رواية انتقام عاشقه الفصل السابع والثامن بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

رواية انتقام عاشقه الفصل السابع والثامن بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات
_والحمدلله ان ابننا نزل لأني مكنتش حابه اني اخلف منك بعد ما فلست

هنا ملامحه كلها اتغيرت وبصلها بغضب وحده
_اخرسي.. علياء اخرسي علشان اقسم بالله انا ماسك نفسي عنك بالعافيه ومراعي الحاله اللي انتِ فيها وانك لسه مسقطه
بس كلمه كمان ومتلومنيش على اي حاجه اعملها

ابتسمت بألم وسخرية
_ايه هتض.ربني..اصل انت خونتني ف ممكن اتوقع منك اي حاجه عادي 

انتبه لكلمتها واتكلم بعدم فهم
_خونتك!..ده اللي هو امتى بقا علشان انا مبلحقش انام ساعتين على بعض اصلا من الشغل
ايه خونتك في احلامي وبعدين الكلام اللي قولتيه على اني فلست ومش عايزة تكملي معايا مانتي عارفه اني بعمل مشروع كبير وكلها مسألة وقت وهرجع احسن من الاول وكنتي بتدعميني طول الفترة اللي فاتت..انا مش مصدق كلامك ده اكيد فيه حاجه 

شديت ابرة المحلول من ايديها لدرجه ان ايديها نزفت جامد وقامت وقفت بالعافيه ووقفت قصاده بغضب
_نور جاتلي ووريتني صوركم .. شوفتك انت وهي وانتوا حاضنين بعض
ها ايه تفسيرك يا فارس بيه عن الموضوع ده

فارس فهم هي ليه عملت كل ده وابتسم بسخرية
_وانتِ بقا من مجرد صور صدقتي اني خونتك صح
ياه عالثقة والعلاقة القوية اللي مش ممكن تتهد ابدا..بجد ابهرتيني يالولو..طب مفكرتيش انه ممكن يكون ملعوب علينا ونور عملت كده علشان توقع مبينا ولا مستوى تفكيرك موصلش لحد هنا ووقف

اتكلمت بغضب وصوت عالي
_الكلام ده لو هي بس اللي حضناك وانت ايدك جنبك... لكن انت كنت بتبادلها الحضن ده ، وبعدين متتكلمش عن الثقه لو سمحت
انا وثقت فيك بدل المره اتنين
اول مره لما رضيت اني اتجوزك في السر وراعيت الظروف اللي كنت محطوط فيها 
تاني مره لما شوفت بعنيا صورك مع خطيبتك وقولتلي الورث ومش الورث وعديت الموضوع
لكن المرادي شايفاك في حضنها..حضن واحده كان فيه مبينكم مشروع جواز واكيد بتكنلك مشاعر
ايه بقا المفروض اعمل ايه علشان ابقى زوجه واثقه في جوزها وعظيمه 
اسيبك لغاية ما تتجوزها وداخل عليا بعيالكم

_خلصتي
سأل ببرود وهو بيبص في عنيها بقوة

_اه خلصت

طلع من الاوضة ورجع بعدها بشاش وقطن ومطهر وسحبها من ايديها وقعدها عالسرير تاني واتكلم بهدوء وهو بيطهرلها جرح ايديها وبيلف عليها الشاش 
_هبررلك انا ليه كنت حاضن نور للمرة الاولى والاخيرة وعايزة تصدقي براحتك مش عايزة أقسم بالله ما هتفرق براحتك برضو

اولا انا كنت مطحون في الشغل كالعاده وجالي اتصال من نور وهي بتعيط وبتقولي اقابلها في كافيه

Flash back

_فيه ايه يانور مالك طيب

نور ببكاء
_تعالى يافارس ولما تيجي هتفهم

قفل معاها وركب عربيته وراح للمكان اللي قالت عليه واول ما وصل استقبلته بعياط وانهيار واترميت في حضنه 

استغرب رد فعلها ووبعدها برفق عنه وهو بيتكلم بهدوء
_ياماما فيه اي اهدي..مالك!

_انت ليه اتجوزت يافارس..انت مش عارف ان انا بحبك

اتنهد فارس وقعد عالكرسي وهي قعدت قدامه واتكلم بأسف
_نور انا اسف اني جرحتك..بس انا عمري ما وعدتك بحاجه ودايما بشوفك زي ريم اختي...انا فعلا بحب علياء ومش هقدر اتجوز واحده غيرها واتمنى تفهمي الحقيقة وتتقبليها وتبدأي حياتك مع شخص بيحبك ويستاهلك

نور مسحت دموعها واتكلمت بإبتسامه حزينه
_تمام يافارس..بس على الاقل نرجع صحاب تاني..متبعدنيش عنك بالشكل ده

_انتِ ك بنت تقبلي ان خطيبك او جوزك يبقى ليه صاحبه بنت
او انا حتى اقبل ان مراتي يبقى ليها صاحب ولد
اكيد لأ صح
ف اللي منقبلهوش على نفسنا منقبلهوش على غيرنا وحتة صحوبيتنا زي زمان دي ترجع مينفعش لأن مراتي مش هتبقى مرتاحه وبالتالي أنا كمان مش هبقى مبسوط وانا شايفها كده
لكن لو عايزاني كأخ ف عنيا ليكي ودايما هتلاقيني في ضهرك وقت ما تحتاجيني

جزيت على سنانها بعنف واتكلمت بإبتسامه مصطنعه
_تمام يافارس

قام وقف وهي وقفت ورجعت حضنته تاني 
اتنهد بضيق وطبطب عليها بحنان اخوي وبعدها عنه للمره التانيه
_لازم امشي دلوقت علشان عندي شغل

Back
_ده اللي حصل..لو كنتي استنيتي شوية لحد ما ارجع من الشغل وسألتيني على حوار الصور ده كنت رديت عليكي وفهمتك كل حاجه ومكناش هنوصل للمرحله دي
عارف اني غلطت قبل كده وخطبت نور من وراكي بس صححت غلطتي دي ورديت اعتبارك وكرامتك قدام الناس كلها وخسرت عيلتي واملاكي علشانك ومهنش عليا زعلك او اني اشوف دمعه من عينك
قسما بالله ياعليا انا محبتش حد في الدنيا دي قدك
ليه بتعملي فينا كده..ليه بتوجعيني بالشكل ده 
انتِ السبب انك خسرتي...

كان هيقولها ان هي السبب في موت ابنهم بس سكت ومكملش كلامه لما شاف حالتها وافتكر انها لسه تعبانه وممكن حالتها تدهور لو ضغط عليها اكتر من كده 

اتكلمت بهدوء ونبرة حزينه
_سكت ليه..كمل...انا السبب في موته صح..فعلا انا السبب..انا السبب

فضلت تردد الكلمتين دول بشرود وبعدها قالتهم بإنهيار وهي بتبكي وبتضرب وشها بالقلم
_ايوه انا السبب..انا اللي غبيه ومتهورة وضيعته...انا لازم اموت زيه..لازم اتعاقب على اللي عملته

منعها بصعوبه واتكلم بغضب وخوف عليها
_علياء اهدي..علياء بس قولتلك اهدي ده قدره وعمره كده انا مش قصدي

فضلت تعيط لحد ما فقدت الوعي 

راح فارس لبيت عمه واللي فتحتله مرات عمه 
_نور فين

_وانت بتسأل عليها لي مش خلاص اتجوزت

_نور فين ومش هكرر سؤالي تاني

طلعت مور وهي بتخفي ابتسامتها ومتوقعه طلاقهم
_خير يا فارس فيه حاجه

ابتسم فارس ببرود واتكلم بمكر
_لأ مفيش يانور..كنت حابب اشكرك بس على اللي انتِ عملتيه معايا انا وعلياء وخلتيها تغير عليا وتدلعني الدلع ده كله
اصلك لما ورتيها الصور مصدقتش طبعا اني بخونها لأنها بتثق فيا اكتر من نفسها
بس غارت عليا لما لقيت واحده غيرها حضناني..لكن انا فهمتها اللي حصل واتصالحنا وقعدنا نضحك انا وهي عليكي وعلى اللي عملتيه
عيب والله يانور اخلاقك اللي بقيت في الارض دي
بس يلا جت بمصلحه وقربت اكتر من مراتي

باي يا بنت عمي نردهالك في الافراح ان شاء الله 

وضحك بسخرية وسابها ومشي بإنتصار 

اتحولت ملامحها للغضب وبدأت تكسر في البيت كله ووالدتها بتحاول تهديها

عدى شهرين على الاحداث دي وفارس كان بيتجنب علياء تماماً وبينام في اوضة تانية وهي بقيت مش بتخرج من اوضتها ومنعزلة عن الناس كلها ومحمله نفسها موت ابنهم وندمت على شكها في فارس لما عرفت الحقيقة منه 
_____________
رجع من شغله في وقت متأخر كالعاده
دور بعنيه عن علياء في البيت كله وملقهاش 

استغرب جدا وتوقع انها تكون راحت لأختها
لكن لمح البلكونة مفتوحه ف عرف انها جواها

اتحرك بهدوء ودخل البلكونه لقاها قاعدة على الارضيه وسانده دماغها على البلكونه وبتبص للسما اللي بتمطر بحزن ودموعها نازله مع المطر 

نفخ بإنزعاج وقرب ناحيتها واتكلم بحده
_انتِ قاعدة في الجو ده ازاي وباللبس الخفيف ده..ناوية تنت.حري يعني

ملقاش رد منها ولسه على حالتها دي

اتكلم بحده اكبر
_علياء لما اكلمك تبصيلي..ادخلي جوه هتبردي

_سيبني يافارس..لو سمحت سيبني انا مش قادرة اتكلم 

رجع شعره بإيده لورا بتوتر من منظرها وانحنى علشان يشيلها ومقاومتهوش بالعكس سندت دماغها على صدره وهو شايلها ومتجه ناحية اوضتهم
وحطها عالسرير بهدوء وكان لسه هيبعد لكن علياء مسكته من ايده منعته
_خليك جنبي يافارس النهاردة..انا بجد محتجالك

بص لملامحها بتوهان واللي كانت لتناديه ليها واتكلم بهمس 
_انتِ جميله اوي..وشك كله برائة وجاذبية وعيونك بتشع حنان وحب...بس ورا كل ده فيه واحده قاسيه..مستعده تعمل اي حاجه علشان توجع اللي قدامها لو حسيت انه بيأذيها
مستعده تدوس على قلب حبها علشان بس تحقق انتقامها

_انا اسفه..عارفه ان الكلمه ملهاش لازمه بالنسبالك بس خلاص كفاية كده..انت عاقبتني ببعدك عني وتجاهلك ليا وده اسوء عقاب بالنسبالي
انا كان لما حاجه بتزعلني كنت بجري عليك وبحضنك واشتكيلك وكنت بتنسيني كل حاجه
حاليا انا ضعيفه ومقهورة ومحتجاك جنبي بس مش لقياك..عارفه اني السبب في كده بس خلاص كفاية يافارس

_مش بالسهولة دي ياعلياء..ياريته كان بالسهولة دي 

_يعني خلاص كده !

_سيبي الوقت يداوي اللي حصل

_فارس انا في بعدك بموت بالبطيئ

كلمتها وجعته جدا وبعد عينه من عليها واتكلم من ورا قلبه
_معلش ياعلياء..انا محتاج شوية وقت علشان انسى اللي حصل.. تصبحي على خير

قام من جنبها وهي وطيت راسها بإستسلام وحزن ودموعها نزلت بصمت

عديت ثواني ولقيته لف تاني ورجع اخدها في حضنه بعنف وهي دموعها نزلت اكتر واتكلمت بأسف وهمس
_اسفه..بجد اسفه

_ششش خلاص..اللي حصل حصل واحنا مش ملايكه احنا جايين الحياة نغلط ونتعلم من اخطائنا
كفاية عياط وبعد لحد كده واهدي 

_يعني هتسامحني

_هحاول..مش هكدب عليكي واقولك مية في المية مسامحك بس صدقيني هحاول

هزيت دماغها بأمل وفارس نام جنبها واخدها في حضنه وعدى اليوم على خير

________________

فاق فارس من نومه على صوت موبايله بيرن
بص جنبه لقى علياء نايمه

فتح المكالمه واتكلم بنعاس
_ايه يابابا 

_فارس...الحقني يا ابني عمك هيسجني

يتبع....

تفتكروا فيه ايه🧐
تفاعل حلو بقا والبارت طويل اهو بكتب فيه من امبارح قدروني وتفاعلوا🙂

داخلين على احداث نار🔥
ال 8 
_فارس...الحقني يا ابني عمك هيسجني

آخر حاجه سمعها فارس قبل ما يلبس ويقرر انه يروح لأبوه علشان يفهم منه الموضوع 

صحيت علياء من النوم وبصيت لفارس اللي واقف قدام المرايه بيسرح شعره واتكلمت بنعاس
_رايح فين.. مش قولتلي امبارح انك هتريح من الشغل كام يوم 

اتكلم بتوتر وهو بيلبس الساعه بتاعته
_فيه حوار كده في البيت عندنا رايح اشوفه

علياء بقلق
_فيه اي..حد حصله حاجه 

_مش عارف ياعلياء والله.. هبقى افهمك كل حاجه لما اجيلك

هزيت دماغها بموافقه وبصتله بقلق هو لاحظه 
قرب منها وباس دماغها واتكلم بهدوء وهو حاطط ايده على خدها وباصص في عنيها
_متقلقيش..اي حاجه جوزك قادر يحلها بإذن الله ثقي فيا

مسكت ايده اللي على وشها واتكلمت بفخر
_واثقه فيك..وعارفه انت ايه بالظبط...بس خايفه..خايفه حاجه تبعدنا عن بعض والظروف تنتصر علينا وتعرف تفرقنا
بقالي فترة بحلم بأحلام بتدمرني..وحاسه بإحساس بشع اوي مش عارفه ليه

عرفت توصل ليه احساسها وخوفها 
اخدها في حضنه وحاول يطمنها بهدوء
_مفيش حاجه هتقدر تبعدني عنك غير موتي..وحتى لو مت هتلاقي روحي بطاردك في كل حته 

ضربته في صدره بغضب
_بعد الشر عليك متقولش كده

_لأ دي حقيقه على فكرة
واتكلم بهزار
_يابت ده انتِ العشق..ده انتِ قلب فارس من جوه يابطل انتِ..طب عليا النعمه لأثبتلك دلوقت انا بحبك قد ايه ومقدرش استغنى عنك

بعدته عنها بضحك وخجل
_خلاص مصدقاك..روح يلا شوف فيه اي ومتتأخرش عليا

_هثبتلك طيب حبي ليكي بسرعه وامشي 

_يبني أمشي بقا

_ماشي..حضري شنطة صغيرة كده وحطي فيها حاجات خفيفة لينا علشان هنروح شاليه الساحل نغير جو شوية علشان النفسية تحت الصفر

برقت عنيها بفرحه
_ده بجد

_يلا ياستي اتبسطي.. بوشكاش محفوظ بيضحي النهاردة

باسته من خده بسعاده وقامت تجري على الدولاب بفرحه علشان تحضر الشنطه

ابتسم عليها ونزل من البيت وبعد شوية وصل لبيت العيلة ولقى والده ووالدته واخته قاعدين وعلى ملامحهم الحزن والغضب

_ايه يجماعه مالكم..ايه الكلام اللي قولتهولي في التليفون ده يابابا

رديت ميرفت ببكاء
_عمك اللي منه لله ممضي ابوك على ورق وشيكات وصفقات مشبوهة من غير ما ياخد باله
حسبي الله ونعم الوكيل فيه الواط.ي الندل

اتصدم فارس واتكلم بعصبية
_ده اللي هو ازاي يعني ياحاج.. ازاي يقدر يعمل معاك كده ده انت اخوه الكبير

شريف بحزن وأسى
_عمك اتجن خالص يا ابني والفلوس والطمع لحس نفوخه وبقا شغله كله شما.ل في شما.ل

_طب والحل ايه دلوقت يعني يابابا

_مش عارف والله يبني

_مش لو كنت متجوز نور دلوقت مكنش حصل كل ده

قالتها ميرفت بلوم وزعل

رد فارس بغضب وعدم تصديق
_يعني اتجوز واحده مبحبهاش علشان اكسب رضى عمي العزيز..ما يتحر.ق هو وبنته وانا اعمل في نفسي كده ليه

قررت ميرفت انها تضغط عليه علشان تنقذ جوزها وقربت منه ببكاء وحنان امومي
_يبني ياحبيبي..ياسندي ياللي مليش غيرك
يرضيك ابوك بعد العمر ده كله يترمي في السجن!
يرضيك شريف المرشدي اكبر تاجر دهب في البلد يتحبس بسبب عمك المريض
يرضيك يضنايا سيرتنا تبقى على كل لسان

بص فارس لأبوه بحزن وقلبه وجعه عليه جدا وعلى كسرته
افتكر لما كان بيشقى علشانه وعلشان يكبر ويتعلم هو واخته..وانه كان مش بيحرمه من حاجه ومغرقه بحنانه رغم قسوته في بعض الاوقات
عنيه دمعت بحزن عليه وقرب منه وباس دماغه واتكلم بقوة
_ما عاش ولا كان اللي يكسر.ك يابابا.. وعزة وجلالة الله ما هسيبه يفلت بعملته دي وهرجعلك حقك منه 

طبطب شريف عليه بحنان ووطى راسه بحزن وقهر من افعال اخوه

_قرب من نور يافارس...هو ده الحل علشان تضغط على ابوها ويقط.ع الورق اللي معاه ده

قالتها ريم وبصلها فارس بإنزعاج
_هشوف حل تاني..مش عايز الجأ للألاعيب دي تاني واجرح مراتي وابعدها عني

ميرفت اتجننت لما سمعت الكلام ده واتكلمت بصراخ
_يعني مراتك اللي ممكن تطلقها وتتجوز اربعه غيرها ولا ابوك..ابوك اللي مش هتعرف تعوضه بكنوز التاني

_اخرسي ياميرفت..متخربيش على ابنك ومراته ابعدي عنهم
قالها شريف بصرامه وغضب

_ابويا على عيني وعلى راسي..بس انا مش عايز نور تدخل حياتي من تاني انتوا متعرفوش حصل ايه بسببها

_براحتك يا ابن بطني...بس يكون في علمك ان جوازك من نور هو اللي هيوقف شر عمك وهيرجعه تاني لصفنا وهيبقى خاتم في صباعنا طالما بنته الحيلة ودلوعته معانا وتحت ايدينا

مشى فارس من قدامهم بإنزعاج وحس ان الدنيا كلها اسودت في وشه من تاني ورجع لنقطه الصفر

وصل بعد شوية البيت وملامحه متغيرة خالص وحاول يداري ده علشان مراته متلاحظش

اول ما فتح الباب لقى علياء جاهزة ومستنياه بأجمل ابتسامه عندها

ابتسامه نسيته حزنه وهمه ومحسش بنفسه غير وهو بيبادلها الابتسامه دي

_ها يلا

_يلا ايه

اختفت ابتسامتها واتكلمت بإنزعاج
_انت نسيت يافارس...مش قولتلي اننا رايحين الساحل

افتكر فارس وعده بالسفر ليها ومحبش يكسر فرحتها وهز دماغه بموافقه
_اه افتكرت..جهزتي الشنطه

_من بدري...اهيه جنبك

شال الشنطه ونزل بيها وعلياء وراه وكانت سعيدة جدا بالسفرية دي

بعد شوية في العربية

فارس كان ساكت على عكس العادة وعلياء ملاحظه ده واتكلمت بإهتمام وهي بتمسك ايده اللي سندها جنبه
_مالك ياحبيبي...ايه اللي حصل في البيت

_عادي متشغليش بالك ياقلبي..شوية مشاكل في الشغل وان شاء الله هتتحل...لازم تتحل

قال الجمله الاخيره بهمس وشرود ومحبتش تضغط عليه تاني وبصيت للطريق 

______________________

وصلوا بعد فترة للشاليه واللي كان نضيف جدا لأن فارس بلغ اللي شغالين هناك ينضفوه قبل ما يسافر حط الشنط في الاوض ونزل تاني وراح ناحية البحر ومعاه علياء بعد ما غيروا هدومهم لهدوم صيفيه خفيفه

_استنى يامجنون سحبني ورايح فين 

قالتها علياء بضحك

_تعالي نعوم شوية وحشني البحر

_طب مش هتاكل

_لأ مش جعان..لو عايزة تاكلي ارجعي الشاليه تاني

_لأ مش جعانه هفضل معاك 

فضلوا شويه في الماية وقضوا وقت جميل وسط هزار فارس وضحك علياء عليه وخجلها منه اللي عمره ما بيختفي

طلعوا من المايه بعد شويه وقعدوا عالرملة وفارس كان حاضنها وبيبصوا للبحر بشرود
_تيجي نفضل هنا العمر كله

قالها فارس بشرود وضحكت علياء بشدة عليه
_يسلام..ده اللي هو ازاي بقا

_مش عارف...عارف انها حاجه مستحيله بس انا فعلا عايش اعيش انا وانتِ لوحدينا بعيد عن العالم ده كله 
تيجي اخطف.ك

_انت كده كده خاطفني..لسه بتستأذن

حمحم واتكلم بهدوء وهو بيبعدها عن حضنه
_علياء..فيه حاجه عايز احكيهالك شعلاني من بدري

_فيه ايه يافارس...انا ملاحظه شرودك من ساعة ما رجعت من عند اهلك ومش عايزة اضغط عليك

اتنهد واتكلم بجدية
تفاعلووووا 
يتبع....








إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close