expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية زواج بالاجبار بقلم فريده أحمد الفصل الاول والتاني والتالت والرابع والخامس حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات


الفصل الأول

 ‏كانت نايمة في اوضة نومها

 لكنها اتحركت على السرير بانزعاج لما حست بحركة علي وشها

 ‏فاقت على صوت حد بيقولها

 ‏_ اصحي ياروحي .كل ده نوم

 ‏فتحت عينها واول مابصت جمبها قامت مرة واحدة    وفضلت تصرخ برعب 

 ‏وقبل ما تقوم من علي السرير مسكها بسرعة وهو بيقولها

_في ايه يامزة . مالك بس

اتكلمت برعب وهي مش عارفه تجمع كلامها

_ا.ان ا.نت انت م .مين 

كانت بتبصلو بذهول وصدمة وهو نايم جمبها عا.ري مش لابس غير شورت فقط

رد ببرود 

_ ايه ياروحي . انتي ناسيه انك طول الليل وانتي نايمة في حضني

قال كدة وهو بيبص علي جسمها بجر.اءة

وهي كمان كانت شبه عريا.نة 

اتكلمت بعصبية وهي بتحاول تغطي جسمها بملاية السرير من نظراتو

انت بتقول ايه يامجنون انتا .. انتا ايه اللي جابك هنا ودخلت هنا الزاااي 

وهي بتحاول تبعده عنها 

_ابعد عني ياز.بالة 

_اهدي بس وتعالي اقولك انا جيت هنا الزاي 

وراح مقر.بها منو اكتر كإنو بيبوسها وهو مستغل ظهرها للباب لأنو في اللحظة دي كان عارف ان الباب هيتفتح

وفعلا مرة واحدة الباب اتفتح ودخل رجال الشرطه 

 

 ‏ ‏بعدت نفسها عنو بسرعة وقبل ماتستوعب في ايه

 ‏ ‏بصت بصدمة لما سمعت الظابط بيقول للعساكر هتوهم

 ‏ ‏

 ‏ ‏ .... 

 ‏ ‏بعد وقت قليل 

 ‏ ‏كانت ريم واقفة في مركز الشرطة و ايديها متقلبشة بالحديد كانت واقفة تايهة وبتحاول تستوعب اللي بيحصل ومين اللي بلغ عنها .ومين اصلا اللي كان معاها في الشقة والزااي دخل لحد اوضة نومها 

 ‏فاقت علي صوت الشرطي وهو واخدها من ايدها وهو بيقولها يالا معايا . الباشا عاوزك عشان التحقيق

 ‏دخلت مع الشرطي عند الظابط بخطوات مرتعشة وهي جسمها كلو بيرتجف

 ‏جوه كان الظابط قاعد علي مكتبه وبيتكلم في التليفون بعصبية

 انتظره الشرطي لما مخلص المكالمة وقالو 

 ‏_المتهمة ياحازم باشا

 ‏حازم بص علي ريم بتركيز وبعدين شاور للشرطي أنه يخرج

 ‏ريم كانت واقفة دموعها نازلة على وشها زي الشلال وهي بتحاول تكتم شهقاتها 

 ‏حازم اتأملها بملامح باردة وهو شايف دموعها ورعشة جسمها اللي ظاهرة بوضوح

 ‏لأنه بحكم منصبه كان عادي بالنسبة ليه انو لما يشوفها كدة مايتأثرش وأن ده شئ طبيعي . بس الغربية أن فيه حاجة غريبة شدته ليها

 ‏انتبهت عي صوته وهو بيقولها

 ‏_قربي 

 ‏ريم قربت بخطوات بطيئة وهي شهقاتها بتزيد

 ‏شاولها علي الكرسي

 ‏_اقعدي 

 ‏بعد ما قعدت ريم

 ‏_ها احكيلي بقا . من امتا وانتي بتسقبلي رجالة في شقتك 

 ‏عيطت اكتر وشهقاتها ذادت وهي بتهز راسها برفض

 ‏حازم اتعصب وبدأ خلقه يضيق 

 ‏حازم بصوت عالي خلاها انتفضت من مكانها

 ‏_بطلي عياط بقا واتكلمي 

 ‏ريم حاولت تكتم شهاقتها وهي بتبلع ريقها بصعوبة 

 ‏واتكلمت أخيراً من بين شهقاتها وقالتلو 

 ‏_ انا ..والله. م. مش كده  

 ‏حط ايده على عينه بتعب وبعدين اتنهد وحاول أنه يبقي هادي علشان ماتخافش وتتكلم 

 ‏حازم مد لها ايده بكوباية مايه وقالها 

 ‏_ اهدي واشربي 

 ‏مسكت كوباية المايه بإيدي مرتعشة وشربت بسيط

 ‏_بقيتي احسن 

 ‏هزت راسها بنعم

 ‏سألها

 ‏_اسمك ايه

 ‏ردت بصوت هادي 

 ‏_ريم

 ‏_قوليلي ياريم مين اللي كان معاكي ده 

 ‏_معرفوش . والله مااعرفه

 ‏رد بتهكم  

 ‏_يعني كان في شقتك وجوه اوضة نومك ونايم على سريرك ومش عارفاه 

 ‏طيب تيجي الزاي دي . فهميني معلش عشان فهمي بطيئ شويه

 ‏ريم لما فهمت انو بيتريق عليها ردت بضيق ظاهر علي ملامحها

 ‏_ حضرتك انا فعلاً معرفوش

 ‏_انا صحيت من النوم لاقيته جمبي . والله اول مرة اشوفه . ومش عارفه هو دخل البيت الزاي  

 ‏نهرها حازم بغضب

 ‏_انا مش عايز استهبال ياروح امك . ماتتكلمي كلام مقنع يابت

 اتكملت بعياط

 ‏انا والله بقول الحقيقة . انا مش كدة و وعمري ما دخلت رجالة شقتي

 ‏ابتسم من جواه بسخرية وهي متيقن مليون في الميه انها بتكدب ودموعها دي تمثيل مش اكتر 

 ‏بس كان ردو غير متوقع لما قالها 

 ‏_خلاص انا مصدقك 

 ‏ردت بعدم تصديق 

 ‏_بجد

 ‏ هز راسه قبل ما يقولها 

 ‏ ‏_وممكن كمان اخرجك من هنا 

 ‏ ‏اتنفست براحة وهي مش مصدقه وقالتلو

 ‏ ‏_بجد 

 ‏ ‏_ايوا . انا ممكن اخرجك من القضية دي زي الشعرة من العجينة

 ‏ ‏وقبل ماهي تتكلم كمل هو 

 ‏ ‏_بس كل شيء وليه مقابل 

 ‏ ‏_ي. يعني ايه

 ‏ ‏_يعني علشان اخرجك من هنا لازم يبقي فيه مقابل 

 ‏ ‏_وايه هو المقابل اللي حضرتك عايزه مني

 ‏رد ببساطة وقالها

 ‏ ‏_انتي 

 ‏ ‏بصتلو بعدم فهم

 ‏ ‏فهم هو وقالها 

 ‏ ‏_عايزك ليا هو ده المقابل اللي عايزو منك 

 ‏ ‏

الفصل الثاني

ريم بعدم فهم .. عايزني يعني ايه . مش فاهمه

حازم .. يعني عايزك ليا . هي دي محتاجة شرح . ومع ذلك هقولك .. عايزك تبقي بتعتي ملكي . تبسطيني وقت مااحب ومقابل ده هخرجك من القض*ية دي

ريم بدموع.. بس انا مش كدة 

حازم بسخرية .. دا علي اساس ايه . اني جايبك من جنينة الحيو*انات ياروح امك . ما انتي جاية في قضية دعا*.رة .. يعني حاجة سهلة عليكي 

ريم بعياط .. لأ انا مش كده . والله انا مظلومة

حازم  بسخرية .. بجد .وضحك بصوت عالي

 وبعدين كمل.. ومين يعرف بقي انك مظلومة . انتي كدة كدة القض*ية لبساكي .. يعني حتي لو وكلتي اكبر محامي مش هيعرف يخرجك منها

ريم سكتت وهي مش عارفه تقول ايه هي فعلاً محدش ممكن يصدقها 

حازم كمل بهدوء .. بصي ياريم انتي احسنلك توافقي علي طلبي . لأنك لو رفضتي هتتحا*كمي بتهمة الدعا*.رة .

 يعني هاتخديلك كام سنة سجن حلوين . دا غير سمعتك وسمعت اهلك اللي هتنتهي 

ريم بعياط .. بس انا مش هقدر . اللي حضرتك بتقولو صعب  

حازم ببرود .. واللي هيحصللك هيبقى اصعب 

ريم بعياط .. مش هقدر . ارجوك متعملش فيا كدة .

حازم بضيق .. ممكن ماتعيطيش 

ريم مسحت دموعها وقالتلو .. انا اصلا مخطوبة 

حازم بتمثيل التفاجئ .. بجد . وكمل بخبث ..  

امم وتفتكري بقا خطيبك لما يعرف انك متهمة في قض*ية زي دي . هيكمل معاكي 

 ريم بقلق.. حضرتك تقصد ايه 

 ‏حازم .. اللي فهمتيه  

 ‏ريم بنفي .. لأ هو واثق فيا واكيد هيصدق اني مظلومة 

 ‏حازم ببرود .. وحتي لو صدقك . مع اني اشك . هيستناكي لما تخرجي . ولا انتي ناسيه انك هتتس*جني وبعدين خليكي واقعية . مفيش حد هيقبل علي نفسه يتجوز واحدة متهمه في قض*ية دعا.*رة . حتي لو مظلومة

 ‏ريم بدأت في العياط من تاني وهي بتتخيل فعلاً  اللي هيحصلها وفارس لما يعرف هيبقي ايه موقفه

 ‏حازم .. ششش ماتعيطيش .. وفكري كويس

 ‏

ريم بعياط.. طيب ممكن حضرتك تطلب مني اي حاجه تانية وانا هعملها إلا الحاجة دي

حازم ببرود.. وانا مش عايز غير دي .. قولتي ايه 

ريم .. مش هقدر 

حازم .. سعيييد

سعيد دخل بسرعة .. اؤمرني ياحازم باشا

حازم .. خد المتهمة علي الح*جز


......


حازم ولع سيجاره وقعد يشربها بغضب وهو بيفكر في ريم 

..هو عايزها وقرر انو هيتملكها بأي شكل وبأي تمن 


أما ريم دخلت الحجز وهي مش قادره تستوعب هي الزاي هتقدر تعقد سنين في الس*جن . دا يدوب مابقلهاش دقايق ومش قادره تستحمل المكان ولا منظر الساجينات اللي شكلهم يخوف وير*عب 

ريم قعدت في ركن لوحدها وفضلت تعيط وهي بتدعي ربنا يخرجها من اللي هي فيه 


......... 


تاني يوم 

ريم انتبهت علي صوت العسكر*ي وهو بينادي عليها

وبيقولها .. تعالي في حد عايزك بره 

ريم راحت معاه وتفاجأت لما لاقيته فارس لأنو كان مسافر

ريم جريت عليه واتر*مت في حض*نه وهي بتعيط وبتقولو .. شفت اللي حصلي يافارس 

بس فارس كان واقف بجمود 

ريم رفعت وشها وبصتلو بستغراب من جمودو وقالتلو .. مالك يا فارس

ريم لما لاقيته كدة

  اتذكرت كلام الظابط لما قالها أنه مستحيل هيكمل معاها

 بس نفضت الفكرة علطول من دماغها وقالتلو .. 

ريم بترقب .. فارس انتا اكيد مش مصدق فيا كدة . صح. 

اكيد عارف اني مظلومة 

رد فارس بسخرية .. وايه اللي يأكدلي انك مظلومة 

ريم بقلق من نبرته اللي بيتكلم بيها .. ق .قصدك ايه 

فارس بجمود .. قصدي واضح

ريم بصدمة .. يعني مصدق أن انا اعمل كدة 

فارس .. والله اللي عرفته واتأكدت منو أنهم جابوكي من السر*ير وانتي في حض*ن واحد ياوس*** 

فارس رمقها بنظرات مش*مئزة قبل ما يقولها .. انا مكنتش اعرف انك زباا.لة اوي كدة ورخي.صة 

ضحك بسخرية وكمل.. لأ وعاملة فيها محتر*مه 

ريم كانت واقفة مصدومه من كلامه و دموعها نازلة ومش قادرة تنطق حتي ولا تدافع عن نفسها 

واتصدمت اكتر لما فارس قلع دبلته ورماها في وشها ومشي 


الفصل الثالث

رجعت الحجز وهي بتعيط بحرقة والكلام اللي فارس  قالهولها بيتردد في ودانها

قد ايه كان كلامو قاسي عليها . والزاي صدق فيها كدة بعد حب سبع سنين ومحاولش حتي يسمعها

ريم في نفسها .. ياااه يافارس للدرجة دي معندكش اي ثقة فيا 

بس ريم مسحت دموعها بعنف وهي بتقول .. لازم اخرج بأي شكل وبأي طريقة علشان اثبتلو وأثبت للناس كلها اني مش كدة

  


............


تاني يوم

:خلاص يا ريم أن شاءالله ربنا هيظهر براءتك وهتخرجي

ريم بعياط.. انا ضعت خلاص يا داليا

داليا .. متقوليش كدة اكيد في حل

ريم .. انا بس اللي هيجنني مين ده والزاي دخل شقتي . وكمان دخل الشقة  بمفتاح الباب . وقال كدة قدام الظابط عشان يثبت التهمة عليا اكتر واني اعرفه من زمان ومصحباه . و اني انا اللي مديالو مفتاح شقتي علشان يدخل ويخرج براحتو وأنها مش اول مرة دا متعود يجيلي دايما 

أميرة .. دي حاجة غريبة فعلا .. انتي متأكدة ياريم انك متعرفيش الواد ده . يعني عمرك شفتيه قبل كدة 

ريم بنفي .. لأ انا معرفوش .انا اول مرة اشوفه . بس انتي بتسألي ليه 

أميرة .. لأ ابدا ياروحي انابس بقول يمكن في بينك وبينه عداوة يعني وعمل كدة عشان ينتقم مثلاً .. متزعليش مني انا بس بفكر معاكي

ريم .. ولا يهمك ياحبيبتي .بس انا عمري ماشفته ولااعرفه قبل كدة عشان يبقي في بيني وبينه عداوة ومعنديش عداوة مع حد اصلا .وهو ده اللي هيجنني . مين اللي ليه مصلحة يعمل فيا كدة

داليا .. متقلقيش ياحبيبتي أن شاءالله كل حاجه هتبان 

ريم .. امتا بس انا خلاص اتفض.حت.. انا دلوقتي في نظر الناس كلها بقت واحدة زبا.لة وبتاعت رجالة 

داليا .. بقولك ياريم . هو لمسك 

ريم .. تصدقي اني معرفش إذا كان لمسني ولا لأ

داليا .. طيب ماهو كدة في طب شرعي ولو ثبت انو مالمسكيش هيبقى اتحلت 

ريم بيأس .. وممكن يطلع العكس واقضي عمري كله في السجن .دا غير الفضي.حة 

أميرة .. ريم ياحبيبتي  بلاش يأس وأن شاء الله خير

ريم .. حتي لو اللي بتقولوه صح وانو فعلا ممكن يبقي ملمسنيش هفضل بردو في نظر الناس إني واحدة مش محترمه وبدخل رجالة بيتي . انتو ناسيين انو كان جمبي علي السرير لما الظابط دخل 

داليا .. بصي هو الحل أن الواد ده يتكلم 

ريم .. وهنعرف نخليه يتكلم الزاي بقا 

أميرة .. متقلقيش ياحبيبتي احنا معاكي ومش هنسيبك.

انا كلمت محامي واكيد  هيتصرف

 وهنفصل ورا الواد ده لما يتكلم  

 ‏ريم .. ربنا يخليكو ليا انا مش عارفه اقولكم ايه علي وقفتكو جمبي وأنكم مصدقين اني مظلومة . لو اي حد غيركم كان ممكن يصد ..

 ‏اميرة قاطعتها .. ايه الهبل والكلام ده احنا اخوات وعشرة عمر. واستحالة نصدق فيكي حاجه زي كده

 ولا حتي نشك فيكي

 ‏ريم ابتسمت بوجع وهي بتقول .. ليه ما فارس صدق اني عملت كدة وشك فيا  وكملت بدموع .. تعرفوا . كل اللي انا فيه دا قوم وصدمتي في فارس قوم تاني خالص

 ‏اميرة .. ولا تزعلي نفسك . فارس ده زبالة

 ‏وما يستهلكيش اصلا والمفروض تحمدي ربنا  انو بان علي حقيقته


.......


عند مامت ريم 

 كانت بتحاول تكلم ريم علي التليفون بس مفيش رد من ريم وده كان قالق مامتها جدا خصوصا انها عايشه في محافظة تانية مع جوزها بعيد عن ريم 

في الوقت ده دخلت دينا بنتها التانية وهي بتقولها .. مساء الخير يامامي 

سحر.. دينا كويس انك جيتي ياحبيبتي 

دينا .. خير يا ماما . مالك قلقانة كدة ليه 

سحر .. بكلم اختك ريم ومبتردش عليا 

دينا .. طيب مايمكن مشغولة . انتي عارفة ريم لما بتبقا مشغولة يا بتقفل تليفونها يا بترميه في أي مكان ومبتهتمش ترد علي حد 

سحر .. لأ انا مش متطمنة . بقولك ايه معاكي رقم حد من صحابها 

دينا .. اه معايا رقم داليا صاحبتها 

سحر .. طيب كلميها بسرعة 

دينا .. حاضر 

ورنت علي داليا 

دينا .. مش بترد 

سحر .. كليمها تاني

دينا رنت تاني

دينا .. الو. ايوا ياداليا . عاملة ايه 

سحر بقلة صبر .. ما تخلصي . اسأليها علي اختك

دينا ..حاضر. بقولك ياداليا هي ريم فين .اصل ماما بتكلمها تليفونها مقفول وماما قلقانة 

داليا افتكرت لما كانت بتزور ريم وريم قالتلها لومامتها كلمتها أو حد من اخواتها سأل عليها متعرفمش حاجة

داليا .. اه هي سافرت الغردقة تجيب حجات للشغل . متقلقوش انا كلمتها الصبح هي بس تلاقيها مشغولة وشوية و هتكلمكم

دينا .. خلاص ماشي يا داليا 

وقفلت معاها 

سحر .. هاا قالتلك ايه 

دينا .. بتقول انها مسافرة الغردقة تجيب حجات للشغل . اطمني بقا هي كويسة . وداليا بتقول انها كلمتها الصبح 


........

 بعد اسبوع

 ‏تم الكشف وفعلا تقرير الطب الشرعي طلع وأثبت انها لسه عذراء وإن مفيش حد لمسها 

 ‏بس طبعا حازم كان ليه رأي تاني 

 ‏


 حازم كان قاعد في مكتبه وبيشرب قهوه بهدوء 

لحد ما دخل العسكري ومعاه ريم بعد ما حازم أمره بجيبها من الحجز

العسكري .. تؤمرني بحاجة تانية ياحازم باشا 

حازم وهو بيبص علي ريم .. روح انتا 

العسكري خرج وقفل الباب وراه

حازم .. قربي اقعدي

ريم قربت بهدوء وقعدت 

حازم بهدوء .. تقرير الطب الشرعي طلع

ريم بلعت ريقها بصعوبة وضربات قلبها مره واحده بقت سريعة 

حازم .. مش عاوزة تعرفي النتيجة وكمل بسخرية .. ولا انتي اصلا عرفاها

ريم  ..ط. طلع ايه 

حازم وهو بيصطنع الحزن والأسف 

حازم. بكذب .. الطب الشرعي اثبت أنه حصل علاقة بالفعل 

ريم بصدمة .. اييه 

ريم بدأت في العياط وشهقاتها زادت وهي بتقولو ..ي.يعني انا كدة خلاص مش هخرج من هنا و هتسجن 

حازم قام من مكانه وقعد قدامها وقالها .. شش اهدي

انا لسه عند وعدي . وهساعدك تخرجي من هنا . بس تعملي اللي انا عايزو

ريم بضعف .. حضرتك عايز ايه 

حازم .. تفتكري واحد زيي هيعوز ايه من واحدة زيك

ريم .. مش عارفه

حازم .. متسصتبطيش عليا ياريم . انتي عارفه كويس انا عايز ايه.. قولتي ايه

ريم .. طيب اي حاجه غير الحرام 

حازم .. تقصدي اي 

ريم .. تتجوزني

ضحك حازم بصوت عالي قبل ما يقولها.. انتي بتهزري . اتجوز مين .اتجوزك انتي . ضحك تاني وقالها ..  والله دا اللي ناقص .. اني اتجوز واحدة زيك . ماتفوقي لنفسك يابت انتي . انتي مش عارفه انامين ومنصبي ايه .هتجوزك الزاي انتي اتجننتي

ريم برجاء.. حتي لو عرفي 

حازم .. انسي . اسمي مش هيتحط جمب اسمك فأي وضع كان

وقبل ماريم تتكلم حازم كمل بسخرية لما قالها وهو بيحاول يأثر عليها .. انا عرفت أن خطيبك سابك ومطلعش واثق فيكي ولاحاجة زي ما قولتي 

ريم مستحملتش كلامو لما فكرها بللي فارس عملو ومكانش قدامها حل تاني غير انها تسمع كلامو وغصب عنها مسحت دموعها وقالتلو بهدوء .. انا موافقة

حازم ابتسم بانتصار قبل ما يقولها.. انتي كدة بدأتي تفكري صح وكمل بتحذير .... بس لو فكرتي تتزاكي عليا وحاولتي تتصرفي اي تصرف ميعجبنيش صدقيني هيبقى قدامه رد فعل قوي مني . هاعمل فيكي وفي اهلك اللي عمره ما يخطر على بالك


....


بعصبية .. تتصرفي . زي مادخلتيني هنا تخرجيني 

دا كان كلام الشاب اللي كان مع ريم في الشقة

_ فيه ايه ماانت كنت موافق من الاول 

_ انا مكنتش عامل حسابي أن كل ده هيحصل 

_ والله ما حدش قالك تلمسها . انا اصلا مكنتش متفقة معاك علي كدة

محمد بعصبية .. انا ملمستهاش

اتكلمت بستغراب.. يعني ايه ملمستهاش . امال النتيجة دي طلعت بناءً على ايه

محمد.. ما انا هتجنن انا والله ما لمستها 

_طيب متقلقش . انا هتصرف 

محمد بتهديد .. انتي لازم تتصرفي لأني صدقيني انا مش هلبسها لوحدي ولو اتحبست هقول على كل حاجة 

اتكلمت ببرود

_هتقول ايه يعني 

محمد .. هقول أن انتي اللي اتفقتي معايا وخططي لكل حاجة 

_بجد . ومين بقا هيصدقك . عندك دليل على كدة 

محمد بتأكيد .. اه عندي . انا معايا تسجيل بصوتك وانتي بتتفقي معايا 

ضحكت هي بثقة عالية وقالتلو .. بجد 

بصلها محمد بستغراب من ثقتها قبل مايقولها .. اه .بجد وانا مش هروح في داهيه لوحدي . لو ماوفتيش بوعدك هاقدم التسجيل للنيابة

_والله اعلي ما في خيلك اركبو 

محمد .. انا مش فاهم اي الثقة اللي بتتكلم بيها دي . انتي مش خايفة لنفذ تهديدي 

ضحكت تاني وقالتلو .. قصدك على التسجيل يعني 

محمد .. ايوا . وهي دي حاجه متخوفش

_تخوف . بس دا لما يبقي التسجيل معاك بجد 

محمد .. لأ اطمني معايا

_ماهو اللي انتا متعرفوش انو بقا معايا انا دلوقتي 

محمد بجنون .. الزااي 

ردت ببساطة وقالتلو .. عادي بعت جيبتو من ورشتك .. مش انتا بردو كنت شايله هناك 

محمد بعصبية .. انتي ازب.ل بني آدمه انا شوفتها في حياتى

قاطعته هي بغضب .. اخررس ولا كلمه زيادة . انتا متعرفش انا ممكن اعمل فيك ايه 

محمد .. واحدة باعت صاحبتها هستني منها ايه 

أميرة .. برافو عليك . تخليك هادي بقا كدة وتسمع كلامي


الفصل الرابع

بعد يومين

خرجت ريم من مركز الشرطة بعد ما تم الإفراج عنها

بعد ما حازم استخدم طريقته الخاصة في تبريئها

وبعد مامحمد اعترف قدام النيابة أنه دخل شقتها بدون علمها وهي نايمة وخدرها وأنها ملهاش ذنب في حاجة واعترف أن ريم فعلاً متعرفوش

ودا طبعا بعد ما حازم راح له الحجز وهدده انو يا اما يعترف بكل حاجه يا هايأذيه 

ولما ريم سألته الزاي هيقدر يخرجها والتقرير بيثبت انها مش عذراء وإن حصل علاقة غير شرعية


كذب حازم عليها وفهمها انو وكل محامي تابعو وخلاه يقدم طلب بأعادة الكشف لأنو شاكك في صحة في التقرير 

وانو بعد كدة هيكلف حد تابعو يزور تقرير الطب الشرعي

ويثبت فيه انها عذراء ومحدش لمسها

وبكدة يقدر يخرجها بسهولة


ريم اتنهدت براحة وهي واقفة قدام مركز الشرطة و هي مش مصدقه نفسها انها خرجت بعد ما كان بينها وبين السجن خطوة في تهمة ربنا لوحده عالم انها مظلومة فيها

 بس ثواني واتذكرت التمن اللي هتدفعه مقابل خروجها من الحبس 

 ‏غمضت عينيها بألم وهي بتفتكر كلام حازم معاها وتهديده ليها  ‏لو منفذتلوش اللي هو عايزو

 


................

ريم دخلت شقتها بهدوء

بعد شويه طلعت من الحمام بعد ما خدت شاور

 مسكت تليفونها وفتحته وكلمت مامتها طمنتها عليها

 ‏وبعدين رمت نفسها علي السرير بتعب وحاولت انها تنام 

بس ماعرفتش تنام من التفكير

...............  


في كافيه على النيل

دخلت أميرة ووقفت مرة واحدة وهي بتقول

 بتفاجأ مصطنع .. فارس 

فارس كان قاعد على تربيزة لوحده وبيشرب قهوه بهدوء وهو سرحان

فارس بستغراب .. أميرة 

أميرة ..  انت بتعمل ايه هنا

فارس بالامبالاه .. بشرب قهوة 

أميرة .. قصدي يعني انتا متعود تيجي هنا كتير

فارس .. ايوه . باجي هنا علطول 

أميرة .. غريبة

فارس .. هو اي اللي غريبة

 أميرة بكذب .. اصلي باجي هنا دايما ومش بشوفك . يمكن علشان مش باجي بليل . يعني متعودة اجي هنا الصبح اكتر

 ‏فارس .. ممكن

أميرة .. ممكن اقعد معاك . ولا انتا مستني حد 

فارس .. لأ . اتفضلي 

بعد ما أميرة قعدت

فارس .. تشربي ايه 

أميرة .. ممكن قهوه 

فارس طلبلها قهوة ورجع كمل قهوته وسرح تاني ومكانش مديها اي اهتمام 

بعد دقايق من الصمت أميرة اتكلمت 

أميرة .. فارس . فارس 

بس فارس مكانش معاها خالص 

أميرة شاورت بأديها قدامه وهي بتقوله .. مالك . سرحان في ايه 

فارس انتبه ليها .. لا ابدا. ولاحاجه 

أميرة .. شكلك سرحان في اللي حصل لريم 

فارس مرة واحدة ملامحه قلبت بضيق وقالها بجمود .. ريم كانت صفحه في حياتي وقلبتها

أميرة بخبث .. ليه كدة . ازاي تصدق فيها كدة اصلا

يعني بعد الحب ده كله معندكش اي ثقة فيها 

فارس .. انا ندمان اني وثقت فيها في يوم من الايام 

أميرة بخبث .. لأ متقولش كدة . ريم مظلومة وانت المفروض تكون واثق فيها اكتر من كدة 

فارس .. وانتي دخل عليكي الشويتين دول بتاع انها مظلومة . دي بتمثل 

أميرة .. شكلك مفيش امل خالص انك تسامحها 

فارس ! .. اسامحها .. يعني انتي عارفة انها عملت كدة .ومش مظلومة ولا حاجة

أميرة .. لأ طبعا . انا مقدرش اقولك انها عملت كدة 

وكملت بمكر ..  بس يعني هي

وسكتت مره واحده وهي قاصدة تشككو فيها

فارس .. بس ايه . قولي يا اميرة .انتي مخبيه عني حاجة

أميرة بتوتر مصطنع.. لأ هاخبي ايه يعني . مفيش حاجه

فارس بشك .. لأ انتي في حاجة كنت عايزة تقوليها ورجعتي في كلامك . اتكلمي قولي يا اميرة  في ايه

أميرة .. هو بس يعني .كنت حاسة ان ريم اخر فترة كدة كانت متغيرة وكنت شاكة يعني أن في حد في حياتها 

بس كنت بكدب نفسي .  

فارس  لسه هيتكلم بس أميرة بسرعة قالتله .. بس مش معني كدة أننا نصدق فيها اللي حصل ده . مش للدرجادي يعني 

فارس بغضب بعد ماسمع كلامها .. لأ صدقي . انا فعلاً ندمان اني واثقت في واحدة زباا.لة ووس** زي دي

أميرة ابتسمت من جواها بعد ما اتأكدت ان خلاص فارس بلع الطعم وصدق ان ريم فعلاً شمال

..........


عند ريم 

تليفونها رن وكانت داليا

ريم ردت بتعب .. الو 

داليا بفرحة .. ريم انا مش مصدقة انتي خرجني امتا

ريم .. النهارده

داليا .. خرجتي الزاي 

ريم .. بعدين ياداليا . علشان تعبانة شوية 

داليا بقلق .. مالك يا حبيبتي

ريم .. مفيش بس محتاجة انام

داليا .. انتي فين طيب 

ريم .. في الشقة 

داليا .. خلاص انا جيالك

ريم .. ماشي


..........


 تاني يوم

وقف حازم بعربيته قدام فيلا راقيه جدا 

ودخل بهدوء 

كانت والدته ( شهيرة) قاعده قدام التلفزيون وفي اديها مج نسكافيه 

حازم .. صباح الخير يا ماما

 وميل باس ايدها

شهيرة .. اهلا ياحازم باشا . افتكرت أخيرا انك عندك بيت وعيلة تسأل عليها

حازم .. ليه بس بتقولي كدة 

شهيرة .. لأنك ببساطة بقالك تلات ايام بايت بره البيت ومنعرفش عنك حاجة

حازم .. معلش ياماما كنت مشغول

شهيرة .. ويتري بقا كنت مشغول في ايه

حازم .. في شغلي هيكون في ايه يعني 

شهيرة بخبث .. انهي شغل فيهم . في شغلك اللي في الشرطة .ولا الشغل التاني 

حازم برفع حاجب .. وايه هو بقا الشغل التاني ده 

شهيرة .. متعملهمش عليا انتا فاهم كويس انا اقصد ايه

حازم .. لأ ياشوشو اللي في دماغك غلط . انا فعلاً كان عندي قضية وكنت مشغول فيها

شهيرة بجدية .. طيب ناوي تعمل ايه مع كاميليا 

حازم بستغراب .. هعمل معاها ايه مش فاهم 

شهيرة .. يعني هتتجوزها 

حازم .. هتجوزها ليه بردو

شهيرة بنفاذ صبر .. حازم كاميليا بتحبك ومن زمان. فيها ايه لما تديها فرصة وتدي لنفسك فرصة

حازم اتنهد .. ياماما . كاميليا عندي زيها زي هنا يارا

شهيره .. طيب مش لازم كاميليا شوف واحدة غيرها  

حازم بضيق .. انتي عارفه اني مبفكرش في موضوع الجواز ده . يعني لا كاميليا ولا غيرها 

شهيرة بعصبية .. يعني عاجبك حياتك بالشكل ده .

 كل يوه مع واحدة 

 ‏حازم  .. انا مبسوط كدة . دي حياتي وانا حر فيها

 ‏وقبل ما شهيرة تتكلم 

 ‏حازم .. انا هاطلع انام لأني تعبت اوي النهاردة 


............


عند ريم بعد ما داليا راحتلها 

داليا .. مالك ياريم 

ريم بتوهان .. مفيش 

داليا بقلق عليها .. لأ انتي فيكي حاجه .. مالك بس 

ريم بعصبية .. مفيش ياداليا قولتلك 

ريم لما حست أن داليا زعلت .. معلش متزعليش مني..

انا بس نفسيتي تعبانة شوية من اللي شوفته اليومين اللي فاتو 

داليا .. معلش انا عارفة انو كان صعب عليكي .. بس الحمدلله انك خرجتي وخدتي براءة 

ريم  هزت راسها .. الحمدلله 


..... 


في بيت حازم 

شهيرة .. يارا . يارا 

يارا وهي باصة في التليفون .. نعم يامامي 

شهيره .. معلش ياحبيبتي تعالى على نفسك شوية وسيبي التليفون واطلعي صحي اخوكي حازم وقوليلو ينزل يتعشا معانا

يارا .. حاضر


فوق 

حازم كان نايم بتعب 

حازم صحي علي صوت الباب وهو بيخبط

حازم .. ادخل 

يارا .. حازم 

حازم .. تعالي يايارا

يارا دخلت وهي بتقولو .. اسفة اني صحيتك

 بس مامي قالتلي اطلع اقولك تنزل تتعشا معانا

حازم .. طيب ياحبيبتي روحي وانا هنزل دلوقتي 

يارا نزلت وحازم قام دخل الحمام خد شاور وطلع يلبس 

حازم بعد ما خلص لبس مسك تليفونه ورن علي ريم 


عند ريم كانت لسه داليا معاها 

ريم اول ما تليفونها رن وشافت الرقم اتوترت وخافت

داليا .. في ايه . مش هتردي 

ريم .. دا .دا رقم معرفوش 

وبعدين قالتلها .. معلش ياداليا ممكن تعمليلي قهوة . حاسة بصداع فظيع

داليا .. حاضر يا حبيبتي

داليا قامت تعمل القهوة

والتليفون رن تاني 

ريم ردت بخوف وتوتر .. ا.الو

حازم بغضب .. مبترديش ليه

ريم .. كنت نايمة 

حازم .. كويس بردو . لأني عايزك تبقي فايقة

ريم بتوتر .. يعني ايه . انتا عايز ايه

رد حازم بتلقائية .. عايزك

حازم كمل بجدية .. النهارده تجيلي في المكان اللي اتفقنا عليه

ريم بسرعة .. مش هينفع النهارده

حازم .. ليه 

ريم .. تعبانة . خ.خليها يوم تاني 

بس حازم كأنه مسمعش حاجة .. الساعه سبعه تكوني في الشقة . مش عايز تأخير . فاهمه

ريم . بس

وقبل ما تكمل كان حازم قفل التليفون


الفصل الخامس 

ريم بخوف وتوتر .. ي.يعني ايه .انت عايز ايه 

رد حازم بتلقائية .. عايزك 

وقبل ماريم ترد كان كمل حازم بجدية لما قالها .. النهارده الساعة تسعة تيجيلي في المكان اللي اتفقنا عليه

ريم بسرعة .. مش هينفع النهارده

حازم .. ليه 

ريم .. تعبانة . خ. خليها يوم تاني

بس حازم ولا كإنه سمع حاجة 

رد ببرود وقالها .. الساعة تسعة تبقي في الشقة .مش عايز تأخير . فاهمه

ريم . بس 

وقبل ما تكمل كان قفل التليفون في وشها 

ريم حطت أيدها علي بوقها وفضلت تعيط بانهيار وصوت مكتوم

داليا دخلت بالقهوة لاقت ريم منهارة 

داليا اتخضت لما لاقيتها مرة واحدة كدة 

حطت القهوة بسرعة علي التربيزة

داليا بقلق .. مالك ياريم

بس ريم كانت بتعيط بانهيار وبتقول كلام مش مفهوم

داليا فضلت تهز فيها وهي بتقولها ..مالك يا حبيبتي

 في ايه .في ايه . ايه اللي حصل خلاكي كدة .ياريم اتكلمي ماتوقعيش قلبي 

 ‏ريم فضلت تهز راسها برفض وهي دموعها مغرقة وشها وقالتلها بشهقات.. انا معملتش حاجة . ماعملتش . حاجة .ياداليا. والله والله

 ‏داليا حضنتها بدموع وحزن علي حالتها وقالتلها .. اهدي .اهدي ياحبيبتي . مفيش حاجه

 ‏ريم شهاقتها كانت عاليه وجسمها كلو كان بيترعش

 ‏داليا فضلت حاضناها وهي بتهدي فيها وهي مش فاهمه

 ‏ليه ريم مرة واحدة بقت كدة بس قالت في نفسها اكيد دا طبيعي من اللي شافته ومحبتش تضغط عليها 

 ‏ريم شهاقاتها فضلت تقل بالتدريج وهي ماسكه في حضن داليا جامد 

 ‏داليا فضلت تلمس علي شعرها بحنية لحد ماريم هديت 

 ‏داليا خرجتها من حضنها وبصت في وشها جامد 

 ‏وقالتلها .. ريم . حبيبتي ماتقلقنيش عليكي . في ايه

 ‏ريم بتعب بعد ماهديت شوية .. متقلقيش انا كويسة . مفيش حاجه 

 ‏داليا .. حبيبتي انا عارفه أن اللي حصلك كان صعب 

 ‏بس الحمدلله عدي علي خير .انسيه عشان متتعبيش ياحبيبتي 

 ‏ريم في لحظة كانت عايزة تصرخ في وشها وتقولها 

 ‏انتي مش فاهمه حاجه انتي متعرفيش ايه هو التمن الللي هادفعه ..متعرفيش ايه هو المقابل اللي انا وافقت أقدمه علشان اخرج من قضية كنت المفروض اتحبس فيها ظلم علشان ابقي عاهر.ة بجد

 ‏بس اتمالكت نفسها وغمضت عينها واتنهدت بألم شديد وهي حاسه بنار جواها ومش قادرة حتي تحكي ولا تتكلم 

 واكتفت انها هزت راسها وقالتلها بتوهان.. عندك حق .انا لازم انسي 

 ‏ريم مسحت دموعها وقالتلها .. روحي ياداليا شوفي شغلك متعطليش نفسك عشاني 

 ‏داليا برفض .. لأ انا مش هسيبك وانتي في الحالة دي 

 ‏ريم .. متقلقيش ياحبيبتي انا كويسة . يالا روحي .انا عارفة انك مشغولة و واخدة بالي وهما كل شوية  بيكلموكي من المركز من بدري وعايزنك . روحي متقلقيش عليا .انا تمام

 ‏داليا قامت وباست راسها وقالتلها .. هروح اشوف هما محتاجين اي وهاجيلك علطول

ريم هزت راسها وقالتلها .. ماشي 

داليا مشيت وريم رجعت لحالتها تاني وفضلت تعيط وهي بتدعي ربنا ينجيها من حازم ومن شره


..........


عند أميرة كانت بتكلم المحامي في التليفون بعصبية وهي بتقولو .. يعني ايه خرجت . خرجت الزااي يعني 

ممكن تفهمنني .امال انت لازمتك ايه

المحامي .. اهدي يا انسه أميرة 

أميرة بجنون .. اهدي الزاااي . انا عايزة افهم دلوقتي خرجت الزااي ومين اللي خرجها

المحامي قالها أن محمد اعترف بكل حاجه 

أميرة بعصبية .. اعترف يعني ايه واعترف ليه . منا متفقة مع الحيو.ان ده ميفتحش بوقه اي اللي خلاه اتكلم 

المحامي .. الظابط اللي ماسك القضية هو اللي راحلو وهددو 

أميرة بستغراب .. والظابط عمل ليه كده

المحامي .. لأ انا معنديش علم هو ليه عمل كدة .

أميرة طيب الحيو.ان ده جاب سيرتي بحاجة

المحامي .. لأاطمني الواد ماجبش سيرتك بحاجة قدام النيابة 


طبعاً محمد مقالش قدام النيابة أن أميرة هي السبب 

في كل ده

 لأن أميرة هي كمان هددته

انو لو قال اسمها في أي حاجة هتأذي مامته واخته

 وهو طبعا خاف عليهم ومتكلمش 

وكمان مكانش معاه دليل يثبت أنها ليها علاقه بالموضوع 


أميرة قفلت مع المحامي وهي رايحة جاية بجنون

 و بتقول بغل .. يعني بعد ماعملت ده كلو في الاخر تخرج وتاخد براءة . يعني خلاص كل اللي عملتو طلع علي الفاضي وفي الاخر هترجع هي وفارس لبعض ولا كأن حاجة حصلت وقفت مكانها وهي بتقول بشر ..لأ انا مش هسمح أن ده يحصل .مش بعد كل اللي عملته ده اخسر تاني كل حاجة

 ‏

طبعا كل ده اتقال وداليا واقفة علي باب المكتب وسامعة كل حاجة وهي مصدومه

 ‏

 ‏عند ريم 

 ‏بعد ماحازم رن عليها مرتين ومرديتش عليه

 ‏ بعتلها رسالة وقالها ..الساعه تمانية ونص دلوقتي لو عدت تسعة وملقتكيش قدامي في الشقة انتي عارفة كويس انا هاعمل ايه 

ريم قامت بسرعة وهي خايفة من تهديدو ولبست 

وراحت زي ما قالها 


بعد ساعة

ريم كانت واقفة قدام شقة حازم

رنت جرس الباب بتردد وهي بتاخد نفسها بصعوبة 

حازم فتحلها الباب واول ماشافها ابتسم تلقائي

 وهو حاسس بانتصار و بيقول في نفسه خلاص مراده أخيراً هيتحقق

  

 ‏ريم دخلت وخطت اول خطواتها وهي عارفة ومتأكدة انها بكدة بترمي نفسها في الجحيم بأديها



 ‏يتبع


تكملة الرواية من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close