القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية المعلم ومراته وزوجته الفصل التامن بقلم أماني سيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية المعلم ومراته وزوجته الفصل التامن بقلم أماني سيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


رواية المعلم ومراته وزوجته الفصل التامن بقلم أماني سيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


زيدان: هترجعوا شقتكم 

زينب: ازاي بس ودهبيه هتعمل معاها ايه

زيدان: اللي ليكي عندي انكم تقعدوا في الشقه زي ما كنتم قاعدين دلوقتي هتروحوا تاخدوا هدومكم ونرجع الشقه القديمه وفعلا اخدهم الشقه الايجار واخد هدومهم ورجعوا تاني لشقه دهبيه وقفوا عند الباب وزيدان طلع عند دهبيه عشان ياخد منها المفتاح

زيدان: دهبيه عايز مفتاح الشقه اللي تحت

دهبيه : ليه 

زيدان: زينب امها هيقعدوا فيها

دهبيه : دي شقتي وانا مش موافقه مش هديهم حاجه

زيدان: معلش يا دهبيه عشان خاطري فتره بسيطه بس وهخرجهملك منها تاني

دهبيه : ما وديتهمش الشقه بتاعتك ليه

زيدان: اسمها شقتنا يا دهبيه ويلا هاتى المفتاح عشان ادخلهم واطلع عشان نتكلم

دهبيه : خد المفتاح اهو وانا هنام واجل كلامنا لبعدين

زيدان: تمام هديهم المفتاح وهطلع عشان انام

دهبيه : تنام فين على فكره عدتنا خلصت ما تعملش نفسك مش عارف

زيدان: بص لها بصه طويله وسكت هاتي المفتاح دلوقتي

دهبيه : قولهم ما اسمعش صوتهم تاني ولا يوروني وشهم


رواية المعلم ومراته وزوجته الفصل التامن بقلم أماني سيد حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


زيدان: حقك يا ام العيال

دهبيه : 😳😳😳😳 انت بتقول ايه

زيدان: بقول الحقيقه ونكمل كلامنا بكره نامي دلوقتي وانا هديهم مفتاح وهطلع انام وما تتكلميش كثير لان مرهق ومش شايف قدامي

اخذ زيدان المفتاح من دهبيه ونزل فتح الشقه لزينب وامها

هياتم: برافو عليك يا جوز بنتي انك قدرت تاخد المفتاح منها وترجعنا الشقه

زينب : انا مش فاهمه حاجه هي اديتك المفتاح ازاي بسهوله كده ولا انتوا رجعتوا لبعض

زيدان: هو احنا سيبنا بعض يا زينب عشان نرجع اصحيح بقول لك ايه انا بحذرك قدام امك اهو لو صوتك طلع ولا اتكلمت ثاني مع دهبيه ما تقوميش غير نفسك سامعاني

ذهبيه تعبانه مسقطه وانا مش هقدر اقف قدامها هسيبها عليكم وانتوا شفتوا عملت ايه

وسابهم وطلع عند دهبيه

دهبيه : جبتهم شقتي ليه

زيدان: هو انت لسه صاحيه عموما اصل امها تعبانه والشقه هناك صعب العيشه فيها وانا ما عنديش وقت اروح لها هناك اوديلها طلباتها

دهبيه : وانا مالي وبعدين ايه حكايه يا ام العيال دي

زيدان: هو مش انت برده ام العيال وحذاري يا دهب تفولى على عيال تاني هتشوفي مني وش انا مش عايزه اوريهولك روحي نامي يلا

انا مش ناسي اللي انت عملتيه في المستشفى

دهبيه : انت عرفت امتى طيب

زيدان: على حرقه قلبي يومها يا دهبيه قبل ما اعرف الحقيقه هسيبك كده على نارك وهدخل انام

دخل زيدان الغرفه اللي جنب غرفه دهبيه وغير هدومه وراح في نوم عميق 

عند دهبيه ما عرفتش تنام وفضلت رايحه جايه في الاوضه وفي الاخر اتصلت بايه

ايه : بخضه ايه يا دهبيه مالك انت كويسه

دهبيه : انا كويسه ما تتخضيش ما فيش حاجه بس زيدان عرف

ايه : عرف ايه 

دهبيه : اني لسه حامل تفتكرى الدكتور قال له حاجه

ايه : معتقدش ان مؤمن يقوله 

دهبيه : امال عرف منين ومش بس كده ده كمان جابلي زينب وامها يقعدوا في الشقه اللي تحت تاني

ايه : طيب هو بيعمل ليه كده تفتكري

دهبيه : انا هتجنن يا ايه واعرف بيفكر في ايه تصدقي لما قلت له انت بتحبني قال لي ايه قال لي بطلت بكل بجاحه

ايه : غريبه قوي طيب مرات ابوكي وبنتها يا ترى عارفين انك لسه حامل ولا عارفين ايه

دهبيه : برضو مش عارفه البيه خلاني دماغي مشلوله مش عارفه افكر

ايه : انا برده متفاجاه من كلامه طب طالما عايز يرجعك كان قال لك اه ولو بالكذب

دهبيه : وكمان رافض يتكلم معايا بحجه انه عايز يسيبني على ناري بيعاقبني على حركه المستشفى

ايه : بصي يبقى كده مش قدامك غير حل واحد انك تستني زي ما قالك

دهبيه : شوفي يعني انا اخطط وادبر ويجي هو في لحظه يفشكل كل خطتي انا هتجنن

ايه : خلاص اهدي بقى واستني لحد بكره وشوفي اللي هيحصل

ثاني يوم الصبح

صحيت دهبيه ودخلت صحت زيدان عشان يفطروا

زيدان: صباح الخير يا دهب

دهبيه : صباح النور

زيدان.بمداعبه : بقالي كتير ما نمتش كده وانت صاحيه من بدري يعني شكلك نمتي كثير

دهبيه : جدا دخلت نمت على طول

زيدان: ما انا واخد بالي عينيك منفخه من كتر النوم 😂😂😂😂😂

دهببه : طبعا مراتك وامها عارفين لسه حامل

زيدان: لا مش عارفين واوعي تنطقيها على لسانك

دهبيه : طيب ماشي هتقول لي بقى عرفت ازاي

زيدان: هاقول لك يا دهبيه بس لما اعرف هم عملوا معاكي ايه

دهبيه : هو انت هتفضل تاجل كده كثير

زيدان : عشان بعد كده ما تفكريش تخبي عليا اي حاجه تاني وما تكدبيش

دهبيه : طب وعمايلك فيا مين يعاقبك عليها 

زيدان:  بعدك عني كان اكبر عقاب ممكن يحصل لي والحركه اللي عملتيها في المستشفى كان ممكن يجيلي جلطه او يحصلي حاجه انا غلطت مره واعترفت بده بس انت ما اديتنيش فرصه ابرر لك ولا ادافع عن نفسي

دهبيه : تدافع عن نفسك في ايه ان كل اخبارنا بتروح تقولها لمراتك التانيه ان انت عايش معايا رد جميل انك . تاخدني نفس المطعم اللي بتخرجها فيه . انك تقولها اسرارنا ايه اللي هتبرره وكل الحاجات دي و جوازك عليا ده نفسه مش اكبر غلطه

زيدان: في كل ده الغلطه الوحيده اللي عملتها اني اتجوزت عليك لكن بقيت الحاجات التانيه دي كلها انت فهماها غلط اولا يا دهبيه انا ما قلتلهاش انك حامل بالقصد انا من فرحتي غصب عني وانا باجل معاها السفر قلتلها انك حامل

دهبيه : زيدان هو احنا امتى اخر مره سافرنا مع بعض احنا طول فتره جوازنا ما سافرناش شهر عسل

ويوم ما بنسافر سوا بيكون شغل طب ما حاولتش تعدل وتسفرني قبلها حتى يبقى شكلك حلو قدامي لما اعرف يوم ما عزمتهم على الغداء رحت تجيبهم بنفسك من بيتهم ما قدرتش مشاعري كل ده مش غلط وعايزني اديك فرصه وارجع طيب عارف لو واحده ثانيه غير زينب كان ممكن ارجع عشان خاطر الاولاد واديك فرصه لكن دي عمرها ما تبقى ضرتي ابدا 


زيدان: طب احكي لي يا دهبيه عملت لك ايه

دهبيه : حاضر انت عارف ليه يا زيدان انا ما كنتش بخلف عشان امها وانا بنت كانت بتحط لي منع الحمل في الاكل والشرب لحد ما جالي عقم وفضلت سنين اتعالج تعرف ان امها بعد موت ابويا حاولت تقتلني فتحت الغاز وقفلت الشقه وخرجت وسابتني نايمه وكنت هموت وكنت هموت من الخنقه لولا الولا حمص كان في تسليم شغل ولما اتاخرت افتكر ان راحت عليا نومه وجه صحاني وشاف ريحه الغاز ولما الجيران خرجوني بره اتصل حمص بيك تليفونك كان مقفول فراح اتصل بيونس وجه ودفع تكاليف المستشفى ومن رحمه ربنا اني كنت قايله للواد حمص ان انا عند بيت ابويا عشان بلم هدوم ابويا اطلعها رحمه ونور عليه وعلى روحه ومن ساعتها وانا ما دخلتش بيت ابويا تاني وسايباها عايشه بتتنعم فيه 

طب تعرف انها بعد موت امي حاولت يامت توقع بيني انا وابويا وفي مره كانت عايزاني اشتغل لها خدامه وقالتها لي كده انا خدمتك انت وامك وجه وقتك تخدميني انا وبنتي لما قلت لها دي كانت شغلتك في الاول تقول لولا ابويا اتجوزك راحت ضربتني بالقلم وحرقتني في ايدي لحد دلوقتي الحرق معلم وانا كنت ساعتها صغيره وراحت جابت طبق مايه وكانت عيزانى اغسلها ليها ولبنتها رجليهم  ابويا جه ساعتها ورمى عليها يمين الطلاق وطردها والناس اتوسطوا عنده وحلفت انها مش هتعمل كده تاني او تعمل حاجه تضايقني بس كانت بتصلت بنتها عليا تقطع لي هدومي تقطع صور امي تاخذ لعبى تعمل كل حاجه مؤذيه ممكن تتخيلها حتى قصيت لي شعري ولما اشتكي تقول لابويا عيال مع بعض مواقف غيرها كثير غير سرقه جهازى  ودهب امي وغيره بس انا اللي غلطانه اني عديت كل ده وبدات معاك من جديد ها ايه رايك عرفت ليه مش قادره اسامحك

زيدان: وليه ذهبيه ما حكيتيش كل ده من الاول

دهبيه : بحاول انسى مش عايزه افتكر حاجه بتوجعني وده من حقي 

زيدان: تمام يا دهبيه ودلوقتي جه دوري ومن حقي تسمعيني للاخر 

يا ترى بقى يا نجماتى زيدان هيعرف يقنع دهبيه ؟ 🤔🤔 

طيب دهبيه هتقدر تعدى لما اشوف التفاعل الاول ؟؟



تابعوني وتابعو المدونه ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها



الفصل التاسع من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا


الروايات الحديثه من هنا


جميع الروايات الكامله من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close