القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية عهد الاسود الفصل التاسع بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عهد الاسود الفصل التاسع بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية عهد الاسود الفصل التاسع بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 اتجوزك..دا انت قد ابويا انت مش شايف فرق السن 

اسامه قال بزهول..ابوكي..يا ضنايا ..وكمل بغضب وقال...انا مش هتناقش معاكي و

بس قطع كلامو لما سمع صوت ضرب نار شديد في قزاز القصر وصوت اسد بيقول بزعيق..اسامه...اطلع يا جبان ...اسامه..انزل احسنلك


اسامه ضحك جامد لما سمع صوتو وقال..الظاهر ان انهارده يوم الاغبيه..هجيلك تاني با بنوتي القمرايه..علشان شكلي معرفتش اربيكي كويس


قال كده وخرج وشوق قعدت بيأس وقالت بدهشه..ده ايه كميه البرود الي عندو دي...ده انا حاسه الاوضه تلجت...اووووف ...وفضلت تبص للمكان وهيه بتحاول تلاقي طريقه تهرب بيها..


اسامه نزل وكانو الحراس مشتبكين مع رجاله ضرغام وبيمنعو اسد يدخل البيت واسد كان مصر وبيضرب الحرس لحد ما اسامه قال..بس انت وهو ..سيبوه وبص لاسد بسخريه وقال..حبيب خالو...يتفضل في اي وقت


اسد دخل ورفع سلاحو في وشه وقال بغضب...انا مش جاي اتفضل يا اسامه..انا جاي اقولك كلمتين وبس..مبقاش اسمي اسد  لو ما بيتك في تربتك انهارده اتشهد يا اسامه


عند عهد كانت واقفه بحيره ودموع  اسد سابها ومشي واخد معاه الحرس وضرغام كان بينز،ف وكان لازم تتصرف بصت للباب كان مفتوح ومفيش عليه حرس وسهل جدا تهرب بس اتنهدت واستعاذت بالله وجريت على اوض الخدم صحت واحده من الخدم اسمها هدى وجريو على ضرغام  بقم يسندوه بالعافيه وحطوه على سريره 


عهد قعدت على السرير بتعب لانهم بالعافيه وصلوه و هدى كانت بتنهج وقالت..هنعمل ايه دلوقتي يا عهد


عهد بصت لضرغام وقالت بحزن مش عارفه يا هدى بس اكيد مش هنسيبو ينز،ف كده  .وبقت تفكر شويه وقالت بقولك..ايه..دوري في الاوضه على اجنده نلاقي فيها رقم دكتور او حد نتصل بيه


هدى راحت وبقت تدور وعهد بقت تظبطلو المخده من ورا ضهره بس اتفاجأت لما مسك ايدها


بقلم..زهرة الربيع

عهد بصتلو بخوف وقالت..انت..انت كويس


ضرغام فتح عنيه بالعافيه وبقى يبصلها باستغراب وتوهان وتعب 


عهد قالت ..اطمن..انا معاك...هتقوم..وهتبقى تمام


ضرغام قال بتعب..اسد

عهد قالت بتوتر..هو..هو ...اسد..


ضرغام خاف اول ما ارتبكت كده وحاول يقعد بس اتألم جامد من كتفو وقال..اااااه


عهد عدلت قعدتو وقالت..اهدى شويه...متعملش مجهود..هنتصلك بالدكتور و


بس ضرغام قال بسرعه ..لا...لا مش عايز دكتور..محدش يتصل بحد


عهد قالت باستغراب..مينفعش..درا..دراعك..ببنز،ف


ضرغام قال بزعيق وتعب..بقولك مش عايز مبتفهميش


هدى اول ما زعق كده خرجت من الاوضه بخوف وقالت وهيه طالعه..لو احتجتني يا باشا انا بره ...وبقت تشاور لعهد علشان تعمل زيها


بس عهد وقفت مكانها بخوف رغم انها مرعوبه منو لاكن مقدرتش تعمل زي هدى مقدرتش تسيبو في الحاله دي لوحدو


ضرغام لما خد بالو من كده استغرب جدا واتنهد بضيق من نفسو علشان زعق لها قال بلهجه اهدى..احم..انا...انا مش هينفع اتصل بالدكتور..علشان هيسأل مين عمل وكده ..وبعدين انا متعود على كده متخافيش ..تقدري تنزلي تنامي


عهد قالت بخوف..لا..لا مش هسيبك


ضرغام رفع عنيه ليها باستغراب من وقفتها معاه رغم كل الي عملو واتلاقت عيونهم وكانت بنهم نظرات عميقه جميله جدا قطعتها عهد لما نزلت عنيها للارض بتوتر


ضرغام اتوتر وبعد عيونه وقال ... احم..هو..هو اسد فين


عهد قالت بتوتر..هو الصراحه..اسد مشي ..اخد..الحرس..ومشي


ضرغام اتسعت عنيه لما قالت انو اخد الحرس وقال بخوف...ليه..راح فين


عهد قالت...مش..مش عارفه..هو..هو سالك..مين..مين عمل..كده..وانت قولت..اس..اسامه و


بس قبل ما تخلص كلامها ضرغام طلع التلفون برعب واتصل على ابوه واول ما فتح قال...بابا...اسد عند اسامه...مش هتناقش معاك زي كل مره واقولك عمل ايه..بس هقولك كلمتين..اسد لو جرالو حاجه..هخربها..هخربها علي دماغو..ودماغ الكل وانت عارفني


ضرغام قال كده ومستناش رد وقفل السكه وهو مرعوب يكون اسامه اذاه


عند اسامه كان اسد مربوط في الكرسي وكان بيدور حواليه بسخريه وقال..مقولتليش يا اس..بما انك حلفت ان مهيبقاش اسمك اسد لو مقتلتنيش تحب تختار اسمك الجديد ولا اختارلك انا


اسد قال بغضب هو وبيحاول يفك نفسو..فكني يا اسامه..احسنلك...وديني لو ما فكتني ل


بس اسامه قاطعو لما قال بسرعه...محاسن..ايه رأيك في محاسن لايق عليك اوي..خلاص هسميك محاسن ...الرجاله ضحكو بس اسامه بصلهم بغضب وقال...اشششش...انا بس اضحك على ابن اختي محدش يضحك عليه


وبص لرجالتو وقال...العيال الي جابهم معاه فين


غسان قال...مربوطين في الجنينه يا باشا


اسامه قال..تمام..نرجع لموضعنا بقى يا..محاسن..عارف..رغم انك قمور زي والدتك لاكن غباء ابوك كلو فيك...هو كمان كان كده دي وراثه متقلقش وحتى امك الله يرحمها كانت جميله اه..لاكن فيها حتت غباء  لاتحتمل..بدليل انها اتجوزت ابوك 


اسد قال بغضب..امي دي تبقى اختك..اختك الي كانت تحبك اكتر مني...بس انت ببساطه نسينها..معاك حق من ضمن عبطها انها كانت شيفاك انسان... يا خالي


اسامه بعد عيونه عنو وقلبو وجعو من كلامو وللحظه رق قلبو ليه بس حاول يتمالك نفسو ولسه هيكلمو تليفونه رن وكان والدو


اسامه رد وقال...نعم يا بابا


عبد الرحمن قال بغضب...اسامه...اسد فين


اسامه اتنهد وقال..هو بنفسو الي جاني وضرب نار على رجالتي وكان هيقتلني ..اظن مش هينفع اسيبو يخلص عليا علشان مخلش باتفاقي معاك


عبد الرحمن اتنهد وقال بغضب..اسد حفيدي..مش هقولك انو ابن اختك الي انت مش عامل حساب لتربتها ..ومش هقولك هعمل ايه لو حصلو حاجه يا اسامه


اسامه اتنهد وقال..اهدي اكيد مش هأذيه يا بابا ...بس لازم تكلمو وتعقلو وتفهمو ان الي حصل ده لو اتكررر مش هتعدي بالساهل كده


اسامه قفل مع ابوه وبص لاسد وقال باستفزاز..حبيبك..رن لجدك يتحايل عليه علشان اسيبك..وانا الصراحه ضعيف قدام الدموع خصوصا دموع القرايب..علشان كده هسيبك المرادي مع اني كنت اتمنى اديلك احلى واجب


اسد قال بغضب..بس انا مش هسيبك يا اسامه..ومش هنسى الي عملتو معايا ولا هنسى الي عملتو في اخوك


اسامه قال بغضب مكبوت..بس من غير ما تقول اخوك دي اصلي بقرف


اسد ضحك جامد وقال..معاك حق..هو موضوع يقرف صحيح واحد زي ضرغام حرام يتقال عليه اخو واحد واطي وجبان زيك..جبان لدرجه انك مش قادر تواجهو مره واحده ودايما تبعتلو الي يتكاترو عليه وفاكرها رجوله وجدعنه


اسامه اتنرفز وقال..لم لسانك ياض انت.. انا ساكتلك بالعافيه..وبص لغسان بطرف عينه


راح غسان ادالو منديل  واسامه بصلو وابتسم بخبث


اسد كان بيزعق ويقول ..ساكتلي  هتعمل ايه يعني..اكتر من انك رابطني ومهزأني قدان رجالتك و 


بس قطع كلامو  لما اسامه حط المنديل على بقو وانفو كتم انفاسو بيه لثواني واسد ابيضت عنيه وغاب عن الوعي فورا


بقلم..زهرة الربيع

اسامه ابتسم بسخريه وقال..حطوه في العربيه ودوه لخالو.. ولسه هيطلع وقف من غير ما يبصلهم وقال..براحه عليه اوعو تجرالو حاجه..عمركم كلكم مش هيكفيني فيه ...قال كده وطلع بعصبيه على الاوضه


عند عهد كانت واقفه بدموع جمب ضرغام الي كان تعبان جدا وبينزف جامد قالت بدموع..ابس ايدك خلينا نطلبلك دكتور ..ارجوك ...انت..انت بت..بتنز،ف


ضرغام قال بالم شديد..مش هينفع...عواد..عواد راح معاهم 


عهد قالت ..ايوه راح بس ...انا..انا موجوده... قول ...انت.. عايز ايه


ضرغام قال بتعب...عايز...عايز اخيط الجرح 


عهد اتسعت عنيها ورجعت لورا برعب


ضرغام ابتسم بوجع لما خافت كده وقال..متخافيش..دي مش اول مره..الموضوع مش صعب ابدا


عهد قالت بخوف ودموع..ازاي...ازي عادي ..هتتوجع..جامد..


ضرغام بص للدموع الي في عنيها وحس بالذمب ناحيتها وقال ...هتوجع...بس انا استاهل يا عهد...لوسمحتي فيه علبه فيها ادوات عندك في الكمود هاتيها


عهد جريت جابتها وكان فيها ساش وقطن وادوت خياطه للجرح وابتدت تتبع تعليمات ضرغام وتجبلو كل الي هيحتاجو وابتدى يخيط الجرح بمساعده عهد  وبايده السليمه لان  الجرح في الايد الشمال ..


عهدا كانت لتساعده و بتترعش من الخوف بس مش قادره تسيبو


ضرغام بعد تعب شديد خلص وكان تعبان وبينهج وبيتألم جامد والعرق على جبينه وعيونه بتدمع من الالم


عهد نزلت دموعها على حالتو وقعدت جمبو ولفتلو الجرح بالقطن والشاش وجابت مناديل وحطت دراعها تحت دماغو وبقت تنشفلو عرقه وتحطلو ميه على وشو وتنشفها بتحازل تهديه وتخفف عنو


ضرغام كان مغمض عينه ومستمتع بقربها ولمساتها كان شبه في حضنها وكان مبهور بشجاعتها ووقفتها معاه فتح عنيه وجت عيونه على عيونها وكانو حمر من كتر البكا ووشها بريئ جدا بقى يمشي عيونه على ملامحها وعيونها وشفايفها الي زي الكرز واتوقف لحظات عند شفايفها وكان بيتمنى يدوقهم وقلبو بقى يدق بسرعه لمجرد الفكره


عهد قالت بدموع..لسه..بتوجعك


ضرغام قال بتوهان...جدا..موجوع اوي


عهد عيونها دمعو وقالت..ياريت...لو..اقدر..اعمل...حاجه..علشانك 


ضرغان بلع ريقه بتوتر من قربها وشكل شفايفها الي مجننو وتاه في كل تفاصيلها وقال...تقدري...فيه حاجه انا متاكد..انها هتفدني قوي


عهد استغربت وقالت ...قصدك ايه مش فاهمه


ضرغام مدايده السليمه ورا دماغها وبقى وشها قصاد وشه وعينها في عيونه وقال...اسف...بس حاسس هموت لو معملتش كده


عهد كانت مش فاهمه قصده ولسه هتتكلم قطع جملتها بشفايفو وباسها بقوه وعمق وهو مثبت دماعها بايده بقوه ومستمتع بشده بقربها


هنا دخلت الخدامه وهيه بتجري وبتقول...ضرغام بيه ...اسد بيه تحت مغمى عليه و


الخدامه وقفت بزهول وضرغام مكانش سامعها اصلا ولا عايز يبعد عنها  بس عهد ضربتو بايدها على الجرح ووووووو

التفاعل وحش جدا لو البارت ده مكملش 2000 لايك وكومنتات كتير هوقف الروايه لحد م التفاعل يتظبط 



الفصل العاشر من هنا



بداية الروايه من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close