القائمة الرئيسية

الصفحات

الأخبار[LastPost]

روايه تزوجت العمده البارت الثامن بقلم ساره خالد حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات

روايه تزوجت العمده البارت الثامن بقلم ساره خالد حصريه علي مدونه النجم المتوهج للرويات والمعلومات


ف صباح اليوم التالي
استيقظ فارس مبكرا وذهب إلي غرفته
فارس….غزل افتحي ي غزل
غزل بنوم….مين
فارس…أنا ياختي
غزل…لسه عايزة أنام تاني
فارس بكذب ….افتحي أبويا زعقلي وخرب الدنيا وقال أنه هيوريكي ازاي تعملي كده
قامت غزل مفزوعة…..بجد
فارس….أيوة يلا
غزل وهي تقوم….طيب ثم أمسكت المفتاح وفتحت له
ما أن فتحت الباب دخل واغلقه بقدمه ثم اقترب منها و أمسكها من عنقها وازاحها لتلتصق بالحائط
فارس….أنا تطلعيني بره اوضتي وتخليني أنام ف اوضة الضيوف مين سمحلك تعملي كده
غزل وهي تختنق…..أبعد عني همووت
فارس…..ف ستين داهية
غزل بحركة سريعة ضربته تحت الحزام واسرعت إلي الحمام


فارس….اااه يابنت ال****** ماشي ي غزل والله لاربيكي
غزل….سبق وقولتلك انا هبقي وحدة تانية يعني مش هسكتلك علي حاجة
فارس….هنشوف اتزفتي خلصي علشان أدخل وننزل نفطر
غزل….طيب
بعد نصف ساعة خرجت من الحمام
فارس….ايه جربانة
غزل….وانت مالك
اقترب منها فارس ووضع يده علي خصرها…..احترمي نفسك احسلك ي غزلي
غزل بتوتر….طيب أبعد
فارس…..ولو مبعتش ثم قاطعهم رنين هاتف فارس اخرجه من جيوبه وجد الإسم جنات ورأته غزل
فارس….الو ي قلبي
غزل ازاحته بعيدا عنها….بجح ثم خرجت إلي البلكونة
جنات….الو ي فارس اخبارك ايه
فارس….تمام ي قلبي
جنات ….الف مبروك
فارس….الله يبارك فيكى
جنات….لمستها
فارس…..ههههه لا طبعا
جنات….بجد
فارس…..اه
جنات…..هاجي اباركلك
فارس….مش النهاردة لا
جنات…..خلاص بعد كام يوم
فارس….تمام هقفل انا سلام ثم اتجه إلي البلكونة
غزل….ليه قبلت بيا مدام بتحبها
فارس….مش عارف
غزل….لا أكيد عارف أنت كده بتعذبها وبتعذبني وبتعذب نفسك دا لو حبيتها فعلا
فارس…..حبيتها بس ارتحتلك إنتي
غزل….يعني مرتحتش للي بتحبها
فارس….بصراحة مش عارف وبحب ادايقك
غزل….مانا اعرف ادايقك
فارس….هههه إزاي ثم قاطعهم دق الباب مييين
عنيات….انا يبه البيه الكبير بينادي علي حضرتك علشان الفطار
فارس…..تمام نازلين هدخل الحمام ع السريع وننزل
غزل….طيب
بعد عشر دقائق خرج فارس وذهب إلي البلكونة… لسه واقفة يلا علشان نفطر
غزل وهي تنظر ل محمود….مش عايزة
لاحظ فارس أنهم ينظرون لبعضهم…..خلاص للأسف بقيتي مراتي انا مش مراته واول حاجة لازم تعرفيها إني مش بحب مراتي تبص ل راجل غيري تمام ي غزلي
غزل….وانت مالك
فارس….لا فوقي ي قلبي ويلا علشان نفطر وبعد الفطار هعرفك انا مالي إزاي
غزل…..وريني اخرك
فارس….هههه تمام يلا ننزل
علي السفرة
مهران….عوقو (اتأخرو) ليه كده
عفاف….عرسان جداد يحج
فارس….انا جيت اهو
مهران…..أهلا ي عريس
عفاف….صباحية مباركة
مهران…..إزيك ي بنتي
غزل….تمام الحمد لله
مهران…..لو زعلك الواد دا تيجي تقوليلي طوالي (علطول)
غزل….حاضر
مهران….يلا افطرو
فارس….ابويا
مهران…..نعم
فاس…..انا عايز اطرد الواد السواق الي اسمه محمود
مهران…..غلط معاك ف حاجة
فارس…..أيوة رد عليا رد معجبنيش
مهران….انت مش عيعجبك العجب دا واد طيب جه من أسبوعين قال إنه عايز شغل علشان يتجوز إلي بيحبها
غزل دمعت ورأها فارس…..بس انا عايزو ميشتغلش اهنيه (هنا)
مهران…..وانا مش هقطع عيشه خليه يبني نفسه ويتجوز خطيبته
غزل….عن اذنكم شبعت
عفاف…..استني لما جوزك يخلص هو كمان وبعدين قومي ي بتي
فارس…..انا خلصت اصلا ثم صعدو إلي غرفتهم
فارس….امممم أفهم اي من الدموع الي نزلت دي تحت
غزل….مش لازم تفهم
فارس….امممم تمام هلمحك بتبصيلو بس والله ي غزل لاخليه يتشفشف علي شغل ومش هيلاقي يأكل حتي
غزل….إنت إزاي كده
فارس….عادي وبعدين زمانو كرهك وتلاقيه هيتجوز وحدة غيرك
غزل….أبوك قال انه جالو من اسبوعين علي شغل يعني مكنتش لسه شوفت خلقتك يعني كان قصده إنه يتجوزني انا
فارس….اممم
غزل بتحدي…..وحتي لو بطل يحبني انا هفضل أحبه
فارس…..لا والله
غزل….اه والله
فارس….غزل انا لحد دلوقتي هادي معاكي ودا أول يوم لينا ومينفعش نتخانق ولا اي حاجة ف اعدلي كلامك وفكري فيه قبل ما تقوليه
غزل…..أنا عارفة بقول ايه كويس أوي
فارس…..تمام قولي براحتك وانا هعمل براحتي
غزل…..هتعمل ايه يعني
فارس…..هوريكي ثم نزل وخرج من الفيلا واتجه ل محمود
غزل….غبي ومتخلف ثم خرجت إلي البلكونة وجدت فارس يتجه الي محمود
غزل بخوف……يلهوي هيعمل ايه الغبي دا
فارس…..إنت ياض عايزك زي الشاطر تروح ل ابويا وتقوله عايز اسيب الشغل
محمود وهو ينظر إلي البلكونة ويجد غزل تنظره له….وانا مش هعمل كده دا شغلي وانا معملتش حاجة غلط
فارس….بتبص لحاجة مبقتش ليك
محمود وهو ينظر ل غزل …..مين يعرف يمكن تعدي الأيام وترجع ليا
فارس….اخر كلام تسيب الشغل من هنا احسلك
محمود…..ولو مسبتش
اقترب منه فارس و…......

اقترب منه فارس واعطاه لكمة ف وجهة
نظر له محمود بغل ….إنت ازاي تعمل كده مفكر علشان إبن العمدة تعمل اللي انت عايزو
فارس….اه براحتي وبعدين ارتاح هي بطلت تحبك
محمود……وإنت عرفت منين إنها بطلت تحبني
فارس…..ملكش فيه وكلمة قولتها تغور تروح ل ابويا تقوله عايز اسيب الشغل
محمود….وأنا قولت مش هسيبو
فارس…..زمانها كرهتك إنك اتخليت عنها بسهولة فا متتعبش نفسك
محمود…..هههه وانا واثق انها لسه بتحبني
فارس….يراجل
محمود…..اه حتي بص وراك اهو
نظر فارس خلفه وجد غزل تنظر لهم من البلكونة
محمود……لهفتها والخوف دا كلو عليا أنا
فارس….افعصكم انتو الاتنين ومش هيرمشلي رمش
محمود…..متقدرش تعمل حاجة

 

 

فارس…… هنشوف ثم تركه و دخل الفيلا وصعد إلي غرفته
فارس….إيه الي وقفك ف البلكونة
غزل…..عادي
اقترب منها فارس وقال …..يعني ايه عادي هااا
غزل….عادي اقف وقت مانا عايزة
فارس….لا ي قلبي مش وقت مانتي عايزة من هنا ورايح لما انا اسمحلك بكده
غزل….ف إيه وضربت محمود ليه إزاي تعمل كده فاكر نفسك مين
فارس…..انا اعمل الي انا عايزو
غزل….ملكش الحق إنك تضربه
فارس أقترب منها وصفعها …بس ليا الحق فيكي
غزل بصدمة …..إنت بتضربني
فارس….الناس تقول عليا اي لما تكوني إنتي مراتي ولسه بتبصي وبتحبي ف الي كان خطيبك لا وخايفة عليه
غزل بدموع وصوت عالي…..وانا اقول ايه مانت بتكلم الي بتحبها
فارس…..انا راجل اعمل الي انا عاوزو حتي لو خنتك عادي لكن انتي لو خنتيني اخرك معايا القتل
غزل….احترم نفسك انت معايا وانا مش هعمل حاجة
فارس….غصب عنك متعمليش ثم قاطعهم دق الباب مييين
عنيات….انا ي بيه أهل الهانم غزل وصلو
فارس….نازلين يلا لما نشوف اخرتها
تحت

 

 

مهران…..نورت ي محمد
محمد….دا نورك ي عمدة
مهران….ازيك ي بنتي
شمس….تمام الحمد لله انت ازي حضرتك
مهران….. بخير
فارس…..نورتو
محمد…..نورك ي جوز بنتي
غزل…السلام عليكم
الكل…..وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
محمد….تعالي اقعدي جمبي ي غزل
محمد وهو يهمس لها….شوفت محمود بره بيعمل ايه هنا
غزل…. سواق العمدة
محمد….امممم طيب ملكيش دعوة بيه وخليكي ف بيتك
غزل…..طيب
بعد ساعتين
محمد…..هنمشي احنا بقي
مهران….ما لسه بدري
محمد…..كفاية كده المهم إني اطمنت علي غزل
غزل…هي ماما ماجتش
محمد….لا سلام
قامت غزل وحضنت شمس
شمس بهمس….عملك حاجة ولا ايه
غزل….هقولك بعدين
شمس….تمام سلام ثم رحلو
عفاف…..مالك ي بتي انا ملاحظة إن خدك ده محمر قوي
غزل…..من ابنك
مهران…..كيف يعني
غزل….ضربني
مهران بغضب…..إنت عملت كده فعلا

 

 

فارس…..اه بس مكنش قصدي
مهران بزعيق…..كيف مكنش قصدك وكيف تضربها ف اول يوم ليها اهنه
فارس….كانت واقفة ف البلكونة بشعرها
غزل ف سرها(اه يابن الكداب)لا كداب انا مكنتش بشعري
فارس…..تمام عمي ابراهيم كان واقف ويشهد ثم خرج ونادي إبراهيم
مهران… إبراهيم إنت شوفت الهانم الصغيرة واقفة ف البلكونة بشعرها
فارس بنبرة تهديد ….قولهم ي ابراهيم
ابراهيم…..ا ايوة ي بيه
فارس وهو ينظر لها…..هااا كدبي الراجل الكبير كمان
مهران ….اطلع إنت ي ابراهيم
ابراهيم….حاضر ي بيه
مهران….تاخد مرتك وتصالحها وإياك تمد يدك عليها تاني سامع
فارس بغيظ…… سامع
مهران…..يلا اطلعو
فارس…..تصبحو على خير ثم صعدو إلي غرفتهم
فارس…..امممم بقي بتقولي ل ابويا
غزل…..كويس إني مقولتش قدام بابا
فارس…..هههه كمان

 

 

غزل….اه
فارس…..لا ي ر*وح ا*مك الي يحصل ف الاوضة دي ميطلعش بره
غزل…..لما تحترم نفسك معايا وتكلمني بطريقة احسن من كده ومتمدش إيدك عليا تاني علشان لو اتمدت هقطعها تمام و اه لو كلمت حبيبتك دي تاني هقوله برضو
اقترب منها فارس…..يويلك ي غزل علي هعملو فيكي بعدها
غزل بتحدي…..مبخفش
اقترب اكثر ثم وضع يده علي خصرها وهمس لها…..هخليكي تترعبي مني مش تخافي بس هخليكي تكرهي تسمعي اسمي
يتبع

تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close