جوزي عايزني اكون علاقة مع صاحب الشركه الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/12

جوزي عايزني اكون علاقة مع صاحب الشركه الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 جوزي عايزني اكون علاقة مع صاحب الشركه الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

جوزي عايزني اكون علاقة مع صاحب الشركه الحلقه الاخيره بقلم هويدا زغلول حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


وفي الوقت ده انا كنت قاعده عامله 

اقول 


ليلي 

ينهار ابيض ياتري مين ده وبعدين الفديو 

ده ازاي حصل اصلا وبعدها ركزت شويه 

ولقيت عماد داخل مسحت المحادثه 


عماد 

اي مالك قاعده عامله ليه كده كانك 

عامله مصيبه 


ليلي 

ابدا ولا مصيبه ولا حاجه كنت عايز بي 


عماد 

خلاص عرفت اتصرف في الفلوس

وبكره هنروح ل عمران علشان نخلص 


ليلي 

بكره لا اقصد يعني بكره ورايا شغل كتير 

ومش هينفع اخد اجازه 


عماد 

شغل اي بقولك البيت هيروح مننا وانتي تقولي 

شغل 


ليلي 

بقولك ايه انا مش بمزاجك ومش رايحه 

غير الشغل بكره انت سامع ولا لا 

وبعدها روحت علي السرير.ونمت 

وخرج عماد وكانت أمه وافقه قدام الاوضه


الام 

لا بقولك اي الموضوع ده فيه حاجه غلط انا 

مش مصدقه انها حباه تروح الشغل 


عماد 

تفتكري فيه اي يا ماما 


الام 

معرفش بس لازم تراقب البت دي اه 

انا حاسه انها بتعمل حاجه غلط من وراك 

وممكن تكون عارفه راجل علشان يطلقها 

منك والموضوع ده مينفعش يتسكت عليه 


عماد 

تمام انا هسبها بكره تروح الشغل وبعدين 

اروح وراها واشوف فيه اي بالظبط والله ليلتها 

هتكون سودا معايا لو فيه حاجه بتعملها 

من ورايا 


وتاني يوم كنت صاحيه ولقيت عماد 

قاعد بيفطر هو وأمه 


ليلي 

صباح الخير غريبه يعني حضرتي الفطار يا حماتي 

من غير ما تصحيني 


الحما 

قولت اسيبك تنامي برحتك علشان 

وراكي شغل كتير ربنا يقويكي يا حبيبتي 

علي شغلك 


ليلي 

وده أمن أمتي وبعدين عماد قالي مش هروح 

الشغل انهارده وانا لقيت عندو حق 


عماد 

لا مهو الراجل كلمني. واعتزر وقال إنه مش جاي 

انهارده قالي هنخليها يوم تاني فحرام 

مش تروحي الشغل ونخسر اليوم 


ليلي 

انا عايزه اسالك سؤال هو انت هتفضل قاعد 

في البيت كده ومافيش شغل ولا اي 

ما تنزل تدور علي شغل وفي الوقت ده حماتي 

قامت وقفت وقالت 


الحما 

جرا اي يا بت هو انتي اتجننتي ولا اي ازاي 

تكلمي ابني بالطريقه دي هو حر يا حبيبي 

ويعمل اللي يعمله وبعدين البيت ده 

هيكون ب اسمه اه هياجر شقه ابوكي 


ليلي 

انا داخله اللبس علشان مش اتاخر الي شغلي 

وبعدها دخلت. حماتي قالت 


الحما 

لا البت دي بقت تتكلم كتير اليومين دول وحاين 

ان قلبها مطمن كده الموضوع ده فيه أن 


عماد 

تنزل بس وانا هعرف كل حاجه وبعدها نزلت 

وروحت المصنع. دخلت مكتب حسام من غير 

ما أخبط 


ليلي 

هي فين والله العظيم ما تعرف انا هعمل 

فيك اي سجنك هيكون علي ايدي 


حسام 

هو انتي بتتكلمي علي اي مش فاهم 

وانتي تدخلي كده اصلا 


ليلي 

فين الكاميرا اللي حطيتها في مكتبك فاكر 

يعني أنك لما تبعت رساله تهددني انا هجيلك 

البيت بسهوله 


حسام 

كلام اي اللي بتقولي ده والله ما حصل 

وبعدين انا هعمل كده ليه


ليلي 

قولت بقي واحده معاها مشاكل مع جوزها 

اصورها بلبس النوم مش هقدر تفتح 

بوقها معايا مش كده وبعدها دخل عماد 

وقال


عماد 

حلو الكلام ده وهو شايفك فين بقى يا هانم بلبس النوم وصورك


ليلي 

يا نهار ابيض عماد والله العظيم انت فاهم غلط وحياه ربنا انا معملتش اي حاجه


عماد 

امشي قدامي. انا مش هسيبك انهارده. انت 

حسابك معايا بعدين وبعدها مشينا ووقت 

ما كان بيخدني عماد من ايدي التلفون 

وقع مني واخدته حسام 


وفي شقه هشام  الجرس رن وفتح 

وكانت شروق.  ابوها 


هشام  

يا فتاح يا يا عليم علي الصبح خير يا حمايا

جايب بوز النكد دي وجاي ليه 

معلش جاي ليا ضيوف مش هقدر 

اقولك اتفضل. دخل ابوها وهي 

وبعدها راحوا اقعدو 


هشام 

هو انا هو انا قولتلكم تدخلوا انا خلاص مش عايز بنتك وناوي اطلقها


الاب

اسمع يا ابني انا كنت جاي هنا علشان خاطر اتكلم معاك علشان خاطر الولد اللي بينكم وانه ما يترباش بعيد عن ابوه


هشام 

لا يا سيدي انا بو بقولك خده وربي انا مش هشيل عيال انا واحد مش عايز مسؤوليه عايز اعيش حياتي كده


شروق 

هو انت ايه اللي حصلك يا هشام 


هشام 

واحد مش عايزك ومش طايق يعيش معاكي 

انتي عايزه تعيشي بالعافيه 


الاب 

لا طبعا مينفعش تعيش بالعافيه ولازم 

تطلق اه بس لازم الشقه دي تكون بتعتها 

لانها حاضنه 


هشام 

بيني وبينكم المحاكم عايزين تجروا على المحاكم تفضلوا يلا


الاب

 واضح انك فعلا بقيت انسان لا تطاق ومينفعش 

بنتي تعيش معاك حقك عليا يا بنتي أن كنت 

بقول نديله فرصه تانيه 


هشام 

بالله عليك يا حمايا وانت ماشي تاخد 

الباب في ايدك مش قادر تقوم أقفله 


الاب 

يلا بينا يا شروق وبعدها مشيوا 


وفي شقتي دخلت وعماد قال 


عماد 

ادخلي قدامي كنتي مع راجل بلبس النوم 

بتعملي اي يا هانم يا محترمه 


الحما خرجت وقالت 

عمري ما كلمتي بتنزل الأرض ابدا قولتك 

البت دي بتعمل حاجه غلط وانت مكنتش مصدق 


ليلي 

والله العظيم ما عملت حاجه غلط هو اللي 

كان مركب كاميرا وكان عايزني امسح 

المكتب بتاعته فعلا عملت كده وخوفت

هدومي تتبل روحت قلعتها 


عماد 

لا والله والمفروض انا بقي اصدق الكدب 

اللي انتي بتقولي ده مش كده 


ليلي 

انت السبب قولتلك اني مش عايزه اروح الشغل ثاني وانت قولتلي  روحي وكملي انت السبب في كل حاجه وحشه بتحصل

طلقني يا عماد انا مش عايزه اعيش معاك 


عماد 

هيحصل يا هانم يا محترمه بس مش دلوقتي 

بعد ما اخد كل اللي وراكي. اللي قدامك 

واسيبك في الشارع ملكيش مكان 

تروحي 


الحما 

ليه ملهاش مكان مهو بقي ليها اهو مش

خلاص ماشيه مع صاحب الشركه 


وفي بيت هشام كان عامل يرن عليا ومش 

برد وبعدها بعت رساله ريكورد 


هشام 

خليكي برحتك بس اعرفي ان جوزك هيعرف 

بالفيديو وكمان هيكون في شويه كلام 

من عندي وفي الوقت ده الباب خبط وفتح 


هشام 

اي ده حسام خير فيه حاجه انت اول 

مره تيجي عندي البيت يعني 


حسام 

عمرك ما هتكون انسان نظيف ابدا والله 

انتي ازاي تاخد الفديو من علي لاب توب وتعمل 

اللي انت عملته ده


هشام 

بقولك ايه بطل اللي بتعمله ده ولا تحب 

اروح لاهل البنات اللي صورتهم. وقولهم علي 

اللي انت عملته


حسام 

بطل بقي كلامك ده وانا عرفت ان كنت 

غلطان ازاي عايز تستغل بنت غلابنه زي دي 


هشام 

بقولك اي بطل انت اللي بتعمله ده انا 

خلاص حفظتك البت عجبتك واكيد 

عايز تجبها من سكه تانيه وانا عمري ما هسمح 

ليك باللي انت عايزو ده 


حسام 

انت اللي جبته لنفسك يا هشام والله 

ومترجعش تزعل يا صاحبي اقصد 

ياللي كنت صاحبي وبعدها مشي 


وفي شقتي مكنتش عارفه تلفوني فين 

وكنت عايزه اي حد ينقذني من اللي انا 

فيه لقيت تلفون عماد وروحت رنيت علي تلفوني 


حسام 

الو ايوه 


ليلي 

بالله عليك ما تقفل التلفون بوص انا 

مش عايزه بس عايزه رقم اميره 

طلعوا وادي ليا بس 


حسام 

ليلي انتي فيكي اي ارجوكي بالله عليكي 

تسمعني كويس أنا معملتش اي حاجه اللي 

عمل كده هشام صاحبي


ليلي 

بجد منك انت وهو لله علي اللي انا فيه 

دلوقتي أنا محبوسه وبعدين 

جوزي هياخد كل حاجه بسببكم 


حسام 

ليه يعني مافيش بوليس قولي ليا عنوانك 

وانا والله هجيلك حلا وهقف جمبك 

وفي الوقت ده حسيت فعلا مافيش 

حد يقدر يساعدني غيرو 


وبرا في الصاله كان قاعد عماد 

وعمران 


عمران 

مش ده اللي اتفقنا عليه يا استاذ عماد انا ما ليش دعوه بالحوار ده خالص


عماد 

يا سيدي وانت مالك انا هبيعلك البيت وبنص الثمن كمان عايز حاجه ثانيه اكثر من كده


عمران 

بتعرف تجبني سكه بنص التمن مره 

واحده طيب لو مراتك راحت وقدمت محضر

فيا 


الحما 

عايزه اقولك ان انا اللي هدخلها الحبس والله المهم انا هدخل اجبها وهي تمضي علي الورق 

ده وبعدها خرجنا 


عماد 

مش انتي عايزه تطلقي امشي علي الورق 

ده وانا هطلقك حلا تنازل عن البيت 


ليلي بيت ايه مش قولت بابا كان متنازل عليه للي اسمه عمران ده


عماد 

حاجه ما تخصكيش عايزه تطلقي تفضلي انت على الورق ده وانا هفتحلك باب الشقه وتمشي حالا


ليلي 

ده اخره اللي انا عملته معاك حرام عليك والله يا عماد ده انا كنت بحبك جدا


الحما 

جرا اي ياختي هو انتي فاكره انك 

كده هتصعبي علينا ولا اي اخلصي يا بت 

وامضي خلينا نخلص وبعدها اقعد ولقيت 

الباب بيخبط وفتح عماد 

وكان حسام 


عماد 

هو انت ليك عين تيجي هنا بعد اللي عملته 

مع مراتي 


الحما 

كويس اوي أنه جه ب رجله علشان

نعرف نلبسهم مصيبه سوا 

ودخل الظابط 


الظابط 

فين ليلي وبعدها قومت وروحت وقفت 

جنبه جلنا بلاغ ان جوزك حبسك هنا 

وعايز يمضيكي علي بيع البيت 


ليلي 

فعلا هو وأمه والراجل ده 


عمران 

انا ما ليش دعوه باي حاجه وهعترف على كل حاجه هو اللي موضح حما علي العقد 

ده بعد ما توفي 


ليلي 

اي بتقول اي 


عمران 

والله هو اللي عمل كده وانا شاهد 

وفي كلام بينا في التلفون 

ياكد كلامي ده 


الظابط 

اتفضلوا كلكم قدامي وبعدها كلهم 

اتحبسوا بعد ما خدو اقولنا 

وخرجنا 


حسام 

بجد انا معملتش اي حاجه صحيح انا 

اللي كنت السبب ان اصورك بس والله 

ما ليا دعوه 


ليلي 

الحمد لله انها جت علي قد كده وكفايه 

انك خلصتني من عماد 


حسام 

بس انا عايزه اقول لك حاجه السبب في اللي عماد كان فيه ده هو انتي ضعفك قدامه 

خلا يتحول عليكي 


ليلي 

عندك حق والله ومن هنا ورايح عمري ما 

هكون ضعيفه الشخصيه 


وفي شقه هشام كان نايم والباب خبط وفتح 


هشام 

خير يا حضرت الظابط فيه اي 


الظابط 

مراتك كسبت القضيه وانك مش بتصرف علي 

عيالك ومطلوب في الحجز 


هشام 

بس انا مطلقها وهي مش محتاجه


الظابط 

ابقي قول الكلام ده في القسم 

واتقبض عليه وبعدها بعت ليها 


هشام 

اوعدك والله العظيم هتغير وهرجعك تاني بس ارجوكي اتنازل عن القضيه دي انا مش قد الحبس ده


شروق 

حاولت كتير اعمل بينك بني ادم بس انت عمرك ما كنت كده منك لله على اللي انت عملته معايا


هشام د طب علشان خاطر ابننا والله ما هعمل اي حاجه تزعلك تاني وهاجيلك لحد اهلك واعتذرلك


شروق 

انا جيتلك بس علشان خاطر اقولك ان انا حبيتك من قلبي فعلا وانت عمرك ما كنت تستاهل الحب ده. بجد ندمانه ان عرفتك 

وبعدها مشيت 


وفي بيتي لقيت الباب بيخبط بعد فتره 


ليلي 

استاذ حسام خير فيه حاجه 


حسام 

انا صبرت لحد ما خلصتي العده بتاعتك بجد انا 

مش عارف انساكي وبحبك اوي 

ارجوكي توافقي نتجوز 


ليلي 

بس بجد التجربه اللي كنت فيها خلاص 

خليتني قفلت من الجواز 


حسام 

صوابعك مش زي بعضها ارجوكي اديني فرصه 

وفعلا وافقت. وده كان العوض بالنسبه 

ليا كان زوج عظيم وبطل اي حاجه غلط 

كان بيعملها وبعد فتره خرج عماد 

وأمه وكانو في الشارع لأنهم مكنوش لاقين 

مكان يرحوا حتي اخته رفضت تساعده 


وبكده تكون خلصت قصتنا



بداية الروايه من هنا



أحدث الروايات الكامله من هنا 👇👇👇


روايات كامله وحصريه من هنا



 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS