رواية انتقام عاشقه الفصل الخامس والسادس بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات_

رواية انتقام عاشقه الفصل الخامس والسادس بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات_
انا مراتي مش حرامية..مرات فارس المرشدي مش حرامية يا ماما
صدمة حليت عليهم كلهم وخاصة خطيبته... طلع متجوز!
وكمان من علياء الخدامه

_انت بتقول ايه يافارس!...يعني ايه متجوز 

قالتها ريم بصدمه

رد ببرود وهو بيمسك ايد علياء قدامهم كلهم
_يعني اللي سمعتوه ، علياء مش خدامه علياء مراتي بقالها سنة على سنة الله ورسوله

_انت ازاي تعمل حاجه زي كده من ورايا

رد على والده ببرود
_علشان كنت عارف انكم هترفضوا جوازنا بسبب المعتقدات السخيفة اللي في دماغكم 

_وكنت عايز تخلي بنتي مراتك التانيه يابيه

_والله ياعمي انا مكنتش هتجوز بنتك اصلا
انا كنت بحاول احافظ على املاكنا منك ومن جشعك..بس خلاص تغور كل حاجه طالما مراتي بتتأذى نفسياً حتى لو بنسبة واحد في المية من التمثيليه دي
ويص لعلياء بعشق
_سعادتها اهم عندي بفلوس الدنيا

ابتسمت علياء بسعاده كبيرة وعنيها دمعت وحسيت انها عايزه تحضنه..للدرجادي بيحبها وواقف قصاد عيلته وبيحاربهم علشانها

_ياوكستي فيك يا فارس..ياخيبتك ياميرفت في ابنك الحيلة

قالتها ميرفت بحسره وصدمه

_بس يا ام فارس مش عايز اسمع صوت
وبص لفارس
_خد مراتك واتكل على الله من هنا ولينا كلام تاني بعدين مش قدام الناس

قالها والده(شريف) بثبات وقوة

شد فارس ايد علياء ومشي من قدامهم وبصيت علياء وهي ماشيه لميرفت وريم وابتسمتلهم بكيد وخبث

برقوا عنيهم بغيظ منها وريم كانت هتتحرك علشان تضر.بها بس امها منعتها
_سبيها..ليها فوقه ووحياة امي ما هسيبها

_انت سيبت ابنك يمشي بمنتهى السهولة كده ياشريف..وبالنسبة لبنتي اللي قلبها اتكس.ر دي 

رد شريف ببرود
_اعمله ايه يعني ياعماد..الواد متجوز على سنة الله ورسالة ومراته خلاص يعتبر بقيت واحده من عيلة المرشدي..عايزني ارميها في الشارع يعني

شريف بغضب شديد
_لأ ياحنين يا ابو قلب طيب ياكبير العيلة مترمهاش في الشارع
بس متزعلش بقا لما ابنك مياخدش حاجه من املاكنا

_وانت مالك اصلا..انت ناسي ان ده تعبي انا وهو

_تعبك انت وهو فعلا محدش يقدر يتعرض.. لكن الكلام ده مش متوثق على ورق
لأن بالقانون انا ليا في كل ده زيي زيك ومبقاش عماد المرشدي لو شممت ابنك ريحة حاجه من الاملاك

_اعلى ما في خيلك اركبه ياعماد احنا مبنتهددش 

بصله عماد بغضب وطلع لبنته اللي كانت منهارة في العياط في حضن امها

حل شريف الحوار مع الظابط ونهى الموضوع بطريقته 

__________________
وصل فارس وعياء بيتهم واول ما دخلوا علياء رميت نفسها في حضنه بعنف وهي مبتسمه بسعادة
_شكرا.. بجد شكرا يافارس على كل حاجه عملتها النهاردة

باسها من دماغها واتكلم بجدية
_متشكرنيش على حقوقك يا علياء..انا غلطت من الاول اني خبيت جوازنا عليهم وصححت غلطتي النهاردة مش اكتر

وبعدها عنه ومسك وشها بإيده
_انتِ غالية عندي اوي ياعلياء..لو العالم كله في كفة وانتِ في كفة انا هختارك انتِ
فلوس الدنيا كلها متساويش حاجه قصاد دمعة من عينك

_بس انت كده خسرت عمك يافارس

_مش مهم، كده كده كل ده كان هيحصل 

انا معايا مبلغ كبير في البنك من شغلي وتعبي هبدأ بيه من الاول خالص وهكون ثروتي بعيد عن املاك عيلة المرشدي 

علياء بفخر وثقة
_وانا واثقه ومتأكده انك هتعرف وفي اسرع وقت كمان..كفاية ذكائك 

ابتسم فارس من كلامها واتكلم بهمس 
_طب على فكرة انتِ وحشتيني

ضحكت علياء لما فهمت مغزى كلامه واتكلمت بسرعه
_استنى..فيه حاجه انت لازم تعرفها

بصلها بعدم علم
_حاجة ايه

_هنبقى تلاته

برق عنيه بصدمه بعد ما استوعب جملتها
_ده بجد !

هزيت دماغها بتأكيد وابتسامه سعيدة

_تعرفي ان ده احلى خبر سمعته في حياتي كلها
حضنها واتكلم بسعادة شديدة
_ربنا يخليكوا ليا ياحبيبتي

_______________
عدى شهر وفارس بيشتغل ليل نهار وبدأ يبعد عن علياء شوية ويبقى مش مهتم بيها
بس هي قدرت ده وفهمت انه عليه ضغط شغل كبير

وفي يوم كانت واقفه في المطبخ بتطبخ وسمعت الباب بيخبط 

راحت تفتح لقيتها نور بنت عم فارس واللي كانت هتبقى مراته واقفه بتبصلها بإبتسامه خبيثة

_خير

زقتها ودخلت وكأنها صاحبة البيت

_كل خير ياحبيبتي..انا جايه اقولك كلمتين بما اننا بنات زي بعض ومرضاش اشوفك بيتضحك عليكي وابقى واقفه ساكته

طلعت تليفونها ووريتلها صور ليها مع فارس وهي في حضنه 

_بصي كده جوزك بيحبني ازاي..انا خليت صاحبتي تصورنا واحنا مع بعض من غير ما فارس ياخد باله علشان اكشفه قدامك واعرفك انه مش بيحبك وبيتسلى بيكي

شافت علياء الصور والدموع اتجمعت في عنيها بقهر وصدمه 

_معلش ياعلياء..عارفه ان الحقيقة موجعه اوي بس كان لازم تعرفي..الحقي اهربي بعيد عنه وكفاية تغفيل لحد كده.. اكيد طبعا مفهمك انه في شغله وبيتأخر بالساعات بره البيت ومبقاش بهتم بيكي
بس الحقيقه بقا انه بيقضي وقت كبير معايا انا علشان كده بعيد عنك.. باي يالولو 

مشيت نور من قدامها وسابت علياء في صدمتها من الصور وكلام نور
_ضحك عليا للمره التانيه!
يعني كل اللي عمله ده تمثيل وطلع عايش قصة حب مع بنت عمه

قامت بغضب ودخلت اوضتها ومسكت شنطه حطيت فيها كل هدومها وقررت انها تسيبله البيت وتمشي

وصل فارس بعد شوية لقاها لابسه وماسكه شنطه كبيرة في ايديها بتحاول تشيلها
_ايه ده انتِ بتعملي ايه

_ملكش دعوة..ابعد عني

_استني يامجنونه انتِ بتشيلي ايه !
انتِ ناسية انك حامل

علياء بصراخ وبكاء وهي وبتفتح الباب
_ملكش دعوة وابعد عني

منعها فارس من انها تنزل واتكلم بحده وعدم فهم
_هو ايه اللي ابعد عني..انتِ رايحه فين اصلا

_سيبالك البيت وماشيه علشان تعرف تتجوز حبيبة القلب..ابعد بقا

_حبيبة القلب!
ادخلي يا علياء ربنا بهديكي اكيد دي هرمونات حمل

شديت اديها من ايده بعنف لدرجه ان رجليها اتزحلقت من على السلالم
_قولتلك ابعد عن...ااااه

وقعت قدامه بعنف وملحقش يمسكها وبرق عنيه بصدمه وخوف واتكلم بصراخ
_علياء

يتبع.....
تفتكروا علياء هيحصلها ايه
وفارس خانها فعلا
تفاعل حلو بقا لو عايزين بارت تاني كمان شوية
ال6
فارس شاف مراته وهي بتقع من على سلالم البيت بصدمه ورعب وصرخ بإسمها وجرى عليها يلحقها

_علياء

سند دماغها على رجليه 

علياء بعدم وعي وألم
_ابني..ابني هيموت

آخر كلمات قالتها وهي بتفقد الوعي وبتنزف

___________________
بعد ساعتين في المستشفى

فارس واختها الوحيده كانوا واقفين قصاد أوضة العمليات بقلق وتوتر

وطلع الدكتور بعد فترة وملامحه كلها أسف 

فارس بقلق
_ايه الاخبار يادكتور.. مراتي كويسه

_مرات حضرتك بخير بس..للأسف فقدنا الجنين

قعد عالكرسي بصدمه ودموعه نزلت

هو كان مستنيه بلهفة..كان بيشتغل الفترة اللي فاتت ليل نهار علشان يعرف يأمنله حياة كويسه ومستوى عالي يعيش فيه وفي الآخر خسره بالطريقه دي!
استغفر ربه وقام يغسل وشه ودخل تاني للأوضة اللي علياء انتقلت فيه و كانت لسه فاقدة الوعي وجنبها مريم اختها اخر فرد بقيلها من عيلتها

قعد عالكنبة اللي في آخر الاوضة وبصلها بأحاسيس كتير
حزين عليها وفي نفس الوقت مخنوق منها جدا بسبب استهتارها واندفاعها اللي خلوها تفقد ابنهم قبل ما يتولد
نفخ بعنف وحاول يطرد الافكار دي من دماغه واتكلم بهمس في سره
_اهدى يافارس...هي اكيد ملهاش ذنب في اللي حصل ده وابنك مكنش مقدر انه يعيش

بعد ساعه فاقت علياء وبصيت حواليها بعدم فهم وبعدها افتكرت كل حاجه ودموعها نزلت
_حمدلله على سلامتك ياعلياء

بصيت لأختها مريم واتكلم بتعب ودموع
_مات صح

مريم بزعل عليها
_حبيبتي استعوضي ربنا فيه هو مكنش مكتوبله انه ييجي على وش الدنيا...ان شاء الله ربنا يعوضكم انتِ وفارس 

_هو فين فارس

سألت عليه بنبرة غامضه ومريم رديت بحزن
_قاعد بره..شكله مجروح جدا وحزين ربنا يعوضه يارب

هزيت دماغها بشرود 
_خليه يدخل 

طلعت مريم وناديت على فارس اللي دخل الاوضه بهدوء واتكلم بنبرة حاول تبان طبيعية
_عامله ايه دلوقت ياعلياء

تجاهلت سؤاله ووجهت كلامها لمريم 
_سبينا لوحدنا يامريم شويه

_حاضر.. لو احتاجتي حاجه انا واقفه بره

طلعت مريم وسابت فارس وعلياء لوحدهم

_ممكن افهم فيه ايه بقا واللي وصلنا للحاله دي

سكتت شوية واتكلمت بنبرة قاسيه وجامده
_فيه اني مش عايزة اكمل معاك..انا كنت طول السنين دي عايشه معاك علشان فلوسك وبما انك خسرتها..طلقني

اتصدم فارس من كلامها واتكلم بعدم تصديق
_لأ انتِ اكيد بتهزري صح، ايه الكلام اللي بتقوليه ده من امتى وانتِ مادية

_الموضوع مش مستحمل هزار...انا بتكلم بجد وفعلا مبقتش قادرة اعيش معاك

بلعت ريقها بألم وحاولت تتكلم بقسوة لما افتكرت صوره وهو في حضن نور 
_والحمدلله ان ابننا نزل لأني مكنتش حابه اني اخلف منك بعد ما فلست

هنا ملامحه كلها اتغيرت وبصلها بغصب و...












إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close