القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية صدفه مجنونه الفصل الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية صدفه مجنونه الفصل الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية صدفه مجنونه الفصل الثالث بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


دخل واتفاجأ بصدفه بترقص على الترابيزه بقميص نوم ورجاله كتير حواليها بيبصولها بشه.وه


عمار اسودت عنيه من الغصب واتقدم عليها وهو مش شايف قدامو وطفا الاغاني وقال بغضب...ايه الي بيحصل هنا...اطلعو بره...كلكم برررررررررره


الناس خرجت بلا مبالاه وعمارشد صدفه من على الطاوله وقال بغضب....انتي بتعملي ايه في شقتي ..بتعملي ايه


صدفه ضحكت وقالت...هكون بعمل ايه..برقص..بفرح..بعمل الي انت مش راضي تعملو ..وفي ايدها قزازه شمبانيا شربت منها كتير 


عمر شد القزازه منها وقال بغضب..انت جبتي ده من فين..فتحتي الدولاب ازاي


صدفه ضحكت وقالت..محسوبتك تفتح..ايييييي حاجه


عمار قال بغضب..انتي مش هتجبيها لبر تعالي معايا يلا واخدها على الحمام وحط دماغها في الحووض وفتح عليها الميه


صدفه بقت تبعدو بضعف وتقول سبني..ابعد عني


بس عمار كان فاتح عليها الميه وقال..اخرسيي لازم تفوقي كفايه كده


صدفه زقتو بقوه وقالت..ومين قلك عايزه افوق واترمت في حضنو وقالت..انا عايزه..عايزه اعيط...و..و..وعايزه انام ونامت على صدرو وهما واقفين


عمار بلع ريفه بتوتر وشالها وراح نيمها على السرير


ولسه هيقوم صدفه شدتو من قميصو وثبتت عيونها على عيونه وقالت...خليك جمبي


عمار تاه في عيونها ولونهم الجميل بس نفض الافكار من دماغو وقال بارتباك..احم..انا..انا هفضل هنا هنام على الكنبه هنا جمبك


صدفه بقت تبصلو بنظرات جريئه ومشت ايدها من فتحت قميصه وقالت..هو..هو انا مش عجباك..انا وحشه يعني


عمار ارتبك جدا وبلع ريفه بصعوبه وقال..يا بت الناس حرام عليكي كفايه..نامي..نامي انا مش هستحمل كل ده  وبعدين هتندمي


صدفه قالت قدام شفايفو..تؤتؤ مين قلك هندم..انا عيزاك..


بقلمي...زهرة الربيع

عمار مقدرش يستحمل اكتر وقرب من شفايفها ولسه هيبوسها قالت بسكر ودموع..انا عايزه .. عايزه اخونو..زي ما عمل..عايزه ادمرو زي ما دمرني


عمار قام بسرعه وبقى يبصلها وقال 

..هو مين..جوزك


بس صدفه مردتش وراحت في النوم 

عمار اتنهد وقال...ايه الغباء ده..هو انا كنت هعمل ايه..انا ناقص بلاوي ..وبقى يبصلها على ملامحها قد ايه بريئه وجميله جدا بقى سارح فيها شويه وجات عيونه على جسمها اتنهد  وغطاها وراح نام على الكنبه


في صباح يوم جديد صدفه فتحت هيونها بتعب وحاسه بصداع رهيب قامت وقالت بتعب...صباح..صباح دماغي هتتفرتك الحقيني بكبايه شاي و


بس قطعت كلامها وبقت تبص للمكان باستغراب وبعد كده بصت لنفسها بخضه لما لقت نفسها بقميص النوم وجات عيونها على عمار فصرخت جامد وشدت الملايه عليها


عمار قام على صرختها بفزع وقال...فيه ايه ايه الي حصل

صدفه بصتلو بخوف وقالت..انت مين..انا فين .


عمار اخد نفس بارتياح وقال بضيق..حد يصحي حد كده انا لسه في عز شبابي جاتك البلا


صدفه بصتلو باستغراب وقالت..رد عليا يا جدع انت..انا فين..هو انا نمت معاك في اوضه واحده


وهنا عمار انفجر من الضحك وبقى يضحك بشده


صدفه بصتلو بدهشه وقالت..بتضحك ليه فيه ايه

عمار حاول ببطل ضحك وقال من وسط ضحكاتو..انتي مخضوضه كده علشان كنا سوا في نفس الاوضه..بس...مش فاكره حاجه تانيه...ههههههه


صدفه قالت بضيق..اتكلم انا عملت حاجه تانيه  ..وفين فستاني


عمار قال ..بصي اقعدي مع نفسك كده وهعملك قهوه تشربيها وههتعرفي انا بضحك ليه وهتعرفي فين فستانك ودخل ياخد دش


صدفه بقت تبص للبسها بدموع وتقول..انا عملت ايه..يخربيتك يا صدفه هببتي ايه..وابتدت تفتكر الاحداث بقت تيجي شويه شويه قدامها.وافتكرت لما قلعت الفستان في البار ولما بقت ترقص للرجاله والكلام الي قالتو لعمار في البار وعلى السرير 


اتسعت عنيها بزهول وصدمه من الي عملتو وبقت تلطم وتقول..يالهههوي..يالهوي يالهوي ايه الي هببتيه ده يا بنت العبيطه يا مصبتي ..زمانه بيقول عليا ايه دلوقتي ...انا لازم امشي حالا لفت الملايه عليها ومسكت جزمتها في ايدها ولسه هتطلع عمار قال...بتتسحبي على فين


صدفه بلعت ريقها بارتباك وبصتلو بحرج شديد وهيه منزله راسها في الارض


عمار ضحك وقال...مدام واقفه زي الفار المبلول كده يبقى افتكرتي 


صدفه قالت بكسوف شديد..انا...انا اول مره

.اشرب..مكنتش عارفه بعمل ايه


عمار قال وهو بيسرح شعره..واضح مش محتاجه تقولي اصلا...المهم رايحه فين دلوقتي


صدفه قالت ..احم..هنزل شكرا كغايه الي عملتو معايا..اي حد مكانك كان استغل الموقف شكرا بجد


عمار اتنهد وقال..هتنزلي... كده..بلبسك ده..هيه الفضايح الي عملتيها باليل في العماره مش كفايه عايزه تنزلي كده زي الي اتظبطت في شقه مفروشه


صدفه قالت بدموع..هعمل ايه..الفستان..في الخماره الي كنا فيها


عمار قال بزهول..خماره..انتي من فين يا بت


صدفه قالت.انا من شارع محمد على


عمار قال...شاره محمد على... وايه الي جابك هنا


صدفه قالت بتوتر...حكايه طويله..لو عندك حاجه ممكن البسها انزل بيها


عمار قال ..انا عايش هنا لوحدي ومعنديش غير اللبس بتاعي..البسي حاجه منو وتعالي هنشرب قهوه انتي مستعجله ليه يلا البسي وحصليني


عمار خرج وصدفه اتنهدت بحزن وبقت تشوف حاجه تلبسها


عمار عمل القهوه وقعد في الصالون وقال بصوت عالي..ايه ...بتعملي ايه كل ده


صدفه خرجت بكسوف شديد وهيه لابسه قميص.ابيض من قمصانو  بس ورجليها باينه والقميص واسع وشكلها مغري جدا


عمار بقى يبصلها وخصوصا على رجليها وفضل متنح فيها 

صدفه خدت بالها من نظراتو قالت بغضب...البنطلون بتاعك واسع وبيقع... فبلاش شغل الاوتوبيسات ده


عمار ضحك وقال...اتوبيسات..تعالي اشربيلك قهوه...مش بشوف حاجه جديده رجليكي شفتهم من امبارح مش انا بس مصر كلها شافت


صدفه بصتلو بغضب وقالت بعصبيه.انا الي غلطانه اني قاعده وبسمعك واحد وا،طي..ومشيت ناحيه الباب عمار جري ومسكها وقال..استني استني هتنزلي كده


صدفه قالت بغضب..لا ..عايز

 قميصك اتفضل وفكت الزراير بعصبيه ورمت القميص في الارض وقالت..معاك حق مفيش داعي البس..مدام كلو اتشاف عن اذنك وراحت ناحيه الباب


 بس عمار لحقها وقال بغضب ..استني ..انتي مش خايفه على نفسك انا خايف على سمعتي ميننفعش تخرجي من عندي كده كفايه الفضايح الي عملتيها امبارح


صدفه اتنهدت بغضب وقالت..والمطلوب هفضل محبوسه هنا


عمار قال ..اكيد لا ..انا بعت اجبلك فستان تخرجي بيه يا ريت بقى تقعدي تشربي قهوتك على ما يوصل


صدفه اتنهدت وقعدت على الكرسي بضيق وبقت تشرب القهوه وقالت..دماغي وجعاني قوي


عمار قال ..ده طبيعي ..شربتي كتير..هديكي مسكن هتبقى تمام


صدفه قالت بخضه..تليفوني...تليفوني فين


عمار قال بسرعه .. معايا ..كان في ايدك هجبهولك


عمار دخل جبلها التليفون وصدفه فتحتو ولقت مكالمات كتير اتنهدت ورنت لرقم وقالت... الو ايوه يا صباح


وسمعتها شويه وقالت بغضب..لا مش هرجع يا صباح ..وخليه يخبط دماغو في الحيط..


وسمعتها شويه وقالت..من غير ما يعمل حاجه..انا كده بنت مفتريه وهربت من غير سبب ..وقوليلو الكلمتين دول قوليلو صدفه بتقولك..لو كنت اخر الرجاله يا عرفه مش هتتجوزك علشان كان نفسها تتجوز راجل مش واحده صحبتها..وقوليلو بتقولك جاتك القرف وكمان قليلو بتقول انت فاكر نفسك راجل ده انت بواقي الرجاله يا معفن ..وتفي عليه..وقليلو دي من صدفه ايوه زي ما بقولك كده ملكيش دعوه انتي .. ويلا سلام هكلمك تاني كفايه كده انا مبحبش اكبر المواضيع


عمار كان قاعد بيسمعها بزهول وقال...ده..احم..ده جوزك..جوزك الي بعتالو الرساله الجميله دي

الروايه حصري لبيدج عالم الروايات 

صدفه قالت..لا الحمد لله طفشت قبل ما امضي على القسيمه


عمار قال... يعني ايه مش فاهم جوزك ولا لا


صدفه قالت بحزن...كنا عملنا الفرح وبنكتب الكتاب وهو مضى ودخلولي القسيمه بس انا مرضتش امضي وهربت يعني لسه مبقاش جوزي


عمار قال...اممم اصل امبارح كنتي بتقولي جوزي


صدفه بصتلو بحزن وقالت..من ٣ سنين وانا بقول جوزي من ساعت ما عرفت يعني ايه جواز..ربنا يسامحو بقى


بقلمي...زهرة الربيع

عمار اتأثر شويه وقال...خانك

صدفه قالت بحرج..الظاهر اني اتكلمت كتير امبارح


عمار قال... الصراحه كتير قوي..بس تقدري تعتبري نفسك مقولتيش حاجه خالص


صدفه لسه هترد الباب خبط وكان سيف قال...ايه يا ابني فستان ايه الي عايزه على الصبح كده


عمار قال..المهم جبتو

سيف ناولو شنطه وقال..اه اهو فيه حاجه ولا ايه


عمار قال..لا مفيش اسبقني على الشركه هحصلك كمان شويه

سيف قال..على فكره عديت على القصر كلهم هناك فاكرين انك هتتجوز زي ما قولت لجدك وجدك متحمس جدا وفرحان..كمان ..احم..كمان


عمار قال..كمان ايه قول


سيف قال ..كمان مجهزين العروسه.. فاكرين انك هتخطب بنت عنك


عمار قال بغضب..ده لو الدنيا وقفت عليها مش هتجوزها بنت وداد..روح انت


عمار قفل الباب وقال اتفضلي الفستان 

صدفه اخدت الفستان ودخلت لبستو 


وطلعت وكانت تجنن حرفيا عمار بصلها بتقيم وقال  ..احم..هتروحي فين دلوقتي


صدفه اتنهدت وقالت..ارض الله واسعه المهم مش هرجع الحاره مش عايزه عرفه يعرف مكاني


عمار فكر شويه وقال ..انا عندي ليكي عرض ميترفضش.. هخبيكي عندي في القصر في اوضتي 


صدفه اتسعت عنيها بزهول وقالت بردح.....نعمممم يا دلعاااااادي 


في مكان تاني تحديدا في البار الي اتقابلو فيه صدفه وعمار كان عرفه هناك ماسك واحد وبيقول بغضب..انا اتجننت اسمع كلامك هيه صدفه ايه هيجبها هنا ..تقولي شوفتها

الروايه حصري لبيدج عالم الروايات 

الراجل قال بخوف .....والله شوفتها حتى الرجاله كانو بيتخانقو عليهاو


جيه واحد جرسون وقال..الشاب ده معاه حق فعلا فيه بنت ..امبارح طلعت مع عمار باشا المنزلاوي بعد ما عملت مشكله كبيره كانت لابسه فستان فرح قلعتو في نص المكان قدام الرجاله وبقو يتخانقو عليها وكل واحد عايز يا خدها معاه ..لحد ما عمار باشا اخدها  منهم وروحها معاه 


عرفه اتحولت ملامحو لغضب رهيب ومسك الجرسون بشده وقال..تعرف عنوانو


الجرسون قال بخوف..طبعا..حد ميعرفش قصر المنزلاوي هديك العنوان ووووووو



الفصل الرابع والخامس من هنا




بداية الروايه من هنا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا





انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close