رواية في حماية صعيدي البارت الرابع والخامس بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/10

رواية في حماية صعيدي البارت الرابع والخامس بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية في حماية صعيدي البارت الرابع والخامس بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية في حماية صعيدي البارت الرابع والخامس بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


اترعبت جميلة اول ما بدر بصلها وقالها تعالي فتوقعت ان باسل حكاله كل حاجة وعشان كدة باين عليه الغضب  فنزلت بخوف وهي بتبص لباسل اللي واقف جمب بدر وبيبصلها بغموض بس اللي حصل كان غير ،،اتفاجأت جميلة ببدر بيحض٭نها 


بدر بقلق/ كيفك يا خيتي دلوك ،، امي جالتلي انك تعبانة 


جميلة بتوتر وعنيها في عيون باسل / اني زينة يا اخوي ،، يسلملي خوفك عليا 


بدر بحب / وهو اني لو مش هجلج عليكي هجلج علي مين يعني ولا عِندي كام اخت اني ؟


جميلة بابتسامة باهتة / ربنا يخليك ليا يا اخوي 


بدر بحب /ويخليكي ليا يا جلب اخوكي 


كانت متابعاهم فريدة وهي قاعدة وابتسمت بتلقائية علي حنية بدر مع اخته وعلاقتهم اللي حبيتها اوي وبعدين رجعت كشرت ما افتكرت معاملة بدر ليها 


صفاء بضيق / بدر ،،تعالي رايداك يا ولدي 


بدر بطاعة/ حاضر ياما 


بدر مشي وساب جميلة مع باسل 


جميلة بتردد/ افتكرتك جولتله 


باسل بقر٭ف/ والله لما فكرت لقيت انك ارخص من ان اخوكي يعمل مشكلة بسببك 


كلامه جر٭ح جميلة اوي فسابته وجريت علي فوق وهي بتعيط وكانت متابعاها فريدة باستغراب ورجعت بصت لباسل باستفهام بس هو اتعامل عادي عشان ميلفتش نظرها  


.......................


في مكتب منصور 


بدر بقلق/ خير ياما ،،رايداني في ايه ؟


صفاء بضيق/ اسمع يا ولدي ،،اني مش لادد عليا موضوع چوازك من البنتة دي وانت خابر اكده من الاول ،، عشان اكده اني رايداك تريح جلبي وتتچوز اللي اني اخترتهالك 


بدر بصدمة/ انتي رايداني اتچوز علي مرتي ياما ؟،، ده انهارده صباحيتي ،، بتتحدتي كيف بس اكده 


صفاء بغضب / صباحيتك ؟ ،،كانك فاكر انها چوازة بحج وحجيجي ،،فوج لنفسك يا بدر ،، انت خابر زين انك اتچوزتها لاجل عمك ومجرد ما تخلص موضوعها مع اخو چوزها الاولاني هتطلجها ،،فاهم ولا لاه ؟


بدر بنفاد صبر / ياما بتجولي ايه بس ،، انتي بتتحدتي كان ولدك مش راچل يعني ،، فوضينا من الحوار ده بجي ومتنسيش انها مرتي حتي لو چوازنا كان لسبب كيف ما بتجولي 


خلص بدر كلامه وخرج وصفاء كانت متابعاه بغيظ وخوف من انه يحب فريدة ويتعلق بيها 


صفاء بتوعد/ ماشي يا بت حورية من اولها رايدة تخطفي ولدي مني ،، بس بعينك عشان اني  مش هسكت 


.......................


دور بدر بعنيه علي فريدة مالقهاش فاستغرب وتوقع انها ممكن تكون طلعت اوضتها فعشان كدة طلع هو كمان واول ما دخل اوضته اتفاجئ بفريدة واقفة بتعيط فقرب منها بلهفة 


بدر بقلق/ وه مالك بتعيطي ليه اكده ،، حد زعلك تحت ؟ 


فريدة بعياط/ لا 


بدر بقلق اكبر / اومال في ايه اتحدتي 


فريدة بشحتفة / معاذ من وقت ما جيت هنا وهو مش بيسأل فيا ولا حساه متعلق بيا زي الاول ،،انا خايفة يكون كر٭هني عشان اتجوزت 


بدر بحنان وهو بيمسح دموعها / بجي هو ده الموضوع اللي مخليكي عاملة في نفسك كل ده ؟،، دي حكاية سهلة خالص والمفروض متشغلكيش اصلا 


فريدة بعياط اكتر / ازاي بقي ،، ده حتي مش بيسأل عليا خالص وعلطول مع بابا ياما بيلعب برة البيت 


بدر بنفس حنيته/ معاذ عمره ما هيكر٭هك يا فريدة لانك امه  وهو مش عيل اصغير ،،هو فاهم زين انك اتچوزتي اصلا عشان تحميه من الناس العفشة دول وحكاية انه مش بيسأل فيكي فده عشان الجو جديد عليه مش اكتر وهو عاچبه چو البلد  


فريدة بتلقائية / عِفشة ؟ 


بدر برفعة حاجب / ايه بجي ؟ هنحتاجولها كتالوج دي كمان اياك ؟


ضحكت فريدة بتلقائية من بين دموعها وبدر سرح في ضحكتها وغمازاتها القمر وابتسم بتلقائية 


فريدة بخجل لما خدت بالها/ احم ،، اسفة ،،انا مقصدش اتريق عليك بس انت لغتك غريبة اوي فعلا عليا واوقات مش بفهمها 


بدر بتلقائية / عشان مصراوية ،، لكن اهنه كلنا بنفهم بعضينا 


فريدة بهدوء / عمري ما كنت اتخيل اني اجي الصعيد هنا ولا اني اتجوز صعيدي 


بدر بغضب خفيف /ومالهم الصعايدة بجي؟


فريدة بسرعة/ احسن ناس والله 


ضحكو هما الاتنين مرة واحدة  وكل واحد فيهم سعيد بكلامه مع التاني 


بدر باندفاع / ممكن اعرف ليه مكنتيش موافجة تتچوزيني في الاول رغم انك خابرة ان چوازنا كان لمصلحتك 


............................


نبيل كان قاعد قدام البيت مع منصور وبيشربو شاي ومعاذ بيلعب قصادهم 


نبيل براحة / لو تعرف قد ايه اتمنيت اني ارجع اعيش هنا يا  منصور 


منصور بابتسامة / العشج يا اخوي هو اللي كان مجوي جلبك وخلتك تهمل الدنيا كلها عشانها 


نبيل بابتسامة حنين/ ااه يا منصور ،، انت عارف انا كنت بحبها قد ايه وهي كمان بصراحة ،،الله يرحمها يا منصور كانت ونعم الزوجة  


منصور بتفكير / انت خابر يا نبيل يا اخوي ،، اني بعد انت ما هملتنا وجدك اجبرني اتچوز صفاء ،، اتمنيت لو اجدر اهمل البلد بحالها واعمل كيف ما عملت واهرب من اهنه ،، بس للاسف معرفتش اعمل اكده لان جدك كان ممكن يروح فيها 


نبيل باستغراب / اهو هو جدك كدة ،، لازم اوامره اللي تمشي ياما يزعل ويتعب    


منصور بتنهيدة /  ماهو تعب لمجرد اني اتحدت وياه وجولتله اني رايد اسافر واعمل كيف ما عملت انت ،، وصفاء وجتها سمعت حديتي ولحد انهاردة مهتنساش اللي سمعته واصل  


نبيل بثقة/ حقها يا اخويا ،،اي واحدة مكانها هتاخد علي خاطرها برضه 


منصور بشرود/ ماهو ده اللي حوصل واديني عشت حياتي يا نبيل  


............................


كان بدر بيبص لفريدة المتوترة من سؤاله المفاجئ ليها 


بدر بشك/ افهم من اكده انك مش رايدة تتحدتي ولا انك مش لاجية حاجة تجوليها ؟


فريدة باندفاع / المفروض تفهم ان دي حياتي الشخصية وانت مش من حقك تتدخل فيها حتي لو كنت مين 


بدر بغضب / الواضح فعلا اني غلطت لما سمحت لنفسي اني اسألك يا حرمي المصون ومتجلجيش معدتش هتتكرر تاني 


خرج بدر بغضب وهبد الباب وراه لدرجة ان فريدة اتنفضت علي الصوت وكانت من جواها مضايقة من ردها عليه وبتأنب نفسها انها جر٭حته  بالشكل ده بس كان هي دي الطريقة الوحيدة اللي تهرب بيها من سؤاله اللي مكنتش هتقدر تجاوبه عليه 


........................


تاني يوم كانت نازلة جميلة عالسلم بس فجأة وقفت مكانها بصدمة وهي شايفة فارس قاعد مع امها فملامحها اتحولت للغضب بس هو كان بيبصلها بسخرية فكملت هي نزول وقربت منهم 


صفاء بقلق/ كيفك انهاردة يابتي ؟


جميلة بجمود وهي بتبص لفارس / زينة ياما ،، زينة جوي 


صفاء براحة / الحمد لله ،،دايما يا بتي زينة 


فارس بخبث / خير يا خالتي مالها جميلة كفالله الش٭ر ؟


صفاء بتلقائية/ دي تعبانة بجالها يومين ،،من يوم فرح بدر اخوها كانها عين وصابتها 


فارس بسخرية/ الف سلامة عليكي يا بت خالتي ،، متبجيش تخرجي كتير لحالك احسن حد يضايجك


جميلة ردت بغضب / متخافش عليا ،، اني اعرف احافظ علي نفسي كويس جوي 


في نفس الوقت قامت صفاء باستعجال


صفاء بلهفة/ يا مري نسيت اصحي بدر ،،اما اروح الحجه ده جالي الضهر تصحيني 


سابتهم صفاء ودخلت وفارس قرب من جميلة اللي خافت ورجعت لورا بتلقائية


فارس بخبث/متخافيش اكده مني ده اني فارس حبيبك 


جميلة جمعت شجاعتها وبكل قوتها ضر٭بت فارس بالقلم وهي بتبصله بغضب 


جميلة بقر٭ف/ انت اخر واحد افكر اخاف منيه ولما اچي اخاف يبجي من راچل بجد مش حُرمة 


فارس عنيه احمرت من الغضب اول ما جميلة عملت كدة وهي شافت نظراته وخافت بس مبينتش و قلبها اتقبض لما لقيته بيرفع ايديه عشان يض٭ربها فغمضت عنيها وهي بتنكمش في نفسها  وبتستعد لرد القلم منه بس اتفاجأت بصوت باسل اللي اتفاجأت بيه واقف قدامها وماسك ايد فارس وبيبصله بغضب 


..........................


فريدة كانت واقفة قدام المراية وبتعدل حجابها لحد ما تليفونها رن فمسكته واستغربت انه رقم غريب فردت،، بس فجأة ملامحها بهتت اول ما سمعت صوت هشام 


هشام بسخرية/ اهلا فريدة هانم ،، ولا تحبي نقول يا عروسة ؟


فريدة بتوتر / انت عاوز ايه مني ،، سيبني في حالي بقي يا اخي 


هشام بنفس سخريته/ انتي متأكدة ان ده مش هيحصل يا فريدة ،، وانا لو منك كنت حسبتها صح ووافقتي تتجوزنيني لانك عارفة اني مش هسيبك ولا نسيتي ايامنا سوا 


فريدة بغضب / ايامنا سوا كانت ايام قذرة مش عايزة اعرف عنها حاجة ،، ولو اطول امسحها من حياتي هعمل كدة يا هشام فابعد عني لاني دلوقتي متجوزة ولو فكرت بس تقرب مني بدر هيقفلك 


هشام ضحك بصوت عالي / انتي مفكرة ان بدر ده يفرق معايا ،، انتي اللي دخلتيه بينا مترجعيش بقي تزعلي لما يجيلك علي نقالة ،، وكله بكلمة منك ،، يعني لو وافقتي تقابليني نتفاهم  تبقي عاقلة اما بقي لو رفضتي يبقي انتي اللي جنيتي علي نفسك وعليه 


فريدة بخوف / هقابلك فين ؟ 


هشام بابتسامة انتصار/ هقولك 


كل ده كانت صفاء سامعاه وهي واقفة قدام اوضة بدر ابنها اللي كانت جاية تصحيه بالصدفة فكان باين علي وشها الغضب بعد ما سمعت كل حاجة قالتلها فريدة 


صفاء بهمس / بجي رايدة تجرطسي ولدي وتجابلي عشيجك اللي كنتي مجضياها معاه ،،اما وريتك يا بت حورية مبجاش انا 


..........................


كان واقف بدر في الاوضة اللي بات فيها امبارح وكان علي وشه باين التعب من قلة النوم لانه طول الليل كان بيفكر في اللي حصل وكلامه مع فريدة وبعدين فجأة انتبه لصوت الباب 

بدر بجدية/ ادخل 


دخلت صفاء وقربت من بدر باستغراب وهي بتبص حواليها


صفاء باستغراب/ انت نمت اهنه ليه يا ولدي وهملت اوضتك ،،هي مجصوفة الرجبة طردتك ولا ايه ؟


بدر بهدوء/ لا ياما ،،محصلش حاجة ،،اني بس عجلي مشغول بحاجة تخص الشغل فكنت حابب اجعد مع حالي افكر 


صفاء بشك/ وعشان اكده منمتش لحد دلوك ؟ ماشي يا بدر افضل اكده مداري عليها وهي متستاهلش 


بدر بضيق / ياما بكفاياكي حديتك ده ،، محصلش حاچة جولتلك عاد 


صفاء بغضب / كيف يعني محصلش حاچة ،، انت من يوم ما اتچوزتها وانت مهموم ومتكدر ،، يا بدر اني مش رايداك توثج في البنتة دي ،،اسمع من امك يا ولدي 


بدر باستغراب / تجصدي ايه ياما ،، فهميني حاكم اني مش فاهم حاچة 


صفاء بغموض / مجصدش حاچة ،، كله هيبان يا ولدي ،، صدجني كله هيبان في وجته ،، يلا ههملك دلوك واروح اشوف اللي ورايا 


........................


فريدة كانت قاعدة في اوضتها بعد ما قفلت مع هشام وبتفكر هتعمل ايه في المصيبة اللي حصلت معاها وازاي هتقابله وازاي هتخرج من البيت اصلا من غير ما تعرف بدر وقط٭ع تفكيرها باب الاوضة اللي اتفتح ودخول صفاء حماتها وهي بتبصلها بغضب واتفاجأت بيها ب......يتبع  


البارت االخامس

في حماية صعيدي 

بقلمي اسراء ابراهيم 


اتفاجأت فريدة بصفاء وهي بتقرب منها وبتبصلها بغضب 


صفاء بحد٭ة/ اسمعي يا بت انتي ،،انتي من وجت ما منصور جالي انك هتبجي مرت ولدي واني مكنتش موافجة ولا لادد عليا الموضوع ده ،، لاني خابرة زين البنتة بتوع مصر عاملين كيف دول يسرجو الكحل من العين بس اني ولدي خط احمر فاهمة ولا لاه ؟


فريدة بخوف /طب وانا عملت ايه بس ،، انا ابنك بحاول ابعد عنه علي قد ما اقدر وفاهمة كويس انه اتجوزني عشان يحميني انا وابني مش اكتر 


صفاء بسخرية/ شوفي كهن البنتة ،، يا مري عليكم يا بتوع مصر محدش يعرف ياخد معاكم حج ولا باطل ،، اسمعي هما كلمتين وحطيهم حلجة في ودنك ،،اني بدر ولدي خط احمر ،، يعني هو اتچوزك لاجل خاطر عمه نبيل لا اكتر ولا اجل فانتي تهمليه لحاله لحد ما يخلص موالك مع الناس دي ووجتها تفارجينا  فاهمة ولا لاه ؟


فريدة بحزن / فاهمة وحاضر هنفذ كل اللي قولتي عليه بس مش خوف منك قد ما هو احترام لبدر لانه وافق يدافع عني وعن ابني وهو ملوش دخل بأي حاجة 


صفاء بشك / لو فاكرة انك هتاكلي عجلي بالكلمتين دول تبجي هبلة ومتعرفيش مين هي صفاء ،، واه حاچة اخيرة ،،مش معني ان ولدي اتچوزك لسبب معين ده يخليكي تفكري تلعبي بديلك ،، عشان اني اللي هجفلك فالزمي ادبك واعملي احترام للبيت اللي عايشة فيه وللراچل اللي اداكي اسمه ولما تبجي تغوري من اهنه ابجي ارچعي للجرف االي كنتي فيه ،، اظن حديتي واضح 


فريدة استغربت كلام صفاء ومكنتش فاهمة هي تقصد ايه بكلامها وكانت لسة هتسألها بس انتبهو هما الاتنين لصوت بدر اللي دخل عليهم 


بدر باستغراب / في حاچة ياما ؟،، مالك واجفة اكده كدة ليه ؟


صفاء بقصد وهي باصة لفريدة / مفيش يا ولدي ،،كان في كلمتين كنت بجولهم لمرتك وهي متعلمة وواعية لحديتي زين وعجلها في راسها تعرف خلاصها ،،فاهماني يا مرت ولدي ؟


فريدة بتردد/ اايوة 


صفاء بسخرية/ چدعة ياختي ،، اني نازلة يا بدر ومتنساش تبجي تيچي بدري من الشغل عشان خالتك وعيالها هيتغدو معانا وهما رايدين يشوفوك 


بدر بجدية / حاضر ياما 


خرجت صفاء وفريدة كانت بتراجع كلامها في مخها وبتحاول تفهم هي كانت بتلمح لايه بالظبط ووقتها انتبهت لبدر اللي اتجاهلها وقرب من الدولاب وكان بيطلع هدومه وكأنها مش موجودة ففهمت انه بسبب كلامها ليه امبارح هو زعل ومتجاهلها كدة فاضايقت اوي وكمان مكنتش عارفة تعمل ايه في موضوع الخروج لحد ما جتلها فكرة    


.....................


شد فارس ايديه بغضب من باسل اللي كان بيبصله بقوة 


باسل بته٭ديد صريح/ لو فكرت ترفع ايدك عليها مرة تانية صدقني هقطعهالك واعتقد علقة المرة اللي فاتت تخليك تتأكد اني اقدر اعملها واوعي تفتكر اني عشان مقولتش لعمي وبدر عن اللي حاولت تعمله فانت كدة خلعت ،، انا بس حبيت الحساب يكون بينا احنا الاتنين واوريك اني اقدر اعمل اللي ابوك مقدرش يعمله وهو انه يربيك كويس 


فارس بغضب مكتوم /االلي انت عملته فيا انا هردهولك بس في وقته اما بجي بمناسبة  اللي عملته فده كان برضاها وحتي لو هما عرفو تخيل لما اجولهم انها راحت معايا برجليها لحد هناك 


جميلة كانت واقفة ورا باسل وبتبص لفارس باحتقار وخوف من ان حد يسمع كلامه ويعرف باللي كان بينها وبينه فبحركة تلقائية منها تبتت في هدوم باسل بخوف        


باسل ببرود/ انت اجبن من انك تقول حاجة لانك متأكد انك حتي لو قولتلهم زي ما بتقول فده مش هيعفيك من الموت اللي هتشوفه علي ايدين بدر لما يعرف انك خنت ثقته وجيت علي شرف اخته 


فارس اتهز من جواه لانه عارف ان كلام باسل صح بس حاول ميبينش فرد بسخرية/ واضح يا جميلة انك لجيتي زبون جديد ،، عشان اكده كرفتيني ،، عموما ملحوجة بس انا بجي مش هخليه يتهني بيكي ،، سلام 


خرج فارس من البيت وساب جميلة مع باسل اللي نفض ايديها عنه بغضب ولف وشه وبصلها بقر٭ف 


باسل باحتقار/ انا مش متخيل ازاي بنت زيك اخوها بدر وابوها الحج منصور وتطلع بالاخلاق دي ،،حقيقي مش عارف 


جميلة عيطت اول ما باسل قالها كدة ومقدرتش ترد عليه فسابها ومشي بغضب وهيى بقت تعيط بحرقة وهي كر٭ها نفسها 


....................... 


كانت فريدة مستنية بدر يخرج من الحمام فكانت رايحة جاية قدام الحمام بتوتر وهي محضرة نفسها انها تتكلم معاه بخصوص كلامها بتاع امبارح فكانت خايفة يرفض يسمعها ،، فضلت تروح وتيجي وهي متوترة وسرحانة في افكارها ومخدتش بالها من بدر اللي خرج من الحمام وهو بينشف وشه ومش شايف قدامه فخبطو الاتنين في بعض واتفاجأت فريدة ببدر وهو محاوطها بايديه عشان متوقعش فكانت قريبة منه اوي ،، فضلو يبصو لبعض شوية بسرحان لحد ما انتبهت فريدة لنفسها فبعدت بخجل 


فريدة بلهفة / انا اسفة اوي ،،انا كنت ماشية ومش شايفة انك خرجت و 


بدر بجدية /محصلش حاچة ،،اني اللي مخدتش بالي  انك في وشي ،، بالاذن 


فريدة باندفاع/ بدر استني 


بدر غمض عنيه وهو مديها ضهره وبعدين رد بجمود/ نعم رايدة حاچة ؟


فريدة بتردد/ انا اسفة علي اللي قولتهولك امبارح ،،حقيقي مقصدش 


بدر بجمود/ متاخديش في بالك ،،اني اللي غلطان اني اتدخلت في خصوصياتك 


فريدة اتكلمت باندفاع قبل ما بدر يخرج من القوضة علطول / عشان خوفت تطلع زيه 


بدر لف وشه باستغراب/ مش فاهم ،، هو مين ده ؟ اطلع زي مين ؟


فريدة بتنهيدة كلها وجع/ انت يا بدر ،، كنت رافضة اتجوزك في الاول عشان خوفت لتطلع نسخة من نزار الله يسامحه 


بدر اضايق من جواه انها جابت سيرة جوزها بس فضوله انه يعرف هي تقصد ايه خلاه يتغاضي عن الموضوع ويبصلها بانتباه 


بدر باستغراب/كيف يعني خوفتي اطلع زيه ،، هو كان ماله ؟


فريدة بهروب / مش مهم المهم اني حبيت اعرفك ان في حجات في حياتي انت متعرفش حاجة عنها وفضلت اني افضل مخبياها لاني لما بفتكرها بتعب ،، اتمني متزعلش مني يا بدر وتقدر ظروفي 


بدر بتنهيدة/ تمام يا فريدة وانا مش هضغط عليكي وههملك لما تيچي تحكيلي بنفسك بس حابب افكرك انك لازمن تكوني جايلالي كل حاجة عشان اعرف اتعامل مع الناس دي واني فاهمهم 


فريدة بغموض/ اللي لازم تعرفه ان هشام مش سهل ،، ده اقذ٭ر انسان ممكن تقابله في حياتك ،، وممكن عشان يوصل لحاجة يعمل اللي ميخطرش علي بالك 


بدر كان مستغرب طريقة كلام فريدة عن هشام و كر٭هها ليه اللي ملوش تفسير لكن سكت وفضل انه ميضغطش عليها تتكلم 


بدر بهدوء/ طيب هجوم انا عشان ورايا شغل ولو احتچتي حاجة ابجي كلميني او شيعيلي حد من الغفر 


فريدة حركت راسها بطاعة وهي مقررة تنفذ خطتها في المعاد اللي اتفقت مع هشام عشان تقابله فيه ورغم انها مرعوبة احسن يعمل فيها حاجة،، بس لازم تعمل كدة    

.............................


بعد كام يوم تحت كانت واقفة جميلة قدام امها وبتتحايل عليها وصفاء قاعدة ببرود 


جميلة برجاء / ياما عشان خاطري هي ربع ساعة والله ما هتأخر ،،يدوب هسلم عليها بس وارچع علطول لانها هتسافر ومش هشوفها تاني الا بعد اربع سنين وانتي خابرة انها صحبتي الوحيدة 


صفاء ببرود/ واني جولت لا يا چميلة ،، انتي خابرة ابوكي واخوكي زين ولو جالهم خبر انك خرﺟتي لحالك هتبجي مشكلة واني مش ناجصة خناج بسببك 


جميلة باقناع / طيب بصي شيعي معايا عوض الغفير يوصلني واهو ياخد باله مني ايه رأيك ؟


صفاء ببرود/ عوض مع ابوكي من صباحية ربنا في الارض ومهيجوش دلوك ،،خلاص محبكش يعني تشوفي صحبتك دي ،،ابجي حدتيها  عالتلفون ده بتاعك 


جميلة ببرطمة / ياما اني زهجت من موضوع الحبسة دي وخلاص جربت اطفش بسبب اكده 


صفاء بصتلها بطرف عنيها بتحذير ومردتش فوطت جميلة باست ايديها وهي بتترجاها 


جميلة باصرار/ ابوس يدك ياما وافجي عشان خاطري ،، اعتبريه اخر طلب ليا ،، انا لازم اشوف سلمي لاخر مرة دي صاحبة عمري  


نبيل بابتسامة وهو داخل من باب البيت/ خير يا جميلة ،،مالك زعلانة ليه ؟


جميلة بحزن/ بجول لامي تخليني اروح لصحبتي اسلم عليها جبل ما تسافر مش راضية يا عمي 


صفاء بغضب / وه بتشتكيني يا بت ولا ايه عاد طب يمين بالله


نبيل وهو بيقاطع صفاء / من غير حلفان يا ام بدر ،، خليها تروح لصحبتها عشان خاطري انا لو ليا خاطر عندك 


صفاء باحراج/ خاطرك علي راسي يا حج نبيل بس مينفعش تخرج لحالها اكده الناس تجول ايه ؟


نبيل بابتسامة لصفاء وهو بيشاور علي باسل ابنه اللي لسة داخل من الباب / جيت في وقتك يا باسل ،،وصل بنت عمك عند صحبتها عشان متخرجش لوحدها ،،ها ايه رأيك يا ام بدر اهو كدة مفيش عذر بقي 


صفاء بضيق / عنديك حج ،، خلاص روحي ،، بس اوعاكي تتأخري عشان ولد عمك اكيد عنديه مصالح يعملها 


جميلة اتوترت وبصت لباسل اللي مردش بس كان باين عليه الضيق انه مضطر يوصلها 


جميلة بهدوء/ حاضر ياما ،، هطلع البس ومش هعوج نازلة علطول ،، ربنا يخليك ليا يا عمي 


نبيل بابتسامة وحب/ ويخليكي ليا يا بنت الغالي ،، يلا اطلعي بسرعة غيري وروحي


...........................


كانت واقفة فريدة قدام المراية وهي لابسة ومستعدة عشان تعمل اللي خططت ليه عشان تعرف تخرج من البيت لوحدها وتقابل هشام في المعاد اللي اتفقت معاه عليه فكانت خايفة اوي بس مجبرة تكمل للنهاية ،، خرجت من اوضتها ونزلت تحت بتردد بس اتوترت من نظرات صفاء اللي مركزة عليها وهي نازلة لحد ما قربت منهم 


صفاء بغموض/ علي فين اكده يا مرت ولدي ؟


فريدة بتوتر/ انا رايحة لبدر الشغل بتاعه عشان عاوزاه يجي معايا مشوار مهم بخصوص معاذ 


صفاء بشك/ وانتي فاكرة لما تروحي لولدي الشغل هيرحب بيكي ؟ ده مش بعيد يطلجك فيها ،، خليكي لما يچي وابجي جوليله ويوديكي مكان ما انتي رايدة لكن خروج لوحدك مهينفعش 


فريدة باصرار/ بدر مش هيتكلم انا متأكدة لانه عارف اني مش من بلدكم هنا ومعرفش عوايدكم ،، عموما انا هروحله برضه 


صفاء بغموض / خلاص نحدته في التلفون ونجوله ولو وافج روحيله


فريدة باندفاع/ لا طبعا ،، اقصد جايز مشغول ولا حاجة ليه نعطله انا هروح ولو مش فاضي هرجع تاني عادي او ممكن اخد بابا معايا 


صفاء بسخرية/ ابوكي راح لعمك منصور الارض ،، عموما الباب جدامك بس افتكري حديتي زين وعجلك في راسك تعرفي خلاصك واعرفي انك انتي اللي اختارتي 


فريدة خافت من كلام صفاء وحست ان كأنها عارفة انها رايحة تقابل هشام بس نفضت الفكرة من دماغها واخدت بعضيها ومشيت وصفاء وقتها نفخت بغيظ وهي بتتوعد لفريدة وبعدين مسكت تليفونها وطلبت بدر   


........................


كان ماشي باسل جمب جميلة اللي محرجة منه لانها عارفة انه رايح معاها غصب عنه وانه بيكر٭ها من ساعت اللي حصل وشايفها مش كويسة فكانت مترددة تتكلم معاه لحد ما شجعت نفسها 


جميلة بهدوء/ باسل لو عاوز تمشي انت امشي وانا مش هقولهم انك سبتني ومشيت 


باسل بسخرية/ عشان يخلالك الجو مع اللي نازلة تقابليه مش كدة ،، ايه اتفاجأتي ،، فاكراني مش فاهم انك لا رايحة لصحبتك ولا حاجة وانك كنتي نازلة تقابلي اللي عرفتيه جديد  ،، ماهو ده شئ متوقع منك 


جميلة اتفاجأت بكلام باسل ليها وكانت بتسمعه والدموع في عنيها لحد ما  ....يتبع  

  

بشكركم علي تفاعلكم القمر يا حبايبي واتمني يفضل كدة علطول يلا عاوزة لايك كومنت كتير 



الفصل السادس من هنا



بداية الروايه من هنا



اكتب في بحث جوحل( مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات) تظهر القصص كامله


القراء والمتابعين الغاليييييييين عليا إللي يدخل عندنا ميخرجش كل إللي محتاجينه هتلاقوه من غير تعب ومن غير لف في الجروبات والصفحات موجود في اللينكات بالاسفل 👇👇👇



روايات كامله وحصريه من هنا



أروع الروايات الكامله من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇



انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




الروايات الحديثه من هنا




جميع الروايات الكامله من هنا




وكمان روايات كامله من هنا




🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺




 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS