القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية حما وتلات سلايف بقلم مي علي الفصل الحادي عشر والثاني عشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات

 رواية حما وتلات سلايف بقلم مي علي الفصل الحادي عشر والثاني عشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات 

رواية حما وتلات سلايف بقلم مي علي الفصل الحادي عشر والثاني عشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات


الفصل الحادي عشر

عاوزه تفاعل كويس ع الجزء 

طلعت اشوف اي اللي مدخل ضحي عند سعد ف نص الليل بعد ما كنت براقبهم 

واتصدمت من اللي شوفتو 


لقيت ضحي لابسه روب كاشف كل حاجه 

وهو حاضنها قدام الباب وبيتفقو انها تطلعله بكره 


فضلو يتكلمو وبعدين قرب منها وباسها ف أنا خفت يشوفني 

رجعت ورا بضهري وغصب عني أيدي خبطت ف خشبه محطوطه ع السلم وعملت صوت 


يا نهار أسود ومنيل 

لقيت سعد جاي براحه ناحية السلم 

وهوووووب باب  شقه من الشقق اتفتح 

للكاتبه مي علي 

ضحي اتخضت هيا وسعد وجري عليها 

وبصوت واطي قال :

بسرعه ادخلي بسرعه 


ودخلو وانا قلبي كان هيقف 

قمت براحه اتسحبت وعديت من قدام الباب بعد ما اتأكدت ان مفيش عين سحريه 


اللي وقع قلبي أكتر اني بصيت من بير السلم لقيت كريم هو اللي صحي ونازل علي تحت وأكيد بيدور عليا 

والأكيد بردو انو ملقنيش 


ياربي هعمل اي بس 

وهقلو اي 


لقيته نزل لأول دور تقريبا افتكرني ف شقة جدي 

فتحت الباب براحه ودخلت وقفلته براحه جدا 

وفضلت اجري ف الشقه زي الفرخه الدايخه 

هعمل اي بس 

اكيد هيسأل كنت فين مهو اللي خرجو انو ملقنيش ف الشقه 


معرفتش أعمل بس لقيت نفسي بجري علي الأوضه 

اللي بنام فيها 

طبعا احنا كنا لسه بنتعامل من بعيد ومحصلش بنا حاجه وهو بينام ف أوضه وانا ف أوضه 


فجأه سمعت باب الشقه 

بيفتح بالمفتاح 

ساعتها حسيت اني هيغمي عليا من الخوف 

ومن هنا جاتلي الفكره 


السرير جمب التسريحه 

واللي بيفتح باب الأوضه لو حد مستخبي تحت السرير من ناحية التسريحه اللي داخل ميشوفوش 


رميت نفسي جمب السرير وتحت التسريحه قال يعني مغمي عليا وحركت الكرسي شويه ناحيتي عشان يبان اني وقعت 


رواية حما وتلات سلايف بقلم مي علي الفصل الحادي عشر والثاني عشر حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات


وحاولت بقدر الأمكان اهدي نفسي شويه عشان يبان اني فعلا مغمي عليا 

وانا سمعاه داخل وعمال ينادي 


- غرااام .... غراااام


وانا عماله اقول ف نفسي 

- والنبي يارب تعدي علي خير 


وده لأني مقدرش أقوله ع اللي حصل واللي كنت بعملو 

انا مهما كنت بحبه مش لازم أثق في وأخلي انتقامي خطه بيني وبين نفسي 


وانا دماغي عماله تودي وتجيب 

حسيت بيه داخل الأوضه 


 للكاتبه مي علي 


كتمت النفس خالص 

بس هو بردو هيبص من بره ويمشي 

فعملت زي صوت تأويهه 


هو سمع 


فتح النور ودخل يبص وفجأه لقيته قال :

غراااام!

وجري عليا 

فضلت اتنهد اني فايقه بس مرضتش افتح عيني 


شالني وحطني ع السرير وحاول يفوقني 

لحد مافوقت معاه 

وقومني وغسلي وشي وبصلي وهو هيموت من الخوف عليا وقال :

اي اللي حصلك يا غرام بس 


- مش مش عارفه انا كنت 

هو اي اللي حصل ؟


- نشفتي ريقي يا غرام 

انا قمت من النوم ودخلت كالعاده اطمن عليكي ملقتكيش 

ندهت وانتي مردتيش والحمام النور مطفي 

دورت عليكي ف كل الشقه ملقيتكيش ونزلت تحت قولت يمكن تكوني نزلتي شقة جدي 

وبردو مفيش حاجه ومش معقول يعني هتطلعي عند حد ف الوقت ده مجاش ف بالي انك تكوني مغمه عليكي 


- انا محستش بنفسي اصلا يا كريم انا كنت دايخه كده ودماغي وجعاني والارض بتلف بيا 

جيت اقوم هوب الدنيا بقت ضلمه 


- انتي ضعيفه يا غرام ومبتاكليش والصبح هوديكي للدكتور 


- ملوش لزوم يا كريم 

انا هكون كويسه متقلقش عليا 


- بس اسكتي وانا لو مقلقتش عليكي هقلق علي مين 

انا يهمني ف الدنيا كلها انك تكوني كويسه 


- ربنا يخليك يا كريم 


- طب اخليني معاكي لحد ما تنامي 


- لا انا بقيت كويسه روح انت نام 


- لا انا صاحي بره وكل شويه هدخل اطمن عليكي 


- يابني متتعبش نفسك انا بقيت كويسه روح نام 


- ملكيش دعوه بيا انا عاوزك بس ترتاحي 


- طيب تصبح علي خير  


- وانتي من أهلو 


وخرج وقفل الباب وراه 


اوووووف كنت هروح ف ستين داهيه مش بعيد كان شك فيا اني بخونه مع الزباله اللي فوق 


للكاتبه مي علي 


كنت حدفت المفتاح تحت السرير ونزلت اجيبو 

ببص لقيت المادليه بتاعتي مش موجوده 


يادي الليله اللي مش طالعلها نهار 

هو لازم يبقي في ديل ف كل حتي كده مش هخلص انا 


يارب متكونش وقعت ع السلم يااارب 


المدليه كان جايبهالي كريم وكان حاطط فيها صوره ليا انا وهو واحنا ف المصيف وعلي شكل قلب 


وبعدين قولت :

لا مش معقول طب ما عادي وقعت ف اي وقت وانا مثلا كنت فوق 

هما يعرفو هي بتاعتي ولا بتاعت كريم 


اطمني يا غرام 


يالههههوي لأ ده ضحي شافتها معايا 

يووووه بقي 

اهدي يا غرام اهدي 

ربنا يجيب العواقب سليمه 


فضلت صاحيه مش عارفه أنام ودماغي وجعاني 

لدرجة اني نمت اخيرا بس من كتر الوجع 


وصحيت تاني يوم وكريم كان مصمم ياخدني للدكتور 

وانا مرضتش 


ولما نزلت عند امه سألته بخبث :

ليه كان مالها 


قال :

كانت دايخه شويه ووقعت من طولها


- لا سلامتها ألف سلامه 


مقدرتش اقعد تحت كنت قرفانه ومتوتره بس ف اليوم ده نظرات صباح ليا كانت غريبه اوي 


وطلعت وفضلت قاعده وشويه كريم طلع ورايا 

وقعد جمبي وقالي :

قوليلي بقي انتي كويسه دلوقتي ؟


- اه الحمدلله أحسن شويه 


- طب نفسك ف اي بقي 


- نفسي ف اي ازاي 


- نفسك ف اي اجبهولك انا نازل دلوقتي اجيبلك حاجه حلوه ونقعد نتفرج ع التليفزيون ومش نازل المحل انهارده 


- كريم انزل شغلك يا بابا متعطلش شغلك عشاني 


- بس يابت 

ها بقي قوليلي اجبلك اي نفسك ف اي ؟


حاولت اوزعه بصراحه لأني فعلا كنت تعبانه ومتوتره وأعصابي كانت هتفلت 


بصتله وقولت :

هاتلنا لب وحاجه ساقعه 


بصلي وضحك :

وشكولاته وشيبسي وكل حاجه حلوه لأحلي غرام ف الدنيا 


وباس راسي وقام نزل 


وقفلت الباب وراه 

معداش خمس دقايق ولقيت الباب بيخبط 


قولت أكيد نسي حاجه 

وبفتح الباب لقيت ضحي ف وشي 


استر ياااارب 

بصتلها وانا قلبي هيقف بس بحاول أكون تمام وده لأن ضحي عمرها مخبطت عليا ولا حتي بتفكر تتكلم معايا 


قالت :

مش هتقوليلي اتفضلي 


- اه اتفضلي 


دخلت وقعدت وهيا عماله تبص حواليها وع كل حاجه ف الشقه 

وفجأه قالت :

حلوه شقتك أول مره ادخلها 


- ربنا يخليكي اتفضلي ارتاحي 

ثواني اجبلك حاجه تشربيها 


- لا لا استني 

انا جايه اديكي حاجه وماشيه علي طول 


عملت نفسي من بنها :

حاجة اي 


طلعتها وقالت :

دي 


بصتلها وانا بحاول أدراي توتري :

اي دي 


- يا شيخه مالك مندهشه اشحال ما صورتكو عليها 


- وريني كده 

ااااااه مدليتي انا وكريم 

انا زعلت اوي انها ضاعت وقلبت عليها الدنيا ملقتهاش 

لقيتيها فين 


- لقيتها علي السلم قبل طلعة السطوح 


- ياااه واي اللي طلعها فوق كده 


- انتي بتسأليني انا ؟ أكيد وقعت منك مطلعتش من نفسها 


- اه ممكن لما طلعت ع السطح 


- وانتي من امتي بتطلعي ع السطح 


 للكاتبه مي علي 


اتلعبكت :

اصل كريم دلق القهوه ع السجاده وانا غسلتها وطلعت نشرتها فوق 


- ااااه بس انا طالعه نازله وبنشر فوق علي طول يعني مشوفتلكيش سجاده 


- مهو اكيد انتي مش بتنشري كل يوم وبعدين كانت سجاده صغيره ف الصالون يدوبك نشفت لمتها  


- اه يبقي نشرتيها بليل ولميتيها قرب الفجر بقي عشان انا لميت الغسيل بتاعي الساعه سابعه المغرب كده  


- المهم انك لقيتيها وانا قالبه الدنيا عليها فكتر خيرك 

بس لا انا مطلعتش بليل انا حتي كنت تعبانه وكده وأغمي عليا 

وبعدين كمان مقدرش أطلع بليل عشان سعد وكده فوق ولوحدو وانتي عارفه بقي ميصحش 


- امممممم طبعا 

سلامتك م التعب


-  الله يسلمك 


كريم جه وأول ما دخل أستغرب أوي انها عندي 


بصلها وقال :

ازيك يا ضحي 


- ازيك يا كريم عامل اي انت 

انا كويسه انت اخبارك محدش بيشوفك يعني 


- هههه هيا جت عليا مهو محدش بيشوف حد ف البيت ده دلوقتي ده حتي باسم مبشفهوش 


- اما انا مراته يا كريم وبشوفو صدفه ف البيت 


- معلش بكره ينصلح حاله

ارتاحي انتي اول مره تدخلي هنا والله انا استغربت 


بصتلي وهي بتقول :

اصل مدلية غرام وقعت وانا لقيتها ع السلم فقولت أجبهالها وكمان عرفت انها تعبانه واتطمنت عليها اهو 


- اه والله امبارح كانت تعبانه اوي 

صحيت ملقيتهاش وقلبت عليها الدنيا لدرجة اني نزلت قولت يمكن تكون تحت 

وطلعت دورت تاني لقيتها واقعه ف الأرض جمب السريروانا نايم


قولت ف نفسي :

الله يخربيتك يا كريم 


بصتلي بخبث وقالت :

حصل أمتي ده ومندهتوش علينا ليه 


كريم رد :

كان قرب الفجر مينفعش نصحي حد يعني و ب


قاطعته :

كريم هات الشنطه اما نصب الحاجه السقعه دي اول مره تنورنا 


بصتلي بخبث وقالت :

ملوش لزوم انا نازله عشان حماتي عوزاني وهتتكرر يا غرام متقلقيش وألف سلامه 


بصتلها وقولت :

الله يسلمك يا ضحي 


- طب عن أذنكو 


وأخدت بعضها ومشيت 


للكاتبه مي علي 


أول ما خرجت هبيت ف وشه :

هو انت لازم كل حاجه تتقال حصل كذا وكذا وكذا وتقول لأمك وليها ناقص كمان تنزل ف الشارع تمسك مكروفون وتقول غرام أغمي عليها امبارح 


حسيته زعل لأني كنت بتكلم بحده 

بس مسك غضبه وقال :

ضحي مالك فيكي اي ؟


- مفيش يا كريم اعصابي تعبانه شويه 


- من اي بس 


مردتش عليه 

قال :

- لسه دايخه طيب 


- لا اه بص يا كريم انا داخله انام عشان دماغي وجعاني 

وسبته ودخلت من غير حتي ما اسمع قال ايه 


اول ما دخلت الاوضه رميت البتاعه الزفت دي ع الأرض 

ضحي أكيد عرفت اني كنت فوق كلامها بيقول كده 


بس انا هخاف من اي 

انا لازم اتصرف بسرعه قبل ما يلمو نفسهم 


فضلت تعبانه واعصابي متوتره بالذات لما ذادت نظرات سعد ليا ورميه بالكلام لدرجة مره قال :

القطط ف البيت ده رهيبه معرفش بتطلع منين متطفله جدا 

مبيحللهاش الخروج غير نص الليل وتقعد ع السلالم ده حتي من كام يوم كان في قطه وقعده ع السلم وعماله تخبط ف الخشبه واول ما روحت اشوفها عشان اهشها كانت جريت 


بلعت ريقي بالعافيه


باسم كان قاعد وبصله وقال : 

ممكن تكون بترملها اكل يعني وبعدين مش هتأذيك ف حاجه يعني لو فضلت قاعده انت ف شقتك وقافل عليك بابك 


رد وقال : لا لازم تخاف وتعرف ان وجودها مش مقبول فمتهوبش تاني وتفضل تنونو وتقرفنا 


غير عمي الموضوع وقال : اي دخلتونا ف سيرة القطط بطلو تخلف بقي 


كنت قاعده وحاسه اني فعلا مش قادره اتنفس وكريم لاحظ ده 

ومليون عين راشقه فيا 


صباح قالت ولأول مره توجهلي كلام بحنيه :

انتي لسه تعبانه ولا اي يا غرام 


- لا يا مرات عمي هو صداع بس بيقلب معايا بشوية دوخه وكرشت نفس 


- لا كده انتي لازم تروحي للدكتور 


- ملوش لزوم انا هكون كويسه بأذن الله 


- لا هتروحي للدكتور معايا انا بكره راحه اكشف واعمل تحاليل 

فهتيجي معايا ونكشفلك بالمره 


- يا مرات عمي انا تمام والله ملوش لزوم 


- لا هتروحي اسمعي الكلام 


 للكاتبه مي علي 


كريم بصلي وقال :

زيادة اطمئنان بس يا غرام 


هاودتها منا مش هخسر حاجه 

وروحت معاها للدكتور بس المفاجأه كانت ف ضحي اللي قابلتنا واحنا نازلين 

وقالتلها :

استني يا حماتي انا جايه معاكو هعمل تحاليل انا كمان وبالمره اعدي ع السوق ف طريقي انا كده كده نازله 


ولبست جري ونزلت ومشينا احنا التلاته وانا مش مطمنالهم 

وروحت للدكتور وكتبلي تحاليل 

وقال اني كويسه بس هو ضعف 


طبعا كل ده اصلا تمثيل وضيف عليه التوتر والقلق اللي وقف دماغي ومخلنيش اعرف افكر هعمل اي 

ولا حتي افكر هما هيعملو فيا اي دول شياطين 


ودخلنا نعمل التحاليل وبعد ما الممرضه سحبت مني 

صباح قالتلها :

ضيفي عندك كمان اختبار حمل يا انسه 


قاطعتها :

ليه يا مرات عمي 


- لتكوني حامل بس اصل كل دي أعراض حمل فهنشوف 


سكت اصلي مش عارفه هقولها ايه 

كده كده مفيش حاجه 


ومشينا 

وتاني يوم ع المغرب كده 

خبطت عليا وقالتلي :

انا راحه اجيب التحاليل

 تيجي معايا 


 للكاتبه مي علي 


- معلش يا مرات عمي مش هقدر انزل عشان كريم جاي دلوقتي يدوبك احضرله الاكل عشان نازل تاني 


- طيب هجبهم وانا طالعه هعديهم عليكي 


ومشيت فعلا وكريم جه وحطتله الأكل 

واتغدي وغسل وشه عشان ينزل يكمل شغل ف المحل 


شيلت الأكل وهو كان نازل 

لقيت الباب بيخبط 


فتحت لقيتها هي 

ودخلت وهو سلم عليها 


وقالها :

انتي كويسه يا ماما 


- اه  كويسه اوي 


- تحاليك تمام يعني طب وغرام 

عندها ضعف طبعا وانيميا مبهدلاها 


ابتسمت وبصتلي بصه عمري مهنساها 

ولقيتها بتقول : لا متقلقش عليها صحتها بومب 

هيا بس 

وسكتت 


كريم :

بس اي يا ماما مالها 


وهي بصالي وابتسامتها علي وشها ونفس النظره قالت :

ألف مبروك يا حبيبي مراتك حامل

رواية حما وتلت سلايف 

الفصل الثاني عشر 

الكاتبه / مي علي 


وحماتي راحت تجيب التحاليل وجتلي وكريم موجود 


وبصتلو وقالت ...

الف مبروك يا حبيبي مراتك حامل 


كريم كان واقف حسيت ت

إنه هيقع من طوله 

وانا من صدمة الكلمه برقتلها وقربت منها 

وشخط ف وشها ...


بتقولي اي انتي 


- الله مالكو يا ولاد في اي 

مالك يا كريم متنح 


كريم وهو مش قادر يتكلم 


- ماما انتي قولتي اي 


- قولت مراتك حامل يا كريم 


اتجننت ..

لا طبعا مستحيل 


- ليه يعني وبعدين هو انا جايبه التحليل من عندي 

ده انا حتي لسه فاتحه الظرف دلوقتي 


- التحاليل دي اكيد مش بتاعتي ممكن تكون نتيجة حد تاني 

نتيجة ضحي مثلا 


- ضحي ايه بس 

اولا ضحي معملتش اختبار حمل 

واللي متعرفهوش كمان أن ضحي عندها مشكله ف الخلفه 

اومال قاعده كل ده مبتخلفش ليه اديلها تلت سنين 


- يعني اي الكلام ده 

لا المعمل ده مش أمين ف نتايجه انا هنزل بنفسي واروح أحلل تاني 

ولا هطربقها فوق دماغهم 


- والله مانا عارفه انتو مدايقين كده ليه 

هه أما اقوم 

مبروك يا كريم وربنا يهدي سرك يابني 


وقامت بكل هدوء ومشيت وسابتلي انا هدوء ما قبل العاصفه 


قفلت الباب وراها وجريت عليه 


- كريم كريم الكلام ده مش حقيقي اكيد في حاجه غلط 


هو باصصلي وساكت بس البصه بتقول أنه بيجمع حاجه وأنه باصصلي بنظره مش حلوه 


- كريم بتبصلي كده 

والله مفيش حاجه انا مش حامل 

حامل ازاي وانا محدش لمسني 

طب تعالي ننزل المعمل ده 

واحلل تاني ولا نروح نشوف اي الحكايه 


وطاوعني 

ونزلنا فعلا ع المعمل وانا داخله بعزم ما فيا 


كانت البت اللي سحبتلي موجوده ومعاها واحده تانيه 


فضلت ازعق ...

انا عملت عندك تحليل حمل هنا والنتيجه طلعت إيجابي وده مستحيل يعني فهميني بقي الغلط عند مين 


الست اللي كانت معاها اتكلمت وقالت ...

طب حضرتك بس ممكن تفهميني ليه مستحيل 


صرخت وقولتلها ...

عشان انا بنت لسه متلمستش مكتوب كتابي بس 


- يافندم عمرنا محصل عندنا غلط زي ده حضرتك متخيله اللي بتقوليه ده يودي فداهيه 


- هو فعلا يودي فداهيه 


وطلعتلها التقرير 

- بصي شوفي ده بوزيتيڤ إيجابي اهو  

يعني اي يعني 


بصو لبعض 

وقالتلي ...

طيب دقيقه واحده يا فندم 

ودخلو جوه معرفش فين 


وطلعتلي البنت اللي سحبت مني وطلبت مني تسحب تاني 


وطبعا انا وافقت وقالتلي انها هتطلعلي التحليل بعد عشر دقايق 


وسحبت مني 

وفضلت قاعده انا وكريم اللي كان ساكت خالص 


ودخلو ناس وخرجت البنت تسحب بردو وكان في شغل والمعمل باين انو شغال وليه زباين 


والناس مشيو وخرجت البنت والست اللي معاها 


ومعاهم التقرير 

والأختبار 


ولقيتها بصتلي وقالت ...

تعالي يافندم شوفي 


قمت بصيت ع الاختبار لقيتها بتقولي ...

اهو يافندم الاختبار بتاعك شرطتين يعني حضرتك حامل 


فضلت ازعق بهستريا ...

ازااااي انتو هتجننوني 


- والله يافندم التقرير اهو والاختبار اهو 


مبقتش مستوعبه وعماله ازعق واطلب صاحب المعمل 


وكريم ده كله قاعد بيتفرج 


وفجأة لقيته قام 

ونتش الورقه مني 

وكرمشها بأيدو 

وطلع خمسين جنيه من جيبو من غير ولا كلمه 

ورما الورقه ع الأرض 

وسحبني من ايدي حتي مخدش الباقي 


وجرني وراه جر  ف الشارع 


- كريم فيه اي يا كريم 

سبني انت بتجرني كده ليه 


بنبره حاده اوي ...

امشي 


- كريم ايدي اوعي 


- امششي 


- كريم انا مقدره اللي انت فيه بس خلينا طب نروح لمعمل تاني انا كمان هتجنن 


فضل يجرني وراه ولا سامعني 


ووصلنا لحد البيت 

وانا شايفه ضحي واقفه هيا وصباح ف البلكونه 


وطلع كريم السلم بيا وهو جاررني وراه 


وقبلتنا صباح ع السلم ...

كريم يابني اي كنتو فين تعالي عوزاك 


طلع من قدامها ولا كأنه شايفها 


ودخلنا الشقه وزقني جوه ورزع الباب وراه 


ورما المفاتيح 

وبصلي بغباء ونظرة شر 


- كريم في اي يا كريم بتبصلي كده ليه 


- أويتك واتجوزتك وحبيتك وفضلت كبريائك وغرورك وكدبك علي نفسي 

رضيت بضياع كرامتي فالارض عشان تتبسطي 


وفضل يقدم عليا 

وانا ارجع بضهري لأنه مكنش طبيعي ابدا 


- كريم والله مفيش حاجه انا صاغ سليم 

يا كريم اكيد في حاجه غلط طب خلينا نحلل ف حته تانيه ابوس ايدك 


فضل يقرب مني وهو مليان غضب 

وفجأة بصلي بحده وقالي ...

بكرهك ياغرام 

وضربني بالقلم 


- هغسل عاري وشرفي بأيدي 

هقتلك وهقتلو يا غرام 


ونزل فيا ضرب وانا عماله اصوط واعيط 

كريم ضربني 


ضربني بالبوكس ف بطني وعلي وشي وخنقني وفين يوجعك ولا اي استغاثه رضي يسمعها وهونت عليه 


وسابني مرميه ع الأرض ووشي كله دم 


وخرج ع الباب جري 


انا يدوبك عرفت اقعد 

اخدت جمب ع الأرض ودفست نفسي وفضلت اعيط 


اي اللي حصل ده بس ياربي 


وقمت بالقوه اللي باقيه مني ألم هدومي أو حتي من غير هدوم همشي 


ولسه هفتح الباب لقيته ف وشي 


بصلي بغضب ودخل ورزع الباب وراه ...

عاوزه تهربي مش كده 

عاوزه تهربي زي ماهو هرب زي الجبان 


ومسكني من رقبتي وهو بيقول ...

هرب وسابك لا وكمان حامل 

سابك عشان انا هوريكي اسود ايام حياتك 

لحد ماتموتي بالبطئ 


ونزل تاني فيا ضرب 

لحد ما فقدت الوعي تماما 


بعدها بشويه فوقت 

لقيت نفسي مرميه ف الاوضه 


قومت اجر نفسي ناحية الباب 

وحاولت افتحو بس هو قافل عليا بالمفتاح 


فضلت اخبط ...

كريييم افتحلي الباب 

كرييييم والله مظلومه يا كريم افتاااااح 


فضلت كده كتير اخبط وانادي ومفيش اي صوت 


فضلت قاعده ع الأرض وانا مش قادره اتحرك 


وشويه ولقيته داخل 

وحط قدامي رغيف عيش وازازة ميه   


جريت عليه ...

كريم ابوس ايدك متعملش فيا كده ابوس ايدك يا كريم انا معملتش فيك حاجه وحشه وحياتك عندي 


وحطيت ايدي علي كتفه 


ضربني بالقلم وقعني ع الأرض وقال...

ايدك دي متتحطش عليا يا قذره 

اطفحي زي الكلبه 

لسه ليكي روقه 


وفضلت ابكي بدل الدموع دم 


اسبوع بحاله بيتفنن ازاي يعذبني 

ويذلني كل كلمه بضرب ورافض تماما يسمع 


وكان من الواضح أن باسم مظهرش وده اللي يأكد الحكايه عليا لانه فاكره هرب 


مبقتش باكل غير لقم 

واترمي ف الاوضه وانا جسمي مفتوح من كل حتة 


فضلت ع الحال ده لدرجة مبقتش اقوم من ع الأرض 


- قومي اعملي شاي 


كنت مرميه مش قادره انطق 


- قوووومي 


حتي مش قادره ارد


مسكني من شعري وجرني 

خلاص مبقاش فيا حتي قوه اني امنعه 


فضلت يجرني وانا من غير اي دفاع مستسلمه 


لما لقاني كده سابني قدام باب الاوضه.

وغبت عن الوعي 


فوقت علي جردل ميه مرمي ف وشي 


وفضلت أحاول اتكلم بس مش قادره ...

رمي ف خلقتي اكل 

وغصب عليا اكل قدامه 


وبعد ما خلصت 

جرني لمكاني ف الأرض وسابني 


ف نفس اليوم ده قومني وخلاني اخد دوش بس طبعا بكل خطوه قلم 


واستحميت وفوقت شويه 

وأما خرجت سمعت صوت زعيق جامد  ع السلم 


صوته وصوت باسم 

جريت ع الباب افتح أو اسمع 

بس مفيش فايده حابسني 


حسيت بالباب بيتفتح ودخل ورزع الباب وراه 


وباسم عمال يزعق وجري وراه وفضل يخبط جامد ع الباب ...

افتح يا كريم افتح متبقاش مجنون طب علي الله تهوب ناحيتها وانا قسما بالله هدفنك حي 


شدني من شعري وكتم نفسي

ورماني ف الاوضه ونزل تاني فيا ضرب 


وسابني وخرج لما فش غلو 


ف نفس اليوم بليل 

لقيته داخل الاوضه بس مش طبيعي 


سحبني من ايدي 

وقفل الباب وراه 


ورماني ع السرير 

فهمت ساعتها هو عاوز يعمل اي 


فضلت اعيط لدرجة وطيت علي رجله يعتقني لوجه الله 


بس مفيش فايده 

ففضلت اصرخ 

وهو لما لقاني كده اتعصب 

ونزل فيا ضرب 


واغمي عليا 

محستش بالدنيا 


ولما فوقت كانت المصيبه 


لقيت نفسي مرميه ع السرير من غير هدوم وحواليا دم 


مكنتش قادره اتحرك كأني اتشليت 


ولقيته قاعد علي طرف السرير 

وقالع التيشرت بس من فوق 


وحاطط راسه بين ايدو وموطي 


حاولت اتعدل واتعدلت 

وفضلت اعيط وصوت عياطي يعلي وهو حتي مبصليش 


سندت علي السرير وانا منهاره من العياط بحاول اقوم 


وقفت وفضلت أسند ع الحيطه عشان أخرج من الاوضه


حسيت اني بنزف من كل حته 

بصيت لقتني فعلا بنزف نزيف جامد اوي 


بصتله وانا مفزوعه وقولت برعب ...

كريممم


بصلي وبعدها حسيت اني لساني تقل مبيتحركش 


والدنيا لفت بيا ووقعت ع الأرض 

وزغلله بس انا شايفاه قدامي 

وغمضت عيني وانطفي اخر نور



تابعووووني للروايات الكامله والحصريه



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



انضموا معنا على تليجرام ليصلكم اشعار بالروايات فور نزولها من هناااااا



الروايات الحديثه من هنا



جميع الروايات الكامله من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close