زواج بالاجبار الم البداية الفصل السادس والعشرين والسابع والعشرين والتامن والعشرين والتاسع والعشرون والثلاثون بقلم فريده أحمد حصريه وجديده علي مدونة النجم المتوهج للروايات والمعلومات

 



الفصل السادس والعشرون

حازم دخل من باب الشقه وهو بيتكلم في التليفون

حازم  في الفون .. تمام هكلمك بعدين

وقفل 

ودخل علي جوا يشوف ريم

حازم .. ريم . ياريم

ريم من المطبخ .. تعالي انا هنا في المطبخ

حازم وقف علي باب المطبخ .. انتي بتعملي ايه

ريم وهي مشغولة .. بعمل كيك بالشوكولاته

حازم دخل حضنها من ورا وقالها .. دانتي شاطرة بقا

ريم بغرور.. طبعا انا بعرف اعمل كل انواع الاكل والحلويات

حازم بعد مابعد عنها .. امم واتعلمتي كل ده امتا بقا . مش  كنتي بتشتغلي 

ريم دخلت الكيكه الفرن وبعدين قالتلو.. عادي منا كنت عايشه لوحدي طبيعي اني اعرف اطبخ . اكيد مكنتش هاكل طول الوقت من بره

حازم خدها وطلع بره وراحو قعدو علي الكنبة


حازم .. قوليلي صحيح انتي ليه عايشه في محافظة واهلك عايشين في محافظة تانية . 

ريم .. انا مش عايشه لوحدي بالظبط يعني .  اختي دينا كانت قاعدة معايا لأن جامعتها هنا في القاهرة بس هي بتسافر لماما في الإجازات 

حازم .. مقولتليش بردو ليه مامتك عايشه بعيد

ريم اتنهدت وقالتلو .. عشان عايشه مع جوزها

حازم .. وليه اتجوزت وسابتكم .كانت ممكن تفضل معاكم

ريم .. هي مكانتش عايزه كده . احنا اللي اصرينا عليها تتجوز

حازم .. وليه عملتو كده 

ريم .. علشان منظلمهاش معانا .. ماما لما بابا اتوفي كانت لسه صغيره . 

حازم .. احكيلي عنك ياريم 

ريم .. عايز تعرف ايه

حازم .. كل حاجه عن حياتك واهلك . 

ريم بدأت تحكي عن حياتها 

ريم  .. احنا كنا أسرة جميله جدا كنا عايشين في سعادة طول الوقت .لحد ما بابا اتوفي  

حازم.. ربنا يرحمه

ريم بحزن .. بابا ده كان اغلي حاجة في حياتي 

خدت نفس وقالت  .. عشنا في القاهرة لحد مكان عندي عشر سنين وبعدها بابا جالو فرصة عمل كويسة في كندا .سافرنا وعشنا هناك فترة بعدها رجعنا واستقرينا في مصر كنت وقتها في ثانوي

بس مكملناش سنتين و بابا اتوفي 

في الوقت ده كان صاحب بابا هو اللي وقف جمبنا بعد وفاة بابا فضل مهتم بينا لحد ما جالنا في يوم  وبيطلب يتجوز ماما

ماما وقتها رفضت بس احنا قدرنا نقنهعا توافق  لأنه كان كويس . واتجوزتو 

كانت عايزنا نعيش معاها بس انا كانت جامعتي هنا ودينا مدرستها هنا فا فضلنا احنا وهي سافرت 

بعدها اختي الكبيره اتجوزت أبن  جوز ماما وسافرت هي كمان وانا ودينا كنا بنروحلهم في الإجازات 

حازم .. بس مامتك مكانتش وفية لباباكي

ريم .. ليه علشان اتجوزت يعني 

حازم  هز راسه .. ايوا 

ريم .. مش معني انها اتجوزت غيره يبقي كده مكانتش بتحبو .. انا عمري ما شفت واحدة بتحب جوزها زي ماما ما بتحب بابا . . ماما وبابا دول قصة حب عمري ما شفتها. انتا اصلا لو تعرف هما اتجوزو الزاي مش هتقول كدة 

حازم .. الزاي

ريم .. دي ماما اتحدت أهلها عشان تتجوزه و.

بس ريم مرة واحدة افتكرت و قالت  .. الكيكة انا نسيتها 

وقامت بسرعة تشوفها 


بعد ثواني ريم خرجت من المطبخ والدموع في عينيها

حازم اول ماشافها كدة اتخض عليها وقام قرب منها وقالها .. مالك . بتعيطي ليه

ريم بدموع .. الكيكه اتحرقت 

حازم ضحك عليها 

ريم .. انت بتضحك 

حازم .. انتي بجد بتعيطي عشان الكيكه اتحرقت

ريم هزت راسها

حازم حضنها وباس راسها  وقالها .. فداكي . انا هجبلك واحدة غيرها بس متزعليش 

ومسك تليفونه 

ريم .. انت هتعمل ايه

حازم .. هتطلبلك واحدة من بره 

ريم .. مش بحب بتاعت بره 

حازم .. طيب تعملي واحدة غير اللي باظت 

ريم .. لأ

حازم .. امال عايزه ايه

ريم بزعل .. عايزة انام 

حازم .. طيب تعالي 

......................................................................

في بيت كاميليا

كانت مامتها قاعدة بقلق وباباها كان باين عليه الغضب لأن الساعة عدت 2بليل وكاميليا كانت لسه بره مرجعتش

دخل ياسر شافهم كدة 

ياسر .. في ايه مالكم 

وفاء مرات عمو .. كاميليا بره ومرجعتش لحد دلوقتي 

ياسر .. الزاي يعني لسه بره  . طيب كلمتوها علي التليفون 

وفاء .. مش بترد . انا قلقانة عليها 

مجدي عمه ..اتصرف و شوفلي بنت ال** دي يا ياسر راحت فين

ياسر .. حاضر ياعمي متقلقش انا هاشوفها

ياسر خرج بره ولسه هيفتح العربية تليفونه رن

ياسر .. الو

... ايوا يا ياسر 

ياسر بضيق .. عايزة ايه

سهي .. مفيش انتا واحشني 

ياسر .. اقفلي ياسهي انا مش فايقلك

سهي ببرود .. طيب مش عايز تعرف بنت عمك فين

ياسر .. تقصدي ايه

سهي .. اقصد كاميليا حبيبت القلب قدامي اهي في البار اللي انا سهرانه في . عشان بس متبقاش تقول عليا اني زبا.له ومش محترمه . مطلعتش انا لوحدي الست كاميليا خرباها هنا شرب ورقص

ياسر بغضب .. انتي بتقولي ايه يازبا.له انتي 

سهي .. بقولك الحقيقة ولو مش مصدقني هبعتلك صورتها دلوقتي حالا

وقفلت معاه وصورت كاميليا من غير ماتاخد بالها وبعتت لياسر الصورة

ياسر اول ماشافها اتجنن وركب عربيته وطلع بيها بسرعة علي المكان اللي هيا فيه

.............................................

عند حازم وريم

وهما علي السرير 

ريم .. بقولك اي 

حازم وهو بينام .. امم

ريم .. انت عندك كام سنه

حازم .. نامي  دلوقتي وهقوللك بكرة

ريم .. يعني انتا مش هتعرف تقولي دلوقتي

حازم  .. تديني كام 

ريم .. 30

حازم اتعدل .. عندي 31

ريم .. انت شكلك صغير وسنك كمان . لحقت امتا تتجوز وتخلف . انت ابنك عندو كام سنه

حازم .. عندو اربع سنين 

ريم .. انتا اتجوزت بدري اوي

حازم .. اه بعد ما اتخرجت علطول

ريم .. وطلقت مراتك ليه

حازم .. متفقناش 

ريم .. بس هو ده السبب 

حازم .. وهي دي مش كفاية 

ريم .. بس انتو في بينكم طفل مفكرتوش فيه ليه

سكتت ثواني وقالت .. هو انتا كنت بتحبها 

حازم هز راسه وقال .. ايوا

ريم ‏بصتله بصدمة

كمل حازم وقال .. كنت بحبها

ريم .. ودلوقتي 

حازم .. دلوقتي مش فاكرها اصلا

ريم .. معقول في حد يكون بيحب وينسي بسهوله كده

حازم .. انا.  انا نسيتها

حازم حب يغير الموضوع وقالها .. مقولتليش انتي بقا عندك كام سنه

ريم .. 28

حازم شكلك بيقول 18

ريم .. مش للدرجادي 

....................................................

عند ياسر

 دخل المكان وهو بيتلفت علي كاميليا 

سهي اول ماشافته قربت عليه بسرعة وقالتلو .. هناك اهي 

وهي بتشاور علي كاميليا اللي قاعدة علي البار تشرب خمر.ة

ياسر قرب منها وراح ساحبها بغضب

كاميليا .. ياسر وبعدين شدت ايدها منو وقالت ..  اوعي كده ابعد عني . انت عايز ايه

ياسر .. امشي معايا بهدوء بدل مفرج عليكي المكان كلو

 وسحبها من أيدها بغضب وطلع بيها بره 

 ‏ياسر .. اركبي

 ‏كاميليا .. مش هركب

 ‏ياسر راح ضربها بالقلم 

 ‏كاميليا حطت أيدها علي وشها .. انت بتضربني ياحيوان

 ‏ياسر راح ضربها قلم تاني .. انتي لسه شوفتي حاجة انا هكسر دماغك وهربيكي من اول وجديد ياوس**

 ‏ياسر بغضب .. اركبيي

 ‏وزقها في العربيه 

 ‏بعد وقت ياسر وصل علي البيت ونزل من العربيه ولف الناحية التانية وجاب كاميليا من شعرها ودخل بيها

 ‏اول مادخل كان عمو ومرات عمو قاعدين 

 ‏ياسر حدفها علي الارض وطلع علي فوق من غير مايتكلم 

 ‏وفاء مامتها قامت جريت عليها 

 ‏مجدي .. كانت فين يا ياسر

 ‏ياسر وهو طالع على السلم .. اسألها

 ‏..................................................................

 ‏تاني يوم في الصباح

 عند حازم وريم

 ‏كانو قاعدين يفطرو بهدوء لحد ما ريم قالت ..انت هتعرف اهلك امتا بجوازنا ‏

 ‏حازم .. قريب 

 ‏ريم ..  امتا يعني 

 ‏حازم  وهو لينهي الموضوع .. قريب ياريم

 ‏ريم هزت راسها وبعدين قالت .. طيب ممكن اروح لشيرين النهارده

 ‏حازم .. ليه 

 ‏ريم .. زهقانة

 ‏حازم .. ابقي روحي

 ‏حازم قام .. اهم حاجة ترجعي بدري تجهزي نفسك علي بليل . 

 ‏ريم .. اجهز نفسي لأيه بالظبط

 ‏حازم .. هنروح الساحل نقضي كام يوم هناك

 ‏ريم .. بجد 

 ‏حازم باس راسها وقالها .. اه 

 ‏وخد مفاتيحه وتليفونه و خرج

 ‏..........................................

 عند ياسين 

 ‏راح الشركة عند عمه

 ‏شريف كان قاعد في مكتبه 

 ‏السكرتيرة دخلت وقالتلو .. شريف بيه .ياسين بيه بره

 ‏شريف بهدوء .. خلي يدخل

 ‏ياسين دخل .. صباح الخير 

 ‏شريف .. صباح النور  . اتفضل

 ‏ياسين قعد 

 ‏شريف ..خير ياياسين

 ‏ياسين  بهدوء .. انا طالب ايد انجي 

شريف كان ساكت مش عارف يقول ايه

ياسين .. قولت ايه ياعمي

 ‏شريف اتنهد و قال .. انا اسف ياياسين . طلبك مرفوض

 ‏ياسين بهدوء مصطنع .. ممكن اعرف ليه

 ‏شريف .. هو كده انا مش موافق عليك

 ‏ياسين قام بغضب .. وانا كمان اسف . انجي هتكون ليا

 ‏شريف .. يعني ايه 

ياسين .. يعني انجي هتكون ليا  بالزوق أو بالعافية 

 ‏شريف خبط علي المكتب وقام  بغضب .. انت اتجننت بتتحداني ياياسين 

 ‏ياسين . اه وهتشوف ياعمي

 ‏وخرج 

 ‏.................................. 

 ‏عند شيرين كانت ريم قاعده معاها بعد ما راحتلها

 شيرين وهي بتديها مج النسكافيه .. حبيتيه

 ‏ريم .. مش عارفه 

 ‏شيرين .. بس شكلك مبسوطه معاه

 ‏ريم .. هو اتغير . بس انا مش ناسيه اللي عملو معايا

 ‏شيرين .. هتنسي مع الوقت صدقيني

 ‏ريم .. مفتكرش اني هنسي بسهوله كده ولا هنسي الطريقة اللي اتجوزني بيها وتهديدو ليا و لا كلامو اللي كان بيحسسني قد ايه انا رخيصة هو آذاني كتير 

 ‏ريم .. انا كل ماحس اني بدأت اتشد ليه بتدايق من نفسي اوي . انا مش عايزة كدة مش عايزة احبه

 ‏شيرين .. سيبي نفسك ياريم . ربنا بيسامح 

 ‏وانا شايفه إن حازم بيحبك . حاولي تنسي 

 ‏ريم .. انتي عارفه أن هو امبارح اعترافلي انو كان بيحب طليقته . بس لما سألته ليه طلقها قالي متفقناش مش داخل دماغي حاسه ان في حاجة كبيرة حصلت عشان كدة انفصلوا . اصل الزاي بيحبها والزاي يتنازل عنها بسهولة كدة

 ‏شيرين .. بصي يا ريم حازم ونرمين كانو طول الوقت عايشين في مشاكل بسبب أن كان في عداوة بين العلتين عيلته وعيلتها كلنا كنا عارفين أن جوازهم مش هيستمر 

وإذا كان علي الحب انا بقولك انو هو نسيها بجد

 نرمين مش في دماغو ياريم

شيرين .. طيب هو قالك ايه 

ريم .. قالي انو نسيها

شيرين .. صدقيه

ريم اتنهدت .. سيبك مني انا  .. انتو ليه مخلفتوش لحد دلوقتي انتي وأمجد . انتو متجوزين بقالكو قد ايه اصلا

شيرين .. خمس سنين 

ريم .. في مشكلة ولا حاجة 

شيرين .. لأ . انا اللي مش عايزه اخلف 

ريم بستغراب  .. ليه

شيرين .. مش عايزة اخلف من امجد


................................................

عند حازم كان راح الفيلا عند أهله

وياسين خرج من الشركة من عند عمه وهو مش طايق نفسه وراح هو كمان علي الفيلا

ياسين طلع علطول علي اوضته وهو معدي شاف اوضة حازم مفتوحة 

ياسين اتنهد ودخل كان حازم واقف في البلكونة

ياسين و قف جمبه  .. حازم 

حازم بص ليه ورجع بص قدامه تاني ومردش عليه

ياسين .. هتفضل لحد امتا مش عايز تكلمني

ياسين خد نفس وقاله ..حازم انا معملتش حاجة في مرام 

ولا خليت حد يغتص.بها

حازم بصله باستفهام

ياسين .. صدقني أنا مأذيتهاش

حازم .. امال مين اللي خطفها وعمل فيها كدة 

ياسين .. انا . بس  والله محدش لمسها 

حازم .. الزاي

ياسين ...


ألم البداية

الفصل السابع والعشرون

ريم .. سيبك مني انا  .. انتو ليه مخلفتوش لحد دلوقتي انتي وأمجد . انتو متجوزين بقالكو قد ايه اصلا

شيرين .. خمس سنين 

ريم .. في مشكلة ولا حاجة 

شيرين .. لأ . انا اللي مش عايزه اخلف 

ريم بستغراب  .. ليه

شيرين .. مش عايزة اخلف من امجد 

ريم .. ليه طيب .. وهو عارف انك مش عايزة تخلفي منه

شيرين بنفي .. لأ انا باخد حبوب من وراه ولما بيسألني بقولو أن لسه مفيش نصيب

ريم .. ليه بتعملي كده .انا شايفة إن امجد بيحبك وانتي كمان باين عليكي انك بتحبيه . اي المشكلة انك تخلفي منو

شيرين .. انا فعلاً بحب امجد وبحبو اوي كمان وعارفة أن هو كمان بيحبني

ريم .. طيب ايه بقا

شيرين اتنهدت .. امجد بيخوني ياريم وطول ماهو بيخوني مش هقدر اخلف منو 

ريم بصدمة ..  .امجد بيخونك . انتي بتهزري

شيرين .. ياريت . بس انا متأكدة من اللي بقوله .امجد بيعرف عليا ستات كتير

ريم .. انا مش فاهمه حاجه . انتي لسه بتقولي أنه بيحبك

منين بيحبك ومنين بيخونك

شيرين .. طفاسه بعيد عنك 

ريم .. وانتي الزاي عارفة حاجة زي دي وساكتة

شيرين .. هعمل ايه يعني

ريم .. هو عارف ان انتي عارفه اصلا

شيرين هزت راسها .. اه . بس هو طبعاً بينكر وبيقولي اني ظلماه

ريم .. طيب ماانتي ممكن تكوني فعلاً ظلماه ياشيرين

خصوصاً اني شايفة أن هو بجد بيحبك وبصراحة مش مصدقة أن ممكن يكون بيخونك فعلا

شيرين .. بس انا حاسه بيه  دا جوزي ومش هقول كدة غير وانا متأكدة 

ريم .. بس الزاي يكون في حد بيحب ويخون .. ليه

شيرين .. هو ده السؤال اللي محيرني .ليه . ليه  الواحد ميبقاش مكتفي بمراته اللي بيحبها خصوصاً لما تكون مش مخلياه محتاج حاجة . ليه يدور بره علي غيرها

ريم .. انا مستغربة

شيرين .. متستغربيش دول كلهم كدة . عارفة عندك تامر ابن عم حازم بيموت في مراته ومابيقدرش يستغني عنها وبردو بيخو.نها 

ريم .. مش تامر ده تقريبا متجوز اخت حازم باين

شيرين .. اه . رجالة عايزة الحرق . عارفة مفيش غيره عمر

هو الوحيد فيهم اللي مكتفي ب ندي وعمره مابص لوحدة غيرها . وحازم كمان شكلو هيتوب علي ايدك 

ريم ابتسمت بسخرية

شيرين .. انتي مش مصدقه . طيب اي رأيك من يوم ماعرفك وهو بطل الموضوع ده

.........................................   

عند حازم وياسين

ياسين خد نفس وقاله ..حازم انا معملتش حاجة في مرام 

ولا خليت حد يغتص.بها

حازم بصله باستفهام

ياسين .. صدقني أنا مأذيتهاش

حازم .. امال اللي خطفها وعمل فيها كدة .مين

ياسين .. انا . بس والله محدش لمسها 

حازم .. الزاي

ياسين .. انا اللي خطتفها بس مخليتش الرجالة يغتصبو.ها زي ماالكل فاكر

ياسين اتنهد وبدأ يحكيلو

ياسين .. انا اوهمتها بكدة  . بس ده مش صح . الرجالة لما قربو منها هي فقدت الوعي لأني خليتهم يرشو عليها مخدر من غير ماتاخد بالها وفعلاً فقدت الوعي قبل ما حد يلمسها 

حازم .. والدكتور اللي قالهم انها اتعرضت لأغتصا.ب

ياسين .. انا اللي اتفقت معاه يقول كدة . حتي اللي كان علي هدومها مكانش د.م

ياسين .. انا وهمتهم كلهم بكدة بس في الحقيقة هي ذي ماهيا محدش لمس.ها

حازم ..  و لما انت مكنتش ناوي تأذيها عملت كل ده ليه

ياسين .. اللي حصل لأبوك  واللي كمال ابو العزم عملو فيه خلاني كنت زي المجنون وانا شايف ابويا بين الحياة والمو.ت . في الوقت ده كنت عايز احرق قلبه بأي شكل وبأي طريقة 

واشوفه مكسو.ر ف عملت كدة وخليته يفتكر أن بنته شرفها راح  واكمل بغل .. و حالياً كل لما بشوفه مكسو.ر هو وأبنه بحس اني مرضي 

ياسين .. بس في نفس الوقت ياحازم مش انا اللي اعمل كده في وحدة .انا ممكن اكون غلطت كتير بس مش انا اللي اعمل حاجه زي كده

..........................................................

    

تحت

دخل يحيي من باب الفيلا وهو بيجري وخد حاجة بسرعة وراح يخرج تاني

شهيره .. تعالي يايحيي علشان تاكل 

يحيي .. مش عايز اكل ياتيتا مش جعان 

شهيرة .. انت ماكلتش حاجة ياحبيبي 

يحيى .. ياتيتا مش جعان والله 

شهيره .. طيب خلاص بلاش تاكل تعالي اعمل

Al Homework 

يحيى بتزمر .. يوها ياتيتا سيبني بقا 

شهيرة .. ياحبيبي مانت لازم تعمل  Al Homework اللي عليك 

يحيى برفض .. مش عامل حاجة انا

شهيره بحدة .. نعم  امال مين هايعمله 

يحيي بضيق .. خلاص هعمله بس بعدين سيبني العب دلوقتي بقا

وخرج بسرعة قبل ما شهيرة تتكلم

................................................

عند أميرة 

كانت قاعدة تشتغل بتركيز لحد  ما وائل طلع من مكتبه 

وقالها .. خلصتي 

أميرة رفعت عينها من علي الورق الكتير اللي قدامها وقالت .. يعني . فاضلي حاجات بسيطة 

وائل .. انا عارف ان الشغل كتير واكيد تعبتي النهارده

أميرة .. لا ابدا .انا اصلا متعودة علي الشغل ف عادي بالنسبالي

وائل .. دا احنا جامدين بقا

أميرة .. اه طبعا انت فاكر ايه

وائل .. انا شايفك شاطرة و بصلها بوحقة  

وقالها .. وبصراحه انتي عجباني .

أميرة بصتله بدهشة من جراءتته وقالت بحدة .. تقصد ايه حضرتك

كمل وائل وقالها .. انتي فهمتي ايه انا اقصد في الشغل وبعدين قال بخبث .. بس انا بردو مش شايف أن في مشكلة في  انك تعجبيني في حاجات تانيه

أميرة لمت الورق اللي كانت بتشتغل عليه وقالت .. انا كدة خلصت .عن أذنك 

وقبل ما تمشي وقفها صوت وائل لما قالها .. تسمحيلي اعزمك علي العشا 

أميرة...

..................................................................

في الفيلا 

حازم نزل من فوق لاقاهم قاعدين 

حازم قعد معاهم 

شهيره .. بقالك كتير مش بتيجي ياحازم . 

حازم بهدوء .. معلش يا ماما مشغول شوية

شهيره .. مشغول في ايه بقا . دا انت حتي بقيت تبات برة كتير .. ايه مشغول بردو لدرجة انك مش فاضي تيجي تبات في بيتك .. ممكن اعرف بقا بتبات فين

حازم .. في شقتي

وقبل ماشهيرة تتكلم تاني حازم قال .. امال فين يحيي

شهيره اتنهدت وقالت .. بره في الجنينه 

في اللحظة دي دخل يحيي

هنا .. اهو دخل اهو

حازم .. تعالي ياحبيبي

يحيى قرب بهدوء وراح لحازم اللي شاله وقعده علي رجله 

حازم  بحب.. عامل ايه 

يحيي بهدوء .. كويس

هنا ليحيي .. اه اعمل بقا مؤدب قدام بابا 

وبصت لحازم وقالتلو .. مش عايزة اقولك ياحازم اللي عامل مؤدب قدامك ده شيطا.ن وانت مش موجود

حازم .. انت بتتشاقي يايحيي

يحيى هز راسه وقال بخوف .. لأ مش بعمل حاجة 

هنا .. فعلاً 

حازم .. انا عايزك تبقا شاطر علطول وتسمع الكلام وتسمع كلام تيتا 

يحيى .. حاضر

شهيرة .. اسكتي ياهنا يحيي اصلا مؤدب وبيسمع الكلام .مش صح ياحبيبي

يحيي هز راسه بنعم

كملت شهيره و قالت بخبث .. طيب يلا اطلع بقا اعمل 

Al Homework

يحيى .. حاضر 

وقام علشان يطلع 

بس هنا فتحت أيدها وقالتلو .. تعالي ياحبيبي

وحضنته وباسته

هنا .. حبيب عمتو انتا . انا بهزر معاك اوعي تزعل مني 

وكملت بترجي وقالت .. بس بالله عليك ماتضربلي لين

..................................................

في المساء 

كانت ريم رجعت من عند شيرين 

وكانت بتجهز لأن حازم كلمها وكان بيستعجلها عشان يسافرو زي ما وعدها

ريم كانت بتلبس لحد ماحازم دخل 

حازم .. خلاص كدة 

ريم .. يعني قدامي حاجات بسيطة . هعمل شعري بس

حازم .. انجزي طيب

ريم .. حاضر

حازم طلع بره وتليفونه رن وكان امجد

حازم .. ايوا ياأمجد

أمجد .. ايه جهزتو ولا لسه 

حازم بستغراب .. مش فاهم .تقصد ايه

أمجد .. يابني مش انتو رايحين الساحل

حازم .. ايوا .بس انت بتسأل ليه

امجد .. مااحنا جايين معاكم

حازم .. انتو مين وجايين معانا فين

امجد بسماجة .. انا وشيرين هانرورح معاكم الساحل .

امجد .. والله فكرة حلوة اهو نغير جو احنا مصيفناش السنادي . جات في وقتها والله

حازم بصدمة .. انتا بتتكلم بجد 

امجد .. وانا ههزر معاك ليه . قولي بس نازلين فين بالظبط 

وقبل ماحازم يتكلم قال امجد .. اه اكيد في القرية بتعتك اللي هناك . تمام احنا هنسبقكم احنا وكمان اه و كلمت عمر وهيجيب ندي ويجي معانا هو كمان

حازم .. اس

وقبل مايتكلم كان امجد قفل

حازم نزل التلفون من علي ودنه وهو مصدوم 

حازم بضيق .. ماشي يا امجد الكل.ب 

حازم دخل لريم 

ريم اول ماشافته قالت .. انا خلصت 

بس حازم كان باين عليه الضيق

ريم خدت بالها وقالتلو .. انت كويس .في حاجة

حازم .. انتي قولتي لشيرين أننا رايحين الساحل 

ريم هزت راسها وقالت .. ايوا . هو في مشكلة اني قولتلها

حازم بغيظ .. اهي راحت قالت لأمجد وشبطو معانا

ريم .. بجد . طيب وانت متدايق ليه مايجو معانا ايه المشكلة . علي الاقل منبقاش لوحدنا

حازم بصلها بضيق واقلها .. طيب يلاا

ومشيو

......................................................

بعد وقت كانو وصلو المكان وفعلاً كان امجد وشيرين وعمر وندي سبقوهم علي هناك

حازم وريم دخلو الشاليه وطلعو علي الاوضة علطول 

حازم قرب من ريم وقالها .  جعانة 

ريم هزت راسها وقالت .. لأ انا بس محتاجة انام . تعبت من المشوار 

حازم .. طيب كلي وبعدين نامي

ريم .. هنام الاول لأني فاصلة بجد ومش قادرة اكل


وفعلا نامو شوية لأنهم كانو تعبانين من الطريق 

بعد وقت ريم صحيت وكان حازم لسه نايم 

ريم دخلت خدت شاور وطلعت لبست بحماس وراحت قعدت علي السرير وبدأت تصحي حازم

ريم وهي بتهزه .. يلا قوم بقا عايز انزل 

حازم فتح عينه بنوم وقالها .. في ايه

وغمض عينه ونام تاني

ريم .. يلا قوم عشان ننزل 

حازم قام وقالها .. طيب يلا روحي البسي 

ريم قامت وقفت وبصت علي نفسها وقالت .. منا لبست

حازم بصلها من فوق لتحت وقال .. هتنزلي كدة 

ريم كانت لابسه تب قصير  من غير حمالات وبطنها كانت باينه منو  وشورت

حازم قام بهدوء وقالها .. البسي حاجة غير ده

ودخل الحمام

ريم غيرت التب ولبست واحد اطول شوية وبحمالات بس كان مبين بطنها بردو التاني اصلا كان قصير جداً

بعد دقايق حازم خرج 

حازم بص عليها .. مغيرتيش ليه 

ريم .. منا غيرت اهو 

حازم .. انتي كدة غيرتي . انا مش شايف فرق هو هو

ريم قعدت بضيق .. خلاص مش نازلة . وبعدين قالت بزعل احنا هنا في الساحل عايزني البس ايه يعني

حازم ماحبش يزعلها وقالها .. طيب يلا ننزل

ونزلو

وقابلو الشلة تحت كانو مستنيهنم ريم سلمت عليهم وكانت مبسوطة جدا

وحازم كان مش طايقهم 


علي البحر ريم وحازم كانو واقفين لوحدهم بعد ما مشيو 

بعيد عنهم

ريم .. هي القرية دي بتعتك بجد 

حازم .. ايوا

ريم .. حلو المكان ده

حازم .. مبسوطه

ريم خدت نفس وقالت .. بحاول 

ريم بصت حواليها وقالت .. زمانهم بيدورو علينا

حازم  وهو بيزيح شعرها و بيقربها منو اكتر.. سيبك منهم 

ريم .. انت بتعمل ايه . احنا في وسط الناس

حازم .. محدش هنا دريان بالتاني

وميل عليها وبدأ يبو.سها 

بس مرة واحدة فاقو علي صوت امجد من وراهم بيقول .. مش هنا ياحازم الحاجات دي 

ريم اول ماسمعت الصوت بعدت بسرعة وخجل 

وحازم مسح علي وشه بضيق من امجد وقالو .. عايز ايه

امجد بندور عليكم من بدري . وكمل بخبث .. بس يظهر كدة كدة انكم مش فاضيين 

حازم بص علي ريم اللي هتموت من الكسوف 

وقال لأمجد بتحزير .. اقسم بالله لوممشيت من قدامي دلوقتي ه..

امجد قاطعو بضحك وقال .. خلاص يالا علشان هناكل

ومشي علطول

..................

كانو قاعدين علي الترابيزة وقدامهم الاكل ومستنيين حازم وريم 

عمر لأمجد ..  هما اتأخرو ليه انتا مش بتقول شفتهم 

امجد بخبث .. جايين دلوقتي . 

ندي قالت .. اهم جم اهم 

حازم وريم قربو وقعدو 

شيرين .. انتو كنتو فين ده كلو وبتعملو ايه

امجد وهو بياكل .. مكانوش فاضيين

شيرين .. ايوا كانو بيعملو ايه

امجد .. كانو بي..

ومرة واحدة ريم فضلت تكح

حازم ادي لريم كوباية المايه ورجع بص لأمجد بتحزير لأخر مرة 

.................................... ............

وبعد اليوم ماخلص

في الاوضة

ريم خرجت من الحمام بعد ما خدت شاور وطلعت وهي لافة الفوطة علي حس.مها

في الوقت ده حازم دخل من برة واول ماشافها كدة بدأ يقرب منها 

ريم بتوتر .. في ايه . اانت عايز ايه

حازم بخبث .. نكمل اللي كنا بنعمله تحت

ريم .. اابعد .انا تعبانه

حازم وهو بيقرب اكتر .. سيبلي نفسك 

ودفن راسه في رقبتها 

ريم غمضت عينها باستسلام

وبعدين....

...........................

تاني يوم في الصباح

حازم قام وريم كانت لسه نايمه

حازم ميل عليها با.سها وبعدين بدأ يصحيها

حازم .. ريم . 

ريم .......

حازم ..ريم اصحي ياحبيبتي

ريم بنوم .. سيبني انام 

حازم .. مش عاوزة تنزلي 

ريم فتحت عينها بكسل و قالت .. ايوا هنزل

حازم .. طيب قومي يلا بسرعة

ريم قامت 

بعد شويه كانت واقفة قدام التسريحة وبتدلك ايديها وجسمها بالكريم

حازم بستغراب .. ايه اللي بتعمليه ده ياريم

ريم .. دا كريم علشان الشمس

حازم بصلها شوية وبعدين قالها .. قوليلي ياريم 

ريم .. امم 

حازم .. بتاخدي الحبوب بانتظام ولا لأ

ريم ملامح وشها بهتت كليا ووقفت اللي بتعملو 

ريم بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. اه .باخدها

حازم .. مش عايزك تستهوني بالموضوع ده . انا مش عايز اخلف

ريم .. متقلقش


الم البداية 

الفصل الثامن والعشرون

حازم بصلها شوية وبعدين قالها .. قوليلي ياريم 

ريم .. امم 

حازم .. بتاخدي الحبوب بانتظام ولا لأ

ريم ملامح وشها بهتت كليا ووقفت اللي بتعملو 

ريم بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. اه . باخدها

حازم .. مش عايزك تستهوني بالموضوع ده ياريم . خلي بالك  

ريم بهدوء .. متقلقش . عامله حسابي كويس 

حازم قرب منها وقالها وهو بيحرك أيده على خدها.. طيب يلا عشان ننزل نفطر 

ريم هزت راسها بهدوء ونزلت معاه

 ........................................... 

فطرو كلهم مع بعض وقعدو يتكلموا بس ريم كانت في دنيا تانية ‏   

..........

بعد شويه ريم كانت قاعدة علي البحر لوحدها وهي بتفكر في موضوع الحمل 

غمضت عينيها وبدأت تفتكر 

اول يوم اتجوزو فيه  


فلاش باك


قبل ماحازم يقربلها فتح درج وخرج منو دوا

حازم .. خدي ده

ريم قالتلو بعدم فهم .. ايه ده

حازم .. دي حبوب منع الحمل . عايزك تخديها من النهاردة 

ريم خدتها منو وقالت بوجه خالي من التعبير .. تمام . 

حازم .. مش عايزك تستهويني بالموضوع ده . فاهمه

وكمل بتحذير .. عشان لو جيت في يوم وعرفت انك حامل ساعتها ما تلوميش غير نفسك

ريم اتعصبت من كلامو بس مابينتش

لكن ردت وقالت بجمود .. ومين قالك اني عايزه اخلف منك . 

حازم .. يبقي احنا كده متفقين

بااك

ريم خدت نفس كبير

وبعدين فتحت عينيها وابتسمت بسخرية علي غباءها والزاي صدقتو انو اتغير بجد

ريم قالت لنفسها .. ايه ياريم فاكرة انو حبك بجد  . فوقي دا متجوزك متعة مش اكتر ولا نسيتي كلامو ليكي

انتبهت لصوته من وراها بيقولها

- قاعده لوحدك ليه

ريم لفت ليه

ورجعت بصت علي البحر تاني وقالت .. عادي حسيت اني عايزه اقعد مع نفسي شويه

حازم .. مالك 

ريم .. ....    

حازم قعد جنبها ولف وشها ليه

حازم .. في ايه

ريم بصت في وشه جامد وقالت  .. ليه

حازم .. ليه ايه

ريم .. ليه بتكدب عليا

حازم بستغراب .. مش فاهم . كدبت عليكي في ايه

ريم .. ليه قولتلي بحبك وانت مبتحبنيش

حازم .. بس انا مكدبتش عليكي

ريم .. انا مش غبية علشان تضحك عليها بكلمة 

ريم .. تقدر تقولي  لما انت بتحبني ليه مش عايز تخلف مني

حازم  .. مين قالك اني مش عايز اخلف منك 

 ‏ريم .. امال ليه كل شوية بتأكد عليا في موضوع الحبوب واني اخلي بالي احسن احمل

حازم مسك ايديها وقالها .. انا بس كل اللي في دماغي اننا نأخر موضوع الخلفة ده شوية . ريم انا عايز اتبسط معاكي على قد ماقدر مش عايز حاجه تشغلك عني . هو دا السبب اني مش عايزك تخلفي دلوقتي .   

حازم .. وبعدين كمان مينفعش يحصل حمل غير لما اعلن جوازي منك .دا احسن ليكي

بقلم فريدة احمد 

ريم .. وامتا هيبقا جوازنا في العلن

حازم خدها في حضنه و باس راسها .. صدقيني قريب . بس اهم حاجه توعديني انك تخلي بالك من موضوع الحمل دا الفترة دي اوعي تستهويني ياريم 

ريم من جواها مكانتش مصدقاه  كانت عايزه تقولو انت كداب ومش مصدقه ولا كلمه من اللي بتقولها 

لكن هزت راسها بهدوء وردت عليه وقالت .. حاضر . هخلي بالي

...........................................................

في الشركة عند تامر كان قاعد على مكتبه يشتغل لحد ما لقي هنا داخلة 

تامر رفع وشو من علي الورق وقال .. هنا ! . ايه المفاجأة دي

هنا بسخرية .. ويتري بقا مفاجأة حلوة ولا وحشه 

تامر قام من علي كرسي المكتب وقرب منها وحاوط كتفها بأديه وقالها .. حلوة طبعا .. بس اي سر الزيارة

هنا وهي بتقعد علي الكنبة .. وحشتني قولت اجي اشوفك

تامر .. وحشتك . ولا جايه تطبي عليا تشوفي انا بعمل ايه 

هنا .. الاتنين

تامر بيأس .. مش هتبطلي حاركاتك دي

هنا كانت لسه هتتكلم لاقت السكرتيرة دخلت وفي ايديها ورق

السكرتيرة .. احم تامر بيه الورق ده محتاج امضتك

تامر راح قعد علي المكتب والسكرتيرة قربت منو 

و حتطت الورق قدامه 

تامر بدا يمضي علي الورق 

هنا كانت واقفة تبص علي السكرتيرة بضيق وهي شايفها مقربه من جوزها جامد وبتتمايع في حركتها وكانت كل شوية تبص علي هنا بخبث وتميل علي تامر اكتر


السكرتيرة خدت الورق وقبل ماتخرج بصت علي هنا وابتسمت بسخرية وبعدين خرجت 

هنا قربت من تامر وقالتلو بجمود .. السكرتيرة دي تمشي دلوقتي حالا

تامر بستغراب .. تمشي علي فين

هنا .. تطردها

تامر .. نعم!

هنا .. بقوللك تطردها

تامر .. هناا بطلي جنانك ده . 

هنا بقوة .. يا تمشي  الزبا.لة دي دلوقتي حالا  يااما تطقلني

تامر .. انا مش فاهم هيا عملت ايه علشان ده كلو

هنا .. والله وحضرتك مخدتش بالك كانت لازقه فيك الزاي

وعماله تتمايع ولا كإني موجودة . ولما دا بيحصل قدامي 

وانا واقفه الله اعلم بقا من ورايا بيحصل ايه 

تامر بتعب .. روحي روحي ياهنا ربنا يهديكي

هنا .. مش قبل ماتمشي الزبا.لة دي قدامي دلوقتي

تامر بعصبية .. انا مش عايز اتغابي عليكي اهدي وبطلي جنان خلي يومك يعدي علي خير 

في الوقت ده دخل مراد عمه 

مراد .. في ايه صوتكم عالي ليه

هنا وتامر كانو ساكتين

مراد .. ماتتكلموا

تامر .. ياريت تعقل بنتك ياعمي

مراد .. اي اللي حصل وبص لهنا .. في ايه

هنا .. بقولو يمشي السكرتيرة رافض . شكلو فرحان بيها وبقعدتها جمبو

تامر .. عجبك كلامها ياعمي

مراد .. عيب ياهنا ميصحش تتكلمي علي جوزك كده

هنا .. بابا انا مش مستريحه للسكرتيرة دي و لو فضلت معاه انا هسيبلو البيت .. يختار بقا

مراد بص لتامر .. خلاص ياتامر ريحها ومشيها

تامر .. يعني ايه هي هتمشي كلامها عليا

مراد قرب منو وبصوت واطي .. صدقني احسن ليك هتنكد عليك انا عارف .الستات كلهم دمغتهم جزمه اشتري نفسك

تامر بصلها بضيق وقالها .. خلاص همشيها

ياريت تتفضلي انتي بقا

هنا .. مشيها قدامي 

تامر بص لمراد اللي بصله وهز راسه بمعني اعملها اللي هي عايزاه

تامر اتنهد بضيق وطلب السكرتيرة

السكرتيرة دخلت ومراد خرج

السكرتيرة .. اؤمرني حضرتك

تامر .. لمي حاجتك وامشي .

السكرتيرة .. ليه

تامر .. انتي مرفودة

السكرتيرة بصدمة .. حضرتك انا عملت ايه

تامر بجمود .. مش عايزك في الشركة .يلاا

السكرتيرة بصت بغ.ل وح.قد علي هنا لأنها فهمت ان هي السبب 

علي عكس هنا اللي بصتلها بانتصار

....................................................

في الساحل 

عمر بزهق .. انا قولت مش هتلبسي مايوه ياندي

ندي بضيق .. يعني انا هنزل البحر الزاي .بهدومي

عمر .. وفيها ايه ماتنزلي كده .

ندي .. نعم . انت مش شايف ما كلو لابس بيكيني 

عمر .. احنا ملناش دعوه بحد وبعدين لو هتبصي للناس عندك ريم وشيربن اهم حد فيهم لبس كده

ندي .. شيرين مش بتحب تنزل البحر اصلا وبعدين قالت بصوت واطي وريم  حازم مرديش يخليها تلبس

عمر .. اهوو جادلت بقا معاه لأ اول ما قالها لأ سمعت الكلام مش زيك 

ندي بضيق .. اووف دا انتا خنيق 

عمر .. خنيق عشان بخاف عليكي مش كده 

ندي بصتله بضيق 

عمر .. بصي عاوزه تنزلي كده انزلي يااما متنزليش خالص وياريت متنزليش يكون احسن 

وكمل بسخرية .. وبعدين مااللي انتي لبساه ميفرقش حاجة حاجة عن المايوه 

ندي .. قصدك ايه بقا ها

عمر .. قصدي إن لبسك كلو عريان ياندي واتمني انو يتغير

شيرين جات عليهم .. مالكو ماسكين في بعض ليه

ندي .. البيه عايزني انزل البحر بهدومي

شيرين بملل .. نفس الحوار بتاع كل سنه

شيرين .. تعالي ياندي عايزاكي

ومشيو بعيد

ندي .. عايزه ايه 

شيرين .. بطلي تعندي معاه بقا . الرجاله مش بتيجي بالعند 

ندى بضيق .. ماهو اللي خنيق بزيادة

شيرين باستفزاز .. طيب ماتلبسي بوركيني

ندي .. فعلا هو دا اللي ناقص

ل.فريده احمد 

شيرين .. سيبك بقا متنكديش احنا هنا عشان تنبسط . تعالي نروح عند ريم

ندي بضحك .. انا شايفه إن حازم عايز يولع فينا

شيرين .. مااحنا بصراحه رخمنا بزيادة وامجد جوزي هو السبب

ندي .. مش انتي اللي روحتي قولتيلو

شيرين .. انا كنت بحكيلو عادي مكنتش اعرف انو هيشبط

...................................................

حازم وريم رجعو من الساحل بعد اسبوع قضوه هناك 

ريم كانت بتبين انها طبيعية لكن من جواها كانت موجوعه لأنها مكانتش مصدقه حازم كان في حاجة جواها بتأكدلها انو مش عايز يخلف منها وكل الكلام اللي بيقولهولها ده تمثيل مش اكتر 

.......................................................

عند ياسين كان واقف قدام الجامعة وهو ساند علي عربيته ومستني انجي

بس مره واحده ملامح وشه قلبت بغضب لما شاف انجي خارجة من باب الجامعة هي وادم وبيضحكو

ياسين مسح على وشه بغضب اول ماشفهم كده

وراح قرب عليهم بغضب

انجي بتوتر اول ماشافته .. ي.ياسين

ومرة واحدة شهقت لما لاقت آدم وقع قدامها علي الارض 

بعد ما ياسين لكمه كذا مرة ورا بعض

انجي بغضب .. انت ايه اللي انت عملته ده ياحيوان

ياسين بغضب اعمي .. اخرسي وروحي استنيني في العربية .يلاا 

انجي بصت علي آدم وبعدها مشيت بخوف 

وياسين ميل علي آدم اللي لسه واقع علي الارض وقالو بتحذير .. اقسم بالله لو شوفتك معاها بعد كدة او حاولت تقرب منها تاني لكون قاتل.ك 

ياسين فتح العربية وركب فيها

ومرة واحدة كان في قلم نزل علي وش انجي

ياسين مسكها من شعرها بغضب وقالها .. انا حذرتك قبل كدة بس انتي اللي مابتسمعيش الكلام . استحملي بقا اللي جاي

انجي بعياط .. انا بكر.هك . بكر.هك

ياسين .. ولسه هتكرهيني اكتر

.......................................................

عند ريم وشيرين كانو خارجين مع بعض يشترو لبس خلصو وبعدها دخلوا مطعم علشان ياكلو 

ريم كانت قاعدة مع شيرين وكانت حالتها متغيرة كان باين عليها التعب والارهاق

شيرين خدت بالها وقالتلها .. انتي كويسة ياريم 

ريم بتعب .. مش عارفه مالي . حاسه اني دايخه 

شيرين .. طيب تيجي نروح للدكتور

ريم .. لأ مش مستاهله . يمكن بس علشان مش باكل كويس الايام دي

شيرين .. طيب يلا كلي 

ريم مسكت الشوكه واول ما قربتها علي بوقها نزلتها بسرعة وقامت تجري علي الحمام وفضلت ترجع 

شيرين قامت وراها بخضه وقلق .. مالك بس في ايه

ريم بتوهان .. مش عارفه

شيرين .. ريم انتي لازم تروحي للدكتور 

ريم .. ماتكبريش الموضوع . انا شويه وهبقي كويسه

شيرين .. لا ياريم انتي شكلك متغير لازم تكشفي

ريم بصتلها وبعدين سرحت شويه 

شيرين .. بتفكري في ايه ياريم 

ريم .. في حاجة في دماغي وخايفه تطلع صح

شيرين .. قصدك حامل مش كده

ريم .. خايفه اوي

شيرين .. متخافيش ان شاء الله خير . طيب تعالي نروح للدكتورة ونشوف

وفعلاً ريم وشيرين راحو للدكتورة

وبعد ما دخلو 

الدكتوره .. اتفضلي يامدام ريم

ريم قعدت .. شكرا

الدكتوره .. حضرتك بتشتكي من إيه

ريم .. حاسه اني دايخه وكمان بطني بتوجعني كتير

الدكتوره قامت .. طيب اتفضلي علشان اكشف عليكي

الدكتوره بعد ماكشفت عليها قالتلها ببتسامة ..  مبروك

انتي حامل

ريم بصدمة كبيرة مع انها كانت شاكه بس كانت بتدعي إن شكلها ده يطلع غلط

بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. حضرتك متأكده اني حامل يادكتورة

الدكتوره .. اه طبعاً باين قدامي اهو في الجهاز . الف مبروك

ريم بصت لشيرين وشيرين بصتلها بقلق

ريم فاقت علي صوت الدكتورة وهي بتديها الروشته وبتقولها .. انا كتبتلك علي شويه ادويه وفيتامينات مهم اوي انك تاخديهم الفترة دي في اول الحمل

ريم كانت تايهه وخرجت علطول

شيرين خدت الروشته من الدكتورة وقالتلها .. شكرا

وخرجت ورا ريم 

في العربية 

ريم كانت بتعيط وشيرين بتهدي فيها

شيرين .. انا مش عارفه بس انتي عامله في نفسك ليه كده . دي حاجه كويسة انتي المفروض تبقي مبسوطه مش بتعيطي

ريم بعياط .. اتبسط وانا حامل وجوازي في السر مفيش غير تلاته اربعه اللي عارفين 

شيرين .. اكيد حازم لما يعرف هيعلن جوازه منك 

ريم بعياط .. هو اصلا محذرني اني احمل . انا مش عارفه هقوله الزاي . انا قلقانة من رد فعلو  مش عارفه ممكن يعمل ايه

شيرين .. متقلقيش خير ان شاءالله . هو لما يعرف انك حامل هينسي وهيتبسط 

................................................................

عند انجي كانت داخله البيت وهي بتعيط بس قبل ماحد يشوفها مسحت دموعها وخدت نفس ودخلت

باباها ومامتها كانو قاعدين 

انجي قالت  مساء الخير 

وبعد ماردو عليها قالت عن اذنكم وراحت تطلع علي فوق علطول قبل مايلاحظو حاجه 

بس وقفها صوت باباها لما قالها استني ياأنجي

انجي وقفت مكانها وقالت .. نعم يا بابا

شريف .. تعالي ياحبيبتي 

انجي قربت بهدوء وقعدت جمبو

شريف بص ليها بشك .. مالك يا انجي

انجي .  مفيش يابابا

ليلي .. ياحبيبتي اتكلمي وقولي مالك متخبيش علينا

انجي .. مفيش حاجه ياماما . انا كويسة

شريف لاحظ خدها الاحمر 

شريف .. وشك مالو

انجي بتوتر .. م. مفيش يابابا

شريف بشك .. انتي في حد ضربك 

انجي سكتت

شريف مسكها جامد وقالها .. ردي عليا 

انجي مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كده واتفتحت في العياط

شريف مسكها من كتافها وقالها  .. قوليلي ياحبيبتي مين عمل فيكي كده

انجي بعياط .. ياسين

شريف بغضب مكتوم .. ليه . عمل كده ليه اتكلمي

انجي بتوتر . ع. عشان شافني واقفة مع آدم اللي قولت لحضرتك عليه انو عايز يتقدملي

شريف اول ماسمع كده قام بغضب وراح لبيت اخوه

وليلي حضنت انجي وفضلت تطبطب عليها 


شريف دخل الفيلا بغضب كان مراد وحازم قاعدين بيتكلمو 

فجأة لاقو شريف داخل عليهم وباين عليه الغضب

شريف .. ابنك فين يا مراد 

حازم لما شافو كده قام وقال .. في ايه ياعمي

شريف .. اخوك فين ياحازم

في الوقت ده ياسين نزل من فوق ببرود وقرب منو وقف قدامه وقال ببرود.. خير ياعمي في ايه

شريف بغضب راح نازل على وشه بالقلم 

شريف بغضب وزعيق .. لو قربت من بنتي تاني هتبقا بموتك ياياسين . فاهم 

وبص لمراد اللي كان واقف بهدوء وقاله .. ابعد ابنك عن بنتي .عشان انا لحد دلوقتي مراعي انو ابنك بس لو جي جمبها تاني مش هيهمني اخوة

وطلع بغضب

ياسين كان لسه واقف مكانو زي ماهو ابوه قرب منو .. حصل ايه

ياسين بص لابوه وخرج بره من غير مايتكلم

مراد بحده .. لما اكلمك ماتسبنيش وتمشي

ياسين وقف مكانو ولف ليه 

مراد .. عملتها ايه

ياسين .. ضر.بتها

مراد .. ليه

ياسين .. غلطت ف ضربتها . عن اذنك

وخرج

بره حازم كان خرج ورا عمه 

حازم .. في ايه ياعمي ايه اللي حصل لكل ده 

شريف بغضب .. البيه مد ايده علي بنتي وضر.بها 

شريف .. ياريت تعقله عشان صدقني بعد كده مش هسمي عليه

ياسين وهو طالع بص عليه بتحدي وشريف بصله بغضب

ياسين خد عربيته ومشي

حازم بص لعمه.. انت ليه رافض جوازه من انجي ياعمي . فيها ايه ماتوافق

شريف بغضب .. انت مش شايف عمايله عايزني اجوزه بنتي الزاي وهأمن عليها الزاي معاه بأسلوبه ده

حازم بهدوء .. عمي ياسين بيحبها وانا متأكد انو بيعمل كده بسبب رفضك ليه

شريف بتصميم .. لو اخر واحد في العالم مش هجوزه بنتي .ويوريني بقا هيعمل ايه

.......................................................................

في المساء

عند ريم 

ريم كانت نايمة 

حازم دخل قعد جمبها علي السرير ومد ايده وبدا يحركها علي وشها وبعدين ميل با.سها 

ريم حست بيه قامت اتعدلت

حازم وهو بيمشي ايده علي شعرها .. نايمه بدري ليه

ريم  .. عادي 

حازم .. كلتي 

ريم بكدب .. اه

حازم بشك .. انتي كويسة 

ريم هزت راسها .. ايوا

حازم با.سها وقام دخل الحمام

وريم بصت قدامها بشرود وبعدين رجعت نامت تاني 

حازم خرج وراح جنبها وخدها في حضنو و نام هو كمان 

..........................

تاني يوم

حازم وريم كانو قاعدين مع بعض بره علي الكنبة ومشغلين التليفون وبيتفرجو عليه 

بس فجأة ريم قامت بسرعة ودخلت الحمام وفضلت ترجع 

حازم قام وراها 

ريم بعد ماغسلت وشها 

حازم .. اي اللي حصل

ريم بتوتر.. تقريبا خدت برد في معدتي

حازم بشك .. خدتي برد ولا حامل

ريم بصتله بصدمة

حازم مسكها من دراعها جامد وقالها .. انتي حامل

ريم بدموع .. غصب عني

يتبع ...... 


جماعة انا شايفه إن كلكم بتشتكوو من التأخير 

وبعتذر جداا

بس ده بجد غصب عني انا مش ببقي فاضيه اكتب بارت كبير كل يوم . معنديش وقت

ف عندي حل اي رأيكم اكتب كل يوم بس هيبقي بارت قصير 

قولولي بردوانتو عايزين ايه اكتب وانزل كل يوم بارت قصير ولا افضل زي مانا انزل يوم ويوم وبارت كبير

 ‏ الم البداية 

الفصل الثامن والعشرون

حازم بصلها شوية وبعدين قالها .. قوليلي ياريم 

ريم .. امم 

حازم .. بتاخدي الحبوب بانتظام ولا لأ

ريم ملامح وشها بهتت كليا ووقفت اللي بتعملو 

ريم بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. اه . باخدها

حازم .. مش عايزك تستهوني بالموضوع ده ياريم . خلي بالك  

ريم بهدوء .. متقلقش . عامله حسابي كويس 

حازم قرب منها وقالها وهو بيحرك أيده على خدها.. طيب يلا عشان ننزل نفطر 

ريم هزت راسها بهدوء ونزلت معاه

 ........................................... 

فطرو كلهم مع بعض وقعدو يتكلموا بس ريم كانت في دنيا تانية ‏   

..........

بعد شويه ريم كانت قاعدة علي البحر لوحدها وهي بتفكر في موضوع الحمل 

غمضت عينيها وبدأت تفتكر 

اول يوم اتجوزو فيه  


فلاش باك


قبل ماحازم يقربلها فتح درج وخرج منو دوا

حازم .. خدي ده

ريم قالتلو بعدم فهم .. ايه ده

حازم .. دي حبوب منع الحمل . عايزك تخديها من النهاردة 

ريم خدتها منو وقالت بوجه خالي من التعبير .. تمام . 

حازم .. مش عايزك تستهويني بالموضوع ده . فاهمه

وكمل بتحذير .. عشان لو جيت في يوم وعرفت انك حامل ساعتها ما تلوميش غير نفسك

ريم اتعصبت من كلامو بس مابينتش

لكن ردت وقالت بجمود .. ومين قالك اني عايزه اخلف منك . 

حازم .. يبقي احنا كده متفقين

بااك

ريم خدت نفس كبير

وبعدين فتحت عينيها وابتسمت بسخرية علي غباءها والزاي صدقتو انو اتغير بجد

ريم قالت لنفسها .. ايه ياريم فاكرة انو حبك بجد  . فوقي دا متجوزك متعة مش اكتر ولا نسيتي كلامو ليكي

انتبهت لصوته من وراها بيقولها

- قاعده لوحدك ليه

ريم لفت ليه

ورجعت بصت علي البحر تاني وقالت .. عادي حسيت اني عايزه اقعد مع نفسي شويه

حازم .. مالك 

ريم .. ....    

حازم قعد جنبها ولف وشها ليه

حازم .. في ايه

ريم بصت في وشه جامد وقالت  .. ليه

حازم .. ليه ايه

ريم .. ليه بتكدب عليا

حازم بستغراب .. مش فاهم . كدبت عليكي في ايه

ريم .. ليه قولتلي بحبك وانت مبتحبنيش

حازم .. بس انا مكدبتش عليكي

ريم .. انا مش غبية علشان تضحك عليها بكلمة 

ريم .. تقدر تقولي  لما انت بتحبني ليه مش عايز تخلف مني

حازم  .. مين قالك اني مش عايز اخلف منك 

 ‏ريم .. امال ليه كل شوية بتأكد عليا في موضوع الحبوب واني اخلي بالي احسن احمل

حازم مسك ايديها وقالها .. انا بس كل اللي في دماغي اننا نأخر موضوع الخلفة ده شوية . ريم انا عايز اتبسط معاكي على قد ماقدر مش عايز حاجه تشغلك عني . هو دا السبب اني مش عايزك تخلفي دلوقتي .   

حازم .. وبعدين كمان مينفعش يحصل حمل غير لما اعلن جوازي منك .دا احسن ليكي

بقلم فريدة احمد 

ريم .. وامتا هيبقا جوازنا في العلن

حازم خدها في حضنه و باس راسها .. صدقيني قريب . بس اهم حاجه توعديني انك تخلي بالك من موضوع الحمل دا الفترة دي اوعي تستهويني ياريم 

ريم من جواها مكانتش مصدقاه  كانت عايزه تقولو انت كداب ومش مصدقه ولا كلمه من اللي بتقولها 

لكن هزت راسها بهدوء وردت عليه وقالت .. حاضر . هخلي بالي

...........................................................

في الشركة عند تامر كان قاعد على مكتبه يشتغل لحد ما لقي هنا داخلة 

تامر رفع وشو من علي الورق وقال .. هنا ! . ايه المفاجأة دي

هنا بسخرية .. ويتري بقا مفاجأة حلوة ولا وحشه 

تامر قام من علي كرسي المكتب وقرب منها وحاوط كتفها بأديه وقالها .. حلوة طبعا .. بس اي سر الزيارة

هنا وهي بتقعد علي الكنبة .. وحشتني قولت اجي اشوفك

تامر .. وحشتك . ولا جايه تطبي عليا تشوفي انا بعمل ايه 

هنا .. الاتنين

تامر بيأس .. مش هتبطلي حاركاتك دي

هنا كانت لسه هتتكلم لاقت السكرتيرة دخلت وفي ايديها ورق

السكرتيرة .. احم تامر بيه الورق ده محتاج امضتك

تامر راح قعد علي المكتب والسكرتيرة قربت منو 

و حتطت الورق قدامه 

تامر بدا يمضي علي الورق 

هنا كانت واقفة تبص علي السكرتيرة بضيق وهي شايفها مقربه من جوزها جامد وبتتمايع في حركتها وكانت كل شوية تبص علي هنا بخبث وتميل علي تامر اكتر


السكرتيرة خدت الورق وقبل ماتخرج بصت علي هنا وابتسمت بسخرية وبعدين خرجت 

هنا قربت من تامر وقالتلو بجمود .. السكرتيرة دي تمشي دلوقتي حالا

تامر بستغراب .. تمشي علي فين

هنا .. تطردها

تامر .. نعم!

هنا .. بقوللك تطردها

تامر .. هناا بطلي جنانك ده . 

هنا بقوة .. يا تمشي  الزبا.لة دي دلوقتي حالا  يااما تطقلني

تامر .. انا مش فاهم هيا عملت ايه علشان ده كلو

هنا .. والله وحضرتك مخدتش بالك كانت لازقه فيك الزاي

وعماله تتمايع ولا كإني موجودة . ولما دا بيحصل قدامي 

وانا واقفه الله اعلم بقا من ورايا بيحصل ايه 

تامر بتعب .. روحي روحي ياهنا ربنا يهديكي

هنا .. مش قبل ماتمشي الزبا.لة دي قدامي دلوقتي

تامر بعصبية .. انا مش عايز اتغابي عليكي اهدي وبطلي جنان خلي يومك يعدي علي خير 

في الوقت ده دخل مراد عمه 

مراد .. في ايه صوتكم عالي ليه

هنا وتامر كانو ساكتين

مراد .. ماتتكلموا

تامر .. ياريت تعقل بنتك ياعمي

مراد .. اي اللي حصل وبص لهنا .. في ايه

هنا .. بقولو يمشي السكرتيرة رافض . شكلو فرحان بيها وبقعدتها جمبو

تامر .. عجبك كلامها ياعمي

مراد .. عيب ياهنا ميصحش تتكلمي علي جوزك كده

هنا .. بابا انا مش مستريحه للسكرتيرة دي و لو فضلت معاه انا هسيبلو البيت .. يختار بقا

مراد بص لتامر .. خلاص ياتامر ريحها ومشيها

تامر .. يعني ايه هي هتمشي كلامها عليا

مراد قرب منو وبصوت واطي .. صدقني احسن ليك هتنكد عليك انا عارف .الستات كلهم دمغتهم جزمه اشتري نفسك

تامر بصلها بضيق وقالها .. خلاص همشيها

ياريت تتفضلي انتي بقا

هنا .. مشيها قدامي 

تامر بص لمراد اللي بصله وهز راسه بمعني اعملها اللي هي عايزاه

تامر اتنهد بضيق وطلب السكرتيرة

السكرتيرة دخلت ومراد خرج

السكرتيرة .. اؤمرني حضرتك

تامر .. لمي حاجتك وامشي .

السكرتيرة .. ليه

تامر .. انتي مرفودة

السكرتيرة بصدمة .. حضرتك انا عملت ايه

تامر بجمود .. مش عايزك في الشركة .يلاا

السكرتيرة بصت بغ.ل وح.قد علي هنا لأنها فهمت ان هي السبب 

علي عكس هنا اللي بصتلها بانتصار

....................................................

في الساحل 

عمر بزهق .. انا قولت مش هتلبسي مايوه ياندي

ندي بضيق .. يعني انا هنزل البحر الزاي .بهدومي

عمر .. وفيها ايه ماتنزلي كده .

ندي .. نعم . انت مش شايف ما كلو لابس بيكيني 

عمر .. احنا ملناش دعوه بحد وبعدين لو هتبصي للناس عندك ريم وشيربن اهم حد فيهم لبس كده

ندي .. شيرين مش بتحب تنزل البحر اصلا وبعدين قالت بصوت واطي وريم  حازم مرديش يخليها تلبس

عمر .. اهوو جادلت بقا معاه لأ اول ما قالها لأ سمعت الكلام مش زيك 

ندي بضيق .. اووف دا انتا خنيق 

عمر .. خنيق عشان بخاف عليكي مش كده 

ندي بصتله بضيق 

عمر .. بصي عاوزه تنزلي كده انزلي يااما متنزليش خالص وياريت متنزليش يكون احسن 

وكمل بسخرية .. وبعدين مااللي انتي لبساه ميفرقش حاجة حاجة عن المايوه 

ندي .. قصدك ايه بقا ها

عمر .. قصدي إن لبسك كلو عريان ياندي واتمني انو يتغير

شيرين جات عليهم .. مالكو ماسكين في بعض ليه

ندي .. البيه عايزني انزل البحر بهدومي

شيرين بملل .. نفس الحوار بتاع كل سنه

شيرين .. تعالي ياندي عايزاكي

ومشيو بعيد

ندي .. عايزه ايه 

شيرين .. بطلي تعندي معاه بقا . الرجاله مش بتيجي بالعند 

ندى بضيق .. ماهو اللي خنيق بزيادة

شيرين باستفزاز .. طيب ماتلبسي بوركيني

ندي .. فعلا هو دا اللي ناقص

ل.فريده احمد 

شيرين .. سيبك بقا متنكديش احنا هنا عشان تنبسط . تعالي نروح عند ريم

ندي بضحك .. انا شايفه إن حازم عايز يولع فينا

شيرين .. مااحنا بصراحه رخمنا بزيادة وامجد جوزي هو السبب

ندي .. مش انتي اللي روحتي قولتيلو

شيرين .. انا كنت بحكيلو عادي مكنتش اعرف انو هيشبط

...................................................

حازم وريم رجعو من الساحل بعد اسبوع قضوه هناك 

ريم كانت بتبين انها طبيعية لكن من جواها كانت موجوعه لأنها مكانتش مصدقه حازم كان في حاجة جواها بتأكدلها انو مش عايز يخلف منها وكل الكلام اللي بيقولهولها ده تمثيل مش اكتر 

.......................................................

عند ياسين كان واقف قدام الجامعة وهو ساند علي عربيته ومستني انجي

بس مره واحده ملامح وشه قلبت بغضب لما شاف انجي خارجة من باب الجامعة هي وادم وبيضحكو

ياسين مسح على وشه بغضب اول ماشفهم كده

وراح قرب عليهم بغضب

انجي بتوتر اول ماشافته .. ي.ياسين

ومرة واحدة شهقت لما لاقت آدم وقع قدامها علي الارض 

بعد ما ياسين لكمه كذا مرة ورا بعض

انجي بغضب .. انت ايه اللي انت عملته ده ياحيوان

ياسين بغضب اعمي .. اخرسي وروحي استنيني في العربية .يلاا 

انجي بصت علي آدم وبعدها مشيت بخوف 

وياسين ميل علي آدم اللي لسه واقع علي الارض وقالو بتحذير .. اقسم بالله لو شوفتك معاها بعد كدة او حاولت تقرب منها تاني لكون قاتل.ك 

ياسين فتح العربية وركب فيها

ومرة واحدة كان في قلم نزل علي وش انجي

ياسين مسكها من شعرها بغضب وقالها .. انا حذرتك قبل كدة بس انتي اللي مابتسمعيش الكلام . استحملي بقا اللي جاي

انجي بعياط .. انا بكر.هك . بكر.هك

ياسين .. ولسه هتكرهيني اكتر

.......................................................

عند ريم وشيرين كانو خارجين مع بعض يشترو لبس خلصو وبعدها دخلوا مطعم علشان ياكلو 

ريم كانت قاعدة مع شيرين وكانت حالتها متغيرة كان باين عليها التعب والارهاق

شيرين خدت بالها وقالتلها .. انتي كويسة ياريم 

ريم بتعب .. مش عارفه مالي . حاسه اني دايخه 

شيرين .. طيب تيجي نروح للدكتور

ريم .. لأ مش مستاهله . يمكن بس علشان مش باكل كويس الايام دي

شيرين .. طيب يلا كلي 

ريم مسكت الشوكه واول ما قربتها علي بوقها نزلتها بسرعة وقامت تجري علي الحمام وفضلت ترجع 

شيرين قامت وراها بخضه وقلق .. مالك بس في ايه

ريم بتوهان .. مش عارفه

شيرين .. ريم انتي لازم تروحي للدكتور 

ريم .. ماتكبريش الموضوع . انا شويه وهبقي كويسه

شيرين .. لا ياريم انتي شكلك متغير لازم تكشفي

ريم بصتلها وبعدين سرحت شويه 

شيرين .. بتفكري في ايه ياريم 

ريم .. في حاجة في دماغي وخايفه تطلع صح

شيرين .. قصدك حامل مش كده

ريم .. خايفه اوي

شيرين .. متخافيش ان شاء الله خير . طيب تعالي نروح للدكتورة ونشوف

وفعلاً ريم وشيرين راحو للدكتورة

وبعد ما دخلو 

الدكتوره .. اتفضلي يامدام ريم

ريم قعدت .. شكرا

الدكتوره .. حضرتك بتشتكي من إيه

ريم .. حاسه اني دايخه وكمان بطني بتوجعني كتير

الدكتوره قامت .. طيب اتفضلي علشان اكشف عليكي

الدكتوره بعد ماكشفت عليها قالتلها ببتسامة ..  مبروك

انتي حامل

ريم بصدمة كبيرة مع انها كانت شاكه بس كانت بتدعي إن شكلها ده يطلع غلط

بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. حضرتك متأكده اني حامل يادكتورة

الدكتوره .. اه طبعاً باين قدامي اهو في الجهاز . الف مبروك

ريم بصت لشيرين وشيرين بصتلها بقلق

ريم فاقت علي صوت الدكتورة وهي بتديها الروشته وبتقولها .. انا كتبتلك علي شويه ادويه وفيتامينات مهم اوي انك تاخديهم الفترة دي في اول الحمل

ريم كانت تايهه وخرجت علطول

شيرين خدت الروشته من الدكتورة وقالتلها .. شكرا

وخرجت ورا ريم 

في العربية 

ريم كانت بتعيط وشيرين بتهدي فيها

شيرين .. انا مش عارفه بس انتي عامله في نفسك ليه كده . دي حاجه كويسة انتي المفروض تبقي مبسوطه مش بتعيطي

ريم بعياط .. اتبسط وانا حامل وجوازي في السر مفيش غير تلاته اربعه اللي عارفين 

شيرين .. اكيد حازم لما يعرف هيعلن جوازه منك 

ريم بعياط .. هو اصلا محذرني اني احمل . انا مش عارفه هقوله الزاي . انا قلقانة من رد فعلو  مش عارفه ممكن يعمل ايه

شيرين .. متقلقيش خير ان شاءالله . هو لما يعرف انك حامل هينسي وهيتبسط 

................................................................

عند انجي كانت داخله البيت وهي بتعيط بس قبل ماحد يشوفها مسحت دموعها وخدت نفس ودخلت

باباها ومامتها كانو قاعدين 

انجي قالت  مساء الخير 

وبعد ماردو عليها قالت عن اذنكم وراحت تطلع علي فوق علطول قبل مايلاحظو حاجه 

بس وقفها صوت باباها لما قالها استني ياأنجي

انجي وقفت مكانها وقالت .. نعم يا بابا

شريف .. تعالي ياحبيبتي 

انجي قربت بهدوء وقعدت جمبو

شريف بص ليها بشك .. مالك يا انجي

انجي .  مفيش يابابا

ليلي .. ياحبيبتي اتكلمي وقولي مالك متخبيش علينا

انجي .. مفيش حاجه ياماما . انا كويسة

شريف لاحظ خدها الاحمر 

شريف .. وشك مالو

انجي بتوتر .. م. مفيش يابابا

شريف بشك .. انتي في حد ضربك 

انجي سكتت

شريف مسكها جامد وقالها .. ردي عليا 

انجي مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كده واتفتحت في العياط

شريف مسكها من كتافها وقالها  .. قوليلي ياحبيبتي مين عمل فيكي كده

انجي بعياط .. ياسين

شريف بغضب مكتوم .. ليه . عمل كده ليه اتكلمي

انجي بتوتر . ع. عشان شافني واقفة مع آدم اللي قولت لحضرتك عليه انو عايز يتقدملي

شريف اول ماسمع كده قام بغضب وراح لبيت اخوه

وليلي حضنت انجي وفضلت تطبطب عليها 


شريف دخل الفيلا بغضب كان مراد وحازم قاعدين بيتكلمو 

فجأة لاقو شريف داخل عليهم وباين عليه الغضب

شريف .. ابنك فين يا مراد 

حازم لما شافو كده قام وقال .. في ايه ياعمي

شريف .. اخوك فين ياحازم

في الوقت ده ياسين نزل من فوق ببرود وقرب منو وقف قدامه وقال ببرود.. خير ياعمي في ايه

شريف بغضب راح نازل على وشه بالقلم 

شريف بغضب وزعيق .. لو قربت من بنتي تاني هتبقا بموتك ياياسين . فاهم 

وبص لمراد اللي كان واقف بهدوء وقاله .. ابعد ابنك عن بنتي .عشان انا لحد دلوقتي مراعي انو ابنك بس لو جي جمبها تاني مش هيهمني اخوة

وطلع بغضب

ياسين كان لسه واقف مكانو زي ماهو ابوه قرب منو .. حصل ايه

ياسين بص لابوه وخرج بره من غير مايتكلم

مراد بحده .. لما اكلمك ماتسبنيش وتمشي

ياسين وقف مكانو ولف ليه 

مراد .. عملتها ايه

ياسين .. ضر.بتها

مراد .. ليه

ياسين .. غلطت ف ضربتها . عن اذنك

وخرج

بره حازم كان خرج ورا عمه 

حازم .. في ايه ياعمي ايه اللي حصل لكل ده 

شريف بغضب .. البيه مد ايده علي بنتي وضر.بها 

شريف .. ياريت تعقله عشان صدقني بعد كده مش هسمي عليه

ياسين وهو طالع بص عليه بتحدي وشريف بصله بغضب

ياسين خد عربيته ومشي

حازم بص لعمه.. انت ليه رافض جوازه من انجي ياعمي . فيها ايه ماتوافق

شريف بغضب .. انت مش شايف عمايله عايزني اجوزه بنتي الزاي وهأمن عليها الزاي معاه بأسلوبه ده

حازم بهدوء .. عمي ياسين بيحبها وانا متأكد انو بيعمل كده بسبب رفضك ليه

شريف بتصميم .. لو اخر واحد في العالم مش هجوزه بنتي .ويوريني بقا هيعمل ايه

.......................................................................

في المساء

عند ريم 

ريم كانت نايمة 

حازم دخل قعد جمبها علي السرير ومد ايده وبدا يحركها علي وشها وبعدين ميل با.سها 

ريم حست بيه قامت اتعدلت

حازم وهو بيمشي ايده علي شعرها .. نايمه بدري ليه

ريم  .. عادي 

حازم .. كلتي 

ريم بكدب .. اه

حازم بشك .. انتي كويسة 

ريم هزت راسها .. ايوا

حازم با.سها وقام دخل الحمام

وريم بصت قدامها بشرود وبعدين رجعت نامت تاني 

حازم خرج وراح جنبها وخدها في حضنو و نام هو كمان 

..........................

تاني يوم

حازم وريم كانو قاعدين مع بعض بره علي الكنبة ومشغلين التليفون وبيتفرجو عليه 

بس فجأة ريم قامت بسرعة ودخلت الحمام وفضلت ترجع 

حازم قام وراها 

ريم بعد ماغسلت وشها 

حازم .. اي اللي حصل

ريم بتوتر.. تقريبا خدت برد في معدتي

حازم بشك .. خدتي برد ولا حامل

ريم بصتله بصدمة

حازم مسكها من دراعها جامد وقالها .. انتي حامل

ريم بدموع .. غصب عني

يتبع ...... 


جماعة انا شايفه إن كلكم بتشتكوو من التأخير 

وبعتذر جداا

بس ده بجد غصب عني انا مش ببقي فاضيه اكتب بارت كبير كل يوم . معنديش وقت

ف عندي حل اي رأيكم اكتب كل يوم بس هيبقي بارت قصير 

قولولي بردوانتو عايزين ايه اكتب وانزل كل يوم بارت قصير ولا افضل زي مانا انزل يوم ويوم وبارت كبير

 ‏ 

 ‏ ‏الم البداية 

الفصل الثامن والعشرون

حازم بصلها شوية وبعدين قالها .. قوليلي ياريم 

ريم .. امم 

حازم .. بتاخدي الحبوب بانتظام ولا لأ

ريم ملامح وشها بهتت كليا ووقفت اللي بتعملو 

ريم بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. اه . باخدها

حازم .. مش عايزك تستهوني بالموضوع ده ياريم . خلي بالك  

ريم بهدوء .. متقلقش . عامله حسابي كويس 

حازم قرب منها وقالها وهو بيحرك أيده على خدها.. طيب يلا عشان ننزل نفطر 

ريم هزت راسها بهدوء ونزلت معاه

 ........................................... 

فطرو كلهم مع بعض وقعدو يتكلموا بس ريم كانت في دنيا تانية ‏   

..........

بعد شويه ريم كانت قاعدة علي البحر لوحدها وهي بتفكر في موضوع الحمل 

غمضت عينيها وبدأت تفتكر 

اول يوم اتجوزو فيه  


فلاش باك


قبل ماحازم يقربلها فتح درج وخرج منو دوا

حازم .. خدي ده

ريم قالتلو بعدم فهم .. ايه ده

حازم .. دي حبوب منع الحمل . عايزك تخديها من النهاردة 

ريم خدتها منو وقالت بوجه خالي من التعبير .. تمام . 

حازم .. مش عايزك تستهويني بالموضوع ده . فاهمه

وكمل بتحذير .. عشان لو جيت في يوم وعرفت انك حامل ساعتها ما تلوميش غير نفسك

ريم اتعصبت من كلامو بس مابينتش

لكن ردت وقالت بجمود .. ومين قالك اني عايزه اخلف منك . 

حازم .. يبقي احنا كده متفقين

بااك

ريم خدت نفس كبير

وبعدين فتحت عينيها وابتسمت بسخرية علي غباءها والزاي صدقتو انو اتغير بجد

ريم قالت لنفسها .. ايه ياريم فاكرة انو حبك بجد  . فوقي دا متجوزك متعة مش اكتر ولا نسيتي كلامو ليكي

انتبهت لصوته من وراها بيقولها

- قاعده لوحدك ليه

ريم لفت ليه

ورجعت بصت علي البحر تاني وقالت .. عادي حسيت اني عايزه اقعد مع نفسي شويه

حازم .. مالك 

ريم .. ....    

حازم قعد جنبها ولف وشها ليه

حازم .. في ايه

ريم بصت في وشه جامد وقالت  .. ليه

حازم .. ليه ايه

ريم .. ليه بتكدب عليا

حازم بستغراب .. مش فاهم . كدبت عليكي في ايه

ريم .. ليه قولتلي بحبك وانت مبتحبنيش

حازم .. بس انا مكدبتش عليكي

ريم .. انا مش غبية علشان تضحك عليها بكلمة 

ريم .. تقدر تقولي  لما انت بتحبني ليه مش عايز تخلف مني

حازم  .. مين قالك اني مش عايز اخلف منك 

 ‏ريم .. امال ليه كل شوية بتأكد عليا في موضوع الحبوب واني اخلي بالي احسن احمل

حازم مسك ايديها وقالها .. انا بس كل اللي في دماغي اننا نأخر موضوع الخلفة ده شوية . ريم انا عايز اتبسط معاكي على قد ماقدر مش عايز حاجه تشغلك عني . هو دا السبب اني مش عايزك تخلفي دلوقتي .   

حازم .. وبعدين كمان مينفعش يحصل حمل غير لما اعلن جوازي منك .دا احسن ليكي

بقلم فريدة احمد 

ريم .. وامتا هيبقا جوازنا في العلن

حازم خدها في حضنه و باس راسها .. صدقيني قريب . بس اهم حاجه توعديني انك تخلي بالك من موضوع الحمل دا الفترة دي اوعي تستهويني ياريم 

ريم من جواها مكانتش مصدقاه  كانت عايزه تقولو انت كداب ومش مصدقه ولا كلمه من اللي بتقولها 

لكن هزت راسها بهدوء وردت عليه وقالت .. حاضر . هخلي بالي

...........................................................

في الشركة عند تامر كان قاعد على مكتبه يشتغل لحد ما لقي هنا داخلة 

تامر رفع وشو من علي الورق وقال .. هنا ! . ايه المفاجأة دي

هنا بسخرية .. ويتري بقا مفاجأة حلوة ولا وحشه 

تامر قام من علي كرسي المكتب وقرب منها وحاوط كتفها بأديه وقالها .. حلوة طبعا .. بس اي سر الزيارة

هنا وهي بتقعد علي الكنبة .. وحشتني قولت اجي اشوفك

تامر .. وحشتك . ولا جايه تطبي عليا تشوفي انا بعمل ايه 

هنا .. الاتنين

تامر بيأس .. مش هتبطلي حاركاتك دي

هنا كانت لسه هتتكلم لاقت السكرتيرة دخلت وفي ايديها ورق

السكرتيرة .. احم تامر بيه الورق ده محتاج امضتك

تامر راح قعد علي المكتب والسكرتيرة قربت منو 

و حتطت الورق قدامه 

تامر بدا يمضي علي الورق 

هنا كانت واقفة تبص علي السكرتيرة بضيق وهي شايفها مقربه من جوزها جامد وبتتمايع في حركتها وكانت كل شوية تبص علي هنا بخبث وتميل علي تامر اكتر


السكرتيرة خدت الورق وقبل ماتخرج بصت علي هنا وابتسمت بسخرية وبعدين خرجت 

هنا قربت من تامر وقالتلو بجمود .. السكرتيرة دي تمشي دلوقتي حالا

تامر بستغراب .. تمشي علي فين

هنا .. تطردها

تامر .. نعم!

هنا .. بقوللك تطردها

تامر .. هناا بطلي جنانك ده . 

هنا بقوة .. يا تمشي  الزبا.لة دي دلوقتي حالا  يااما تطقلني

تامر .. انا مش فاهم هيا عملت ايه علشان ده كلو

هنا .. والله وحضرتك مخدتش بالك كانت لازقه فيك الزاي

وعماله تتمايع ولا كإني موجودة . ولما دا بيحصل قدامي 

وانا واقفه الله اعلم بقا من ورايا بيحصل ايه 

تامر بتعب .. روحي روحي ياهنا ربنا يهديكي

هنا .. مش قبل ماتمشي الزبا.لة دي قدامي دلوقتي

تامر بعصبية .. انا مش عايز اتغابي عليكي اهدي وبطلي جنان خلي يومك يعدي علي خير 

في الوقت ده دخل مراد عمه 

مراد .. في ايه صوتكم عالي ليه

هنا وتامر كانو ساكتين

مراد .. ماتتكلموا

تامر .. ياريت تعقل بنتك ياعمي

مراد .. اي اللي حصل وبص لهنا .. في ايه

هنا .. بقولو يمشي السكرتيرة رافض . شكلو فرحان بيها وبقعدتها جمبو

تامر .. عجبك كلامها ياعمي

مراد .. عيب ياهنا ميصحش تتكلمي علي جوزك كده

هنا .. بابا انا مش مستريحه للسكرتيرة دي و لو فضلت معاه انا هسيبلو البيت .. يختار بقا

مراد بص لتامر .. خلاص ياتامر ريحها ومشيها

تامر .. يعني ايه هي هتمشي كلامها عليا

مراد قرب منو وبصوت واطي .. صدقني احسن ليك هتنكد عليك انا عارف .الستات كلهم دمغتهم جزمه اشتري نفسك

تامر بصلها بضيق وقالها .. خلاص همشيها

ياريت تتفضلي انتي بقا

هنا .. مشيها قدامي 

تامر بص لمراد اللي بصله وهز راسه بمعني اعملها اللي هي عايزاه

تامر اتنهد بضيق وطلب السكرتيرة

السكرتيرة دخلت ومراد خرج

السكرتيرة .. اؤمرني حضرتك

تامر .. لمي حاجتك وامشي .

السكرتيرة .. ليه

تامر .. انتي مرفودة

السكرتيرة بصدمة .. حضرتك انا عملت ايه

تامر بجمود .. مش عايزك في الشركة .يلاا

السكرتيرة بصت بغ.ل وح.قد علي هنا لأنها فهمت ان هي السبب 

علي عكس هنا اللي بصتلها بانتصار

....................................................

في الساحل 

عمر بزهق .. انا قولت مش هتلبسي مايوه ياندي

ندي بضيق .. يعني انا هنزل البحر الزاي .بهدومي

عمر .. وفيها ايه ماتنزلي كده .

ندي .. نعم . انت مش شايف ما كلو لابس بيكيني 

عمر .. احنا ملناش دعوه بحد وبعدين لو هتبصي للناس عندك ريم وشيربن اهم حد فيهم لبس كده

ندي .. شيرين مش بتحب تنزل البحر اصلا وبعدين قالت بصوت واطي وريم  حازم مرديش يخليها تلبس

عمر .. اهوو جادلت بقا معاه لأ اول ما قالها لأ سمعت الكلام مش زيك 

ندي بضيق .. اووف دا انتا خنيق 

عمر .. خنيق عشان بخاف عليكي مش كده 

ندي بصتله بضيق 

عمر .. بصي عاوزه تنزلي كده انزلي يااما متنزليش خالص وياريت متنزليش يكون احسن 

وكمل بسخرية .. وبعدين مااللي انتي لبساه ميفرقش حاجة حاجة عن المايوه 

ندي .. قصدك ايه بقا ها

عمر .. قصدي إن لبسك كلو عريان ياندي واتمني انو يتغير

شيرين جات عليهم .. مالكو ماسكين في بعض ليه

ندي .. البيه عايزني انزل البحر بهدومي

شيرين بملل .. نفس الحوار بتاع كل سنه

شيرين .. تعالي ياندي عايزاكي

ومشيو بعيد

ندي .. عايزه ايه 

شيرين .. بطلي تعندي معاه بقا . الرجاله مش بتيجي بالعند 

ندى بضيق .. ماهو اللي خنيق بزيادة

شيرين باستفزاز .. طيب ماتلبسي بوركيني

ندي .. فعلا هو دا اللي ناقص

ل.فريده احمد 

شيرين .. سيبك بقا متنكديش احنا هنا عشان تنبسط . تعالي نروح عند ريم

ندي بضحك .. انا شايفه إن حازم عايز يولع فينا

شيرين .. مااحنا بصراحه رخمنا بزيادة وامجد جوزي هو السبب

ندي .. مش انتي اللي روحتي قولتيلو

شيرين .. انا كنت بحكيلو عادي مكنتش اعرف انو هيشبط

...................................................

حازم وريم رجعو من الساحل بعد اسبوع قضوه هناك 

ريم كانت بتبين انها طبيعية لكن من جواها كانت موجوعه لأنها مكانتش مصدقه حازم كان في حاجة جواها بتأكدلها انو مش عايز يخلف منها وكل الكلام اللي بيقولهولها ده تمثيل مش اكتر 

.......................................................

عند ياسين كان واقف قدام الجامعة وهو ساند علي عربيته ومستني انجي

بس مره واحده ملامح وشه قلبت بغضب لما شاف انجي خارجة من باب الجامعة هي وادم وبيضحكو

ياسين مسح على وشه بغضب اول ماشفهم كده

وراح قرب عليهم بغضب

انجي بتوتر اول ماشافته .. ي.ياسين

ومرة واحدة شهقت لما لاقت آدم وقع قدامها علي الارض 

بعد ما ياسين لكمه كذا مرة ورا بعض

انجي بغضب .. انت ايه اللي انت عملته ده ياحيوان

ياسين بغضب اعمي .. اخرسي وروحي استنيني في العربية .يلاا 

انجي بصت علي آدم وبعدها مشيت بخوف 

وياسين ميل علي آدم اللي لسه واقع علي الارض وقالو بتحذير .. اقسم بالله لو شوفتك معاها بعد كدة او حاولت تقرب منها تاني لكون قاتل.ك 

ياسين فتح العربية وركب فيها

ومرة واحدة كان في قلم نزل علي وش انجي

ياسين مسكها من شعرها بغضب وقالها .. انا حذرتك قبل كدة بس انتي اللي مابتسمعيش الكلام . استحملي بقا اللي جاي

انجي بعياط .. انا بكر.هك . بكر.هك

ياسين .. ولسه هتكرهيني اكتر

.......................................................

عند ريم وشيرين كانو خارجين مع بعض يشترو لبس خلصو وبعدها دخلوا مطعم علشان ياكلو 

ريم كانت قاعدة مع شيرين وكانت حالتها متغيرة كان باين عليها التعب والارهاق

شيرين خدت بالها وقالتلها .. انتي كويسة ياريم 

ريم بتعب .. مش عارفه مالي . حاسه اني دايخه 

شيرين .. طيب تيجي نروح للدكتور

ريم .. لأ مش مستاهله . يمكن بس علشان مش باكل كويس الايام دي

شيرين .. طيب يلا كلي 

ريم مسكت الشوكه واول ما قربتها علي بوقها نزلتها بسرعة وقامت تجري علي الحمام وفضلت ترجع 

شيرين قامت وراها بخضه وقلق .. مالك بس في ايه

ريم بتوهان .. مش عارفه

شيرين .. ريم انتي لازم تروحي للدكتور 

ريم .. ماتكبريش الموضوع . انا شويه وهبقي كويسه

شيرين .. لا ياريم انتي شكلك متغير لازم تكشفي

ريم بصتلها وبعدين سرحت شويه 

شيرين .. بتفكري في ايه ياريم 

ريم .. في حاجة في دماغي وخايفه تطلع صح

شيرين .. قصدك حامل مش كده

ريم .. خايفه اوي

شيرين .. متخافيش ان شاء الله خير . طيب تعالي نروح للدكتورة ونشوف

وفعلاً ريم وشيرين راحو للدكتورة

وبعد ما دخلو 

الدكتوره .. اتفضلي يامدام ريم

ريم قعدت .. شكرا

الدكتوره .. حضرتك بتشتكي من إيه

ريم .. حاسه اني دايخه وكمان بطني بتوجعني كتير

الدكتوره قامت .. طيب اتفضلي علشان اكشف عليكي

الدكتوره بعد ماكشفت عليها قالتلها ببتسامة ..  مبروك

انتي حامل

ريم بصدمة كبيرة مع انها كانت شاكه بس كانت بتدعي إن شكلها ده يطلع غلط

بلعت ريقها بصعوبة وقالت .. حضرتك متأكده اني حامل يادكتورة

الدكتوره .. اه طبعاً باين قدامي اهو في الجهاز . الف مبروك

ريم بصت لشيرين وشيرين بصتلها بقلق

ريم فاقت علي صوت الدكتورة وهي بتديها الروشته وبتقولها .. انا كتبتلك علي شويه ادويه وفيتامينات مهم اوي انك تاخديهم الفترة دي في اول الحمل

ريم كانت تايهه وخرجت علطول

شيرين خدت الروشته من الدكتورة وقالتلها .. شكرا

وخرجت ورا ريم 

في العربية 

ريم كانت بتعيط وشيرين بتهدي فيها

شيرين .. انا مش عارفه بس انتي عامله في نفسك ليه كده . دي حاجه كويسة انتي المفروض تبقي مبسوطه مش بتعيطي

ريم بعياط .. اتبسط وانا حامل وجوازي في السر مفيش غير تلاته اربعه اللي عارفين 

شيرين .. اكيد حازم لما يعرف هيعلن جوازه منك 

ريم بعياط .. هو اصلا محذرني اني احمل . انا مش عارفه هقوله الزاي . انا قلقانة من رد فعلو  مش عارفه ممكن يعمل ايه

شيرين .. متقلقيش خير ان شاءالله . هو لما يعرف انك حامل هينسي وهيتبسط 

................................................................

عند انجي كانت داخله البيت وهي بتعيط بس قبل ماحد يشوفها مسحت دموعها وخدت نفس ودخلت

باباها ومامتها كانو قاعدين 

انجي قالت  مساء الخير 

وبعد ماردو عليها قالت عن اذنكم وراحت تطلع علي فوق علطول قبل مايلاحظو حاجه 

بس وقفها صوت باباها لما قالها استني ياأنجي

انجي وقفت مكانها وقالت .. نعم يا بابا

شريف .. تعالي ياحبيبتي 

انجي قربت بهدوء وقعدت جمبو

شريف بص ليها بشك .. مالك يا انجي

انجي .  مفيش يابابا

ليلي .. ياحبيبتي اتكلمي وقولي مالك متخبيش علينا

انجي .. مفيش حاجه ياماما . انا كويسة

شريف لاحظ خدها الاحمر 

شريف .. وشك مالو

انجي بتوتر .. م. مفيش يابابا

شريف بشك .. انتي في حد ضربك 

انجي سكتت

شريف مسكها جامد وقالها .. ردي عليا 

انجي مقدرتش تمسك نفسها اكتر من كده واتفتحت في العياط

شريف مسكها من كتافها وقالها  .. قوليلي ياحبيبتي مين عمل فيكي كده

انجي بعياط .. ياسين

شريف بغضب مكتوم .. ليه . عمل كده ليه اتكلمي

انجي بتوتر . ع. عشان شافني واقفة مع آدم اللي قولت لحضرتك عليه انو عايز يتقدملي

شريف اول ماسمع كده قام بغضب وراح لبيت اخوه

وليلي حضنت انجي وفضلت تطبطب عليها 


شريف دخل الفيلا بغضب كان مراد وحازم قاعدين بيتكلمو 

فجأة لاقو شريف داخل عليهم وباين عليه الغضب

شريف .. ابنك فين يا مراد 

حازم لما شافو كده قام وقال .. في ايه ياعمي

شريف .. اخوك فين ياحازم

في الوقت ده ياسين نزل من فوق ببرود وقرب منو وقف قدامه وقال ببرود.. خير ياعمي في ايه

شريف بغضب راح نازل على وشه بالقلم 

شريف بغضب وزعيق .. لو قربت من بنتي تاني هتبقا بموتك ياياسين . فاهم 

وبص لمراد اللي كان واقف بهدوء وقاله .. ابعد ابنك عن بنتي .عشان انا لحد دلوقتي مراعي انو ابنك بس لو جي جمبها تاني مش هيهمني اخوة

وطلع بغضب

ياسين كان لسه واقف مكانو زي ماهو ابوه قرب منو .. حصل ايه

ياسين بص لابوه وخرج بره من غير مايتكلم

مراد بحده .. لما اكلمك ماتسبنيش وتمشي

ياسين وقف مكانو ولف ليه 

مراد .. عملتها ايه

ياسين .. ضر.بتها

مراد .. ليه

ياسين .. غلطت ف ضربتها . عن اذنك

وخرج

بره حازم كان خرج ورا عمه 

حازم .. في ايه ياعمي ايه اللي حصل لكل ده 

شريف بغضب .. البيه مد ايده علي بنتي وضر.بها 

شريف .. ياريت تعقله عشان صدقني بعد كده مش هسمي عليه

ياسين وهو طالع بص عليه بتحدي وشريف بصله بغضب

ياسين خد عربيته ومشي

حازم بص لعمه.. انت ليه رافض جوازه من انجي ياعمي . فيها ايه ماتوافق

شريف بغضب .. انت مش شايف عمايله عايزني اجوزه بنتي الزاي وهأمن عليها الزاي معاه بأسلوبه ده

حازم بهدوء .. عمي ياسين بيحبها وانا متأكد انو بيعمل كده بسبب رفضك ليه

شريف بتصميم .. لو اخر واحد في العالم مش هجوزه بنتي .ويوريني بقا هيعمل ايه

.......................................................................

في المساء

عند ريم 

ريم كانت نايمة 

حازم دخل قعد جمبها علي السرير ومد ايده وبدا يحركها علي وشها وبعدين ميل با.سها 

ريم حست بيه قامت اتعدلت

حازم وهو بيمشي ايده علي شعرها .. نايمه بدري ليه

ريم  .. عادي 

حازم .. كلتي 

ريم بكدب .. اه

حازم بشك .. انتي كويسة 

ريم هزت راسها .. ايوا

حازم با.سها وقام دخل الحمام

وريم بصت قدامها بشرود وبعدين رجعت نامت تاني 

حازم خرج وراح جنبها وخدها في حضنو و نام هو كمان 

..........................

تاني يوم

حازم وريم كانو قاعدين مع بعض بره علي الكنبة ومشغلين التليفون وبيتفرجو عليه 

بس فجأة ريم قامت بسرعة ودخلت الحمام وفضلت ترجع 

حازم قام وراها 

ريم بعد ماغسلت وشها 

حازم .. اي اللي حصل

ريم بتوتر.. تقريبا خدت برد في معدتي

حازم بشك .. خدتي برد ولا حامل

ريم بصتله بصدمة

حازم مسكها من دراعها جامد وقالها .. انتي حامل

ريم بدموع .. غصب عني


الم البداية 

الفصل التاسع والعشرين

ريم  بسرعة قامت ودخلت الحمام وفضلت ترجع 

حازم قام وراها 

ريم بعد ماغسلت وشها 

حازم .. اي اللي حصل

ريم .. تقريبا خدت برد في معدتي

حازم بشك .. خدتي برد ولا حامل

ريم بصتله بصدمة

حازم مسكها من دراعها جامد وقالها .. انتي حامل

ريم بلعت ريقها بخوف ومكانتش قادرة تنطق

حازم .. انتطقي . انتيي حامل

ريم بدموع .. غصب عني

حازم بغضب .. انتي هتستهبلي يابت يعني ايه غصب عنك .. انتي مكنتيش بتاخدي الحبوب وبتكدبي صح

ريم هزت راسها بنفي ..  لأ بخدها بس مش عارفة دا حصل الزاي  

ريم بدموع .. والله غصب عني صدقني

حازم ساب ايدها .. وانتي اتأكدتي الزاي

ريم وهي بتمسح دموعها .. امبارح لما كنت مع شيرين تعبت وروحت للدكتورة ولما كشفت عليا قالتلي اني حامل

حازم سكت ثواني وبعدين قال بهدوء .. اللي في بطنك دا لازم ينزل

ريم بصدمة .. انتا بتقول ايه . عايزني اموت ابني بإيدي.. مستحيل انا مش هقدر اعمل كده

حازم بجمود .. لأ هتعملي كده وهتنفذي اللي بقوله . عشان بعد كده تبقي تعرفي تخالفي كلامي كويس

ريم .. بس انا مخالفتش كلامك . بجد اللي حصل ده غصب عني مش بإيدي

حازم بسخرية .. بطلي تمثيل انا مش عيل صغير عشان يدخل عليه الكلام ده 

وكمل بغضب .. انتي قاصدة تعملي كده وتحملي

ريم .. وانا ليه هعمل كل ده اي اللي هيخليني اعمل كده اصلا

حازم .. اكيد عملتي كده عشان تحطيني قدام الامر الواقع واعلن جوازي منك ..بس مش انا اللي يتعمل معايا حركة زي دي . واللي في بطنك هتنزليه

ريم بقهر ..  وانا مكنتش مضطره اعمل كده لأنك وعدتني وانا صدقتك 

مسحت دموعها وقالت .. وانا موافقة انزله لأني انا كمان مش عايزة اخلف منك 

وكملت بجمود وقالت .. بس قبل ما اعمل كده تطلقني

حازم .. مش بمزاجك . مش هتطلاقك غير لو انا عايز كده

ريم بغضب وعصبية .. لأ هطلقني ودلوقتي .لاني استحالة اعيش معاك تاني بعد النهارده

حازم مسك دراعها بغضب .. انا اللي اقرر مش انتي .فاهمه

ريم بغل .. انا بكر.هك وبكر.ه نفسي وبكر.ه اليوم اللي شوفتك فيه .طلقني وارحمني بقا . بتعمل معايا كل ده ليه

لما انت شايفني مش مناسبه ليك مخليني معاك ليه . لما انت شايف إن مش انا اللي اشرفك قدام اهلك بتتجوزني ليه

حازم .. انتي بتقولي ايه

ريم .. بقول الحقيقة . انت مش قادر تنسي اني كنت متهمة في قضية ز.نا رغم انك اكتر واحد عارف ومتأكد اني بريئة . بس الزاي .الزاي حازم باشا يتجوز واحدة زييي ويخلف منها 

حتي لو كانت بريئة 

ريم .. انت فاكر اني مش عارفه انت ليه مخبي علي اهلك لحد دلوقتي جوازك مني  

ريم .. لما انت شايفني منفعكش ومشرفكش طلقني وريحني وريح نفسك  

حازم مردش عليها وقبل ما يفتح الباب ويخرج 

قال .. جهزي نفسك بكره هتعملي العمليه

وخرج

وريم قعدت مكانها وفضلت تبكي بقهر علي حالها

.......................................................

في المساء 

كانت نامت مكانها بتعب بعد ما فضلت ساعات تعيط

ريم قامت من علي الكنبه واول ماتذكرت اللي حصل بدأت دموعها تنزل تاني

بس مره واحده قامت ومسحت دموعها بعنف و بدون تفكير دخلت الاوضة ولبست بسرعة وخرجت من الشقة


بعد وقت كانت ريم وصلت شقتها 


بليل متأخر حازم رجع الشقة ودخل علطول يشوفها في 

الاوضه بس ملاقهاش موجودة 

حازم فضل يفتح في الاوض وفي الحمامات بس ملاقاش ليها اي اثر في الشقة 

حازم بعد ما اتأكد انها مشيت نزل علطول من الشقة وركب عربيته وطلع علي شقتها

بعد ما وصل طلع بسرعة وفضل يخبط جامد علي باب الشقه

ريم كانت جوه وسامعة الخبط اللي على الباب بس مردتش وقررت انها متفتحلوش 

حازم بغضب .. افتحي ياريم اناعارف انك جوه

ريم كانت جوه بتعيط بس

حازم .. لومفحتحتيش انا هكسر الباب

ريم مسحت دموعها وقربت من الباب بعد مااتمااكت نفسها وقالت .. امشي .امشي ياحازم . انا مش عايزة اشوف وشك لو سمحت امشي كفاية كده 

ريم من ورا الباب .. واطمن انا بكره هروح المستشفى وهعمل العمليه وبدأت في البكاء وقالت .. بس ارجوك امشي دلوقتي لو سمحت . مش عايزه اتكلم ومش عايزة اشوفك

............................................................   

تاني يوم في الصباح

في بيت شريف 

شريف كان قاعد في مكتبه

انجي دخلت .. نعم  بابا حضرتك عاوزني

شريف بهدوء .. تعالي ياحبيبتي

انجي قربت وقعدت 

شريف .. زميلك ده اللي كلمتيني عنو انتي فعلاً عايزة تتخطبي ليه 

انجي بخجل .. ايوا

شريف .. طيب هتكلميني بصراحه . انتي عايزاه بجد ولا بتعملي كده علشان تنسي ياسين

انجي .. ايوا يابابا  . وصدقني ياسين مش بفكر فيه

شريف .. انا مش عايز أاكد عليكي 

انجي بهدوء.. بابا آدم كويس مش زي ياسين وانا موافقة عليه

شريف .. تمام . كلميه يجيب اهله ويجي يتقدم

انجي .. بجد يا بابا حضرتك موافق

شريف هز راسه بشرود

.....................................................................

عند حازم كان قاعد مع امجد في الشقة اللي بيقعدو فيها

حازم كان قاعد وحاطط راسه بين ايديه 

امجد .. انا مش فاهم لما انت بتحبها بتعمل كل دا ليه 

حازم كان ساكت

امجد .. حازم انت مش عايز تعترف بيها ليه ولا تعرف اهلك عليها ليه

امجد بشك .. انا في سبب في دماغي وخايف يطلع صح 

امجد سكت ثواني وبعدين قالو .. معقول بسبب القضية

اللي كانت متهمه فيها .. طيب مانتا عارف ومتأكد انها بريئة وكانت مظلومة 

حازم رفع وشه وبصله شوية وافتكر كلام ريم لأنو كان نفس كلام امجد 

حازم اتنهد وقال بنفي .. لأ مش كدة مش صح

امجد .. لأ هو ده اللي في دماغك وبتفكر فيه . حازم انت خايف تروح لأهلك لا يسألوك اتعرفت عليها الزاي وساعتها مش هتعرف تجاوب 

امجد .. روح روح صالحها وسيبك من الافكار دي 

ملحوظه

"مفيش غير امجد بس اللي يعرف بحكايه ريم لأنو ظابط زيو وكان متابع مع حازم القضية"


.......................................................

عند ريم

كان حازم راح لها 

حازم بهدوء .. ارجعي ياريم 

ريم بقوه .. انا مش هرجع معاك . لو هموت مش هرجع معاك تاني ومش هسمحلك تبيع وتشتري فيا تاني . مش هسمحلك

 .فاهم

حازم قرب منها ولسه  هيحط ايده عليها 

ريم بعدت عنو وقالت .. ومش هسمحلك كمان تلمسني

ريم .. وياريت تتفضل تتطلقني عشان انا تعبت .تعبت بجد ومش قادرة 

حازم بهدوء .. انا مش هطلقك ياريم 

وقبل ماريم تتعصب

حازم قال .. انا هعلن جوازنا وهعرف اهلي 

وقرب منها وحط ايده علي بطنها .. ومش عايزك تنزليه

ريم بعدت عنو وقالت بجمود .. وانا مش عايزاه 

حازم .. يعني ايه

ريم .. يعني انا مش تحت امرك تقولي نزليه اقولك حاضر ترجع تقول لأ المفروض اقولك حاضر برضو . مش كده

كملت بقوة .. بس انا بقا اللي بقوللك دلوقتي مش عايزاه

مش عايزه حاجه تربطني بيك . مش عايزه اخلف منك

مش عايزه اخلف ولد يطلع حيوان زيك 

او بنت مصيرها يبقي زيي ويتعمل فيها اللي انت بتعملو فيا . لا مش حيصل ابدا

حازم بحزن .. انا اسف ياريم

ريم بدموع .. اسف علي ايه بالظبط .. علي انك خدتني عافيه وغصب ولا علي تهديدك ليا واستغلالك ليا وقت ضعفي

ولا علي اهانتك ليا وكلامك اللي بيجرحني وبيحسسني قد ايه انا رخيصة . اسف علي ايه

حازم .. عارف اني ظلمتك كتير . بس صدقيني انا حبيتك

ريم .. والمفروض بقا اني اسامحك مش كده .  

ريم .. انت اخدت روحي وشرفي . اه شرفي مش معني انك اتجوزتني يبقي ده كده حقك . انتا اتجوزتني غصب 

وخدت مستقبلي وحياتي . سرقت حريتي حرمتني اعيش حياتي زي منا عايزه حرمتني من ان اختار ...

قولي بقا انتقم منك ازاي لا والمفروض اني اسامح واسكت وتقولي بحبك اقولك اه وانا كمان 

 اتجمعت الدموع في عينيها وبصوت ضعيف قالتلو .. طب قولي ازاي ازاي احب انسان دمرني وكسرني عارف يعني ايه اشوفك قدامي ومش عارفه اخد حقي منك ومش لاقيه حد ياخدلي حقي منك . منا لو ابويا كان موجود اكيد مكانش واحد زيك قدر يعمل فيا كدة

حازم كان بيسمع كلامها بحزن عليها

ريم .. وكل دا ليه عشان عجبتك

حازم بنفي .. لأ ريم انا حبيتك بجد . ارجعي معايا وانا هعوضك عن كل حاجة عملتها معاكي

ريم بدموع .. بطل تكدب عليا بقا لأني مش هصدقك تاني . متقوليش بحبك انت متعرفش تحب . صدقني والله ماتعرف يعني ايه حب . انت ممكن تكون بتحب جس.مي اه بتحب جسمي لاكن مابتحبنيش 

 . انت عايزني عشان مزاجك وعشان ابسطك . وكده كده هما شوية وقت وبعدين هتزهق مني وتدور علي غيري مش كده 

حازم .. انا عمري ماهشوف غيرك ياريم

ريم .. امشي وسيبني في حالي انا مش عايزاك 

حازم .. لأ ياريم انا مش هسيبك 

ريم بعصبية .. بقوللك مش هعيش معاك تاني . سامع سيبني بقا

و فضلت تكسر في كل حاجة قدامها

حازم اول ماشافها كده قالها .. طيب اهدي .انا مش قصدي ومش هغصب عليكي بس اهدي

وحاول يقرب منها 

ريم بعصبية .. ابعد عنييي

حازم بعد .. انا بعيد اهو بس اهدي

ريم بعد ما هديت شويه قالت .. هنروح للدكتوره امتا

حازم .. ليه

ريم .. عشان انزل البيبي

حازم .. لأ انتي مش هتنزليه .انا عايزو

ريم بغضب .. وانا مش عايزاه وهنزله . سامع

حازم .. مش هسمحلك تعملي كدة إن ندمت اني طلبت منك كده

ريم بعصبية .. بقوللك مش عايزه حاجه تربطني بيك انت مابتفهمش

وفضلت تضرب في بطنها بقوة وتقول مش عايزاه

حازم كان بيحاول يسيطر عليها مش عارف 

ريم كانت منهارة وفضلت تضرب في بطنها جامد لحد ماحست بدوار ووقعت فاقده الوعي 

حازم ميل عليها وحاول يفوقها

بس مره واحده مكانش عارف يتحرك من الصدمة لما شاف الد.م بيسيل منها بغزارة

حازم فاق لنفسه وشالها ونزل بسرعة وطلع بيها علي المستشفى


الم البداية 

الفصل الثلاثون

في المستشفى 

حازم كان واقف قدام غرفة العمليات بقلق وخوف 

لحد ما الدكتور خرج 

حازم بقلق .. طمني يادكتور هي كويسة

الدكتور ..  هي دلوقتي محتاجة نقل دم عشان نزفت كتير بس ان شاء الله هتبقي كويسة متقلقش

حازم .. والجنين 

الدكتور بأسف .. مقدرناش ننقذه . ربنا يعوض عليكم

عن اذنك هشوف الدم اللي هي محتجاه

الدكتور مشي 

وحازم قعد مكانو بحزن وندم علي اللي ريم وصلت ليه بسببو وبسب انانيته وظلمه ليها


بعد وقت كانت ريم اتنقلت في غرفة عادية 

ريم فتحت عينيها بتعب لاقت نفسها علي سرير في المستشفى ثواني واتذكرت اللي حصل

علي دخول الممرضة

الممرضة .. الف سلامه عليكي يامدام 

ريم هزت راسها بتعب

ريم بتعب .. هو . البيبي 

الممرضة نزلت راسها بحزن

ريم .. نزل صح 

الممرضه .. ربنا يعوض عليكي

الممرضه .. هبلغ الدكتور انك فوقتي

وخرجت 

بره حازم قام وقال للمرضه .. فاقت 

الممرضه .. ايوا اتفضل حضرتك

حازم دخل ليها كانت نايمة ودموعها نزله بصمت

حازم قرب منها اول ماشافته لفت وشها بعيد 

حازم ميل باسها على راسها 

بعد وقالها بحزن .. مش قادر اقوللك سامحيني . لاني مستاهلش انك تسامحيني . بس اسف ياريم .اسف علي كل حاجة عملتها معاكي

ريم كانت باصه الناحية التانيه وبتعيط بوجع

ريم بدموع .. لو سمحت اخرج بره

حازم بص عليها بحزن وخرج بهدوء

حازم كان لسه خارج من الاوضة قابل امجد وشيرين اللي لسه داخلين

شيرين اول ماشافته قالتلتو بغضب وعصبية .. عملتلها ايه يا حازم . سقطها . ليه ليه حرام عليك حرام عليك ياشيخ

حازم كان ساكت ومتكلمش

شيرين بعصبية .. رد عليا عملت كده ليه 

امجد بحده .. شيرين . ماينفعش كده .اهدي 

شيرين بصت علي حازم بغضب .. واللي هو عملو ده هو اللي ينفع

امجد .. ملوش لازمه الكلام ده دلوقتي و ادخلي شوفيها .يلاا

شيرين بصت عليهم بغضب ودخلت لريم 

شيرين ميلت عليها باستها .. الف سلامه عليكي يا حبيبتي 

ريم كانت دموعها نازلة شيرين مسحتلها دموعها ومسكت ايدها وقالتها  ..متزعليش هو ميستاهلش دموعك دي صدقيني بعد اللي عملو ده 

ريم .. انا اللي سقطت نفسي ياشيرين 

شيرين بصدمة .. انتي 

ريم هزت راسها بصمت


بعد ساعات كان الدكتور دخل كشف عليها وكتبلها علي خروج 

 ...............


بعد وقت كانت ريم رجعت شقتها مع شيرين بعد مارفضت تركب مع حازم عشان يوصلها 

...............

عدي اسبوع 

ريم اتحسنت شويه وشيرين طول الاسبوع ده كانت قاعدة معاها مكانتش بتسيبها لوحدها ابدا

حازم كان بيطمن عليها من بعيد بس لكن مكانش بيرورح ليها كان سايبها تهدي


انجي اتخطبت ل أدم بعد ماجاب اهلو واتقدمولها رسمي وتمت الخطوبة

الغريب ان ياسين مصدرش منو اي رد فعل وكان هادي جدا للدرجة انهم كانو مستغربين هدوءو ده ومش مطمنين وقلقانين منو 

 

فارس كان عرف باللي حصل لريم وكان بيحاول يستغل ده ويوصلها  لأنو كان مغلول من حازم بعد اللي عملو معاه لما بعتلو ناس ضربوه

..........................

عند ريم كانت قاعدة مع شيرين 

شيرين .. ناويه علي ايه ياريم

ريم بهدوء وهي بصه قدامها .. هتطلق

شيرين .. وتفتكري حازم هيوافق يطلقك بسهولة

ريم بصتلها .. ومين قالك اني هطلب منو يطلقني

شيرين .. مش فاهمه

ريم بجمود .. هخلعو

شيرين .. انتي بتهزري صح

ريم .. بتكلم بجد 

شيرين .. لأ ياريم مهما كان حازم مايستهاهلش تعملي معاه كده

ريم .. ميستاهلش بعد كل اللي عملو ده وبتقولي كده 

طب لو انتي مكاني كنتي هتعملي ايه . دا انتي عشان شاكه إن جوزك بيخونك شاكه بس مش متأكده شوفي انتي بتعاقبيه الزاي .. وبتقولي ده ميستاهلش

شيرين كانت ساكته مش عارفه تقولها ايه هي عندها حق

 

ريم كملت بدموع .. طب انا  ايه مش كل اللي حصلي ده  بسببو

مش هو اللي عمل معايا كدة . كنتي عايزاني يحصل معايا ايه اكتر من كده علي ايده 

شيرين .. انا معاكي وحاسه بيكي والله . بس هو مش هيقبل انك تعملي معاه كده انا خايفه عليكي منو

ريم بقوة .. وانا مش خايفه منو ولازم انتقم منو علي كل اللي عملو فيا .مش هسيب حقي وهارد عليه ولازم اكسره واهينه زي ماعمل معايا . لازم اخد حقي منو 

.......................

عند ياسين كان قاعد في شقة لوحدو وهو ماسك كاس بيشرب منه

ياسين كان فاتح الفون علي صورة انجي 

كان بيبصلها ويقول بإصرار غريب .. مش هيلحق يتهني بيكي صدقيني .انتي ليا وعمرك في حياتك ما هتكوني لحد غيري 

......................

عند ريم كانت قاعدة لوحدها 

جرس الباب رن قامت تفتح وكان حازم 

ريم بجمود .. نعم 

حازم .. عامله ايه 

ريم .. كويسة 

حازم .. ريم انا هجيب اهلي وهتقدملك وهتجوزك قدام الناس كلها 

ريم ابتسمت بسخرية وقالت .. بجد 

حازم هز راسه وقال .. هعملك اللي انتي عايزاه 

ريم .. ومين قالك اني عايزه كده

حازم بهدوء .. امال عايزه ايه

ريم ببرود .. عايزه اطلق

حازم  .. مفيش طلاق ياريم

ريم ببرود .. تمام .انا هتصرف

حازم بعدم فهم .. تتصرفي في ايه 

ريم .. في موضوع الطلاق

حازم .. انا سايبك تهدي بس انسي انا مش هطلقك

................

تاني يوم ريم لبست ونزلت 

راحت لعمر صاحب حازم في مكتبه لأنو محامي

ريم دخلت .. مساء الخير

عمر قام من علي كرسي المكتب بستغراب وقال .. مساء الخير . اتفضلي ياريم

ريم قعدت وهو قعد قصادها

ريم .. طبعا انت مستغرب انا جايه ليه 

وقبل ماعمر يتكلم ريم قالت .. انا جايالك في شغل 

بصت حواليها وهي بتقول .. مش انت محامي بردو

رجعت بصتلو وكملت .. ان عايزاك ترفعلي قضية 

عمر كان لسه مستغرب لكن قال .. قضية اي وعلي مين

ريم .. قضية خلع . علي جوزي اللي هو صحبك 

عمر بصدمة كبيرة .. انتي بتقولي ايه ياريم 

ريم .. بقول اللي انتا سمعتو . ها قولت ايه .هترفعلي القضية ولا اشوف محامي تاني

عمر .. انا مش فاهم حاجه .. هو حصل ايه حازم عمل ايه

ريم .. انا عايزه اطلق وهو رافض ماقداميش حل تاني

ريم .. هترفعلي الدعوه

عمر .. انتي عايزاني اوفقك وارفع قضيه زي دي علي صحبي

ريم .  يعني مش موافق 

عمر .. ايوا طبعا استحالة اعمل كده

ريم قامت .. تمام . عن اذنك

وراحت تخرج وقفها عمر 

عمر .. استني بس . هتعملي ايه

ريم بكل بساطه .. هروح لمحامي تاني

عمر .. وانتي فاكرة إن في اي محامي هيوافق يرفعلك قضية زي دي علي حازم . دا غير انها كده كده هتترفض من المحكمة 

ريم .. قصدك ايه 

عمر .. انتي مش عارفه حازم يبقي مين . مفيش محامي هيستجرأ يوافق يرفعك الدعوه عليه . دا غير ان لازم يبقي في اسباب قويه علشان الدعوه تتقبل

ريم ابتسمت بوجع من جواها وهي بتقول في نفسها هو في بعد اللي عملو معايا .. بس للأسف مفيش في ايدها دليل يدينه

ريم اتنهدت قالت .. مش مهم . المهم اني ارفع الدعوة عليه وحسسه يالاهانه

عمر .. هو حصل ايه ياريم 

ريم .  يبقي اسال صحبك عن اذنك 

وخرجت

ريم رجعت علي الشقه وهي طالعه اتفاجأت بفارس مستنيها قدام الشقه

فارس بلهفة .. ازيك ياريم 

ريم بجمود .. انت اي اللي جابك هنا .وعايز ايه

فارس .. جي اساعدك ياريم 

ريم .. تساعدني في ايه

فارس .. تطلقي

ريم .. ومين قالك اني هتطلق

فارس .. دا علي اساس انك مش جايه دلوقتي من عند المحامي عشان ترفعي قضيه علي جوزك

ريم .. انت بتراقبني

فارس .. انا عايز اساعدك ياريم وصدقيني انا هعرف اخلصك منو بس انتي ثقي فيا

فارس .. ريم صدقيني انا مش وحش . انا اضحك عليا كان غصب عني هما اللي شككوني فيكي واكمل بغل .. وجوزك ده بالذات اكتر حد شككني فيكي

ريم بستغراب .. ازاي .انت تعرفو ولا هو يعرفك منين اصلا

فارس اتنهد وقال .. فاكرة يوم ماقولتلك اني شوفتك وانتي رايحة ليه الشقة .. يومها بعد مامشيت رجعت تاني كنت عايز اوجهك و طلعت ليكم ولما رنيت الجرس هو فتحلي ولما سألتو عليكي قالي انك نزلتي بس فهمني انك سلمتيلو نفسك وغلتطي معاه وانا غصب عني صدقت منا شايفك وانتي طالعه مكانش في تفسير تاني اي حد مكاني كان هيصدق

فارس .. احنا اتلعب علينا ياريم سواء من اميرة الو**

او من الحيوان اللي انتي اتجوزتيه

فارس اديني فرصة ياريم . انا مش قادر اعيش من غيرك 

ريم بهدوء .. امشي يافارس 

فارس .. اديني فرصة ياريم ارجوكي .عارف اني كنت ندل بس غصب عني .اي حد مكاني كان هياخد نفس الموقف

ريم .. اتفضل امشي وابعد عن طريقي احسلك انتو كلكو زي بعض .حيوانات

وفتحت الباب ودخلت وقفلته في وشه 

فارس نزل وهو بيقول بردو مش هسيبك ياريم

...............................

عند حازم  كان عمر بيحاول يكلمه او يوصله عشان يعرفه باللي ريم ناويه تعمله بس حازم مكانش بيرد علي التليفون 

...........................

تاني يوم ريم كانت قاعدة في الشقة وبتعيط بصت علي تليفونها اللي مش مبطل رن بضيق وكان فارس 

بس في النهاية ردت 

ريم قفلت المكالمة وشردت شويه وبعدين قامت لبست وطلعت علي

بعد وقت وصلت ريم عند فارس في مكتبه 

فارس وهو قاعد على كرسي المكتب وباصص علي الشاشه اللي قدامه وهو شايفها داخله 

فارس ابتسم بخبث وقفل الاب توب كانت ريم دخلت

فارس قام علي طول من علي كرسي المكتب واستقبلها بحب وقالها .. كنت متأكد انك هتيجي

وقرب منها وبتلقائيه راح حضنها وقالها .. وحشتيني 

ريم بعدتو عنها بغضب وقالتلو .. انت الزاي تقرب مني كده ياحيوان 

وراحت ضربته بالقلم



تكملة الرواية من هنا



بداية الروايه من هنا



إرسال تعليق

أحدث أقدم

إعلان آخر الموضوع

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close