رواية ويبقي الحب الفصل البارت الاول بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات - النجم المتوهج The glowing star

بحث هذه المدونة الإلكترونية

Translate

المتابعون

2023/12/25

رواية ويبقي الحب الفصل البارت الاول بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

رواية ويبقي الحب الفصل البارت الاول بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

رواية ويبقي الحب الفصل البارت الاول بقلم اسماء ابراهيم حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات


في منزل كبير يشبه القصور القديمه انه منزل الحاج محمد عبدالرحيم النجعاوي...

الحاجه فاطمه والده فريده تنادي بأعلي صوتها علي احدي الخدم تطلب تحضير وجبه الفطار..


فاطمه:يابت ياهنيه انتي يابت حضري الفطور قوام الحاج محمد علي وصول.

تأتي هنيه ملبيه النداء 

هنيه:اوامرك ياستي الحاجه كل حاجه جاهزه تمام كيف ما امرتي.


في ذلك الوقت تنزل من علي الدرج فريده في ابهي صورها حيث كانت ترتدي فستان روز وبيه بعض من الورود البيضاء وتترك لشعرها الحريه ينسدل علي ظهرها تلتقي فريده بوالدتها محتضنه كلا منهما بعض


فاطمه..خلاص يافريده هتسافري اسكندريه عند خالتك وهيجيلك قلب تبعدي عني المده دي كلها.

فريده..يابطوطه ده انا رايحه عشان الجامعه والدراسة هو يعني انا رايحه ادلع وبعدين ما انا هاجيلكوا في الاجازات.


الحاج محمد يدخل من باب المنزل يقول...

طبعا الست فريده صاحيه من النجمه وعامله فرح عشان هتسافر.

فريده تجري علي والدها تقبل يديه  وهو يقبل جبينها في حنان ابوي

فريده. .حبيبي يابابا والله هاتوحشني جدا

الحاج محمد...هانبتدي البكش عاد هههههه ربنا يوفقك يابنتي ويريح بالك ويطمن قلبك دايما وتبقي اعظم دكتوره.


آدم وادهم....

في نفس واحد..آاااامييييين

ادهم..يعني كل الدعوات دي لفريده واحنا مالناش نصيب فيها.

آدم.. لا يابني احنا قد فريده وقد الدلع والحب ده ده ولا كأننا ولادهم...يالا انا بهدي النفوس هههههه

يضحكون الجميع علي مزاح التؤام ثم يجلسون علي السفره لتناول الفطار. 

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘


في مكان اخر بالتحديد محافظه الاسكندريه

يدخل جاسر المنصوري شركه والده في غرور حيث تقف الشركه بأكملها علي قدم وساق لهيبته فكل من في الشركه يتمنون ان ينظر لهم جاسر.كان يرتدي بنطلون جينز ازرق وتيشريت ابيض يبرز عضلاته وعليه جاكت اسود حيث كان يخطف الانظار له وخاصه الفتيات 

يصعد في الاسانسير ويدخل مكتبه؛تدخل عليه ندي السكرتيره

ندي... جاسر بيه في اجتماع النهارده الساعه 10 مع مديرين الاقسام بخصوص صفقه الحديد وميعاد مع

يقاطعها جاسر تمام وعايزك تلغيلي كل المواعيد النهارده

ندي...تمام حضرتك تأمر بحاجه تانيه.

جاسر...لاشكر تقدري تتفضلي علي مكتبك.


تخرج ندي ثم يرجع جاسر بظهره علي الكرسي ويغمض عينيه  ويقول هامسا..

يااااه يافريده اخيرا هشوفك وتبقي جنبي طول الوقت ااه لو تعرفي بحبك قد ايه نفسي اقولك كل اللي جوايا من ناحيتك من زمان...

بحبك يافريد....بحبك


يدخل عليه في ذلك الوقت بدون ان يشعر صديقه احمد يقول له مغيرا صوته

وانا كمان بحبك اووووي ياجاسر ههههههه

يعتدل جاسر من جلسته ويقوم ليحتضن احمد وهو يضحك علي طريقه صديقه ثم يقول له ..

فريده جايه النهارده يا احمد.

يتنهد احمد ثم يقول له...لسه برضه ياصاحبي اعترفلها بحبك وارتاح بقي.

جاسر...خايف يا احمد احسن تكون بتحب حد تاني واتجرح وانا مش قد جرحها ده.

احمد...طيب انا عندي فكره تخليك تعرف اذا كانت بتحبك ولا لأ .

جاسر بلهفه ..قول بسرعه ياعم الفصيح.

احمد....بص بقي انت هاتعمل.......


يبدأ احمد يقول فكرته لجاسر ثم بعد ذلك يرن جرس التليفون ويذهب جاسر ليرد علي المتصل. 

والده جاسر الحاجه ناديه.....

الو يا جاسر حبيبي كنت عايزه منك خدمه.

جاسر... انتي تأمري يا ماما خير في ايه.

ناديه... كنت عايزاك تروح المحطه تجيب فريده بنت خالتك.

جاسر بلهفه وسعاده...بجد يا ماما فريده هتكون هنا النهارده.

ناديه تضحك علي رده فعله  وتقول له ايوه يا سيدي فريده جايه وها تعقد معانا كمان.

جاسر...انا هاروح من دلوقتي ويترك الهاتف ويأخذ المفاتيح ومتعلقاته ويذهب

ناديه...علي التليفون استني ياجاسر لسه ميعاد ولن يجيب عليها ....

تغلق ناديه الخط وتبتسم وتقول في سرها يارب يابني افرح بيك معاها..

احمد...ياجاسر انت ياعم رايح فين وعندنا اجتماع مهم. 

جاسر وهو يجري علي السلم فهو لم ينتظر المصعد يقول له...احضروا انت مكاني سلاااااام.....

يضحك احمد علي صديقه فهو يعلم منذ صغرهم كيف يحب جاسر فريده ويدعي له ان يريح الله قلبه مع من احبها.


في بيت الحاج محمد

فاطمه...خلاص يافريده هاتمشي دلوقتي. خالي بالك علي حالك يابنتي وسلميلي علي خالتك وولادها.

فريده بابتسامه ..حاضر ياست الكل اطمني ياحبيبتي وهاكلمك كل يوم عشان اطمن عليكي وعلي بابا.

آدم...هاتوحشيني جدا يافيري

ادهم...خالي بالك من نفسك.

الحاج محمد...خلصونا ياولاد القطر هايفوتها عاد

فريده... خلاص يابابا انا جهزت اهو ياهنيه  خدي الشنط وديها العربيه.

هنيه.. من عينيا ياست البنات.

فريده تسلم علي والدتها واخويها وتودعهم وتخرج بجانب والدها تستقل السياره بجوار ابيها وتأخذ يديه بين كفيها.

يربت والدها علي كفيها ويقول..فريده يابتي خالي بالك علي حالك انا خابر زين عوايد الاسكندرانيه وخابرك انتي كمان انك بميت راجل اوعاكي يابتي تاخدك المظاهر ولا الكلام المليح خلي هدفك دراستك وبس. 

فريده بابتسامه صافيه ودموع في عينيها اطمن يابابا وانا قد ثقتك فيا وباذن الله هكون احسن دكتوره تفتخر بيها قدام الناس كلها.وبكره تشوف ابقي اكبر دكتوره اطفال في سوهاج كلها.

الحاج محمد يبتسم لها ويقول في نفسه..والله وكبرتي يافريده وبقيتي عروسه كد الدنيا وانا خابر ان جاسر ولد خالتك بيحبك  وهيخاف عليكي من النسمه واطمنت اكتر لما عرفت انه هيكون امانك وحمايتك...


فلاش باك...

الحاج محمد كان يجلس في مكتبه داخل منزله ويأتي له اتصال.

الحاج محمد..الو مين معايا.

جاسر ..انا ياعم محمد جاسر المنصوري ازيك ياعمي واخبار خالتي وولاد خالتي.

الحاج محمد...بخير ياولدي كلنا بخير كيفك انت وكيف الحاج ابراهيم والحاجه واختك

جاسر.. الحمدلله بخير وكلهم بيسلموا عليكوا. 

الحاج محمد..خير ياولدي حاسك عايز تقول حاجه

جاسر يتنحنح ثم يقول انا ياعمي بحب فريده من واحنا صغيرين وانت عارف ماكنش ينفع اتكلم معاها من غير معرفتك وانا عرفت من جاسمين اختي ان فريده هاتدخل الجامعه معاها.فقولت لازم اكلم حضرتك وأعرفك احساسي من ناحيتها وان ناوي اخطبها وتكون حلالي قدام العالم كله.

الحاج محمد كان يستمع له وهو في قمه سعادته ...ربنا يبارك فيك ياولدي صوح الحاج ابراهيم عرف يربي راجل زين وانا ياولدي بعد كلامك ده هابقي مطمن عليها معاك.

جاسر بفرحه..ربنا يخليك لينا ياعمي بس انا بعد احترامي لحضرتك ممكن محدش يعرف بالكلام ده دلوقتي.

الحاج محمد...اكيد ياولدي واطمن انا معاك في اي وقت تحتاجني فيه.

جاسر.... تسلم ياعمي وسلامي لخالتي السلام عليكم.

الحاج محمد....السلام عليكم ياولدي


نعود للوقت الحاضر..

فريده... بابا يابابا انت روحت فين وسرحت كده ليه.

يفوق الحاج محمد علي صوت ابنته ..اهااا انا معاكي يابتي احنا وصلنا المحطه عاد

فريده باندهاش من شكل والدها...يااه يابابا اه من بدري وانا بنادي عليك عشان تنزل

الحاج محمد ...يالا بينا ينزل ومعه فريده يدخلون المحطه في انتظار القطار بعد دقائق يصل القطار علي الرصيف وتصعد فريده مودعه ابيها ويتجه القطار الي عروس البحر المتوسط لتبدأ فيها اجمل قصه حب 

⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘⚘

في محطه الاسكندريه يقف جاسر ينتظر في لهفه وفرحه اميرته ومحبوبته فهو منذ لحظه مكالمه والدته وهو يغمره سعاده لا توصف

وها حان وصول القطار الي المحطه ويرتفع صفير القطار ليفوق جاسر من شروده وينظر الي الابواب لتطل عليه فريده بجمالها ورقتها.

فريده...جاسر ازيك عامل ايه اخبار جاسمين وخالتو ايه 

جاسر:.............

فريده ...انت ياعم انا بكلمك. 

يفوق جاسر من شروده فكان هائم في جمال عينيها..

جاسر... احم ..حمدالله علي سلامتك يافيري وحشتيني جدا جدا...فكان جاسر ينظر في عينيها بتعمق

فريده..تنظر الي الارض في خجل وتهمس لنفسها وانت كمان واحشتني جداااا..

جاسر.. يالا بينا زمان جاسمين عامله حفله عشان التأخير ده.

فريده....تضحك بشده يالا.......❣

انتهي البارت الاول رايكوا وتقيمكوا للحلقه

يتبع.......؟.........



الفصل الثاني من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هنااااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

 
close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS