رواية ويبقي الحب الفصل الثالث والرابع بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ويبقي الحب الفصل الثالث والرابع بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ويبقي الحب الفصل الثالث والرابع بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ويبقي الحب الفصل الثالث والرابع بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية ويبقي الحب الفصل الثالث والرابع بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


في الشركه عند جاسر

احمد...ضربتها ليه عملت ايه تاني ما انا عارف منه استاذه مصايب هي محرمتش من اخر مره كنا في النادي.


جاسر...الهانم جايه تقولي بحبك وعايزاني اروح عيد ميلادها وده طبعا استحاله يحصل بعد ما بابا قطع العلاقه مع فاروق بيه وفض الشراكه واللي خلاني اضربها بتقولي قال ايه متستنضفش فريده تشتغل خدامه عندها اتعصبت عليها وضربتها عشان تفوق.


احمد بتفكير..بس ياصاحبي خلي بالك منه مش سهله ومستحيل تعدي القلم ده بالساهل وكمان ما تنساش انها مع فريده واختك في نفس الجامعه.


جاسر..ربنا يسترها يا احمد ما هو ده اللي مخوفني انها معاهم في الزفته وكمان دي صاحبه جاسمين من زمان ومافيش حد في البيت يعرف اننا قطعنا الشراكه مع ابوها وفي مشاكل.


احمد...بس يستاهل فاروق ده مش هو اللي اشتغل شمال يشرب بقي انا طول عمري مش برتاح للراجل ده وكمان طريقه شغله كلها مشاكل ولا الناس اللي معاه علي طول شكلهم مش مظبوط.


جاسر...مش مهم دلوقتي الموضوع ده بابا خلاص مكلف ناس تتابع ومافيش منهم خوف كل اللي خايف منه دلوقتي هي الست منه واللي ممكن تعمله.


يقوم جاسر من علي الكرسي ويذهب ناحيه احمد ويمسكه من يديه ويخرجون من المكتب.


احمد انتي ياعم واخدني كده علي فين


جاسر ومازال يمشي وهو ممسك بيد احمد ويتركون الشركه ليصعد جاسر سيارته ويقول احمد انت معزوم عندنا علي العشا اركب عربيتك وحصلني


يضحك احمد عليه ويصعد سيارته هو ايضا ويتجه كلا منهم الي الفيلا.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في الفيلا.

كانت فريده تجلس في غرفه المعيشه بالدور الارضي للفيلا تشاهد احدي الافلام الرومانسية وتسرح في جاسر وتقول الله الحب جميل اووي ياريت اعيش لحظه حب من دول مع جاسر


تقطع هذا الحلم جاسمين عندما جلست بجوارها تعطي لها كوب من العصير ومعاها طبق فشار كبير.


جاسمين...ايه يابنتي من ساعه ما جيتي وانتي علي طول قاعده وحدك وسرحانه طيب لما انتي بتحبيه اوي كده افتحي قلبك وحسيسيه بلاش تتكلمي 


فريده... مش عارفه ياجيسي طول ما انا قدامه بتكسف وبتلخبط وبقلب الكلام بهزار واغير الموضوع لاي حاجه لو هو قالي كلمه حلوه.


جاسمين.. حبيبتي اخويا وانا عرفاه بيموت فيكي وانتي كمان بتحبيه يبقي ليه بقي تضيعوا الوقت في ان كل واحد مش عايز يبدا ويتكلم..


فريده تبتسم وتقول...بس بقي صوت العربيه شكله وصل.


جاسمين ....طيب يامزه.وبعدين يابت انتي مش كنتي هاتموتي وتيجي هنا قبل الدراسه عشان ننزل نعمل شوبنج ونشتري كل اللي ناقصنا.


فريده بضحك عليها وعلي طريقتها التي تشبه الاطفال..خلاص انا اهو معاكي من بكره ننزل يا اختي .بس غريبه ياجيسي ليه عمو ابراهيم مش راضي نروح عيد ميلاد منه وكمان مش عايزنا نعرفها تاني مش غريبه دي وخاصه بقي ان هو وباباها اصحاب .


جاسمين وهي تعتدل في جلستها وتضع العصير امامها.تصدقي انا نسيت بجد مش عارفه ليه بابا عمل كده بس اكيد في حاجه وحاجه كبيره كمان


في ذلك الوقت كان جاسر يقف خارج الغرفه من ناحيه الجنينه وكان ينظر باعجاب شديد لها وعلي رقتها حيث كانت ترتدي بيجامه ورديه عليها الاشكال الكرتونيه وكانت ترفع شعرها علي هيئه ديل حصان فكان منظرها رائع وجمالها هادئ مثل الاطفال.


جاء احمد خلفه يربت علي كتفه فانتبه له وبتسم وقال له يالا بينا ندخل


احمد..يالا ياعم عشان منظرك لو حد شافك كده من الحرس ههههه


يدخل جاسر واحمد عليهم مساء الخير يابنات


فريده وجاسمين في صوت واحد..مساء الورد.


احمد...ازيك يافريده حمدلله علي سلامتك، ازيك ياجيسي اخبارك ايه مستعده للجامعه ولا ايه النظام ويغمز لها دون ان يلاحظ احد من جاسر وفريده.


تتكسف جاسمين وتخرج من الغرفه مسرعه وهي تقول انا رايحه اجيبلكوا عصير وقول لداده سعاد تحضر العشا.


فريده ..تبتسم عليها فهي تعرف انها معجبه باحمد وتكن له بعض المشاعر وتقول ...الله يسلمك يا احمد.


جاسر..عامله ايه يافيري ارتاحتي من السفر.


فريده...الحمدلله انت ماجيتش ليه علي الغدا وقلقتنا عليك


ينظر جاسر لها ..بجد كنتي قلقانه عليه


فريده...احم قصدي طنط ناديه كانت قلقانه عليك وجيسي .


احمد يهمس لجاسر طنط برضه اللي كانت قلقانه ولا ايه....


يخبط جاسر احمد في دراعه ويهمس من بين اسنانه اتلم عشان مخليش منظرك زباله.


احمد يضحك ويقول معلش يافريده اصله كان عنده شغل كتير اوووي.


جاسر ..انت بارد يالا انت المحامي بتاعي ولا انا ماعنديش لسان اتكلم. 


فريده تضحك عليهم وتستأذن لتخرج تلحق بجاسمين..انا كمان هاروح اشوف جيسي وخليكوا كده اتخانقوا ههههه


جاسر يجلس ويسرح في ضحكتها وينظر علي طيفها بعد خروجها يضربه احمد علي كتفه ايه ياعم الحبيب روحت فين.


جاسر...بحبها بت الايه..هاتجنن يااحمد خلاص طيب الاول كانت بعيده وفين وفين لما اكلمها مع جاسمين لكن دلوقتي قدامي طول الوقت اعمل ايه.


احمد ..يبقي تنفذ الخطه واكيد هاتعرف هي بتحبك ولا لأ


جاسر بتفكير بس خايف اجرحها وكمان وعدت عمي محمد اني هاكون امانها وحمايتها.


احمد..مافيش جرح كل اللي هاتعمله انك هاتقول ان في واحده معجب بيها وعايز ترتبط بيها واكيد يعني هايبان عليها اي تعبير او ملامح حزن او فرح وعشان تطمن ندخل جيسي في الموضوع


جاسر..امري لله ماشي ننفذ الخطه بس مش دلوقتي 


احمد..يغمز له اشطااا يابرنس

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في سوهاج في منزل الحاج محمد.


فاطمه...ياهنيه نادي علي الحاج محمد من مكتبه عشان يشرب الشاي.


هنيه ملبيه النداء وتذهب حاضر ياستي الحاجه.


الحاج محمد...انا جاي يافاطمه من غير ماتبعتي هنيه روحي يابتي شوفي وراكي ايه عاد.


فاطمه...مالك ياحاج بتفكر كتير ليه اليومين دول يكون سفر فريده هو اللي شاغلك ماتخافش عليها هي في حما خالتها وجوزها وولادها وانت عارف كويس هما بيحبوها ازاي وبيعملوها زي جاسمين.


الحاج محمد...خابر زين ياحاجه وعارف كمان السفر علي هواها كيف ربنا يقدملها الخير.


الحاجه فاطمه بتفكير وتقول لنفسها ياتري مخبي ايه ياحاج اكيد في حاجه كبيره ومش عايز يقولها...سترك يارب.


في النادي حيث يجتمع صفوه من ابناء رجال الاعمال في البلد كانت منه تجلس مع اصحابها في غيظ من فعله جاسر معاها وكانت تفكر كيف ترد له القلم اثنين.


اروي صديقه منه المقربه...ايه يامنه في حد عيد ميلاده النهارده ويبقي شكله كده.وتستمر في حديثها بخبث ولا جاسر هو السبب في اللي انتي فيه فكانت اروي تعلم ما حدث لها في مكتبه من ندي السكرتيره فهي ابنه عمها.


منه...بتوتر واضح جاسر ماله يا اروي وايه دخله في شكلي انتي عايزه ايه بالظبط.


اروي...انا مش عايزه بس انتي مش طبيعيه ياروحي وشكلك غريب مع انك كنتي عايزه عيد ميلادك يقرب بسرعه عشان البارتي وكنتي مبسوطه اوي قبل ما تروحي مشوارك .


منه...عادي مافيش حاجه وبعدين ايه فين الباقي عايزين نبدأ الحفله بقي.


محمود أحد اصحابها ويحب منه ولكنه يعلم انها تحب جاسر...جاين في الطريق ويالا احنا بينا نروح القاعه اول مايوصلوا هايدخلوا هناك علي طول.


اروي...يالا يامودي يقومون جميعا من جلستهم ليذهبوا للاحتفال مع منه وكل واحد منهم يفكر في شئ ما..


في الفيلا...

كانوا جميعا يجلسون مع بعضهم البعض في الجنينه بعد وجبه العشاء فكانت جلسه كلها سعاده وفرح لان كل منهم بجوار حبيبته

جاسر وفريده واحمد وجاسمين


احمد...خلاص كده انا تعبت وهاقوم اروح عندنا شغل بكره وابوك مش هيرحمنا .


جاسر...بس يا احمد خليك معانا احنا سهرانين كلنا وبعدين بكره مافيش شغل كتير زي النهارده.


جاسمين...اه اه خليك شويه يا احمد.


احمد ينظر لها بحب..ماشي ياجاسر هافضل معاك شويه كان يقول كلماته وهو ينظر لها.


تخجل جاسمين من نظراته وتنظر الناحيه الاخري مبتسمه.


جاسر...ايه يافيري ساكته ليه.


فريده... ابدا بس كنت عايزه اسألك علي حاجه حصلت النهارده.


جاسر بتوتر ..حاجه ايه قولي بسرعه.


فريده...ماتقلقش كده هو بس كنا النهارده عايزين نروح عيد ميلاد منه وانكل ابراهيم رفض وقال ماتعرفوهاش تاني.


جاسر يحتقن وجهه لذكر اسم منه...هو بابا قال كده.


جاسمين... ايوه ليه بقي حصل ايه يخلي بابا يتعصب اوي كده وكمان عايزني اقطع علاقتي بيها هو فيه ايه بالظبط.


احمد...هايكون فيه ايه ياجماعه اهدوا ما فيش حاجه.


جاسمين ...لا يااحمد فيه وحاجه كبيره كمان منه طول عمرها متربيه معانا وكمان اونكل فاروق صديق بابا من زمان مش بعد العمر ده كله اقطع علاقتي بيها من غير سبب مقنع.


فريده فعلا عندك حق ياجيسي..ساكت ليه ياجاسر اتكلم عايزين نعرف وبعدين دي هاتكون معانا في الجامعه ازاي بقي نشوفها وما نتكلمش معاها.


جاسر...طيب قعدوا كده وانا هقولكوا علي كل حاجه بس الاهم من كده مافيش حد يعرف الكلام اللي هاقوله وخصوصا بابا فاهمين.


جاسمين وفريده...فاهمين بس قول بقي.


جلس جاسر علي الارض في الجنينه مره اخري وبدأ يقول لهم السبب في هذا الموضوع وقطع العلاقات ولكن لم يذكر لهم مشكلته مع منه خوفا علي فريده.


احمد دلوقتي انتوا عرفتوا كل حاجه بس ياريت بقي محدش يعرف ان جاسر قالكوا حاجه ولا حتي منه لو شوفتها في الجامعه ياريت محدش فيكوا يتكلم معاها ويعرفها حاجه تمام.

تنتهي سهراتهم ويذهب احمد الي منزله ويصعد جاسر الي غرفته وتظل فريده وجاسمين يجلسون يفكرون في كلام جاسر واحمد.


ياتي صباح جديد علي ابطالنا بعد عده ايام حيث كان لا يحدث جديد فيها انه اول يوم في العام الدارسي بالجامعه

كانت فريده قد استيقظت من نومها وذهبت الي الحمام واخذت شاور وارتدت ملابسها وتحاول في ايقاظ جاسمين...يالا ياجيسي بقي هانتأخر كده بقالي ساعه بصحيكي.


جاسمين...خلاص اهو صحيت ايه الازعاج ده وبعدين احنا هانبتدي من اولها ولا ايه اكيد مافيش محاضرات النهارده ده لسه اول يوم.


ناديه تدخل عليهم...ايه يابنات جاهزين ولا لسه جاسر منتظركوا تحت عشان يوصلكوا في طريقه.


جاسمين..اه ياماما هاخد شاور واجهز علي طول.


فريده تمام ياخالتو انا جاهزه اهو وتخرج مع خالتها متوجه الي الاسفل 


كان جاسر يجلس علي كرسي وبيديه اللاب توب يتابع بعض صفحات التواصل الاجتماعي.

تنزل فريده وتنظر له انه كان وسيم جدا حيث كان يرتدي بدله رمادي وتحتها قميص ابيض مفتوح من بدايته الي نصف صدره فكان يبرز بعض عضلاته

اما هي فكانت ترتدي بنطلون اسود وعليه بلوزه بيضاء بها بعض الخطوط الملونه وكانت تعقد شعرها برابطه وبعض الخصلات تنزل علي جانب وجهها حيث كانت تعطي لها منظر جذاب


فريده ..صباح الخير ياجاسر معلش بقي هاتتعطل شويه لسه الاستاذه جيسي بتجهز


جاسر وهو هائم في جمالها.لا متقوليش كده انا تحت امركوا وبعدين انا اطول كل يوم اصطبح بالجمال ده


تخجل فريده من كلامه وتبتسم وتقول لنفسها ده انا اللي بتحبني عشان هشوفك كل يوم الصبح كده


جاسمين...تنزل مسرعه يالا اهو انا جهزت مش ناقصه تعطيل


يضربها جاسر علي مقدمه راسها ومين سبب التعطيل ده مش انتي يارخمه.


ابراهيم يخرج من المكتب ايه ياولاد انتوا لسه ماخرجتوش الجامعه 


فريده..خلاص جاهزين يا اونكل. 


ابراهيم...ربنا معاكوا وزي ما قولت ياجيسي مافيش علاقه بمنه مفهوم


تنظر جاسمين لجاسر...حاضر يابابا مفهوم


يخرجون جميعا ويصعدون السياره مع جاسر ويذهب بهم الي الجامعه

واثناء وصولهم الي الجامعه كانت منه تدخل بسيارتها من باب الجامعه وتشاهدهم وهم واقفين بجوار عربيه جاسر ويضحكون 

تنظر لهم بشر وتدخل الي الجامعه


كان في ذلك الوقت جاسر يتابع بنظره سياره منه..فقال لهم يالا يابنات ادخلوا وخدوا بالكم من نفسكوا وزي ما فهمتكوا وماتخافوش في حد هيكون قريب منكم لو حصل حاجه


فريده وجاسمين ماشي ياجاسر متقلقش وكده كده هي في كليه واحنا فى كليه ايه اللي هايجيبها عندنا 


جاسر...تمام ويودعهم ويقول لجاسمين اول ما تخلصوا اتصلي بيا عشان اجيلكوا...سلام


فريده وجاسمين.. سلام.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


منه تدخل الي الكافيتريا بعصبيه يامحمود انت ممكن تساعدني في حاجه 


محمود... اكيد  طبعا بس انتي عايزه ايه


وبدات منه تحكي له ماتريده من فريده وانتقامها من جاسر علي رفضه لها


منه ايه رايك ها تساعدني ولا اشوف غيرك 


محمود...لا لا اتفقنا غيري ايه انا معاكي طبعا وكان  محمود يفكر في شئ ما وينظر لها بخبث....


❣❣البارت الرابع...❣❣


في سوهاج في منزل الحاج محمد


كانت الحاجه فاطمه تقوم بتحضير الغداء فدخل عليها اولادها بعد رجوعهم من المدرسه

ادهم...ايه ياست الكل بتعملي ايه بقي النهارده


فاطمه ...يعني هكون بعمل ايه ياواد انت بتطلعلي منين مش كذا مره بقولكوا تتنحنوا قبل ماتدخلوا المطبخ عشان مابكونش لوحدي


آدم...فيه ايه يابطوط احنا اول مره نعملها احفظي بقي.


فاطمه ..طيب ياخويا انت وهو ويالا روحوا غيروا هدومكوا وارتاحوا شويه عقبال ما ابوكوا ياجي


ادهم ...ماما هي فريده اتصلت النهارده ولا لسه


فاطمه ..اتصلت وقالتلي هاتتصل بالليل عشان تكلمكوا


يخرج التؤام متوجهين الي الاعلي حيث غرفتهم ثم تقوم فاطمه لمباشره طهي الطعام وتدعي لهم ان يوفقهم الله 


هنيه ..ستي الحاجه كنت عايزه اتكلم معاكي في حاجه بس مستحيه شويه


فاطمه..خير يابتي ماتستحيش مني انتي زي فريده وربي يعلم.


هنيه ..اصل الواد فرج البقال كان عايز يكلم ابويا الحاج عشان يعني وتسكت هنيه من خجلها...


فاطمه بابتسامه حنونه وتاخذها بين ذراعيها في حضن دافئ والله وكبرتي ياهنيه وجالك عدلك يارب يابنتي يسعدك ويفرحني بيكي وبذريتك الصالحه ومتخافيش انا معاكي وهاكلم الحاج ونحددوا ميعاد


هنيه بفرحه وتشدد في احتضانها ربنا يخليكي ليا ياحاجه وعقبال ماتفرحي بالست فريده.


فاطمه ..ربنا يسمع منك ياهنيه وانا عامله حسابي شايله جهازك يابنتي اللي تتشرفي بيه قدام اهل جوزك واي حاجه ناقصه انا عينيا ليكي


تبكي هنيه وتدعي لها ثم تنحني لتقبل يدها تبعدها فاطمه وتقول لها يالا يابت بلاش دلع وخلينا نخلص الاكل 


هنيه تمسح دموعها وتجري لتستكمل ما كان بيدها.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘

في الجامعه 

كانت فريده وجاسمين قد انتهوا من المحاضرات وتعرفوا علي الاقسام ومواعيد السكاشن ومعرفه كل شئ يلزمهم اثناء العام الدراسي


جاسمين ...ياااه انا تعبت كل ده ومن اول يوم دي حاجه تخنق انا كان مالي ومال الطب


فريده بضحك ...اومال كنتي مفكره ايه لعب وكله بيتلخص في الاخر يابنتي دي شغلها كتير وربنا يوفقنا فيها


جاسمين..يارب 

واثناء سيرهم تأتي عليهم منه ومعاها اروي ومحمود اصدقاءها


منه...ازيك ياجيسي واحشاني موت ولو اني زعلانه منك عشان مش جيتي عيد ميلادي


جاسمين بابتسامه صفراء...معلش بقي يامنه ماكنتش فاضيه كنت مشغوله مع فيري.


منه تنظر لفريده من اعلي الي أسفل...اهااا اهلا يا...


فريده بنظره حاده..اسمي فريده يامنه ايه معقوله نستيني


محمود...ايه يامنه مش تعرفينا ولا احنا مش قد المقام


منه...لا يابيبي انت قد المقام طبعا اعرفك دي منه صحبتي ودي فريده بنت خالتها وده محمود واروي الانتيم.


جاسمين...اه اهلا مش اتعرفنا يالا يافيري


ثم تذهب جيسي وفريده تاركين منه واصدقاءها خلفهم دون السلام عليهم


منه بغيظ...وحياه بابي لعرفك مقامك ياجيسي الكلب انتي كمان


محمود وهو ينظر علي فريده وهي تسير امامهم بس عنده حق جاسر ينفضلك وهو في حد عاقل يسيب القمر ده


منه ..فيه ايه يامحمود ماتتعدل ولا عايزني اقلب عليك انت كمان


اروي وهي تنظر لهم بعدم فهم علي ما تقصده منه  هو فيه ايه انا حاسه كده انكوا بتخططوا لحاجه


منه...لا هانكون بنخطط ايه يالا بينا 


اروي بعدم تصديق يالا يامنه لما نشوف اخر الحوار ده.


في الشركه

جاسر ..يدخل مكتبه في عصبيه وخلفه احمد يعني ايه الصفقه راحت علينا احنا كنا مقدمين احسن واقل سعر عن السوق ازاي ده يحصل 


احمد...اهدي ياجاسر انا لحد دلوقتي مش عارف ازاي ده حصل اكيد في حد هنا بينقل الاخبار لفاروق الزفت ده 


جاسر بتفكير انا مش عارف هانعمل ايه في المصيبه دي ولسه بابا لما يعرف الاخبار


ندي السكرتيره...تدخل الي المكتب وتقول جاسر بيه ابراهيم بيه طالب حضرتك واستاذ احمد في مكتبه حالا


جاسر وهو ينظر الي احمد بتوتر وبدون ان ينطق كلمه


احمد...طيب ياندي اتفضلي واحنا هانكون عنده 


تخرج ندي وتجلس علي مكتبها وتقول انا كان مالي ومالك يااروي وبالزفته منه دي كمان ده لو حد منهم خد خبر اني السبب في نقل اخبار الشركه هايقتلوني.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


كان يجلس الحاج ابراهيم في مكتبه وعلامات الغضب علي وجه

يدخل عليه جاسر واحمد ايوه ياحاج 


ابراهيم...طبعا عرفتوا اللي حصل وان فاروق هو اللي اخد الصفقه مننا وان في حد هنا شغال لحسابه


جاسر ..ايوه وده اللي هادور عليه وناوي اعمل نظام جديد وهازرع كاميرات مراقبه في جميع المكاتب من غير ماحد يعرف من الموظفين.


ابراهيم ...تمام وانت يا احمد عايزك تشوف شركه حراسه وتزود الحراسه علي المخازن بالذات وياريت يكون في اسرع وقت


احمد...تمام ابراهيم بيه اعتبره حصل


ابراهيم..جاسر عايزك تخلي بالك من والدتك واختك وفريده لاني مسافر يومين كده وراجع عندي شغل مهم ولازم اكون موجود بنفسي


جاسر...تسافر وفين يابابا


ابراهيم ..مش مهم.تعرف دلوقتي وانا اكيد هاقولك في الوقت المناسب. 

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في سوهاج في مكتب الحاج محمد

كان يجلس يتابع بعض أوراق الارض والمحاصيل الزراعيه

يرن جرس التليفون ليرد وكان المتصل الحاج ابراهيم


الحاج محمد...الو كيفك ياابراهيم وكيف احوالك .


ابراهيم ..الحمدلله بخير انا بس كنت عايز منك خدمه ومش عايز حد يعرف الكلام اللي هاقوله 


الحاج محمد  بقلق...خير وسرك في بير


ابراهيم...باذن الله بكره هاكون عندك بس مش هاينفع نتقابل في البيت


الحاج محمد...خلاص تنور وهاستناك في المكان بتاعنا


ابراهيم ...تمام ياحاج وهكون علي الاتصال بيك


الحاج محمد...مع السلامه وربنا يجيب العواقب سليمه.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘

في الفيلا

تدخل جاسمين وفريده ويجلسون علي اقرب اريكه ويدخل خلفهم جاسر.


فريده...يااااه اخيرا وصلنا انا خلاص فصلت ونفسي اناااام


جاسمين ..وانا كمان بس هموت واكل الاول احسن عصافير بطني بتصوصو


جاسر يضحك عليها...طيب يااختي قومي شوفي داده سعاد عامله اكل ايه


ناديه كانت تخرج من المطبخ وسمعتهم فقالت طيب اطلعوا غيروا وانا هاجهز السفره حالا


جاسمين ...ياتري عامله ايه النهارده ياندوشه كانت تقول ذلك وهي تضع يديها علي كتف والدتها


ناديه ...عامله بيتزا يافالحه عشان جاسر حبيبي 


جاسر يقوم من جلسته ويذهب ناحيه والدته ويقبل جبينها ..ربنا يخليكي ليا ياست الكل 


فريده...الله ياندوشه تسلم أيديكي


ناديه تسلمي ياقلبي وتتركهم وتذهب الي المطبخ 


جاسمين ..جاسر مش النهارده منه جات كلمتنا وروحت نفضتلها


جاسر...ايه وانتي ليه كلمتيها اصلا


فريده ...ماحصلش حاجه ياجاسر هي جات  علينا واحنا سلمنا عليها ومشينا...


جاسر..تمام 


جاسمين...اه بس كان معاها اتنين صحابها وواحد فيهم كان عايز يتعرف علينا تقريبا اسمه محمود والبنت صحابتها اروي دي قريبه ندي السكرتيره بتاعتك..


جاسر يسرح شويه وهو يفكر  في كلام اخته..ويحاول يجمع كل الافكار ويربط كل الاحداث. ثم يقول لها ماشي ياجيسي 


ياتري ايه حكايتك يامنه وايه علاقه ندي بيكو ومعقول تكون هي.....


في سوهاج في مكان ما كان الحاج محمد ينتظر ابراهيم بعد ما اتفق معه علي مقابله دون علم احد


الحاج محمد...حمدلله على السلامة ياابراهيم والله زمان 


ابراهيم...الله يسلمك يامحمد انت اخبارك ايه وازي الحاجه فاطمه وادهم وآدم.


الحاج محمد..كلنا بخير كيفك انت وكيف اهل اسكندريه.


ابراهيم ...الحمدلله تعالي نعقد عشان مافيش وقت ولازم اكون موجود في اسكندريه بكره الصبح.


الحاج محمد...خير ياابراهيم حاسك مش طبيعي وفيه حاجه كبيره حصلت تعالي ندخل جوه ونشربوا الشاي وانت بتحكيلي


يدخل الحاج محمد ومعه ابراهيم الي حجره تشبه المخزن بجانب الارض الزراعيه التابعه للحاج محمد حيث هذا المكان كان المفضل لديهم منذ شبابهم وكاتم اسرارهم فهو عندما يحدث شئ يأتون الي هذا المكان ليجتمعوا سويا.


الحاج محمد....خير ياابراهيم هات اللي عندك.


ابراهيم ...يجلس امامه علي الكرسي بتعب  وكانه يحمل جبل فوق رأسه.

بص يامحمد اول حاجه خلي الملف ده عندك ومش عايز مخلوق يعرف عنه حاجه .


الحاج محمد..وهو يضيق عينيه وينظر في الملف هو ايه الملف ده.


ابراهيم...الملف ده في كل مصايب فاروق اللي كان شريكي وانا لما اكتشفت انه بيتاجر في السلاح وكمان بيدخلها في البلد من خلال اي شحنه بتيجي لشركتي وانه بيخزنها في المخازن عندي واجهته وفضيت الشركه معاه ولحسن حظي ان مدير مكتبه كان ابن واحد معرفه وجالي وقالي


فلاش باك...

ابراهيم بيه عايز حضرتك في موضوع مهم 


ابراهيم...خير يامسعد


مسعد...مش خير ابدا فاروق بيه ناوي يبلغ عن حضرتك وعن الشحنه اللي دخلت المخازن من اسبوع وسمعته بيقول ان الشحنه كفيله تخليك تقضي باقي عمرك في السجن وهو ياخد الشركه علي الجاهز.وانا اول ماعرفت كده قولت لازم ابلغ سعادتك لاني مش عارف اتصرف 


ابراهيم...تمام يامسعد كتر خيرك يابني ومتخافش مافيش حد هيعرف انك ليك علاقه اني عرفت.


مسعد...طيب انا كنت جايب لحضرتك الورق ده وياريت تراجعه بنفسك هو فيه كل حاجه تدين فاروق بيه وبكده اكون خلصت زمتي من ناحيتك لاني مهما اعمل عمري ما اوفي جمايلك علينا 


اخذ ابراهيم الملف من مسعد وبدأ يتصفح فيه واكتشف ان فاروق كان يخضعه ويستغل الشركه في الصفقات المشبوه.


ابراهيم ...تقدر تتفضل يامسعد وانا موجود في اي وقت لو احتاجت حاجه وانا اللي مش عارف من غيرك كان حصل ايه..


عوده مره اخري

ابراهيم ...هو ده اللي حصل وانا جيتلك يامحمد عشان تحتفظ بالورق ده وكمان الظرف ده فيه كل العقود اللي كانت بين شركتي وشركه فاروق ولو حصلي حاجه انت بنفسك تقدم الورق ده للنائب العام.


الحاج محمد...متخافش ياابراهيم سرك في بير ومافيش مخلوق هايعرف طريقه.


ابراهيم...هاقوم انا عشان الحق اوصل اسكندريه ومش هاوصيك


الحاج محمد...سافر وانت مطمن كل حاجه وليها وقتها.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في الفيلا 

كان جاسر في غرفته ممد علي الفراش وينظر الي سقف الغرفه يفكر في خطه احمد وكيف يبدأ تنفيذها فخطر في باله ان يتصل علي جاسمين لتاتي له دون علم فريده 


جاسر..الو ياجاسمين انتي فين


جاسمين...يعني هاكون فين في الفيلا 


جاسر ...طيب كنت عايزك في موضوع مهم ياريت تيجي اوضتي من غير فريده ما تعرف.


جاسمين بخضه ليه حصل حاجه 


جاسر...ماحصلش بس تعالي بسرعه ويغلق الخط دون ان ينتظر الرد


تنظر جاسمين علي فريده وهي نايمه وتقول ياتري حصل ايه ربنا يسترها وتقوم بهدوء وتخرج لتذهب لغرفه اخيها. 


تطرق علي الباب عده مرات وتفتح الباب ثم تدخل وتجلس علي طرف الفراش

فيه ايه بقي مخليك تتصل بيا واحنا مع بعض


جاسر...كنت عايز منك خدمه وقبل ماتقولي هي ايه انا هاحكيلك علي كل حاجه وبدء يحكي له عن الخطه وما سوف ينفذه


جاسمين انت اكيد اتجننت تعمل كده فيها هو ده حبك ليها بجد خساره حبها ليك انت بجد مش طبيعي


جاسر يقوم بلهفه ويمسك كتف جاسمين انتي قولتي ايه هي فريده بتحبني


جاسمين...اه يا استاذ دي مش بس بتحبك دي بتعشقك .


جاسر...طيب عرفتي ازاي هي قالتلك .طيب ليه بحس انها مش بتحبني


جاسمين ..عشان المفروض انت اللي تكلمها وتعترفلها باحساسك وحبك ليها جاسر بلاش تضيع وقت واتكلم معاها

وياريت طبعا ماتقولش اني قولت حاجه لانها طلبت مني ماتكلمش 


جاسر ...ياخذ اخته في احضانه وهو في قمه سعادته.خلاص سيبك من الخطه دي وانا من الصبح هاكلمها بس عايزك تحاولي بكره تقنعيها انك تعابنه ومش قارده تنزلي الجامعه.


جاسمين ...لو علي كده سهله ربنا يسعدك ياجاسر انت وفريده.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


عند منه كانت في منزلها تجلس تشاهد بعض الافلام علي اللاب توب يدخل عليها والدها

فاروق...مساء الخير يامنه عامله ايه ياحبيبتي


منه...كويسه.فكانت منه لاتعطي اهميه لوجود والدها وكانت ترد عليه بين اسنانها


فاروق...منه اتعدلي وانتي بتتكلمي معايا وهي كلمه مالكيش دخل بولاد المنصوري لان عارف كل خطواتك ومش عايز برضه اتعامل معاكي باسلوب انتي مش هاتحبيه


منه....وانت من امتي بتدخل في حياتي يابابي انت طول عمرك ما حسستني يعني ايه كلمه اب طول الوقت مشغول او مسافر وانا اخر حاجه 

اه مش هنكر ان اي فلوس بحتاجهاا بلاقيها وان ليه حريه التصرف اخرج وقت ماانا عايزه لكن انت فين من كل ده


فاروق..يااااه يامنه انتي لدرجه دي شيفاني اب وحش


منه ...لو سمحت يابابي انا حره وهاعمل اللي يريحني تقول ذلك ثم تخرج من غرفتها تاركه والدها.


تنزل منه من منزلها وتصعد سيارتها وتتصل علي اروي ..الو ايوه انتوا فين


اروي بصوت عالي احنا في الديسكو تعالي السهره حلوه اوووي والشله كلها هنا


منه..اوك جايه وتغلق الخط وتتجه إليهم 


اما عند فريده فكانت قد فاقت من نومها وتنظر لم تجد جاسمين فتحركت ناحيه الحمام وطرقت علي الباب ولم تجد صوت فقالت راحت فين دي

فامسكت التليفون وقامت بالاتصال علي اخويها

آدم..الو فيري واحشتيني جدا اخبارك ايه والجامعة اخبار المزز ايه


فريده تضحك عليه مش هاتكبر ابدا يابني اتلم شويه احسن بابا يسمعك 


آدم...ههههه لا بابا مش هنا هو لو موجود كنت قولت كده


ادهم يخطف منه الفون فيري حبيبتي عامله ايه سيبك من الواد ده وقوليلي الجامعه والدراسة فيها عامله ازاي


فريده...حلوه اوووي بس الدراسه بتاخد مجهود كبير بس الحمد لله وعقبالك انت وآدم 


ادهم ...يارب يافيري دعواتك احسن الثانويه العامه دي هاتخلص علينا


فريده بضحك...ماشي ياعم البقاءلله مقدما


آدم...بت يافيري مش هنيه جالها عريس سمعتها وهي بتقول لماما ومستنين بابا يحدد ميعاد 


فريده بفرحه بجد ربنا يسعدها هنيه طول عمرها متربيه معانا وبعتبرها اختي والله وانا الصبح هاتصل علي ماما عشان اباركلها.


آدم..ماشي وسلمي علي كل اللي عندك


فريده...يوصل السلام عليكم.


تدخل جاسمين ايه يافيري كنتي بتكلمي مين

فريده...كنت بكلم آدم وادهم عشان اطمن عليهم وبيسلموا عليكي انتي كنتي فين 


جاسمين ابدا كنت بتمشي في الجنينه لما لاقيتك نمتي قولت انزل اشم هوا

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في الديسكو دخلت منه وكانت ترتدي هوت شورت اسود وعليه بادي قصير بدون اكمام وتترك لشعرها العنان


اروي تشاور لها وهي ترقص فكانت ايضا ترتدي ملابس تكشف جسدها


منه ياروحي اتأخرتي ليه


منه...الطريق بس هو فين الشله 

تشاور اروي لها علي مكانهم فكانوا يجلسون علي طاوله كبيره وامامهم الكثير من زجاجات الخمر ويتصاعد حولهم الكثير من الادخنه


تذهب اليهم منه وتجلس وتبدأ تأخذ منهم بعض السجائر المحشوه وتشرب الكثير من الخمر


محمود...ايه يامزه اهدي علي نفسك كل ده شرب


منه ..مالكش فيه يامودي انا حره واعمل حسابك من بكره تبدأ اللي قولتلك عليه.


محمود...تمام بس نتفق الاول


منه...نتفق ويالا بينا

تقوم منه وهي في حاله لا وعي من كثره الشرب ومعها محمود ويذهبون الي شقه ملك منه لا احد يعرفها


محمود...منه انا بحبك وانتي عارفه اني هاساعدك عشان كده لكن انا اسف مش هاسيبك لحد غيري


منه وهي تترنح انت بتقول ايه يامحمود حب ايه بس دلوقتي يالا بقي روح وانا الصبح هاكلمك


محمود ...اروح فين ياحلوه مش قبل ما نتفق ونمضي العقود ثم ياخذها ويدخل بها غرفه النوم ويذهب معها في دنيا محرمه.

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


عند احمد في المنزل كان يفتح من حين الي اخر الصفحه الشخصيه الخاصه بجاسمين وكان دائما يترك لها بعض الرسائل 

وهذه هي المره الاولي التي يرسل لها رساله وياتي له الرد


جاسمين ..انا عارفه كويس اوي انت مين ياريت تتكلم علي طول


احمد...وانتي تعرفي انا مين ازاي بقي


جاسمين ...مش مهم انا عارفه ازاي لكن اللي عايزه اعرفه انت عايز مني ايه


احمد...اعتبريني واحد معجب وعايز يتعرف عليكي.


جاسمين....ماشي يامعجب ولا تحب اقولك يا احمد.


احمد بصدمه من معرفتها انه هو يصمت تماما ويغلق الشات ويفكر كيف عرفت انه هو.


جاسمين...تضحك بقوه عليه وتقول ماشي يا احمد بتشتغلني وانا بقي هاوريك هاعمل فيك ايه....



الفصل الخامس والسادس من هنا



بداية الروايه من هنا




انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

إقرأ أيضا :

تعليقات

  1. لإدخال كود <i rel="pre">ضع الكود هنا</i>
  2. لإدخال مقولة <b rel="quote">ضع المقولة هنا</b>
  3. لإدخال صورة <i rel="image">رابط الصورة هنا</i>
اترك تعليقا حسب موضوع الكتابة ، كل تعليق مع ارتباط نشط لن يظهر.
يحتفظ مسيري ومدراء المدونة بالحق في عرض, أو إزالة أي تعليق
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS