القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

روايه_عهدالاسود_البارت_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 روايه_عهدالاسود_البارت_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

روايه_عهدالاسود_البارت_الثامن بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

انا لسه بنت محدش لمسني والله..علشان كده حطتلك المنوم ...ارجوك سبني...

شوق كانت مرعوبه واول ما قالت كده اسامه بعد عنها وبصلها باستغراب شديد وزهول بس اتحول زهوله لضحكات خفيفه وبعدها ضحك جامد من قلبو وقال وسط ضحكاتو..بنت...انتي لسه بنت...هههههه عارفه دي اجمد واهبل  نكته سمعتها في حياتي 


شوق بقت تبصلو باستغراب وتشد هدومها عليها ووقفت بالعافيه من التعب والخوف وقالت..انت..انت حضرتك بتضحك ليه يعني  مفهمتش


اسامه قال بضحك ..بدون شك ..ولا هتفهمي...هو انتي لو بتفهمي تكدبي كدبه خايبه بالشكل ده...انتي ناسيه انا جبتك منين...ده حتى حرام تبوظي سمعه كل الشباب الي باتو في حضنك علشان تفلتي من ايدي 


شوق اتنهدت بضيق وقالت..انا قولتلك الحقيقه ومش بكدب..لو كنت زي ما انت فاكر همنع نفسي عنك ليه..ده انت حتى اغنى من غيرك وانضف من غيرك واجمل من غيرك بكتير


اسامه بصلها ورفع حاجبو باعجاب بكلامها وقال...تمام هعمل مجنون..وهصدق ان محدش لمسك...كنتي هناك بتعملي ايه...بتقري ورد


شوق اتنهدت وقالت بضيق...يا باشا انا قولت الي عندي انا مش زي ما انت فاكر والظروف جبرتني على كده عايز تصدق وتعتقني لوجهه الله تمام...مش عايزه انت وضميرك بقى


اسامه قعد على الكرسي وقال بلامبالاه..لا للاسف معنديش منو خالص


شوق قالت باستغراب..هو ايه الي معندكش منو


اسامه قال ببرود.. .الضمير


شوق اتنهدت وقعدت بيأس لانها اتاكدت انها بتتعامل مع شخص مستفز والموضوع مش هيبقى سهل ابدا


عند عهد نزلت وكانت زي الحوريه تهبل وضرغام واسد مشالوش عنيهم من عليها وهيه راحت  ناحيه المطبخ زي ما ضرغام امر


ضرغام كان باصص لها باعجاب واضح بس حاول ميبينش وقفها وقال بجمود مصتنع....استني...تقدري تتغدي هنا معانا


عهد قالت بخوف..لا..لا ....ش..شك..شكرا


ضرغام خبط بايده على الطاوله بعصبيه وقال..اعدلي لسانك انا بسمعك انتي وبتكلمي اسد بتنطقي كويس ..بلاش الحركات دي مبتمشيش معايا


بقلم...زهرة الربيع

عهد خافت جدا ودموعها بقت تنزل وكانت مرعوبه منو ومن صوتو ولسه هتتكلم اسد قال بسرعه...اهدى لو عايزها تتكلم كوبس..عهد مريضه.. لما بترتبك او تخاف بتتلعثم شويه


ضرغام بصلو بغضب وقال..ومقالتلكش مقاس رجلها كام بالمره...مدام حضرتك بقيت المتحدث الرسمي بتاعها


اسد ابتسم وقال بمرح..لا انا جبتلها بالنظريه وطلع مقاسها حتى شوف لايق لها الكعب موت


صرغام اتنرفز وبصلهم بغضب وطلع على اوضتو وهو هيطق


اسد قال بصوت عالي ...انت شبعت ولا ايه.... وبص لعهد وقال..بقالو ايام اكلتو خفيفه اقعدي ناكل سوا


عهد كانت بتحاوا تهدى وتبطل بكا بس مش قادره وبتشهق ودموعها مغرقه وشها


اسد اتنهد بحزن وقرب منها وشدها من ايدها قعدها على الكرسي وقال...عهد لازم تكوني اقوى من كده الدنيا دي مش عايزه الضعيف..وانا متأكد انك تقدري تكوني اقوى بكتير


عهد ابتسمت وقالت بدموع..انا...انا مش عارفه اشكرك ازي يا اسد انت بجد الامان الي كنت ديما بطلبو من ربنا


اسد ابتسم وقلبو دق من كلامها الجميل وفضل يتأمل ملامحها وسارح في كل تفاصيلها وبقم ياكلو ويضحكو ويتكلمو سوا تحت انظار ضرغام الي كان باصص عليهم من فوق بخنقه مش عارف سببها  


ضرغام اتنهد ودخل الاوضه وهو مش قادر يشوفهم سوا شيئ غريب بيحصل في قلبة شعور يشبه الغضب او الخنقه شعور سئ جدا مش لاقيلو سبب اتنهد وهو بيبعد اي افكار من دماغو ونزل بضيق وبصلهم بعصبيه واتقدم ناحيه الباب 


اسد قال بسرعه..ضرغام انت رايح فين


ضرغام بصلو بغضب وقال...ابدا...هسبكم تاخدو راحتكم شويه مفيش داعي افضل مضيق عليكم


اسد قال بضيق...ضرغام بلاش الكلام ده استهدى بالله وتعالى وهنتفاهم


ضرغام قال بغضب مفيش حاجه نتفاهم عليها..الهانم بلفتك وانت مصدقها ومصدق انها  خضره الشريفه..براحتك..بكره تعرف معني كلامي 


ضرغام قال كده و اخد عربيتو وطلع من غير ما يسمعه


عهد بصت لاسد بحزن وقالت...انا شكلي بوظتلكو حياتكم ...انا مش عايزه علاقتكم تبوظ بسببي ..ده خالك


اسد ضحك وقال...تبوظي ايه يا هبله..ضرغام ده مربيني..ده ابويا واخويا واغلى من حياتي مستحيل يزعل مني هو مضايق شويه لاني قولتلو انك هتشتغلي هنا ..شغل وبس...دلوقتي يرجع ولا كاننا اتكلمنا اصلا  متقلقيش


عند اسامه كان قاعد ببرود ومش راضي لشوق تخرج ولا تمشي 


شوق قالت بضيق..انت عايز ايه بالظبط ...ارجوك بقى كفايه وسبني امشي


اسامه فضل ساكت وبيصفر ببرود 


شوق اتنهدت واضطرت تتكلم علشان تخلص منو وقالت...تمام انا لو حكتلك هتسبني امشي مش كده


اسامه بصلها بابتسامه مستفزه وقال ببرود..ممكن افكر


شوق اتنهدت وقالت...تمام...انا ابويا وامي ماتو وقع عليهم البيت...وانا مليش اي حد غيرهم ..بقيت في الشارع... وانا بحاول الاقي شغل قابلت عزام قلي اني هشتغل في الصاله افتح قزايز وارقص وبس


وافقت لان مكانش عندي مكان اروح عليه ..بس من كام شهر بقى يضايقني.. لما ابتدت الزباين تطلبني..وبقى يضيق عليا واصر ان الزبون الي يطلبني لازم اروح معاه


اسامه كان بيسمعها بتركيذ وشوق كملت و قالت...من وقتها بقيت ادخل مع الزبون الي يطلبني واحطلو مخدر في كبايتو بعد ساعه ولا اتنين لما يفوق مش بيفتكر حاجه وانا تاني يوم بوهمو انو نام معايا وكده وطبعا كل الي هناك سكرانين فكده كده مش مركذين ..وكملت بحزن وقالت...بس انت بقى شوفتني  و


اسامه ابتسم بسخريه وقال..انا مشوفتش حاجه..انا بس اتصرفت بطبيعتي..مش بشرب حاجه من ايد حد قبل ما يدوقها ولما بدلت الكاس انتي ارتبكتي وفهمت ان فيه حاجه غلط بس ...انما انا عايز اسأل سؤال بعني..انتي تاعبه نفسك ليه..ما انتي كده كده نهايتك في الطريق ده..يعني متزعليش مني..مستحيل حد يتجوزك في الحلال بعد شغلك هناك حتى لو اتاكد بنفسو


شوق قالت بضيق ...طب وربنا يا اخ ابو جهل  ...هينفع اقولو انا كده كده مش هتجوز يبقى اعمل الي انا عيزاه


اسامه اندهش من جملتها وقال...ربنا ..انتي خايفه من ربنا ...ههه...طب لو كلامك ده حقيقي ما كل شغلك حرام وميرضيش ربنا رقصك حرام ولبسك ووجودك مع الشباب السكرانه 


شوق قالت... عارغه انو حرام..بس ده وضع اتجبرت عليه..الحرامي الي يسرق علشان ياكل لقمة عيش مينفعش يقتل ويقول ما انا سرقت وخلاص لا...المفروض يحاول يبطل السرقه لان ده ذمب وده ذمب ودي طبعا حجات انت متسمعش عنها ابدا  


اسامه بصلها باعجاب واضح وقال...صحيح غريبه ولسانك طويل ...بس لذيذه...وقرب منها وقال..وجذابه...اوي...


شوق قالت بارتباك  ..طب ايه.. هتسبني امشي بقى


اسامه قرب منها اكتر وقال..تؤ..لا...هتفضلي معايا..انا مستحيل اسيب فرسه زيك تفلت من ايدي


شوق قالت بغضب..ما انا قولتلك ان الي في دماغك  ده مش هيحصل


اسامه ابتسم ابتسامه جانبيه وقال ...حتى لو كان في الحلال


شوق بصتلو لاستغراب وقالت... يعني ايه...مش فاهمه


اسامه حط اديه في جيوبه و قال بحزم..يعني هتجوزك


عند عهد خلصت اكل مع اسد ولمت الطاوله وبقت تشتغل مع الخدم الي حبوها جدا 


فضلت تشتغل طول اليوم وكانت مضايقه جدا ان ضرغام مشي من غير ما ياكل وانها كانت السبب انو اتضايق من اسد كانت مش عارفه ايه بالظبط الي مضايقها بس مستنياه يرجع بقلق


عهد بصت في الساعه والليل كان دخل واتنهدت وقالت لاسد..شايف لسه مرجعش...وكمان مش بيرد عليك انا قولتلك انو هيزعل منك لانك كسرت كلمتو وشغلتني ...الي زي ضرغام ده مش بيقبل ان اي حد يمشي كلامه عليه مهما كان


اسد ابتسم وقال..انتي حقيقي قريتوي شخصيتو صح وفعلا صرغام مبيحبش حد يناقشو ولا يجادلو ولا يمشي كلمتو  عليه ومش بتحصل ابدا..بس لكل قاعده شو،اذ وضرغام رغم كل الي قولتيه لاكن بيقبل مني انا اي حاجه متخافيش شويه وهيكون هنا


عهد قعدت وقالت يارب يكون كلامك صحيح مش هارفه ليه انا مضايقه ومقبوضه ..اصل انا مش بحب اشيل ذمب اي حد


اسد ابتسم وقال..انتي طيبه قوي يا عهد ...يعني الصراحه احنا الي شايلين ذمبك يا ريت كنت اقدر اساعدك باي طريقه...هو انتي اهلك فين يا عهد


عهد ارتبكت جدا وملامحها انخطفت وقالت بتلعثم...انا..انا..اه..اهلي...مع..معنديش...ما..ماتو


اسد ضحك وقال...يعني ازاي مستنيه مني اصدقك بعد ما قطعتي كده زي العربيه الي من غير بنزين..بتكدبي ليه وايه الي خوفك لدرجادي 


عهد لسه هترد رجع ضرغام وكان بيتطوح جامد ومش قادر يقف على رجليه 


عهد شافتو واتنهدت واسد اول ما شافو جري عليه يسنده وقال..ضرغام مالك


عهد جريت عليه وسندتو معاه وقالت بغيظ...يعني هيكون مالو مش شايفو استغفر الله ..سكران 


اسد ضحك وقالها..هو فعلا استغفر الله سكران...بس هو ديما سكران وعمره ما اتطوح كده وبص لضرغام وقال...يا ضرغام رد عليا فيك ايه


بس اتفاجأو لما وقع من بين اديهم على الارض وعهد صرخت لما لقو وشو كلو د،م ورجليه وكل جسمو وكتفو بينز،ف بشده


بقلم ..زهرة الربيع

اسد اتسعت عنيه بزهول ونزل لمستواه بسرعه وحاول يكلمو وقال بصدمه ...ضرغام..ضرغام مالك مين عمل فيك كده ..مين


ضرغام بصلهم بتوهان وتعب شديد وقال...اس..اسام ..وكان عايز يكمل بس غاب عن الوعي 


اسد وقف والغضب سيطر عليه وقال بزعيق شديد....عوااااااااد...


عواد دخل بسىعه وقال امرك يا باشا وبص لضرغان وقال بخصه ايه ده ضرغام بتشا مالو


اسد قال بغضب رهيب ...هات الحرس وتعالي معايا ولسه هيطلع


عهد مسكت ايده وقالت برعب..انت رايح فين استني استهدى بالله و


بس اسد كان مش سايف قدامو زق ايدها وطلع وهيه جريت لحد الباب وبقت تناديه بس من غير فايده طلع هو وكل الحرس لاكن سامع ولا حاسس


عهد وقفت بخوف شديد وبصت لضرغام وهيه مرعوبه جسمو كلو بينز،ف ومفيش غيرها هيه والخدمات الي كانو نامو ... بصت لكتفو  واتفاجأت انو مضروب بطعنه سكين شديده نزلت لمستواه بدموع وهيه مش عارفه هتعمل ايه


عند اسامه قال لشوق انو هيتجوزها ولسه هيطلع بغرور وثقه قالت بعصبيه..استني انت رايح فين...انت مش طلبت طلب وتستني تسمع الرد


اسامه بصلها وقال بثقه..انا بامر مش بطلب..وبعدين انا عارف اجابتك ...ومش مستني تشكريني


اسامه قال كده  ولسه هيطلع شوق قالت بحزم...بس انا مستحيل اتجوزك 


اسامه بصلها بزهول ودهشه وضحك وقال.. نعم يا اما عيدي معلش علشان سمعي تقيل


شوق قالت بتحدي..مستحيل ات..ج...وزك...كده سمعت 


اسامه ضم اديه بغضب ولسه هيرد  سمع صوت ضرب نار في شبابيك القصر والقزاز بيقع وصوت اسد بيقول بزعيق وغضب...اسامه...انزل يا جبااااااان  وووووو



الفصل التاسع من هنا



بداية الروايه من هنا





تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close