رواية انثي من نار الفصل الثاني 2 بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 


رواية انثي من نار الفصل الثاني 2 بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية انثي من نار الفصل الثاني 2 بقلم ميرفت السيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


 
وفجأة بابا قال لجدي: شوف ياحاج انا دلوقتي محتاج اتطمن على البنات طول ماانا بالشغل 

جدو: متقلقش مراتات اخواتك فادية ونوال موجودين وعندهم ولادهم من سن بناتك

بابا: لا ماينفعش انا ماضمنش يعاملو بناتي ازاي بغيابي

جدو: خلاص هايفضلو معايا انا وتحت عنيا طول ماانت بشغلك لحد ماتشوفلك عروسة بنت حلال

بابا: عمري ماهجيبلهم مرات اب انا هاعيش ليهم مش هابهدلهم ابدا وكلها فترة صغيرة وحلا تدخل المدرسة وحبيبة تدخل كي جي 1 وانا الي بنفسي هاذاكرلهم واغسلهم واطبخلهم بس لحد ماارجع من الشغل هايفضلو عندك بشقتك 

جدو: الي يريحك ياحبيبي 

وفعلا مرت السنوات ووصلت لاولى ثانوي العام واختي بالاعدادي وبابا بيراعينا بكل حب ورفض يتجوز بسببنا كان يخلص شغله في الشئون القانونية في المحكمة وييجي يأكلنا ويذاكرلنا ويروح مكتب المحاماة بالليل

والايام. كانت بتمر بسلام وهدوء لأن كل الي بابيت بيعملوا لبابا حساب بيخافو يزعلونا 

أحيانا ماما كانت بتوحشني بس بابا بيرفض حتى النقاش بالموضوع دة 


وفي يوم عيد ميلاد باسم ابن عمي محمد بابا اشترالنا هدوم ونزلنا العيلة كلها كانت موجودة

عمي محمد هو الكبير ومراته فادية تبقى بنت عمه عنده 3 اولاد احمد ودة اكبر واحد بولاد عمي في كلية هندسة 

ومنار ودي قد اختي ومعاها بالمدرسة واقرب صديقة لاختي وباسم ودة في ابتدائي عنده 5 سنين بس باحبه لانه دمه خفيف وعسل 

وعمي منصور متجوز نوال وعندهم 3 اولاد عدي الكبير ودة ظابط شرطة وبنتين نورا ودي قدي بالسن بس متدلعة وبتاخد السنة في 3 

ونور في ابتدائي عندها 10 سنين

طبعا بابا كان مانعنا من الاختلاط الزايد فكانت علاقتنا بيهم احترام بدون تطفل ولاتدخل عشان. كدة كانو بيتمنوا يقابلونا ولو على السلم عشان يتكلمو معانا

مانوا بيبصولنا زي الاغراب الي اول مرة يشوفونا

كنا بنفضل عمي محمد ومراته واولاده لانهم. طيبين وبيحبونا

اما عن اسرة عمي منصور كنا بنحس انهم متدلعين وان مامتهم بتغير مننا وعاوزة بنتها احسن مننا

نزلنا سلمنا على الجميع منار جريت على حبيبة وحضنتها وقعدو يتكلمو سوا وبابا متابعهم 

نورا كانت عازمة بنات كتير وكلهم بيهزروا مع اخوها عدي بمنتهى الجراءة

كانت بتبص عليا هي وصحباتها ويضحكو وانا متجهلالهم تماما

مرات عني فادية جت طلبت مني اساعدها لانها بتحب ذوقي وبابا وافق

قمت معاها للمطبخ وكنت بارص معاها الاطباق 

دخلت نور وعملت نفسها بتشرب وراحت قايلة شاطرة ياحلا وفرتي علي مرات عمي حق خدامة

انا سمعتها ومحستش بنفسي غير وأنا بضربها بالقلم وفادية منعتني اضربها تاني 

خرجت تجري على برة وسمعت زعيق 


خرجت لقيت عمي منصور بيزعق مع بابا

وبيقوله: هي دي تربيتك 

بابا: احسن من تربيتك يافاشل

منال: انتي بتمدي ايدك على نور انا هعلمك الادب

ابتسمتلها بسخرية وحبيبة جت وقفت جنبي ومسكت ايدي

اتدخلت فادية وقالتلها: احترمي نفسك وربي بنتك السافلة الي جت تقولها ياخدامة 

حبيبة: خدامة مين يابت انتي ان شاء الله هايبقى مصيرك انتي من كتر السقوط والفشل 

لسة نور هاترد عليها

فجأة سمعنا عدي الي كان بيتابع وساكت بيقول: لحظة ياجماعة نور انتي قولتي كدة 

الكل بيتفرج ونور واقفة قدام اخوها بتترعش وهو بيبصلها بحزم ولما منطقتش راح قال وهو بيبصلي: حلا ممكن تحكيلي الي حصل 

قولتله بهدوء: مرات عمي طلبت مساعدتي وانا مشغولة معاها بالمطبخ دخلت نور وقالتلي شاطرة ياحلا وفرتي علي مرات عمي حق خدامه فضربتها بالقلم


بص لاخته وقالها: بنت عمك الي عمر ماحد سمع صوتها والكل بيحلف باخلاقها ازاي تقوليلها كدة

اتفضلي اطلعي شقتنا وحسابك. معايا

جريت نور على شقتهم وهي بتعيط 

ردت امه بعصبية: كانت بتهزر 

عدي بص لامه بغيظ ووجه.كلامه ليا: انا اسف ياحلا اسف ليك ياعمي

بابا: حصل خير

قام جدي الي كان قاعد وساكت وقال لعمي منصور ولبابا: العيال والستات لو ولعو في بعض ماشوفش حد منكم يارجالة بيتخانق مع اخوه لو دي اتكررت هاتحرمو عليا لحد. مااموت

بابا وعمي بصوا في الارض جدي قال: اعتذر يامنصور لاخوك انت الي غلطت فيه الأول 

عمي: حقك عليايامنير

بابا: انا اسف يامنصور

منال كانت بتغلي من الغيظ 

فادية: يلا ياجماعة محصلش حاجه 

وحضنتني وقالتلي: جدعة ياحلا دي بنت سافلة محدش رباها


وواحتفلنا بعيد الميلاد وكل ماعنيا تيجي على منال الاقيها بتهري وبتبصلي انا وفادية بكل غل اتجاهلتها وشوية وبابا جاله تليفون وطلع يرد عليه برة عشان الدوشة 

لقيت عدي قرب مني وبيقولي: اوعي تزعلي ياحلا

: محصلش حاجة

على فكرة انا هخليها تعتذرلك

: مفيش داعي 

ابتسم وكان وسيم جدا وقالي ممكن اسألك سؤال  

اتفضل

: هو دة لون عنيكي بجد 

ضحكت وقولتله: اكيد بعد اذنك

مشيت وسيبته خبطت في احمد ابن. عمي كان جاي متأخر ومستعجل 

قال: انا اسف ياحلا هو خلاص طفو الشمع

باسم قاله وهو بيضربه في رجله: انت لسة فاكر ان ليك اخ يااستاذ

احمد شاله وباسه وقاله: حقك عليا يابسوم

باسم قالي: اتفضلي بقى ردي انتي ينفع اخويا الكبير وعمايله دي

ضحكت وقولتله: خلاص بقى ياباسم عشان. خاطري سامحه 

باسم: عشان خاطرك ياقمر العيلة

وصل بابا وشه. كان. متغير سلم على احمد ونده اختي وطلعنا شقتنا

بعد. مادخلنابابا قالي: انا مبسوط انك اخدتي حقك وعاوزك انتي واختك دايما كدة سامعة ياحبيبة

حبيبة: طبعا يابابا 

انا: اكيد يابابا

بابا: اقعدو يابنات انا عاوز اقولكم على حاجة مهمة

انا واختي: خير يابابا 

بابا: انا.....



بداية الروايه من هنا



اللي يخلص قراءه ميسبناش ويمشي أنا بحبكم أدخلوا انضموا معايا علي تليجرام واستمتعوا بقراءه الروايات من اللينكات بالاسفل 👇💙👇❤️👇


انضموا معنا على تليجرام عشان كل متنزل روايه يصلكم اشعار فور نزولها من هناااااا



اعملوا متابعه لصفحتي عليها جميع الروايات إللي عوزينها من هناااااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺




تعليقات



close
 
CLOSE ADS
CLOSE ADS