رواية عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل ) الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/02/03

رواية عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل ) الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل ) الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات



رواية عشقها بعدما تبلد قلبه (عشق الباسل ) الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع والعاشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


البارت السادس 

هتف مالك والخوف يتراقص في عينيه: المهمة اللي طلع فيها باسل حصل فيها مشاكل وحصل انفجار وانفصل باسل عن المجموعة ومحدش عارف عنو حاجة وفي اصابات كثير بين الجنود لازم نلحلقهم فورا.

فزع ماهر هب مسرعا واردف: هروح للواء واخذ الأذن عشان نلحقهم.

هتف مالك بهدوء على عكس ما يشعر به: بس بسرعة.

هتف ايهم بقلق: مش عارف اعمل ايه هروح على مكتبي واحاول اجمع اكبر قدر من المعلومات واحصلكم بأقرب وقت. 

اجابه مالك وهو يخرج بسرعة : مش تتأخر اي جديد بيحصل خبرني فيه يا ايهم وخرج مسرعا .

غادر ايهم الى مكتبه لجمع المعلومات.

*********

زين إصابتك خطيرة ميصحش تتحرك بشكل ده هتف بها مازن بخوف.

زين بتعب: مش مهم لازم نعرف الرائد باسل فين مش هنتحرك من هنا لحد ما يبان.

هتف مازن بقلق: طيب بس خليني اعقم جرحك واضمدو كويس عشان تعرف تتحرك.

هتف زين : بس بسرعة .

وصلت المروحية التي تقل كل من مالك وماهر وفريق طبي .

هبط مالك وماهر مسرعين و ركضا بتجاه الجنود. 

هتف ماهر بخوف: حصل ايه ايه السبب اللي وصلكم لكده.

هتف زين بتعب: كل حاجة كانت كويسة لحد ما اكتشفنا انو في أكثر من جاسوس بالمكان.

هتف مالك بغضب وعينين حادتين: ازاي يعني في أكثر من جاسوس المفروض انكم تتحققوا من جميع الجنود قبل ما تبدأ المهمة ازي بيحصل ده ازاااي .

هتف مازن بهدوء: محدش كان يتوقع ده

والأهم من كل ده انو باسل باشا تحقق من الكل قبل المهمة.

شعر ماهر و مالك بالاستغراب فباسل دقيق جدا في أمور العمل مستحيل ان يرتكب خطأ كهذا.

بدأ الفريق الطبي بمعالجه الجنود بينما تولى مالك معالجة زين .

اردف ماهر بحده: بسرعة اخلصو على عشان نعرف نتصرف ازاي .

هتف زين بتعب : الأهم نلقى باسل باشا هو متصاب وضعو مش بيسمح نتأخر كتر ولا يمكن نتطر نبتر ايده يا حضرة المقدم.

هتف مالك بغضب: ازاااي حصل ده اتكلم. 

هتف ماهر بخوف على صديقه: فين اخر مكان شفتو فيه باسل. 

أشار له وبدأ الجميع بالبحث انقسموا الى مجموعات لتسريع البحث جلس ماهر بارهاق و الخوف ينهش داخله اما مالك لم يبالي واستمر بالبحث عن صديقه 

************

في شركه زين 

أنهى الاجتماع وعاد الى مكتبه بارهاق جلس على مكتبه لمتابعة عمله قاطعه صوت رساله على هاتفه التقط الهاتف ليرى من صاحب الرسالة.( لا تفرح كثير اخذت الصفقة المرة دي بس بوعدك المرة الجايه هتكون الصفقة لا الي بس اذا حاولت تعترض هتودع واحد من اعز الناس على قلبك صدقني مش هتتردد )

القى زين الهاتف بغضب: حيوان هخليت تندم يا رأفت الزفت.

دخل السكرتير الخاص بعدما استمع الى صوت زين الغاضب وهتف ببعض الخوف: زين باشا حضرتك كويس.

زفر زين بقوة: ايوا يا رامي في حاجة.

رامي : في وحدة برا عايزة تقابل حضرتك ضروري.

زين باستغراب: مين دي سألتها عن اسمها ولا ايه.

رامي: ايوا يا باشا سألتها رفضت تخبرني وحكت انها على معرفة بحضرتك.

زفر زين وهتف: طيب خليها تتدخل بعد خمس دقايق. 

اومأ له رامي وخرج من المكتب تحت استغراب زين من تلك التي تريد مقابلته فهو من النوع الذي ليس له معارف من النساء.

طرقت الباب ودخلت بعدما سمح لها بالدخول رفع زين عينيه ليرى من تلك التي تود مقابلته ليشعر بصدمه كبيرة.

هتف بصدمة واستغراب: شهد.

شهد بسخرية : ايوا يا بشمهندس. 

هتف زين بحدة : اتكلمي بأسلوب كويس افضلك وازاي انتي هنا.

شهد بسخريه: اخوك مغفل بينضحك عليه بسهوله.

زين بغضب : اخرسي عمرو ما كان غبي ولا مغفل بس حبو ليكي هو كان السبب بكل اللي حصل .

شهد بسخرية: ايوا صح وانا جاية اهنيك على العقد اللي وقعتو مع شركتي اليوم يا بشمهندس. 

تحول هدوء زين الى غضب جامح: انتي بتسغفليني يا شهد.

شهد بحدة: وطي صوتك انتا بتتكلم مع انسانة محترمة.

زين بسخرية : ايوا محترمة بدلاله لبسك المحترم يا ست شهد.

شهد بحدة: ده كان لبسي من البداية بس انا لبست الحجاب بسبب اخوك وغيرتو اللي ما كنش الها داعي.

زين بغضب: لانو كان يحبك واتضح انك ما بتستاهلي الحب اللي حبك ياه ولا انو يفضل بلا زواج لحد دلوقتي ورافض الفكرة نهائيا لانو لسا مفكرك ميته وانك نفس البنت اللي حبها ولا بتستاهلي يكون عندك طفل .

شهد بصدمة: طفل ايه ده يا زين.

ضحك زين بسخرية: ايه ده كمان انتي مش عارفة انو ابنك لسا عايش يا شهد.

شهد بصدمة : ازاي ده .

زين بغضب : ده شي مش بخصك تفضلي برا الشركة و العقد ملغي من اللحضة دي ومش عايز اشوفك مرة تانيه هنا واياكي تقربي على حدا من عيلتي.

شهد بهدوء: اهدى يا زين خل..

قاطعها زين بحدة: انا قلت براااا .

خرجت من المكتب والشركة بصدمة كبيرة.

*********

.

في الفيلا الخاصة بي باسل

كان الجميع يجلس في بهو الفيلا بعدما استيقظت منى واصبحت في حاله جيدة.

طرق الباب بطرقات خفيفة تسأل الجميع من يكون الطارق ذهب سامر لفتح الباب. 

ندى بصدمة مضحكة: ابو عقدة انت هنا ايه اللي جابك.

سامر باستفزاز: ايه مين جاي القزمة وبعدين دي الفيلا لعمي يعني انا متى ما بدي باجي لهنا.

اردفت اميرة بخجل من تصرف شقيتها: اسفة دي مش منا ماما لقياها بالشارع .

ضحكت فرح بشدة تبعها سامر بالضحك وهتف: اسف تفضلو اهلا وسهلا. 

شكرته فرح وهتفت: منى حبيبتي اخبارك ايه. 

ابتسمت لها منى: الحمد الله يا فروحه.

هتفت أميرة ببعض الخجل: عاملة ايه يا بيان.

شعرت بيان بخجل أميرة لأنها لا تحب الجلوس مع الشباب هتفت بيان بمرح: الحمد لله تعالو نطلع نفوق بدل ما ياكلنا ابو عقده ده.

ضحكت ليان وسرين بشدة رفع سامر حاجبه بدهشة و وجه حديثة الى باسم و رائد: هو انا باكل لحوم بشر ولا ايه.

اجابه باسم نافيا: لا انت احلى اخ بالدنيا.

رائد بضحك: بس ده مش بيمنع انك ابو عقده.

تعالي صوت ضحكاتهم الرجوليه في المكان.

فادي: سامر عايز العب برا تعالوا العبو معي.

هتف رائد: يلا يا حبيبي انا هروح معك.

سامر : هنلعب ايه.

صفق فادي بفرحة: هنلعب كورة.

باسم بسعادة : ايوا كده انا هفوز .

سامر: يلا تحرك خلينا نشوف.

بالعلى بغرفة منى .

بيان: هههه اه فعلا ابو عقدة نادرا ما بنشوفو بيضحك.

سرين: ههه حرام ليه كده ده هو كيوت خالص.

فرح: ههه ايوا ايوا انا شاهدة.

منى: منو العوض وعليه العوض.

اميرة: منى شكلك تعبانة.

اجبتها منى بدموع: لا بس انا حاسة باسل مش كويس.

شعرت أميرة بنغزة في قلبها: اهدي يا حبيبتي اكيد هو كويس متخفيش.

نهضت منى وهتفت: طب تعالي نروح نعمل حاجه نشربها سيبك من المجانين دول.

هتفت أميرة بضحك: ايوا ايوا معاكي حق.

بيان بدهشة: دول بيتكلموا عننا كده.

فرح بضحك : ايوا.

ليان : ايه يا ندى اخبار دراستك ايه.

ندى بغيظ: ليه السيرة دي دلوقتي مكنا حلوين يا ليان.

فرح بضحك: ههه انتي لو تشوفي مالك وهو يدرسها كانو بيدرس عسكري.

سرين : ههه حتى بالبيت بتعاملو كأنهم بالشرطة ايه ده.

بالأسفل

منى: أميرة ممكن أسألك سؤال. 

اجابتها أميرة بابتسامه: طبعا يا منى.

منى : هو انتي بتحبي باسل.

أميرة بخجل: ليه السؤال ده دلوقتي. 

منى بابتسامه: مش عارفة بس دوما بحس بنظراتك انك بتحبيه.

زفرت اميره بتعب: ايوا يا منى بحبو بس هينفع ايه الكلام هو مش شايفني اصلا هو عقلو وقلبو كانو ملكها من لما ماتت مات معها قلبو وعقلو يا منى فبلاش تفتحي الموضوع ده تاني.

تنهدت منى لم تعلم بما تجيبها 

منى بتغير مجرى الحديث: انا هطلع العصير ده لينا فوق وانتي ودي ده للشباب بره وتعالي.

منى : تمام يلا .

خرجت منى و وضعت العصير على الطاولة ولحقت بي اميرة الى الأعلى.

***********

بمكتب ايهم.

ايهم بهدوء: تمام ابعثلي التسجيل بسرعة.

حمل جميع الأوراق المهمة والتسجلات وخرج مسرعا من المكتب للحاق بمالك قبل فوات الأوان قاطعة احد الجنود.

ايهم بحده : في ايه .

الجندي: اسف يا باشا بس في حد على الخط عايز يكلمك.

زفر ايهم بضيق واحاب: الو.

زين: ايهم اخبارك ايه.

ايهم بتعجب: زين.

هتف زين بهدوء : ايوا يا ايهم .

ايهم : حصل ايه يا زين .

زين: عايز منك خدمة بس مش عايز حد يعرف عنها حاجة بالأخص باسل لما يرجع.

هتف ايهم بقلق: في ايه يا زين.

زين : عايز كل المعلومات عن شهد السيوفي.

ايهم بصدمة: ميين؟؟

زين بهدوء: شهد السيوفي يا ايهم.

ايهم بتعجب: دي على اساس ماتت من خمس سنين ازاااي. 

زين ببرود: اكيد لعبه تافها زيها المهم هتساعدتي ولا ايه.

اجابه ايهم بهدوء: اديني ٢٤ ساعة وهتكون كل المعلومات عندك.

شكره زين وأغلق الخط.

ايهم : ايه اللي بيحصل ده دماغي هتنشل قريب انا متأكد.

وخرج مسرعا .

********* 

غادرت الفتيات وبقيت منى تعد الطعام قبل وصول زين .

بيان بملل: ايه الملل ده عاوزين نعمل حاجه انا زهقانه.

سامر: هنعمل ايه يعني عايزة ايه من الاخر.

-عايزة كف خماسي يطيرها ويريحنا منها.

قفزت ليان بفرحة : سليم. 

ضحك سليم : ايوا يا لينو .

خرجت منى عندما استمعت لصوت سليم هتفت بدموع : سليم انتا هنا.

سليم بقلق: في ايه بتعيطي له يا منى.

سامر بهدوء: خايفة على باسل.

سليم باستغراب: ليه حصل ايه لباسل. 

رائد بخوف: عندو مهمة من اسبوع ومحدش عارف عنو حاجة وعمتى منى بقول انها حاسة بيه انه مش كويس.

تسلل الخوف الى سليم أيضا هتف فادي بسعادة: سليم حبيبي .

حمله سليم بسعادة: انت حبيبي يا فادي.

رائد: بس كفاية كده انا عايز اكل.

باسم بضحك: انت مش بتشبع ياخي.

ضحك رائد: وانت مالك يا عمي عايز اكل .

دخل زين والضيق يرتسم على وجه هتف سليم باستغراب: حصل ايه انت كمان.

لم يجبه زين بل اتجه الى مكتب باسل.

باسم باستغراب: حصل ايه.

أسرع سليم الى المكتب وطرق الباب دخل بعد ما سمع زبن يسمح له بالدخول.

سليم بهدوء: في ايه يا زين .

زين بضيق: مشاكل بالشغل.

سليم : مش ملاحظ انه ده شي غريب عليك انت عمرك ما تضايقت من الشغل. 

زين بحدة: سليم انا مش رايق للكلام ده .

سليم بهدوء: زين اهدى حصل ايه لكل ده.

زفر زين وبدء بقص ما حدث لسليم .

*******

بمكان اخر بدأ بتحريك عينية ببطء للاعتياد على ضوء الغرفة شعر بالاستغراب كيف وصل إلى هنا وماذا حدث له .

-الحمد لله على سلامتك يا بطل.

-ايهم ؟؟

ايهم بابتسامه: ايوا ايهم مش مبسوط بشوفتي ولا ايه .

- ايه الكلام ده بس حصل ايه ان مش فاكر حاجة ازاي وصلت هنا وانتا ازاي عرفت مكاني.

ايهم بغرور مصطنع: شو نسيت انا شغال ايه انا رائد بالمخابرات يا استاذ.

- هههه تصدق كانت رايحة عن بالي.

ايهم بابتسامه: سيبك من كل ده حاسس ايه دلوقتي. 

- مش حاس بحاجة جسمي كلو متخدر .

ايهم بهدوء: ده شيء طبيعي بسبب المخدر ساعتين ويروح التأثير.

-  تمام المهم تكون كل حاجة كويسة يا ايهم.

ايهم بهدوء: متخافش اكيد خلصت المهمة بس انت لازم ترتاح .

اومأ له بهدوء وأغلق عينيه مستسلم لسلطان النوم.

*********

انتهت المهمة وعاد الجميع بعدما لم يجدو أثر لباسل مر شهر كامل ولا توجد اخبار عن باسل مما جعل مالك وماهر سريعين الغضب .

ايهم بابتسامه: صباح الخير .

مالك بهدوء ما قبل العاصفة: كنت فين يا ايهم .

ايهم باستغراب: ليه السؤال ده.

ماهر ببرود: انت كل يوم بتقفل تلفونك ٥ ساعات ليه.

ايهم ببرود: بعتقد ده شي بخصني انا وبعدين ده تحقيق ولا ايه.

مالك بحده: انت لسا بتجمع معلومات ولا عرفت حاجة مش عايز تقول .

ايهم بتوتر: حاجة زي ايه يا مالك.

ماهر بشك: انت عرفت مكان باسل.

ايهم جاهد لبقاء قناع الهدوء: لا لسا. 

مالك بشك: متأكد.

ايهم بحدة: يعني انا بكذب عليكم .

ماهر بهدوء: تصرفاتك هي تقول كده

ايهم ببرود: انا ماشي وراي شغل 

مالك: طب سلام بنشوفك المسا عند زين.

ايهم: تمام سلام.

ماهر : بتعتقد انو بيعرف مكانو.

مالك بهدوء: المشكله اذا هو متفق مع باسل على حاجة محدش هيعرف بيفكرو بايه دول عاملين زي العصابة.

ماهر : طب سلام انا ورايا حاجات لازم اخلصها.

*******

مازن: زين الرائد باسل لسا ما ضهرش كده هتحصل مصيبة.

زين بهدوء: بلاش التفكير ده اكيد مفيش حاجه .

مالك بحدة:اجمع الجنود بالساحة يا زين خمس دقايق الكل يكون موجود.

زين: حاضر يا باشا.

اجتمع الجنود في الساحة بعدما اخبرهم زين بأمر مالك.

مالك اليوم لازم اعرف السلاح اللي بايدك انتا وياه بيعني ايه ليكم.

زين : حصل ايه سيادتك.

مالك: في بعض الاغبياء هون فقدو اسلحتهم.

مازن بصدمة: ايه حصل ازاي.

زين بصدمة: ينهار مش فايت .

مالك بحده: كل واحد ضاع سلاحه يظهر نفسو.

تقدم فادي و مأمون الى الامام وتبعهما بعض الجنود.

زين بتوتر: مالك هيعلق مشنقتنا انا متأكد.

مازن: الله يخرب بيتكوا كل مرة مصيبة شكل.

مالك بحدة: مش عايز اسمع صوت اتفضل منك ليه روحو استلم سلاح جديد عشان تنفذ العقوبة .

*********

الساعة الثانية صباحا كان يجلس في المكتب من اجل إنهاء العمل سمع صوت الباب يفتح استغرب من يفتح الباب في هذه الساعة فالجميع نائم سحب سلاحه المرخص وخرج بهدوء لرؤية من هناك رفع السلاح ووجه نحو ذاك الذي تمدد على الاريكة.

- اهدى يا زين ده انا.

اخفض زين سلاحه سريعا خرج صوته مرتجف : باسل انت هنا.

ابتسم باسل : ايوا يا زين وحشتني اوي يا قلب اخوك. 

تحرك زين سريعا والدموع تتراقص في عينيه واحتضنة بشدة: وانت وحشتني اوي كنت فين خوفتنا عليك اوي .

ربت باسل على كتفه: بخير يا زين مش وقت الكلام الساعة دي.

هتف رائد بسعادة: عمي باسل!

ابتسم له باسل: ايوا يا حبيب عمك.

احتضنة رائد بدموع: وحشتني اوي يا عمي انا كنت ضايع بدونك. 

زاد باسل من احتضانه: وانا دايما جنبك ومعك يا حبيبي.

زين بسعادة: اطلع يا باسل لمنى دي لسا بتعيط وقلبها مش مطمن.

اومأ لهما وتحرك لرؤية شقيقته المقربة له طرق باب غرفتها .

منى بهدوء: زين عايزة افضل لوحدي.

باسل بابتسامه: حتى لو كان باسل عايز يشوف حبيبة قلبو .

منى بفرحة فتحت باب الغرفه واحتضنة: وحشتني اوي كنت فين هنت عليك الفتره دي ليه غبت المدة دي يا باسل.

حملها للداخل وربت على شعرها بحنان: انا اسف يا حبيبتي بس كان غصب عني متخفيش انا كويس.

منى بدموع: لا انا حسيت فيك عارفة انو حصلك حاجة مش كويسة.

تنهد باسل وهتف: متخفيش نامي والصبح بنتكلم .

منى بابتسامه: هنام بس خليك جنبي لحد ما انام.

قبل مقدمه رأسها بحنان : نامي هفضل هنا لحد ما تنامي يا حبيبتي. 

استكنت منى بعدما مسد باسل على شعرها وغفت بهدوء دثرها جيدا وخرج الى غرفة صغيره لم يجده بها شعر بالاستغراب توجه الى غرفته واذا بصغيره يغفو على سريره اقترب منه باسل واداعب وجنبه وقبلهما بحنان .

اسمك باسل الصورة التي كانت على الطاولة: وحشتني اوي ليه رحتي وتركتني لوحدي انا مش عايش بدونك .

حرك فادي جفنيه بانزعاج: عايز انا يا رائد طفي الضو.

باسل بابتسامه: وانا عايز اشوف حبيب ابوه اللي وحشني اوي. 

فتحه فادي عينيه وهتف بسعادة: بابا حبيبي وحشتني اوي يا بابا. 

باسل بحنان: روح وقلب البابا وانت كمان وحشتني يا حبيبي. 

فادي: انت مش هتسافر تاني مش كده .

باسل بحنان: لا يا روح بابا مش هسافر تاني.

فادي: انا عايز انام بحضنك مش هسيبك.

ضحك باسل وهتف: ماشي يا عمي تعال نام بحضني. 

غفى فادي سريعا واغمض باسل عينيه ليستسلم للنوم هو الاخر.

**********

حل شمس الصباح باشعتها الذهبيه استيقظ على رنين هاتفه التقط الهاتف واجاب .

باسم: صباح الخير يا ايهم.

ايهم : انت لسا نايم المهمه لمين مش الك يا سيادة الملازم.

باسم بصدمة: انا اسف مسافة السكة .

ايهم بهدوء: معك ساعة ونص تكون عندي.

باسم: تمام .

**********

بالأسفل كانت منى تعد الطعام بسعادة كبيرة و رائد يحضر الطاولة وزين يعمل على الابتوب الخاص به هبطت بيان وقبلت وجنتي زين وهتفت: صباح الخير يا زينو. 

زين بابتسامه: صباح الورد يا قلبي زينو. 

تفاجأ الجميع بصوت مالك الغاضب الذي يصرخ وينادي باسل.

هبط باسم من الأعلى وهتف: في ايه يا مالك عمي لسا مرجعش.

مالك بحدة: لا رجع هو انت كنت فين امبارح.

بيان : ابيه باسل رجع يا زين.

زين بهدوء: ايوا رجع امبارح بالليل.

باسم: ليه محدش صحاني.

باسل من خلفه انا محبيتش اصحيك قلت الصبح بشوفك..

لم يكمل كلامه بس الكلمه التي تلقاها من مالك.

حلت الصدمة على وجه الجميع من فعلت مالك....

عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل)💫💓

بعتذر عن التأخير  عشان  البارت  .

هنعرف الشخصيات  اللي ظهرت بالبارت السابق


سامر الهلالي: شقيق باسم الأكبر يبلغ من العمر ٢٤ عاما محامي يعمل بصفته المدعي العام بالمحكمة حاد الطباع يمتلك و غريب الطباع أيضا لا يتوقع احد خطوته القادمه عينين زيتونيه وجسد رياضي متناسق )

( ايهم العامري: شاب يبلغ من العمر ٢٨ رائد في المخابرات صديق باسل يتشاركان في الكثير من الصفات لديه ذكاء حاد بالنسبه الى عمله يتصف بالهدوء ولاكن غضبه مخيف عينيه حادتين بالون البحر الصافي ) 


(ليان الهلالي:فتاه جميله ورقيقة تحب اخويها كثيرا تبلغ من العمر ٢٠ عاما تدرس هندسة الكيميائية تتمنى العيش بجانب عمها باسل فهي تحبه كثير فوالداها لا يشعرانها بحنانهما) 


(سرين الهلالي: فتاه خجوله جدا شخصيتها ضعيفه بسبب والدها تبلغ من العمر ١٦ عاما تعشق ابن عمها سامر تخطط لدراسة إدارة الأعمال )


البارت الثامن 

بمنزل مالك 

وقفت تنظر إلى الفراغ والدمع يتساقط من عينيها و تحدث قلبها لما هو بما يختلف عن غيره. 


دخلت فرح بسعادة وهتفت: ميرو حبيبتي. 

أزالت أميرة دموعها و استعادت هدوئها: خير يا فرح .

فرح بسعادة: رح يخطبني يا أميرة بحبني والله بحبني.

اميرة: ههههه مين هو اللي بحبك يا هبله في حد بحبك انتي . 


فرح بغيظ هتفت بالفصحى: لماذا ماذا ترينني يا أميرة هل انا سيئه لهذا الحد.

تحدثت اميره بنفس الاسلوب: لا ولاكن لقد صدمت من ان زين الهلالي اخيرا اتخذ القرار.

فرح بصدمه مضحكة: ليش هو انتو عارفين. 

اميرة: هههههه اه كلنا عارفين يا هبله.

فرح: لا لماذا هذا لم اتوقع ابدا.

أميرة: مال ام اللغة العربية الفصحى اليوم.

مين مزعل اميرتي انا اردف بها مالك بابتسامه جميله زادته وسامه .

أميرة: حبيبي اللي دوما واقف معي.

مالك بحنان: انا دوما معاكي يا حبيبتي. 

ياسمين من خلفه: تجمعوا على الشر اكيد الدنيا هتخرب . 


فرح : ههههه ايوا قررنا نقضي عليكي بعد ما تخلفي يا حلوه.

ياسمين: نعمم انتي ناويه على موتك صح.

اميرة بحدة: بس منك ليها ابتدينا بموشح كل يوم.

مالك : هههههه انتن هخلني افقد عقلي صح.

ندى: ابيه مالك انتا رجعت.

التفت مالك لها و اردف بغموض: ايوا حابة تقولي شي.

ندى بتوتر: ها لا ابدا.

جذبها مالك الى غرفتها كي يستمع الى ما تود قوله

*********

في مركز المخابرات

ايهم: باسم  انتبه ما بدنا باسل يعرف اشي.

باسم: انا خايف منو لو عرف مش هيمشيها .

ايهم: اسمع انا من غير شي متوتر لو عرف كارثة. 


-شو مخبين عن باسل انت وياه.

ايهم بصدمة: ماهر .

ماهر ببرود: اي ماهر شو مخبين عنا يا ايهم.

ايهم بهدوء: شو بدنا نخبي يعني ولا شي.

باسم بجدية: انا لازم امشي هخلص الشغل وارجع للبيت .

ايهم بجدية: تمام ولا تتأخر بكرى في مهمة مستعجله.

ماهر بشك: اكيد انتو مش مخبين شي صح.

ايهم بعصبيه حفيفة: اسمع يا ماهر قلت مليون مرة مش مخبي شي وبعدين هاي أسرار الشغل ما بقدر أخبر حد فيها.

ماهر بحدة: ليش بتخبو على باسل انها هون ها لو عرف انا مخبين عنو شو هيكون رد فعلو ممكن تخبرني يا ايهم.

ايهم بصدمة: انت عارف .

ماهر بهدوء: اه عارف لأنها اجت مكتبي .

ايهم بصدمة: هي مجنونة ولا شو وضعها.

ماهر بضحك: ههههه لا بس اكيد بتخطط لشيء.

تنهد ايهم بقوة اهتف: تمام عندي شغل بنرجع نكمل  كلامنا يا ماهر.

********

بالمقر .

هتف باسل بغضب: مااااازن.

أسرع مازن: نعم يا باشا. 

باسل بحده : مين سمح للاشكال هاي تدخل  عندي.

مازن بتوتر: مش انا في مجموعة جديدة انضمت وضمنها في بنات.

باسل بحدة: نا بدي اشوف بنت هون سامعني .

مازن بتوتر: بس حضرتك عارف انها أوامر اللواء.

باسل بغضب: نفذ الكلام بدون نقاش يا زفت.

مازن: تحت امرك.

*********

بمنزل نبيل.

امير بغيظ: ابوك ظلمنا يا نبيل أعطى باسل واخواتو اكثر منا.

زفر نبيل بضيق: مش عارف ليش ابوك كان بحهم اكثر منا.

- يمكن عشان كانو بحبو و بتعاملو  معو باحترام .

كان هذا صوت سامر الذي هتف بحده : وبعدين انتو مش رح توقفوا الهبل ده.

امير بحدة: تكلم بأدب يا استاذ ناسي اني ابوك.

سامر ببرود: لا مش ناسي بس انت اللي نسيت.

ليان بخوف: سامر سرين مش موجوده من الصبح.

نظر لها سامر وهتف بقلق  ازاي مش موجودة يا ليان.

ليان بدموع: مش عارفة كانت زعلانة الصبح وتركتها نزلت اشرب ورجعت مكنتش موجودة .

أقرب منها سامر واحتضنها بحنان: متخفيش هروح ادور عليها اهدى انتي بس.

خرج مسرعا لا يعلم من أين يبدأ ركب عربيته بسرعة و رفع هاتفه ليجيب الطرف الآخر.

سامر بقلق: باسم بنت عمك سرين عندكو بالبيت.

باسم باستغراب: مش فاكر بس على حد معرفتي لا ليه هي مش بالبيت.

سامر : لا هي مختفيه من الصبح معرفش وينها.

هب باسم وهتف بقلق: تمام انا رح اطبع ادور عليها معك .

- مفيش داعي يا باسم سرين معي.

هتف باسم باستغراب: عمي. 

باسل بهدوء: ايوا اذا سامر بيحكي معك خليه يجب ليان ويجو على الفيلا عندي.

سامر بتعجب: باسم ده عمي باسم هو رجع.

باسم بهدوء: ايوا تعال انت وليان عل  الفيلا.

سامر : تمام هروح اجيبها واحصلكم على الفيلا.

غادر باسم و باسل بصحبة سرين الى الفيلا. 

**********

بالمشفى .

منى : تمام انت لازم تابع على خطة العلاج وراجعني بعد اسبوعين.

الشاب: شكرا لحضرتك يا دكتور.

منى بابتسامه: الشكر لله ده واجبي.

غادر الشاب زفرت منى بتعب دخلت السكرتيرة. 

السكرترة: دكتور منى في شخص برا بدو يقابل حضرتك. 

منى: في مواعد لسا ولا خلصنا.

السكرتيرة: لا مفيش يا دكتور. 

تنهدت منى بهدوء : خليه يدخل .

هزت رأسها وخرجت .

طرق الباب ودخل.

منى بتعجب : ماهر !

ماهر بابتسامه عاشقة: ايوا يا منى  

منى بهدوء: جاي لعندي ليه .

ماهر بضحك: متخفيش مش مجنون جاي اتكلم معاكي بموضوع .

نظرت له منى وهتفت: تفضل اخلص .

ماهر: منى انا اعترفت بحبي ليكي من زمان صح.

منى بخجل: صح.

ماهر: وانتي وقتها جاوبتيني  انك بتحبيني صح.

منى : ايوا عايز توصل لفين يا ماهر.

ماهر بابتسامه زادته وسامه ولمعت عيناه بعشقها: اجيت أخبرك اني هتقدملك هروح لباسل واطلبك منو 

احمرت وجنتيها  وقضمت شفتها السفلية: زي ما تحب يا ماهر.

ماهر : بلاش الحركة دي يا منى.

منى ببلاهه: اي حركة مش فاهمة.

ماهر بغيظ: انا طالع احسن ما اعمل شي مش هيعجب حد.

ضحكت منى بشدة : تمام زي ما تحب.

خرج ماهر وهو مغتاظ منها وهي تضحك بشدة حتى تلقت  اتصال من باسل يأمرها بالعودة حالا الى المنزل غادرت مسرعة .

************

الساعة ٨ اجتمعوا في الفيلا الخاصة بي باسل 

كانت تجلس سرين بجانب باسل الذي يحضنها و ليان بجانب زين و يتوزع الآخرون بجانب بعضهم.

ليان بصحك: عمو باسل.

نظر لها باسل : خير .

ليان بضحك: بدي منك طلب.

رائد بضحك: وايه الطلب ده مع اني عارف.

ضحك سامر بشدة : وانا عارف .

نظر لهم باسل وهتف ببرود: اخلصوا .

ليان بضحكة مكتومه:  شارت على زين انا بدي تجوزني المز ده والله انا بحبو اوي .

صدم زين اما الجميع تعالي ضحكتهم هتف سامر من بين ضحكاته: والله كنت عارف والله 

منى بضحك: ايوا يا باسل وانا شاهدة انها بتحبو.

زين بغيظ: يا سلام و انا مليش رأي يعني.

نظر له باسل ثم نظر الى ليان: وانا موافق .

ضحكت سرين : وانا كمان عايزة اتجوز المز ده أشارت نحو باسل.

باسل بصدمه مصطنعه: ليش ما خبرتيني قبل كنت لبست وتشيكت.

بيان بحدة :لا مفيش حد يقرب منك مفيش وحدة بتقدر تبعدك عنا.

استغرب الجميع من ردها هتف باسل بهدوء: في ايه يا بيان .

بيان بدموع: انت لو تجوزت هتبعد عنا مش كده.

أظلمت عينيه وحاول جاهدا ان لا يغضب فهو بعد وفاة زوجته و رؤية زوجات نبيل و امير كره الزواج ولا يحب أن تقترب واحدة منه عدا منى و بيان و سرين و ليان.

أقرب منها واحتضنها: مش هيحصل لا بيان انا معاكي على طول مش هبعد عنك .

تشبثت به وهتفت بدموع: انا بحبك اوي .

قبل باسل وجنتها وهتف: انتي حصل معاكي مشكله اليوم.

اخفضت عينيها وهتفت بتلعثم: ابدا مفيش يا باسل.

نظر له بشك : تمام .

سامر : عمي انت جمعتنا ليه.

باسل بغيظ: انت مش بتفهم قلت اسمي باسل طالع حمار للولد سليم.

سليم من خلفه: انا حمار يا سيادة الرائد. 

باسم ببرود: قصدك سيادة المقدم يا سليم.

زين بصدمة: ده صحيح يا باسل.

باسل ببرود: ايوا واخلصو انا قررت قرار ممنوع الاعتراض. 

سامر بهدوء : اتفضل 

باسل ببرود: ليان و سرين  رح يبقو هنا مش هيرجعو البيت تاني .

رائد بتعجب: حصل ايه.

سليم بفهم: اكيد الزفت نبيل او الحيوان امير عملة حاجة .

باسل ببرود: دول مش بيفهم السيد نبيل بدو يجوز سرين واحد قد ابوه عشان المصاري.

سامر بصدمة: مش معقول بدو يبيع بنتو.

بكت سرين بقوه احتضنها رائد هتفت بخوف: انا مش عايزة ارجع ارجوك يا عمي هو ضربني عشان قلت لا .

رائد بغضب: مش رح يقدر يعملك حاجة لو على جثتي هدي يا قلبي.

زين : لا ده زودها كثير صار لازم نلقى حل.

منى : باسل انت ناوي على ايه.

باسل بغموض: متشغليش بالك اخذي البنات واطلعوا فوق.

صعدت منى مع الفتيات الى الأعلى. 

زين : باسل ناوي على ايه.

باسل : اخواتك ناوين على اخرتهم.

سامر بخجل: باسل هو بينفع ابقى انا كمان مش حابب ارجع البيت هناك اصلا انا كنت بالبيت عشان ليان و سرين بس هما نن اليوم هيفضلو عندك .

زين بحنان: دي محتاجة سؤال مفيش مشكله انت هتبقى معنا .

باسل: على أساس اني هسمح يرجع لعندهم.

زين سيبكو من جو النكد ده عايز اقول حاجة مفرحة.

نظر له سليم بسخرية: بس ما تقول عايز تتجوز.

زين بضحك: عرفت ازاي انت ساحر.

باسم بصدمة: ده جد.

- وانا كمان عايز اتجوز.

عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل )💓💫 


البارت التاسع 

نظر  الجميع بتجاه الباب كان يقف بشموخ وعلى شفتيه ابتسامه واسعة هل ستأتي هذه الابتسامه ام انها ستتسع.

باسل بجدية: تعال يا استاذ ماهر.

ماهر بجدية: عاملين ايه يا شباب.

زين بسخرية: عايز تتجوز مين سعيدة الحظ.

ماهر بغيظ: ليش ان شاءالله تعيسة حظ شايفني مجرم ولا انسان معنديش قلب.

حاول باسم ورائد وسامر من كتم ضحكاتهم على شكل ماهر لاكنهم لم ينجحو تعالت ضحكاتهم بينما ابتسم زين.

ماهر بغيظ: بتضحك على ايه انتو و هو.

زين: سيبك منهم وقلي عايز تتجوز مين .

ماهر بتوتر: حم باسل انا بطلب ايدك اختك منى.

باسل بصدمة مصطنعة: اختي يا ماهر.

ضحك سامر بشدة : اخيرا ابو الهول نطق .

ماهر بغباء: هو انت عارف .

ضحك زين : ايوا كلنا عارفين .

باسل بجدية: ماهر اسمعني انتي طلبت اختي واني موافق بس قسما بالله اذا بتزعلها ولا بتجرحها بكلمة ما رح يكفيني قطع راسك فاهمني.

رائد : والله يا ماهر اذا حاب تموت على ايد ولاد الهلالي زعلها وشوف.

باسم بجمود: زعلها وشوف رح اخليك تلف حوالي نفسك.

سامر بجمود: اذا مشتاق للموت زعلها واني بفرجيك الموت بأشكال. 

نظر لهم ماهر بغيظ بينما ابتسم زين و باسم لهم .

باسل: سامر اطلع خلي منى تنزل تعمل قهوة .

ماهر بجدية: وعد مني يا باسل اني مش هزعلها و هخليها اسعد انسانة بالدنيا بس انا عايز نكتب الكتاب بسرعة هيكون افضل.

باسل : مفيش مشكله هتكتب كتابك مع زين.

زين بفرحة: بجد انت موافق يعني.

باسل بابتسامه هادئه: وارفض ليه مش انت بتحبها وهتكون مبسوط معها.

احتضنه زين بسعادة ربت باسل على ظهره بحنان وهتف: مبروك يا زينو.

تقدمت منى بخجل وهي تحمل القهوة وضعتها على الطاولة  وغادرت بينما جلسو يتحدثون كيف سيحتفلون بخطبة زين و ماهر.

**************

بالمقر

زين بجدية: يلا بسرعة يا مازن.

مازن : انا مش عارف ايه اللي بيحصل.

زين بهدوء: معرفش 

فادي : زين انا راجع البيت.

مازن: اختفي من قدامي يا فادي.

ذهب فادي وجلس زين ومازن في المكتب.

هتف زين: تفتكر لو عرف انا خبينا عليه هيعمل فينا ايه. 

مازن بخوف: بلاش نحط افكار زي دي يا زين.

زين ببعض الخوف: انا مش مطمن يا مأزن لو عرف باسل باشا مش هيسكت 

تنهد مازن : ان شاءالله خير يا زين قوم نكمل تدريب الجنود. 

وقف زين سمع صوت هاتفه لينظر الى شاشة الهاتف لتتسع ابتسامه بعدما رأى الرسالة.

مازن بمكر: مين ده يا زين. 

زبن بتهرب: ها لا ابدا ده واحد صاحبي.

ضحك مازن في سره وغدرا المكتب إلى العمل.

***************

في منزل نبيل 

نبيل: لازم زين يتنازل عن الشركة يا اكير

امير بحدة: ايوا بس ازاي يا استاذ.

نبيل : حتى لو كان الثمن حياتو لازم يتنازل .

سميرة: ايوا لازم يتنازل مش من حقو الشركة دي.

امير بغيظ: اسكتي انتي.

سلوى زوجة امير: هدي يا ابو سامر عشان صحتك.

نظر لها امير ثم نظر الى نبيل وهتف : عندي خطة.

نبيل : اللي هي.

امير :.........

نبيل: حلو اكيد مش مجنون عشان يرفض.

ضحك امير بشر وجلسوا لكي يخططو الى شيء سيقلب الموازين جميعها.

********************

بمنزل مالك 


مالك بحنان: عاملين ايه يا حبيباتي.

ابتسمت اميرة: الحمد الله يا حبيبي.

ندى: ابيه مالك.

نظر لها مالك بغيظ: نعم.

ضحكت ياسمين و فرح لمعرفتهما طلب ندى.

ندى : بدنا شاورما ما بدي اكل من البيت.

مالك ببرود: لا .

اميرة : طب لو انا طلبت .

مالك؛ تكرم عيونك يا حبيبتي. 

ندى بغيظ: ليه بس أميرة طلبت وافقت.

مالك:  عشان ما رسبت بامتحان الفيزياء.

رن هاتف مالك ضحك بعدما قرأ اسم باسل وهتف ده ورا مصيبه.

مالك بغيظ: خير.

باسل ببرود: احنا جاين بكرى نطلب ايد احتك لأخوي. 

مالك بصدمة: ليش اخيرا نطق.

باسل ببرود: ايوا الساعة ٨ نكون عندك.

مالك بشك من برود باسل الشديد: باسل انت كويس حصل مشكله .

باسل ببرود شديد: لا مفيش.

مالك بهدوء: تمام مصيري هعرف.

اغلط الهاتف وهتف: نظفوا البيت جاينا ضيوف بكرى.

غادر للترتيب المنزل بينما جلس مالك يفكر بي باسل لماذا كل هاذا البرود ماذا حدث .

*********،

بمكان اخر

شهد: بس يا باشا باسل لو شافني هيقضي علي.

- لازم نقضي عليه هو خطر علينا يا شهد 

شهد: انا بشبه زوجته لو عرف اني قتلتها وأخذت مكانها مش هيعديها .

- متخفيش انا هحميكي.

ضحكت بمياعة: طبعا يا باشا.

- اسمعي هتعملي ايه.

شهد : تحت امرك عزام باشا.

عزام : ... .......

شهد بخوف: دي مش سهلة يا باشا.

ابتسم ابتسامه خبيثة: بس انتي قدها.

**************

بمكتب ايهم.

كان يتحدث بالهاتف: ازاي مش عارفين انا هقتلكم كلكم لو ما جبت كل المعلومات يا حيوان.

- سيدي انا ببذل كل جهدي الموضوع مش سهل 

ايهم صوت مرعب: اخر فرصة الك وأغلق الخط قبل أن يجيبه.

ايهم بحيرة: لو ظهرت قدام باسل قبل ما اوصلها هيكون مشكلة .

فتح باب المكتب ظهر من خلفه باسم. 

ايهم باستغراب: ايه اللي جابك.

باسم بهدوء: عرفت مكان شهد

وقف ايهم: بتتكلم جد.

باسم بهدوء : ايوا هي بي إيطاليا بتشتغل مع اكبر زعيم للمافيا نيتهم انهم يصفو عمي باسل لانو قتل ابن الزعيم و اخوه .

صدم ايهم: دي كارثة يا باسم حصلت على المعلومات دي ازاي.

باسم: ده شغلي يا ايهم .

تعال احكيلي بسرعة جلس لكي يخبره.

****************

بفيلا باسل .

جلس باسل بغرفته بحمل صوة بين يديه. 

باسل بدموع: سامحيني يا قلبي انا السبب وحشتني اوي يا حبيبتي انا تعبان بغيابك عني .

سمع طرقات خافته على باب غرفته أخفى الصورة ومسح دموعه وهتف،: ادخل.

فادي : بابا ينفع انام عندك.

ابتسم له باسل: تعال يا حبيبي نام عندي.

ركض فادي الى احضان والده: انا بحبك اوي .

باسل بحنان: وانا كمان يا قلبي. 

احتضنه باسل ونظر إلى وجهه بحزن كان يريد أن يكون طفله من زوجته ليس من تلك التي خدعتهم جميعا. 


بغرفة باسم

سامر بغيظ : رائد انت مش ناوي تنام انا بدي انام .

رائد باستفزاز: لا لحتى تقلي باسم فين.

سامر : معرفش.

رائد : تؤ تؤ انت عارف انت غطيت عليه.

سامر بغيظ: روح نام يا رائد .

باسم من خلفه على غرفتك يا رائد بسرعة

نهض رائد و هتف بغيظ: الله على الظالم تصبحوا على خير.

باسم و سامر معا: وانت من اهل الخير .

سامر بهمس: اتاخرت ليه. 

باسم بغيظ: ايهم مش سهل.

سامر : نام نام الصبح بنتكلم.

بغرفة منى

كانت تتحدث مع ماهر عبر الهاتف. 

منى : ماهر عايزة انام تصبح على خير يا 

ماهر بحبث: يا ايه.

منى بخجل: يا حبيبي واغلقت الخط بسرعة ضحكت بسعادة .

بغرفة رائد 

دخل الى غرفته وجدها تجلس على سريرة والدموع تغرق وجنتيها.

اقترب منها بفزع: في ايه بتعيطي ليه يا سرين.

احتضنة: خايفة اوي يا رائد

رائد بحنان: متخافش يا حبيبتي. 

سرين: ممكن انام عند عمتي منى .

رائد : ايوا روحي لعندها. 


أشرقت شمس الصباح باشعتها الذهبية استيقظ الجميع بنشاط أنهى كل واحد اعماله بسرعة وحل المساء ذهب الجميع الى منزل مالك لخطبة فرح لزين وتمت الموافقة واتفقوا على أن حفلة الخطوبة يوم الخميس 

عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل )💫💓

البارت العاشر

مر الاسبوع سريعا وقد اتى يوم الخمس ليحمل معه الفرح والسعادة الى قلوب زين و ماهر.

في قاعدة الاحتفال 

احتضن باسل زين بسعادة: مبروك يا حبيبي.

احتضنه زين بفرحة: الله يبارك فيك يا باسل.

اقتربا من منى واحتضنها بسعادة : مبروك يا وردتي .

منى بدموع: الله يبارك فيك يا أميري. 

زين : بتعيطي ليه يا حبيبتي. 

منى بدموع: انا بحبكم اوي .

باسل مجاهدة حتى لا تنهار دموعه: واحنا بنحبك اوي بلاش العياط ده .

باسل ببرود: زين روح لعند خطيبتك.

زين بمرح: صارت مراتي يا عم انت.

باسل بهدوء: روح لعندها.

غادر زين وتقدم ماهر من منى و باسل. 

ماهر بغيرة: ابعد عنها يا باسل.

باسل ببرود: لا مش هبعد دي اختي .

ماهر بغيظ: منا عارف انها اختك بس بقيت مراتي يا أستاذ.

باسل ببرود: قبل ما تكون مراتك هي اختي .

ضحكت منى بشده مما جعلت باسل يبتسم لها و ماهر يغتاظ اكثر

منى بضحك: خلص منك ليه مفيش سبب  لكل ده.

ماهر بغيظ: نعم يا حبيبتي .

باسل: لم لسانك صوتك ما بيعلى يا زفت.

ماهر ببرود: زي ما تحب .

سحب منا من احضان باسل واحتضنها تحت صدمتها وضحكات سامر و رائد الواقفان بالخلف يضحكان نظر لهما باسل وسرعان ما انفجر بالضحك معهما. 


ايهم بابتسامه جميله: بتضحكو على ايه.

سامر بضحك: على ماهر.

ايهم باستغراب: في ايه.

قص عليه رائد ما حدث ليضحك الاخر عليهما.

عند زين وفرح.

مالك بهدوء: زين دي امانتي الك إياك بيوم تزعلها يا زين.

زين بصدق: دي أغلى من عيوني يا مالك.

ابتسم لها مالك وغادر.

زين بسعادة : مبروك يا قلب زين .

فرح بخجل : الله يبارك فيك يا زين.

اميرة من خلفها: انتي بتخجلي كمان انت عملت بأختي ايه يا زين.

رفع زين يديه انا ما عملت شي بريء والله. 

ضحكت اميرة: ان شاءالله الف مبروك. 

احتضن زين فرح بسعادة اخيرا أصبحت زوجته بعد سنوات كثيرة .

عن ماهر 

ماهر بسعادة: اخيرا يا منى ان مش مصدق نفسي.

منى بدموع: ولا انا غيابك كان صعب اوي يا ماهر انا بحبك اوي.

ماهر بحب : وانا بعشقك يا قلب ماهر .

على الجانب الاخر

زين  المنصوري: مازن كفاية اكل مش كده حرام عليك نفسك.

مازن: انا ما اكلتش من يومين بسبب باسل باشا.

زين بضحك: محدش حكالك تهزر معاه.

مازن بغيظ : اخرس كان يوم اسود اصلا.

- زين!

التفت زين الى مصدر الصوت وابتسم ابتسامه واسعة : ليان!

ليان بخجل: عامل ايه يا زين.

زين بابتسامه جذابه: الحمد الله انتي اخبارك ايه.

ابتسمت : الحمد الله بخير. 

همس لها: وحشتيني اوي يا ليان.

ابتعدت عنه بتوتر وخجل: احم شكرا.

رفع حاجبه وهتف بعيظ: بقلك وحشتيني بتقولي شكرا .

ضحكت : مش صح الكلام ده لحد ما يكون شي رسمي بينا.

ابتسم زين: يعني انتي موافقه اني اتقدملك.

اجابته بصوت يكسوه الخجل: ايوا بس اطلبني من عمي باسل واخواني 

ابتسم لها بحنان: حاضر يا ليان.

مازن من خلفه: خلصت فقرة العشق الممنوع دي ولا لا.

ضحك زين بصوت عالي بينما غادرت ليان 


بمكان منعزل من الحفلة.

- اسمع انت لازم تقتل اخت باسل الصغيرة سامعني.

-تحت امرك يا باشا. 

- مش عايز اي غلط يا مروان.

مروان: عزام باشا مفيش داعي للقلق هنفذ التعليمات بالتفصيل. 

كان الحفل على وشك الانتهاء كانت بيان تقف بجانب سامر و باسم. 

أطلق الرصاص ركض نحوها ودفعها بسرعة حتى استقرت الرصاصة في كتفه وسقط على الأرض.

صرخت الفتيات بيما صرخ ماهر بصوت عالي : ايههههم.

ركض باسم و سامر و مالك للحاق بالقاتل بينما حمل باسل و ماهر ايهم بسرعة الى السيارة لنقله الى المشفى 

واخذ زين الفيتات الى المنزل و شدد الحراسة على الفيلا ولحق بهم.

*****************

وقف الجميع أمام غرفة العمليات بخوف وقلق..

زين بهدوء: اهدى يا ماهر ان شاءالله هيكون بخير .

ماهر بخوف: يارب .

بينما كان يجلس باسل بهدوء مخيف.

اقترب منه رائد: عمي انت كويس.

رفع نظره اليه ثم أعاد النظر امامه بجمود 

عاد مالك و باسم وسامر هتف سامر بغضب: هرب الحيوان .

نظر لهم باسل بطرف عينية وأعاد الى شروده حتى قاطعهم صوت مازن الذي أسرع و وقف أمام باسل هو و زين وايدا التحية العسكرية: سيدي انا عرفت مين اللي عملت كده .

باسل ببرود: مين.

زين بهدوء : مروان السالم مساعد عزام .

نظر لهم باسل ببرود: كمل.

مازن ببعض الخوف: كان المقصود اخت حضرتك بيان عشان ينتقم منك على موت ابنو و اختو.

زين بصدمة: باسل الكلام ده صح.

سامر بغضب: واحد كلب .

قاطعهم خروج الطبيب أسرع اليه ماهر و مالك: طمنا يا دكتور .

الدكتور بعمليه: الحمد الله على سلامتو الإصابة  مش خطيرة .

تنهدو بارتياح هتف باسم: بنقدر نشوفو.

اجابه الطبيب: اكيد هينقلوه على غرفة عادية وبتقدر تشوفو.

صدع صوت هاتف سامر ليجها بيان تتصل ابتعد قليلا واجاب: ايوا يا بيان. 


بيان بخوف: انتو كويسين و الشب اللي اخذ الرصاصة هو كويس.

سامر بحنان: كويس واحنا كويسين متخافيش يا بيان ومحدش يطلع من الفيلا لحد ما نرجع. 

بيان : حاضر سلام. 


بعد قليل دخل الجميع الى غرفة ايهم.

رائد بمرح: الله ايه جو سبر مان اللي عملتو يا ايهم.

زين بضحك: اه والله كنت بطل مش كده يا ماهر.

ماهر بجمود: الحمد الله على السلامة. 

نظر الجميع باستغراب الى باسل و ماهر .

باسل ببرود : الحمد الله على السلامة ثم وجه كلامه الى الآخرين زين اخذ ولاد اخوتك وارجعوا على الفيلا.

سامر: بس يا عمي 

قاطعه باسل : مفيش بس يلا امشو من هنا.

غادر زين و باسم ورائد و سامر ثم نظر باسل إلى ايهم ببرود شديد: عرفت ازاي.

ايهم بتعب: اسمعتهم بيتكلموا وما لحقتش أخبر حد يا باسل.

ماهر بجمود: ارتاح دلوقتي و بنتكلم بعدين.

مر الاسبوع سريعا وغادر ايهم المشفى .

***********

كانت تجلس بأحد المطاعم الشهيرة تنتظر صديقتها للتفاجىء بي نبيل وأمير يدخلان المطعم

منى لنفسها: بيعملوا ايه دول هنا.

جلس نبيل و امير على طاولة منعزله تقريبا شكت منى ان هناك ما يخفيه كل منهما

امير : انت لازم تخلص من زين بسرعة اذا رفض يتنازل عن الشركة .

نبيل بحقد: ايوا لازم نخلص هم آخذو على الورثة واعطونا جزء بسيط منها.

امير: باسل واخواتو لازم نخلص منهم واحد واحد.

شهقت منى و أنهمرت و خرجت مسرعة اتجهت الى مكان عمل ماهر بسرعة كبيرة .

دخلت المقر شعرت بالخوف في بداية الأمر. 

كان ماهر يجلس في مكتبه راجع ملف المهمة الجديدة طرقت الباب.

ماهر بهدوء: ادخل.

دخلت بتوتر و الدموع ترافقها هب ماهر من مكانه وركض نحوها وهتف بقلق: منى شو صاير ليش بتبكي.

منى بشهقات: انا سمعتو هو رح يقتلو اذا ما تنازل عن الشركة .

ماهر بخوف: مين هيقتل مين يا منى.

متى بخوف: نبيل رح يقتل زين اذا ما تنازل عن الشركة .

ماهر بحنان: اهدي يا حبيبتي متخافيش مش رح اخليه يقرب منهم.

منى بدموع: ارجوك يا ماهر حاول تبعد نبيل وأمير عن زين .

ماهر بحنان: أمسحي دموعك وعد مني رح اخليهم يندموا بس انتي اهدي.

ابتسمت منى بامتنان: شكرا يا ماهر .

غمز لها ماهر: مفيش شكر بينا انا خطيبك يا هبله.

ابتسمت منى بخجل: انا اسفة عطلتك عن شغلك رح امشي عشان ما اعطلك اكثر.

نظر لها بحنان: لا اصلا انا كنت مخلص وبدي اروح تعالي يلا انا عازمك على الغدا.

اكتفت باشارة صغيرة من رأسها تدل على موافقتها.

***********

بشركة زين و بالتحديد بمكتب زين.

دخل نبيل فجأه وأغلق الباب خلفه نظر له زين ببرود.

نبيل بحقد: اخر فرصة ليك لازم تتنازل عن الشركات يا زين.

زين ببرود:عشان ايه ان شاءالله يا استاذ. 

نبيل: عشان انت واخواتك سرقتو كل شي وقبل منكم امك سرقت ابوي من امي.

زين بغضب: اخرس يا حيوان إياك تتكلم عن امي لان امي وقت تجوزت بابا كانت امك ميته من عشر سنين.

نبيل بغيظ: مش هنتكلم بالموضوع ده بس الشركة لازم تتنازل عنها.

عاد زين الى هدوئه: شو اللي بيجبرني.

سحب نبيل سلاحة و وجهه نحو زين .

بجبرك اني هقتلك واقتل فادي ابن باسل اذا ما تنازلت عن الشركة

صدم زين هل أخاه بهذا الشكل يريد قتل طفل صغير من اجل المال.

على الجهة الأخرى من الشركة. 


فرح: انت مش يتفهم قلت ابعد عن طريقي

امير: لا مش هبعد يا حلوة.

فرح بغضب: انت واحد حقير ابعد احسن ما اخلي مالك يخلص عليك.

امير بسخرية: ههه مين يا حلوة انا مش بخاف من حد.

قاطعهم صوت رامي وهو يهتف بخوف: فرح نبيل فات على مكتب زين وفي بايدو سلاح .

فرح بخوف شديد: انت متأكد.

رامي : ايوا بسرعة لازم نلحقهم. 

ارتسمت على شفتي امير بسمة خبث وشر في نفس الوقت.

رفعت فرح هاتفها بخوف لتطلب باسل لم يجب إعادة الاتصال مرة أخرى ليجيبها باستغراب: الوو 

فرح بخوف: باسل اخوك نبيل بالشركة ومعو سلاح وراح على..

قاطعها صوت إطلاق النار لتصرخ بصوتها كله وتنادي على زين

انتفض باسل من مكتبه وركض سريعا استغرب مالك و ايهم من حالته تبعاه على الفور.

*********** 


حاول الموضفين كسر الباب واخيرا نجحوا في ذلك وصل باسل بذات الوقت لتصرخ فرح : زييييينن.

تجمدت أطراف باسل عن الحركة وقف كل من ايهم و مالك بصدمة كبيرة دون حراك..

كان يقف نبيل بجانب زين الملقى على الأرض و تسيل الدماء منه بغزارة. 

صرخ بهم ايهم لحمله الى السيارة بسرعة ثم صرخ بي باسل كي يستفيق من حالته.

ايهم بصراخ: باسل بسرعة لازم نلحق زين.

باسل ببرود: روح انت ومالك وخبر الباقين .

ايهم بغضب: وانت وين هتكون .

مالك : انا لازم اخذ زين بسرعة غادر مالك و فرح مسرعين.

رفع باسل هاتفه ببرود شديد: زين بدي دورية شرطة على شركة الهلالي الرئيسية.

زين باحترام: تحت امرك يا باشا. 

ايهم بحدة: باسل يلا مش صح لازم تكون جنب اخوك و خواتك. 

باسل ببرود : روح انت وانا بحصلك. 

***********

بالمشفى 

صرخ مالك:  بسرعة عايزين دكتور.

خرج الأطباء بسرعة ف زين رجل أعمال مشهور جدا .

ما هي إلا دقائق كان كل من بيان و منى و رائد و باسم و سامر و الجميع بالمشفى .

جلست منى تبكي بشدة اقترب منها ماهر واحتضنها: اهدي يا حبيبتي متخافيش. 

منى بشهقات : انا كنت عارفة بس ما قدرتش احميه.

سامر بهدوء: عارفة ازاي يعني.

ماهر ببرود: مش وقتو بس نطمن على زين بنتكلم.

انهار الجميع أمام غرفة العمليات اتى باسل وهتف بجمود : حد طلع وخبركم.

ركضت بيان واحتضنته: باسل انا خايفة اوي هو مش هيروح ويتركنا صح.

مسد على حجابها بحنان: متخفيش يا قلبي هيكون بخير.

بعد عدة ساعات خرج الطبيب وظهر عليه التعب.

سأله باسل بخوف: طمني يا دكتور.

اجابه الطبيب باسف: انا اسف بس..... 



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS