القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

زواج بالاجبار الم البداية الفصل الحادي والاربعون والثاني والاربعون والثالث والأربعون بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 


الفصل الواحد والاربعون

حازم نزل من عند ريم وهو مش طايق نفسه وخد عربيته وطلع بيها علي شقة الزمالك 

بعد وقت قصير وصل وطلع علي الشقة 

حازم فتح الباب ودخل بهدوء بص لقي امجد قاعد علي الكنبة وماسك فونه بيقلب فيه 

وعلي الكنبة التانية تامر نايم عليها وماسك فونه بردو بيقلب فيه وكل واحد فيهم في دنيا

حازم قرب وقعد علي الكنبة اللي  قاصدهم من غير ما يتكلم 

امجد انتبه ليه قفل فونه وبصله لاحظ عليه الضيق 

امجد .. ايه حازم باشا عملت ايه . هنفرح قريب ولا

تامر قام اتعدل وقال .. مالك يا حازم شكلك مايبشرش

امجد .. ماتتكلم حصل ايه 

حازم اتنفس بضيق وقال .. مفيش حاجه هتحصل غير بعد شهرين 

امجد باستغراب .. يعني ايه 

حازم .. ابويا بيربيني شكله .. انا مش فاهم هو بيعمل كده ليه . ومستفاد ايه 

امجد وتامر ضحكوا غصب عنهم

تامر قال .. ماانت لسه قايل اهو . هو بيربيك فعلاً

امجد .. وبصراحة ياحازم انت تستاهل يعمل فيك اكتر من كده بعد اللي انت عملتو

حازم بصلهم بضيق وقام خد الطفايه من علي الترابيزة وطلع البلكونة يشرب سيجاره

...................................................................

عند ندي كانت بتلبس وهي بتكلم عمر في الفون وبتقول 

.. انا خلاص ياعمر قدامي خمس دقايق وهخرج من الفيلا اهو 

وقفلت وكملت لبس وبعدين نزلت 

ندي لسه بتفتح الباب اتفاجأت لما لاقت باباها راجع من الشركة لأنو ده مش معاده 

ندي ببتسامة .. بابا 

وحضنته بحب وهي بتقول .. وحشتني وحشتني مووت

باباها باسها على راسها وقالها .. وانتي كمان ياحبيبتي

بص عليها باستغراب وقالها .. علي فين كدة 

ندي .. خارجة مع عمر هنتعشي مع بعض بره

باباها .. تعرفي أن انا راجع مخصوص بدري علشان اتعشي معاكي ياندي .. وفي الاخر الاقيكي خارجة تتعشي بره 

كمل بحزن وقال .. بس مش مشكلة . اخرجي ياحبيبتي مع خطبيبك واتبسطي 

ندي لما حست بحزن ابوها سكتت شوية

وبعدين قالت برفض بعد ما مسكت ايد باباها وباستها .. لأ يابابا .انا مش هخرج وهتعشي انا وانت مع بعض 

باباها .. وخطيبك 

ندي ..  مش مشكلة انت عندي اهم  وبعدين هكلمه اعتذرله ونخليها يوم تاني 

ندي ببتسامة .. هخليهم يحضرولنا احلي عشاا 


وباسته ودخلت المطبخ طلبت من الشغالين يحضرو العشا

وبعدها كلمت عمر علشان تعتذرله علي الخروجه


ندي وهي مش عارفه تقوله ايه خدت نفس وبعدين قالت بأسف .. عمر انا اسفه مش هقدر اخرج معاك النهاردة 

عمر باستغراب .. ليه . ايه اللي حصل انتي لسه متكلمه من دقايق وبتقولي انك جهزتي وطالعة 

كمل بقلق .. حصل حاجه ولا ايه . انتي كويسة

ندي .. انا كويسة . بس 

وسكتت وهي مش عارفه تقولهالو الزاي

عمر اتكلمي ياندي .. بس ايه 

ندي بلعت ريقها وقالت علطول .. انا مش هينفع اخرج معاك النهاردة لأن بابا رجع ومش هينفع اسيبه وأخرج انا هتعشي مع بابا ياعمر

عمر غمض عينه بغضب وسكت ومتكلمش

ندي .. عمر . عمر انت معايا

عمر بضيق .. تمام ياندي 

ندى .. تمام ايه 

عمر بهدوء .. خليكي مع ابوكي 

ندي .. طيب انت مش زعلان 

عمر .. متشغليش دماغك بيا 

ندي .. يبقي زعلان . وكملت بحيرة وقالت .. طيب قولي اعمل ايه انا مش عايزة ازعلك وفي نفس الوقت مقدرش ازعل بابا ولا اشوفه زعلان . عمر انت عارف بابا متعلق بيا الزاي مالوش غيري وانا بصراحة مش هبقي مبسوطه وانا حاسه انو زعلان

عمر بخنقه .. خلاص ياندي خليكي جمب ابوكي . اقولك

خليكي جمبه علطول

ندي .. هنعوضها بكرة ياعمر ماتكبرش الموضوع بقاا

عمر .. ولا بكرة ولا بعده ياندي اقفلي بقاا وروحي شوفي ابوكي 

ندي لسه هتتكلم 

عمر .. اقفلييي  ياندي 

ندي .. طيب..

عمر قبل ما تكمل كان قفل هو

ندي نزلت الفون من علي ودنها واتنهددت بتعب 

وبعدين خرجت بره تشوف باباها وهي بترسم علي وشها ابتسامه علشان مايحسس بحاجة

..............................

عند حازم كان لسه واقف في البلكونة يشرب سجاير 

امجد طلع. وقف جمبه وهو بيقول .. روق بقا واصبر الشهرين دول وخلاص

حازم بصله وقال .. وانت هترجع مراتك امتي

امجد بص قدامه وقال .. انا و شيرين مش هينفع نرجع لبعض تاني

حازم .. ليه يعني . اللي حصل بينكو مش نهاية الدنيا.. وإذا كان هي غلطت ف انت كمان غلطت 

امجد بصله وقال .. مهما كان غلطي مايدهاش الحق انها تخدعني وتعيشني في كدبه طول السنين دي كلها 

امجد ..  دي حرمتني اني اكون اب ياحازم . عارف يعني ايه.. اللحظه اللي طول عمري باستناها حرمتني منها . لأ وكانت مكملة لولا أني اكتشفت بالصدفة كانت هتفضل مكملة في كدبتها 

امجد خد نفس وقال .. انت عارف مع اني طول عمري نفسي في ولد .بس عمري مافكرت لحظة اني اتجوز عليها واخلف من واحدة غيرها . كنت صابر معاها وقولت مش مهم نتأخر سنه .سنتين . عشرة 

امجد .. طيب لو انا مش بحبها ومش عايزها ايه اللي هيصبرني السنين دي كلها من غير خلفة 

ابتسم بسخرية وقال .. وفي الاخر اكتشف أن مفيش مشكلة وأنها بتخدعني 

امجد .. مفيش مبرر للي عملته ده ياحازم .مفيش . ملهاش اي حق انها تعمل كده

حازم .. يعني مفيش امل تصلحو ده وتبدأو من جديد

امجد .. اللي عملته قطع اي أمل بيني وبينها

حازم سكت لأنو فهم إن امجد كلامو صح وفعلا شيرين غلطت

لسه بيتكلمو ولقو عمر داخل وباين عليه الضيق 

حازم انتبه لعمر اللي داخل وباين عليه الضيق و مش طايق نفسه حازم بص لأمجد وابتسم وهو بيشاور علي عمر وقال .. الرابع شرف

حازم .. تعالي نشوف مالو 

ودخلوا الاتنين من البلكونة  

حازم قعد وهو بيقول .. مالك ياعمر 

عمر .. ابدا مفيش

امجد .. ب الخلقة دي ومفيش ..مالك في ايه

عمر بضيق .. ابو ندي 

تامر .. مالو 

عمر .. مش هيستريح غير لما يبوظ الجوازة . انا متأكد انها هتبوظ علي ايده . لأني حاليا جيبت آخري 

تامر بضحك .. الراجل ده بحس انو عادل امام في عريس من جهة أمنية

كلهم ضحكو

امجد بص لعمر وقالو ..وانت مزعل نفسك ليه ياعمر . طب والله انت كده كويس يعني اللي اتجوزو  خدو  ايه غير النكد ووجع الدماغ . امجد وهو بيشاور علي نفسه وعليهم قال .. اتفرج علي اخواتك وانت قلبك هينشرح .. 

امجد .. ياعم جواز ايه بس .صلي علي النبي

..............................................................

عند شريف في الشركة كان قاعد في مكتبه 

وفجأة دخل والد آدم وهو باين عليه الغضب وبيقول .. ابني فين ياشريف وديتو ابني فين وعملت فيه ايه . اقسم بالله لو جراله حاجة ماهيكفيي..

شريف قاطعه بهدوء .. ابنك ده اللي كان عاوز يضيع شرف بنتي مش صح . ولا انا غلطان

ابو ادم وطي راسه بخزي وقال .. انا عارف انو غلط وبعتذر علي اللي عملو وبعتذر بالنيابة عنو   

شريف بجمود .. والاعتذار هيفيد بإيه

ابو ادم لسه هيتكلم لقي ياسين داخل

ياسين بصله وبعدين قعد ببرود 

ابو ادم .. ابني فين ياياسين عملت فيه ايه

ياسين .. ابنك في الحفظ والصون متقلقش عليه

ابو آدم .. عملت في ابني ايه ياياسين 

ياسين .. ولا حاجة .. انا بربيه بس علشان انت معرفتش تربيه .ف قولت اكسب فيه ثواب وخليه عندي شوية حلوين وبعدين هبعتهولك متربي . اطمن

ابو ادم  بتهديد .. انا لو ابني مرجعليش النهاردة انت مش عارف انا ممكن اعمل ايه

ياسين ببرود .. اعلي مافي خيلك اركبو

ابو ادم بصله بغل وقال .. تمام ياياسين 

وخرج بغضب

ياسين بص عليه لحد ماخرج وبعدين بص لعمه وقال .. 

انا عاوز أخطب انجي ياعمي

شريف .. اظن احنا اتكلمنا في الموضوع ده قبل كده . واظن بردو انك عارف رأيي

ياسين بهدوء .. عمي انا بحب انجي وعمري ماهأذيها 

سكت شويه وبعدين قالو .. طيب اسألها وخد رأيها مش ممكن تكون  موافقة

شريف .. لأ هي رفضاك 

ياسين بثقة .. اسألها تاني مش هتخسر حاجة ولو قالت مش موافقة اوعدك اني مش هكرر طلبي تاني 

.............................................................

عند شيرين في شقتها كانت قاعدة هي وريم وبيتكلمو

فجأة جرس الباب ضرب شيرين قامت تفتح 

وكانت ندي 

ندي دخلت وقعدت بعد ماسلمت علي ريم 

ريم بصت لندي اللي باين عليها الزعل وقالت .. انتي كويسة

ندى .. انا متخانقة مع عمر ومش عارفه اعمل ايه 

شيرين .. وانتي متخانقة معاه ليه

ندي خدت نفس وقالت ليهم اللي حصل

شيرين .. انتي مش هترتاحي ياندي غير لما تضيعيه منك 

قولتلك بدل المرة الف عمر كويس وحافظي عليه كملت وهي بتقول بشرود. .. كفاية انو مش بيبص لوحدة غيرك ومستكفي بيكي


ندى .. وانا اعمل ايه يعني ارضيه ولا ارضي بابا .انا تعبت 


ندي .. هو مش قادر يفهم أن بابا متعلق بيا بزيادة يعني مش واقف قصاد سعادتنا زي ماهو فاكر .. بابا طلب منو بدل المرة مليون انو موافق علي الجواز بس يسكن معانا في الفيلا . بس هو بقا اللي راكب دماغو ومش موافق


ريم .. طيب ماهو عندو حق سوري يعني بس هو اكيد مش حابب فكرة انو يبقي عايش في بيت مراتو وده حقه


شيرين .. قوليلها .. علشان تعرف ان باباها مزودها ومش من حقه اللي بيعملو ده 

ندي بتعب .. انا تعبت مش عارفه ارضي مين فيهم 

ريم .. حاولي .تراضي الاتنين وتتكلمي مع باباكي و أن شاءالله خير 

..................................................

صباحا 

هنا كانت واقفة علي باب الفيلا ومعاها لين بنتها وبتكلم في السواق اللي هيوصل لين للحضانة

هنا .. خلي بالك منها يامصطفي 

مصطفي .. في عنيا ياهانم

هنا ميلت و باست لين 

السواق لسه هيتحرك ومعاه لين لكن 

لين شافت تامر خارج من الفيلا راحت جريت عليه بسرعة وهي بتقول .. بابيي 

تامر شالها وباسها بحب وقالها .. عاملة ايه يا حبيبة بابي 

لين .. كويسة . بس زعلانة منك 

تامر .. زعلانه مني انا .ليه انا زعلت حبيبتي في ايه بقا وانا مش واخد بالي

لين .. انا زعلانه منك علشان انت مزعل مامي 

لين  .. بابي اناعاوزة مامي ترجع البيت عندك ونفضل معاك


تامر بص ل هنا اللي واقفة وبعدين بصلها وقال ..

 أن شاءالله ياحبيبتي هترجعو .. يلا بقا علشان متتأخريش 

وباسها ونزلها 

لين مشيت مع السواق وتامر قرب من هنا وقالها .. مش كفاية بقا

هنا بجمود .. كفاية ايه 

تامر .. ارجعي ياهنا .. وانا اوعدك أن عمري ماهبص لوحدة غيرك . انا فعلاً ندمان .. هنا انا بحبك وانتي عارفه كدة . ارجعي متهديش كل حاجه 

هنا .. انت اللي هديت كل اللي بينا يوم ماخونت 

هنا  بصتله وقالت .. انا عمري ماهرجعلك ياتامر . ياريت تطلقني .. وروح بقا للزبالة اللي انتا كنت بتخوني معاها هي اللي شبهك لكن انا لأ . 

كملت بسخرية وقالت .. ايه فاكر نفسك لما تيجي تقولي ارجعي ماهصدق وهنسي خيانتك وارجع . مش انا ياتامر دي في أحلامك اني ارجعلك بعد خيانتك ليا

هنا خدت نفس وقالت ... وياريت تطلقني بهدوء قبل ماعمل اللي قولتلك عليه

وسابته ودخلت 

وتامر اتنهد بتعب وركب عربيته وطلع علي الشركة


بعد وقت كان تامر وصل الشركة ودخل مكتبه بعد ماطلب قهوة

تامر قعد يشتغل بهدوء وهو حزين علي حياته اللي بتبوظ وبيته اللي بيتخرب لحد مالقي ابوه داخل 

تامر قام وقف .. اتفضل يابابا

..................................................


في الفيلا 

شهيرة .. هتعقلي امتا بقا وترجعي لجوزك ياهنا

هنا بالامبالاه .. انا مش هرجعله ياماما 

شهيره .. يعني ايه خلاص نويتي تخربي بيتك علي كده .. طيب فكري في بنتك 

هنا .. وهو مفكرش فيها ليه 

شهيره قربت منها وقالتلها .. هنا تامر غلط وانا معاكي في ده. بس هو كمان ندم اديلو فرصة مفيهاش حاجه . وكمان لازم تقتنعي أن انتي كمان غلطتي .. انتي مش ملاك ياهنا

اللي جوزك عملو انتي السبب فيه انتو الاتنين غلطتو 

هو مغلطتش لوحدو وزي ماهو بيحاول يصلح انتي كمان لازم تعترفي بغلطتك وتحاولي 

هنا .. ماما ريحي نفسك انا عمري ماهسامحه علي خيانته ليا . ومش هتنازل عن الطلاق 

هنا .. انا معملتش حاجة تستاهل الخيانة . وعلي فكره تامر عمره ماهيتغير . لأن ده طبعه .. انا استحاله ارجعلو ياماما 

بعد ما هان كرامتي وراح عرف عليا واحدة زبا.لة 

..............

عند تامر في الشركة

شريف بعتاب .. ليه يا تامر ليه يابني ليه تعمل كده 

شريف .. انت لو مش مرتاح كنت تعالي قولي وانا كنت اجوزك . لكن تروح تزني وترتكب كبيرة . 

مخوفتش يابني من ربنا مخوفتش تموت وانت علي معصية .. تامر انا مربيك راجل ومتحمل مسؤلية وشايل معايا كتير ...انت لو حد فاسد كنت قولت دي قلة تربية لكن انا مربيك كويس .. شوفت اختك كان هيحصلها ايه اللي انت عملتو كان هيحصل لأختك لولا ستر ربنا

الاذية بتترد لصاحبها يابني

تامر بحزن .. انا فعلاً ندمان . وكمل بخزي .. اعمل ايه

شريف خد نفس وقال  .. شوف يابني كلنا بنغلط و ربنا بيحب العبد الخطاء العاصي اللي يجيلو تائب . روحلو يابني وهو هيستقبلك . ادعيلو واطلب المغفرة وهيتقبلك عنده ويتوب عليك . راجع نفسك ياتامر وارجع لربنا

تامر كان قاعد بيسمع أبوه وهو متأثر جدا من كلامو

شريف خلص كلامه و سابه وقام مشي 


وبعدها تامر خد مفاتيحه وقام نزل من الشركة وراح علي اقرب جامع ودخل اتوضي وصلي وفضل يدعي ربنا انو يسامحو وهو بيبكي وندمان علي اللي عمله


الم البداية 

الفصل الثاني والأربعون

بعد مرور شهر 

كانو حازم وريم طول الشهر ده ماشافوش بعض بسبب إن أبوه حكم عليه فعلا انو مايشوفهاش 

ولا حتي كانو يعتبر بيكلمو بعض غير في يوم في خلال الشهر ده حازم لقي ريم بتتصل بيه 

ريم .. عامل ايه

حازم رد عليها بسخرية وهو بيقول .. ويتري بقا بابا مراد عارف انك بتكلميني ولا بتتكلمي من وراه 

ريم ابتسمت غصب عنها لما فهمت انو متضايق

حازم .. ايه ياريم هانم خير بتتكلمي ليه 

ريم .. هو انت مكنتش عاوزني اتكلم 

ريم .. عموما انا بكلمك علشان اقولك اني هروح اقعد مع شيرين الفترة دي . ممكن

حازم .. تقعدي الزاي يعني

ريم .. اقعد معاها .شيرين عايشه اليومين علي المهدئات ونفسيتها تعبانة جدا وانا بصراحة خايفه عليها مش عايزة اسيبها لوحدها علشان ماتتعبش 

ريم .. هو انت ليه ماتكلمتش مع امجد

حازم .. اتكلمت معاه بس مفيش فايدة

ريم بضيق .. عموما هو الخسران وميستاهلش اللي هي عملاه في نفسها ده علشانو 

ريم خدت نفس وقالت .. ها قولت ايه موافق 

حازم .. علي ايه

ريم .. اني اروح اقعد معاها الفترة دي واخلي بالي منها

حازم .. روحي 

وبعدين قالها .. بقولك ايه 

ريم .. ايه 

حازم ..انتي وحشاني . تعالي نتقابل

ريم ببراءة مصتنعة .. مش هينفع . بابا مش هيوافق

سلام 

.....

ياسين هو كمان طول الشهر ده وهو يعتبر كل يوم كان بيروح لعمه علشان يوافق علي خطوبته من انجي 

وبعد ما حازم اتكلم مع عمه ومراد كمان وحاولوا يقنعو شريف إن ياسين اتغير 

اخيرا شريف وافق علي الخطوبة

بس بعد ما خد موافقة انجي نفسها اللي ردت بهدوء وقالت انها موافقة علي ياسين  

انجي خافت ترفض لأنها فاكرة إن ياسين اصلا متجوزها بعد ما مضاها علي ورقة الجواز يوم ماهددها

لكن في الحقيقة إن الورقة اصلا كانت مزورة وياسين عمل كده بس علشان يضمن انها ليه وفهمها ووهمها انو كده اتجوزها حقيقي وهي صدقتو 

 ‏لكن في الحقيقة هو متجوزهاش والورقة دي ملهاش اي لازمه

...........

تامر كمان كان قرب من ربنا الفترة دي ومكانش بيسيب فرض وتاب عن كل اللي كان بيعملو وحاول كتير مع هنا أنهم يرجعو لبعض لكن هنا رفضت ترجعله ولسه مصممة على الطلاق 

......

عمر وندي تقريبا معظم الوقت في خناق بسبب ابوها 

.........................................................................

في الفيلا 

حازم كان قاعد على الكنبة وبيشرب قهوة بهدوء 

هنا نزلت من فوق وقربت قعدت وهي بتقولو .. صباح الخير

حازم مردش عليها 

هنا قامت وقعدت جمبه وقالت .. حازم انت هتفضل لحد امتا مش بتكلمني 

هنا .. انا اسفة . عارفة اني غلطت ومكانش ينفع اني ارد عليك . انا اسفة بجد .. ممكن متزعلش مني بقا 

هنا .. طيب ماانت كمان ضربتني

سكتت ثواني

و قالت .. وبعدين انت ايدك تقيلة اوي ياحازم. انت كلتني قلم خلاني فضلت يومين مش عارفه ابص غير في جمب واحد 

حازم ابتسم غصب عنو

هنا .. طول عمرك ايدك تقيلة . عارف انا خايفه علي مراتك دي لو خدت قلم منك هتروح فيها 

حازم بصلها لما قالت كده وشرد بحزن وندم وهو بيفتكر معاملته مع ريم لما كان بيمد ايده عليها وبيضربها وهي كانت بستحمل 

هنا .. حازم . حازم

حازم انتبه ليها .. ايه 

هنا .. مش زعلان مني

حازم باس علي راسها وقال .. لأ 

وبعدين خد نفس وقالها .. ارجعي لتامر ياهنا . تامر كويس وبيحبك 

هنا .. لو بيحبني مكانش خاني

حازم .. لأ هو بيحبك وانتي عارفه كدة . وموضوع الخيانة ده انتي السبب فيه . وبعدين هو دلوقتي اتغير اهو عاوزة ايه تاني

هنا .. حازم ماتضغطش عليا . انا مش هقدر ارجعله لأني عمري ماهنسي خيانته 

حازم .. انا مش بضغط عليكي وفي الاخر دي حياتك واعملي اللي يريحك ولو فعلا عاوزة تطلقي انا هطلقك منو . بس عايزك تعرفي إن انتي الخسرانة 

حازم قام خد تليفونه ومفاتيحه وقبل مايمشي قالها .. فكري كويس ياهنا 

.......................

تاني يوم كانو متجمعين كلهم علي السفرة 

مراد بص ل ياسين وقالو .. الواد اللي انت حابسه عندك ده تسيبو ياياسين 

ياسين .. يعني ايه يابابا . لو سمحت دا موضوعي ومحدش يدخل فيه وبعدين انت ناسي اللي عملو . انا لسه مخلصتش انتقامي منو 

مراد بحده .. انت سمعت انا قولت ايه . الواد يرجع لأهله 

ياسين .. يابابا..

مراد قاطعه بحدة .. اللي قولته يتنفذ وكمل بتهديد .. يا إلا بقا موضوع الخطوبة ده مش هيكمل وانا اللي هقفلك فيه

ياسين لما حس أن أبوه ممكن يعمل كده خاف 

وقال بضيق .. حاضر . اللي حضرتك عايزو هيحصل


مراد عمل كده لإن والد آدم راحله واترجاه انو يرجعله ابنه ومراد وعده انو هيرجعهوله

............................................

وبعد يومين 

كانو كلهم بيجهزو لخطوبة انجي وياسين 

.....

عند ريم كانت الفترة دي طبعا قاعدة مع شيرين 


ريم دخلت الشقة وهي بتنادي علي شيرين 

شيرين خرجت من اوضتها لاقت ريم واقفة وماسكه فستان وبتقولها .. اي رأيك في ده 

شيرين بهدوء .. حلو 

ريم .. حلو حلو ولا حلو اي كلام 

شيرين .. لأ طبعا دا يجنن 

ريم طلعت فستان تاني وقالتلها .. طيب وده 

شيرين بانبهار .. الاتنين تحفة 

ريم .. طيب شوفي بقا انتي هاتختاري ايه فيهم 

شيرين .. انتي ناوية ترجعي واحد 

ريم .. لأ .انا قصدي اختاري ليكي واحد منهم وسيبلي التاني

شيرين .. ريم انا مش هروح . ريحي نفسك 

ريم بإصرار.. لأ هتروحي . ويلا بقا علشان منتأخرش

..........

مساءا

في جنينة الفيلا اللي عملو فيها حفلة الخطوبة

الحفله ابتدت 

وكانو كلهم متجمعين بفرحة 

ياسين كان مبسوط اوي علشان خلاص مراده اتحقق وانجي خلاص بقت ليه رسمي ومعاه

عكس انجي اللي كانت خايفه ومتوترة ولسه مش مطمنه لياسين 

ياسين لبس لإنجي الدبلة وباس ايدها وقالها بحب .. الف مبروك

إنجي ردت بهدوء وقالت .. الله يبارك فيك

وكلهم باركو ليهم بفرحة وحب


دينا اخت ريم كانت واقفة 

كريم جي جمبها وقال .. عقبالنا 

دينا بصت ليه باستغراب وقالت .. انت بتكلم مين

كريم .. بكلمك انتي

دينا .. وايه عقبالنا دي بقا

كريم .. عقبال مااخطبك يعني

دينا .. تخطبني!

كريم .. أيوة اخطبك .عندك اعتراض ولا ايه 

دينا .. اه طبعا عندي اعتراض . وانا ملقتش غيرك 

كريم .. وانتي تطولي . دانا مفيش مني  

دينا بتريقة .. انت مفيش منك فعلاً 

كريم .. طب تنكري انك معجبة بيا 

دينا بتكبر.. انااا معجبة بيك انت . ضحكت بسخرية وقالت .. علي ايه يعني

كريم بثقة .. طب اي رأيك بقا انك معجبة بيا . وبتحبيني كمان

دينا كانت لسه هتتكلم بس قاطعها كريم لما بصلها بإعجاب

وقال .. بس اي ده . بصراحه شكلك حلو اوي النهاردة 

دينا بصت الناحية التانية وهي بتبتسم غصب عنها

كريم .. قوليلي بقا اكلم عمتي امتي

دينا .. تكلمها في ايه

كريم .. علشان اطلبك منها 

دينا .. انت اهبل شكلك 

وسبته ومشيت 

كريم بزهول .. انا اللي اهبل . امال انتي ايه دا انا قولت اكسب فيكي ثواب

.....

في وسط الحفلة 

شيرين كانت واقفة وهي بتدور بعينها عليه لحد مالاقته داخل 

شيرين بدون ماتحس قربت عليه بهفلة وقالت بتلقائية .. امجد وحشتني

امجد بجمود .. ازيك ياشيرين . عامله ايه

شيرين هزت راسها .. الحمدلله 

امجد .. عن اذنك 

وسابها ومشي من غير ما يديها اي اهتمام

شيرين فضلت تبص عليه والدموع متجمعة في عينيها

...

عند حازم كان واقف على باب الفيلا وهو بيدخن سيجار 

كان واقف وهو شايف ومتابع  ريم من بعيد وهي  بتتعامل مع عيلته بحب وبقت خلاص واحدة منهم 

ابتسم عليها وهو بيحمد ربنا انها في حياتو

حازم فتح تليفونه ورن عليها 

ريم وهي واقفة مع شهيرة بصت لاقته بيتصل 

ريم فضلت تبص يمين وشمال وهي مستغربة 

وبعدين ردت عليه باستغراب لاقته بيقولها .. انا علي باب الفيلا تعالي عايزك 

ريم .. في حاجة ولا ايه

حازم .. عايزك في موضوع مهم

ريم قفلت وراحتله

ريم ..  انت بتكلمني في الموبايل واحنا في نفس المكان

حازم طفي السيجارة اللي في ايده وخدها من ايدها وقالها .. تعالي 

ودخل بيها على جوا

ريم .. في ايه . وعاوزني في ايه 

سكتت شوية وقالت .. ايه هو الموضوع المهم 

حازم .. انتي وحشاني اوي ياريم

ريم بلامباة مصتنعة .. ايوا اي هو بقا الموضوع 

حازم .. بقولك وحشاني . هو ده الموضوع

ريم .. انت بتهزر 

حازم ..  عاوز احضنك ياريم انتي وحشاني 

ريم سكتت

حازم .. هو حضن بس مش عاوز حاجه تانيه

ريم فضلت ساكته مش عارفه تعمل ايه هو كمان واحشها 

حازم لما لاقها ساكته كان هيفقد الامل 

لكن ريم فجأته لما قربت وحضنته

حازم ضمها ليه بحب 

وفضلو علي الوضع ده لدقايق وهما حاضنين بعض 

مراد كان داخل الفيلا بالصدفة شافهم كدة 

مراد رجع تاني بهدوء من غير ما يحسو بيه وبعدين ابتسم عليهم 


دينا قربت من مامتها اللي واقفة مع شهيرة 

دينا .. ماما هي ريم فين مشوفتيهاش

سحر .. مش عارفه تلاقيها مع صحبتها كانت واقفة معاها من شوية


عند ريم وحازم بعدو عن بعض اخيرا وهما مش عارفين عدي قد ايه وقت اصلا 

حازم بصلها بتوهان ورفع ايده وبدأ يحرك صوابعه علي شفايفها وبعدين قرب علشان يبو.سها

لكن ريم بعدتو عنها بهدوء قبل مايبو.سها

حازم .. ليه كده

ريم .. احنا متفقناش علي كده 

حازم .. انتي مراتي ولا انتي ناسيه

ريم .. لأ مش ناسيه بس انت كمان وعدتني انك مش هتقرب . شكلك انت اللي نسيت 

حازم .. ماشي كلها كام يوم 

ريم بتوتر .. قصدك ايه يعني

حازم .. قصدي انتي عارفاه 

وغمزلها

ريم اتكسفت وبعدين قالت .. ي.يلا نخرج قبل ما حد ياخد بالو

حازم باستغراب .. ياخدو بالهم من ايه

ريم .. يلا بس

وخرجوا الاتنين 


حازم راح وقف مع امجد 

امجد .. كنت فين ياحازم

حازم .. موجود 

امجد .. موجود فين انا جاي من بدري ومشوفتكش

حازم .. كان معايا تليفون


ريم كانت بتدور على شيرين لحد ما شافتها

 شيرين كانت واقفة لوحدها وبتعيط بوجع 

ريم اول ماشافتها قربت عليها بسرعة 

ريم بقلق .. مالك 

شيرين حضنتها وهي بتعيط  

ريم .. مالك ياشيرين ايه اللي حصل

شيرين كانت بتعيط بس وهي لسه حضناها

شيرين بعدت وهي لسه بتعيط بوجع

ريم مسكت وشها وهي بتقول .. انتي اتكلمتي مع امجد 

شيرين هزت راسها

شيرين بدموع .. تخيلي بتكلم معاه سابني ومشي 

شيرين .. للدرجادي مش فارقة معاه 


عند حازم وأمجد

حازم .. مش كفاية كدة وترجع مراتك بقا

امجد وهو بينهي الكلام .. حازم انا شيرين انتهت بالنسبالي . متتكلمش معايا في الموضوع ده تاني 

... ............................... ............................

بعد يومين 

ريم كانت راجعة من شغلها وفتحت باب الشقه عند شيرين 

ريم راحت على الاوضة تطمن عليها 

ريم قبل ماتدخل خبطت علي الباب وهي بتقول.. شيرين . شيري

ريم .. شيرين

لكن مفيش رد

ريم قلقت وفتحت الباب وأول مابصت علي الارض اتصدمت 

كانت شيرين واقعة علي الارض


الم البداية

الفصل الثالث والاربعون

ريم فتحت باب الاوضة واول ما بصت علي الارض اتصدمت لما لاقت شيرين واقعة علي الارض 

ريم جريت عليها بسرعة 

ريم بدموع وهي بتحاول تفوقها .. شيرين قومي ياشيرين 

وحاولت كتير تفوقها لكن مفيش فايدة 

ريم قامت بسرعة مسكت تليفونها واتصلت على حازم 

................

عند حازم كان قاعد في مكتبه في القسم وأمجد قاعد قدامه وبيتكلمو في الشغل كانو بيتكلمو علي قضية شغالين عليها

فجأة قاطعهم تليفون حازم لما رن وكانت ريم 

حازم رد عليها واول ما سمع صوتها اتخض

ريم كانت بتعيط بانهيار وهي بتقول .. حازم الحقني بسرعة ياحازم بسرعة

حازم بقلق قالها .. ايه في ايه . مالك ياريم 

ريم وهي مش عارفه تتكلم من العياط.. ش.شيرين . شيرين واقعة . على الارض ومش عارفه . افوقها 

حازم قام وهو بيقول .. ايه اللي حصل

ريم .. رجعت من بره لاقتها كده .الحقها ارجوك

امجد قام هو كمان وهو مخضوض ومش فاهم حاجه

حازم .. طيب اهدي اهدي وانا جاي حالا

امجد بقلق .. خير ياحازم في ايه

حازم وهو بياخد مفاتيحه  .. شيرين تعبت 

امجد بخوف .. ايه انت بتقول ايه . شيرين مالها ياحازم

حازم وهو خارج وأمجد معاه.. تعبت ياأمجد ريم بتقول انها مغمي عليها

وخرجو الاتنين بسرعة وطلعو على شقه شيرين

وخدوها ونقولها علي المستشفى 

في المستشفى كانو واقفين بقلق وخوف شديد مستنيين الدكتور يخرج يطمنهم 

ريم كانت واقفة بتعيط علي شيرين وحازم بيهديها

حازم كان واخدها في حضنه وبيحاول يطمنها .. هتبقي كويسة ياحبيبتي . متقلقيش 

ريم بدموع .. انا خايفه عليها اوي

حازم .. متخافيش ان شاء الله هتبقي كويسة

وأمجد .. كان واقف قلقان جدا وخايف عليها .خايف يخسرها 


في الوقت ده ندي دخلت هي وعمر 

ندي راحت جمب ريم اللي واقفة بتعيط وفضلت هي كمان تعيط جمبها علي شيرين 


وفضلو واقفين علي أعصابهم لحد ما الدكتور اخيرا خرج 

كلهم جريو عليه بقلق وهما بيقولو طمنا يادكتور

الدكتور

الدكتور بأسف .. مكدبش عليكم هي الحالة صعبة . واضح انها واخدة كمية مهدئات كتير وده خطر علي القلب هو دلوقتي ادي لشبه أزمة قلبية 

امجد بخوف .. يعني ايه يادكتور .هي هتبقي كويسة

الدكتور .. هي دلوقتي اتنقلت العناية وهتفضل تحت الأجهزة . لو عدي ٢٤ساعة هتبقي عدت مرحلة الخطر . وربنا يستر . ادعولها . عن اذنكم 

الدكتور مشي 

وريم بصت علي امجد بغضب وكأنها بتقولو انت السبب 

لكنها سكتت متكلمتش وفضلت تعيط 

أما ندي  بصت لأمجد وهي بتعيط وقالتلو بغضب شديد .. خلاص ارتحت كده اهي بتموت بسببك 

كملت بانهيار .. شيرين بتروح وانت السبب 

ندي .. شيرين لو جرالها حاجة هيبقي ذنبها في رقبتك ياأمجد فاهم 

امجد كان ساكت ومتكلمش وهو حاسس بالندم

عمر .. اهدي ياندي و ادعيلها 

ندي بدموع .. هو السبب . هو اللي وصلها للحالة دي 

...........................

في الفيلا 

عند هنا في اوضتها 

كانت ليلي مرات عمها ومامت تامر راحتلها علشان تتكلم معاها 

ليلي بهدوء وهي قاعدة قدامها .. مش كفاية كدة بقا ياهنا وترجعي لبيتك ولجوزك 

هنا بسخرية .. جوزي . مش جوزي ده اللي راح عرف عليا واحدة زباله وخاني معاها . انا استحالة ارجعله واعيش معاه بعد ماخاني ياطنط

هنا .. ياريت لو سمحتي تقنعيه يطلقني لأني عمري ما هرجعله بعد خيانته ليا . قوليلو ينسي اني ارجع في يوم من الايام علشان انا فعلا مش هتنازل عن الطلاق وعمري ماهنسي خيانته 

ليلي .. يابنتي كلنا بنغلط لكن الاهم بنكمل في الغلط ولا بنرجع . وهو فعلا تاب ورجع لربنا 

ردت هنا عليها بعنجهية وقالت .. والله تاب ماتابش دي حاجه ترجلعه . تاب لنفسه حاجة بينو وبين ربنا .لكن انا استحالة ارجع لواحد زي ده خاني وهان كرامتي 

ليلي .. يعني مفيش فايدة . طيب وبنتك 

هنا .. مالها بنتي

ليلي .. مش بتفكري فيها . البنت كده نفسيتها هتتعب انتي مش شايفها حزينه الزاي . طفله صغيره وشايفة وحاسه باللي بيحصل . 

ليلي .. فكري في بنتك شوية ياحبيبتي وبلاش تهدي بيتك

هنا .. ابنك هو اللي هد البيت لما عمل عملته . واذا كان علي بنتي متقلقيش عليها انا بنتي كويسة . وهتتربي احسن تربيه كمان 

ليلي .. لأ بنتك مش كويسه بنتك طول الوقت بتعيط وزعلانه . ايه مش بتصعب عليكي . مش فارقه معاكي

هنا .. طبعا فارقه مين اللي قالك انها مش فارقه معايا

ليلي بسخرية .. ماهو واضح فعلا بتفكري فيها

هنا .. انا ببعدها عن الارف اللي ابنك بيعملو

ليلي مقدرتش تستحمل وفتحت فيها وقالتلها .. مالو ابني 

عمل ايه لكل ده

هنا .. ابدا معملش حاجة .. هان كرامتي بس 


ليلي بضيق منها وعصبية .. انتي كل اللي فارق معاكي كرامتك . كرامة ايه ياأم كرامة . طب ماانتي كمان دايسه علي كرامته من يوم مااتجوزتو . شايفه. نفسك علي ايه نفسي افهم . شايفه نفسك اعلي منو في ايه . دا احنا حتي نفس المستوي وقرايب وساكنين قصاد بعض . غلط اتنيل غلط وخد علي دماغه .بس سبب غلطه ده كان ايه؟

ليلي .. مش انتي .مش اهمالك ليه . ايه اللي خلاه يشوف الاهتمام بره . مش انتي . انتي اللي محافظتيش عليه من الاول . استغليتي حبه ليكي وانو ميقدرش يعيش من غيرك

ومشيت علي هوامير ونسيتيه ونسيت حقوقه عليكي . وقولتي ماهو كده كده جمبي ميقدرش يستغني 

هنا بسخرية .. ماهو واضح انو مقدرش يستغني فعلا

ليلي .. ماهو راجل كنتي عايزاه يعمل ايه يفضل تحت رحمتك لوقت ماتحني عليه 

ليلي .. كام مرة حزرتك وفهمتك واقولك خلي بالك منو واهتمي بيه وانتي تقولي ماشي وخلاص ولا اكني بتكلم ..حتي بنتك بتشوفك كل فين وفين .. ما الهانم مش فاضيلها . فاضيه بس للشوبينج وقاعدة النوادي وناسيه جوزها وبنتها 

ليلي .. انا لو ابني غلط ف انتي السبب . زعلانه اوي انو عرف واحدة عليكي .طيب ما انتي اللي اديتيه الفرصة دي 

هنا بعصبية .. انا اللي قولتله يروح يخوني انتي بتبرريلو خيانته . طبعا ماهو ابنك . بتقولي ايه يعني

هنا .. لعلمك بقا ابنك ده اللي بتدافعي عنو ده . دا طبعه ..

طول عمره بتاع ستات ورمرام

ليلي .. لأ مش طبعه وعمره ماكان بتاع ستات . وانتي عارفه كدة كويس

ليلي .. انا ابني متربي احسن تربية . يوم ماغلط مغلطش غير بعد مااتجوزك . ابني لو طول عمره مشيو بطال كنت قولت دا طبعه فعلا . لكن هو معملش كدة غير لما اتجوزك ..

 ياتري بقا عمل كده ليه غير لو كنتي انتي السبب . حرماه منك ليه . شايفه نفسك عليه بتاع ايه . اشحال لو مكونتيش بتحبيه كنتي عملتي ايه اكتر من كده . بس الزاي بتحبيه وبتعملي كده .. انتي لو فعلا بتحبيه عمرك ماكنتي اهملتيه

ليلي خدت نفس وقالت .. بس تمام ياهنا لو انتي فعلا مش عايزاه انا هخليه يطلقك وهجوزه واحدة تقدره وتحترمه . واحدة تعرف في الأصول . تعرف يعني ايه بيت وزوج 


هنا اتضايقت من كلام ليلي لكن ردت ببرود وقالت..  روحي جوزيه من بكرة لو عايزه . معنديش فكرة منو .لو عاوز يتجوز يتجوز . لكن قبل مايعمل كده يطلقني

ليلي بصت عليها بيأس وبعدين خرجت من عندها

اما هنا قالت في نفسها .. وديني لأ جيبو راكع تحت رجلي هو فاكرها سهلة كده وهسامح بسهولة

............................................... 

تاني يوم في المستشفى 

كانو كلهم موجودين ومستنيين الدكتور يخرج من عند شيرين 

الدكتور خرج وقال .. الحمد لله هي جسديا عدت مرحلة الخطر

كلهم .. الحمد لله 

كمل الدكتور وقال .. بس نفسياً جسمها مش عاوز يستجيب للعلاج . اكنها رافضة العلاج . رافضة الحياة 

الدكتور بتساؤل بص لأمجد وقال هو حضرتك جوزها صح 

امجد هز راسه وقال .. ايوا

الدكتور .. لو سمحت ممكن تتفضل معايا دقيقتين بس في المكتب

امجد هز راسه وراح معاه


الدكتور قعد وأمجد قعد قدامه 

امجد .. خير يا دكتور ثم اكمل بترقب .. هي هتبقي كويسة 

الدكتور .. هي كل حاجه بإيد ربنا . ادعيلها 


كمل الدكتور باستفهام وقال .. بس هو اللي عايز اعرفه دلوقتي وده اللي هيساعدنا في العلاج .. ايه اللي حصلها . 

ايه اللي وصلها للمرحله دي . ايه اللي وصلها انها تاخد المهدئات دي وتوصل للحالة اللي وصلتلها دي 


امجد بهدوء .. مشاكل عائلية . وحصل انفصال


الدكتور .. واضح انها متقبلتش الفكرة ورفضت الحياه معاها

الدكتور خد نفس وقال  .. بس احمد ربنا انكم لحقتوها علي اخر لحظه لو كانت اتأخرت اكتر من كده كانت بعد الشر جاتلها أزمة قلبية دي واخدة كمية كبيرة من المهدئات

 وده خطر علي القلب جدا 

امجد بهدوء .. الحمد لله .. طيب هي هتفوق امتا يادكتور

الدكتور .. مقدرش احدد هي هتفوق امتا

الدكتور كمل وقال .. عموما هي دلوقتي يدوب بالأدوية لكن مش عارف حالتها النفسية هتخليها تستجيب للعلاج ولا لأ 

لازم نستني ٢٤ساعة كمان و لما تفوق ونشوف 

امجد بحزن .. ينفع اشوفها

وقبل ما الدكتور يتكلم 

امجد قال بترجي .. خمس دقايق بس 

الدكتور هز راسه بهدوء .. اتفضل 

امجد دخل عند شيرين وميل باسها علي راسها

وهو بيقول بحزن  .. انا اسف ياحبيبتي 

وقعد جمبها بحزن وندم علي اللي حصلها بسببو 

امجد مسك ايديها وباسهم وفضل ماسك ايديها وقعد  يعتذرلها علي غباءه اللي وصلها للحالة دي . 

وانو مكانش قد ثقتها دي اللي خلتها تفقد الأمان معاه 

امجد بحزن وندم شديد وهو ماسك أيدها ومش عايز يسبها قالها .. فوقي ياشيرين . فوقي وانا عمري ماهزعلك تاني

امجد .. فوقي واستجيبي وهخليكي تنسي كل الوجع اللي شوفتيه معايا  هتشوفي امجد تاني عمري ماهزعلك . انا خلاص عرفت قيمتك . والله بحبك ومشوفتش غيرك 

امجد .. بحبك يا شيرين ومقدرش اعيش من غيرك انا مجنون بيكي صدقيني

امجد .. وبعدي ده كان عقاب قاسي اوي عليا اكتر منك ...

انا كنت زعلان منك بس والله مقدرتش اعيش من غيرك وكنت بتعذب في بعدك ..كنت هكلمك واعتذرلك بس ملحقتش .. ارجعي وانا هنسيكي ياحبيبتي 

امجد فجأة وهو ماسك أيدها حس بإديها بتمسك في ايده

امجد مكانش مصدق نفسه وقبل مايقوم ينادي للدكتور

شيرين قالت بتعب .. ام.جد 


يتبع



بداية الروايه من هنا



تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close