القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

رواية انتقام عاشقه الفصل الثالث والرابع بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

رواية انتقام عاشقه الفصل الثالث والرابع بقلم سلمي تامر علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

وقعت الصنية من ايديها بصدمه ودموع وهي بتبص لجوزها وخطيبته واللي اتحدد ميعاد جوازهم دلوقت 

_ايه اللي انتِ عملتيه ده يا علياء شيلي القر.ف ده بسرعة 

فاقت علياء من صدمتها على صوت والدة فارس وهي بتتكلم بغضب

جريت من قدامهم بسرعه تحت استغرابهم واتكلم فارس بإرتباك
_معلش يجماعه ممكن تكون اتحرجت

نور خطيبته بإستفهام
_هي مين دي 

رديت حماتها بتكبر
_دي الشغالة بتاعتنا يا نور...خلينا يلا نكمل كلامنا سيبكم منها

فارس اتضايق جدا من المكانة اللي علياء حطيت نفسها فيها وكان عايز يسيب المكان كله ويمشي وحس انه مش قادر يكمل في التمثيلية دي
بس بعدها بص لعمه ونظراته الخبيثه الطماعه وافتكر انه لو فعلا مشي كل حاجه هتتهد وهتضيع من ايده

_______________
بليل بعد ما الكل نام

كانت قاعدة علياء في الاوضه اللي بتنام فيها بتعيط بقهر وصدمه...ازاي هيتجوز عليها بالسهولة دي وينسى كل اللي بينهم
حطيت ايديها على بطنها واتكلمت بندم
_انا اسفه..اسفه اني اختارته هو يكون ابوك..مكنتش اعرف اني رخيصه عنده اوي كده.. ياريتني ما ضحيت بكل حاجه علشانه..ياريتني ما اتنزلت عن حقوقي علشانه..انا لازم امشي من هنا

باب الاوضة اللي قاعده فيها خبطت

مسحت دموعها وقامت تفتح لقيته فارس اللي خدها في حضنه واتكلم بهمس واسف
_انا اسف..حقك عليا والله العظيم ما هتجوزها..هحقق اللي انا عايزه وهسيبها 
انتِ متعرفيش عمي ده حق.ر قد ايه وطماع 

بعدته عنها واتكلمت بغضب
_انا مليش دعوة بكل ده..انا خلاص مبقتش عايزة اكمل معاك

_حبيبتي اهدي..صدقيني الوضع ده هيبقى لمسأله وقت بس لحد ما ارجع حقي واقسم بالله وحياتك عندي هعلن جوازنا.. اهدي بقا

_اهدى!...تعرف انا مكنش لازم اوافق على جوازي منك في السر من اصلا من الاول
انا عارفه انت اتجوزتني ليه
انت اتجوزت علياء البنت البسيطه الغلبانه اللي اهلها على قد حالهم علشان تكس.رها بفلوسك وتتحكم فيها زي ما انت عايز وتقولك حاضر ونعم ياسي فارس وتحققلك رغباتك المريضه
لكن يوم ما تفكر تتجوز واحده في العلن 
هتتجوز بنت الذوات زيك اللي تليق بيك وبأسمك
مش كده يافارس

اتكلم بزهول ونفي وغضب
_ايه اللي انتِ بتقوليه ده يا علياء
انتِ عارفه ومتأكده اني بحبك من زمان 
من وانا لسه مراهق وبتشغل في محل من المحلات بتاعتنا اللي في شارعكم
ويوم ما اتجوزتك فهمتك ظروفي واني عندي مشاكل ف متجيش تلوميني دلوقت على حاجه انتِ كنتي موافقه عليها من الاول!
علياء اديني فرصه.. فرصه اخيرة وصدقيني مش هتندمي

 نفخت وهزيت دماغها بموافقه وهديت شوية..هي مش عايزة تنهي علاقتهم بسهولة علشان ابنهم اللي جاي واللي لسه فارس ميعرفش انها حامل فيه

طلع من عندها بعد فترة  ودخل اوضته ومأخدش باله من ريم اخته اللي شافته وهو طالع من اوضة علياء بصدمه وزهول
_الخدامه يافارس!
والله لأقول لأمك وتتصرف معاها 

يتبع..
لو لقيت تفاعل حلو هنزل بارت كمان كمان شوية
ال4
_ماما في كارثة..امبارح شوفت فارس طالع من اوضة علياء بليل وماشي كمان بمنتهى البجاحه ولا كأنه عمل حاجه

قالتها ريم لأمها وهي بتتكلم بعصبية

ميرفت بصدمه
_نهاره اسود!..ده فرحه على نور كمان شهر ولو عرفت هتبهدل الدنيا
هي حصلت يافارس!
علياء الخدامه

_بصراحه ياماما انا البت دي مش مرتحالها خالص وحساها مش سهله..ده غير نظراتها لفارس وكأنه عشيقها

ميرفت بتفكير
_معاكي حق يا بت..وكمان البت حلوة وممكن تلعب في دماغه وتخليه يسيب خطيبته ويتجوزها

_يلهوي يا ماما!
بقا فارس المرشدي يتجوز حتة الخدامه دي
ده بابا لو عرف يو.لع الدنيا

ميرفت بنفي
_لا لا ان شاء الله الموضوع مش هيوصل لحد كده..انا هتصرف

___________________

تاني يوم فارس كان في شغله وعلياء كانت بتلم هدومها علشان قررت هي وفارس انها ترجع تاني لشقتهم وكفاية تمثيل لحد كده على العيلة انها خدامه 

باب اوضتها اتفتح بعنف ودخلت ميرفت ووراها ريم وعلى ملامحهم الغضب والكره

_بقا ياحراميه يا ام ايد طويلة بعد ما فتحتلك بيتي وأمنتك على نفسي وعلى عيلتي تعضي الايد اللي اتمدتلك

قالتها ميرفت بعصبية وصوت عالي

رديت علياء بعدم فهم
_نعم!
انتِ بتقولي ايه انا مش فاهمة حاجه

ريم بغضب مصطنع
_اكدبي يابت واعملي نفسك ملاك بجناحين..فين العشرين الف جنيه والحلق الدهب بتاعي اللي كانوا في اوضتي

علياء بنرفزة
_وانا ايش عارفني ما تدوري على حاجتك وانا مالي

_مالك!
يعني مش انتِ اللي آخداهم يعنيا

_لأ طبعا وانا هعمل كده ليه يعني

ميرفت بشر
_طب تمام..انا بقا هطلب البوليس وهو ييجي يشوف الحاجه معاكي ولا مش معاكي علشان منبقاش ظلمينك

علياء بعدم اهتمام
_اطلبي اللي تطلبيه براحتك 

وفعلا ميرفت طلبت البوليس اللي جيه ودور على الحاجه في اوضة علياء لحد ما لقاها وابتسمت ريم وميرفت بشماته وعلياء بصتلهم كلهم بصدمه
_ايه ده!
وحياة ربنا معرفش حاجه عن الحاجات دي 

وبصتلهم بغضب
_اكيد انتوا اللي عاملين الفيلم القديم ده عليا 

_واحنا هنعمل كده ليه ياحبيبتي..هو مش كفاية انك حراميه وكمان قليلة الادب ولسانك طويل

علياء بصتلهم بزهول وعدم فهم للي بيحصل حواليها ومفاقتش غير والبوليس بيسحبها من ايديها ونازل بيها

_ايه ده انتوا بتعملوا ايه..ابعدوا عني اوعوا 

وبصيت لميرفت واتكلمت بغضب
_على فكرة انا مرات ابنك

اتصدمت ميرفت بس حاولت تداري صدمتها واتكلمت بإنفعال
_بس ياكدابه وانا برضو ابني هيتجوزك انتِ..شوف شغلك ياحضرة الظابط

علياء عرفت انها في ورطه ودموعها نزلت بخوف وهي بتبصلهم كلهم

وبعدين لمحت نور خطيبة فارس واقفه في بلكونة بيتهم وبتبصلها  بشماته..هي محبتش علياء من اول ما شافتها وغارت على فارس منها لأنها جميلة جدا 
ده غير رد فعلها لما عرفت ان فرحهم بعد شهر

_ايه اللي بيحصل هنا ده فيه ايه

بصيت وراها بسرعه ولقيته جوزها اللي بيتكلم واللي كان وراه ابوه وعمه 

سحبت ايديها من ايد العسكري بعنف وجريت عليه حضنته ببكاء
_فارس...الحقني يافارس 

بعدها عنه برفق واتكلم بغضب وخضه من منظرها
_فيه ايه ياعلياء وآخدينك ليه

_فيه انها ايديها طويلة وسرقتنا يا ابن بطني

بص لعلياء اللي بتهز راسها بنفي وبعدين بص لأمه واتكلم بغضب وعصبية
_انا مراتي مش حرامية..مرات فارس المرشدي مش حرامية يا ماما








تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close