expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية سالي والوحش الفصل الاول والتاني والتالت حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 رواية سالي والوحش الفصل الاول والتاني والتالت حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات 


الأول 

عائلة تعيش في قرية صغيرة يملأها الفرح والتعاون والحب كل من في تلك القرية سعداء وكان كبير  العائلة هو كبير القرية وكان الشيخ عثمان هو شيخ القرية وكبيره

وكان يتزن بالهيبة والوقار 


وكانا وزوجته عبير   وكان لهم خمسة اطفال بنتين وثلاثة اولاد البنت الكبيره وهي بطلتنا في في غاية الجمال  واسمها سالي


العائلة الثانية وهو اخو الشيخ عثمان  اسمه موسى كان يشبه اخوه بصفات وكان لا يخالف اخوه في اي امر ولم يتركه في اي وقت وكان هداء و رزين ولقد كان له زوجة طيبة وحنونة وكانت في نصف جمال زوجة الشيخ عثمان اخوه،


ولكنه كان يحبها بقوة  كانت ام  لثلاث من الاطفال اكبرهم بطلنا سامر كان طويل القامة جميل الوجه اسمر قليلا وكانت ملامحه تشبه عمه  عثمان كثيرا. 


وكان عمه عثمان يحبه حبأ عظيم لدرجة انه خطبه لابنته سالي الذي كان بينهم حب من الطفولة ونمى وكبر معهم بعلم العائلتين واهل القرية


وكان الكل يحلف بحبهم الكبير ويراهن الجميع على انهم سوف يكونوا اسعد زوجين في القرية.

درسوا سوى في المدرسة الوحيده في القرية ثم دخلوا الجامعه وبعد تخرجهم وبعد ما تخرجوا احتفل بهم العائليتين احتفال كبير وفرحوا لتخرجهم


وبعد ذلك بدئوا يدرسون في نفس المدرسة لاول مرة وكانا يتبادلنا نظرات الحب والمودة وهي كانت تبادله نفس المشاعر ولكنها يكسوها الحياء والخجل فسرعان ما تهرب من نظراته وغمزاته الجرئة لها


ومرت الايام وهم في اروع الحظات وفي يوم كانت الاسرتين مجتمعتين في  بيت الاخ الكبير عثمان شيخ القرية وكان الرجال في غرفة الضيوف الخاصة بالرجال والنساء في غرفة الضيوف الخاصة بالنساء


 وكانت الضحكات تعلوا ارجاء البيت الكبير والاصوات وكان الوقت بعد صلاة العشاء والعصائر والحلويات تتوزع بينهم


وفجاءة وقف الاخ الكبير عثمان ورفع يده  فسكت الجميع. 

عثمان نحن الحمدلله لقد انعم الله علينا بالخير الكثير والرزق الوفير والسعادة  والعافية  والحمد لله

رد الجميع الحمدلله


ولقد كبرنا ونريد ان نفرح باولادنا ونرى احفادنا لهذا انا قررت بعد المشاورة مع اخي موسى انه قد حان الوقت بعد وقت طويل من الخطوبة من الابتدائيه حتى الإعدادية والثانوية والجامعه وبعدها اصبحوا اساتذه يشرفوانا قررنا  ان نتمم زواج اوولدنا سامر وسالي في الربيع القادم ان شاء الله 


لقد فرح الجميع وبدات التبريكات والاصوات تعلوا حتى وصل  الخبر الي حجرت النساء من الاطفال الذي كانوا يجروا  في الغرفتين فتعالت الزغاريد والتباريك وظهر الفرح في وجيه الجميع لذلك القرار الجميل وظهر الخجل والتوتر بوجه سالي الذي اصبح احمر وملأ قلب سامر السرور والخجل من ابوه وعمه الذي كانوا ينظرون اليه بإبتسامة عريضة.


وبعد ساعات من ذلك الخبر السعيد الذي افرح الجميع قررت عائلة موسى الذهاب الي البيت فقامت عائلة الشيخ عثمان بتوديعهم الي حوش البيت  


وتحت ظلال العنب والازهار المنتشرة في كل ارجاء الحديقة راى سامر سالي فاقترب منها بكل هدوء ووقف امامها  فتوقفت سالي بخجل امامه 


اقترب سامر اليها وقال مبروك ياملاكي علينا الفرحة السعادة 

كانت سالي تنظر الي الارض بحياء  وبكل رقة رفع سامر راسها المنحني بيده وقال طال ما اغرتني هذه العيون العسلية الجميلة وطال ما اغراني هذا الوجه الجميل الابيض المنير مثل القمر وشعرك الطويل مثل الليل


ابتبسمت سالي

وأضاف سامر واخيرا سوف تتحقق احلامنا ونصير جسد واحد وروح واحده ونعيش في بيت يجمعني انا وانتى فقط وننجب الكثير من الاولاد و ان شاءلله نكون اسعد زوجين


تكلمت سالي بخجل وقالت إن شاء الله واتمنى انك لم تنسى وعدك لي سامر

قال لم انسى ان شاء الله نعمل عرسنا في يخت كبير في البحر هذا ما سوف اطلبه من عمي وابي لا تخافي انا لا انسى شيء يخصك  يا ملاكي تلألأت عيونها بالفرح والسعادة


وبعد يومين ذهب سامر الي ابوه وهو يجلس مع عمه عثمان، 

وبالفعلا لقد طلب سامر هذا الامر من عمه وابوه ولم يرفضوا الامر بالعكس تحمسوا لانهم تقريبا لا يعرفوا البحر لان قريتهم شبه صحراوية


وفي بداية فصل الربيع قرروا جمع اغراضهم واخذ جميع الأهل والسفر الي مدينة قريبة لهم يوجد فيها بحر كان الجميع سعداء والفرحة تغمر الجميع


سافر العائلتين الي المدينة القريبة واخذو شقة كبيرة وبداوا بالغناء والرقص  والسعادة تغمر الجميع.

واليوم التالي سوف يقام حفل الزفاف في يخت كبير يجمع العائلة كلها 


كان الجميع يستعدوا لمراسيم الزفاف فوق اليخت الكبير

 الذي يوجد فيه عدد من الغرف الخاصة وقاعة كبيرة للحفلات على ظهر اليخت

لاكن ما سيحدث في يوم العرس لم يكن يخطر في بال احد من العائلة


 الثاني


#سالي_والوحش

الجزء الثاني


...... كانت سالي مع امها وعمتها والبنات الشابات في غرفة خاصة لتجهيز سالي وإلباسها الفستان الابيض ووضع الزهور على شعرها الطويل الاسود بينما كان سامر ايضا في غرفة اخرى مع الشباب لجعله في كامل الاناقه 


وعند دخول الساعة الرابعة بدات الموسيقة تعزف وبعض الالعاب النارية تضرب فوق اجواء اليخت والانوار أضاءت بجميع الالوانها والبالونات الجميلة بمختلف الاحجام. 

وكان الحاضرين في كامل الاناقة والرقي


وكان يوجد بعض الضيوف الغاليين على العاءلتين

 والبنات الصغيرات يمسكن الشموع وبين يديها ورد احمر جميل من الجوري  وعلى جانبها الايمن امها والايسر عمتها الطيبه  وفي نفس الوقت كان سامر ينتظرها في نهاية القاعة المزينة بالاضوء والبالونات والناس الكثيرين.


 كان سامر وسالي في غاية الارتباك والخجل برغم ما يغمرهم من الفرح الكبير لوصولهم لهذه اللحظة التي طال ما تمنوها وانهم ايضا حققوا حلمهم ان يكون عرسهم على البحر الذي هم لاول مره يروه عزفت الموسيقى لحن جميل ليرقص الجميع


وفي الوسط يرقصان سالي وسامر تحت اعين الحاضرين الذي بدورهم كانوا حلقة عليهم يرقصوا ويصفقوا وتزغرد البنات كانت الاجواء حالمة وجميلة


بدأ الظلام  يتسلل المكان والرياح بدات تشتد شيء فشيء   

لكن الاضواء والاصوات لم تجعلهم ينتبهوا لتغير الجو وكانوا مستمرين في مرحهم ورمت سالي الورد على الفتيات وتعاركن على من تمسكه الأولى


كان الجميع منهمكين مع الاجواء السعيده الذي تغمر كل الحاضرين كان الوقت قد اقترب من الساعة العاشرة مساء وفجأة بدات قطرات المطر تنزل بغزارة وصوت الرعد والبرق

ورياح شديدة جعلت من اليخت يترنح بقوة يمين وشمال

وهم كانوا قد تعمقوا الى وسط البحر تقريبا


فقد البحارة السيطرة على الاضوء وبدات تنقطع وتضيئ والمظلات الكبيرة  بدات تتسلخ معضمها هنا تبدأ مغامرة جديدة فتوقف الجميع عن الرقص والغناء مرعوبين من تغير الجو المفاجئ ولانها كانت اول مرة للكثير ان يروا البحر وغضبه لذلك زاد رعبهم مع اصوات الرعد واضوء البرق وترنح اليخت


بدء الاخ الاكبر عثمان بالثوتر وظهر الخوف على الجميع

حين صرخ عثمان على الجميع الدخول إلى الداخل خوفا من ان يحدث شي بالفعل


دخل الجميع مهرولين ومسرعين الى داخل غرف اليخت وتوزعوا بالغرف الكثيرة ماعدا سالي وسامر لم يدخلو معهم وفضلوا البقاء تحت المظلات المكسرة والنظر الي البحر الغاضب والامواج المتضاربة العالية وصوت الرعد والرياح القوية


كان سامر يمسك يد سالي ويطمئنها ان كل شيء سوف يكون على مايرام وانها عاصفة بحرية كثير ما تحدث في البحر

لم تظهر سالي قلقها وخوفها من الجو لسامر حتى لا تكسر بخاطره وظلت معه على ظهر اليخت


وبينما كانوا يتحدثون عن البحر والعاصفة وفجأة اذا موجة عملاقة غطت اليخت بأكمله صرخت سالي سامر ساعدني 

امسكي يدي  تعالي كان الموج قوي لدرجة انه فرق بينهم ولم تستطيع سالي امساك يد سامر  


لكن سامر بقوة دفع برجليه على جدار اليخت ودفع  نفسه نحو سالي واثنى ماهو يريد ان يمسكها اذا بسالي تضرب راسها على احد الكراسي وتفقد الوعي


سامر.... لالالا ساااااااالي كان  سامر يحارب الامواج للوصول لسالي التي استسلمت تماما للموج يحملها معه سامر ياإلهي سالي  تماسكي ارجوكي كانت قوة الموج اقوى من تماسكهم وحبهم القوي


كان سامر يرى زوجته تغيب عنه والموج يلعب بها امام عيونه في تلك اللحظة فقد وعيه وسقط على ظهر اليخت من شدة التعب وقد شرب الكثير من ماء البحر وهو يحاول ان يمسك سالي التي فاقدة وعيها تماما


كان الموج يسحبها وتبتعد وتبتعد عن اليخت ولا احد يساعده او يرها والموج يعلوا ويجرف كل ما على اليخت من كراسي وطاولات


وعند الصباح كان سامر ممدد على ارض اليخت والجميع حوله يحاول ان يساعده ليستعيد وعيه فتح عيونه ونظر الي الجميع واخذ يبحث بعيونه عن سالي بينهم فلم يراها

سامر... اين سالي؟

انذهل الجميع من سؤاله عن سالي

ضربت ام سالي على وجهها بقوة وقالت ابنتي يالله يالله


الثالث


#سالي_والوحش

الجزء الثالث

....... عند الصباح كان سامر ممدد على ارض اليخت والجميع حوله يحاول ان يساعده ليستعيد وعيه فتح عيونه ونظر الي الجميع واخذ يبحث بعيونه عن سالي بينهم فلم يراها

سامر... اين سالي؟

انذهل الجميع من سؤاله عن سالي

ضربت ام سالي على وجهها بقوة وقالت ابنتي يالله يالله


موسى ماذاحدث يا بني اين زوجتك

سامر امس وانا جالس مع سالي هنا جائت موجة عملاقة  وسحبت سالي معها وانا احاول ان اساعدها لم استطيع

صرخ الجميع يا الله وامها واخوتها بدؤو بصراخ والبكاء


عثمان الم اقل بالامس على الجميع ان يدخلوا الي الداخل لان البحر كان مضطرب والرياح قويه والمطر شديد لماذا لم تدخلوا وهو يصرخ بشده؟


سامر لم نكن نعرف ان البحر قوي لهذه الدرجة عمي ايضا انا فكرت اني سوف احميها لكني لم استطيع ان احميها 

انا رجل غبي لا استهل حبيبتي سالي واخذ يضرب بيديه على الارض بقوة.


امسكته امه وهي تسأله لماذا لم تتمسك سالي بك يا ابني

ما كانت تحاول امساك يدي اذا  هي تضرب راسها باحد الكراسي حتى فقدت وعيها وسحبها الموج خارج اليخت


ياليتني رميت نفسي بعدها ياريت ويبكي بقوة 

عثمان  يا إلاهي انا لا اصدق اني فقدت اميرتي الصغيرة في ليلة عرسها ياالله

وبدأت الاصوات تتعالى بالبكاء والصراخ 


قال احد طاقم اليخت لا تخف سيدي سوف نبحث عنها في كل النواحي بإذن الله نجدها. 

التفت عثمان اليه هل نستطيع ان نجدها 

نعم ياسيدي اكيد باذن الله


على الاقل نجد جسدها لو قدر الله انها ماتت؟  

ام سالي.  لا ياالله احمي صغيرتي احمي ابنتي ياالله فضمها عثمان الي صدره واخذ يخفف عنها بأنهم بإذن الله سوف يجدوها 


تحرك الجميع واخذوا ملابس الغواصين بدأوا بالبحث حتى غابت الشمس فانهكهم التعب والجوع والانتظار.

قال صاحب اليخت يا سيد عثمان يجب ان نعود الي الشاطئ حتى نتزود من الوقود ونستعين بغواصين ماهرين واعداد اكبر لعلنا نجدها باذن الله


حني عثمان راسه بحزن والم  لاباس بني هيا والله الذي خلقها سوف يحميها فانا عبدا ضعيف امام قدرة الله وقدره 

وفعلا عاد اليخت الي الشاطئ والحزن يكاد يمزق الجميع. 

وسامر كان مريض يعاني من حمى شديده واسم سالي لا يفارق  فمه


موسى يا الله نحن عبادك فلا تفجعنا باولادنا واحميهم لاننا وكانت الدموع تنزل من عيونه رحمة لحال ابنه وحزنن على ابنة اخوه  

 

كانت الامواج تلعب بجسدها كانها يد من خالق السموات تحملها بكل رقة حتى رست جسدها على احد الجزر الجميل

كانت سالي فاقدة الوعي تماما ولا تعرف ماذا يدور حولها 


وبعد ساعة  طويلة من غرقها فتحت سالي عيونها التى اذبلها التعب و التي كانت قبل ساعات تشرق بالفرح والسعادة

فتحت عيونها ونظرت حولها وجدت نفسها في بيت من القش وكل الاغراض بسيطة وبدائيه جدا ورأت فستانها الابيض ممزق ومنشور على حبل في البيت الصغير


وكانت عليها غطى من اوراق النخل المخيطة بطريقه جميل لتكون مثل غطى النوم وتحتها ايضا اوراق خضراء ناعمه من اوراق النخيل واوراق اخرى لا تعرفها لكنها ناعمة وكان بيدها ورجلها اليمنى جروح قد ظمدت بخيوط بيضاء من فستانها


وكان في زاوية البيت موقد مشتعل عليه قدر كبير جدا يخرج البخار منه وكان البيت الصغير دافئ

كانت سالي تنظر الي نفسها وتحمد الله انها لا زالت حية وبخير وتحاول ان تتذكر ماذا حدث وكيف وصلت الي هذا البيت الصغير ومن احضرها وساعدها


وكانت ترفع الغطى على جسدها الذي لم يكن عليه شيء وانها محرجه وبعد مدة من الوقت وسالي منهمكة في التفكير والقلق الشديد


فجأة اذا باحد على باب البيت كانه صوت رجل  يهمهم عند باب البيت القشي فرفعت سالي الغطاء عليها والخوف يكاد يقتلها

 فاذا بالرجل يدخل كان ضخم الجسم جدا بالكاد دخل 

نظرت سالي اليه بذهول ودهشة عظيمة

 وبصوت عالي صرخت سالي ياللههههههي  !!! 😱



تكملة الرواية من هنا




تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close