رواية عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل ) الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل ) الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل ) الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل ) الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


رواية عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل ) الفصل الحادي عشر والثاني عشر بقلم بشري حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


البارت الحادي عشر

خرج الطبيب من غرفة العمليات ركض الجميع نحوه سأله باسل بخوف: طمني اخوي كويس.

إجابه الطبيب باسف: هو كويس بس 

ايهم بحدة: اخلص في ايه.

اجابهم الطبيب: للأسف بقي عندو شلل مش هيقدر يمشي على رجليه وهياخذ فترة علاج طويلة لحد ما يرجع يمشي.

صرخت فرح وبكت بقوة: انت كذاب مش صحيح اكيد هو محصلوش حاجة حرام عليك تعمل كده.

امسكها مالك بقوة: اهدي يا فرح امر ربنا لا اعتراض على حكمه استهدي بالله يا حبيبتي. 


مسكه باسل من ياقة ردائه وصاح به بغضب شديد: قسما بالله اذا اخوي ما رجع يمشي اقضي عليك سامعني .

جلس الجميع على الأرض لم يستطع رائد التحمل اغمي عليه صرخ ايهم باسمه مما جعل باسل يهرع اليه .

باسل بغضب للممرض: بسرعة تحرك نادي على دكتور .

حمله ماهر الى أقرب غرفة ووضعه على السرير. 

جاء الطبيب وفحصه جيدا متخافوش هو صار عندو صدمة بسبب خبر .

باسل ببرود: شكرا لحضرتك بتقدر تمشي ثم نظر الى سامر انت وسليم و باسم  اخذو البنات على البيت .

سامر: بس يا باسل.

قاطعة باسل بغضب: مش عايز حد هنا على البيت بدون نقاش سامعني  وأنت يا مالك اخذ خواتك على البيت مفيش داعي حد يفضل هنا نظر الى ايهم وانت. 

قاطعه ايهم بجيدة: لا انا هفضل معاك انت بتفضل مع زين وانا هبقى مع رائد من غير نقاش.

غادر الجميع ذهب باسل إلى جانب شقيقه وجلس بحزن : وعد مني يا زين لأخذ حقك منهم كلهم.

*************

عاد الجميع الى الفيلا .

سليم : سامر خد  ليان على غرفتها .

سامر بهدوء: حاضر حملها وصعد بها إلى غرفتها بعدما نامت من كثرة البكاء.

منى بدموع: ماهر انا خايفة من رد فعل زين بس يعرف.

ماهر بحنان: متخافيش يا روحي باسل هيكون معاه.

اقربت سرين من سليم واحتظنته: سليم انا خايفة اوي .

احتضنها سليم وهتف بحنان: من ايه يا حبيبتي. 

سرين: خايفة على عمي و رائد.

باسم بهدوء: اهدي يا سرين هتعدي زي ما عدا غيرها انا هطلع اشوف فادي عشان كان مع الدادة من الصبح.

منى : انا كمان نسيتو روح شوفو بسرعة يا باسم واذا صاحي نزلي ياه. 

باسم بهدوء: حاضر يا منى .

ماهر بحنان: حبيبتي انا لازم امشي برجع اشوفك الصبح .

منى : خليك جنبي يا ماهر.

ماهر بحنان: معليش يا قلبي لازم انزل على الشغل في مشاكل كثير.

اومأت له غادر ماهر وصعد الجميع للاستراحة. 

***********

بمنزل مالك 

لا زالت تبكي باحضان شقيقها على ما جرى لزين فهما لم تكتمل فرحتهم بعد.

ماك بحنان: بس خلاص يا فرح هيكون بخير انتي بس ادعيلي لربنا وهو هيستجيب ان شاء الله .

فرح بحزن: حاضر يا مالك تصبح على خير.

مالك بحزن على حالها: وانتي من اهل الخير يا حبيبتي. 

نظرت له أميرة بحنان: اطلع نام يا مالك انت تعبان والصبح ربنا بفرجها.

قبل جبهتها : والنعم بالله يا اميرتي تصبحي ع خير 

بقيت بمفردها تفكر لماذا قلبه لا يشعر بها لهذه الدرجة سيطرت زوجته على عقله وقلبه.

بغرفة فرح 

جلست تبكي بعد أن انتهت فرضها وتدعي الله عز وجل أن يشفي زين 

****************

بالمشفى بغرفة زين 

كان يجلس باسل بجوار زين وشرد بافكاره الى ما حدث بالمهمة السابقة وما لم يخبر احد به

Flash back 

باسل بصوت منخفض: ايهم انا هدخل من الجهة التانيه وانت ادخل من الباب الرئيسي .

ايهم ببرود: تمام .

ذهب كل واحد منهما الى وجهته تقدم باسل من الخلف واخرج كاتم الصوت و وضعه على سلاحه و قتل الحارسان و دخل بكل هدوء صعد الى الأعلى سمع أصوات من الغرفة المجاورة تقدم منها سمع ما لم يكن يتوقعه. 

عزام: نبيل باشااحنا قتلناها زي ما حضرتك قلت وبعتنا وحده مكانها عشان مش يعرف انها ماتت .

نبيل: أغبياء مش ده اللي انا عاوزو ابنها لسا عايش .

عزام : يا باشا الموضوع مش سهل اخوك باسل ذكي جدا كشف البنت من اول يوم نعمل ايه يعني.

نبيل بغضب أغبياء: معرفتش تعمل فضيحه ليها قبل ما  تقتلها.

عزام : انا عذبتها و بعدين حطيتلها سم بطيء لحد ما قربت تموت و.

قاطعه نبيل بشر: وبعدين ايه قوصتها ٣ رصاصات.

ضحك نبيل بشر: برافو عليك كده تعجبني.

أظلمت عيني باسل من شده غضبه هل حدث كل هذا لزوجته ماذا فعلت لهم لكي يفعلوا بها هذا استمع الى صوت خطوات قادمة من خلفة استدار وامسك بعنق ذلك الحارس ورفعه عن الأرض بكل غضبه وسدد له كلمات متفرقة ثم اطلق النار على قدمه صرخ الاخر بصوت عالي.

باسل بشر: إياك اسمع صوتك شهد فين .

الحارس: معرفش يا باشا .

ركله باسل بقوة ثم امسك بعنقة و كسرها بكل ببرود واتجه نحو الغرفة بغضب جامح: فتح الباب بقوة لم يجد احد بالغرفة اتجه الى الخارج ليجد نفسه محاصر من جميع الجهات .

باسل بعصبية: إياك تفكر انك هتقدر توقعني بتكون غلطان .

احد الرجال: إياك تتحرك انت مش هتخرج من هنا .

سحب باسل بعض الخناجر من جيب الجاكيت الخاص به و رماها نحو بعض الرجال ببرود تام مما جعلهم يسقطون أرضا فاقدين للحياه أقرب باسل من أحدهم وصرخ به بقوة : شهد فين ولا هقتلك.

اجابه الاخر: معرفش .

لم ينتظر باسل ان يكمل فكان قد اطلق النار عليه .

خاف الآخرون من منظر باسل فقد أصبح بقمة غضبه و بدأ في ضرب الجميع بقوة كبيرة اتى ايهم وصدم من شكل باسل من زمن لم يراه في هذا الوضع تسائل في نفسه ماذا شاهد او سمع ليصبح بهذا الشكل.

حاول ايهم إيقافه لاكنه لم ينجح سدد له باسل لكمه قوية تراجع ايهم اثرها الى الخلق.

لم يهتم ايهم وامسكه بقوة وهتف بعصبيه: اهدى يا باسل مش كده نجاح المهمة اهم .

هدأ باسل قليلا ثم نظر الى ايهم وغادر المكان ببرود تام.

خرج من شروده على صوت هاتفه معلنا عن مكالمة نظر الى الهاتف كان سليم اجابه بتعب: ايوة يا سليم. 

اجابه سليم بقلق: انت كويس و زين صحي ولا لسا.

اجابه بهدوء: لا لسا البنات عاملين ايه يا سليم.

سليم: كويسين متخافيش المهم انتبه على زين هشوفك الصبح سلام.

أغلق الهاتف وعاد الى شروده.

*******؟؟؟

بغرفة رائد بالمشفى 

جلس ايهم على الكنبة بشرود تام في تلك المهمة 

Flash back 

تقدم ايهم من الامام سمع بعض الرجال يتحدثون 

- بتتذكر من ٦ سنوات تقريبا خطفنا مرت ظابط بالشرطة. 

اجابه الاخر : ايوا وفي وحدة عملت عمليه تجميل عشان تصير شبها.

- تماما دي موتها كان بشع اوي انا بفتكر ازاي عذبوها و حطو ليها  السم وبعدها قتلوها بدم بارد.

- ايوا صح انا سمع انهم عايزين ينتقمو من الظابط ده بابنو و وخواتو .

- ايوا صح شهد اللي هتعمل ده هتبدأ مع زين اخو باسل  .

لم يكملا حديثهم بسبب ايهم الذي انقظ عليهما مثل صقر جارح : هتندمو على كل ده ده وعد من صقر المخابرات. 

خرج من شروده على صوت رائد .

نظر له ببرود: انت كويس .

لم يجبه بل ضل ينظر امامه بشرود. 

أعاد ايهم سؤاله مرة آخرة. 

رائد : ليه عمل كده عمي زين عمرو ما كره حد ولا زعل حد فيهم ليه عمل فيه كده.

اجابه ايهم بهدوء: ده امر وصار ان شاءالله زين هيرجع زي الاول بس انتو لازم تكونو اقوى عشان تقفو جنبو هو دلوقتي بحاجتكم جنبو.

رائد بدموع: انا خايف يا ايهم امير مش هيسكت كمان خايف على اختي  .

ايهم بهدوء: متخافش وعد منى مش هيحصل شي تاني نام دلوقتي والصبح بنتكلم.

*************

بمكان اخر 

كان صوت صراخه يملأ المكان 

زين بغضب : إياك اسمع صوتك ثم 

صرخ  بي مازن جيب مي باردة و جيب صاعق الكهربا .

مازن بصدمة: انت مجنون مش كده .

زين بحدة: دي أومر باسل باشا.

مازن بصدمة: متأكد معنى الكلام ده يعني ايه.

زين بهدوء: عارف يعني باسل القديم رجع .

مازن: ينهار اسود دي كارثة كده مش هيرحم ده يكون صعب التعامل معاه تاني.

زين ببرود: نفذ اللي قلتو بدون نقاش ثم نظر الى نبيل وهتف انت كمان غلطت اوي لما صحيت الوحش اللي جواه لباسل مش هرحمك. 

اتى مازن بالماء و صاعق الكهربا سكب مازن الماء البارد على نبيل ثم صعقه بالكهرباء صرخ نبيل بقوة من شدة الألم ثم أعاد زين ما فعله عددة مرات ثم نظر الى هاتفه واجاب : كلو زي ما انت عايز يا باشا.

باسل ببرود: عايزو عايش لبكرى سامعني.

زبن باحترام: تحت امرك يا باشا.

أغلق الهاتف ثم نظر الى مازن وهتف بقلق: انا مش مطمن للهدوء اللي عندو ده.

مازن بهدوء: الله يسترها .

**************

بالمشفى  بغرفة زين 

ما زال شارد بافكاره عاد بذاكرته الى قبل ست سنوات.

Flash back 

عاد من مهمته دخل الى الفيلا الخاصة به 

رائد بسعادة: عمي باسل .

نظر زين نحو الباب اتسعت ابتسامه: الحمد الله على السلامة يا باسل. 

باسل بابتسامه هادئه: الله يسلمك.

سلم على الجميع وعينيه تبحث عنها في كل مكان لقد اشتاق لها حقا ايمكن الا تكون موجودة وهي تعلم أن اليوم موعد عودته سأل زين: شهد فين يا زين.

زين : معرفش شهد الها اسبوع بتخرج كل يوم بتغيب اكثر من نص اليوم.

شعر بالاستغراب فهي ليس من عادتها ان تخرج بهذا الشكل  غادر زين الى عمله وبقي باسل لوحده بانتظارها.

جلس على الاريكة بنتظارها حتى أتت استغرب انها تتعامل معه على أنه شخص آخر ليس زوجها و حبيبها.

سألها بهدوء: كنتي فين يا شهد.

اجابته ببرود: كنت بالسوق.

لاحظ شيء غريب فهي لم تنتبه انها قال لها شهد فهو لا تنده لها باسمها ابدا أراد أن يتأكد من شيء سألها بخبث: شهد انتي مش حابة تروحي تزوري اهلك.

اجابته بتسرع : طبعا هم وحشوني اوي.

وقف وامسكها من شعرها و بفحيح الافاعي : انتي مين وايه اللي بتعمليه هنا و شهد فين .

اجابته بتلعثم: في ايه يا حبيبي انا شهد حبيبتك.

صرخ بها بغضب: اخرسي عمرك ما هتكوني زيها انتي كذابه تكلمي شهد فين.

ضحكت بسخرية: برافو هم حكولي انك ذكي بس ما توقعت انك بذكاء ده .

شد شعرها بغضب: اتكلمي ولا مش هضمن رد فعلي شهد فين.

اجابته بحقد؛ شهد ماتت قتلها عزام عشان انت قتلت ابنو اللي كان خطيبي وقتلت مرتو.

صدم باسل هل حقا ماتت حبيبته ومن أجل ماذا هل بسبب انه قبض على مجرمين يهددون سلامة البلد.

سحبها بقوة و وضعها بالمخزن وأغلقه جيدا.

وعاد سريعا الى غرفته وصرخ بالم لييييه رحتي و تركتيني ليه ازاي هنت عليكي انتي عارفة انا مقدرش بدونك ليه يا شهد ليه انهمرت دموعه بغزارة قام بتكسير جميع اثاث الغرفة بغضب و حزن شديد سمع سليم صوت التحطيم ف أسرع الى الأعلى حاول فتح الباب لكنه لم يستطع امسك هاتفه واتصل بي مالك لم يجبه تذكر انه بمهمة تذكر ايهم اتصل به بسرعة ليجيبه ايهم بنعاس : عايز ايه انا راجع من المهمة تعبان و نعسان .

سليم بخوف: ايهم باسل معصب اوي و بكسر كل شي مش عارف حصل ايه بسرعة تعال ان مش هقدر اسيطر عليه لوحدي.

انتفض ايهم : بس انا تركتو كويس كان مبسوط انو رجع .

سليم بخوف: معرفش انا جيت من شوي لانو باسم بدو مساعدة .

أسرع ايهم الى سيارته : تمام عشر دقايق بكون عندك .

سليم بخوف: باسل افتح الباب في ايه .

لم يتلقى اي رد منه حاول كثير لكنه لم ينجح وصل ايهم وأسرع الى الأعلى وهتف بقلق: حل ايه هو فين .

سليم بقلق: معرفش حصل ايه 

ايهم ببرود: باسل افتح لباب يا رح اكسرو .

لم يجبه بشي أعاد جملته ببرود شديد ما ان انتهى حتى فتح باب الغرفة كانت عيني باسل كالجحيم صدم الاثنان من شكله لم يعلما ماذا حدث له ليصبح هاكذا .

ايهم بقلق: في ايه يا باسل .

اجابه بحزن شديد: شهد يا ايهم .

اجابه ايهم بخوف : حصل ايه.

اجابه باسل بحزن : انقتلت قتلها عزام الكلب.

تراجع ايهم الى الخلف من الصدمة هل ماتت شقيقته لما حدث لها هذا.

سليم بحزن: ربنا يرحمها لازم تكونو هاديين على شان تعرفو تتصرفو ازاي.

اجابه باسل بغضب: اقسم بالله لاخليه يندم على عملتو دي .

أظلمت عيني ايهم واصبحت كالجحيم الحارق: باسل دم اختي مش هيعدي كده .

دب الرعب بقلب سليم من منظرهما لم يعلم ماذا سيفعل.

عادي ايهم الى وعيه وصرخ ب باسل كي يستفيق فادي بالمشفى يا باسل لازم نلحقو قبل ما يوصلو ليه.

مر يومين و الحزن يسيطر على الجميع غادر باسل المخزن ليعاقب تلك الفتاه لاكنه صدم عندما لم يجدها كيف هربت غادر مسرعا الى مكتب ايهم ربما يعلم شيء عما حدث .

خرج من دوامة الماضي على صوت أخيه المتألم أقرب منه بالهفة : زين انت سامعني حاسس بايه. 

اجابه بالم: عطشان يا باسل.

احضر له الماء سريعا وجعله يشرب على مهل .

زين بتعب : باسل انا مش حاسس باجري هو حصل ايه.

لم يعلم ما يجيبه فتح الباب بقوة نظر باسل إلى الباب بهدوء ثم تحول إلى غضب شديد انتي ايه اللي جابك لهنا.

**************

غادر ايهم الغرفة بهدوء و قاد سيارته بسرعة قام بالاتصال بمازن: عرفت مكانها يا مازن.

مازن بهدوء: ايوا هي متخبيه بمخزن على الطريق الجنوبي .

أغلق الهاتف وقاد بسرعة كبيرة حتى وصل تسلل بخفة الى الداخل وامسكها من شعرها بقوة وهتف بفحيح: انت فاكره انك هتنفذي بدون عقاب.

شهد بخوف: إنت مين.

ايهم بشر: انا صقر المخابرات يا حلوة.

عشقها بعدما تبلد قلبه(عشق الباسل )💫💓

البارت الثاني عشر 

صدمت هل  هو حقا صقر المخابرات اذا تلك الفتاه التي قتلك قبل ست سنوات تكون شقيقته حاولت الكلام لكنها لم تنجح سحبها خلفة الى السيارة و ربطها جيدا ثم انطلق بسرعة الى المخزن وصل إلى ذلك المخزن سحبها خلفه بقوة ثم فتح باب المخزن فزع زين و مازن .

هتف زين بحذر: حصل ايه يا باشا.

اجابه ايهم ببرود: عايزها تتربى مع الاستاذ ده لحد ما اشوف باسل هنعمل ايه.

مازن : تحت امرك عايز ايه.

نظر له ثم هتف : بدي اشي كبير وعبيه مي.

نظر زين ومازن الى بعضهما ثم هتف بسعادة: تحت امرك. 

جلب مازن الماء الى ايهم امسك ايهم بشعرها ثم أغرق رأسها بالماء ثم رفعها الى الأعلى وأعاد فعلته عدة مرات ثم رماها على الأرض واقترب منها بشر : انا مش هضرب بنت عشان انا مش زيك نظر الى زين اتصل بي الملازم سهى خليها تيجي بسرعة قبل أن يقف صفعها بقوة وهتف: بصراحة مش قادر امشي قبل ما اضربك الكف ده.

جلس ينتظر قدوم سهى بفارغ الصبر بعد أن امر كل من مازن و زين ان يسكبا الماء البارد عليها بين الحين و الاخر.

**************

بالمشفى قبل ساعة .

باسل بغضب: انتي بتعملي ايه هنا ومين سمحلك تدخلي كده.

اجابته بحقد: اجيت أخبر اخوك ايه اللي مخبيه عليه.

نظر لها زين بشك : مخبين ايه اتكلمو.

اجابه باسل بحنان: مفيش يا حبيبي دي وحدة كذابه.

اجابته بحقد: انا مش كذابه هو مخبي عليك انك تشليت مش هتقدر تمشي تاني.

صدم صدمة كبيرة هل حقا لن يستطيع المشي مجددا هل سيكون عاجز عن الحركة ماذا فعل ليحدث له كل هذا .

صاح بها باسل بغضب: اخرسي يا سميرة كلمة زيادة وربي هقتلك.

صاحت به: بكرهكم كلكو انتو اخضتو كل الفلوس اللي هي من نصيب ولادي و جوزي .

صفعها بقوة كبيره مما جعل شفتها السفليه تنزف : اخرسي واطلعي برا والا هدفنك مكانك.

نظرت لهما بكره وخرجت قبل أن ينفذ تهديده فهو سيفعل هذا لا محاله اذا بقيت امامه .

باسل بحنان: زين حبيبي مش تصدق كلامها دي وحدة عايزة تخرب بينا.

اجابه بدموع: لسا عايز تخبي عليا يا باسل  ثم  صرخ  بقوه ليه انا ازاي هكمل حياتي دلوقتي ها ازاااي 

نظر له بحزن: هتبقى كويس والله هتخف وهترجع تاني.

اجابه بصراخ:انا صرت عاجز يعني هكون حمل زايد عليك أكثر من الاول.

اجابه بحدة: عمرك ما كنت عبء علي انت اخوي  حبيبي وسندي ليه بتوجع قلبي كده يا زين.

نظر اليه بحزن: انت مش شايف انك حامل همنا كلنا مش بتفكر بحالك طول عمرك شايل المسؤوليه عنا كلنا انا لولا مساعدتك الي مكنتش عملت كل الشركات دي ولا نجحت حتى بيان و منى انت اللي وصلتهن لهنا عمرك ما فكرت انت شو محتاج.

اجابه بحنان: انا سعادتي بشوفتكم مبسوطين انتو أغلى شي بحياتي. 

صرخ زين: لا حرام عليك انت تعبان انا عارف ووضعي ده مش هقدر اساعدك انا بقيت عاجز.

امسكه باسل بقوة محاولة شل حركته العنيفة نجح بعد وقت بشل حركته   ثم قال بحزن   : خلاص كفاية حرام عليك لو بعطيكو عيوني مش هندم انت بالذات متعرفش مكانك بقلبي إياك اسمع الكلام ده تاني .

زين: انا خايف اوي يا باسل. 

باسل بحدة: خايف ليه انا جنبك مش هسيبك لوحدك وبلاش الكلام ده تاني وأما انك حمل علي انت واخواتك مش عايز اسمع الكلام ده تاني  انتو مش حمل علي انتو حياتي كلها.

زين بحزن: لا  انحنا هم فوق همك .

صرخ به: خلاص اسكت مش عايز اسمع ومش تتكلم معي تاني لحد ما اهدى وبطل هبلك ده.  

نظر له بحزن ثم خرج مسرعا وأغلق الباب بسرعة.

نظر زين امامه بشرود ماذا سيحدث الان و فرح هل ستبتعد عنه ام ستبقى بجانبه.

***********

بفيلا باسل 

كان الجميع يجلس على طاولة الطعام بصمت تام حتى كسر هاذا الصمت فادي

فادي بحزن: هو بابا و عمو زين فين انا مشفتهمش من امبارح.

اجابته منى بحنان: عندهم شغل مهم يا حبيبي هيخلصو ويجو فورا.

اجابها بتذمر: مش عايز بابا يروح الشغل هو بغيب اوي ثم نظر الى سامر انت يا طويل بدي شبس شوكلاته. 

ابتسم له سامر: حاضر يا باشا.

اجابته بيان: وانا كمان يا ابو عقدة .

رفع حاجبه بغيظ: لا مفيش .

وقف باسم : انا رايح شغلي مش عايز صداع كل يوم هخلص واروح اشوف عمي زين.

أسرعت ليان اليه: باسم محتاجة مساعدة بمادة بدراستي.

اجبها بسخرية: ده مش اختصاصي روحي شوفي حد تاني سلام.

ضحكت بيان وسرين بصمت ف باسم يكره الكيمياء بشدة .

نظرت اله سامر بمعنى انت هتساعدني .

رفع يديه الى الأعلى: لا انا مش بفهم بده روحي شوفي حد غيري الله يسترك انا خليني بالمحاكم احسن.

ضحك فادي بصوت عالي: خفت منها دي وحش انا عارف.

امسكته من قميصه بطفوله: نعم يا استاذ انا ايه.

نظر لها ثم نظر الى سامر: انت يا طويل خليها تبعد عني عشان مش اقول لعمو زين يعلقها زي رائد بشجرة.

تركته على الفور وجلست بجانب منى : هو عمي زين بيعملها.

اجابتها بسخرية: وميعملهاش ليه ان اشاء الله. 

نظر سامر الى سرين : وانتي هاديه كده ليه ان شاءالله بس ما تكوني عامله مصيبة.

شهقت بخفه: لا والله ابدا مش انا  دي ليان.

اجبتها ليان بتوتر: انا عملت  ايه يا سرين دي بتوقع بينا صدقوني. 

نظر لها سامر و منى بشك: اكيد.

اجابتهم بيان بضجر: حطت صبغة حمرة على كل القمصان البيض لعند سامر.

اجابها بصدمة: بتهزري مش كده عندي محكمة بعد ساعة .

اجابته بتلعثم: انا شفت كل ملابسك ابيض واسود حبيت ابدل لونهم  ليك.

امسكها بقوة : نعم انت مش هتكبري واعمل ايه انا دلوقتي ها قولي .

نظرت له ببراءة: البس من عند عمي زين او باسل.

سحبها خلفه ثم خرج بها إلى الحديقة وامر الحارس بجلب حبل قوي .

نظرت له بخوف: هتعمل ايه اتذكر انا اختك.

رمقها بنظرة ساخرة: عشان انك اختي هعلقك بس .

ربطها بجدع الشجرة العلوي و عاد الى الداخل واتجه الى الأعلى.

ضحك منى وبيان عملت ايه.

توقف ونظر لهما : علقتها بشجرة برا.

فادي : عملت زي عمي زين.

اجابه بمرح على غير عادته: لا قصدك زين اللي بيعمل مثلي.

***********

بعد ساعتين كان الجميع بالمشفى بغرفة زين.

سليم: عامل ايه يا زين.

زين بحزن: الحمد الله. 

ايهم ببرود: الحمد لله على سلامتك يا زين .

اجابهم بحزن: الله يسلمكم .

ماهر بغيظ: ايه الكأبة دي غميتو على قلبي .

نظر له رائد: ايوا صح انتو مملين اوي.

مالك ببرود: نعمل ايه عشان تنبسطوا مثلا.

ماهر بغباء: ارقص يا مالك .

صدم ايهم و قام مالك بتسيدد له لكمة قوية بينما انفجر الآخرون بضحك. 

باسل ببرود: خلصت انت وهو.

ماهر بغيظ: في ايه انتو ناس مملين .

نظر باسل إلى سليم : انت هتروح للشركة و تستلمها لحد ما زين يخف .

سليم  : نعم لا مش هنزل حرام عليك يا باسل .

دحجه بنظرة نارية جعلت سليم يتراجع : خلاص يعم هنزل وأمري لله.

ضحك زين: جبان .

سليم بهمس: مش احسن ما اصفي بلا ايدي او راسي.

مالك ببرود: انا ماشي عندي شغل.

ايهم ببرود مماثل: شغل ايه ده .

ماهر بضحك: القبض على فرخ البط .

مالك بحدة: اخرس انت.

ماهر بغيظ: حاضر. 

مالك: معرفش اللواء طالب يشوفني .

باسل ببرود: تمام روح انت .

غادر مالك الى المقر بينما نظر باسل إلى سليم: شايفك بعدك واقف اتحرك من قدامي .

سليم بغيظ: حاضر بس روق يا باشا والله انا ابن عمك واخوك كمان .

زين بضحك: امشي قبل ما تكون ابن عمنا المرحوم.

ايهم بهمس لباسل: سهى عملت الواجب مع شهد و مازن و زين عملوه مع نبيل.

باسل بهمس مماثل: تمام بس يطلع زين من المشفى  بنتصرف.

ماهر: بتتكلمو عن ايه انت و هو اكيد شي كارثة وانا هصلح وراكم زي العادة.

ايهم بسخرية: ايوا صح انت بتصلح ورانا مش العكس يعني .

باسم بضحك: اسكت متعرفش غير لحتى تبهدل نفسك.

سامر بضحك: اتركو ده بحب يجيب البهدلة لنفسو.

ماهر بغيظ مضحك: انا الحق علي عامل جو بينكم اصلا بدوني بتضيع انت وهو .

بيان بضحك: باسل بتعرف سامر عمل ايه.

ماهر بضحك: الله شكلو مشكله كبيرة هنشوف مين اللي هياخد البهدلة. 

نظر له باسل ببرود : قولي عمل ايه.

ضحكت منى وأكملت بيان: علق ليان بشجرة  .

زين بضحك: ليه بس .

همس له سامر: حطت صبغة حمرة على ملابسي كلها. 

باسل ببرود: باسم ورائد خذوه وعلقوه مكانها.

ايهم بسخرية: ايه ده انت هتتعلق كمان .

ماهر بضحك: خبر عاجل المدعي العام سامر الهلالي وجد مربوط بشجرة كبيرة لأسباب مجهولة.

رائد بضحك: اسكت هنتعلق كلنا الله يسترك منى تعي خذي جوزك هيودينا بداهيه كلنا .

منى بعدم مبالاه: ماليش دخل  هو بجيب البهدلة لنفسو.

ماهر بغيظ: بعتيني يا منى .

باسم : الحق اجري عمي رح يولع فينا.

باسل ببرود: سمعتو انا قلت ايه تفضل انت وهو واخذو منى وبيان معاكو .

رائد: حاضر يا عمي والحمد لله على سلامتك يا زينو .

زين بابتسامه: الله يسلمك يا قلب زينو .

*********

بمنزل مالك .

ياسمين: كمال كفاية اقعد انا تعبت .

كمال: لا انا عايز اللعب.

ندى خلاص تركيه انا هلعب معاه. 

أميرة: انتي كويسة شكلك تعبانة يا ياسمين. 

ياسمين بتعب: معرفش حاسة بمغص.

أميرة بقلق : هعملك حاجة سخنة تشربينها. 

وقفت أميرة و اتجهت الى المطبخ وثم التفتت بفزع على صوت صراخ ياسمين أسرعت اليها أميرة: ياسمين حصل ايه.

اجابتها بألم:شكلي بولد.

أمسكت هاتفها بخوف واتصلت بمالك لكن هاتفه مغلق لم تجد سوى باسل اتصلت به لم يجبها أعادت الاتصال مرة اخرى

********

بالمشفى. 

ايهم: باسل تلفونك برن .

رفع هاتفه واجاب بهدوء: الو 

أميرة بخوف: باسل مش كده.

باسل باستغراب: ايوا مين.

اميرة،بقلق: انا أميرة اخت باسل. 

استغرب باسل بشدة: اهلا في ايه يا أميرة.

اميرة بخوف: ياسمين شكلها بتولد وبرن على مالك ومش برد هو معاك.

اجابه بهدوء: لا هو بالمقر واكيد التلفون مغلق متخافيش هبعثلك سيارة إسعاف وانا هستناكي عند باب المشفى .

اجابه بهدوء: شكرا يا باسل  .

باسل بهدوء: مفيش داعي للشكر يلا بسرعة.

أغلق الهاتف هتف ايهم بقلق: في ايه.

باسل ببرود: ياسمين بتخلف تعال انت والحمار ده وراي.

ابتسم ايهم بخفه: فعلا حمار.

ماهر بغيض : حمار يطلع عليك أن شاء الله. .

باسل ببرود: تحرك يا عملي الاسود بالحياه.

أسرع الجميع الى الاسفل بانتظار سيارة الاسعاف.

بعد مده كان يقف الجميع أمام غرفة العمليات.

ماهر بغباء: دي بجد حامل انا فاكرها عنها نفخه او بالعة بالون.

ايهم : حسبي الله ونعم الوكيل. 

باسل: اسكت يا ماهر مش ناقصين. 

ماهر ببلاهة: يعني جد في بطنها ولد .

ايهم: يا ربي انا عملت ايه بحياتي  

أميرة بضحك: حرام عليك يا ماهر 

ماهر بضحك: استنو بس  دي اكلت الولد ازاي .

ايهم : روح يا ماهر اللهي يبعثلك مهمة عشر سنين عشان نخلص منك.

اميرة بخبث: ايهم حرام عشر سنين.

ماهر بغباء: ايوا انا اخيرا لقيت حد بيفهمني.

أميرة بضحك: لا انا كنت هقول لايهم يخليهم عشرين سنة احسن.

باسل: بتستاهل.

ايهم بضحك: يا دي الكسفه يا ماهر.

ماهر بغباء: جد يا شباب هي ازاي اكلت الولد.

ايهم : ابوس ايدك اسكت .

اميرة: ماهر انت شارب شي يعني.

باسل بابتسامه: لا هو كان بمهمة واكل ضربة على راسو

ماهر : لا والله ما حصل بس مستغرب دي حامل ازاي.

ايهم بتعب: ابوس ايدك خلاص مش محتاجة غباء.

باسل بسخرية: انت متأكد عايز تتجوز. 

ايهم بسخرية: لا اكيد ده اتجن ان مش رح استحمل اكثر .

ماهر بتعجب: تستحمل ايه انا قلت ايه عايز اعرف.

ايهم بحدة: اخرس يا زفت جبتلي الظغط

قاطعهم خروج الدكتورة تحمل بين يديها طفل صغير نظر له باسل وايهم بحنان بينما وقف ماهر بصدمة. 

باسل : طمنينا ياسمين كويسة .

اجابته بعمليه: ايوا رح تنقل  على غرفتها كمان شوي.

ماهر بصدمة مضحكة : دي بجد كانت حامل .

ايهم بيأس: امال النا ساعة بنقول ايه.

ماهر بغباء: كنت بفكر بتهزر والله. 

ضحكت اميرة بشده بينما شدد ايهم على شعره بغيظ. 

حمل باسل الصغير وقبل وجنتيه بحنان .

ايهم بابتسامه: ما شاء الله بشبه كمال اوي.

ماهر: بلاش هزار يا جماعة ابن مين ده.

باسل بغيظ: اخرس يا زفت .

ايهم بضحك: باسل ماهر محتاج عقاب زي زمان.

وضع ماهر يده على عنقه من الخلف و هتف بخوف: لا بلاش انت يا ايهم ايدك ثقيلة اوي وباسل ايدو بتقضي على الواحد.

باسل ببرود: اسكت يا ماهر.

نظر الى أميرة واعطاها الصغير ثم دخلو للاطمئنان على ياسمين.

بعد وقت وصل مالك وهتف : عملتيها للمرة التانيه وخلفتي بدون ما اكون موجود. 

باسل بضحك: مبروك يا مالك.

مالك ببلاهه: يعني دي بجد عملتها.

ضحك ايهم: عدوة ماهر انتشرت.

ماهر : ده كان في بطنك ازاي اكلتي ازاي يا ياسمين. 

نظر له مالك : في ايه يا ماهر.

ايهم بسخرية: مش مصدق انها حامل .

ماهر: اصلي محدش قلي والله. 

امسكه مالك بضحك: انت متأكد انك ظابط بالشرطة.

ماهر بغباء ايوا: اصلا انا السبب انكم بالشرطة دلوقتي. 

ايهم ببرود: بتقول حاجة يا ماهر. 

ماهر بخوف: لا ابدا مش بقول بقول لمالك مبروك وبقول لاميرة عقبال ما تخلفي انتي كمان.

ايهم بصدمة: بتقول ايه لا أميرة.

ماهر بغباء: انها تخلف زي ياسمين. 

كتمت ياسمين واميرة ضحكاتهم بصعوبه بينما نظر له مالك و ايهم بصدمة.

قلب باسل عينيه بملل بينهم: مطول المهزلة دي يا ماهر .

ايهم : ماهر امشي من هنا عشان ما تشوف ايهم تاني.

مالك بغيظ: انا قررت اترك البلد كلها ليكم مش عايز الصحوبة دي .

ايهم : بس تسافر خبرني عشان اهرب انا كمان قبل ما ارتكب جناية بالحمار ده.

سحبهما باسل إلى الخارج : خلو عندكو دم مش بتتكسفوا .

ماهر : ليه بس انا عايز اشوف البيبي .

ايهم بتعب: يارب صبرني لو الذكاء موجود بالصيدلية والله لاشتريه على حسابي عشان اخلص من غبائك.

باسل ل ايهم: تعال نروح نخلص اللي علينا يا ايهم.

امسك ماهر هاتفه بعدما وجد عدة رسائل تغيرت ملامحه واصبحت جادة نظر لهما و هتف بجدية: انا عندي شغل .غادر مسرعا ثم غادر الآخرون.. 

بغرفة ياسمين.

مالك بحنان: الحمد الله على السلامة يا حبيبتي. 

ابتسمت ياسمين: الله يسلمك يا قلبي. 

أميرة بضحك: طب استحي انا جنبك يعني.

مالك : معليش يا حبيبتي خواتي مجنونات.

أميرة بحزن مصطنع: انا مجنونة يا مالك والله دي فرح و ندى مش انا.

مالك بضحك: بدي معاكي حق.

***********

بشركة زين 

وصل سليم بعد أن ابدل ملابسه الى ملابس رسمية وذهب واتجه الى مكتب زين .

رامي: يا استاذ مين حضرتك و عايز تدخل المكتب ليه البشمهندس مش موجود. 

نظر له سليم: ايوا عارف انو زين مش موجود وانا رح استلم  الشركات لحد ما يرجع زين.

رامي: بس مين حضرتك مقدرش اسلمك الملفات بدون ما اعرف.

سليم بهدوء: سليم احمد الهلالي.

رامي بصدمة: حضرتك بنكون ابن عم زين باشا. 

ضحك سليم: لا  هو ابن عمي.

ابتسم رامي: اهلا وسهلا يا بشمهندس نورت المكتب.

سليم بضحك: اولا المكتب منور فيكم وثانيا انا مش مهندس بس منو لله اللي كان السبب بوقفتي هنا.

ضحك رامي: اكيد قصدك المقدم باسل مش كده.

سليم بضحك: ايوا خليهم يجيبولي قهوة سادة و ابعثلي الملفات. 

رامي: حاضر.

***********

بالمخزن.

وصل ايهم و باسل دخلا ببرود شديد الى الداخل.

زين بابتسامه: اهلا بحضرتك يا باشا.

باسل بهدوء: هما فين.

مازن باحترام: جوا و الملازم سهى معهم.

دخل الجميع الى الغرفة .

أدت سهى التحية العسكرية باحترام لهما.

سهى: كلو تمام ايهم باشا بتأمر  بحاجة تانية .

ايهم ببرود: شكرا يا سهى بتقدري تمشي.

التفت ايهم الى زين :جيب شهد .

اجابه باحترام: تحت امرك 

باسل ببرود : نبيل عملتو معاه ايه.

مازن بهدوء: كلو زي ما حضرتك أمرت. 

عاد زين وهو يسحب شهد خلفه و ثم دفعها أرضا. 

امسكها ايهم بقوة من شعرها: ان شاءالله تكون عجبتك ضيافتنا. 

اجابته بألم: حرام عليك تركني.

صفعها باسل بقوة: لما كانت تترجاكم تتركوها انتو عملتو ايه ها قولي.

ايهم بغضب: عملت ايه لحتى تعمل معاها كده.

اجابته بحقد: ذنبها انها اختك و زوجة الاستاذ ده.

صفعها ايهم بقوة: ده مش سبب يخليكو تعمل فيها كده .

سحبها باسل بقوة ثم أغرق رأسها بالماء لعدة ثواني ثم رفع رأسها : هعمل فيكي زي ما عملتو فيها ده وعد من ابن الهلالي. 

ايهم: بس مع شوية لمسات منا هتكون حلوة اوي ده وعد من صقر المخابرات. 

بدأ باسل بتنفيذ ما قال بينما صدم مازن و زين هل حقا باسل سيفعل هذا بمساعدة ايهم أصبح كل منهما بغضب شديد .

ايهم تمام كده دلوقتي صفي دور نبيل.

باسل بحدة: روح هاتو من جوا للحيوان ده.

عاد بعد وقت مازن و هو يمسك بنبيل وهتف: تحت امرك .

امسكه باسل من بغضب: بعد كل اللي عملتو مش رح ارحمك كنت هرحمك بس بعد اللي عملتو بزين ماتوقعت مني اكون هادي.

نبيل بحقد: لو بقي بعمري يوم رح احرق قلبك على ابنك مثل ما حرقتو على مرتك.

لكمه ايهم بغضب: حيوان والله لتندم يا كلب.

ضحك نبيل بسخرية: ايوا بتغطي على اختك انها كانت من البنات الشمال .

أظلمت عيني باسل واصبحت كالجحيم: كلمة ثانية بحقها وشوف هعمل ايه.

ايهم بغضب: اختي اشرف منك يا حيوان.

نبيل بسخرية: ايوا صح. 

امسك باسل السكين  بغضب وقط*ع لسانه  ضحك ايهم كان يتابع المشهد وكأنه في فلم، صدم مازن بيمنا هتف زين بصدمة: ينهار اسود ايه ده، ده اللي كان يهزر معنا .

مازن بخوف: بلاش تتكلم اسكت احسن ما نحصل نبيل الزفت .

ايهم بغضب: خذوه على المشفى وبعديها على السجن

.باسل بحدة: طبعا مع توصية ،و دي كل ساعة بيعمل معها الواجب .

أشار له الاثنان وغادر باسل و ايهم ببرود شديد.

زين: ده حقيقي مش كده.

مازن بصدمة: انا كنت اقول عن اخوي متوحش اليوم كتشفت انو ملاك.

ضحك زين: بتعرف بدي معك حق اخوك ملاك بالنسبة لدول.

مازن: طب اخلص احسن ما يرجع باسل او ايهم ويصير الأسوء 

************

بفيلا باسل.

منى بضحك : باسم روح نزلو حرام كده.

رائد بهمس : لا مستحيل والله بعلقنا مكانو.

باسم بضحك: اول مرة بشوف المسخرة دي مع سامر راحت الهيبة. 

ضحكت ليان بشدة: صعبان عليا والله. 

سرين بضحك: اسكتي كلو بسببك انتي .

بيان بضحك: انا حطيت الكاميرا على شباك الغرفة و شغلتها .

ضحك الجميع بصوت مرتفع حتى هتفت منى : انا سليم صعبان عليا اوي اكيد اتبهدل بالشركة .

بيان بضحك: ايوا هو محامي ميعرفش بالهندسة. 

استمعت ليان لصوت  الهاتف الخاص بها معلن عن وصول رسالة ابتسمت بسعادة ثم اغلقت الهاتف.

رائد بضحك: استنوا كده سامر هيفضل كده كثير .

باسم بهمس : لحتى يغادر العفريت اللي جواه لباسل. 

ضحكت بيان : العفريت واقف وراك يا باشا.

تخشب باسم مكانه بينما ضحك الجميع بصمت امسكه باسل وخرج به الى الخارج وربطه بجانب سامر تحت ضحكات الجميع وعاد الى الداخل ابدل ملابسه وغادر الى المشفى.

سرين بضحك: يالهووووي شكلو مخيف اوي

ادمعت عيني منى من الضحك: بس اسكتوا اذا رجع هينفخك انتي وياه .

رائد : انا طالع ادرس مش حاب اتعلق جنبهم.

ليان بسخرية: جبان.

رائد بضحك: انتي فاكرة نفسك مش رح يعاقبك بتكوني غلطانة ثم غمز لها و اردف سيادة المقدم مش بينسى حاجة.

نظرت له بغيظ ثم صعدت الى الأعلى وجلست منى تساعد سرين بدراستها. 

************** 

بمنزل مازن.

نور: عمر عامر .

عامر بطفوله: نعم يا ماما .

نور: مش انت قلت بدك اكل تعال عشان تاكل انت و عمر.

عمر بعناد: مش هاكل لحد ما بابا يرجع .

نور بحنان: هيرجع يا حبيبي كمان شوي .

نظر عامر الى الباب وركض بسعادة عمو زين.

حمله زين: حبيب زين انت .

عمر بسعادة: بابا وحشتني اوي. 

حمله مازن بحنان: وانت يا روح بابا .

زين بحزن مصطنع: وانا مش عايز  تسلم علي يعني .

عمر بطفوله: لا مش عايز اسلم عليك انا مش بحبك.

زين بصدمة: مش بتحبني ليه يا ابن مازن.

عامر بضحك: عشان عينيك خضرة زي البنت اللي ضربته.

مازن : تعال نقعد وبعدين بنتكلم.

زين : تمام شوف نور لابسة حجاب او لا الاول.

مازن: روح يا عمر لعند ماما قلها بابا رجع ومعاه عمي زين.

خرجت نور لهم و هتفت بابتسامة رقيقة: الحمد الله على السلامة يا مازن .

مازن بحب: الله يسلمك يا حبيبتي. 

زبن بابتسامه: عاملة ايه يا نور.

نور: الحمد لله انت اخبارك ايه. 

نظر زين و مازن الى بعضهما ثم انفجر كلاهما بالضحك هتف بصعوبة: الحمد الله بخير 

نور باستغراب: ليه الضحك ده.

مازن: اعملي اكل وبعدين بحكيلك.

زين بضحك: عمر وعامر تعالو انا جبت العاب كتر اوي عشان نلعب فيهم.

عامر بسعادة: هنلعب معنا وتنام معنا كمان 

مازن بسخرية: هو انا مكتوب علي اشوفك ٢٤ ساعة .

ضحك زين: ايوا بس مش هنام عندك راجع للشغل.

نور : يلا يا مازن الاكل جاهز.

تناول الجميع الطعام و جلس زين يلاعب الصغار .

عامر ببراءة: عمو زين ازاي لون عنيك كده.

عمر ببراءة: هو بياكل اشياء خضرة كثير زي العشب عشان كده بصير لونهم أخضر.

عامر باقتناع: ايوا صح.

فتح زين عينيه بصدمه بينما ضحكت نور و مازن بشده.

زين بغيظ: ده اللي طلع معك يا ابن مازن.

مازن بضحك: وطلعت بتاكل عشب زي الحيوانات يا زينو.

زين بغيظ: حيوان بعينك يا شيخ منك لله انت و ولادكو الرائد ايهم معك.

مازن بضحك: و باسل باشا مش محسوب.

زين بهمس: ده رجع يتحول بلاش نتكلم عليه انت شفت ازاي قطع لسان نبيل.

مازن : تصدق معك حق.

وقف زين انا لازم امشي برجع بوقت تاني قبل وجنتي عمر و عامر وغادر .

مازن بسعادة: وحشتني اوي يا نور.

نور بحب :وانت وحشتني اوي يا ميزو.

عامر : بابا هو ينفع تعلب معنا .

ابتسم له مازن بحنان: طبعا يا روح بابا.

***********

بمكان اخر .

عزام: عملت ايه  

-جاهز يا باشا.

عزام : مش عايز غلط واحد سامعني .

- امرك يا عزام باشا. 

عزام بشر : تمام نفذ.

- علم .

*************

يتبع



بداية الروايه من هنا



روايات كامله وحصريه من هنا



إقرأ أيضا :

تعليقات

  1. لإدخال كود <i rel="pre">ضع الكود هنا</i>
  2. لإدخال مقولة <b rel="quote">ضع المقولة هنا</b>
  3. لإدخال صورة <i rel="image">رابط الصورة هنا</i>
اترك تعليقا حسب موضوع الكتابة ، كل تعليق مع ارتباط نشط لن يظهر.
يحتفظ مسيري ومدراء المدونة بالحق في عرض, أو إزالة أي تعليق
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS