بقي كان الجو مشحون بين نوح وادم كانوا بيلعبوا شطرنج 
ادم:الفيل ممكن يدوس على الحصان ومش هيقومه 
نوح:الحصان ممكن يمشي من قدامه وفاز نوح 
ادم:يبقي الاحسن ليه ميقفش قدام الفيل وفاز ادم (الله عليك اجدع😂)
جه الجد وقعد معاهم ونوح وادم كانت نظراتهم لبعض قاتله 
ادم:انا هروح الشغل يا حازم باشا 
الجد:مش بتاكل 
ادم:مش عايز نفسي مسدوده ومشي 
عند زيد خرج وذهب لمكان ما 
ادم كان بيشتغل ونيران الغيره ټحرق قلبه انو حياه هناك في القصر مع اللي اسمه نوح وكان بيتعصب على العمال على اتفه الاسباب 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
خلص اليوم ورجعوا بليل معادا زيد اللي لسه مرجعش
دخل ادم لقي نوح يجلس وحياه أيضا بي كانت بعيده عنه 
ادم:مش ليكي اوضه تقعدي فيها يلا اطلعي
حياه:بس 
ادم:مبسش خلصي اطلعي 
نوح:انت ازاي تكلمها كده 
ادم:ملكش فيه وانت لسه واقفه اطلعي 
طلعت حياهنوح وهو يقترب من ادم:انا مسمحلكش تكلمها كده 
ادم وهو يمشي من أمامه ببرود ناحيه الجنينه :تسمح ولا متسمحش غور من وشي دلوقت وخرج 
خلع التيشرت وجلس في الحديقه وهو ېدخن بشراهة وينظر الي شرفه اوضه حياه تقدمت منه ندي وهو متوتره 
ندي:ممكن تلبس التيشرت مسك ادم التيشرت ولبسه وقال نعم يا ندي
ندي بتوتر :زيد 
ادم:ماله زيد 
ندي:ليه مرجعش لغيت دلوقت 
ادم:متقلقيش هشوفه 
ندي:ماشي ومشيت خلع ادم التيشرت ثاني وحاول يتصل يزيد 
ادم :مبيردش ده ليه وبعدها لقي زيد بعتله رساله بيطمنه عليه وأن في مكانه اللي بيرتاح فيه وهيرجع الصبح ادم اتطمن وذهب وجاب حاجه وفرشها في الجنينه ونام عاري الصدر ويديه خلف رأسه وهو ينظر للنجوم وبعدها شعر بتعب بجسده وشعر بسخونيه جامده ومش قادر يتحرك وقد استسلم للتتعب ونام وعدي بعض الساعات قامت حياه من النوم بفزع ملقتش ادم جنبها قامت تشوفه نزل الجنينه لقيته نائم على الأرض قربت من بفزع لقت جسده بارد ووجه سخن  خاڤت جدا عليه 
حياه:ادم ادم فوق يا آدم فوق لكن ادم لا حياه لمن تنادي حاولت تسنده وتقويمه لغرفتهم وبعد عناء نجحت وحطته على السرير وراحت جابت كمادات وعملتله كمادات وبعد وقت لقت ادم بيتنفض على السرير جامد وبيهولس وبيعيط ايوه ادم بيعيط حياه خاڤت معرفتش تعمل اي بقت ټعيط 
ادم فتح عينه وقال بتعب:حياه متسبنيش خليكي معايا ونام ثاني حياه مسحت دموعها وقربت منه ومئات عليه وحضنته وقالت بعياط:مش هسيبك بس انت فوق والنبي وبعدين ومسكت كتفه وبتهزه بقوه وتقول:ادم ادم فوق انت ادم الرخام قوم رخم عليا انا موافقه يلا قوم وبعدها مسحت دموعها وقالت مش هيتسلم ورحت حملته على ضهرها وعافرت لحد الحمام ووضعته في البانيو وجابت تلج وحطته في البانيو وشغلت المياه البارده ووضعته قليلا ثم خرجت ووضعته على السرير وذهبت وفضلت تعمله كمادات وقرأت له قرٱن ثم واخيرا نزلت السخونيه اطمأنت حياه وصلت الفجر ثم ذهبت واحتضنته ونامت في الصباح استيقظ ادم وهو يمسك رأسه بۏجع 
ادم:اي اللي حصل انا كنت نايم تحت وبعدين شاف حياه وهي تحتضنه 
ادم :البت قلبها جمد وحضنتني الله اكبر دخل اخد شاور وغير ملابسه ولكن السخونيه مكنتش راحت كلها وخرج استيقظت حياه 
حياه :ادم انت كويس
ادم: طبعاً هكون كويس طلما شوفت القمر ده 
حياه:ادم هو ادم وهيفضل طول عمره ادم 
ادم:امال يعني أما اكبر هكون حسن ما هكون ادم 
حياه وهي بتقول:حاسب يلا علي الظرافه اللي انت فيها 
ادم:طبعا لازم اكون ظريف مع واحده نكديه شبهك يا بومه حياه وهي تمسك المخډره وتقترب منه وټضرب
حياه:انا بومه يا غراب 
ادم:ابعدي يابت ابعد وفجأه وقعت حياه واعتلها ادم 
ادم وهو بيغمز لها:انت اللى جتيلي برجلك 
حياه بتوتر:ا ا ادم ابعد 
ادم:مش هبعد غير لما تبوسيني 
حياه:مستحيل 
ادم:خلاص خلينا كده 
حياه:طيب وقربت منه وقبيلته في حدوده بسرعه 
ادم :وحياه امك اي ابن اختك 
حياه:اي
ادم بغمزه:البوس كده وقبلها من شفيفها وبعدين بعد عنها وكان هينزل 
حياه:ادم متنولش انت تعبان لسه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:يابت انا صحيتي فل تحبي اوريكي وهو بيغمز لها 
حياه:تصدق اني غلطانه ودخلت الحمام وقفات بابه جامد
نزل ادم وهو يضع يده بجيبه ويرتدي النظاره وينزل وهو بيصفر شاف نوح قلب ادم عيونه بملل ونزل قعد ومسك الجرائد وعمل نفسه مثقف وبيقرأ 
نوح:السلام عليكم 
ادم :وعليكم السلام يا اخ نوح 
نوح:اخ اي دا انت بتحترمني 
ادم:مش هحترمك ليه يعني 
نوح:علشان غيران مني مثلا 
ادم بضحك وهو يخلع نظارته:انا ادم هغير ومن مين منك انت هههههههه مستحيل واضح انو دمك خفيف هههههههه
نزل الجد وحياه وندي نوح وقف وقال 
نوح:دومي انا حابب اسعدك أكثر واقولك انو انا قررت موعد زواجي من حياه اي مفيش مبروك ادم وقف منتفضا وقرب بسرعه من نوح ومسكه من رقبته پغضب وليه هيسدد له كلمه وفجأه 
حياه بصويت:اااااااااااااااااااادم

روايه: صغيره بين يدي الادم
Part:10

وفجأه ادم سقط على الارض مغشي عليه قبل أن تسقط لکمته على وجهه نوح 
حياه:اااااااادم وذهبت له
الجد :شيله يا نوح طلعه فوق نوح شاله وطلعه فوق غرفته دخلت حياه معاه وأغلقت الباب
نوح:هي دخلت معاه ايه يا جدي
الجد:بنت عمه يابني ولازم تراعيه تعالى انا وانت ننزل يلا نزل الجد ونوح
في الغرفه....
تجلس حياه بجانب ادم وتمسك بيده وتقول:لازم يعني تتعب نفسك اديك اهو أغمي عليك فوق بقي يا آدم وتذهب وتحضر كمادات وهو كان فايق سند بذراعه على السرير وقال بخبث:الله عليك ياض يا آدم وسمع خطوات حياه قادمه عمل نفسه نائم ثاني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
قربت حياه منه وبدأت تضع الكمادات تقلب ادم وعمل نفسه بيهلوث وقال :ااااه ااااه حاسس پخنقه
حياه:مخڼوق طب انا اعمل اي 
ادم بتعب :قلعيني 
حياه:اقلعك حتي وانت مريض منحرف برده وبدأت تخلع له التيشرت وبدأت حياه تضع له الكمادات 
ادم :حياه 
حياه:انت فوقت كويس عامل اي دلوقت 
ادم :انا بردان جدا 
حياه:طب ثانيه اجيب حاجه تدفيك ادم مسك يديها 
ادم:لا حضڼ مراتي يدفيني وشدها وخدها بحضنه ونيمها ڠصب عنها وناموا
عند ندي كانت بتلف حلوين الطربيزه اللي في الحديقه وهي قلقانه على زيد متعرفش ليه وفجأه لمحته وهو جاي قعدت على الكرسي نظر لها زيد ببرود وأكمل طريقه للداخل وهي دخلت خلفه وجدته واقف في المطبخ يبحث  على شئ لكي يأكله 
ندي:اقعد وانا هجبلك اكل قعد زيد بصمت وهي بدأت تضع له الطعام وهو ينظر لها بصمت 
زيد:أكلتي
ندي:لا 
زيد:اقعدي كلي 
ندي:مش جعانه 
زيد ببرود وهو يأكل:قولت اقعدي قعدت ندي وبدأت بتناول الطعام ببطئ
ندي:كنت فين 
زيد:وده يهمك في اي 
ندي:عادي مجرد سؤال
زيد:مجرد سؤال طيب كلى 
وبعد الاكل بدأت ندي بغسل الصحون جاء زيد وحضنها من خصرها وبدأ يشم في رقبتها 
ندي :انت انت بتعمل اي 
زيد:اي مراتي 
ندي:بدموع دا كان جواز على ورق واطلقنا وكان جواز اصلا لمده يوم
زيد:اه طلقتك بس لما رجعت وشوفتك وانت كبرتي وهو يعض على شفته وحلويتي وهو يغمز لها الصراحه انا عايز اجوزك 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ندي بتلف وتعطيه كف :انت انسان حيوان اصلا انا كنت مفكراك راجل علشان لما وفقت اتجوزني علشان تنقذني من أهل ماما بس لا انا كنت غلطانه انت حيوان وخرجت 
زيد وهو ينظر لأثرها وبإبتسامه لعوبه:كده احلوه قوي وخرج من المطبخ
عند الجد ونوح 
نوح:ها يا جدي قولت اي 
الجد:هقول اي بس يابني خلاص موافق بس هنعمل حفله صغيره كده انهارده وتحاول تقرب من حياه وتخليها تحبك
نوح:ماشي موافق
عند ادم استيقظ ونظر لحياه بتأمل وبأصباعه بدأ يحيي على وجهها لنعومه ووقف عند عينها قام وقبله على عيونه ثم حدودها ثم استنشق عنقها الذي يعشقه ثم بدأ بعضها وهي استيقظت 
حياه:يا آدم حرام عليك ابعد 
ادم نظر لها ثم ھجم على شفايفها بعد قليل 
ادم: دي صباح الخير بتاعتي
حياه:لا والله
ادم:والله
حياه:خلاص معتش تقول صباح الخير
ادم:لا مقدرش يا حياتي وقام وارتدي تشيرته ونزل قعد في الصالون جه زيد وقعد جنبه 
ادم:اي يا سطا ماله خدك 
زيد:ياعم الله يخليك تسكت 
ادم بضحك:شكلها ضربتك دي آخره سفالتك 
زيد:انا بذمتك ساڤل يسطا 
ادم:لا طبعا انت منحرف بس 
زيد:غور يلا من وشي 
ادم:ليه بس يا بيبي واللي في بطني ده اعمل فيه اي 
زيد:سقطيه يا مزه 
ادم:حرام عليك كده يا قاسې دا ابننا 
زيد وقف وقال بجمود مزيف:وانا مش عايزه 
ادم بتمثيل :أتاه ليه بس يا ابو العيال القسۏه دي 
زيد:ايوه انا قاسې طب روحي وانتِ
ادم بتمثيل:لااااااااا يا سبعي لاااااا يا سيد الرجاله متقولهاش
زيد:لا هقولها يا عنيات روحي وانت طالق 
ادم:ااااه ياني انا خلاص اتشردت حياه جات وهي بتضحك جامد 
حياه بضحك هيستري على الاثنين المجانين دول:لا متزعليش نفسك ياختي كل الرجاله كده 
ادم:خديني في حضنك ياختي واضح انو حضنك حنين وانا محتاجه حنيه 
حياه:ادم انا غلطانه اني بهزر معاك انا ماشيه 
قعد زيد وادم يندين وجههم بإيديهم 
زيد:هنعمل اي دلوقتي يلا 
ادم:لا اعرف يا صديقي
زيد:طب هقولك تعالى نركب خيل 
ادم:اشطا بلا وذهبوا إلى مزرعه الخيول وبدؤا بركوب الخيل 
ادم:اسطا انا رايح اشوف مراتي وجاي 
زيد:الله يسهلوا ياعم 
ادم:نق فيها ياخويا نق ومشي ادم ذهب إلى الباب الخلفي السرايا واتصل على حياه 
حياه:عايز اي 
ادم:اسمها عايز اي فين نعم يا حبيبي نعم يا ابو العيال 
حياه:هقول ولا اقفل
ادم:تعاليلي عند الباب الخلفي واغلق الخط قبل سماع ردها
بعد قليل جات حياه 
حياه:عايز اي اخلص 
ادم:هاتي ايديك 
حياه:هنعمل بيها اي 
ادم:يعني هعمل بيها اي خلصي هاتي ايديك ومسك يدها وشدها على الحصان وراحوا غرفه واسعه مفهاش حد وشال لها الطرحه وفرد شعرها وجعلها تمسك اللحام بتاع الحصان وحضنها من خصرها وبدأ بالعكس في أذنيها 
ادم:اي رأيك في المفجأه دي يا حياتي
حياه:وحشه سيبني بقي عايزه اروح اكمل الاكل 
ادم وهو يقبل شحمه أذنيها 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم:هششش استمتعي وبس وجعل وجهها لوجهه ونظر لعيونها وھجم على شفيفها يقبلها بلطف ثم بعد عنها ثم جعلها تجل على رجليه و جعل الحصان يتحرك وهو حاضن حياه وهو يشم عنقها 
عند زيد نزل من على الحصان وكان ذاهب لغرفته لكن غير المسار ودخل غرفه ندي ومن غير ما يخبط دخل وكانت تغير ملابسها كانت ترتدي قميص لفوق الركبه بقليل 
ندي بصريح:بررررررره 
زيد وهو يعض على شفتيه :اي الحلاوه دي 
وفجأه.....
 

روايه:صغيره بين يدي الادم

Part:11

وفجأه سمع صوت نوح وهو طالع معرفش يعمل اي دخل وهو مغمض عينيه واغلق الباب 
زيد وهو مغمض:نوح طالع بسرعه البسي وانا هفضل هنا لغيت لما يمشي 
سمعوا خبط على البابندي پخوف:مين 
نوح:انا يا ندي 
ندي:طب ثانيه يا نوح اصل بغير هدومي 
نوح:ماشي 
زيد پغضب وهو مغمض عينيه وبصوت واطي:عايز منك اي ده وازاي يدخل غرفتك ويتري دي اول مره ولا لأ 
ندي بعصبيه وبصوت واطي:انا مسمحلكش تكلمني بالطريقه دي انا مش زي اللي سيادتك بتسهر معاهم وتعريفهم وارتدت عبايه واسعه ولفت الطرحه 
ندي:فتح عنيك 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد فتح عنيه واقترب منها وهي بتبعد 
ندي :انت بتقرب ليه 
زيد يقترب بسكوت 
وشد الطرحه بحيث تغطي حته من رقبتها اللي باينه وقال بهمس أمام وجهها:اسمعي يا روح امك هما دقيقتين ويخرج من هنا والا قسما بالله اكسر دماغك ودماغه وانا هكون تحت السرير فاهمه 
ندي كانت هترد بس سمعوا صوت نوح من بره
ندي:حاضر يا نوح جايه ذهب زيد وقعد تحت السرير وندي فتحت الباب ودخل نوح
زيد وهو مستلقية على بطنه تحت السرير:اخرتها زيد باشا يبقي تحت السرير اااه منك يا زمن قعد نوح على السرير وبجانبه ندي وبينهم مسافه كويسه 
نوح:انا جاي استشيرك في حاجه 
ندي:استشير براحتك يا باشا احنا عندنا كام نوح يعني 
زيد لنفسه:لا ما هي طلعت بتهزر اهي امال معايا مصدره جعفر ليه طيب يا ندي اصبري على رزقك بس 
نوح:عايز اعرف ازاي اخلى حياه تحبني 
زيد كتم ضحكته بالعافيه وهو بيتخيل منظر ادم وهو بيقوله الخبر ده 
ندي:بص يا حبيبي 
زيد سمع الكلمه من هنا طلع ڼار من عينيه وزغزغها من رجليها 
ندي:هههه 
نوح:ندي انت كويسه 
ندي بغيظ:اه كويسه نكمل انت تعرف اختي بقالك ثلاث سنين لانك ابن صاحب جدي المفضل ودرست معاها في نفس الجامعه
نوح:مظبوط
ندي:برأي تسألها هي مشاعرها تجاهك اي 
زيد في نفسه بغيظ: ما طلعت عاقله وبتفكر اهي امال ركنه موضوع انو نرجع لبعض على الرف ليه 
نوح:عندك حق شكرا يا ندوش 
ندي:انا معملتش حاجه يا سطا
نوح:طب هروح انا يلا سلام 
ندي: سلام
خرج نوح وطلع زيد من تحت السرير 
زيد:هي دي الدقيقتين
ندي:ولااا بقولك اي ابعد عني 
زيد وهو يقترب:وحد بيبعد عن روحه يا ندوش 
ندي فتحت الباب وخرجت بسرعه 
زيد:هتهربي مني فين بس 
عند ادم وحياه..
حياه كانت بطبق الهدوم دخل ادم عليها 
ادم وهي يسند جسمه كله بدراعه على السرير 
ادم:ااااي
حياه:اااي في اي 
ادم:بكره عيد الحب مفيش حاجه كده
حياه:حاجه زي اي
ادم ذهب لها وهمس بإذنيها 
حياه بكسوف:تصدق انك قليل الادب انا اصلا خلاص هطلق منك وهتجوز نوح 
ادم وقف بعصبيه ومسك دراعها 
ادم وعينيه بطلع شرار: قولتي اي يا روح امك طب اسمعي بقي لو سمعت اسمه بس بتنطقيه انت حره وطلاق يا حياه مش هطلق وبعد بكره احنا رايحين مصر ومرها على السرير وخرج بعصبيه قعد في الحديقه وظل ېدخن بشراهه جاء إليه زيد 
زيد:مالك يلا شايل طاجن ستك ليه 
ادم:زيد انا مش فايقلك
زيد:يبقي بسبب نوح 
ادم:ايوه هو بسبب سي زفت هو في غيره
جاء لهم الجد 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
الجد:جاي اقولكم في حفله بليل 
ادم:ليه يا حازم باشا 
الجد:خطوبه حياه بعد ما انت تطلقها 
ادم وقف بعصبيه:شكلك كبرت يا حازم باشا وخرفت متنساش انا مين انا ادم واللي في دماغك ده مش هتعمل حياه مراتي وهتفضل مراتي واللي مش عجبه يخبط دماغه في اي حيطه تقبله ومشي 
زيد :انت ناوي على اي يا جدي 
الجد:هتشوف وبعدين يا زفت بطل تحوم ورا البت 
زيد:قصدك اي يا جدي 
الجد:سيبها يا زيد ملكش دعوه بيها انت طلقتها 
زيد پألم:ما انت عارف يا جدي طلقتها ليه 
الجد:عايز اي يا زيد 
زيد:عايز اجوزها 
الجد:بعد الحفله انا هقولها ولو وفقت اتجوزها ولو موفقتش مش هقدر اجوزهالك 
زيد:الحفله ربنا يستر الطور اللي مشي ده شكله هيكسر الفله على دماغنا حفيدك وانت عارفه 
الجد:سيبها على الله ومشي 
عند ادم ذهب إلى نفق غريب كده ودخل 
ادم:جميل يا جميل 
يظهر رجل عجوز وهو يجلس على مكتب قديم ويمسك بيده مسډس وكان بيمسح فيه 
جيل:انت لسه زي ما انت عباره عن صوت خير مضايق ليه 
ادم رمي نفسه على الكرسي بتعب 
جميل:مالك 
ادم:مش عارف والله مالى عايزها وفي نفس الوقت متفرقش معايا 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
جميل:فاكر المسډس ده 
ادم:وده يتنسي كان معايا اول ما كبرت نفسي انت ادتهوني وانا قولت مش محتاجه وده اصلا قديم مبعملش حاجه وفي نفس اليوم المسډس ده اللى أنقذوني 
جميل:طيب كويس انك فاكر هعمل شاي اعملك 
ادم:جمييييل متشلنيش انا جاي ومخڼوق وعايزك تفكر معايا على حل هو ده وقت شاي 
جميل:صوتك يا آدم وبعدين دي مشكلتك وتحولها وهتشرب معايا شاي اقعد فك السلاح ده على بال ما اعمل الشاي اشوفك نسيت بيتفك ازاي ولا لأ

