expr:class='data:blog.languageDirection' expr:data-id='data:blog.blogId'>

رواية زواج بالاجبار بقلم فريده أحمد الفصل السادس والسابع والتامن والتاسع والعاشر حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 


الفصل السادس

ماحبش حازم يضيع وقت 

بمجرد ما قفل الباب كويس بالمفتاح قرب منها وحاوط كتفها بزراعيه وقالها ببتسامة .. نورتي مملكتي

 

ريم كانت واقفة زي المشلولة وهي بتتخيل اللي هيحصلها

والزاي هتقدر تفرط في نفسها بسهولة كدة وتسلم نفسها للشيطان بأديها 

فاقت على صوت حازم وهو 

واخدها من أيدها وبيقولها .. تعالي 

ريم بخوف .. ا.اانت هتعمل ايه

حازم .. متخافيش . مش هاكللك

وبخطوات بسيطة خدها وقعدها على كرسي البار اللي في اخر الريسيشن وقالها بنبرة حماسية .. تحبي تشربي ايه .. 

وقبل ما ريم تتكلم 

حازم فتح ازازة الفوديكا وصب كاس لنفسه

 واتكلم بكل بساطة وقالها .. بتشربي ياريم

ريم بصتله بصدمة 

ابتسم حازم بسخرية لما شاف الصدمة علي وشها 

وقالها ببرود.. بلاش تمثلي دور البريئة دا عليا لأني فاهمك كويس 

ريم بعصبية .. انت ليه مش عايز تصدق اني مش كدة 

احلفلك بإيه عشان تصدقني

‏حازم بستفزاز.. خلاص انا هعمل نفسي مصدقك وانك شريفة بجد . هاا هتشربي ايه

ريم اتنهدت بضيق .. انا مش عايزة حاجة 

‏حازم .. ما يصحش . انتي ضيفتي النهاردة

وقبل ماريم تنطق كان حازم مشي من قدامها وخرج عصير برتقال من التلاجة 

بعد ثواني كان حازم مددلها ايده بكوباية عصير وهو بيقولها .. روقي و اشربي 

 ريم بصت للعصير بشك ..  انا مش عايزة اشرب حاجة قولتلك

 ‏حازم بسخرية لما فهم انها خايفة .. ماتخافيش مفهوش مخدر 

 ‏وأكمل بخبث .. انا محتاج اتبسط .يعني عايزك تبقي فايقة 

 ‏ريم .. انتا ليه بتعمل معايا كدة

 ‏حازم بهدوء .. بعمل معاكي ايه 

 ‏ريم .. ليه عايز تاخد مني حاجة مش من حقك 

 ‏رقرقت الدموع في عينيها قبل ما تكمل وتقولو .. ليه مصمم تكسرني قدام نفسي .. عملتلك ايه عشان تعمل معايا كدة

حازم ببرود .. بس انا مغصبتكيش علي حاجة . انتي هنا بمزاجك

ريم بصتله بصدمة قبل ما يكمل هو ويقولها .. 

انا عرضت عليكي عرض وانتي وافقتي . ولا نسيتي

ريم .. بس انت استغليت ضعفي

حازم .. انا ماضربتكيش علي ايدك انتي لو كنتي عايزه ترفضي كنتي رفضتي . 

ريم بدموع .. عندك حق . انا اللي عملت في نفسي كدة

ب.بس 

حازم .. بس ايه 

ريم بخوف وتوتر .. اللي انتا عايزو صعب وو انا .مش هقدر

‏حازم بعصبية ..  انا مش فاهم اي الصعب في اللي هاتعمليه .انا علي حد علمي انها مش اول مرة بالنسبالك .ولا جاية تعملي عليا انا محترمه

ريم بعصبية .. انا مغلتطش .مغلتطش حرام عليك بقاا


......


عند أميرة 

خرجت من المكتب بعصبية

 بس اول ما لمحت داليا واقفة بعيد شوية وهي بتتكلم مع واحدة من الميكب ارتست اللي بيشتغلو في المكان وهي بتحاول تشرحلها الشغل  

 ‏اتجهت اميرة ناحيتها  وهي بتتصنع الهدوء علي عكس العصبية اللي فيها  

 ‏ ‏اميرة .. داليا انتي جيتي امتا انا مستنياكي هنا

 ‏ ‏ من بدري ‏.انتي كنتي فين

 ‏ ‏داليا ما كانتش طايقة تبص في وشها بعد بعد ما سمعتها

 ‏ ‏لما كانت لسه واصلة و جات تفتح باب المكتب بس قبل ما تحط أيدها علي اوكرة الباب وقفت بصدمة لما سمعت صوت أميرة العالي من جوه وهي بتكلم المحامي 

 ‏ ‏ومن كلام أميرة مع المحامي اتأكدت داليا انها هي اللي ورا اللي حصل لريم 

 ‏ ‏وبرغم أن داليا كانت عايزة تولع فيها إلا أنها هي كمان حاولت تتصنع الهدوء واللطف وقبل ما ترد على اميرة

 بصت للبنت اللي واقفة وقالتلها .. روحي انتي يا علا اعملي اللي قولتلك عليه 

البنت مشيت وداليا بصت لأميرة ببتسامة فرح وقالتلها..  ‏ 

 ‏ عندي ليك خبر هايبسطك اوي 

 ‏ ‏اميرة .. بجد . قولي بسرعة 

 ‏ ‏داليا .. ريم  خدت براءة وخرجت النهاردة 

 ‏ ‏اميرة بتفاجأ مصطنع .. بتهزررري

 ‏ ‏داليا ابتسمت بسخرية وهي عارفة ومتأكدة انها مش متفاجاة ولا حاجة 

 ‏ ‏داليا .. انا لسة جاية من عندها دلوقتى

 ‏ أميرة بتمثيل الفرحة ..انا مبسوطه اووي

 ‏ ‏داليا ببتسامة .. للدرجادي بتحبيها

 ‏ أميرة ببتسامة مزيفة.. طبعا ريم دي صحبتي الانتيم واختي كمان . 

 ‏داليا .. عندك حق .ريم اي حد بيعرفها بيحبها مابال انتي بقا 

دا انتي فعلا انتي وريم اكتر من الاخوات . انتي حتى أقرب ليها مني 

 ‏‏اميرة .. انتي ماتعرفيش انا كنت زعلانه عليها قد ايه

داليا ..عارفة 

أميرة .. بقولك ايه انا رايحة ليها .وحشتني قوي 

داليا بسرعة .. لأ

أميرة بستغراب .. لأ ايه

داليا بتوتر .. اصل انا لسه جايه من عندها وهي بصراحه نامت .ف انا كنت عايزاها تستريح شوية اصل أعصابها كانت تعبانة وانا ما صدقت انها نامت بصراحه .. اي رأيك نبقا نروحلها بكرة سوا

أميرة ...مع انها واحشاني بس اوك

أميرة .. هاسيبك بقا ونتقابل بكرة .. عايزة حاجة 

وباستها علي خدها 

داليا ببتسامة مزيفة .. شكرا

أميرة مشيت وداليا بصت علي إثرها

 وهي بتقول  يابنت ال.كلب يازبا.لة . اتفوو عليكي


..........

عند حازم وريم


حازم قرر يدخلها داخلة تانيه 

حازم .. بصي ياريم انا ممكن احققلك اي حاجه انتي عايزاها . واي فلوس انتي عايزاها انا تحت امرك

ريم برفض .. بس انا مش عايزة فلو..

حازم قاطعها .. ٢مليون جنيه كويس . هاكتبلك شيك بيهم دلوقتي حالا

ريم اتصدمت من المبلغ وبصتله بزهول أنه الزااي ممكن يدفع مبلغ زي ده عشان عشان يرضي رغبته

بس ريم ردت عليه وقالتلو بجمود  .. انا مش محتاجه فلوسك 

حازم اتنهد  هو فعلا واخد بالو انها بنت ناس ومش دي اللي تيجي بالفلوس

حازم بحيرة .. طيب انتي عايزة ايه

ريم .. انا مش عايزة حاجة . ارجوك سيبني امشي من هنا و سيبني في حالي

حازم بغضب .. انتي هاتستهبلي ياروح امك . احنا بينا اتفاق . واظن اني حزرتك لو فكرتي تخلفي الاتفاق ده انا هعمل فيكي ايه . وانتي بردو وافقتي

ريم بدموع .. انا والله ما هقدر . ارجوك ارحمني

حازم بغضب .. ولما انتي شايفه نفسك مش هتقدري .بتوافقي لييه .  

ريم كانت بتعيط بس

حازم بصوت عالي ارعبها .. ماتنطقيي

ريم بشهقات .. لأني ماكنتش. هستحمل السجن والفض.يحة

وانا ربنا اللي يعلم اني مظلومة

حازم .. وانا ساعدك وخرجتك

 وزي ماخرجتك من السجن اقدر ارجعك تاني ليه وبسهولة .. قولتي ايه . ترجعي السجن ولا تسمعي الكلام

 ‏ريم بعياط .. ارجوك متعملش فيا كدة

 ‏حازم مسح على وشه بغضب وعصبية وبعدين حاول يهدي نفسه

 حازم بهدوء .. انتي عندك استعداد تتحبسي تاني

 ريم هزت راسها وهي بتعيط وقالتلو .. لأ

 ‏حازم .. يبقي تسمعي كلامي وتخليكي مطيعة

 ‏ريم كانت دموعها نازلة بغزارة وهي حاسه بالضعف

 ‏حازم رقت نبرته أخيراً.. ششش كفايه عياط بقا

 وقرب منها وحرك ايده على وشها ومسحلها دموعها بحنية 

 ‏‏ريم  عينيها كانت حمرا من كتر العياط وده كان مخلي ملامحها رقيقه وجميله

 ‏حازم بتوهان .. انتي حلوة اوى يا ريم 

 ‏حازم بصلها برغبة وهو تايه في ملامحها 

 ‏‏ومد ايدو علي ‏علي وشها وبدأ يحركها 

 ‏‏لحد ما وصل بصوابعه علي شفايفها 

 ‏ريم كان جسمها بيرتجف اثر لمساته وهي حاسة بالضعف 

حازم ..اهدي ومتخافيش

 ‏و‏ميل بهدوء علي شفايفها وفضل يبو.سها برغبة 

 ‏ ريم كانت مستسلمة ومصدرش منها أي رد فعل 

 ‏ ودا خلي حازم يتجرأ اكتر وبدأ يفتح زراير البلوزة 

 ‏ونزل البلوزه من على كتفها و

 ‏

الم البداية 

الفصل السابع

ريم فاقت مرة واحدة وراحت زقته بعنف 

ريم بغضب .. انا مش هاسمحلك تقرب مني فااهم . مش هاسمحلك

حازم بغضب شديد ..  انتي عارفه نتيجة اللي بتعمليه دا ايه . انتي متوقعه انا ممكن اعمل فيكي ايه لو منفذتيش اللي انا عايزو

ريم .. اعمل اللي تعمله . هتعمل ايه فيا اكتر من انك تاخد شرفي 

حازم بسخرية .. شرفك . انتي هتمثلي . ما انا وانتي عارفين اللي فيها 

ريم .. انتا عارف ومتأكد اني مظلومة 

حازم ببرود .. وانا اعرفك منين عشان ابقي متأكد انك مظلومة

‏ريم بعصبية .. ولما انتا متعرفنيش ليه بتحكم عليا اني مش كويسه

حازم بسخرية ..لاني من وقت ماعرفتك وكل حاجة قدامي بتثبت انك شمال . ولا انتي ناسيه انا جايبك منين

ريم بعصبية .. ولما انت شايفني زباا.لة اوي كدة عايز مني ايه .ماتسيبني في حالي 

حازم ببرود .. انتي عجبتيني وانامتعودتش اسيب حاجة عجباني.ودا ملوش علاقه ب انا شايفك ايه .. هاخد منك اللي انا عايزو وبعدين هاسيبك تروحي مكان ما انتي عايزه وماليش اي علاقة بيكي 

ريم بصتله باستحقار وقالتلو وبغضب .. انتا حيواان

حازم مرة واحدة نزل على وشها بالقلم

حازم بغضب .. انا مش عاايز قلة ادب يا روح امك ..


