رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل السادس والعشرين والسابع والثامن والتاسع والعشرون والثلاثون حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل السادس والعشرين والسابع والثامن والتاسع والعشرون والثلاثون حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 

رواية جبروت انتي وسطوة رجل بقلم آلاء الرحمن الفصل السادس والعشرين والسابع والثامن والتاسع والعشرون والثلاثون حصريه وجديده على مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 26

عند ادهم 


رجع المساء واستغرب انه مفيش حد والبيت ساكن 


طلع اوضته 


وبص حواليه كانت فاضية خبط على الحمام ما كانتش موجودة 


اتجنن وصرخ بعلووو صوته نوووووور 


هنا طلعت وحدة من الشغالات 


ادهم بغضب :فين نور 


الشغالة :طلعت يا بيه ومعاها شنطه 


ادهم خبط الانتريه الي قدامه برجله وغضب العالم متجمع فيه :ااااااااااااااااه


ادهم شاف ورقه جنب السرير


مكتوب فيها (اوامرك دي على نفسك مش عليا اشبع بتحكماتك يا ادهم وورقتي توصلني لبيتي سلام يا سي السيد )


ad


ادهم شد على ايده بغضب جامد وهو بااص في اللا شيء 


هنا دخلت فريدة بقلق من صوته :في ايه يا حبيبي صوتك عالي كده ليه 


وبصت حواليها باستفسار مصطنع :نور فين 


ادهم حاول يهدا :سابت البيت 


فريدة بفرحة داخلية :يالهوي ليه يا ابني حصل ايه 


ادهم ببرود :اكتشفت انها بتاخد حبوب منع للحمل واتخانقنا 


فريدة:طيب هتعمل ايه هتروح تجيبها 


ادهم :هه مش هعمل حاجة خالص هناام انا اصلا جيعان نووم 


لو سمحتي يا امي سيبيني لوحدي ولو حد سأل تحت ابقي قوليلهم الي حصل 


فريدة :نام يا حبيبي نام وارتاح انا قولت من الاول البت دي ما تستاهلش واحد يحبها ويقدرها زيك 


ادهم بنفاذ صبر :امي ما خلاص خلصنا 


فريدة :خلصنا يا حبيبي خلصنا قطعت وقطعت سيرتها بنت منال 


وسابتها وخرجت وهي هتنط من الفرحة :يالله عقبال العقربتين الي فاضلين 


كامل :ايه يا فريدة بقيتي تمشي تكلمي نفسك 


فريدة بفرحة :مراتك ابنك سابت البيت 


كامل :مين بتهرجي 


ad


فريدة :لا والله نور سابت البيت اصل العقربة كانت بتاخد منع حمل وادهم اكتشف ده ورماها بره القصر رميت الكليبة 


كامل بصدمة :ادهم عمل كده في نور مستحيل 


فريدة مشيت من قدامه وهو بيكلم نفسه 


عند ادهم قعد لوحده متجنن بيبص حواليه مش مصدق انه علاقتهم وصلت لهنا 


..............................................................


عند نور


منال بغضب :ما تتكلمي يا بنتي في ايه قلقتيني ومين الي عامل بوشك كده 


نور عيطت جامد في حضنها :ادهم يا ماما ادهم الي عمل كده 


منال :يا لهوي وازاي الحيوان ده يمد ايده عليكي وابوكي فين عن كل ده 


نور مسحت دموعها : محدش يقدر يقله حاجة في البيت 


منال :طب ايه الي وصلكم لكده 


نور :اكتشف اني باخد منع حمل 


منال :يا لهوي وانتي بتاخدي منع حمل ليه لا وكمان من غير ما جوزك يعرف 


نور بصوت عالي نسبيا :وهو ليه عندكم لازم الست تخلف من اول يوم مش لازم اعرف البني ادم الي اتجوزته مش اعرف طباعه واسلوبه ينفع اكمل معاه او لا واهو برغم كل الحاجات والصفات الي مستحملاها فيه على اول موقف بقى زي المجنون بيضرب وبيتعصب وبيخانق ووقفت بغضب انا مش غلطانه يا ماما من حقي اقرر مصير حاجة زي دي 


ad


من حقي ما اجيبش طفل وافضل مذلولة مع ابوه على شانه لو طلع مش كويس 


من حقي اقرر ابو الطفل الي هجيبه ده ينفع يكون اب ولا لا 


منال بقلق :وما خفتيش من ردة فعله لما يعرف انك سبتيله البيت ادهم مجنون 


نور بسخرية :مجنون على نفسه وانا عارفة ازاي هواجهه وزي ما دخلت برجليا لناره هعرف ازاي اخرج نفسي منها 


منال :ربنا يهدي سرك يا حبيبتي 


نور طلعت اوضتها وعيطت جاامد وخدت شاور مختلط بدموعه وخرجت غطت بنوووم عميييق 


..........................................


في بيت مازن 


مازن كان مستغرب مجيتهم 


سامي :ازيك يا ولد عامل ايه مع حفيدتي 


مازن :اهلا يا جدي كويسين 


سيرين بدلع جنن مازن لجدها :اييه يا جدو كده تسيبني وما تسألش عن سيرو حبيبتك الفترة دي كلها 


سناء بصوت وصل لنبيل : اذا كان ابوكي نفسه مش سايل عنك عشتي ولا متي هيسأل جدك عنك 


نبيل شد على ايده بغضب وبهمس :اكتمي لا اقسم بالله اوريكي وشي الي ما جربتيهوش قبل كده 


سناء :😏


ad

سامي :ههههه دايما في البال يا حبيبتي انا بس جاي اشوف واستفسر انتي ما بقيتيش تروحي الشركة ليه 


سيرين بصت لمازن ولسه هتتكلم 


مازن بخبث :جدي سيرين دلوقت حامل وانا بحبها جدا وبخاف عليها واي مجهود منها ممكن يأثر على الحمل خليها دلوقت مرتاحة وبعدين نبقى نشوف حكاية الشغل دي 


سامي رفع حاجبه لسيرين :معاه حق صراحة 


سيرين بصتلهم بغيظ 


مازن كتم ضحكته وبصلها بانتصار 


سيرين بغيظ :يعني ايه 


مازن قرب منها وحاوط كتفها بايده :يعني يا حبيبتي مفيش شغل عايزك تتفرغي للي ببطنك وليا 


سيرين بصتله بغضب 


ندى بضحك :هههههه هتاكلك يا مازن 


نبيل :انا برضه بقول كده 


سناء : ما تسيبوا بنتي في حالها 


هنا نزلت مايا :السلام عليكم 


عنين ادم اتعلقت فيها وده الي جنن ندى 


ندى بغضب مكتوم لسيرين :مين دي 


ad

سيرين :اخت مازن 


رامز :تعالي يا بنتي 


مايا سلمت عليهم بلطف ولما وصلت لعند ادم مدتله ايدها 


لكن ندى كانت الاسرع وبادلتها السلام وبابتسامة :معلش يا مايا جوزي ما بيسلمش 


مايا بأحراج :اها انا اسفة 


ادم 🤨:احرجتيها على فكرة 


ندى 🥴:وانت يهمك في ايه ده 


ادم طنشها بكل برود وده جننها 


ندى قربت من خالتها الي شاردة :خالتوا انتي كويسة 


مروى اتنهدت :كويسة بس خلصوني من ام الزيارة دي 


وفعلا مفيش نص ساعة واستأذنوا ومشيوا 


لكن طول الطريق منال بتضرب على نبيل 


نبيل ركن على جنب ورد عليها :انتي كويسة في ايه 


منال بدموع :الحقني يا نبيل نور متخانقه مع ادهم وسابتله البيت وجت هنا 


نبيل بغضب :انتي بتقولي ايه 


منال قصت عليه الي حصل 


ad

نبيل بغضب :متأكده انه مد ايده عليها 


منال بعياط :ايووه 


نبيل بغضب :ليلته امه سودا النهاردة 


قفل مع منال وجري على القصر 


سناء :في ايه يا نبيل خير 


نبيل ساق العربية بسرعة كبيرة 


وادم وراه بالغربية :غريبة عمي سايق بسرعة كده ليه 


ركنوا العربيات ونزلوا 


ونبيل بيصرخ بعلوا صوته على ادهم 


ما ردش 


ادم :في ايه يا عمي بتندهله كده ليه 


سامي :ما تفهمنا بدل ما انت بتتعصب كده عمال على بطال 


نبيل بغضب :الوسخ متخانق مع نور وضاربها فاكر انه الدنيا سايبه 


هنا نزل ادهم :وتستاهل اكتر من كده 


ووقف قدام عمه اتفضل عايز ايه انا قدامك 


كامل بغضب :اتكلم مع عمك عدل يله 


نبيل مسكه من تيشيرته بغضب :الا بنتي يله الا بنتي فاهم ادفنك مطرحك انا ما صدقت انها رجعتلي 


ad

ادم :اهدى يا عمي نفهم منه 


ادهم نزع ايده عن التيشيرت بتاعه وحك دقنه بغضب :بنتك اه وبصراخ دلوقت افتكرت انها بنتك ده يا اخي انا الي اسمي ابن عمها كنت بدور عليها اكتر منك يا الي اسمك ابوها 


اسمع بقى يلي بتدافع عن بنتك بنتك الحلوة بتاخد منع حمل وانا ما اعرفش وحرماني اكون اب لو كنت مكاني كنت هتعمل ايه 


فريدة بسخرية :ولا حاجة ما هو جوز الست 


نبيل بغضب :كااامل 


كامل بصلها بغضب 


فريدة 😏


نبيل بغضب :مش مبرر تضربها اكيد عندها اسبابها 


مروى قربت منه وغضب جامد في عينيها : صرعت دماغنا بكلمة بحبها بعشقها ما اقدرش اعيش من غيرها فين حبك هاه الي بيحب بيسامح ويغفر مش على اول غلط بعت وهانت عليك 


ادهم بصلها بغضب العالم ورفع صباعه بوشها :كل حاجة حصلت ليا ولمراتي كانت بسببك انتي انتي الي كنتي بتغرسي افكاركك المسمومة زي الافعى في ودانها لحد ما وصلتينا لهنا 


ابعدي عنها فاهمه وحياتنا هتبقى تمام قوي 


مروى بصتله بقرف من فوق لتحت : ايييه يعني المفروض انا اخاف كده ولا ايه ما هو انت لو راجل ما ترفعش ايدك على ست 


ولو راجل فعلا وحسستها بالامان ووثقت فيك كانت لوحدها هتبطل الحبوب الي بتاخدها لكن للاسف انت اثبتت النظرية الي كنت مراهنة عليها وانك مش راجل لانه مفيش راجل بيمد ايده على ست 


ad

وسابته وطلعت اوضتها والغضب هيخرج من عينيه 


سامي قرب من ادهم :الامور تتحل بعقلانية عمرها ما تتحل بالضرب والصراخ روح لمراتك وطيب خاطرها 


ادهم بغضب :انا بحب اه لكن اقسملكم اني بحب كرامتي اكتر من اي حد عايزة تروح ربنا معاها وبص لذبلته لكن بنتك عمرها ما هتخرج من الحصار ده 


ندى :ادهم دي نور حصار ايه الي بتقول عنه فين عشقك الي بتقول عنه 


ادهم بغضب مكتوم :للاسف عرفت اختك بجدارة تكسره وتهزه 


وسابهم وطلع اوضته 


كامل :سيبوه صدقوني هيروق لوحده 


نبيل سابهم وراح لمنال 


وكل واحد طلع لأوضته 


عند ادم 


حضن ندى من ظهرها 


ندى حاولت تبعده 


ادم :انا عارف اني جيت عليكي كتير وفلتت مننا الامور 


ندى بدموع :ادم انت عارف انت بتعمل فيا ايه مع كل موقف حصل بتدبحني من جوا ليه يا ادم 


ومسحت دموعها بقوة مش متعود عليها ادم 


لا يا ادم مش هتدوس على كرامتي واول ما تقول اسف اقولك تعال في حضني 


ادم بنفاذ صبر :ندى انتي عارفة كل حاجة ممكن اعديها الا الحاجة الي تخص امي 


ad


ندى بسخرية :يبقى روح نام عند امك يا حبيبي


وسابته ونامت وهو متجنن


.............................................


عند مازن 


خرج من الحمام 


كانت سيرين بتدهن جسمها كريم 


ما قدرش يشيل عينيه عنها وتفاحة ادم خاصته بتطلع وبتنزل 


سيرين بصتله بطرف عينيها وابتسمت بنصر 


مازن جه يقرب منها :سيري 


سيرين بتعمد حطت ايدها على بوقها وجريت للحمام  كانت بتصطنع التقيؤ 


مازن بقلق :سيري انتي كويسة 


سيرين خرجت وما بصتلوش 


مازن مسك دراعها بغضب :في ايه مالك بتتعاملي بالاسلوب ده ليه 


سيرين :مش طايقاك ريحتك بتقلب معدتي 


مازن بغضب :نععععم ومالها ريحتي يا روح امك 


سيرين بلؤم :اصل والوحام بتاعي كله على ريحة البرفن بتاعك مش طايقاها اوعى تقرب مني يا مازن بريحتك دي 


وسابته بيغلي من الغضب وغطت نفسها بالملاية بسرعة وهي مبتسمة بنصر كبير 


ad


....................................................


عند سامي 


دخل الاوضة كانت مروى بتتكلم مع نور 


مروى :اوك يا نور هكلمك بعدين 


نور :سلام يا خالتوا 


مروى قفلت الفون وكانت هتنام 


سامي مسك دراعها بغضب :ابعدي نور عن عنادك وسيبيها تعيش مع جوزها 


مروى :وانت مالك ومالها ربي حفيدك وقوله ازاي يعرف يتعامل مع مراته 


سامي بغضب :مروى 


مروى :هههه ايه ولا عايز ادهم يكون نسخة منك يا سامي عايزة يعمل في نور الي اتعمل فيا لا فوق لا يمكن نور مستحيل تكون مروى 


سامي بغضب :انتي مش هتسامحي بقى انسي ابوس ايدك انسي هعملك اي حاجة لكن انسي الي اتعمل زمان 


مروى بصتله بقرف :صلح علاقتي مع ابني وقوله الحقيقة وانا هبقى انسى الي حصل زمان وسابته ونامت 


................................................


عدا اسبوعين تقريبا ادهم ما شافش فيه نور 


ونور مصدومة من بروده معاها وفاحتة روحها في الشغل 


وندى وادم بيقربوا وبيبعدوا عن بعض 


ومازن بيحاول ينكر حبه لسيرين وان الي بيحصله ليس الا رغبة وبس 


وفي يوم 


ad

فاقوا على صوت وصراخ ادم 


فريدة :قولتلك من زمان الزفتة دي ما تستاهلكيش 


ادم :انا دماغي هتتفجر 


سلمى بقلق مصطنع :انا اول ما جتلي المحادثات قولت ابعتهم ليك 


ادم بص لتصاميم هما بذاتهم وفعلا موجودين في اوضته ودلوقت اختفوا والمحادثة فيها كل التصاميم 


ادهم بسخرية :وليه انتي الي تتبعتلك الصور يا سلمى 


سلمى بتوتر ظهر عليها :لا لاني رحت لادم اكتر من مرة المكتب انا اصلا مش عارفة ازاي جابوا رقمي انا خايفة خايفة يا ادم ليقتلوني لاني قلتلك 


ادهم قرب من ادم وبهمس :في لعبة في الموضوع مراتك غالبا مضلومة 


ادم شدى ندى معاه وخدها لاوضته وسامي بيندهله 


ادم قفل الباب وبصلها بغضب :ايه الي سمعته ده وازاي التصاميم تتسرق من اوضتي ومحدش بيدخلها غيرنا ازاي 


ندى :ادم ما حصلش انت ازاي تفكر اني ممكن اعمل كده مستحيل 


ادم بغضب :مش يمكن على شان تنتقمي مني 


ندى بدموع :انت اقسم بالله مريض لا يمكن تكون طبيعي بقولك ما حصلش ما حصلش 


ادم شد شعرها بغضب :اقسم بالله لاخليكي تكرهي اليوم الي فكرتي تغدريني فيه يا ندى ما بقاش ادم لو ما عملت كده 


ad


ندى زقته عنها بغضب :انت وسخ قووي انا الي خسارة فيك وعايز تصدق الي شفته صدق لكن اقسملك يا ادم لما تعرف الحقيقة مش هقبل اعتذارك وهتندم 


هتندم لانك صدقت وحدة وسخة كل همها بس اننا نبعد عن بعض 


ادم ضربها بغضب :الي بتتكلمي عنها دلوقت اشرف منك فاهمة 


هنا دخلت مروى من غير ما تخبط 


مروى بغضب :صوتكم عالي كده ليه 


ندى جريت على خالتها بدموع :مش عايزاه يا خالتوا مش عايزاه خليه يطلقني انا بقيت بكرهه بكرهه 


ادم بص لمروى بغضب :انتي ازاي تدخلي اوضتي بالشكل ده 


مروى بتهديد :ادم اوعى اسمع او اشوف انك عاملتها تاني بالشكل ده ومسكت فلاشة ورمتها في وشه 


وخد شوف تسجيل الكاميرات في الڤيلا هتعرف الحقيقة 


جه سامي :ايه الي بيحصل هنا ده 


مروى بصت لادم بغضب :اسأل المحترم الي مصدق الغدر من مراته 


ندى حضنت جدها :والله يا جدو ما عملت حاجة انا مش عايزاه خليه يطلقني ارجوك 


مروى قربت من سامي بهمس :انصفها وانا هعملك الي عايزه بالليل 


سامي بعدم تصديق 🤨:وده من امتى ده ايه خدمة بخدمة 


ad


مروى شدت على ايدها بغضب وبلا مبالاة مصطنعة :انت حر 


ادم بغضب :لو سمحتوا انا ومراتي محدش يتدخل بينا 


سامي بصله بسخرية :بتقول ايه حضرتك ما ايه ما نتدخلش فيكو 


بص يا عم الحلو الي عاملي راجل ورافع صوتك عليا من هنا لحد ما تتعدل مع حفيدتي مش هتقربلها خااالص فاهم 


هي هتنام في اوضة وانت هتنام في اوضة وعايز اشوف ازاي بقى هتقف قصادي 


ادم بغضب :جدي انت بتقول ايه 


ندى بصتله بانتصار 


سامي :ده الي عندي فاهم وشد ندى معاه يالله يا ندى 


مروى بصت لادم بسخرية ومشيت 


..........................................................


في مكان تاني خالص 


انت بجد هتعمل كده هي ما تستحقش ده 


مش قادر انساها حاولت ومفيش غير الحل ده 


مش عارف انت حر لكن انا حذرتك 


ما تخافش الي هيساعدني من جوا بيتها 


اهااا


........................................................


في الشركة 


ad

نور كانت بتشتغل جامد وفاحتة نفسها في الشغل 


منال ضربتلها :اتأخرتي ليه العشاء جاهز 


نور بتعب :شوية وجاية يا ماما لكن دماغي هتتفجر من الصداع 


دخل عليها داني :نور ادهم بره 


نور اتنهدت 


دخل ادهم وبص لداني ببرود :اطلع بره عايز مدام نور في حاجة 


داني بص لنور الي اومأتله بدماغها : انا طالع على شانها مش على شان اسلوبك الزفت 


ادهم طنشه وقعد 


نور رجعت بظهرها لورا لكن التعب باين عليها :اتفضل عايز ايه


ادهم بص في عينيها بمكر  :شركتك بقت بأسمي انا وانتي ملكيش من النهاردة اي حصة فيها 


نور بسخرية :احلف هههههه لا بالله عليك تحلف المطلوب مني اقفلك دلوقت ولا ايه


وقامت وقفت قدامه تصدق كنت مستنيك 


نور قربت منه وبصت في عينيه بخبث ولؤم ومكر وقرف من الي عمله


اوعى تفتكر انك قدرت تضحك عليا انا لما بعتلك داني كنت عارفة انا باعتلك مين داني لما جه  يمضي الورق بتاع فض الشراكة عرف على طول لعبتك ولما قالكم انا خارج وراجع هههه 


الورق ده اتبدل يا روح امك والي في ايدك دي لو خدتها لاي محامي هيضحك عليك ويقولك بلها واشرب ميتها


وبصت في عنيه وكده ابقى المره الي خدعت ادهم العمري والمره الي هتخلعه بس انت قول يا رب


27


ادهم بص في عينيها بمكر  :شركتك بقت بأسمي انا وانتي ملكيش من النهاردة اي حصة فيها 


نور بسخرية :احلف هههههه لا بالله عليك تحلف المطلوب مني اقفلك دلوقت ولا ايه


وقامت وقفت قدامه تصدق كنت مستنيك 


نور قربت منه وبصت في عينيه بخبث ولؤم ومكر وقرف من الي عمله


اوعى تفتكر انك قدرت تضحك عليا انا لما بعتلك داني كنت عارفة انا باعتلك مين داني لما جه  يمضي الورق بتاع فض الشراكة عرف على طول لعبتك ولما قالكم انا خارج وراجع هههه 


الورق ده اتبدل يا روح امك والي في ايدك دي لو خدتها لاي محامي هيضحك عليك ويقولك بلها واشرب ميتها


وبصت في عنيه وكده ابقى المره الي خدعت ادهم العمري والمره الي هتخلعه بس انت قول يا رب 


طبعا ادهم كان في اعلى مراحل غضبه 


ومسك فكها بايد وحدة :ما تتحدينيش يا نور 


نور بعدته عنها والكره في عينيها :اطلع من الشركة وما تفكرش تعتبها من تاني 


بلاش اخلي الاعلام كله ملوش سيرة غير ادهم العمري بيسرق مراته 


ادهم بغضب وتهديد :اخرسي يا نور لا اقسم بالله انسى اي حاجة بينا 


ad


نور بسخرية :ليه هو في حاجة اصلا بينا وبصت في عينيه بقوة هي مش عارفة جابتها منين بغضبه ده 


انت لعبة يا ادهم لعبة يمكن لفتت نظري بوقت صخب وزحمة الشغل لعبة كانت بتبينلي انها هتغيرلي حياتي لكن لما ملكتها ما بقاش ليها عازة طلعت اتفه من حاجات كتير مركونة عندي 


ادهم مسكها من شعرها بغضب  :انتي ايه هاه ايييه قوتك دي ملهاش حد لسانك ده مش يتربى 


نور حاولت تبعده ما قدرتش 


نور بغضب  :سيبني يا ادهم 


هنا دخل داني على صوت نور واتصدم من الي ادهم بيعمله 


داني قرب منه بغضب وزقه عنها :ايه التخلف الي بتعمله ده هو في من عينتك في الزمن ده 


نور بغضب :سيبه يا داني هو فاكر انه كده هيكون راجل 


ادهم ضرب داني بوكس في وشه ومسكه من قميصه بغضب:ابعد عن مراتي يله ولا اقسم بالعلي العظيم ما هخليك تشوف النور من تاني 


داني زقه وردله البوكس :وانا بقى مش هبعد عنها وهفضل زي ضلها وهحميها منك ومن انانيتك يا ادهم 


نور بغضب :بس بس الموظفين كلهم بيتفرجوا 


ادهم بص لنور بغضب وهو بيتنفس جامد :الساعة سبعة هعدي عليكي ارجعك للبيت اقسم بالله لو كلامي ما اتنفذ لتشوفي حاجة مش هتعجبك خاالص 


وسابها ومشي 


ad

داني بغضب:ده غبي دبستي نفسك معاه ليه بس 


هنا جه صوت :هو مش غبي هو بيحبها 


نور بصت للصوت كان مالك 


نور :اهلا يا عمي ازيك 


مالك بص لداني بطرف عينه :عايز اكلمك لوحدنا يا نور 


نور :لو سمحت يا داني 


داني خرج من سكات 


نور حاولت تهدأ:ازيك يا عمي وازاي ليا وكرم وخالتي 


مالك :ليه بتعملوا كده بحبكم ادهم ما غلطش يا نور انتي الي غلطانه 


نور بصدمة :عمي بعد كل الي عمله بتقلي غلطانة


مالك :ايوه غلطانة جدا اولا تحرميه يكون اب ولما يتعصب ما تستحمليهوش 


يا ستي خليه يفرغ غضبه وقت عصبيه وهتروح ويروق وانتي عارفة هو ازاي بيعشق الارض الي انتي بتمشي عليها لكن الي عملتيه مفيش راجل بيحب يقبلها على كرامته 


نور بغضب :يعني انت بتحلل ليه الي عمله ده ضربني عارف يعني ضربني 


مالك :نور انا اكيد مش معاه في الحتة دي لكن اي راجل مكانه كان هيعمل كده واكتر من كده


نور :هههه راجل ادهم راجل ده كان هيمضيني تنازل عن الشركة يا عمي عارف يعني ايه يعني عينه على املاكي عايز نور تتذلله ما يعرفش اني حتى لو خد الشركة بالنصب زي ما فتحتها افتح عشرة زيها ولا اتذل لواحد زيه 


ad


مالك بغضب :ما تهدي وتكني بقى ادهم كان هيعمل كده لمصلحتك ادهم عمره ما همته الفلوس 


نور بغضب:مصلحة ايه الي بتتكلم عنها ايه المصلحة بانه ياخد شركتي وتعبي انت هتجنني


مالك :مصلحتك في انه التصاميم الي اشتغلتوا عليها فترة كبيرة اتسرقت والشركة الي كنا متعاقدين معاها رافعة قضية نصب وتزوير 


فجوزك الي بتتكلمي عنه ما حبش انك تدخلي في سين وجيم وتدخلي اقسام وبوليس والكلام ده فقال للمحكمة انه الشركتين بأسمه واتحمل هو البهدلة عنك 


وعلى فكرة ادهم الورق الي معاه نضامي جدا واللعبة الي عملها داني ما مشيتش عليه 


لكن اول ما خلص من موضوع التزوير والبوليس مزع الورق الي بتثبت ملكيته لشركتك وكان جي النهاردة وجايبلك الورقة الي مضاها داني 


نور كانت مصدومة جدا من الي بيحصل :مستحيل ده ازاي واصلا التصاميم انا مدياها بايدي لادم 


مالك :وفعلا ادم حافظ عليها لكن في واحد من جوا القصر سرق التصاميم من اوضة ادم وسربها 


وعملوا لعبة انه ندى هي الي غدرت بادم 


نور بغضب :ازاي ده كله يحصل وانا ما اعرفش ايه عيلة صغيرة ادهم هيمشيلي اموري من بعيد 


مالك اتجنن منها :انتي مجنونة يا بنتي ده بدل ما تشكريه على الي عمله 


نور اتجننت 


مالك :هتعملي ايه 


نور خدت مفاتيح عربيتها :هروحله الشركة واعرف ازاي ده حصل 


مالك :ما انصحكيش تروحيله دلوقت لانه هيكون مش طايق روحه 


ad


نور :لا مهو انا لازم افهم تصاميم بملايين ازاي تتسرق وازاي اصلا يفكروا يتهموا اختي في الموضوع ده 


........................................................


عند ادم 


فتح تسجيل الكاميرات وشاف انه واحد ملثم دخل اوضته وخد التصاميم من الدرج 


ادم :اه يا ولاد الكلب 


عند ندى عيطت جامد في حضن خالتها 


مروى :خلاص يا حبيبتي اهدي مفيش حد يستاهل دموعك دي 


ندى بعياط جامد :مش عارف يا خالتوا هو ليه بقى بيكرهني كده ده مش طايقلي كلمة ودايما واخد صف مامته وانا والله ما باجي جنبها هي الي بتفضل تلقح عليا وانا بحاول اعدي على شان ما اعملش لادم مشاكل لكن توصل انه يتهمني اني غدرته بالشكل ده لا يا خالتوا لا 


سامي :اعذريه يا حبيبتي هو ما كانش يقصد الي وصلك ده وهو اكيد دلوقت تلاقيه ندمان 


ندى اتكلمت من بين شهقات عياطها :لا يا جدو لا انا مش عايزاه خليه يطلقني انا بقيت بكرهه 


سامي بغضب :ايه الي بتقوليه ده طلاق في العيلة دي مفيش فاهمين محدش يجيب سيرة الطلاق على لسانه 


فريدة قربت منهم بسخرية وسلمى معاها :ايه لسه بتعيطي بعد ما انكشفتي 


سامي بغضب :فريدة لمي لسانك 


فريدة بغيظ :هو انا كل ما اتكلم تقولولي اسكتي 


ad

مروى بغضب :لانه كلامك مفيش منه فايدة لوك لوك عالفاضي فيا تخرسي وتدخلي جوه يا تقعدي من غير ولا كلمة 


فريدة بغضب :انتي ازاي تكلميني كده 


هنا نزل ادم :ايه الي بيحصل هنا 


فريدة جريت عليه بدموع مصطنعة :مرات جدك بتغلط فيا يا ادم 


ادم قرب من مروى بنفاذ صبر :لاخر مرة هقولك ملكيش دعوة بامي فاهمة 


مروى بسخرية : ايه الحامي بتاعها وقت الغلط كنت حامي عن مراتك الاول 


سامي وقفت قدامه :انت بتكلم مراتي انا فاهم يعني احترامها من احترامي 


ادم بغضب :ده لما تكون محترمة يا جدي 


هنا سامي ضربه بالألم 


ادم شد على ايده بغضب 


وندى حطت ايدها على بوقها بخوف 


سامي بتوبيخ :لما توقف قدامي تحترم نفسك وصوتك ما يعلاش فاهم بلاش تشوف حاجة مش هتعجبك 


ادم خرج من القصر وهو متعصب جامد وفريدة بتنده عليه ما بيردش 


فريدة بصت لمروى وندى بغضب :اتبسطوا كده طفشتولي عيالي لاتنين منكم لله ربنا ينتقم منكم 


مروى بقرف :غلك وحقدك هما الي عملوا كده في عيالك مش احنا


فريدة طلعت وسلمى في ذيلها وهي بتتوعدلهم وبتضرب على ادم وادهم ما بيردوش 


ad

سلمى :دول بقوا خطر علينا يا خالتوا 


فريدة بغيظ :اصطبري بس انا محضرالهم حاجة من العيار التقيل هتخلي ادهم يطلق نور من غير حتى ما يبص في وشها 


...................................................


عند سيرين 


كانت بتضرب على مازن ما بيردش 


مايا :يا بنتي مش هيقول حاجة صدقيني تعالي بس مش هنتأخر 


سيرين بغيظ :اخوكي مجنون انا عارفاه هيعملي فيها سي السيد ويقولي خرجتي من غير ما تقولي هو انتي مش متجوزه راجل ولا ايه 


مايا شدتها معاها وبصت لوالدتها :ماما احنا هنروح السوق 


والدتها :ما تتأخروش 


سيرين : لو سمعني كلمتين لما ارجع هخلي ليلتك سودا يا مايا 


مايا :ههههههه متخافيش 


.....................................................


عند ادهم 


كان شارد وبيلعب بالقلم ببرود مش مبين النار الي شاعلة جواه من نور وعنادها 


دخل عليه مازن :فيك ايه يا بني بقالي ساعة بخبط ما قولتليش رحتلها كان موقفها ايه لما عرفت 


ادهم ببرود :عادي اتكلمنا واديتها الورقة شكرتني ومشيت 


مازن 🤨:عبيط انا اصدق الكلام ده هاه 


دخل ادم كان مش طايق نفسه :اطلبلي قهوة 


مازن 😂😂😂😂😂😂😂😂


ad


ادم بص لادهم وبيبصوا لمازن 


ادم :اقسم بالله لو ما سكت وبطلت الضحك ده لفرغ غضبي كله في وشك الجميل ده 


مازن وهو مش قادر يبطل ضحك :هو انتوا مش شايفين شكلكوا عامل ازاي هههههه للدرجادي بنات ما خرجوش من البيضة مش قاظرين تمشوهم زي ما انتوا عايزين 


وعدل ياقة قميصه اتعلموا من العبد لله ده انا ممشي سيري على عجين ما يلخبطوش 


هنا ضرب تلفونه 


مازن رد وهو بيضحك :الوووو 


الحارس :حضرتك مدام سيرين خرجت مع الانسة مايا 


مازن قام بغضب :نعععم امتى ده وازاي تسمحلها تخرج من البيت 


ادم غمز ادهم وضحكوا جامد 


مازن قفل بغضب 


ادم بابتسامة بتغيظ مازن :ايه يا حلو ما انت جامد ومسيطر وبتدي دروس لينا وغمزه ايه النظام 


مازن بصلهم بغضب :يا تخرسوا يا اما ما متلوموش غير نفسكم 


وبص لادهم منك لله دبستني 


ادهم 🤨:اخرس يله 


هنا دخلت نور من غير ما تخبط 


ad

ادهم فضل على هدوءه وبيبصلها ببرود 


نور تمالكت نفسها :مساء الخير 


ادم ومازن :مساء الخير 


ادم :ازيك يا نور 


نور بصتله بغضب مكتوم :بقى ندى الملاك تتهموها بالغدر والخيانة 


ادم اتنهد : كل حاجة كانت بتثبت العكس عارف اني ضلمتها بس


نور :بس ايه هاه بس ايه انتوا عندكم جرح المشاعر حاجة عادية ندى طول عمر الضحكة ما بتفارقش وشها لكن من لما اتجوزتك والعكس بيحصل انت طفيتها يا ادم صدق الي قال في راجل بينور الست وراجل بيطفيها 


ادهم فضل على حاله بيبصلها ببرود وبيحرك القلم على الطاولة ودي حاجة نرفزتها 


مازن :انا رايح البيت سلام 


ادم :نور انا عارف اني غلطان لكن انا الضغط الي واقع عليا كبير اووي ومشاكل ندى مع امي ما بتخلصش 


نور بسخرية :ليه روح قلب الماما مش هيقدر ينصف مراته ولا ايه والله يا ادم والله زي ما جوزتهالك اطلقها منك حالا 


ادم بغضب :ايه الي بتقوليه ده 


نور :زي ما سمعت وانت عارف اني لما بحط حاجة في دماغي بنفذها 


ادهم ببرود :سيبنا لوحدنا يا ادم  


ادم خرج وهو متجنن ومش عارف يعمل ايه وسابهم لوحدهم 


ادهم بص لنور :جايه ليه 


نور :جايه افهم ايه الي حصل 


ادهم :الي سمعتيه من عمي هو الصح وبصلها بسخرية ولا لسه عايزة الاعلام يتكلم عن ادهم العمري الي بيسرق مراته ومصدقه الموضوع ده 


نور بغضب :انت لازم كنت تقولي الي حصل 


ادهم بهدوء :واسيب مراتي تدخل اقسام وسين وجيم 


نور بغضب :انا مش مراتك يا ادهم خلصنا خلاص 


ادهم شبك ايديه وبص في عينيها : ليه ما قولتليش انك حامل لما حصل الي حصل 

 

 28


ادهم بص لنور :جايه ليه 


نور :جايه افهم ايه الي حصل 


ادهم :الي سمعتيه من عمي هو الصح وبصلها بسخرية ولا لسه عايزة الاعلام يتكلم عن ادهم العمري الي بيسرق مراته ومصدقه الموضوع ده 


نور بغضب :انت لازم كنت تقولي الي حصل 


ادهم بهدوء :واسيب مراتي تدخل اقسام وسين وجيم 


نور بغضب :انا مش مراتك يا ادهم خلصنا خلاص 


ادهم شبك ايديه وبص في عينيها : ليه ما قولتليش انك حامل لما حصل الي حصل 


نور ببلاهه :مين دي الي حامل 


ادهم بغموض :انتي 


نور بعدم فهم :ايوه حامل من مين يعني مش فاهمة وامتى وازاي 


ad


ادهم :نور ما تستعبطيش احسن انا فاهمك كويس قوي 


على شان تقهريني تروحي مسقطة بيبي ملوش اي دعوة بالخلافات الي بينا وتقولي بنفسك اهو انا انتقمت من ادهم 


نور :ادهم انت بتخرف بتقول ايه 


ادهم فتح الدرج واداها تقرير المستشفى الي بيثبت انه نور عملت عملية اجهاض تاني يوم خلافهم 


نور بصت للورقة بسخرية وقرات محتواها وبصت لادهم بسخرية :امانة عليك ما الست الوالدة هي الي مدياك الورقة دي وهي الي قالتلك على حوار الاجهاض ده 


ادهم بغضب :نوور سيرة امي ما تجيش على لسانك وبغضب اكبر وطبيعي تقولي حاجة زي دي وتكشفلي قد ايه انا كنت اعمى عن حاجات كتير بينا 


نور :ادهم انت مجنون انا عمري ما كنت حامل والكلام الي بالورقة دي ملوش اساس من الصحة ولو تعرفني حقيقي كنت هتعرف انه مش انا الي اقدر اخبي حاجة زي دي ولا اقتل روح خلقها ربنا 


ادهم شد على ايده بغضب :لكن قدرتي تمنعي ارادة ربنا بأنه يمكن يحصل حمل وخدتي حاجة تمنع الحمل ده 


نور :ادهم هو انت بتلومني انا ليه ما لومتش والدتك المصون يعني مش شايف انها غلطانة تزور ورقة من مستشفى على شان تزيد حقدك عليا حقد اكبر 


ادهم بغضب وصراخ انتفضت نور بسببه :ما تجيبيش سيرة امي على لسانك فاهمة 


نور بمكر :اوك فاهمة وقامت ولفت عليه وهو مستغرب هي بتعمل ايه 


نور قعدت قدامه على الطاولة وهي بتلعب بدقنه برقه :طيب ليه العصبية دي يا حبيبي على فكرة بقى انت جيت عليا اوي على شان موضوع تافه جدا كنا ممكن نحله بكلمتين وطمني وخلاص 


ad


ادهم بغموض : عايزة توصلي لايه 


نور قربت منه وبصت في عنيه :وحشتني يا ادهم وحشني قربك ولهفتك عليا


ادهم حاول يفهم من عينيها هي عايزه توصل لايه لكن فاجئته بجرأتها لما قربت منه وقبلته 


وطبعا هو انهارت حصونه الي فارضها عليه غصب عنه وبادلها قبلتها بشغف اكبر 


ادهم بعد عنها وبص في عينيها :بعشقك 


نور وهي بتلعب بزرار قميصه وبدلع :سامحتني خلاص 


ادهم ابتسم :ما اقدرش تبقي بين ايديا وابعدك انتي ادماني يا نور عشق الماضي والحاضر والمستقبل 


لكن ده ما يمنعش اني زعلت جدا من الي عملتيه 


نور بتفهم :ادهم انا فعلا كنت خايفة والله خايفة علاقتنا ما تنجحش واهو انت شفت على اول موقف عملت فيا ايه كنت تقدر تطمني وتحتوي الموضوع بشكل تاني خالص 


ادهم :انا اسف فعلا الموضوع وسع مننا قوي لكن وبتهديد اوعي يا نور اعرف مرة تانية انك بتخبي عليا اي حاجة مش هيحصل كويس ساعتها 


نور باسته على خده بمكر :يالله هروح لماما تلاقيها قلقت جدا عليا 


ادهم مسكها من دراعها :تروحي لمين حضرتك انتي ترجعي البيت النهاردة فاهمة هعدي عليكي اخدك 


نور بابتسامة :الله وانا قولت حاجة انا هروح الم حاجتي على ما جوزي يجي ياخدني 


ادهم 🤨:مش عارف ليه مش مصدق دور الحنية والطيبة الي نزل فجاءة ده من شوية صغيرة بس كنتي بتقولي انا مش مراتك خلصنا خلاص 


ad

ودلوقت شايف نور تانية خالص 


نور ببراءة مصطنعة :يهدي الله من يشاء وربنا هداني شفت سهلة بقى ازاي 


ادهم بعدم اقتناع:اها ربنا يهديكي دايما كده 


نور :طيب هروح انا دلوقت واشوفك المساء 


ادهم :اوك ربنا معاكي خدي بالك من روحك 


خرجت نور والشر في عينيها :انتي الي اعلنتي الحرب معايا يا فريدة وانا مش منال ولا ندى انا نور نور العمري ان ما خليتك تمشي تكلمي نفسك 


وابنك ده الي طالعالي فيه السماء ان ما خليته يقرف يبص في وشك هوريكي يا بنت المفترية


....................................................................


عند مازن رجع البيت وهو متعصب 


والدته :يا بني وفيها ايه ما تخرج انت حابسها ولا ايه انت متجوزها تكرمها مش تهينها 


مازن بغضب :محدش له دعوة بمراتي 


رامز بغضب :ما تهدا يله كده ايه واقف ومحدش قدك لو فضلت تعامل البنت كده اقسم بالله انا الي هرجعها لاه‍لها فاهم 


هنا دخلت سيرين ومايا 


مازن بصلها بغضب 


سيرين ببرود :ضربتلك كتير ما ردتش خرجت مع مايا السوق كنت محتاجة شوية حاجات 


مازن شدها من ايدها 


ad

سيرين بغضب :سيب ايدي انت اتجننت 


مازن غضبه عماه وزقها جوه الاوضة وقفل الباب 


سيرين وقعت على الارض وجت على ضهرها 


سيرين بصراخ عالي :ااااااه ظهري ااااااه 


مازن بغضب :انتي هتمثلي 


سيرين بصت لنفسها والوجع بيزيد وبعياااط :ماازن ااااه 


مازن قرب منها بقلق :انتي بتتكلمي جد في ايه 


سيرين كانت بتنزف مازن اول ما شاف الدم اتصدم 


ومسك وشها :سيري حبيبتي انتي كويسة 


سيرين :ابننا ابننا يا مازن ارجووك الحقه 


مازن حضنها يطمنها :مش هيحصلكم حاجة وحملها ونزل فيها 


والدته :يا لهوي عملتلها ايه 


مازن خدها المشفى والكل حصله وبلغوا عيلتها 


..............................................


عند سامي 


كانوا قاعدين جالهم خبر سيرين وانها بالمشفى الكل راحوا على هناك 


سناء بعياط :بنتي يا نبيل هموت لو حصلها حاجة 


نبيل حضنها بحنية :ما تقلقيش هي كويسة 


ad

مروى كانت عينها من مالك الي تقريبا طول ما هي موجودة ما بيتواجدش معاها 


خرج الدكتور 


مازن جري عليه :سيرين كويسة ابني حصله حاجة 


الدكتور :المدام كويسة لكن للاسف مقدرناش ننقذ الجنين النزيفكان شديد قوي 


مازن اتصدم جدا وده بان عليه هو خسر ابنه بسبب تهوره وعناده 


رامز حط ايده على كتفه :ربنا يعوض عليك يا بني 


والدته :انتوا لسه شباب يا حبيبي ربنا يعوض عليكم 


سناء جريت على بنتها :انتي كويسة يا حبيبتي 


سيرين بدموع :ابني راح يا ماما 


نبيل :ربنا يعوض عليكم يا حبيبتي 


رامز : كل الي يجيبه ربنا خير 


سامي قرب منها بحنية ومسح على شعرها :انتي كويسة 


سيرين استخبت في حضنه وهي بتعيط 


مايا كانت بتبصلها بحزن 


ادم قرب من ادهم :اقطع دراعي ان ما كان مازن السبب في انها تسقط 


ادهم ببرود :ملناش دعوة 


ad

ادم 😏:يا برودك يا اخي 


ندى بغيظ لخالتها :يخرب بيت الجواز على الي هيتجوز 


ادم شد على ايده بغضب :لمي لسانك 


ندى ببرود :ملكش دعوة باي حاجة بقولها او بعملها اضن جدي فصلنا عن بعض يعني انت بالنسبالي ولا حاجة 


وسابته ودخلت تحت نظراته الي هتحرقها 


ادهم :هدي اللعب يا ادم ماما مش سهلة وانا شايفها هي الي بتيجي على ندى ومستقصداها مش العكس وحوار التصاميم اقطع دراعي ان ما كانت والدتك وراه 


ادم بغضب :انت بتقول ايه مستحيل 


ادهم :فكر فيها هتعرف لوحدك انا راجعت الكاميرات والي كانت بالكاميرات هي نفسها ماما ركز في عنيها هتعرف 


وسابه ومشي


عند سيرين 


دخل مازن عليها كان مش عارف يقةل ايه 


لكن اول ما شافته اتمسكت بوالدتها جامد 


سناء :انتي كويسة يا حبيبتي 


مازن قرب منها :حمد الله على سلامتك 


سيرين دارت وشها الناحية التانية 


مازن اتنهد 


رامز قرب منه :سيبها دلوقت وما تكبرش الموضوع 


ad

نبيل :سيرين هتروح القصر هي عايزة والدتها دلوقت تاخد بالها منها 


مازن :لا سيرين مش هتتحرك من بيتها وماما مش هتقصر معاها ومايا برضه معاه ولو عايزة طنط تقضل عندها تنور 


سيرين بدموع لوالدتها :مش عايزة اروح معاه يا ماما 


مازن قرب منها بحنية مش متعوداها :انا اسف وهمس في ودنها صدقيني هعوضك عن كل حاجة 


نبيل :خلاص يا سناء روحي معاها يومين على ما تتحسن 


سيرين اتجننت لكن قررت انها مش هتفضل معاه وهتسيبه 


.......................................................


عند نور 


كانت بتاكل 


منال :يعني ايه 


نور :عادي هرجع مع جوزي 


منال 🤨:بريالة انا على شان اصدق انك هترجعي معاه كده ورضيتي عنه ببساطة كده 


نور :عادي عايزة اديه فرصة تانية 


هنا خبط ضرب جرس الفيلا ودخل ادهم 


ادهم بابتسامة :مساء الخير 


نور بادلته الابتسامة :مساء النور 


منال بصتلهم لاتنين 


ad


ادهم باس منال على خدها :ما تركزيش معانا يا حماتي 


منال :والله هتجننوني منين كنتوا من يومين بس مش طايقين بعض ودلوقت بتضحكوا زي الهبل اول ما شفتوا بعض 


ادهم قعد ياكل : هعديهالك يا حماتي انا اهبل برضه ولو كنت كده فعلا فبنتك السبب 


نور بغيظ :لا والله 


ادهم كمل اكل وهو بيرقصلها بحواجبه 


دخلت منال وادهم قرب منها : ما تأقليش في الاكل الليل طويل هناكل بدل المرة عشرة 


نور :ليه ما الاكل موجود ليه تاكل بالليل ده غلط على صحتك وهتتخن وانا ما بحبش التخان 


ادهم بغيظ :ده الي فهمتيه من كلامي فاصلة الذات والملذات اناةقصدي على حاجات تانية


نور فتحت عينيها :لا لا يا رب ما اكون فهمت اه يا قليل الادب 


ادهم :قليل الادب ليه امال احنا متجوزين ليه ما تهدي كده انا بفطمك بس 


هنا دخل نبيل :اتلم يله 


ادهم 😏:لحقة طنط كلمتك 


نبيل :ملكيش دعوة بنط وبصلهم 


ايه الي حصل بقى من شوية صغيرين مش طايقين بعض 


نور بتهرب. :ادهم انا هروح احضر شنطتي 


ad


ادهم :ههههههه اهربي اهربي ماشي وبص على عمه ايه يا عمي ما احنا خلاص مية فل وعشرة مش ده الي عايزينه كبر دماغك مننا 


نزلت مور 


وخدها ادهم وهو جواه مبسوط جدا 


ادهم ركن العربية ومسك ايدها وباسها :وحشتيني 


نور اكتفت بابابتسامة 


دخلت نور مع ادهم والكل اتصدم واولهم مروى 


نور سلمت عليهم 


فريدة اتجننت وسلمى زيها 


سلمى بغيظ :حمدلله على السلامة 


نور بكيد :الله هو انتي رجعتي من تاني ايه خالتوا رضيت عليكي ولا ايه ااااااه وبصت لادهم 


ولا كان في مقعد فارغ قلتي تمليه 


الكل ضحك وسلمى اتحرجت جامد وطلعت اوضتها بغضب 


ادم :ههههه يخرب بيتك احرجتيها 


نور :ههه وانا قلت ايه غير الحقيقة 


سامي :فرحتوني برجوعكم لبعض 


ادهم باس دماغه :ربنا يخليك يا جدي 


كامل :خد بالك منها يا ادهم 


ad

ادهم شدها عليه من وسطها :بقولكم ايه انا طالع عايز نور في حاجة كده 


نور 😳


ادهم :اقفليهم يا حبيبتي  عادي مراتي ووحشاني 


نور طلعت معاه 


وفريدة هتتجنن طلعت وراه 


ولسه داخل مع نور 


خبطت فريدة 


نور :تراهن انها امك 


ادهم بصلها ببرود :طيب وايه يعني 


نور 🥴


ادهم فتح فعلا كانت والدته :خرج وقفل الباب 


ادهم ببرود :نعم 


فريدة بغضب :انت ازاي ترجع الزفتة دي لهنا بعد الي عملته 


ادهم بغضب :اشششش انا محترم لدوقت انك امي ومل تفتكريش انك قدرت تضحكي عليا بلي عملتيه والتقرير المزور الي اديتيهولي مرلتي وحياتي ملكيش دعوة فيها خااالص فاهمة 


ودخل وقفل الباب وهي هتتجنن 


ادهم دخل كانت نور خدت شاور وخرجت 


ادهم مقدرش يشيل عينيه عنها 


ادهم وهو هايكلها في عينيه  :وحشتيني 


نور لفة ايديها على رقبته بدلع :وانت كمان 


ad


ادهم قبلها بلهفة وسكتت شهرزاد عن الكلام المباح 


............................................


عند ندى وادم 


ادم كان هيدخل اوضته وندى وراه مع سامي ومروى 


وكانت بيستناها تتدخل 


لكن عدته وعدت اوضته ومشيت 


ادم مسك دراعها :رايحه فين 


ندى نزعت دراعها منه :اضن سمعت كلام جدي انا وانت مستحيل نفضل غي اوضة وحدة 


ادم بغضب :لاااا انتي اتجننتي بقى 


ندى :ايوه اتجننت 


سامي :انا قولت كلمة ندى هتفضل في اوضتها لحد ما تعرف قيمتها فاهم 


ادم بغضب :ايه هتربيني 


سامي :سميها زي ما تسميها 


ندى بصتله بانتصار ومشيت لاوضتها وقفلت الباب 


ادم رزع الباب جاامد 


ادم :ان ما وريتك يا ندى ما ابقاش ادم 


عند سامي ومروى 


ad


دخل اوضته بعد ما اتكلم مع كامل عن مراته وانه لازم يبعدها عن مرات ادم وادهم 


دخل اوضته كانت مروى بتدهن جسمها 


دخل وطنشته 


سامي خد شاور وخرج 


مروى كانت هتنام وعدت من قدامه 


سامي مسك ايدها : تنفذي بقى الي اتفقنا عليه 


مروى بعدم فهم :اتفاق ايه 


سامي :انا انصفت ندى ووقفت مع نور نفذي وعدك ليا 


مروى بصتله بقرف ومددت على السرير وكأنها اله 


انا قدامك اهو اعمل الي انت عايزة 


سامي بغضب : انتي ايه هاه قوليلي انتي ايه انا عايزك انتي عايز قلبك مش عايز كرهك عايزك تشاركيني اخر لحظات حياتي 


كل الي عملته ولسه هعمله مش هيكفيكي تسامحيني 


مروى بخبث :يبقى لما تنفذه هبقى كلي ملكك وبأراداتي 


سامي زفر بغضب ونام 


ومروى ضحكت بسخرية ونامت وهي بتتوعد ليه وليهم 


...........................................................


في الصباح


ادهم دخل اوضته 


وقرب منها كانت نايمة وشعرها مفرود بعشوائية مثيرة وشفايفها منتفخة أثر قبلاته المجنونة 


ad


ادهم باسها على خدها :قومي يا برنسس الساعة عشرة 


نور بنعس :سيبيني يا ماما لسه بدري 


ادهم :هههههه ماما ايه بس قومي يا بنتي ربنا يهديكي 


نور فتحت عينيها الفيروزية وابتسمت :صباح الخير 


ادهم بعشق :صباح الجمال 


ادهم باسها غلى دماغها :الفطار جاهز هدخل اخد شاور تكوني صحصحتي اوك 


نور :اوك ما تتاخرش جوعانة 


دخل ادهم 


ونور قامت لبست الروب بتاعها ومفيش شوية خبط الباب 


نور :مين 


فريدة بغضب وجنان :انا حماتك 


نور بمكر :جيتي لقبرك برجليكي 


نور فتحتلها وااتكأت على الباب بمكر 


اهلا يا حماتي 


فريدة بصتلها من فوق لتحت وبصت لرقبتها والعلامات الي ملياها 


فريدة بغضب :ايه القرف الي فتحالي فيه ده هاه ما تستري نفسك وتغطي القرف الي على رقبتك 


ad

نور شدتها من القميص الي لابساه وبصتلها بنظرة خرستها 


بصي يا ست انتي انا مش ندى تحترمي روحك وانتي بتتكلمي معايا فاهمة وحسابك على الي عملتيه والورق الي زورتيه لسه ما جاش 


فريدة حاولت تبعدها وهي متجننه :ايه الي بتعمليه ده ابعدي عني ان ما وريتك 


ادهم يا ادهم 


هنا خرج ادهم 


ونور بسرعة وقعت صينية الاكل عن الطاولة 


ادهم بغضب :ايه الي بيحصل هنا 


نور جريت على ادهم وحضنته بحزن مصطنع  :ادهم ماماك وقعت الفطار وقالتلي مش هخليكي تتهني في حياتك مع ابني عملتلها ايه انا على شان تعمل كده


ادهم وهو بيبص لوالدته بغضب : اهدي يا نور اهدي يا حبيبتي 


فريدة بغضب :انت هتصدقها دي بتكدب هي الي وقعته 


ادهم بغضب :فريدة هانم انا قولتلك قبل كده ما تتدخليش في حياتي وخاصة بعد الورقة الي اديتيهالي وبعد الي عملتيه دلوقت تنسي لو ليكي ابن اسمه ادهم 


ولو سمحتي عايزة ابدل هدومي 


نور بعدت عنه وقربت من الباب وفريدة مصدومة وغمزتلها وقفلت الباب في وشها 


........................................................


عند سيرين روحوها البيت ومامتها بتحاول ترجعها عن الي في دماغها 


مازن :سيري ما خلاص بقى 


ad

سيرين :اطلع بره مش عايزة اكلمك 


مازن شدها عليه وبص في عينيها :سيري انا بحبك بجد وده مش كلام وخلاص سامحيني واديني فرصة جديدة 


سيرين بألم  :ياااه بعد كل الذل الي ذلتني اياه بتقلي بحبك بعد ما ضيعت ابننا بتقلي بحبك وزقته عنها لا يا مازن لا 


انا الي دلوقت بكرهك بجد بقيت بكرهك ومش طايقاك ولا طايقة ريحتك 


وبدموع 


شايفة ابني في كل حتة هنا انا همشي يا مازن همشي ومش هرجعلك تاني وده وعد من وحده كرهت بعد ما حبت


وسابته ومشيت وهو لسه تحت تأثير كلماتها 


..................................................................


فريدة تحت كانت شايطة نار 


سلمى :اهدي يا خالتوا مش كده 


فريدة :والله لابعدها عنه واخليه يقرف يبص في وشها 


كلمة حد 


بقولك ايه انت تنفذ الي قلتلك عليه النهاردة فاهم 


سلمى :خالتوا بس ادهم 


فريدة بصتلها بغضب :انتي ملكيش دعوة 


هنا مروى ابتسمت بخبث من ورا الباب :ههههه 


مسكت موبايلها 


الوو


اهلا 


كل حاجة بقت جاهزة عالتنفيذ عايزك تجهز نفسك 


ههههههههههه ولا يهمك انا هخليهم يمشوا يكلموا روحهم 


لكن نور ليا انا ومش لغيري فاهمة ومحدش يقدر يبص عليها 


ونور مش هتكون غير ليك وده وعد مني انا سلام 

 

   29


 

كل حاجة بقت جاهزة عالتنفيذ عايزك تجهز نفسك 


ههههههههههه ولا يهمك انا هخليهم يمشوا يكلموا روحهم 


لكن نور ليا انا ومش لغيري فاهمة ومحدش يقدر يبص عليها 


ونور مش هتكون غير ليك وده وعد مني انا سلام 


استني 


نعم اخلص الكل بيستنى تحت 


نور ما تعرفش اي حاجة عن اتفاقنا ده 


اكيد سلام 


مروى قفلت الفون ولسه هتنزل 


كان مالك وراها 


مروى لسه هتتكلم معاه وتشوف هو فهم ايه 


ad

نزل وخرج من القصر كله 


ليا :اعذريه يا طنط هو مش مستوعب الفكرة لسه 


مروى قربت منها بحنية :انتي عرفتي 


ليا اومأتلها بدماغها بأه 


مروى :صدقيني لما هيفهم هيديني كل اعذار العالم 


ليا بابتسامة :وانا متأكدة من ده يا طنط الست الي شايفها دلوقت ست مفيش احن منها 


هنا جت نور وماسكه في ايد ادهم 


نور :صباح الخير 


مروى بابتسامة :صباح الفل وحشتيني يا بنت 


نور :هههههه وانتي كمان 


مروى بصت لادهم بغيظ :خد بالك منها يله واوعى تزعقلها او تزعلها من تاني 


ادهم حضنها من كتفها ببرود لمروى :نور مراتي وحبيبتي واشيلها في عيني مش محتاج حد يوصيني عليها 


خرجت فريدة وسلمى ادهم طنشها وباس نور على خدها :انا هروح الشركة وانتي خدي بالك من روحك 


نور :اوك وانا ربع ساعة وطالعة 


مروى شدتها معاها :يبقى تعالي نشرب القهوة مع بعض 


ad

فريدة بغييييظ :ااااع هتجنن 


نور كانت بتضحك جامد 


مروى :في ايه 


نور قصت عليها الي عملته بفريدة 


مروى :هههههههه لا ولسه التقيل جي بس براڤو عليكي 


نور باحراج :خالتوا هو انتي وجدو عاملين ايه 


مروى ببرود :عادي 


نور :خالتوا هو انتي فعلا مش هتقدري تسامحيه تصدقي صعبان عليا جدا 


مروى بقرف :ولا عمري هسامحه ده اكتر انسان كرهته وبكرهه وهكرهه 


ده قال لمالك امك سابتك على شان تشوف حياتها عبى دماغه عليا 


مالك مش طايق يبص في وشي يا نور عارفة لما تتحرمي من ضناكي سنين طويلة قوي على امل لما يرجعلك يترمي في حضنك وتبقى دي بس اوهام في دماغك 


سامي اكتر انسان مذي في الحياة دي كلها لو لفيتي العالم اقسملك ما هتلاقي خد مؤذي قده 


نور بشرود :لكن الحب يا خالتوا بيعمل اكتر من كده ليه ما قولتيش مثلا انه جدو حبك حب محدش حبه لحد قبل كده 


ولا ايه يجبر راجل في سنه يجبر وحده بعد السنين دي كلها انه يجبر وحده تتجوزه برغم كل حاجة بتعمليها فيه لكن لسه صابر عليكي 


ومتأكد انه هيموت ويملك لكن مع رفضك ما قربلكيش 


مروى :سامي ما بيحبنيش سامي بيحب التملك 


ad

حاجة عجبته وما امتلكهاش وطبعا ازاي سامي العمري يطلب حاجة وما ينولهاش دي كانت حاجة كبيرة قووي بالنسبالة صدقيني بسننا ده لو خدني في رضايا هبقى زيي زي غيري بالنسبالة 


نور :تصدقي الكلام ده غلط بالعكس الي بيحبك لما يملكم وبرضاكي بيبقى عايز يعمل اي حاجة على شان يرضيكي 


مروى 😏:نور يا حبيبتي حبي جوزك اه لكن ما تتعلقيش فيه قوي كده 


نور :خالتوا هو انتي ليه بتكرهي ادهم 


مروى بسخرية :بكرهه مرة وحده انتي ما تعرفيش حاجة يا نور اسكتي 


نور :لانه شبه جدو 


مروى مسكت ايدها :انا ما بكرهش ادهم يا نور انا احيانا بكره بعض تصرفاته وتحكماته الزيادة فيكي 


ومع الموقف الاخير الي عمله اتجننت منه بزيادة لما عرفت انه ضربك 


نور :هو غلط اكييد بتصرفه لكن انا الي زودتها شوية على فكرة ادهم ضربني الم واحد ومش بقلل من الي عمله لا لاني لا يمكن اقبلها على كرامتي 


لكن زعيقه وصراخه وغضبه كان اوڤر اوي على الي حصل 


مروى :ربنا يهدي سركوا 


............................................


عند ندى 


كانت خارجة من اوضتها ما وعيتش لنفسها غير وفي حد بيسحبها وقفل الباب 


ندى بغضب :انت اتجننت 


ادم بوجه شاحب وعينين ما داقوش طعم النوم :ايوه اتجننت وهطلع جناني عليكي ايه رائيك 


ad

ندى بغضب:ادم ابعد عني احسن ليك لانده لجدي والقصر كله يتلم عليك 


ادم مسك دماغها :لميهم دلوقت وقبلها 


ندى حاولت تبعد عنه كان بيقبلها بعنف لاول مرة يتعامل معاها كده دموعها كانت بتنزل جامد 


هو ليه بيعمل كده ليه اتغير كده 


فين ادم الي حبه الراجل الفرفوش الي خلاها اتعلقت بخفة دمة 


ادم بعد عنها وهو بيتنفس جامد وسند جبينه على جبينها :انا اسف 


ندى بعدت عينيها عنه كانت حاسه بضعف كبير وكأنها كبرت عنده عمر على عمرها 


ادم بندم:سامحيني يا ندى انا اسف اسف صدقيني عينيا ما داقوش النوم لانك مش في الاوضة 


ندى مسحت دموعها :سيبني يا ادم نور وخالتوا بيستنوني تحت 


ادم :ندى انا اسف والله اسف اني شكيت فيكي لو للحظة انا انا بحبك يا ندى 


ندى زقته ودموعها بتنزل :فين حبك هاه فين حبك ده وانت مل يوم بتنصف امك عليا وانت متاكد اني ما عملتلهاش حاجة واني في حالي 


فين حبك ده وانت بتصرخ عليا وبتشد في شعري 


فين حبك لما تنيمني كل يوم دمعتي على خدي


لو كان ده الحب انا مش عايزاه وبصتله بقوة كبيرة وكانها نور مش ندى 


انا لما حبيت حبيت ادم الي كان بينور ضحكتي مش ادم الي من لما اتقفل علينا باب وهو ما بيعملش حاجة غير انه بيطفيني وبس 


وسابته ومشيت وهو مصدوم من كلامها 


نزلت ندى عند نور بعد ما مسحت دموعها 


ad


ندى :صباح الخير 


نور بقلق :صوتك كان عالي كده ليه 


مروى :انتي صح نمتي في اوضة وهو في اوضة ايه الي جمعكم في اوصة وحدة 


ندى :مفيش شفته دلوقت وانا خارحة من اوضتي 


نور :ايووه 


ندى ببرود :حاجة بيني وبينه محدش له دعوة 


مروى :لا والله الي يشوفك دلوقت ما يشوفكيش امبارح وانتي بتستخبي منه في حضني 


ندى طنشتهم :شربتوا قهوة ولا لسه 


نور فهمت مدى وانها مش عايزة تتكلم دلوقت :لا مستنينك 


ندى قالتلهم يعملوا اتنين قهوة 


مع نزول ادم الي طنشته 


ادم نزل بسرعة من غير ما يتكلم 


سامي دخل من الجنينة 


سامي :متجمعين عن النبي 


ندى بابتسامة :اهلا يا جدو 


نور :ايه يا خالتوا جدو راجع شباب اليومين دول 


سامي قعد جنب مروى وايده على كتفها :ازاي ما ارجعش شباب ومروى حب حياتي بين ايديا 


ad

ليا :الله الله الله على الغزل امال مالك مصدرلي الوش الخشب كده ليه 


سامي :ههههههههه لانه نسخة من مامته 


مروى 🤨:لا والله 


سامي :اه والله نسخة من مامته مش بكدب ما بيضحكش لحد 


مروى قامت من جنبه وهي بتكلم نفسها 


سامي بصوت عالي :سامعك على فكرة 


هنا دخلت سناء وسيرين معاها 


سامي :اهو حبيبت جدها وصلت 


سيرين جريت عليه حضنته 


سامي بقلق :في ايه 


سيرين :مش عايزاه يا جدو مش عايزاه ارجوك خليه يطلقني 


الكل اتصدم من الي بتقوله 


سامي :ليه يا حبيبتي فيكي ايه 


سناء قصت عليه كل حاجة قالتها بنتها ليها عن معاملته 


سامي بصدمة :مازن يعمل كده 


نور التزمت الصمت 


ندى قربت منها :هو انتي كنتي عارفة 


ad

نور :انسي 


سيرين :مش عايزاه يا جدو ارجوك 


نور :اطلعي ارتاحي يا سيرين وبعدين لكل حادث حديث 


سناء خدت بنتها وطلعت 


ونور راحت الشركة 


دخلت مكتبها داني ما كانش موجود 


ندهت السكرتيرة وقالتلها انه ما جاش النهاردة 


نور ضربتله مرة واتنين وتلاته ما ردش 


ومع استمرار رنها 


داني بتعب :الو


نور :داني قلقتني انت فين 


داني :كح كح تعبان قوي مش هقدر اجي الشركة 


نور بقلق :فيك ايه اجيبلك الدكتور 


داني :يا ريت والله 


نور قفلت معاه وكلمت الدكتور وراحتله الشقة 


نور خبطت جامد وبالعافية فتح الباب وفعلت كان تعبان جدا 


الدكتور كشف عليه 


نور :طمني يا دكتور 


الدكتور :التهاب رئوي حاد جدا عايز اهتمام وراحة 


نور :ان شاء الله 


الدكتور كتبلها الادوية 


نزلت نور جابتهم على بسرعة وجت 


عملتله شربة وادته الادوية وفضلت معاه لحد ما نام 


ضربلها ادهم 


نور :الوو اهلا يا ادهم 


ادهم :انتي فين انا بالشركة عندك وقالولي خرجتي 


نور بصت لداني وعرفت انه ادهم هيدايق لو عرف 


نور :انا في 


ادهم بغضب :انجزي داني معاكي انتوا فين 


نور اتنهدت :ادهم داني تعبان قوي وانا معاه في البيت 

 

 30


ونور راحت الشركة 


دخلت مكتبها داني ما كانش موجود 


ندهت السكرتيرة وقالتلها انه ما جاش النهاردة 


نور ضربتله مرة واتنين وتلاته ما ردش 


ومع استمرار رنها 


داني بتعب :الو


نور :داني قلقتني انت فين 


داني :كح كح تعبان قوي مش هقدر اجي الشركة 


نور بقلق :فيك ايه اجيبلك الدكتور 


داني :يا ريت والله 


نور قفلت معاه وكلمت الدكتور وراحتله الشقة 


نور خبطت جامد وبالعافية فتح الباب وفعلت كان تعبان جدا 


الدكتور كشف عليه 


ad


نور :طمني يا دكتور 


الدكتور :التهاب رئوي حاد جدا عايز اهتمام وراحة 


نور :ان شاء الله 


الدكتور كتبلها الادوية 


نزلت نور جابتهم على بسرعة وجت 


عملتله شربة وادته الادوية وفضلت معاه لحد ما نام 


ضربلها ادهم 


نور :الوو اهلا يا ادهم 


ادهم :انتي فين انا بالشركة عندك وقالولي خرجتي 


نور بصت لداني وعرفت انه ادهم هيدايق لو عرف 


نور :انا في 


ادهم بغضب :انجزي داني معاكي انتوا فين 


نور اتنهدت :ادهم داني تعبان قوي وانا معاه في البيت 


ادهم باستخفاف  :بتهزري صح انتي متعمليش كده وبغضب جامد بقولك انتي فين 


نور اتنفضت من صريخه العالي :ادهم اهدا هو فعلا تعبان والدكتور لسى خارج وهو ملوش حد غيري هنا 


ادهم قفل في وشها وركب عربيته بسرعة كبيرة وراح لبيته 


نور :ربنا يستر 


ad

داني مسك ايدها ووشه احمر جدا من السخونية :روحي يا نور ما تعمليش مشكلة مع ادهم بسببي 


نور بتردد :انت تعبان يا داني مقدرش اسيبك كده 


داني بتعب ظاهر :مش هتعمليلي حاجة دلوقت انا خدت الدوا وهنام وجودك ملوش لزوم روحي لجوزك يا نور 


هنا خبط الباب جاامد 


داني اتنهد بغضب مكتوم وألم :ده اكيد هو 


نور :ما تقلقش انا هتصرف معاه اهم حاحة دلوقت انك تبقى كويس 


نور خدت نفس عميق وفتحتله 


واول ما فتحت ادهم دخل زي التور الهايج :انتي اتجننتي جياله بيته هنا برجليكي انتي 


ولسه هيكمل 


نور حطت ايدها على بوقه والدموع متحجرة في عينيها :افهمني ارجوك انا عارفة انه وجودي هنا معاه لوحدنا غلط لكن داني ملوش حد 


ووالله انا بعزه زي اخويا بالزبط ولو تدخل عليه وتشوفه هيصعب عليك وبدموع ما اقدرش اسيبه يا ادهم في الحالة دي لوحده 


ادهم نزع ايدها عنه بغضب :كنتي تقدري تقوليلي وانا هجيله واجيبله الدكتور 


نور :ازاي هطلب مساعدتك ليه وانا عارفة انك مش بطيقه خالص 


ادهم زقها عنه ودخل لاوضة الداني 


داني بهزار وتعب :انا مش قادر اصلب طولي لو عايز تشتم اوك لكن ضرب اجلها المرة الجاية 


ادهم بجمود :سلامتك 


داني بتعب :الله يسلمك 


ad

ادهم نور ما عملتش حاحة غير انها جابت الدكتور اعذرها انا لولاها ما كنتش هتحسن 


ادهم بغضب مكتوم : حصل خير عايز حاجة دلوقت 


داني بص لنور :لا انا تمام 


ادهم شد نور من ايدها معاه وخرج 


داني بتعب :ربنا يعينك على ما بلاكي يا نور انتي الي دخلتي نفسك الدوامة دي ده مش حب ده مرض


ادهم فتح العربية ودخلها وهو متعصب جدا 


نور حاولت ما تنفعلش وبنفاذ صبر :ادهم ما حصلش حاجة لكل ده لامتى هتدي المواضيع اكبر من حجمها 


ادهم بغضب وصراخ :بدي المواضيع اكبر من حجمها مراتي في بيت واحد غريب عنها لوحدهم وتقوليلي بدي المواضيع اكبر من حجمها وبغضب اكبر 


ما تيجي نقلب الموازين 


لو جيتي ولقيتيني مع وحدة في بيت لوحدنا رد فعلك هيكون ايه 


وبصراخ انا اقولك 


لو فضل ادهم يحلفلك ويقسملك مليون يمين انه محصلش حاجة وعلاقتوا بريئه مع الانسانة دي مش هتصدقي انتي ليه مش قادرة تحسي فيا 


ليه دايما بتشوفي فين الحاجة الي بتدايقني وبتعمليها 


ليه مش شايفة عشقي ليكي ليه بتعندي فيا وبس 


ميت مرة قولتلك البني ادم الي اسمه داني ما بحبوش مش بستريحله تسمعي الكلام لا تعندي وتروحيله بيته لوحدك


نور بغضب :ادهم ما خلاص انا قرفت من تحكماتك الزيادة دي كل اما بنقدم خطوة في علاقتنا مع بعض انت بترجعنا عن بعض خطوتين 


ad

ادهم مسك دراعها بغضب :انتي مش شايفة روحك غلطانة 


نور نزعت ايدها منه بعند :لا لانه داني اخويا مش هسيبه يموت على شان غيرتك الي تقتل دي 


ادهم بصلها بغموض : لو خيرتك بينا لاتنين تختاري مين يا نور 


نور بصت في عينيها وقربت منه ومسكت وشه بايديها لاتنين :ما تحطش نفسك في مقارنة مع حد يا ادهم لان انت الي اخترته يكون شريك حياتي ويسكن قلبي 


ادهم قرب منها قبلها بخوف عاشق ولهان خايف من ضياع الي بيحبه 


ادهم سند جبينه على جبينه واتكلم من بين انفاسه السريعة : ابعدي عنه يا نور وخلي تعاملك معاه رسني قووي انا عشقي ليكي ادمان وادماني ليكي غيرة بغيير عليكي من هدومك يا نور تخيلي بغيير عليكي من مامتك لما بتحضنك مش عايز حد يبصلك غيري لو فعبا بتحبيني ربع الحب الي بحبهولك ابعدي داني عن حياتنا 


نور تاهت في عينيه مش قادرة تفهم خوفه من داني ليه مع انه بيخاف عليها زيه بالضبط 


ادهم بعد عنها وشغل العربية ومشي 


...........................................................


في الشركة 


ادم :مالك شايل طاجن ستك ليه 


مازن زفر بغضب :سيري سابت البيت 


ادم بصدمة :بتهزر صح ليه 


مازن :اتخانقنا وسابت البيت 


ad

ادم :وانت سبتها تسيب البيت عادي كده 


مازن :صدقني حاولت معاها لكن هي اصرت على موقفها ده ومحملاني سبب موت ابننا 


ادم بعدم فهم :وانت مالك ومال موته ده قضاء ربنا 


مازن :كنت متعصب وزقتها وله نصيب ينزل من زقتي ليها 


ادم :اها ان شاء الله ربنا يعوضكم حاول تراضيها 


دخل ادهم وباين عليه مش على بعضه 


مازن :فيك ايه انت لاخر 


ادهم :مفيش وبص لادم بقولك ايه يا ادم عايز حد ثقة يراقبلي حد لكن عايزة ثقة ما يخونش 


ادم باستغراب :ليه عايز تراقب مين 


ادهم بشرود :داني الي بيشتغل مع نور 


مازن :ليه 


ادهم :حاجة في دماغي وبص لادم عايزة زي ضله ما يغيبش عنه لحظة واحدة 


ادم :ما تقلقش هبعتلك حد من الامن الي هنا كلهم ثقة جدا 


....................................................


عند ندى 


ندى :اهدي يا سيرين مش كده 


ad

سيرين بدموع :انا اديته كل حاجة كل حاجة يا ندى لكن ما لقيتش منه غير الذل والقهر 


ندى باستغراب :الي يشوفكم ما يقولش انه علاقتكم كانت كده كان باين عليكم جدا انكم مبسوطين 


سيرين مسحت دموعها :ما تاخديش بالمظاهر 


ندى اتنهدت :محدش مرتاح خالص 


سيرين :وانتي مالك انتي كمان اوعي تقوليلي انك متخانقة مع ادم 


ندى :هه متخانقة ده احنا من يومين كل واحد فينا بينام في اوضة لوحده 


سيرين :ليه 


ندى :مش عايزة اتكلم دلوقت ارجوكي يا سيرين 


هنا جت فريدة ومعاها سلمى 


فريدة :انتي قومي ساعديني في المطبخ 


ندى بصتلها من فوق لتحت :بتكلميني انا 


فريدة :ايوه بكلمك انتي قومي ساعديني 


ندى :ليه حد قالك قبل كده اني شغالة عند الي خلفوكي 


فريدة مسكت دراعها بغضب :انتي بتكلميني انا كده 


ندى بغضب :سيبي ايدي لا اقسم بالله اقتلك وما اسميش عليكي 


ad


سيرين :طنط فريدة في ايه سيبيها 


فريدة مسكت وش ندى بغضب :بت انتي الي اقوله هنا يتسمع فاهمة 


ندى زقتها عنها بغضب وقربت منها بتهديد :اوعي مرة تانية تقربي مني بطريقتك المقرفة دي انتي هنا ملكيش دعوة فيا خالص وان كان على ابنك اهو سبتهولك اشبعي فيه 


لانه الراجل الي ابن امه ما يستاهلش اصلا يبقى راجل 


هنا جه صوت ادم :ندددددى 


ادهم :اهدا يا ادم 


ادم قرب منها بغضب :ايه الي بتهببيه ده 


ندى بصتله بقرف : ايه الي بهببه عادي واحدة بتدافع عن نفسها 


ادهم :مش كده يا ندى اهدي 


ندى بغضب :انت مش شايف اسلوبه يا ادهم 


ادم مسك دراعها :ايه مبقيتش املى عين حضرتك ولا ايه مش عاجبك الراجل الي متجوزاه 


ندى نزعت ايدها منه : لما تبقى راجل الاول وتحامي لمراتك تبقى تعجبني 


ادم ضربها بالألم 


والكل اتصدم واولهم ندى الي دموعها كانت بتنزل بصمت وايدها خدها وباصة في اللا شيء 


والصمت عم على الجميع اثر صدمتها المختلطة بأنفاسها 


ad


فريدة كانت فرحانة جدا بلي حصل 


ادم شد على ايده بغضب وهو مصدوم من الي عمله ازاي يضربها كده لا وقدام كل الموجودين 


مازن قرب من ادم :مش كده يا ادم 


سيرين قربت من ندى وحضنتها وهي لسه على صدمتها 


سيرين بدموع :على فكرة ندى ما عملتش حاجة وطنط فريدة هي الي جت عليها ورمت شرها 


ولسه سيرين هتكمل ندى وقعت من طولها 


ادم بخوف :نددددى 


ادم حملها بسرعة :ادهم اطلب الدكتور بسسرعة 


سلمى قربت من فريدة :اوعي سيرين تقولهم الي حصل 


فريدة :هههه ولا هتقدر تعمل حاجة ولا هيصدقوها 


دخل ادم حامل ندى 


مروى بقلق :في ايه ندى مالها 


ادم طلع فيها اوضته 


وسيرين قصت عليها الي حصل 


مروى :بنت ال....... ان ما وريتك يا فريدة الكلب مبقاش مروى 


سيرين كانت قلقانة جدا على ندى 


مازن قرب منها وهمس في ودانها :هتبقى كويسة ما تخافيش 


ad


سامي بص لفريدة :لو عرفت انك ليكي يد بخناقتهم والله ما يحصلك طيب 


هنا جه الدكتور وكشف عليها تحت قلق ادم الكبير 


دخلت نور وهي مستغربة :في ايه 


ادهم اتنهد :ندى تعبت شوية وجبنالها الدكتور 


نور ما سابتهوش يكمل وجريت على اختها بخوف 


ندى كويسة فيها ايه يا دكتور 


الدكتور :هي عندها انهيار عصبي حاد وده خطر عالبيبي الي ببطنها لازم تبعدوا عنها اي توتر ده خطر عالجنين 


ادم اتصدم جامد :مراتي حامل 


الدكتور :ايوه هي في الشهر التاني 


ادم بصلها بندم كبير 


ندى كانت دموعها بتنزل بصمت 


نور بصتلهم :ندى مالها حصلها ايه 


نور مسكت وشها :فيكي ايه ندى اتكلمي 


ندى ما كانتش قادرة تتكلم 


نور بدموع:هي مش بتتكلم ليه 


الدكتور :ده من اثر الصدمة الي حصلتلها هتبقى كويسة 


ادهم قرب من نور :اهدي يا حبيبتي هتبقى كويسة 


نور :حصلها ايه 


مروى قربت من فريدة بغضب وضربتها بالألم قدام الجميع :قولتلك ميت مرة ابعدي عن بناتي يا وسخة 


ادهم بغضب :ايه الي بتعمليه ده انتي اتجننتي 


قرب منهم مالك :والدتك تستاهل اكتر من كده امك بتخطط تسجن مراتك وتجيبلها قضية تزوير واحتيال 



تابعووووني للروايات الكامله والحصريه 



تكملة الرواية من هنا




بداية الروايه من هنا




إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close