رواية بكاء القمر الفصل الحادي والعشرون حتى السادس والعشرون والاخير حصريه وجديده - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/02/09

رواية بكاء القمر الفصل الحادي والعشرون حتى السادس والعشرون والاخير حصريه وجديده

 رواية بكاء القمر الفصل الحادي والعشرون حتى السادس والعشرون والاخير حصريه وجديده

رواية بكاء القمر الفصل الحادي والعشرون حتى السادس والعشرون والاخير حصريه وجديده

البارت_الواحد_وعشرون
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين يارب العالمين ❤️
استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو الحي القيوم و اتوب اليه 🤲🏻🌹
..............................
حازم بهدوء:طيب يلا نروح المستشفى وهفهمك كل حاجه هناك
عامر بجدية:تمام اطمن علي خالتي واسمع منك بسخرية يا رائد حازم
حازم بهدوء:تمام يا صحبي يلا نطلع على المستشفي تعالا اركب معايا
عامر بعصبية:بقولك ايه شغل البرود ده مش نافع معايا وانا هركب فالعربيه بتاعتي لما اټشل ابقا خدني معاك
حازم في نفسه:انت مش فاهم حاجه يا عامر انا خاېف عليك يا صحبي
ورحل لكي يذهب الي المستشفي التي تركض فيها فايزه 
بعد ما وصله المكان دخلت فايزه اوضة العمليات
عامر بجمود:احكي اللي حصل يا حازم من غير لف ودوران
حازم: انا مش بتاع لف ودوران يا عامر اسمع اللي حصل بعدين ابقا اتكلم اللي حصل اني جالي مكالمه من شخص غريب بيقول عايز تعرف فايزه خالت صاحبك فين تعالي على المكان ده وراح باعت العنوان كنت مش مصدق بس لما رحت اټصدمت إنه المكان اللي احنا بنراقب فيه دخلت من غير مالعساكر تحس بيا واټصدمت لما شفتها كانت قاعده بتقراء فالمصحف وي
[[system-code:ad:autoads]]فلاش باك
فايزه بخضه:ايه انت مين
حازم بهدوء:مټخافيش يا خالتي فايزه انا حازم انا جي عشان احميكي 
فايزه ببعض الراحه: ياااه يا حازم واحشني يا بني وجي عشان تحميني الحامي ربنا وانا مافيش حاجه اخسرها لسه 
حازم بغموض:وبنتك وابن اختك
فايزه بتوهان:بنتي ربنا يرحمها وابن اختي ربنا يتولاه برحمته
حازم بجدية:بس انتي بنتك عايشه 
لسه صح
فايزه پبكاء: للاسف يا بني ما.تت وهي على النيل وقعت فالنيل ما.تت ربنا رحمها من العڈاب إللي كانت هتعيش فيه ربنا كبير يا بني
حازم نظر ليها نظره هي فهمتها: تمام انا ماشي وكل حاجة هتتحل 
فايزه بطريقه غريبه:العلامات دايما بتكشف عن الاسرار وكل علامه بتعرف الإنسان هو مين 
حازم نظر لها بستغراب:انتي بتقولي ايه عايز افهم وضحي لو سمحتي
فايزه بأبتسامه جميله:لي كل وقت اذان ولكل آجلاً كتاب ولكل مخلوق رب ما بينساش العباد روح يا بني ربنا يدلك على الصح دايما 
حازم نظر لها بتعجب؟ هو مش فاهم معانا الكلام
الواقع
حازم:بس وده اللي حصل مش عارف ايه الكلام اللي قالته ده هي خالتك ليها فالالغاز في سر كبير يا عامر
[[system-code:ad:autoads]]عامر بشرود:مش عارف مش عارف بجد أنا مشوش خالص يا حازم انت عرفت امتي الكلام ده
حازم:صدقني يا صحبي انا لسه عارف امبارح 
عامر بسخرية:صحبي انت دمرتني يا حازم أنا كنت ممكن أنقذ خالتي بس انت ضيعت الامل في ثانيه بسبب كتمان السر ده
حازم:لمصلحتك يا عامر صدقني لمصلحتك 
دخل عليهم على وهو يجري
علي وهو بينهج:ايه يا جماعه ازاي حصل كده ومعرفش
عامر بسخرية: البركة في حازم صاحبنا يا علي
علي بعدم فهم:يعني ايه مش فاهم
عامر:هبقا احكيلك ازاي تبقا ندل مع صحبك
حازم بصوت عالي:عاااامر انت اټجننت ولا ايه احترم نفسك عمال اعدي ليك بس توصل انك تهين كرامتي يبقا بلاها الصداقه اللي تقل من الواحد
علي بهدوء:اهدي يا حازم ليه كده يا صحبي احنا اخوات ومافيش حاجه اسمها نخسر بعض والكلام ده
حازم پغضب:قول للغبي الكلام ده عشان هو مش بيفهم اني انا خاېف عليه ميعرفش أنه متراقب وممدوح عارف أنه في مصر مش بره مصر
عامر پصدمه:ازاي الكلام ده
حازم بسخرية:ومتعرفش أن اللي في بيتك برضو تبقي بنت الكبير
عامر پصدمه اكبر:ازاي ازاي الكلام فهمني
حازم:ايه يا استاذ مش عارف كل ده بدخل اي حد عندك البيت من غير ماتتحرا عنه 
عامر پغضب وشړ:جتلي برجليها بنت ال... انا هوريها هي والكل.ب اللي اسمه ممدوح
علي:خليك ذكي هي اكيد عندها معلومات تخليك تجيب رأسهم تحت رجليك بس فكر بذكاء
حازم:ده اكيد لأنها كانت ماسكه كل حاجه تخص الكبير بس كانت متعرفش 
عامر بستغراب:انت عرفت منين
حازم بتهرب: الدكتور طلع تعالى نشوف خالتي فايزه عامله ايه
عامر:هاه يا دكتور المدام اللي جوه عامله ايه
الدكتور بحزن:للاسف دخلت في غيبوبة منعرفش هتفوق امتي وكمان بسبب انها اتعرضت لحالة اعتدء  بشعه فالموضوع ده عامل أساسي ودي مش اول مره يحصل معاها كده
عامر:يعني ايه
الدكتور بحزن:انا اسف بس هي اتعرضت لحالة اعتدء  قبل كده وكانت برضو عڼيفا لعملها ڼزيف وللاسف اضطرينا نشيل الرحم 
عامر پصدمه واڼهيار:ايييه ط طب هي عامله ايه الحاله مستقره دلوقتي
الدكتور: الحمد لله جسديا كويسه نفسيا هي رافضه الواقع خالص بس هي ربنا بيحبها لأنها لو واحده اتعرضت للحصل فيها كانت زمانها مي.ته
حازم بجدية:تمام شكرا يا دكتور 
ورحل الطبيب بعدها على طول انهار عامر
عامر:اااااااه يااارب مش معترض بس خفف من عليا الحمل ياارب
حازم بحزن: ارجوك متزعلش مني يا صحبي حقك عليا بس انا خفت عليك صدقني انت متعرض للمۏت في اي وقت
عامر بتوهان وحزن: خلاص الحمد لله قدرها المهم الكلا.ب دول واكمل بشړ انا هخلص عليهم بأيدي حق خالتي وبنت خالتي والشباب اللي بتضيع وحق كل واحد هيتجاب 
حازم:انا معاك يا صحبي للآخر وحقك عليا
ورد على وهو يقول:معاكم لو فيها مو.تي ودي مؤموريه وهتخلص و هنطلع منها منصورين بأذن الله 
...........................
ممدوح پغضب:انا لازم اروح المستشفى أشوفها مش هسبها غير لما اعرف بنتي فين برضو
الكبير بسخرية:هي في غيبوبه تحب تروحلها و تتقابله فالاحلام انت مچنون انا قررت انك هتسافر كام يوم تغير جو لان انت كده هتودينا في داهيه
ممدوح بعصبية:مش هتحرك من هنا غير لما اعرف بنتي فين انا لازم انتقم
الكبير داس على زرار وجيه رجاله ضخمين 
الكبير:خدوه من وشي ووجه كلامه ل ممدوح بعصبية لم هدومك وسافر بمزاجك لوديك مټخدر زي الاموا.ت فاهم واكمل بصوت مرعب وشړ مش واحد عديم المسؤليه زيك هيضيع شقي عمري بسبب غبائه انا يوم ماضيع اضيع بسببك المو.ت عندي اهون بكتير انت فاهم 
ممدوح:تمام اسبوع وهتلاقيني في وشك يا كبير وصدقني مش هسيب حقي من الوليه دي حتي لو فيها مو.تي انا ذات نفسي ورحل على طول وجلس الكبير بتعب من هذا الرجل الذي لا يمتلك ذره من التفكير هيضع نفسه والجميع معه
...........................
قمر كانت بتتسحب وهي بتدخل اوضه حازم عشان تجيب البرفان بتاعه عشان تحط منه دخلت الاوضه وكانت لبسه بجامه بحملات وشورت قصير لأن في اعتقدها حازم مش جي دلوقتي
ولسه هتخرح لقت الباب بيتفتح مره واحده
حازم دخل البيت ولقا الباب بتاع الاوضه بتاعته مقفول استغرب وفتح الباب بسرعه واټصدم وجد قمر في غاية الجمال وشعرها مفرود على جنب واحد اقترب منها وهو في عالم تاني من شدة الجمال
قمر بتوتر وهي ترجع خصله لي وراه:احم حازم معلش اصل كنت بجيب حاجه
حازم بخبث:اممم حازم كده من غير أبيه وبص علي ايديها اه بتجيبي ولا بتخدي 
قمر بتذمر:يا حازم بحبها اعمل ايه
حازم  بس لما فتح عنيه لقاه علامه رجع خطوه لوراه
حازم پصدمه:ايه دي 
قمر پخوف:ايه في ايه
حازم:انتي تبقي بنتها......

بكاء_القمر
#البارت_الثاني والعشرون
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين يارب العالمين ❤️
الحمد لله على كل حال 🌹
....................
قمر بتوتر من قربه واستغراب:بنت مين دي
حازم وهو يغير الموضوع:هاه لاء يا حبيبتي بس ايه ده صحيح انتي عندك الرسمه دي من أمتي
قمر بعدم فهم:رسمة ايه دي يا حازم دي وحمه

حازم بغموض:بس دي على رسمة فراشه
قمر:اه لما بدأت اكبر سألت ماما قولتلها ايه دي قالتلي دي وحمه كنت بتفرج على التلفزيون وشفت فراشه حلوه اوي وفضلت ابص فيها بس معرفش أن هي هتبقي وحمه بس دي الحكاية كنت بتسأل ليه

حازم:لاء اصل اول مره أشوفها خلاص بقا يلا اطلعي وخدي معاكي البرفان وبطلي سرقه في الحاجه بتاعتي
قمر بدلع:يعني لما مسرقش من حبيبي أسرق من مين
حازم بضعف:اطلعي بره عشان معملش حاجه تخلي كتب كتابك في ظرف ساعه أنا بقول اهو
بقلم منار محسن
قمر بخجل وخضه:يا ماما لاء اطلع احسن 
حازم  وفضل يفكر يعمل ايه الدنيا بتبوظ اكتر علي الرغم من ظهور ادله كتيرة بس المشكلة أن فايزه في غيبوبه يعني ممكن قمر متبقاش بنتها وفضل يفكر ونام من كتر التعب
.........................
عامر بعصبية:بقولك ايه متمثليش انا عارف كل حاجه يا روح امك متعمليش غلبانه عليا 
ليل پبكاء:انت عايز ايه أنا مش فاهمه حاجه منك من ساعة ما جيت وانت نازل شتيمه وضر.ب فيا
عامر وهو يكسر كل ما حوله بقلم منار محسن
واقترب منها ومسكها من شعرها وهو يقول بصوت غاضب:أنا محدش يتعوج عليا واكيد فاهمه رده فعلي دي معناها ايه انا عرفت انت بنت مين بنت أكبر ماڤيا فالشرق الأوسط  
ولا دي مش حقيقه يا بنت الكبير
ليل وهي تهز راسها بأعتراض
ليل بصړيخ:مش ابويا مش ابويا ولا عمري هكون بنته ده راجل ز.باله عمري مااتمنا يكون ابويا ده مچرم اخره الحر.ق
عامر پغضب واستغراب:ازاي مش ابوكي فهميني وبطلي تتكلمي بالالغاز فاهمه
ليل پبكاء:هو كان متجوز امي وانا لسه عندي 3سنين ولما كبرت فضلت فاهمه أنه ابويا لحد من شهر اكتشفت أنه جوز امي وغير كده ده يبقا شغال في كل حاجه شمال
عامر:مابلغتيش البوليس ليه طلامه عارفه كل ده
ليل بسخرية:انا انا أضعف من اني اعمل كده بص كده وشوف شايف الحر.ق اللي في كتفي ده ده عشان اعترضت اني انشر اخبار شكيت انها مش تمام جيه وحر.ق ايدي وقالي انتي هنا تعملي اللي انا عايزه لأما هوقف العلاج عن امك انا كنت مفكره أنه شغله تهر.يب مثلا بس طلع اكبر من اللي عقلي فكر فيه انا لسه عارفه الكلام ده من اسبوع
عامر بتعجب:كلام ايه 
ليل وهي تتنهد:أن الكبير يبقا اخطر من اللي انتو متوقعينه 
عامر بستغراب:ازاي اتكلمي على طول
ليل:الكبير يبقا عميل صهيو.ني وغير كده بيخط.ف البنات ويسفرها لناس كبيرة بره البلد والبنات دي لازم تكون عذراء 
عامر پصدمه:ايه ازاي وكمان ازاي بيسفرهم
ليل:بيخد.رهم ويحطهم في صناديق في مراكب 
عامر:انتي عرفتي الكلام ده من اسبوع بس
ليل:اه وللاسف انا لو كنت اعرف من بدري كنت قولت وهو اكيد عرف اني عرفت ولو لمحڼي هيمحيني من كل حاجه
عامر بتنهيده ولكن ممزوجة پغضب:انا هقدر احميكي بس لو تعرفي اي معلومات قولي على طول ارجوكي انا محتاج مساعده انا لازم انتقم منهم
هو وي ممدوح الكل.ب
ليل:قصدك حامد اللي يبقا اخو الكبير
عامر پصدمه:ايه أخوه ازاي ده
ده الكبير لسه جي مصر يعني مش عايش في مصر  اصلا

ليل بسخرية:انت غلبان الكبير مولود في مصر بس للاسف خاېن ولما نزل مصر عرف ممدوح أن الكبير هنا في مصر جري عليه وتحايل أنه يشغله عنده ويديله مزاجه وي وافق الكبير وبقا حامد اسمه ممدوح وبقا الدراع اليمين بتاع الكبير بعد ما العميل بتاعكم اتكشف اللي سامح صح

عامر پصدمه اكبر:انتي عرفتي كل ده في ظرف أسبوع ازاي

ليل بحزن:انا مكنتش بنام يا عامر باشا انا كنت بټرعب من كلمة الكبير عمره مكان اب كان أسوء حاجه في حياتي تعرف أن لما امي تعبت شغلني خدامه ولما عرف اني ذكيه في التكنولوجيا شغلني معاه وفي حاجات معينه والخبيث كان عامل شركات شما.ل كتير بأسمي عشان ميتكشفش الكبير شيطان متحرك على شكل انسان انا كلمة بكرهه بسيطه جدا لان أنا نفسي اخلص منه

عامر بشرود:هيحصل هيحصل وقريب اوي كمان اصبري انتي بس وساعديني وانا هجبلك الكبير وأخوه الأرض واللي معاهم كلهم بس خشي نامي واسف على اللي عملته معاكي

ليل بأبتسامه جميله:ولا يهمك عمتاً متعوده بس متتعودش انت علي كده انا ما صدقت هربت من الكبير

عامر بضحك:خلاص تمام خشي يلا نامي
دخلت ليل الاوضه وفضل عامر يفكر هيعمل ايه مع خالته اللي في غيبوبه ولا ممدوح ولا الكبير خلاص تعب بس بسبب ليل قدر يوصل لحاجات كتير هتنفعه واكيد معاها ايميلات وحاجات نقدر نوصل بيها للكبير واللي معاه
...............................
الكبير پغضب:ازاي الايميل ده لازم يقف لان لو فضل مفتوح هنضيع
الشخص پخوف:اصل اصل 
الكبير وهو يضربه بالقلم:انطق هتفضل تقول اصل قوووول
الشخص پخوف اكبر:الايميل ده لي باسورد ومتهكر ومعمول ليه حاجات كتير واللي عامله كده ليل هانم ومش في ده بس ده في كله لأن كانت ماسكه كل حاجه ولو حولنا نلعب فيه هيتمسح كل الشغل اللي عليه
الكبير پغضب وعصبيه: ازاي ازاي أنا بضيع يا بهايم انا كده نهايتي بتتكتب على أيديكم انتم والست ليل اخفي من وشي دلوقتي واتصرف لاما همو.تك انت واللي معاك
مسك التلفون بعد ما الشخص مشي واتصل على رقم خارج البلاد
الحديث مترجم
الكبير بتعب:بدأ الأمر يزداد سوءاً ايها الجنرال 
الجنرال پغضب:تصرف بحكمه ايها الغبي لم اسقط بسبب حشرة مثلك انت ذكي ولكن إن لم تفكر بذكاء  وتدعي الغباء لم أقف بجانب هل تسمع ما اقول
الكبير پخوف:جنرال الأمر ليس امري الان لقد فعلت كل شئ بحكمه ماذا افعل الان لقد بدأ الأمر يزداد صعوبة
الجنرال:انت تفعل شئ ليس من أمرك وتفعل دور ليس دورك جورج انت ليس الكبير وليس اخو ممدوح انت تتنكر في شخص آخر قوم بواجبك بأكمل وجه جورج ولا تخف من شئ تعامل بقلب جورج الذي لم يكن فيه اي رحمه

جورج پخوف: اوك جنرال بس ارجوك لا تتحدث هكذا لم ادري ان كان هذا الهاتف مراقب ام لا ارجوك توقف عن الحديث الكبير الاصلي معَكم الان اما انا حقيقي من وجهة نظر الجميع هنا فقط
..................
ليل كانت تسمع هذا الكلام وتنظر بمكر شديد وهي تقول:كده بدأت تظهر كل حاجه بوضوح اوي وخلاص كده نهايه الجميع هتبقي قريباً اوووي........يتبع اسفه يا جماعه على التأخير بس كان عندي حالة وفاه بعتذر للجميع 
#بكاء_القمر
#البارت_الثالث_والعشرون
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ❤️🌹
اللهم صل على سيدنا محمد ❤️🤲🏻
..................
عامر:هنعمل ايه كده كل حاجه بتظهر يا حازم هنمسك امتي الكبير
حازم بغموض:مش لما يبقا الكبير الاول
علي وعامر نظره له بستغراب 
عامر:انت بتقول ايه وايه معني الكلام ده كبير اوي
حازم بغموض اكبر:للاسف انت الحاډثه بتاعت خالتي فايزه خليتك تنسي تتعامل كأنك الۏحش مش عامر على العموم دور في بيتك يا استاذ وهتعرف كل حاجه في وقتها المناسب 
عامر بعصبية:بقولك ايه أنا بكره الالغاز أتكلم بوضوح
حازم بخث:وانا بحب الألغاز ومتنساش تخلي بالك من ليل لأنها امانه عندك يا ابو قلب طيب ونخف ضحك وهزار شويه
عامر پصدمه پغضب:انت بتتج.سس عليا يا حازم
علي بتهدات الأمور:اهدي يا عامر اكيد لاء بس بيأكد عليك
حازم ببرود:وممكن يبقا اه ليه لاء هو برضو مش لوحده فالبيت 
عامر بعصبية:انا مش عيل عشان تراقبني يا حازم
حازم ببرود وهو يرحل:مش يمكن مش أنا اللي بتج.سس عليك خلي بالك من نفسك يا صحبي سلام
عامر هيتجنن من برود وغموض صحبه :لاء في حاجه ولازم اعرفها طريقه كلامه مطمنش
علي:انا حاسس ان السر مع البنت اللي عندك فالبيت انت مش قولت أنها بتعرف فالتكنولوجيا اكيد في حاجه وراها دور كويس يا صحبي هتوصل لل انت عايزه وانا هدور معاك مش هسيبك 
عامر بغموض:انا لازم امشي دلوقتي وقام ورحل من امام على
علي:يا حول الله يارب هو ايه اللي بيحصل للاتنين دول ربنا يسترها
............................
عامر دخل البيت بهدوء غريب ونظر لي ليل نظرة غريبه 
عامر بغموض:انا عرفت كل حاجه
ليل بهدوء:يبقا اللعب على المكشوف بس انا لسه زي ماانا
عامر بستغراب:خبيتي عليا ليه
ليل بهدوء شديد:الشغل شغل يا حضرة الرائد عامر ولا ايه
عامر:مش خاېفه 
ليل:هخاف من ايه شكلك متعرفش اني من أكفأ الظباط فالبنات  فالمخابرات واني دارسة ومتعلمه أكملت بكسرة قلب وكمان أمي تعبانه وفالمستشفي بين الحياه والمو.ت يعني معنديش حاجة اخاڤ عليها
عامر:انا معاكي في كل حاجه هتعمليها
ليل:وده اللي كنت خاېفه منه استاذ عامر انا اقدر اساعد نفسي ركز فالمهمه بتاعتك لو سمحت اللواء اكيد منبه عليك انا عرفت انك عرفت منه كل حاجه بعد الالحاح بس انا اللي خليته يقولك وده بعد الشرط بتاعي انك متدخلش في شغلي لانك متعرفش مين الفراشه الحارقه لأني بحر.ق اي حد يجي نحيتي يعني حوار الكبير سهل جدا عليا وليا فيها طار اسيبك أنا بقا وذهبت إلي الغرفه بدون كلام اخر
عامر وهو ينظر إلي طيفها ويقول في نفسه:جميله وغريبه وفيها حاجه كده تشد اي حد باين يا قلبي هتعملها ولا ايه بس بعد المهمه دي واطمن علي خالتي ونشوف الموضوع ده
..............................................
ممدوح پغضب:هطلع يعني هطلع انا بقالي اسبوعين هنا لازم امشي من المكان ده
راجل من رجال الكبير:لو سمحت ده أمر أن متطلعش من مكانك غير لما الكبير يقول
ممدوح پغضب وعصبيه:خليني اكلم الكبير هاات التلفون أكلمه يا حما.ر اخلص
اخذ الهاتف ورن على رقم الكبير 
الكبير بخبث:خير طمني علي ممدوح
ممدوح بلهفه: انا ممدوح يا كبير ارجوك يا كبير طلعني انا مش قادر اقعد حبه كمان عايز أخرج من المكان ده لو سمحت
الكبير بعصبية:بقولك ايه انت وجودك هيخرب الدنيا ابعد دلوقتي بقولك يا ممدوح اسمع بقا انت بدمر اي حته بتروح فيها وتحط عين للبوليس علينا لو كررت الكلام ده اكمل بنبرة مرعبه هد.مرك يا ممدوح هد.مرك بقولك اهو وقفل الخط في وجهه
ممدوح بستغراب وخوف:انا شاكك أن ده مش الكبير اتغير بقا مرعب بس انا عايز اشوف فايزه هتجنن لازم اشوفها وجت خطه في دماغه وقرر يعملها مهما كانت العواقب
......................................
بدر بعصبيه:بقولك ايه حل من على دماغي انا مصدعه وعايزه اروح الدرس وسع كده بقا
علي پغضب:مش هوسع غير لما اعرف ايه اللي غيرك مني كده وأكمل بحزن هو انتي كرهتني
بدر بسخرية:هاه كرهتك دي كلمه بسيطه انا بستحقرك عارف ليه لان أنا شفتك متغرك برفان حريمي وي وبتشاور على وشه بقرف ووشك كله شفايف حريمي وحاجه اخر قرف عارف انا كنت في أول مراحل سن المراهقه بس حسيت بالنقص من نحيتك 
علي مش فاهم هي تقصد ايه مصډوم من كلامها ونظرتها ليه
بدر:بجد مستغرب طب خد الصدمه انا اللي كنت فالمستشفي اه اه أنا الطفله بدر اللي مش تقدر تقوم تعمل سندوتش ليها عملت كل اللي حصل انت حقېر يا علي انا بكرهك بكرهك بك ولسه هتكمل انقد علي شفايفها وهو يشعرها بما يشعر بيه من شوق وعذاب وألم من نظرتها له
بدر وهي تحاول أن تبعده عنها وهي تبكي حتي خارت قواتها واستسلمت لما يفعله دون أن تبادله اي مشاعر 
ابتعد عنها على بعد فتره وهو ينظر لها بأسف وحب
بدر نظرة له پألم:انت أحقر انسان انا شفته يا علي لو كان في ذرة حب انت نهتها بأديك وصړخت بصوت عالي مش عايزه اعرفكك تاااااني انا بكرهك وإياك تقرب مني تاني ياا واكملت بسخريه يا صديق اخويا
ورحلت وهي تبكي بشده على ما فعله لقد حطم قلبها للمرة الثانية نظر على في اتجاها
علي وهو يحدث نفسه:هتبقي ليا يا بدر انتي بنت قلبي وكنت عارف انك انتي اللي جبتيني المستشفى انتي أضعف من انك تكرهي انا بحبك يا بدر وأكمل بدموع انا بحبك اوووووي ارجوكي ماتبعديش ونظر للسماء ياااارب ادعوك واتوسل إليك حببها فيا وقربها مني فالحلال يااارب هي متعرفش اني كنت لازم اعمل كده عشان ده شغلي ااااه يااارب
...........................
قمر بزهق:انا هخرج بجد زهقت يا ماما 
سناء وهي تشاهد التلفزيون:امممم ومالو اعملي اللي عوزاه بس قبل اي حاجه المواعين تخلص والمطبخ كله والشقه تتنضف بس كده وبعدين انزلي
قمر وهي مصدومه:بس كده ايه متقولي اني انضف فوق الدولاب وتحت البلاط كمان
سناء ببرود:ومالو برضو اعمليه حتي عيب يبقا عليه تراب تحت البلاط بقا خليه يوم تاني اصل عيب المفروض معايا بنات 
قمر پغضب طفولي:انتي بتتريقي عليا طب ما استاذ حازم موجود ايه يا ماما الظلم ده حتي حرام 
حازم وهو يدخل من الشقه
حازم ببرود:اممم في ايه ليه الصوت ده كله مالك في ايه يا قمر معليه صوتك ليه
قمر:ماما مش راضيه تخليني انزل مع صحابي اغير جو انا زهقت
حازم ببرود:تعالي ورايا
قمر وتوتر:بس انا انا
سناء بخبث: روحي يارب يضربك وانتي بلوه كده
قمر بزهق:ليه بس كده انا مړعوبه لوحدي اصلا ليه كده
سناء وهي تنظر إلى الأمام: روحي روحي لما نشوف ايه اللي هيحصل
قمر حسمت أمرها وقررت تدخل ودخلت لقت حازم قاعد على السرير ومستني أنها تدخل 
قمر بتوتر:هو فيه حاجه يا ابيه
حازم بخبث:أبيه امممم ومالو تعالي عايزك قربي
قمر:لاء مش قادره تعالي انت
حازم پحده مصطنعه:تعالي يا قمر قربي بقولك
قمر وهي تقترب ببطئ
حازم بهدوء:قربي بطلي برود خلصي
وقت أمامه بزهق:نعم خير
قمر وهي تبعد شعرها بخجل وتوتر:كنت كنت عايزه اخرج اتخنقت من البيت والدروس
حازم وهو يشم رائحة شعرها:اممم طب ليه مجتيش ليا مش انا حبيبك
قمر بتوتر شديد:حازم ارجوك انا مكسوفه اوي ابعد 
بعد بسرعه ونظر لها 
حازم بهدوء: روحي اللبسي بسرعه هنخرج
قمر وقفه مصدومه من اللي حصل والموقف اللي اتحطت فيه
قمر بحزن:انا اسفه 
حازم بجمود:اطلعي يا قمر برا بدل متهور عليكي وأكمل اللي حصل ف اخلصي و اللبسي يلا 
قمر جريت بسرعه من الخجل ولم تتحدث بشئ 
حازم بحب وتنهيده:اااااه هروح فين تاني معاكي خلاص مش قادر على بعدك يا قمري
................................
ممدوح :انا لازم اخلص عليكي يا فايزه انتي مش لازم تعيشي مش لازم تعيشي انت دمرتيني وډمرتي حياتي
وكان هيفصل خلاص الجهاز بتاع التنفس الصناعي 
شخص:استني عندك بتعمل ايه
وقتك خلص يا حامد خلاص ..........يتبع اسفه اسفه اسفه جدا جدا ليكم لان بجد نفسياً كنت وحشه وحقيقي كنت مش فالمود خالص بعتذر للجميع عارفه أن ناس هتقول نسينا الاحداث بس بجد يا جماعه ڠصب عني أعذروني اعتذاري للجميع واحب اقول ان فاضل كام بارت والقصه تخلص بأذن الله وشكرا لكل اللي كان بيطمن عليا وكان مقدر الحاله اللي انا كنت فيها❤️
#بكاء_القمر
#البارت_الرابع_والعشرون
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين يارب العالمين ❤️
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم 🌹
.....................
ممدوح پصدمه:الۏحش
عامر وهو يخلع الماسك:كان نفسي تكون اذكي من كده

ممدوح پصدمه اكبر:انت ازاي ازاااي انت المفروض بره مصر

عامر بسخرية:غبي وطول عمرك غبي حتي مفرقتش بين اخوك واللي سارق شكل اخوك

ممدوح بعدم فهم:يعني ايه 
عامر:بيقولو أن اللي بيمو.ت بالقانون لازم يكون مي.ت وهو فاهم كل حاجه ومحقق كل اللي نفسه فيه امممم ممكن تكون شكيت اصل تكون غبي لو محستش مثلا أن الكبير مش اخوك وهو مجرد واحد شغال مع الماڤيا بس اخطر واحد وخبيث لابعد حد عشان انتو الاتنين نفس العينه زبا.له بس هو ذكي وانت غبي لابعد حد

ممدوح پغضب:انت عيل مچنون وحقېر وز.باله الكبير يبقا اخويا مش واحد تاني انت فاهم يا وأكمل بستفزاز يا ابن أخت الز.باله دي اللي مۏتها على ايدي

انقض عليه عامر من الڠضب
وهو يلقي عليه اپشع الألفاظ

الممكنه وأكمل پغضب :انا سايبك بمزاجي عشان هعرفك مين الز.باله يا ز.باله بس فالسجن 
وأكمل بسخرية ومحدش هيسأل فيك عارف ليه اقترب منه بشده عشان هما كانه هيخلصه منك بدري بدري بس عجلت بمعادك لما جيت المكان هنا واحب اقولك أن بنتك ما.تت حقيقي وده كلام مني أنا مش من خالتي يعني انت بقيت على الهامش يا حامد الكلب يعني معااادك قرب وضحك بشړ وغل شديد

وجائه العساكر واخده وهو لم يكن يستطيع المشي من شده الالم بس كان يلقي علي عامر الألفاظ البشعه وأكمل:انا عارف ان بنتي عايشه يا عامر اسأل ودور كويس كان على كتفها فراشه انا بنتي عايشه يا عامر وهخلص منك انت وخالتك مش هسكت على المهزله دي

في هذا الوقت كان يقف حازم وسمع هذا الكلام واتأكد أن قمر تبقي بنتهم حقيقي بس مش عارف يعمل ايه ولا هيتصرف ازاي لأن عامر صديقه وأخوه ومش قادر يشوفه وهو لوحده من غير عيله

حازم ببعض من التوتر:عامر انا 
..................
قمر بزهق:يووووه بقا قالي هخرجك وخرج هو

بدر بضحك:نهار ابيض على الضحك سابك ومشي مش مصدقه حرفيا

قمر بغيظ:طب بطلي يا بت هزعلك

بدر بهدوء:احكي ايه اللي حصل طيب

قمر بضيق:مش عارفه روحت اللبس لقيته بيقولي خليكي انا رايح شغل وشويه وجي
بدر:خلاص شويه وجي

قمر بغيظ:انتي عبيطه يا بدر احنا الامتحانات خلاص كمان اسبوع هعمل ايه أنا لما يجي انا هدخل عشان دمي بيفور لما بسمع اسم الراجل ده

بدر: خلاص يا حازم  عيله وغلطت 
قمر لفة بسرعه:اه انا عيله يا حازم و اټصدمت أنها بتكلم نفسها لأنها غمضت عيونها من الخۏف وفاقت على ضحك بدر

بدر كانت تضحك بشدة :اه انا عيله يا حازم ههههه يا جبانه ايه خاېفه اوي كده
قمر بغيظ:انا غلطانه اني واقفه معاكي اصلا ودخلت الاوضه وسابتها 
........................
ليل تتحدث عبر الهاتف:الوو سيادة الرائد حازم أنا اكتشف حاجه خطېرة

حازم بكل اهتمام:قولي يا ليل أيه اللي حصل

ليل بهمس:جورج جورج عرف أن ممدوح ليه بنت وعرف كمان أنها

قاطع كلام ليل صوت عامر
عامر:حاازم انت فين تعالي يا ابني نطلع بره

حازم بتوتر:حاضر حاضر جي وراك اهو يا عامر

ليل بخضه من سماع اسم عامر:ط طب أنا هقفل دلوقتي وقفلت بسرعه

عامر وهو ينظر له:مش ناوي تكمل كلامك اللي كنت هتقوله ليا جوه

حازم بتنهيدة:عامر بنت خالتك عايشه

عامر بسخرية:بجد والله امتي الكلام ده

حازم بهدوء تام:تمام مش عايز تسمع براحتك وكان أن يرحل ولكن أوقفته يد عامر

عامر بتنهيدة وحزن:انت مش حاسس بيا يا حازم أنا بنهار بالبطئ وانت بتقولي بنت خالتي عايشه عايزني اصدقك بكل سهوله كده واحده بقالها اكتر من 18سنه مختفيه تقولي عايشه ازاي

حازم:بس العلامه مش بتختفي مع السنين ولا نقول الوحمه

عامر پصدمه:انت عارف كل الكلام ده ازاي ولا سمعت كلام ممدوح

حازم: لاء يا صحبي لأن بنت خالتك عايشه وفي امان تام وعند ناس بيحبوها وبتحبهم

عامر بدموع ولهفه:ارجوك وديني ليها ارجوك يا حازم أنا بقيت عامل زي الغريق بتعلق في قشه ارجوك انا مبقاش ليا اهل ولو هي عايشه هتبقي اخر امل ليا ارجوك ارجوك يا حازم وديني ليها
حازم بشفقه على صديقه اللي

بينهار أمامه:اهدي يا عامر 
وتعالي معايا هنروح ليها
وخرجه من المستشفى الي  السيارة وكان حازم يفكر كيف سيفعل هذا وهل من الممكن تبعد عنه بعد أن تعرف أن ليها أهل وقد تعب من التفكير وقرر ترك الأمر خلفه الان لانه لم يعرف ما هي ردة فعل قمر برؤية عامر
.............................
جورج پغضب:ايها الرئيس لقد تعدي حدوده هذا الممدوح وقرر أن يفعل ما يشاء وترك كل شئ خلفه ولم ينظر لنا ابدا

الرئيس:الكبير يوصي عدم الإقتراب من ممدوح لانه اخوه وان فعلته هذا سوف نخسر كل شئ لأن الكبير الوحيد من يستطيع تشغيل الجهاز المد.مر الذي تم صنعه حديثاً

جورج بستغراب:ما هي فائده هذا الجهاز

الرئيس:هذا الجهاز اذا نجح سوف يكون الجميع في يدي مصر جميعها في يدي لأن هذا الجهاز ينشر ماده سا.مه فالجو وهذا خطېر وتم صنعه خلال فترة زمانيه قصيرة

جورج بنبهار:واو وهل هذا سوف يؤثر عليا أنا ورجالي هنا

الرئيس بسخريه:وهل يوجد داء بلا دواء اكيد لقد تم صنع دواء لكي لا تصيب بالعدوا

جورج بفخر:انا فخور بيك ايها الرئيس وسوف اقوم بواجبي بأكمل وجه واغلق معه
................................
ليل پصدمه:ينهار ابيض ايه اللي انا سمعته دول هيد.مره مصر حته حته ايه الدماغ دي
وجائت لها فكرة أنها تطلب حازم ولكن تذكرت أن معه عامر فتراجعت وقررت الاتصال عليه بعد قليل
...............................
عامر بستغراب:ايه اللي جبنا البيت بتاعكم يا ابني

حازم بهدوء:تعالي وهتفهم كل حاجه

عامر بسخرية:كفايه انت بتفهم كل حاجه يا صحبي

حازم مرديش وأخذه وطلع على منزلهم وترك الباب

عامر بزهق:يووووه ليه جيين الشقه بتاعتكم دلوقتي بقولك عايزه أشوفها تعمل كده

وهنا فتحت الباب قمر وهي مستغربه صوتهم

حازم بعصبية:اسكت بقا في ايه يا عامر عمتاً بنت خالتك قدامك اهي واسمها قمر

عامر بص لقمر پصدمه التي كانت تُطالع حازم بستغراب وعدم استيعاب كلامه

عامر من فرحته وهو يقترب منها:قمر حبيبتي انا عامر
ابن خالتك وابقا زي اخوكي بالظبط انت ليكي عيله يا قمر

قمر نظرت له بتوهان وكان أن يقترب منها حتي فقدة الوعي
عامر پصدمه وخوف:قمر فوقي ارجوكي ..

#بكاء_القمر
#البارت_الخامس_والعشرون
لا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم ❤️
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين يارب العالمين ❤️🤲🏻
..............………...................……….....................
يخرج الطبيب من غرفة قمر
حازم كان لسه هيتكلم سبقه عامر بلهفه وخوف: خير يا دكتور طمني عليها هي كويسه

الطبيب: الحمد لله هي دلوقتي بخير بس بلاش ضغط عصبي عليها عشان ميعملش مضعفات

حازم بهدوء:شكرا يا دكتور اتفضل اوصلك 
ورحل حازم مع الطبيب ورجع لهم مره اخرى

عامر بحزن:انا السبب انا اللي غلط لما قولت ليها أن ليها عيله ليها حق أنها تعمل كده لأنها هتقول ايه لسه فكرين أن ليهم بنت بيدوره عليها وأكمل بدموع بس انا تعبت والله دورت عليها كتير حتي لما حازم قالي مصدقتش وطلعت اجري كأن لقيت اهلي من تاني

سناء بطيبه ودموع:اهدي يا حبيبي خير وقمر عقله وهتتقبل الموضوع لأنها عرفت من فتره الحقيقه

حازم بهدوء: هي هتبقي كويسه وهتطلع تقابلك بس مش انهارده عشان الدكتور قال بلاش ضغط نفسي عليها

ولكن عندما انهي كلامه وجد قمر تخرج من الغرفه بتعب ووقفت أمام حازم
قمر بحزن:كنت تعرف اني ليا اهل

حازم بهدوء:اهدي يا قمر يا حبيبتي

قمر بعصبية:متقوليش حبيبتي كنت تعرف أن ليا اهل رد عليا بسرعه

حازم أومأ رأسه ولكن حاول أن يتحدث قاطعته قمر 
قمر ببرود:انا مش عايزه اسمع منك حاجه يا ابيه ولو سمحت متدخلش فيا لحد ما اشوف هسكن فين

سناء بزعيق وتعب:ايييه الهبل والتهريج ده عيله انا وسطيكم انت عملت وأنتِ سويتي ايه مافيش كبير ونظرت لي قمر وانتي يا ست قمر بتفكري تمشي ليه عشان لقيتي اهلك مثلا بس احب افكرك أن احنا اهلك ولا نسيتي

قمر بحزن:ماما أنا
قاطعتها سناء وهي ترحل بحزن وعصبيه:مش عايزه اسمع منك حاجه خااالص فاهمه

نظرت لي حازم ولكن نظر لها بجمود ورحل
قمر وهي تبكي وتنظر لبدر:هتمشي انتي كمان زيهم

بدر بحزن ودموع:انتي توأمي مقدرش اسيبك لوحدك ابدا بس انتي غلطي لما بينتي غضبك من حازم بطريقة غلط

عامر بتهدات الأمور:اهدي يا قمر وربنا يوفقك بس احب اقولك اني بيتي مفتوح ليكي في اي وقت وأكمل بفرحه وكمان مبسوط اني لقيتك يا اعز الناس على قلبي

قمر بفرحه بس يتغلبها الحزن: ربنا يديمك ليا يارب يا عامر و ذهب عامر لها واحتضنها بحب اخوي ورحل ولكن هي كانت تشعر ببعض من التوتر ولكن الأكثر أنها احست براحه في حضنه كأن الله يعوضها ولكن هي لم تتحرم من الحنان طوال حياتها ولم تشعر يوم أنها يتيمه ابدا
دخلت الاوضه هي وبدر ولكن كانت تفكر كثيرا لكي تفعل شئ
.....................
عامر دخل البيت ولقا ليل متعلقه فالستارة 
عامر بخضه:ايه ايه ده حسبي تقعي

ليل:اهدي كده وتعالي امسك السلم عشان مقعش
عامر ابتسم بخبث :عيني ليكي يا ليلي لم تنظر ليل له بسبب انشغالها ولكن توترت بعد ندائه لها بهذا الاسم اقترب عامر وأمسك السلم وتعمد ېلمس قدميها شعرت ليل بالتوتر اكتر واختل توازنها وكانت هتقع ولكن أمسكها عامر ووقعت في حضنه

عامر نظر لها بحب شديد:انت حلوه اوي كده ليه

ليل بتوهان:ينهاري على جمالك ايه القمر ده

عامر بخبث: للدرجادي انا حلو

ليل ومازلت على نفس الوضع:اوووي اووي يعني 
عامر:يعني بتحبيني

ليل: جدا جدا ثم فاقت على نفسها وصړخت في وجهه يا حيوا.ن يا واطي بتستغل طيبة قلبي وتعمل كده وزقته وجريت على اول غرفه قابلتها من كتر التوتر وكانت تعتقد أنها الغرفة الخاصه بها

ليل أول ما دخلت شهقت:نهار ابيض عليا دي مش الاوضه اللي بنام فيها طب اعمل ايه وهطلع ازاي بعد ما اللي عملته ده

ولكن نظرة الي الامام وجدت شئ غريب وجأت أن تقترب من هذا الشئ كانت الصدمه
.................. 
قمر بليل خرجت تتسحب ودخلت اوضه سناء واقتربت منها
لان احمد اليوم لن يأتي الي البيت 
قمر طلعت ونامت بجوار سناءعلى السرير في حضنها لا وأخذت تبكي على ما فعلته

سناء صحيت بخضه:اعوز بالله مالك يا حبيبتي فيكي ايه

قمر بصوت متقطع من البكاء:أن أنا اسفه يا ماما حقك عليا س سامحيني بالله عليكي أنا قولت كده بس عشان كنت زعلانه من حازم ارجوكي سامحيني انا عمري مكان ليا اهل غيركم ارجوكي انا اسفه

سناء بطيبه وحزن على حال ابنتها: حبيبتي مقدرش ازعل منك انتي بنت قلبي وبنتي الموقف اللي دايقني لانك ملكيش أهل غيرنا احنا يا قمر أنا امك وأحمد ابوكي وبدر اختك وحازم واكملت بخبث هو اصلا مش بيحب يقولك يا اختي أو يعملك زي الاخوات ولا ايه

قمر بكسوف:يا ماما بقا

سناء بضحك:خلاص يا ستي انا غلطانه كنت هخليه يتقدم لعامر ابن خالتك بس انا غلطانه

قمر بفرحه ونسيت كل شئ:صحيح يا ماما موافقه اني اكون زوجه لحازم بجد

سناء بحب: طبعا يا قلب ماما هو أنا اطول لما اجوز القمر ده لي ابني ياااه تبقي مرات ابني وبنتي الله علي الجمال

قمر بحزن:بس بعد اللي حصل اكيد هيبقي ليه راي تاني يا ماما

سناء وهي تنظر لها بعمق:اعمليه اللي هقولك عليه بس اقفلي الباب لحد يسمع

قمر بستغراب من نظرات سناء وذهبت وأغلقت الباب

قمر بحماس:هاه قولي اللي عندك يا مامتي

سناء بهمس:اعملي اول حاجه.........

قمر بشهقه:مستحيل
........................
حازم كان يجلس ويتحدث فالهاتف في أمر مهم

حازم بجدية:احنا خلاص قربنا نخلص المهمه دي بس لازم تفضل كل حاجه زي ما رتينا ليها

الشخص: وفايزة هنعمل فيها ايه

حازم بغموض:عامر عرف كل حاجه

الشخص بعصبيه:كل حاجه ازاي ده مش لازم يحصل انت عارف أنه خطړ عليه
حازم ببرود وغموض:اللي عنده قولته وهقفل دلوقتي

الشخص بعصبية:حازم حازم الو الو يووووه شخص غريب وغير مفهوم بالمره

عند حازم 
سامع صوت ضحك قمر بره بتضحك بصوت عالي
قمر فالخارج

تتحدث فالهاتف:مش معقول انت غريب اوي هههههههه لاء مش قادره حرام عليك ههههه مش معقول يا توتو كده

حازم كان خلفها وهو في قمة العصبيه والڠضب
قمر ومازالت على وضعها هذا ولكن تشعر بالخۏف

أكملت الحديث بدلع:خلاص يا توتو انا هقول لبابا انك هتيجي وكمان هقول لأبيه حازم عشان ده اخويا الكبير وليه احترامه برضو خلاص ماشي باي يا بيبي
وجائت أن ترحل أمسكها حازم من ملابسها

حازم بعصبية:قولتيلي اسمه ايه

قمر تتصنع التوتر:هاااا هو مين ده

حازم پغضب وهو يرفع يده عشان يضربها اخافت قمر
وبقت تقول في سرها: ماشي يا ماما بتسلميني ليه كده وعارفه أنه هيطلع عيني

حازم نظر لها بغيظ وخبط الباب خلفه بعصبيه صړخت قمر من الخضه

حازم بعصبية: مش هكرر السؤال تاني هاااا

قمر بسرعه:توتو توتو

حازم بعصبية:توتو امممم ومدخلش البيت من بابه ليه وايه المياصه وقلة الادب دي هااا ردي يا محترمه ربناكي على قلة الادب دي بتحبي واحد بيبقا يدخل من الباب مش من الشباك ولا ايه

قمر غظها الكلام ونظرة له بتحدي:انا براحتي وعمري متخطيط حدود الادب ابقا براحتي واولا هو اللي ملك قلبي بحبه

حازم پغضب وصوت عالي:قمرررر احترمي نفسك انت بتكلمي راجل مش مره عشان اتقبل الكلام العبيط ده انا ممكن أمد ايدي عليكي بس ماسك نفسي عنك بالعافيه وانتي بتستغلي سكوتي ده ضعف لاء تبقي عبيطه لأن وربنا يا قمر لو اتكلمتي كده تاني هزعلك فاهمه ومشي من قدمها دخل الاوضه بكل ڠضب وعصبيه

قمر فضلت ټعيط جامد وحسه أن حازم بيروح منها

سناء بطيبه:اهدي طيب انتي كده هتعملي اللي هقولك 
قمر بأعتراض:لاء يا ماما أنا اسفه بس سبيني اتصرف انا عشان كده انا بضيع حازم من ايدي وبكرهه فيا

سناء اومأت لها:اللي شيفاه صح ليكي اعمليه يا حبيبتي 
ابتسمت لها قمر وذهبت إلى غرفتها
...................
ليل بصدم واللهه وخوف:وحش وحش يااا ماما الحقونييييي

عامر فالخارج پصدمه:ينهاري فهد جوه انا نسيت

وجري على الباب افتحي يا ليل مټخافيش ارجوكي اوعي تجري ولا تعملي حاجه

ليل من الداخل:منك لله يا شيخ اشوف فيك يوم اسوء من اليوم اللي شفتك فيه
فهد هنا بدأ يقوم هو كلب من النوع الضخم شبيه الأسد
اقترب من ليل ونظر لها نظرت له ثم اقتربت منه
عامر پخوف عليها ليل ليل رودي عليا ارجوكي يا حبيبتي رودي عليا فهد ابعد عنها فهد ابعد ابعدي انتي كمان يا ليل واقترب وكسر الباب ونظر لهم پصدمه

ليل بضحك:وحشتني وحشتني كتييير يا فهد هههههه خلاص خلاص كفايه همووت من الضحك ههههه فهد انت تقيل ابعد يا جدع خلاص اسفه اني مشفتكش بقالي كتير

كان فهد يلعب مع ليل لأنها كانت عندما تذهب لمركز التدريب تلتقي بفهد وتلعب تهتم كان هو اصغر قليلاً عن هذا الوقت وكانت تلعب معه كثيرا فالوقت الذي يتركه فيه عامر

عامر پصدمه:ازاي ده فهد مش بيحب حد ازاي قدرتي تخليه كده

ليل بضحك:انا وفهد صحاب جدا حتي شوف فهد سلم عليا مد فهد يده وسلم عليها

عامر پصدمه اكبر:ازاي ده من أصعب أنواع الكلاب اللي بتسمع الكلام

ليل بغرور طب شوف دي:فهد هات الكوره اللي هناك دي ذهب فهد وأخذ الكوره واعطاها لها

عامر بزهول: مستحيل ده مش بيسمع كلام حد غيري وكمان لازم اطلب كذا مره وغير كده انتي اول مره تشوفيه ازاي حصل ده

ليل وهي تلعب في فروة فهد:لأن أنا وهو اصدقاء من زمان ومش سهل أنه يتعامل معايا كده اول ما شفني اول مره كان مش متقبل وجودي بس حبني مع الوقت وبقا يلعب معايا كتير فهد الطف حاجه في حياتي كلها 
عامر كان ينظر لها بحب شديد لأنها حقا جميله في كل تفصيله فيها 
اقترب منها واخذ تنظر لها

ليل بحرج وكسوف :احم انا مطره اني اطلع عشان أمسكها عامر من يدها ونظر لها وقربها عليه :انتي سر.قتي قلبي يا ليلي حتي كلب.ي سر.قتي قلبه هو كمان وأكمل بهمس انا بحبك

نظرة له پصدمه:هااااه بتقول ايه

عامر ابتسم ابتسامه ساحره واقترب منها وطبع قبله على وجنتيها ثم طبع قبلة على شفتيها بكل حب و رقه

نظرة له ليل وهمست:وانا كمان بحب يا عمري وطلعت تجري على غرفتها وهي في قمة الاحراج والفرح والكسوف

عامر بفرحه شديدة وأخذ يقبل فهد ويلعب معه
...........................
...................
جورج بعصبية:ايها الزعيم باقي على المهمه ثلاث ايام عليا أن ارحل ويأتي الكبير الحقيقي

الزعيم: أهدأ جورج انت اللي هتستلم البضاعه لأن الكبير ما.ت

جورج پصدمه:كيف كيف حدث هذا هل انت تعرف ماذا تقول ايها الزعيم لقد تم أخذ الفتيات الي المخزن هنا وهيتم ترحيلهم غدا فالليل

الزعيم ببرود:افعل ما قلته لك جورج فاهم ماذا اقول

جورج بتأكيد:اوك ايها الزعيم تحت امرك واغلق الهاتف
.......................
نرجع قبل المكالمه
ليل بشړ:انا عملت رقم وهمي زي رقم الزعيم استاذ عامر محتاجه مساعده حضرتك لأنك اكتر واحد لبق في اللغه وهتقدر انك تخلي جورج يصدق انك الزعيم طبعا أنا هظبط الصوت وهعمل كل حاجه تمام

عامر بتأكيد على كلامها:تمام وانا موافق

حازم بهدوء:لازم يقتنع أن الكبير ماټ عشان الزعيم كان قايل ليه أنه هينزل بكره مصر ونقدر نمسك الاتنين كده وبجورج نقدر نجيب الزعيم
لانه عارف كل حاجه عنه

علي بستغراب:ازاي عارف كل حاجه عنه

حازم ببرود:لأن جورج يبقا ابن الزعيم

ليل پصدمه:ازاي وقدر أنه يخلي ابنه يعمل كده

حازم:هو اصلا الشغل بتاعهم مبني على كده

علي:امممم تمام يلا نكلم جورج ونشوف رد فعله
................................
في غرفة حازم كانت تترك على الباب
حازم بهدوء:ادخل

قمر دخلت وهي بصه فالارض ومحرجه مش عارفه تعمل ايه

حازم بهدوء موميت:عايزه ايه

قمر پبكاء:انا اسفه حقك عليا

حازم:ودي تفرق معاكي أن كنت زعلت ولا لاء

قمر: ارجوك بلاش تتكلم معايا كده انا مش بحب انك تزعل مني ارجوك انا وسكتت

حازم بغموض:انتي ايه

قمر بكسوف:انا بحبك يا حازم بحبك اوووي من وانا صغيره وعمر محد دخل في قلبي وحياتي غيرك انت

اقترب حازم منها وأخذها في حضنه وهمس لها:انا عايزك يا قمر

قمر پصدمه:انت بتقول ايه......

#بكاء_القمر
#البارت_السادس_والعشرون_قبل_الاخيره
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين يارب العالمين ❤️
..................
قمر پصدمه: انت بتقول ايه انت مچنون
حازم بتوضيح:افهمي يا ذكيه عايز اتجوزك مش اللي فدماغك افهمي بقا
قمر بكسوف:اه طيب وانا اعمل ايه
حازم امسك وجهها ونظر في داخل عيونها بحب و بعمق:انا بحبك اوي وعايز اسمعها منك انك موافقه تكوني مراتي 
قمر نظرت له بحب:انا بحبك اكتر وهفضل احبك على طول بس قبل موافقتي موافقه بابا وعامر
حازم بغيظ:يعني بابا وقولنا ماشي مين عامر ده اللي استأذن منه ده قدي يعني اروح اقوله عمي انا عايز اطلب ايد قمر منك 
قمر بحزن مصطنع:خلاص براحتك اعمل اللي يرايحك
وكانت هتخرج من الغرفه أمسكها حازم من معصمها
وتنهد بقلة حيلة:خلاص يا ستي هطلبك منه والمهم موافقتك انتي الاول
قمر بفرحه ومرح:انا موافقه عليك اصلا وبحبك يا حزومي من زمان يعني واقعه
حازم بضحك على تصرفاتها:خلاص ماشي يا عم على خيرة الله
....................................
جورج بقلق وهو يتحدث عبر الهاتف:الو زعيم أنه يوم التسليم وانا سوف افعل ما تقول عليه
الزعيم:هل جاء اليك الكبير جورج 
جورج بستغراب:ماذا تقول انت قولت لي انني سوف اقوم بهذه المهمه لأن الكبير الحقيقي ما.ت
الزعيم پصدمه:ماذا لم اقل هذا الكلام اهرب جورج لقد كشفي امرك اهرب
جورج پصدمه وڠضب:ماذا ماااااذا هل انتها امري هنا
........................
ليل پصدمه:هنعمل ايه ده اكتشف اللعبه قبل معاد التسليم بساعات هنعمل ايه كده
عامر بقلة حيلة:مش عارف مش عارف ونظر لي حازم الذي كان يجلس ببرود اعصاب شديد
اكمل هنعمل ايه يا حازم احنا كده بنعرض نفسنا واللي معانا للخطړ
حازم بضحكه شړ وغموض:وانت مفكر أن هو هيطلع اصلا من المكان اللي هو فيه ولا فاكر ان هو اللي هيستلم البضاعه اصلا 
عامر بعدم فهم:يعني ايه وضح كلامك
حازم ببرود:قول انت يا علي ايه اللي هيحصل
على بعدم فهم:انا مش عارف ايه اللي هيحصل بعد اللي انت قولته ده
حازم ببرود وغموض:اممممم طيب اسمعه مني بقا اللي هيحصل .............
على پصدمه من تفكير حازم:انت مش بتنام يا عم ايه الأفكار دي 
عامر ببعض من القلق:بس الزعيم عرف الحقيقة
حازم نظر أمامه بثقه:عادي كان مسيره هيعرف كل حاجه مننا أو من غيرنا سهله
عامر بتفكير:طب كده الكبير الحقيقي معاهم
حازم بسخرية:انت شاغل بالك بيه ليه هو مراتك وخاېف عليه يتخط.ف
ليل ضحكت بصمت هي وعلي
عامر بغيظ:ما يتحر.ق انا مالي بس عشان ده الدليل على ممدوح وجورج لأن هو اللي مخطط لكل ده
حازم:لاء بدأت تفكر يا عامر باشا بص الزعيم ممكن ينزل في اي وقت بس امتي وفين منعرفش بس اللي هقدر اقوله أن انا مرتب كل حاجه متقلقوش أن شاء الله
على:طب انا كنت عايزك في موضوع كده يا حازم عارف مش وقته بس انا عاوز اقول دلوقتي
حازم بستغراب: موضوع ايه
على بتوتر:انا كنت يعني
حازم:اتكلم مافيش حد غريب ومالك اتوترت كده ليه اجمد كده وقول
على بسرعه:انا عايز اتجوز اختك بدر
حازم قام وقف بهدوء ووقف قدامه ورفع ايده 
على اتخض وقال:فيه ايه يا عم خلاص لو مش موافق قول بس بلاش ضړب و ولكن حازم لم يضربه وقام  بالربت على كتفه ونظر له:انا كنت عارف انك بتحب بدر ومقدرتش اتكلم عشان كانت هتبقا خسارة وكسر بيني وبينك بس احترمتك لما قدرت انك تخلي بالك منها من بعيد وتحافظ على حبك لحد ما تكبر ده كبرك في نظري وانك حفظت على الاخوه اللي بنا وده يخليني اديك اختي وانا مطمن تعالي بعد ما المهمه تخلص انت وعامر وليل عشان تشربه الشاي ونظر لعامر بغيظ:وانت حضر نفسك للمنظره الكدابه اللي هتحصل ماشي كتك الهم وطلع من غير توضيح
عامر پصدمه وهو ينظر لي على:هو أنا عملت ليه حاجه ايه شغل الجنان ده
على بدأ يفهم:اصل باين كده أنه هيطلب ايد قمر منك وممكن هي طلبت كده
عامر بشړ ومكر:لو ده اللي هيحصل يبقا جه في ملعبي 
ليل:هو أنا لازم اجي معاكم يعني
عامر بتأكيد:ايوه طبعا انتي بقيتي فرد من العيله خلاص
ليل ابتسمت له بحب وامتنان لكلامه البسيط بس هو كبير اوي عندها 
على بأبتسامه خبيثه:ايوه بقا الافراح كلها هتبقا مع بعض يا واد يا جامد
عامر بجدية:طيب يلا عشان نجهز للمهمه بتاعت بليل
على ببعض من القلق:انا قلقان شويه بس خير إن شاء الله
عامر بتأكيد على كلامه: أن شاء الله
.........................
فالليل في منزل سناء وأحمد
قمر وهي تحضن حازم:خالي بالك من نفسك ارجوك اوعي ټأذي نفسك
حازم وهو يهدأ قمر:اهدي يا حبيبتي خير بإذن الله وعيب تقولي كده حبيبك ياما دخل في مهمات اختر من كده
قمر وهي تحاول أن تطمن نفسها: خلاص مش هخاف بس بالله اوعي تحط نفسك في خطړ
حازم بأبتسامه: عيني ليكي يا حبيبتي
بدر بتوتر وكسوف:أبيه خالي بالك من نفسك
حازم بفهم : خاضر يا حبيبتي
بدر :هو يعني أبيه على هيروح المهمه
حازم بسخرية:أبيه يجي يسمع وأكمل اه يا حبيبتي جي
بدر ببعض من الخۏف:طب طب خوده بالكم من نفسكم وخلصه بسرعه وتعاله
حازم بضحك:هو احنا رايحين نلعب فالشارع بس يا بدر ربنا  يهديكي بس حاضر هاخلي بالي من على قصدي من نفسنا
اتكسفت بدر بسبب كشف أخيها لامرها وطلعت تجري على الغرفه وماذلت تشعر بهذه النغزه
...........................
مكان المهمه 
عامر: الراجل جاهز
حازم بتركيز:جه اهو ركزه عشان لو حصل اشتباك
كان هذا الشخص يشبه الكبير بالظبط وايضا في جسم جورج والكبير
واحد من الماڤيا:اهلا يا كبير البضاعه زي ما طلبت وكله تمام
الشخص المزيف:لازم أعين الحاجة
الراجل بشك:من أمتي بتعمل كده يا كبير
الشخص بثقه:من دلوقتي ووسع كده وشاور للرجاله
عينه البضاعه
ونظر للراجل:اصل ده شقا عمري كله ايه يعدي كده عادي فكر كويس
الراجل ببعض من الراحه ولكن شعر بشك أكبر بعدم وجود الوشم الذي يمتلكه الكبير ولكن فكر في شئ
الرجاله :كله تمام يا كبير 
الكبير المزيف:تمام ونظر للراجل كده تمام استلم الفلوس
الراجل واسمه يونس:قبل اي حاجه فين الوشم اللي فدراعك يا كبير
الشخص ببعض من التوتر: شلته شلته 
يونس پصدمه:ايه شلته ده مينفعش يتشال وفين أسر الوشم انت مين ده تزوير في حاجه غلط وانا كده مش مرتاح وأخرج المسد.س بتاعه
جاء من خلفه حازم
حازم:تؤتؤتؤ انت ضيف وكده مينفعش احنا اللي بنقدم كرم الضيافة سيب سلاحک وامشي انت والرجاله معايا على البوكس بكل هدوء 
يونس بشړ:اممممم تمام وشاور بأيده بداء الضړب وبدأ اشتباك شديد وده خلي ليل تروح تشتبك معاهم 
عامر بزعيق:ليل ابعدي روحي اقعدي بعيد 
ليل بصوت عالي:ابدا مش هبعد 
بداء الاشتباك بين قوات الأمن والعصابة الماڤيا ولكن رصاص ليل خلص وجائت أن تملأ خزينة السلا.ح جاء من خلفها يونس وحط على رأسها المسد.س 
يونس بشړ:اي حد هيقرب ھموت العروسه دي 
على :طيب انت عايز ايه 
دلوقتي 
يونس بمكر: البضاعه بتاعتي بالفلوس وامشي والاموره دي برضو
عامر بعصبية:نعم يا روح امك
كان حازم بيتسحب من خلفه وقبض عليه من الخلف ولكن حدث شئ جعل الجميع في زعر
.....................
بدر قامت مفزوعه:عاااااا اعوز بالله من الشيطان الرجيم اعوز بالله ياارب احفظنا  
قمر بخضه:في ايه يا حبيبتي مالك اهدي كده في ايه 
بدر بتتنفس بسرعه:حلم لاء كبوس كبوس بشع مش قادره اتخيل المنظر
قمر وهي تعطيها الميه:في ايه اهدي كده واحكي اللي حصل
بدر وهي تبكي: حلمت ب على النا.ر مسكه فيه وهو عمال ېصرخ وانا واقفه مش عارفه اعمل ايه وجيت اجري اعمل اي حاجه قالي لاء أنا عايز اخر حاجه أشوفها هي انتي اوعي تبعدي وعامر وحازم كأنه بيعيطه ومش عارفين يعمله ايه 
قمر پبكاء معها:طيب اهدي خير إن شاء الله هي الساعه كام دلوقتي ونظرت فالساعه لقتها 4الفجر هو لسه حازم مجاش
بدر وهي تقوم:لاء أنا قلقانه وخاېفه تعالي نتصل ونشوف هما فين وي لم تكمل كلامها بسبب رنة التلفون
جريت بدر عليه 
بدر پخوف:الو مين معايا ايوه منزل الرائد حازم خير ايييييه وصړخت بصوت عالي
قمر بقلق وخوف:في ايه يا بدر
بدر پبكاء: على على ما.ت يا قمر ما.ت
قمر پصدمه: ايييه .......

#بكاء_القمر
#البارت_الاخير
استغفر الله العظيم الذي لا اله إلا هو الحي القيوم و اتوب اليه❤️
جائت سناء في هذا الوقت
سناء بخضه:في ايه يا بنتي مالكم مش ناقصه ۏجع قلب حد يتكلم
بدر بصوت متقطع من البكاء: على على ما.ت يا ماما
سناء پصدمه وعدم تصديق: على ابني انتي مجنونه اخرسي اخرسي بقولك مين اللي قال الكلام ده مستحيل يحصل ده هو كلمتي قبل المهمه وقالي كل حاجه تمام يا ماما وكلنا بخير وهنيجي كلنا وهاجي أتقدم لبدر
وبدر اول ما سمعت كده اڼهارت اكتر فالبكاء واغم عليها من الصدمه 
قمر بصړيخ:بدر يا بدر بالله عليكي فوقي يا بدر ماما الحقي بدر بسرعه
سناء اتصلي بالاسعاف يا قمر 
اتصلت فعلا قمر بالاسعاف وبعد ربع ساعه جت عربيه الإسعاف وراحت قمر وسناء معاها
(حقا أنه الحب يا سادة يمكن أن يجعلك اسعد انسان وإذا تركك هذا الحب أصبحت ارض بور ما.تت بعد مۏت صاحبها)
ذهبه الي المستشفي سريعا وجاء الطبيب لبدر وكشف عليها وعلق لها محاليل وطمن سناء وقال لها:خير إن شاء الله هي بس محتاجه راحه بسبب الاڼهيار العصبي اللي حصلها وبأذن الله هتبقا تمام
سناء بشكر: شكرا جدا ليك يا دكتور 
الطبيب:ده واجبي يا مدام عن اذنكم وانصرف ومشي
قمر لي سناء:ماما رني على حازم اسأليه هما في انهي مستشفى عشان عرفت أن في مستشفى جنب المستشفى دي تبع الظباط ممكن يبقه فيها
سناء: مش عارفه هشوف وكمان مين اللي رن وقال خبر ۏفاة على ازاي اي كلام وخلاص
قمر بستعجال:طب رني يا ماما بسرعه نشوف في ايه
سناء اومأت براسها وقامت بالاتصال بي حازم
بعد عديت اتصالات من سناء وقلقها هي وي قمر رد حازم
حازم بصوت حزين:الو يا ماما
سناء بقلق من صوت حازم وده ممكن يكون بيأكد الشكوك والمعلومة اللي اتقالت 
سناء:حازم على حصله حاجه هو كويس في حد اتصل وقال واڼهارت من البكاء
حازم بخضه:اهدي يا ماما مين اللي اتصل ومين بعت معلومات ليكم اصلا
أخذت قمر التلفون من سناء واكملت:حازم حد اتصل من التلفون الارضي عندنا وقال إن على ما.ت ده حقيقي
حازم بغموض:امممم عمتا لاء بس هو فالعمليات عشان الاصابه كانت فالدراع بس هو كويس الحمد لله 
قمر براحه:طيب الحمد لله بدر لما سمعت الخبر اغم عليها وجبنها المستشفى بس في جنبها مستشفى تبع الظباط اسمها.......انتو فيها
حازم بقلق على بدر:اه احنا فيها انا جي ليكم حالا
قمر: اهدي هي كويسه الحمد لله مفهاش حاجه بس كان اغلق حازم الخط
بعد عشر دقائق جاء حازم عليهم بعد مسأل على الغرفه فاالاستقبال
حازم بقلق على بدر: هي عامله ايه دلوقتي
سناء: الحمد لله بخير يا حبيبي انت عامل ايه وعلي وعامر عاملين ايه
حازم: الحمد لله كلنا بخير 
بعدها بشويه بدأت بدر تفوق وهي بتصرخ :اااااه يا علي هاتولي على أنا عايزه اشوفه حازم انت فين جاء عليها حازم نظرة له بلهفه حازم ارجوك قول أن على مام.ش ارجوك طمني 
حازم بتهدئت بدر:اهدي يا بدر على بخير 
بدر بصرار:انا عايزه اشوفه ارجوك وديني ليه ارجوك
أومأ لها حازم بسبب إصرارها على أن تراه فهو يعلم أن بدر تحبه من زمان ولكن كان يتابع في صمت طلامه محدش فيهم تخطي الحدود الغير مسموح بيها لأن في هذا الوقت كانت بدر طفله مراهقه
ذهبه الي المستشفي إللي فيها على وعامر وليل
بدر تنظر لحازم پبكاء:هو فين دلوقتي يا حازم
حازم :هو في غرفة العمليات بس الدكتور طمنا وقال شويه وهيتنقل لغرفه عاديه
بدر ببعض الراحه ف على حبيب قلبها وحب الطفوله والشباب ومهما حصل لم تكره يوم من الايام
بعد مرور فتره من الوقت ډخله جميعهم غرفة علي كان هو بدأ يفوق
الجميع سلم عليه ودعه له بالشفاء العاجل ولكن هي كانت تقف في زاوية لوحدها فالقلق والخۏف ما ذاله ولكن الآن الاكثر الخجل الذي حول وجهها الي اللون الاحمر الڼاري
نظر لها على بحب شديد ونظرة هي له بلوم وحب واشتياق 
على:ازيك يا بدر مش هتقوليلي الف سلامه عليك ده انا حتي زي جوزك 
نظرة له بدر بكسوف وصدمه:نعم جوزي ازاي ده
على بضحك:باعتبار ما سوف يكون يعني
بدر پغضب:بقولك ايه مافيش الكلام ده
سناء بعصبية:نعم يا روح امك اومال مين اللي اغم عليها لما عرفت أنه كان هيمو.ت بعد الشړ يعني وجلها اڼهيار عصبي ايه عيني فيه واقول إخيه مالك كده
بدر بكسوف شديد واحراج:ط طب أنا هطلع انا بقا عشان كده مش حلو
كان الجميع يضحك عليها ولكن كان من ينظر لها بعشق هل حدث كل هذا لها بسبب سماع خبر مزيف أنه ټوفي هل تعشقه مثل ما يعشقها
نظر على لي حازم وقالو قرب
على:ممكن لو سمحت اقعد معاها لوحدنا
حازم كان هيتعصب عليه
على بسرعه: والله هبقا مؤدب وغير كده مش هعمل حاجه اكيد وانا راقد كده وغير ده كله انا اول واحد اخاڤ عليها من العالم كله وكمان اعتبرها رؤية شرعية 
حازم نظر له بعمق وقال:هتقعده مع بعض بس الباب هيبقا مفتوح
على بغيظ: ماشي بس مش مفتوح اوي يعني يرضيك يعني اخد برد وانا لسه طالع من عملية يرضيك
حازم بسخرية:يا عيني يا بطه ومالو ماشي ونظر للجميع يعني أخرجه جت بدر تخرج
حازم:لاء خليكي على عايز يقولك حاجه ومتقلقيش انا واقف والباب مفتوح لو حصل حاجه اندهي عليا اجي اضربهولك في قلبه مش دراعه
ضحكت بدر واومأت له خرج حازم ورد الباب شويه ولكن هو شايفهم
على بهدوء وجديه:قربي يا بدر هو أنا قادر اشرب واكل لوحدي عشان اعملك حاجه تعالي ربنا يهديكي خاېفه مني أنا يا بدر
بدر بتوتر:وهخاف منك ليه
على بنظرة حب:انا بحبك يا بدر وعمري متخيلت واحده تكون مراتي غيرك وحبك في قلبي مش من انهارده اول اسبوع او حتي سنه ده من سنين كتيره من وانتي لسه بنت10سنين بجد عمري مفكرت في حد يشيل اسمي غيرك انتي يا بدر انا بحبك اووي يا بدر تقبلي تكوني مراتي
بدر بدموع وحب: موافقه يا علي لأن أنا كمان بحبك
على بفرحه:يا صلاه النبي اخيرا قولتيها وانا بمووو.ت فيكي يا قلب على
بدر:بس في طلب تعليمي هكمله للآخر
على بجديه:وانا عمري ما اخليكي تفرطي ابدا في تعليمك وبعدين اكمل بمرح اندهيلي اخوكي بسرعه
بدر ضحكت عليه وعلى مرحه حقا لقد أحبته من صغرها مثل ما هو احبها
دخل حازم بجدية:خلصت كلام يا حلو تعالي بقا يبدر جنبي هنا
على بهمس سمعته بدر فقط:ده انت عيل سئيل بصحيح
ضحكت بدر وقامت وقفت جنب حازم
عامر بستغراب:بس يا حازم مين اللي اتصل عندكم فالبيت وقال إن على ما.ت 
على:اكيد حازم عرف قول ايه اللي حصل
حازم بجدية: الموضوع خلص وجوج اتقبض عليه هو والكبير والزعيم
عامر:ازاي 
حازم :بعد ما جوج اتصل بالبيت عندي أنا كنت واخد احتياطات أمنية لكل حاجه ممكن تحصل واللي حسبته لقيته
كلهم ازاي 
حازم:هقولكم اللي حصل
فلاش باك
لما جيت من وراه الراجل اللي كان ماسك ليل كان في واحد موجه المسد.س على علي عشان ېقتل.ه
حازم بصوت عالي: على خالي بالك انتبه على للضوء الاحمر اللي عليه ولما لف الطلقه جت في دراعه
ليل ضړبت الراجل وعامر ضربه بالمسد.س
طلع حازم يجري ورا الراجل اللي ضړب على وكانت القوات قبضيت على الماڤيا
عامر بخضه على علي:انت كويس
على بهدوء: الحمد لله بس الطلقه جت في دراعي بس هنزف كتير هات الاسعاف بسرعه يا عامر 
اسرع عامر واتصل على عربيه الإسعاف الخاصة بهم
ليل بدأت تكتم ليه الڼزيف ولكن بسبب الڼزيف الكتير فقط على الوعي وفي هذا الوقت جائت عربيه الإسعاف
اما عن حازم لقد لحق الرجل وقم بمساكه وضربه بشده 
حازم بزعيق وعصبيه:بقولك ايه من غير لف ودوران قول مين اللي بعتك لاما ھقتلك حالا واللي بعتك عارف انك لو اتمسكت هتمو.ت يعني مش فارق معاه ف كده مي.ت وكده مي.ت هتتكلم ولا لأ
الراجل پخوف: معرفش
ضربه حازم بقوه في بطنه 
وأمسك المسد.س وقال:طيب يا حبيبي تبقا تسلم على كل اللي معاك يلا باي
الراجل پخوف اكبر واستسلام: خلاص خلاص يا باشا هتكلم إلي باعتني يبقا الكبير
حازم بجدية:هو فين دلوقتي الكبير
الراجل پخوف:لو اتكلمت هتقت.ل معرفش معرفش
حازم بعصبية:اخلص هو فين
ولسه هيتكلم كان اضرب عليه طلقه وماټ
حازم بص حوليه لقا عربيه طلعة تجري اتكلم فاللسلكي
:اي عربية تعدي من طريق العمليه خدو رقمها فاهمين وامسكه اللي فيها فاهمين 
اقترب من الشخص :قولي هو فين 
الراجل بصعوبة فالكلام:في المخزن اللي في طريق اسكندريه الصحراوي كلهم هناك وو انقطع نفسه وما.ت بعدها على طول
عامر بتسأُل :ازاي اتقبض علي جورج رغم الاشتغاله الي حصلت معاهم فالبيت
حازم وهو ينظر في نقطه وهميه:انا كنت معين حراسه من فتره حوالين البيت ومراقب كل التليفونات الارضي والشخصيه 
ولما عرفت أن فيه خطړ بعد اللي قالو الشخص ده طلعت علي طول بالقوات على المخزن وقبضت على كل اللي هناك بكل سهوله لأنهم اتأكده أن الشخص ده ما.ت بس قبل ما بدر تفقد  الوعي كانت في عصابه هتطلع ليهم لولا الحرس اللي كانه موجودين اتقبض عليهم والزعيم زي ما قولتلكم نزل مصر وتم القبض عليه هو و الكبير الحقيقي وجوج ابنه 
الكل براحه:اخيرا خلصنا من الهم ده
حازم بغموض:ايوه بس لازم كلنا نشوف حاجه كده مع بعض
الكل بستغراب:ايه هي
حازم بصوت عالي نسبياً: اتفضلي ادخلي 
عامر پصدمه ودموع:ماما
قمر بدهشه:ماما مين يا عامر و...

انتظروا الخاتمه

 


روايات كامله وحصريه من هنا



رواياتكم من هنا



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS