القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية أسيرة القاسي الفصل الثاني عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية أسيرة القاسي الفصل الثاني عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية أسيرة القاسي الفصل الثاني عشر بقلم زهرة الربيع حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


البارات_الثاني_عشر_اسيرة_القاسي

ابتسم بطريقه مخيفه وقلع جلبيتو وهجم عليها وقال..عايز حقي الشرعي منك قبل ما اخلص عليكي  وبقى يبو،سها بقوه وعن،ف وابرار كانت بتصرخ وبتستنجد وبتقول..وانبي لا يا صخر..حرام عليك سبني وانبي سبنييييييييي.. لااااااااااااااااااا


بس صخر مردش عليها وكان مكمل بغضب رهيب ومش مهتم لصراخها ابدا وووو


رافع كان سامع صوتها وقعد على الارض بدموع وحط اديه على ودانو وبقى يبكي بحزن على كل الي اتأذو بسببو ومش قادر يساعدهم


في الدوار حنان اتصلت بمالك وقالت..الو يا مالك عندي ليك خبر بمليون جنيه


مالك قال ببرود..ها انجزي


حنان قالت  بفرحه...رافع وقع..هو في ورطه ويمكن صخر يخلص عليه بنفسو 


مالك قعد بسرعه وقال بفرحه...انتي بتقولي ايه..ايه الي حصل


حنان قالت الي حصل يا سيدي مش هتصدقو شوف......


عند صخر قام من جمب ابرار ولبس هدومو وبصلها بحزن كانت مرميه على الارض وهدومها متقطعه وحالتها صعبه وقال بدموع...انا وانتي خلاص...مبقاش فيه بنا حاجه تتعاش ..انتي طالق يا ابرار


قال كده  وخرج وابرار كانت مش قادره تتنفس وبتبكي جامد وحالتها صعبه حاولت تقوم مقدرتش ووقعت تاني على الارض فبقت تبكي جامد بصوت يبكي الحجر وهيه مرميه مكانها زي الاموات


صخر طلع وراح الدوار وجاب واحده من الخدم وقال تعالي معاي ودخل اوضتو وطلع عبايه ونقاب وعلبه البخاخ وقال بجمود...احم..روحي الزريبه وادخلي انتي بس متدخليش حد من الرجاله...ساعدي المدام تلبس ولو لقيتيها تعبانه اديها البخاخ ده يلا بسرعه


الخدامه قالت حاضر وراحت وهيه مستغربه وصخر اترمى على السرير ونزلت دموعو وهو بيفتكر كل لحظه معاها وقال بدموع..ليه.... ليه يا ابرار ..ليييه..وقعد بغضب وقال..وانا ايه الي مزعلني...ماتغور ...انا مش محتاح لحد ...لا هيه..ولا رافع ...مش محتاج لحد ابدا وهما يستاهلو 


بس نزلت دموعو بحزن وقال .لا..لا ميستاهلوش ..رافع ميستاهلش الموت...ولا ابرار تستاهل الي عملتو فيها...انا...انا طلقتها..هعيش ازاي ..ازاي من  غيرها...لا لا مقدرش انا..انا اتعودت عليها..هيه ورافع ..مقدرش 


بس مسح دموعو وقال بقوه مصتنعه..لا اقدر..لسه متخلقش الي مقدرش اكمل من غيره ..وكان وسط افكارو ومشاعره متلخبطه لحد ما جات واحده من الخدم وقالت ان اميره بتبكي ومش راضيه تسكت


صخر رحلها وكانت عماله تبكي وتصرخ ومش راضيه تسكت ولا تاكل وقال بضيق...فيه ايه يا اميره يعني هتفضلي كده لامتى كفايه بكى وكلي علشان تاخدي علاجك


اميره اتقدمت عليه ونسيت خوفها وقالت بغضب وصراخ...رافع فين...رد عليا ..رافع..فيييييييين


صخر اتنهد وقال...رافع خلاص..انسيه..اعتبريه مكانش موجود ولا هيكون


اميره قالت بصراخ ...انت بتقول ايه انت...ملكش دعوه بيه..انا هموتك ...انا...لو عملتلو حاجه..هموتك


بقلمي..زهرة الربيع

صخر اتنهد وكان هيمشي بس اميره جريت عليه ومسكت ايده وقالت بدموع

انا مش اختك...مش انا اختك..الي..الي كنت بتقولي انك..انك مأذتنيش...ولا هتأذيني...انا ...انا عايزاك تعمل الي قولت عليه...ومتأذنيش...سيبهم...انا مبقتش ...مبقتش احس اني عايشه..وليا لزمه غير لما رافع اتجوزني وحبني زي ما انا...مقالش عليا عبيطه...مقالش زي الناس ما بتقول...سيبو..سيبو هو وابرار هيه ملهاش دعوه...سيبهم لو بتحبني .. علشان خاطري انا...يا اخويا


صخر وقف بزهول وهو مش مصدق الي بيسمعو قرب منها بابتسامه وقال...لو سبتهم...هتصدقي اني مليش دعوه بالي حصل معاكي


اميره قالت بسرعه...ايوه...هصدقك..لانك لوسبتهم تبقى بتحبني..زي رافع..ومش تأذيني


صخر باس راسها وقال ...تمام ...مش هأذيه متقلقيش...اوعدك


اميره باستو من خدو بفرحه وقالت...شكرا يا صخر


صخر ابتسم بفرحه وهو مش مصدق نفسو وطلع عند ابوه وقال...انا فكرت...لقيت اذا رافع مات..مش هنعرف نقول ايه للناس لما تعرف بحملها وقررت اجوزهولها قدام الناس بس انا وهو خلاص مهيبقاش فيه بنا حاجه ولا شغل ولا صحوبيه 


ابوه اتنهد وقال..ربنا يكملك بعقلك يا ولدي ....طب ومرتك


صخر قال بجمود ..خلاص مبقتش مرتي...انا طلقتها..ودلوك هروح اطلعهم...واخليها ترجع لابوها


شاكر قال بضيق...ولو انك غلطان في الي بتعملو ده لاكن يفضل احسن من رميتهم هناك


قبل ما صخر يرحلهم دخلو عربيات مليانه رجاله مسلحين ونزلو ضرب في الغفر وفتحو ابواب الزريبه وطلعو رافع 


رافع قال باستغراب....انتو مين عايزين ايه


بس اتلمو عليه الرجاله وبقم يكتفوه بالعافيه ورافع كان بيقاومهم بس واحد من وراه ضربو على دماغو وقع مغمى عليه وشالوه وحطوه في العربيه


ابرار كانت قاعده بخوف وسامعه صوت ضرب نار ومش فاهمه ايه الي بيحصل لحد ما دخل عليها واحد وشالها وطلع بيها وهيه بتصرخ جامد وحطها في العربيه وخدرها


واحد من الغفر جري علي  الدوار وقال برعب...يا جناب العمده..يا جناب العمده يا صخر ببه


صخر نزل من اوضتو بقلق وقال..فيه ايه يا بشير


بشير قال بخوف...رجاله ..رجاله كتار دخلو على الزريبه وخدو رافع بيه والهانم معاهم


صخر اتسند على سور السلم من كتر الصدمه كان هيقع من طوله وقال بخوف....رجاله مين..متعرفش حد فيهم


بشير قال.....لا يا باشا معرفتهمش ..اول مره اشوفهم


صخر خد سلاحو بسرعه وقال...قول للرجاله تجهز بسرعه... وراح على اوضه في الدوار فيها كاميرات وبقى يراجع التسجيل ..بس كانو كلهم رجاله ملثمين ومعرفش اي حد وكان هيتجنن من الغضب بس فجأه جات عينه على يد واحد فيهم وشاف وشم يعرفو كويس ووقف بغضب رهيب وقال للغفر....قول لكل الرجاله يجهزو معانا طلعه طويله شويه


عند رافع فتح عنيه بتعب واتفاجأ بالمكان الغريب الي مربوطين فيه  بس اتسعت عنيه بشده لما شاف ابرار مغمى عليها ومتكتفه بقى يقول..مدام ابرار.. مدام ابرار ردي عليا ..ابرار فوقي


بس ابرار كانت مغمى عليها ومش حاسه لحد ما دخل راجل وقال....يا اهلا بشريكي الجديد


رافع قال بزهول....مالك...انت...اما انا غبي بجد ..ومين هيكون غيرك


مالك ضحك وقال ..معاك حق كان لازم تعرف ان  محدش عايزك فعلا غيري..انا بقدر الرجاله الي بجد زيك ..مش زي صاحبك الي طول عمرك معاه ورماك وسط الحيوانات


رافع بصلو بغضب وقال...انت عايز ايه..جيب من اللاخر


مالك قال ببرود...ولا حاجه..عايز اشتريك وتبقى واحد من رجالتي..وتسيبك من الي باعك وكان عايز بقتلك...على فكره انا طلعتك في الوقت الضايع ..صاحبك كان ناوي يخلص عليك


رافع بصلو بسخريه وقال...مشكلتك لسه متعرفش الي بيني انا وصخر ...احنا اخوات مش صحاب...ومستحيل يقتلني...يدو متطاوعهوش...وانا مهزعلش لو قتلني ...اطلع انت منها ومتدخلش بينا


مالك قال ببرود..لا واضح الحب والاخوه باماره ما سابك وسط البهايم...اسمع يا رافع انا عايز منك معلومه واحده وعندي ليك عرض مستحيييييل ترفضو...انت هتقلي على مكان المخازن والبضاعه..وانا في المقابل هجمعك باميرتك وابنك في مكان مستحيل مخلوق يوصلكم فيه ....قولت ايه


رافع سكت شويه وقال...لو كنت مش مربوط كنت شوفت الرد الصح على كلامك..لازم تعرف اني لو عايز مرتي توطي راس اهلها وتهرب معاي مكانش حد هيلاقينا مش صعبه علي...بس انا كنت عايز اتجوزها  برضى ابوها و اخوها.. صاحب عمري.. ولو مليش نصيب فيها مش هبيع صخر متتعبش نفسك


مالك اتنرفز جدا وقال...صخر..صخر.. صخر...لسه بتقولي صخر...طول عمرك مرمطون ليه...اخدت رصاصه وكنت هتموت وضيعت رجلك بدالو..وعشت حياتك هو يكبر وانت محلك سر وكل حاجه عليك انت ولو في يوم وقعتو هو في الامان وانت الي هتروح ورا الشمس واخره ده كلو رماك في زريبة البهايم واستخسر اختو العبيطه فيك


رافع اتنرفز جدا من جملتو الاخيره ولانو مربوط ضربو برجلو بقوه وقعو على الارض وقال بغضب...لما تتكلم عن مرت رافع الصادق..تتكلم باحترام والا لسانك الوسخ ده هشيلهولك على كفه يدك


مالك وقف بغضب وقال تمام انا عارف ايه الي هيأدبك ويخليك تسمع الكلام وقرب من ابرار وضربها قلم قوي قامت مفزوعه 


عند صخر دخل عند حنان ومسكهتا من شعرها وقال بغضب...مين الي قال لمالك اني على خلاف مع رافع وحابسو في الزريبه


حنان كانت بتتألم من مسكتو وقالت ...اي شعري يا صخر..وانا مالي تلاقيه مراقبك ولا مراقبو


صخر قال بغل وهو لسه ماسكها من شعرها....هو يمكن مراقبو..ويمكن يكون ملكيش دخل...بس انا مبقتش امن لاي حد علشان كده يا عصفورتي هتفضلي هنا ومتتحركيش لحد ما ارجعلك ولو اتضح ان ليكي دخل والله ما هتتخيلي الي هيحصلك.... وزقها على السرير واخد تليفونها وخرج وقفل عليها الباب


وقال لراجلين واقفين ...اياكم تخرج.. فتحو عنيكم اجي الاقيها مكانها مفهوم


صخر قال كده وطلع بغضب وركب عربيتو ووراه عربيات فيها رجالو وكلهم مسلحين


عند ابرار قامت مفزوعه لما ضربها مالك بالقلم واول ما فتحت عنيها قالت بخوف... انا فين ...وبصت شافت رافع قالت...رافع انت كويس عملك حاجه


رافع قال بقلق..انا تمام...وونتي


ابرار بصت لمالك وقالت بخوف...مين ده..مش ده الراجل الي كان مع صخر في البيت..هو خاطفنا ليه


رافع لسه هيرد مالك قال..انا اقولك يا حلوه خاطفكم ليه...بصراحه كده انا خاطفو هو علشان الشغل.. اما انتي يا عسوله خطفتك لانك طالعه من عيني من يوم ما شوفتك في الدوار وكل الي في دماغي اني اشوف وشك الي اكيد جميل زي جمال عنيكي


ابرار كانت خايفه منو قوي بس قالت بقوه مصتنعه..ابعد عني يا جدع انت ...اياك تقرب


رافع قال بقلق...اسمع ملكش صالح بيها..كلامك معاي خليك راجل ويبقى  كلامك مع راجل


مالك ضحك وقال..لا انا بحب اتكلم مع الستات وبحب قعدت الستات انت اطلع منها ...وبعدين انت مش مرضتش تتفق معايا ..خليك بعيد


ابرار خافت جدا لما بقى يفك اديها وقال...هننبسط شويه يا قطتي ولو عجبتيني هاخدك معايا لما اسافر


بقلمي..زهرة الربيع

ابرار كانت بتترعش ومالك فكها وشدها عليه وبقى يحاول يسحب النقاب بس كانت بتمنعو بشده 


رافع قال بغضب...قولتلك سيبها...ملكش دعوه بيها...خلاص..خلاص هقولك الي انت عايزه هقولك على مكان المخازن 


وهوبيقول كده مالك كان هيسيبها بس سمعو صوت ضرب النار وصوت صخر 


مالك اتفاجأ وقال بغضب.. يلا تعالى..خليني اخلص منك وارتاح.... وشد ابرار عليه وحط السلاح في دماغها


صخر دخل وكان رافع مربوط ومالك ماسك ابرار وحاطط السلاح في دماغها

 اول ماشافها قال بخوف...سيبها يامالك..كلامك معاي انا هي ملهاش صالح بالي بينا


مالك قال ...كويس انك جيت..كنت هموت وتتفرج على العرض 


صخر قال بغضب...بقولك سيبها احسنلك والله وبالله لو قربتلها ما هرحمك


مالك قال باستفزاز...اهدى يا عمده روق اعصابك هو انا هعملها ايه يعني انا بس طلبت منك طلب في البيت عندك قلتلك خليها تقلع النقاب ونشوف القمر ونتمتع وانت رفضت..فاكر عملت ايه رفعت سلاحك في وشي ..شوف ازاي  هقلعهولها قدامك ومد ايده وشد النقاب ووووووو



الفصل الثالث عشر من هنا




بداية الروايه من هنا




اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا




انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close