"انتا لايمكن تكون بني آدم"

قالتها ريم بدموع وهي حاطه ايدها علي خدها مكان القلم وهي بتبصله بحقد وكره شديد 

حازم مسكها من دراعها بغضب شديد وقالها ..  اسمعي انتي قدامك خيارين ياتكوني ليا زي منا عاوز  ياتخرجي من هنا وتستحملي اللي هعمله فيكي 

ريم حررت أيدها منو بقوة وقالتلو .. هاخرج من هنا واعمل اللي تعمله . لوعايز تأذيني اءذيني براحتك . ربنا كبير وقادر يحميني منك ومن شرك 


.....


ريم خرجت من عند حازم وهي حاسه براحة كبيرة

هي مش مصدقه نفسها

انها نجت من الوقوع في الخطأ في اخر لحظة 

ريم ركبت عربيتها ومشيت  

 وهي بتفكر في حل يخلصها من حازم ومن شره


أما حازم كان رايح جاي في الشقة بغضب اعمي وهو بيتوعد لها ويقول .. مش هرحمك يا ريم 

............ 


ريم وقفت قدام بحر كبير ونزلت وقفت قدامه 

"هي متعودة تروح المكان ديما كل ماكانت بتحس انها مخنوقه كانت بتروح تقعد فيه وتعيط براحتها"

ريم غمضت عينها واتنهدت وهي بتقول .. يارب.يارب خليك معايا

قعدت مكانها لما حست انها مش عايزة تمشي هي محتاجة جو زي ده . هادي مفهوش ناس

كانت محتاجة تبعد عن العالم كله

.......


عند داليا 

كانت بتحاول تكلم ريم علي التليفون كتير بس ريم ماكانتش بترد 

داليا بقلق .. ردي بقا ياريم 

داليا في نفسها .. لازم اعرفها اللي الزبا.لة أميرة دي عملته فيها عشان تاخد بالها قبل ماتحاول  تأذيها تاني

داليا حاولت ترن عليها تاني بس بردو ما فيش رد

داليا بقلق شديد .. لاتكون عملت فيها حاجه ..انا لازم اروح لها

وخدت شنطها ونزلت بسرعة ركبت عربيتها متجهة لشقة ريم 


بعد نصف ساعة 

داليا وصلت قدام العمارة اللي ساكنة فيها ريم 

طلعت بسرعة وفضلت تخبط على الباب بس بردو مفيش رد 

داليا طلعت مفتاح من شنتطها وفتحت بيه لأن ريم كانت مدياها نسخة من مفاتيح الشقة

ودخلت تدور علي ريم بس مالقتلهاش اثر في الشقة

داليا بخوف وقلق عليها .. ياربي هتكون راحت فين دي ..ربنا يستر


تاني يوم في الصباح

ريم فتحت عينيها لاقت نفسها في نفس المكان اللي كانت قاعده فيه قدام البحر 

بس اتخضت مرة واحدة لما حست بإيد علي كتفها رفعت وشها واتصدمت اول ماشافته

ريم بصدمة .. فارس

فارس .. ايه اللي بينك وبين الظابط ياريم


الم البداية 

الفصل الثامن 

ريم بصد"مة .. فارس

فارس .. ازيك يا ريم

ريم .. انتا ايه اللي جابك هنا وعرفت مكاني الزاي

فارس .. انتي ناسيه لما كنتي دايما بتختفي لما بتزعلي كنت بلاقيكي هنا في المكان ده 

ريم ابتسمت بسخر"ية قبل ما يكمل هو كمان بسخر"ية ويقولها .. بس ايه اللي مزعلك دلوقتي .انا علي حد علمي انك  ‏خدتي براءة . يعني المفروض تكوني مبسوطه .

 ‏ريم .. انتا عايز ايه وجي ورايا ليه . مش خلاص صدقت اني زبا*.لة 

 ‏فارس .. انتي فعلاً زبا.*لة ياريم واقل*عي بقا وش البراءة اللي انتي لابساه ده. مش لايق عليكي 

 ‏ريم اتعصبت ولسه هترد 

 ‏فارس قا*طعها بهدوء لما قالها .. كنتي بتعملي ايه في شقة الظابط امبارح بالليل

 ‏ريم بصتله بصدمة انو ازاي عرف حاجه زي دي

 ‏كمل فارس بنفس طريقته  .. ايه اللي بينك وبينه يخليكي تروحيلو شقته 

 ‏ريم بتوتر .. أن . انت بتخر*ف بتقول ايه .ايه الكلام اللي بتقوله ده 

 ‏فارس .. لأ دي مش تخاريف . انا بقول اللي شوفته بعيني

 ‏ريم بتوتر .. ش.شوفت ايه 

 ‏فارس .. شوفتك وانتي رايحة ليه 

 ‏ريم .. انتا بتراقبني 

 ‏فارس .. لأ مكنتش براقبك . انا لما عرفت انك خرجتي وخدتي براءة . كنت جي اعتذرلك عن اللي حصل . مع اني عرفت انك خرجتي بمساعدة الظابط بس مجاش في بالي  ‏ان في بينك وبينه اللي يخليه ياساعدك تخرجي من

 ‏ قضية زي دي 

 كمل بسخرية .. كنت فاكر انو عمل كدة عشان مصدقك وانك مظلومة فعلا .بس طلع حاجة تانى 

 ‏فارس .. تصدقي اني انا الوحيد اللي كنت مخدوع فيكي

 ‏ريم بعصبية .. كل اللي بتقوله ده تخار*يف .انا معملتش حاجة غلط 

 ‏فارس بسخرية .. بجد . اه انا نسيت اقولك صحيح منا مشيت وراكي امبارح لحد ما وصلتي شقته .ايه رايك كده بخرف بردو 

 ‏ريم قامت بعصبية وقالتو.. انتو كلكو حيو*.انات وز*.بالة 

 ‏انتو عايزين مني اييييه .حراام عليكوو بقااا سيبوني في حالي . سيبوني في حالي بقا حرام عليكو

 ‏فارس .. انتي اللي عملتي في نفسك كدة لما سمحتي لنفسك تمشي في الغلط 

 ‏وكمل بنبرة كلها  لوم وعتاب ..ليه .ليه ياريم خو*نتيني 

 ‏ريم بدموع مقدرتش تمنعها .. انا مخو*نتكش

 ‏ والله ماخو*نتك ..انتا اللي د*بحتني لما صدقت فيا اني اعمل كدة 

 ‏فارس .. حطي نفسك مكاني . انتي لو في مكاني كنتي هتصدقي 

 ‏ريم بنفي .. لأ انا بثق فيك وعمري ما كنت هاصدق فيك حاجه زي كده

 ‏فارس .. مش صح .  كنتي هتصدقي مهما كانت ثقتك فيا  كبيرة  

‏ريم ..  انا عارفة انك عمرك ما هتصدقني 

فارس .. واللي عرفته امبارح يخليني عمري ما هصدقك 

منا مش معقول هكدب عيني وصدقك

ريم بدموع .. وانا بقولك أن هيجي اليوم اللي هتعرف وتتأكد فيه اني مغلطش واني مظلومة .بس انا عمري ما هاسمحك

وسبته ومشيت وهي مقهو*رة

فارس فضل واقف مكانو وافتكر

فلاش باك

لما مشي وراها لما راحت لحازم وشافها بعينه وهي طالعه الشقة

 في الوقت ده كان هايطلع وراها بس رجع تاني وقال في نفسه أنه خلاص سابها وهي ما بقتش تهمه 

ولف بالعربيه ورجع بس مرة واحدة وقف في نص الطريق ومقدرش يكمل وقرر انو لازم يرجع ويكشفها قدام نفسها 

ورجع فارس علي نفس العنوان بتاع شقة حازم بس قبل ما فارس يوصل تاني كانت ريم نزلت من عند حازم 

  فارس طلع ورن الجرس وحازم فتحلو 

فارس .. ريم فين 

حازم بستغراب .. انت مين 

فارس .. انا خطيبها 

حازم ابتسم بسخرية .. خطيب مين 

فارس وهو بيشاور علي جوه .. ريم . اللي عندك جوه

حازم .. وانت عرفت منين انها عندي 

فارس .. انا شوفتها وهي طالعالك

حازم ببرود .. ومشفتهاش لما نزلت 

فارس ..يعني ايه 

حازم .. يعني هي فعلاً كانت عندي ونزلت 

فارس بصعوبة .. كانت عندك .  ليه 

حازم ..انتا شايف ايه 

فارس .. قصدك ايه انها كا..

حازم بتأكيد.. اللي في دماغك صح . اكيد ماكانتش هنا عشان اقرألها الكف يعني


..........  

تاني يوم

حازم كان قاعد على مكتبه وهو بيد*خن بشر*اهة وهو سرحان في ريم ومحتار بين انو مش قادر يصدقها أو أنها بريئة فعلاً

   

حازم كان مضايق جداً من نفسه أنه مش عارف يطلعها من دماغه

 وليه هيا بالذات اللي معلقة معاه للدرجادي 

 ‏حازم كان مستغرب نفسه جدا علي إصراره العجيب بيها 

 ‏وانها ليه هيا دونا عن اي بنت عرفها قبل كدة

 ‏لأنه هو طول عمره البنات بيتر*مه تحت رجله وهو مبيعبرش واحدة فيهم 

 ‏حازم مسح علي وشه بتعب 

 ‏هو اه متأكد ان محدش لمسها بس بردو شاكك فيها انها بتاعت رجا*لة ويتدخل رجا*لة بيتها خصوصا لما افتكر

 

 ‏فلاش باك

 ‏لما دخل لمحمد الحجز 

 ‏حازم .. انتا تعرف ريم من امتا

 ‏محمد .. من زمان ياباشا

 ‏حازم .. من امتا يعني 

 ‏محمد .. من تلت سنين 

 ‏حازم .. وانتا بقا كنت متعود تروحلها الشقة . ولا دي اول مرة

 ‏محمد .. لأ دي مش اول مرة أن دايما بروح لها 

 ‏حازم .. بس غريبة 

 ‏محمد .. هي ايه ياباشا 

 ‏حازم .. انك بتعترف على نفسك بسهولة كدة ياروح امك

 ‏محمد .. ياباشا هي دي الحقيقة . الإنكار مش هايفيدني بحاجة 

 ‏حازم بتهكم .. امم . بصراحه انا معجب بيك وبصراحتك 

 ‏محمد .. تسلم ياباشا 

 ‏حازم .. بس ريم بتقول انها متعرفكش 

 ‏محمد .. ما هي لازم تقول كدة ياباشا . امال يعني هتروح تعترف علي نفسها 

 ‏حازم بهدوء غريب.. .عندك حق .. بس ايه رأيك اني مصدقها 

 ‏محمد .. د.دي كدا*بة ياباشا

 ‏حازم بحدة .. انت هاتسمع اللي هقوللك عليه وتنفذه بالحرف الواحد 

 ‏محمد .. مش فاهم

 ‏حازم بغضب .. اسمع ياروح امك . انتا هاتعترف قدام النيابة انك دخلت شقتها بدون علمها وخد*رتها وهي نايمة 

 ‏محمد .. وانا ايه اللي يخليني اقول كدة ياباشا

 ‏حازم بتهد*يد صريح .. عشان لو قولت غير كدة هأذ*يك وانا لما بأذ*ي مبسميش 

 ‏محمد  .. ب.بس كدة انا هلبس نفسي في مصيبة

 ‏حازم بسخرية .. ماانتا كدة كدة معترف علي نفسك فين المشكلة 

 ‏محمد بلع ريقه بخوف .. منا لو عملت اللي ساعدتك بتطلبو مني هيبقى كدة قدام القانون اني اغتص.*بتها

 ‏حازم .. لأ منا عارف انك ملمستهاش .ودا اللي مأكدلي انك وراك حاجة وهعرفها بس لما افوقلك...

اسمع يالاانت دلوقتي هتعمل اللي هاقولك عليه واي غلطة هتبقي بمو.تك فااهم

 ‏باك .


 ‏حازم كان محتار بس قام وقرر انو لازم يعرف الحقيقة وراح لمحمد الحجز تاني

 ‏حازم للعسكري .. افتح يابني الباب ده 

 ‏وهو بيشاور على المكان اللي فيه محمد 

 ‏حازم دخل وجاب كرس وقعد قصاده 

 ‏محمد بخوف وقلق .. في ايه ياباشا . منا عملت اللي ساعدتك طالبته مني 

 ‏حازم بهدوء مريب .. انتا هاتقولي كل حاجه دلوقتي 

 ‏محمد .. منا قولت كل حاجة 

 ‏حازم .. انا عايز الحقيقة ياروح امك . ولو كد*بت

 ‏ في حرف . صدقني اللي هعمله فيك دماغك مش هتجيبه .هاخليك تتمني المو.*ت من اللي هيحصل فيك علي ايدي 

 ‏حازم بزعيق .. انطق يالا تعرف ريم ولا لأ 

 ‏محمد بخوف .. لأ ياباشا  

 ‏حازم .. دخلت شقتها الزاي 

 ‏محمد .. في حد جابلي مفتاح شقتها ودخلت بيه 

 ‏حازم .. حد مين 

 ‏محمد بكذب  .. انا كلفت حد تابعي عاملي نسخة على المفتاح من غير ماهي تاخد بالها 

 ‏حازم .. انا مش عايز افكرك باللي هاعمله فيك لو حسيت انك بتكدب 

 ‏محمد بخوف .. منا بعترف اهو ياباشا . هي فعلاً بريئة ومتعرفنيش  

 ‏حازم .. وانت عملت كده ليه .وايه السبب اللي يخليك تعمل معاها كدة 

 ‏محمد .. .عجبتني ياباشا 

 ‏حازم .. وهي اي واحدة بتعجبك بتعمل معاها كدة

 ‏محمد .. لأ طبعا ياباشا 

 ‏حازم .. امال ايه 

 ‏محمد .. أصلها صدتني كذا مرة .وانا كنت عايز أعلم عليها 

 ‏حازم .. صدتك الزاي وانت لسه قايل انك لا تعرفها ولا هي تعرفك 

 ‏محمد بتوتر .. لأ . اصل..

 ‏حازم .. انت في حد وراك يالا .مين اللي ز*قك عليها انطق

 ‏محمد .. محدش ورايا ياباشا 

 ‏حازم .. بغضب شديد .. اقسم بالله العظيم لو ما قولت مين اللي ز*قك عليها لا د*فنك مكانك هنا . وبصوت عالي .. انطق يارووح امك

 ‏محمد بخوف.. انا معنديش حاجة تاني اقولها ياباشا

 ‏حازم مسح علي وشه بغضب 

 ‏وشاور لأتنين عسا*كر وقالهم.. روقوه 

 ‏العساكر نزلو فيه ضر.ب وتعذ*.يب لحد ماكنش فيه ولاحتة سليمة 

 ‏محمد صرخ في أيديهم من كتر التعذ.*يب وقال .. خلاص ياباشا .هقول 

 ‏حازم شاورلهم  يسيبوه 

 ‏العسا*كر سبوه ومحمد و*قع علي الارض مبيتحركش من كتر التعب 

 ‏حازم وطي ومسكه من شعره وقاله .. انططق

 ‏محمد بتعب .. ص. صاحبتها 

 ‏حازم .. يعني ايه

 ‏محمد بتعب .. صحبتها اللي اتفقت معايا. اعمل كده. مقابل انها تديني فلوس .عرضت عليا مبلغ كبير ميترفضش . وانا كنت محتاج الفلوس عشان اعالج بيها والدتي . وهي اللي جابتلي مفتاح شقتها وعرفتني المعاد اللي هدخل فيه .وهي اللي بلغت الشرطة

 ‏حازم .. وصحبتها عملت فيها ليه كده 

 ‏محمد .. عشان بتغير منها

 ‏حازم قام وقف .. اسمها ايه 

 ‏محمد بتوتر وخوف ..اس  اسمها .اسمها

 ‏حازم بزعيق  .. ماتخلص يلاا

 ‏محمد .. مبلاش ياباشا . لو عرفت اني اعترفت عليها 

 ‏هاتأ*ذي امي واختي 

 ‏حازم ميل عليه وقاله .. اوعدك انا اللي هأذ*يهم لو 

 ‏منطقتش دلوقتي .اخلصص

 ‏محمد بلع ريقه بخوف .. ا.اميرة .أميرة عاصم


..........


عند ريم رجعت شقتها وهي منها*رة من العياط بسبب كلام فارس وكمان كانت خايفه ومر*عوبة من حازم وهي بتتخيل اللي ممكن يعمله فيها 

فاقت على صوت الفون وهو بيرن 

ريم .. الو ياداليا 

داليا .. ريم انتي كنتي فين انا كلمتك فوق الخمسين مرة 

مكنتيش بتردي ليه 

ريم .. معلش الفون تقريبا صوتو كان واطي ومسمعتوش

داليا .. طيب كنتي فين انا جيتك الشقة بالليل ملاقتكيش

ريم ..كنت مخنوقه ونزلت اشم هو 

داليا .. طيب انا كنت عيزاكي في موضوع كدة عاوزة اقولك عليه 

ريم .. موضوع ايه

داليا ..مش هينفع في التليفون

ريم بصوت مخنوق .. انا كمان محتاجة اتكلم معاكي 

داليا بقلق .. مالك ياريم انتي كويسة 

ريم بدموع . لأ انا مخنوقه اوي 

داليا بقلق عليها .. في ايه ياحبيبتي . اجيلك

ريم ..متتعبيش نفسك انا هلبس انا وهجيلك المركز

داليا .. ياريت . ماشي ياحبيبتي . مستنياكي


ريم نزلت ولسه بتفتح باب عربيتها اتفاجأت بإتنين من وراها كتمو نفسها وبعدها محسيش بحاجة 


بعد وقت قليل كانت نايمة على سر*ير في اوضة غريبة 

ريم قامت بسرعه وهي بتبص حواليها

بس فجأة شهقت بخوف لما لاقت حازم قاعد قدامها علي كرسي وبيقولها .. حمدالله على السلامه 

ريم رجعت لورا برع*ب .. ان.انت عايز ايه وو جايبني هنا ليه 

حازم بهدوء قام و قرب منها .. اهدي

ريم وهي بترجع لورا اكتر .. انت هتعمل فيا ايه حر*ام عليك ار*حمني بقا

حازم .. اهدي بقولك

 وبعد عنها وقالها .. قومي 

 ‏ريم .. ايه

 ‏حازم .. قومي بقولك 

 ‏ريم قامت وهي دايخة

 ‏حازم قرب منها لما لاقاها دايخة وساندها

 ‏حازم .. اشربي العصير ده عشان تفوقي

 ‏ريم بصت علي نفسها بشك .. انتا عملت فيا ايه . انتا عملتي حاجة

 ‏حازم .. متخفيش انا مقربتلكيش . اشربي يالا وفوقي نفسك كدة  عشان عايزك في مشوار 

 ‏ريم بخوف .. ف.فين انت هتوديني فين .. هترجعني الس*جن صح

 ‏حازم ..تؤ .احنا هنروح عند المأذون . هتجوزك مش ده اللي كنتي عايزاه

 ‏يتبع ....

بعتذر عن التأخير

بارت كبييير اهو تعويض عن الايام اللي فاتت

 

 ‏الم البداية 

الفصل التاسع

ريم قامت بسرعه وهي بتبص حواليها

بس فجأة شهقت بخو*ف لما لاقت حازم قاعد قدامها علي كرسي وبيقولها .. حمدالله على السلامه 

ريم رجعت لورا بر*عب .. ان.انت عايز ايه وو جايبني هنا ليه 

حازم بهدوء قام و قرب منها .. اهدي

ريم وهي بترجع لورا اكتر ..انت هتعمل فيا ايه 

حرام عليك ار*حمني بقا

حازم .. اهدي بقولك

 وبعد عنها وقالها .. قومي 

 ‏ ‏ريم .. ايه

 ‏ ‏حازم .. قومي بقولك 

 ‏ ‏ريم قامت وهي دايخة

 ‏ ‏حازم قرب منها لما لاقاها دا*يخة وساندها

 ‏حازم جاب لها عصير.. اشربي العصير ده عشان تفوقي

 ‏ ‏ريم بصت علي نفسها بش*ك .. ه.هو انتا عملت فيا ايه . انتا عملتلي حاجة . كملت بخوف ..انتا عملتلي ايه

 ‏ ‏حازم ..اهدي متخ*فيش انا مقر*بتلكيش . اشربي يالا وفوقي نفسك كدة  عشان عايزك في مشوار 

 ‏ ‏ريم بخوف .. ف.فين انت هتوديني فين .. هترجعني السجن صح

 ‏ ‏حازم ..تؤ .احنا هنروح عند المأذون . هتجوزك مش ده اللي كنتي عايزاه

 ‏ريم بصتله بصد$مة واستغراب من تغيره المفاجئ 

 ‏حازم .. يلا عشان انا مش فاضي . عندي شغل

 ‏ريم .. غريبة

 ‏حازم .. هو ايه اللي غريبة

 ‏ ‏ريم .. ايه اللي غيرك كدة وخلاك تتنازل وتتجوز وحدة عاهر.ة زيي .ثم أكملت بسخر*ية .. معقولة حازم باشا هيتنازل ويوافق أن اسمه يتحط جمب اسمي 

 ‏حازم بهدوء .. ملوش لازمة الكلام ده دلوقتي .. يلا عشان منتأخرش

 ‏ريم بعص"بية .. منتأخرش على ايه 

 ‏حازم بهدوء .. علي المأذون .يلا انا هطلع استناكي في العربيه .خمس دقايق وتحصليني 

ريم .. ‏استني .انا عاوزة افهم انتي ناويلي علي ايه 

حازم .. هكون ناوي علي ايه مش فاهم ..انتي طلبتي كدة 

وانا هاعملك اللي انتي عايزاه 

ريم ..وانا اضمن منين انك هتتجوزني بجد . مش ممكن تكون بتضحك عليا 

حازم .. ايه شغل الافلام ده . انا لو في دماغي كدة مش هقولك هنروح لمأذون .. 

حازم اتنهد ومس*ك وشها بإديه.. بصي يا ريم انا عايزك بأي شكل وبأي طريقة . ومدام ده اللي هيريحك انا هاعملولك 

اظن كدة بحاول اعمل اللي عليا

ريم بسخرية .. لأ انت كدة كتر خيرك الحقيقية 

حازم .. شوفتي . انا كدة مش مأثر في حاجة اهو

وخرج وهو بيقولها مستيكي في العربيه متتأخريش 

ريم اتنهدت بضيق ودخلت الحمام غسلت وشها

وظبطت شعرها وخرجت وراه 


بعد ساعة كانو خارجين من عند المأذون بعد ماكتبو كتابهم 

حازم فتحلها العربية .. اركبي 

ريم ركبت وحازم لف وركب هو كمان 

ريم بتوتر .. ه.هو احنا هنروح فين 

حازم ببرود.. هنرجع الشقة 

ريم .. ممكن اروح شقتي 

حازم .. ليه 

ريم .. انا هدومي هناك وكل حاجتي 

حازم .. هابعت اشتريلك كل الهدوم اللي انتي عايزاها

ريم ..بس

حازم بحدة .. مابسس .انتي هترجعي معايا علي الشقة 

مش عايز كلام كتير 

ريم اتنهدت بضيق وبصت نحية الشباك وسكتت 

حازم هو كمان طول الطريق متكلمش لحد ما وصلو قدام الشقة

 

 ‏حازم فتح الباب .. ادخلي

 ‏ريم دخلت وهي متوترة 

 ‏حازم .. انا ماشي دلوقتي عشان عندي شغل 

 ‏وقبل ماريم تتنفس براحة حازم كمل .. ارجع بليل الاقيكي جاهزة . فاهمه 

 ‏حازم فتح الباب وقبل ما يخرج قالها .. هبعتلك هدوم واكل ياريت تبقى تاكلي

 ‏حازم مشي وفعلا بعد نصف ساعة كان الاكل اللي حازم طلبو كان وصل 

 ‏وشوية وكانت الهدوم كمان وصلت

 ‏ 

 ‏..........

 ‏

 ‏بليل حازم رجع كانت ريم قاعده قدام التلفزيون بملل 

 ‏حازم .. الحاجات وصلت 

 ‏ريم هزت راسها .. ايوا

 حازم. .. كلتي كويس 

 ‏ريم بصوت واطي بس سمعو حازم.. مهتم اوي

 ‏حازم ..مش مراتي .لازم اهتم 

 ‏ريم بصتله بضيق ومتكلمتش

 ‏بعد دقايق جرس الباب رن حازم فتح وكان بتاع الديليفري

 ‏حازم خد منو الاكل وحاسبو 

 ‏حازم لريم .. جهزي الاكل ده عشان نتعشا مع بعض 

 ‏هادخل اخد شاور تكوني جهزتي السفرة

 ‏وشاورلها علي المطبخ .. المطبخ اهو

 ‏ريم خدت منو الاكل ودخلت جهزتو 

 ‏

 ‏بعد شويه حازم خرج من الحمام كانت ريم بتحط الاطباق على السفرة

 ‏ريم .. خلصت 

 ‏حازم سحب كرسي وقعد وشاور لريم تقعد

 ‏ريم .. لأ مش جعانة 

 ‏حازم .. اقعدي انا مش عايز د*لع

 ‏ريم قعدت وفضلت ساكتة مش بتاكل 

 ‏حازم وهو بياكل .. مبتاكليش ليه 

 ‏ ريم .. انا قولتلك مش جعانة 

 ‏حازم .. براحتك 

 ‏حازم قام من علي السفرة وقالها تعالي ورايا 

 ‏ريم فضلت قاعده مكانها متو*ترة لحد ما سمعت صوتو بينادي عليها

 ‏ريم قامت بسرعه وراحتله دخلت لاقته واقف قدام الدولاب 

 ‏ريم .. نعم 

 ‏حازم طلع قمي*.ص نو.*م  .. ادخلي الب*سي ده 

 ‏وهو بيشاور لها علي الحمام 

 ‏ريم بصتله بزهول .. البس ايه .لأ طبعا 

 ‏حازم .. هو ايه اللي لأ

 ‏ريم .. لأمش هلبسه .انتا متخيل اني هلبس ده قدامك . مستحيل. دا .دا قصير جدا وعر.*.يان

 ‏حازم .. انتي دلوقتي بقيتي مراتي وانا جوزك .يعني عادي انك تلبسي ده قدامي .. يلا خمس دقايق وتبقي قدامي وانتي لا*بساه 

 ‏ريم لسه هتتكلم 

 ‏قاطعها حازم بحدة ..يلاا 

 ‏ريم خدت القمي.*ص ودخلت الحمام وقفت في الحمام وهي ماسكه القمي.*ص

 ‏ريم بصت علىيه بو*جع وهي مش قادره تتخيل هتلبس ده الزاي وتطلع قدامه

 ريم قعدت على الارض وفضلت تعيط 

 ‏حازم بره كان قاعد مسنتيها بملل لما لاقها اتأخرت 

 ‏راح خبط على الحمام وقالها بعص"بية.. انتي بتعملي ايه كل ده .متخلصي 

 ‏حازم ..قدامك دقيقة واحدة لو مخرجتيش هدخلك بنفسي

 ‏ريم قامت بسرعه وبدأت تغير هدومها

 ‏بعد دقايق خرجت بصعوبة وهي لابسه قمي.*ص الن.*وم الق*صير 

 ‏حازم اول ما شافها وقف مذ*هول من جمالها 

 ‏حازم قرب منها وهو بيقولها با*نبهار .. انا كنت متأكد انو هيبقى حلو عليكي .بس مكنتش متخيل انك هتطلعي بالجمال ده  

 ‏حازم وهو بيبص عليها بجر*اءة .. تج*نني ياريم .. حقيقي تج*نني

 ‏رين كانت بتحاول تداري جس.*مها من نظراتو الجر*يئة

 ‏حازم نزل ايديها اللي مداريا بيها جس*.مها وقالها.. انتي

 ‏ ملكي فاهمه

 ‏ريم بدموع .. فاهمه 

 ‏حازم مسح دموعها وقالها .. اهدي ومتخا"فيش 

 ‏حازم رجع شعرها لورا وميل با.*سها

 ‏وبعدين........

 ‏...........

 ‏بعد وقت حازم كان خارج من الحمام بعد ما خد شاور

 ‏وريم كانت نايمه على السر*ير ودموعها نازلة 

 ‏حازم لما شافها كدة سألها ببر*ود .. مالك 

 ‏ريم مارديتش عليه

 ‏ وقامت من على السر*ير بعد ما مسحت دموعها وطلعت هدوم ليها من غير ماتبصله 

 ‏حازم مس*ك دراعها بغضب .. لما اكلمك تردي عليا 

 ‏ريم بدموع .. سيب ايدي

 ‏حازم ساب ايدها ورفع وشها .. مالك . بتعيطي ليه

 ‏ريم شاورت علي السر*ير اللي عليه د.*م عذ.*ريت.ها

 ‏وقالتله .. ايه ده 

 ‏حازم بص علي السر*ير ومتكلمش

 ‏ريم بعصبية .. رد عليااا .. انا كنت لسه بن*ت صح 

 ‏حازم .


الم البداية

الفصل العاشر

ريم بصد"مة .. يعني انا كنت لسه بنت

حازم هز راسه ببرود وقالها .. ايوا

ريم بذ*هول .. الزاي و و 

حازم قا*طعها بهدوء .. انتي ما حدش لم*سك  

‏ريم بصدمة .. ي يعني ايه .يعني انتا كنت بتكد*ب عليا ..انت الزاي تعمل فيا كده 

ريم حطت أيدها علي دماغها وهي بتحاول تستوعب 

ريم .. انا انا مش فاهمه حاجه .ط.طب والحيو*ان اللي كان .. 

ريم سكتت بصدمة لما افتكرت أن حازم هو ورا كل اللي حصلها

ريم بجنون وعصبية .. يعني انتا اللي عملت كدة فيا . انتا اللي لبستني القضية دي .. عشان ايه كل ده . عشان تحقق مرادك 

حازم  بصدمة .. انتي بتقولي ايه .انا ماليش علا*قة باللي حصلك

ريم بعصبية .. انتا كدااب .

ريم قعدت على السر*ير وهي بتقول .. انا الزاي كنت غبية كدة ومخدتش بالي انك انت السبب

 

حازم بغضب مكتوم .. ممكن تهدي

ريم قامت بعص*بية ..اهدي اييييه .انتا بتعمل فياا لييه كده

‏حازم بحدة .. اهدي بقولك

‏ريم هزت دماغها كذا مرة وهي بتقول .. انت مش بني آدم إنت اكييد شيطا..ن .اكيد شيطا..ن ..انت الزاي تعمل فيا كدة انتا اي  انتا اي يا اخي اي كميه الشر اللي فيك دي

حازم اتعصب وراح ضر*بها بالق*لم وقالها .. اخرسي بقا 

ريم بصتله بكر*ه وهي حاطه ايديها على وشها وقالتلو .. طلقني .. وكملت بق*هر .. مش خدت اللي انت عايزو طلقني وسيبني في حالي بقا

حازم مسكها من دراعها بغضب وقالها .. انا مش عايز اتغابي عليكي اكتر من كدة . اهدي بقا واسمعيني 

ريم بعياط .. اسمع ايه .انتا دمرتني   

حازم مسح علي وشه بغضب وقالها وهو بيحاول يسيطر على عصبيته .. انا  فعلاً ماليش علا*قة باللي حصلك . افهمي بقا . يعني بالعقل كده هو انا كنت اعرفك عشان اللب*سك قض*ية زي دي 

ريم بدموع .. امال مين ليه مصلحة يعمل فيا كدة هاا

حازم اتنهد وقالها بهدوء ..صاحبتك 

ريم بعدم فهم .. انتا بتقول ايه

حازم .. صحبتك اللي عملت فيكي كدة ياريم 

ريم بستغراب ..  صاحبتي مين اللي هتعمل فيا كدة

حازم .. انتي مش ليكي واحدة صاحبتك اسمها أميرة 

ريم هزت راسها .. ايوا . أميرة دي اختي وصاحبتي

حازم ولع سيجاره وخد منها نفس وبعدين قالها وهو بيحرك أيده على خدها .. اهي اختك وصحبتك دي بقا هي اللي عملت فيكي كدة . هي اللي دخلت الواد ده شقتك وهي اللي بلغت عنك

ريم بغضب وعصبية .. انتا كدا*اب .ايه فاكر الناس كلها زبا..لة زيك

حازم مسكها من شعرها وقالها بغضب .. انا مش عايز غلط ياروح امك . ولولا أني مقدر الصدمة اللي انتي فيها   

انا كنت عرفت اتصرف معاكي كويس 

ثم اكمل بتحزير .. وأقسم بالله لو فكرتي بعد كدة تغلطي وتطولي لسانك أو تعلي صوتك عليا . صدقيني هزعلك

 

وزقها على الأرض بغضب وسابها وخرج من الشقة 

 

ريم قامت من علي الارض بصعوبة وفضلت تعيط بحر*قة على حظها اللي وقعها في ايد شيطا.ن زي حازم 

بس ريم مرة واحدة مسحت دموعها بعن*ف وهي بتقول ..مش هضعف تاني ومش هاسمحلو يتحكم فيا 

ودخلت الحمام خدت شاور وطلعت وراحت نامت علي السر*ير بتعب وهي بتتوعدلو بداخلها


اما حازم ركب عربيته وهو مش طايق نفسه من الغضب وطلع علي فيلا والده 

حازم وصل وركن العربيه ودخل بهدوء عكس اللي جواه 

لقي اخته " هنا " في وشه 

هنا ببتسامة .. حازم ازيك 

حازم باس راسها وقالها .. عامله ايه 

هنا .. كويسة بس زعلانه منك 

حازم عقد حواجبه بستغراب .. ليه 

هنا .. عشان مش بتسأل عليا 

حازم اتنهد وقالها .. غصب عني ياحبيبتي . ببقي مشغول

قا*طعهم صوت بنت نازلة من علي السلم وهي بتقول .. حازم وحشتني اوي وقربت منو وحض*نته بحب 

حازم نزل ايديها بهدوء وقالها .. ازيك يا كاميليا 

كاميليا .. انا كويسة 

حازم هز راسه بهدوء وقالهم .. تصبحو على خير وطلع

كاميليا .. حازم 

حازم وقف مكانو بضيق وبعدين بصلها .. ايه ياكاميليا

كاميليا .. مش هتقعد معانا شوية 

حازم .. معلش انا تعبان ومحتاج انام .تصبحي على خير

وطلع علي اوضته

كاميليا الدموع اتجمعت في عينيها 

هنا طبطبت علي كتفها وقالتلها .. معلش ياكوكي ما انتي عارفة حازم 

فوق حازم دخل الاوضة وهو بيق*لع في القميص وبيرميه علي الارض بإهمال 

وطلع البلكونة وفضل يشرب سجا*ير وهو بيفكر فيها وهو حاسس بالند*م انو مد ايده عليها

حازم اتنهد بضيق من نفسو ورمي السيجا*رة اللي في ايده وطفا*ها برجلو ودخل رمي نفسو على السر*ير بتعب ونام


..........


تاني يوم 

ريم قامت من النوم ملقتش حازم في الشقة  اتنفست براحة  ودخلت الحمام خدت شاور وطلعت و فضلت تتمشى في الشقة بملل

ريم فتحت البلكونة وطلعت ووقفت تستنشق الهوا وهي مغمضة عينيها بس مرة واحدة كان بيتردد في ودانها كلام حازم وهو بيقولها صحبتك اللي عملت فيكي كدة 

ريم فتحت عينيها وهي بتقول .. معقول اميرة ممكن تعمل فيا كدة وتفكر تأذ*يني .طب الزاي

بس علطول نفضت الافكار من دماغها

 وقالت في نفسها .. لا لا اكيد بيضحك عليا . اميرة لايمكن تأذيني  

ورجعت تاني وقالت بشك .. بس هو عرف اسمها منين 

سكتت ثواني وهزت راسها بنفي وقالت بثقة .. لا اكيد في حاجة غلط اميرة دي اختي 

ودخلت من البلكونة وهي بتفكر الزاي هتعرف تخلص من حازم 

ريم فضلت تدور في الشقة علي تليفونها او اي تليفون تاني بس ملاقتش  وقفت في نص الشقة بحيرة وهي مش عارفه تعمل ايه بس مرة واحدة اتجهت لباب الشقة وحاولت تفتحه لاقت الباب اتفتح معاها بسهولة محستش بنفسها غير وهي داخلة اوضة النوم  وبتلبس اي حاجة بسرعة وخرجت من الشقة علطول وهي بتاخد نفسها بتوتر وخوف


تكملة الرواية من هنا


بداية الروايه من هنا



تعليقات



CLOSE ADS
CLOSE ADS
close