القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

رواية امتلكني حبها البارت الثاني بقلم رحمه محمد رواية امتلكني حبها الفصل الثاني بقلم رحمه محمد

رواية امتلكني حبها البارت الثاني بقلم رحمه محمد

رواية امتلكني حبها الفصل الثاني بقلم رحمه محمد

رواية امتلكني حبها الجزء الثاني بقلم رحمه محمد

رواية امتلكني حبها البارت الثاني بقلم رحمه محمد

رواية امتلكني حبها الفصل الثاني بقلم رحمه محمد


جابر كان باين انه مش في وعيه : اهلا بعروسة الن.حس (وقرب منها وهي بقت ترجع برجليها لورا وهي علي السرير) بقا ابوي يجبرني عليكي انتي حتة خدامه لراحة ولا جت 

مسكها من رجليها شدها ليه: مالك ي عروسه خا.يفه اكده لي دا حتي النهارده ليلتنا  

ورد بخو.ف وبقت تترجاه يسيبها : ابوس يدك سبني وابعد عني ي جابر بيه (بس جابر شدها اكتر ليه) 

جابر بص في عيونها ولقي دمو.عها نازله مسحلها بخفه وبقت ايده بتمشي علي شعرها وفجاه شدها من شعرها خلاها تصر.خ من الالم: وانتي فاكره اني هقرب منك اصلا دا انتي حتة خدامه دا انا اقر.ف اقرب منك ولا ابصلك حتي 

ورد بدمو.ع وبتحاول تفك ايده من شعرها: سبني سبني ااااه شعري هيتقطع في ايدك 

جابر زقها رماها علي الارض: غو.ري جهزيلي الحمام 

ورد قامت بسرعه ودخلت الحمام وقفلت عليها الباب ونهارت في العياط بقت تبص لنفسها في المرايا ودمو.عها نازله صعبان عليها حالها طول عمرها بتخا.ف من جابر حتي وهو شغاله في بيتهم كانت علطول بتحاول متظهرش قدامه وفي الاخر بقا هو جوزها 


: بقا ترمي ابنك الراميه السوده دي وتجوزه خدامه 

: بقولك اي ي ناصره انا خابر زين مصلحة والدي كويس وورد بت زينه هي الي هتحافظ علي جابر وتصونه 

ناصره بغ.ضب: وبنتي يعني الي مكنتش هتعرف تصونه وانت خابر انها عتحبه من سنين ي منصور 

منصور بصلها بتركيز: متاكده انها عتحبه يعني 

ناصره اتو.ترت: ا..ايوا متاكده وانا هكدب لي ي منصور

منصور: وهو اتجوز وخلاص والليله الد.خله بتاعته (وكمل ببتسامه) عقبال مشوف الواد الي مستنيه 

ناصره لنفسها وبصاله بكل حق.د: عمرك ما هتشوفه ي منصور ولا هسمح بانه يحصل والخدامه دي يومين وهخليها تطفش من اهنه واي واحده غيرها هطفشها لغايت ما اخليك تجوزو بتي وهي الي تجيب الواد وتاخد كل الورث 

منصور قاطع تفكيرها: يلا اتخ.مدي الوقت اتاخر 

ناصره: حاضر حاضر يخويا 


جابر بغ.ضب: ناويه تقعدي اليوم كله جوا ولا اي 

ورد طلعت وبصت في الارض: لا لا جهزتو اتفضل 

جابر بصلها شويه وبعدين دخل ورزع الباب.. ورد اتخضت ودمو.عها نزلت بس مسحتها بسرعه وبصت علي هدومها لقاتها كلها مايه اتجهت للدولاب بتاعها ملقتش فيه هدوم: يوووه اعمل اي دلوقتي نسيت شنطة هدومي ومش هينفع انام بالهدوم دي 

كان دولاب جابر مفتوح قربت منه وهي باصه علي الباب وسامعه صوت المايه وبسرعه دورت لقت بنطلون اسود وتيشرت بنص ابيض كان باين انهم كبار عليها: يلا مش مشكله اي حاجه لحد الصبح 

وبسرعه تاني اتجهت لباب الحمام كانت المايه لسه شغاله وغيرت بسرعه واول ما لبست التيشرت كان جابر خرج من الحمام وهو لابس بنطلوب من غير تيشرت 

ورد اول ما شفته بالمنظر دا شهقت وغمضت عيونها 

جابر غضب عنه ابتسم علي منظرها: مالك شوفتي عفريت ولا اي 

ورد بتو.تر: لا ممكن تلبس اي حاجه عيب تمشي اكده 

جابر ضحك بصوته كله وقرب منها بخطوات بطيئه: عيب (وبقا قريب منها اوي) ومش عيب تاخدي حاجه مش بتاعتك (ومسك التيشرت) مش دا بتاعي برضو  

ورد: انا بس لبسه لغايت ما اهلي يبعتو شنطة هدومي 

جابر ضيق عينه: طب فتحي عينك 

ورد بتو.تر ممزوج بخو.ف:طب ممكن تلبس اي حاجه

جابر رفع حاجبه بستنكا.ر وابتسم بخ.بث: وماله حاضر 

وبدا يرفع التيشرت الي لبساه ورد...ورد شالت بسرعه ايديها من علي عيونها ومسكت التيشرت 

جابر بخ.بث: اي مش عيزاني البس اي حاجه انا عايز بقا التيشرت دا 

ورد بخو.ف: انت عندك تيشرتات كتير شوف اي حاجه 

جابر حرك راسه بالرفض : لا انا عايز دا يلا اقل.عي وووووووووو... 


انتظرونا وكونوا بالقرب


الفصل الثالث من هنا


بداية الروايه من هنا


تعليقات

CLOSE ADS
CLOSE ADS
close