رواية في حماية صعيدي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2024/01/13

رواية في حماية صعيدي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية في حماية صعيدي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية في حماية صعيدي الفصل العاشر بقلم إسراء إبراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


باسل جه متأخر ومسمعش حاجة عن اعتراض جميلة هو كان مفكرها موافقة ومرحبة لانها لسة بتحب فارس 


باسل بثقة/ بس انا عاوز جميلة ليا يا بدر وكنت مكلم بابا انه يطلبها من عمي منصور 


نبيل اتفاجئ لكنه سكت ومتكلمش لحد ما يفهم من ابنه وخصوصا انه لاقاها فرصة كويسة انه ينقذ جميلة من الجوازة اللي هي مش عاوزاها 


منصور باستغراب/ كيف ده وميتي ،، نبيل مجاليش حاچة 


نبيل بهدوء/ انا ملحقش اقول عشان سلفك جه وطلب ايدها لابنه لكن انا من جوايا كان نفسي نبقي نسايب يا منصور ونكبر عيلتنا سوا يا اخويا 


منصور بفرحة بعد كلام نبيل اخوه/ والله ده يوم المني يا اخوي خلاص چميلة لباسل


ابتسمت جميلة بتلقائية بعد ما كانت بتعيط 


فارس بحد٭ة/ وه وهو حديت عيال ولا ايه ،، مش انت وابوي خلاص اتفجتو وچميلة بجت ليا كيف تغير حديتك


باسل ببرود/ وبرضه عمي منصور قال ان جميلة لابن عمها فبلاش تحرج نفسك اكتر من كدة يا فارس 


مغاوري بغضب/ عاچبك الحديت اللي بيجوله واد اخوك ده يا منصور 


منصور بفرحة / والله انا مش شايف فيها حاچة البنتة لواد عمها وهو اجربلها برضك ولا ايه 


بدور بخبث وهي واقفة عند الباب/ خلاص يا فارس هي باينة من الاول يا اخوي ،، كانهم عاشجين بعض من بدري 


صفاء بغضب/ اخرسي ،،مش بتي اللي تعرف العشج والحديت الماسخ ده ليه ناسه ولا نسيتي يا بت اختي ؟


قالت صفاء اخر كلامها وهي بتشاور علي بدر فاتوترت بدور وفريدة فهمت هي كمان وكانت بتنقل عنيها بين بدر وبدور بغضب ،،اما مغاوري فمشي هو وفاطمة وفارس اللي بص لباسل بغضب بس باسل ردله النظرة بشماتة 


بدر بجدية/ وانت ايه اللي يخليك تستني كل ده يا باسل ؟ ليه متكلمتش من بدري ؟


باسل بثقة/ عشان كان لازم احضر الشبكة اللي تليق بجميلة يا بدر ودي من شغلي وحر مالي ولا ايه 


بدر بابتسامة/ عداك العيب يا باسل ،، علي بركة الله نقرا الفاتحة بجي 


صفاء زغرطت رغم انها مكنتش راضية عن الموضوع وجميلة كانت من جواها فرحانة اوي متعرفش ليه اما باسل فكان بيبصلها بغموض بطريقة مفهمتهاش 


بدر بص لفريدة وابتسم بس هي بصتله بغضب وسابته ودخلت المطبخ تعمل فطار زي ما اتعودت من يوم ما علاقتها اتحسنت ببدر اما هو فاستغرب لانهم كانو كويسين مع بعض 


باسل بجدية/ بدر انا كنت عاوز اتكلم معاك بخصوص تفاصيل الفرح 


بدر وعقله مع فريدة/ احم اه طبعا يلا بينا ندخل المكتب علي ما يحضره الفطار 


..........................


فارس دخل البيت بغضب ووراه بدور اللي كانت بتاكل في نفسها من الغيظ اما شافت فريدة مع بدر وهما نازلين سوا من فوق 


فارس بغضب / شوفتي الحي٭وان عمل ايه ،، انا كنت خلاص هجرا فاتحتها لولا هو اتدخل بس اني مش هسيبه ،،اني هوريه 


بدور بسخرية / هو لعبها صوح ،، كانو خابرين نجطة ضعف منصور ودخلوله من ناحيتها ،، ماهو دلوك بجي هيتلم الشمل وهيتجمعو الاخوات من تاني 


فارس بتحدي / هو فاكر انه كسب بس هو لسة ميعرفش مين هو فارس ،،اني هندمه وهخليه يجول ياريتني ما چيت اهنه 


بدور بسرحان/ بس شوفت بجي اللي جولتهولك طلع صوح ،، باسل ده عاشجها مفيش حديت تاني غيره 


فارس بغضب / اني مش هخليه يتهني بيها ،،چميلة هتبجي ليا سواء عمي رضي او رفض 


بدور بخبث/ او ممكن تخليه زي ما عشجها يكر٭ها 


فارس باستغراب / كيف ده يعني ؟


بدور بابتسامة شيطانية/ يعني تفتكر لما باسل يعرف ان چميلة مش بت بنوت هيفضل يحبها برضك ؟


فارس بسخرية/ ايه العبط ده ،،ماهو متوكد ان ده محصلش بأمارة انها رفضتني جدامهم والا كان زمانها فرحانة اني اتجدمتلها عشان استر عليها 


بدور بغرور / تؤ تؤ تؤ ،، انت لحد ميتي هيفضل عجلك اصغير خالص وتفكيرك علي جدك ،،انا جصدي لما ده يحصل بجد ،،وجتها هي اللي هتترمي تحت رچليك وتجولك استر عليا  


فارس وهو بيملس علي دقنه/ يا بنت الچنية ده انتي داهية 


.......................


بدر خلص بسرعة مع باسل واتحجج انه مستعجل عالشغل وسابه ومشي لكن الحقيقة ان عشان عقله كان مشغول بفريدة وزعلها منه فدخل المطبخ وشافها كانت بتعمل الفطار وهي مكشرة وباين عليها انها مضايقة فاستغرب اكتر وقرب منها بس قبل ما يتكلم كانت لفت هي وخب٭طو الاتنين في بعض وبدر بحركة تلقائية منه حاوطها بايديه وهو مبتسم 


فريدة بضيق / ممكن تبعد لو سمحت عني ؟ 


بدر بخبث/ مش جبل ما تجوليلي زعلانة مني ليه ؟ 


فريدة بغيظ/ وهزعل منك ليه ،،هو انت بتعمل اي حاجة تزعل خالص 


بدر ببرود/ تصدجي عنديكي حج ،، خلاص جوليلي مين اللي مزعلك واني اجطملك  رجبته


فريدة بغيظ/ طب سبني يا بدر عشان انت قاصد تضايقني مش كدة ؟ 


بدر بضحك/ خلاص خلاص ،،بس جوليلي مالك بجي والا همشي ومش هاكل وهتبجي انتي السبب لو فضلت چعان طول النهار 


فريدة باندفاع/ ايه اللي بينك وبين بدور بنت خالتك ؟ واوعي تقولي مفيش 


بدر كشر باستغراب وبعدين فجأة ضحك بصوت عالي فاتغاظت فريدة اكتر وزقته بعيد عنها وكانت هتسيبه وتخرج بس هو شدها من ايديها عليه فخب٭طت فيه 


بدر وهو مركز في عنيها / افهم من اكده انك غيرانة ؟ 


فريدة بضيق /انت بتهرب من سؤالي صح ،،ماشي يا بدر 


بدر بابتسامة/ اني اللي بهرب برضك دلوك ؟،، ماشي يا ستي ،،عموما ،، بدور تبجي بت خالتي وبس ومفيش اي حاچة بيني وبينها 


فريدة باندفاع /بس كلام مامتك كان معناه غير كدة وبعدين نظراتها ليك وليا انا كمان برضه معناها مش كدة 


بدر بثقة/ اني ملياش صالح بنظراتها ولا بيها ،، اني ليا باللي في جلبي يا فريدة واني جلبي ساكناه بنتة غيرها وعيوني مكحلة ومكتفية بيها 


فريدة قلبها دق وحست ان الكلام عليها فبعدت بخجل وهي بتبتسم / طيب يلا نطلع الفطار بقي عشان متتأخرش علي شغلك 


بدر بهيام/ وماله يا ستي ،، ليكي حج ما انتي اطمنتي 


ضحكت فريدة بخجل وشالت الاطباق وبدر شال معاها وخرجو سوا 


...........................


جميلة كانت واقفة في قدام البيت مستنية تشوف باسل وهو خارج وفعلا لقته خارج فقربت منه بلهفة بس هو فجأة مسك ايديها بغضب 


باسل بحد٭ة/ انتي ازاي تفضلي واقفة كدة قدام الغفر ؟ 


جميلة بو٭جع/ اني كنت مستنياك ؟ وبعدين اني في الحوش مش برة الدار 


باسل بحد٭ة/ وكنتي مستنياني ليه ؟


جميلة بحزن/ كنت رايدة اشكرك علي اللي عملتو عشاني ،، انت انقذتني لتاني مرة 


باسل بسخرية/ متفتكريش اني عملت كدة عشانك ،،انا عملت كدة عشان اضيع عليه فرصة انه يتجوزك وابقي علمت عليه لما اخدت حاجة بتاعته 


جميلة بكسر٭ة / بس اني مكنتش رايداه يا باسل ،،انت خابر اكده زين ،،اني لو رايداه مكنتش رفضت وخليت الكل يشك فيا ويتجال عليا من خالتي اني ر٭خيصة واني شايفالي شوفة 


باسل بغضب وصوت واطي وهو من جواه مش مصدق كلامها/ فاكرة انك لما تقولي كدة هصدقك عموما متخافيش ،، انا بس اكس٭ره وبعدين هسيبك ،،اصلا مش انتي البنت اللي تملي عيني وقلبي ،،انا يوم ما احب واتجوز هاخد بنت كويسة انا ابقي اول راجل في حياتها مش زيك ر٭خيصة    


مشي باسل اول ما خلص كلامه وبدور دموعها نزلت بصمت وقلبها موجو٭ع من كلام باسل اللي قت٭لها بالبطيئ 


.........................


عدي كام يوم فكانت فريدة قاعدة في اوضتها سرحانة في حياتها مع بدر وقد ايه هي حبته وكانت بتفكر تعترفله بحبها وخصوصا انها متأكدة انه هو كمان حبها ،، انتبهت فجأة لباب اوضتها الليى بيخب٭ط وبتدخل منه صفاء 


فريدة بتوتر/ اهلا يا طنط اتفضلي 


صفاء بجمود/ منا اكده ولا اكده هتفضل ،،مش داري ولا ايه ؟


فريدة بتوتر/ طبعا اكيد بيتك ،، حضرتك تؤمري بحاجة ؟


صفاء بجدية/ اسمعي اني اليومين دول شايفاكي لافة حوالين ولدي وبتحاولي توجعيه بس اني بجي مش هديكي الفرصة وهجولهالك علي بلاطة اكده ،، انتي تهملي ولدي لحاله ،،اني مش هسمحلك تاخديه مني كيف ما امك عملت في سلفي وخدته علي مصر فاهمة ولا لاه


فريدة باستغراب/ ومين قالك اني هاخد بدر واني اقدر اصلا ابعده عنكم 


صفاء بحد٭ة/ انتي فاكراني هبلة مش فاهمة شغل المصراوية ده ،، لا اني خابرة ان هو ده اللي انتي رايداه 


فريدة باندفاع/ يا طنط انا عمري ما هعمل كدة لاني بحب بدر ،، ايوة بحبه وعشان بحبه عمري ما هفكر ابعده عنكم بالعكس انا كل اللي عاوزاه انكم تحسسوني اني واحدة منكم ،، صدقيني والله انا مش عاوزة اخد بدر منك ،،وانا عمري ما هخيره بيني وبينكم لاني متأكدة انه هيختاركم لانكم اهله


كانت صفاء بتسمع فريدة بحيرة / اوعاكي تكوني بتجولي اكده لاجل ما تخليني اوافج وبعدين تلعبي في راسه 


فريدة بابتسامة/ ابدا لان بدر اصلا ميعرفش اني بحبه ،، بدر بالنسبالي الامان واللي حسيتو وسطيكم هنا عمري ما هلاقيه في اي مكان في مصر ،،انا بس كل اللي طالباه منك انك تعامليني زي جميلة      


صفاء اتنهدت بحيرة وفجأة ابتسمت وفتحت ايديها الاتنين فابتسمت فريدة وجريت علي صفاء حضنتها 


صفاء بحب/ من اهنه ورايح تجوليلي يا ماما واني اوعدك انك تبجي كيف چميلة واكتر 


فريدة بسعادة/ حاضر يا ماما 


..........................


بعد يومين كانت جميلة مبتنزلش من اوضتها خالص ولا حتي بتاكل كويس فكانت دايما سرحانة لحد ما في يوم قررت تخرج تتمشي فكانت خارجة من البيت وشافها باسل اللي كان جاي من بعيد فاستغرب وملامحه اتحولت للغضب وشك انها رايحة تقابل فارس ففضل ماشي وراها لحد ما لاقاها بتروح بعيد عن البلد بس كان باين عليها انها ماشية سرحانة وفجأة شاف فارس بيقرب منها فاتعصب واتأكد من شكوكه بس فجأة ملامحه بهتت لما .....يتيع 


تفاعل جامد بقي عشان البارت الاخير ولو التفاعل لقيته حلو زي امبارح هنزله في السهرة ، دمتم قمرات ❤



الفصل الحادي عشر والاخير من هنا



بداية الروايه من هنا



قبل ماتخرجوا لازم تدخلوا من هناااا




روايات كامله وحصريه من هنا




اكتب في بحث جوحل( مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات) تظهر القصص كامله


القراء والمتابعين الغاليييييييين عليا إللي يدخل عندنا ميخرجش كل إللي محتاجينه هتلاقوه من غير تعب ومن غير لف في الجروبات والصفحات موجود في اللينكات بالاسفل 👇👇👇



روايات كامله وحصريه من هنا



أروع الروايات الكامله من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇



انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




الروايات الحديثه من هنا




جميع الروايات الكامله من هنا




وكمان روايات كامله من هنا




🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺





 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS