القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عشق الذئب الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

 رواية عشق الذئب الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات 

رواية عشق الذئب الفصل السادس والسابع والثامن والتاسع بقلم اسماعيل موسي حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات 

 الجزء_السادس                   

الوشوشات التى وصلتنى مع نسمات الريح من خلال أشجار الغابه ايقظت داخلى شجون قديم، الأحزان التى دفنتها منذ عقود انولدت فى لحظه، الحرب الوشيكه من أجل بشريه لا أعرفها، الهروب نحو المجهول.

قالت العرافه مارا، سترتحل من أرضك يا ايمير، ستقع فى حب بشريه

حينها ضحكت وقهقهة، قلت بسخريه انا أقع فى حب بشريه؟!


'ايمير' هزيل الرعد يحب بشريه؟ انت عرافه مخبوله

ابتسمت مارا الجميله وقالت، حينها تذكرنى يا ايمير!


اه من الوجع ،لا أخشى مواجهة رعد ولا ذئاب هرشين القنطاعين، لا يوجد ذئب يمكنه قتلى، لكن تلك البشريه شوكه فى ظهرى

من الذى ارسلها لكهفى؟ سؤال راح يحيرنى، الغابه لا ترد على تسأولاتى، لطالما كانت ارضى ملكى ولا يجروء ذئب على اختراقها

حتى هرشين الملك ذاته يعرف ذلك ولطالما شهد هذا المرج معارك بينى وبينه

هرشين اللعين، العجوز المتعالى المتغطرس ماذا سوف يفعل؟

سيرسل جيشه الضخم وانا وحدى ربما على أخيرآ بعد طول عداوه

ان اقابل تؤام قنزاح


كنت اعرف ان بيرى تنتظرنى داخل كهف سرمساح وكنت اعرف انها لن تستطيع النوم من الرعب والخوف

قفزت الصخور تجاه كهف سرمساح، وصلت مدخل الكهف كانت بيرى متمدده على الأرض جوار نار موقده.


بريئه وجميله غارقه فى النعاس، روحت اضحك، هذا الصغيره المشاكسه قالت لن استطيع النوم لكنها الأن ربما عالقه فى حلم

تمددت إلى جوارها بهيئتى البشريه أردت أن اشعر بحرارة جسدها

كنت اعرف انها لن تتمكن من رؤيتى كأنسان فأنا سريع التحول

وضعت وجهى نحوها، مسدت شعرها بخفه، ازاحت بيرى خصلت شعر هاربه على وجهها واستدارت مانحه اياى ظهرها

وضعت يدى حولها واحتضنتها، انتابتنى رغبه ملحه بضمها، عصرها، دغدغت عظامها لكنى خشيت عليها من قوتى واكتفيت بلمس عنقها الناعم العاجى، هذا الأمان الذى أشعر به وهى فى حضنى لا يمكن أن يكون امر عادى، انا ايمير أقوى الذئاب واشرسها أشعر الطمأنينه فى حضن بشريه؟  تحركت بيرى تثأبت والتصق جسدينا.


قبل الفجر إستيقظت، أحضرت طعام للإفطار وصنعت القهوه وايقظت تلك المتكاسله التى فزعت عندما رأتنى اجلس جوارها

قالت بيرى تيكا باكا توكا يا ذئبى الحامى


كشرت عن انيابى قمت بارعابها، لا تقولى ذئبى فأنا أملك ولا أملك

انا ايمير منتهى كل الأشياء


قالت لا تغضب، حسنا، انت لا تطاق بتلك العصبيه المفرطه

منذ الأن سأخاطبك بطريقه رسميه يا............. ذئبى ! وضحكت بيرى

يالى برائتها، كنت أظن أن العام مليء بالحمقى حتى قابلتك


قلت تناولى طعامك سوف نرحل


قالت بيرى إلى أين يا........ قائدى وغمزت بعينها


فكرت فى سرى، قائدى لا بأس بها ، سنرحل لقلعة انتياخوس

سألت بيرى لماذا؟


قلت بغيظ تغير جو، مزاجيتى تطالبنى بطقس بارد مثلج

عندك اعتراض؟


ابتسمت بيرى وشعرت ان مرج الزهور انتقل لوجهها وقالت هل يمكننى هناك اللعب بندف الثلج؟


صرخت، يا الهى، العالم كله مشتعل، الحرب على الأبواب وكل همك ان تلعبى بالثلج؟

تكدر وجه بيرى، منذ صغرى وانا أرغب باللعب بندف الثلج

ربما هناك يمكننى قذفك ببعضها؟


انت لا تشعرين بالورطه العالقين بها صح؟

التهمت بيرى الطعام ولماذا على ان اقلق وانا فى حمايتك؟

انا واثقه من قدرتك على حمايتى


قلت من الذى ارسلك لكهفى؟


قالت بيرى بلا مبلاه ذئبه عجوز أنقذت حياتى وطالبتنى بالاختفاء فى هذا الكهف

ذئبه عجوز ما مواصفاتها؟

وصفتها بيرى وعرفت انها مارا العرافه تختفى لاعوام طويله ثم تظهر لتورطنى

لم تنسى ابدا انى رفضت حبها

قد تنسى المرأه تسامح فى اى شيء إلا رجل كسر قلبها


انا مستعده، نهضت بيرى وهى تعدل ثيابها ثم نظرت إلى بخباثه وقالت يا قائدى لقد شعرت خلال نومى بجسد يلتصق بى هل كنت انت؟

قلت بغضب، انا، لا طبعا كنت بعيد عنك


قالت، خساره توقعتك انت، ربما كان حلم لكنه حلم جميل


قلت بربك يا بشريه كيف ارقد جوارك والتصق بك  بتلك الهيئه العملاقه؟

انا مستذئب ضخم


قالت بيرى ضخم جدا جدا لكنى لا امانع اعرف انك لن تقضم رقبتى؟


قلت بمكر لا أعرف، رقبتك لذيذه جدا ربما على ان اتذوقها؟

اها، رمقتنى بيرى بغضب، اتعتقد أننى لا استطيع الدفاع عن نفسى؟

معى حرب حديديه قادره على شق معدتك جرب أن تقترب منى حينها ستعرف من انا!؟


قلت بسخريه اعرف، اعرف، جهزى نفسك سنرحل الأن


___________


اختفيت داخل الكهف لابدل ملابسى، كنت مندهشه من التغير الذى طال الذئب ايمير

يعاملنى برقه واناقه أخشى انه ينتوى أكلى

لم يصرخ فى وجهى ويرد على اسألتى الغبيه، هذا ما احبه فى الرجل ان يكون مسيطر وقوى ومتفاهم فى آن واحد

وضعت ملابسى القليله داخل حقيبه جلديه صغيره علقتها فى كتفى وارتديت بنطال يساعدنى على الركض

اذا كنت ساسافر مع الذئب ايمير اعلم ان انفاثى ستنقطع من الركض

ربما سأطالبه ان يحملنى على ظهره

او ان يحضر لى حصان برى، لما لا؟


ايمير ________ ورأيتها تبدل ملابسها، عيونى القويه تخترق الصخور وترى خلالها

لم اشيح بوجهى عنها، لم أستطع لم افلح

اعلم انها خيانه خسيسه لكن الأمر ليس بيدى


بيرى ______ انا جاهزه يا قائدى


رمقتها بطرف عينى، بنطالها، قميصها الأحمر، شعرها الذى ربطته جديله طويله ووشاحها الأزرق، كانت هائلة الجمال والجاذبيه


قفزت وانا اصرخ الحقى بى!!


ركضت بيرى خلفى منحدره من فوق الجبل وشعرها يرفرف خلفها

وكانت  عيونى تحرسها، أمامها، خلفها، فوقها، تحتها، كلها

اركضى ياكسوله بتلك الطريقه سأبتعد عنك


بعد ربع ساعه من الركض انتهت بيرى، سقطت على الأرض


سيقانى لا تحلمنى انت ذئب متوحش قالت بنبره حزينه تعسه، انا مجرد فتاه بشريه كيف سألحق بك

ورغبت فى قضمها، ان اجعلها من ممتلكاتى، وتأخرت، لم أفعل ذلك الا حين طلبها


اجلسى هنا، سأحضر جواد من أجلك قلت وانا أبتعد عنها 


صرخت بيرى خلفى اجعلها مهره فأنا اكره الذكور


أحضرت جواد لبيرى وانطلقنا مبتعدين عن الجبل والمرج الذي قضيت فيه معظم عمرى

راح الجو يصبح شديد البروده كلما توجهنا شمالا وهبت علينا عواصف شماليه مثلجه جعلت أجسادنا ترتعش من البرد

وجدت كهف يصلح للمبيت، كهف اعرفها خلال ترحالى

كنت أعلم أن على ان أبتعد عن هذا الكهف لكن بيرى كانت تموت من البرد


توغلت داخل الكهف وكان خالى، فكرت، ربما يحالفنا الحظ ونقضى ليلتنا فى أمان


اشعلنا النار حتى ندفيء أجسادنا، التصقت بيرى بشعرى وجسدى حتى نامت


تركتها نائمه وخرجت مبتعد عن الكهف كان على ان اوصل رساله لتؤام قنزاح  ساكنى قلعة انتياخوس

القلعه العصيه على اى ملك ذئب منذ بداء الخليقه، كل الجيوش التى حضرت لغزوها تحطمت على جدرانها الضخمه العتيده

يحيط بها نهرين ويستحيل الوصول إليها سيرآ او حتى إقامة معسكر تحت أسواره كأنها ترفض كل معتدى عليها


تؤام قنزاح لدينا ذكريات سيئه مع بعضنا ، إذآ لم يقررا قتلى على ما فعلته بهما ستكون ملاذ آمن لبيرى


على طرف النهر كتبت رسالتى وحملتها الأمواج نحو قلعة انتياخوس


عندما عدت للكهف كنت متجمد، ارتعش من البرد، ارقدت جسدى الضخم حول النار حتى شعرت بالدفيء

بعد نصف ساحه إستيقظت بيرى

اغمضت عينى كأننى نائم


تسحبت بيرى بخفه ووضعت نفسها فى حضنى، بين اقدامى والتصقت بصدرى، كان جسدها بارد مرتعش من دفقات الريح المثلجه المندفعه داخل الكهف  وتركتها تنعم بالدفىء


 " ثم سمعته، سمعت صوته من فوق الجبل ...

#عشق_الذئب


#الجزء_السابع

 

  (عندما تكون مزاجيتى متعكره لا تفلح ولا نكته بأضحاكى)

                                ''   ايمير هزيل الرعد  ''


سمعت صوت بانديراس يهدر فوق سطح الجيل وادركت انه خلال لحظات سيكون عندى، ابعدت بيرى عنى بلطف وخرجت الى مدخل

الكهف، ثم نظرت إلى فوق، كان بانديراس يتقافز فوق الصخور منحدر نحوى بجسده الضخم، سيد النمورين، سليل عائلة فاس، المقاتل الشرس الذى لم يهزم فى معركه واحده وعينيه مشتعله بالغضب

بقفزه واحده وصل عندى وهو يحشرج ويزوم، مكشر عن انيابه

بنظره واحده أدركت ان بانديراس لن يقبل اعذارى وانا خلافنا لن تحله سوى معركه شرسه يقتل فيها أحدنا.


قلت مرحبآ سيد النمورين، اعتذر لمبيتى فى كهفك، اجبرتنى الظروف ان الجاء إلى أرضك ارجو ان تتقبل اعتذارى الرسمى؟


تنهد بانديراس، ثم صرخ، كفاك توسل لحياتك ايها الذئب اللقيط

تعلم أننى سأقتلك هنا واشرب من دمك، جمجمة رأسك سأعلقها على مدخل كهفى!

اكره المستذئبين ويسعدنى قتلهم بلا سبب  ثم قفز إلى فوق، أمتار كثيره!

معركه لابد منها، حرب أخرى اخوضها من أجل تلك البشريه التى تنام بسلام


قلت سأحاربك لكنى احتاج عهدك؟

صرخ بانديراس لا عهد لك منى، سوف اقتلك لا تتوسل لحياتك


قلت لن اتوسل لحياتى يا بانديراس، أريدك أن تعهادنى على أمر اخر


ماهو صرخ بانديراس؟


قلت مهما كانت نتيجة المعركه ستحرص ان تصل تلك البشريه لتؤام قنزاح؟


بانديراس _اها، واحضرت معك بشريه تلوث كهفى، أعدك ان استمتع بها قبل قتلها


قلت لن تمس شعره واحده منها!!


صرخ النمورى الشرس امنعنى!


انت لا تعرفنى يا بانديراس، منحتك اكثر من فرصه شريفه لامنع هذا القتال

انا ايمير هزيل الرعد


انفرت شعر جسدى ومددت جسدى واصطدمنا بقوه عنيفه جعلتنا نتدحرج من الكهف نحو الأرض الثلجيه


ثم انهض كل واحد منا جسده قوه رهيبه تستعد للموت، قفز بانديراس نحوى وقفزت تجاهه والتقينا، تلاحمنا، مخالب فى مخالب، انياب فى انياب، قوه أمام قوه وتدحرجنا على الثلج وكل واحد منا يحاول قتل الأخر، قضمنى بانديراس فى كتفى، قضمت ساقه بانيايى الطويله غرزتها لأقصى عمق، سأشل حركته اولآ

ثم انفصلنا، كتفى تنز دم وبانديراس يعرج على قدمه


ادرك النمورى الشرس ان خصمه ليس هين وان توسلاته لم تكن ضعف

لم امهله هجمت عليه مره أخرى وتصارعنا وانا ادفعه للخلف وهو يغرس أسنانه فى جسدى كان على ان ابطحه أرضآ، انتظر تعثره، بعد قتال وتجاذب شرس سقط بانديراس، اعتليته بقدمى لكنه ناورنى واسقطنى على الأرض جواره


صرخت يمكننا أن نتقاتل الى ما لا نهايه لا تجبرنى على قتلك


من انت صرخ بانديراس، انا لم اقابل ذئب بمثل قوتك من قبل


صرخت لأننى لست ذئب ان هجين بين ذئب ونمورى وجان ودب

انا الظلام نفسه

آلة القتل الحديديه، أقسمت من قبل أن لا استخدم قوتى الجنيه

لكن انت ترغمنى على ذلك

تلمست التميمه وفار جسدى بالقوة، قبضت على قدم بانديراس وقذفته بكل قوتى

ارتطم بانديراس بصخر الجبل ونخر من الألم


كل ما اطلبه ليله واحده يا سيد النمورين!!


ليله واحده ،قال بانديراس وهو ينهض جسده، إذا اشرقت الشمس ولمحتك سوف اقتلك


قلت ليله واحده وقفزت تجاه الكهف


__________


وصلت الكهف وانا منهك الدماء تسيل من جسدى وكتفى ألقيت بجسدى على الأرض وجعلت العق جراحى


تنهدت بيرى مستمتعه بالنوم وهمست توقف عن الحركه انت تحدث ضجه كبيره، لقد شعرت ان الكهف  يهتز منذ دقائق!


قلت بسخريه لأن سيادتك غارقه فى النعاس لم تشعرى اننى كنت أخوض قتال موت بالخارج دفاعا عنك


ايمير!! توقف عن المزاح، وسمعت أسمى من بين شفتيها الناعسه ايمير

لا يوجد مخلوق يمكنه هزيمتك ة

لكن يد بيرى  تلوثت بدمائى، نهضت مزعوره تصرخ ماذا حدث


قسمات وجهها المرعوب يشبه سيمفونية تشايكو ، شردت فى عينيها ونسيت اوجاعى

قالت لا تخف سوف اعالجك، اخبرنى كيف اوقف النزيف؟


قلت ان تظل عيونك مثبته عليه عقار كافى لجراحى


صرخت بيرى، يا اخى انت تختار إسواء الأوقات للتعبير عن اعجابك بى

انت تموت رغم ذلك تعاكسنى!


اين كان لطفك عندما كنا فى مرج الزهور؟ ابتلعت لسانك حينها ولم تتوقف عن الصراخ


ارحلى يا بشريه، اركضى يا بشريه، وكل ذلك الهراء!؟


قلت حسنا احتاج عشبه لوقف النزيف، تسلقى الجبل بيديك الناعمه واحضرى العشبه سوف انام حتى عودتك!


توجهت بيرى نحو مدخل الكهف ونظرت لفوق ثم نظرت إلى وادركت انها جاده فى قرارها

قلت فى نفسى هذة الغبيه سوف تقتل نفسها


صرخت توقفى يا مجنونه، وقفت بيرى فى مكانها، قلت انتظريني داخل الكهف سوف احضر العشبه وأعود


قفزت الصخور وبحثت عن العشبه حتى عثرت عليها وعدت للكهف، القيتها لبيرى، اصنعى منقوع ولا تيقظنى حتى تنتهى منه

اعلم انك بلا فائده لكن سأمنحك فرصه


اغمضت عينى وتركت بيرى تهرس العشبه وعثرت على النوم ونمت

عندما فتحت عينى كانت بيرى نائمه داخل حضنى بسلام

العشبه المطحونه فوق جرحى الذى توقف عن النزف

اشفقت ان ايقظها، تركتها نائمه حنى اشرقت الشمس


____--_----


لكزت بيرى بقدمى  استيقظى يا كسوله، اشرقت الشمس

تأوهت بيرى، صرخت لقد اوجعتنى، أين طعام الأفطار؟


قلت لست خادمك، ساعدى نفسك، خرجت استطلع الأرض، كنت أعلم أن بانديراس لن يعود مع شروق الشمس

وان تهديده كان حفظ لكرامته وعلى ان احترم ذلك

كانت السماء غائمه وبوادر عاصفه قويه تطل على المنطقه 


صرخت بيرى التى وصلت لمدخل الكهف من خلفى الحصان مات!


التفت تجاه بيرى ورمقتها بنظره مطوله، لقد التقت ارواحنا فى هذه الحياه صدفه لتبداء رحلتنا

لماذا على ان ابحث عن المتاعب؟

أشعر بآلفه تجاه بيرى كأننى كنت انتظر قدومها لتحدث الفوضى داخل حياتى

حرب، دماء، صراعات، كل ما عليك فعله يا ايمير ان تبتعد عن المشاكل

ان تعثر على قلعه مهجوره تعيش داخلها انت وبيرى

تتزوجها وتنجب لك الأطفال ونتشاكس على أسمائهم


هي، انت؟ أين شردت؟


قلت لا شيء، احضرى حقيبتك، هناك تغير فى الخطط واحرصى على وضع وشاح على وجهك هناك عاصفه ثلجيه قادمه نحونا

نزلنا إلى الوادى وسرنا جوار بعضنا وابتلعتنا العاصفه، كنا نسير بصعوبه وبيرى ملتصقه بجسدى، هذا ليس عدل صرخت بيرى

لديك شعر يحمى جسدك من البرد وانا لا

تحول لبشرى ودعنا نرتحل كفريق واحد


قلت اذا تحولت لبشرى جمالى سيقتلك


ضحكت بيرى حنى كادت تسقط على الأرض ثم قالت، لا تخف، رأيت داخل المرج أجمل بشرى على الإطلاق

ولا اعتقد ان هناك انسى بمثل جماله وراحت بيرى تصف جمالى واناقتى


قلت بغضب لن اتحول إذآ، دعى البشرى ينفعك


صرخت بيرى لا ارجوك انت اجمل وقبلتنى على فمى


حسنا بيرى اغمضى عينيك واستعدى للمفاجأه


اغمضت بيرى عينيها واستعديت لتغير شكلى، سأظهر لها حقيقتى

سنرتحل كبشرين ثم.......

#عشق_الذئب


#الجزء_الثامن                         


أغمضت بيرى عينيها الجميلتين كما أمرتها، أغمضت انا الأخر عينى وتنهدت بعمق

الأن تنكشف الحقيقه، ستعرف من انا؟


ستعشقنى انا وليس ذلك الشاب فى أحلامها الذى قابلها فى المرج

المزهر، سنعيش حياتنا كلها مع بعضنا 


 يدى كانت ملتصقه بيد بيرى، قابضه عليها، وعندما تحولت لبشرى، اختفت لمستها

طوحتنى ضربه قويه بعيده عنها، ارتميت على الأرض بجسد متعب، عندما أكون فى هيئتى البشريه تنطبق على فيزياء البشر، وسمعت صراخ بيرى داخل ضباب العاصفه الثلجيه، النجده، ايمير؟ ايمير؟


انهضت جسدى وانا اترنح، ركضت وانا اتحول لذئب نحو صوتها

عينى القويتين اخترقتا ضباب العاصفه وندف الثلج الكثيفه

ورأيتها فى قبضة دودة الثلج العملاقه وحولها حراس بأشكال غريبه ثم غاصت الدوده داخل الأرض واختفت.


ركضت حتى وصلت النقطه التى اختفت فيها بيرى، حفرت الأرض بقدمى ومخالبى

لم اتوقف عن الحفر وبرد العاصفه وثلجها يغطى جسدى، طبقات متتاليه كثيفه من الثلج بعمق أمتار

استمريت فى الحفر حتى اختفى جسدى بين الثلوج ولم المح ولا طريق


بيرى ضاعت منى!  روحت اصرخ بصوت جهورى بيرى، بيرى؟ أين أنت؟

تبآ لماذا يحدث لى كل ذلك؟


لطالما سمعت عن دودة الثلج ومملكة ارشيم تحت الأرض

الدودوه العملاقه التى تظهر فجأه وتخطف ربع جيش بأكمله وتختفى تحت الأرض

حتى تلك اللحظه كنت اظنها مجرد حكايه من حكايات الأجداد لتسلية الأطفال وارعابهم

دون أن اشعر سقطت الدموع من عينى، كل ذلك وانا اظنه حلم

بيرى ستظهر الأن، تلك البشريه ستوقظنى من نومى، تلكزنى فى كتفى

لكن بيرى لم تظهر وغطانى الثلج كلى، دفنت تحت الأرض


لا حياه ترجى بعد بيرى، لماذا اقاوم الموت؟ كان جسدى تحت الثلج يرتعش، يحتضر، اختفت مقاومتى وكتل الثلج تزداد كثافه وثقل

أغمضت عينى احاول ان اقبض على صورة بيرى

ابتسامتها، تجهمها، غضبها، صرختها اى شيء منها ثم توقفت حركتى


______________


انت؟ ايها الذئب الضخم، افتح عينيك، لا تستسلم للموت، صوت هامس يصل أذنى، صوت يشبه صوت بيرى

حركت ساقى بضعف قبل أن افتح عينى


أخيرآ؟ لقد ظننتك ميت قال صوت انثوى رقيق


فتحت عينى، كانت فتاه ترتدى صدريه من الحديد وبنطال ضيق من قماش التاتيان على خصرها حزام رمادى من جلد القاعود ، عينيها واسعه وعميقه، شعرها مسدل على الجانب الأيمن،  بيدها رمح سختون وفى ظهرها جناحين كبيرين


كانت العاصفه قد انقشعت واشرقت شمس مريضه فى السماء


قلت بضعف، من انت؟ أين أنا؟


قالت انا ادريانا المجنحه، من حسن حظك أننى كنت امر من تلك المنطقه عندما هاجمتك دودة الثلج

لقد رأيتك تحفر خلال الثلج كالمجنون حتى غطتك الثلوج، كانت حركتى بطيئه بسبب العاصفه ولم أتمكن من التحليق

عندما وصلت  إليك كنت مغطى تمامآ بالثلج لكن رمحى ساعدني على الوصول إليك


استطيع ان اقول انى ظننتك ميت، فلا قلب يمكنه ان يتحمل تلك الظروف الجويه القاسيه

لكن قلبك قوى، رفض الموت، وجسدك قوى تحمل برد الثلوج

قلت وانا احاول ان انهض

لم تساعدنى قوتى فى حماية بيرى!


قالت ادريانا اها ،تلك البشريه لقد رأيت دودة الثلج تختطفها، إنها فى عداد الأموات الأن، انسى أمرها، من يدخل ارض مملكة ارشيم لا يعود ابدآ


مستحيل صرخت، سوف اعثر عليها، ساحارب العالم من أجلها


قالت ادريانا بنبره حزينه، اسفه، لكنها ميته الان ولن تستطيع الوصول إليها وحتى لو تمكنت من الوصول لارض ممكلة ارشيم انا متأكده انك لن تخرج منها ابدآ


استطعت ان انهض جسدى، اتعنين ان هناك طريقه لدخول ارض تلك المملكه؟

القصه بقلم اسماعيل موسى 

قالت ادريانا، سمعت ان هناك مدخل قديم تحت الجبال، بوابه مسحوره بتعويذه قاتله تظهر كل اول شهر وتنفتح لمدة رشق سهم ثم تختفى


قلت هذا كل ما احتاجه، ارجوكى ساعدينى للوصول إليها؟


قالت ادريانا، لن ينجح الأمر وانت هكذا، على ان نعالج جراحك قبل أن نضطر لبترها

أعضائك دمرها الصقيع وقضمها

ساعدتنى ادريانا على الوقوف، كنت فى هيئتى البشريه حتى اساعدها على تحريكى


قالت ادريانا وهى تجذبنى تجاه الكهوف، انت وسيم جدآ

انا لم أرى بشرى فى مثل جمالك

ما رأيك أن تنسى بيرى هذه البشريه؟. فأنا اطوف فى تلك الأرض منذ ذمن بعيد واحتاج لرفقه

قلت قلبى ملكها، لا استطيع خيانتة بيرى


أحمق صرخت ادريانا، هذه البشريه اذا وجدت فرصه لإنقاذ حياتها ستبيع نفسها بسهوله

قلت بيرى لن تخوننى انا اعلم ذلك


_______________


اوصلتنى أدريانا لكهفها الذى تستخدمه خلال السفر والترحال، اضجعتنى على فراش من ريش النعام، أشعلت النار

تركتتى ممدد وقالت سأحضر الأعشاب لمداوة جراحك، لن اتأخر، احظى ببعض النوم


كيف انام ويرق لى جفن وبيرى بعيده عنى!!


طارت ادريانا، حلقت نحو الفضاء الواسع، شعر جسدى بالدفىء

شىء ما فى ادريانا لا يعجبنى، عندما تتحدث تبزغ ابتسامه ماكره من طرف شفتيها

تضيق حاجبها وتحرك ابهامها، لكن ما باليد حيله، انا احتاج تلك الأعشاب لاداوى جراحى فجسدى لم يكن معد لمجابهة الصقيع والثلج


عندما عادت ادريانا لم أكن قادر على فتح عينى من الوجع والضعف

وضعت ادريانا آمامى عشبة هواكيا، وعشبة جاكوا وعشبة ساربخ وكان بيدها الأخرى عشبة سريبا التى تعالج الأطراف، عشبه قرمزيه نادره

وعشبة سابوح لتقوية المناعه

قطفت ادريانا الأوراق ووضعتها فى قدر ولاحظت انها أضافت عشبه غريبه لا أعرفها ولم اراها من قبل، عشبة قطنية اللون برأس حمراء

سألته بوهن ما تلك العشبه؟

ابتسمت ادريانا ابتسامتها التى اكرهها وقالت عشبه مخدره سوف تساعدك على النوم

مزج الخليط فى قدر على نار هادئه ثم ترك حتى يبرد، بعدها طالبتنى ادريانا ان انزع ملابسى كلها وان اتمدد على ظهرى

شعرت بالخجل وروحت اتحول لذئب

همست ادريانا لا، كما أنت العلاج سيكون اسرع


تمددت وانا ارتعش، دهنت ادريانا جسدى كله بالمزيج وشعرت بلمساتها الخفيفه تستقصى اسرارى، ثم سرى خدر غريب داخل جسدى

اختفى الألم وبداء جسدى يشعر بالنعاس الثقيل

همست ادريانا وهى تمسد شعرى نام يا ذئبى نام عندما تفتح عينيك ستكون بحاله افضل

وكأنى كنت انتظر أمرها، همد جسدى واغلقت جفونى ونمت....

رواية عشق الذئب الفصل التاسع بقلم اسماعيل موسى

#عشق_الذئب


                   '' ٩''


مرت الساعات الطويله وانا نائم، كنت نائم كالمقتول ولا أعلم كم مضى وانا على تلك الحاله، بين الصحون والنوم أحيانآ كنت تأتينى صور لادريانا المجنحه وهى تدهن جسدى بالأعشاب وتسقينى منقوع الطحالب الرماديه من نهر ساربين، لكن جسدى كان مخدر، فى أحدا لحظات صحوى طلبت من ادريانا ان تأتينى بعشبة لارثاكونس عشبه مجهوله بالنسبه لكل الكائنات التى تعيش فى البرارى ولا يعرفون فائدتها، قالت ادريانا انا اول مره اسمع عن تلك العشبه؟

قلت تنمو على أطراف الغابه المحظوره تشبه حشيشة اللبينه لكن لونها فستقى وترجيتها ان تحضرها بسرعه لان تلك العشبه تفقد فاعليتها بعد قطفها.


قالت ادريانا ،ياه، تطلب منى ان ارتحل لأرض بعيده؟

ابتسمت، انت ادريانا المجنحه المشهوره فى كل الأرض لديك اجنحه تحلقى بها مثل طائر، اعتقد فى ظرف ساعه ستكونى هنا

كنت أعلم أن النساء يحببن تلك النبره، ان تشعرهم بأهميتهم، بعض الغرور يشحذ همتهن


فتحت ادريانا جناحيها بغرور قالت قبل أن تفقد وعيك مره أخرى سأكون هنا


بعد أن رحلت، تنهدت، هذا كل ما احتاجه، ان تبتعد تلك اللئيمه عن الكهف

رأيتها تحلق لبعيد، انهضت جسدى، أعددت خليط خاص اعرفه ساعد جسدى على استعادة عافيته وخرجت من الكهف

بنظره بسيطه للسماء والجو أدركت أننى نمت عدت ايام، كنت مدرك لخطة ادريانا

صعدت الجبل بصعوبه، بحثت عن عشبة لاتيمونس المضاده للتخدير

التى تمنح النشاط للقلب والذهن

مفعولها ممتد وتستطيع أبطال ما تناولته من عشبات مخدره

توصلت لعشبة لاتيمونس واكلت منها حتى استعدت عافيتى ثم عدت للكهف

ألقيت بجسدى على الفراش وانتظرت عودة ادريانا


وصلت ادريانا بعد ساعتين تقريبا، همست انت نائم لم ارد عليها

وشاهدتها تنزع ملابسها وتقترب منى

كل ما توقعته كان صحيح، جسدى اخبرنى الحقيقه، سمحت لها أن تحتضننى ثم فجأه تحولت لايمير الذئب، هزيل الرعد بكامل قوته

قبضت على جسدها ووضعتها تحتى، كشرت عن انيابى وانا ارمقها بغضب

اين الشرف فى ما فعلتيه يا ادريانا ولعقت وجهها بلسانى، ماذا أفعل بك الان؟

كانت ادريانا مستسلمه تحتى، همست وهى تحاول أن تلتف نحوى

تلك البشريه لا تستحقك، ستسبب بقتلك


صرخت القرار قرارى يا إمرأه، استطيع شرخك الأن، انا اجعلك تحلمين طوال عمرك بأيمير

لكن قلبى ملكها كان عليك فهم ذلك


ساعفو عنك لانى احتاجك، الأن ستقومين بايصالى لبوابة قلعة ارشين

والا لن تحلقى مره أخرى

ارتدى ملابسك بسرعه


همست ادريانا، انا أريدك!!


وانا اريد بيرى ولا رغبه لى فى انثى غيرها


بمكر ودلال قالت ادريانا، الا أعجبك؟


صرخت توقفى عن الكلام ادريانا، تبا لك


لكن انا احبك ايمير، منذ رأيت قوتك وانت تحفر الثلج، عضلاتك القويه وانت سكنت كل حواسى

الحب ليس شىء نملكه يا ادريانا، يأتى فجأه وليس بالضروره ان يكون للشخص الأفضل


ارتدى ملابسك من فضلك


نهضت ادريانا، أردت ملابسها، على الأقل اجعلنى قربك، اقسم لك أننى لا ارغب بشىء غير ذلك


قلت لا بأس، سنرى


_________


انطلقنا خلال وادى الثلج، ادريانا تحلق وانا اركض بنفس سرعتها

قلبى يتقطع على بيرى، يتهمنى بتركها والتخلى عنها والدموع تهطل من عينى التى لم تدمع ابدا

وصلنا سلسلة جبال وعره كان على ان اتسلقها بحذر حتى وصلنا قمة جبل فرتيخ.، هناك كان يوجد نفق يخترق قلب الجبل، هبطنا فى درب وعر تحيط به تماثيل لديدان ضخمه، جثث حيوانات تملاء المكان

هياكل عظميه وجماجم، سباع ميته، نمور، مقبره عملاقه فى جوف الجبل


القصه بقلم اسماعيل موسى 


قالت ادريانا وهى تلهث من التعب اقتربنا وأشارت بيدها لفوهه ضخمه

لم تكن معتاده على الركض ولا السير

عندما يبزغ قمر اول الشهر ستنفتح البوابه لمدة رشقة سهم لكنى لا أعرف التعويذه؟

قلت لا تقلقى، ساحصل على التعويذه قبل أن يحين الوقت


اجمعى الحطب واشعلى النار، حاولى ان تجدى طعام وانتظرى عودتى


ركضت بكل قوه اتسلق الجبل مره أخرى حتى وصلت قمة جبل فرتيخ

جلست فوق قمة الجبل، ليس هناك حل آخر أدرك ذلك

وادرك أيضا ما سأدفعه فى المقابل، لكن بيرى تستحق كل ذلك

تحولت لبشرى، صالبت قدماى، أخرجت تميمتى وضعتها فوق صدرى، اغمضت عينى وهمست 

منساح افتور ناهيت، منساح افتور ناهيت، تيكا بوكا تاكا


جأنى صوت بعيد من ينادينى؟

قلت ايمير

أخيرآ قال الصوت كنت اعتقدك نسيت التعويذه؟

قلت ابدآ

قالت ماذا تريد؟


ان احصل على تعويذة فتح بوابة قلعة ارشين المدفونه تحت الأرض

همس صوت لعوب ستدفع الثمن؟ 

قلت سأدفع الثمن


همس الصوت لابد انه امر هام جدا، مفزع، الذى يجبر ايمير هزيل الرعد يتخلى عن قناعاته

قلت بحزن أجل


همس الصوت، طلبك مجاب انتظر لحظه وسمعت طقوس مرساح السوداء وشاهدت رغم بعدى دخان اسود يملاء كوخ واطياف تترنح

وشوشات شيطانيه


ربما انت جاهز لتسديد الدين؟

قلت جاهز، مددت اصبعى وثقبته حتى نزل دمى، هذا عهدى لمارا العرافه بأن اسدد دينى واذا لم أفعل اكون ملعون بكل طقوس الأرض والبحار السبعه والمدينه المعلقه ووادى الموتى والبحيره المسحور وأرض الضياع كائنات الظل ومستنقع الحيات '' والشىء ''

اخترق دمى الصخر وفار مثل بركان فى شعاع بنفسجى اخترق طبقات السماء.


همس الصوت البعيد، طوال عمرى انتظر تلك اللحظه، انت الكائن الوحيد الذى رفض مارا

ستكون بكامل قوتك الوحشيه الذئبيه هذا شرطى ستنفذه رغما عنك

اغمض عينيك!

اغمضت عينى ووصلت كهف مارا التى كانت مستلقيه داخله، همست بدلال ادخل !! ذئب *وبشريه 

دخلت وا .........،.......... محى ذلك الخط من الروايه...... *****


_______________


عدت وانا احفظ تعويذة قلعة هرشين، ادريانا كانت تنتظرنى وقد اعدت الطعام

التهمت الطعام بنهم، كنت أكل لاقتل غضبى وانا ارمق الصخر اوردد منى تنفتح تلك البوابه اللعينه ؟

نظرت ادريانا نحو السماء وقالت قريب جدا كن مستعد، ألقى التعويذه فى اللحظه التى أشير لك فيها

ظللت اترقب إشارة ادريانا حتى صرخت الأن!!


نطقت التعويذه انفتحت البوابه وقفزنا داخلها


أحاط بنا حراس من كل ناحيه، حراس بأقنعة على شكل ديدان الأرض بأجساد قويه منحوته كالصخر

كنت استطيع القتال اذا تحولت لمستذئب ، لكن عددهم كان كبير جدا، ثم هناك المزيد، كنا نحتاج التسلل حتى نعرف مكان بيرى ثم نقاتل للخروج

غمزت لادريانا بطرف عينى، توقفت ادريانا عن المقاومه وسمحنا للحراس بتقيدنا


صرخ قائد الحراس، هؤلاء اول كائنات على سطح الأرض يقتحمون مدينتنا

يحكم عليهم بالسجن ١٦ عشر عام مع الأعمال الشاقه، الدخلاء سيتم احتجازهم حتى يقوقع ملك هرشين الحكم


رواية عشق الذئب الفصل العاشر بقلم اسماعيل موسى

#عشق_الذئب


                        ' ١٠

                             


                                    اسماعيل

                                         موسى 

                      

                          


جرنا الحراس داخل طرقات المدينه فائقة الترتيب والجوده، طرق مرصوفه بالجص الأحمر واللبنى تحاصرها أشجار السنديان وعرف الجن، الزان وأشجار تمارشين الملونه وشجرة غادة البحيره النادره

كان هناك ميدان واسع فيه نافوره تحيط بتمثال عملاق لدوده بشعة المظهر وكانو يتحدثون لغتهم الخاصه وهم لا يدركون أننى افهمها

كنت اسجل كل شىء فى ذهنى حتى وصلنا سرداب منحدر بدرجات رخاميه على جانبه زنازين جدارنها مطليه بالأحمر

القو بى وانا مقيد داخل زنزانه بعد أن فصلو بينى وبين ادريانا

السرداب مظلم لا تكاد ترى داخله اى شىء، لكن بمضى الوقت اعتادت عينى البشريه على الظلام.


كان هناك زنزانه فى مواجهتى وكانت عليها حراسه مشدده تشعرك ان المحتجز داخلها شخص شديد الاجرام، حاولت ببصرى ان المح اى شىء داخل الزنزانة لكنها كانت فارغه


ألقيت بجسدى على الأرض واغمضت عينى كنت بحاجه لغفوه تساعدنى على استرداد تركيزى


بعد ساعتين تقريبا، سمعت الحراس يصرخون وهم يفتحون باب الزنزانه المواجهه لى بيدهم اسواط طويله بشراشف

وسمعت، علينا أن نضرب ذلك اللعين، ان نؤدبه ووصلت أذنى ضربات السياط العنيفه. 


انتابنى فضول قاتل لأرى ذلك المجرم التعس الذى يتلقى كل ذلك الضرب

انهضت جسدى وروحت انظر حتى رأيتهم يجلدون هر صغير بسياطهم

كان الهر محشور فى زاوية الزنزانه، السياط منهاله فوق جسده الضعيف


الهر منتصب بصمت والسياط تكاد تسلخ جلده، يرمق الحراس بسخريه وتحدى


لم أستطع فهم ما يحدث، كيف يجلدون هر ضعيف؟

ما تلك الوحشيه التى يستعملونها ضد مخلوق ضعيف

لكن الهاجس الأكبر كان كيف يتحمل هر كل ذلك الضرب؟

ولماذا يجلد؟


لكن دهشتى لم تكن اقل عندما رأيت بيرى تحمل قرب المياه وتوزعها على السجناء

كانت تسير وقدميها مكبله بالسلاسل، تيبثت فى مكانى، اخر ما كنت اتوقعه رؤية بيرى البشريه هنا


همست بيرى؟

بيرى


التفتت بيرى بوجه متورم من الضرب، وعيون تعسه تتمنى النوم

ابتسمت بيرى ببرائه

البشرى؟

مالذى احضرك هنا؟


صرخ احد الحراس فى بيرى لا تتحدثى مع السجناء واصلى العمل والا قمنا بجلدك


ضحك حارس اخر بسخريه، أليست تلك البشريه التى كانت تتوعدنا بذئب ضخم سوف يقتحم المدينه ويقتل كل حراسها حتى تنال حريتها؟


واصلت بيرى سقاية السجناء، فى طريق عودتها همست بيرى؟

وعندما التفت عيننا قلت انا ايمير يا بيرى!!


رمقتنى بيرى بنظره صادمه وقالت، لا تكذب، انت لست ايمير

ولن تكون ذئبى ابدا


اقسم أننى ايمير


توقفت بيرى، ان بشرى كاذب، ايمير الذي اعرفه لن يقبع زليل فى زنزانه بينما فتاته البشريه تتعرض للاهانه؟


قلت صديقينى انا بيرى


حذرتنى بيرى اذا فتحت فمك الكاذب مره أخرى سأطلب من الحراس ان يجلدوك


بيرى، انظرى الى انا ايمير


صرخت بيرى ايها الحراس هذا السجين يعترض طريقى


ركض الحراس نحو زنزانتى وراحو يجلدونى بكل قوه حتى تشقق جلدى وعاقبونى بعدم النوم او تناول الطعام

علقت من يدى بسقف الزنزانه بطريقه جد مهلكه وشعرت ان يدى تكاد تتقصف


بعد يومين تم جرى رفقة ادريانا لقصر ملك هرشين وانتظرنا فى الساحة مع سجناء اخرين ظهور الملك


دقت نسوه غجريات طبول الصوان وتراقصة فتيات شبه عاريات الجسد على أنغام الموسيقى فى رقصه خليعه

ثم نفخ فى بوق قرن خرتيت سبعة مرات وظهر حراس ملثمين باقنعة ديدان فى كامل عدتهم الحربيه

انفتح باب دوار وخرج منه ملك هرشين

إمرأه اربعينيه ذات عيون زرقاء وشعر فضى طويل يكاد يلامس ركبتيها

على رأسها تاج من العاج الأبيض مزين باالياقوت الأحمر والرمادي

ترتدى فستان ازرق قصير واسع وتنتعل حذاء بحزام لازورى

بكتفين عاريتين وعنق احتضنه وشم دودة ارسوع

كانت نحيله، جسدها ابيض، طولها لا يتعدى ١٥٨سم


القصه بقلم اسماعيل موسى 


صرخ الساعى الدودى رحبو بالملكه 'فانتونه'

ارتفع تصفيق المستشارين والحراس والوصيفات ولمحت بيرى خلفها مقيده من رقبتها مربوطه فى أحد الأعمده، معروضه كأنها مانيكان فى محل تجارى


صرخ الساعى مره أخرى، ملكتنا فانتونه ستشرفنا اليوم بالحكم على المجرمين

من ستمنحهم الحياه

ومن ستأخذ روحهم

وأخرج دفتر كبير من الورق مدون به الأسماء وراح ينادى بالأسماء، ويذكر جريمة كل شخص.


كانت فانتونه تكتفى برفع يدها او انزالها وكان هناك مجموعه من الحيوانات من ضمن السجناء


وصرخ الحارس بأسم ادريانا، أنزلت الملكه فانتونه يدها

ثم صرخ بأسمى أنزلت الملكه يدها


فصل الحراس بين السجناء الذين حكم عليهم بالإعدام والآخرين الذين قررت الملكه ان تمنحهم الحريه


حلت قيود من منح حريته


اما نحن، فتم وضع قيود من الصلب على ايدينا وارجلنا


سيتم تنفيذ حكم القتل والإعدام فى حق المجرمين قبل طلوع الفجر

انتهى!! 


صرخت، الا يحق لنا الدفاع عن أنفسنا على الأقل؟


تقدم منى حارس عملاق، اكبر منى مرتين وصرخ بصوت مرعب

من انت حتى تعارض قرارات ورغبات الملكه فانتونه؟


وقبل ان افتح فمى ضربنى الحارس ضربه ساحقه طوحتتى حتى ارتطمت بالجدار، ثم صرخ وأمرنى ان انتظم فى الصف


إلى ساحة الإعدام صرخ الحارس وتحرك الصف


نظرت لبيرى التى كانت ملامحها صامته مثل قبر وصرخت بيرى

انا ايمير يا عزيزتى، اقسم أننى هو وحدث أمر غريب محبط فشلت كل محاولاتى فى التحول رغم تكرارها كنت افشل فى اخر لحظه

ان اتحول لذئب

راح الحراس يضربونى وانا اصرخ بيرى، مرج الزهور، كهف سرمساح

شجرة بيكسا

العاصفه الثلجيه؟

يتبع



بداية الروايه من هنا



ادخلوا بسرعه من هنا 👇👇👇

من غير ماتدورو ولاتحتارو جبتلكم أحدث الروايات حملوا تطبيق النجم المتوهج للروايات الكامله والحصريه مجاناً من هنا


وكمان اروع الروايات هنا 👇

روايات كامله وحصريه من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close