روايه: صغيره بين يدي الادم
Part:12

جميل عمل الشاي وخرج لادم ادم شرب حبه من الشاي وفجأه نط من مكانه بفرحه 
آدم:لقيت الحل يا جميل وراح وحضن جميل بفرحه وبعدها طلع جري من عنده وركب السياره وخرج 
جميل:طول عمرك مچنون يا آدم بس شكلها هتغيرك ياااه يا جميل شكلك ھتموت وانت مرتاح على ادم وهتشوفه ادم بتاع زمان 
ادم في الفون:زيد جهز نفسك هنرجع القاهره انهارده واغلق الخط
زيد:هو اي ده ماله الواد ده  
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم دخل بسرعه الي الغرفه وقرب من حياه 
حياه:ابعد يا آدم ادم قرب وخپطها على رأسها واغمي عليها وشالها وخرج من الباب الخلفي وزيد كان مستنيه في السياره 
زيد:هتعمل اي يا مچنون 
ادم:اي بهرب انا ومراتي
زيد: الصراحه فكره كريتيف الواحده بتهرب مع عشيقها إنما انتم مميزين طب واحد ومراته بيهربوا واخدني انا ليه مكونش مكتوب في القائمه وانا معرفش
ادم:لا يا خفيف واسكوتي بقي 
زيد صمت بغيظ
ادم اتصل فيديو كول على جده أثناء ذلك الجد ونوح وام واخت وأبو حياه كانوا متجمعين
آدم:اهلا حازم باشا منور والله 
الجد:حياه فين يا آدم 
آدم:اي مراتي واخدتها حقي ولا لأ وانيوا نرجع تاني ياجدي لان انتم كنتوا عايزين تجاوزوا مراتي وانا موجود امال لما مكونش موجود هعمل اي 
نوح:مراتك ازي
ادم:هما مقلوش ليك يا عسل أنها مراتي اديك عرفت اهو يلا سلام واغلق الهاتف
نوح:الكلام ده صح 
الجد:ايوه 
نوح:مقلتوش ليه 
ابو حياه:خوفنا عليك يا ولدي يحصلك حاجه وانت كنت بتحب حياه 
نوح:انتوا كده دمرتوا ثلاثه اشخاص بكذبتكم دي انتم كنتم معلقني في حبال دايبه انا كده طلعت الۏحش انا مش مسامحكم انا خلاص همشي ومش هرجع وذهب ليحضر شنطه هدومه
ابو حياه:قولتلك يا بابا نقوله الحقيقه
الجد:انا عارف انا بعمل اي 
ابو حياه:انا معتش فاهم انت عايز اي من كل ده 
الجد:هتفهم يا ولدي في الوقت المناسب 
ابو حياه:انا معاك للاخر بس حياه بنتي متتأذيش الا حياه ومشي 
الجد في سره:هتتعبي يا حياه بس استحملي علشان آدم يتغير 
ندي زعلت من زيد هي متنكرش أنها بتحبه بس كانت لازم ترجع كرامتها وقالت خلاص زيد صفحه وانتهت ......
وصلوا فيلا ادم شال ادم حياه وطلع بيها على الغرفه وزيد راح على غرفته ادم نام على الكنبه وحياه على السرير(ابننا جنتل ماااان🙃😁)في الصباح استيقظت حياه وهي تنظر الغرفه اللي كانت بالون الاسود فقط 
حياه:اي داا هو الواد ادم موتني وانا ادفنت وده القپر اه ياني اععععع 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صحي ادم على عيطها:في اي 
حياه:اي دا انت اي اللي جابك هنا انت كمان مت معايا حتي وانا مېته م شسيبني في حالي 
آدم:لا ممتيش انت في الفيلا بتاعتي في القاهره ومتسأليش اي اسأله وتنزلي يلا نفطر ومنزل ادم وهو نزلت وبعدها نزل زيد 
آدم:دلوقتي احنا في القاهره مش سوهاج يعني حياتنا اتغيرت 
حياه في نفسها:هو ليتحول ده والا اي ونظرت الطبق أمامها قرب منها ادم ومسكها من كفها وجعلها تنظر له وقال :لما اتكلم تبصيلي 
حياه:طب اتفضل خلينا نخلص رجع ادم مكانه 
ادم:معاكي كليه اي 
حياه:اداره اعمال 
ادم:كويس هتشتغلي معانا في الشركه علشان متمليش من القعده لوحدك وانت يا زيد خلص أكلك وتعالي ورايا على الشركه احنا اهملناها قوي والشغل كله كان على سندي
حياه :ومين ساندي دي أن شاء الله 
آدم:وانت مالك
حياه:م هشتغل معاكم لازم ابقي عارفه كل حاجه 
آدم:هتعرفيها لما تروحي ويلا كملى أكلك وهتبدئي الشغل من انهارده وقام 
حياه:ماله ده شكله مچنون 
زيد: ياااه دي اقل حاجه عند ادم هتتعودي
ادم:يا زيييييد 
زيد:جاي يا بوص وذهبوا 
حياه قامت لبست وذهبت لوحدها الشركه 
دخل ادم بهيبته المعهودة ودخل المكتب وصلت حياه وسمعت زعيق ادم وقفت حياه مع السكرتيره 
حياه:ماله ادم بيه بيزعق ليه 
السكرتيره:هو كده دايما متعصب ومش طايق حد خالص انت مين 
حياه:الموظفه الجديد 
السكرتيره:طب ادخلي اديه الملف ده 
حياه پخوف:ما تدخلي انت مش معنا انا 
السكرتيره:انا على وش جواز وعايزه اتجوز وده لو دخلتله ولا هتجوز ولا هعيش دنيا ادخلي بقي وزقتها وافتح الباب ادم كان واقف وساند على المكتب وأيده في خصلات شعره 
ادم بجمود:ادخلى يا حياه 
حياه:لا لا شكلك مشغول هجي في وقت تاني
ادم :حييياااااه قولت ادخلي واقفلي الباب 
حياه دخلت وسكت الباب حبه بس مكنش اتقفل
ادم:اقعدي
حياه:لازم يعني 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
ادم وهو بيقرب وحياه بتبعد 
حياه:انت بتقرب مني كده ليه وهو بيقرب وهي تبعد لغير لما حصرها عند الباب وقفل الباب وهو محصرها 
حياه:أن أن انا عايزه افكرك انو الشركه في ناس ادم وضع صباعه على شفتيها وبيحركها ببطئ ثم وضع صباعه على فكها ورفعه وقال :صباح الخير 
حياه:ها 
وفجأه سمعوا خبط على الباب وفتاه بتقول:بيبي انت رجعت

روايه: صغيره بين يدي الادم
Part:13

الفتاه:بيبي
حياه في نفسها:الطور ده كله وبيبي
ابتعد ادم عن حياه وجلس على المكتب:تعالي يا ساندي
ساندي:وحشتيني قوي يا دومي ده كله قدرت تبعد عني 
ادم:مقدرتش والله يا سنودتي انت عارفه اني مقدرش ابعد عنك و نظر لحياه ليري ملامحها وجد أنها تفرك بيدها بعصبيه 
ساندي بصت لحياه بقرف وشاورت بإيديها من فوق لتحت وقالت:مين دي يا دومي
ادم:دي بنت مسكينه وانت عرفاني قلبي رهيف وحنين وصعبت عليا جبتها تشتغل 
ساندي وهو بتقرب ومسك ازار قميصه :طبعا يا قلبي عارفه وبصت لحياه 
ساندي:انت اطلعي بره 
حياه وقفت بجمود وقالت :حاضر يا ساندي هانم ونظرت لادم نظره كير وضعف ولهانه وخرجت 
ادم شعر بضيق مسك الكرافته وفكها عن عنقه 
ادم:يلا يا ساندي نشوف الشغل اللي متراكم ده 
في حي قديم من أحياء القاهره نجد أن جميل يجلس ويأتي له شاب في منتصف العشرينات
جميل:غبت المده دي ليه يا صقر
صقر:المهمه كانت صعبه
جميل:المهمه اللي صعبه 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:جميل انا جاي ودماغي مش فائقه ليك ولالغازك  ها الباشا جه هنا 
جميل :مين 
صقر:ادم يا جميل جه هنا
جميل:اه جه من يومين 
صقر:كويس انو جه قرب الوقت اللي اتخلص منه
جميل وهو بيقوم من على الكرسي:مش هقدر يا صقر تتخلص منه مش هقدر
صقر وهو يمسك كاسه ويرميها على الأرض ويقول پغضب:لا هقدر يا جميل وهتخلص منه 
جميل وهو بيصب الشاي:متنساش ادم يبقالك اي 
صقر وهو يخرج:مش ناسي
جميل:استني اشرب الشاي
صقر:مفيش وقت اني اشربه  
ذهب صقر الي حاره شعبيه ودخل الي شقته وغير هدومه وخرج قبل ما ينزل سمع صوت في الشقه اللي قصاده ودي شقه مفيش فيها حد ودقائق وخرجت فتاه ترتدي عبايه بيتي وتربط شعرها بطرحه وكانت ماسكه السجاده وكانت الفتاه وجهها مليئ بالتراب
الفتاه:معلش يا استاذ ممكن تساعدني اني انفض السجاده دي
صقر مسك السجاده ونفضها 
الفتاه:شكرا يا استاذ انت اسمك اي 
صقر وهو ينزل على السلم:ملكيش فيه 
الفتاه:ماله ده استغفر الله العظيم
نزل صقر ومشي لغيت لما وصل لمركز الشرطه ودخل المكتب بتاعه وبدأ الشغل
عند حياه كانت تجلس على المكتب وتضع يدها تحت خدها واليد الأخري تلعب بالقلم بملل جاء إليها زيد 
زيد:مالك يا حياه 
حياه:مليش 
زيد:ادم جوه
حياه وهو تمسك القلم بيدها الاثنين:ايوه جوه وهو طائر البغبغاء وضغطت على القلم انكسر
زيد:هههههههههه بغبغاء بس تصدقي هي شبه بس مالك مټعصبه ليه كده 
حياه:هتعصب من اي مفيش حاجه تعصب
زيد:خلاص جهزي صفقه الشهاوي علشان هما جايين دلوقتي
حياه:ماشي وبعد وقت كان ادم وساندي وزيد في غرفه الاجتماعات وشركه الشهاوي كمان دخلت عليهم حياه بالورق 
حياه پصدمه:رائد
عند صقر دخلت فتاه 
الفتاه:هتيلي حقي يا حكومه 
صقر ببرود:طب اقعدي يا انسه وقولي عايزه اي 
الفتاه:مش انت اللي نفضتلي السجاده
صقر:هتقولي عايزه اي ولا تطلعي بره 
الفتاه:هقول هقول 
صقر:اسمك وعمرك 
الفتاه:انا اسمي زهره عمري 23 
صقر:اي بلاغك 
زهره:بلاغي في بتاع اللحمه يا باشا انا اشتريت كيلو والمفروض اخد 2جنيه فضلين من الفلوس اللي دفعتها
صقر بنفاذ صبر وهو يجز على سنانه ووقف وقرب منها وسند بيده على الكرسي اللي قاعده عليه وميل بوجهه ناحيتها:يعني انت جايه وعمله دوشه ومعطلاني علشان اثنين جنيه 
زهره ووقفت مره وحده فخبطت وجهه مسك وجهه بعصبيه 
زهره:لااااا الا حقي يا باشا انا في مجتمع حر ومستقل وانا انثي واخد حقوقي كامله انا مسمحش لأي ذكر  انو ياخد حقوقي لو سمحت انت حكومه ولازم ترجعلى حقي انا عايز اثنين جنيه بتوعي
صقر بعصبيه ومسك ايديها:خدي خمسه جنيه اهي ومشفش وشك تاني فاهمه 
زهره:لااا انا مسمحش بكده انا عايزه فلوسي من اللي حقي عنده اتفضل فلوسك يا باشا 
صقر:طب انا هعد لغيت ثلاثه ولو لمحت طيفك هنا انت حره وغمض عيونه وبدأ العد فتح مشفش اثر لزهره
صقر:طلعتي منين بنت المجنونه دي
عند حياه .....
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
رائد:حياه انت حياه صح
حياه:ايوه انا حياه بشحمها ولحمها عامل اي والله عامله اي 
رائد:الشله كويسه بس نقصاكي والله انت اللي عامله اي 
ادم خبط أيده على الطربيزه:مش نكمل والا اي حد قالكم انو ده مكتب الخاطبه حنان للمطلقين والعوانس وانت تعالى هنا ذهبت حياه ووقفت بجانبه 
خلص الاجتماع 
ىائد:لازم نشوفك يا حياه ونطلع مع بعض
حياه:طبعا يا رائد(رائد مدير شركه الشهاوي) الكل بدأ يخرج وكانت حياه هتخرج مسكها ادم من ايديها وزقها جوه واغلق الباب وخلع الجاكت وبيشمر درعاته
ادم:رائد بقي مين يا هانم ويبقي بالنسبه ليكي اي وانت ازاي تكلميه واكنك مش متنيله مكتوبه علي اسمي انطقي 
حياه وهي بتقول پخوف :ادم اعقل احنا في الشركه 
حياه:اعقل انت خليتي فيا عقل وفجأه وقعت حياه فوقيها ادم و الباب اتفتح 
***: انا انا اسفه وخرجت .......
اعملوااااا مشاركه يا فنزاتششششي 
زهره محجبه
(يا تري مين اللي دخلت عليهم🙃)
روايه: صغيره بين يدي الادم
Part:14

طلعت الفتاه وهي مكسوفه وكانت تمشي وهي تنظر إلي الشركه بإنبهار وفجأه وقعت على الأرض بسبب اصطدامها بأحد ما 
الفتاه:اااه يا غبي مش تفتح 
زيد وهو بيشيل الورق اللي وقع منه علي الارض:انا اسف ورفع عينيه 
زيد :انتِ 
عند ادم قام وحياه قامت ترتب هدومها وطلعت بهدوء وادم قعد علي الكرسي ومسك ملف وحاول يشغل نفسه بالعمل
عند زهره دخلت شقتها ونظرت لصوره والديها المتوفين ودعت لهم بالرحمه والمغفره وبعديها دخلت البلكونه شافت صقر وهو يمشي وبعدها ذهب ليساعد رجل عجوز في حمل بعض الاشياء الثقيله نظرت له بهيام 
زهره لنفسها:فوقي كده يا زهره فوقي لدراستك ودخلت من البلكونه وصقر دخل شقته بتعب وخلع التيشرت وظل بالبنطلون فقط وذهب ليحضر كوب قهوه له وبعد دقائق سمع صوت اغاني عالي من شقه زهره 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر:واضح انو الايام الجايه مفيش فيها اي انواع الهدوء ذهب بعصبيه وخبط علي الباب محدش رد وبعد دقائق كسر الباب ودخل 
زهره بفزع :اااااااااااع انت بتعمل اي هنا وازاي تكسر الباب
صقر:حضرتك مشغله الاغاني ومحسساني انك قاعده لوحدك في المنطقه افهمي في ناس موجدين معاكي 
زهره:برده ازاي تتهجم عليا كده 
صقر پغضب:بت ابعدي عن وشي انا دماغي ۏجعاني ومش ناقصك مسمعتش نفسك وذهب واغلق الموسيقي
زهره:انت ازاي تقفلها طب اهو وشغلتها 
صقر:انت بتتحديني انا طب اهو و اغلق الاغاني
زهره:الموسيقي دي في بيتي يبقي انا اللي تشغلها أو اطفيها وقامت مشغلها 
صقر پغضب مسك مشغل الموسيقي وكسرها 
زهره پغضب وقربت من وجهه:انت ازاي تعمل كده 
صقر قبل أن يتكلم اتجئوا بصوت ضړب ڼاري 
عند زيد ....
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زيد:اي اللي جابك اي وحشتك
ندي:لا جايه اشوف اختي ولا حرام 
زيد وهو بيقرب منها وهي بتبعد وفجأه مسك زيد يد ندي وقربها منه 
زيد بهمس في أذنيها:عايزه تشوفي اختك يبقي في البيت مش في الشركه يا هانم انا مش مستعد اموت حد انهارده بسببك يلا ملمحش طيفك هنا ومشي وسبها
ندي:طيب يا زيد 
عند ادم وحياه خلصوا وذهبوا الي البيت وكانت ندي معاهم وزيد 
ادم دخل غرفته و حياه أصرت تنام في غرفه ثانيه وادم وافق 
زيد قاعد على الكنبه في الصاله لمح ندي جايه اتصل على ادم 
زيد:ولا اعمل نفسك بنت 
ادم:ليه
زيد:اعمل بس
ادم:طيب انا اصلا شمال يسطا
زيد وفتح المكبر:دودو وحشتيني يا روحي 
ادم بصوت أنثوي: حبيب قلب دودو
زيد: افتحي موضوع يا دودو
ادم:ليه يا زيزو مراتك فين 
زيد:مراتي كانت بومه ونكديه انا اصلا طلقتها في نفس اليوم 
ندي:بقي انا نكديه يا زفت طيب 
ادم:اي يا زوز يا حبيبي عاوزني اقولك اي يا قلبي اكيد عايزني اقولك انا لابسه اي دلوقتي صح 
زيد:طول عمرك سافله يابت يا دودو وانا احب السفاله
ادم:بص يا سيدي انا لابسه فنله قطونيل بحملات إنما اييي واو ولابسه شورت اسود مرسوم عليه ورق شجر بس اي يابني ڼار ڼار تحبي افتحلك الكاميرا يا روحي تشوف بنفسك وانزلك حماله الفنله واوريك سمانه الكتف 
زيد :هههههههه يخربيتك يا دودوانا جيالك حالااا واغلق الخط ندي جات بسرعه علي زيد ومسكه المخده ورمتها عليه
زيد:في اي اي يا مجنونه
ندي:انت لسه شوفت جنان ومسك الفازه ورمتها عليه بس هو اتفداها
زيد:اه يا بنت المجنونه في اي وذهب وأمسك يدها 
زيد:مالك 
ندي:مليش انت طول عمرك بتحن لأي انثي حتي لو انثي الكلب طول عمرك معفن
زيد بخبث:وانت مالك ها أنا شاب حليوه والبنات بتحبني ودول نعمه ارفض النعمه يعني وبعدين انا شامم ريحه غيره انت غيرانه
ندي ومسكه أيده ونزلتها من علي ايديها
ندي:ههه اغير هغير من اي دا انا بس تشاور بصباع ايدي ويجيلي احسن منك وكانت ماشيه ومسكها زيد من رجليها وقعها على الأرض
زيد:ده علشان جبتي سيره اي راجل علي لسانك ويلا سلام اصل دودو لابسه فنله قطونيل واكيد سقعانه هروح ادفيها انا ومشي وهي نظرت بغيظ وقامت وذهبت لغرفتها 
عند ادم بعد مخلص مكالمه زيد ذهب وفتح باب غرفه حياه ودخل بس مكنتش موجوده قعد علي السرير طلعت حياه وكانت لابسه روب الحمام وبتنشف شعرها 
ادم:اوباااا اي الجمال ده يابت 
حياه:انت دخلت هنا ازاي 
ادم ببراءته:من الباب 
حياه :ادم انا جايه تعبانه ومش نقصاك
ادم:انا عايز بوسه
حياه:ساڤل هقول اي ساڤل
ادم:تسلمي والله يا حياتي 
حياه:طب بقولك تعالي نصلي قيام الليل سوا ها
ادم:وهاخد اللي عايزه 
حياه بخبث:ماشي
دخلت حياه الي الحمام وخرجت وهي لابسه الازدال وبدؤا الصلاه وادم بعد الصلاه كان قلبه مطمئن واول مره يشعر بتلك الراحه الجميله حياه ذهبت لتنام بالازدال 
ادم وخلع التيشرت:اي يا روح امك 
حياه:ادم نعم عايز تصلي تاني
ادم: الاتفاق يا حياتي 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
حياه:بكره يا آدم علشان والله تعبانه وھموت وانام 
ادم شعر بتعبها
ادم بغيظ طفولي:طيب وذهب و اخدها بحضنه وهي مقدرتش تقاوم من تعبها ونامت على صدره
عند صقر وزهره
دخل عم زهره 
العم:ااه يا خاطئه لازم امۏتك واغسل عاري 
صقر:هو حد بيعمل الخطيئه مع مراته.......

روايه:صغيره بين يدي الادم
Part:15

عم زهره:وكمان اتجوزتي من ورانا يابنت****وذهب ليمسكها من سعرها لكن صقر وقف امامه ومسك يده
عم زهره:سيب ايدي وطلقها دلوقتي 
صقر:طب هدي اعصابك بس كده الاول زهره عايزه تروحي معاه زهره پخوف ومسكت في صقر
زهره:لأ
صقر:سمعت هي مش عايزه تروح ويلا بقي اصل بنام بدري
عم زهره:الظاهر اخويا معرفش يربي بس انا موجود وهربيكي 
زهره:ههههههههه كانت تضحك بسخريه هههه لحين نزلت من عينيها دموع مسحتها وقالت عمي اه اللي انا ابقي من لحمه ودمه والمفروض ېخاف عليا ويحتويني ويحسسني بالأمان مش لما بابا ېموت وامي تروحله وتبوي رجليه انو يساعدنا وموفقش واترجته حتي انكم تساعدوني وهي هتيجي علي قلبها ونفسها وتسيبني وتمشي إنما لا انتم موفقتوش امي تعبت من المحاوله عليكم سابتلكم البلد كلها وخدت بنتها اللي عندها سنتين وراحت بلد غريبه وعافرت وكانت بتشتغل بالنهار والليل ده كله علشان متحسسنيش بأي نقص لغيت لما المړض اتمكن منها وسابتني لوحدي وراحت لبابا روحتلكن وطلبت اني اعيش معاكم مردتوش ولما طلبت حقي اخدتوني فاكرين عملتوا فيا اي لا شكلك نسيت خليني انا افكرك مستني من ايدي ومشيت وانا وراك وزقتني داخل اوضه ضلمه مفيهاش ولا حتي شعاع نور وكنت بقعد بثلاث ايام من غير اكل ولما تحسوا اني خلاص ھموت تدخلوا ليا اكل ميكفيفنيش وتقولي ده حقك فاكر لما اشتكتلك من ابنك وقولت ابعدوا عني وانا مش عايزه حقي خلاص بس ابعد عني انت وابنك قولت ليا حقك ومش هتخديه وده ابني ويعمل اللي عايزه بس انا بحمد ربنا انو ابنك كان بيجي سکړان وكنت بعافر و مخلتهوش يلمسني لغيت لما هربت منكم والحمد لله ربنا اكرمني ولقيت شغل ودخلت الكليه ولقيت بيت وبعد ده كله تقولي عمي هههههههههه 
صقر حس بۏجع لانه عاش حياه مشابه لحياتها ويمكن ده سبب كره لادم 
عمها:ايوه عملت كده وهتيجي معايا وڠصب عنك اقترب منه صقر 
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
صقر بصوت مخيف :قسما بالله لو غمضت عيني وفتحتها ولقيتك استني وانت هتعرف عمها شعر بالخۏف وقبل ما يمشي:انت مننا ومش هنسيبك وهتتطلقي من ده وهتجوزي ابني وخرج عمها 
صقر ذهب و أصلح الباب ومشي بهدوء 
زهره قعدت علي الارض وظلت تبكي بقهره
في الصباح الباكر استيقظ كل من بقصر ادم علي صوت ضړب ڼاري نزل الجميع 
ادم پصدمه:انت
صقر:مفجأه صح
ادم:والله وليك وحشه بس مش عوايدك تدخل كده اي اللي جابك كنت بتيجي اول ما ترجع من المهمه اتأخرت المره دي
صقر:متخفش هخلص منك بدري يا اخي العزيز
ادم:طول عمرك يا صقر دمك خفيف جدا 
صقر:لا بس انا شايف وجوه جديده لا وكمان حلوه وهو بيغمز
ادم:أظنك عارف انا مين انا ادم وعارف انو اللي بيبص لحاجه ملكي بيتنسف من علي وجهه الأرض 
صقر وهو يمشي للخارج:بكره نشوف مين اللي هينسف مين يلا انا جيت اسلم عليك وانا ماشي يلا يا دومه
ادم : زيد تعالي ورايا زيد ذهب خلف ادم 
ادم وهو يقف وينظر من الشباك:صقر رجع يا زيد وشكله مش ناوي علي خير وانا مكنتش خاېف منه في الاول ولا يهمني بس دلوقتي في حجات اخاڤ عليها وأخرج سلسله من جيبه وكانت فيها صوره لحياه ونظر لها 
زيد:اكيد مش هيعمل حاجه متنساش انو اخوك
ادم:انت متعرفش صقر قدي يا زيد انا وصقر قعدنا مع بعض خمس سنين حفظته فيها وهو حفظني
زيد:طب هتعمل اي 
ادم وهو يجلس علي المكتب:اتصل علي جميل وقوله ادم موافق انو يعمل العمليه الجايه
زيد:بس دي خطيره
ادم:عارف بس لازم ارجع للمجال ثاني
زيد:فهمتك ادم مشي
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
عند حياه كانت تقف وتنظر للمرآه
حياه:اي يا حياه نسيتي انت معاه ليه مينفعش تحبي ادم مينفعش فاهمه دخلت عليها اختها 
ندي:لا يا حياه انت من حقك تحبي وتتحبي وانت مش بتحبي ادم انت بتعشقي ادم ليه بتكبير
حياه:انا مش بكابر انا نبحبهوش انا اتفقت مع جدي اخلي ادم يمشي في الطريق الصحيح وبعدها همشي
ندي ومسكها من كتفها :ازاي يا حياه هدمري نفسك بنفسك ازاي طب انت فين وانت فاكره ادم هيرتاح ادم بيحبك
حياه علشان متبينش حبها لادم:ادم يا بنتي بيميل لأي انثي 
ندي بغيظ:مش لوحده كل الرجاله كده 
حياه:مالك بس يا ندوش لي اللي جايه علشانه مش معبرك
ندي:انا مش جايه علشان حد انا جايه اشتغل واعتمد علي نفسي
حياه:هعمل نفسي مصدقه ويلا نجهز الغداء
وذهبوا.....
عند صقر استيقظ في الصباح وارتدي ملابسه وخرج من بيته ووقف أمام باب شقه زهره
صقر لنفسه:طب ادخل ولا لأ طب لو دخلت عقولها جاي ليه وأكمل بتحدي عادي هطمن عليها وخبط علي الباب وبعد قليل فتحت زهره
زهره:نعم
صقر:اسمها نعم وقام دخل وقعد علي الانتريه
زهره:انت يا بيه اي داخل بيت باباك
صقر:اي مش انا أعتبر جوزك
زهره:من امتي
صقر:من امبارح
بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)
زهره:بص يا صقر انا متشكره جدا علي اللي عملته لما عمي كان هنا بس ده ميديش الحق انك تقول كده 
صقر ووقف قصدها: انا مش بقول اي كلام انا اتجوزتك امبارح
زهره:ازاي مستحيل هو الجواز لعبه انا مش مراتك ولا انت زوجي
صقر وقرب منها وقبلها من شفتيها:وكده 
زهره وأعطته كف صقر پغضب .....
زهره:ااااااااه

يتبع

 




تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close